من لبنان.. سمير جعجع   
السبت 1427/11/19 هـ - الموافق 9/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:07 (مكة المكرمة)، 14:07 (غرينتش)

- المعارضة والنفوذ السوري الإيراني
- أهداف المعارضة ودوافعها الداخلية
- مصير الحكومة وأزمة الثلث المُعطِل

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، ماذا تقول السلطة؟ ماذا تقول الأكثرية البرلمانية في التطورات الساخنة التي تشهدها الساحة البيروتية واللبنانية عموماً في هذه الأيام؟ يساعدنا أن نستضيف واحداً من أبرز أركان الأكثرية النيابية والسياسية في لبنان الدكتور سمير جعجع من مقره في الأرز شمالي لبنان، مرحباً بك دكتور جعجع.

سمير جعجع - رئيس الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية: أهلاً وسهلا أستاذ بن جدو.

المعارضة والنفوذ السوري الإيراني

غسان بن جدو: سيدي العزيز اعتبرت بأن معركتكم الآن هي مسألة حياة أو موت لماذا هذه المقاربة القطعية؟

سمير جعجع: يعني أنا بدي أجرّب أوجزها بدي أجرّب أشرحها بالرموز بشكل مبسط، وقت اللي آجي بأشوف بالتحرك اللي عم بيصير وقت آجي بأشوف حزب الله حركة أمل وئام وهاب طلال أرسلان حزب البعث الحزب السوري القومي الاجتماعي، وقت آجي بأشوف يعني رموز المرحلة الماضية لنا حق أنه نخاف يعني بترجع بترجعني 15 سنة لوراء وبالتالي هذه الرموز اللي عم تقوم بهذا التحرك حتماً بدها تؤدي بدها ترجعنا إلى ما كنا عليه في الخمسة عشر سنة الماضية وبالتالي بتصير العملية بالفعل من هنا بأشوفها مسألة موت أو حياة، أنا بالنسبة لي المسألة مش مسألة كام وزير بالطالع أو كام وزير بالنازل مسألة توجه عام للبنان هوية يمكن عامة هوية كاملة للبنان باتجاه أو باتجاه آخر.

غسان بن جدو: هي إذاً مرتبطة برموز المرحلة الماضية؟

سمير جعجع: هي مرتبطة، هؤلاء الرموز هي تدلك على وين يمكن يأخذوا البلد.

غسان بن جدو: ماذا يعني أن يكون رمز المرحلة الماضية؟

سمير جعجع: رمز المرحلة الماضية معناته إنه بده يُرجع لبنان للوضع اللي كان فيه بالمرحلة الماضية، يعني مش دولة حقيقية في لبنان هيئة وشكل دولة من وراء هذه الهيئة والشكل للدولة السوريين هم اللي بيلعبوا اللعبة الاستراتيجية الحقيقية، شريكهم اللبناني الفعلي كان حزب الله مش السلطة اللبنانية، طبعاً بدك تزيد عليهم اللعبة الإيرانية بالوقت الحاضر لأنه إيران وسوريا وحزب الله كل الناس بيعرفوا هؤلاء عم يشتغلوا كفريق واحد على مستوى المنطقة ككل في قضايا المنطقة ككل هذا ما تعنيه بالنسبة لي، طبعاً الحزب السوري القومي الاجتماعي حزب البعث يعنوا نفس الشيء.

غسان بن جدو: هل أن رمز المرحلة الماضية أي أنه كان نافذاً في العهد السوري كان نافذاً صاحب قول فصل كان مؤثراً؟

سمير جعجع: من جهة ومن جهة ثانية عقيدته أو طرحه السياسي أو مشروعه السياسي بيروح بنفس الاتجاه.

غسان بن جدو: جزء من حلفائكم الأساسيين الآن كانوا رموزا نافذين في تلك المرحلة.

سمير جعجع: نعم كانوا رموز.

غسان بن جدو: يعني ليس بالضرورة أن يكون رمزا في تلك المرحلة السابقة هو شخص تخشاه الآن؟

سمير جعجع: أبداً بس إذا كان رمز من المرحلة الماضية بعده مستمر بنفس المشروع السياسي بنفس الطرح السياسي بنفس العقيدة بنفس الإيديولوجية وبالتالي بيكون بده يرجعك على المرحلة الماضية، بينما إذا كان من الرموز السياسية للمرحلة الماضية وجاء من سنتين وثلاثة وأربعة على حديث هلا كل يوم عم بيجي يقول هاي أنا كنت مخطئ والمرحلة الماضية ما لازم تكون بس اضطرينا نعمل هيك للأسباب كذا وكذا وأنا هلا مشروعي السياسي هو 14 آذار وطرحي الأساسي هو ثورة الأرز وأني بدي بالبلد هو لبنان كذا وكيت ساعتها أنا بدي أتعاطى معه على ها الأساس مش على ها الأساس اللي كان بالمرحلة الماضية.

غسان بن جدو: دكتور جعجع بكل احترام طبعاً الفصائل التي ذكرت الآن لكن هل توافقني الرأي بأن أركان المعارضة الحالية أستطيع أن ألخصها في حزب الله الرئيس نبيه بري والجنرال ميشيل عون هل أنا دقيق في هذا التوصيف؟

سمير جعجع: بدك تزيد عليهم كل بقية الأركان ولو كانوا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: قلت لا قلت أنه مع احترامي يعني لكل الفصائل ولكن هذه فصائل موجودة وقائمة طبعاً نضيف إليهم السيد سليمان فرنجية لا شك ولكن هذه الأحزاب بكل أركانها ووجودها ولكن هي أحزاب حليفة لهذه الأطراف، يعني هناك حزب الله هناك الرئيس نبيه بري هناك الجنرال ميشيل عون هناك السيد سليمان فرنجية هناك الرئيس عمر كرامي يعني هذه أركان أساسية في المعارضة الحالية هل توافقني هذا الرأي؟

سمير جعجع: نعم.

غسان بن جدو: أين تضع الرئيس نبيه بري في هذه المعادلة؟ هل هو أيضا من رموز المرحلة الماضية التي تخشاه بأن يعيد العهد السوري؟

سمير جعجع: الرئيس نبيه بري هو من رموز المرحلة الماضية اللي عنده قابلية كبيرة يطلع منها ويروح باتجاه سياسي بس يمكن ما عم بيقدر لأسباب تتعلق فيه وكلنا سوا بنعرفها، أسباب تتعلق باللعبة السياسية داخل الطائفة الشيعية ككل بس ما يمنع أنه عمليا هلا عم يتصرف بالاتجاه الآخر.

غسان بن جدو: أي اتجاه آخر؟

سمير جعجع: بالاتجاه اللي رسمه حزب الله تحديداً.

غسان بن جدو: هل هو يتحرك في خيار رسمه حزب الله يعني هو من قوم تبّع أو كما قالت إحدى الصحف أنه أصبح مختطفاً؟

سمير جعجع: أنا ما بأحب هذه التعبيرات أو هذه التوصيفات بس فيّ أقول أنه من قبيل يمكن حرص الرئيس بري على وحدة الصف من قبيل حرصه على وحدة الشارع أو المجتمع أخذ موقف بالوقت الحاضر وبكافة الأحوال موقفه عم بيكون على طول فيه بعض الفروقات عن الآخرين أخذ موقف مساير.

غسان بن جدو: حدد لي من فضلك دكتور سمير جعجع هل أن الرئيس نبيه بري الآن تعتبره ركناً أساسياً فاعلاً قيادياً في المعارضة أم هو جزء تابع؟

سمير جعجع: لا جزء تابع لا ما فيني أقول بها الشكل فيني أعتبر أنه الرئيس بري يتحرك بشكل كثير برغماتي بالسياسة.

غسان بن جدو: وهل هو قيادي في حركة المعارضة أم لا؟

سمير جعجع: خليني أفكر حتى أعطيك توصيف كثير دقيق، هو يساير حركة 8 آذار بس ما فيني أقول أنه من صلبها يعني بصلبها بس في الوقت الحاضر هو يساير.

غسان بن جدو: الجنرال ميشيل عون؟

سمير جعجع: حالة مختلفة تماماً، الجنرال ميشيل عون يلتقي مع حزب الله على نقطة إسقاط الحكومة.

غسان بن جدو: فقط، هل هو جزء أساسي في حركة المعارضة أم أيضا يساير حزب الله؟

سمير جعجع: العماد عون عنده خلفية أساسية من وراء كل اللي عم بيعمله بالوقت الحاضر هو إسقاط للحكومة أو تغيير موازين القوى داخل الحكومة.

غسان بن جدو: لماذا؟

سمير جعجع: ليأخذ مكانه ليحسّن مكانه في السلطة يحسّن موقعه في السلطة.

غسان بن جدو: لماذا؟

سمير جعجع: وهذه..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: يحسّن موقعه في السلطة لماذا؟

سمير جعجع [متابعاً]: هذه شغلة كل سياسي.

غسان بن جدو: ما هو الهدف الأساسي الاستراتيجي؟

سمير جعجع: كل مجموعة سياسية يعني واحدة من أهدافها أنه تحسّن موقعها في السلطة بس طبعاً مش على حساب كل شيء.

غسان بن جدو: هل الجنرال عون تريد أن تقول يريد أن يحسّن موقعه في السلطة من أجل رئاسة الجمهورية؟

سمير جعجع: بالجملة.

غسان بن جدو: إذاً هو هل يساير أم له هدف جدي ويتقاطع مع حزب الله؟

سمير جعجع: أنا بأشوف وضع الجنرال عون هيك وإذا الجنرال عون بده يجرِّب يحسّن موقعه بالسلطة هذا هدف مشروع في السياسة بس برأيي بالطريقة اللي عم يجرِّب يحسّن موقعه في السلطة عم بتكون على حساب أشياء أخرى كثيرة وكبيرة.

غسان بن جدو: وهي؟

سمير جعجع: وهي الطرح السياسي الاتجاه اللي ممكن تأخذه الأحداث أنا برأيي بس بدي أقول شغلة إذا افتراضية كبيرة هذه الشغلة اللي صعب تكون فُرض سقطت الحكومة أنا برأيي العماد عون ما بيكون وضعه أفضل مما هو عليه في الوقت الحاضر، يعني إذا النظام الحالي سقط بشكل من الأشكال أنا هل هناك وعد للعماد عون بالنظام أي نظام جديد راح يكون وضعه أفضل بكثير وبكافة الأحوال.

غسان بن جدو: لماذا؟

سمير جعجع: لأنه بالوقت الحاضر عم بيسايروا العماد عون لأنهم بحاجة إلى قوى إضافية علشان يقدروا يخوضوا معركتهم ضد حركة 14 آذار.

غسان بن جدو: مَن يساير الجنرال عون؟

سمير جعجع: حزب الله والسوريين.

غسان بن جدو: إذاً نبيه بري يساير حزب الله وحزب الله والسوريين يسايرون الجنرال ميشيل عون.

سمير جعجع: صحيح.

غسان بن جدو: طب مَن يقود كل هذا الحركة حركة المعارضة؟

سمير جعجع: الرأس المدبر بين حزب الله والسوريين والإيرانيين.

غسان بن جدو: إذاً أنت تعتبر دكتور جعجع بأن الحركة الموجودة الآن، هذه الاعتصامات والخيار السياسي لإسقاط الحكومة وإقامة حكومة وحدة وطنية بحسب ما تقول المعارضة هو خيار سوري إيراني.

سمير جعجع: طبعاً له بعض الجوانب اللبنانية بس هذه البعض الجوانب دورها أقل بكثير من دور السوري الإيراني.

غسان بن جدو: حدثنا عن الدور السوري الإيراني وسأعود إليك بالجانب اللبناني.

"
سوريا لديها حلفاء في لبنان ويريدون أن يعيدوهم للسلطة حتى يرجعوا للوضع الذي كان عليه قبل الـ15 سنة الماضية
"
سمير جعجع: أولاً الدور السوري بحياة الله ثمن بأي ثمن السوريين لا يريدون الوصول إلى المحكمة الدولية، لا يريدون محكمة دولية مش المسألة بالنسبة لهم مسألة تفاصيل إنه هذا التفصيل بالزائد أو هذا التفصيل بالناقص، لا بكل بساطة لا يريدون المحكمة الدولية من هذا المنطلق هم يلحون يعني علشان هيك بنشوف التحرّك بإلحاح عم بيصير بهذه المرحلة بالذات، كان ممكن يتأخر جمعتين ثلاثة أو شهر أو شهرين بس عم بيصير لأنه نحن على قاب قوسين صرنا من إقرار المحكمة الدولية نهائياً في المجلس النيابي هذه واحد، اثنين بالإضافة للمحكمة الدولية السوريين عندهم مصلحة ما يتطبق القرار 1071 كما يجب لأنه أي استقرار في لبنان يبعدهم أكثر وأكثر عن لبنان وبالتالي ما بدهم يطبقوه، الشغلة الثالثة طبعا عندهم هم حلفاءهم في لبنان بدهم يجربوا يعيدوهم للسلطة حتى يرجعوا للوضع اللي كان بالخمسة عشر سنة الماضية، فإذاً عندهم مجموعة أهداف عم تدفعهم يتحركوا بالشكل اللي عم يتحركوا فيه، فيما يتعلق بالإيرانيين كلنا بنعرف أنه الإيرانيين عندهم معركة كبيرة عم بيخوضوها على مستوى المواجهة خلينا نقول مواجهة كبيرة عم بيخوضوها وعلى المستوى الدولي الكبير على مستوى المنطقة بشكل عام، طبعاً المواجهة عنوانها الأساسي النفوذ في المنطقة، هلا بهذه المواجهة هذه بده يستجمعوا أدوات أداته الرئيسية في لبنان حتما حزب الله بقدر ما مواقعه بالسلطة بتتحسن أكثر وأكثر ووضعه بيكون مرتاح بقدر ما هي وضعه كمان بيصير مرتاح بيصير عندهم حرية أكبر وأكبر.

غسان بن جدو: حزب الله هو أداة إيرانية؟

سمير جعجع: مش بهذا المعني من جهة يعني بمعنى أنه بس مش كليا لا هو حزب لبناني..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: دكتور جعجع أريدك أن تكون مباشراً وأنت دائماً مباشر يعني أكثر من سؤال سألتك إياه مباشر هل هو أداة أو مش أداة.

سمير جعجع: لا الدنيا مش هيك ما أني معك أستاذ بن جدو الدنيا مش هيك، أوقات كثيرة في تقاطع معين يعني الشغلة مش بيضة أو سوداء أداة أو مش أداة.

غسان بن جدو: هل هو حليف هو حليف لإيران؟

سمير جعجع: توصيف حزب الله كثير صعب من هذه الجهة بس أنا بالنسبة لي لا حليف ولا أداة هو إذا بدك الجمهورية الإسلامية على المستوى اللبناني، هو يؤمن بنفس الشيء.. بنفس الأشياء يعني ينطلق من نفس الأهداف له نفس الخلفيات له نفس التطلعات اللي لدى الثورة الإسلامية علشان هيك بدون حتى حكي بيلاقوا حالهم متلاقين وبالتالي بيخدموا مصالح.. بيخدموا بعضهم لأنهم بنهاية المطاف شيء واحد إنه ببلاد الفرس مبيّن بهذا الشكل ببلاد لبنان مبيّن بشكل آخر، من هنا ما بيصير أنه نيجي نصنفه إنه أداة أو عميل أو كذا لا.

غسان بن جدو: هو حضرتك قلتها قلت هو أداة إيرانية علشان هيك أنا حبيت أتأكد أكثر؟

سمير جعجع: بالحركة السياسية طبعاً إيران يهمها أنه بقدر ما بيتوسع مدى نفوذ حزب الله بقدر ما بيتحسن موقعه بالسلطة بقدر ما إيران بيصير عندها حرية تحرك أكثر لأنه حزب الله خليني أقول لك يتناغم مع وضع إيران مع الوضع الإيراني ككل.

غسان بن جدو: المشروع الإيراني في لبنان هل هو مشروع لمد نفوذ إيراني أم هو له أبعاد أخرى لها علاقة بمواجهة مع أميركا أو لها علاقة بالمشروع الإسرائيلي أو لها علاقة بشيء آخر؟

سمير جعجع: هو كل الأمور مرتبطة بكل الأمور وكل شيء مرتبط ببعضه، الهدف الأساسي للثورة الإسلامية في إيران هو نشر هذه الثورة الإسلامية وطبعاً من خلال نشرها بيصير عنده نفوذ أكثر بيصير فيها تأثر على المعركة مع إسرائيل وعلى المعركة مع أميركا، أنا بأقول لك شغلة أستاذ بن جدو برأيي أنه من زمان زمان الإيرانيين بيحلموا على أنه يكون عندهم موقع في الشرق الأوسط في الصراع الجوهري المحوري في الشرق الأوسط، هلا صار لهم مجال على أنه يكون على خط التماس مباشر مع إسرائيل من خلال حزب الله اللي صار من خلال تطبيق القرار 1701 حرمهم من خط التماس مع إسرائيل كمان هذا واحد من الدوافع الأخرى اللي بيخلي أنه الإيرانيين يكون عندهم مصلحة ما في زعزعة الوضع الحالي لاستبعاد تنفيذ القرار 1071 عسى كمان لإخراج القوات المتعددة الجنسيات القوات الدولية بالأحرى من لبنان حتى يعود في خط تماس مباشر بين إيران وإسرائيل اللي كثير مهم بالنسبة لهم.

غسان بن جدو: يعني أنت تعتبر أنه جزء من هدف الآن هذه التحركات والمشروع الإيراني وحزب الله هو إخراج قوات اليونيفيل حتى تعود الساحة كما كانت في السابق.

سمير جعجع: صح علشان هيك مسألة حياة أو موت لأنه في لها مجموعة أهداف ما أنها القصة قصة وزير بالطالع ووزير علشان هيك كل المقترحات اللي طرحها الرئيس السنيورة وبالفعل في كثير من هذه المقترحات هذه في كثير من هذه الاقتراحات في كثير من هذه المبادرات كثير منطقية وكثير واقعية ما كان يقبلوا، فيها هما عم بيخوضوا المعركة الحالية تحت شعار أنه الأكثرية متفردة بالسلطة، ليش متفردة بالسلطة؟ لأنه عندها أكثر من الثلثين بمجلس الوزراء وبالتالي فيها الأكثرية لوحدها بدون أي تشاور مع الأقلية تبت بحياة الله مسألة ولو كانت أساسية، جاء الرئيس السنيورة شو اقترح؟ اقترح إنه نحن هلا عندنا ثلثين زاد واحد داخل مجلس الوزراء ننزل من الثلثين زاد واحد للثلثين ناقص واحد، يعني ما بيعود الأكثرية عندها أي إمكانية لبت أي أمر أساسي بدون العودة إلى الأقلية وتعطى الأقلية الثلث، يعني تعطى حجم وزاري بيسمح لها بيعطيها حرية التحرك المطلوبة بس بدون ما يعطيها إمكانية إسقاط هذه الحكومة ما كان يقبل الفريق الآخر، ليش ما كان يقبل؟ لأنه ما بده إياها مش قصة عدم تفرد الأكثرية بده هو يكون عنده إمكانية أنه يسقط الحكومة أو يعطل أي جلسة من الجلسات لأنه بتعرف أي جلسة حكومية بدها ثلثين حتى تنعقد أو يعطل أي قرار آخر ما بيناسبه.


أهداف المعارضة ودوافعها الداخلية

غسان بن جدو: إذاً الجانب الخارجي في تحرك المعارضة هو الجانب السوري والإيراني تفضلت بشرحه، فيما يتعلق بالجانب الداخلي يعني أهداف ومصالح المعارضة من خلال تحركها في الجانب الداخلي اللبناني حتى نفهمها منك؟

سمير جعجع: نعم عندك العماد عون مثل ما قلنا أهدافه من وراء ها التحرك هو تحسين مواقعه في السلطة طبعاً، هلا حزب الله بالإضافة إلى الأسباب السورية والإيرانية اللي هي أسباب عضوية فيما يتعلق بحزب الله يعني مش أسباب خارجية، لما بدك تشوف كل قصة داخل وخارج وعميل وأداة وما أداة لا تصلح لها الحالة ليش؟ لأنه بالنسبة لحزب الله سوريا مش خارج وإيران مش خارج، هذه كلها الأمة هذه كلها سوا هذه كلها سوا تقع في إطار في حدود الأمة وبالتالي هذا كله سوا داخل، فإذاً الأسباب الإيرانية هي أسباب حزب الله الأسباب السورية هي أسباب حزب الله مش بالمعنى الغربي للكلمة لا بالمعنى إذا بدك الإسلام الفعلي للكلمة، عظيم أضف إليها طبعا أنه حزب الله كفريق لبناني كمان بيفضل أنه يحسّن مواقعه في السلطة فهذه الأسباب اللي بتوقف وراء التحرك اللي عم بيصير.

غسان بن جدو: طيب بالنسبة للأطراف الأخرى يعني أنا عندما الآن أرصد مختلف الأطراف الأساسية داخل المعارضة جزء منها لا أجده متناغما مع المحور السوري الإيراني، بمعنى آخر الجنرال عون موقفه واضح من سوريا وهو ليس في حلف مع سوريا وإيران، الرئيس عمر كرامي يعني لا يقول أنه جزء.

سمير جعجع: إذا بتسمح لي الأمر غير وضعية لا، الجنرال عون اتفقنا أن الموضوع بالنسبة له موضوع تحسين مواقعه في السلطة هلا بالطريقة.

غسان بن جدو [مقاطعاً]: إذاً هو هدفه المحلي يعني له مصلحة محلية.

سمير جعجع: بس موضوعياً هو يسعى لهذا الهدف بهذه الطريقة عم بيخدم بشكل غير مباشر مصالح أخرى يعني هون إذا بدك هيك نقطة الخلاف بوجهات النظر بيننا وبينه أنه بس ما هي انتووا عم تعمل هيك انعكاساتها الغير مباشرة عم تخدم مصالح فرقاء.

غسان بن جدو: ببساطة دكتور جعجع أنتم أيضا تريدون شيئا في الداخل ولكنه يخدم بشكل غير مباشر يخدم المصلحة الأخرى مصلحة أميركا وفرنسا؟

سمير جعجع: غير صحيح إن ما ننادي به هو ذاته اللي كنا عم بننادي فيه من ثلاثين سنة لحد هلا، انتبه يمكن نحن بيطلع لنا بالسلطة يمكن أكثر بكثير لو بنساير الفريق الآخر نحن هلا كل حصتنا بالسلطة وزارة السياحة، يعني مع احترامي لوزارة السياحة بحد ذاتها من حكومة أربعة وعشرين وزير إذاً مش القصة هيك.

غسان بن جدو: الوزير وزير في الحكومة اللبنانية بقطع النظر عن الوزارات لكن الوزير وزير لأنه هو شخصياً يمثل جزء سياسي يعني؟

سمير جعجع: صحيح بس في جزء آخر كمان اللي هو جزء الوزارة المسؤول عنها يعني وزير الأشغال العامة أو وزير الصحة.

غسان بن جدو: أنا بس عم بأحاول أدافع عن جو سركيس يعني.

سمير جعجع: لا هيك ما في لزوم تعذّب حالك المهم فإذا اللي عم بأقوله أنه نتهم أن إحنا عم نعمل على مصالح أميركا لشو هي مصالح أميركا بلبنان؟

غسان بن جدو: مواجهة ما تسميه بالمشروع الإيراني.

سمير جعجع: غير صحيح نحن..

"
أميركا تعتبر إيران هي جزء من محور الشر، وتعتبر تمدد نفوذها في أكثر من منطقة يشكل خطرا خاصة مع العهد الجديد
"
غسان بن جدو [مقاطعاً]: لا أميركا تعلن هي ليس خافية، أميركا تعتبر بأن إيران هي جزء من محور الشر وتعتبر تمدد نفوذها في أكثر من منطقة يشكل خطراً وخاصة مع العهد الجديد وبالتالي هي تعلن بأنها تريد أن تواجه المشروع الإيراني هذا ليس خافياً..

سمير جعجع: بس نحن..

غسان بن جدو: يعني عندما أنتم تواجهون هذا المشروع عبر الأفرقاء في الداخل فأنتم تتقاطعون بشكل غير مباشر مع المصلحة الأميركية.

سمير جعجع: غير صحيح كلياً، يعني نحن مش معنيين بهذه المواجهة لأنه الأميركان بدهم يحدّوا من نفوذ الإيراني، نحن معنيين بهذه المواجهة هذه لأنه النفوذ الإيراني بالشكل اللي عم يتحرك فيه بلبنان عم بيتعارض مع ثوابتنا في لبنان، يعني لو التحرك الإيراني في لبنان يأخذ أوجه أخرى ما كنا بنكون معنيين على الإطلاق بس بوقت التحرك الإيراني بلبنان على سبيل المثال لا الحصر بيأخذ طابع أو الشكل اللي بيصير فيه بشكل يمس بقيام دولة فعلية في لبنان من خلال تسليح فرقاء معينين في لبنان بنوقف ضده، فإذاً لأسباب تتعلق فينا نعم عم نوقف ضد النفوذ الإيراني في لبنان مش لأسباب تتعلق بالولايات المتحدة، هلا مصدق إن الولايات المتحدة كمان بدها هي لأسبابها ما يفوت النفوذ الإيراني على لبنان بس هذا لا يعني أنه في علاقة بين مشروع الأميركان وبين مشروعنا نحن.

غسان بن جدو: نأتي للفرقاء الآخرين، هل تعلم لماذا كل هذه الأسئلة حتى أفهم منك دكتور جعجع هل أن حركة المعارضة هذه الحركة الشعبية التي نراها لها ما لها وعليها ما عليها هل جزء أساسي من طموحاتها وأهدافها هو اعتبارات محلية أم اعتبارات خارجية؟ هذا ما أود أن أفهمه من ركن أساسي في السلطة أو في فريق السلطة.

سمير جعجع: بس أنا باعتبار بالإجابة على كافة الأسئلة اللي سألتني إياها كان واضح على أنه..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: هل تستطيع أن تلخصها لي في نهاية الأمر إذا أردت أن أخرج بموقف من حضرتك ماذا أقول؟

سمير جعجع: أول شيء هؤلاء الناس اللي بالساحة هؤلاء لبنانيين يعني مواطنين نحن حريصين على مصالحهم وعلى مستقبلهم مثلهم مثل المواطنين اللي معنا وهم مواطنين أنا ما عندي أي شيء أتوجه فيه لهم أي شيء يعني سلبي، هؤلاء منتمين إلى قيادات معينة وعم بيتحركوا انطلاقا من خطة هذه القيادات هذه فهودي على رأسنا وعيننا ما في أي مشكلة فيما يتعلق فيهم، فإذاً السؤال اللي بده يسأل عن الخلفية السياسية لأحزابهم ياللي هي بنهاية المطاف عم بتحركهم، نعم أجزاء كبير كثيرة من التحرك اللي عم بيصير له خلفية سياسية تتعلق بالصراع في المنطقة ومن محاور المنطقة أكثر بكثير مما تتعلق بمصالح الشعب اللبناني، أنا لا أستطيع أن أفهم أنه بكل التحرك اللي عم بيصير أنه وين مصلحة الشعب اللبناني منه، إنك تيجي من بعد كل الحرب اللي صارت بتموز، من بعد كل إعادة الإعمار اللي نحن بحاجة لها، من بعد كل الاستقرار إذا بدك هيك تنتهزه، من بعد كل الراحة اللي الشعب اللبناني على أثر الثلاثين سنة الماضية بحاجة لها نيجي نعمل ها الحالة من عدم الاستقرار علشان وزير بالطالع ووزير بالنازل.


مصير الحكومة وأزمة الثلث المُعطِل

غسان بن جدو: هل أنتم دكتور جعجع مستعدون لدرأ مخاطر يخشاها الجميع فتنة على سبيل المثال احتقان شعبي يصل إلى مرحلة عنف أن تشكلوا حكومة وحدة وطنية بما تبغيه المعارضة؟

سمير جعجع: ليست المسألة مسألة حكومة وحدة وطنية هذه تسمية جيدة لشيء غير جيد يجري التحضير له، إذا المسألة مسألة حكومة وحدة وطنية صار أكثر من طرح حتى الحكومة تتوسع ويدخل لها الفريق الوحيد اللي ما ممثل فيها هو فريق العماد عون ولكن جاء رفض هذا الطرح لأنه لا يعطى الثلث زائد واحد فإذاً إذا قصة حكومة وحدة وطنية نحن مستعدين، إذا قصة ثلث زاد واحد لتعطيل عمل الحكومة من قبل فريق معين أكيد ما نحن مستعدين، بالمقابل بدي أقول لك شغلة أستاذ بن جدو ومليح إنه سألتني هذا السؤال بما يتعلق بأجواء الفتنة بما يتعلق بأجواء الاضطرابات شوف وسائل الإعلام المؤيدة للأكثرية وشوف وسائل الإعلام بالأخص التابعة لحزب الله، إنه لا يجوز أنه يبث فيها فتنة، مثلاً إمبارح وأول إمبارح أنا أتمني عليك وعلى كل مواطن مثلا يتطلع كيف تابعت وسائل إعلام حزب الله استشهاد أحمد محمود اللي مضبوط استشهد واللي ما حدا منا بيرضى عن هذه الأعمال ولا حدا منا يرضى إنه يموت مواطن لبناني بهذا الشكل، شوف كيف انطرحت شوف من أي زاوية انطرحت وكأنك عم تدفش الناس دفش إنه هي تعلق ببعضها، فإذاً ما يجي هما يضخموا جواها يحطوا علينا ضغط حتى إنه ما يصير فتنة يأتون حكومة فئات معطلة مش حكومة وحدة وطنية.

غسان بن جدو: طبعاً لأنه إعلامي وزميل عادة أنا أقف إلى جانب زملاء إعلاميين ولكن في المقابل يقال إن هناك قنوات أيضا أو وسائل إعلام أخرى توالي الموالاة الحالية وتقوم بالدور النفسي من خلال هذا الاحتقان والتشنج ولكن هذه قضية أخرى، هل إنكم دكتور جعجع مستعدون أن تستقيل الحكومة وتتفقون على بيان وزاري جديد وتشكلون حكومة جديدة أم لا بوضوح؟

سمير جعجع: بلي من بعد ما نعمل انتخابات رئاسية جديدة هلا عم نطرح.. عم نعمل كل هذا البحث وناسيين إنه في عندنا رئاسة جمهورية مشلولة، أستاذ بن جدو أي منطقية أكثر بهيك بشكل كثير موضوعي وكثير حقيقي أي أسلم وضع الحكومة بلبنان أولها رئاسة الجمهورية؟

غسان بن جدو: طبعاً وضع الحكومة.

سمير جعجع: هذه الحكومة بها ثغرات بدها ترتيبات بدها تظبيطات ممكن هذا كله بينعمل، نحن صار لنا سنة عم نطرح وضع رئاسة الجمهورية الذي هو وضع شاذ بالفعل شاذ، كل الناس بيعرفوا كيف تمدد للرئيس لحود وكيف الناس بيعرفوا وضعه بالوقت الحاضر، ما صار في استجابة مع مطلبنا وانتهت العملية مش قلنا بدنا نتحرك تحرك مثل اللي عم بيصير هلا بس بالحقيقة شوفنا أنه وين بده يقود البلد أعدنا النظر وأقنعنا عن التحرك اللي كان بدنا نقوم فيه لأنه لقينا أنه أد ما تكون أهدافه السياسية سامية فإذا بده يخرّب البلد شو بيعود ينفعنا الأهداف السامية، طيب جئنا رجعنا طرحنا موضوع طاولة الحوار ثابت وقتها بدأت طاولة الحوار قالوا لنا إيه معكم حق بس ما بدنا نبحث هذا الموضوع وانتهى عند هذا الحد، طيب هل يجوز أنه نرجع نخرب البلد حتى نطرح موضوع حكومة بالوقت اللي الحكومة بأسوأ الحالات فينا نقول حكومة مقبولة بالوقت اللي عندك رئاسة الجمهورية بأحسن الحالات غير مقبولة؟ لا يجوز، فإذاً بدنا نتصرف بشكل منطقي موضوعي يأخذ بعين الاعتبار مصالح كل الفرقاء وهل بيكون في أزمة ما فينا نتطرق نجرب نعالج مصلحة أحد الفرقاء أو هموم أحد الفرقاء ونترك هموم الآخرين، نحن هلا عندنا همّ أساسي ومش هلا عم نطرحه لأنه طرحوا موضوع الحكومة نحن صار لنا سنة طارحينه عندنا، همّ أساسي اسمه رئاسة الجمهورية حتى نبدأ فيه يعني حتى نعالج هذا الهمّ ونعالج موضوع الحكومة يكون في رئيس جمهورية جديد يمكن يمكن عم بأحكي، طبعاً هاي قصة بدها تشاور مع حلفاءنا يمكن ما بيعود يهم إذا أخذوا ثلث مُعطِل هلا ليش؟ لأنه بتكون أنت واثق أنه طيب إذا استقالوا من الحكومة عندك رئيس جمهورية بيشكل حكومة ثانية (Ok) ما بيتعطل الوضع بالبلد.

غسان بن جدو: إذاً أولويتكم هي رئاسة الجمهورية قبل حكومة الوحدة الوطنية ولكن هؤلاء الذين يتحركون الآن..

سمير جعجع [مقاطعاً]: إذا بتسمح لي مش حكومة وحدة وطنية حكومة وطنية..

غسان بن جدو: الحكومة التي تريدها المعارضة..

سمير جعجع: حكومة الثلث المعطِل.

غسان بن جدو: حكومة وحدة وطنية بالطريقة التي تريده، الثلث الذي تريده هي تسميه الثلث الضامن أو التي تريد أن تؤكد بأنها تريد أن تكون جزء مشاركاً في الحكومة ولكن الآن هناك الذين يعتصمون واعتصامهم مفتوح ألا تعتقد بأنهم في نهاية الأمر سيحققون هدفهم؟

سمير جعجع: أبداً ما تنسى أنه نحن معتصمين كمان بس نحن معتصمون بحبل الله، نحن معتصمين كمان على طريقتنا معتصمين من خلال إكمال حياتنا العادية وأنا بالمناسبة بدي أدعى كل المواطنين يكفّوا حياتهم الوطنية بهدوء بسلام وهذا اعتصامنا نحن فهؤلاء، لهم حق يعتصموا بس بأتمنى أنه ما يعملوا المخالفات اللي عم بيعملوها هلا ونحن معتصمين إذا عندنا شي مخالفات يقولوا لنا إياها مستعدين أنه نرتبها ونضبطها حتى ما نضايقهم.

غسان بن جدو: كأنك تريد أن تقول هؤلاء يعتصمون حتى لو اعتصام مفتوح يتظاهرون يفعلون ما يشاؤون ولكن في نهاية المطاف لن يصلوا إلى هدفهم وهو استقالة الحكومة.

سمير جعجع: حتماً.

غسان بن جدو: أوضح لي هذه النقطة؟

سمير جعجع: حتماً يعني أنهم حتماً بكل ضمير وبكل موضوعية وبكل ثقة بالنفس حتماً، يعني لو بدهم يظلوا معتصمين مع احترامي لهم بأرجع بأقول بس عم بيطرحوا الوقائع كما هي مثل ما أنا شايفها يعني لو يظلوا معتصمين جمعة شهر خمسة أشهر ست سنين الثلث المعطِل مش وارد بعدم وجود رئيس جمهورية جديد فليش نعذب حالنا.

غسان بن جدو: والحل؟

سمير جعجع: والحل أنه..

غسان بن جدو: هل الحل يمكن أن يكون فيما قيل عنه من لقاء أمين عام حزب الله والرئيس أمين الجميل السيد حسن نصر الله والرئيس أمين الجميل.

سمير جعجع: يعني نتمنى يعني هذا..

غسان بن جدو: عندك معلومات عن اللي حصل؟

سمير جعجع: نعم عندي معلومات على اللي حصل هذه محاولة جدية قام فيها الرئيس جميل لمحاولة هيك إيجاد ثغرة في الحائط المسدود، هلا من أول جلسة ما طبعاً صعب من أول جلسة يبيّن أي شيء عسى أن توصل نتمنى.

غسان بن جدو: طب مفردات هذا ما هي مفردات..

سمير جعجع: بس أنا خليني أقول شغلة حتى أرجع على سؤالك الماضي لأنه بيهمني هذا الموضوع لأنه كثير ناس عم بيسألوه أنه (Ok) إنه إيه إذا تظلوا معتصمين أنه شو بتعلموا؟ ما نحن السنة الماضية وقت اللي أعلنا نيتنا بإجراء انتخابات رئاسية جديدة ما كنا بنفس الموقع، هلا تحاورنا وتناقشنا مع الفريق الآخر بس قال لنا أنه عنده نية نهائية بعدم الذهاب إلى انتخابات رئاسية مبكرة، شو عملنا نحن؟ ما اعترسنا باللبناني في كل ما اعترسنا يعني ما اعترسنا هيك وقلنا خلاص بدنا نعمل أو بتمشوا معنا أو بدنا نعمل مشكلة، هلا بدي أتمنى أنا على فريق 8 آذار يعملوا نفس الشيء نحن مش جاهزين نعطى ثلث معطِل يعني هذه تكون واضحة عندهم مش جاهزين ولا بأي شكل من الأشكال ولا قابلين فيه عن سابق تصور عن وعي لأنه هذه بوجود الرئيس الحالي تشل الوضع بالبلد بأي لحظة وتشل الحكومة وممكن تسقط الحكومة ما يعود بإمكاننا تشكيل حكومة جديدة إلا على غرار الحكومات السابقة لأنه تشكيل الحكومة بهذه الجمهورية كلياً وهذا ما راح تقدم عليها بوجود الرئيس الحالي بينما بوجود رئيس جديد كل شيء بيصير قابل للبحث لأنه خلاص بيصير في حياة سياسية طبيعية.

غسان بن جدو: ألخص بعناوين أساسية فقط وجهة نظرك اليوم دكتور جعجع، إنك تعتبر بأن من حق هؤلاء أن يعترضوا ويعتصموا.

سمير جعجع: نعم.

غسان بن جدو: ولكنهم لن يصلوا إلى نتيجة طالما نحن ما نزال متمسكين بخيارنا أن هذه الحكومة لن تستقيل.

سمير جعجع: صح.

غسان بن جدو: تقول أن المعارضة ليست كتلة واحدة كل طرف من هذه المعارضة في الداخل له أهدافه ولكن في نهاية الأمر تتقاطع وكل ما يحصل هو جزء من مشروع أو محور إيراني سوري.

سمير جعجع: أسمح لي بدي فقط أقول أنه بنهاية المطاف هؤلاء الفرقاء المتعددين مصالحهم تتقاطع بس بنهاية المطاف..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: تخدم المشروع الإيراني السوري..

سمير جعجع [متابعاً]: إذا افترضنا نظرياً الشغلة اللي مش واردة انطلاقا من موازين القوى المحلية بس افترض أنه إيه افترض أنه خطة المعارضة نجحت ما هيك الصفة الطاغية راح تكون هي صفة الفريق الأقوى فيها اللي هو السوري الإيراني.

غسان بن جدو: وثالثاً إن الرئيس نبيه بري يساير حزب الله وأن العنصر المحرك لكل هذه المعارضة بشكل أساسي هو حزب الله.

سمير جعجع: نعم.

غسان بن جدو: هذا ملخصي شكراً لك دكتور سمير جعجع على هذا اللقاء، شكراً لكم مشاهديّ المحترمين على حسن المتابعة ألقاكم غداً بإذن الله مع تقديري لكم من الأرز في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة