النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي   
الاثنين 3/7/1431 هـ - الموافق 14/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:13 (مكة المكرمة)، 12:13 (غرينتش)

- أهداف النواب العرب في الكنيست وإشكالية مشاركتهم
- إنجازات النواب وتجاوب مواطني الداخل مع الانتخابات

- دور النواب في كشف ومنع العنصرية الإسرائيلية

- توجهات الأحزاب العربية الفلسطينية وأوجه الخلاف بينها

سامي كليب
أحمد الطيبي
سامي كليب:
السلام عليكم. هل نجح النواب العرب في الكنيست بالتخفيف من عنصرية إسرائيل ضد مواطنيهم؟ هل غيروا فعلا بعض القوانين الجائرة؟ هل يصوت عرب الداخل لمرشحين عرب أم لمرشحين إسرائيليين وصهاينة؟ وهل وجود النواب العرب مفيد لفلسطين أم لتلميع صورة إسرائيل؟ منذ عام 1949 يتواجد نواب عرب في الكنيست الإسرائيلي، كانوا في البداية ثلاثة ووصلوا في أحسن الأحوال إلى 13، بينهم الشيوعي والإسلامي والوطني، بينهم من يقاتل بسلاح القانون لتحسين أوضاع مواطنيه العرب وبينهم من يعارض حتى يصبح عدوا كما حصل مثلا مع النائب عزمي بشارة أو يناكف حتى ينتزع انتزاعا من على منصة الكنيست على غرار ضيفنا أحمد الطيبي.

أحمد الطيبي: أهلا وسهلا.

أهداف النواب العرب في الكنيست وإشكالية مشاركتهم

سامي كليب: أرحب إذاً برئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير الدكتور أحمد الطيبي، أهلا وسهلا بك، اشرح لي ماذا حصل في هذه الجلسات بداية.

أحمد الطيبي: الجلسة الأولى كانت تتحدث عن شعوري أمام أولئك الذين يصفقون لقصف غزة وأنا أقول إنكم ترقصون على دماء أطفال غزة..

سامي كليب: هذه بعد الحرب على غزة طبعا.

أحمد الطيبي: بعد الحرب على غزة، وأن في فيكم من يرقص طربا بدون أي مشاعر إنسانية لمقتل أطفال في غزة..

سامي كليب: ولماذا سحبوك من على المنصة في جلسة أخرى؟

أحمد الطيبي: في خلال خطابي مدافعا عن زيارتنا لليبيا ولقاء الزعيم الليبي معمر القذافي لم يحتملوا دفاعنا عن الزيارة وهذا اللقاء مع رئيس القمة العربية ولذلك أنزِلت بقوة وهو شيء استثنائي فريد تقريبا..

سامي كليب: للمرة الأولى تحصل معك في الكنيست؟

أحمد الطيبي: أنا.. هكذا بهذا الشكل أول مرة، في مرة عندما وصفت موفاز بأنه قاتل انقضوا علي هجموا على المنصة أغلقوا المايكروفون أوقفوا الجلسة وأنزلوني، لكن بهذه الفظاظة هذه أول مرة، كمان زميلي محمد بركة عانى من نفس المعاملة.

سامي كليب: وهنا أيضا في هذه الجلسة طولب برفع الحصانة عنكم كنواب عرب بعد الزيارة إلى ليبيا، أليس كذلك؟

أحمد الطيبي: نعم، لا يحتملون مبدأ هذا التواصل مع العالم العربي، يريدون عربا مدجنين أو نوابا بلا صوت بلا موقف بلا معارضة.

سامي كليب: طيب، اسمح لي بسؤال جائر في بداية هذه الحلقة، أنت في النهاية نائب في كنيست إسرائيلي ماذا تفعل في الدول العربية لماذا تذهب إلى الدول العربية؟

أحمد الطيبي: لأني عربي، أنا قبل كل شيء فلسطيني عربي ثم مواطن في إسرائيل.

سامي كليب: لكن إسرائيلي أيضا وعضو في الكنيست وراتبك من الكنيست.

أحمد الطيبي: الراتب لا يقرر شيئا، الراتب لا يقرر شيئا، هذا ما أهاجم به ما نهاجم به في الدعاية الانتخابية لليبرمان، يضع صورتنا ويقول هذا يتلقى مرتبا من الكنيست، وحطوا صورتي مشاركا أنا والشيخ إسماعيل هنية أو الدكتور الزهار لكي يخيفوا الشارع الإسرائيلي..

سامي كليب: والبعض وصفكم بالناطقين باسم حركة حماس في مرحلة معينة يعني حين ذهبتم إلى غزة.

أحمد الطيبي: لمجرد أننا نريد أن نزور غزة نتعاون نرفع صوتنا ضد الحصار، هذا شيء طبيعي.

سامي كليب: طيب أفهم منك أنك نائب عربي في كنيست إسرائيلي لست ملتزما بكل ما يصدر عن الكنيست الإسرائيلي؟

أحمد الطيبي: أنا مش بس أنا معارض، إحنا مش معارضة تقليدية عادية لأن كاديما معارضة ميرتس معارضة..

سامي كليب: صح أحزاب إسرائيلية يسارية.

أحمد الطيبي: أنا معارضة عربية في حالة مواجهة وصراع شبه دائم في العمل اليومي مع هذا الائتلاف وهذه الحكومة فلذلك وضعنا فريد من نوعه صعب تحد دائم في كل جلسة في كل يوم، وجودنا هناك ليس شيئا مفروغا منه.

سامي كليب: وضعكم فريد من نوعه سنتحدث عن فريد الغادري أيضا يعني الإسرائيليون يقولون نحن نلوم أحمد طيبي أو النواب العرب حين يزورون دولا عربية، وأنت لمت عربيا جاء إلى الكنيست وقلت التالي لفريد الغادري حين زار لجنة الخارجية والأمن في الكنيست صرخت في وجهه وقلت "أنت تقوم بعمل مشين وحقير، أنت لا تخجل، إنك تخون وطنك وشعبك وتأتي إلى البلد المحتل لتستجدي منه أن يستمر في احتلال الجولان وتتعاون مع نتنياهو وغلاة اليمين، انصرف من هنا اغرب عنا يا عديم الاحترام، يا غادري أنت غدار".

أحمد الطيبي: هكذا هو، أنا مريت من جنب لجنة الخارجية والأمن وإذا فيه أمامي..

سامي كليب: ما كنت عارف أنه قادم؟

أحمد الطيبي: لا، أنا عارف أنه موجود في البلد والكنيست وفجأة يدخل يحضره شتاينت وزير المالية اليوم مضيفه من الليكود من غلاة الليكود إلى لجنة الخارجية والأمن ويقول قبل ذلك إنه جاء ليطلب من نتنياهو في لجنة الخارجية والأمن ويطلب من الحكومة الإسرائيلية عدم الانسحاب من الجولان لكي لا يكون هذا دعما للنظام السوري، هذا ما قاله..

سامي كليب: رغم أنه سوري الرجل.

أحمد الطيبي: رغم أنه سوري، بحسب كل المعايير هذه خيانة.

سامي كليب: طيب وهم يقولون الإسرائيليون إنها خيانة أيضا لنائب في الكنيست الإسرائيلي يذهب لدولة عربية مثل ليبيا مثل سوريا مثل لبنان وما إلى ذلك، طيب..

أحمد الطيبي: لو كان في بيننا عقد مع الصهيونية لخنا الصهيونية بس إحنا ضحايا الصهيونية ونعارضها ولذلك عندما يصفوننا بمن يخون الكنيست وإلى آخره لا ترتجف أي شعرة في جسدي من هذه التهمة.

سامي كليب: العقيد معمر القذافي سيساعدكم كنواب عرب في الكنيست؟

أحمد الطيبي: هو قال، أولا الدعوة جريئة وهو قال إنه يوجه هذه الدعوة إلى خيمته إلى سرت في ليبيا بصفته رئيس القمة العربية ليسلط الأضواء على أقلية فلسطينية مغيبة عن العالم العربي والاهتمام العربي ووعد بأن يقدم المساعدات، نريد من العالم العربي كله أن ينتبه..

سامي كليب (مقاطعا): مساعدة مادية سيقدم؟

أحمد الطيبي: أتمنى أن يدعم البنى التحتية وقضايا تتعلق بالثقافة والشباب والصحة، هذا ما نتوقعه من القمة العربية من زعماء العالم العربي وفي دول عربية قامت بذلك في الماضي سنتطرق لها لاحقا.

سامي كليب: بالضبط. لنتحدث قليلا عن النواب العرب، اليوم كم عدد النواب العرب في الكنيست ومن يمثلون؟ بشكل سريع.

أحمد الطيبي: في ثلاث كتل برلمانية، كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، أنا رئيس هذه الكتلة وهي عبارة عن تحالف..

سامي كليب: كم نائبا لكم؟

أحمد الطيبي: أربع نواب وهي عبارة عن تحالف بين الحركة الإسلامية الجنوبية مثل الشيخ إبراهيم صرصور ومسعود غنايم والحزب الديمقراطي العربي طلب الصانع، الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة يرأسها النائب محمد بركة، والتجمع الوطني الديمقراطي بثلاثة نواب، الجبهة بأربعة نواب. في هناك نواب عرب في أحزاب صهيونية مثلا في كاديما في حزب العمل والليكود وحتى في إسرائيل بيتنا.

سامي كليب: في إسرائيل بيتنا في نواب عرب؟

أحمد الطيبي: في حزب ليبرمان هناك عضو غير يهودي من الطائفة العربية الدرزية عضو في حزب إسرائيل بيتنا.

سامي كليب: ما الذي يدفعه لأن يكون نائبا في حزب عمليا متطرف في إسرائيل؟

أحمد الطيبي: هو حزب يكره كل ما هو عربي هو حزب يريد لنا أن نهجر..

سامي كليب: وترحيل كل العرب.

أحمد الطيبي: بالضبط أن نهجر من هناك ولذلك في أشياء مشوهة، وجود عربي في حزب الليكود هو شيء مشوه، وجود عربي في حزب إسرائيل بيتنا هو شيء مشوه، الأحزاب الصهيونية ممارساتها وسياساتها ضد مصلحة الأقلية الفلسطينية في الداخل الجماهير العربية ولذلك هناك ظواهر لا يمكن تفسيرها.

سامي كليب: هل أنت كنائب في الكنيست تعتبر أن وجوده في حزب كحزب إسرائيل بيتنا خيانة؟

أحمد الطيبي: هذا تشويه للهوية ولكن لا أعتقد أنه إذا سألته هل أنت عربي أن يجيب هو عربي لا أعتقد أنه يقول ذلك، التعريف مهم أنه كيف سيعرف نفسه.

سامي كليب: 1988 تم إنشاء أول حزب عربي صرف لم تمنعه السلطات الإسرائيلية هو الحزب الديمقراطي العربي، أود أن أسألك بعد كل هذه السنوات الطويلة في الكنيست كيف تشعر أنت كعضو في الكنيست الإسرائيلي حين ترى مثلا القوات الإسرائيلية تقتل من يحمل الغذاء وألعاب الأطفال على متن أسطول الحرية إلى غزة؟

أحمد الطيبي: أصعب من ذلك، يجلس بجانبي على بعد أمتار من أصدر التعليمات بالقتل، إيهود باراك، أو على يميني ويساري من يصرخ فرحا للقصف أو للقتل..

سامي كليب: كيف تشعر؟ تشعر أنك تريد أن تصفعه مثلا؟

أحمد الطيبي: مش صفع، وأنا قلت ذلك من على منصة الكنيست أكثر من مرة، أنا أحتقره قلت له وأنا أشعر بالكثير من الازدراء والاحتقار لمن يتفاخر في القدرة على القتل أو لمن يصفق طربا عندما يرى جثثا لأبرياء فلسطينيين بادعاء أن هذا دفاع عن النفس.

سامي كليب: طيب، دكتور أحمد الطيبي يعني اسمح لي ربما المشاهد العربي لا يفهم كثيرا هذا التناقض أنك من جهة تقول عنهم إني أحتقركم وإني أكرهكم يعني تقتلون أطفال غزة..

أحمد الطيبي: وكيف أنا عضو في الكنيست.

سامي كليب: إيه وبنفس الوقت أنت عضو وتجاور على نفس المقعد هؤلاء الذين أصدروا الأوامر، كيف توفق بين هذا وذاك مثلا؟

أحمد الطيبي: أولا هذا السؤال شرعي، ثانيا وجودنا هناك هو نظرا لأن هذا هو المنبر السياسي والإعلامي الأهم، حسب رأيي الأهم ليس فقط في إسرائيل وإنما في المنطقة كلها عيون العالم كلها توجه هناك..

سامي كليب: لماذا، لماذا المنبر الأهم؟

أحمد الطيبي: لأنه هو برلمان الدولة اللي نحن في صراع دائم مش بس نحن كعرب وكأقلية فلسطينية، المحيط الإقليم العالم العربي كله..

سامي كليب: وهو برلمان ديمقراطي الكنيست مثلا تعرفه بأنه ديمقراطي؟

أحمد الطيبي: طريقة النقاشات هي برلمان مبني على النظام الديمقراطي ولكن الديمقراطية الإسرائيلية انتقائية، إسرائيل فيها ثلاثة أنظمة حكم، ديمقراطية واضحة لـ 80% من السكان فقط وهم اليهود لذلك أنا أسميها ديمقراطية عرقية إثنوقراطي أو ديمقراطية يهودية يودوقراطي، النظام الثاني هو نظام سياسة الإقصاء والتمييز العنصري ضد 20% من السكان ضدنا، الثالثة والـ apartheid هذه والاحتلال في الـ 67، لذلك نحن الذين نفضح هذه الديمقراطية بصوتنا من على المنصة أو في المنابر..

سامي كليب (مقاطعا): طيب وأنت إلى جانب إيهود باراك مثلا يخطر على بالك مثلا حين يعطي الأوامر أن تصفعه وهو إلى جانبك، يعني اسمح لي بالسؤال.

أحمد الطيبي: الغضب كبير، أنا فاهم خلفية سؤالك وخلفية سؤال يمكن المواطن في صنعاء أو في طرابلس أو في عمان..

سامي كليب: أو حتى في فلسطين في الداخل في غزة مثلا.

أحمد الطيبي: لا، لا، في غزة وفلسطين الأكثر تفهما ورغبة في وجودنا في هذا البرلمان، وفي السنوات الأخيرة في تجاوب وتواصل مع عديد من العالم العربي معنا كنواب عرب واحترام وتقدير للدور غير الممكن الذي نقوم به أحيانا يعني نحن نقسو على ذاتنا بشكل مازوخي، عذاب داخلي..

سامي كليب: شو مازوخي يعني؟

أحمد الطيبي: هذا العذاب، مجرد أن أستطيع أن أجلس هناك أحيانا أشعر بأنه أنا أتغلب على ذاتي أرفع صوتي أمام هؤلاء القتلة، أنا الصوت الشامخ الوحيد الأقرب في وجه هؤلاء الصوت العربي الوحيد قبل الأنظمة العربية هو صوت النواب العرب.

سامي كليب: طيب سنشاهد ماذا حققتم..

أحمد الطيبي: وصوت الجماهير العربية في الشارع.

إنجازات النواب وتجاوب مواطني الداخل مع الانتخابات

سامي كليب: سنشاهد بعد قليل ماذا حقق هذا الصوت فعلا ولكن كيف يفكر المواطن العادي، فقط رأي مواطن من الداخل.

[شريط مسجل]

مشارك: كان تعسف الشرطة علينا أكثر كان عنا حكم عسكري كان عنا ظلم كثير، اليوم يعني على أقل إشي أنه في الكنيست في عنا ناس اللي بيسمعوا بمشاكلنا وبيطرحوها بيخففوا المعاناة قليلا، مش كثير بيخففوها إنما بيخففوا المعاناة يعني بيصير المسؤول يخاف أنه في مساءلة من أعضاء كنيست، في أعضاء كنيست مفتحين يعني بنقرأ مثلا جمال الزحالقة كذا الطيبي كل يوم في استجواب للوزراء فهذا الاستجواب بيخفف من حدة التوتر وحدة الظلم اللي يقع على المواطنين العرب الإسرائيليين.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: يعني راضي المواطن بشكل عام.

أحمد الطيبي: غالبية المواطنين العرب حتى أولئك الذين لا يشاركون في الانتخابات في هناك تواصل هناك تقدير للدور في هناك تفاوت في درجة النجاحات، أنا أقول.

سامي كليب: على كل حال ليس كل العرب يؤيدون ما تقومون به في الكنيست، بعض الأصوات معارضة جدا حتى لوجودكم داخل البرلمان الإسرائيلي. رجا أغبارية.

[شريط مسجل]

رجا أغبارية/ أمين عام حركة أبناء البلد: أنا أعتقد أنه لا يوجد عضو كنيست صادق يجيب على هذا السؤال هو بنفسه إلا وقال لك إنه لا يوجد أي إنجازات ملموسة جدية لصالح الجماهير العربية، الادعاء دائما كان يأتينا من أعضاء الكنيست أن هذا المكان هو منبر نقول فيه موقفنا كجماهير عربية أمام أعضاء الكنيست اليهود، الآن مع تطور الثورة المعلوماتية ووسائل الإعلام الجديدة أصبح أقل ناس ممكن أن تسمعهم من داخل الكنيست هم أعضاء الكنيست فبالتالي حتى هذا الادعاء اليوم لم يعد قائما، أنا باعتقادي أن أعضاء الكنيست العرب عليهم إعادة النظر في الجانب الفعلي فعلا لما يقومون به داخل الكنيست، هل هي أصبحت فقط للتمثيل السياسي والبقاء من ناحية مادية وسياسية أم أنهم حقيقة يخدمون الجماهير العربية؟ هناك أحزاب عربية موقفها المبدئي أنها لن تخرج من الكنيست حتى لو أنها لم تحقق أي شيء، هذه قضية أخرى تماما، أنا أناقش هنا أعضاء الكنيست اللي بيقولوا إنه إحنا رايحين نخدم الجماهير العربية ونحقق أهدافها مثلا بقضية المساواة، هل تحققت المساواة داخل إسرائيل بعد 62 سنة؟ أعتقد أنها لم تتحقق، العنصرية زادت، بالعكس إسرائيل أصبحت دولة apartheid ليس فقط داخل الخط الأخضر وإنما خارجه، الآن المرحلة السياسية الجديدة تتطلب رؤية جديدة بعيدة كل البعد عن الكنيست. بس نقطة واحدة، آخر انتخابات مقاطعة الانتخابات الحقيقية تجاوزت الـ 60% في صناديق الاقتراع، هذا أكبر دليل على أن جماهيرنا العربية لا تثق بالذهاب إلى الكنيست.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: تفضل ما هو جوابك على رجاء أغبرية؟

أحمد الطيبي: أولا أنا أحترم رجا أغبرية ورأيه بعدم المشاركة ولكنني أعتقد أنه يمثل الأقلية مقابل أغلبية التي تؤيد المشاركة في الكنيست. فيما يتعلق في قضية خدمة الجمهور العربي ومساعدة الجمهور العربي أرجو ألا يتم الاستهتار في هذا المبدأ الحياتي اليومي الخدماتي للنواب العرب، في ذراعين للعمل..

سامي كليب (مقاطعا): كيف تفسر معارضة هؤلاء دكتور أحمد؟

أحمد الطيبي: تماما، معارضة أيديولوجية أحترمها لا أتفق معها. في هناك ذراعين لعمل النائب العربي والأحزاب العربية في الكنيست، الذراع السياسي، النضال ضد العنصرية النضال من أجل المساواة والنضال ضد الاحتلال إلى جانب النضال المدني الخدماتي الذي يهم المواطن العربي جدا..

سامي كليب: هذا الذراع..

أحمد الطيبي: لا يمكن الفصل، فيما يتعلق بالإنجازات، أريد أن أذكر..

سامي كليب: ماذا حققتم؟ بشكل سريع.

أحمد الطيبي: قرار مصادرة أراض في جبل أبو غنيم قبل سنوات عديدة، الذي منع وألغى قرار المصادرة لأول مرة هي الأحزاب العربية الجبهة والحزب الديمقراطي العربي..

سامي كليب: خمسة نواب آنذاك.

أحمد الطيبي: آنذاك، تماما، تماما..

سامي كليب: كانت إسرائيل تريد أن تسيطر على 55 دونما.

أحمد الطيبي: تماما وقررت مصادرتها وإلغاؤها كان بفضل أن الخمس نواب هؤلاء رجحوا الكفة وهددوا حكومة رابين آنذاك، هذا إنجاز هذا واحد..

سامي كليب (مقاطعا): هل كان ذلك نجاحا يتيما يعني هل هذه الوحدة تحققت مرارا وأوقفتم قرارات مصيرية مثل هذا القرار؟

أحمد الطيبي: لكي أكون صادقا، أنا لا أقول إن تأثيرنا هو تأثير يومي دائما على عملية صنع القرار في إسرائيل، نحن خارج عملية صنع القرار ولكن وجودنا هناك أحيانا في بعض المفترقات وجودنا كرقم ووجودنا كأداء وكموقف يؤثر، مثلا قضية الانسحاب من غزة الانفصال من غزة، خطة شارون، لو صوت النواب العرب ضدها لما كان في هناك انسحاب من غزة، في هناك..

سامي كليب (مقاطعا): حتى اتفاق أوسلو قيل.

أحمد الطيبي: نعم، هكذا كان أيضا، في كان هناك امتناع وتأييد وهكذا على فكرة آنذاك معارضو الانسحاب اليمينيون كانوا ينتظرون لحظة بلحظة كيف سيصوت النواب العرب هل سيصوتون ضدها لأنه كان عليها مآخذ على خطة شارون، عدم التصويت ضدها أعطى إمكانية للانسحاب من غزة والانسحاب من غزة -مع المآخذ عليه وسلبياته- مهم. قوانين أخرى أخي سامي..

سامي كليب: طيب مثلا ولو بشكل سريع.

أحمد الطيبي: تتعلق في المواطن العربي، إلغاء ضريبة الأملاك كانت تقض مضاجع كل إنسان عربي فيما يتعلق بملكية الأرض، هذا بفضل القائمة العربية الموحدة آنذاك تم إلغاء هذه القضية، خلال الانتخابات عندما كان إيهود باراك مرشحا لرئاسة الوزراء أراضي الروحة وجمهورنا يعرف ما معنى ذلك، هناك مفترقات أنت تستطيع أن تستغل وتقتنص الفرصة، قانون أنا نجحت فيه تمرير قانون المهن الطبية المناسبة يساعد آلاف العائلات وآلاف الخريجين في المهن الطبية المساندة غالبيتهم خريجو الجامعات الأردنية..

سامي كليب (مقاطعا): قرأت أنك مثلا في الكنيست الـ 16 تقدمت بأكثر من 76 اقتراح قانون، في الكنيست الـ 17 بأكثر من ثمانين اقتراح قانون، العدد كبير لا شك من هذه الاقتراحات. دعنا نستمع إلى التجمع يعني الدكتور جمال الزحالقة حزب التجمع الوطني الديمقراطي حزب عزمي بشارة ماذا حققوا أيضا ونعود إليك.

[شريط مسجل]

جمال الزحالقة/ نائب عربي في الكنيست الإسرائيلي: الإنجاز الأكبر بالنسبة لنا هو أننا طرحنا التحدي أمام الدولة اليهودية بمعنى أننا حولنا مطلب المساواة إلى مطلب معاد للصهيونية من خلال فكرة دولة كل مواطنيها التي كشفت عورة ما يسمى بالديمقراطية الإسرائيلية، نحن أيضا كشفنا قضية التناقض بين القانون الإسرائيلي والقانون الدولي من خلال طرح سلسلة من القوانين مقتبسة بالكامل من القانون الدولي ولكن الكنيست الإسرائيلي يرفضها، كان لنا إنجازات عديدة ولكن يجب أن نرى بأننا نواجه سياسة عنصرية في الكنيست وما استطعنا أن ننجزه من قوانين هو يعني استغلال لفرص معينة نجحنا في تمرير قوانين مثل تمثيل العرب في الوظائف العامة بمعنى أنه يجب أن تكون هناك نسبة للعرب في الوظائف العامة وهذا قانون للدكتور عزمي بشارة وتمثيل العرب في إدارة الشركات الحكومية وقانون تعويض مرضى البوليو وقانون بالنسبة للسلطات المحلية بالنسبة لأعضاء السلطات المحلية وضرورة أن يدفعوا الضريبة وقانون لمرضى التوحيديين الذين يعيشون لا يسمعون أو بحالة نفسية خاصة.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: يعني كما تلاحظ حقق أيضا حزب التجمع الكثير رغم أن دكتور عزمي بشارة يعني اضطر للعيش في الخارج، ولكن سؤال دائما يطرح أنه لو كنت تزعج إسرائيل كما أزعجها عزمي بشارة هل بقيت في الداخل؟

أحمد الطيبي: أنا علاقتي مع الطيبة هي علاقة سرمدية، الطيبة اللي هي بلدي هنا لا يمكن بأي حال من الأحوال أن أفكر في أني سأترك هذا البلد، مع تفهمي..

سامي كليب (مقاطعا): مهما حصل يعني تفضل مثلا الدخول إلى السجن يوما ما دون أن تترك الداخل؟

أحمد الطيبي: لن أغادر الطيبة أبدا مهما كان، أنا في ضدي ملفات وأنا أعتقد أن هذا موقف عام للجماهير العربية مع تفهمي لظروف الآخرين.

سامي كليب: اسمح لي يعني تحدثت حضرتك وتحدث التجمع عن إنجازات داخل الكنيست وهذا مهم للمواطن العربي في الداخل لا شك، ولكن مثلا حين نقرأ أن مصادقة لجنة التشريع الوزارية في الكنيست على ما يسمى بقانون شاليط وهو القانون الذي بادر إليه أعضاء اليمين لمنع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية من زيارات الأقارب من الدراسة من الصحف من التلفزيون وتم تشديد ظروف السجن يعني عمليا حضرتك عارضت كثيرا ولكن القانون مر.

أحمد الطيبي: نعم، أنا لا أقول إننا نستطيع أن نمنع كل قانون، الكنيست 18 هي هذه الكنيست الحالية هي أكثر الدورات عنصرية من ناحية عدد القوانين العنصرية ومن ناحية عدد النواب العنصريين والجو القاتل الموجود فيها وبالرغم من ذلك يجب أن نكون هناك، أنت تعرف ماذا يطالب ليبرمان والأحزاب اليمينية في كل دورة انتخابية، أن تكون الكنيست خالية من العرب توطئة لتكون البلاد خالية من العرب، يحاولون شطبنا في كل انتخابات شطب الأحزاب العربية، في كل انتخابات شطب القائمة الموحدة والعربية التغيير شطب التجمع إلى جانب أنهم يقولون إننا لا نريد لا فلان ولا فلان ولا فلان في هذه الكنيست، دعاياتهم الانتخابية هي تشويه لشخصياتنا وترهيب للجمهور الإسرائيلي منا، إذاً أنا أخلي هذا المكان الهام، مش أهم مكان في الدنيا ولكن الهام سياسيا وبرلمانيا وإعلاميا لأقدم هدية لليبرمان واليمين الإسرائيلي؟

سامي كليب: طيب دعني أسألك عن المواطن العربي في الداخل هل يصوت لكم بشكل عام؟ لأنه حين أقرأ نسبة التصويت العربي يعني تقل وتعلو من 30% إلى 65% إلى 80% نشعر أن المواطن العربي لا يصوت دائما لكم يعني كنواب عرب، هل يصوت فعلا لأحزاب مثلا إسرائيلية وصهيونية ومتطرفة في بعض المرات؟

أحمد الطيبي: قبل عقود نسبة التصويت للأحزاب الصهيونية كانت أكثر من اليوم، اليوم الغالبية العظمى الساحقة من الناخبين العرب تصوت للكتل العربية الثلاث للأحزاب العربية، قلة قليلة تصوت للأحزاب الصهيونية إلى جانب نسبة مشاركة، نعم نسبة المشاركة في الماضي كانت أعلى، في مرات وصلت 87% المرة الأخيرة وصلت 53% غالبية الناخبين العرب شاركوا في الانتخابات ولا أتفق مع أن الغالبية قاطعت الانتخابات، في هناك مشكلة، مشكلة الذين لم يأتوا إلى الصناديق غالبيتهم لا مبالاة مثلا هناك تصويت بالنسبة للسلطات المحلية 90%، 95%، 100%، أحيانا 105% المتوفون يصوتون في بعض السلطات المحلية العربية، في الكنيست ليست كذلك لأنه في السلطة المحلية السلطة هي مباشرة التأثير وعملية صنع القرار هي محلية بينما هنا في هناك إحباط من السلطة المركزية ومن البرلمان وإلى آخره ولكن ما زال غالبية العرب يشاركون بالانتخابات وأولئك الذين لا يشاركون يتوجهون لنا وللنواب العرب من أجل هذه القضية أو تلك أو رفع..

سامي كليب (مقاطعا): لكن لا تزال فئة معينة تصوت للمتطرفين أيضا.

أحمد الطيبي: هناك عرب صوتوا لإسرائيل بيتنا، عرب بين هلالين، صوتوا لإسرائيل بيتنا، هناك من يصوت لليكود، هي أقلية..

سامي كليب (مقاطعا): هل تحاولون التأثير عليهم، منعهم مثلا؟

أحمد الطيبي: وجهنا لهم نداءات وهذه المرة أوجه لهم نداءات، العودة إلى البيت الداخلي للأحزاب العربية، هناك ثلاث كتل عربية عودوا إلى هذه الكتل وهذا البيت الدافئ، شعوركم بانتمائكم يكون أفضل لأن من يعطي صوتا لليبرمان أو لهذه الأحزاب الصهيونية وكأنه يؤيد القصف على غزة ويؤيد قتل الأطفال كل ذلك ولجنة الانتخابات المركزية وبسبب ذلك تم.. كان هذا عاملا مساعدا لشطبنا، ولذلك نعم نحن لا نلغيهم، نريد لهم أن يعودوا ليصوتوا وعدد كبير منهم في الانتخابات الأخيرة صوت للأحزاب بفعل العدوان على غزة.

سامي كليب: هل المال يلعب دورا يعني مثلا إسرائيل تدفع للمواطن أكثر مما تستطيعون أن تدفعوا أنتم مثلا؟ هل المال له دور؟

أحمد الطيبي: الأحزاب السلطة لديها أدوات، السلطة لديها أدوات والحكومة لديها أدوات للـ competition أنها أن تغري أن تقدم أكثر وبالرغم من ذلك نحن ننتصر دائما على الأحزاب الصهيونية وتحديدا الانتخابات الأخيرة كانت خير دليل على ذلك، ولكن أريد أن أكون صريحا..

سامي كليب (مقاطعا): دعني فقط، سنتوقف قليلا مع فاصل ثم نعود نستمع إلى آراء الناس ونستمع إلى بقية آرائك وآراء الآخرين في الأحزاب العربية في الكنيست الإسرائيلي، مشاهدي الأعزاء برنامج الملف يتواصل عبر قناة الجزيرة ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

دور النواب في كشف ومنع العنصرية الإسرائيلية

سامي كليب: مرحبا بكم مجددا أعزائي المشاهدين لمواصلة هذه الحلقة من الملف نخصصها للنواب العرب في الكنيست الإسرائيلي. هل لكم دور فعلي أم تجملون الوجه الديمقراطي الصوري وفق اتهامات البعض لإسرائيل؟ دعنا دكتور أحمد الطيبي في مستهل هذا القسم الثاني من البرنامج أن نرى ماذا يقول المواطن العربي العادي حول دوركم؟

[شريط مسجل]

مشارك1: إحنا لازم يكون عنا فرصة أن نستغل اللعبة الديمقراطية عن طريق النواب العرب نستغل كامل حقوقنا السياسية داخل اللعبة الديمقراطية الإسرائيلية.

مشارك2: كثيرا ما كانوا يتصدون إلى مشروعات القوانين العنصرية التي تقدم بها بعض النواب اليهود الإسرائيليون داخل الكنيست بما يدافع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

مشارك3: وجود أعضاء كنيست عرب بيعطي شرعية لأي قرار بيصدر عن هذه المؤسسة.

مشارك4: من خلال القنوات المشروعة بالكنيست الإسرائيلي بيحافظوا على حقوقهم قدر المستطاع.

مشاركة1: يعني وجود أعضاء الكنيست العرب في قلب القرار معناها هم في قلب القرار الذي ينهي قضية شعبهم ويحولها إلى ذاكرة.

مشارك5: إحنا بيهمنا يروحوا يتظاهروا عند بلعين ولا يروحوا عند القذافي؟ إحنا بدنا يشتغلوا أصلا في الداخل، هذا اللي بدنا إياه.

مشارك6: المطلوب من الأعضاء العرب النواب العرب أن يكثفوا جهودهم ليس فقط في داخل البرلمان وإنما على المستوى الشعبي.

مشارك7: أنا مبدئيا أرفض المشاركة في اللعبة السياسية الصهيونية المزيفة التي وكأنه تتيح للشعب العربي الفلسطيني هون تحت الاحتلال يكون شريكا في صنع القرار هذا يعني أبسط الناس في الشارع بيعرفوا أن هذه كذبة كبيرة، وأكبر دليل على هذا الإشي القوانين العنصرية ضد العربي الفلسطيني في بيته في فلسطين هون في حيفا وعكا ويافا وأم الفحم وسخنين.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: يعني دعني دكتور أحمد أن نبدأ بما انتهى به، القوانين العنصرية يعني لم تستطيعوا أن تمنعوا القوانين العنصرية في الكنيست كنواب عرب.

أحمد الطيبي: أولا نفرض كان النواب العرب غائبين، فكرك الكنيست بتصير بدل 120 بتنزل ويبقون مقاعدنا فارغة؟ سيأتي..

سامي كليب (مقاطعا): بس ما بتكونوا شهود زور.

أحمد الطيبي: لا، نحن لسنا شهود زور..

سامي كليب: يعني على العنصرية.

أحمد الطيبي: أولا غيرنا، أولا نحن الصوت الأعلى الذي يكشف عورة إسرائيل من على منبر الكنيست وفي كل المنابر صوت النواب العرب، على فكرة لا أعتقد أنك أنت أو المشاهدين يعرفون أسماء أعضاء نواب في محلات ثانية لا في لندن ولا في العواصم العربية ولا في جنوب إفريقيا..

سامي كليب (مقاطعا): لا منعرف البعض، مش هالقد!

أحمد الطيبي: نعم البعض. ولكن مش صدفة أن أسماء النواب العرب معروفة، أنا عندما أسير في الشارع في صنعاء أو في طرابلس أو في عمان أو في أي مكان آخر أو هذا التواصل بالإيميلات والاتصالات وإلى آخره نظرا مش بس مش للأداء الشخصي ولسواد عيوني، نظرا لهذا النضال والوقوف بوجه العنصرية في قلبها. أعطيك مثالا على قضية القوانين العنصرية اللي ذكرت هون، قانون منع إحياء النكبة، النص الأساسي له كان منع وسجن، صوتنا كان صوتا عاليا إلى جانب ذلك جندنا قوى ديمقراطية يهودية، الصوت العالي مع الإعلام وإلى آخره أدى إلى التخفيف من حدة هذا القانون العنصري، بقي قانونا عنصريا يتحدث عن منع تمويل نشاطات في مؤسسات حكومية..

سامي كليب (مقاطعا): طيب البعض يقول أحمد طيبي يعني واسمح لي بهذه الأسئلة كما قلت في البداية الجائرة قليلا، إن كل هذه الضجة تقومون بها من أجل الخارج أما في الداخل فاللغة قد تتغير في بعض المحطات الداخلية الإسرائيلية، والعنصرية تستمر. دعنا نستمع إلى الدكتور جمال الزحالقة حول العنصرية داخل الكنيست الإسرائيلي وأعود إليك.

[شريط مسجل]

جمال الزحالقة: أنا طرحت عدة مرات قضية الفرن الذري في ديمونة وأنه عرضة لهزة أرضية قد تسبب كارثة في المنطقة كلها ولكنهم يجيبون بجواب مبهم من ثلاث كلمات، أيضا هناك قوانين تحد من إمكانيات العمل السياسي بشكل عام وهناك قوانين للتشديد على السجناء وهناك قوانين كثيرة، هناك قانون النكبة مثلا هناك قانون بسجن كل من يتحدى أو ينفي وجود إسرائيل كدولة يهودية لمدة سنة كاملة، هناك قانون بالنسبة للبلدات الزراعية الصغيرة والتي فيها لجان قبول تمنع العرب من دخول هذه القرى والسكن فيها وهذا قانون عنصري بامتياز، أيضا قانون استعادة الأراضي الذي ينص على إمكانية استعادة الأراضي لكنه في نفس الوقت ينص على أن العرب لا يستطيعون المطالبة بأرضهم التي صودرت منهم، هناك أيضا قانون الأراضي الجديد في إسرائيل وهو قانون عمليا يسمح للدولة ببيع أراض صودرت منا إضافة إلى بيع أراضي اللاجئين لأيدي خاصة، القوانين العنصرية تقريبا أعتقد أنه كل أسبوع لدينا قانون عنصري جديد وأنا قلت مرة إنه إذا مر أسبوع بدون قانون عنصري جديد فسنقوم بحفلة كبيرة، إسرائيل يوجد فيها apartheid ولكن إسرائيل تحاول ألا يكون هذا الـ apartheid رسميا ومعلنا ومفضوحا يجعلها دولة منبوذة في العالم.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: يعني تماما يقول كما تقول حضرتك إن الـ apartheid موجود والتمييز العنصري موجود. حضرتك ذكرت العديد من الأرقام دكتور أحمد الطيبي، مثلا الطفل العربي يتلقى سدس الميزانية التي تخصص للطفل اليهودي، عدد المحاضرين العرب في السلك الأكاديمي يبلغ نحو 1% بينما نسبة المواطنين العرب 20% من تعداد السكان، النسبة المتدنية تندرج في نسب أخرى شبيهة بها، 1% من موظفي الكنيست، 1,3% من موظفي شركة الكهرباء، 2% في وزارة البنى التحتية، 0,5% في بنك إسرائيل، هل هذا بسبب عنصرية إسرائيل أم العرب لا يريدون هذه الوظائف؟

أحمد الطيبي: هذه الأرقام الرائعة والمخزية لدولة إسرائيل هي نتاج عمل لجنة التحقيق البرلمانية التي أرأسها أنا وهي التي أقيمت في الكنيست السابقة وفي هذه الكنيست وشكلت سابقة أن تقام لجنة تحقيق برلمانية للتحقيق في العنصرية في عدم استيعاب العرب ورئيسها عربي، هذه الأرقام في كل مرة نطرحها العالم كله يتصل معنا واللوس أنجلس تايمز، النيويورك تايمز، الواشنطن بوست ويبدأ داني أيالون بالدفاع عن نفسه أمام هذه العنصرية، لذلك هذا العمل يكشف زيف الديمقراطية على عكس ما يقال وهو الدليل على أن هذا الوجود هناك هو وجود في منبر سياسي هام، نعم لا أقلل من أهمية المنبر والمكان إلى جانب القوانين الأخرى التي يتم، قوانين حياتية عادية ليست ذات طابع دولي..

سامي كليب (مقاطعا): صحيح يعني مثلا أنا قرأت عن بعض مشاريع القوانين العادية جدا وهنا يطرح سؤال أن هذه هي الأهم أم المصير أهم؟ أنه مشاريع قوانين مررتها حضرتك تتعلق بالتعويض على المسافرين مثلا، إعطاء تعويضات للمستقيلين من عملهم وما إلى ذلك..

أحمد الطيبي: طبعا هذه قضايا حياتية مش بس هيك، قانون الشفافية، منع الرشوة في السلطات المحلية، قانون تخصيص ميزانيات للمدمنين على المخدرات..

سامي كليب (مقاطعا): ولكن حين..

أحمد الطيبي: وجود عربي في مفوضية تكافؤ الفرص وهي تهم كل مواطن عربي، وهناك قوانين تهم كل المواطنين أنا فخور فيها.

سامي كليب: أنا معك ولكن حين يصل الأمر إلى الخط الأحمر هناك تهديد برفع الحصانة مثلا لو قررت أن تذهب إلى جنين ترفع الحصانة، لو ذهبت..

أحمد الطيبي: أنا ذهبت، ذهبت إلى جنين كنت الوحيد الذي دخل مخيم جنين إبان..

سامي كليب: وطلبوا برفع الحصانة عنك.

أحمد الطيبي: ورفعت الحصانة عني في لجنة الكنيست لم يؤثر هذا شيئا فيي، وعندنا تحدثت وسألت أخي سامي عن الخطاب هل هو خطاب متشابه، خطابنا الأكثر قسوة هو باللغة العبرية ولذلك بينزلونا عن المنصة، من على هذه المنصة عندما غير وزير الاتصالات اليميني إسرائيل كاتس أسماء المدن والشوارع العربية قرأت لهم من على منصة الكنيست "أيها المارون بين الكلمات العابرة، خذوا أسماءكم وانصرفوا" للراحل محمود درويش..

سامي كليب: نعم صحيح.

أحمد الطيبي: صارت ضجة، إذاً هذا هو المكان الذي تقال فيه هذه الأمور ولكن هذا ليس المكان الوحيد، الشارع مهم..

سامي كليب (مقاطعا): ولكن لأنها، عال ولكن لأنها تقال ثمة من يقول إنه والله إسرائيل تستخدم هؤلاء النواب العرب في الكنيست -اسمح لي رغم كل الإنجازات- من أجل تلميع صورة الديمقراطية المزيفة فيها. نستمع مرة أخرى إلى رأي معارض.

[شريط مسجل]

رجا أغبارية: إسرائيل تعرف نفسها كدولة يهودية وديمقراطية، نحن نرى تناقضا كبيرا بين يهودية الدولة وديمقراطية الدولة، ما يفعله الأعضاء العرب أنهم يجملون وجه العنصرية بأنهم يشاركون في اللعبة الديمقراطية الإسرائيلية دون أن يحققوا أي شيء وهذا ليس بحاجة إلى برهان، مثلا كيف يمكن لعضو كنيست عربي أن يمثل دولة إسرائيل في وفود رسمية لدولة إسرائيل؟ أنت معارض أنت تمثل رأي الجماهير العربية الذي هو في النقيض المطلق للحكومات الإسرائيلية وحتى لجوهر دولة إسرائيل وتقبل على نفسك أن تمثل العرب مثلا في أوشفيتز تمثل من خلال بعثة إسرائيلية رسمية للكنيست؟ أنت تستطيع أن تذهب بحزبك، إحنا ضد النازية ولكن أن نمثل إسرائيل هذا أكبر تجميل لوجه العنصرية الإسرائيلية.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: هو يتحدث طبعا عن النائب ربما محمد بركة الذي ذهب في وفد إلى أوشفيتز.

أحمد الطيبي: هذا ليس وفد دولة إسرائيل، محمد بركة ذهب ليسمع صوته الذي كان دائما معاديا لجرائم النازية ويمثل موقف حزبه الحزب الشيوعي الذي كان..

سامي كليب (مقاطعا): وحضرتك أيدته طبعا.

أحمد الطيبي: لا، لا، طبعا موقفي وألقيت خطابا في كل مكان، أنا أعارض..

سامي كليب (مقاطعا): السلطة الفلسطينية أرسلت السفير الفلسطيني إلى نفس الاحتفال على ما أعتقد.

أحمد الطيبي: كل المعارضين أو المتحفظين يقولون نحن مستعدون للذهاب إلى أوشفيتز، مختلفون على الطريقة وإلى آخره ولكن هذا موقف أخلاقي يجب أن يُسمع دائما وفي كل مكان وفي شجاعة..

سامي كليب (مقاطعا): أنا معك دكتور أحمد يعني هو السؤال طبعا حضرتك ربما لا تراه كما يراه المشاهد العربي، أن المشاهد العربي يرى نائبا عربيا في الكنيست الإسرائيلي يذهب إلى بولندا ليشارك في إحياء هذه الأعمال النازية ضد اليهود بينما هناك أعمال ربما مماثلة اليوم في فلسطين يعني هذا..

أحمد الطيبي: هذا يمكن لولا كان محمد بركة دائما على رأس كل المظاهرات ضد العنصرية وضد المجازر، هذا كلام لا يقال لمحمد بركة..

سامي كليب: صحيح.

أحمد الطيبي: أنا أتحدث عن زميل في حزب منافس ولكن يجب إعطاؤه حقه..

سامي كليب (مقاطعا): رغم أنه يتزعم حزب سلام ومساواة، لا السلام تحقق ولا المساواة تحققت.

أحمد الطيبي: ولكنه يتزعم الحزب الذي كرس الهوية العربية منذ النكبة..

سامي كليب: والمشارك مع إسرائيليين أيضا.

أحمد الطيبي: الحقيقة يجب، يهود؟ دوف حنين وتمارا بوجنسكي من كوبلها أفضل من عديد من العرب الذين يراؤون إسرائيل أو يجتمعون معها بالغرف المغلقة، هؤلاء يهود تقدميون يدافعون يناضلون ضد الاحتلال وفي هناك أيضا من يرفض الخدمة العسكرية الإلزامية ويدخل السجن..

توجهات الأحزاب العربية الفلسطينية وأوجه الخلاف بينها

سامي كليب (مقاطعا): على كل حال النائب محمد بركة أيضا كما لك لعزمي بشارة لجمال زحالقة للجميع دور لا بأس به وكبير في العديد من المحطات في الواقع في الدفاع عن الأقلية العربية في الداخل. ولكن هناك سؤال حول علاقة الأحزاب ببعضها البعض، لا يفهم المرء لماذا لا تتوحدون لكي تطالبوا فعلا بالمطالب نفسها خصوصا أن التوحد في مرحلة معينة أدى إلى نتائج إيجابية جدا. أود أن نستمع إلى الزحالقة مرة ثانية وأسمع رأيك.

[شريط مسجل]

جمال الزحالقة: نحن في التجمع يعني حاولنا أن تكون هناك قائمة عربية مشتركة في الانتخابات الأخيرة والتي سبقتها والتي سبقتها هذا خطنا ولكن يجب ألا ننكر أن هناك تباينات في المواقف السياسية، نحن نعبر عن تيارات سياسية بالمجمل، هناك ثلاث تيارات سياسية عندنا في الداخل، التيار الإسلامي وهو ممثل في الكنيست بالحركة الإسلامية الجنوبية وهناك تيار خارج الكنيست هو تيار الشيخ رائد صلاح وأيضا التيار القومي الديمقراطي الذي يمثله التجمع وهناك التيار الشيوعي الجبهوي الذي تمثله الجبهة الديمقراطية، هذه هي التيارات السياسية، ولماذا نقول تيار؟ يجب أن يكون له قاعدة جماهيرية وفكر سياسي وثقافة سياسية وهي متوفرة فقط عند هذه التيارات الثلاث. التباين في المواقف خذ مثلا الموقف مما يحدث في غزة والموقف من سياسة السلطة، هناك أحزاب تؤيد سياسة أبو مازن ومحمد دحلان وهناك من يعارضها، نحن نعارض هذه السياسة وهناك من يؤيد هذه السياسة فهناك تباين في المواقف، ليس بالضرورة أن تكون المواقف متطابقة. في قضايا التعليم والقضايا الحياتية والمطالبة بالأشياء العينية عندنا في الداخل يعني المواقف ليست متباينة ولكن من الناحية الفكرية هناك تباينات كثيرة وبالأخص بإلى أي مدى نحن معادون للصهيونية، هل تقبل بإسرائيل كدولة يهودية بهذه الطريقة أو تلك ربما من شعار دولتان لشعبين أو أنك ترفض ذلك وتصر على أن الدولة يجب أن تكون لكل مواطنيها وهذا يتناقض والدولة اليهودية ويتناقض والصهيونية وهذا فكر التجمع الوطني الديمقراطي تحديدا، ليست كل الأحزاب لديها.. معظم الأحزاب لا توافق على برنامجنا السياسي وهذا تباين ليس بالقليل أو الهامشي في فكرنا ومواقفنا السياسية.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: ما رأيك؟

أحمد الطيبي: مقولة الأحزاب أو ما يسمى بالتيارات الثلاث هي -مش أقول أكذوبة- هي دعاية تبث وهي تعريف غير دقيق للواقع، في هناك تيارات ديمقراطية وطنية وتيارات إسلامية محافظة، كل هذه الأحزاب هي تيارات تخدم القضايا الوطنية العربية للمواطن العربي ولها طرح فيما يتعلق بالمسار السياسي، لا يمكن أن تكون -أريد أن أكون صريحا- تم الحديث عن التيارات القومية، لا يمكن أن تكون قوميا عربيا وعضوا في الكنيست، لا يمكن، القومية العربية.. يعني هل يمكن أن يكون إنسان عضو في المؤتمر القومي العربي وعضو في الكنيست الإسرائيلي؟ لا يمكن، الكنيست..

سامي كليب (مقاطعا): يعني أنت لست قوميا عربيا، تعترف.

أحمد الطيبي: أنا لا يمكن أن أكون، إذا قدمت طلبا للمؤتمر القومي العربي أنا أطلب منهم أنه منطقيا لا يمكن قبولي بصفتي عضوا في الكنيست، لكي أكون صريحا، الكنيست هي ليست منار القومية العربية في العالم، الكنيست عندما أكون أنا عضوا في الكنيست أنا عامل حلا وسطا مع ذاتي، مع ذاتي كإنسان عربي وطني مع بعد قومي أنا عامل حلا وسطا مع ذاتي..

سامي كليب (مقاطعا): حتى ولو كانت بعض الجلسات جلسات تحشيش كما قلت حين قرروا رفع الحصانة عنكم بعد زيارة ليبيا، أود أن أسألك..

أحمد الطيبي: تحشيش فاشي نعم، تحشيش.

سامي كليب: تحشيش فاشي. قال الدكتور الزحالقة أمرا مهما حول أي دولة إسرائيلية تريدون كنواب عرب كأحزاب مثلا، هل تقبل بإسرائيل دولة يهودية ثنائية القومية دولة يهودية خالصة كما قال بعض الإسرائيليين وقرروا تمرير القانون أنه تعترف بيهودية إسرائيل حتى نقبلك عندنا، يعني أي دولة تريد أي شكل تريد؟

أحمد الطيبي: لنا طرح في الحركة العربية للتغيير طرح سياسي وفكري واضح في هذا الخصوص، إسرائيل لا يوجد فيها دستور يوجد فيها 11 قانون أساس اللي هو أقل من دستور وأكثر من القانون العادي، إسرائيل تعرف نفسها بأنها دولة يهودية وديمقراطية، واحد يهودية قبل الديمقراطية، نقول هناك تناقض صارخ بين الكلمتين لا يمكن أن تكون ديمقراطيا تؤمن بالمساواة أساس الديمقراطية ويهوديا بتعريف عرقي يفضل فيه اليهودي على غير اليهودي فقط للانتماء الديني، لذلك نحن نقول إن شعارنا يجب أن تكون الدولة دولة كل قومياتها ليست دولة كل مواطنيها، يوجد فرق، دولة كل مواطنيها هذا شعار يكرس حقوقا فردية، دولة كل قومياتها هذا الشعار يضم الحقوق الفردية والجمعية على حد سواء وهو الشعار الأكثر تطورا وليس الدولة..

سامي كليب (مقاطعا): المساواة بين كل القوميات؟

أحمد الطيبي: نعم، أنا بدي اعتراف بالأقلية العربية كأقلية قومية وهي غير معترف بها كأقلية قومية، إسرائيل ترفض الاعتراف لأنه في إرهاصات في تبعات للاعتراف بأقلية قومية.

سامي كليب: طيب هلق ولكن طرح المواطنة أهم يعني أنه تلغي الأقليات والأكثريات وما إلى ذلك أن المواطن مواطن.

أحمد الطيبي: لا، لا أحد يطرح، فرنسا هي دولة كل مواطنيها، اللغة في كل مدارسها هي اللغة الفرنسية، لا يوجد لها هوية دولة كل مواطنيها، اسأل المواطنين العرب الأقلية العربية هل هذا ما تريده في دولة كل مواطنيها؟ سيقول لك لا، كبيرة، أريد مدارس خاصة فيي لأني جزء من أقلية قومية، حتى أولئك الذين يتحدثون عن طرح دولة كل مواطنيها يقولون بس بدنا الاعتراف بالعرب كأقلية قومية يعني إضافة، الشعار دولة كل قومياتها هو الشعار الأفضل في ديمقراطية يجب أن يتم الاعتراف بها بأنها ديمقراطية متعددة الثقافات..

سامي كليب (مقاطعا): طيب..

أحمد الطيبي: جملة تتمة هامة..

سامي كليب: تفضل.

أحمد الطيبي: وهذا هو الطرح الذي نُقتبس به دائما، إسرائيل تعرف نفسها بأنها دولة يهودية وديمقراطية أنا أقول نعم هي كذلك ولكنها ديمقراطية تجاه اليهود ويهودية تجاه العرب وهذا هو الفرق، الديمقراطية هي ليست حق الأغلبية في أن تحكم وتسيطر وتقمع وإنما أساسا في حق الأقلية أن تكون مختلفة ولكن متساوية وهذا هو الطرح الأساسي للحركة العربية للتغيير اللي هي جزء من القائمة والكتلة الأكبر في الوسط العربي والأكثر شعبية.

سامي كليب: طيب دعني أسألك سؤالا قد يكون محرجا لك كأحد أعضاء الكنيست، هل تؤيد الكفاح المسلح في بعض الدول العربية مثلا كفاح حزب الله؟

أحمد الطيبي: لكل.. أنا عندي شعار موجود status على الفيس بوك تبعي "ليس من حق الشعوب مقاومة الاحتلال بل واجبها ذلك"، كل إنسان عليه أن يفسر ذلك كما يشاء.

سامي كليب: طيب، قال الدكتور زحالقة أيضا أنه في خلافات بيننا كأحزاب لأن البعض يؤيد السلطة والبعض يؤيد حماس، البعض يؤيد المقاومة البعض يؤيد خط التفاوض، حضرتك معروف أنك أيدت خط التفاوض وأيدت السلطة.

أحمد الطيبي: أنا فخور أنني كنت مستشارا خاصا للرئيس ياسر عرفات حتى 1999 عند ترشحي للكنيست، بالرغم من ذلك نعم أنا أيدت الاعتراف المتبادل منظمة التحرير بالرغم من ذلك عارضت أنابوليس، أعارض المفاوضات ما يسمى الـ proximity tooks أعتقد أنها لا جدوى فيها على الإطلاق، عارضت اتفاق الخليل في حين البعض أيده آنذاك، فلذلك في تداخل في بعض المواقف، في هناك من أيد اتفاق أوسلو آنذاك، الآن يتحدث ضده، في هناك مآخذ على اتفاق أوسلو مآخذ كبيرة أولها موضوع الأسرى الذي ملف لم يتم الانتهاء منه وموضوع المستوطنات هذه مآخذ قلتها آنذاك وأقولها الآن. تربطنا علاقات طيبة، نعم أنا فخور بكوني مستشارا للرئيس ياسر عرفات، تربطنا علاقات بكل الفصائل الفلسطينية، حاولنا الجسر على الهوة في هذا الانقسام المعيب المخجل ما بين فتح وحماس وقلنا دائما للطرفين إن فلسطين هي أكبر من فصائلها ولم نوفق في ذلك.

سامي كليب: قل لي في النهاية أي دول عربية ممنوع الدخول إليها عضو الكنيست الإسرائيلي إذا كان عربيا؟

أحمد الطيبي: أنت دعوتني لإجراء هذا الحوار في بيروت وقلت لك إنه أولا لبنان هي ضمن القائمة المصنفة كدولة عدو، هناك خمس دول، لبنان، سوريا، العراق، اليمن وإيران حاولوا إدخال ليبيا في ذلك واتهامنا بدخول دولة عدو..

سامي كليب (مقاطعا): لكن إيران ليست دولة عربية طبعا أنا أسألك عن الدول العربية.

أحمد الطيبي: لا، هي هذه قائمة الدول الأعداء..

سامي كليب: يعني أربع دول عربية ممنوعة.

أحمد الطيبي: هذه الدول، بالرغم من ذلك أنا أول نائب عربي دخل بيروت كما كان عبد الوهاب دراوشة أول نائب عربي دخل دمشق ويجب إعطاؤه حقه، وسأدخل هذه العواصم عندما أقرر ذلك وسيكون ذلك قريبا.

سامي كليب: رغم أنف الكنيست إلى بيروت؟

أحمد الطيبي: شاء من شاء وأبى من أبى.

سامي كليب: فهمت دكتور أحمد الطيبي أن بعض الدول العربية ساعدتكم مثلا حصلتم من قطر على مساعدات رياضية، من الأردن على تخفيضات في المدارس في الجامعات، هل تساعدكم الدول العربية لتثبيت وضعكم كعرب في الداخل مثلا كنواب في الكنيست؟

أحمد الطيبي: حتى الآن هناك دولتان قدمتا لنا المساعدات المادية المباشرة، الأردن هي الرئة التي يتنفس منها العرب في الداخل..

سامي كليب: حيث نصور هذه الحلقة.

أحمد الطيبي: حيث نصور هذه الحلقة، طلابنا في الجامعات الأردنية مفتوحة كل الأبواب وهي جامعات ذات مستوى عال، الحجاج من 48 وكل التسهيلات عبر عمان، قطر استاد الدوحة في سخنين بني بقرار من سمو الأمير ودعم بناء على طلبي، وأشكره على ذلك، ستة مليون دولار، وفي الطريق –أتمنى- دولة الإمارات وليبيا وننتظر مساعدات في هذه المجالات..

سامي كليب: والكنيست لا يعترض على هذه المساعدات بشكل عام؟

أحمد الطيبي: لا، هذه المساعدات هي في مجال تتعلق الثقافة الصحة التعليم، هذا وظيفتي ووظيفتنا استخدام كل هذه العلاقات وتكريسها لخدمة جمهورنا وشعبنا.

سامي كليب: شكرا لك الدكتور أحمد الطيبي رئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، طبعا هذا الملف يستحق ملفات كثيرة حول دور النواب العرب في الكنيست الإسرائيلي، شكرا لكم مشاهدي الكرام وكالمعتاد ستكون آراؤكم واقتراحاتكم موضع ترحيب على العنوان التالي almelaf@aljazeera.net

وإلى اللقاء بإذن الله في الأسبوع المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة