توحيد أسلوب التحكيم وتوصيات الفيفا   
الاثنين 29/11/1425 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أيمن جادة

ضيوف الحلقة:

فاروق بوظو: رئيس لجنة حكام آسيا وعضو لجنة الفيفا
جمال الشريف: خبير ومحاضر آسيوي في التحكيم

تاريخ الحلقة:

11/05/2002

- تغير النظرة العالمية تجاه الحكم العربي نحو الأحسن
- المناخ العام للمباراة وتأثيره على تألق الحكم

- إعداد الحكام والفارق بين بطولة 2002 وسابقاتها

- خداع اللاعبين وكيفية التغلب عليه

- التوجيهات الجديدة في حالات التسلل

- وحدة القرار في موضوع أخطاء اللاعبين وسوء السلوك

- عمل الفريق التحكيمي والتوصيات الخاصة بذلك

- معالجة الإصابات ودور الحكام المساعدين والمنطقة الفنية

فاروق بوظو
جمال الشريف
أيمن جادة
أيمن جاده: تحيةً لكم مشاهدينا الكرام من قناة (الجزيرة) في قطر، وأهلاً بكم مع حلقة جديدة من (حوار في الرياضة).

بعد عشرين يوماً من الآن يُحتفل في (سول) بافتتاح كأس العالم السابعة عشر لكرة القدم في كوريا الجنوبية واليابان، ويشارك في قيادة مباريات هذه البطولة عشرة حكام عرب نصفهم للساحة والنصف الآخر من الحكام المساعدين، وهو رقم يتحقق لأول مرة على هذا المستوى للتحكيم العربي، ويأتي بعد تصاعد الحضور والنجاح العربي تحكيمياً في البطولات السابقة وصولاً إلى الدور نصف النهائي ومباراة المركز الثالث وحتى المباراة النهائية في فرنسا 98، والآن ماذا عن التحكيم العربي في هذه البطولة؟ وماذا عن التحكيم عموماً في هذا المونديال الآسيوي؟ وما هي توصيات الفيفا، خصوصاً بعد الاجتماع التحضيري الأخير لحكام البطولة والتوجيهات الموجَّهة لهم بالتشدد في تطبيق القانون نصاً وروحاً ومتابعة تنفيذ تعليمات لجنة الحكام؟

للحديث عن ذلك كله معي عبر الأقمار الصناعية من بيروت العميد فاروق بوظو (رئيس لجنة حكام آسيا، وعضو لجنة التحكيم الاتحاد الدولي لكرة القدم إضافة طبعاً لترأسه لجنة التحكيم العربية والاتحاد السوري لكرة القدم)، ومعي في الأستوديو الحكم الدولي السابق جمال الشريف (أكثر الحكام العرب ظهوراً في النهائيات العالمية، والخبير والمحاضر الآسيوي-حالياً- في مجال التحكيم)، فمرحباً بالضيفين الكريمين، ومرحباً بمداخلاتكم واستفساراتكم على هواتف وفاكس البرنامج وموقعه الحي على شبكة الإنترنت، ولكن مع رجاء أن تتركز الأسئلة أو المداخلات عن قضايا التحكيم عموماً عن إشكاليات القانون التي قد تبين لكم، وليس عن حالات معينة في مباريات بعينها، لأن الوقت لن يسمح بمثل ذلك، إنما دعونا نبدأ أولاً كالمعتاد بهذا الاستهلال المصور.

تقرير/منقذ العلي: منذ أكثر من ثلاثين عاماً انطلقت الصافرة العربية لأول مرة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم، وشيئاً فشيئاً تلاحقت الأسماء، وكبرت النظرة للحكام العرب من علي قنديل إلى مصطفى كامل محمود، من فاروق بوظو إلى علي بن ناصر، ومن جمال الشريف إلى ناجي الجويني وعلي بوجسيم، وجمال الغندور وصولاً إلى سعيد بلقولة الذي أدار نهائي كأس العالم عام 98 في فرنسا ليصل التحكيم العربي إلى قمة لم يكن يحلم بها، مما أدى لاختيار عشرة حكام عرب للمساهمة في إدارة مباريات مونديال كوريا واليابان، وبغض النظر عن التألق التحكيمي العربي في المونديال فإن التحكيم في حد ذاته قد سجل تطوراً كبيراً في السنوات الأخيرة، ولم يتغير شكلاً فقط من الزي الأسود إلى ألوان الطيف، بل مضموناً أيضاً مع كثير من التوصيات والإضافات والتعديدات والتعليمات من جانب الفيفا ولجنة التحكيم، وفي كوريا واليابان 2002 سيستمر ألق الحضور العربي، وسيستمر الحرص التحكيمي على تطوير الأداء وصولاً إلى كرة قدم بلا أخطاء وإن كان هذا ضرباً من الأحلام.

الحكام العرب في نهائيات كأس العالم

الحكم الدولة السنة

علي قنديل مصر 66، 1970

مصطفى كامل مصر 1974

فاروق بوظو سوريا 1978

إبراهيم الدوي البحرين 1982

بلعيد لاركان الجزائر 1982

يوسف الغول ليبيا 1982

جمال الشريف سوريا 66،90،94

فلاح الشنار السعودية 1986

علي بن ناصر تونس 1986

ناجي الجويني تونس 90، 1994

علي بو جسيم الإمارات 94، 98، ‏2002‏

جمال الغندور مصر 98، ‏2002‏

عبد الرحمن الزيد السعودية 1998

سعيد بلقولة المغرب المباراة النهائية 1998

المساعد حسين عصفري الكويت 1998

المساعد محمد موسوي عمان 1998

المساعد محمد المنصري تونس 1998

حكام (الساحة) كأس العالم 2002

جمال الغندور مصر

علي بوجسيم الإمارات

سعد كميل الكويت

مراد الدعمي تونس

محمد الكزاز المغرب

حكام (المساعدون) كأس العالم 2002

حيدر قليط لبنان

عوني حسونة الأردن

وجيه أحمد مصر

توفيق العجنقي تونس

علي الطرفي السعودية

* * * *

أيمن جاده: إذاً دعونا ندخل في صلب الحديث نبدأ بموضوع التحكيم العربي جمال الشريف، أنت إلى الآن على الأقل يعني أكثر الحكام ظهوراً في النهائيات، ثلاث بطولات وست مباريات في الساحة في أميركا.. في مكسيك 86، فإيطاليا 90 وأميركا 94، هذا الرقم طبعاً معارض للمعادلة أو التحطيم في هذه البطولة بوجود علي بو جسيم والآخرين.

جمال الشريف: طبعاً.

تغير النظرة العالمية تجاه الحكم العربي نحو الأحسن

أيمن جاده: لكن يعني دعني أسألك، أنت ربما عايشت أو عاصرت فترة تغيُّر النظرة للحكم العربي في النهائيات من النظرة ربما الدونية إلى النظرة المعقولة إلى نظرة الاحترام تحدث عن المستوى العالم وحكام العالم؟

جمال الشريف: طبعاً صحيح، يعني إحنا لا شك ابتدأنا في.. في البدايات كان همنا الوحيد أن يكون لنا تواجد على أقل تقدير أن يكون لنا مباراة، وهذه المباراة تكون ناجحة، انتقلنا إلى أن يكون لدينا طموح، أن يكون لدينا مباراة ثانية وحتى المباراة ثالثة، إذاً حتى أيضاً فيما يتعلق ليس في عدد المباريات فقط، إنما في أهمية هذه المباريات أو المباريات ذات المنافسة الحقيقية، إذاً انتقلت آمالنا وطموحاتنا من أن نكون بين حضور فقط لكي يكون لدينا حضور متميز في النهائيات.

أيمن جاده: والتقدُّم إلى الأدوار التالية أيضاً.

جمال الشريف: تماماً.

أيمن جاده: وليس الاقتصار على الدور الأول. طيب العميد فاروق بوظو، يعني في بيروت، زيادة العدد في هذه البطولة إلى عشرة حكام خمسة للساحة وخمسة مساعدين، وهي نسبة كبيرة لم يسبق لها مثيل بالنسبة للتحكيم العربي بالذات في كأس العالم، هل كان قراراً (سهل التمرير) بين قوسين طبعاً بالنسبة للجنة حكام الفيفا؟ هل قُبل تلقائياً بالنظر لمستوى التحكيم العربي بالذات في فرنسا 98، أم احتاج لبعض الإقناع؟

فاروق بوظو: والله الحقيقة ما كان القرار صعب إطلاقاً، يعني أنا ما بدي أعمله من جملة القرارات الصعبة، كان من القرارات السهلة استناداً للإنجازات اللي حققوها النخبة العربية التحكيمية في.. وخاصة في مونديال 1998 في فرنسا، عندما يتواجد حكم في الدور ربع النهائي، حكم عربي في الدور نصف النهائي، حكم عربي في المباراة النهائية فأصبح من الواجب أن يكون لدينا على الأقل خمس حكام.. وخمس حكام مساعدين في مونديال كوريا-اليابان، إذا أخذنا مونديالات طبعاً الشباب والناشئين بنلاقي تواجدنا العربي كمان تواجد مؤثر وفاعل وقادر وكفء، وكانوا متواجدين حتى في المباريات النهائية، إذا أخذنا بالاعتبار سعد كميل قاد.. قاد نهائيات كأس العالم للشباب للمباراة النهائية، كان عندنا حكم مساعد في المباراة النهائية في أولمبياد سيدني، كان عندنا حكم وحكم مساعد، كان عندنا علي بو جسيم وحكمين مساعدين في المباراة النهائية لبطولة القارات العام الماضي اللي أقيمت في كوريا واليابان، فهذا التواجد العربي، التواجد الكفء للنخبة العربية التحكيمية هي أثرت ودعمت يعني طلبنا عندما اجتمعنا في لجنة الحكام الدولية، عندما طلبنا أن يكون لنا ها العديد الجديد من الحكام طبعاً لأن موجودين الحكام العرب يتبعوا إلى قارتين، القارة الآسيوية والقارة الإفريقية، فأنا أعتقد إنه التواجد هو نتيجة الإنجازات اللي حققوها الحكام العرب النخبة في مسابقات الفيفا، إذا أخذنا بالاعتبار، يعني أنا إذا بدي أخذ كمثل آخر تصفيات يعني التصفيات النهائية المؤهلة لمونديال كوريا واليابان اللي جرت لعبنا فيها 42 مباراة، المباريات العربية العربية أنا كنت حريص فيها على تواجد الحكم العربي، فحتى يعني تواجد الحكم العربي في المباريات العربية العربية لم يكن حساساً، وهذا أنا كنت حريص على هذا التواجد لأقنع بعض المسؤولين العرب بأنه الحكم العربي قادر أن يقود المباراة العربية العربية...

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني عفواً.. عفواً عميد.. عميد فاروق، عفواً يعني هل تقصد أنك مازالت تشعر بحاجة أشد لإقناع المسؤول العربي بالحكم العربي أكثر من الحاجة لإقناع المسؤول العالمي بمستوى الحكم العربي؟

فاروق بوظو: والله بكل أسف أنا هذا اللي حبيت أقوله، لأنه لازال فيه جو من عدم الثقة.. يعني عربياً بالحكم العربي، بينما هناك ثقة كاملة، يعني هذا اللي بنشوفه أحياناً من ردود أفعال أعضاء لجنة الحكام الدوليين اللي.. اللي موجودين من أوروبا، من أميركا الجنوبية، من أميركا الشمالية، من.. من القارات الأخرى من بنلاقيم كلهم يثقوا بحكمنا العربي، تواجد حكم عربي في.. في نهائي كان.. كان حلم، لما تواجد في فرنسا سعيد بلقولة نال ثقة الجميع، يعني جميع أعضاء هيئة الحكام الدولية أقروا بالإجماع اختياره للمباراة النهائية، هذا.. هذا دليل ثقة يعني أنا لازلت أشكو.. أشكو من عدم الثقة العربية بالحكم العربي.

أيمن جاده: نعم على أي حال، نعم، هذا ربما شكوى عامة مازالت.

[فاصل إعلاني]

المناخ العام للمباراة وتأثيره على تألق الحكم

أيمن جاده: جمال، يعني كيف تصنف درجة صعوبة التحكيم في مباراة في كأس العالم؟ وهل المناخ العام يساعد الحكم على التألق الشخصي، على يعني إبراز قدرته قدراته الحقيقة كحكم؟

جمال الشريف: طبعاً لا شك إنه المناخات العامة في كأس العالم هي مناخات جداً إيجابية ومثالية، إنما نعاني من ضغوط إعلامي، نعاني من ضغوط مسؤولية باعتبار أن هذه المباراة تنقل لكل العالم، وباعتبار أننا نمثل بلدنا في هذه أو نمثل قارتنا، لكن بأعتقد هناك كثير.. كثير من المسهلات لمهمتنا إن قورنت.. بتحكيمنا المحلي، لكن نعاني من شغلة بإنه هناك أولاً: سرعة إيقاع اللعب، لاعبين محترفين بكل ما تعني الكلمة من معنى، بمعنى اللعب الاحترافي والخداع واللاعبين أصحاب المكانة وأصحاب السمعة، هذه كلها تشكل عناصر ضغط على الحكم، لكن أعتقد تبقى المهمة أسهل من مبارياتنا المحلية.

أيمن جاده: نعم، يعني أذكر حتى يمكن العميد فاروق بعد ما حكم في كأس العالم 78 وقال إن تحكيم مباراة في كأس العالم أسهل من مباراة درجة ثانية في بلد عربي من النواحي يعني انضباطية للاعبين، الناحية الفنية، طيب يعني عميد فاروق، إحنا نتحدث عن التحكيم العربي مازلنا، هل نقول إننا مازلنا نعيش على أمجاد جيل مميز للتحكيم العربي، جيل يمكن بدأه جمال الشريف ومعه علي بوجسيم وجمال الغندور، وسعيد بلقوله –عافاه الله- وطبعاً بعض هؤلاء مازال موجود الآن في.. في كوريا واليابان؟ هل نقول ذلك، أم أنت مطمئن لـ.. لا أقل الصف الثاني وإنما الجيل التالي من الحكام العربي؟

فاروق بوظو: لأ، إذ بدنا نقول هذا الكلام معناته بدأ التحكيم العربي بالهبوط، لدينا دائماً باستمرار، لا يجب أن يكون لدينا دائماً أجيال متعاقبة.

أيمن جاده: يجب ولكن هل لدينا الآن، هل ترى الآن في الأفق؟

فاروق بوظو: أنا.. أنا اللي شايف طبعاً فيه.. فيه لدينا تقريباً حكم أو حكمين في كل بلد عربي، قادرين بعد إعطائهم الفرصة على.. على أن يكونوا في ضمن حكام النخبة حتى على مستوى العالم.

أيمن جاده: يعني.. يعني هذا أمر لا يشغل بالك؟

فاروق بوظو: ألا نيأس، ألا نتغنى، يعني أنا.. أنا موضوع العودة للتاريخ والكلام عن الأمجاد التحكيمية أنا.. أنا بأحاول أبتعد عنه، لأنه المفروض يكون لأهداف، المفروض نتطلع إلى المستقبل، المفروض دائماً نتطلع إلى الأفضل والأكمل.

أيمن جاده: نعم، طبعاً أنت كمسؤول تحكيمي تبتعد عنه، ولكن نحن كإعلام من واجبنا أيضاً أن نبرز هذه الإنجازات ولا نبخس الناس أشياءهم، على أي حال نحن نتحدث عن التحكيم العربي، ولكن أيضاً نتحدث عن الحكام العالميين البارزين ونستغل يعني تواجد ربما لأربع أو 48 ساعة في الدوحة تواجد الحكم الإيطالي (بيير لويجي كولينا) الذي اختير مؤخراً يعني كأحد أفضل حكام العالم، وأدار نهائي كأس ولي العهد القطري، كان لنا معه هذا اللقاء، وهذا التقرير عن (كولينا) المصنف بين أفضل نخبة تحكيمية في العالم، نتابع.

تقرير/ معز بو لحية: هو واحد من أشهر حكام كرة القدم إن لم نجزم بأنه الأشهر في الوقت الراهن، شهرته هذه متأتية لا من صلعته الشهيرة فقط، ولكن من صرامته وحزمه وحتى قسوته في بعض الأحيان، والتي جعلت منه الشبح المخيف للعديد من اللاعبين وخاصة النجوم منهم، إنه الحكم الإيطالي (بيير لويجي كولينا) الذي جعل من صاحب الصفارة والقميص الأسود سابقاً نجماً يصنع الفرجة تماماً كما اللاعب والمدرب والجمهور، (كولينا) تمكن في سرعة البرق من فرص اسمه بين الأفضل في العالم، حيث بدأ مسيرته الدولية عام 95 ليتسلق بعدها بنسق جنوني درجات الشهرة، فتحصل مؤخراً على لقب أفضل حكم في العالم للمرة الرابعة في مسيرته الرياضية، والحكم الإيطالي الشهير يستعد هذه الأيام الخط صفحة جديدة في مسيرة متميزة من خلال مشاركة للمرة الثانية على التوالي في نهائيات كأس العالم.

بيير لويجي كولينا (حكم دولي إيطالي): انتهيت من مشاركتي في الدوري الإيطالي، والآن لن استمتع بالعطلة، لأنني استعد في الوقت الحالي بجدية للمشاركة في المونديال، سنسافر في الثاني والعشرين من الشهر الحالي إلى (سيئول)، ستكون تجربة مثيرة للغاية، لأنها المرة الأولى التي تنظم فيها الكأس في بلدين معاً وهما اليابان وكوريا الجنوبية، وأتمنى أن يكون كل الحكام على أتم الاستعداد لتقديم المستوى المنشود.

معز بو لحية: مشاركة (كولينا) في نهائيات كوريا الجنوبية واليابان أثارت اهتمام الصحافة العالمية، خاصة بعد أن رشحه أمين عام الفيفا (ميشيل زين روفينان) لإدارة المباراة النهائية.

بيير لويجي كولينا: أنا سعيد للغاية بدعوتي للمرة الثانية للتحكيم في نهائيات كأس العالم، أستعد بصورة جدية –كما بقية الحكام- لضمان جاهزيتنا في المونديال لا أكثر ولا أقل.

معز بو لحية: وماذا عن المبارات النهائية؟

بيير لويجي كولينا: المباراة النهائية هي مباراة عادية –كما بقية المباريات- سيحكمها بالطبع واحد من الحكام المختارين للمونديال، المهم ليس الحكم الذي سيدير المباراة، بل أن يظهر جميع الحكام في كأس العالم بوجه جيد.

معز بو لحية: وبعيداً عن دبلوماسيته في التعامل مع ضغوطات الصحافة وسيل الترشيحات التي ولته بعد حكماً لنهائي المونديال، يبدو (كولينا) وفيًّا لطبعه الجدي والحازم من خلال إصراره على محاربة الغش والسقوط التمويهي على ميادين كوريا الجنوبية واليابان، وهو الشعار الذي رفعه الفيفا في المونديال الآسيوي ومن غيره (كولينا) يقدر على تقديم هذه الخدمة للاتحاد الدولي؟

بيير لويجي كولينا: إنه أمر مهم للغاية أن يختار الفيفا محاربة الغش والتمويه، ونتمنى أن نعرف نفس النجاح الذي عرفناه منذ أربعة سنوات مع الحملة التي قدناها ضد ظاهرة الإعاقة من الخلف، وأتمنى أن تخلو الملاعب من ظاهرة الغش.

معز بو لحية: وفي انتظار انطلاق منافسات مونديال مكافحة الغش والتمويه يبدو الإيطالي (كولينا) أكثر من غيره مؤهلاً لنيل رضا الفيفا والاستئثار بشرف إدارة النهائي، شريطة غياب منتخب بلاده عنه، ففرحة طرف تمر حتماً عبر خيبة الآخر، وشريطة غياب المفاجآت فسيناريو عام 98 قد يعيد نفسه، وأكثر من حكم عربي في انتظار الفرصة للنسج على منوال المغربي سعيد بلقولة.

ببير لويجي كولينا.

ولد في 13/2/1960 في فياريجيو (إيطاليا).

المهنة: مستشار مالي.

السجل: نهائيات كأس العالم فرنسا 98.

بطولة أمم أوروبا 2000.

151 مباراة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

أيمن جاده: يعني لكي لا نتهم بالشيفونية فنحن لا نقتصر على مديح الحكام العرب الذين يستحقون المديح أيضاً، نحاول أن نشير لأبرز حكام العالم، لكن عميد فاروق يعني دعني أسألك (كولينا) الآن، البعض يقول: إن صلعته هي سبب شهرته بالإضافة إلى أنه حكم جيد لا شك، لكن هل توافق على موضوع إنه والله الحكم من الآن مرشح للمباراة النهائية لكأس العالم؟

فاروق بوظو: شوف لأقول لك.. أنا بس بدي أقول عن (كولينا) أنا أول.. أول ظهور إله دولي على.. على الساحة الدولية كان في أولمبياد أتلانتا كنت أنا أول مباراة كْلِّف بقيادتها كنت مراقبها، قلت له عنده صفة.. صفة جيدة جداً يملك كفاءة وشجاعة اتخاذ القرار الصعب، هذا قلت له إياه أنا أول مباراة راقبته فيها في.. في أتلانتا، لكن أما (ميشيل زين روفينان) ولا حتى رئيس الاتحاد الدولي لا يملك هذا الحق بإنه يكلف (كولينا) ولا غير كولينا.

أيمن جاده: أو يرشح.

فاروق بوظو: إنه يقود المباراة النهائية، أو يرشحه، (كولينا) مع الحكام المختارين لكأس العالم، يملكون نفس الفرصة طبقاً للأداء يجب أن.. يجب على لجنة الحكام الدولية أن تقرر الحكم الأفضل.. الحكم الأفضل.. الحكم الأفضل من خلال أداؤه في مونديال كوريا واليابان هو اللي يقود المباراة النهائية، أما ما بيجوز إطلاقاً اتخاذ قرار مسبق بتكليف حكم للمباراة النهائية، إذا كان (كولينا) هو الأفضل فيملك هذه الفرصة ليست حصرا على قارة دون قارة أخرى.

أيمن جاده: فليثبت.. فليبثت ذلك، إذاً ما لم تتأهل إيطاليا طبعاً للنهائي، جمال يعني سؤال أخير بثواني قبل الموجز، هل على الحكم –يعني طالما نتحدث عن (كولينا) أو غيره- أن يعيش أجواء البطولة ككل ويتابع المباريات كلها وأداء الحكام الآخرين، أم يركز على مبارياته فقط في المونديال؟

جمال الشريف: أنا أعتقد يجب أن يشاهد المباريات من خلال مشاهدته الممتعة ويركز على مهمته الأساسية، إن ركز على كل المهام، أعتقد سيشكل عامل ضغط نفسي على الحكم، باعتباره يتابع 64 مباراة، يجب أن يتابع مبارياته بشكل دقيق ويركز على مبارياته ويستعد لها من الناحية النفسية والناحية الذهنية وان ينصرف لمشاهدتها بشكل.. ويتابع المباراة بشكل متعة.

[موجز الأخبار]

إعداد الحكام والفرق بين بطولة 2002 وسابقاتها

أيمن جاده: طبعاً يعني سيتركز حديثنا في هذا الجزء على الفيلم التسجيلي الذي أعدته لجنة حكام الفيفا للحكام المشاركين في كأس العالم، أهم الحالات التي لفتت نظرهم إليها، طبعاً هذا الشريط قمنا باختزاله لأنه أطول من أن نستطيع عرضه في حلقة واحدة من هذا البرنامج، عميد فاروق، يعني دعني قبل أن ندخل في النقاط الأساسية التي اخترناها من الشريط للحديث عنها أسألك على موضوع الفارق بين هذه البطولة وسابقاتها في موضوع إعداد الحكام وموضوع هذا الشريط التليفزيون الذي عرض للحكام في كوريا مؤخراً؟

فاروق بوظو: والله يا أخ أيمن طبعاً هو بدأنا بدعوة الحكام.. حكام المونديال قبل شهر.. أكثر من شهرين من بدء النهائيات بدأناها 1995 في نهائيات كأس العالم في إيطاليا، واستمرت خلال ها الفترة، لكن هذه الدعوة هالمرة اختلفت عن الدورات.. عن الدورات السابقة، أولاً.. هناك إعداد فيلم خاص أخذناه من دروس مستقاة من أخطاء سابقة أو من.. من حالات نحاول التركيز عليها.

الشيء الثاني: إنه خلال محاضرات (سيئول) فتحنا باب النقاش للحكام عند عرض كل حال كنا نسأل حكام من قارات مختلفة وبلدان مختلفة عن رأيهم الغاية يعني تشجيعهم على النقاش، منحهم الفرصة لإعطاء الرأي، ثم توحيد هذا الرأي، الفيلم كان يعني الغاية منه 3 أهداف رئيسية، هو طبعاً الهدف منه صحة وتطبيق وثبات القرار التحكيمي في.. في المونديال وفي.. من خلال تطبيق القانون وروح القانون، المطلوب إن ما.. ما نطبقه بصحة ودقة وثبات فقط في كل أنحاء الملعب، يعني لا فرق بين الخطأ داخل منطقة الجزاء أو خارج منطقة الجزاء، المفروض يتم خلال كل زمن المباراة لا فرق بين الدقيقة الأولى والدقيقة.. والثانية الأخيرة من المباراة، بس يجب أن يكون هذا القرار صحيح وثابت من قبل الحكم وناحية المباراة الواحدة، وأن يكون قرار صحيح وثابت وموحد بين مجموعة الحكام وخصوصاً إنه.. إنه عم معنا 72 حكم وحكم مساعد من قارات وبلدان مختلفة، هذه الأهداف اللي نتبعها أساساً في الفيلم وأنا شاركت فيه.

خداع اللاعبين وكيفية التغلب عليه

أيمن جاده: نعم.. يعني هذا الكلام أو هذه المقدمة تقودنا للحديث عن الشريط والمقاطع التي اخترناها منه والذي ربما تعرض هذه المقاطع الآن لأول مرة طبعاً هي المشاهد نفسها ليست لأول مرة إنما من بطولات من كأس أمم أوروبا الأخيرة وغيرها، وكأس العالم الأخيرة أيضاً، لكن يعني نردي أن نبدأ بموضوع الخداع. الخداع وبالذات موضوع يعني المنطقة الخطرة التي يتركز فيها الخداع، الخداع المقصود به طبعاً تمثيل اللاعب.. تمثيل اللاعب المهاجم أو اصطناع تعرضه للخطأ ماذا نقول.. أو ماذا قلتم في هذه النقطة قبل أن نشاهد الفيلم؟

فاروق بوظو: قبل.. قبل ما نشاهد الفيلم.. يعني ركزنا وحطناها أول فقرة حالة الخداع، أولاً كما تعرف أخ أيمن إنه 32 فريق يمثلوا نخبة –نخبة لاعبين العالم، عندهم اللاعبين المهرة. ممكن يستفيدوا كثير من.. من ركلات حرة قرب.. قرب منطقة الجزاء، طبعاً التسجيل من ركلات الجزاء نسبته.. نسبته التسجيل 99%، وهاي كلها حالات مؤثرة على نتائج المباريات، كثير من.. من خلال دروس المونديالات السابقة، شوفنا كثير من حالات الأخطاء عم تصفر فاولات على خط منطقة الجزاء أو قرب منطقة الجزاء وعم يحرز منها أهداف، وعم تكون نتيجة تحايل، فهون ركزنا على أن نوجه الحكام بضرورة.. بضرورة اتخاذ الإجراء المناسب، يعني التفريق بين المخالفة وبين.. وبين حالة الخداع، في حال حدوث المخالفة يجب الإعلان عن مخالفة، أما الخداع يجب إيقاف اللعب، إشهار البطاقة الصفراء، اعتبار مسألة الخداع والتحايل سلوك غير رياضي، إشهار البطاقة الصفراء ثم استئناف اللعب بركلة حرة غير مباشرة ضد فريق اللاعب المخادع.

أيمن جاده: عفواً.. عفواً.. عفواً إذا جاز التعبير يعني هو هنا غير دقيق، هل يمكن منح advantage أو أفضلية في هذا الموضوع، بمعنى أنه للفريق المدافع إذا قطع الكرة وأرسل تمريرة طويلة قد تشكل خطر هل ممكن انتظار الحكم نتيجة هذه الهجمة ثم ينذر اللاعب.. على الخداع، ويستثني الضربة الحرة غير المباشرة؟

فارق بوظو: لا لا لا، إذا استمر.. إذا استمر اللعب ومنحت إتاحة الفرصة، خلاص ما بقى فيه، ما عاد فيه ضرورة.

أيمن جاده: ما بقى فيه عفو ضربة حرة غير مباشرة، لكي، يبقى الإنذار أو لا يمكن ذلك؟

فاروق بوظو: لا هي طبعاً يعني في كل حالة بتختلف عن الحالة الأخرى.

أيمن جاده: طيب ما رأيك عميد فاروق، لكي لا نستهلك الوقت في.. في الحوار يعني نشاهد الفيلم، الفقرة المتعلقة بالخداع وأنت وتتفضل بالتعليق من خلالها.

فاروق بوظو: تمام.. هاي.. هاي المنطقة اللي سميت سميت المنطقة الخطرة ليش.. ليش هي منطقة خطرة؟ لأنه هي عم.. عم شوف ركلة حرة خارج منطقة الجزاء وبعيدة أكثر من 10 أمتار خارج منطقة الجزاء، اللاعب صاحب مهارة عم يقدر يسجل منها هدف، نفس الشيء عم نشوف ركلات الجزاء، نشوف ركلة حرة عم تنعاد على الإعادة البطيئة، لاعب عنده قدرة هائلة على التسديد مثل ما قلت أن 99% من ركلات الجزاء، هذا الشيء هو عم يؤثر على النتائج، يعني بالخداع عم يقدر يفوز فريق، هلا شوف عم يعاول.. امتى بتصير عملية الخداع؟ عند المنافسة على الكرة والدخول إلى المنطقة الخطرة باستمرار، يعني ما بأشوف حالات نادرة جداً لما تصير حالات الخداع وسط الملعب، طبعاً من واجبات الحكم أول شيء هلا بنشوف نحن.. شوف عم بيعطي كابتن الفريق الروماني حتى.. حتى إذا كانت الحالة الخداعية الإنذار الثاني فهي ما تردد الحكم، شوف المسافة بين المدافع والمهاجم، هذا.. هذا الشيء اللي بيخلينا نقول نحن باستمرار للحكام إنه يركزوا على مخالفات المدافعين، زمان.. زمان كان فيه مخالفة المفروض هي حالة خداع، بالإضافة لإنه حالة الخداع عم بتكون واضحة مسألة اللي عم بيقوم التمثيل فيها اللاعب، طبعاً اللاعب لكشف حالة الخداع يجب أن يكون في موقف جيد لديه زاوية رؤية جيدة كي يميز أو يفرق بين المخالفة وحالة الخداع، يجب أن لا يتأثر بمهارات اللاعبين.. اللاعبين أصحاب المهارة في.. في التمثيل والخداع، ولازم يكن فيه عنده قراءة مبكرة للحالة، يعني مجرد ما يشوف لاعب مهاجم دخل منطقة الجزاء أو اقترب من خط منطقة الجزاء، وهناك لاعب مدافع منافس معنى ذلك فيه احتمال إما المخالفة أو الخداع، هنا يجب أن تكون زاوية الرؤية واضحة، كي يرى اليدين وقدمين و.. ويركز أكثر ولا على.. على أخطاء المدافعين ولا يتأثر بمهارات المهاجمين في مسألة الخداع، بهاي الشكل بيكون قادر على التفريق والتمييز بين الخداع والمخالفة.

أيمن جاده: نعم، العميد فاروق الحقيقة عندي مجموعة أسئلة سريعة تتعلق بهذه الناحية.

فاروق بوظو: تفضل.

أيمن جاده: يعني السؤال الأول وأنت من خلال كلامك إما خداع وإما مخالفة، يعني هناك حالات سقوط طبيعية تحدث أحيانا.. احتكاك المدافع مع المهاجم.

فاروق بوظو: لا لا أنا هأكمل.

أيمن جاده: يحدث سقوط طبيعي، فهل لابد دائماً أن يكو هناك يعني مخالفة أو.. أو؟

فاروق بوظو: أستاذ.. أيمن أنا.. أستاذ لا لا لا.. أنا معك.. أنت ما خلتني أكمل.

أيمن جاده: لأ أنا شفتك سكت اتفضل.

فاروق بوظو: فيه حالات طبعاً، فيه حالات لاعبين مدافع ومهاجم، المهاجم ممكن تكون بنيته الجسمانية أو.. أو قدرته الجسمانية أقل من قدرة المدافع، عند.. عند الالتحام الإنساني الطبيعي بين المدافع والمهاجم قد يسقط المهاجم، هذا لا يعني حالة خداع إطلاقاً، حالة تلاحم إنساني طبيعي بين مدافع ومهاجم وسقط على الأرض نتيجة ضعف كفاءته الجسمانية، هلا فيه عندنا.. فيه عندنا ناحية أخرى، لاعب يرمى نفسه.. يسقط على الأرض متعمداً لحماية نفسه من.. من ركل من قبل المدافع يعني، مدافع يحاول ركله على قدمه خشية من إصابته بإصابة خطيرة يحاول القفز أو التمثيل.. يعني السقوط على الأرض لتحاشي الركل وتعرضه للإصابة، هذا.. هذا المفروض لا يعتبر خداع إطلاقاً، بس أنا كمان بدي أضيف حالة.

أيمن جاده: تفضل.

فاروق بوظة: فيه.. فيه لاعب مخادع يحاول تمثيل مخالفة، يعني بيروح على المدافع يصطدم بالمدافع ويسقط على الأرض، أو يحاول أن يضع قدمه أمام قدمه المدافع ويسقط على الأرض، يعني هذا.. هذا يحاول تمثيل المخالفة، هذا يعتبر خداع.

أيمن جاده: نعم، طيب، مازال عندي مجموعة أسئلة سريعة.

فاروق بوظة: تفضل.

أيمن جاده: هل التمثيل مقتصر على المهاجم؟ بمعنى أنا كمدافع وجدت أني سأفشل في هذه المنافسة أو المبارزة مع المهاجم، تصنعت إنه هو ارتكب على خطأ، هل هذا وارد؟

فاروق بوظو: إطلاقاً غير مقتصرة على المهاجم، إنما أغلب الحالات تتم من قبل المهاجم، انما قد.. قد يعمد المدافع إلى التمثيل من أجل وركلة.. ركلة حرة.

أيمن جاده: يعني بيعطي الحكم ضربة حرة غير مباشرة داخل منطقة الجزاء عليها؟

فاروق بوظو: طبعاً.

أيمن جاده: طيب هل تحديد هذه المنطقة.

فاروق بوظو: لأنه..

أيمن جاده: نعم، اتفضل.

فاروق بوظو: أيوه، لأنه أصلاً حالة الخداع عم أقول إذا رجعنا لقانون اللعبة بنقول اللاعب وليس.. وما بنقول مهاجم ومدافع، لكن نحن عم.

أيمن جاده: لا لا عفواً يعني هو في الفيلم، سواء في الفيلم أو في أذهان الناس، ثبت إنه دائماً الخداع بيكون على حدود منطقة الجزاء أو داخلها من المهاجم.

فاروق بوظو: دائماً الخداع لأنه.. لأنه المدافع حالات قليلة جداً يعمد فيها الخداع لإيقاف اللعب ولأخذ ركلة حرة مباشرة، أغلب الحالات ليأخذ ركلة حرة مباشرة قرب منطقة، الجزاء أو.. أو للحصول على ركلة جزاء غير.. غير مشروعة أو غير حقيقية يسعى إلها المهاجم، ولذلك أنا.. نحن بنقول بشكل عام اللاعب الذي يعمد لممارسة الخداع يجب إيقاف اللعب والإعلان عن ركلة حرة غير مباشرة وإنذاره.

أيمن جاده: طيب هل تحديد هذه المنطقة الخطرة، يعني التركيز عليها فقط في حالات الخداع؟ أم أنها تشمل كل الأنحاء.

فاروق بوظو: لا لا إطلاقاً.. إطلاقاً، القرار قرار الفيفا فيما يتعلق بمعاقبة اللاعب المخادع لا.. لا يتعلق بمنطقة دون منطقة أخرى، إنما ركزنا على هذه المنطقة لأنها منطقة تؤثر على النتيجة، يعني.. يعني تلعب بنتائج المباريات، وخصوصاً نحن عن بنلعب بالمونديال، لما عم بنلعب بالمونديال طبعاً مسألة الخداع في أي مكان في أرض الملعب يمكن أن يوقف الحكم المباراة يعلن عن الإنذار ثم يستأنف اللعب بركلة حرة غير مباشرة، إنما الفيفا ركزت لوجود لاعبين أصحاب مهارة في التسديد من خارج منطقة الجزاء، يعني أعلمنا الحكام إنه يجب التركيز بنسبة كبيرة جداً يعني بنسبة 100% عندما تكون الحالات قرب منطقة الجزاء أو داخل منطقة الجزاء.

فاروق بوظو: نعم، طيب سؤال أخير يعني، صغير عن هذا الموضوع لأنه الحقيقة أخشى إنه أخذنا وقت أكثر من المقرر لهذه الفقرة، لا أريد أن يؤثر على الفقرات الأخرى، كيف التعامل من قبل لجنة الحكام مع الحالات التي تصنف أو تعتبر خداعاً وتظهر صحتها فيما بعد؟

فاروق بوظو: والله التعامل هيكون مع الحكم نفسه، لأنه أثناء التحليل في اليوم التالي اللي.. اللي هنكون متواجدين مع الحكم نفسه، نعيد شريط المباراة ونعطيه درس إله ولمجموعة الحكام الأخرين، أما لا يمكن إعادة.. إعادة المباراة أو.. أو يعني قد يلام الحكم على.. على.

أيمن جاده: حتى.. حتى الإنذارات أو إذا كان.

فاروق بوظو: عدم اتخاذ القرار الصحيح.

ايمن جاده: عفواً حتى الإنذارات أو إذا كانت طرداً لن تتغير؟

فاروق بوظو: لا لا لن تتغير إطلاقا، قرار الحكم نهائي في كل ما يتعلق في تطبيق القانون وفق المادة 5 من قانون اللعبة.

التوجيهات الجديدة في حالات التسلل

أيمن جاده: طيب دعنا ننتقل إلى الحالة أو الفقرة الثانية وهي إحدى الإشكاليات الكبيرة دائماً في كرة القدم وفي مجال تحكيمها وهي موضوع التسلل، يعني ما هو.. طبعاً ليس هناك تعديلات جديدة في القانون، لكن ما هو الجديد.. أو ما هو التوجيه الجديد في موضوع التسلل قبل أن ندخل إلى مشاهدة الفيلم؟

فاروق بوظو: والله أول شيء نحن قبل ما نعرض الفيلم.. في موضوع التسلل أنا.. أنا تناولت بالشرح والتفصيل وبيذكروا الحكام في (سيئول) أنا تناولت هذا الموضوع تحديداً، كنت ركزت على عدة أمور، الموضوع الأول يجب التفريق، قلنا لهم: يجب التفريق بين موقف التسلل ومخالفة التسلل، موقف التسلل لا يحتاج إلى عقوبة، التواجد في موقف التسلل لا يعتبر مخالفة، يعني ممكن يقف اللاعب موقف تسلل ولا يعاقب، مخالفة التسلل تحتاج أن يكون في موقف تسلل ويتداخل باللعبة ويتداخل مع خصم أو يكسب فائدة من وجوده في موقف التسلل، معنى ذلك يحتاج الحكم المساعدة لأنه اللي عم بنشوفه نحنا طبعاً قرار.. القرار النهائي بيد الحكم، إنما اللي عم بنشوفه نحن هلا عم بنشوف راية ترفع من.. على التسلل من قبل الحكم المساعد عم بنشوف تتبعها صافرة مباشرة وقرار بركلة حرة غير مباشرة، الشيء المهم ركزنا على تأهيل الحكم المساعد من أجل أن يكون أن.. أن يتخذ القرار الصحيح في موضوع التسلل بالشكل.. بالشكل العام، لأنه إذا أخذنا بعض.. كثير من الحالات كان فيها أخطاء في نهائيات كأس العالم الأخيرة، إذا أخذنا بطولة أوروبا الأخيرة بنلاقي.. أنا حددت أكثر من 16 حالة خطأ من قبل الحكام المساعدين في ضبط حالات تسلل، ركزنا مبدئياً على موقف الحكم المساعد أن يكون مع آخر ثاني مدافع لكي يضبط كل لاعب.. كل مهاجم على يمنينه فهو في موقف تسلل وكل.. وكل مهاجم موجود على خط واحد مع آخر ثاني مدافع أو على يساره فغير موجود في موقف تسلل، الموقف جداً مهم ليضبط زاوية الرؤية بين.. ويجمع بين لحظة لعب الكرة وموقف اللاعب المهاجم استناداً لآخر ثاني مدافع على.. على.

أيمن جاده: طيب ما رأيك أن نشاهد.. ما رأيك أن نشاهد الفيلم وتتابع عليه الشرح كي لا يسرقنا الوقت؟ نتابع، تفضل يا سيدي.

فاروق بوظو: بنشوف.. بنشوف هاي الحالة رفعة من.. من جهة اليمين هلا بنشوف هذا أنا بأعتقد رفع الراية كان خطأ من.. من.. بنشوف شو سبب.. شو سبب ها الخطأ؟ وقوف الحكم المساعد في موقف متقدم، راح خط الرؤية راح مباشرة على اللاعب المهاجم اللي ما كان موجود في موقف تسلل، إذن.. إذن عدم وجود الحكم المساعد في الموقف الصحيح هو اللي أبعده عن اتخاذ القرار الصحيح، بها الشكل طبعاً كل الحالات بتحتاج من الحكم المساعد أن يكون قف الموقف الصحيح، أن يكون لديه قدرة على التركيز الكلي ويجمع بين لحظة لعب الكرة وموقف اللاعب المهاجم استناداً لآخر ثاني مدافع، هون المفروض نحن دائماً عم بنوجه الحكم المساعد أن يكون لديه كمية من الصبر، يعني يصبر لحتى ها اللاعب الموجود في موقف تسلل هل يتداخل في اللعب؟ هل يتداخل مع خصم؟ هل يكسب فائدة من وجوده في موقف التسلل؟ حاولنا بـ.. طبعاً من خلال عرض هذه الحالات حالات التسلل داخل القاعة ثم من إجراء تدريبات عملية في ميدان الملعب حاولنا تطوير مهارة الحكم المساعد في ضبط حالات التسلل، هلا مثل هون، كان كان عندي لاعب إلى اليمين موجود في موقف تسلل إنما الملاعب بنشوف.. بنشوف هلا.. بنشوف ها الحالة التسلل، طبعاً لأنه صار عندنا شوية انقطاع.. بيصير عندنا انقطاع بالـ monitor إنما هلا خلينا نشوف اللاعب، فيه عندنا لاعب كان موجود باتجاه اليمين لمهاجم موجود في موقف تسلل إنما من الوسط اللي.. اللي أخذ الكرة ولعب الكرة لم يكن موجود في موقف تسلل، هون فيه أهمية التركيز وخاصة اللاعب المهاجم اللي ما بيكون مراقب بطريقة المراقبة اللصيقة، شوف لاعب غير مراقب فيه.. في لاعب مدافع مغطي في الجهة البعيدة، هذا اللاعب يتقدم إلى الأمام بينما المهاجم لم يكن في موقف تسلل لحظة.. لحظة التمرير، هون.. هون بيحتاج الحكم المساعد إلى مزيد.. إلى درجة عالية من التركيز، هلا اللاعب كان موجود في موقف تسلل رجع أخذ الكرة من موقف لا تسلل يجب أن يعاقب هون لحظة.. لحظ التمرير كان موجود في موقف تسلل فيجب أن يعاقب بركله حرة غير مباشرة وقرار الحكم صحيح.

بنشوف المهاجم اللي حوالين الدائرة والجمع بين لحظة لعب الكرة وموقف هذا اللاعب، بنشوف قرار الحكم المساعد ورايته صحيحة، هلا بنشوف نحنا بعض المشاكل التحكيمية، بنشوف هاي نفس.. عندي المهاجم بين.. بين 2 مدافعين على خط واحد مع 2 من المدافعين لحظة لعب الكرة من بين.. من بين 2 مدافعين وقدر الحكم المساعد طبعاً لضعف في التركيز والجمع بين لحظة لعب الكرة ومكان المهاجم نفس.. نفس الشيء بها لحالة، شوف لحظة التمرير لم يكن في موقف عم يتقدم المدافع إلى الأمام ويتقدم المهاجم إلى الأمام لحظة استلام الكرة لهيكون فيه مسافة هيوجد كأنه اللاعب كان موجود في موقف تسلل، هذا اللي بيحتاج فيه الحكم المساعد، هون.. هو عندنا التسلل قريب وهو من الحالات الصعبة، المفروض طبعاً الحكم المساعد يحتاج إلى درجة عالية جداً من التركيز، عدم الشرود اللحظي، لأن أي شرود في لحظة التمرير بتخليه يقع في الخطأ، هلا عندنا قرار خاطئ أو راية خاطئة من قبل الحكم المساعد، الحكم المساعد يعني رفع على تسلل، إذا شفنا.. شفنا المدافع اللي بالقميص الأبيض كان على خط واحد مع آخر تاني مع.. مع المهاجم فما فيه تسلل إطلاقاً، هلا فيه عندنا قرار صحيح، يعني بالحالة السابقة كانت راية الحكم المساعد غير صحيحة، وكانت نتيجة ضعف التركيز، هلا من القرارات الصحيحة شوف عندنا لحظة التمرير كان اللاعب اللي بالقميص الأصفر موجود في موقف تسلل لحظة.. لحظة التمرير، ثم تداخل باللعب فيجب رفع الراية والإعلان عن حالة تسلل، نفس الشيء هلا.. لما شوف لما مرر بالرأس كان زميله اللاعب بالقميص الأزرق كان موجود في موقف تسلل وعلى.. وعلى هذا الأساس على حكم.. على الحكم المساعد نحن دائماً أوصينا الحكم المساعد إنه يكون بموقف صحيح، يركز تركيز كلي بنسبة 100% عندما تكون الكرة بيد المهاجمين، لأنه حالات التسلل لا يمكن إطلاقاً أن تكون هناك أيه حالة تسلل عندما تكون الكرة تحت سيطرة المدافعين، فبنقول له خليك (Relax) لما بتصير الكرة مع المدافعين، إنما ركز تركيز كلي 100% عندما.. عندما تكون بمتناول المهاجمين، كون بالموقف الصحيح، كون صبور شوية قبل رفع الراية حتى تتأكد إن اللاعب اللي موجود في موقف تسلل قد تداخل باللعب أو تداخل مع خصم أو كسب فائدة من وجوده في موقف التسلل.

أيمن جاده: نعم طيب أرجو أيضاً أن تكون صبور معي، لأني سأستعجل عليك في إجابات لأسئلة أيضاً قصيرة وسريعة في موضوع التسلل.

فاروق بوظو: تفضل.

أيمن جاده: أولاً هل ستستخدم الرايات المرسلة بالنسبة للإشارة الصوتية في حكام كأس العالم؟

فاروق بوظو: طبعاً.

أيمن جاده: نعم، هل أصبح..؟

فاروق بوظو: بدأنا فيها منذ عدة مسابقات وسنستمر فيها.

أيمن جاده: يعني هل ستستمر هذه التقنية؟ طيب هل أصبح التقدير هو الغالب في قضية التسلل وألغيت المنطقة النشطة في موضوع.. يعني تداخل اللاعب في الهجمة أو عدم تداخله، متى يقرر ذلك؟ متى لا يقرر؟ أصبحنا نجد اختلاف في.. في هذا الأمر عما سبق.

فاروق بوظو: التداخل باللعب أستاذ أيمن هو علاقة بدنية بين اللاعب والكرة، يعني مجرد.. مجرد الخطوة الأولى هاللي.

أيمن جاده: وليس مجال رؤية الحارس؟

فاروق بوظو: لا أبداً يعني الموضوع شوف، هلا بنحكي مبدئياً عن التداخل باللعب، وبعدين.. وبعدين بننتقل على التداخل بالخصم، وبعدين بأحكي لك على كسب الفائدة، بالنسبة للتداخل اللعب يجب أن تكون هناك علاقة حركية حقيقية بين اللاعب والكرة، يعني راح باتجاه الكرة عمل أي بمجرد اتجاهه باتجاه الكرة معنى ذلك بدأ التداخل باللعب والتداخل مع خصم بنفس الوقت، لأنه.. لأنه جلب باتجاهه مجموعة من المدافعين، التداخل مع خصم بشكل أساسي عم يكون مع حارس المرمى، يعني وجوده يعيق إمكانية حارس المرمى في الصد الشيء.. كسب الفائدة أثناء التسديد ارتدت الكرة من الحارس، من القائم، من العارضة إلى اللاعب اللي كان موجود في موقف تسلل لحظة التسديد هنا يجب أن.. أن نعاقبه بمخالفة التسلل، لأنه استفاد من وجوده بموقف تسلل، إنما هذا سدد.. سددت الكرة ودخلت المرمى، وكان هناك لاعب موجود بموقف تسلل لم يؤثر، لم.. لم يتداخل باللعب، لم يتداخل مع خصمه لم يكسب أي فائدة، فيجب أن لا يلغى هذا الهدف.

أيمن جاده: طيب فاروق..

فاروق بوظو: بكل الأحوال أنا ما قالته للحكام المساعدين قلت: يجب أن ننمي الشعور بعملية التداخل، يعني يجب أن نضع أنفسنا مكان اللاعبين المدافعين و.. ولازم يحس الحكم المساعد أن.. أن.. أنه.. أن التداخل مع الخصم قد أثر على إمكانيات الخصم في الدفاع عن مرماه.

أيمن جاده: طبعاً.. طبعاً القضية ليست سهلة.

[فاصل إعلاني]

أيمن جاده: طبعاً نحن نلهث مع ضيفينا الكريمين بالذات العميد فاروق بوظو عن موضوع الفقرات والتوجيهات لحكام كأس العالم، لأن المواد كثيرة والأفكار كثيرة، طبعاً نحاول أن نوجز كل ذلك في هذه الحلقة، فيعني أعذرونا حتى لا نستطيع أن نأخذ مداخلاتكم ما لم تكن متصلة بصلب ما نتحدث عنه، لكن جمال الشريف، دعني أسألك بسرعة يعني هل –لا أقول تحسد- لكن هل تغبط الجيل الحالي من الحكام على أساس أن هناك أفلام من هذا النوع أو توضيح لم يكن بنفس المستوى على أيامكم؟

جمال الشريف: أنا بأعتقد أول مرة كان فيه فيلم هو (بسيئول) 88 وسوَّاه العميد فاروق أياميها، فيما بعد أعتقد تطورت عملية الأفلام، لكن حالياً فيه وضوح في الرؤية في موضوع معالجة كل الحالات، كان.. كنا أحياناً نعيش نأخذ التعليمات وندخل كأس العالم على طول، وبالتالي لا يكون هناك موضوع ثبات ووحدة القرار ما كانت متوفرة.

وحدة القرار في موضوع أخطاء اللاعبين وسوء السلوك

أيمن جاده: نعم، الحقيقة يعني هذا الموضوع العميد فاروق موضوع وحدة القرار والثبات ويعني التقارب في الأداء، نلاحظ أحياناً أهل أميركا الجنوبية تحكيمياً يتساهلوا أكثر من الأوروبيين في موضوع الخشونة، الآن نتحدث عن الأخطاء وسوء السلوك، كيف سيتم التقريب بالذات في هذا الموضوع، موضوع الأخطاء وسوء السلوك؟

فاروق بوظو: والله يا أخ أيمن هذا الموضوع بالذات أنا كلفت فيه يعني وحددت.. مباشرة حددت شروط أساسية لموضوع وحدة وثبات القرار التحكيمي في المادة 12، لأنه مشاكلنا حتى على المستوى العالمي هي.. مشكلة التفاوت في موضوع الإنذار والطرد وتقدير طبيعة الأخطاء، فحددت أنا عدة شروط، الشرط الأول إنه يكون المفروض يكون الحكم الموقف جيد ويكون عنده تركيز وشجاعة لأه هون عم.. عم بنوصل لمسألة الطرد والإنذار وبتحتاج لشجاعة ها القرارات.. هاي القرارات الصعبة، المفروض ينسى الحكم من أي قارة ومن أي بلد ينسى مسألة إذا كان في رأي الحكم يعني على.. مو على كيفي أو على رأيه يتخذ القرار ويشهر البطاقة، المفروض يتبع التفسير الرسمي اللي.. هاللي عم بنعطيها نحن من قبل لجنة الحكام الدولية، بالإضافة إلى أنه يجب أن.. أن يعني يملك خاصية تقدير طبيعة الأخطاء، استناداً لتقدير طبيعة الأخطاء ممكن يطلق الصافرة ليعلن عن ركلة حرة مباشرة، وركلة حرة مباشرة زائد إنذار، وركلة حرة مباشرة زائد طرد استناد لطبيعة الأخطاء، فيه عندنا هلا أضفنا دور للحكم المساعد، الحكم المساعد ممكن أن يساعد في.. في تقدير الحكم يعني.

أيمن جاده: طيب ما رأيك.. ما رأيك أن نشاهد الفيلم الخاص بالأخطاء وسوء السلوك وتواصل التعليق من خلاله؟ نتابع المادة الفيلمية عن موضوع الأخطاء وسوء السلوك، ونستمع للتعليق، تفضل.

فاروق بوظو: الفيلم طبعاً قسمناه إلى 3، شوف هون بده ياخد عملية التعمد في ارتكاب المخالفة، يعني راح.. أو عم بناخد مسألة الخشونة أو.. أو اللعب وفرصة لعب الكرة من عدم توفر هذه.. هذه الفرصة أو العمد إلى ارتكاب المخالفة دون الرغبة في لعب الكرة، طبعاً هلا عم بنشوف الحالات اللي تحتمل فقط ركلة حرة مباشرة، قسمنا الفيلم لحتى نحن نعطيهم أمثلة على أن.

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم، بس معلش عميد فاروق أثناء الفيلم يعني البعض يسأل عن حالة وهي أن تعرقل عفواً.

فاروق بوظو [مستأنفاً]: أثناء الفيلم. هلا شايف هاي.. هلا بنشوف الحالة الأولى هيك.. هاللي شوفنا ها ركلة حرة مباشرة فقط ما بتحتاج للإنذار، نفس الشيء بالنسبة لهاي الحالة عبارة.. عبارة عن.. عن عرقلة.

أيمن جاده: نعم، نعم، لكن أريد أن أسأل أثناء عرض الفيلم عميد فاروق.

فاروق بوظو: تفضل.

أيمن جاده: إنه البعض يسأل عن حالة الانقضاض على قدم اللاعب والكرة معاً ماذا يقول فيها القانون؟

فاروق بوظو: أنا.. أنا برأيي إذا.. إذاً ما.. إذاً راح على الكرة و.. والقدم اعتقد ركلة حرة مباشرة ما بتحتاج للإنذار إطلاقاً، شوف هلا بهاي الحالية عم.. عم فقط لا يحتاج إلى أكثر من.. يحتاج هون لإنذار فقط أنه عم.. عم بيرمي نفسه من مسافة بعيدة يشكل خطورة على اللاعب، هلا اللاعب عنده.. مسيطر على الكرة المهاجم متقدم باتجاه المنقطة الهجومية، هون اللاعب ارتكب مسألة العرقلة من الخلف ليمنع هجمة ناجحة، فهون ارتكب مخالفتين: العرقلة من الخلف وهي ركلة حرة مباشرة زائد منع هجمة ناجحة وهي سلوك غير رياضي يجب.. يجب نفس الشيء الحالة الموجودة رقم 13، هون يجب توجيه الإنذار.. هلا بنيجي على حالات الطرد، كل الحالات اللي ترتكب وتشكل خطورة على سلامة اللاعبين، شوف عملية الضرب من الخلف، هاي الحالة حصلت في نهائيات كأس العالم 98 كان الحكم على بوجسيم شوف مسألة.. ما فيه أي رغبة بلعب الكرة، الغرض منها إيذاء الخصم، شوف هلا.. شوف الحالة التانية على الحركة البطيئة القفز بالقدمين على.. على قدم الخصم وحاول الخصم الهروب من مسألة الإصابة، هون بعد ارتكاب المخالفة ضغط بالقدم على.. على بطن اللاعب أو.. أو قدم اللاعب المرمي على الأرض، هاي كلها حالات لعب عنيف وسلوك مشين يجب طرد اللاعب على أساسه.

أيمن جاده: نعم، طيب يعني هناك سؤال يتكرر باستمرار: في العرقلة من الخلف متى يكون الطرد؟

فاروق بوظو: العرقلة من الخلف كل عرقلة من الخلف، يعني ما.. ما نقدر نقول العرقلة من الخلف هي عملية الضرب من الخلف، إذا سميناها، لأنه العرقلة شيء وما ضروري تكون من الخلف، ممكن يكون الضرب من الأمام أو الجانب أو الخلف وتكون.. ونصنفها ضمن اللعبة العنيفة يجب طرد اللاعب على.. على أساسها، ضرب.. ها اللي هدفها يعني إيقاع.. يعني إصابة اللاعب.

أيمن جاده: إيذاؤه.

فاروق بوظو: نقله خارج.. إذا كان الغاية أول شيء تركيز 100% على.. ما فيه أي رغبة بلعب الكرة، الرغبة بإيذاء الخصم وإيقاع الضرر الجسدي فيه، هذا يجب أن يعتبر خطأ جسيم ولعب عنيف يجب طرد اللاعب على أساسه.

أيمن جاده: نعم، طيب منع الانفراد متى يكو الطرد؟ منع حالة الانفراد.

فاروق بوظو: منع الانفراد فيه عندنا.. يعني موضوع ما تقصده هو موضوع الفرصة المحققة لتسجيل هدف، الفرصة المحققة بتسجيل الهدف يجب أن تكون هناك معايير، وهاي بتحتاج دائماً لقراءة مبكرة من قبل الحكم، يعني لما بأشوف أنا مهاجم داخل وما باقيان غير مدافع واحد أو حارس المرمى مواجهة لازم يعمل الحكم (الاسبرنت) السريع يعني السرعة الفائقة، يكون عنده تصميم على اتخاذ.. ويحضر نفسه لأنه هذا قرار صعب، بده يعلن عن ركلة جزاء ويعلن عن حالة طرد.

أيمن جاده: طيب.. طيب عفواً يعني إذا واحد.. إذا واحد عنده فرصة انفراد من بعد نصف الملعب فقط وعُرقل، ولم يبق يعني معه إلا آخر مدافع؟

فاروق بوظو: حتى المسافة يعني مالها.. مالها أي تقدير، ليش.. ليش بدنا نعطي.. ليش بدنا نعطي نحن المسافة للاعب اللي ارتكب الخطأ؟ ليش بدنا نقول إنه المدافع أسرع من المهاجم؟ ليش ما نعطي الأفضلية تكون متساوية؟ يعني المسافة ما لها قيمة، بدنا نأخد بالاعتبار عنصرين عاملين أساسيين، أولاً اللاعب مسيطر على الكرة ومتجه باتجاه المرمى، لحظة ارتكاب المخالفة يجب أن يكون الحكم قادر على تقييم وضع المدافعين لحظة ارتكاب المخالفة، يعني لو لم ترتكب المخالفة كان هناك مدافع آخر يمكنه صد الكرة أو.. أو الاستحواذ على الكرة من قبل المهاجم، بناخد.. إذا أخذ الحكم ها الاعتبار.. هالعنصر بالاعتبار بيعلن.

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب عميد فاروق.. عميد.. الوقت في الحقيقة يضغط كثيراً، يعني أنا أردي أن نأخذ كل الحالات، بس سؤال أريد جوابه بثواني.

فاروق بوظو: أنا سؤالك لسه.

أيمن جاده: أنا عارف إنك ما خلصت، لكن أرجو إنه نسرع قدر الإمكان، سؤال أخير عندي.

فاروق بوظو: تفضل.

أيمن جاده: عن لمسة اليد متى يكون فيها الطرد أيضاً؟ نريد أن نوضح هذه الحالات للأخوة المشاهدين.

فاروق بوظو: لمسة اليد أن يطرد اللاعب عندما تمنع هدف، تمنع دخول الكرة إلى المرمى فقط.

أيمن جاده: نعم، وفي.. وفي الحالات التعمد يعني الإنذار.

فاروق بوظو: وفي باقي الحالات تتراوح بين ركلة حرة مباشرة اللمس المتعمد ركلة حرة مباشرة فقط أو ركلة حرة مباشرة زائد إنذار إذا.. إذا كانت لمس الكرة باليد عن قصد بقصد قطع هجمة ناجحة للفريق.

عمل الفريق التحكيمي والتوصيات الخاصة بذلك

أيمن جاده: نعم، طيب دنا ننتقل للحالة الرابعة وهي التعاون بين طاقم الحكام أو عمل الفريق التحكيمي أنا اقتراح أن نشاهد الفيلم الخاص بها ونتحدث عنها مباشرة لأنني أخشى على الفقرات الأخرى لا نستطيع أخذها بما تبقى من الوقت.

فاروق بوظو: تفضل، لا لا تفضل.

أيمن جاده: نتابع الفيلم إذن، وتفضل.

فاروق بوظو: بنشوف هاي.. هاي الحالة حصلت في مباراة نصف نهائية بين فرنسا والبرتغال، مدافع البرتغال لمس الكرة باليد عن عمد، حكم الساحة ما قدر إطلاقاً يشوفها، الحكم المساعد هون، هذا الحكم المساعد الحقيقة وُجد معنا بكأس العالم طبعاً بكوريا واليابان، شاف الحالة بكل شجاعة.. بكل شجاعة نقل الرسالة إلى.. إلى الحكم اللي قال له إنه لمسة يد ويجب الإعلان عن ركلة جزاء، طبعاً أنا.. أنا برأيي كمان هذا لا يعفي الحكم من تحمل.. من تحمل المسؤولية، يعني الحكم المفروض كان يروح يفتش عن زاوية رؤية، ولا يضع كل هذا الضغط على الحكم المساعد، هذا..

أيمن جاده: هذا القصد هو حسس حتى الفريق البرتغالي بأنه القرار قرار المساعد وليس قراره هو يعني.

فاروق بوظو: شوف أخ أيمن هو منحنا هذه الصلاحية للحكم المساعد أن يعلن عن ركلة الجزاء الواضحة كي لا تمر مثل هذه المخالفة دون عقوبة، يعني لو مر لو.. لو ما كان عنده الشجاعة وما كان عنده الصلاحية إنه يعطي هذه الرسالة للحكم الرئيسي لما.. لكان مرت بدون عقوبة، إذاً كانت تمر ركلة جزاء صحيحة ولم يعلن عنها بسبب عدم منح الصلاحية للحكم المساعد، حالياً منحنا الصلاحية للحكم المساعد، والحكم المساعد اللي كان بهذه المباراة كان يملك من الشجاعة والثقة بالنفس ما.. ما مكنه من نقل هذه الرسالة بأن اللاعب ارتكب حالة.. ركلة جزاء ويجب الإعلان عنها.

أيمن جاده: نعم، يعني طبعاً هذه كانت حالة ربما غيرت مسار بطولة، لأنها أفسحت المجال لفرنسا أن.. أن تصل للنهائي وتفوز بكأس أوروبا.

فاروق بوظو: طبعاً.

أيمن جاده: طيب يعني هذا يقودنا لـ..

فاروق بوظو: أستاذ أيمن، أنا.. أنا ركزت على كلمة الشجاعة، لأنه أي مباراة كانت نصف نهائية في بطولة أوروبا، وكانت في.. في الوقت الإضافي، فالشجاعة.. الشجاعة النادرة وشجاعة متفوقة.

أيمن جاده: نعم، طيب دعنا ننتقل لموضوع ربما طويل بعض الشيء ويمر على مثل هذه النقاط، وهو موضوع التحكيم العملي، موضوع الاتصال بين الحكام، قراءة المباراة إلى آخر ذلك، وأقترح أيضاً أن نشاهد الفيلم، لأنه أطول من بقية الفقرات وتتفضل بالتعليق.

فاروق بوظو: اتفضل.. هلا عم بنحكي على إتاحة الفرصة، شوف.. شوف هالحالة، هلا بنشوف حالة مخالفة.. مخالفة تستوجب الإنذار، رغم الشيء هذا الكرة راحت للاعب مهاجم وسجَّل هدف، شوف هلا اللاعب متقدم تعرض إلى مخالفة تحتاج إلى إنذار، استكمل وسُجِّل الهدف، لو أوقفه الحكم عند ارتكاب المخالفة لكان كأنه منح الفرصة للفريق اللي ارتكب الخطأ، هذا.. هذا الغاية من إتاحة الفرصة، ونبهنا هون استخدام الخبرة في موضوع قيادة المباراة، شوف مبدئياً الحكم عند أول مخالفة عمل مسألة التواصل، شجعنا على قراءة الحالة، التواصل مع اللاعبين، استخدام لغة الجسم، كل هذا الشيء هذا بتخلق نوع من العلاقة الجيدة بين الحكم واللاعبين حتى.. حتى يكون التعامل مع اللاعبين كي يكون قرار الحكم مقبول لدى اللاعبين، عندما يقبل ويكون القرار مقنع تسهل مهمة التحكيم، هذا الشيء ها اللي يعني يستمده الحكم من خلال خبرته الطويلة، هلا وصل إلى حالة يجب فيها إشهار البطاقة، يعني يجب أن يأخذ إجراء، أوقف اللعب، أعلن عن ركلة حرة مباشرة وإنذار، هلا بنشوف مسألة مواقف الحكم والحكم المساعد في الركلات الحرة القريبة من منطقة الجزاء، واللي المفروض تكون فيها توحيد كامل، هلا عم بنشوف (كولينا) هلا هون، أخد موقف، أخد راقب الحائط الدفاعي وترك للحكم المساعد أن يراقب يكون مسؤول عن.. عن التسلل.

أيمن جاده: ولكن هنا يعني لا.. لا.. لا مسك التسلل.. ولا مسك خط المرمى يعني.

فاروق بوظو: لأ هون مسك الحائط الدفاعي، لأنه هي بدك يا أخ حسب الأهمية، الحائط الدفاعي، التسلل، ثم خط المرمى، الكرة بعد ما تجاوزت الحائط الدفاعي على الحكم المساعد وتتجاوز آخر ثاني مدافع على الحكم المساعد أن يتابعها.. أن يتابعها حتى يصل إلى خط المرمى.

أيمن جاده: طيب عفواً يعني عميد فاروق، عفواً هل هناك توحيد في التوجيهات بالنسبة للحكم والحكم المساعد فيه قرارات حرة؟

فاروق بوظو: طبعاً وحدنا.. وحدنا في هذه المواقف مثل ما أنك شايف الدائرتين، طلبنا عندما يختار الحكم الرئيسي أن يراقب الحائط الدفاعي عليه أن يبقي الحكم المساعد يضبط التسلل، عندما يضبط الحكم الرئيسي التسلل يجب أن.. أن يشير إلى الحكم المساعد، أن يذهب إلى خط المرمى، أن يكون مسؤول عن خط المرمى، يعني يجب أن لا.. لا يقوم كل من الحكم والحكم المساعد بنفس المهمة، هذا المبدأ الرئيسي لمسألة المواقف المثالية في الركلة الحرة القريبة من منطقة الجزاء، يجب أن يتولى كل.. كلاً من الحكم والحكم المساعد مسؤولية تختلف عن مسؤولية ومهمة الشخص الآخر، هلا بنشوف نحنا أرجع الحكم.. أرجع الحائط الدفاعي أو اللاعبين المدافعين إلى.. مسافة العشر ياردات وهي المسافة القانونية، هون بيقيم الحالة، إما أن يختار أن يقف ويضبط الحائط الدفاعي، هون.. هون الموقف كثير قريب من الحائط الدفاعي، يعني صار كأنه مشارك.. كأنه واحد من اللاعبين، يجب أن يبتعد.. يبتعد عن هذا التواجد، لأن هذا التواجد قد يربك اللاعبين وقد تصطدم فيه الكرة وتسبب إشكال، أنا ضد مسألة عد العشرة ياردات، يجب أن يكون الحكم وهو حكم دولي وحكم كأس عالم مفروض يكون قادر على تقدير العشر ياردات دون عدها، لأنه قد.. ييجي بعض اللاعبين بيقولوا خطوتك قصيرة أو خطوتك طويلة، المفروض يكون قادر 100% على تقدير موضوع الـ 10 ياردات ما فيه داعي نهائياً لعد المسافة بالقدم، هلا هون الحكم راح أخذ خط المرمى هذا موقف غير صحيح إطلاقاً وغير مقبول إنه.. إنه يتواجد في أي حكم بمونديال كوريا – اليابان، لأنه بالهجمة المرتدة بيكون بعيد، بالشيء الثاني ما.. مانه ماسك لا الحائط الدفاعي إذا.. إذا اقترب الحائط الدفاعي قبل تنفيذ الركلة، بيضطر الحكم يرجع ها لمسافة الطويلة، مثل ما إنا شايفين هلا هون Three Main Factors يعني العناصر الرئيسية الثلاثة المفروض يركز عليها الحكم والحكم المساعد هو الحائط الدفاعي، التسلل، ثم خط المرمى.

أيمن جاده: نعم.. نعم يعني..

فاروق بوظو: هلا المشكلة.

أيمن جاده: عفواً.. عفواً عميد فاروق، جمال لديه مداخلة في هذا البرنامج.

جمال الزيف: أنا أعتقد الحكم كان يجب أن يستفيد من وجوده.. من وجود المخالفة قرب منطقة الجزاء ويستفيد بخطوط منطقة الجزاء والمسافات الموجودة دون اللجوء إلى موضوع القياس كما ذكر العميد فاروق، لأن هذا حكم على مستوى عالي من الكفاءة والخبرة، كان مفروض يستفيد من الخطوط المتواجدة قرب منطقة الجزاء ليحدد موضوع الحائط الصد الدفاعي، وأعتقد كثير من الحكام يلجأ.. يلجأ أو يخشى أن يمسك أو يتحمل مسؤولية التسلل ويكتفي أحياناً بالتواجد على خط المرمى أو التواجد قرب اللاعب الذي يسدد الكرة، معفياً نفسه من مهمة أن يمسك آخر ثاني مدافع، نرى كثير من الحكام لكن أعتقد من الأفضل إن كانت الكرات قريبة من منطقة الجزاء ويمكن تسديدها بشكل مباشر إلى المرمى أن يأخذ.. يتحمل الحكم مسؤولية حائط صد دفاعي خاصة الكرات التي يمكن تسديدها وإحراز أهداف منها.

أيمن جاده: نعم، عميد فاروق، هل لديك شيء متعلق بما تبقى من هذه الفقرة أو ننتقل إلى الفقرة الأخيرة.

فاروق بوظو: لأ، خلاص ننتقل إلى الفترة الأخيرة.

معالجة الإصابات ودور الحكام المساعدين والمنطقة الفنية

أيمن جاده: إذن الآن نتحدث عن بقية العناصر مثل معالجة الإصابات، الحكم المساعد، الحكم الرابع، المنطقة الفنية، مثل هذه النقاط أعتقد أنها بحاجة لتوضيح والأفضل أن يتم توضيحها من خلال الفيلم الخاص بها، نتابع.

فاروق بوظو: بنشوف موضوع معالجة الإصابات حالياً التعليمات الجديدة اللي أعطيناها لحكام كأس العالم إنه في حال تعرض اللاعب للإصابة ثم نقله خارج ميدان الملعب، لا يمكنه معاودة الدخول مباشرة إلا بعد استئناف اللعب، يعني خرج، طلب.. طلب حمالة الإسعاف لنقله خارج الميدان لإسعافه، لا يسمح له، كان بالسابق يوقفوا اللاعبين.. لاعبين الفريق ما.. ما يلعبوا رمية التماس.. أو ما يلعبوا ركلة حرة قبل دخول اللاعب، هلا لا يمكن دخوله إلا بعد استئناف اللعب، هلا نحن هون مهمة جديدة للحكم المساعد لحتى ما.. ما نكلف الحكم يروح ها المسافة الطويلة يبعد الحائط الدفاعي في الركلات الحرة من جهة اليمين أو اليسار القريبة من خط التماس، فطلبنا من الحكم المساعد إنه ممكن يقوم بها المهمة، لكن ما.. ما بالضرورة بكل.. بكل ركلة حرة قريبة من خط التماس يدخل الحكم المساعد ويحدد العشر ياردات، ممكن من مكانه يحددها، ممكن يدخل لمرة واحدة في المباراة الواحدة وهذا أمر مقبول، إذاً هون لضبط موضوع المسافة القانونية، هاي المهمة الأصعب والمهمة الأهم للحكم المساعد إنه يضبط أن الكرة تجاوزت خط المرمى أم لم تتجاوز خط المرمى، يجب أن يملك قدرة التركيز أن يكون قريب من خط المرمى حتى يميز الكرة بكامل محيطها تجاوزت خط المرمى بين القائمتين وتحت العارضة، بها الشكل يجب أن يملك.. أن يملك الشجاعة الفائقة في.. في التقدير وإعطاء الرأي للحكم الرئيسي، في بها الحالة الكرة تجاوزت بكامل محيطها خط المرمى بين القائمتين وتحت العارضة، هون موضوع التعامل بين الحكم الرابع والمدرب في المنطقة الفنية ومسألة ضبط، المفروض يكون عنده ثقة بالنفس، تعامل هادئ مع المدربين، يجب أن نقدر مشاعر المدرب، يجب أن لا.. يعني نحن في الفيفا في لجنة الحكام الدولية، لسنا من أنصار أن.. أن ينتقل باستمرار الحكم من مقعد إلى آخر ثم يدفع بالمدرب إلى.. يضطره إلى الجلوس، المدرب بذل مجهود كتير المفروض نقدر ونسمح له شوية يستخدم المنطقة الفنية بالشكل إنه يعطي تعليمات تكتيكية لفريقه بشكل يحسن مستوى اللعب، وبشكل لا.. لا مثلاً يوجه كلمات سيئة إلى لاعبين الفريق الخصم، أو إلى الحكام.. الحكم والحكم المساعد.

أيمن جاده: طيب عميد فاروق الحقيقة عندي أيضاً بعض الأسئلة السريعة فيما تبقى من دقائق قليلة على نهاية الحلقة.

عميد فاروق بوظو: تفضل.. تفضل.

أيمن جاده: ربما يتعلق بهذا الموضوع. أولاً: بالنسبة لمعالجة اللاعب على أرض الملعب يعني.. نشعر أحياناً أن بعض اللاعبين يمثلون في تصنع الإصابة، أحياناً حارس المرمى طبعاً من أجل أن يعالج في أرض الملعب ويوقف اللعب لمساعدة فريقه، أحياناً اللاعب يتصنع الإصابة لينقل، يعني هذا لا يدخل في إطار الخداع أو التمثيل أيضاً؟! ألا يستوجب إنذار إذا اكتشف حكم المباراة أن اللاعب لم يكن مصاباً فعلياً؟

فاروق بوظو: شوف، لازال لدى الحكم إمكانية إشهار البطاقة الصفراء عندما يتأكد بأن اللاعب يحاول إضاعة الوقت من خلال تصنع الإصابة، إنما نحن ليش أدخلت النقالة بكأس العالم من مونديال 1994، وهذا كان أنا اقتراحي باللجنة لأنه حفظة إضاعات الوقت، ويمكن أنت بتتذكر (أفاريستو) في.. في قطر كان.. كان من.. من أمهر المدربين في موضوع إضاعة الوقت، يعني عندما يسجل فريقه هدف يمكن تلعب يومين ما بتقدر تسجل هدف التعادل لأنه بيعطي تعليمات للاعبين وحراس المرمى إنه يقعوا أكتر من 20، 30 مرة في الوقت المتبقي لزمن المباراة، مجرد نقله خارج ميدان الملعب هذا الوقت يضيفه الحكم إلى.. إلى وقت كل شوط من الأشواط بيضيفه بالوقت اللي مفروض يزيده، الشيء التاني هلا التعليمات الجديدة إنه ما.. ما بيقدر يعود للانضمام إلى فريقه إلا بعد استئناف اللعب، هاي كمان شكلت ضغط آخر صار.. صار يترد قبل خروجه بالحمالة، عندنا مشكلة هي حارس المرمى، حارس المرمى يجب معالجته داخل الميدان، هل.. عم بياخد زمن طبعاً بيضيفه الحكم عندما يتأكد بأن حارس المرمى يتصنع الإصابة من أجل إضاعة الوقت أو كسب الوقت أو.. أو طبعاً نوع من إثارة الفريق الخصم يجب ألا يتردد الحكم في إشهار البطاقة الصفراء وحتى ولو تكون هذه البطاقة الصفراء هي الثانية يجب طرد الحارس على أساسها.

أيمن جاده: نعم، طيب يعني على ذكر أدوار المساعد فهمنا أنه ممكن مرة واحدة يدخل أو يعني يوجه في الحائط الدفاعي في المسافات القريبة، لكن بالنسبة لدور الحكم الرابع ما هي آلية ممارسته لدوره سواءً في موضوع حالات لم ينتبه لها الحكم أو الإنذارات أو.. أو إلى آخر ذلك؟

فاروق بوظو: طبعاً في كل.. في كل حالات، لنفرض إنه فيه حالة يعني تم فيها علاج حارس المرمى داخل الميدان بنشوف الحكم كله مركز وواقف عند تجمع اللاعبين أو الطبيب والمعالج والحكم المساعد مركز بهذاك الاتجاه قد يرتكب أحد اللاعبين في.. في المنطقة التانية بعيداً عن أنظار الحكم ومساعديه حالة سلوك مشين بصق على الخصم، ركل الخصم، أو أي شيء من هذا.. أو توجيه لكمة إلى.. إلى أحد الخصوم، المفروض يفتح عيونه الحكم الرابع، يشوف كل ها الحالات يجب أن لا تمر مثل هذه الحالات السيئة دون عقوبة مباشرة.

أيمن جاده: لكن كيف يتدخل؟

فاروق بوظو: يتدخل إما مباشرة يصرخ على الحكم ويستدعيه إلى قرب خط التماس وبينقل له الرسالة مباشرة، أو عن طريق الحكم المساعد الأقرب ينقل له.. ينقل له هذه المعلومة، وعلى الحكم أن يتجاوب مع الرسالة اللي بيعطيه إياها الحكم الرابع.

أيمن جاده: طيب يبقى موضوع المنطقة الفنية، يعني هي وجدت هذه المنطقة الفنية أو التقنية للمدرب كي يوجه الفرق، بعض الحكام.. الحكم الرابع بمجرد أن يقف المدرب ليكلم اللاعبين يأتي إليه ويطلب منه الجلوس، وبعض المدربين بالعكس تجده كل مباراة يقضيها واقفاً في المنطقة الفنية وهو يتكلم.

فاروق بوظو: هذا.. هذا.. هذا ما أصرينا عليه نحن طبعاً في.. في نبهنا على أنه يكونوا.. يكون الحكم الرابع هادئ في التعامل مع المدربين، يمنحه الفرص في إعطاء طالما يعطي تعليمات تكتيكية لصالح الفريق، يعني إحنا ما بدنا يعني بيتواجد أمام.. على بعد متر من خط التماس ما عم يتكلم أي شيء، وقت ما عنده أي شيء يعطيه للاعبين المفروض يرجع لمكانه، ما بيضطر إنه يجلس على المقعد، أما طالما هو عم يعطي تعليمات تكتيكية يجب أن.. أن نعطيه مساحة زمنية يعطيها يعني لازم نقدر مشاعر المدرب، المدرب في كأس العالم ممكن أن يفيد في.. في.. في رفع مستوى اللعب فليش.. ليش ما نعطيه ها.. ها الفرصة ونمنعه من إنه..؟

أيمن جاده: نعم، جمال الشريف يعني بإيجاز بالثواني المتبقية هل ترى أن هذا العمل التحضيري للحكام سيساهم في رفع مستوى التحكيم عن المعتاد في كأس العالم وتقل نسبة أخطاء الحكام؟

جمال الشريف: أعتقد كل الحكام ستقل أخطاءهم بسبب أساسي ومهم بأن شريط المباراة كان واضحاً إضافة هامة بأن لم يكن هناك تعديلات جذرية قد طرأت أو أعطيت كتعليمات.

أيمن جاده: وبالتالي استوعبوا وهضموا المطلوب.

جمال الشريف: أعتقد كل التعليمات كانت مستوعبة من الحكام، وبالتالي أعتقد سيكون هناك وحدة في القرار وصحه في..

أيمن جاده: يعني استخدام التكنولوجيا الذي دعا إليه الكثيرون في مساعدة التحكيم تم لتوضيح الحالات وليس لمساعدة التحكيم ميدانياً.

جمال الشريف: تماماً.

أيمن جاده: طيب يعني في النهاية الحقيقة العميد فاروق نحن حاولنا كما قلت.

فاروق بوظو: أخ أيمن.. أخ أيمن أنا..

أيمن جاده: نعم، ثواني قليلة فقط.

فاروق بوظو: أستاذ أيمن إلي.. إلي ثواني قليلة بس، فقط نحن لأجل هذا الغرض زودنا كل حكم بعد الدورة بشريط فيديو وبـ CD أخذه معه.. أخذه معه على بيته، رجع على بلده وأخذه معه.

أيمن جاده: نعم، على كل حال الوقت انتهى، العميد فاروق شكراً.. شكراً لك على الجهد، شكراً لك على استمرارك معنا وهذا الشرح المستفيض العميد فاروق بوظو (رئيس لجنة الحكام العرب والآسيويين، وعضو لجنة الحكام في الفيفا)، شكراً، جمال الشريف (الخبير والمحاضر الآسيوي)، شكراً جزيلاً لك.

الشكر الموصول لكم مشاهدينا الكرام، الأسبوع القادم نلتقي –إن شاء الله- مع (سؤال في الرياضة) إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة