من لبنان.. أمين الجميل   
الخميس 1427/7/2 هـ - الموافق 27/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)

- الصراع الإقليمي الدولي وأثره على لبنان
- مسؤولية تدمير لبنان بين إسرائيل وحزب الله

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، لقاء اليوم من لبنان يستضيف اليوم الرئيس اللبناني السابق الرئيس أمين الجميل وهو أيضا الرئيس الأعلى لحزب الكتائب، مساء الخير فخامة الرئيس.

أمين الجميل - الرئيس اللبناني السابق: مساء الخير أهلا أستاذ غسان.

الصراع الإقليمي الدولي وأثره على لبنان

غسان بن جدو: اليوم هو أسبوع.. يمر أسبوع بالتمام والتحديد على العدوان الإسرائيلي ماذا تقول؟

أمين الجميل: يعني شيء حقيقة مأساة، نعيش مأساة بكل معنى الكلمة يعني حصيلة بخلال أسبوع أكثر من كل الحروب الأخرى اللي خضناها لحد اليوم، في فوق المائتين وخمسين لثلاثمائة قتيل، فيه عندنا بحدود أقل شوي من ألف جريح، فيه الخراب والدمار يعتبر بمليارات الدولارات خراب جسور وبنية تحتية، فيه عندنا بحدود أربعمائة لخمسمائة ألف تقريبا نصف مليون نازح والشغلة الوحيدة اللي حقيقة بتعزينا إنه رغم كل شيء حقيقة لبنان فتح كل قلبه بتلاقي كل المناطق اللبنانية عم بتستقبل، كل الناس فتحت بيوتها الأديرة المدارس وكل الناس عم تتعاطف مع كل الناس هذه الإيجابيات الوحيدة اللي عم نشعر فيها واللي هي أكبر تحدي اللي عم بيحاول يزرع الفتنة بين اللبنانيين، فهذه الإيجابية الوحيدة ما تبقى مأساة كبيرة.. عم بأمضي الأوقات زيارة المراكز استضافة كل النازحين وحقيقة الخراب والدمار والجرحى والقتلى هذا شيء يعني ما حقيقة نقدر نحمله بلبنان فكرنا المرحلة جاوزناها.

غسان بن جدو: على المستوى السياسي الآن يعني هل يعقل المجتمع الدولي يبقى متفرجا بهذه الطريقة؟ هل أنتم بحسب معلوماتكم هل هناك من حلا واضح يقدمه المجتمع الدولي الولايات المتحدة الأميركية فرنسا الأمم المتحدة؟ الذين جاؤوا إلى هنا هل جاؤوا ليستكشفوا أم قدموا مبادرة ما؟

أمين الجميل: لا ما فيه شك أنه ما بيوصلوا بيوصلوا للاستكشاف إنما قبل ما نحكي عن المجتمع الدولي نحكي عن أنفسنا، نحن بحيرة من أمرنا قبل ما نطلب من الغير يلاقي لنا الحل المفروض نحن نكون.. هذا البلد بلدنا ومفروض نحن نكون مشاركين في بلورة الحل المنشود، فبالواقع وهذا كان المفروض يكون من خلال الحكومة اللبنانية إنما الحكومة اللبنانية مغيَّبة ما عندها أي إمكانيات السلطة والقضية كلها جاوزتها، جاوزتها أولا بالمبادرة اندلاع الصراع والحرب كانت الحكومة اللبنانية وأعلنت هذا الشيء هي غير معنية فيها ومن ثم مطلوب من الحكومة بالوقت الحاضر أن تعالج وأن تتقدم بالحلول بينما صودرت كل إمكانيات الحكومة، السلطة الحقيقية اللي بيدها السلم والحرب وبيدها الحل والحلول والمبادرات هي غير السلطة اللبنانية فالحكومة اللبنانية..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: مَن بيدها؟

"
حل الأزمة الراهنة بيد حزب الله وليس بيد السلطة اللبنانية فلذلك قبل ما نطلب من المجتمع الدولي أنه يساعدنا المفروض نحن نساعد بعضنا، الدولة اللبنانية والشعب لا توجد لديه إمكانية للحل وهذا هو المأساة
"
أمين الجميل [متابعاً]: بالوقت الحاضر الحكومة اللبنانية هي تأمل يعني هذه غدرات الزمان إنه وسيط بين طرف لبناني وطرف ودولي وحتى الوسيط هذا ما عم يقدر يقوم بدور الوساطة لأن ما حدا عم بيسلفوه إمكانيات الوساطة لذلك الرئيس السنيورة اللي عم بيقوم حقيقة بمجهود كثير كبير عم يتكل على الرئيس نبيه بري حتى هو يقوم بالوساطات والاتصالات اللازمة، عم تسألني مين السلطة؟ ما فيه شك القرار بيد حزب الله وليس بيد السلطة اللبنانية فلذلك قبل ما نطلب من المجتمع الدولي أنه يساعدنا المفروض نحن بالأول نساعد بعضنا، المفروض يكون فيه محاور باسم لبنان، الحيرة اللي كلنا موجودين فيها الدولة اللبنانية الشعب اللبناني والخارج أنه ما فيه بيدنا حيلة ولا فيه بيدنا إمكانيات لا الوساطة ولا بلورة الحل وهذا هو المأساة اللي عم يعيشها لبنان منذ فترة، فكرنا أنه تجاوزنا هذا فكرنا أنه قطعنا شوط بتوحيد السلطة وببلورة محاور حقيقي محاور مأذون وشرعي باسم الشعب اللبناني وباسم لبنان كمؤسسات ودولة والمؤسف أنه هذا بعد ما قدرنا نتوصل له وأصدرت الأحداث الأخيرة أنه لا بيد السلطة اللبنانية مبادرة السلم ولا بيد الدولة اللبنانية التحاور مع أياً كان لوقف هذه المأساة اللي عم نعيشها اليوم، هذا العدوان اللاإنساني اللي عم نواجهه كشعب لبناني موحدين بالوقت الحاضر.

غسان بن جدو: حينئذ فخامة الرئيس هل أفهم من هذا الكلام بأن الحل أياً كان سيكون طرفاه الرئيسيان أصحاب القول الفصل على الأرض حزب الله وإسرائيل؟

أمين الجميل: يعني المؤسف أنه القضية ما بأعرف لأي حد، يعني بدأت بأول مع حزب الله حول أسرى أسيرين إسرائيليين، هيك بدأت هلا بالوقت الحاضر تجاوزت قضية الأسرى صارت أمور أشمل من هيك بكثير هذه العمليات العسكرية تجاوزت تماما ما بقى حدا عم بيحكي بقضية الأسرى ولا حتى شوفنا صورتهم وأكثر من هيك بأقول هل يا ترى هل الحل بعده بيد حزب الله أيا كانت المنطلقات؟ أنا ماني عارف أنا بأعتقد أنه حتى تجاوزت حزب الله وصار فيه دخلت أطراف إقليمية على الساحة ما بأعرف سوريا، إيران، إسرائيل، الشرق، الغرب يعني خُلط الحابل بالنابل وأعتقد أنه تدولت القضية لدرجة أنه المفروض أنه الأمم المتحدة مجلس الأمن وكل أصدقاء لبنان أكان الأشقاء العرب أو الأصدقاء في الغرب أنه نتعاون كلنا بعضنا البعض وهون مطلوب كذلك أمر بعد مرة من حزب الله، كنا قطعنا شوط بعيد وكنا نحن مرتاحين للعلاقات مع السيد حسن نصر الله على طاولة الحوار، المؤتمر دعا له الرئيس بري وكنا قطعنا شوط مهم.. خطوات مهمة باتجاه الحوار باتجاه التفاهم حول المصلحة اللبنانية العليا واستراتيجية الدفاع، قطعنا شوط ببحث هذه الاستراتيجية وأكثر من هذا كله طاولة الحوار ساعدت إن هذه القيادات تتعرف على بعضها البعض، في ناس كان في خنادق نار بين بعضها البعض خنادق دم ورجعت التقت حول طاولة سلمت على بعضها البعض وقبلت بعضها البعض، كان في جو كثير انسجام وجو حوار إيجابي وبناء بيننا فجاءت هذه الحادثة أعادتنا هكذا إلى الوراء، أنا اجتمعت اليوم مع الرئيس نبيه بري وعم نحاول يعني هو له دور، شاء القدر إن يكون هو مضطر يلعب دور محوري مفصلي بهذه المرحلة هذه ونرجع لربما نلاقي تفاهم طالما الأمور تجاوزت إطار الحكومة، نرجع إلى روحية مؤتمر الحوار حتى ولو ليست آلية الحوار بالذات إنما بروحية الحوار مؤتمر الحوار.

غسان بن جدو: هذا بعدئذ حضرة الرئيس هذا بعدئذ، نحن الآن لا نزال في مرحلة حرب الآن السؤال كان مَن يملك القرار النهائي أصحاب القول الفصل الميدان العسكري أي حزب الله وإسرائيل تفضلت الآن وقلت هذا في المرحلة الأولى لكنك أيضا تفضلت وقلت ربما الأمور تمدت أكثر، هل نفهم من ذلك الآن بعد أسبوع هل الصراع في رأيكم هو صراع بين حزب الله وإسرائيل أم هو صراع إقليمي دولي؟

أمين الجميل:لا ما فيش شك إنه بنظري إقليمي دولي يعني هل بطريق الصدف فقط تزامنت الأحداث بغزة مع أحداث لبنان هل بطريق الصدف؟ مَن يعرف؟ يعني في كُير تساؤلات حول هذا الموضوع من الواضح إنه..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: اشرح وجهة نظرك؟

أمين الجميل [متابعاً]: تداخلت عناصر إقليمية مع هذا الموضوع في..

غسان بن جدو: هل نستطيع أن نفهم أكثر بوضوح يعني أنتم لم تكونوا لم تخفوا هذا الأمر هو 14 آذار لم تخفوا هذا الأمر وقلتم بوضوح في بيانكم بعد ما حصل نرفض إقحام لبنان في أي حسابات لقوى إقليمية لا تمت بصلة إلى المصالح اللبنانية جم جني للثمار والمكاسب الانتهازية على حساب الشعب اللبناني وتضحياته، مَن هي هذه الأطراف التي تريد الآن أن تكسب مكاسب انتهازية؟ هذا بيانكم.

أمين الجميل: يمكن يعني على كل حال اللي عايشينه على الأرض ما عم يخفي حزب الله علاقاته المميزة مع سوريا ولا عم يخفي علاقاته المميزة مع إيران ولا.. يعني هذه الأمور واضحة وتداخلت وكذلك الأمر علاقة بين حزب الله وحماس يعني في مجموعة قوى عم تتفاعل مع بعضها البعض ويعني عم تعترف هذه القوى إن في تداخل وفي تعاون، منه تعاون سياسي، منه تعاون غير سياسي إنما هذا ما هو سر، بعدين الأسلحة اللي عم تستعمل هل في أي إنسان عاقل بيقدر يقتنع إن هذه الأسلحة هي أسلحة ذات بعد لبناني، هذه الأسلحة الاستراتيجية اللي عم تستعمل إطلاق صاروخ بحر على باخرة وقصف الباخرة وتعطيلها هو هذا سلاح لبناني؟ يعني أهل النبطية عملوا مصنع صغير بالنبطية أو ما بأعرف أي قرية ثانية واخترعوا هذا الصاروخ بالتكنولوجيا المتطورة أو المدافع الصواريخ اللي وصلت إلى حيفا وغير حيفا؟ كل هذه أسلحة يعني..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أسلحة مَن؟

أمين الجميل [متابعاً]: أسلحة على ما يبدو أنها أسلحة إيرانية والبعض بيقول إن في بعض الأسلحة كذلك الأمر سورية، تتجاوز هذه الدول اللي عم..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: هل يزعجكم هذا الأمر؟

أمين الجميل [متابعاً]: هذه الدول عم تجهز مليشية بلبنان أو المقاومة سميها ما بدك إياها بهذه الأسلحة الاستراتيجية هل من الصدفة؟

غسان بن جدو: هل يزعجكم هذا الأمر؟

أمين الجميل: لحظة..

غسان بن جدو: تفضل.

أمين الجميل: الأسلحة الاستراتيجية هذه بدها خبرات، الخبرات من وين؟ أو إن خبرات في ناس راحوا تدربوا في هذه الدول أو في ناس من هذه الدول خبراء من تلك الدول جاءت إلى لبنان للتدريب على التشغيل إذا ما هي اللي شغلت هذه الأسلحة.

غسان بن جدو: لكن هو في التاريخ فخامتك رئيس حركات المقاومة دائما تستند إلى قوى خارجية حتى أنتم في لبنان، يعني حتى في الحرب حتى أنتم في لبنان هناك من استند إلى هذا الفريق وهذا الطرف وهذه الدولة وتلك الدولة حتى سياسيا..

أمين الجميل: وكلنا ندمنا.

غسان بن جدو: لا بشكل عام..

أمين الجميل: وكلنا ندمنا على ذلك.

مسؤولية تدمير لبنان بين إسرائيل وحزب الله

غسان بن جدو: السؤال هو هل يزعجكم امتلاك حزب الله لهذه الإمكانات المسلحة؟ هل أزعجكم مثلا أن حزب الله ضرب هذه البارجة الحربية الإسرائيلية؟

أمين الجميل: سيدي عم أقول لك أنا تجاربنا تجارب مُرّة، كل إنسان يحارب بسلاح الغير بيكون بشكل أو بآخر مدين للغير وفي فاتورة بده يدفعها، بدأنا نحن نعمل نقد ذاتي نعمل مراجعة وكلنا أعتقد دفعنا هذا الثمن من المفروض إن ننتهي وبعدين لبنان حقق إنجازات ضخمة، حررنا الجنوب وكذلك الأمر رفعنا كل الهيمنة عن لبنان انسحب الجيش السوري، بنينا الاقتصاد تبعنا، أعدنا بناء المؤسسات، عقدنا مؤتمر الحوار، العالم كله اليوم بتصرف لبنان، مجلس الأمن الدولي كل شهر شهرين في قرار عن لبنان، حقيقية في تعاطف كامل مع لبنان تعاطف أممي مع لبنان، حققنا إنجازات ضخمة ورجعنا بنينا اقتصادنا وبنينا كل البنية التحتية، حقيقية حققنا إنجازات ضخمة من ثلاث سنين لحد اليوم على الأقل من سنة إلى اليوم، ما حرام اللي عم بيصير ما هو ظلم اللي عم بيصير؟ ألا يحق لبنان أن يمسك أنفاسه؟ يعني نحن بحاجة لمرحلة استقرار وهذا ما كنا نبحثه عنه حول طاولة الحوار نحن بحاجة نمسك أنفاسنا، هل معقول لبنان يصبح برأس الحربة للدفاع عن كل مشاكل المنطقة؟ هو بده يكون جزء من معطيات المفاعل النووي بإيران أو الصراع بفلسطين أو بالعراق أو بسوريا.. الخلافات بين سوريا والأميركيان وغير ذلك، هل معقول يكون لبنان رأس الحرب بكل.. يعني هذا ظلم نحن بحاجة وهذا نداء لكل الأطراف حزب الله في البداية نحن بحاجة نمسك أنفاسنا، بحاجة نلملم جراحنا نبلسم ها الجراح اللي عمرها ثلاثين سنة من الإحتلالات والهيمنات، يحق للبنان أن يستقر لفترة بالقليل يمسك أنفاسه حتى يقدر يخدم القضايا العربية حتى يكون حقيقة هو المدافع والمحامي عن القضايا العربية، نحن هؤلاء المئات من القتلى هؤلاء الألوف من.. مئات الألوف من النازحين والخراب والدمار مليارات وأهم.. أخطر من هيك شيئين هو فقدا الثقة عند أصدقاء لبنان اللي بمستقبل قريب ما بأعرف كيف بدهم يأتي يساعدونا إنمائياً أو سياسياً والأخطر من هذا كله هو الخطر على الوحدة الوطنية وعلى التماسك الوطني وعلى الكيان الوطني بالذات لأنه عم نخلق وكأنه سيادات ضمن السيادة اللبنانية، عم نرجع نشرذم السيادة اللبنانية.

غسان بن جدو: كأنك هنا فخامة الرئيس تُخطأ حزب الله وتحمله مسؤولية ما يحصل للبنان من خراب ودمار بهذه الطريقة؟

"
حزب الله قطع شوطا كبيرا بالتضامن الوطني ومن جهته مؤتمر الحوار الوطني استوعب كل الأطراف وخلق مناخات جديدة لهذا الشيء حرام نضيع هذا التفاهم
"
أمين الجميل: نحن بها الحقبة هذه حقبة التضامن وليس حقبة المحاسبة، نحن حقبة التضامن الشعب اللبناني كله، الأشرفية قصفت مثل البصرة قصفت بكفية أو الجني والنبطية، لبنان كله مثال للوحدة اليوم نحن الباخرة عم تغرق ونحن كلنا عليها بدنا نتضامن مع بعض حتى نواجه هذا العدوان وكل اللبنانيين متضامنين هلا لمواجهة هذا العدوان، إنما بنفس الوقت ما بيمنع بأنه ننظر للمستقبل وإذا عم نناشد كل الأطراف لأنه نحن عم ننظر للمستقبل، حزب الله قطع شوط كبير بالتضامن الوطني، في صار استيعاب.. مؤتمر الحوار الوطني استوعب كل الأطراف وخلق مناخات جديدة حرام كل هذا.

غسان بن جدو: سؤالي كان دقيقاً كأنك تُحمِّل المسؤولية لحزب الله يعني بمعنى آخر مَن هو.. أنت تفضلت الآن بأن لبنان لا يستحق كل هذا الخراب والدمار، مَن المتسبب بالخراب والدمار هل هو حزب الله أم إسرائيل؟

أمين الجميل: اللي عم يسبب الخراب والدمار بالوقت الحالي هو القصف الإسرائيلي، إنما هذا القصف الإسرائيلي ما نحن.. أنا يعني أول واحد اختبر الإسرائيلي وعانيت من الغطرسة الإسرائيلية وهذه الطريقة اللاإنسانية للتعاطي الإسرائيلي معنا، ما بدنا نحكي عن عهدي يعني كان أكبر قسم لي أو أكبر تهديد لعهدي كان الغطرسة لإسرائيلية، فهلا الإسرائيليين عم تقصف عم بتخلف الدمار والخراب والقتل والنزوح وإلى ما هنالك، نحن ما بدنا نحمل مسؤولية بالوقت الحاضر يعني اللي أطلق هذه الشرارة هذه معرفة أطلق هذه الشرارة هو خطف جنديين إسرائيليين، هل التوقيت بمحله؟ هل اليوم لبنان يقدر يحتمل..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طيب هل خطف جنديين أو أسر جنديين يستحق كل هذا الرد من قبل إسرائيل؟

أمين الجميل: أكيد لا بس اللي يعرف إسرائيل في ما يسمى بالـ (Reflex) يعني إحنا ما بنعرف كيف ردات فعل إسرائيل الـ (Reflex) الإسرائيلي.. كل واحد يعرف إسرائيل يعرف شو الـ (Reflex) تبعهم هذه ردات فعل طبيعية لإسرائيل..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: الجنرال ميشيل عون..

أمين الجميل [متابعاً]: لحظة بس ما بحياتها إسرائيل اشتهرت بالإنسانية، يعني دير ياسين وقانا يعني إسرائيل ما عندها حسابات للقضايا ومعروف..

غسان بن جدو: لكن الجنرال ميشيل عون يقول إن ما قام به حزب الله يسترد إلى البيان الوزاري فقد.. في البيان الوزاري دعا إلى استكمال المقاومة ودعا إلى تحرير الأسرى ولم يكن هناك من سبيل لتحرير الأسرى إلا من خلال هذه الطريقة بحسب ما يقول حزب الله وحتى حزب الله دائماً كان يعلن أنا سآسر جنوداً من أجل تحرير الأسرى.

أمين الجميل: البيان الوزاري أكد على سيادة الدولة على كل أراضيها والعودة إلى اتفاقية الهدنة وإذا بدأنا نحاسب بعضنا كمان نحن انسحبت سوريا من لبنان وفي أسرى لبنانيين بسجون سوريا، في عندنا سوريا كمان خلّفت مشاكل كثير معها وفي عندنا مشاكل بترسيم الحدود والعلاقة بمزارع شبعة وفي عندنا كذلك أمر العلاقات الدبلوماسية، كل هذا ما برر حرب نحن وسوريا هذه القضايا هذه فينا نحكي فيها.. يعني في مائة وسيلة ووسيلة إنه نحكي فيها، هلا بالنسبة للعماد عون أنا أتأسف لهذه المواقف للعماد عون وكأنه عم بيحوال يبرر علاقات أو تحالفات ضد الطبيعة وأصر على علاقات ضد الطبيعة وحتى المحازبين تبعه عم يتساءلوا أسئلة عدية حول هذا الموضوع، اليوم بالذات في كلام خطير للعماد عون كلام بيقول إنه قصف البوارج الإسرائيلية لرادار الجيش اللبناني هو بسبب تمرير بعض الأسلحة إلى أطراف لبنانية وعدم تمكين الجيش اللبناني من كشف هذا الأمر، أنا أعتبر أخطر كلام ممكن يقال وهذا الكلام مدمر لأنه هذا يرمي الشك بنفوس بعض الناس ويعطي انطباع وكأن هناك فئة لبنانية تتواطأ مع إسرائيل وهذا شيء خطير، نحن بنعرف إنه في إجماع كامل بدون تحفظ من اللبنانيين واقفين ضد العدوان الإسرائيلي وبيعتبروا إسرائيل هي العدو وكلنا متضامنين لمواجهة هذا العدوان، فلذلك يعني القوات اللبنانية، الكتائب، أمل، المستقبل، التقدم الاشتراكي يعني كل الأحزاب اليوم مجمعة على التضامن لمّا العماد عون بيرمي هكذا شعارات أو هكذا شكوك هذا خطير هذا عم يؤسس لفتنة داخلية أنا معاذ الله أنه يكون العماد عون بيقصد هذا الشيء..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لكن هذه معلومات بالنسبة لدي..

أمين الجميل [متابعاً]: أنا أتمني أنه العماد عون يسحب هذا الكلام ليس لتبرير علاقة معينة أو تحالفات معينة يرمي الشك بنفوس الناس بعقولها حول هكذا موضوع حساس، نحن اليوم بأمس الحاجة إلى وحدة الصف بأمس الحاجة إلى التضامن ضد العدوان الإسرائيلي القوات اللبنانية قالوها، التقدم الاشتراكي قالها، المستقبل قالها، أمل قالتها، كلنا عم بنقول ذات الكلام فبأتمني أنه نوعى تماما خاصة بهذا الظرف، نوعى لمسؤوليتنا ويكون عندنا الحد الأقصى من التنبه والدراية لأنه في حقيقة بأقولها بكل المسؤولية وأنا كنت رئيس جمهورية وبأعرف شو عم بأقول ومرقت بمحن مماثلة الكيان اليوم على المحك، لا إذا تهزهزت الوحدة الوطنية في الكيان بيكون على المحك وبيكون هذه بداية تقسيم ومعاذ الله كذلك أمر التوطين وغير ذلك وفي أكثر من طرف أكثر من طرف إقليمي ودولي لا يزعجه قضية التقسيم والتوطين وغير ذلك، فبدنا نتنبه كثير لهذا الأمر هذا وهذا اللي أخشاه ولذلك لما عم نوجه نداء لكل الأطراف أيا كانت بدءً بحزب الله هو حرصا على مصلحة لبنان للتضامن العربي للمحافظة على هويتنا وعلى وحدتنا وعلى دورنا في هذا العالم العربي للدفاع عن القضية الفلسطينية وعدم إقحام لبنان بمعارك أكبر منه بظرف نحن، هون بس بأحب أذكر بشيء سنة 1967 حرب الـ1967 أتذكر تماما الرئيس عبد الناصر لمّا أعلن الحرب على إسرائيل كان شغله الشاغل أنه عدم إقحام لبنان بحرب تفوق قدرات لبنان وطلب من لبنان أن يبقى خارج التنسيق العسكري، لبنان قام بواجباته زوَّد سوريا وغيرها ببعض المعدات والوقود وضُرب لبنان لهذا السبب إنما لم يُقحم لبنان بالكامل بحرب أكبر منه وهلا نحن عم نقحمه بحرب المؤسف أكبر منه.

غسان بن جدو: أخيراً فخامة الرئيس ماذا تقول للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله؟

أمين الجميل: أنا بأقول له بكل صدق أنه نحن التقينا أنا التقيت به باجتماع خاص قبل مؤتمر الحوار وحقيقة كان في مثل ما بيقولوا الكيمياء مرقت يعني كان في حقيقة يعني تم..

غسان بن جدو: الود.

أمين الجميل: الود بيننا وشوفت أنه رجل حقيقة صادق وحول طاولة الحوار كان كلامه كلام إيجابي ومنفتح وحزب الله والسيد حسن حققوا، يعني حزب الله حقق انتصارات كبيرة كان مستوعب لخطورة الموضوع لمصلحة لبنان وضرورة الوحدة ضرورة.. نعم وبنفس الوقت على الأرض اليوم حقق، حقق مكاسب كبيرة مفروض يحافظ، أظهر أنه هو قادر ينال حيفا قادر أنه يسقط باخرة إسرائيلية يعني حقق اللي حققه إذا جاوزنا هذا الحد أنا خائف أنه يخسر كل شيء..

غسان بن جدو: شو المطلوب؟

أمين الجميل: المطلوب أنه نرجع حول طاولة.. حول الحوار ويسلم القرار للحكومة بكل صدق والحكومة ما بتخونه هو موجود بالحكومة، نسلم الحكومة الأوراق أوراق التفاوض كون حقيقة يرجع لبنان هو المفاوض ترجع الحكومة تحكي اسم لبنان.

غسان بن جدو: ويسلم الجنديين للحكومة؟

أمين الجميل: يسلم كل شيء للحكومة حتى لمصلحته، حتى يوظف هذا الإنجاز إذا بنسميه إنجاز اللي حققه لحد اليوم إذا حتى يوظفه حقيقة ويقطف ثماره المفروض يسلم الورقة للحكومة حتى الحكومة تقدر تفاوض باسم كل لبنان، تكون الحكومة المحاور المأذون والشرعي باسم كل لبنان المحصن والقادر أن يسلم ما قد تعهدته تلك الحكومة، بيكون هذا إنقاذ لحزب الله، إنقاذ للبنان إنقاذ لسمعة لبنان ونكون حقيقة كلنا سوا كل هذه التضحيات بما فيها تضحيات حزب الله كلها حطيناها اليوم بتصرف المصلحة اللبنانية العليا بمصلحة وحدة لبنان وأصر على هذا الكلام وحدة لبنان، وحدة الكيان اللبناني وبالنهاية يرجع حزب الله هو حقيقة يكون سلَّف لبنان هذا الإنجاز الكبير اللي هو بيؤسس للسلام اللبناني.

غسان بن جدو: لو أن أنصار الأمين العام لحزب الله يسمعون هذا الكلام فخامة الرئيس ربما قال بعضهم لك كنا نتمنى منك أن تقول نتمنى له السلامة، ماذا تقول لهم؟

أمين الجميل: أكيد أتمني له السلامة، نحن كلنا سوا واحد أنا قلت لك صار في ود بيننا وبين السيد حسن وأكيد بأتمني للكل السلامة، كل نقطة دم تذرف من أي لبناني نحن معنيين لأن لبنان جسم واحد ونحن كل شيء بيهمنا أنه نرجع كلنا حول طاولة الحوار ويكون قلبنا على لبنان ونخدم كلنا سوا مصلحة لبنان، هذا إنقاذ للجميع لأن كلنا سوا على هذه السفينة على هذا المركب إنقاذ واحد منا إنقاذ لكل لبنان..

غسان بن جدو: شكرا لك فخامة الرئيس أمين الجميل مع تقديري لكم من بيروت في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة