آليات العمل الإعلامي لحزب العمال الكردستاني   
الأحد 1427/2/26 هـ - الموافق 26/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)

- مركز الإعلام والاتصال لحزب العمال الكردستاني
- أخبار متنوعة من دنيا الصحافة والإعلام

- أفريقيا.. الإذاعات الحرة والإذاعة المتنقلة


فيروز زياني: أهلاً بكم في برنامج كواليس البرنامج الذي يحاول سبر أغوار وسائل الإعلام مرئية ومقروءة عربية وغربية، حلقة هذا الأسبوع سنخصصها للخوض في كواليس تجارب إعلامية استثنائية البدء من العراق تحديدا من شماله. مراسل الجزيرة في أربيل خاص مغامرة الانتقال إلى معقل حزب العمال الكردستاني الذي يخوض منذ أكثر من عقدين حرب ضد القوات التركية من أجل إقامة دولة للأكراد، مهمة مراسلنا كانت تحديدا الوصول إلى مركز الإعلام والاتصال التابع للحزب، فما هو الدور الذي يقوم به هذا المركز؟ وما هي آليات عمله ووسائل تواصله مع ناصره في الخارج؟ وهل من تأثير لوجود هذا المركز في منطقة نائية ومعزولة عن العالم على فاعليته وأداء العاملين فيه؟

مركز الإعلام والاتصال لحزب العمال الكردستاني

[تقرير مسجل]

أحمد الزاويتي: الشريط الحدودي بين العراق وتركيا إلى هنا قد يلوذ المرء إلى الطبيعة لقضاء عطلة سياحية في فصل الشتاء أو لمشاركة في رحلة صيد الجبال أو حتى لمجرد الهروب من المدينة إلى الجبل، لكننا ما جئنا لهذا أو ذاك إلى هنا قدمنا لنكتشف نشاطا إعلاميا واتصاليا يصعب تجانسه مع هذه البيئة إنه مركز الإعلام والاتصال لحزب العمال الكردستاني والحقيقة أن المرء ما كان يجرأ على المغامرة في هذه المنطقة وفي هذا الجو لولا مرافقة بعد مقاتلي الحزب، امتد بنا زمن الرحلة طويلا ولم نصل إلى مقصدنا إلا بعد أن أسدل الليل ستاره، أخيرا ها نحن في مركز الإعلام والاتصال التابع لحزب العمال الكردستاني مركز لا يقل في دوره ومهامه كما يقول القائمين عليه عن تلك المراكز المتقدمة التي نصادفها في مدن العالم وعواصمه في الداخل وجدنا أنفسنا أمام ورشة لا ينقطع العمل فيها على مدار الساعة، العاملون هنا يصلون ليلهم بنهارهم بعضهم اختص في التقطيع والربط بين الصور وإرسالها عبر الإنترنت لمحطتهم الفضائية في أوروبا وآخرون مهمتهم تدوين التقارير وصياغة المنشورات وإصدار الكتب.

"
مركز الاتصال والإعلام للجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني مهمته خدمة المقاتلين عن طريق تزويدهم بالثقافة وتفعيل نشاطاتهم بأهم اللغات كالتركية والكردية والعربية والألمانية والإنجليزية
"
زانا آزاد

زانا آزاد- مسؤول مركز الاتصال والإعلام للجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني: نحن نحاول أن نخدم مقاتلينا هنا فكريا وسياسيا عن طريق تزويدهم ثقافيا وكذلك نحاول أن نُفعِّل نشاطاتنا بأهم لغات كالتركية والكردية والعربية والألمانية وكذلك الإنجليزية سواء في الإنترنت أو في المنشورات والمطبوعات أو حتى تزويد محطتنا الفضائية.

أحمد الزاويتي: المطبوعات التي يصدرها حزب العمال الكردستاني من كتب ومنشورات يقع توزيعها على مقاتلي الحزب في هذه المنطقة بهدف عدم تأثير عزلتهم في الجبال على معرفتهم بما يحدث في العالم من تطورات وتحولات، الموقع الإليكتروني لحزب العمال الكردستاني هو أيضا أحد أهم ورشات عمل مركز الإعلام والاتصال وكعادته يزخر الموقع بالأخبار الساخنة عن أعمال الحزب وعن توجيهاته ومواقفه والتي يتم إدراجها في الموقع بأهم لغات الحياة في العالم.

حقي آكجاي- مسؤول القسم الألماني في موقع حزب العمال الكردستاني: أنا أشرف على القسم الألماني في موقعنا على شبكة الإنترنت هنا في مركز الاتصال والإعلام الهدف من عملنا هو إيصال أخبار الحرب إلى الرأي العام الألماني.

جوان إبراهيم- مسؤول القسم العربي في موقع حزب العمال الكردستاني: طبعا إحنا لدينا اتصال بشكل يومي عبر أجهزة اللاسلكي مع الساحة الميدانية في الحرب ساحة العمليات ورفاقنا الذين يحاربون كل يوم هناك عبرهم يصلنا أخبار الحرب والنتائج التمشيطات نقوم بترجمتها وترجمة البيانات من اللغة الكردية إلى العربية ثم تبث على الموقع، الموقع يلعب دور هام في إيصال صوتنا إلى الإعلام والرأي العام ويساعدنا على بناء اتصالات وعلاقات مع أكراد سوريا والعراق بالإضافة لذلك إلى بعض الأصدقاء العرب الديمقراطيين في العالم العربي والإسلامي.

أحمد الزاويتي: خدمة الإنترنت والمنشورات ومختلف المطبوعات التي تصدر عن مركز الإعلام والاتصال لحزب العمال الكردستاني لا تقل في أهميتها عن ما تقوم به مراكز أخرى رغم انعزاله في هذه المنطقة الجبلية النائية، همة الإنسان أقوى من الصعوبات وأكبر من العوائق والجبال ربما لا تقف في طريق مواكبة الحضر هذا فيما إذا كان فيها مَن يريد المواكبة، إعلام الجناح العسكري لحزب الإعلام الكردستاني هكذا هم في الجبال ومع الحضر المهم لديهم أن يصل صوتهم بأي طريقة كانت، أحمد الزاويتي لبرنامج كواليس الجزيرة من داخل مركز الاتصال والإعلام للجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني.

فيروز زياني: ومعنا بالأستوديو الزميل أحمد الزاويتي مراسل الجزيرة في كردستان العراق أهلاً بك أحمد معنا، ماذا لو حدثتنا بداية عن تجربة الوصول إلى معقل حزب العمال الكردستاني وبالتالي الصعوبات التي واجهتك في إنجاز التقرير التقرير؟

أحمد الزاويتي- مراسل الجزيرة في كردستان العراق: نعم الحزب الكردستاني هو معروف كحزب معارض في تركيا لها تجربة مواجهات مع الحكومة التركية ومع النظام في تركيا ولكن هذا الحزب عليه تعتيم إعلامي ممكن نسميه لكون المنطقة المتواجدين فيها هذه المنطقة منطقة جبلية وعرة وسياسياً وضعهم محيط من جميع الجهات بجهات لا ترغب في حزب العمال الكردستاني لذلك الوصول الإعلامي إلى هذه المناطق صعب جداً، هناك سابقة في فترات قبل يمكن سنة أو ست شهور حصلت لهم بعض المؤتمرات الصحفية عقدوها في المناطق الخلفية في غير منطقة المواجهات كي يتمكن الإعلام الوصول إليها نحن شاركنا في بعض هذه المؤتمرات وغطيناها لكن فضولنا الإعلامي دفعنا إلى أن نستفسر منهم كيفية الوصول إلى منطقة المواجهة مع الجيش التركي هذه المناطق الوعرة التي لم يصل إليها الإعلام حتى الآن كان التواصل معهم عبر الإنترنت تمكنا معرفة عنوان المسؤول الإعلامي للجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني وهو فضَّل أن نذهب إلى هناك بعد أشهر كون الربيع سيحل هناك.. يفضل أن تكون جولتنا سياحية لكننا فضلنا أن تكون جولتنا في عز الشتاء لكي نتمكن من تغطية حياة من هناك في هذه الجبال وفي كل أحوال وبالتنسيق بيننا وبينهم تمكنا أن نصل وعبر أودية وعرة وجبال وعرة إلى هناك.

فيروز زياني: ماذا عن طبيعة هذا المركز هل هو متنقل بحكم الظروف الأمنية ماذا عن العاملين فيه هل هم من الإعلاميين الحقيقيين أم أنهم من المقاتلين في هذا الحزب المحذور؟

أحمد الزاويتي: بعد وصولنا إلى هناك كنا نتوقع أن نشاهد مظاهر في الجبال لكن حقيقة الغريب كان هو مركزهم الإعلامي النشط بعد ما دخلنا إلى هناك وجدنا كخلية نحل يشتغل فيها مجموعة نخب إعلامية حقيقة يعني ليسو مجرد مقاتلين عاديين أو متطوعين عاديين بل كان بينهم مختصين إعلاميين جاؤوا من أوروبا لهم شهادات حصلوا عليها في ألمانيا وفي بريطانيا ووصلوا إلى هناك ويؤدون دوراً إعلامياً جيداً الدور الإعلامي الذي يؤدونه موزع.. كان موزع على عدة محاور من بينها كان لديهم موقع بالإنترنت باللغات الإنجليزية والألمانية والكردية والعربية والتركية ولكل قسم كان له مسؤول يشرف على إدخال ما يصدر من الحزب إلى هذا الموقع وكذلك إيصال أخبار الحرب إلى العالم الخارجي وكذلك كان يشمل المجال التثقيفي لكوادرهم إضافة إلى طبع الكتب وإلى إرسال..

فيروز زياني [مقاطعةًً]: ضمن نشاطات عديدة لهذا المركز ماذا عن الأهمية التي يوليها الحزب حزب العمال الكردستاني المحذور للعمل الإعلامي إجمالاً وما مدى التنسيق بينه وبين مختلف القنوات التابعة لهذا الحزب والنشطة في الخارج روج تي في مثلاً؟

أحمد الزاويتي: بدا لنا أن اهتمام القيادة بالإعلام اهتمام جيد جداً من حيث الأجهزة التي وجدناها هناك في هذه الجبال الوعرة وتوفير جميع ما يحتاجه الإعلامي هناك من كاميرا تصوير من برامج إنتاج من كمبيوترات كانت جميع المستلزمات متوفرة هناك، هناك تنسيق قوي بينهم وبين محطاتهم الفضائية في تركيا.. عفواً في أوروبا هذه المحطة التي تمثل الحزب وكثيراً ما حدثت مشاكل بين تركيا وبين الاتحاد الأوروبي على وجود هذه المحطة في أوروبا وسابقاً أغلقت عدة محطات لهم لكن يغيرون أسماءها ويأتون بمحطات جديدة يرسلون عن طريق الإنترنت طبعاً ليس هناك لهم أجهزة بث مباشر في هذه المناطق لكن يستفيدون من تجربة الإنترنت وعندهم جهاز إنترنت خاص بهم يمكن إرسال تقارير مصورة عبر الإنترنت إلى محطاتهم وهم هناك يستلمونها ويبثونها في محطاتهم..

فيروز زياني: أحمد الزاويتي مراسلنا في كردستان العراق شكراً جزيلاً لك.

أحمد الزاويتي: شكراً لك.


أخبار متنوعة من دنيا الصحافة والإعلام

فيروز زياني: الآن مشاهدينا إلى هذه المجموعة من الأخبار الموجزة وفيها نستعرض جديد دنيا الصحافة الإعلام.

[تقرير مسجل]

سوزان حرفي: قادت إحدى المحاكم الفنزويلية بوضع الصحفية أبيسي باشيكو المعروفة بمعارضتها للرئيس الفنزويلي شافيز رهن الاحتجاز بمنزلها لمدة تسعة أشهر وذلك بتهمة تشويه سمعة أحد ضباط الجيش وكانت باشيكو اتهمت في مقال لها في صحيفة يونيفيرسال ضابط بالجيش بتزوير مؤهلاته للحصول على ترقية.

أعلنت صحيفة واشنطن بوست عن إلغاء ثمانين وظيفة تحريرية منضمة بذلك لمجموعة من كبريات الصحف التي سبقتها في تسريح نسبة من الموظفين ومن بينها منافساتها نيويورك تايمز وذكرت الصحيفة أن هذا الإلغاء جاء بسبب التغيير في عادات القراءة والهبوط في المبيعات الذي وصل إلى 3% في العام الماضي.

قالت وزيرة الثقافة البريطانية تساجويل إن الترفيه يجب أن يكون الأولوية لهيئة الإذاعة البريطانية بموجب اتفاقية لتمديد ضريبة التلفزيون لمدة عشرة سنوات ابتداء من العام المقبل ما يفرض على البي بي سي الاستمرار في خلق البرامج المسلية لكن المكتب الإعلامي لهيئة الإذاعة البريطانية قال إن هذه التوجيهات خاصة بالبرامج المحلية وإنها لن تؤثر على البي بي سي العربية أو أي من الخدمات العالمية التي تقدمها الهيئة.

أطلق وفد الاتحاد الأوروبي في بيروت جائزة سمير قصير في حرية الصحافة تكريماً للصحفي اللبناني الفرنسي الذي قُتل في عملية اغتيال في بيروت في الثاني من حزيران/ يونيو الماضي وتتوزع الجائزة إلى قسمين الأول يُمنح للصحفي والثاني لباحث شاب وأضحت المفوضية الأوروبية أن هذه الجائزة الجديدة هي جائزة لمقاومة الكلمة ضد الوحشية.

تعتزم دول الخليج إنتاج أعمال تلفزيونية للتوعية بمخاطر ما يوصف بالإرهاب وخصوصا بعد حادث الهجوم على مجمع نفطي في السعودية وفقا ما أعلن مسؤول في جهاز الخليج للإنتاج التلفزيوني وقال رئيس الجهاز عبد الله سعيد أبو راس إن جهاز التلفزيون الخليج ومؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لدول الخليج العربية قررتا في اجتماع عُقد الأسبوع الماضي في السعودية إنتاج أعمال تليفزيونية حول ضرورة المحافظة على الثروات في المنطقة حسب تعبيره.

فيروز زياني: بعد هذا الفاصل بقية فقرات برنامج كواليس.


[فاصل إعلاني]

أفريقيا.. الإذاعات الحرة والإذاعة المتنقلة

فيروز زياني: أهلا بكم من جديد، أفريقيا القارة التي يُنظر إليها دائما بعين التخلف الإعلامي وانعدام حرية الصحافة هي نفسها التي قد تعطي للعالم بين حين وآخر درسا في تحدي الفقر وتسلط السياسية ومآسي الحروب، في مالي مثلا مائة وخمسون إذاعة حرة تنتقل برامجها بين موجات الأثير واصلة الناس بأخبار وبرامج غير خاضعة للموانع والخطوط الحمر التي قد تطالعنا في دول أكثر تقدما اقتصاديا وسياسيا عن هذه التجربة نقل لنا موفد الجزيرة إلي باماكو هذه الصورة.

[تقرير مسجل]

محمد بابا ولد أشفغ: شارع عادي في حي عادي في العاصمة المالية باماكو ولوحة إعلان متواضعة تشير إلى مقر إذاعة تابيليه واحدة من 150 إذاعة حرة في مالي تبث كلها عبر الموجات الترددية.

إسماعيل سيسيه- مذيع بإذاعة تابيليه بباماكو: هناك نحو ثلاثة آلاف شخص يتابعوني يوميا ونحن مستقلون تماما عن جميع السلطات السياسية والاقتصادية والدينية.

محمد بابا ولد أشفغ: من أسرار انتشار الإذاعات الحرة في مالي أن أغلب السكان أميون لا يمكن أن يقرؤوا الجرائد كما أن اقتناء التليفزيون ترف في واحد من أفقر دول العالم يضاف إلى ذلك أن الإذاعات الحرة في مالي عاشت بجرأة مشاكل السكان فنالت ثقتهم.

مريم دومبيا- ربة أسرة: أسرتنا تتابع برامج الإذاعات الحرة في مالي منذ ظهورها كنا نتابع برنامجا عن الطلاق وقبله تابعنا برنامج عن المتاجرة بالأطفال.

محمد بابا ولد أشفغ: مواضيع سياسية واجتماعية كثيرة كان التطرق إليها في وسائل الإعلام المالية محذور لكن الإذاعات الحرة وضعت كل القضايا تقريبا على بساط البحث.

تراورية عرب تراورية- مذيعة بإذاعة صوت النساء الماليات: انتهيت للتو من تقديم برنامج مباشر حول ختان البنات وهو موضوع حساس وكما لاحظتم تدخل المستمعين عبر الهاتف للمشاركة في النقاش.

محمد بابا ولد أشفغ: تلعب الإذاعات الحرة في مالي دورا كبيرا في التواصل بين السكان وخاصة من خلال البلاغات الشعبية التي أصبحت ركنا أساسيا في مسطرة برامج هذه الإذاعات.

كيتا الحسن- موظف في شركة الرقابة في باماكو: جئت هنا مع زوجتي لتقديم بلاغا عن ابننا المختفي سبق أن قدم آباء بلاغات مماثلة فعثروا على أبنائهم الضائعين.

محمد بابا ولد أشفغ: بعض هذه الإذاعات تجاريا وبعضها تابع للجمعيات مهنية وتبقى التجارية هي الأقوى حيث اقتني بعضها التقنيات الرقمية في البث والإنتاج وغدا بعضها يبث 24 ساعة في اليوم.

جولييت فينسانت- إذاعة كليديو: نحن إذاعة تجارية نحقق ربحا معتبرا نبث الأخبار والرياضة والموسيقى طوال اليوم.

محمد بابا ولد أشفغ: مشاكل كثيرة تعترض الإذاعات الحرة في مالي في طليعتها النقص الفادح في التجهيزات كما أن أغلب الصحفيين فيها هواة لم يتلقوا تكوينا نظريا وميدانيا يؤهلهم لمهنتهم الصعبة.

"
المشاكل التي تعترض الإذاعات الحرة في مالي تتعلق بالتشريع، فنحن بحاجة إلى قوانين جديدة تنظم كما أننا بحاجة ماسة إلى التكوين المهني والأجهزة المتطورة
"
تيميكو كونبه

تيميكو كونبه- الأمين العام لاتحاد الإذاعات الحرة في مالي: لدينا مشاكل تتعلق بالتشريع فنحن بحاجة إلى قوانين جديدة تنظم كما أننا بحاجة ماسة إلى التكوين المهني والأجهزة المتطورة.

محمد بابا ولد أشفغ: أوفر الإذاعات الحرة المالية وسائل وأكثرها قدرة على استقطاب المهنيين هي الإذاعات التجارية التي يمتلكها رجال أعمال أما الأكثرية الساحقة فأصحابها صحفيون تعوزهم المادة وهي تتخبط في مشاكل فنية ومالية لا حصر لها تجعل قدرتها على الصمود محل نظر، الجزيرة محمد بابا ولد أشفغ الجزيرة برنامج كواليس العاصمة المالية باماكو.

فيروز زياني: في ظل حالة انعدام الثقة التي خلّفتها الحرب الطاحنة في جنوب السودان على امتداد 21 عاما شهدت مدينة جوبا تجربة إعلامية غير مألوفة تفردها يأتي من الفكرة ومن آلية تنفيذها ومن الشخص الذي ابتدعها مواطن سودانيا بسيط تصدى لمهمة القيام بالوسيط الإعلامي الموثوق محاولا سد حاجة المدينة لناقل أخبار لا يتهمه المواطنون أو أحد طرفي الحرب بتحريف الأخبار أو الانحياز.

أمير صديق: بلغة عربية هجين مما يسمونه في السودان عربي جوبا يزرع سلطان جامبو طرقات المدينة جيئة وذهابا على متن سيارته المتهالكة وهو يعلن عن خدمات مؤسسة أو إقرار قانون جديد أو حتى فقدان شخص أو عنزة خرجت ولم تعد، إنه وكالة الأنباء الأكثر مصداقية في مدينة فقدت لغة التواصل لأكثر من 20 عاما كانت المعلومة خلالها السلعة الأخطر والبغية التي تتجه إليها أنظار الجميع.

سلطان جامبو- صاحب إذاعة متنقلة: ما درست إعلام بس أنا بأسمع من إعلاميين بأسمع منهم وأنا حتى لو بأسمع لا أنا بتكيف من الأخبار.

مواطنة سودانية: كل الناس بيحبوا سلطان جامبو وبأسمع كلام من سلطان جامبو وبأحب سلطان جامبو في جوبا.

سلطان جامبو: برضه فيه خبر بتاع التأمين الصحي.

أمير صديق: بعبقريته الإعلامية التقط سلطان جامبو حاجة المدينة لصوت محايد وسط حالة الاستقطاب الحادة التي فرضتها الحرب وهو دور سرعان ما اعترف له به الجميع بما فيهم السلطات التي أدركت قبوله وقدرته على النفاذ بين سكان المدينة فاستعانت بخدماته رغم احتكارها وسائل الاتصال الجماهيري في إبلاغ السكان بشؤون مهمة كتغيير متحصل حكومي وإحلال آخر مكانه على سبيل المثال.

مشارك أول: إذا كان من جامبو تلقى الناس كلها بيعطي اهتمام بأنه يكون خبر بس صحيح وسليم لأنه ما فيه حاجة هو بيجيبها مغلوطة غير مفهومة بيجيب كل حاجة فاهمين والناس اللغة له بينتبهوا للناس برضه كمان لغة بسيط ومفهوم.

أمير صديق: محاط بحب الجميع وتقديرهم يؤدي سلطان جامبو عمله وسط دعاباته وممازحاته المحببة، سلطان جامبو مواطن سوداني جنوبي بسيط حرمته الحرب من تحقيق حلمه في دراسة الإعلام لكن موهبته الفذة وحسه الإعلامي المطبوع مكناه من أن يتحول إلى ما يتفق الجميع هنا على أنه الظاهرة الإعلامية الأبرز في المدينة، أمير صديق الجزيرة مدينة جوبا جنوب السودان.

فيروز زياني: ومعنا في الأستوديو الزميل أمير صديق الصحفي بغرفة الأخبار في قناة الجزيرة أهلا بك أمير.

أمير صديق- صحفي في قناة الجزيرة: مرحبا..

فيروز زياني: ماذا لو حدثتنا عن طبيعة الخدمات الإعلامية المتوفرة في هذه المنطقة التي زرتها من مدينة جوبا والتي أدت إلى ولادة هذا النوع من الإعلام إن صحة تعبير هذه التجربة؟

أمير صديق: الواقع يا أخت فيروز أنا من خلال ما رأيته من خلال هذه التجربة لا أتحفظ مطلقا في إطلاق توصيف إعلام عليها فهي إعلام بكل ما تحمل الكلمة من معاني بالنسبة للخدمات الإعلامية المتاحة هناك إذاعة دائما في جوبا في كل ظروف الحرب بمختلف مراحلها في أقصى درجات قسوتها ظلت هناك إذاعة في جوبا هي صحيح إذاعة محلية محدودة لكنها تغطي المدينة وتبث مادتها في خلال ثلاثة إلى أربعة ساعات يوميا الآن صارت ست ساعات هناك أيضا تلفزيون محلي لكن كانت هناك حالة وربما لا تزال بشكل ما حالة من الاستقطاب الحاد التي تفرضها ظروف الحرب أدت إلى ما يشبه انعدام الثقة بين وسائل الإعلام التي ظلت تسيطر عليها الدولة والمواطن الذي يقع بشكل ما تحت تأثير دعاية الحركة الشعبية ما خلق نوع..

فيروز زياني: وكيف.. نعم وكيف كان بإمكان صاحبنا هذا أن يكون في منأى عن مثل هذا الاستقطاب أو توجيه من أي طرف؟

أمير صديق: عملي أن أسأله هذا السؤال لحسن الحظ قال إنه حافظ على وجوده ويعتقد إنه سيحافظ على وجوده استنادا على عاملين العامل الأول حاجة الناس إليه يعني هو يدرك أنه يسد حاجة أساسية للناس ربما بما فيهم الطرفان اللذان يمكن أن يشكلا خطرا عليه إنهم طرفي الحرب فهو يدرك أنه أن الجميع بحاجة إليه وأن رسالته موجهة بالأساس إلى المواطن وأنه يتحاشى لحد كبير عدم الدخول في أي معتركات سياسية سواء لهذا الطرف أو ذاك العامل الثاني حب الناس لهذا الرجل فهو رجل بسيط جدا تلاحظين ذلك من تعامله مع الناس يعني في الطريق لا يكاد يمر بشخص إلا ويحييه أو يرد عليه الآخر وهو رجل فكه ذو دعابة يعني ويستخدم هذه الميزة من خلال تأدية عمله اليومي فهو يعتقد أنه محروس بهذين العاملين حب الناس وحاجتهم إليه.

فيروز زياني: حب الناس ربما يحرسه عندما يكون بينهم لكن ماذا عن نوع المخاطر التي ربما تواجهه في أداء عمله الإعلامي كما تقول بأنك لا تتردد مطلقا في تسميته كذلك؟

أمير صديق: أكيد هو كذلك وللتدليل على هذا كشكل جانبي يعني أحب أن أشير إلى تجربة بسيطة حاجة الناس هي حاجات محدودة هو يعلن كما ذكرنا في التقرير عنزة فقدت أو الطفل ذهب ولم يعد أو يعلن عن بشكل ما هموم المواطن في حياتهم اليومية ويعلن كذلك عن مثلا تغيير متحصل حكومي الحكومة وهي التي تملك إذاعة وهي التي تملك التلفزيون لا تثق في أن رسالته في هذا الأمر الحساس يمكن أن تصل إلى المواطن فهي لذلك مضطرة للرجوع إلى سلطان جامبو واستخدامه لتوصيل المعلومة للناس بأن المحصل فلان الفلاني قد تم تغييره بفلان فلا تدفعوا لفلان الآن وإنما ادفعوا للشخص الآخر هذا يدلل على مدى حاجة المجتمع هناك لهذا الرجل.

فيروز زياني: لكن ربما هناك سؤال أود أن أطرحه أمير فيما يخص مصير هذا الرجل وإذاعة متنقلة بعد توقي اتفاق السلام بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان؟

أمير صديق: ربما أنا لم أسأله هو في الواقع لكن رؤيتي أنه سيستمر ربما إلى وقت طويل وربما يحتاج إلى خليفة في هذا الموقع نظرا لحالة انعدام الثقة ليس فقط في جنوب السودان وفي مناطق الحرب لفت نظري منذ عدة أيام مع ظهور مرض أنفلونزا الطيور في مصر أن عضو في البرلمان طلب من شاعر شعبي أن يؤلف أغنية ليغنيها الفنان شعبان عبد الرحيم أعتقد أن هذا اعتراف ضمني بربما فشل الأجهزة الرسمية دائما في الوصول ربما في منطقتنا في الوصول إلى الشارع وربما ذلك الحس بالصدق والدفء الذي يجده المواطن في الآليات الشعبية التي تعبر عنه والتي تنقل له ما تريد من أفكار ومعلومات.

فيروز زياني: أمير صديق زميلنا في غرفة الأخبار شكرا جزيلا لك لأنك نقلت لنا هذه الصورة الجميلة والفريدة للإعلام شكرا لك.

أمير صديق: شكرا جزيلا شكرا لك.

فيروز زياني: هكذا نصل مشاهدينا الكرام إلى ختام هذه الحلقة من برنامج كواليس بإمكانكم دائما التواصل معنا عبر بريدنا الإلكتروني kawalees@aljazeera.net تحية من كل فريق البرنامج وعلى رأسه المخرج صبري الرماحي السلام عليكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة