التزامن في زيارة رايس للمنطقة وانعقاد القمة العربية   
الأحد 1429/3/24 هـ - الموافق 30/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

- أسباب الزيارة والرسالة من ورائها
- تأثير الزيارة على القمة العربية

 
 
لونة الشبل
عبد الباري عطوان
مجدي الدقاق
عمرو حمزاوي
لونة الشبل
: أهلا بكم. نحاول في هذه الحلقة التعرف على ما وراء الزيارة التي تزمع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس القيام بها إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن أثناء انعقاد القمة العربية في دمشق. ونطرح في الحلقة تساؤلين اثنين، ما هي الرسالة التي تريد رايس توجيهها بتعمد توقيت زيارتها مع انعقاد قمة دمشق؟ وهل يمكن أن يؤثر وجود المسؤولة الأميركية في المنطقة على سير القمة العربية؟... لم تمض سوى ثلاثة أسابيع على مغادرة وزيرة الخارجية الأميركية رايس منطقة الشرق الأوسط حتى شدت رحالها عائدة إليها على عجل في زيارة قالت مصادر أميركية إنها تهدف إلى محاولة تحريك عملية السلام. بيد أن تزامن الزيارة المزمعة مع انعقاد القمة العربية في سوريا أثار العديد من التساؤلات نظرا لموقف واشنطن الذي سبق وأعلنته صراحة من استضافة دمشق لهذه القمة.

[تقرير مسجل]

إيمان رمضان: الكاميرات المحشودة لمتابعة استعدادات دمشق لانعقاد القمة العربية في غضون ساعات، تصرف النظر عن استعدادات أخرى تدور غير بعيد من العاصمة السورية لاستقبال وزيرة الخارجية الأميركية التي تعود إلى المنطقة بعد ثلاثة أسابيع فقط من مغادرتها. عندما جاءت رايس إلى الشرق الأوسط المرة الماضية لم يذكر حينها أنها ستعود لمتابعة ما تم إحرازه في عملية السلام كما تقول الأوساط الأميركية الآن لتبرير عودتها المرتقبة، زيارة ذكر أيضا أنها ستشمل إسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن الذي لم يشارك عاهله في القمة العربية إلى جانب عدد من الملوك والرؤساء العرب. غير أن ما تحمله حقيبة الزائرة قد لا يثير الانتباه بقدر ما يثيره توقيت الزيارة، حدث ربما أكد مخاوف لم يخفها وزير الخارجية السوري من محاولات أميركية لإفشال القمة العربية وعرقلة الحوار العربي.

وليد المعلم/ وزيرالخارجية السوري: الولايات المتحدة ليست مرتاحة أولا لعقد القمة في دمشق وليست مرتاحة لأن عنوان هذه القمة "التضامن العربي وتفعيل العمل العربي المشترك"، وهذا الموقف ليس مستغربا على السياسة الأميركية التي تريد أن توسع نفوذها في المنطقة من خلال الخلاف العربي.

إيمان رمضان: مخاوف عززها قبيل انعقاد القمة حض أميركي للقادة العرب على التروي قبل اتخاذ قرار المشاركة فيها.

شون ماكورماك/ المتحدث باسم الخارجية الأميركية: لا يمكننا الإجابة نيابة عن الدول الأعضاء في الجامعة العربية، من المؤكد أننا لا نسعى إلى أن نفرض على المشاركين طريقة تصرفهم إلا أنهم عندما يفكرون في حضور اجتماع في سوريا عليهم أن يبقوا في ذهنهم الدور الذي قامت به سوريا حتى الآن بعدم السماح للعملية الانتخابية بالمضي قدما.

إيمان رمضان: نصيحة كان لها صداها إذ انقسم على وقعها الشرق الأوسط فيما يبدو بعضه يتحاور في دمشق والبعض الأخر منشغل بضيف أميركي هام.


[نهاية التقرير المسجل]

أسباب الزيارة والرسالة من ورائها

لونة الشبل: ومعنا في هذه الحلقة من دمشق عبد الباري عطوان رئيس تحرير جريدة القدس العربي، ومن القاهرة مجدي الدقاق رئيس تحرير مجلة الهلال، وينضم إلينا من بوسطن عبر الهاتف الدكتور عمرو حمزاوي الباحث في معهد كارنيغي للسلام. وأبدأ معك دكتور عمرو، أنت في الولايات المتحدة الأميركية ما الذي أتى برايس في هذا التوقيت إلى المنطقة برأيك؟

"
هناك سبب معلن لزيارة وزيرة الخارجية الأميركية للأراضي الفلسطينية وإسرائيل والأردن وهو دفع عملية السلام، وهناك أسباب غير معلنة وهو ما تريد أن تدفع به تجاه إيران والعراق ولبنان وفلسطين
"
عمرو حمزاوي
عمرو حمزاوي
: هناك بكل تأكيد سبب معلن لزيارة وزيرة الخارجية الأميركية للأراضي الفلسطينية وإسرائيل والأردن وهو دفع عملية السلام، تعلمين ويعلم الضيوف أن الولايات المتحدة الأميركية أصبح لها خطاب يقول إنها تريد أن تنتهي من العام الحالي باتفاق سلام على الأقل مبدئي بين الطرف الفلسطيني والإسرائيلي. وزيارة الوزيرة رايس على رغم انعدام أي فرصة موضوعية واقعية للوصول إلى هذا الاتفاق قبل رحيل الإدارة مع نهايات العام الحالي زيارة الوزيرة رايس تأتي في سياق رمزية هذا الخطاب الأميركي. هناك أسباب أخرى غير معلنة وأعتقد هي الأهم وعلينا أن نفكر ونتدبر بها، الأمر الأول الولايات المتحدة الأميركية إدارة بوش في هذه اللحظة تدير سياستها تجاه العالم العربي تجاه الشرق الأوسط انطلاقا من فرضين أو نسق المحاور، هناك محور ترى الولايات المتحدة الأميركية أنه قريب منها ومن مصالحها أو تريد أن تدفع به في هذا الاتجاه سواء كنا نتحدث عن إيران العراق لبنان فلسطين، وهناك محور آخر ترى به الولايات المتحدة الأميركية ما نسميه نحن في العالم العربي قوى الممانعة وما يسمى أميركيا القوى المعادية إما بصورة فعلية أو بصورة مستقبلية. فسياسة المحاور هي خلفية زيارة الوزيرة رايس..

لونة الشبل(مقاطعة): سياسة المحاور، يعني أتوقف عند هذه النقطة دكتور عمرو عذرا وأتوجه بها إلى السيد عبد الباري عطوان، هي سياسة محاور أم أن وراء الأكمة ما وراءها فيما يتعلق بالقمة العربية الآن خاصة إذا ما انتبهنا أو لاحظنا على الأقل مستوى التمثيل فيما يتعلق بهذه الدول؟

عبد الباري عطوان: في تقديري هذه زيارة تخريب، زيارة تشويش زيارة تقسيم أو تكريس التقسيم في المنطقة، سياسة عزل المقاومة تمهيدا لضربها. السيدة رايس تأتي إلى المنطقة لتقول أنا الـ boss هنا أنا الرئيسة أنا عمتكم عليكم أن تستمعوا إلي، لا يوجد دولة عربية تتمتع بالسيادة نحن الذين نقرر لكم ماذا تفعلون ماذا تلبسون ماذا تشريون كيف تتمثلون في القمة كيف تشاركون كيف تقاطعون. هذه هي المهمة الأساسية للسيدة رايس إلى  المنطقة يعني لماذا جاءت هنا؟ ما هو السبب أو المحفز لها حتى تأتي في تزامن للقمة؟ ماذا جرى في الثلاثة أسابيع الأخيرة؟

لونة الشبل(مقاطعة): لكن إذا كان الوضع كذلك سيد عبد الباري أليس كان من الأجدى أن تأتي قبل القمة؟ يعني القمة سوف تعقد غدا وبمن حضر وبالتالي ومستوى التمثيل قد حدد ما الفائدة الآن من أن تتحدث أن تحضروا أو لا تحضروا كما تقول أنت؟

عبد الباري عطوان: يا سيدتي نحن لسنا في عصر الكهف يعني نحن لسنا في الجاهلية الأولى هناك اتصالات وهناك تلفونات وهناك موبايلات وهناك ستالايت، يعني لكن توقيت هذه الزيارة أن تصل يوم انعقاد القمة هو محاولة توجيه رسالة للمشاركين في هذه القمة أولا وللذين قاطعوا هذه القمة، تقول نحن الذين قررنا إفشال هذه القمة أنا الشخصية الأهم من كل المجتمعين في دمشق وعليكم أن تستمعوا إلي، أنا التي أحدد حجم المشاركات العربية أو مساهمات بعض الدول العربية في هذه القمة. يعني تساءلت لماذا لم تأت قبل القمة؟ طيب لماذا لم تأت بعد القمة؟ لماذا لم تذهب إلى المنطقة بعد القمة؟ ماذا جرى في الثلاثة أسابيع الأخيرة؟ ديك تشيني كان في المنطقة قبل أسبوع وهي كانت في المنطقة، هذه هي الزيارة رقم 14 لها إلى المنطقة، ماذا جرى في الثلاثة أسابيع الأخيرة حتى تأتي مسرعة؟ أولمرت قال إنه سيمضي قدما في الاستطيان وقال إنه سيمضي قدما في ضرب الفلسطينيين في الضفة الغربية وفي قطاع غزة، يعني فماذا تحريك عملية السلام؟ غريب، عملية السلام، هي جبال الهملايا عملية السلام يعني كل مرة تحريكها مش شايفينها بتتحرك بترجع لورا بالعكس يعني شايفين أن هناك انتكاسا للعملية السلمية هناك تغول إسرائيلي تجاه الفلسطينيين، مصاردة الأراضي بناء المستوطنات إهانة الفلسطينيين مزيد من القتال والدماء يوميا، فماذا تغير في الثلاثة أسابيع الماضية حتى تأتي السيدة رايس مهرولة إلى المنطقة وفي هذا التوقيت بالذات؟ تخريب، لا أكثر ولا أقل.

لونة الشبل: أنقل هذا السؤال إلى السيد مجدي الدقاق، واستعمت بالطبع إذا كانت هي رسالة للقول بأن واشنطن هي من تتحكم خاصة فيما يتعلق بدول الاعتدال الآن كما باتت تسمى، هل وصلت مثل هذه الرسالة  للقاهرة؟

"
التحليل السياسي الذي أفشل القمة وجعلها نصف قمة هو الموقف السوري تجاه بلد شقيق عربي نقصت عنه السيادة واستبيحت سيادته الوطنية وسرقة دوره السياسي وسرقة  قراره المستقل
"
مجدي الدقاق
مجدي الدقاق
: يعني أتصور أن التحليل فيه لوي عنق الحقائق من زميلي الأستاذ عبد الباري وإلا كانت دولة مثل الكويت والإمارات وقطر وهم أصدقاء أيضا للولايات المتحدة كانوا لم يذهبوا إلى القمة وكان تمثيلهم أقل. أعتقد يعني وبدون تزيد في التحليل السياسي الذي أفشل القمة وجعلها نصف قمة أو بدون قمم هو الموقف السوري تجاه بلد شقيق عربي نقصت عنه السيادة وتمت استباحة سيادته الوطنية وسرقة دوره السياسي وسرقة أيضا قراره  المستقل، وبالتالي النصائح العربية التي قدمت لدمشق بأن تسعى لحل أزمة الرئاسة اللبنانية أعتقد أن دمشق لم تسمعها جيدا وسقط الرهان العربي على عقلانية القرار السياسي السوري وبالتالي ده القرار ولأول مرة اعتراف عربي بحق لبنان في السيادة بدلا من إرسال معاون للخارجية عن طريق الحدود البرية ليسلم رسالة حضور المؤتمر إلى وزير مستقيل، هذه إهانة لسيادة دولة عربية، هذا نوع من.. إذا كنا نطالب بسيادة إقامة الدولة الفلسطينية ورفض الاحتلال الأميركي في العراق وأدنا غزو العراق للكويت، هل يحق لنا أيضا أن نحافظ على سيادة لبنان؟ إذاً الحديث عن الدور الأميركاني وأنهم يقولون لنا إننا نلبس كذا ونأكل كذا هذا الكلام نوع من الشعبوية السياسية التي لا أتصور أنها تجدي الآن..

لونة الشبل(مقاطعة): بالتالي برأيك لماذا إذاً رايس في المنطقة في هذا التوقيت مع بدء انعقاد القمة؟

مجدي الدقاق: لو كانت تريد رايس شيئا من المؤتمر لذهبت إلى بيروت لذهبت إلى المناطق الحدودية، لما ذهبت إلى الأرض المحتلة وإلى إسرائيل وإلى الأردن أطراف في عملية السلام وخصوصا مع حصار غزة مع محاولات القاهرة وعمان لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني لتحريك عملية السلام التي هي فعلا مثل جبال الهملايا نظرا للدفع الإيراني والسوري للقوى المعارضة لعملية السلام. هذا الدور المخرب في المنطقة أعتقد رسالة مقاطعة القمة جاء مهما قوي لأن تعرف دمشق أن الصبر قد نفد وأن عليها أن تنتبه لحقوق الشعب اللبناني في قرار مستقل. الولايات المتحدة تعود بوصفها راعية لحركة السلام..

لونة الشبل(مقاطعة): سأبقى معك ولكن باختصار أنت استشهدت بالدول التي ستزورها رايس مما يعني تحريك عملية السلام لكن إذا كان خبراء مع بوش وأصدقاء بوش ومنهم جون بولتن وغيره وديفد فرام كاتب خطابات بوش كلهم يتحدثون عن أن الآن لا عملية سلام ولا تطور لعملية السلام وأن لا يجهد بوش بالتحدث عن عملية السلام بالتالي ستذهب الآن رايس لهذه الدول لتتحدث عن السلام؟

مجدي الدقاق: نعم علينا أن نتمسك بكل محاولات القوى المؤثرة في المنطقة من الدول الكبرى للحفاظ على الشعب الفلسطيني وفك الحصار عنه حتى في آخر لحظة من بقاء بوش في البيت الأبيض، وإلا تجمدت الحركة السياسية في المنطقة، علينا أن نتمسك بكل جهد وبالوعود الرئاسية الأميركية وبالتدخل وبمقررات أنابوليس وغيرها وإلا نترك الأمر للميليشيات والتدخلات الإقليمية والصراخ حول التحرير والمقاومة الذي لا يجدي شيئا سوى قصف وقتل الشعب الفلسطيني.

لونة الشبل: طيب أعود إليك دكتور عمرو حمزاوي كنا قد فقدنا الاتصال بك قبل قليل والحمد لله الآن أعدناه باختصار قبل أن أنتقل إلى فاصل، لا أدري إذا كنت قد استمعت وأتوقع بأنك لم تستمع للأفكار لانقطاع الخط، لكن إذا ما رسمنا مخططا بسيطا لزيارة تشيني إلى بعض الدول والآن زيارة رايس لبعض الدول وتمثيل هذه الدول المنخفض في القمة ماذا نفهم؟

عمرو حمزاوي: يعني علينا أن ننظر وبصورة سريعة إلى الملفات الرئيسية وهنا يمكن أن نفهم زيارة تشيني وزيارة السيدة رايس، هناك ملف إيران وملف العراق أو ما يسمى إستراتيجية إدارة الأزمة في العراق فيما يتعلق بهذين الملفين ذهب تشيني إلى المنطقة، ملفات رايس هي لبنان وهي مسألة السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين رغم أن الولايات المتحدة الأميركية تدرك وتدرك هذه الإدارة أن صيغة الغالب والمغلوب التي تبحث عنها في فلسطين وتبحث عنها في لبنان لن تجدي نفعا، المشكلة الرئيسية أنها إدارة تتحرك في الوقت الضائع تتحرك بأدوات دبلوماسية لا تناسب تغير الوقائع في المنطقة. النقطة الأخرى، وأنا استمعت إلى أحاديث الزملاء وفي جملة واحدة أعتقد أن الحقيقة هي بين أحاديث الأستاذ عبد الباري والأستاذ مجدي الدقاق من القاهرة، الولايات المتحدة الأميركية لها تصور كيف تستفيد من خلافات الدول العربية، هي تريد محاور بكل تأكيد وتريد إفشال أو الضغط على القوى التي تراها الولايات المتحدة الأميركية معادية لها، ولكن نحن نبالغ كثيرا في تضخيم قدرة الولايات المتحدة الأميركية على تطوير رؤية إستراتيجية للمنطقة. أنا كنت أستمع في الساعتين الماضيتين إلى الجنرال أبو زيد وهو القائد السابق للقوات الأميركية في منطقة الشرق الأوسط، وأعتقد ما قدمه الرجل دليل واضح على عجز الإدارة الأميركية هذه الإدارة على تطوير رؤية إستراتيجية للتعامل مع قضايا الشرق الأوسط. فنحن نغامر في البحث عن إستراتيجيات خلف الأبواب ومؤامرات وما إلى ذلك، أحيانا تتصرف الولايات المتحدة بصورة إدارة الأزمة بصورة خاطئة نعم لا تجدي نفعا ولكن هذه إدارة مفتقدة للقدرة على الإبداع وعلى التغيير.

لونة الشبل: إذاً رايس غدا في المنطقة ووجودها في الجوار هل سيؤثر على سير قمة دمشق؟ سنتابع هذه المسألة بعد وقفة قصيرة ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

تأثير الزيارة على القمة العربية

لونة الشبل: أهلابكم من جديد. حلقتنا تتناول زيارة رايس إلى المنطقة في نفس توقيت انعقاد القمة العربية في دمشق. وأتوجه إليك في دمشق الأستاذ عبد الباري عطوان، ستأتي غدا رايس وواضح الدول التي ستزورها. هل وجودها سيؤثر على القمة العربية يمكن أن يؤثر؟ وكيف؟

"
انقطاع عدد من الرؤساء العرب عن حضور القمة استفزار لمشاعر المواطنين العرب الذين يتطلعون إليها على أنها وقفة عز
عربية في مواجهة الإذلال الأميركي الذي يمارس على الأمة
"
   عبد الباري عطوان
عبد الباري عطوان
: يعني أولا دعيني أسأل سؤال أو سؤالين على وجه التحديد، الأول يعني ماذا ستفعل الدول أو دول الاعتدال للعملية السلمية طالما أن إيران وسوريا عرقلتا هذه العملية مثلما يقول الأستاذ مجدي الدقاق؟ هل يعني هذه الدول ستمارس نفوذها على العملية السلمية بحيث تتقدم؟ هل نجحت هذه الدول العربية على مدى اللي قدمت مبادرة السلام؟ هل فككت مستوطنة واحدة؟ هل أزالت حاجزا واحدا؟ هل أفرجت عن أسيرا فلسطينيا واحدا؟ يعني إذا كانت هذيك الدول عرقلت، طيب هي إيش عملت وإيش بدها تعمل؟ ورونا إيش بدهم يعملوا بعلاقتهم الوثيقة مع الولايات المتحدة؟ السؤال الثاني، هل يعني مقاطعة القمة وإرسال سفير لتمثل الدول العربية في هذا المحفل المهم، هل سيسهل عملية انتخاب رئيس للبنان أو سيعرقل هذه العملية ويجعلها أشد صعوبة؟ أنا مع انتخاب رئيس جمهورية لبنان وإنهاء الفراغ الدستوري لكن في تقديري أن مسألة لبنان ستصبح أكثر صعوبة وربما نرى تطورات خطيرة جدا على الساحة اللبنانية بسبب هذه المقاطعة العربية للقمة. النقطة الأخرى، نعم زيارة رايس أثمرت للمنطقة، كان العاهل الأردني الملك عبد الله سيشارك في القمة العربية وفوجئنا بأنه مثلا ألغى هذه المشاركة حتى سحب وزير الخارجية وأرسل مندوب الأردن في الجامعة العربية للمشاركة، أيضا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح كان سيشارك في هذه القمة لكن بعد زيارته إلى الرياض أرسل نائب الرئيس إلى القمة للمشاركة، هذه كلها مؤشرات على أن السيدة رايس يعني مارست سياسة العصا الغليظة ريما التهديد ربما الوعيد ربما التلويح بمساعدات ربما مغريات مالية من المملكة العربية السعودية أو دول أخرى، لا نعرف. لكن هناك تأثير مباشر يعني هي حبكت رايس تجي على المنطقة يوم السبت يعني أو يوم الأحد؟ طيب ليش ما بتجي الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة الأسبوع الجاي يعني إيش المشكلة في هذا؟ في عملية استفزار لمشاعر المواطنين العرب الذين يتطلعون إلى وقفة عز عربية في مواجهة هذا الإذلال الأميركي الذي يمارس على الأمة هذا الإذلال الذي يمارس من قبل دول الاعتدال بحجة الاعتدال لماذا الاعتدال يرتبط..

لونة الشبل(مقاطعة): سيد عبد الباري أبقى معك ولكن باختصار..

عبد الباري عطوان(مقاطعا): لحظة، بس دقيقة، لماذا الاعتدال، هذا الاعتدال لا يأتي إلينا بديمقراطية بحقوق إنسان برخاء اقتصادي؟ لماذا الاعتدال يأتي إلينا فقط بالحروب في العراق والحروب في أفغانستان والحروب في فلسطين والمجازر في غزة؟ لماذا لا يأتي إلينا هذا الاعتدال برفع الحصار عن الشعب الفلسطيني؟ لماذا هذا الاعتدال فقط يأتي لتنفيذ المشاريع الأميركية في المنطقة؟..

لونة الشبل(مقاطعة): أسئلة مشروعة سيد عبد الباري فقط لكي نبقى في موضوع هذه الحلقة وأن لا نسهب، الموضوع متشعب حقيقة. تحمل أو ربما هناك من يرى بأنك تعطي أصلا الولايات المتحدة أكبر مما تستطيع أن تفعله، يعني قبل قليل قال الدكتور عمرو حمزاوي بأن الولايات المتحدة تشعر أصلا أنها عاجزة في معظم ملفات المنطقة، وبالتالي ما تقوم به ربما ما يقوله العرب عنها هو إعطاء دور فاعل لها وهي لا تستطيع أن تقوم به؟

عبد الباري عطوان: يا سيدتي كيف عاجزة يعني؟ هذه الحرب في العراق من الذي فجرها وفتت هذا البلد وأخل بالتوازن الإستراتيجي في المنطقة؟ يعني هذه العملية السلمية كانت أفضل في الماضي أيام عندما كانت الأمور مع الأمم المتحدة كان هناك وضوح. طيب هذا التخريب والتقسيم والحصار ألم يأت في ظل التدخل الأميركي؟ الآن الولايات المتحدة تقسم الوطن العربي قسمت العراق وقسمت الفلسطينيين إلى حماس وفتح وقسمت العرب إلى سنة وشيعة وغدا ربما تقسم اليمن إلى يمن جنوبي ويمن شمالي ولبنان الآن إلى معارضة وإلى موالاة وحرب شاملة بين الجهتين، هذا عجز؟ كل هذه الإنجازات الأميركية في المنطقة التي تخدم المصالح الإسرائيلية تصفون ذلك بالعجز؟ طيب إذا كان هذا هو العجز ما هو والله غير العجز مثلا؟ أريد أن أسمع تعريفا له. أميركا تريد إضعاف المنطقة تقزيمها تفتيتها إغراقها في حروب، حروب أهلية من أجل خدمة إسرائيل..

لونة الشبل(مقاطعة): وأنا سيد عبد الباري أريد أن أسمع تعليقا من السيد مجدي الدقاق رئيس تحرير مجلة الهلال في القاهرة وفقط في نقطة يعني نقطة أثارها الأستاذ عبد الباري، لماذا لم تأت الاثنين الثلاثاء لماذا الآن يعني في هذا التوقيت تحديدا وبالتالي كيف سينعكس على القمة؟

مجدي الدقاق:يعني أعتقد أن علينا أن لا نحدد جدول وزيرة الخارجية الأميركية وإلا قلنا لماذا لا تعقد القمة في يوم الأربعاء أو الخميس؟ هذا حق زيارة وزيرة خارجية دولة كبرى لأي دولة أخرى، يجب عدم ربطها بمنطق المؤامرة. والقضية هنا الذي حولها أخي وصديقي الأستاذ عبد الباري أن الاعتدال لم يأت بشيء. التشدد جاء باغتيالات وبآلاف المعتقلين في لبنان وجاء بأشياء كثيرة وجاء بسيادة ناقصة في لبنان، وجاء بتراجع العملية السلمية وبالحديث عن تحرير الأرض والجولان التي لم تحرر منذ أربعين عاما. ثم الحديث عن أن الدول العربية مثل اليمن والرياض تأتي بالتلويح بالعصا والجزرة هذا غير صحيح، الموقف اليمني على سبيل المثال وعلمنا في زيارة الرئيس اليمني لأحد الدول الأوروبية ألمانيا أثناء زيارة ميركر وتحدث عن أهمية عودة السيادة اللبنانية، إذاً الحديث على أن أميركا تدير السياسة الخارجية بالعكس يجب على كل العرب أن يوحدوا بهذا الموقف الجديد..

لونة الشبل(مقاطعة): لكن الرئيس اليمني كان من المتوقع أن يصل إلى القمة وفجأة أعلن أنه لن يذهب، العاهل الأردني كان معروفا بأنه لن يذهب لكن اسمح لي كان متوقعا أن يأتي على مستوى اسمح لي سيد مجدي كان متوقعا أن يأتي رئيس الوزراء أو على الأقل وزير الخارجية الذي كان أصلا في اجتماع وزراء الخارجية قبل وصول رايس إلى المنطقة يرسل نفس مستوى التمثيل السعودي؟

مجدي الدقاق: يا سيدتي عندما ترسل سوريا وزير الهلال إلى دولة مثل السعودية هذا انتقاص من التعامل مع دولة كبرى مثل السعودية أو دولة إقليمية مهمة مثل المملكة العربية السعودية، وترسل معاون الخارجية لوزير مستقيل في لبنان، هذا ينقص من سيادة دولة. عندما نتحدث عن أن من لا يأتي لا يتكلم كأن المسألة تدار بشكل خاص بدمشق وتحقق فيها مصالحها، المسألة أننا يجب في النهاية أن نشيد بالموقف العربي الضاغط على سوريا حتى يتحقق السلم والأمن في لبنان حتى لا يتم قضية الاغتيالات حتى تعود السيادة للدولة اللبنانية وقرارها المستقل. أما الحديث عن الدور الأميركي، إذا اتفقت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على أن على لبنان أن يسترد سيادته وقرارة فأنا معه إذاً علينا أن لا نتحدث عن مؤامرات، غياب 11 زعيم عربي عن القمة جعلها نصف قمة لا دخل لأميركا في هذا الموضوع.

لونة الشبل: غياب 9، حضور 11. دكتور عمرو حمزاوي، بصرف النظر عن النيات الآن سواء كانت تريد تحريك عملية السلام أو التأثير على القمة، وجودها في المنطقة يوم انعقاد القمة إلى أي مدى سيؤثر على هذه القمة برأيك؟

عمرو حمزاوي: نعم يعني اسمحي لي يعني فقط بداية وفي محاولة للخروج من منطق الأضداد وأعتقد أن مجمل حديث الأستاذ عطوان والأستاذ الدقاق يسير للأسف في هذا الاتجاه، والمشاهد العربي يستحق تحليلا أفضل من هذا لأن منطق الأضداد لن يذهب بنا بعيدا. الولايات المتحدة الأميركية ارتكبت سلسلة من الأخطاء هذه الأخطاء رتبت أزمة إستراتيجية حقيقية لها في المنطقة وفراغا دبلوماسيا، هذا الفراغ بيستغل من جانب عدد من الأطراف الإقليمية بصيغات مختلفة، هناك إيران هناك عدد من الدول الفاعلة في المنظومة العربية، العربية السعودية، مصر، سوريا والأردن وهناك قوى غير دولانية، حركات مقاومة لها أيضا أدوار. لنفهم مجمل الحركة الدبلوماسية وسياسات العالم العربي علينا أن ندرك أن الولايات المتحدة الأميركية هناك حدود على قدرتها على الفعل، الولايات المتحدة الأميركية كلفة سياستها في الشرق الأوسط أصبحت شديدة الارتفاع بتحمل دافع الضرائب الأميركي ما لا يستطيع أن يتحمله، الأمر الآخر الولايات المتحدة عاجزة عن أن تدير أي صراع إقليمي سواء نظرت إلى العراق أو لبنان أو مسألة إيران أو فلسطين بالصورة التي تضمن ما هي مصالحها، التهديد على المصالح الأميركية أكبر بكثير، هذا هو معنى العجز وليس أن نستمر في رفض سلسلة من الأخطاء أصبحنا كلنا نعلمها. الأمر الآخر، رسالة رايس أنا كما قلت بداية هناك عنوان هام علني هو مسألة دفع المفاوضات، لن ينتج الكثير لأن الوقت مضى ولأن الأوضاع في فلسطين وإسرائيل لا تسمح بالوصول إلى اتفاق سلام، كما يدرك الجميع. الأمر الآخر الأسباب غير المعلنة هي الأهم، الولايات المتحدة الأميركية تستفيد من الخلافات العربية العربية، وهنا مسؤولية جميع الأطراف العربية سواء كنا نتحدث عن سوريا أو السعودية أو مختلف الأطراف الأخرى، الخلافات العربية العربية بتهدم الأساس الموضوعي للأمن القومي العربي ويستفيد منها كل الأطراف الأخرى إذا كنا نتحدث عن الولايات المتحدة وإيران وعن القوى وتحاول أن تلعب على مسألة المحاور، والمسألة الثانية بسيطة هي أن للولايات المتحدة الأميركية حلفاء في المنطقة تستطيع أن تؤثر على فعلهم وتؤثر على..

لونة الشبل: شكرا جزيلا لك الدكتور عمرو حمزاوي الباحث في معهد كارنيغي للسلام العالمي كنت معنا من بوسطن، وبالطبع شكر موصول للسيد مجدي الدقاق رئيس تحرير مجلة الهلال من القاهرة، وجزيل الشكر للأستاذ عبد الباري عطوان رئيس تحرير جريدة القدس العربي كنت معنا من دمشق. نهاية هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم، بإمكانكم المساهمة بالطبع في اختيار مواضيع الحلقات القادمة بإرسالها على عنواننا الإلكتروني

indepth@aljazeera.net

غدا إن شاء الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد أستودعكم الله.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة