دلالات احتجاز إيران بحارة بريطانيين   
الثلاثاء 1428/3/9 هـ - الموافق 27/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:19 (مكة المكرمة)، 15:19 (غرينتش)

- دلالات الحادث وأبعاده
- التوتر القائم وحساسية الحادث

علي الظفيري: أهلا بكم نتوقف في حلقة اليوم عند عملية احتجاز القوات الإيرانية بحارة بريطانيين وما يثيره من تساؤلات في شأن هشاشة الوضع الأمني في المنطقة في ظل التوتر الأمني والعسكري المتسارع، نطرح في الحلقة تساؤلين اثنين ما هي دلالات احتجاز الجيش الإيراني بحارة بريطانيين وكيف يمكن تفسير الحوادث المتكررة والغامضة؟ وما مدى مساهمة الحوادث المتكررة في تصعيد التوتر في منطقة تزداد التهابا؟

دلالات الحادث وأبعاده

في منطقة بحرية توصف بأنها الخط الفاصل بين المياه الإقليمية العراقية والإيرانية وغير بعيد عن مسرح الأحداث في الأراضي العراقية شهدت مياه الخليج توتر طرفاه القوات المسلحة لكل من إيران وبريطانيا، فقد أعلنت لندن أن القوات الإيرانية اعتقلت خمسة عشر بحارا من أفراد القوات الملكية البريطانية موضحة أن هؤلاء البحارة كانوا يقومون بمهمة تفتيش روتينية في السواحل العراقية وفق قرارات الأمم المتحدة حسب قول الحكومة البريطانية التي أعلنت النبأ وطالبت السلطات الإيرانية بإطلاق سراح المحتجزين وأبلغت بذلك السفير الإيراني في لندن الذي أستدعي من قِبل وزارة الخارجية البريطانية لتبليغه بهذا المطلب، الجانب الأميركي من جهته قال إن أيا من جنوده لم يكن من بين الذين قبض عليهم أو قبض عليهم الإيرانيون في هذا الحادث، قائد البارجة البحرية البريطانية التي يتبع لها البحارة البريطانيون الخمسة عشر المحتجزون لدى إيران أكد أن سلطات بلاده تبذل قصارى جهدها لضمان عودة هؤلاء البحارة سالمين وقال في تصريحات أدلى بها على متن البارجة أن الطاقم المحتجز كان يقوم بدورية روتينية داخل المياه العراقية.

[شريط مسجل]

نك لامبرت: الرواية التي أنا واثق منها هي أن عناصر من طاقمي قاموا بتفتيش السفينة المشبوهة وحين فرغوا من ذلك وتركوا السفينة تمضي في حالها عادوا إلى قواربهم وإذا بدوريات بحرية إيرانية تسارع إلى اعتقالهم داخل المياه الإقليمية العراقية، إن خمسة عشر من البحارة العاملين تحت إمرتي اعتقلهم الإيرانيون وما أخشى عليه أكثر هي سلامة مواطنيّ هؤلاء وعودتهم إليّ سالمين وأريد أن أطمئن عائلاتهم بأنه يجري فعل كل ما يمكن على أعلى مستوى في الحكومة البريطانية لضامن تلك العودة الآمنة في أسرع وقت ممكن.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: لم تقم الحرب بين إيران والغرب بعد لكن حادثة احتجاز البحرية الإيرانية لخمسة عشر جندي بحريا بريطانيا تمثل واحد من المؤشرات على اقتراب اندلاعها، ذاك ما يوحي به الواقع، البحرية التي تضاف إلى سجل حافل من التوتر في مياه الخليج وضعت فيه الحدود العراقية الجيشين الإيراني والبريطاني وجها لوجه برا وبحرا ليست هذه هي المرة الأولى التي تصطاد فيها البحرية الإيرانية جنودا بريطانيين فقد سبق لها في يونيو/ حزيران 2004 أن احتجزت ثمانية منهم بتهمة التسلل إلى مياهها الإقليمية جرب أولئك الجنود الضيافة الإيرانية ثلاثة أيام ثم أطلق سراحهم وسط اتهامات متبادلة بين طهران ولندن باستهداف كلا منهما للآخر، تهمة عادت لتنتعش بقوة إثر وقوع انفجارات في الأهواز الإيرانية أعقبت اضطرابات أبريل/ نيسان سنة 2005 بين سكان المنطقة من الأقلية العربية قالت إيران يومها إن بريطانيا تقف بالتحريض والتمويل وراء إثارة ما سمته قلاقل عرقية تمهيدا لزعزعة استقرار نظامها، اتهام اعتادت لندن توزيع نسخ بريطانية معدلة منه كلما تعرضت قواتها المتمركزة جنوب العراق لهجمات درجت على نسبتها لجماعات شيعية مدعومة من إيران تدريبا وتسليحا، لكل حرب ملاحقها السرية وذيولها الخفية مقولة تجد لها مستند في بعض الحوادث الغامضة التي تعد طهران طرف مباشر فيها فمع تسارع نذر الصدام بين طهران والغرب أعلن الجيش الأميركي قبل أشهر القبض على خمسة إيرانيين في مدينة أربيل قال إن من بينهم من سماه العقيد محسن شيرازي متهما إياه بإدارة عمليات فيلق القدس في العراق، لم يطلق سراح هؤلاء الذين قالت إيران إنهم من دبلوماسييها لا غير ولم تتوقف فصول المواجهة الصامتة، أنقرة أواسط الشهر الجاري الإعلان عن اختفاء نائب وزير الدفاع الإيراني السابق علي رضا أصغري في تركيا أثر قدوم غامض من إيران هل وقع في مصيدة المخابرات الغربية أم كان يهم بالهروب من بلاد فارس متأبطا الثمين من أسرارها العسكرية والنووية؟ هل اقتنصه الإيرانيون أنفسهم أم الإسرائيليون هم من فعلها أم غيرهم يا ترى؟ لا أحد يجزم فقط الأرجح أن هناك أمر يدبر ليلا..

علي الظفيري: وبخلاف التصريحات البريطانية بأن هؤلاء البحارة كانوا يقومون بدورية روتينية في المياه العراقية داخل المياه العراقية، التصريحات الإيرانية من طهران عبر وزير الخارجية تقول إن هؤلاء البحارة دخلوا المياه الإقليمية الإيرانية بشكل غير شرعي، اسمحوا لي مشاهدينا الكرام أن أرحب بضيفي هذه الحلقة من طهران الكاتب والباحث أنيس النقاش ومن الكويت الدكتور عبد الله الشايجي أستاذ العلوم السياسية ورئيس وحدة الدراسات الأميركية بجامعة الكويت مرحبا بكما، أبدأ معك دكتور عبد الله دكتور هل يمكن اعتبار هذا الحادث عرضي إذا ما أضفناه في سياق مجموعة من الحوادث تكررت على فترات زمنية متباعدة؟

عبد الله الشايجي - أستاذ العلوم السياسية ورئيس وحدة الدراسات الأميركية بجامعة الكويت: أهلا بك أخ علي والسادة المشاهدين والأخ النقاش من طهران لا شك أن هذا الحادث الذي وقع اليوم هو جزء من التصعيد الواضح في المنطقة وهو آخر شيء نريده في هذه المنطقة التي تشهد التهابا كبيرا في الوضع القائم سواء في الجانب العراقي أو في الجانب الإيراني، طبعا الآن في روايتين عندنا الرواية الأولى هي أن البحارة الخمسة عشر البريطانيين تم اعتقالهم كما تقول بريطانيا في المياه الإقليمية العراقية بينما قبل قليل أعلنت إيران بأن تقريبا 11 ساعة من الاعتقال من الحادثة بأنهم اعتقلوا كما يعني كنا نتوقع داخل المياه الإقليمية الإيرانية وهذا يعيد إلى الذاكرة ما حدث قبل ثلاث سنوات تقريبا عندما اعتقل أيضا ثمان بحارة ومارينز بريطانيين من المياه الإقليمية وتم احتجازهم لثلاثة أيام وأعتقد أن السيناريو سيتكرر ولكن هذه المرة الفارق هو أن المنطقة أكثر التهابا، عندنا أحمدي نجاد عندنا تصعيد إيراني واضح عندنا مناورات القدرة الموجودة الآن الاقتدار التي بدأت قبل يومين مع عيد النيروز في إيران وعندنا الآن غدا أو في الأسبوع القادم سيكون في سجال جديد ومجلس الأمن في نيويورك سينظر في قرار آخر لتشديد العقوبات على إيران بسبب عدم التزامها حسب ما يقول مجلس الأمن بوقف التخصيب فكل هذا يأتي في سياق التصعيد الذي أيضا يرتبط كما ذكر تقريركم اختفاء الجنرال أصغري نائب وزير الدفاع وكذلك اتهامات قبل أيام من رئيس القوات البريطانية في جنوب العراق بالدور الإيراني في دعم التمرد أو إرسال أسلحة المتفجرات الشديدة الانفجار إلى المقاتلين في داخل العراق ويأتي لو سمحت النقطة الأخيرة بعد يومين أيضا من خطاب مرشد الثورة من أن هناك قوى تتدخل في الشأن الإيراني وتريد أن تفرق الشعب الإيراني وكان يقصد طبعا الدول والقوى الغربية فهذا كله يأتي من ضمن هذا السياق ويعني لا يزيد الأمور استقرارا في المنطقة بل يزيدها اشتعالا وحتى من فرصة خطأ يعني هنا الخطر الكبير أن تندلع حربا بسبب خطأ وليس بسبب أي شيء آخر في هذه المنطقة في هذا الوقت بالتحديد.

علي الظفيري: دكتور أتحول للسيد أنيس النقاش في طهران وقبل ذلك اعتذر عن تذبذب الصوت لخلل من المصدر سيد أنيس أنت ما هي قراءتك هل هو حادث عرضي فعلا دخول بحارة عن طريق الخطأ واعتقالهم أم هو في السياق الذي ذكره الدكتور الشايجي في الكويت؟

أنيس النقاش- كاتب وباحث: يعني أولا هذا الحادث الثاني الذي حصل ذكرتم في التقرير أنه منذ سنتين اعتقل ثمانية بحارة وفي ذلك الحين اعترفت بريطانيا أنه كان خطأ في تقديرها لمنطقة شط العرب هل هي تعود للعراق وفي أي نقطة تبدأ المياه الإقليمية الإيرانية، اليوم يبدو أن المشهد يتكرر ولكن بإضافة أن هؤلاء البحارة كانوا يفتشون باخرة إيرانية في المياه الإقليمية الإيرانية واليوم في العلوم الحديثة يستطيعون أن يصرحوا ما يريدون في الإعلام ولكن عندما يجلسوا مع بعض أو أمام أي لجنة تحكيم أو يريدون أن يتباحثوا علوم الرادار هناك شيء اسمه يعني منطقة يستطيع الرادار إلكترونيا أن يحددها ويحدد اللحظة التي دخلت فيها البواخر ويعطي الساعة والدقيقة بالضبط أين كانت وبالتالي عندما يريدوا أن يحلوا هذا الإشكال سيأتي كل بدليله ليقول هل كان في المياه الإقليمية العراقية أم لا أنا لا أعتقد أن هذا الحادث سيؤدي إلى حرب كما يتوقع البعض لأن الحروب عادة لا تقوم على حوادث صغيرة ولا تقوم على حجج واهية الحروب تقوم على قرارات سياسية كبيرة وعلى موازين القوى وهذا يعود لتقدير موقف الطرفين فيها الاحتمال الأكبر أن إيران ستصل إلى نفس النتيجة التي وصلت فيها في المرحلة الماضية أن تقبل اعتذار بريطانيا وأن تحتفظ بالزوارق التي كان عليها البحارة كما حصل في المرة الماضية وأسلحتهم التي بقيت في المتحف العسكري الإيراني في طهران.

علي الظفيري: دكتور عبد الله في الكويت يعني الآن إذا ما أردنا مقارنة هذا الحادث بالحادث السابق حينما تم احتجاز ثمانية بحارين، اليوم هناك اتهامات بريطانية صريحة للإيرانيين بتسليح جماعات عراقية في البصرة تستهدف قوات بريطانية كذلك الظرف تغير ربما الظرف الدولي الإقليمي كله تغير هل تعتقد أن المسألة سيتم التعاطي معها كما في المرة الماضية أم أن هناك اختلاف هذه المرة؟

"
إيران تحرج نفسها وتلعب بالنار وتحرج القوى التي يمكن أن تكون متعاطفة معها في مجلس الأمن مثل روسيا والصين
"
      عبد الله الشايجي

عبد الله الشايجي: أنا أعتقد في ارتباك في المشهد الإيراني هناك الحرس الثوري الذي فاتح يعني على نفسه دولة أخرى وهذا هو الموقف الذي قاعد يحرج الآن إيران من الداخل هناك أيضا المشهد الإقليمي اختلف كليا والمشهد الدولي كما تفضلت أخ علي إيران طبعا مجيء أحمدي نجاد التصعيد الإيراني المواجهة مع الغرب قرارين من مجلس الأمن اتهامات أميركية وبريطانية لإيران بدور تخريبي ودور تحريضي داخل العراق الهيمنة السعي الإيراني للهيمنة على المنطقة كل هذه استجدت منذ ثلاث سنوات منذ شهر 6/2004 عندما حدث الحادث الأول وتم إهانة الثمانية بحارين اثنين مارينز وستة من البحارين البريطانيين وبعد ثلاثة أيام أفرج عنهم وهذا ما سيتكرر اليوم ولكن الثمن سيكون باهظا يعني إيران قاعدة تحرج نفسها الآن قاعدة تلعب في النار وأيضا هناك إحراج للقوى التي يمكن أن تكون تتعاطف مع إيران في مجلس الأمن مثل روسيا مثل الصين مثل الدول الأخرى التي يمكن أن.. وفرنسا حتى التي يريدون أن يعطوا إيران نوعا من الوقت أو عدم التشدد بالعقوبات قاعدة تحرج هذه القوى وقاعدة تلعب وتعطي القوى المتشددة في داخل مجلس الأمن وخاصة الولايات المتحدة الأميركية وكذلك مع بريطانيا اللي هي طرف في هذا الإشكال تعطيهم حجة وتقوي أيضا الشارع الغربي اللي هو البريطاني والغربي بشكل عام والأميركي بأن إيران لا يمكن أن نثق بها وطبعا كما تفضل الضيف من طهران أن هناك الآن وكما أنا ذكرت في البداية هناك الآن وجهتي نظر كما كان في المرة الماضية البريطانيون يصرون على أن كما يقول قائد الفرقات البريطانية ليس لديه أي شك بأن الاعتقال تم داخل المياه الإقليمية العراقية وصار لهم فيه عدة سنوات ويعلمون يعني الطرق فيها بينما الإيرانيون كما يعني أعلنوا بعد 11 ساعة من الاعتقال بأنه تم الاعتقال داخل الأراضي أو داخل المياه الإقليمية الإيرانية فعندنا الآن وجهتي نظر بعد أيام ستنجلي الصورة ويطلق سراح البحارة ولكن بعد أن يكون الضرر قد حدث لإيران خاصة أن الآن الرئيس الإيراني متجه إلى نيويورك للدفاع عن موقف إيران بالتخصيب لامتلاك القدرة النووية للطاقة السلمية فهذا كله لن يساعد إيران في المحفل الدولي ولا في عيون وشعوب العالم الغربي من أن إيران يعني يمكن أن نتعامل معها وهذا ما ذكره يعني العديد من الأميركيين الآن أن هذه هي إيران التي يجب أن نفهمها الآن..

علي الظفيري: خليني أسأل السيد أنيس النقاش في طهران هل تصرفت إيران وفق منطق السيادة وفق حقها في احتجاز أي يعني أي من يتجاوز أو يدخل الحدود الإقليمية أم أنها أخطأت الحسابات في ظل الحساسية القائمة الآن تجاه إيران نحن نترقب التصويت على قرار دولي يشدد العقوبات على إيران؟

"
نحن نعيش في حالة غير طبيعية في منطقتنا العربية المفاهيم كلها أصبحت مقلوبة، القوى الأجنبية التي تأتي على بعد آلاف الأميال عن البلاد العربية والإسلامية يصبح لها الحق أن تصول وتجول وتتصرف كما تريد، وإذا دافعت دولة عن حقوقها وعن مياهها الإقليمية تصبح دولة تتصرف بشكل خاطئ
"
        أنيس النقاش

أنيس النقاش: يعني يبدو نحن نعيش في حالة غير طبيعية في منطقتنا العربية المفاهيم كلها أصبحت مقلوبة القوى الأجنبية التي تأتي على بعد آلاف الأميال عن البلاد العربية والإسلامية يصبح لها الحق أن تصول وتجول وتتصرف كما تريد وإذا دولة دافعت عن حقوقها وعن مياهها الإقليمية تصبح دولة تتصرف بشكل خاطئ وستحشر أمام المجتمع الدولي وسيكون ملفها في موقع لا تحسد عليه يعني هذا له علاقة بالمفاهيم المقلوبة التي أصبحنا نحملها وأنا أرى الأمور مختلفة تماما أولا أن هذه المنطقة هي منطقتنا وهذه المياه مياه إقليمية كما تقول إيران لا تستطيع أن تقول إنها مياه إقليمية لها وغدا سيعرف الحق من الباطل في هذه المسألة ثم إذا كانت إيران لا تريد أن تتحرش في أي دولة عظمى في هذا الوقت فليس من المنطق أن تتهم أن هي التي تحرشت بينما نحن نجد أن التصريحات الأميركية للرئيس بوش والتصرفات البريطانية في المنطقة من أفغانستان إلى العراق إلى عدة ملفات هي التي تتحرش في المنطقة أما أن المسألة أن الحرس الثوري فاتح على حسابه وهذا أنا لا أعلم به الذي أعلمه أن في إيران الحرس والجيش يتبعون إلى وزارة دفاع واحدة ويأخذون أوامرهم من غرفة عمليات مركزية واحدة وكل واحد قد حددت له مهماته ما في حدا فاتح حسابه في إيران.. إيران دولة مركزية دولة منظمة ولكن تعرف حدودها ومياهها الإقليمية وتدافع عنها بشكل مختلف تماما عن بقية جيرانها الذين يؤجرون أراضيهم للقواعد الأجنبية ويكونون مطية للعدوان الغربي على البلاد الإسلامية إلى آخره يجب أن نعيد نحن مفاهيمنا ونرتبها بشكل منطقي لكي لا نقع بهذه الأخطاء.

عبد الله الشايجي: من الذي دفعنا لنؤجر أراضينا للقوات الأجنبية يا أستاذ أنيس..

علي الظفيري: دكتور عبد الله تعليق سريع قبل الفاصل..

عبد الله الشايجي: لا طبعا يعني أنا أتفهم الآن ينطلق الضيف من طهران يعني إحنا نؤجر أراضينا إلا لأن مضطرين يا أستاذي العزيز لأن من أجبرنا على ذلك هو النظام العراقي السابق والآن استعراض العضلات التي تقوم به إيران يعني لماذا إيران تقوم بكل هذا الاستعراض للعضلات منذ العام الماضي حتى الآن سبع مناورات متكررة وأخرها اليوم لمدة عشرة أيام موجهة لمن هذه المناورات.

على الظفيري: طيب دكتور.. عبد الله يعني هذا مبحث آخر..

عبد الله الشايجي: هذا هو السؤال.. الإيرانيون تأخذ بالطوابير لتعبئة سياراتهم بالبنزين فلتلطف إيران على شعبها ولا تستورد البنزين من برة من أجل أن تساعد شعبها ترفع الأسعار وتقنن البنزين على الشعب الإيراني يعني الأولويات أيضا عند الإيرانيين على ما يبدو..

على الظفيري: طيب دكتور شاجي لو سمحت لي بعد الفاصل هذا مبحث آخر لكن بعد الفاصل سنناقش في مدى مساهمة الحوادث المتكررة في توتير وتأزيم الأوضاع بشكل عام وقفة قصيرة أبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

على الظفيري: أهلا بكم من جديد نناقش اليوم دلالات احتجاز الجيش الإيراني لخمسة عشر بحارا بريطانيا السيد أنيس النقاش في طهران نتساءل ما هي قدرة هذه الحوادث المتفرقة هذا الحادث غيرها من الحوادث سواء داخل العراق أو خارج العراق قدرتها على تأزيم الأمور بشكل أكبر والدفع بها إلى أطوار أخرى.


التوتر القائم وحساسية الحادث

أنيس النقاش: يعني أنت سردت بعض الوقائع في مقدمة هذا البرنامج هذه الحوادث بمجموعها التدخل الأميركي والبريطاني بدعم بعض المجموعات لتحريك مسائل عنفية في إيران اعتقال بعض المسؤولين الإيرانيين في مكتب القنصلية في شمال العراق والأوامر العلنية التي اعترف بها جورج بوش أنه أصدر أوامر لضرب كل ما يمس إيران في العراق، يجب أن نقول بوضوح هناك حرب غير معلنة سرية حتى الآن تدور رحاها على أكثر من موقع جغرافي ليست فقط في العراق وليست فقط على الحدود بين إيران والولايات المتحدة وهدف الولايات المتحدة منها أن تثبت أن لديها إمكانيات للضغط على إيران في عدة مواقع في نفس الوقت تتهم الولايات المتحدة إيران بأنها تتحرك بالعراق أو تتحرك قد يكون في أفغانستان أو في أماكن أخرى أيضا للضغط على الولايات المتحدة أنا كمراقب لهذه الأحداث أجدها مسألة طبيعية هناك صراع دولي تقوده الولايات المتحدة في الهجوم على المنطقة ولا تخفي ذلك تحدد المحاور الصديقة والحليفة والأعداء بتصريحات علنية تحدد خططها بشكل كامل تفشل في كثير من الأحيان وتتراجع في بعض الأحيان والدول في المنطقة أيضا تدافع عن نفسها كما تستطيع أن تدافع أما غير المنطقي والعجيب أن بعض الدول التي لا ناقة ولا جمل لها في هذه المعركة تأخذ مصلحة الولايات المتحدة وتقف إلى جانبها وتنظر إلى حركة إيران وكأنها هي الحركة غير الطبيعية، غير الطبيعي الفعلي في المسألة هو مواقف هذه الدول ومواقف هذه الآراء، إيران اليوم أنا برأيي يجب تتحرك بكل إمكانياتها وكما قال مرشد الثورة أنهم إذا تحركوا خارج القانون فإيران ستتحرك خارج القانون إذا تحركوا بالوسائل السرية فإيران ستتحرك بالوسائل السرية إذا تحركوا بالوسائل العنفية فإيران أيضا تتحرك بالوسائل العنفية، أنا لا أفهم لماذا يعطى الحق وكأن الشيء الطبيعي أن أميركا وبريطانيا يملكون ورقة حكم العالم والدول في بلادها ومياهها الإقليمية وعلى حدودها لا تستطيع أن تدافع عن نفسها.

على الظفيري: طيب..

أنيس النقاش: هذا هو المنطق المقلوب الذي نرفضه وأنا أعتقد وأكرر قرار الحرب والسلم لا يتخذ بناء لمشكلات صغيرة إلا إذا كان هناك نية باتخاذ القرارات وعندما تكون القرارات موجودة..

على الظفيري: طيب وضحت هذه الفكرة.. يا أستاذ أنيس..

أنيس النقاش: فلن يحتاجون أي حجة بل يصطنعون الحجة..

على الظفيري: دكتور عبد الله صراع خفي، حرب غير معلنة, تهديدات من قبل مرشد الثورة في إيران, هذه الحوادث هل لها القدرة أن تنقل هذا الصراع من مرحلة الخفاء إلى طور آخر أكثر تعقيدا إلى حرب معلنة مثلا أم أنها تظل وكما قال السيد نقاش في طهران أن هناك قرارات يجب أن تتخذ حتى تكون مثل هذه الحرب؟

عبد الله الشايجي: يعني طبعا هذه السنة على ما يبدو ستكون سنة حسم مهمة بالمنطقة نحن شعبنا في هذه المنطقة حروب وتصعيد وقتال وإنفاق عسكري ووجود غربي إحنا نتمنى ولا يكون فيه جندي أميركي ولا بريطاني في هذه المنطقة لكن الذي يدفع لهذا الوضع القائم هو عدم وجود توازن قوى إيران بما تملكه من قوة وتستعرض عضلاتها سبع مناورات خلال سنة أمامنا يعني لا نشعر بالاستقرار لا نشعر بالارتياح مما تقوم به إيران وإيرن تهدد بأنها سترد على كل المناطق ونحن في مجموعة دول الخليج عندنا موقف واضح لن نكون جزء من هذه الحرب إيران لا نتمنى الحرب إيران دولة جارة وصديقة وتشاطرنا في الخليج وفي الإسلام وفي يعني الكثير من الأمور ولكن ما تفعله إيران هو قعد يدفع المنطقة، تستفز من قبل أميركا وبريطانيا يمكن هذا فخ لإيران ولكن على إيران أن تكون أكثر حكمة وأن تعي بأن هناك مشاكل اقتصادية داخل إيران بطالة مشاكل اجتماعية لا يمكن أن يتم مجابهتها مع مجابهة كل العالم إذا كان فخ شرط نصب لإيران على إيران أن تعرف ذلك وأن تجنب نفسها والمنطقة الكثير من الويلات التي ستأتي مع..

على الظفيري: دكتور إذا سمحت..

عبد الله الشايجي: هذه المواجهة..

على الظفيري: يعني الذاكرة الأصلية للسؤال هل هذه الحوادث الأصلية للسؤال هل هذه الحوادث هيئ لحرب لمواجهة أم أنها تظل في إطارها..

عبد الله الشايجي: طبعا هذه تساعد في أحيان ما يسمى في علم الحرب هناك حرب الصدفة أو حرب الخطأ أو الحرب التي يمكن أن تقع بهذه الطريقة فلهذا السبب حدث اليوم سواء كانت القوات البريطانية داخل الأراضي العراقية والمياه الإقليمية فلا ويحق لإيران فلا يحق أن تتعقبهم وتلقي عليهم كما يقال البريطانيون أو إذا كانت داخل المياه الإقليمية الإيرانية لا يحق لهم أن يكونوا هناك ويحق لإيران أن تتعقبهم وأن تعتقلهم وهذا الشيء من سيادة الدولة في القانون الدولي ولكن الكلفة الباهظة لذلك هل تتحملها إيران وتتحملها المنطقة هل يعني يمكن أن ندخل نحن في هذا الوضع إيران أيضا هناك اتهامات لها بدورها الذي تنامي بالعراق بدورها في لبنان بدورها في حماس بدورها في أفغانستان في الخليج فلهذا كله لا يمكن أن نفصل منطقة عن منطقة أخرى دور متكامل لإيران قاعدة تلعب فيه وهنا المجتمع الدولي سيقف ويحاسب إيران وغدا سيكون فيه اجتماع في مجلس الأمن وستفرض عقوبات أكثر صرامة على إيران وهذا آخر شيء يريده الشعب الإيراني الذي الآن يكتوي من الكثير من المشاكل المالية والاقتصادية التي يعانيها وأخرها سيكون ارتفاع أسعار البنزين..

على الظفيري: نعم دكتور انتهى وقتي تماما للأسف.. دكتور عبد الله الشاجي أستاذ العلوم السياسية رئيس وحدة الدراسات الأميركية بجامعة الكويت من الكويت العاصمة ومن طهران الكاتب والباحث أنيس النقاش شكرا لكما، بهذا مشاهدينا الكرام تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم دائما بإمكانكم المساهمة في اختيار مواضيع حلقتنا بإرسالها على العنوان الإلكترونيindepth@aljazeera.net غدا إن شاء الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد شكرا لكم على طيب المتابعة إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة