ارتفاع عدد التفجيرات في ظل مكافحة الإرهاب   
الخميس 1426/6/29 هـ - الموافق 4/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)

- أسباب ظاهرة الإرهاب
- المستفيد من الحركات الإرهابية

- موقف الدول الإسلامية

- الحملة الأميركية على الإرهاب وأثرها

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، في لمح البصر انهار فندق بمدينة شرم الشيخ المصرية حين اقتحمته سيارة مفخخة بعد منتصف الليل، فكان معظم الضحايا من العمال المصريين إلى جانب عدد من السياح الأجانب وقبلها بأيام انفجرت القطارات قطارا تلو الأخر في العاصمة البريطانية لندن وتناثرت جثث ضحايا من مدنيين مختلفي الجنسيات. ويوميا تنفجر السيارات المفخخة في نواحي العراق موقعة مئات الضحايا من المدنيين عراقيين كانوا أو غير عراقيين وفي كل يوم هناك تهديد لمدينة هنا أو هناك، تهديد لا يفرق بين مدنيين وعسكريين أو بين الشعوب والحكومات ليصيب سكان العالم بالذعر في كل مكان ويثير تساؤلات عدة على رأسها من المستفيد من هذه العمليات وما هي دوافع منفذيها؟ وإذا كان المسلمون على رأس المتهمين غالبا فما هو موقف حكومات دولهم؟ وكيف يراها رجل الشارع العربي؟ ولماذا تتصاعد مثل هذه العمليات رغم كثافة الحملة الغربية لمكافحة الإرهاب؟ هل يمكن مواجهة الإرهاب عسكريا وهو الذي لا يعرف متى وأين تكون ضربته المقبلة؟ وهل تنتبه الدول الكبرى إلى الدوافع الحقيقية لدى هؤلاء الذين يفجرون أنفسهم والآخرين غضبا ويأسا فتسارع لعقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب أو ربما لمعالجة أسبابه. هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش وللمشاركة يرجى الاتصال على الأرقام 9744888873 أو على رقم الفاكس 974890865 أو الموقع الإلكتروني للجزيرة نت www.aljazeera.net نفتتح النقاش مع ضيفين، معنا أولا من القاهرة السيد منتصر الزيات محامي الجماعات الإسلامية يبدو أن السيد منتصر لم يجهز بعد سنتحدث إليه لاحقا في حلقة الليلة من منبر الجزيرة نبدأ أولا مع خالد الخلف من سوريا خالد مساء الخير.

خالد الخلف- سوريا: مساك الله بالنور.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا.


أسباب ظاهرة الإرهاب

خالد الخلف: أنا أرى أن الإرهاب السبب الرئيسي فيه كانت أميركا ربَّت الإرهاب لمقاومة الدب الروسي وانقلب السحر فيما بعد على الساحر والآن تملكها الموضوع ما عاد تقدر تتخلص منه، ثانيا السبب الرئيسي في الإرهاب وجودها حاليا بالشرق الأوسط وبالأخص في البلدان العربية، نحن كشعب عربي نحن ضد العنف وضد الدم لكن أميركا هي اللي جابت الدم ووضعته في وسطنا ما عاد فيه أحد يقدر يتخلى عن الموضوع هذا، أميركا إذا انسحبت وشالت جيوشها الجرارة اللي جاية اليوم تغير الرؤساء وتشيل زعماء وتحط زعماء حنا نعم ممكن زعمائنا يكونون ظالمين نوعا ما لكن نحن ما نرضى أن أميركا تيجي تشيلهم، أما يحصل تغييرنا من الداخل ولا حريتنا اللي على ظهور الدبابات الأميركية نحن ما نريدها..

ليلى الشايب: يا خالد الولايات المتحدة لا تشيل كما تقول الحكام العرب من مناصبهم وإنما تدعو إلى ذلك ربما بطريقة غير مباشرة عبر الإصلاح والديمقراطية.

خالد الخلف: كيف أخت ليلى ما تشيل ونحن صورة صدام حسين كل يوم طالعة على التليفزيون الرئيس صدام حسين معتقل وسجين من اللي شاله.. شاله.

ليلى الشايب: تتحدث عن حالة معينة نعم.

"
الإرهابيون عبارة عن عملاء للمخابرات الأميركية الغاية منهم زعزعة الاستقرار وقطع الإمدادات عن الجمعيات الخيرية الإسلامية في العالم
"
              مشارك

خالد الخلف: مو بس الرئيس صدام حسين والآن الدور جاي على سوريا وعلى السعودية وعلى فكرة ست ليلى نحن آنسة ليلى نبغي شيء واضح وجلي وصريح نبغي التفرقة بين الجهاديين وبين الإرهابيين، الإرهابيين اللي يقومون بالأعمال التخريبية في السعودية وفي سوريا دول هم عبارة عن عملاء للمخابرات الأميركية مخترقين من أيام أفغانستان أميركا اخترقتهم واشترتهم بفلوسها الغاية منهم زعزعة الاستقرار في البلدان اللي لها أيادي بيضاء على الإسلام وعلى المسلمين مثل السعودية ومثل سوريا، قاموا بعملياتهم ليقطعون ها الإمدادات عن الجمعيات الخيرية الإسلامية الموجودة في العالم وهذا الشيء الوحيد المستفيد منه هو أميركا أما الجهاديين هم اللي..

ليلى الشايب: كيف يمكن التمييز بين من تسميهم المخربين والمجاهدين من خلال الفعل فقط خالد يعني عندما تحدث تفجيرات كيف تعرف أن بصمة يعني البصمة التي يحملها هذا التفجير هي لمخربين كما تقول والبصمة الأخرى هي لمجاهدين؟

خالد الخلف: يا أخت ليلى اللي بيجاهد ضد أميركا، أميركا ما عاد في داعي الواحد يسافر على واشنطن هذه أميركا موجودة في العراق زين؟ ثم الشخص اللي جاي بيفجر في الرياض ولا في دمشق أيش دخل دمشق أو الرياض في أميركا ما دام سوريا محاصرة من قبل أميركا الآن والسعودية العين عليها وكروت التهديد دائما شغالة على آل سعود أنه انتبهوا.. انتبهوا ترى نحن قادرين نشيلكم بأي لحظة كيف وأيش الخلط يعني واضحة الصورة جلية يا ست ليلى للملأ يعني للي يشوف كل الناس اللي تشوف واضحة صورة الإرهابي من صورة المخرب، اللي ضربوا في لندن مثلا في مليون مسلم في لندن كيف أنت تفجر هناك إذا كنت أنت صحيح مسلم وتخاف على المسلمين على أراضي المسلمين تنتهك أنت جاي تدافع عن الإسلام والمسلمين كيف تروح تفجر في لندن ضربوا أبراج نيويورك معلش خليهم يهزون أميركا من الداخل لكن يضربون في لندن ونصف لندن مسلمين دول هما المخربين، يضربون في الرياض مثلا ويقتلون أطفال بالشارع بالرياض ما لهم ذنب ولا يعرفون وأيش أميركا بالأساس دول مخربين يمسك معهم مئات الألوف من الدولارات في قسيون وفي دف الشوك وفي الرياض دول هم مخربين أما المجاهدين اللي في العراق صدقيني يمكن حتى أكل ما يلقون عشان يوفرون فلوس الأكل يشترون فيها أسلحة يقاومون في أميركا.

ليلى الشايب: طيب خالد شكرا لك على هذه المداخلة الآن معنا من السعودية أبو رحمة، أبو رحمة مساء الخير.

أبو رحمة- السعودية: مساء الخير أخت ليلى.

ليلى الشايب: تفضل.

أبو رحمة: مساء الخير على مشاهدين الجزيرة أينما كانوا واسمحي لي في البداية تحية للمجاهدين في العراق وتحية للمجاهدين في كل مكان، هذا في البداية في الثانية ولو رجعنا لموضوع الحلقة وهو أسباب الإرهاب أو تداعيات الإرهاب فأنا أعتقد إن السبب واضح ما يحتاج للغز ولا أي حاجة السبب هو أميركا أو قبل أميركا هي إسرائيل وأميركا ومعظم أو كل الأنظمة العربية باستثناء نظام أو نظامين أو ثلاثة هي اللي رعرعت الإرهاب وهي اللي راعية له وهي المحرضة له وهي الداعمة له..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يا أبو رحمة يعني أرجو الوضوح عندما نقول من هو سبب الإرهاب ربما لا نقصد جهة معينة بقدر ما نقصد الأسباب، عندما نقول الولايات المتحدة هي وراء الإرهاب أرجو أن تعطيني الأسباب هنا هل لمجرد كون الولايات المتحدة أو هناك من يكره الولايات المتحدة يظهر إرهاب في العالم؟

أبو رحمة: لسببين رئيسين بالنسبة لما نقول الولايات المتحدة الأميركية لأن أول شيء محتضنة إسرائيل بعد بريطانيا أو كما نعرف بعد بريطانيا بعد ما صارت الولايات المتحدة الأميركية قوة بعد الإنجليز هي الراعية لإسرائيل، إسرائيل هي النقطة في البداية أساس الإرهاب هذا لما نسير نتعمق في أساسه يعني من أساس الإرهاب هذا كسياسة أميركية ثانيا لما نقول الولايات المتحدة الأميركية الولايات المتحدة الأميركية بدعمها لأنظمة، أنظمة لا تعترف بالرأي أو لا يعني الأنظمة هذه الولايات المتحدة الأميركية..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: تقصد أي أنظمة الأنظمة العربية؟

أبو رحمة: الأنظمة العربية أيوة الأنظمة العربية هي التي استفادت من..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: خالد كان من قبلك يعني يمانع ويشدد في الممانعة في أن تتدخل الولايات المتحدة وتدعو إلى تنحية هؤلاء الزعماء العرب.

أبو رحمة: لا عفوا ليلى الولايات المتحدة الأميركية بدعمها للأنظمة وبتردع الأنظمة يعني أنا أعطي مثال مثلا النظام في العراق النظام علماني صدام حسين نظام علماني ما له دعوة بالقاعدة لا من قريب ولا من بعيد ولا من الجماعات الإسلامية ولكن نظام يعني حريص على مصالحه وعلى مصالح الأمة ماذا عملت فيه أميركا، لكن شوفي الأنظمة الثانية يعني مثلا أنا بأجيب مثالين النظام في مصر والنظام في المملكة العربية السعودية هم يعني من كانوا يتصلون وأجيب لكِ مثلا أعضاء القاعدة أسامة بن لادن سعودي أيمن الظواهري مصري مين احتضن دول مين بعثهم واستغلتهم الولايات المتحدة الأميركية واستغلتهم الأنظمة العربية في أفغانستان هذه كنقطة أولى ولكن سبحان الله كما قال اللي قدامي انقلب السحر على الساحر هذا نقطة مهمة..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب أبو رحمة دعنا لا نعد بعيدا إلى الوراء نتحدث عن الظرف الحالي يعني العالم كأنه في حالة اشتعال تفجيرات هنا وهناك يعني حتى أنه الشخص ربما يكون موجود في مكان يعتقد أنه الأكثر أمن في العالم ولا يستبعد أن يحدث انفجار على بعد متر أو أقل منه الآن نريد أن نعرف من المستفيد من هذه العمليات هل تستطيع أن تجيب؟


المستفيد من الحركات الإرهابية

أبو رحمة: المستفيد ما فيش أحد مستفيد مع كل أسف يعني ما أقدر أجزم إن فيه أحد مستفيد ولكن برضه لا ننسى نقطة مهمة فيه فعل وفيه ردة فعل هذه كلها ردة فعل هذه كل الأحداث اللي بنلاقيها الآن أو في أميركا وشوفي الدول مين المستهدف بالإرهاب يعني إحنا يعني بنقطة أو بحاجة واضحة قدامنا مين فين تقع الهجمات الإرهابية تقع في أميركا ويعني ما أبغي أقول شيء يعني أميركا هي بعنصريتها ببلطجتها معلش إن صح التعبير بريطانيا داعم رئيسي الولايات المتحدة في جميع سياسة الولايات المتحدة الأميركية أين تحدث هذه وتحدث في أنظمة..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: العراق.. لبنان..

أبو رحمة: وتحدث في أنظمة..

ليلى الشايب: القائمة أطول مما تريد أن تصوت..

أبو رحمة: لبنان ممكن يستثنى من القاعدة ممكن نقول تصفيات حسابات ما بين فصيل وفصيل ما بين تدخل برضه مهي فرضت نفسها أميركا وفرنسا غيرت المعبرة في لبنان صارت فرنسا موجودة الآن وضغطت على سوريا عشان لا تنسحب فبرضه هذه هي فيه فعل وفيه ردة فعل على العموم يعني إيه الحل؟

ليلى الشايب: يفترض أن يكون رد الفعل على الفاعل يا أبو رحمة ولكن المدنيين هم الذين يقتلون تقريبا في مثل هذه العمليات.

أبو رحمة: ما هو للأسف عفوا بعد إذنك ما هو في الحرب برضه في مدنيين نفسي أنا نفسي اللي يتكلمون على المدنيين أين هم المدنيين في العراق كم سقط مدني في العراق.

ليلى الشايب: بالمئات والعشرات أسبوعيا ويوميا أبو رحمة.

أبو رحمة: وقبل الحرب يعني حتى اللي بيتكلموا عن المذابح وعن وعن خمسة مليون طفل عراقي في ظرف 13 سنة حصار تتزعمه الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب هل هذا يبرر إسقاط المزيد؟

أبو رحمة: ما هو للأسف ما هو أيش الحال يعني أنا ما أدافع عن الحاجات ولا أدافع عن القاعدة ولا أدافع على من يقوم بهذه بغض النظر عن القاعدة وغيرها من يقوم بالأعمال هذه أنا لا أدافع عنهم ولا أنصب نفسي أنا لا مدافع عنهم ولكن فيه فعل وفيه رد فعل طالما إنه في ظلم وطالما إنه في سياسة غير معتدلة وطالما إن في إقصاء وطالما إن في عدم احترام لهم وعدم.

ليلى الشايب: طيب جيد جدا أبو رحمة هنا بدأت تتحدث عن الأسباب عندما يدعو الرئيس حسني مبارك الآن إلى عقد مؤتمر للإرهاب ماذا تتوقع أن يناقش هذا المؤتمر أسباب الإرهاب أم نتائج الإرهاب أم الوسائل التي ينبغي أو يعني يفضل اتباعها لحماية هذه الدول وهذه البلدان من الإرهاب؟

أبو رحمة: نفسي أنا نفسي أعرف أسباب الإرهاب نفسي وأتمنى ذلك القمة أن تناقش أسباب الإرهاب لكن هذا أنا أشك بدرجة كبيرة جدا العملية بشرم الشيخ قد يكون عفوا الرئيس حسني مبارك قد استغلها لمشاكل داخلية والضربة موجهة وفي نفس الوقت يحسس الشارع المصري إن العرب أهو أنا لسه بحتضنهم وأيضا شرم الشيخ هتفضل زي ما هي يعني للقمم اللي ما أعتقد إنه إحنا كمواطن عربي أو كمراقب إن طلعت شرم الشيخ هذه يفيد بأي قرار للأمة العربية ولا يحل بالمشاكل ولا أي حاجة إنما كل العملية هي دعم للأنظمة اتحاد للأنظمة كيف يعني إن صح التعبير كيف تقتل شعوبها بالمعنى الأصح كيف يعني تثبت الولاء لأميركا كيف يعني هلا الرئيس.

ليلى الشايب: لننتظر ونرى ولا نستبق الأحداث أبو رحمة من السعودية شكرا جزيلا لك، الآن من الإمارات معي حسن نجيلة حسن تفضل.

حسن نجيلة- الإمارات: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

حسن نجيلة: ابتدأ مداخلتي ببيت شعر من تأليفي كذبوا عليهم بأن الجنة موعدهم والوعود أسراب وطارت أجسادهم ظلما بين النيران.

ليلى الشايب: من قال هذا الكلام؟

حسن نجيلة: نعم أنا قلت هذا البيت الدول الغربية أخت ليلى الدول الغربية دول آمنة بل شديدة الأمان ولا تعرف ما هو الإرهاب دول مستظلة بظل الديمقراطية والحرية والتداول السلمي للسلطة الإرهاب ثقافة جديدة ادخلها الإسلاميون المتطرفون أينما وجدوا، تدربوا في بعض الدول العربية وباكستان وأفغانستان لم يهتم الدول الغربية وأميركا بمكافحة الإرهاب إلا بعد 11 سبتمبر وبداية فك الشفرة كانت من الإسلاميون القائمون على النظام في السودان، الإسلام السياسي هو عدو الديمقراطية والديمقراطية ليست معادية للدين بل هي محايدة وحرية الرأي والتعبير والتداول السلمي للسلطة أما موقف الدول العربية لا حول لها ولا قوة فيما يحدث لكن بعض الدول العربية لها اليد الطولة في الإرهاب بسبب الاستبداد والكبت أما رجل الشارع العادي يستهجن ويستنكر فيما يحدث ويتهم هؤلاء الانتحاريون بالجهل والتخلف ولا يوجد مستفيد من هذه الجرائم بل الكل متضرر من هذه الأفعال من خسائر في الأنفس والمال والتنكيل والتعذيب أيام وسنين شكرا لك.

ليلى الشايب: حسن أتصور أن مداخلتك انتهت شكرا لك على الوضوح والاختصار، معي الآن أم فاروق من السعودية أم فاروق تفضلي.

أم فاروق- السعودية: أم فاروق من الجزيرة العربية وليست السعودية بارك الله فيكِ يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: هلا وسهلا.

أم فاروق: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: عليكم السلام.

أم فاروق: قبل أن أبدأ مشاركتي أحب أن أهنئ أبناء شعبنا العظيم في بلاد الحرمين بمناسبة عودة قناة الإصلاح المباركة باسم قناة دبيت على القمر هوت بيرد والنايل سات وبالله الحمد فكل التهاني والتبريكات لأبناء شعب عظيم لعودة منبر الحرية وصوت الشعب الحقيقي بقيادة الحركة الإسلامية للإصلاح وأبناء شعبنا المجاهد، أما بالنسبة لموضوعكم فسأقول أنه يعني لا يوجد حل لوقف التفجيرات والأعمال الجهادية مثلا إلا بانتفاضة شعبية شاملة على هذه الأنظمة الفاسدة المتعفنة العميلة لأميركا وإسرائيل ورميها إلى مزبلة التاريخ ولا يتم ذلك إلا بالجهاد المقدس وعلى الذين يقولون أسامة بن لادن وأيمن الظواهري هؤلاء يا أختي هم ضمير الأمة المجاهدون هم ضمير الأمة وتحياتي للمجاهدين في العراق العظيم في فلسطين الحرة الأبية من النهر إلى البحر وفي جزيرة العرب.

ليلى الشايب: ضمير الأمة بأي أسلوب أم فاروق؟

أم فاروق: يا أخت ليلى من الآن يدافع عنا من يرد كرامتنا غير أنصار أسامة بن لادن أو الشيخ إسامة بن لادن ماذا يعني نجد أنفسنا هل نجد أنفسنا يعني الحمد لله أن حتى الآن..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ألم تتساءلي يوما أم فاروق وأنت تشاهدين على الشاشة أمامك جثث لمدنيين لا ذنب لهم سوى أنهم كانوا موجودين في مكان الانفجار نساء أطفال إلى غير ذلك ألم تتساءلي ما ذنب هؤلاء؟

أم فاروق: أخت ليلى أولا ليس كل تفجير ينسب للمجاهدين هناك طبعا مخابرات هناك من يريد تشويه صورة المجاهدين أما بالنسبة لوقوع أبرياء فهذه الحرب يعني تعتبروهم شهداء.

ليلى الشايب: أم فاروق أعود مرة أخرى وأقول أن يعني يفترض ألا نصنف أو نسمي هؤلاء باسم كذا وهؤلاء باسم كذا لأننا لا نعرف..

أم فاروق: الإرهاب الآن الإرهابيين أصبحت..

ليلى الشايب: من يفعل كل هذا بالنسبة لكي مجاهدين بالنسبة لغيرك مخربين.

أم فاروق: لا أبدا حتى في شرم الشيخ الذين استهدفوا يقال أن معظم القتلى والحكومة المصرية تتستر على ذلك معظم القتلى يهود وعملاء الاستخبارات المصرية هذا إذا ثبت يعني وعلى كل حال كل من يقال أنه إرهابي بالعكس هذا يعتبر للصيت وإعلامنا كل ما لا يعجب أميركا يعتبر إرهابي فإذا نحن إرهابيين بالعكس هذا فخر لنا.

ليلى الشايب: طيب وجهة نظر نستمع إليها ونحترمها أم فاروق شكرا لكِ. معنا من بريطانيا معنا البلوشي أبو المنتصر تفضل.

البلوشي أبو المنتصر- بريطانيا: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

"
تداعيات الإرهاب هي السياسات الإرهابية والسياسات التفجيرية التي يمارسها البنتاغون والموساد من خلال أنظمتهما التي زرعاها
"
            مشارك

البلوشي أبو المنتصر: أنا برأيي تداعيات الإرهاب هي السياسات الإرهابية والسياسات التفجيرية التي تمارسها البنتاغون والموساد من خلال أنظمتها أو معظم أنظمتها التي زرعتها. ولا شك أن إحنا نتبرأ من قتل الأبرياء أينما كان أما ما يقتل من الأبرياء ربما واحد بالمليون مما تقتله هذه السياسات التفجيرية، أميركا هي التي أشعلت العالم بدليل أنها هي مخترعة أسلحة الدمار الشامل إلى الآن قامت أميركا بمائتين حرب 130 مداخلة عسكرية في الخمسين سنة الأخيرة في كل عام قامت بالحرب وهجمت على عشرين دولة وأزالت دولتين أفغانستان وإيران فضلا عن إطلاقها دولة إسرائيل في قلب العالم العربي هذه السياسة..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: أخ بلوشي اسمح لي بسؤال.

البلوشي أبو المنتصر: جعلت العالم العربي مشتعلا..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: رجاء يعني عندما تقول الولايات المتحدة خاضت كذا عدد من الحروب لديها هدف في كل هذه الحروب مصالحها وغير ذلك..

البلوشي أبو المنتصر: ما فيش مصالح هذا هدف استعماري.

ليلى الشايب: الذين يفجرون الآن وهذا سؤال محايد جدا..

البلوشي أبو المنتصر: عفوا.

ليلى الشايب: للولايات المتحدة هدفها ولبريطانيا هدفها نسمي أو نصنف هذه الأشياء كما شئنا ولكن أهداف من ينفذون مثل هذه العمليات ما هي؟

البلوشي أبو المنتصر: هذه الأهداف هي ردود أفعال هذه أشياء ردود أفعال لماذا نحن نتغاضى نغض البصر عن الشيء الكبير هذه الصواريخ توماهوك تضرب العراق هذه سياسات ليست إرهابية التي تقتل فلسطين وأهل فلسطين في أفغانستان والعالم الإسلامي هذه سياسات ليست إرهابية؟ نعم هذه سياسات مع الأسف ردود أفعالها نفس الشيء تقتل الأبرياء نعم نحن لسنا مع قتل الأبرياء لا في أميركا ولا في بريطانيا ولا في مصر ولا في أي مكان آخر ولكن..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب لو قيل أن هذا الهدف هو دفع الولايات المتحدة ودفع بريطانيا ودفع غيرها من البلدان الأوروبية بالأساسي لإخراج قواتها من العراق..

البلوشي أبو المنتصر: بالضبط لأنه لا يفل الحديد إلا الحديد وهذا هو الهدف..

ليلى الشايب: لو افترضنا جدلا أن هذا هو الهدف الرئيسي هل الأسلوب هو الأفضل هو الأكثر منطقية وأكثر يعني وضوح وعملية وقدرة على التحقق؟

البلوشي أبو المنتصر: شوفي هنا تخبط كبير هنا ما نراه في العراق من المقاومة، المقاومة تقوم بشيء والموساد وإيران وأميركا تقوم ضد المقاومة تقتل الأبرياء وتقتل المساكين ليه؟ حتى تصير نفس المقاومة ونفس الشيء يحدث في العالم الغربي أيضا ما ندري ما حدث في التفجيرات الثانية في بريطانيا من الذي قام بها؟

ليلى الشايب: البلوشي لو سمحت يعني سؤال أخير أنت تقيم في بريطانيا ورأيت تبعات التفجيرات الأخيرة عليكم كجالية مسلمة في بريطانيا ومع ذلك لا تزال على موقفك بأن تجد تبرير لمثل هذه العمليات؟

البلوشي أبو المنتصر: أنا لا أجد تبرير بل أوافق عليها ولكن أنا أقول منذ عشر سنوات هناك اليمين المحافظ في أوروبا كلها قامت على إخراج المسلمين إلى التضييق على المسلمين في أوروبا لأنهم منذ عشر سنوات لم تكن هذه الأمور إطلاقا لأن المسلمين بعد أربعين سنة سوف يزدادون عددا من النصارى إذاً السياسات اليمينية المتطرفة الحاكمة في أوروبا هي تقييد المسلمين وإخراج المسلمين من قارة أوروبا ولذا أنا أشك في بعض هذه الأعمال أيضا وأشك إلى الآن هذه الأعمال منتظر لها ما شفنا إلا شيء في الإنترنت عرفت كيف إلى الآن ما اعترف رسميا ولذا أنا أقول..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ما يسمي نفسه تنظيم الجهاد في أوروبا على كل حال البلوشي أبو المنتصر من بريطانيا شكرا جزيلا لك. وسنتابع النقاش في حلقة الليلة من برنامج منبر الجزيرة والموضوع عن تفجيرات وضحاياها وحملة مكافحة الإرهاب نتابع النقاش بعد هذا الفاصل.


[فاصل إعلاني]

موقف الدول الإسلامية

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم من جديد في حلقة الليلة من برنامج منبر الجزيرة وهو عن التفجيرات وضحاياها وحملة مكافحة الإرهاب. معي الآن حسن طالب من ليبيا حسن أريد أن أوجه قليلا الحديث في هذا الجزء إذا كان المسلمون غالبا على رأس المتهمين برأيك ما هو موقف حكومات دولهم.

حسن طالب- ليبيا: والله بأحب أقول لك أنه الظروف اللي بتمر فيها الجماهير العربية هلا بالشرق الأوسط هي نتيجة للضغط الخارجي على الحكومات، هذا الضغط قلص من سلطة الحكومات على الشعب فالشعب انفتح وبالنسبة للإرهاب والجهاد هناك عملية دمج بين الإرهاب والجهاد لمصلحة الخارج في زعزعة الاستقرار الداخلي في هذه الدول وشكرا أخت ليلى.

ليلى الشايب: شكرا لك حسن معي الآن زهير مرديني من فلوريدا زهير تفضل.

زهير مرديني- أميركا: مرحبا أخت ليلى.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا.

زهير مرديني: دعني أقدم نفسي لك بس بدي أحكي معك حكي مهم جدا أنا مواطن أردني مقيم في أميركا من سنة 1965 طبعا أنا مسيحي وأنا حزين جدا لإثارة النعرات الدينية بين مسيحي ومسلم لأنه كلنا أخوان بعدين أشياء مهمة جدا إحنا العرب الموجودين بأميركا وعددهم حوالي تسع أو ثمن ملايين عملت استفتاء بين خمسمائة شخص وسألتهم إذا بيحب حدا منهم يرجع على البلاد تبعه ولا واحد قال بيحب يرجع، لأنهم جاءوا على أميركا هون طلبا للحرية والعيش الشريف والكرامة وأنه الحكومة بتدير بالها على كل شيء هون والمسلم والمسيحي واليهودي لهم حقوق زي بعض بشرفي يعني أنا عندي خبرة كصحفي وكإنسان دارس كل الأوضاع السياسية في العالم ولكن مين اللي خلى العرب.. ما هو اللي بيقولوا أنه إحنا جايين على أميركا بدهم أميركا تطلعهم إحنا هربنا من أيش من الظلم ببلادنا إجينا لهون على أميركا لأنه للقمة العيش وطلبا للحرية والكرامة شايفة يا أختي؟ فها الأشخاص هدول اللي بيقولوا أنه كل شيء الحق على أميركا الحق على إسرائيل يا عم الحق على الدول تبعكوا الحق على الرؤساء تبعكوا انتووا كمسلمين هون في أميركا لكم حقوق بتعمروا المساجد بينما بالبلاد العربية ما تقدروش تعملوا الأعمال اللي هون وأنا كشخص أنا ما عندي تفرقة بين مسيحي وبين مسلم إحنا كلنا أخوان وأنا بأحب البلاد العربية.

ليلى الشايب: أنت تدافع عن الدولة والبلد الذي منحك حرية قد لا تجدها في بلدك الأصلي أو أي بلد أخر.

زهير مرديني: أيش نعم يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: قلت أنك لا تميز أو لا تريد التمييز بين مسيحي ومسلم ولكن أقول أنك ربما تميز وتدافع عن البلد الذي منحك حرية لم تجدها في أماكن أخرى.

زهير مرديني: نعم أنا في أميركا حر بأعمل اللي بدي إياه طول ما أنا ما بأخالف القانون ومعي حريتي والحكومة بتعطيني (Social security) وبدواء ببلاش وإيلي كل حقوقي كناخب ديمقراطي بينما بالأردن، بالأردن يا ستي أو بالبلاد العربية كان أشخاص يقولوا يا رب تفرجها كانوا يحبسوها يقولوا له ليش يا أخي شو مالك؟ بعدين يا ست ليلى اليهود شوفي شارون راح على فرنسا عمل صداقة مع فرنسا بيجي على أميركا أنا ما بأحبه أنا شارون بيجي على أميركا بيعمل صداقة مع أميركا إحنا طول نهارنا يلعن أبو أميركا يلعن أبو فرنسا يلعن أبو فلان يا عم وبعدين وشاطرين بس نطلع مظاهرات ونطخ رصاص بالسماء عمرنا ما تصيدنا عصفور بالرصاص اللي بنضربه يا عالم يا أخي أنسوا العاطفة خلينا نعيش ونخدم بلادنا يا جماعة الشعب العربي شعب طيب خلي الحكام تبعهم يديروا بالهم عليهم وعندنا مصاري بالبلاد العربية وبترول شايفة كيف ونبني صداقات مع جميع دول العالم بدال ما نعادي ولا دولة ونكون نشتغل بأمور سياسية مع الدول الأوروبية والأميركية مش من الناحية الدينية يا أخي الدين لله..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: زهير أرجو أن تجيبني على سؤال أخير قبل أن تودعنا يعني مدحت كثيرا فيما تقدمه لك الولايات المتحدة وأنت على حق لكن هل تغير الوضع بالنسبة لك وبالنسبة لبقية العرب والمسلمين الذين يقيمون هناك بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر وما تلاها من أحداث أخرى ليس بالضرورة في الولايات المتحدة وإنما في دول أخرى تنتهج نفس السياسة التي تنتهجها واشنطن في منطقة الشرق الأوسط؟

زهير مرديني: يا ست ليلى أقسم بالله.

ليلى الشايب: باختصار لو سمحت يا زهير لأن هناك مشاهدين آخرين ينتظرون.

زهير مرديني: (OK) يعني بأحكي لكِ حكي معقول هون لا يمكن إنه الحكومة الأميركية تعتدي على أي شخص إذا كان ما كان يقوم أو مشتبه بأعمال (Terrify) وبأحكي لكِ كمان مرة إنه هون ما فيه فرق بين مسيحي ومسلم حتى الأشخاص اللي بيعبدوا الشيطان الحكومة ما بتدخل فيهم وكل إنسان له حرية يعني أنتِ بتشوفي على الـ (T.V) ناس بيسبوا على الرئيس على بوش وبينتقضوه نحن نحكي معهم يا أختي في البلاد العربية لو واحد حكى أشي ضد الرئيس كان نسفوه وهدوا بيته وذبحوه هو وعائلته كلها يعني أنا الحكي اللي بأحكيه.

ليلى الشايب: واضح جدا يا زهير من فلوريدا شكرا جزيلا لك الآن ينضم إلينا من القاهرة ضياء رشوان الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية سيد ضياء إذا كنت استمعت معنا منذ البداية لمداخلات المشاهدين والتي ربما لاحظت كما لاحظت أنا أنها تسير في خط واحد تقريبا أسألك تعقيبا على كل ما قيل المصالح العربية في العالم هل تضررت جراء تفجيرات والعمليات التي يقال في كل مرة أن المسلمين هم ورائها؟

"
استطاعت إسرائيل توظيف الهجمات التي وقعت هنا وهناك لكي تضع منظمة حماس وتضع الجهاد الإسلامي في قوائم الإرهاب
"
        ضياء رشوان

ضياء رشوان- مصر: بدون أدنى شك هناك كثير من الخسائر التي لحقت بالعرب والمسلمين عموما سواء في بلدانهم أو لحقت بالجاليات العربية والمسلمة الموجودة والمقيمة منذ فترة طويلة سواء في أوروبا الغربية وأوروبا عموما أو في أميركا الشمالية ما يجب أن ننتبه إليه هو أن ما وقع من هجمات بدء من الحادي عشر من سبتمبر وحتى اليوم وبخاصة الهجمات التي يمكن وصفها بالفعل بأنها لا تفرق بين العدو الحقيقي أو بين العدو المحتل وبين المدنيين الأبرياء هذه الهجمات ألحقت أضرار عديدة وتم الاستفادة منها يجب أن ننتبه إلى ما قامت به إسرائيل مثلا ما حاولت إسرائيل أن تسعى إليه منذ سنوات طويلة هو أن تلحق صفة الإرهاب بالجماعات الفلسطينية المقاومة ولم تنجح في ذلك سوى بعد الحادي عشر من سبتمبر استطاعت إسرائيل أن تضع نفسها مع الولايات المتحدة الأميركية في خندق واحد واستطاعت أن توظف هذه الهجمات التي وقعت هنا وهناك لكي تضع منظمة جماعة حماس منظمة حماس وتضع الجهاز الإسلامي في قوائم الإرهاب حتى في أوروبا التي حاولت كثيرا أن تدافع عن هذه المنظمات باعتبارها منظمات مقاومة وطنية. إذاً هناك بدون أدنى شك درجة كبيرة من الفوضى في العالم هذه الفوضى ربما دفعت عديدا من الشباب إلى أن يقوموا بلا وضوح استراتيجي في رؤوسهم وبلا تبين وتبصر للكوارث التي يمكن أن تقع على العرب والمسلمين والذين يجب أن نذكِّر مثلا أن دولتين احتلتا وهما أفغانستان والعراق صمن هذه الحرب المسماة بالحرب ضد الإرهاب لا يغيب عن العرب..


الحملة الأميركية على الإرهاب وأثرها

ليلى الشايب: على ذكر الحرب ضد الإرهاب أستاذ رشوان باعتقادك ازدياد واستمرار هذه العمليات بهذا الحجم وهذه الكثافة والعدد هل هي دليل برأيك على فشل هذه الحملة العالمية؟

ضياء رشوان: الحقيقة لن أقول رأيي أنا فقط لكن سأقول ما قاله البريطانيون والأميركيون في استطلاعات الرأي الأخيرة التي أجريت والتي أكدوا فيها.. أكد ثلث البريطانيين أن هناك علاقة بين ما يسمى الإرهاب في العالم اليوم وبين احتلال العراق مثلا، الأميركيون من جانبهم واستطلاعات رأي عديدة أكدوا أيضا أن هذه الحملة قد فشلت وأريد أن أقول أن الحملة لم تفشل فقط بل أن الحملة هي التي جرَّت على العالم كله منذ احتلال العراق بالتحديد وحتى اليوم هذه الموجة الواسعة التي لا نعرف لها مكانا..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: إلى ما يعزى هذا الفشل أستاذ رشوان؟

ضياء رشوان: هذا الفشل يرجع بشكل رئيسي إلى أولا أن هذه الحملة اعتمدت فقط على ما هو أمني وما هو عسكري ثانيا..

ليلى الشايب: يعني الأسلوب هو الأساس والسبب؟

ضياء رشوان: الأسلوب أكثر من هذا أن هذه الحملة وظفت، وظفت من أجل أهداف استراتيجية أوسع بكثير لمجرد القضاء على ما يسمى الإرهاب احتلال العراق لم يكن موجودا ضمن جدول أعمال القضاء على الإرهاب احتلال العراق وبالقبل أفغانستان جاء كتوجه استراتيجي جديد للولايات المتحدة الأميركية لإعادة رسم الخريطة الاستراتيجية للعالم والاقتراب من الأعداء الكبار المتوقعين في المستقبل أي الصين وأوروبا الموحدة وبالتالي هذه الحملة وظفت فيما ليس هو غرضها الحقيقي وجرت أيضا وهذا أحد علامات الفشل الكبير خارج إطار القانون الدولي والشرعية الدولية ونعرف جميع مثلا..

ليلى الشايب: لكن من يقفون وراء رسم خطوط هذه الحملة وهذه الحرب الكونية على الإرهاب هل يعترفون بأن هذا هو سبب فشلها وتوظيفها لأسباب أخرى وغايات سياسية بدرجة رئيسية؟

ضياء رشوان: كما نرى جميعا الخطاب الأميركي الرسمي أنهم لا يعترفون بذلك قط بل هم أيضا يحورون الحقائق، مثلا الخطاب الأخير للرئيس الأميركي جورج بوش يقول فيه موجها حديثه الأميركيين أننا سنذهب إليهم أي الإرهابيين كما يسميهم إلى بلاد أراضيهم نقاتلهم هناك ويقصد بذلك العراق..

ليلى الشايب: ونحوِّل ساحة المعركة ضد الإرهاب على أراضيهم، سمعنا هذا الحديث من قبل طيب الآن دعوات متكررة لعقد مؤتمرات مكافحة الإرهاب على الصعيد الدولي هل تعتقد أن من سيجتمعون سيراجعون الأسلوب والخطة أم سيتبعون نفس الأسلوب ولكن ربما بدرجة أكبر من التشدد مستقبلا.

"
في إطار الأمم المتحدة هناك لجنة لمقاومة الإرهاب ويمكن تفعيل هذه اللجنة من خلال الجمعية العامة وكمقترح يمكن أن يتم إنشاء محكمة دولية بالفعل للإرهاب
"
         ضياء رشوان

ضياء رشوان: خطورة ما يجري من دعوات لعقد مؤتمرات دولية حول الإرهاب أنها تصدر أو تتم تحت رعاية غربية وأميركية أعتقد أن الطريق الصحيح الآن هو أننا لدينا الآن تقرير من الأمين العام للأمم المتحدة فيقدم في سبتمبر القادم هذا التقرير يتضمن فقرات مهمة ولكنها غير كافية عن موضوع الإرهاب ما يجب أن يقوم به العالم هو أن تجتمع الجمعية العامة للأمم المتحدة لكي تضع تعريف له أنا أقول تعريفا نظريا ولكن أقترح أن يأتوا بقوائم المنظمات الإرهابية الموجودة الآن لدى الغربيين وأن يتم التصويت عليها بحيث نرى إذا ما كان العالم يعتقد أن مثلا حركة حماس منظمة إرهابية أم لا وبعد ذلك وفي إطار الأمم المتحدة فقط هناك لجنة لمقاومة الإرهاب يمكن تفعيل هذه اللجان من خلال الجمعية العامة ويمكن أيضا وهذا مقترح آخر أن يتم إنشاء محكمة دولية بالفعل للإرهاب على أن يتسع التعريف لا ليشمل فقط إرهاب الأفراد أو الدول ولكن أيضا إرهاب الدول ضد الأفراد وضد الدول الأخرى بغير ذلك تتطلب..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: طيب هذا فيما يتعلق بالحركات أو الجماعات الظاهرة للعيان ولو أنه نختلف على وصفها أو عدم وصفها بالإرهابية ولكن ما العمل مع جماعات متخفية وتعلن عن نفسها فقط عبر الإنترنت مثل تنظيم الجهاد في أوروبا تنظيم الجهاد في هذا المكان أو ذاك من يمكنه ملاحقة هؤلاء وهؤلاء هم الذين حسب ما يدعون وحسب ما ينشرون هم الذين ينفذون هذه العمليات.

ضياء رشوان: هذا يستلزم أولا أن يتم وضع تعريف عام للإرهاب ويتفق عليه وأن توضح حتى هذه الجماعات حتى يضبط حقيقة وجودها إذا كانت وهمية أو إذا كانت حقيقية لكن على الأقل هي تعلن عن نفسها وهي تتبنى أعمال إذا ما دخلت ضمن التعريف الدولي للإرهاب فيجب أن تعامل كذلك المسألة أن الإرهاب اليوم كما يقولون أصبح هما وشأنا دوليا إذا لا يمكن حله بقيادة دولة واحدة ولا بطريقة واحدة هذا الأمر لا يمكن حله أمنيا ولا عسكريا فقط.

ليلى الشايب: سيد رشوان سؤال أخير لو سمحت باختصار يبدو أننا لم ننتظر إلى شهر سبتمبر الرئيس مبارك دعا إلى مؤتمر عاجل لمكافحة الإرهاب ما الذي تتوقعه من هكذا مؤتمر.

ضياء رشوان: أعتقد أن مثل هذا المؤتمر يجب أن تقوم مجموعة الدول العربية والإسلامية سواء عن طريق جامعة الدول العربية أو منظمة المؤتمر الإسلامي بالمبادرة فورا بوضع تعريفها هي وهي دول تمثل حوالي سبعين دولة تعريفها هي للإرهاب وأيضا قوائمها هي لما تعتقد أنها منظمات إرهابية بذلك تدخل المجتمع الدولي بأوراق في يدها تستطيع أن تناقش عبرها وأن تدخل إلى المحافل الدولية بأشياء متفق عليها لا أن نضع تعريفات للإرهاب تحت وطأة السلاح أو تحت وطأة الغزو الأميركي لدولة هنا أو تهديد لدولة أخرى هناك..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: السيد ضياء رشوان الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية من القاهرة شكرا جزيلا لك ونعود لاستقبال مكالمات مشاهدينا ومعنا من مصر محمد أبو جهيد محمد.

محمد أبو جهاد- باحث في شؤون الجماعات الإسلامية- مصر: معكِ يا أستاذة ليلى.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا تفضل.

محمد أو جهاد: السلام عليكم عزاؤنا الحار لشهدائنا أينما كانوا وعزاؤنا أيضا لأسر شهداء شرم الشيخ مع أنه من المفترض أن نعزي أنفسنا في مصابنا الجلل في شرم الشيخ حضرتك مع حضرتك محمد أبو جهاد.

ليلى الشايب: طيب أبو جهاد.

محمد أبو جهاد: في تقديري الشخصي ليس في وسع أي شخص سليم العقل والقلب أيا كان انتماءه السياسي أو الفكري سوى إدانة هذه الظاهرة السيئة بشكل مطلق لابد من محاكمة مرتكبيه ولكن هناك فرق بين إدانة الإرهاب كموقف أخلاقي وإنساني وضرورة شرعية مكافحته وبين وتحتيها خطوط عريضة إدانة الإرهاب بقصد توظيفه واستثماره كأجندة معينة لشخص ما أو لجهة ما مثلا إعطاء شرعية لفرض قانون سيئ السمعة مثل قانون الطوارئ في مصر، أنت حضرتك بتقولي من المستفيد من هذه الأعمال الإرهابية هو إحنا لو تكلمنا عن إسرائيل وأميركا اللي هم بيدمروا دول عربية وإسلامية بقصد محاربة الإرهاب وفرض الديمقراطية من وجهة نظرهم وهذا طبعا دي استفادة طبعا لأميركا وإسرائيل بمعنى أدق أن اليمين الإسرائيلي المتطرف هو الأكثر استفادة من تنامي مثل هذه الظاهرة أقول لحضرتك إزاي، بعد أحداث سبتمبر أتاحت الفرصة لشارون لفرض أتاحت الفرصة لشارون لفرض سيطرته والقضاء على المقاومة الفلسطينية بكل الطرق الشرعية وغير الشرعية مع أنها غير شرعية، الشيء الثاني أن الحكومات العربية يا سيدة ليلى استفادت من تنامي هذه الظاهرة يعني استفادت بتضييقها على التيار السياسي الإسلامي استئصال نفوذه القضاء على معظم المعارضين وصحفهم بحجة أن ميولهم إسلامية وهذا تطرف وليس سياسة بمعنى أدق أنه..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: محمد دعني أشير هنا إلى أن هناك وعود الآن في مصر بأن قانون الطوارئ سيلغى وسيحل محله ربما قانون مكافحة الإرهاب ما رأيك؟

محمد أبو جهاد: يعني يا سيدة إحنا عندنا مثل في مصر يعني بيقول أسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك أستعجب يعني بالأمس القريب وعود.. النهارده لو شفتي حضرتك اللي حصل مع منظمة كفاية النهارده حضرتك إرهاب الدولة في الميادين في القاهرة لدرجة أنهم يعني بهدلوا الشعب المصري في إحدى المظاهرات السلمية يعني ما أنا قلت لحضرتك يعني أسمع كلامك أصدقك أشوف أمورك أستعجب عندنا حضرتك يعني حزب العمل حزب معارض تم القضاء عليه قضاء مبرما حتى أن الجريدة الناطقة باسمه لم تصدر منذ خمس سنوات. يا سيدة ليلى الحكومة البريطانية والأميركية والإسرائيلية استفادوا استفادة كبيرة جدا من ظاهرة الإرهاب يعني النهارده بوش وبلير استصدروا قوانين لصالحهم هم كحكام في بلادهم يا سيدة ليلى إحنا عندنا للأسف الشديد في الوطن العربي يعني عندنا الإرهاب بشتى طرقه ولكن لابد للحكومات أن تعي أن هناك قوى للفساد وقوى استبداد واحتكار وتفشي مصالح هذه الأبواب الرئيسية اللي ذكرتها لحضرتك يعني يقبع خلفها الإرهاب وهذه القوى التي ذكرتها لحضرتك برضه تعمل جاهدة وتختفي وراء شعار الحرب على الإرهاب حفاظا على وضعها السياسي وحفاظا على وضعها الأمني، هذه القوى يا سيدة مسيطرة على الشعوب العربية سيطرة كاملة بوش اللي استصدر قوانين النهارده في أميركا تساوي قانون الإرهاب في مصر بوش يصدر على الشعوب العربية..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يا محمد يعني حديثك هذا يذكرني بما قاله مشاهد قبلك عن توظيف الأحداث مشاهد قبلك قال أن الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرها وظفت الحرب الكونية على الإرهاب لأغراض سياسية لمزيد من التوسع كما قال هو والآن أنت تقول أن الأنظمة العربية أيضا توظف الأحداث والظرف الدولي والإقليمي الراهن لأغراضها السياسية ربما أضر جدا.. على كل شكرا لك محمد من مصر على هذه المداخلة أمنح بعض الوقت إن بقي وقت لخضر العجلوني، خضر أسألك يعني كما يبدو الحملة العالمية على الإرهاب فشلت مع ذلك ستستمر ربما بأشكال أخرى الأسلوب العسكري هل تراه الأنجع والأنجح؟

خضر العجلوني- فلسطين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

خضر العجلوني: يا أختي كلمة الحرب على الإرهاب هي كلمة بالظبط الحرب على الإسلام وليست على الإرهاب.. الإرهاب الكل منا ينبذه لكن هي حرب..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: الحرب على عفوا الإسلام..

خضر العجلوني: الكل منا ينبذ الإرهاب ولكن هي حرب على الإسلام ألم يقل بوش..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: يعني أنت يعني تنزع كلمة الإسلام لتضع مكانها بدلا كلمة الإرهاب..

خضر العجلوني: أنزع كلمة الإرهاب وأضع بدالها الإسلام هي حرب على الإسلام وبوش عندما أعلن عند ضرب البرج البرجين قال أنها بدأت الحرب الصليبية أنا أقول للشعب الأميركي..

ليلى الشايب [مقاطعةً]: ثم عاد وتراجع وقال أنها زلة لسان.

خضر العجلوني: يا أختي زعيم أكبر دولة وله مستشارين لا يكون كهذا الإنسان يزل شأنه ويخطأ في الكلام أنا أقول للشعب الأميركي وللشعب البريطاني وللشعب الأوروبي إذا أرادوا أن يعيشوا بسلام يتركوا الحرب على الإسلام أنا بدي أسألك سؤال كم عملية صارت في سويسرا من الإرهابيين اللي بتقولوا عنهم هادول كم عملية صارت في النمسا كم عملية صارت في النرويج لأنهم دول مسالمة. المسلمين.. المسلمون لا يقومون إلا بمن حاربهم وهذه حرب على الإسلام أريد بها كلمة الإرهاب لكي يحاربوا زعماء الدول العربية المسلمين ولا تقوم عليهم شعوبهم فهذه حرب على الإسلام وأقول من هنا لجميع المسلمين أن يتحدوا جميعا لإقامة الدولة الإسلامية الخلافة الراشدة ودون ذلك لن تقوم لهذه الأمة قائمة إلا بإقامة حكم الله في الأرض وإقامة الدولة الإسلامية ولو عرفوا المسيحيون واليهوديون عرفوا ما تكن لهم الدولة الإسلامية من أمان ورفاهية لهم عملوا إلى إقامة الدولة الإسلامية ولكن علماؤنا..

ليلى الشايب: سألتك سؤال ولم تجبني..

خضر العجلوني: أسمحِ لي يا أخت ليلى ولكن علماؤنا هم الذين يقولون أن يفتون ويصرحون لحكامهم بما لا يجيز فمنهم من صرح للحرب للاستعانة بالكافر على الحرب المسلم فهذا يعني شيء والله مؤسف..

ليلى الشايب: هل ترى أن هذه العمليات ستستمر بالشكل والوتيرة الحاليين..

خضر العجلوني: ما سمعتش السؤال ولو سمحتي.

ليلى الشايب: عفوا.

خضر العجلوني: ما سمعتش السؤال.

ليلى الشايب: أسألك أخيرا خضر هل تعتقد بأن هذه العمليات ستستمر بنفس الوتيرة ونفس الشكل الذين نراهما حاليا؟

خضر العجلوني: مادام هناك حرب على الإسلام سيكون هناك حرب على الكفر ومن يحارب الإسلام إذا أرادوا أن يعيشوا بأمان فيتركوا الإسلام ولا شأن لهم ولا يتدخلون بعقيدتهم ولا يتدخلوا في مناهجهم الدينية وشكرا لكِ.

ليلى الشايب: شكرا لك خضر العجلوني من فلسطين، معي الآن من السعودية فارس محمد فارس مساء الخير.

فارس محمد- السعودية: مساء النور أخت ليلى ربما يكون الوقت قصير جدا ولهذا..

ليلى الشايب: أرجو كويس أنك قلت هذا أرجو أن تختصر قدر الإمكان لأنه لم يبقى معك إلا دقيقة.

فارس محمد: ولكن أريد من النهاية أقول أنه الفعل الذي قد يكون صعبا عندما ينتشر يصبح ثقافة بمعنى أنه إذا كانت عمليات تفجير شخص نفسه قد تكون حاجة غريبة عندما تنتشر هذه الظاهرة كما في العراق تصبح هذه الظاهرة شيء مقبول ولهذا نجد أنه إيران الآن تبني جيشا استشهاديا من مائة من مليون استشهادي لإدراكها بأنه عملية التفجير هي قوة لا تستطيع التكنولوجية الأميركية أن تقابلها ما أريد أن أقوله أنه إذا كان هناك أخطاء تمت خلال قرن أو قرنين فلا يمكن إصلاحها خلال مثلا سنة أو سنتين ولهذا أميركا تحاول أن تنهي ما تم أخطائه خلال القرنين أو الثلاثة بخلال سنة أو سنتين وهذه المشكلة أن أميركا تصب الزيت على النار يعني عندما تقول مثلا أنها تريد أن أو فعلت بإصدار قرآن جديد عندما تضع امرأة.. المصلين في الجمعة في المسجد كل هذا تدعوا إلى انضمام أعداد أخرى لم تكن أساس هي منضمة إلى الفكر التطرفي أو الفكر الإرهابي ولهذا أعتقد أن أميركا تتحمل مسؤولية كبيرة جدا في عمليات زيادة الانتشار ولا أعتقد أنه الناحية العسكرية يمكن أن تقضي عليه لابد أن..

ليلى الشايب: شكرا لك فارس محمد من السعودية شكرا على هذه المداخلة وأيضا أشكر كل من أتصل بالبرنامج لهذه الليلة للمشاركة في النقاش حول موضوع التفجيرات وضحاياها وحملة مكافحة الإرهاب نلتقي الأسبوع المقبل بحول الله في حلقة أخرى وموضوع آخر وقبل الختام تحيات لكم من هويدى طه معدة البرنامج وعبد الهادي العبيد مخرج البرنامج وتحياتي أنا ليلى الشايب دمتم بخير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة