ميشيل عون.. إستراتيجية الدفاع اللبنانية   
الخميس 1427/3/21 هـ - الموافق 20/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:40 (مكة المكرمة)، 13:40 (غرينتش)

- الحوار الوطني وموقف عون من الترشح للرئاسة
- مصير سلاح حزب الله
- عون والعلاقة مع سوريا

حسن جمول: مشاهدينا الكرام أهلا بكم إلى لقاء اليوم ضيفنا في هذا اللقاء هو رئيس التيار الوطني الحر في لبنان رئيس الحكومة السابق وقائد الجيش السابق العماد ميشيل عون أهلا وسهلا بك جنرال.

ميشيل عون- رئيس التيار الوطني الحر في لبنان: أهلا وسهلا فيك.


الحوار الوطني وموقف عون من الترشح للرئاسة

حسن جمول: بداية أنت أحد أقطاب الحوار في لبنان هذا الحوار المزمع استئنافه في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، يقال إن ما اتفقتم عليه في الجولات السابقة هو اتفاق من طرف واحد فسوريا هي الطرف الآخر المَعنيّ بالتنفيذ أبوابها مازالت موصدة على الأقل حتى الآن أمام رئيس الحكومة فضلا عن إيحاءات واضحة من أطراف في هذا الحوار تتراجع عن لبنانية مزارع شبعا بدليل الخرائط التي عادت تظهر، هل يعني ذلك أن الحوار يتراجع ولا يتقدم؟

ميشيل عون: أعتقد أن التحفظات السياسية عم تجري خارج الطاولة وهي أجوبة على (كلمة غير مفهومة) في بعض المواقف أعتقد أنه مزارع لبنانية شبعا ليست قضية خريطة هي قضية ملكية.. لبنان يملك مزارع شبعا وكل صكوك الملكية صادرة عن السلطة اللبنانية وهذا كافي لأن تكون لبنانية لأن الخريطة أيا كان بإمكانه أن يرسم خريطة، فإذاً ليس موضوع ليس هناك من سلطة في العالم تستطيع أن تبت في ملكية شبعا خارج إطار صكوك الملكية..

حسن جمول [مقاطعاً]: ولكن يقال إن السيادة ليست للبنان..

ميشيل عون: والسيادة هي أيضا للبنان لا يمكن لدولة أن تملك أرضا ولا يكون سيادة عليها، هناك أفراد قد يكون لهم ملكية خارج إطار وطنهم ولكن صكوك الملكية تكون صادرة عن سلطة أخرى خارجة عن سلطة..

حسن جمول: لماذا اتفقتم إذاً على أن يكون هذا الموضوع محور في زيارة الرئيس السنيورة إلى دمشق لتثبيت هوية هذه المزارع؟

"
الأمم المتحدة تطالب بأن تكون سوريا حاضرة على ترسيم الحدود مع لبنان فيما يتعلق بمزارع شبعا، لكن إسرائيل هي التي تحتل المزارع وهنا تكمن المشكلة
"
ميشيل عون: هذه العقدة بعد غير مفهومة إلا من منطلق طلب الأمم المتحدة، الأمم المتحدة تطلب بأن تكون سوريا حاضرة على ترسيم الحدود ليصير ترسيم الحدود تريد قبول الفريقين ولكن الآن لا سوريا موجودة على هذه الحدود ولا لبنان موجودة على هذه الحدود إنما إسرائيل هي التي تحتل الأرض من هنا صار فيه إشكالية بين الأمم المتحدة وبين سوريا وبين لبنان ولكن ليس الموضوع موضوع إشكالية الملكية بقدر ما هو إشكالية الوضع المعقد الذي يجب حله بين سوريا وإسرائيل ولبنان.

حسن جمول: نعم جنرال سأدخل في بعض النقاط التي توصَّل إليها الحوار والتي لم يتوصل إلى اتفاق بشأنها، ما لم يتوصل باتفاق بشأنه هو موضوع الرئاسة، يقال إن هذا الموضوع سيكون على جدول أعمال طاولة الحوار في الثامن والعشرين من الجاري ولكن هناك نوع من تسليم في لبنان على أن الرئيس إميل لحود باقٍ في ولايته حتى انتهاء ولايته، باقٍ في الرئاسة، هل لديك هذا الشعور؟

ميشيل عون: أعتقد أن الذين طلبوا إقالة الرئيس أو استقالته يبدو أنهم تراجعوا عن ذلك، لا يريدون لا الإقالة ولا الاستقالة وفضّلوا أن يبقى الرئيس لحود على أن يأتي رئيس آخر لديه خطة تغيير وإصلاح، فإذاً بالرغم من كل ما وجه للرئيس لحود من اتهامات يعني تراجعوا عنها.

حسن جمول: تقول إنهم أي الأكثرية لا يريدون خروج الرئيس لحود حقيقة من.. ولكن لديهم مرشحون ومازالوا يطالبون صباحا ومساءً بخروج الرئيس لحود؟

ميشيل عون: يبدو لكن هناك فكرة يريدون الاستئثار بالسلطة، يريدون استعمال المعارضة إسقاط الرئيس لتنصيب رئيس آخر مكانه من هذه الأكثرية الذي لا نقرّ بها أكثرية.

حسن جمول: أنت مرشح جدي للرئاسة باعتراف الجميع ولكنك عمليا لا تحظى بالإجماع خصوصا وأن أكثرية مجلس النواب بغض النظر عما تسميها مجلس النواب الذي ينتخب الرئيس أكثريته يعني لا تؤيد وجودك في سُدة الرئاسة هل تقبل بحل وسط مع هذه الأكثرية؟

ميشيل عون: ليست هناك حلول وسط، أتمتع بتأييد شعبي واسع وقد ظهر من خلال جميع استطلاعات الرأي التي حصلت وفي الانتخابات النيابية أيضا، لذلك أن إذا كان هنالك هذا الطلب الشعبي هناك هذا التأييد الشعبي العارم لشخصي لا أستطيع تجيير ما هو لي، لا يستطيع تجيير ما هو مُجَيَّر، الشعب اللبناني أعطاني ثقته لا أستطيع تجيير ثقة الشعب اللبناني إلى مرشح آخر أستطيع أن أخسر المعركة.. الرئاسة ولكن لا أستطيع أن أجير أصوات الشعب التي أعطيت لي لأني لا أريد أن أتحمل مسؤولية أي فشل، هناك مواضيع صعبة مطروحة اليوم أمام رئاسة الجمهورية وأمام الحكم، أشك في أن البعض الذي كان وراء هذه الصعوبات أن يكون هو الحل نحن اليوم نعاني إن المعاناة اللي عم نقضيها من سنة لليوم هي معاناة الطبقة السياسية التي حكمت بظل الوصاية السورية وتستعمل نفس النهج الاقتصادي والسياسي والأمني..

حسن جمول: نفس كلامك جنرال قد يُفسَّر على أنه أنت أو لا أحد في الرئاسة؟

ميشيل عون: هذا شعار طرحته الأكثرية حتى تقول أياً كان إلا عون، فإذاً هم عم يقولوا أيا كان إلا عون وحتى يبرروا هذا عم يقولوا إن عون أو لا أحد، نعم لا بأس عون أو لا أحد إذا أكثرية الشعب اللبناني الساحة تريدني أنا..

حسن جمول: ولكن..

ميشيل عون: الردود بالضرورة يطرحوا عليّ هذا الشعار حتى يستبعدوني إلى.. لماذا هي نقيصة إنه إذا يكون الشعب اللبناني يؤيده..

حسن جمول: لماذا تقول كل الشعب اللبناني معروف أن لديك شعبية كبيرة لدى المسيحيين هذا ما أظهرته الانتخابات قيل إن شعبيتك بحسب الاستطلاعات في الجانب الشيعي أيضا كَبُرت بعد مذكرة تفاهم مع حزب الله ولكن في الأوساط الدرزية، في الأوساط السُنّية، في أوساط أخرى لا تقبل بميشيل عون، لماذا تعتبر بأنك أنت المرشح الأقوى على الساحة؟

ميشيل عون: المرشح الأقوى وقت اللي يكون يجيء أول واحد بالترشيح والثاني يجيب المرتبة العاشرة يعني الثانية لما يكون الفرق كبير يكون الفريق بين خمسين و12 أو 13 اللي جاي بالمرتبة الثانية في بلد ديمقراطي اللي معه الخمسين وهذا نوع من استطلاع الرأي المفتوح يعني مش بين اثنين بين عشرة بين 15 ينتقون وواحد خمسين والثاني معه عشرة أو 12 تعتقد إنه ما له حق يقول أنا أمثل الشعب اللبناني هذا النظام الديمقراطي اللي يأخذ 50.5 له حق الإدعاء يمثل الشعب اللبناني..

حسن جمول: يعني أنت لا تقبل بأن تكون ناخبا رئاسيا؟

ميشيل عون: ليش بدك تجعلني أكون ناخب رئيسي إذا أكون أنا المنتخب الأول شو السبب؟ ليش ها العقدة عند الأكثرية ما تقبل إنه يكون الرئيس يمثل مساحة شعبية واسعة يكون رئيس جمهورية ولا أنا بدي بس آخذ ثقة الناس وأعطيها للأكثرية هدية..

حسن جمول: هناك مَن طرح أن توضع أسماء المرشحين في عهدة البطريرك صفير وهو الذي يختار الاسم الذي يوافق عليه الجميع، هل توافق على هذه الفكرة؟

ميشيل عون: لا ها الموافقين اللي يطرحوا ها الفكرة مناورة سياسية..

حسن جمول: أنت هل توافق عليها؟

ميشيل عون: لا إذا بدهم يكونوا جديين يتفضلوا ياللي طرحوا الفكرة يتوجهوا بزيارة لغبطة البطريرك ويطلعوا لعنده يقولوا له مين تطرح علينا حتى ننزل ننتخبه بالمجلس، مش إنه يطرحوا لي أنا حتى يبين إنه هذا يقبل ولا ما يقبل يعملوا لنا نوع من الجدل مع غبطة البطريرك يتفضلوا اللي طرحوا ها الفكرة وكل يوم يحكوا مع بعضهم على طاولة الحوار يتفضلوا يطلعوا لعند غبطة البطريرك أو يتفضلوا يدعوه يكون على طاولة الحوار يقولوا له شو تأمرنا حتى نحن ننتخب الرئيس اللي تريده..

حسن جمول: طيب لو وصلوا إلى هذه المرحلة..

ميشيل عون: لا بأس..

حسن جمول: تقبل بهذه الفكرة؟

ميشيل عون: نعم أقبل..

حسن جمول: تقبل بها؟

ميشيل عون: إذا يتفضلوا يطلعوا على البطريركية يسألوا البطريرك..

حسن جمول: طيب البطريرك في هذا المجال لا يحبذ كثيرا العسكريين بل هو يقول إنه لا يحبذ وجود عسكري في سدة الرئاسة، استطرد فيما بعد وقال إنك كنت عسكري والآن أنت مدني..

ميشيل عون: قلت ولا كنت عسكري من عشرين سنة؟

حسن جمول: ولكن فُهِم..

ميشيل عون: هو القول يعني المرجعية ولا..

حسن جمول: ولكن الأجواء العامة تشير الأجواء العامة في البلد في لبنان تشير إلى أن البطريرك لا يحبذ وجود ميشيل عون رئيس للجمهورية هذه أجواء لبنان؟

ميشيل عون: ها الأجواء اللي خلقوها نفس الشيء وسائل الإعلام ممسوكة ومملوكة وهي كلها تقريبا نادرا بلبنان يكون فيه جهاز بين الشائعات كمان.. على كل حال هلا بالمناسبة رئيس الحكومة لأنه يود ما أفعل..

حسن جمول: سأسألك عن موقف رئيس الحكومة أنه لا يريد شخص له جذور عسكرية؟

ميشيل عون: أنا بأفضل كثير أن الجذور العسكرية معناها المواطن يخرج من مدرسة وطنية تعطي دم للدفاع عن الوطن أعتقد إذا ما نعمل مقارنة ببقية طبقات الشعب اللبناني أو الوظائف الممكنة أو المهن اللي يمارسها اللبناني أحسن من المهنة إذا بدك نقول يعني إنه مش أحسن مهنة تجارية فيه واحد يتاجر والثاني يعطي دم مش أحسن من رجال الأعمال..

حسن جمول: لكن يقال إنه العسكري يعني لا أريد أن أدخل كثيرا..

ميشيل عون: لو لم نرجع للأعمال إذا ما نحكي من الناحية الأخلاقية خلينا نعمل مقارنة كاملة..

حسن جمول: لا المسألة ليست أخلاقيا..

ميشيل عون: لنعمل مقارنة كاملة طيب ومين قال إنه أحسن الجذور الميليشياوية ياللي جعلت الدولة كلها بنفسية وتصرف ميليشياوي شو هو اللي أحسن من المدرسة الوطنية إذا أنا بأعرف حدود لبنان من شماله لجنوبه ومن غربه لشرقه وبأعرف الطبقات الشعبية وبعرف كيف الناس عايشين مثل ما بأعرف تجار بيروت مثل ما بأعرف أصحاب.. بسبب هو وجودي بها المؤسسة العسكرية هذا اللي عشنا فيها الوحدة الوطنية واللي تخرجنا فيها بمعمودية النار والدم بقى يسمحوا لنا ما حدا يعطيهم للعسكر هيدا وأكبر رجال العالم وأعظم رجال العالم ياللي أثروا بالتاريخ وأسسوا الديمقراطيات الكبرى من أميركا لأوروبا هم جنراليين..

حسن جمول: جنرال هل تشعر أنه غير مرغوب بك رئيس في لبنان من قبل فرنسا والولايات المتحدة؟

ميشيل عون: هيدا موضوع ما يهمني طالما الشعب اللبناني يحبني أنا، الشعب اللبناني هو راح أكون أمامه المسؤول الأول..

حسن جمول: هل أزعجتك عدم زيارة كونداليزا رايس لك هذه المرة؟

ميشيل عون: لا لماذا تزعجني يعني الرسالة اللي حملتها واللي أطبقت على الأرض هي كانت مطلب لنا النتيجة بالعكس نحن كنا طالبين إنه لازم يكون فيه عدم النزول إلى الشارع وطاولة الحوار صارت طاولة الحوار..

حسن جمول: هي التي لمست هذا الأمر؟

ميشيل عون: لا هلا نتج عن ذلك حوار وعدم نزول للشارع..

حسن جمول: هل تعتقد أن التفاهم مع حزب الله قلل من حظوظك دوليا في الوصول إلى الرئاسة؟

ميشيل عون: نحن نسعى إلى الصداقة الدولية مع كل بلدان العالم ولكن ضمن سيادتنا وحريتنا واستقلالنا اللي حاربنا من أجله ما راح نتنازل عنه لدولة ثانية لذلك بأشعر براحة ضمير سواء كنت بالرئاسة أو بالنيابة أو كنت مواطن عادي إنه نحن نظل حريصين حتى نعمل اتفاقات مع حزب الله رسخنا الاستقرار الأمني وما حدا بإذن الله ما عاد يقدر يرجع يعمل أي تقويض للاستقرار اللبناني..

حسن جمول: طيب سؤال له علاقة بالنصاب القانوني للانتخاب بعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية لو لم يتم الاتفاق عليك رئيسا للجمهورية هل أنت مستعد مع كتلتك للذهاب إلى مجلس النواب وانتخاب رئيس جديد من المرشحين وأنت بينهم ولكن في ظل ميزان القوى الموجود حاليا في مجلس النواب؟

ميشيل عون: أي متى؟

حسن جمول: بعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية..

ميشيل عون: بعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية فيه أشياء كثير بدها تصير، نحن نطالب بانتخابات مبكرة هم يدعون أن الشعب معهم..

حسن جمول: يعني ما فيه انتخاب لرئيس الجمهورية من الآن وحتى حصول انتخابات مبكرة هذا موقفك؟

ميشيل عون: لا ما فيه الانتخابات المبكرة هي اللي تعطي الحقيقية للمجلس ينتخب ساعتها بأكثرية الـ65 صوت مش بأكثرية الثلثين ساعتها بس..

حسن جمول: حتى لو انتهت ولاية الرئيس لحود؟

ميشيل عون: عند النهاية أو قبل النهاية ما بتفرق، المهم أنه المجلس يكون عنده الصفة التمثيلية، ما بدنا مجلس ما عنده الصفة ييجي هو يحدد مصير لبنان على الست سنوات..

حسن جمول: جنرال نتوقف لفاصل ثم نعود لمتابعة لقاء اليوم.


[فاصل إعلاني]

مصير سلاح حزب الله

حسن جمول: عودة مشاهدينا لمتابعة لقاء اليوم مع رئيس التيار الوطني الحر في لبنان رئيس الحكومة السابق وقائد الجيش السابق العماد ميشيل عون، جنرال لو انتخبت رئيسا للجمهورية هل أنت على استعداد لتنفيذ ما تبقى من القرار 1559 تحديدا فيمَ يتعلق بنزع سلاح حزب الله؟

"
وضعنا مع حزب الله إطارا للحل وهو تحرير مزارع شبعا وعودة الأسرى ووضع إستراتيجية لبنانية للدفاع عن لبنان ضد التهديدات، آنذاك يمكن اعتبار سلاح حزب الله مسألة محلولة
"
ميشيل عون: ها الموضوع هو موضوع حوار وطني وسيبحث بـ 28 نيسان إذا ما تجمد البحث باستقالة رئيس الجمهورية هيدا موضوع حوار وطني ويجب أن يكون هناك حوار نتابع الحوار فنحن وجدنا بالتفاهم مع حزب الله إطار للحل، إطار للحل وهو تحرير مزارع شبعا وعودة الأسرى ووضع استراتيجية لبنانية للدفاع عن لبنان ضد التهديدات بس نوضع ها الاستراتيجية يعتبر سلاح حزب الله محلول..

حسن جمول: سنسألك عن ذلك مذكرة التفاهم بينكم وبين حزب الله لم تأتِ أبدا على ذكر القرار 1559؟

ميشيل عون: ولكن البند العاشر كله هو الإطار لحل الموضوع..

حسن جمول: ولكن هذا القرار لا يعترف عمليا بما ذكرتموه؟

ميشيل عون: نحن حزبين مش مسؤولين أمام الأمم المتحدة عن 1559 نحن أوجدنا إطار حل لحزب الله بعد تحرير مزارع شبعا وعودة الأسرى هلا الحكومة تستطيع أن تقول إذا نفذت.. إذا نفذنا ها البند هيدا العاشر تستطيع أن تقول الحكومة إنها نفذت القرار 1559 لن نعترض على الموضوع.

حسن جمول: نعم تحدثت أو في مذكرة تفاهم هناك حديث عن استراتيجية دفاعية للبنان، هل يُفهم من ذلك أنك تعتقد أن الدولة اللبنانية حاليا بقواها الذاتية العسكرية والأمنية غير قادرة على ضبط الأمن في الجنوب على الحدود بشكل محدد؟

ميشيل عون: لا فيه نوعين من الأمن؛ فيه نوع من ضبط الحدود وهدوئها في حال كانت القوى اللبنانية على الحدود الطبيعية، نحن عم نحكي اليوم في مرحلة مقاومة لأرض بعدها محتلة وهي مزارع شبعا أما باقي الحدود كمان مضبوطة بعدها لبنانية مضبوطة بقوى المقاومة كمان ضبطتها، أما بالمستقبل القوى النظامية اللبنانية قادرة على ضبط الحدود ولكن هل قادرة لمواجهة التهديدات الممكنة؟ هيدا السؤال المطروح إذا كانت قادرة قد نقول الحكومة اللبنانية..

حسن جمول: أنت كقائد جيش الآن بالقوى الذاتية للدولة اللبنانية للجيش لقوى الأمن هل تعتقد أنها قادرة أن ترد هذه التهديدات؟

ميشيل عون: ما هي المخاطر؟

حسن جمول: المعروف هي المخاطر على الجنوب يعني خروقات إسرائيلية عسكرية وأمنية وغيرها وأنتم عايشتموها سنوات طويلة، السؤال محدد هنا هل تستطيع الدولة اللبنانية كما ترى من خبرتك كعسكري في الوقت الحاضر أن تحمي الجنوب من التهديدات الإسرائيلية؟

ميشيل عون: الحماية ما فيه، فيه الدفاع عن اعتداءات معينة..

حسن جمول: الدفاع..

ميشيل عون: الدفاع يأخذ أشكال مختلفة، لازم يكون فيها ليونة أكثر ما تكون بس معتمدة على الوسائل التقليدية طالما هناك اعتداءات لذلك يجب وضع استراتيجية تشمل الطرق الكلاسيكية للدفاع ياللي يشكلها القوى النظامية وشكل آخر بتشكله المقاومة ولكن كلاهما من بعد تحرير الأرض يجب أن يكونوا في ظل الدولة اللبنانية.

حسن جمول: يعني أنت مع القائلين بأن سلاح حزب الله في نهاية المطاف بعد تحرير مزارع شبعا يجب أن يكون تحت إمرة الدولة اللبنانية؟

ميشيل عون: بالتأكيد.

حسن جمول: هل توافق على..

ميشيل عون: ولكن من ضمن استراتيجية معينة رجعنا قلنا طالما انتبه.. انتبه..

حسن جمول: يعني هذه الكلمة..

ميشيل عون: لا.. لا أنا مش مجبور أقول كيف بدي أنظم دفاعي أنا على التليفزيون، أنا ما أقدر أقول لك على التليفزيون طالما هناك ناس يشكلوا بدهم يعتدوا عليّ ما أني جاي أقول لهم كيف بدي أنظم دفاعي ولذلك تنظيم استراتيجية دفاع معناتها وهي ستكون مرتكزة بقسم على القوى المسلحة النظامية اللبنانية لأن هيدا مسؤولية الدولة بالنتيجة لأنه ما فينا نقول كمان عندنا قوى خارج إمرة الدولة ونحن مطلوب نوصل لحدودنا الطبيعية لحدودنا الدولية بس نوصل لحدودنا الدولية أي قوى مشكلة تصير مسؤولية الدولة، يعني شو ما كان شكلها وشو ما كان الفورمة تبعها تكون مسؤولية فيه مسؤولية الدولة وفيه مسؤولية العمل العسكري العمل العسكري..

حسن جمول: هناك مَن طرح دمج حزب الله في الجيش اللبناني وهذا طرح من موفى الدولي أيضاً؟

ميشيل عون: موفى الدولي حزب الله يروح حزب الله بالجيش اللبناني يصير وحدة نظامية هل هي وحدة نظامية؟ ساعتها شو الفرق بين حزب الله كوحدة نظامية أو أي وحدة ثانية عسكرية متطوعة في الجيش، المهم هنا عم نحكي نحن بتفصيل قوى وطنية عُمل يعني ما بدنا نروح للتقنيات العسكرية..

حسن جمول: لاستراتيجية دفاع..

ميشيل عون: عم بأقول لك أنا مسؤولية ستكون مسؤولية الدولة شو بدهم مني الأمم المتحدة إذا كانت وحدة عسكرية نظامية أو غير نظامية، وحدة سميها بأسميها أنا من الحرس الوطني أو وحدة إقليمية ثانية..

حسن جمول: الاستراتيجية الدفاعية ألا تعني ربط مصير لبنان بمجمل الصراع العربي الإسرائيلي تحت عنوان أن لبنان دائماً معرض لتهديدات إسرائيلية؟

ميشيل عون: هذا معرض دائماً لتهديدات إسرائيلية وواجبه إنه يدافع عن ذاته، فإذاً ما فيه ربط هون ما فيه قوة استمرار للبنان وحياته هي بخطر بده يدافع عن حاله ولكن إحنا نعتقد إنه حاليا إنه سلاح حزب الله مرتبط فقط بالدفاع عن لبنان وليس بتحرير أي بلد آخر وليس بدعم أي بلد آخر.

عون والعلاقة مع سوريا

حسن جمول: جنرال العلاقة اللبنانية السورية أنت يعني كنت على خصومة كبيرة ومشهورة مع سوريا، الآن بمواقفك في لبنان المعلنة لديك تقدير خاص في سوريا وإن كان من زاوية الخصومة ربما الآن لو وُجهت لك دعوة لزيارة دمشق هل تلبي هذه الدعوة؟

ميشيل عون: مبدئياً بالمطلق ما فيه شيء ضد عدم تلبية الدعوة ما فيه شيء ضد تلبيتها لكن الظروف السياسية بين لبنان وسوريا بعدها متوترة على الصعيد الرسمي بشكل إنه سيساء فهم الموضوع وبأفضل يخلص التوتر حتى ألبي دعوة أو أزور سوريا.

حسن جمول: ماذا لو كانت هذه الزيارة مثلاً هي يعني سبيل لتخفيف هذا التوتر هل تقوم بها؟

ميشيل عون: بالتأكيد بس بدي تكليف من الحكومة اللبنانية لأنه أنا بدي أكون مرتبط ساعتها مع الحكومة السورية بموقف معين يساعد.. ما في أنا ترفض الحكومة اللبنانية.. إذا كان بتكليف من الحكومة اللبنانية بأقوم بالمهمة بكل طيبة خاطر..

حسن جمول: بتكليف من لجنة الحوار؟

ميشيل عون: بتكليف من لجنة الحوار نعم نروح لأنه الكل مجموعين مختلف القوى السياسية مجموعة حول لجنة الحوار.

حسن جمول: هل تعتقد أن سوريا ما زالت تتدخل في لبنان حتى اليوم؟

ميشيل عون: أنا أقول سوريا مانها موجودة في لبنان هلا هون يقولوا لبعض يستنجدوا..

حسن جمول: هي غير موجودة أنا سألت تتدخل؟

ميشيل عون: تتدخل من خلال اللبنانيين، إذا فيه لبنانيين عندهم رؤية خاصة ومقاربة للرؤية السورية ما كانش فيه تدخل، فيه ناس عندهم مقاربة أميركية، فيه ناس عندهم مقاربة سعودية، فيه ناس عندهم مقاربة.. وجهة نظر تتشابه مع الآخرين ما نقول إنه أيضاً لأنه أيضاً سوريا دولة على حدودنا ونبني علاقات معها هناك مقاربات مختلفة لبناء العلاقات المهم وين؟ المهم إنه نحن أصحاب العلاقة اللبنانية نحن نجلس إلى الطاولة ونقول شوية طبيعة العلاقات نتفاهم عليها وكيفية مقاربتها هذا شأننا نحن وهذا مسؤوليتنا نحن، ليه كل مرة بدنا نهرب إلى الأمام نتهم لسوريا عم تتدخل.. أميركا عم تتدخل فرنسا عم تتدخل..

حسن جمول: طيب سؤال أخير في هذا المجال أطراف في الساحة المسيحية في لبنان حتى اليوم يقولون إن سوريا مازالت تنظر إلى لبنان على أنه جزء منها ولم تقتنع بعد بسيادته هل يقنعك هذا الكلام؟

ميشيل عون: لا ما يقنعني الطمع موجود بين كل الدول كل دولة في لبنان أو في غير لبنان تسعى لأن يكون لها مصالح وأن تسعى لنوع من الوصاية على الأخرى وهذا سبب حروب وسبب مشاكل وسبب تشنج هذا من طبيعة العلاقات بين البشر ولذلك مسؤولياتنا نحن شو عم نعمل؟ هون مسؤولياتنا نحن إنه نوضع حد قانوني لها الموضوع هذا ببناء علاقات سليمة بين الدولتين منها العلاقات الدبلوماسية بنهاية المطاف اللي نحن عم نشتغلها اليوم فإذاً ما حدا يدعي إن الآخر يريد الهيمنة عليه، هذه شريعة بشرية من وقت تكونت البشرية لليوم.

حسن جمول: العماد ميشيل عون رئيس التيار الوطني الحر في لبنان أشكرك جزيلاً.. شكراً مشاهدينا للمتابعة وإلى لقاء آخر بإذن الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة