قناة الجزيرة في الذكرى العاشرة لانطلاقها   
الجمعة 1427/10/12 هـ - الموافق 3/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:33 (مكة المكرمة)، 7:33 (غرينتش)

- الجزيرة بين العقبات وتحديات الإعلام الحر
- الإنجازات والتطوير والعمل داخل الأقسام

- تغطية الحروب وجنود الخفاء في الجزيرة







غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، خديجة.

خديجة بن قنة: أهلاً وسهلاً بكم مشاهدينا الكرام نحييكم اليوم ولأول مرة من غرفة الأخبار حيث نقدم لكم هذه الحلقة الخاصة من برنامج حوار مفتوح بمناسبة الذكرى العاشرة لانطلاق قناة الجزيرة الفضائية، إليك حسين عبد الغني.

الجزيرة بين العقبات وتحديات الإعلام الحر

حسين عبد الغني - مدير مكتب الجزيرة في القاهرة: هذه التجربة المهمة تجربة الجزيرة أنا بدأت فيها منذ بعد أقل من ثلاثة شهور تقريبا من بدايتها وكانت هذه التجربة هي الأصعب في البداية كما هي العادة واجهنا في مصر ظروفا صعبة واجهنا ظروفا صعبة مع النخبة واجهنا ظروف صعبة مع السلطات لكن أنا أعتقد أن الجائزة التي كانت تمنحها لنا النُخب المثقفة والأهم من ذلك رجل الشارع البسيط الجزيرة في مصر هي إحدى أهم وسائل الإعلام هي الرئة التي يتنفس منها الكثير في مصر المعلومات الصادقة ليس فقط عن مصر ولكن عن العالم العربي وعن كل مكان في العالم أيضاً الجزيرة وصحفيوها بالنسبة لكثير من المصريين هم الصحفيون الصادقون الذين يبحثون عن الحقيقة وعندما يجدونها لا يفكروا على الثمن الذي يمكن أن يدفعوه حتى يذيعوا هذه الحقيقة وتصل إلى الناس نحن نعتبر بالنسبة لكثير من الناس مثال للصحافة المستقلة ومثال للصحافة الصادقة وعلينا أن نحافظ على هذه السمعة وأن نعض عليها الجزيرة أيضا فتحت الباب لكثير من الصحف المستقلة ولكثير من وسائل الإعلام المستقلة كانت تتردد وكان يتردد أصحابها في أن يبدؤوها خوفا من أن تنهار وخوفا من بطش السلطات لكن مع الجزيرة ومع مساحة الحرية التي فتحتها تشجع كثيرون ونحن نرى الآن عشرات من الصحف المستقلة والإذاعات المستقلة وأيضاً هناك محطات تليفزيون أنشئت وعلى وشك الإنشاء أيضا نحن فتحنا الأبواب للمعارضة ليس فقط لكي تظهر في الجزيرة ولكن أجبرت محطات أخرى حكومية وغير حكومية أن تسمح للرأي الآخر بالظهور نحن أيضا القاطرة الصحفية التي تشد صحافة الخبر في العالم العربي بسبب السبق الذي نحققه وبسبب الدقة التي نحرص عليها، كثير الآن من الصحف وكثير من الإذاعات تحرص على أن تلحق بنا وأن تعمل على قضية الخبر وعلى الوصول إلى الخبر بنفس السبق وبنفس الدقة والمهنية، في هذه الذكرى أعتقد أن الفتح الذي قامت به الجزيرة في الإعلام وفي السياسة العربية أعتقد أنه سيمثل علامة اعترف بها العالم بها لأول مرة على أن العرب يستطيعون أن يمتلكوا إعلاما حرا ومستقلا على أحدث القواعد المهنية في العالم وأنتقل الآن إلى زميلي يسري فوده في لندن لعله يستطيع أن يقدم من واقع خبرته المعروفة أيضا لمحة عن الجزيرة في إحدى أكبر عواصم العالم في لندن.

يسري فوده - مقدم برنامج سري للغاية: حسين شكرا إذا كنت أنت وبقية زملائنا في بقية العواصم العربية يمسكون بجمرة أو جمرتين فنحن في الغرب نمسك بجمرتين أو ثلاث، كل الصحفيين الذين عملوا في لندن قبل عشر سنوات قبل انطلاقة الجزيرة عام 1996 يعلمون ما سأقوله الآن، كنا ندق أبواب للحكومات الغربية خاصة هنا في لندن الوزارات كنا نحاول أن نغطي أحداثا نرى أنها يمكن أن تهم المواطن العربي عبر صحف أو تليفزيونات أو وسائل إعلام مختلفة كان من خلالها يحاول المواطن العربي أن يطل على ما يحدث في الغرب ولا حياة لمَن تنادي أيامها، انطلقت الجزيرة وانقلبت الآية أصبحنا يعني نعاني وأعتقد أن هذه كلمة تصف الموقف بكل دقة وبكل أمانة من سيل وفيض من الإقبال الرسمي الغربي على الإعلام العربي ليس فقط قناة الجزيرة فأنا من هؤلاء الذين يعني تصادفوا أنهم يحسبون ويحكمون على نجاح قناة الجزيرة ليس بما نراه على قناة الجزيرة بل بالأحرى بما أجبرت قناة الجزيرة الآخرين على أن يكون على شاشاتهم هم، في رأيي ونحن نعطل الزمن قليلا الآن ونحن نمسك بعقارب الساعة كي نلقي بإطلالة على تلك السنوات العشر نحاول أن نتعلم من أخطائنا نحاول أن نفهم لماذا أحرزت قناة الجزيرة مقارنة بوسائل إعلامية أخرى في العالم العربي كل هذا النجاح خاصة لدى الشارع العربي، كل الفخر وكل الانتماء لقناة الجزيرة ولصاحب الفكرة وراء قناة الجزيرة لأنه أتاح لي كصحفي وأتاح لجيل كامل من زملائي أن يكونوا ثمرة هذه التجربة الفريدة من نوعها وأنا أعتقد أن أجيال قادمة ستدين بالفضل لتجربة قناة الجزيرة في هذا الإطار في اعتقادي أن قناة الجزيرة يمكن أن يحكم عليها من خلال هذه المقارنة تجربة الحرية في رأيي بمعنى من المعاني يمكن مقارنتها بتجربة الموت لا يمكن أن تذهب إلى الموت ثم تعود إليه مرة أخري وأنا أعتقد أن قناة الجزيرة نجحت في أن تفتح نافذة ولو صغيرة للمواطن العربي كي يطل منها ولكن أمامنا الكثير وهو ما يجعلني أعتز كثيرا بكلمات قالها شاعر مصري مات بحسرته عندما قال معلق أنا على مشانق الصباح وجبهتي بالموت محنية لأنني لم أحنها حية، إلى زميلي أحمد زيدان في إسلام أباد كل عام وأنتم بخير.

أحمد زيدان - مدير مكتب الجزيرة في إسلام أباد: شكرا يسري الحقيقة كنا نتحدث عن العالم قبل عشر سنوات طوال عشر سنوات نتحدث عن العالم اليوم سنتحدث عن أنفسنا عن تجربتنا في باكستان، باكستان لموقعها الجيواستراتيجي لموقعها النووي لموقعها 160 مليون مسلم لقربها من عين العاصفة الأفغانية وكما تعرف بأن هي مركز زلزال ما يوصف بالإرهاب العالمي تحالفية مع الولايات المتحدة الأميركية وقربها من الخليج العربي تعتبر منطقة مهمة جدا عن باكستان حين نتحدث.. نتحدث أنها من الدول النادرة التي لم يكن لها مشاكل مع مكتب الجزيرة في إسلام أباد ربما ذلك يعود إلى الفضل في إدارة المكتب وإلى حسن تسامح باكستان مع القضية نظراً كما ذكرت بأنها مركز ما يوصف بزلزال الإرهاب في العالم، باكستان حين نتحدث عن باكستان نتحدث عن تجربة طويلة من العمل الصحفي في باكستان نحن ربما كنا أول مَن تحدث عن عمليات حركة طالبان الأفغانية وكانت هذه جرأة في تلك الفترة غير بسيطة من صور ومن أخبار ومن تقارير تحدثنا أعتقد أن البعض يعتقد أن بعض فضائيات الباكستانية الخاصة انطلقت في باكستان بسبب الجزيرة وبسبب هامش الجزيرة الذي حصلت عليه، حين نتحدث عن باكستان البعض يتحدث بان الجزيرة في باكستان وضعت باكستان على خريطة الإعلام العربي وعلى خريطة الشعوب العربية وأيضا وضعت الجزيرة في باكستان بالمقابل البعض يعتقد هنا بأن وأنا أعتقد أيضا منهم بأن الآن بعض المشاهدين العرب يعرف تفاصيل الحياة الباكستانية أكثر مما يعرف عن تفاصيل الحياة بعض الدول العربية الفضل يعود بكل تأكيد إلى كل موظفي مكتب الجزيرة في إسلام أباد نحن لدينا حضور في مناطق القبائل الباكستانية التي هي ربما تكون عصية على كثير من الفضائيات المحلية والفضائيات العالمية أعتقد أن كثير من الصحف الباكستانية تنقل بشكل شبه يومي عن قناة الجزيرة ووسعت بذلك هامش الحرية في قضايا كثيرة في قضايا الساحة السياسية الباكستانية وفي قضايا الساحة السياسية الأفغانية بما يتصل بالسياسة الباكستانية هنا أيضا ربما نكون لا نقبض على جمرة أو جمرتين وإنما نقبض على جمرات كثيرة هناك إقبال كبير جدا من السياسيين الباكستانيين من الأطياف السياسية الباكستانية حيث يومياً نعاني من سيل من هؤلاء من أجل الظهور على قناة الجزيرة هناك العجيب أنه حتى في الشأن الداخلي السياسي الباكستاني الخاص نجد أن القنوات الفضائية المحلية الباكستانية تشعر بالغيرة والحسد تجاه قناة الجزيرة وتخشى أن يتم نقل هذه الأخبار على قناة الجزيرة قبل القنوات الفضائية المحلية هذا الأمر ظهر بجلاء في خلال تغطيتنا لكارثة الزلزال الباكستاني وكما تعرف بأن الكوارث عادة ما تبرز الفضائيات وما تبرز وسائل الإعلام في تغطية الزلزال الباكستاني التي غطيناها على مدار أكثر من شهر ونصف وصلنا إلى بعض المناطق التي لم تصل إليها بعض الفضائيات الباكستانية وهذا ما أكده لنا زملاء في الفضائيات الباكستانية بأنكم وصلتم إلى بعض المناطق النائية القصية عن الإعلام الباكستاني ونقلتم مآسي هذا الزلزال وننتقل إلى الزميل الآخر فليتفضل.

"
تغطية الجزيرة للأحداث وخاصة في العراق وأفغانستان أثارت بدرجات متفاوتة حفيظة الإدارة الحالية في واشنطن
"
عبد الرحيم فقرا
عبد الرحيم فقرا - مدير مكتب الجزيرة في واشنطن: شكراً زميلي أحمد زيدان في باكستان وباسمي وباسم زملائي كلهم هنا في الولايات المتحدة أحيي مشاهدينا وأهنئ زملائي في بقية أنحاء العالم زملائي في الجزيرة بمناسبة الذكرى العاشرة لإنشاء المحطة، معروف طبعا أن محطة الجزيرة أو علاقة محطة الجزيرة بالولايات المتحدة قد مرت بعدة مراحل من أبرز هذه المراحل تلك المرحلة عندما كان الرئيس بل كلينتون في سدة الحكم أي مرحلة ما قبل انتخاب الرئيس الحالي جورج بوش ومعروف أن للإدارة الديمقراطية إنه كانت للإدارة الديمقراطية آنذاك مواقف إيجابية جدا من محطة الجزيرة معروف إن الرئيس بل كلينتون مثلا كان قد وصف محطة الجزيرة بأنها نبراس للديمقراطية في المنطقة لكن طبعا جاءت مرحلة أخرى بعد انتخاب الرئيس جورج بوش لأنه بعد انتخاب الرئيس جورج بوش جاءت أحداث الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر ثم جاءت الحرب في أفغانستان ثم جاءت تغطية الجزيرة لتلك الحرب بما فيها الرسائل التي كانت تبثها الجزيرة لبعض الشخصيات كزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ثم كذلك جاءت الحرب في العراق وما صاحب تلك الحرب من تغطية إعلامية خاصة من قبل قناة الجزيرة وطبعا كل هذه أحداث أثارت بدرجات متفاوتة حفيظة الإدارة الحالية هنا في واشنطن، نحن نعرف طبعا أن هذه عاصمة هامة جدا ففيها تصاغ العديد من القرارات التي تؤثر في مصير ليس فقط المنطقة العربية بل مصير مناطق أخرى في العالم برمته ونلاحظ بشكل يومي وكل زملائي العاملين هنا في الولايات المتحدة زملائي العاملين في محطة الجزيرة يدركون أشد الإدراك أنه في غمرة اتخاذ هذه القرارات من قبل صانع القرار الأميركي هذا الصانع يولي أهمية خاصة للطريقة التي قد تنقل بها قناة الجزيرة ذلك القرار وللطريقة التي قد تسلط بها قناة الجزيرة الضوء على أي قرار من القرارات التي تُتخذ هنا في واشنطن وحقيقة الأمر أن مواقف الأميركيين من قناة الجزيرة حتى الآن كان فيها طبعاً نوع من التباين حتى في إطار إدارة الرئيس جورج بوش فإذا كان وزير الدفاع رامسفيلد مثلاً ينتقد الجزيرة بشدة وفي مناسبات متعددة ومتكررة بسبب تغطيتها لأحداث العراق ويرى أن في تغطية الجزيرة تقويض لمصالح الولايات المتحدة في ذلك البلد، هناك طبعاً حتى في الدوائر الرسمية مَن يتعاطف مع الجزيرة بشكل أو بآخر ويرى أن فيها وسيلة ناجعة ومتاحة للمسؤولين الأميركيين لكي يوصلوا وجهات نظرهم إلى منطقة حساسة وهامة جداً من مناطق العالم ألا وهي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي لديهم فيها طبعاً مصالح هامة جداً نلقى كذلك على مستوى الشارع نلقى نلاحظ تباين هناك مَن يسمع من بعض المسؤولين في الإدارة..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: عبد الرحيم شكراً عبد الرحيم..

عبد الرحيم فقرا [متابعاً]: وينتقد الجزيرة وهناك مَن يساندها أيضاً..

غسان بن جدو: نعم شكراً عزيزي عبد الرحيم فقرا مدير مكتب الجزيرة في واشنطن طبعاً مقدمة حوار مفتوح لهذه المرة أردناها أيضاً أن تكون مختلفة بعض الشيء أردنا أن يشاركنا إخواننا من الوطن العربي من خلال القاهرة طبعاً هي تحية لكل المراسلين لكل مدراء المكاتب لكل الجنود الخفاء الذين يعملون في كل المناطق من السودان إلى الصومال إلى المغرب إلى عَمّان إلى اليمن إلى لبنان إلى سوريا في آسيا تحدثنا مع احمد زيدان ولكن الحديث أيضاً يطاول إيران يطاول كواللمبور يطاول إندونيسيا الصين اليابان كل المناطق في أوروبا في الولايات المتحدة الأميركية في أميركا وتحية خاصة إلى مراسلتنا المتألقة والمتميزة في أميركا اللاتينية ديمة الخطيب إذاً هذا هو الهدف لأن الجزيرة تصنع من خلال الجميع الموجودون هنا في الدوحة باعتبارهم المركز والمطبخ الحقيقي والمنتشرون في مختلف أنحاء العالم هذه هي قناة الجزيرة إذاً تحدثنا مع زملائنا كعينات لا أكثر ولا أقل مع كل محبة واحترام لكل الزملاء بدون استثناء ولكن لا نستطيع أن نتحدث مع الجميع وسوف نتحدث بعدئذٍ مع بعض الزملاء هنا في غرفة الأخبار في الدوحة ولكن أنا معي الآن زميلتي خديجة بن قنة التي شاركتني في هذا التقديم وأسألها مباشرة باعتبارها أقدم مذيعة هنا في القناة هنا أقدم مذيعة بطبيعة الحال هذه الملامح ملامح التحديات والاستحقاقات في الذكرى العاشرة لتأسيس قناة الجزيرة؟

خديجة بن قنة: سأحاول أن أكون مختصرة حتى..

غسان بن جدو: نتحدث عن بقية الاخوة الزملاء نعم..

خديجة بن قنة: أتيح نعم لأن هذه المناسبة حتى يتعرف المشاهد أيضاً على جنود الخفاء ومَن سميتهم بطباخين الأخبار من طباخون الأخبار يعني من أهم الملامح هناك ملامح كثيرة بالطبع لكن ربما من الأحداث التي شاهدناها في خلال مسيرة العشر سنوات هذه انتخابات سلام بين دول قطع علاقات دبلوماسية بين دول موت ملوك ورؤساء كثير من الأحداث انتفاضات كثير من الأحداث توالت علينا في خلال هذه المسيرة لكن يعني من الذكريات التي أعتقد أنها ستبقى لصيقة بذاكرتي وبذهني هي تلك الكيكة الكبيرة التي اقتسمناها جميعاً ذات يوم كيكة مغطاة شوكولاتة بالحديقة الخلفية للقناة في الذكرى الأولى لانطلاق قناة الجزيرة كان الموظفون الزملاء الموظفات كلنا كنا مجتمعين ربما عددنا كان لا يتجاوز الثلاثمائة وبضعة الثلاثمائة وبضعة موظفين كنا نحتفل جميعاً بتلك الذكرى الجميل في الأمر غسان أننا اليوم سنضع إلى جانب هذا الواحد صفر لنحتفل بالذكرى العاشرة لميلاد هذه القناة وبالتالي هي فرصة لنهنئ جميع الموظفين الزملاء والزميلات ونهنئ أيضاً المشاهدين معنا.

غسان بن جدو: شكراً لك خديجة بن قنة بعد هذه الوقفة سنجول في كواليس غرفة الأخبار وسنكون في البدء مع رئيس مجلس إدارة قناة الجزيرة شيخ حمد بن ثامر آل ثاني.

[فاصل إعلاني]

الإنجازات والتطوير والعمل داخل الأقسام


غسان بن جدو: أهلا بكم مشاهدينا الكرام طبعا الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني نحن جميعا هنا نعرفه لأنه صديقنا وزميلنا قبل أن يكون رئيسنا ولكن ربما ستكتشفون هناك مَن يعرفه ولكن ستكتشفونه وستكتشفون أساسا بأنه شاب وشاب جدا مساء الخير يا شيخ حمد.

حمد بن ثامر آل ثاني - رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة: مساء الخير.

غسان بن جدو: شيخ حمد تأسست قناة الجزيرة الآن بعد عشر سنوات كان ممكن كان عندكم هذا التصور وأنتم تؤسسون هذه القناة وفكرتم وخططتم بأنه قناة الجزيرة ستصل إلى ما وصلت إليه أن تكون قناة معروفة في العالم العربي ومرصودة في العالم كله؟

"
بادئ الأمر فكرنا أن تكون الجزيرة قناة للصفوة أو للشخصيات المختصة في مجال السياسة والأخبار، ولكن الجزيرة بفضل كوادرها وثقة المشاهد وصلت إلى أبعد من ذلك
"
حمد بن ثامر آل ثاني
حمد بن ثامر آل ثاني: في البداية الحقيقة يعني كان مشروع قناة الجزيرة لما أثرتها في النقاش مع بعض المفكرين العرب وبعض الإعلاميين كمشروع كفكرة قناة إخبارية تكون موجودة على الساحة الإعلامية في العالم العربي فالكل كان يرى إنها تكون قناة للصفوة أو قناة للشخصيات المختصة في مجال السياسة والأخبار وأعتقد أن هذا الأمر ما كان في محله أعتقد قناة الجزيرة حققت إنجازا كبيرا أكيد يعني إذا تتكلم الآن أنها توقعنا هذا الإنجاز اللي وصلت إليه قناة الجزيرة بعد عشر سنوات أكيد ما كنت في البداية أفكر أن الجزيرة تصل لهذه المرحلة.

غسان بن جدو: يعني في البداية فكرتم بأنها ستكون قناة النخبة والصفوة والآن أصبحت قناة الجزيرة الجماهير يعني؟

حمد بن ثامر آل ثاني: هي هذه فكرة قناة الصفوة كانت فكرة بعض الإعلاميين والخبراء الإعلاميين لكن الحمد لله استطاعت الجزيرة بما تم القيام من هامش من الحرية ومن كوادر مميزة الحقيقة ومن ثقة المشاهد العربي أنها تصل إلى ما وصلت إليه.

غسان بن جدو: طيب شيخ حمد الآن هذه العشر سنوات الآن كرئيس هذه المؤسسة يعني أهم التحديات التي يعني واجهتك يعني في آخر الأمر ربما نحن كمراسلين كصحفيين عندنا أمور يومية ولكن أهم القضايا التي يمكن إما تكون بالنسبة لكم إنجازات أساسية أو ربما بعض التحديات؟

حمد بن ثامر آل ثاني: أعتقد يعني ما يخفى الجزيرة مرت في مراحل كثيرة خاصة يعني فترة ضغوط سواء كانت ضغوطا عربية أو ضغوطا دولية الحمد لله يعني الجزيرة استطاعت أن يعني تثبت على خطها بإعطاء الرأي والرأي الآخر واستمراريتها في هذا النهج في النهاية هو الذي حقق لها ما وصت إليه ضغوط العمل أنا أعتقد اللي المرسوم العمل اليومي وهم أنتم اللي في الساحة أنتم اللي تتعرضون للضغوط الأكثر وأكبر إحنا عن بعد الحقيقة نتابع ونتابع أعمالكم لكن في نهاية الأمر ما تقومون به أنتم أعتقد أكثر منا في ملامسة الضغوطات والمتاعب والمخاطر كثير من الأحيان تعرضون حياتكم للخطر الحقيقة للوصول إلى الحقيقة فهذا الأمر الحقيقة يعني نحن عن بعد نراقبه ونشد على أيديكم فيه إن شاء الله.

غسان بن جدو: شكرا شيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة قناة الجزيرة.

حمد بن ثامر آل ثاني: شكرا جزيلا بالتوفيق.

غسان بن جدو: الآن أنا معي ربما رياض عبود الآن سننتقل إلى كواليس إذاً الأخبار هنا ننتقل مباشرة حتى نفهم يعني هذه هي غرفة الأخبار طبعا نحن نتحدث عن غرفة الأخبار الجديدة هذه ربما هي أول مرة تلاحظون غرفة الأخبار الجديدة كما هي هذا هو قسم الأخبار بشكل عام سنتحدث عن مختلف الأقسام ولكن هناك يكون هناك مسؤول عن كل النشرات خلال اليوم نسميه هنا المسؤول (Programme Editor) يعني أستاذ زميلنا تفضل حسان الشويكي هو أحد المسؤولين الأساسيين هنا في قسم الأخبار مهمتك دورك وكيف يُصنع الخبر والنشرة من الصباح إلى المساء؟

حسان الشويكي - مشرف الأخبار: يعني هو غسان بالدرجة الأولى أنا مهمتي قيادة التشاور في غرفة الأخبار وليس فرض أي أجندة مسبقة يعني نحن بالأصل نأتي إلى هنا كصحفيين ونتشاور بأهم الأخبار التي تحدث في العالم العربي وفي العالم بشكل عام نتشاور بأهمية هذه الأخبار بترتيبها بكيفية تناولها بالطريقة الأفضل كيف يمكن أن ننقلها إلى المشاهد بالشكل الأفضل الشامل المتوازن المهني يتم التشاور مع فريق إنتاج النشرات..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: يعني أنتم تتشاورون هنا؟

حسان الشويكي: نعم نتشاور في غرفة الأخبار الاجتماعات التحريرية هناك اجتماعات..

غسان بن جدو: طب ما فيه مسؤول من الخارج يأتي ما فيه شخص آخر من الخارج يأتي مسؤول سياسي أيا كان يعني أنتم فقط هنا المعنيون الصحفيون فقط؟

حسان الشويكي: صناعة الأخبار في قناة الجزيرة تتم داخل غرفة الأخبار تحديداً داخل هذه الغرفة التي تراها هنا يتم التشاور بأهم الأخبار التي تحدث اليوم كيف يمكن أن نتناول هذه الأحداث ما هي الطريقة الفضلى لتناول هذه الأحداث سواء بتقارير من داخل غرفة الأخبار أو بتقارير من المراسلين يتم التشاور حول كل هذه الأمور وبالتنسيق مع الأقسام المختلفة يتم إقرار ما يسمى أو ما يصطلح بالأجندة الإخبارية لهذا اليوم ثم توزع على النشرات وأيضا ندرس المقابلات وما هي محاور الأسئلة في هذه المقابلات وكيف نتعامل مع ضيوف ثم نراقب هذه النشرات لكي نصحح الأخطاء المحتملة التي تقع فيها..

غسان بن جدو: متى تراقبون؟ يعني بعد كل نشرة عندكم اجتماع أم بعد النشرات الأساسية فيه اجتماع؟

حسان الشويكي: هناك اجتماعان أساسيان هناك الاجتماع الأساسي الذي يحدث بعد الجزيرة منتصف اليوم وهو تقييم أساسي لجهد استمر على مدى ثماني ساعات ثم هناك اجتماع تحريري آخر أيضا يتناول النشرات بالتحليل والنقد.

غسان بن جدو: على كل حال هذه هي المهمة الأساسية خلينا نشوف الأقسام بشكل تفصيلي شكرا حسان هذا هو قسم المراسلين سنتحدث إليهم ولكن معنا زميلنا حسن الراشدي أنا فقط كنت من الذين كنت أود أن يقدموا هذه الحلقة هو المغرب العربي بطبيعة الحال نحن المكتب الرئيسي في المغرب العربي وفي المغرب الأقصى والمدير الإقليمي للمغرب العربي حسن الراشدي مرحبا بك حسن..

حسن الراشدي - مدير مكتب الجزيرة في الرباط: أهلا وسهلا..

غسان بن جدو: أهلا بك أنت الآن في الدوحة وبعدئذ ستغادرنا إلى الرباط هل ممكن تحدثنا عن هذه التجربة، هذه التجربة في المغرب العربي وفي المغرب بالتحديد؟

حسن الراشدي: بطبيعة الحال هي تجربة متميزة تجربة باختصار ستكون محاولة إقامة جسر ما بين المشرق العربي والمغرب العربي عبر نافذة إخبارية يومية تستمر لمدة 55 دقيقة الانطلاقة ستكون عند منتصف الشهر المقبل إن شاء الله..

غسان بن جدو: أهذا خبر جديد..

حسن الراشدي: هذا خبر جديد..

غسان بن جدو: هذا خبر جديد يعني في الجزيرة سيكون لديها نشرة في المغرب العربي ابتداء من منتصف الشهر المقبل..

حسن الراشدي: ونحن الآن يمكن أن أقول قد انتهينا من كل الاستعدادات الفنية والتحريرية وإن شاء الله مقبلون على رفع تحدي مهني جديد بقيادة إدارة الجزيرة وكل الزملاء في المغرب وفي الدوحة أيضا.

غسان بن جدو: يعني فيه مذيعين وفيه مراسلين وفيه كل شيء هناك في المغرب؟

حسن الراشدي: إن شاء الله فيه كل شيء ككل المحطات في كل ما تحتاج إلى إطلاق نشرة بكل جزئياتها وتفاصيلها التحريرية والتقنية أيضا.

غسان بن جدو: شكرا حسن الراشدي أذكر حسن الراشدي من زملائنا الأساسيين للذين لا يعلمون هو يعتبر أول مراسل حربي هنا في قناة الجزيرة هو أول مَن غطى الحرب بين إرتريا وأثيوبيا أليس صحيحا؟ هذا هو قسم المراسلين وقسم المراسلين فيه زميلنا حنيبش فيه زميلنا العزيز عبد الحق صداح وفيه زميلنا العزيز ماجد خضر وهو رئيس القسم شو أهمية هذا القسم ماجد؟

ماجد خضر - رئيس قسم المراسلين: هو الحقيقة يعني قسم المراسلين هو الذي يتعامل مع جميع مراسلي الجزيرة في الخارج أو دعني أسميهم سفراء الجزيرة وهم الذين يزودوننا بالوقود اليومي الذي تسير عليه..

غسان بن جدو: كيف الاتصال يعني كيف العمل والاتصال اليومي كيف؟

ماجد خضر: الاتصال اليومي جميع المراسلين يبعثوا لنا في اليوم السابق عن خططهم الإخبارية ماذا يوجد في أجندتهم الإخبارية ونقوم في الاجتماعات الصباحية والمسائية بمناقشة ما يبعث به المراسلون من اقتراحات نناقشها نقرها ثم نقوم بالاتصال بالمراسلين يقوموا بإرسال تقاريرهم إلى القسم لإجازته أو لإبداء بعض الملاحظات إن كان هناك ملاحظات ثم يجهز التقرير ويبث على الهواء مباشرة..

غسان بن جدو: وعادة الاتصال يكون بنظام خاص يعني ربما المشاهدين لازم يعرفوا أيضاً بأنه الاتصال نادر ما يتم بالتليفونات أو بالفاكسات خلاص هذه مسألة يمكن قديمة شوي أصبح كله نظام خاص اللي موجود في بيروت كأنه موجود في الدوحة اللي موجود في الصومال كأنه موجود في الدوحة الموجود في نيكارغوا كأنه أيضاً موجود في الدوحة، عبد الحق صداح من مراسل إلى أيضاً مسؤول هنا في قسم المراسلين تجربتان مختلفتان أم مكملتان لبعضهما البعض.

عبد الحق صداح - مراسل ومسؤول في قسم المراسلين: الحقيقة هما تجربتان متكاملتان بدليل أن العاملين أو معظم العاملين في قسم المراسلين خاضوا بشكل أو بآخر تجربة التغطية الميدانية وهم بهذه التجربة يصبحون أكثر تفهماً لمتطلبات العمل الميداني فيما يتعلق بالتعامل مع المراسلين حتى وإن نتلقى في بعض الأحيان بعض الضغوطات المعنوية من قبل زملائنا في النشرات الذين يطالبون بالتقارير..

غسان بن جدو: كيف يعني؟

عبد الحق صداح: يعني يلحون مثلاً في طلب التقارير..

غسان بن جدو: مَن يطالب؟

عبد الحق صداح: يعني زملائنا..

غسان بن جدو: مَن بأي قسم؟

عبد الحق صداح: بقسم تحرير النشرات..

غسان بن جدو: أنت في الجزيرة تحدث بأي قسم؟

عبد الحق صداح: زملاؤنا رؤساء تحرير النشرات..

غسان بن جدو: هؤلاء هنا؟

عبد الحق صداح: نعم..

غسان بن جدو: طيب تفضل يا أخي تفضل يعني مثلاً مسعود يطالبك كيف يعني يطالبك؟

عبد الحق صداح: يعني مسعود هو العنوان ربما البارز للموضوع لكن الأمر يتعلق بعلاقة طبيعية جداً بين قسمين قسم لديه ضرورات إخبارية ويريد أشياء تطلع على الهواء ونحن أيضاً نراعي بعض المتطلبات التي ربما لا يعرفونها فيما يتعلق بعمل الصحفي ولكن في النهاية ينتهي الأمر دائماً إلى تفاهم يعني.

غسان بن جدو: كيف يعني كيف تطرح؟

مسعود - قسم منتجي الأخبار: والله أنا لا أعتبر هذه الملاحظة بمثابة اتهام بل هي وسام على كل لأن ما يحدث في الوقع هو يكون فيه نوع من الجدل..

غسان بن جدو: يعني بس حتى نوضح أنت قسم شو هذا؟

مسعود: قسم منتجي الأخبار وأيضاً هناك كثير من العبء هذا طبعاً على الزملاء هنا لأنه هنا يتم برمجة العديد من النشرات اليومية ثم أيضاً المتابعة اليومية أيضاً لكثير من الأخبار من المكاتب وأيضاً من وكالات الأنباء بمعنى أنه هنا أيضاً تصنع ثم تنفذ لاحقاً كل النشرات الإخبارية وفقط من أجل الإشارة إلى أنه ربما سيكون هناك ثوب جديد بالنسبة للنشرات لاحقاً وهذا ما يتم الإعداد له وستنزل أيضاً في ثوبها الجديد ربما قريباً.

غسان بن جدو: نحكي فيها بعد شوي ماجد من فضلك ماجد عبد الهادي زميلنا طبعاً المعروف من أبطال الحروب والسلام بطبيعة الحال الكل على بعض ماجد عبد الهادي أنت أعددت برنامج وثائقي عن قناة الجزيرة أظن بأنك تحدثت إلى العديد ربما إلى العشرات من فضلك باختصار ما الذي سمعته من انتقادات وملاحظات وعقبات؟

ماجد عبد الهادي - مُعِد: يعني دعني أقول أولاً أن البرنامج من جزأين جزء يعالج مرحلة التأسيس وهو ما أسميناه المغامرة الكبرى والتحديات التي واجهتها الجزيرة في السنوات الأولى أول عامين وأول ثلاثة أعوام وفي الجزء الثاني وأسميناه في عين العاصفة تعرضنا لكل الحروب لكل..

غسان بن جدو: رياض اكشف سر هذا الكمبيوتر ليست مشكلة اكشف سر شو عم يعلموا إخواننا..

ماجد عبد الهادي: لكل الحروب لكل العواصف التي مرت فيها الجزيرة كوسيلة إعلام تغطي الحدث بدءاً من حرب العراق ثعلب الصحراء عام 1998 وحتى حرب لبنان الأخيرة حقيقة في كل هذه المسائل في كل هذه المنعطفات حاولنا أن نضع الجزيرة تحت مجهرها..

غسان بن جدو: أهم العقبات أو الانتقادات التي سمعتها؟

"
هناك إجماع بين من يتفق مع الجزيرة ومن يختلف معها على أنها أحدثت منعطفاً كبيراً في تاريخ الإعلام العربي
"
ماجد عبد الهادي
ماجد عبد الهادي: هناك حقيقة يعني ذهبنا لأشد خصوم الجزيرة خصومة إن صح التعبير حتى يعني نطبق مقولة الرأي والرأي الآخر على أنفسنا هناك آراء يعني نقدية في الجزيرة ولكن هناك إجماع بين مَن يتفق مع الجزيرة ومن يختلف مع الجزيرة على أنها أحدثت منعطفاً كبيراً في تاريخ الإعلام العربي شكلت مدرسة يقلدها الآخرون..

غسان بن جدو: ماجد أهم العقبات التي انتقدتها.. الانتقادات التي سمعتها..

ماجد عبد الهادي: نعم دعني أقول إن الناقدين يعني هناك انتقادات تتعلق بأشرطة أسامة بن لادن مثلاً هناك انتقادات تتعلق بموضوع الصور واستخدام كلمة شهيد استضافة إسرائيليين نعم هناك انتقادات لكن دعني أشير إلى نقطة مهمة وهي أن بعض الذين قابلتهم وهم كما قلت من أشد منتقدي الجزيرة انتقاداً حين اتصلت بهم لاستطلاع رأيهم في الموضوع لأخذ رأيهم قالوا لي كان وقت حرب لبنان كانت حرب لبنان في ذروة اندلاعها قال لي بعضهم ما تفعله الجزيرة في لبنان الآن يجب ما قبله نحن نسحب اعتراضاتنا نحن نسحب انتقاداتنا على الجزيرة.

غسان بن جدو: شكر على كل حال سنتحدث عن هذه النقطة فيما يتعلق بحرب لبنان سنكون بعدئذ مع مكتبي بيروت ورام شكرا ماجد وسنتحدث مع بعض الزملاء اللي كانوا جزء أساسي من تخطيط هذه الحرب ولكن هذا القسم هو قسم أساسي جدا في قناة الجزيرة كل الأقسام هي مهمة وأساسية لكن هذا القسم لأنه يعطي يعني قسم التبادل الإخباري يعني قسم كل الاتصالات الفضائية يعني من دون هذا القسم الآن إحنا ما نكون على الهواء ولا تشوفونا زميلنا محمد العجزي وزميلنا محمد السعدي وزميلنا..

خلف الخلف: خلف الخلف..

غسان بن جدو: خلف الخلف، محمد هذا القسم ممكن تحدثنا عنه باختصار إذا سمحت؟

محمد العجزي - قسم التبادل الإخباري: بسم الله الرحمن الرحيم بالنسبة لقسم التبادل الإخباري أعتقد إن ميزته الأساسية في القناة كلها إنه القسم الوحيد اللي له علاقة مع مختلف أقسام القناة داخليا في الدوحة وكل مكاتب القناة في الخارج والعمل الأساسي هو التنسيق بين متطلبات غرفة الأخبار واحتياجات غرفة الأخبار على جهة احتياجات البرامج احتياجات الجزيرة مباشر..

غسان بن جدو: يعني أنتم المسؤولين عن هذه مثلا فيك تحكي لنا مثلا هذه الليلة شو بالتحديد يعني تفضل للرياضة شوي يعني هذه الحجوزات تبع الليلة مثلا؟

محمد العجزي: هذه حجوزات اليوم إن كانت..

غسان بن جدو: تفضل خالد تفضل محمد..

محمد العجزي: هذه الحجوزات اللي كانت عندنا مجمل اليوم سواء طلبات لقسم الأخبار أو طلبات للجزيرة مباشر أو طلبات للجزيرة الرياضية إنما فيه عندنا السودان القدس الصومال بالموعد التاريخ مثل الاستلام مين اللي استلمها ومين اللي حجزها.

غسان بن جدو: شكرا.

محمد العجزي: حياك الله.

تغطية الحروب وجنود الخفاء في الجزيرة


غسان بن جدو: شكرا جزيلا محمد العجزي إذا لا سنذهب من هنا ليست مشكلة لأنه إحنا كنا عم نتجول أخونا وضاح خنفر هو مدير عام قناة الجزيرة وشبكة قناة الجزيرة إحنا كنا مبرمجين بعد حين ولكن طالما هو..

وضاح خنفر - مدير عام شبكة الجزيرة: يا أهلا وسهلا.

غسان بن جدو: وجدنا إن هو أيضا زميلنا وصديقنا أيضا استمعت إلى بعض الانتقادات من بين الانتقادات بعضها مكرر استضافة إسرائيليين أشرطة أسامة بن لادن إلى إبراز الصور الأخيرة قضية استضافة إسرائيليين تحدثنا عنها كثيرا أسامة بن لادن لم تعد جديدة وكل القنوات الآن عم تجيب يعني أسامة بن لادن ولكن النقطة الجديدة هي قضية إظهار الصور يعني فيه صور ربما لجثث ربما لضحايا هل فيه قرار جدي في هذه المسألة وأهدافه؟

"
الصورة التي تخدم الخبر والتي لا غنى عنها للمشاهد يجب أن تعرض بمسؤولية واقتدار وإلا سنزيف الحقائق
"
وضاح خنفر
وضاح خنفر: الحقيقة أن القرار الجدي في هذه المسألة أن الصورة التي تخدم الخبر والتي لا غنى عنها للمشاهد حتى يتعرف إلى حقيقة ما يدور يجب أن تعرض وإلا لا.. وإلا إننا سنزيف الحقائق، كثير من الناس يقولون إن كثيرا من الدماء على الشاشة مشكلة للمشاهدين أنا أعتقد إنه نعم هو مشكلة للمشاهدين لكن هل الخيار في أن تحذف هذه الصور وتصبح الحروب والمعارك والإشكاليات أمامنا حروبا كما يسمى نظيفة؟ هي ليست نظيفة في الواقع نحن ننقل واقعا نحرص على أن لا نأتي بالصور المفزعة الصور البشعة الأيدي المقطوعة والرؤوس المقطوعة هذه حقيقة نحاول أن نتجنبها لكن عندما تحدث مذبحة أو يحدث شيء من هذا القبيل أعتقد أن الصحفي هنا يجب أن يحاول أن يقدم الصورة كما هي ولكن أيضا بمسؤولية واقتدار بعيدا عن الأشياء المفزعة مع تنبيه للمشاهدين أعتقد -غسان- أن حضور مثل هذه الصور هو الذي يمنع تكرار هذه الصور وإخفاء هذه الصور هو الذي يجعل من هذه الصراعات ومن هذه الحروب أمرا مستمرا بعيدا عن أعين الكاميرات القصة مش قصة الكاميرا القصة أنها تحدث لابد أن يراها الناس ثم ليتحركوا إن شاؤوا لوقفها..

غسان بن جدو: يعني بمعنى آخر باسم الأخلاق تمنع هذه الصور لتشجيع عمل غير أخلاقي أنتم اليوم تقررون بث هذه الصور حتى طبعا لا تخدش كثير من المشاعر ولكن لهدف أكبر إنه العمل اللاأخلاقي في الحقيقة هي الحرب وليست إظهار الصور وبالتالي أنتم بشكل آخر تحاربون الحرب اللاأخلاقية بهذه الطريقة.

وضاح خنفر: أنا أعتقد من أخلاقيات المهنة أن نكون صادقين مع مشاهدينا أن ننقلهم إلى موقع الحدث أن نعرفهم بما يدور، هذه هي الأخلاق الحقيقية، أما أن نبتعد عن ذلك ببعض الحجج وما إلى ذلك أنا بتقديري هذه إشكالية كبيرة تواجهها كثير من المؤسسات الإعلامية، نحن نعيش في منطقة تعج بكثير من الصراعات والمشكلات والكثير من الحروب والأزمات، أنا أعرف أن هذا يعني ما نراه على الشاشة ليس ما نتمنى أن نراه لا أتمنى أن يراه أولادي ولا تتمنى أن يراه أولادك..

غسان بن جدو: طيب إحنا معنا الآن إحنا معنا على الهواء مباشرة مَن كانوا جزئي هذه الحرب يعني مكتب رام الله ومكتب بيروت هل بيروت ورام الله معنا كلاهما أليس كذلك طيب خلينا نشوف وليد في رام الله مساء الخير وليد.

وليد العمري - مدير مكتب قناة الجزيرة في رام الله: مساء الخير غسان.

غسان بن جدو: إذاً وليد مدير مكتب رام الله وكل طبعا الأراضي الفلسطينية تحياتنا بطبيعة الحال إلى كل الزملاء في إلياس كرام وزملائك في أيضا في غزة ولكن نحن معك الآن في رام الله هل يمكن أولا خلينا نشوف مكتبكم خلينا نشوف زملائك وخاصة سنكون بعدئذ مع مكتب بيروت وممكن نحكي في هذه النقطة بالتحديد خاصة فيما يتعلق بالحرب الأخيرة تفضل وليد؟

وليد العمري: شكرا غسان نحن هنا في مكتب رام الله هو واحد من ثلاث مكاتب في رام الله والقدس وغزة هذه غرفة التحكم التي تدير كل العمليات الخاصة ببث الجزيرة سواء من الأراضي الفلسطينية أو من داخل إسرائيل أيضاً وهي التي كانت تتابع كل التغطية الخاصة بالنسبة للحرب على لبنان وهذه غرفة الأخبار طبعا في هذا المكتب ربما هو من أكبر مكاتب الجزيرة خارج دولة قطر فيه الكثير من الجنود والضباط المجهولين إن صح تعبير فمَن يقف خلف الكاميرا لا يقل أهمية عمن يقف أمامها وربما في الكثير الأحيان يزيد عن ذلك كنت أتمنى لو أن جميع الزملاء موجودين لكن هناك طاقم هو إلياس كرام ونبيل مزاوي ممن كانوا معنا في تغطية متواصلة للحرب في لبنان متواجدين طيلة اليوم كانوا في بلدة ترشيحا لبرنامج خاص تم بثه على الجزيرة هنا يتواجد عدد كبير من الزملاء في هذه الغرفة وفي الغرف الأخرى والزميلات أيضا لكن متغيبون حرب لبنان كانت ربما الحرب الأولى التي نقوم بتغطيتها كانت حرب حقيقية خطيرة جدا وكانت صعبة جدا في نفس الوقت سواء كعملية تغطية أو غيرها ولذلك واجهنا فيها الكثير من المصاعب والمخاطر وتعرضت لنا الشرطة والمخابرات الإسرائيلية عدة مرات وقد أجري تحقيق ووجهت إلينا اتهامات ولا تزال هناك ملفات مفتوحة بالتهم المنسوبة إلينا السبب من وجهة نظري كان هناك تحريض أرعن على قناة الجزيرة من قبل صحفيين إسرائيليين وتلقفته جهات سياسية إسرائيلية وقامت بنقله عملية التغطية خلال فترة الحرب نحن بدأنا منذ اللحظة الأولى منذ العملية..

غسان بن جدو: وليد هل تسمعني؟

وليد العمري: نعم غسان.

غسان بن جدو: تعرف إحنا التلفزيون يعني كاميرا والحقيقة الكاميرا مان ركن أساسي في هذه القناة الآن عم نشوف كاميرا مان عندك هل ممكن نتعرف على الكاميرا مان الموجودين هناك كل جنود الخفاء كلهم بدون استثناء يستهلون كل تقدير واحترام لكن هل ممكن نتعرف على الأقل على كاميرا مان واحد عندك؟

"
لا تزال هناك ملفات مفتوحة بالتهم المنسوبة إلينا والسبب أن هناك تحريضا أرعن على قناة الجزيرة من قبل صحفيين إسرائيليين تلقفته جهات سياسية إسرائيلية
"
وليد العمري
وليد العمري: نعم لدينا مجيد الصفدي هو مسؤول المصورين لدينا وكان على رأس الطواقم التي كانت تغطي في منطقة الحدود اللبنانية وهناك ذكرت أنا نبيل مزاوي ليس متواجد حاليا لدينا لبيب أيضا هو أيضا من المصورين لدينا وكان ممن شاركوا في عملية التغطية ولدينا أيضا راجي هو أيضا من المصورين ولدينا طاقم من المصورين المبدعين بالإضافة إلى زياد هو أيضا من المصورين المتواجدين هنا حاليا لدينا طواقم من المصورين في الحقيقة المصور ربما هو الأكثر تعرض للخطورة في عملية التغطية فهو المطالب بأن يحضر الصورة ويغامر ويخاطر ونحن نفخر أنا أفخر حقيقة بجميع الزملاء وأفخر بالمصورين على وجه الخصوص خلال الحرب في لبنان التقطنا الكثير من الصور وصلنا إلى نقاط حدودية ومناطق خطيرة للغاية وربما كان في ذلك سبب أيضا بأننا لوحقنا من قبل أيضا الشرطة الإسرائيلية آنذاك هذه الغرفة هي غرفة الأخبار متابعة كل ما يجري متواجد نخبة من الفريق..

غسان بن جدو: أخ وضاح يعني هذه نقطة أساسية لدينا نحن يعني في الأراضي الفلسطينية هي نقطة أساسية ويبدو أنها جزء من الاستراتيجية الإخبارية الأساسية في قناة الجزيرة.

وضاح خنفر: هو الحقيقة إن من أهم الأشياء التي تعتمدها قناة الجزيرة هو الاعتماد الميداني لنقل الخبر، تميزت قناة الجزيرة بأنها نقلت العالم إلى مكان الحدث نقلت المشاهد إلى مكان الحدث ونقلت الحدث إلى المشاهدين بطريقة حرفية ومبدعة وليد العمري شكراً جزيلا لك وشكرا لزملائنا جميعا في فلسطين وشكرا لزملائنا في بيروت وشكراً لكل الزملاء الذين صنعوا من الجزيرة وللجزيرة مجدا وللمشاهد العربي صنعوا له نموذجا لا شك أن مشاهدينا جميعا يفتخرون أيضا بهؤلاء النخبة المتميزة من الصحفيين.

غسان بن جدو: شكرا لك أخ وضاح خنفر مدير عام شبكة الجزيرة، إلى بشرى عبد الصمد وزملائي هناك في مكتب بيروت مساء الخير بشرى.

بشرى عبد الصمد - مراسلة الجزيرة في بيروت: مساء الخير غسان لك كل عام والجزيرة بخير هذه يعني نقدمها للجزيرة لمشاهدي الجزيرة من مكتب بيروت من لبنان الصغير بكل ما يحمل من تناقضات هذا هو مكتب بيروت الذي فعلا يعني شكلت الحرب اللبنانية الأخيرة غسان نستطيع أن نقول تحول أساسي في هذا المكتب في أيضا في الجزيرة بشكل عام لعلك قلت في وقت سابق أن الحرب الإسرائيلية أو العدوان الإسرائيلي الأخير على لبنان شكّل تجربة جديدة في العمل الصحافي للمراسل الميداني تحديدا لمراسل الحرب خصوصا أننا كنا ومكتب رام الله طبعا والزملاء في المناطق الأخرى كنا على خطوط التماس كنا ننقل الأحداث يعني مباشرة من المكان من مكان المواجهات لعل هذا أعطى أكثر مصداقية لكاميرا الجزيرة..

غسان بن جدو: عندك بشرى ربما هذا يكون فقط جزء يسير من الطاقم هناك عندك في بيروت طبعا لازم نحيي زميلنا عباس ناصر الآن موجود في الجنوب بسام القادري سلام خضر أيضا لكن أين المخرج يعني ممكن تروحي معنا شوي للإخراج أو صعبة يا بشرى ممكن تذهبي؟

بشرى عبد الصمد: لا سنتنقل قليلا يعني هنا المكتب الأساسي..

غسان بن جدو: تنقلي وأنت تتنقلين بشرى خليك معنا على الهواء مباشرة ومعنا زميلنا أيمن جاب الله اللي هو نائب رئيس التحرير ولكن في الحقيقة كان رفيقنا في كل صغيرة وكبيرة خلال الحرب مع كل الزملاء بطبيعة الحال ولكن على الأقل أنا وياه نشهد بأنه ليالي وليالي طويلة هو معكم كان على الهواء مباشرة أيمن تجربة أساسية كانت؟

أيمن جاب الله - نائب رئيس تحرير: لا شك يعني أنا أعتقد أنه الجزيرة في هذه الحرب ربما حققت أفضل تغطية لها منذ بدأت ويعني أعتقد أن الشهادة الأفضل جاءت هنا من جمهور الجزيرة نفسه وبالمناسبة يعني بما أن كان معك مكتب رام الله وكان معك مكتب بيروت وأنت موجود معي دعني أحييكم بسبب الجهد الذي بذلتموه والله في واقع الأمر في مرات كثيرة ربما لا يعلم هذا المشاهدون كنا وأنت تعلم كنا نطلب منكم أن يعني تحرصوا قليلا على أرواحكم على حياتكم لاسيما في المناطق الخطرة جدا لكن كنا نلمس منكم حماسة شديدة وفي الحقيقة يعني هذا ما شعر به المشاهدون وما جعلهم يشعرون أن الجزيرة تحاول أن تصل وتنقل لهم الحقيقة من أي منطقة حتى لو فيها خطر على حياة المراسلين فشكرا جزيلا لكم.

غسان بن جدو: نعم لكن طبعا أكيد فيه تقويم ودراسة ومراجعة لما حصل في نهاية الأمر يعني نحن بشر نخطئ ونصيب ربما هناك الكثير من الإيجابيات ولكن هناك عدد أيضا من النواقص ومن المعوقات ومن السلبيات هذه أيضا تحتاج إلى دراسات وتقويم أنتم هنا في الدوحة يعني تقومون إجمالا بعملية التقويم والنقل الذاتي غير الأمور الإيجابية إجمالا؟

أيمن جاب الله: هذا شيء دائم نحن عندنا مثلا قسم ضبط الجودة برئاسة الزميل جعفر عباس وبالفعل أعدوا لنا دراسة مقارنة بين تغطيتنا وتغطيات يعني كافة المحطات الغربية الأخرى والمحطات العربية الأخرى وما قمنا به نحن والنقاط السلبية وهم بشكل عام نركز ونحاول أن نرى أين كانت نقاط الضعف عندنا كيف يمكن أن نتجاوزها كيف يمكن أن نعدل ماذا قلنا وماذا كان ينبغي أن نبث وماذا كان ينبغي أن نتفادى وهكذا..

غسان بن جدو: جميل شكرا أيمن هل بيروت معي على الهواء مباشرة نستطيع أن نشوف خلينا نشوف بيروت إذا سمحتم، وين أنت بشرى الآن؟

بشرى عبد الصمد: نعم غسان نحن الآن في المكتب الرئيسي في الغرفة التي تضم المنتجين يعني نبدأ من الزميل يونس وهو يعمل في القسم التقني وهو مسؤول القسم التقني يعني كان عمل كثيرا في خلال هذه الحرب لم يقتصر العمل أيضا على الأعمال التقنية على الهواء طبعا عمل أيضا في التصوير تحديدا معك غسان في منطقة الضاحية..

غسان بن جدو: نعم من فضلك بشرى..

بشرى عبد الصمد: أيضا معنا الزميل..

غسان بن جدو: فقط نحن نحي بشرى لا نحييهم اسماً اسماً فردا فردا وعندنا غائبين وأيضا الوقت فعلا يضيق علينا الجميع بدون استثناء فقط أود أن أشير أنه عندكم صورة الزميل المعتقل سامي الحاج هذه صورة جديدة وحديثة لأنه يوم الجمعة كان لقاء الاعتصام والتضامن مع سامي الحاج من قبل هيئات سياسية ونقابية ومهنية ونقابة المصورين اللبنانيين التي قررت أن تضم سامي الحاج كعضو شرف نقابة المصورين اللبنانيين إذا سمحت بشرى هل يمكن أن تتنقلي الآن إلى مع كل يعني مع تحياتي واحترامي ومحبتي لكل الطاقم هناك إلى الغرفة الأخرى حيث الإخراج حتى نشاهد شوي معك يعني ردهات هذا المكتب الصغير الذي نظن كثيرا بأن مساحته تتجاوز ألف متر؟ تفضلي بشرى..

بشرى عبد الصمد: نعم فعلا يعني المكتب مَن يستطيع أن يرى مكتب الجزيرة في بيروت وحتى الطاقم يعني لا يقدر فعلا ما هو الجهد الذي كان يبذل وكأنه محطة فعلا محلية هنا..

غسان بن جدو: خلينا نشوف طوني عون.. طوني عون..

بشرى عبد الصمد: هنا المكتب وهنا الزميل طوني عون هو المسؤول الفني الأساسي في مكتب بيروت أيضا الزميل وسام موعد من القسم التقني هذه هي الغرفة الأساسية للنقل المباشر لكل ما يخرج على الهواء من داخل هذا المكتب وحتى خلال تغطيتنا في المناطق اللبنانية المختلفة غسان.

غسان بن جدو: شكراً بشرى عبد الصمد شكرا لكل.. طبعا هي مجرد تحية لا أكثر ولا أقل لكل المكاتب بدون استثناء لكل المراسلين بدون استثناء كل تحية بطبيعة الحال ولكن التقديم كان مع بعض المكاتب والحديث الآن عن بيروت ورام الله كان قرار هنا في الدوحة لأن ربما الحرب الأخيرة شكّلت على الأقل آخر حدث أساسي، معنا هذا القسم إذا ممكن نراه الآن هو قسم المقابلات الهاتفية هو قسم أٍساسي وقسم سياسي يعني قسم أساسي لأنه اختيار الضيوف عادة ليست مسألة سهلة زميلنا إبراهيم بدوي أخونا داود وزميلنا العزيز إسلام حجازي وربما زملاء آخرون إبراهيم هذه المسألة بالتحديد أنتم كيف تختاروا وتقررون الضيوف لأنه عندكم مقابلات أساسية دائما في نشرات الأخبار؟

إبراهيم بدوي - قسم المقابلات الهاتفية: تقريبا في كل النشرات فيه ضيوف فيه يبقي حوار النشرة عن طبيعة الضيف الموضوع اللي سيتم تناوله نختار إحنا بما لدينا من خبرات مَن هو الضيف المناسب لهذا الموضوع بيتم الاتفاق معه سواء عن طريق مكاتبنا في الخارجية أو من أي مكان في العالم يعني وبيتم استحضار الضيف على هذا الأساس.

غسان بن جدو: شكرا إبراهيم بدوي شكرا جزيلا شكرا لكل الإخوان الموجودين هنا بطبيعة الحال أنا الآن أيضا أتنقل في غرفة الأخبار سأذهب لأني الحقيقة أود أن أختم هذه الحلقة بالإخراج حتى نشوف هناك كيف يعملوا لكن هنا معي روزي عبده مساء الخير روزي عبده..

روزي عبده - مقدمة برامج: مرحبا..

غسان بن جدو: أنت زميلتنا تقدمين معروف برنامج زينة لكن يبدو الآن ستخوضين تجربة جديدة وهي..

روزي عبده: حديث الصباح وحديث الصباح يعني راح يكون عنده إطلالة شوي مختلفة وأطول من العادي هو طبعا فقرة ضمن أو برنامج ضمن الجزيرة هذا الصباح وإن شاء الله من أول..

غسان بن جدو: كم المدة المقررة؟

روزي عبده: عشرين دقيقة يعني يوميا راح يكون مثل العادي بعشرين دقيقة مختلف..

غسان بن جدو: والتركيز سيكون حول القضايا الأساسية؟

روزي عبده: قضايا طبعا اجتماعية يعني بشكل يعني واضح..

غسان بن جدو: أساسي..

روزي عبده: أساسي وطبعا فيه كمان فيه تقارير وفيه عندنا كمان مداخلات من الناس يعني وأسئلة يعني بشكل عام يعني بعد..

غسان بن جدو: والانطلاقة الجديدة متى ستكون؟

روزي عبده: أول واحد نوفمبر..

غسان بن جدو: بمناسبة الذكرى العاشرة يعني..

روزي عبده: بمناسبة الذكرى العاشرة..

غسان بن جدو: ربما ستكون هناك أشياء جديدة ربما هناك تفكير أن تكون فقط في الدوحة ربما أيضا يتم الانتقال لمكان آخر؟

روزي عبده: لا يعني إن شاء الله فيه عندنا تفكير كمان أنه ننتقل إلى مكان يعني إلى مكان آخر إن شاء الله بيروت وإن شاء الله أماكن ثانية يعني نتنقل فيها لأنه تحديدا هذا البرنامج بحاجة كمان ليكون مش بس من الدوحة من خارج يعني لأنه كمان يرتكز على المراسلين وعلى تقارير متنوعة.

غسان بن جدو: شكرا روزي عبده وبالتوفيق موفقة لكي ولزميلتنا طبعا منى سلمان والتي هي في إجازة وجولنار اللي هي الآن نتمنى لها السلامة هذا قسم أيضا قسم العراق مساء الخير أيها الإخوان أنتم طبعا عوضتم لأنه بعد إغلاق مكتب العراق أنتم هذا القسم كامل هو الذي يشرف على عمل العراق انتهى الوقت فعلا لكن ربما وقت آخر هذا قسم ما وراء الخبر هذا القسم مساء الخير..

نبيل الريحاني - صحفي في برنامج ما وراء الخبر: أهلا أستاذ غسان..

غسان بن جدو: عزيزي..

نبيل الريحاني: أهلا بك..

غسان بن جدو: نتعرف عليك فقط..

نبيل الريحاني: أنا نبيل الريحاني صحفي في برنامج ما وراء الخبر..

غسان بن جدو: مِن؟

نبيل الريحاني: من تونس..

غسان بن جدو: مساء الخير عفوا شكرا أنا ما عرّفت الإخوان لأنه من حقهم علينا..

مذار جمعة - صحفي من غرفة أخبار العراق: صحفي مذار جمعة من غرفة الأخبار أخبار العراق..

صلاح الواري - صحفي من غرفة أخبار العراق: صحفي صلاح الواري أخبار العراق أيضا..

غسان بن جدو: شكرا عزيزي شكرا نذهب إذاً ننتقل لأنه أنا مضطر الآن أذهب هناك هذا القسم الرياضي أليس كذلك؟ كيف أخباركم جميعا نتعرف عليكم واحد.. واحد..

مهند المعاضيضي - القسم الرياضي: مهند المعاضيضي منتج رياضة..

غسان بن جدو: يا أهلين..

محمد كواري - مذيع أخبار رياضة: محمد كواري مذيع أخبار رياضة..

غسان بن جدو: مبسوط بالأخبار؟

محمد كواري: جدا طبعا..

غسان بن جدو: وإحنا مبسوطين منك جدا..

محمد كواري: شكرا أستاذ غسان..

غسان بن جدو: حلو..

مشارك أول: رئيس تحرير..

غسان بن جدو: عم يقولوا خلاص الوقت ولكن أنا لازم أحيي سامان عبد الحميد هو من قسم الترجمة الدكتور معروف يوسف الشولي زميلنا العزيز أحد أبطال أيضا قناة الجزيرة شكرا خلينا نروح إلى هذا القسم الاقتصادي جميعا مساء الخير هذا القسم الاقتصادي كلكم مساء الخير فيه قسم سأذهب الآن إلى.. معلش أنا سأذهب بسرعة انتهى الوقت لكن معلش من حقهم علينا لازم نعرف هؤلاء بالتحديد وخاصة الإخوان التقنيين هذا شو القسم بالتحديد؟

مشارك ثاني: الأجهزة المركزية..

غسان بن جدو: علي سالم المسؤول التقني هنا في الجزيرة.. إذاً هذا هو القسم خلاص شوفوه هو يقول لي خلاص هذا عماد بهجت هو الذي يقول ليش خلاص يا أخي..

عماد بهجت: خلص الوقت الآن إحنا زيادة على دقيقة ونصف وزيادة يعني معناه دقيقة ونصف ضياع من المادة اللي تأتي بعدك..

غسان بن جدو: لكن الجزيرة مستمرة إن شاء الله عماد..

عماد بهجت: الجزيرة مستمرة إن شاء الله..

غسان بن جدو: هذه عبير العنيزي التي معي.. عرار طبعا عرار هو رئيس تحرير أساسي في قناة الجزيرة وعادة مع الحصاد والأخ المهندس..

حسين هشام - مهندس صوت: حسين هشام..

غسان بن جدو: حسين هشام مهندس الصوت الإخوان..

عمار القيسي - أحد العاملين في قناة الجزيرة: عمار القيسي..

غسان بن جدو: شكرا جزيلا لكم جميعا بدون استثناء كنت أتمنى أن نرى وين غرفة الأخبار وين جمال.. خلاص طيب شكرا جزيلا لكم مع تقديري لكم شكرا لكل مَن ساهم في إنجاز هذه الحلقة مع تقديري لكم من الدوحة في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة