التغلغل الإسرائيلي في العراق   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:11 (مكة المكرمة)، 9:11 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيفا الحلقة:

نوري المرادي: الناطق الرسمي للحزب الشيوعي العراقي- الكادر
حميد الكفائي: الناطق الرسمي باسم مجلس الحكم العراقي

تاريخ الحلقة:

27/01/2004

- أطماع إسرائيل في العراق
- الشعب العراقي مساند للقضية الفلسطينية
- الاختراق الإسرائيلي السياسي للعراق
- اتهامات لبعض القادة العراقيين بالعمالة لإسرائيل
- دور إسرائيل في غزو العراق

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، إسرائيل تشتري وتمتلك مناطق البترول، إنه غزو ثان، هكذا وصفت صحيفة جمهورية التركية التغلغل الإسرائيلي في العراق، ألم يبدأ اليهود احتلالهم لفلسطين عن طريق شراء الأراضي والممتلكات؟ أليس هناك حديث متصاعد الآن عن قيام الإسرائيليين بشراء المنازل والأراضي العراقية وتوثيق عمليات الشراء لدى قوات الاحتلال؟ ألم تُشر دراسة صادرة عن وزارة المالية الإسرائيلية إلى أن إسرائيل ستحقق أرباحا بقيمة سبعة عشرة مليار دولار من خلال نشاطاتها التجارية في العراق؟ ما مدى التواطؤ بين بعض الشركات العربية والإسرائيلية في اختراق السوق العراقي؟

أليس من العار أن تسهل بعض الدول العربية الاختراق الإسرائيلي لبلاد الرافديْن؟ هل دخلت أميركا بلدا عربيا أو إسلاميا إلا وجرت إسرائيل ورائها؟ ألم يكن الصهاينة في صلب الغزو الأميركي للعراق في التخطيط والتنفيذ؟ أليس هناك تشابه هائل بين السلوك والأداء بين ممارسات الجيش الإسرائيلي في فلسطين، وممارسات الجيش الأميركي في العراق؟ ألم تقل صحيفة الغارديان البريطانية أن الإسرائيليين يدربون العسكر الأميركان على عمليات الاغتيال والقمع والمطاردة داخل المدن والشوارع والأحياء العراقية؟ ألم يصبح العراق مجالا حيويا إسرائيليا بامتياز؟ ألم يكن حاضرا دائما في المشروع الصهيوني؟ هل يتم توطين الفلسطينيين فيه؟ لماذا أصبح الأكراد خنجرا مسموماً يستخدمه الصهاينة لتخريب العراق وتفتيته يتساءل أحدهم، هل تخلو الحكومة العراقية من المستشارين الصهاينة؟

ألم يصبح شعار إسرائيل من الفرات إلى النيل أمرا واقعاً؟ لكن في المقابل أليس من الصعب جدا حدوث تغلغل إسرائيلي في أوساط الشعب العراقي المجبول على كُره الصهاينة ومقاومتهم في أي زمان ومكان ؟ ألا يبقى عدد العملاء المتعاملين مع الإسرائيليين في العراق محدودا للغاية؟ لماذا يحاول البعض تعميم تجربة التواطؤ الكردي مع الصهاينة على كل العراقيين؟ ألم يكن الاختراق الإسرائيلي للمناطق والقيادات الكردية معروفا منذ ستينات القرن الماضي يتساءل أحدهم، ألم ينف القادة الأكراد التغلغل الإسرائيلي لمناطقهم قبل أسابيع؟

ألم يقل الشريف علي أن وجود مؤسسات وشركات إسرائيلية في العراق مجرد تخمينات لا تقوم على أي أدلة؟ ألم يُصرح وزير النفط العراقي بأن ليست لنا أي مصالح أو أي مصلحة بإشراك إسرائيل أو التعاون معها في مجال ضخ النفط أو إحياء قناة كركوك-حيفا وليس للإسرائيليين أن يحلموا بذلك؟ لماذا نلوم إسرائيل على اقتحامها للسوق العراقي ولا نلوم الدول العربية على صمتها الرهيب تجاه التغلغل الصهيوني في عمق البوابة الشرقية؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على الدكتور نوري المرادي الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي العراقي الكادر وعبر الأقمار الصناعية من بغداد على السيد حميد الكفائي الناطق الرسمي باسم مجلس الحكم العراقي للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873 وفاكس رقم 4890865

وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net وللتصويت على موضوع الحلقة هل أصبح شعار إسرائيل من الفرات إلى النيل أمراً واقعاً بعد احتلال العراق؟ بإمكانكم التصويت على الأرقام التالية من داخل قطر 9001000 من جميع أنحاء العالم 009749001900 وبإمكانكم التصويت على نفس السؤال أيضا عبر الإنترنت على الصفحة الرئيسية في موقع الجزيرة نت، نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، دكتور نوري المرادي هنا في الأستوديو، أولا يعني ألا تعتقد أن هناك الكثير من المبالغة في الحديث عن تغلغل إسرائيلي في بلاد الرافديْن وعن أطماع صهيونية قديمة جدا في.. في هذا البلد؟

أطماع إسرائيل في العراق

نوري المرادي: لا والله لا توجد أي مبالغة وإنما الحقيقة هي أصلاً أغرب من الخيال، على أية حال موقف العراق كان معروف إلى ما قبل الغزو، موقف العراق معروف من القضية الفلسطينية، ومن منظمات التحرير الفلسطينية ومن قضية تحرير فلسطين ككل، هذه النقطة الأولى طبعا هذه ليست في صالح إسرائيل وبالتالي يجب أن تخضع ليها، النقطة الثانية قوة الجيش العراقي، الجيش العراقي هو أقوى جيش تقريبا في المنطقة معاد لإسرائيل وفي العالم تقدر تقول وفي العالم معاد لإسرائيل كان، النقطة الثالثة وهي فشل المشروع الصهيوني في فلسطين، منذ خمسين سنة حتى الآن لم يستطيعوا إثبات أي شيء عن المشروع الصهيوني في فلسطين على أنه هذه فلسطين كانت مسكونة من قبل اليهود أو غيرهم، حاليا دولة إسرائيل لا تصدق أنها دولة، دولة إسرائيل عبارة عن رجل مريض يعيش بالحقن لا أكثر ولا أقل، هذه الدولة مجرد مدفع موجود على الضفة الغربية يستطيع أن يضرب شاليهات البحر الأبيض المتوسط هذه دولة هذه تسميها؟ هذه ليست دولة مشروع الاستيطان في فلسطين فشل، لذلك الآن طبعا يجب أن يبحثون عن البدل.. البلد البديل ناهيك عن هذا البلد البديل يرقد على بحيرة من نفط يسيل لها لعاب ليس فقط أميركا وإنما الجد الصهيوني السابع عشر، فبالتالي هذه ليست مبالغة وبدليل أن أهمية..

فيصل القاسم: طيب إذا قبل أن نتحدث عن الأطماع هذه، يعني كنت تقول أن أطماع الصهاينة أو الإسرائيليين قديمة، يعني أقدم من هذه الفترة الحالية أو تعود إلى ما قبل يعني ما قبل القرن الماضي حتى.

نوري المرادي: طبعا هو مثلا هو البدايات 1902 تقريبا تقدر تقول اتضحت وهو كان مشروع توطين مليون يهودي في العراق، لكن حينما اتضح أن وعد بلفور قابل للتنفيذ بعد ما قضي على الدولة العثمانية وبعد ما حصل الإنفكاك ما بين الأكراد والسلطان عبد الحميد طبعا سحبوا من عنده الكتائب بحجة إنه راح يعطوهم وطن في بحيرة وان تحت بحيرة وان بالتالي سحبوهم من عنده واستطاعوا أن يقضون عليه والقصة هذه معرفة من بداية القرن، لما أصبح مشروع استيطان فلسطين أمر واقع بالعكس الصهيوني عملت بشكل جديد بشكل مغاير وهو تهجير اليهود من العراق طبعا حدث الفرهودي اللي حالياً يحدث حدث القتل حدثت الاغتيالات حدثت السرقات هذه القصة موجودة وأكبر فرهود حصل سنة 1942 اللي سرقت فيه ممتلكات اليهود كمان في سنة 1949 حدثت قتل، تفجيرات، هذا المشروع الثاني المشروع الأخير..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: كان الهدف منه طبعا دفع اليهود

نوري المرادي [متابعاً]: اليهود إلى الهجرة

فيصل القاسم [مقاطعاً]: إلى الهجرة

نوري المرادي [متابعاً]: حتى أحد المحللين سماه حرب يهودية صهيونية على اعتبار الصهيونية كانت تحارب اليهود علشان يرجعوا أو يهاجروا إلى إسرائيل، المرحلة الأخيرة هي المرحلة الحالية وهي إعادة التوطين في العراق على اعتبار أساساً هذا المشروع اللي يسمى من النيل إلى الفرات هذا نفس الشعار أرهب الصهاينة حينما انتبهوا عن أي نيل يجري الحديث بالتالي هذا مشروع غير.. هذا مشروع واقعي وما أدري عفوا مع الاحترام إلا الإنسان اللي يعشي ما يقدر يشوفه

فيصل القاسم: إذا يعني المشروع الصهيوني بدأ يتغلغل في العراق باختصار؟

نوري المرادي: بدأ يتغلغل بالعراق وتغلغل في العراق عن طريق ثلاثة محاور المحور الاقتصادي والمحور العسكري ومحور القوى السياسية

فيصل القاسم: طيب سنأتي عليهم تباعاً لا شك، سيد كفائي سمعت هذا الكلام الأطماع الصهيونية ليست حديثة العهد بالعراق لكنها تعود إلى يعني أكثر من قرن مضى، وبدأت الآن تحيا من جديد كيف ترد؟

الشعب العراقي مساند للقضية الفلسطينية

حميد الكفائي: شكرا لك يا دكتور فيصل، أولاً لابد من القول أن الشعب العراقي هو شعب عربي وناضل في سبيل القضية الفلسطينية، وساند طموحات الشعب الفلسطيني ولا يزال يساند الشعب الفلسطيني وهناك خمسة وعشرين مليون عراقي في العراق كلهم يساندون الشعب الفلسطيني، ويساندون القضايا العربية، التجاوز على هؤلاء الخمسة والعشرين مليون بهذه الطريقة أن هناك مشروعا استيطانيا في العراق وأن العراق يكون..

نوري المرادي [مقاطعاً]: أي تجاوز هذا..

فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة

نوري المرادي: عفوا.. الإنشائيات من يتجاوز على هذا من هو.. هو يتحدث باسم العراقيين هذا..

فيصل القاسم: بس دقيقة اتفضل يا سيدي

حميد الكفائي: دكتور فيصل نحن اتفقنا منذ البداية

فيصل القاسم: تفضل.. تفضل

حميد الكفائي: أما أن يسكت ضيفك ويستمع، وأما أن ننهي هذا البرنامج وتفضل تتحاور معه أنت

فيصل القاسم: تفضل.. تفضل..

حميد الكفائي: هل أن هذا الاتفاق قائم أو أنه ليس قائم

فيصل القاسم: يا سيدي..

حميد الكفائي: أنا أسألك الآن أمام المشاهدين؟

فيصل القاسم: الوقت لك وأرجو أن تستغل الوقت، تفضل

حميد الكفائي: نعم، فهناك خمسة وعشرون مليون عراقي وهؤلاء على الأقل وهؤلاء كلهم عراقيون وطنيون مساندون للقضايا العربية ومساندون للشعب الفلسطيني، ليس هناك مشروع استيطاني، كيف يكون هناك مشروع استيطاني وهؤلاء العراقيون الذين عانوا الأمرّيْن من نظام صدام حسين الذي خدم إسرائيل وقدم لها أكبر خدمة في التاريخ؟ فقد شغل هذا النظام نظام صدام حسين العالم العربي والإسلامي في حروب عبثية وبدد ثروة العراق وقتل العراقيين شر قتلة، قتل ثلاثة ملايين عراقي

فيصل القاسم: طيب هذا ليس موضوعنا على أي حال

حميد الكفائي: وجعل من اسم القدس اسما يثير الرعب في العراق، بعد أن قمع الشعب العراقي باسم القدس ليس هناك أي شيء من هذا القبيل لن يسمح العراقيون بأن تكون هناك أي..

فيصل القاسم: أي تغلغل

حميد الكفائي: جهة تأتي غريبة إلى العراق وخصوصا إسرائيلية، نحن نساند قضايا العالم العربي ومع إخواننا الفلسطينيين، لكننا لا نزايد عليهم هم أعرف بشؤونهم، وهم الذين يقارعون إسرائيل ويتحاورون معها بالطريقة التي يريدونها، هم يريدون تحرير أرضهم ونحن مع الحق الفلسطيني..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، سمعت هذا الكلام يعني أنت تتجنى كثير دكتور المرادي على الشعب العراقي على خمسة وعشرين مليونا هذا الشعب كان وما زال ضد الصهاينة ومع الحق الفلسطيني ومع الحقوق العربية وإلى ما هنالك من هذا الكلام، وأنت في واقع الأمر عندما تتهمه بأنه أصبح لقمة سائغة في حلق الصهاينة.. تفضل

نوري المرادي: عفوا.. عفوا أولا أنا لا أتهم الشعب العراقي، الشعب العراقي مثل ما قلت أنت ومثل ما قال هوه، الشعب العراقي شعب وطني وبالتالي ترى الآن نتائج ما يفعل الآن بالمحتلين والغزاة، فإذا الشعب العراقي صحيح وطني وهو كلامه كلام حق يراد به باطل في..أعتقد لحضرتك يمكن لما اتصلت بيه واتصل بي شخص قال لا تعجبوا إذا شاهدتم شارون يوما ما يتجول في شوارع كردستان هذا ما فيه أي عجب، شارون يوم 14/12 كان في بغداد يحضر إحدى جلسات استنطاق صدام حسين والأستاذ الكفائي يعرف هذا الموضوع جيدا طيب نجي الآن هذه الاسطوانة المشروخة قضية النظام والنظام كان.. والنظام كان..

الاختراق الإسرائيلي السياسي للعراق

فيصل القاسم: هذا ليس موضوعنا خلينا نترك هذا الموضوع خلينا بالـ.. أنت تتكلم الآن عن شارون وعن الاختراق السياسي ما هو الاختراق السياسي؟

نوري المرادي: طيب ما هو الاختراق السياسي، أولا الاختراق السياسي تم عبر أربعة محاور اللي هيه محور الحركة الكردية، محور مجلس الحكم أنا طبعا أتجاوز على نفسي وأقولها احتراما للأستاذ الكفائي، وأيضا من خلال دور عائلة السيد محسن الحكيم، وأخيرا من خلال القيادات المرتدة في الحزب الشيوعي العراقي.

طبعا أول ما أبدأ لو سمحت لي أبدأ بالحركة الكردية، لربما لا يعلم الشعب العراقي حتى هذه اللحظة أن المرحوم الراحل الملا مصطفى البرزاني يحمل رتبة لواء في الجيش الإسرائيلي موجود الكتاب مؤلف شلومو ناكديمون، الموساد في العراق ودول الجوار انهيار الأحلام الإسرائيلية والكردية، شلومو ناكديمون معروف أكاديمي إسرائيلي وحصل على جوائز وهو أيضاً من قسم الدراسات في يديعوت أحرونوت، طيب نجي أيضاً البرزاني قال كلمة حينما منح هذه الرتبة إني مستعد ليس فقط لقبول التعاون الكردي الإسرائيلي وإنما لأنتظر دبابات إسرائيل وطائراتها العراق انطلاقا من كردستان، أكثر من مرة كرر نحن نضرب عدوكم. طيب نجي إلى السيد مسعود البرزاني.. سيد مسعود البرزاني كان يرأس جهاز البارستن النائب سامي عبد الرحمن كان جاسوس يسجل الجلسات.. مجلس الوزراء العراقي ويرسلها إلى إسرائيل مباشرة طبعا موجودة هنا وثيقة بهذا الشأن، طيب نجي إلى الوثائق الأخرى هذه الوثيقة عن.. طيب.. نجي إلى الوثائق الأخرى الحقيقة حتى لا.. لا تمل المشاهد أو يطول فأنا أفضل أن أعرض الصور، طيب الصورة الأولى عام 1968

فيصل القاسم: قرب شوية هنا الكاميرا

نوري المرادي: الصورة الأولى عام 1968 رئيس الدولة الإسرائيلي زلمان شيزار يستضيف البرزاني طيب، الصورة الثانية البرزاني مع أصدقاء من اليسار ديفد كرون الدكتور محمود عثمان وشمس، ثانيا زيارة البرزاني إلى طبريا وهو يصافح صديقه اليهودي من كردستان ديفد جباي في منزله ومن اليمين حاييم اليبكوب.. حاييم اليبكوب رئيس الموساد الإسرائيلي في العراق، ومن اليسار تسوري جباي، طيب عام 1968 البرزاني مع رئيس الحكومة ليفي أشكول الثالث من اليسار في القدس ويقف في أقصى اليمين ديفد كرون شمس الدين المغربي

فيصل القاسم: قرب الكاميرا شوية والله

نوري المرادي: الدكتور محمود عثمان، مائير عوميت وألوف هارون طيب، 1968 الملا مصطفى البرزاني في حديقة الآثار بالله أرجو أن يستمع إِلى الملا مصطفى البرزاني في حديقة الآثار في منزل وزير الدفاع موشيه ديان من اليسار إلى اليمين كرون ليبكوب هروبن عثمان رحبعام زائيفي البرزاني ديان عوميت والمفتي، بعد رئيس وفد الموساد حاييم ليبكوب بصحبة البرزاني.

رئيس الموساد مائير عوميت في كردستان يداعب دباً صغيراً طيب، معسكر الإسرائيليين في الحاج عمران 1970 طيب.. أستعجل.. الاحتفال بعيد الفصح اليهودي في كردستان دان زائيف من اليمين يوسف لونتس، تصادوق أوفير هادول طبعا قيادات العمليات العسكرية في كردستان، قائد المستشفى الميداني الإسرائيلي وعزيز العقرة والدكتور محمود عثمان الصورة مأخوذة سنة 1966 بعد، ومعذرة عن الارتجاف لأن هذه المعلومات يقشعر لها البدن، 1969 البرزاني في الوسط ومن اليمين موشيه إيفل ومن اليسار الدكتور إيجال جينات، طيب بعد ديفد قمحي من اليسار في كردستان، البرزاني ورئيس وفد الموساد في كردستان وشخص تحت اسم ميم لا زال هذا مجهول الهوية، تسوري ساج والبرزاني طيب، هنا من اليسار اللواء رحبعام زائيفي وميم وعوميت والبرزاني، مائير عوميت يلتقي البرزاني في الحاج عمران من اليمين ديفد كرون ومن اليسار ميم هذه هي الوثائق للعلم أيضا عفوا خليني أذكر ملاحظة بسيطة أنا حتى اللحظة أشكك في موت عبيد الله البرزاني لأن عبيد الله البرزاني الشخص الأول اللي إتكلم عن العلاقة وفضح علاقة الإسرائيليين بوالده إلى السيد محمد حسنين هيكل ولابد أن الأستاذ محمد حسنين هيكل يسمع هذا إذا كان هذا صادق

فيصل القاسم: كويس جدا إذا باختصار تلخص إنه يعني هذا ..هذه العلاقات القديمة عادت الآن ولها جذور عميقة في التاريخ العراقي الحديث

نوري المرادي: هذه العلاقات مع القوات مع القوى الكردية

فيصل القاسم: خلينا.. خلينا محور.. محور

نوري المرادي: اتفضل

فيصل القاسم: نحول الكلام للسيد الكفائي في بغداد سيد كفائي سمعت هذا الكلام لست بحاجة لترديد، اتفضل

حميد الكفائي: والله يا دكتور فيصل أنا أعتبر هذا كله تطبيل للصهيونية، ليس هناك شيء من هذا القبيل، المرحوم الملا مصطفى البرزاني شخصية وطنية عراقية ودينية أيضا وله أتباعه الكثيرون وله احترام كبير في العالم العربي والإسلامي، وكان شخصية معروفة وقد تعاون مع اليسار بالتحديد كان في موسكو وقد استقبله الزعيم الوطني عبد الكريم قاسم وبقي في بغداد ولا يمكن له أن يتعاون مع الصهيونية أو مع الموساد، يعني هذا شيء عجيب غريب فيما يخص الحريات في كردستان.. كردستان الآن حرة ومنذ أن غادرها صدام حسين..

فيصل القاسم: طيب.. هذا ليس موضوعنا

حميد الكفائي: وعناصره

فيصل القاسم: هذا ليس موضوعنا سيد كفائي..

حميد الكفائي: وهي بإمكان أي شخص أستاذ الدكتور فيصل وبإمكان أي شخص أن يزور كردستان أو أن يقيم احتفالا سواء كان يهوديا أو إسلاميا أو مسيحيا..

نوري المرادي [مقاطعاً]: ولكن البرزاني..

فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة

حميد الكفائي: هناك أجواء من الحرية في كردستان وفي العراق هذه ليست يعني أدلة على أن هناك مشروعا استيطانيا في العراق.. العراق الآن يحاول أن يستعيد سيادته وهو يتمتع بفضل الله بزعماء تاريخيين الآن يجلسون في مجلس الحكم بينهم السيد عبد العزيز الحكيم، الدكتور الجعفري، الدكتور الجلبي، الدكتور رياض علاوي، الأستاذ مسعود البرزاني، السيد جلال طلباني

نوري المرادي [مقاطعاً]: يعددهم كلهم..

حميد الكفائي: السيد محمد بحر العلوم هؤلاء كلهم رجال وطنيون عراقيون بعضهم رجال دين ولا يمكن لهم أن يقوموا بهذه الأعمال أو يتهاونوا في موضوع فلسطين.. موضوع فلسطين..

فيصل القاسم: طيب.. كويس جدا سيد كفائي..

حميد الكفائي: موضوع فلسطين لا أحد يزايد علينا به..

فيصل القاسم: سيد.. سيد كفائي موضوعنا على كل حال ليس موضوع فلسطين بس أنا أريد كي تشرح للمشاهدين صحيفة جمهورية التركية يعني فجرت قنبلة قبل فترة ضجت فيها تركيا عندما قالت على الصفحة الأولى إسرائيل تشتري وتمتلك مناطق البترول إنه غزو ثان تحدثت عن قيام اليهود والإسرائيليين بشراء قطع هائلة في الموصل وغير الموصل تسبح على بحر من البترول حتى أن القيادة التركية بدأت تتنبه للأمر إذا الكلام ليس فقط من جانب واحد، الأتراك خائفون جدا من التغلغل في مناطق الأكراد؟

حميد الكفائي: الصحافة تقول ما تشاء ليس هناك أي شراء لأي منازل ولأي عقار في العراق من قبل أجانب وأطمئنك أيضا أنه لا توجد في الوقت الحاضر أي يعني عملية تسجيل حتى وإن اشتريت أنا العراقي بيتا هنا في بغداد فلا أستطيع أن أسجله في مؤسسة العقار.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سأعطيك المجال..

حميد الكفائي: إذا هذا

فيصل القاسم: سيد كفائي.. للأسف الشديد مضطر لأذهب للأخبار سأعطيك المجال بعد الأخبار مباشرة نعود إليكم بعد موجز الأنباء إلى اللقاء.

[موجز الأنباء]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل أصبح شعار إسرائيل من الفرات إلى النيل أمرا واقعا بعد احتلال العراق؟ للتصويت من داخل قطر 9001000 من جميع أنحاء العالم 9001900 00974

86% من المصوتين عبر الهاتف حتى الآن يعتقدون أن شعار إسرائيل هذا تحقق تماما، 14% يعتقدون عكس ذلك، طبعا لدينا استفتاء آخر عبر الجزيرة نت عبر الإنترنت حول نفس السؤال عدد المصوتين 2518 شخصا 70% منهم يعتقدون أن الشعار تحقق 29.9% لا يعتقدون.. سيد الكفائي كنت تتحدث عن عدم وجود أي تحالف أو تعاون كردي إسرائيلي في هذا الوقت تفضل.

حميد الكفائي: على الإطلاق لم يتعاون أحد لم يزر أي شخصية عراقية وطنية إسرائيل، ولم يتصل بإسرائيل أو بأي جهة لها علاقة بإسرائيل حتى عندما كنا في المعارضة لم نتصل بإسرائيل ولم نلتق بأحد على الإطلاق، هناك دول إسلامية كبيرة تتوسط وتوسط إسرائيل كي تتقرب إلى أميركا مثل إندونيسيا وتركيا لكننا نحن العراقيين لم نفعل ذلك كنا في المعارضة وكنا وحيدين في الساحة ولم نتصل ولم.. لأننا نعتبر القضية الفلسطينية قضية مهمة وقضية مركزية ولم نتفاعل مع إسرائيل ولم نتصل بأحد ولا حتى بالشخصيات التي لها علاقة بإسرائيل، بل ظللنا نحارب وحدنا في الساحة وها نحن في بغداد ولا نزال نحارب من أجل الحرية ومن أجل السلام ومن أجل أن يعود العراق بلدا حرا ديمقراطيا مستقلا وتبعد عنه كل الأشياء يبعد عنه الأشرار وكل من يريد به شرا..

فيصل القاسم: طيب.. طيب أشكرك جزيل الشكر

حميد الكفائي: أما الإتيان بهذه الصور وهذه..

فيصل القاسم: الوثائق

حميد الكفائي: الكلمات والعبارات التي لا أدري من أين جاء بها فهو أمر عجيب غريب، نظرية المؤامرة لم يعد أحد يؤمن بها في العالم العربي ربما ضيفك هو الوحيد الذي يؤمن بهذه الخرافات..

فيصل القاسم: كويس جدا أنت تخرف يا سيدي

نوري المرادي: عفوا.. عفوا أنا أخرف

فيصل القاسم: تفضل

نوري المرادي: عفوا هو الأستاذ كفائي ما يعرف شو معنى المؤامرة ما يعرف أن المؤامرة هي الجلوس في التخطيط المسبق لشيء ما هذا ما يعرفه لربما، فلو يعرفه إنه إذا هذا معناه الواقعية الإسرائيلية

حميد الكفائي: أنا لا أرد على هذا الكلام

نوري المرادي: عفوا.. عفوا.. لا ترد

حميد الكفائي: لأنه أقل أدنى من أن يرد عليه

نوري المرادي: عفوا.. هسا أنا أوري وثائق وصور وأنت تعطي ردودك شفهية فما أدري عاد المشاهد إيش راح..

حميد الكفائي: لا أدري يا دكتور فيصل هل نتحدث عن التاريخ أم نتحدث عن الحاضر

نوري المرادي: الحاضر.. الحاضر.. هسا نرجع للحاضر

فيصل القاسم: باختصار.. كي لا نضيع الوقت

حميد الكفائي: دعنا في الحاضر

نوري المرادي: نجي الآن

حميد الكفائي: لا أدري لماذا نعود إلى كتب صور غير دقيقة وغير حقيقية

نوري المرادي: نأتي الآن إلى مجلس الحكم.. لا هذه دقيقة وحقيقة وأنتم ما صدقتم عمركم في أي شيء طرحطوه للشارع، على أية حال الآن نأتي إلى مجلس الحكم هآرتس تقول ليوم 13/3/2003 قبل الغزو بأسبوع، إدارة بوش لن تساند رفع العقوبات الدولية ضد العراق إلا إذا وافق خلفاء صدام على تزويد إسرائيل بالبترول لأن أميركا ملزمة بتوفير النفط لإسرائيل حسب مذكرة التفاهم (MOU) عام 1975 الرابط موجود ومن يريد الرابط نستطيع أن ننزله على الإنترنت طيب، الآن نأتي إلى الوزارات العراقية طبعا قبل تنهض المقاومة الوطنية العراقية الباسلة وتذيق المحتل الويل وتضطر إلى تغيير مشروعه أو تغيير بسيط في مشروعه حتى اللحظة هذه، كان على أساس مع غاي غارنر يأتون الوزراء التاليين مارك كلارك وزير للرياضة ولكن أهمية هذا الوزير إنه هو صاحب نظرية إحلال الرياضة محل وزارة الدفاع، المستشار المالي دون إيبرلي.. دور إريدمان وزير التعليم العالي طبعا هو يرأس حاليا أو قبل الاحتلال رأس شركة مع يهود شركة أمن خاصة..

فيصل القاسم: أين هو الآن؟

نوري المرادي: في بغداد، ديفد تومي يهودي لوزارة المالية، روبر رافائيل يهودية لوزارة التجارة وكانت نائبة رئيسة كلية الدفاع القومي، ليشات يهودي للزراعة ومستشاره دون أمستوز، ديفد لينش يهودي للنقل والمواصلات، كلينتون يانسن هذا مسيحي ولكن اختاره السيد نوح فيلدمان يهودي ليكتب الدستور العراقي، فيليب كارول هذا للنفط وتيموثي كارني للصناعة، وبولا دوبريانسكي يهودية ماسونية لقضايا المرأة، طبعا جيد جازيتوا المرأة بشكل جيد بعد ما تغير المشروع صار تعديل طفيف وهو أصبحوا..

الأسماء التالية أصبحوا مستشارين في الوزارات التالية ديفد تومي لوزارة المالية، ديفد لينش لوزارة النقل، روبر رافائيل للتجارة، ليشات للزراعة، تيموثي كارني للصناعة، دون إيبرلي للرياضة، دور ايريدمان للتعليم، أما وزارة التربية والتعليم طبعا اللي تربي هذا الجيل حدث فهذه ست مستشارين ثلاثة منهم يهود بينهم يهودية صهيونية من أصل تشيكي هذه كانت المسؤولة المباشرة عن السيد مفيد الجزائري في البوليس السري في براغ حسب التقرير اللي نشرته الحكومة التشيكية عام 1992 طيب نأتي التليفزيون العراقي حسب ما يقول لست أنا وإنما صدر الدين الجبانشي وهذا شبه عضو في مجلس الحكم، التليفزيون العراقي يدار بالكامل من قبل ضباط إسرائيليين، طيب أيضا شيمون بيريز صرح لراديو إسرائيل يوم 2/12/2003 أن عدنان الباجة جي رئيس الدورة الشهرية الحالية لمجلس الحكم مستعد لإقامة علاقة مع إسرائيل.

نجي إلى الآن السيد أحمد الجلبي وهو رئيس أول دورة للمجلس زار إسرائيل عدة مرات والتقى فيها إفرايم هاليفي رئيس مجلس الأمن القومي على أية حال حتى لا.. المشاهد لا يمل من المطالعة ما في.. هذه جريدة اقرأ جريدة تصدر في العراق طيب لاحظ إيش كاتبة، هنا يقول أن أحمد الجلبي يدّعي أنه خريج المدرسة اليهودية الخاصة في بغداد المشهورة قديما باسم مدام عادلة طيب طبعاً ما أدري كيف هو خريج مدرسة يهودية وهو يطلع على نفسه أنه غادر العراق وعمره ثلاث سنين معلش راح نقبل بالجريدة طيب، وكانت علاقته مع العائلة وكانت علاقته مع الجالية اليهودية على قدر عال من الود حتى أنه لم يستطع كبح جماح مشاعره وبكى عندما أخذناه في أول زيارة له لإسرائيل في جولة في مركز إرث يهود بابل، يا حنين يا دكتور أحمد.. يا حنين يا دكتور أحمد على أية حال في عام 1990 التقى الجلبي مع داني روتشيل رئيس دائرة البحوث في سلاح الاستخبارات الإسرائيلية في مكتب الجلبي في لندن وبحثا موضوع جمع المعلومات عن مصير أسرى..

عن مصير أسرى إسرائيليين مفقودين في العراق طبعا الدمعة نفسها هذه عاد وكررها في مجلس الأمم يبكي حظ العراقيين اللي إجى الآن يحررهم، على أية حال نواصل سامي شلبي هودن اسمه وحول إلى سام شلابة يرأس مجموعة المحاماة الدولية العراقية باسم (IILG) (Iraqi International Lawyer Group) طبعا هذا المكتب أصلا يملكه مارك زيل وهو إسرائيلي ومسجل المكتب في جورزاليم في القدس أريد بس اقرأ يعني جزء من الدعاية اللي عملها هذا المكتب عن نفسه على أية حال موقع المكتب موجود بإمكان أي واحد أن يدخل على موقع المكتب، طيب لاحظ أرجو السماع كثير من مكاتب المحاماة خارج العراق تدعي قدرتها على تقديم استشارات للشركات الراغبة في العمل في العراق، وببساطة نقولها أن الصحيح هو أنك لا تستطيع تقديم استشارات عن العراق ما لم تكن ويوما بيوم قريباً أو بقرب الموظفين الرسميين في مجلس الحكم الانتقالي وهو المجلس الاستشاري الحاكم وبقرب الوزارات التي تعمل في هذا البلد كالنفط والشؤون الاجتماعية والعمل، الجناح ما له عفوا معلومة جدا هامة أرجوك..

فيصل القاسم: طيب باختصار

نوري المرادي: طبعا الجناح ماله موجود في فندق فلسطين بعدين راح ينتقل إلى مكتب بالحارثية السيدة رند رحيم.. رند رحيم فرانكي مسلمة تهودنت بعد زواجها من يهوى وأخذت اللقب ماله، هذه السيدة طبعا أول خطاب إلها هو المعهد اليهودي لشؤون الدفاع القومي ورئيسه بنيامين غيتلر، الأول خطاب إلها والعلاقة إلها عام 1996 طيب خلينا نلاحظ هذه وأرجو من المتدينين فقط أن ينتبهون فقط على ما أقول، السيدة رند رحيم فرانكي ألفت بالاشتراك مع غراهام فولر كبير المستشارين السياسيين في مؤسسة راند ونائب رئيس مجلس المخابرات القومية في وكالة المخابرات المركزية الأميركية وأشد العناصر الأميركية صهينة، ألفت معه كتابا باسم الشيعة العرب المسلمون المنسيون هل أصيحها أمامه أم لا الآن يا عراقيين اسمعوا

فيصل القاسم: طيب كويس جدا سمعت هذا الكلام سيد كفائي

نوري المرادي: خليه يقول الأستاذ الكفائي يقول من هو مستشارته ومنين يستقي معلوماته اللي يستطيع يتصرف فيها أو لا

فيصل القاسم: طيب.. تفضل سيد كفائي

حميد الكفائي: أخي فيصل هذا الكلام حقيقة تهريج لا يرقى إلى الحقيقة هذه معلومات من أين جاء بها؟ أكاذيب هي بالحقيقة يراد منها الإساءة للعراق لم يصرح الدكتور الباجة جي بأي شيء من هالقبيل ونحن سمعنا به وهذا بيان تكذيب صادر في 18/9/2003 لم يزر الدكتور الجلبي إسرائيل على الإطلاق والدكتور الجلبي لمن لا يعرفه من عائلة عراقية معروفة وجاء أبوه الحاج عبد الهادي الجلبي وجدّه الحاج عبد الحسين الجلبي وزيرا للتعليم في العراق، ولا يمكن له أن يفعل ذلك هؤلاء الذين ذكرهم السيدة رندة الرحيم من المناضلين العراقيين الأفاضل الذين لعبوا دورا مهما في النظام ضد صدام حسين، وهي حتى وإن تزوجت من شخص أميركي ثم ماذا يعني هي بقيت مخلصة لأهلها في العراق وتأتي إلى العراق باستمرار وهي الآن سفيرة للعراق في واشنطن الأستاذ سامي..

سالم الشلبي محامي مرموق وطني عراقي جاء للعراق ليساعد في بناء العراق، كل هذه الأكاذيب لا أدري لماذا يعني يُلجأ إلى هذه الأساليب، البلدان العربية تتعامل مع إسرائيل علانية وهناك سفارة لإسرائيل في الأردن وسفارة في مصر ودول أخرى لها مكاتب، العراق الوحيد الذي ليس له علاقة بإسرائيل ولا ينوي السياسيون العراقيون أن يقيموا أي علاقة بإسرائيل بل نحن حتى لا نتعامل مع الصحافة الإسرائيلية ولا نجيب على أسئلة الصحافة الإسرائيلية، يعني اتهام العراقيين بهذه الاتهامات هو لا يخدم إلا الصهيونية ولا يخدم إلا أعداء العراق أنا أقول إن والمشاهدون يعرفون جيدا يعرفون العراقيين والعراقيون لن يتغيروا لأنهم مخلصون لشعبهم مخلصون لوطنهم ومخلصون لقضاياهم أنا الحقيقة ما أضحكني أن يخاطب ضيفك المتدينون وهو من المتمردين على الحزب الشيوعي العراقي، الحزب الشيوعي العراقي الآن مشارك في مجلس الحكم ورئيسه الأستاذ حميد مجيد موسى من ألمع السياسيين العراقيين والأستاذ مفيد الجزائري من أفضل الوزراء العراقيين، وهو يعرف جيدا وأنا أطلعت على مقال كتبه في الإنترنت يهاجم الوزير الجزائري لأنه نزل إلى الشارع ونظّف نصب الحرية للفنان جواد سليم بنفسه وبدأ يسميه الوزير الكناس..

فيصل القاسم: طيب.. كويس

حميد الكفائي: هذه الأساليب لن تنفع أحدا ولن تنطلي على المشاهدين لأنهم أذكى من أن تنطلي عليهم مثل هذه الأكاذيب.

فيصل القاسم: أشكرك نشرك خالد حمزة من العراق تفضل يا سيدي

خالد حمزة: تحية إليك أستاذ فيصل وتحية لضيوفك وتحية وتقدير واعتزاز للأخ حميد الكفائي الناطق باسم مجلس الحكم العراقي على سعة صدره وهو ذلك المقاتل الذي حمل قضية شعبه على مدار ربع قرن من النضال السياسي خارج الوطن، اسمحوا لي أن ابتدئ بجملة مفيدة وأخاطب بها الشعب العربي لنكشف له أهداف الإعلام المغرض الذي يريد أن ينتقص من العراقيين، والدكتور المرادي يمثل الناطق الرسمي باسم هذا الإعلام المضلل، دعوني أقول إذا كانت العلاقات العربية مع دولة إسرائيل بنظر الأخوة العرب عار فعليهم أن يغسلوا عارهم قبل أن يطعنوا بشرف العراقيين ومواقفهم الثابتة تجاه قضية الشعب الفلسطيني، وأود أن أؤكد هنا أن جميع الأحزاب الوطنية العراقية سواء تلك انطوت تحت مظلة مجلس الحكم أو خارجه من المعارضة الوطنية الشريفة البناءة، الجميع قد أجمع على حمل القضية الفلسطينية واحترام خيار الشعب الفلسطيني في الشكل والطريقة التي يقررها هو وحده وعدم فرض أي وصاية على الأخوة الفلسطينيين والمتاجرة بقضيتهم وهذا الموقف في الحقيقة موقف ثابت حتى عندما كانت تلك الأحزاب..

نوري المرادي [مقاطعاً]: هو فيلم هندي.. فيلم هندي

فيصل القاسم: بس دقيقة.

خالد حمزة: صحيح أن العراق الآن أخي فيصل اسمح لي الآن واقع تحت الاحتلال بسبب سياسات النظام السابق وعنجهيته الفارغة ولكن الاحتلال سوف يزول عاجلا أم آجلا وبإرادة عراقية وسيبني العراقيون دولة عصرية مبنية على أسس العدالة والمساواة والحرية والديمقراطية..

نوري المرادي [مقاطعاً]: آه دخلنا في العراق..

خالد حمزة: باقتصاده القوي ونظامه السياسي المتطور الحديث..

نوري المرادي [مقاطعاً]: اقتصاده القوي؟ سبعة مليار ونص؟ تتهرب إلى لبنان

خالد حمزة: إن صحت بنيانه فالعراق الجديد باقتصاده القوي ونظامه السياسي المتطور الحديث وشعب.. كرامته هو سند اسمح لي يا أخي دكتور رجاء هو سند قوي للقضية الفلسطينية وليس العكس وهذا ما يريد أن يثبته زميلك وضيفك اللي جالس في الأستوديو عندك عندما حول النظام السابق العراقي إلى شتات...

فيصل القاسم: هذا ليس موضوعنا على كل حال.. أشكرك جزيل الشكر هذا ليس موضوعنا نشرك من سويسرا الدكتور سليم مطر دكتور مطر لعلك استمعت، العراق مطهر بريء من كل أثر صهيوني أو إسرائيلي في هذا الوقت وفي السابق تفضل.

سليم مطر: أهلاً أستاذ فيصل وشكراً على دعوتي بالمشاركة بالبرنامج بالحقيقة بالنسبة أحيي موقف الأستاذ نوري المرادي على طرحه الدقيق ومعلوماته الجيدة وموقفه الجريء فعلاً بالحقيقة أنا بزيارتي الأخيرة بعد غياب 25 عام إلى العراق كنت أيضاً قبل متردد بالحكم على نية الأميركيين إنه هل إنه حسب ما يشاع بأنه ما كان عندهم إستراتيجية ما بعد صدام ولهذا كل هذه الفوضى والعبث، ولكن بالتجربة وبمرأى عيني شفت مثلاً دخلت من الأردن ما في أي رقيب راقب جوازي كان موجود شخص عراقي وخلفه الجنود الأميركيين وهذا الشخص العراقي مجرد ضحك مع السايق ودخلنا وكان بالإمكان ندخل صواريخ إلى العراق ومع هذا كنت باقول ليل ونهار بأنه جماعة بن لادن وجماعة صدام بيدخلون من سوريا ودخلون من أفغانستان يعني أي طفل.. أي طفل يزور العراق يكتشف بأن هنالك لعبة صهيونية ولعبة أميركية لتخريب العراق يعني أي إنسان يعني أنا كنت في منطقة تبعد عنا عن أطراف بغداد حوالي عشرين تلاتين كيلومتر منطقة الدورة وإحنا بعيدين عنها في منطقة العامرية وخلال ليلتين بكاملها نسمع الصواريخ والطائرات الأميركية تقصف لخلال ليلتين يعني حرب شعواء خلال ليلتين على بعد عشرين ثلاثين كيلومتر نسمح صواريخ والتفجيرات والحيطان تهتز تاني يوم الصحف العراقية تطلع مقالات..

فيصل القاسم: سيد مطر.. سيد مطر موضوعنا يا سيد مطر موضوعنا ليس الاحتلال الأميركي موضوعنا التغلغل الإسرائيلي ما يُزعم عن تغلغل إسرائيلي في العراق أرجوك في هذا الموضوع أرجوك في هذا الموضوع إذا كان لديك شيء

فيصل القاسم: سيد مطر يا سيد مطر..

سليم مطر: هنالك أكذوبة كبرى الشعب العراقي منكسر، الشعب العراقي جريح، الشعب العراقي حوله الآن بيستلمون من يد صدام من قتل وتذبيح ثم الآن أي إنسان يعارضهم إما يرشوه أو يكتمون صوته حتى المظاهرات السلمية المظاهرات العاطلين عن العمل..

سليم مطر: شوف الحرية 90% ما ينشر الحرية الوحيدة المسموح بها الحديث عن جرائم النظام البائد..

فيصل القاسم: سيد مطر يا سيد مطر.. موضوعنا التغلغل الإسرائيلي أرجوك هل لديك شيء في هذا الموضوع التغلغل الإسرائيلي هذا هو الموضوع؟

سليم مطر: لو تقرأ الصحف العراقية ممنوع أي تطرق إلها وممنوع إي إشارة إلها ويطلع الأستاذ الباجة جي بإشارة وكأنه كأي ممثل سينمائي طيب ولطيف يحكي بالتليفزيون العراقي من المفروض أن نجتمع بالأطراف المعنية..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر يبدو خرجت عن الموضوع أشكرك جزيل الشكر سيد المرادي هنا في الأستوديو تحدثت خليني أخدها تحدثت عن الأكراد تحدثت عن مجلس الحكم ماذا بعد؟ قلت هناك أكثر من مستوى تفضل باختصار.. أرجوك باختصار.. باختصار بس..

نوري المرادي: نعم الآن نأتي إلى دور ... الحقيقة كل الناس يعرفوا إنه عام 1959 أصدرت عائلة الحكيم فتوى بإبادة أو بتحريم الشيوعية هذه الفتوى وتاريخها وما ترتب عليها لخصتها ببيتين الشعر التاليين:

نكرنا الله فانقضوا علينا أساطين لنا يبكون دينا

وإذ عدنا لإيمان نراهم ليهوى خلف دوني ساجدين

على أية حال الآن أريد عن أسلحة الدمار الشامل كلنا يعرف إنه هذه العملية ورائها إسرائيل والتأجيج إلها ورائه إسرائيل..

اتهامات لبعض القادة العراقيين بالعمالة لإسرائيل

فيصل القاسم: كيف ورائها إسرائيل وين في أميركا؟

نوري المرادي: في العالم كله هسه هذه المقالة تقول بالشكل التالي الاستخبارات الإسرائيلية شريكا كاملا في الصورة التي قدمت الاستخبارات الأميركية والبريطانية فيما يخص إمكانيات العراق غير التقليدية الجنرال الاحتياطي شلومو برون قال لـ( BBC) في أربعة ديسمبر أن إسرائيل لم تكن فقط شريكاً كاملاً في تطوير صورة مزيفة، لكنها أيضاً عززت في قناعة الأميركيين والبريطانيين بأن الأسلحة كانت موجودة، طيب هذه قناعة إسرائيلية فمن يطبل على هذا الأساس هو أما إسرائيلي أو متعاون مع الإسرائيليين، نيجي الآن لأكثر من ثلاثين مرة مكتب السيد الراحل باقر الحكيم في إيران أعلن عن وجود أسلحة دمار شامل قسم منها حددتها تحت ثانوية العمارة للبنات قسم في حي موجود في حي شعبي في الكوت قسم في الوزيرية طبعاً تقريباً ثلاثين بأن هذه موجودة وصارت فيها مساجلات، السيد عبد العزيز الحكيم في مقابلة صحفية لجريدة الشهادة أعلن إنه هوه سرق أو استطاع سرقة 16 صفحة من ملف النظام مختص بأسلحة الدمار الشامل العراقية وسلم لأميركا نفس الشيء طبعاً هذه بالتأكيد تبين إنه كذب لأنه لا أسلحة ولا شيء..

فيصل القاسم: هذا ليس موضوعنا على أي حال

نوري المرادي: لا.. لا عفوا ما هذا الموضوع هذا قاعد يصب الـ.. أيضا هذا أنا أعطيك هذا الشخص لاحظ الفتوى وما قالته رغم الآيات القرآنية الناهية عن التعاون مع العدو واتخاذ أعداء الله أولياء رغم هذا أجزت أنا العلاقة مع أميركا هذه الفتوى موجودة على صحيفة الشهادة العدد 983

فيصل القاسم: طيب هذا ليس موضوعنا.. موضوعنا إسرائيل

نوري المرادي: موضوعنا إسرائيل 1969 حُكم السيد مهدي الحكيم بالإعدام شنقاً حتى الموت نتيجة لقيادته أو الاشتراك بقيادة شبكة تجسس إسرائيلية من حكم السيد مهدي رجل شيعي من عائلة شيعية عريقة اسمه السيد هادي وتوت كما أتذكر ولكن العائلة بالضبط أتذكرها هي عائلة وتوت، طيب وثائق المحكمة طبعاً حري بالسيد عبد العزيز الحكيم إنه يسرق وثائق هذه المحكمة طالماً سرق وثائق من النظام لكن على أية حال ما في داعي للسرقة الآن عبد العزيز الحكيم موجود في مجلس الحكم اعرض هذه الوثائق على الجمهور وفندها قانوناً وليس عاطفياً مثل كلام السيد الأستاذ الكفائي كل ما تقعد لا إحنا حلوين وإحنا جيدين وإنت تحكي عن الشعب العراقي وكأنما هم ممثلين الشعب العراقي على أية حال، أريد أعطي دليل بسيط على النجابة.. على النجابة والإخلاص في خدمة السيد، معروف إن القانون 137 خاص بالمرأة العراقية طبعاً هذا القانون تحسد عليه طالبان عفواً دقيقة أرجوك

فيصل القاسم: موضوعنا إسرائيل أرجوك

نوري المرادي: موضوعنا إسرائيل.. القانون 137 يتحدث عن المرأة العراقية اللي سموها الإسرائيل البابلية والمزمور 137 لاحظ التوافق والمزمور 137 يقول يا بنت بابل المخربة طوبا لمن يجازيكِ جزائك الذي جازيتينا طوبا لمن يمسك أطفالك ويضرب بهم الصخرة وللعلم الطائفة الحسيدية اليهودية هي أشد الطوائف عداءً للمرأة وبالتالي هذا القانون 137 أصلاً مأخوذ من الطائفة الحسيدية التي ينتمي إليها مارتن أنديك.. مارتن أنديك كان مسؤول الملف العراقي في المعارضة العراقية على أية حال..

فيصل القاسم: طيب بس أنا سؤال بسيط يعني كيف مثلاً تتحدث عن الحكيم وإلى ما هنالك يعني مرة نتهمهم بأنهم عملاء لإيران ومرة نتهمهم.. يعني لا نفهم القضية في واقع الأمر، عفواً كيف أصبحوا الآن عملاء للصهاينة؟

نوري المرادي: عفوا.. عفواً أستاذ فيصل القاسم.. دكتور فيصل، العميل كمنديل الكلينكس قبل الاستعمال في الصدر وبعد الاستعمال في سلة المهملات هذه قضية، قتل الحكيم معروفة من قتل الحكيم قتلته إيران لأنه حاول التمرد عليها ليس لمصلحة الشعب العراقي، لا تمرد عليها لقضايا أخرى، طيب بعدين مقتل الحكيم كان مقصود منه إثارة طائفتنا السنية الشيعية بدليل أول لحظة ما انقتل الحكيم طلع أحمد الجلبي على الإذاعة يقول إحنا قتلنا 19 من القاعدة ومن السعودية.

دور إسرائيل في غزو العراق

فيصل القاسم: كويس جداً ليس هذا موضوعنا سيد كفائي سمعت هذا الكلام يعني السيد المرادي هنا تحدث عن أن التخطيط الصهيوني.. التخطيط كان صهيونياً والتنفيذ أيضاً كان صهيونياً والمقصود طبعاً غزو العراق ويؤكد هذا الكلام كتاب أميركيون يعني توماس فريدمان قال الحرب قامت الحرب على العراق قامت بجهود اللوبي اليهودي إذ بإمكانه ذكر 25 فرداً من الذين خططوا كلهم من اليهود آري شافيت في هآرتس قال قرار الحرب على العراق صادر عن 25 من مفكري المحافظين الجدد ومعظمهم من اليهود وأنت تعرف يعني أيضاً من ضمنهم ريتشارد بيرل، وولفويتز وغيرهم يعني هذه الوثائق التي يأتي بها الأميركيون بأنفسهم تؤكد ما ذهب إليه السيد المرادي بأن الصهاينة هم أصحاب المصلحة الأولى والأخيرة من الغزو وأنتم الضحية

حميد الكفائي: شكراً دكتور فيصل يعني أنا في الحقيقة يعني لا أدري ماذا أقول لهذه يعني لم أكن أعرف أن ضيفك يدافع عن صدام حسين هو يدعي أنه شيوعي والشيوعيون اضطهدوا من قبل صدام حسين فهو بدأ يدافع عن صدام حسين

نوري المرادي [مقاطعاً]: كيف أدافع عن صدام حسين؟

حميد الكفائي [متابعاً]: دعه يدافع صدام ذهب إلى غير رجعة..

نوري المرادي [مقاطعاً]: يعني صدام مع الحق ولذلك أنا لما تكلمت مع الحق صرت مع صدام..

حميد الكفائي: ما شاء الله صدام مع الحق الآن اتضح..

نوري المرادي: لا أنت قاعد تقولها أنت تقول يدافع عن صدام.. أنا قاعد أنطق وثائق وأقول قضايا تاريخية شون علاقتها بصدام حسين؟

حميد الكفائي: نعم.. نعم

نوري المرادي: أينعم

حميد الكفائي: دعني

نوري المرادي: اتفضل كمّل.. كمّل

حميد الكفائي: دعني أولاً فيما يخص إسرائيل ونحن نعرف جيداً أن هناك 150 شخصية إسرائيلية أكثر من 150 وقّعت مذكرة من كبار الشخصيات الإسرائيلية طالبت أميركا بعدم الإطاحة بصدام حسين لأنها تعرف جيداً أن صدام حسين هو الحليف الإستراتيجي لإسرائيل

نوري المرادي [مقاطعاً]: وين هاي الوثيقة موجودة؟

حميد الكفائي [متابعاً]: لأنه قدم خدمة جليلة لإسرائيل

نوري المرادي [مقاطعاً]: وين الوثيقة هذه موجودة؟

حميد الكفائي: أشرك العالم العربي والإسلامي في حربه مع إيران ثمان سنوات، ثم غزا دولة الكويت الشقيقة، ثم قتل العراقيين من العرب والأكراد والسنة والشيعة والتركمان والمسيحيين، فإذن صدام حسين خدم إسرائيل، بودي أن ألتفت إلى سماحة آية الله العظمى سيد محسن الحكيم رحمه الله كان من أشد المدافعين عن القضية الفلسطينية وقد أفتى بدفع الحقوق الشرعية لمقاتلي فلسطين والسيد مهدي الحكيم هو من أطهر من الطهارة..

نوري المرادي: أي والله صحيح

حميد الكفائي: وقد تشرفت بمعرفته في لندن وقد قتله صدام حسين وعملائه في الخرطوم وهاهو ضيفك يصدق بأكذوبة صدام حسين وبوقه علي هادي وتوت الذين أرادوا أن يشوهوا سمعة هذا الرجل العظيم من رجال العراق لكن السيد مهدي هو أرفع وأسمى من أن يتهم بأحد هذه الـ..

نوري المرادي: إلغِِ الوثائق بقانونية وليس عاطفيا أرجوك

حميد الكفائي: التهم الشنيعة هذه المحكمة قدمت 63 شهيداً

نوري المرادي: هذه ليست تهم هذه حقيقة موجودة الغيها انفيها أنا أتمنى أن تنفيها قانوناً قضائياً وليس بالعاطفة.

حميد الكفائي: لو سمحت تنتظر أنا.. أنا لم أقاطعك أرجوك أن تسكت وتنتظر حتى يأتي دورك

نوري المرادي: عفواً أعتذر.. أعتذر تفضل أعتذر

حميد الكفائي: نعم عائلة السيد الحكيم قدمت 63 شهيداً وكلهم قتلهم صدام حسين وليس هناك غبارا.. غبار على جهاد هذه العائلة من أجل العراق ومن أجل الدين الإسلامي ومن أجل فلسطين كل هذا الكلام غير المعقول الذي يأتي به ضيفك ودفاعه عن صدام حسين، وجعل نظام صدام حسين كأنما هو المدافع عن فلسطين وعن القدس، إذا كان صدام حسين كذلك لماذا كل هذه السنين 35 عاماً لماذا حارب إيران وحارب الكويت وحارب الأكراد حارب السعودية حارب سوريا حارب الأردن قتل فلسطينيين دفع.. أثار الفتنة بين الفصائل الفلسطينية..

فيصل القاسم: يا سيدي هذه المعلومات ... هذه المعلومات أصبحت معروفة للقاصي والداني بخصوص يعني السجل الأسود للنظام العراقي المخلوع، السؤال المطروح الآن هو التغلغل الإسرائيلي على أي حال هناك الكثير من النقاط؟

حميد الكفائي: ليس هناك تغلغل دكتور فيصل نحن هنا في العراق وطنيون نقارع أي احتلال وأي تغلغل لن يجرؤ أحد على المجيء إلى العراق والتغلغل فيه نحن هنا لنبقى ولنحرر العراق ولنقيم الديمقراطية والتعددية والحرية التي ستكون إن شاء الله مشعل لكل دول العالم العربي.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر نعود إليكم بعد هذا الفاصل مشاهدي الكرام.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلاً بكم من جديد مشاهدي الكرام، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل أصبح شعار إسرائيل من الفرات إلى النيل أمراً واقعاً بعد احتلال العراق؟ للتصويت من داخل قطر 9001000 من جميع أنحاء العالم 009749001900

النتيجة حتى الآن 86% من المصوتين عبر الهاتف يعتقدون أن شعار إسرائيل تحقق من خلال احتلال العراق 14% لا يعتقدون ذلك، عبر الإنترنت عدد المصوتين 2617، 70.2% يعتقدون أن شعار إسرائيل تحقق 29.8% لا يعتقدون ذلك دكتور مرادي باختصار أنت.. يعني سمعنا من السيد كفائي قبل قليل يقول أن الحزب الشيوعي ممثل في الحكومة العراقية وهو يساهم بدور مشرف في هذه الحكومة وأنت رجل منشق ومشوش اتفضل

نوري المرادي: أنا منشق أنا لست منشق أنا مفصول من الحزب الشيوعي العراقي عام 1983 وهذه ما أدري السبب بالضبط لربما لسوء أخلاقي أو لربما لإيماني الشخصي بأنك لا تردم المستنقع طالما أنت داخله على أية حال..

فيصل القاسم: باختصار

نوري المرادي: كلمة شيوعي لا تعني حرز ضد العمالة المهم..

فيصل القاسم: باختصار

نوري المرادي: لو عدنا إلى كتاب الأستاذ حنا بطاطو العراق الجزء اثنين عن الحزب الشيوعي العراقي صفحة 201 يذكر الأسماء الصهيونية التالية أو اليهودية التالية في داخل الحزب يهود إبراهام صادق، حزقيل إبراهام صديق، يوسف هارون زلخة، يوسف منشي، موريس يعقوب، إبراهيم شاؤول، مائي كوهين، شافيق الياهو، سليم منشي، موشي كوهين، شالوم مائير، حزقيل مائير، إبراهام شاؤول وساسون شلومو، وموشي مختار، سليم منشي، ناجي شاؤول وفرجيل شاؤول، هادول عشرين من ضمن ثلاثين واحد المسؤولين الكبار في الحزب الشيوعي العراقي طبعاً الحزب الشيوعي العراقي

فيصل القاسم: باختصار

نوري المرادي: الحزب الشيوعي العراقي لا يضع فيتو على أي طائفة أو قومية أو دين المهم هؤلاء دخلوا لكن الحقيقة الواقعة إن هؤلاء جميعاً الآن في إسرائيل وداخل إسرائيل وداخل الجسر الإسرائيلي نعم هناك كثير منهم لازالوا يحلمون بالعودة لأن انكشف إلهم الحقيقة، لكن هذه كان ممكن أغض النظر عنها أنا كشيوعي عراقي... لولا الخطأ الكبرى وهو اعتراف الحزب بقرار 1948 قرار تقسيم فلسطين طيب وليس هذا فحسب وليس قبول..

فيصل القاسم: طب الآن الشيوعيون موجودون في الحكم يا أخي ولديهم دور مشرف..

نوري المرادي: أي مشرف هذا أبو رغال هذا مشرف..

فيصل القاسم: نعم

نوري المرادي: يقود الغزاة إلى أرضك تقول هذا مشرف هذا أبو رغال هذا..

فيصل القاسم: من هو أبو رغال شيوعي؟

نوري المرادي: حميد مجيد أبو رغال وكل عميل هو حميد هو أبو رغال شنوه حضرتك لا تتكلم وإلا أزعل وأطلع، أزعل، شو يعني.. خليني أذكر أنا أذكر وثائق أنا أذكر كتب أنا أذكر حقائق هو يقولك لا يوجد من هذا وإلا أزعل، شو فيما هذا الحكي، هذا على أية حال أنا قلت لك كان ممكن أتساهل في القضية هذه وأنا شيوعي لكن القرار قبل وليس هذا فقط وإنما صار الشعب الإسرائيلي الشقيق، حق إسرائيل في الهجرة والعيش الآمن في فلسطين، حق الشعب الإسرائيلي الجديد في تقرير مصيره..

فيصل القاسم: طيب كويس جداً إذا باختصار ماذا تريد أن تقول عن الشيوعيين؟

نوري المرادي: أقول الخط الصهيوني داخل الحزب انتهى عام 1952 وانتهى نهاية وبالتالي ثورة تموز المشرفة كانوا يقودونها..

فيصل القاسم: والآن؟

نوري المرادي: الآن الأستاذ مفيد الجزائري مرتبط بالخط الصهيوني ارتباط كامل..

فيصل القاسم: من هو مفيد الجزائري؟

نوري المرادي: وزير الثقافة العراقية..

فيصل القاسم: كيف يعني تطلق الاتهامات على هذا النحو؟

نوري المرادي: خلي يطلع الأستاذ مفيد الجزائري وينفي التقرير اللي ذكرته شرطة براغ عام 1992 بأنه هو مخبر سري في شرطة براغ والمسؤولة مالته هذه الصهيونية الموجودة حالياً في مجلس الحكم..

فيصل القاسم: طيب

نوري المرادي: خلي ينفيها الآن يطلع الآن أمامي يقول هذا التقرير كاذب..

فيصل القاسم: طيب نشرك من الدانمارك عوني القلمجي تفضل يا سيدي

عوني القلمجي: أهلاً دكتور فيصل تفضل يا سيدي يا أهلاً بيك يعني أنا شوية أريد أرفع من مستوى النقاش مع احترامي وتقديري للمعلومات اللي أدلى بها السيد نوري المرادي..

فيصل القاسم: اتفضل

عوني القلمجي: وأظن إنها معلومات هامة، وبالجانب الآخر قبل أن أحكي سياسة أريد أقول لهذا إنه مجلس المحكومين إن أي تاريخ لأي شخص مهما كان وطني ديني إذا تعاون مع محتل فهو أصبح عميل، لا يشفع له لا تاريخه ولا عائلته ولا دين ولا هم يحزنزن، موضوع هذه المعلومات اللي أثيرت هي حقيقة مقلوبة على رأسها إذاً نوقف الأمر على رجلين، فالآن ما يعيشه العراق هو ليس تغلغل صهيوني هذا التغلغل الصهيوني ممكن الحديث عنه من كان النظام العراقي من كان ينجري في كردستان يتغلغلون..

الآن هناك احتلال هذا الاحتلال قائم وهو الذي يسيطر على البلد اللي اسمه العراق وعلى الشعب على الأقل بالوقت الحاضر، إذا سألنا من هو المحتل.. إذا سألنا من هو المحتل هل هي أميركا هل هي إسرائيل هل هي كليهما المحتل هو إسرائيل والحرب الأولى والعدوان الأول اللي بيقام مع عاصفة الصحراء قام من أجل إسرائيل وشوارتسكوف قال ذلك في تل أبيب، والعدوان الثاني بدون أن أثقل عليكم كل العالم تعرفه المهندسين صهاينة يهود من رمسفيلد إلى وولفويتز إلى الآخرين بيرل، وغير بيرل، طيب لما هؤلاء هم الذين يحتلون العراق والجيش الأميركي هو الواجهة واللي يختفي حول الصهيونية لماذا يحتاج الإسرائيليون إلى التغلغل؟ هم يسيطرون إلا في حالة واحدة يحتاجون إلى التغلغل والعمل الملتوي إذا كان هناك من يمنعهم من يمنع إسرائيل الآن من تحقيق أهدافها؟ هل هو مجلس الحكم؟ مجلس الحكم بكل أطيافه أداة لتذويق الاحتلال وهذا معروف كل محتل عندما يأتي إلى بلد يختار من زبالة المجتمع من المرفوضين من عنده ويعرضهم واجهة لتكريس هذا الاحتلال وهذا ما يقوم به مجلس الحكم أما الحكومة فما قاله المرادي نعم صحيح وعندي أنا هاي الوثائق فقط أقول للمرادي إنه من 25 وزير هناك 18 وزير من دول الأميركان هم من جنسية يهودية.

لا أريد أن أدخل بكثير من الوثائق لكن فات المرادي وفات فيصل وفات المشاهدين من إن إسرائيل ليست فقط تغلغلت وإنما حققت أهداف كثيرة ماذا يعني حل الجيش العراقي؟ بقرار الأول هل يفيد أميركا أم إسرائيل؟ هو الحرب كلها قامت لأن الجيش العراقي بدأ يهدد إسرائيل، ماذا يعني تحطيم كافة أجهزة التجسس؟ مو أجهزة الأمن التجسس ماذا يعني تحطيم مؤسسات الدولة والمجتمع، والآن البلد كلها يعيش فراغ؟ ماذا يعني إفراغ العلماء والكفاءات العراقية وملاحقتهم ومطاردتهم وتصفيتهم؟ ماذا يعني تدمير تراث الشعب العراقي وتدمير ذاكرته؟ ماذا يعني إفساد المجتمع من خلال 164 منظمة تعمل تحت يافطة حقوق الإنسان مثل منظمة (كلمات بلغة أجنبية) والنساء ما أعرف إيش وإلى آخره ماذا يعني تغيير المناهج ماذا يعني تحويل الشباب إلى اتجاهات غير وطنية..

فيصل القاسم: طيب هذه الأسئلة سيد قلمجي، ماذا يعني كل ذلك،

عوني القلمجي: نعم؟

فيصل القاسم: ماذا يعني كل ذلك باختصار؟

عوني القلمجي: نعم؟

فيصل القاسم: ماذا يعني كل ذلك باختصار؟

عوني القلمجي: يعني كل ذلك إن إسرائيل الآن حققت أهداف كثيرة بالعراق، اسمح لي إنت بتسألني ويعني أن وزير الخارجية الإسرائيلي صرح الآن بعد تدمير العراق إنه لم يعد هناك خطر على إسرائيل من أي دولة عربية.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر نشرك من بغداد السيد انتفاض قنبر المتحدث باسم المؤتمر تفضل يا سيدي..

انتفاض قنبر: أنا أقول نحن لا نريد أن نكون فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم ما بالنا وبال هذا الكلام، والشعب العراقي يعاني من أشد المشاكل اليومية وسرقت ونهبت أمواله لتعطى رشاوي إلى مثقفين عرب وغير عرب وقادة سياسيين وناس مهمين في كل العالم لتغيير وجهة نظرهم لذا أتطابق مع الشخص الذي تكلم قبلي هذا كل ما هو.. الموضوع الأصلي صدام قتل الشعب العراقي وصدام حاول وهناك إثباتات كثيرة حاول التحاور مع إسرائيل وفتح حوار مع إسرائيل لأجل بقائه في السلطة، وهذا مثبت في كثير من الوثائق الموجودة، وصدام خدم أعداء العرب وأعداء الإسلام بشكل كبير من خلال تفكيك العرب وتفكيك الإسلام والهجوم على دولتين إسلامية واحدة إسلامية وواحدة عربية إسلامية، وأنا أعتقد كنا دائماً نقول أن صدام لربما يعاني من مشكلة في الاتجاهات لأنه عند تحرير القدس يهجم على إيران! أنا أعتقد أن هذا الموضوع هو هراء وأن الموضوع الأصلي هو يجب على كل عراقي شريف أن يقف..

فيصل القاسم: طيب

نوري المرادي: مع مجلس الحكم

انتفاض قنبر: يقف ويفكر جلياً في كيفية خدمة الشعب العراقي وحل مشاكله الاقتصادية والنفسية وإرجاع الحقوق لمن هم في المقابر الجماعية وأنا أقول..

فيصل القاسم: طيب كويس سيد قنبر بما أنك في العراق سيد قنبر بما أنك في العراق

إنتفاض قتبر: وأنا أريد أن أقول للأستاذ الضيف معك اسمح لي أنا بإمكاني أن أزوده بكثير من الصور الموجودة في الصحف العالمية والمحلية لقادة فلسطينيين مهمين مع قادة مهمين إسرائيليين ولا نرى أي شتم أو مسبة لهم

نوري المرادي: يعني تعترف إن الجلبي كان في إسرائيل

فيصل القاسم: طيب كويس جداً بس دقيقة يا جماعة سيد قنبر بما أنك في العراق صحيفة الغارديان البريطانية وهي صحيفة محترمة أريد أن ترد عليها تفندها تدحضها تقول أن الإسرائيليين يدربون العسكر الأميركيين على عمليات الاغتيال والقمع والمطاردة داخل المدن والشوارع والأحياء العراقية لا بل أنها تشبه أداء الجيش الأميركي في العراق تماماً بأداء الجيش الإسرائيلي في المدن الفلسطينية يعني وكأنه الطبخة معمولة في تل أبيب في واقع الأمر كيف ترد عليهم؟

انتفاض قنبر: هذه المقالة تأتي من بعض الدوائر المسمومة التي تريد أن تخلق حالة من المقارنة والتشابه وأنتم الجزيرة تساهموا في ذلك بين الحال الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين وبين الحال في تحرير العراق من صدام هذه الحالتين غير متشابهتين..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر وصل الكلام الوقت، يداهمنا نوري المرادي يعني اقتصاد تتحدث لي في البداية عن موضوع تغلغل اقتصادي وكذا يعني هل بهذه السرعة تم التغلغل الاقتصادي الإسرائيلي مبالغة كبيرة كما يقول كثيرون كيف ترد باختصار؟

نوري المرادي: هو إذا كانت مبالغة كثيرة والناس كلها تتكلم والناس كلها قاعدة..

فيصل القاسم: بماذا يتكلمون؟

نوري المرادي: طبعا هو هذا

فيصل القاسم: طب بماذا يتكلمون باختصار

نوري المرادي: طيب يا أخي أنا ما أريد أكرر الكلام اللي قالوه من قبلي اللي يدعموا وجهة نظري الآن، مفكرة الإسلام فرقة اغتيالات.. الاقتصاد ولاّ...

فيصل القاسم: الاقتصاد.. الاقتصاد الوقت يداهمنا

نوري المرادي: طيب فهمي هويدي مكاسب إسرائيل منذ غزو العراق 17 مليار دولار ونصف..

فيصل القاسم: طيب موثقة

نوري المرادي: هذه موثقة طيب نأتي الآن إلى شراء الموساد لأراضي عراقية في زاويته ولأجله سيطر مؤقتاً على معبري الخليل.. على معبر الخليل ليدخل أجهزته ومعداته هذه البيان الإماراتية ليوم 24/9/2003 إسرائيل تخصص ثلاثمائة مليون دولار لشراء ممتلكات العرب والتركمان كردستان كريدت بنك يقدم قروضاً لشراء أراضي ومنازل في شمال العراق وهذا البنك يموله ويدعمه رعاة وضامنون إسرائيليون، طبعاً هذا لكي يشترون الأراضي في الموصل وكركوك وأربيل والفلوجة وبعقوك وصلاح الدين، نقلت صحيفة معاريف عن الشرجب روش رئيس معهد التصدير الإسرائيلي والتعاون الدولي قوله بأن الأمم المتحدة أعربت عن أهميتها بالتعاون في العراق مع الشركات الإسرائيلية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات وتأمينها.

خاصة هناك ثمانين شركة إسرائيلية تتعاون مع الأمم المتحدة ومنظماتها في العالم ويرى المركز الإسرائيلي للتصدير أن إمكانية التصدير الإسرائيلية إلى العراق قد تصل إلى مائة مليون دولار سنوياً وباتت الشركات الإسرائيلية منذ منتصف يوليو 2003 يعني بالضبط بعد يوم من 14من ثورة 14 تموز من ذكرى ثورة 14 تموز أصبحت الشركات الإسرائيلية قادرة على الاستثمار بشكل شرعي في العراق وتصدير بضائع إليها أو الاستيراد منه دون الخوف من أي عقوبات قانونية، بعد أعلنت وزارة المالية الإسرائيلية السماح للشركات الإسرائيلية بالتجارة مع العراق طيب كُلف المحامي موشي شاحال، كَلف المحامي موشيه شاحال وزير الطاقة الإسرائيلي الأسبق بالتفاهم مع وزير العدل العراقي المرتقب للبحث في كيفية استرداد هذه الأموال اليهودية التي كانت سابقاً..

فيصل القاسم: كويس جداً طيب كي نشرك، كي نقسم الوقت سيد كفائي، وتأكيداً مدير الصناعات الكيماوية العراقية فيصل قداري أعتقد قال للإسرائيليين المشاركين في المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن لا تذهبوا إلى الوسطاء من الدول العربية بل اذهبوا مباشرة إلى مجتمع الأعمال العراقي الذي يثمن عالياً القدرات الاقتصادية الاستثمارية للإسرائيليين، يعني كيف ترد على مثل هذا الكلام؟

حميد الكفائي: دكتور فيصل أولاً نحن اتفقنا بأنه لا يعتدي أحد على العراقيين وعلى السياسيين العراقيين وقد سمحت للمدعو عوني القلمجي

فيصل القاسم: طيب يا سيدي الوقت يداهمنا الآن

حميد الكفائي: اسمعني يا أخي فيصل، أنت اتفقت معي ألا تسمح بالشتائم وقد سمحت للمدعو عوني القلمجي أن يقول كلاماً بذيئاً..

فيصل القاسم: يا سيدي هذا هاتف وبإمكانك ترد عليه تفضل

حميد الكفائي: سمحت لضيفك بأن يدعي

فيصل القاسم: يا سيدي ليس هذا موضوعنا الآن لا تضيع الوقت أرجوك أن ترد رد عليه

حميد الكفائي: أن يقول كلاماً بذيئاً حول الدكتور مفيد الجزائري وهو شخصية وطنية عراقية حمل السلاح ضد الديكتاتورية وهو معروف بنضاله ضد الديكتاتورية وإدخال إسرائيل في العملية في قضية العراق هي محاولة لتلميع صدام حسين لتلميع بطل المقابر الجماعية الذي قتل العرب والأكراد والسنة والشيعة الذي غزا الجيران وعاث فساداً في العراق هذا الاستطلاع دكتور فيصل

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر الوقت انتهى للأسف الشديد، يعني أعطيك الوقت كي ترد على الموضوع الاقتصادي

حميد الكفائي: هذا استطلاع غير صحيح هذا استطلاع كاذب وهذا دليل على انحيازك أنت لصدام حسين للأسف الشديد.. هذا شيء معروف من استطلاعاتك الكاذبة المعروفة.. استطلاعات كاذبة

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر أنتم دائماً أنتم يعني الشرفاء وكل الذي يحكي ضدكم منحاز لصدام

حميد الكفائي: استطلاعاتك الكاذبة المعروفة

فيصل القاسم: صدام حسين، أنت تعلم أين ذهب أين هو الآن هل يحكم العراق؟

نوري المرادي: يا أخي لا يحكم العراق ولا حاجة سألوا طفل عراقي أي حيوان صغير اسمه عفواً... طفل يسأل طفل عراقي قال له حيوان صغير إله ربع رجلين ويبدأ بحرف القاف ويقول مو شو اسمه قال له المقابر الجماعية بس هات المقابر ابحثوا في المقابر الجماعية للسيد الحكيم في إيران ابحثوا المقابر الجماعة بين الحزبين الكرديين كم قتلوا بعضهم البعض؟ ابحثوا في مقابر صدام من قال لك لا؟ من قال لك نحن معها؟ وبعدين هذه الشماعة شماعة المشاكل كل ما واحد يتكلم أنتم مع صدام حسين على أية حال كلمة أخيرة أقولها..

فيصل القاسم: عن إسرائيل

نوري المرادي: عن إسرائيل بالضبط كلمة أخيرة أقول..

فيصل القاسم: باختصار

نوري المرادي: لكي تحرق إيدك امسك النار ولكي تفترس اذهب إلى عرين الأسود وقد جاءت إسرائيل وأميركا إلى موطن النار وإلى عرين الأسود ونحن والأيام ستشهد بيننا من الشعب العراقي أم مجلس الحكم؟

فيصل القاسم: طيب سيد الكفائي كلمة أخيرة لك اتفضل كي لا تتهمنا بالانحياز اتفضل.

حميد الكفائي: أنا أقول أن مجلس الحكم يمثل القوة الوطنية العراقية والأحزاب التاريخية مثل حزب الدعوة الإسلامية، المجلس الأعلى، الحزب الشيوعي العراقي، المؤتمر الوطني العراقي، الاتفاق الوطني، الحزب الديمقراطي الكردستاني، الاتحاد الوطني الكردستاني، وهذه أحزاب تمثل الشعب العراقي، تمثل طوائف الشعب العراقي ولها امتدادات واسعة في الشارع العراقي، وهي التي ستضطلع بتحرير العراق هي التي ستعيد سيادة العراق وهي التي ستقيم المجتمع العرقي الديمقراطي الحر.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر للأسف الوقت انتهى هل أصبح شعار إسرائيل من الفرات إلى النيل أمراً واقعاً بعد احتلال العراق؟ نتيجة التصويت 87% يعتقدون أن إسرائيل حققت شعارها في العراق، 13% لا يعتقدون ذلك، عبر الإنترنت 70.2% يعتقدون إسرائيل حققت، 29.8% لم تحقق عدد مصوتين 2617 لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد حميد الكفائي الناطق الرسمي باسم مجلس الحكم العراقي والدكتور نوري المرادي الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي العرقي- الكادر نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين، هاهو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة