درويش إروغلو.. القبارصة الأتراك   
الأحد 17/11/1434 هـ - الموافق 22/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

ناقشت حلقة السبت الموافق 21 سبتمبر/أيلول من برنامج "لقاء اليوم" العديد من الأمور المتعلقة بجمهورية شمال قبرص التركية، مستضيفة رئيس الجمهورية درويش إروغلو، الذي تعرض في حديثه للمفاوضات مع الشطر اليوناني من جزيرة قبرص.

وأوضح إروغلو أن جنوب الجزيرة يرفض دوما الدخول في مفاوضات، مؤكدا عدم تمتعهم بإرادة سياسية تساوي تلك التي يتحلى بها هو وحكومته.

وحول أنسب صيغة للحل أبان الضيف أن "معايير الأمم المتحدة" يمكن أن تمثل الأساس الذي يمكن من حل الأزمة، ولكن للأسف لا توجد إرادة كافية من الجانب القبرصي اليوناني للمضي قدما.

وأكد أن المجتمع الدولي يظن أن "خطة أنان" تعني التوصل للحل، مبديا الأسف لإعلان الرئيس القبرصي اليوناني نيكوس أنستاس يالس خلال حملته الانتخابية أن خطة أنان انتهت ولم يعد لها وجود.

وقال إروغلو إن لقاءه مع نيكوس على العشاء تم في ود وصداقة ولم يكن رسميا، وخلال لقائهما بالأمم المتحدة تقرر أن تستأنف المفاوضات في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ووصف اقتصاد بلاده بـ"الراكد" وأنه يعاني من عدم الاستقرار، مؤكدا أن قبرص اليونانية تعاني من مشاكل اقتصادية جمة، لا يعتقد أن حلها يمكن أن يتم خلال شهور.

وشكا الرئيس القبرصي التركي من الحصار الخانق الذي تعيشه بلاده رغم قبولها خطة أنان، مؤكدا أن السياحة في بلاده ستزدهر عندما يرفع الحظر عنها.

وذكّر بأن إعلان الجمهورية القبرصية التركية تم من طرف واحد عام 1983 ولم يعترف بها المجتمع الدولي حتى الآن، مضيفا أنهم لم يطلبوا من أحد الاعتراف بهم احتراما لمائدة المفاوضات التي يجلسون حولها، مشيرا إلى بعض الدول التي يعدونها "صديقة" ولكنها تشارك في الحظر على بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة