المواجهات في بني وليد الليبية   
الأحد 1433/3/6 هـ - الموافق 29/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)

- قراءة حول حقيقة ما جرى في بني وليد
-
المجلس الانتقالي وعلاقته بالحكومة الليبية
-
تطبيق قانون نزع السلاح الثقيل

ليلى الشايب
صالح درهوب
عوض الفيتوري
ليلى الشايب:
بعد مواجهات شهدتها مدينة بني وليد الليبية أعاد تسخين الأجواء السياسية يجري المجلس الوطني الانتقالي جهودا حثيثة لاستعادة الهدوء وسط نفي مواطنين هناك ما تردد عن سيطرة موالين للنظام السابق على مبان رئيسية فيها وقال هؤلاء إن المواجهات نجمت عن خلافات قبلية بحتة. نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في عنوانين رئيسيين ما دلالات ما يحدث في بني وليد في المشهد الليبي؟ وما الانعكاسات التي تتركها هذه الأحداث وغيرها على المرحلة الانتقالية؟

في مهمة حساسة أرسلت الحكومة الليبية وزير دفاعها إلى بني وليد المدينة التي شهدت في الآونة الأخيرة مواجهات مسلحة بين قوات موالية للمجلس الانتقالي وأخرى محلية تضاربت الأنباء حولها، الوزير الذي تحدث عن شرعية بعض المطالب التي يرفعها السكان المحليون قال إن تحقيقا سيفتح لمعرفة حقيقة الأوضاع وإن إجراءات ستتخذ لإعادة الأمن والاستقرار إليها.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: أطل شبح القذافي مجددا من مدينة بني وليد آخر معقل لكتائب العقيد الراحل سقط بيد الثوار وخضع لحكام طرابلس الجدد أو هكذا كان يعتقد إلى وقت قريب، أثارت هذه المشاهد التي بدت للبعض انتفاضة مسلحة للسكان المحليين تساؤلات حول قدرة حكومة طرابلس المركزية على بسط نفوذها وهيبتها في مختلف المناطق الليبية بدت الأوضاع في بني وليد على شفا التدهور الأمني منذ أن وضعت اشتباكات متقطعة قوات المجلس الانتقالي وجها لوجه مع من قيل إنهم من بقايا كتائب القذافي ثم دخل طورا جديدا بتنصيب أعيان المدينة لإدارة محلية للحكم رافضين ما وصفوه بالاملاءات التي قد تفرض على مدينتهم من المجلس الانتقالي، تضاربت الأنباء حول حقيقة الجهة التي بسطت سيطرتها على بني وليد هل هي كما قيل قوات موالية لنظام القذافي أم أنها مجرد مسلحين من سكان المدينة في بلاد ينتشر فيها السلاح بين الجميع تقريبا، وللوقوف على حقيقة الأوضاع والبحث عن حل لقنابلها الموقوتة أوفدت الحكومة الليبية وزير الدفاع فيها ليلتقي أعيان بني وليد وينصت لمطالبهم ويبحث عن أسلم المخارج للأزمة القائمة، لكن الأمور على خطورة ما يحدث في المدينة المحسوبة تقليديا على أنصار القذافي أعقد من ذلك بكثير فقد شهدت بنغازي المعقل الشرقي للثورة تململا اجتماعيا قاد الغاضبين لاقتحام مقر المجلس الانتقالي وفيه رئيسه مصطفى عبد الجليل تعبيرا عن التبرم من الكيفية التي تدار بها البلاد منذ رحيل نظام القذافي ومقتل زعيمه، تجد الحكومة الليبية نفسها أمام ملفات ضاغطة هي أقرب إلى حقول ألغام بدءا بنزع السلاح وتوحيده بيد الدولة مرورا بتوطيد نفوذ وهيبة حكومة ولدت وسط جدل واسع حول تركيبتها وأجندتها وليس انتهاء بتركة اقتصادية واجتماعية ثقيلة لنظام القذافي تتقدمها رعاية الجرحى وأسر شهداء الثورة تجر وراءها إدماج المقاتلين في الدورة الاقتصادية، تحديات تؤكد بوضوح أن طريقا تزدحم بمطبات خطرة ما تزال تفصل الثورة الليبية عن تحقيق وعودها لشعب قدم من أجل نجاحها الكثير.

[نهاية التقرير]

قراءة حول حقيقة ما جرى في بني وليد

ليلى الشايب: ولمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من طرابلس صالح درهوب عضو المجلس الوطني الانتقالي عن طرابلس وفي الأستوديو معي عوض الفيتوري الناشط السياسي الليبي أرحب بضيفي وأبدأ معك أستاذ عوض ما جرى في بني وليد صراع قبلي أم صراع مع بقايا النظام السابق؟

عوض الفيتوري: والله يا ليلى الوضع غير واضح يعني ما فيش حد يقدر يجزم لك هل هو صراع قبلي؟ هل هو يعني صراع مع بقايا النظام؟ هناك روايات تقول أن بقايا النظام هم من قام بهذه الشوشرة وقيل أن حتى بعض الأعلام الخضراء قد رفعت هناك بالرغم من أن مراسل وكالة الأنباء الفرنسية لم يؤكد هذا ولكن في بعض الروايات تقول إن هذا حصل بعض الروايات تقول لا إن هو مجموعة يعني في كتيبة عندنا اسمها كتيبة 28 مايو اعتقلت أحد الأشخاص اتضح أنه من كتيبة 93 وراحوا هذه الكتيبة لتخليص زميلهم أو هذا المعتقل واتضح أنه ربما سلم أو كان يسلم لمصراتة وعارفة أنت الحساسية التي لم تنته بعد في هذا الموضوع فليس هناك رواية ثابتة في هذا الموضوع الأمر لازال غامضا إلى هذه اللحظة.

ليلى الشايب: إلى أن تتبين الحقائق في تفاصيلها بالمجمل ما خطورة ما جرى في مدينة بأهمية ورمزية بني وليد؟

عوض الفيتوري: والله هو الوضع طبعا يعني غير جيد أن يحصل في بني الوليد بالذات لما له من سوابق حتى في معالجة قضية بني وليد حقيقة أنا أرى أن إلي حصل في بني وليد انعكاسا لمعالجة سابقة في بني وليد، بني وليد لم تحرر كما بقية المدن كانت يبعث لها الوفود ومحادثات يعني كانت لها وضع خاص وحساس أولا لارتباط وتحالف بني الوليد مع القذاذفة ومع المقارحة ثانيا فعلا لتمكن يعني رجال الموالين للنظام في بني وليد وهم كانوا مسيطرين على مفاصل الدولة فكانت المعالجة من الأساس كانت معالجة دعينا نقول غير حازمة من الأول وبالتالي اكتسب هذا يعني بعض الدفع لهذه القوة لتملي شروطها في بعض الأحيان الأخرى.

ليلى الشايب: هناك بعض تقريبا الحقائق الأكيدة بنسبة عالية إلى حد الآن فيما جرى يعني هل من المعقول إلى حد الآن بعد التحرير أنه ثوار مسلحين لا يزالون مثلا يذهبون لاعتقال أشخاص عليهم علامات استفهام من قبيل إنه كانوا يعملون لدى النظام السابق أو لا يزالون ينشطون أين الحكومة أين المجلس الانتقالي إذن؟

عوض الفيتوري: ما هذا هو الحقيقة ما دعا الناس في بنغازي إلى التظاهر ما دعاهم إلى التظاهر في طرابلس هو الغياب السياسي الشبه كامل للمجلس الانتقالي هو الغموض الذي يكتنف هذا المجلس هو الأداء البائس لهذا المجلس الحقيقة، فغياب هذا فبالمقابل هيعطي فرصة للناس الغير منظمة الناس إلي تحمل السلاح الناس إلي عندها أفكار حتى تكون مضادة للثورة أن تتحرك لأن هذا الجو مساعد لهؤلاء الناس أن يتحركوا ويملوا شروطهم إما أن كانت لهم شروط إحنا الدولة غائبة في المشهد السياسي الكامل عندنا مجلس انتقالي أكثر أعضائه غير معروفين عندنا مجلس انتقالي أدائه يعني غير معروف هو المفروض المجلس الانتقالي ورئيسه لهم وظيفة هي تشريعية رقابية الآن يتصرفون كأنهم هم جسم تنفيذي بالرغم من وجود حكومة الحكومة مكبلة لها رئيس الوزارة يعني مكبل بالكامل..

ليلى الشايب: سنتطرق إلى هذا الالتباس في العلاقة بين المجلس الانتقالي والحكومة لكن الآن يعني الضوء مسلط وبشدة على بقايا نظام القذافي في مدينة بني وليد تحديدا هناك من يقول إنه الأمر كله تهويل في تهويل وإنه فقط مجرد شماعة كما ترى بعض الأطراف يعلق عليها المجلس الانتقالي تعثره في إدارة العملية السياسية في هذه المرحلة الانتقالية الصعبة هل يمكن أن يكون الأمر كذلك؟

عوض الفيتوري: لا هو الحقيقة من السذاجة أن نقول إن جماعة القذافي انتهوا في البلد هذه تكون سذاجة سياسية، بالتأكيد في بقايا للقذافي إلي يغذي هذا الأمر أن رؤوس النظام السابق موجودين في مصر الآن ويتحركون بطلاقة للأسف بكل حرية أحمد قذاف الدم موجود غادي الطيب الصافي، عمر الطيب، محمد إسماعيل أبو كراع هؤلاء الناس يتحركون معاهم المال معاهم المادة معاهم فلوس فمن الممكن إن يكون لهم تأثير داخل البلد يعني أنا كان أملي إن لما جاء الطنطاوي لليبيا كان المفروض أن يعني كان هذا يكون المطلب الأول وعلى رأس المطالب أن يسلم هؤلاء المجرمين أو على الأقل يوقفوا عند حدودهم لا أن يطلقوا هكذا يمرحون ويسرحون..

ليلى الشايب: لو سمحت لي أستاذ عوض التحق بنا الآن السيد صالح درهوب صورة وصوت من طرابلس يعني أشك أنك كنت استمعت إلى الجزء الذي مضى من الحوار مع ضيفي السيد عوض الفيتوري ولكن نريد أن نحاول أن نفهم حقيقة ما جرى قيل إنه هناك تحقيق سيفتح في أحداث بني وليد ولكن هناك بعض التفاصيل التي نريد أن نعرفها في العموم هل ما جرى نزاع محلي بحت أم المشكلة أعمق من ذلك برأيك؟

صالح درهوب: بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء المرسلين يطيب لي في هذا المساء أن ألتقي في أحبتي أهالي ليبيا الكرام من خلال هذه الشاشة الحرة، هذه الشاشة الموقرة التي أسهمت بشكل كبير بفضل الله سبحانه وتعالى ومجهودات الثوار في تحرير ليبيا الحبيبة وكذلك في إسكات صوت الباطل ورفع صوت الحق وكذلك إذكاء روح الثورة وروح المبادرة وروح الإصرار عند أبناء الشعب الليبي، أختي الكريمة طبعا للأسف لم أتمكن من سماع مداخلة أخي الكريم ولكن بخصوص ما سألتِ أو استوضحتِ عنه وردت للمجلس الوطني الانتقالي معلومات من أحد أعيان بني وليد أن هناك مجموعة من أزلام النظام دخلت بني الوليد وهكذا ولكن تأكدنا بفضل الله ومن بعض معلومات أخرى أن هذا الخلاف في بني الوليد هو عبارة عن نزاع يعني داخلي محلي بين المجالس المحلية وقد أوفد المجلس الانتقالي وزير الدفاع للوقوف على ما جرى فعلا في هذه المدينة وقد يعني وعد السيد وزير الدفاع بإجراء تحقيقات أو فتح تحقيقات في يعني على خلفية ما وقع فعلا في بني وليد أحب أن أطمئن الأخوة في أهالي ليبيا الكرام إن ما حدث في بني وليد هو صراع داخلي أو..

ليلى الشايب: يعني لا وجود لما يسمى بخلايا نائمة لنظام القذافي تحاول أن تعيد تنظيم صفوفها من جديد وتعود إلى المشهد الليبي بشكل عام.

صالح درهوب: أختي الكريمة لا يمكن أن نقول هذا الكلام لاستبعاد الخلايا النائمة قد تكون هناك خلايا نائمة لكن ما حدث فعلا في بني وليد هو صراع بين مجالس محلية هذا ما حدث فعلا في هذه المدينة وفي هذه الحادثة فعلا لكن كون وجود خلايا النائمة أو لا، نعم أكيد بالتأكيد يعني النظام ضرب أطنابه في الشعب الليبي طيلة 4 عقود نستبعد أن لا يكون هناك خلايا نائمة لهذا النظام بالتأكيد هتكون هناك خلايا نائمة لكن نسأل الله أن يوفقنا على إخمادها وتنويمها أكثر ما هي نائمة إن شاء الله.

ليلى الشايب: أما ما ذكرت يعني احتمالات إخماد مثل هذه التحركات وتصريحات وزير الداخلية اتسمت بالقوة والحزم قال حرفيا الأشخاص المحسوبون على نظام القذافي يلعبون لعبة الموت ونحن قادرون على سحقهم جميعا بقوة القانون وقوة الثوار هل من شأن هذا الأسلوب أن يردع أم قد يأتي بنتيجة عكسية؟

صالح درهوب: يا أختي لا شك أن يعني القانون إلي ما يحملش القوة لا يعد قانونا ونحن نعلم أن الله سبحانه وتعالى يعني قد يرفع السلطان ولا يرفعه القرآن القوة ضرورية موجودة مع الحزم مع العدل مع المساواة لا يمكن أن تترك الأمور على مسارحها هكذا وإنما شيئا من القوة وشيئا من الحزم شيئا من العدل يعني لكي يخرج ببلدنا الحبيبة إلى بر الأمان التي أنا أتوقع ومتفهم جدا إن هي على مشارف هذا البر وعلى مشارف هذه الشواطئ، ليبيا الآن الحمد لله تتنشق نسائم الحرية وتعيش الحمد لله الأمن والأمان لكن لابد أن يكون هناك ما يعكر هذا الصفو بين الفينة والأخرى أسأل الله أن يعين المسؤولين بالسلطة الليبية سواء كان هيئة تشريعية الممثلة في المجلس الوطني الانتقالي أو الهيئة التنفيذية الممثلة في الحكومة الانتقالية أسأل الله أن يعينهم على كما قلت إخماد هذه التوترات التي تحدث بين الفينة والأخرى.

ليلى الشايب: هناك ما يعكر الصفو بين الفينة والأخرى ولكن ما هو الأثر الذي تتركه تلك المواجهات والاحتجاجات وحتى الاستقالات عن المشهد الليبي الانتقالي نناقش ذلك بعد فاصل قصير أرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

المجلس الانتقالي وعلاقته بالحكومة الليبية

ليلى الشايب: أهلا بكم من جديد في حلقتنا التي تتناول المواجهات والاحتجاجات التي تشهدها ليبيا مؤخرا وتحديدا مدينة بني وليد أستاذ عوض الفيتوري تعود مرة أخرى مسألة الالتباس أشرت إليها في مقدمة هذه الحلقة في العلاقة ما بين المجلس الانتقالي والحكومة من يفترض أن يفعل قرار المستشار مصطفى عبد الجليل بنزع السلاح الثقيل من مناطق كبني وليد ومناطق أخرى كذلك لا تزال تنتشر في هذه الأسلحة بشكل واسع؟

عوض الفيتوري: بالتأكيد الحكومة هذه المفروض..

ليلى الشايب: لماذا لم تفعل؟

عوض الفيتوري: كما قلت لك الحكومة عاجزة لا أدري لماذا لا يخرج رئيس الحكومة ويصارح الناس إحنا ما فيش عدم شفافية هذه الغموض هو إلي خلا الناس تتظاهر في بنغازي وفي طرابلس، المفروض الحكومة تضطلع بدورها وتفرض هيبتها عندنا وزير داخلية وعندنا وزير دفاع وعندنا رئيس أركان ولكن الحقيقة يبدو أن في عجز عن جمع السلاح أو إقناع الثوار بتسليم سلاحهم هذا سبب إرباك لأداء الحكومة نفسها يعني الآن عندنا يعني بعض قادة الثوار يصرحون بما يتعارض ووجود الحكومة أصلا يعني وهذا مربك فعلا الحكومة للمشهد السياسي بصفة عامة هؤلاء الناس يجب أن يعني مشكورين وصح ثوار لكن كل إنسان يجب أن يعرف حدوده ويعرف الدور المناط به لا أن يتدخل في أعمال الحكومة وبالتالي أنا أرى الحكومة يجب أن تعطى لها حرية التحرك ويعطى لها يعني حرية أداء عملها إلي المفروض هو إلي تؤديه وهو تنفيذ السياسات المخطط لها تنفيذها لا أن يقول أن الوضع الآن كأنه مقلوب أن المجلس التنفيذي أو رئيس المجلس التنفيذي آسف الانتقالي هو الذي يقوم بدور الحكومة والحكومة أراها يعني شبه نائمة بصراحة.

ليلى الشايب: الأستاذ صالح درهوب ما أظهرته أحداث بني وليد من خلل بين في العلاقة عفوا ما بين الثوار المسلحين وبين السكان المحليين للمدينة ومدن أخرى أيضا كيف يمكن إصلاحه برأيك؟

صالح درهوب: سأجيب عن هذا السؤال أريد أود أن أعلق على الكلام الذي قاله أخي الكريم أن المجلس الانتقالي لا يكبل عمل الحكومة إطلاقا بل المجلس الوطني الانتقالي هو يسير في خط متوازي مع الحكومة المجلس الوطني الانتقالي ممثلا في رئيسه السيد المستشار مصطفى عبد الجليل والأخوة الأعضاء لا يتدخلون من قريب أو من بعيد في عمل الحكومة بل بالعكس هم مساندون لهم بل بالعكس يعني قد صدر عن المجلس الوطني الانتقالي قرار بتعطيل أي قرار قد صدر في السابق له علاقة تنفيذية أو ذو طابع تنفيذي سواء هذا القرار صدر عن رئيس المجلس الوطني الانتقالي أو عن أحد السادة الأعضاء أو رؤساء اللجان إذن الحكومة الآن هي تشتغل بحرية كاملة بمطلق الحرية دون أي تدخل، نحن نعلم في ليبيا أن مبدأ الفصل من السلطات هو مبدأ أساسي لإرساء دعائم الديمقراطية ونحن واثقون من أن المجلس الوطني الانتقالي لا يتدخل في أمر الحكومة أبدا كل ما يشاع حول هذا الموضوع هو أختي الكريمة هو شائعات وأننا نتكلم من منطلق..

ليلى الشايب: طيب بما أنك أثرت هذه النقطة هناك من يطرح التساؤل حول جدوى وجود أو استمرار وجود المجلس الانتقالي أصلا وقد شكلت حكومة يفترض أن يعني تهتم بالجانب التنفيذي دون العودة إلى الاستشارة أو يعني دون أن يوجد من يعرقلها حتى على أساس الاختلاف في الآراء أحيانا؟

صالح درهوب: أختي الكريمة أنا قلت في معرض كلامي أن المجلس الوطني الانتقالي يمارس السلطة التشريعية وليس هناك دولة في العالم ليس لديها سلطة تشريعية نحن في المجلس الوطني الانتقالي نمثل السلطة التشريعية في المرحلة الانتقالية والحكومة تمارس السلطة التنفيذية.

تطبيق قانون نزع السلاح الثقيل

ليلى الشايب: طيب لماذا لم يطبق قانون نزع السلاح الثقيل؟

صالح درهوب: قانون نزع السلاح الثقيل نعم نحن طبعا في المجلس الوطني الانتقالي أصدرنا كل القوانين وكل القرارات التي يعني من شأنها يعني من شأنها طبعا احتواء الثوار طبعا أختي الكريمة خليني أجيب عليك هذا السؤال هذا التساؤل ببعض الحقائق المجلس الوطني الانتقالي طبعا عنده أولى اهتمامات أو الأولويات في الاهتمامات الأولى هي بسط الأمن وكذلك استيعاب الثوار وكذلك محاكمة أزلام النظام وكذلك تحريك عجلة الاقتصاد الليبي وكذلك يعني حرية الإعلام، نحن طبعا من خلال احتواء الثوار طبعا نريد من خلال ذلك يعني جمع السلاح من الشارع الليبي كنا في الأول في السابق يعني ناقشنا إمكانية ضم الثوار إلى الداخلية والجيش على شكل فرادى وليس على شكل جماعات وكتائب الآن ندرس إمكانية يعني ضم الثوار إلى الداخلية والجيش حتى على صورة كتائب وصورة تجميعات ومن ثم يعاد تدريبها ومن ثم يعني تطويرها لتحاكي وتلاءم متطلبات المرحلة، طبعا الأسلحة الثقيلة الموجودة في الشوارع أعتقد الآن اختفت بشكل كامل وما هو موجود الآن هي الأسلحة الخفيفة بينما لكن أسلحة ثقيلة والمتوسطة تكاد انعدمت نهائيا من الشارع الليبي وهذا ليس يعني إنما واقع حال الشارع الليبي كل من يتجول في الشارع الليبي الآن لا يرى أسلحة ثقيلة ولا حتى متوسطة أصلا الأسلحة الثقيلة بمجرد التحرير الحمد لله وبمجرد يعني انتهاء حقبة الظالم اختفت الأسلحة الثقيلة بقيت الأسلحة المتوسطة فترة وجيزة والآن الحمد لله اختفت ما بقي الآن هو الأسلحة الخفيفة فقط وهذا إحنا نحن بصدد تجميعها أو تنظيمها على الأقل لو نجحنا أو نجحت الداخلية والجيش في استيعاب الثوار بأسلحتهم سوف تلاحظون أن هناك تحسنا كبيرا وواضحا جدا في هذا الصدد.

ليلى الشايب: أستاذ عوض الفيتوري من بين تداعيات يعني الفوضى بين قوسين التي تشهدها ليبيا تأجيل إعلان القانون الانتخابي لأكثر من سبب من بين الأسباب المادة التي تنص على إقصاء كل من عمل مع النظام السابق حتى ولو كان عمل معه رغما عنه من الحياة السياسية والحياة العامة ما حصل في بني وليد هل ربما يؤكد ويعزز القناعة بأنه يجب إعادة النظر في هكذا مواد؟

عوض الفيتوري: هو ليست هذه المادة فقط يعني هناك..

ليلى الشايب: أنا قلت أكثر من سبب.

عوض الفيتوري: نعم هذه واحدة منهم أنا على فكرة من أنصار أن رجال النظام السابق أو ما يدعوا في ليبيا بين قوسين المتسلقين هؤلاء فعلا يجب أن يبعدوا من المراكز القيادية في الدولة ليست تشكيكا في وطنيتهم قد يكون فيهم هناك ناس وطنيين وقد يكون في كما أشرت حضرتك إنهم ناس كان مغلوب على أمرهم وجدوا أنفسهم يعملوا، ولكن هناك عامل مهم جدا سيكون يعني زي ظل بينهم وبين الشعب ألا وهو الثقة يعني الآن أنا لو يجيب واحد كان يشتغل مع النظام وفعلا هو وطني ولكن ارتكب أخطاء ربما حتى كونه حتى خارج عن إرادته لم تفسر بأن هذا الرجل يعني كانت أخطائه بريئة بل ستفسر أنه كان من رجال العهد السابق وبالتالي نحن داخلين في مشكلة يعني عشان نقطع هذا الطريق الناس إلي كانت تشتغل مع القذافي يجب أن يبتعدوا عن المراكز القيادية وهذا مطلب مهم جدا أي لا يجب أن يكون واضحا.

ليلى الشايب: من بين المطالب الأخرى عودة يعني أصوات من يطالبون بالفيدرالية بشكل أوضح ربما في هذه الأمور هل أصبح الأمر ربما أكثر منطقية..

عوض الفيتوري: نعم الآن والله هي وجهة نظر فعلا وأصبحت الآن بوجود الظرف الآن أصبح مثل ما قلت لك الأصوات الآن مسموعة ووجهة نظر مقبولة الآن في مثلا في الشرق يقول لك إحنا تحررنا بعد الثورة بأربعة أيام يعني الشرق محرر من 4 أيام لماذا ننتظر إحنا لحد ما أخوتنا في الغرب مثلا أن يحلوا مشاكلهم يعني الآن لا لنا مدارس ولا أعمال والناس كلها منتظرة برضه الأصوات الآن في مصراتة تقول نفس الكلام طبعا هذه وجهة نظر، وجهة النظر الأخرى تقول ليس الفيدرالية هي الحل لأن أصلا طرابلس لن تحرر من قبل الطرابلسيين فقط حررت من أهل الشرق ومن أهل مصراتة ومن أهل الجبل فليست الفيدرالية هي الحل في بعض وجهات النظر الأخرى.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك الأستاذ عوض الفيتوري وأشكر أيضا السيد صالح درهوب عضو المجلس الانتقالي عن مدينة طرابلس وأعتذر لعدم العودة إليك في نهاية هذه الحلقة لضيق الوقت لم تكن معنا منذ بدايتها ربما تكون لنا معك مواعيد أخرى مقبلة بهذا تنتهي مشاهدينا هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر غدا بإذن الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد تحية لكم أينما كنتم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة