الشقيقة   
الأحد 27/4/1434 هـ - الموافق 10/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:39 (مكة المكرمة)، 6:39 (غرينتش)

- علاقة تاريخية خاصة ومتشابكة
- دخول القوات السورية للبنان عقب الحرب الأهلية

- اتفاق الطائف وإحكام القبضة الأمنية السورية على لبنان

- المفقودون اللبنانيون في السجون السورية

- العلاقة بين النظام السوري والمقاومة اللبنانية

- خروج سوريا من لبنان وانقسام اللبنانيين

- الثورة السورية وعودة الانقسامات اللبنانية إلى الواجهة




[هتاف]

لقمان سليم
جمال واكيم
كريم بقردوني
انطوان نصر الله

بره بره بره.. سوريا تطلع بره.. بره بره بره..

[شريط مسجل]

حسن نصر الله: اجتمعنا اليوم للأهداف التي أعلناها في المؤتمر الصحفي وفي مقدمها توجيه الشكر لسوريا الأسد، لسوريا حافظ الأسد.

مواطن لبناني: هيدا الجسر بفصل لبنان عن سوريا، هلأ أنا هون بالأراضي اللبنانية لما أقطع هذا الجسر، هون هلأ هيدي الساقية هيدا النهر اللي عم نقطعه صرنا هون ضمن الأراضي السورية.

علاقة تاريخية خاصة ومتشابكة

تعليق صوتي: لبنان وسوريا علاقة ولدت عام 1920 مع ولادة الدولتين، كانت الحرب العالمية الأولى قد انتهت بفوز الحلفاء وعلى رأسهم فرنسا وبريطانيا، وكانت السلطنة العثمانية تلفظ أنفاسها الأخيرة فتقاسم الفائزون بالحرب تركة الرجل المريض، فقُسمت سوريا الكبرى إلى دول وكيانات سياسية مستقلة جديدة هي سوريا، لبنان، الأردن وفلسطين، انقسم اللبنانيون حيال هذا التقسيم رحبت بعض التيارات السياسية بما انتهت إليه صيغة لبنان الكبير فيما خرجت مظاهرات في المدن اللبنانية تنديدا لما اعتبرته تقسيم الجسد الواحد.

طلال عتريسي/أستاذ علم اجتماع- الجامعة اللبنانية: بمرور الوقت بدأت تتشكل الكيانية الخاصة بلبنان، الكيانية الخاصة بسوريا إلى اعتبار سوريا عموماً إنه لبنان كان تاريخياً جزء من سوريا، قطعت أجزاء من سوريا وضمت إلى لبنان هذه بقيت بالوعي السوري بقيت بالوجدان السوري موجودة لكن لم يعد بمقدور أحد أن يتجاوز سايكس بيكو.

تعليق صوتي: بعد فترة احتلال فرنسي أليمة لكل من سوريا ولبنان انسحبت القوات الفرنسية من البلدين عام 1946 بعد أن أسست لواقع مختلف في البلدين، فعاش لبنان صراعا بين تيارات مختلفة، بينما عاشت سوريا على وقع الانقلابات الرئاسية وقد ربطت الجمهوريتين علاقات سياسية واجتماعية معقدة كانت نسيج علاقة معقدة بين الشقيقتين.

لقمان سليم/ ناشط- جمعية أمم للتوثيق: العلاقات اللبنانية السورية شهدت توترات متوالية منذ ما بعد الاستقلال يعني منذ حين بدأنا  بالـ 1945، 1946، 1947 منفصل نقدياً، منفصل على المستوى الجمركي حتى الأحزاب بدأت تنفصل، الحزب الشيوعي كان حزب واحد.

جمال واكيم/ أستاذ علم الاجتماع: دائماً لبنان هو كان المدخل للتدخل في الشؤون الداخلية السورية يعني نحنا تعودنا بالثلاثين سنة و40 سنة الماضية أنه تعلو أصوات حكومية أنه لا للتدخل السوري في الشؤون اللبنانية لكن الصحيح هو أنه كل الانقلابات اللي صارت بسوريا ما بين 1949 و 1970 من بيروت كانت يعني تشكل منطلق للتخطيط ولدعم لوجستي إلى آخره لأي انقلاب يحصل في سوريا، عدة مرات كانت الأجهزة السورية تطال معارضين سوريين في بيروت، مثال على ذلك سنة 1957 اغتيال غسان جديد اللي هو كان الرجل القوي في الخمسينات وكان هو من زعماء الحزب السوري القومي الاجتماعي تم اغتياله بساحة البرج.

دخول القوات السورية للبنان عقب الحرب الأهلية

تعليق صوتي: وصلت العلاقات اللبنانية السورية إلى ذروة توترها وتعقيدها في عام 1970، في نوفمبر/ تشرين الثاني في هذا العام شهدت سوريا انقلابا جديداً بقيادة وزير الدفاع آنذاك حافظ الأسد، الرجل الذي سيبقى بالحكم ثلاثين عام، في العام نفسه اصطدمت المقاومة الفلسطينية بالنظام الأردني فيما عرف بأيلول الأسود، فانتقلت منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة ياسر عرفات إلى لبنان، انقسم اللبنانيون بين مؤيد ومعارض لفكرة انطلاق الكفاح الفلسطيني المسلح من لبنان، اندلعت لاحقاً الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975 بين الجبهة اللبنانية بزعامة كميل شمعون وبيير الجميّل والحركة الوطنية اللبنانية بقيادة كمال جنبلاط الذي تحالفت معه منظمة التحرير الفلسطينية، بعد عام واحد من بدء الحرب الأهلية عام 1976 ومع حدة القتال طلب الجمّيل وشمعون وسليمان فرنجية رئيس لبنان آنذاك الحماية من دمشق فدخلت القوات السورية كأساس لقوات الردع العربي إلى شمال لبنان وفي عام 1978 غزت القوات الإسرائيلية جنوب لبنان.

كريم بقردوني/ رئيس حزب الكتائب سابقا: سوريا كان عندها مشكلة الخوف من أن يتحول لبنان إلى ما تسميه تقليدياُ شوكة في خاصرتها يعني أن يتحول لبنان إلى امتداد إسرائيلي أو امتداد حتى امتداد عربي معادي لها، خاصة بعد كامب ديفد صارت كثير حذرة من العديد من الدول العربية وبداية بمصر، كانت تعتبر إنه يجب الإمساك بقوة بلبنان لمنع امتداد إسرائيل من خلال لبنان على جبهتها واثنين امتداد بعض العرب يا للي مختلفة معهم يصيروا كمان مستعملين لبنان ضدها.

لقمان سليم: ومن هون شهدت بداية الحرب في لبنان تغيرا أساسيا بالعلاقة بين البلدين لأنه لبنان صار إلى حد ما جزء من ملف من ملفات السياسة الداخلية والخارجية السورية.

اتفاق الطائف وإحكام القبضة الأمنية السورية على لبنان

تعليق صوتي: شهدت العلاقات اللبنانية السورية تبدلاً في التحالفات، فأصبحت الجبهة اللبنانية أي شمعون والجميّل التي دعت الأسد للدخول لحمايتها عدوة له، تعاظم دور سوريا في إدارة الأزمة اللبنانية فاتهمت باغتيال قادة اليسار وعلى رأسهم زعيم الحركة الوطنية اللبنانية كمال جنبلاط عام 1977، عام 1982 وصلت إسرائيل إلى اجتياح ثاني عاصمة عربية بيروت، تفاوض الأسد مع الأميركيين حول الورقة اللبنانية لكنه لم يقبل أن يترك لبنان لقمة سائغة في فم الإسرائيليين فساهمت قواته بالدم والعتاد بمقاومة إسرائيل وضرب تحالفات حزب الكتائب مع الإسرائيليين وأصبحت سوريا تجد في المقاومة الإسلامية اللبنانية ما عرفت لاحقاً بحزب الله حليفاً جديدا يجدر دعمه، خرجت منظمة التحرير الفلسطينية من لبنان عام 1982 فأصبحت سوريا في عقد الثمانينات اللاعب الأبرز في الحياة السياسية اللبنانية، وفي عام 1985 قاموا برعاية الاتفاق الثلاثي بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي الوزير وليد جنبلاط ورئيس حركة أمل نبيه بري وإيلي حبيقة المسؤول حينها عن القوات اللبنانية، ولما حل عام 1989 كان السوريون قد أمسكوا مع حلفائهم بمعظم المناطق اللبنانية، آنذاك خرج صوت قائد الجيش اللبناني العماد ميشيل عون ليقول جملته الشهيرة: "لبنان أصغر من أن يقسم وأكبر من أن يُلبى".

أنطوان نصر الله/ قيادي في التيار الوطني الحر: هذا الخطاب كثير أثر فيّ وفي مجموعة كبيرة من الشباب، بعدها في أول مظاهرة اتجهنا فيها على قصر بعبدا القصر الجمهوري في بعبدا اللي أطلق عليه اسم "قصر الشعب" قمنا فيها بطريقة عفوية نحن ما كنا عم نفكر سياسياً كنا عم نفكر وطنياً أنه في أمل موجود، في شمعة مضواية اسمها "طروحات العماد ميشيل عون" ما أنها معادية للسوريين بشكل جذري وإنما معادية للوجود السوري في لبنان بنفس الوقت كانت هيدي أهم شيء كانت تنادي بوحدة لبنان بالشيء اللي كنا نحلم فيه من قبل.

[شريط مسجل]

ميشيل عون: إذا هُزمت سأموت هنا، لا أريد أن أخدع شعبي هذا قراري.

تعليق صوتي: نشبت معارك قاسية ودموية بين العماد عون والسوريين بما عرف وقتها بحرب التحرير التي أدت إلى سحق القوات العونية وفي 13/10/1990 هاجمت القوات السورية العماد عون في مقره في بعبدا وكان بين داعميها كل من القوات اللبنانية برئاسة سمير جعجع والحزب التقدمي الاشتراكي بزعامة وليد جنبلاط، انتهت الحرب الأهلية بإضعاف الفريق المسيحي المعارض لسوريا نُفي العماد العون ولجأ أمين الجميّل إلى باريس لمدة 15 عاماً ولاحقاً سجن سمير جعجع 11 عاماً رغم أنه كان من المرحبين بالطائف وانضم فريقه للحكومات الأولى في عهد الوصاية السورية على لبنان، افتتحت مرحلة السلم الأهلي بعد توقيع اتفاق الطائف الذي تم برعاية سعودية أميركية بمساهمة سورية فاعلة في صياغة كل بنوده، سوريا التي ساهمت في التحالف الدولي ضد العراق في حرب الخليج الأولى أصبحت هي اللاعب الرئيس في لبنان بموجب اتفاق الطائف.

محمد عبيد/ مدير عام وزارة الإعلام من 1996 إلى 2000: في ظل التوازنات التي كانت قائمة أثناء إقرار اتفاق الطائف، كان لسوريا اليد الطولى بشكل أساسي بصياغة هذا الاتفاق بالتعاون مع المملكة العربية السعودية وبرعاية دولية تمثلت بشكل مباشر بالولايات المتحدة الأميركية ومن خلال هذا الاتفاق تم تفويض سوريا بالرعاية المباشرة للوضع اللبناني.

إيلي الفرزلي/ نائب رئيس مجلس النواب: كان لابد من وجود قوة أخرى قادرة على إعادة مسيرة توحيد البلد وإعادة جمع المؤسسات اللبنانية وبالتالي كان الدور السوري المتقدم بتوحيد مؤسسة الجيش اللبناني ولو السقف السوري بالتفويض الدولي الموجود والرعاية الدولية لن يكن هناك قدرة إطلاقاً على إعادة توحيد لبنان.

تعليق صوتي: في نوفمبر من عام 1989 انتخب رينيه معوض أول رئيس للبنان بعد اتفاق الطائف ليتم اغتياله بعد أسابيع قليلة بانفجار استهدف موكبه، بعد يومين من الاغتيال جمع النواب في فندق بارك أوتيل شتورة لينتخبوا إلياس الهراوي بأغلبية 74 صوتاً مقابل 5 أوراق بيضاء.

إبراهيم نجار/ وزير العدل من 2008 إلى 2010: فاتت سوريا على لبنان وقُتل الرئيس الراحل رينيه معوض يوم عيد الاستقلال لأسباب بقيت مجهولة حتى اليوم، ولكن قيل؛ قيل إن هو تجرأ ونقد الشروط السورية وتقدم الرئيس الراحل إلياس الهراوي وعمل اتفاق مع الرئيس السوري حافظ الأسد يعني نوعاً ما كان هو إلى حد كبير الرجل الذي ائتمنته سوريا على الأوضاع الداخلية في لبنان لدرجة إنه تمدد له وحكم 9 سنوات مثلما أجا بعدين الرئيس لحود وحكم بدوره 9 سنوات بمخالفة فاضحة للدستور اللبناني.

عفيف دياب/ صحفي: الرئيس إلياس الهراوي لأنه حسب معلوماتي لحظة انتخابه رئيسا للجمهورية أخذ قرار تنفيذ كل ما يطلب منه سورياً، كان حاسم في هذا النقاش وخلص انتهت القصة عنده هالقد حدودها شو بدهم السوريين أنا جاهز، وزادت عملية القمم التي تصير بينه وبين الرئيس حافظ الأسد، وبمشهد على طول بتذكره أنا غازي كنعان بسوق السيارة بإلياس الهراوي يعني بشكل دائم إلياس الهراوي صباحاً لعند غازي كنعان بس يطلع على القمة وغازي كان عم بسوق السيارة فيه.

تعليق صوتي: غازي كنعان الملقب بأبو يعرب كان رمزاً من رموز الأمن السوري كونه رئيس شعبة المخابرات السورية في لبنان، تخطى عدد القمم بين إلياس الهراوي وحافظ الأسد المئة قمة، كان هذا الرقم القياسي انعكاسا لآثار معاهدة التعاون والإخوة والتنسيق التي وقعت في دمشق في 22 من مايو أيار عام 1991 في حضور حشد من السياسيين اللبنانيين والتي شكلت الإطار القانوني التفصيلي للعلاقات اللبنانية السورية التي أسس لها اتفاق الطائف.

منى سكرية/ صحفية: تحدث الرئيس حافظ الأسد يوم ذلك عن إن هذه معاهدة هي مما صنعه الله لأن لبنان وسوريا شعب واحد في بلدين، كانت هذه أول مرة من رئيس سوري يعترف بأنه لبنان دولة مستقلة عن سوريا، بإجماع كل اللي شاهدوا واللي وصفوا تلك اللحظة إنه لم يروا الرئيس حافظ الأسد مبتسماً أو بشعور زهو وانتصار كما كان في تلك اللحظة.

تعليق صوتي: شرعت الاتفاقية سلطة سوريا على الحياة السياسية اللبنانية إلا أنها نظمت من جهة أخرى العلاقات الاقتصادية والأمنية بين البلدين، وتناولت ملفات مشتركة منها قضية تقاسم مياه نهر العاصي الذي ينبع من سهل البقاع اللبناني ليمر في حمص ثم حماة السوريتين ويصب في البحر المتوسط، سمحت مفاعيل اتفاق الطائف ببقاء أكثر من عشرة آلاف جندي سوري في لبنان، كما سمح بتوزيع للأدوار تولت فيه سوريا الإدارة السياسية والأمنية للبلاد ودعم مشروع المقاومة ضد إسرائيل، عام 1992  اختير رفيق الحريري المدعوم من المملكة العربية السعودية رئيسا للحكومة ليتولى مشروع إعادة إعمار لبنان.

[شريط مسجل]

رفيق الحريري: فخامة الرئيس الأستاذ إلياس الهراوي المحترم، عندما تبوأتم سدة رئاسة الجمهورية في الرابع والعشرين من تشرين الثاني من   1989 كانت تخيم على البلاد أجواء القلق المصيري تطال مختلف جوانب الحياة الوطنية. 

كريم بقردوني: الرئيس الحريري يا اللي اقتناه واقترحه هو الرئيس إلياس الهراوي مش سوريا، سوريا قبلت به بناء على طلب رئيس الهراوي، هلأ حطت ثلاث شروط واضحة: الشرط الأول يتعلق بالعلاقات المميزة يعني أن يتقبل الرئيس الحريري العلاقات المميزة بين لبنان وسوريا المنصوص عنها في الطائف هذا الأمر الأول، الأمر الثاني طلبت منه القبول بالوجود العسكري السوري في لبنان، ثالث مسألة فصلت ما بين الأمن والاقتصاد اعتبرت أنه عملية الإعمار من صلاحيات الحريري، عملية الأمن من صلاحيات سوريا.

محمد عبيد: سوريا كانت وما زالت هي المعبر والمصنع لعمل المقاومة بمعنى أنها معبر للأسلحة التي تمر للمقاومة التي تُشرى من الخارج مثلا أو يتم إرسالها إلى المقاومة من بعض الدول في المنطقة مثلا الجمهورية الإسلامية في إيران بكل صراحة يعني أنا يعني لدي بعض المعطيات بأن هناك الكثير من الجنود والضباط حتى السوريين كانوا ينقلون أسلحة في مرحلة ما على أكتافهم لرجال المقاومة في مناطق معينة كانت المقاومة تحتاج فيها إلى سلاح نوعي، إلى جانب يعني أن سوريا شكلت وهذا أمر مهم جدا يعني خلال وجودها في لبنان شكلت غطاء سياسيا داخليا وإقليميا للمقاومة.

لقمان سليم: المشروعين اللي ازدهروا بفترة التسعينيات هم مشروع المقاومة المرعي إيرانيا وسورياً ومشروع إعادة الأعمار المرعي سعودياً وخليجياً بدا أن الطرفين متفقين وأن الكل عم يربحوا وهيدا بتقديري أصعب شيء أن الواحد يفهمه عن هذه السنوات.

تعليق صوتي: عنجر بلدة سورية تحولت إلى عاصمة العلاقات اللبنانية السورية، اتخذ اللواء غازي كنعان إحدى فيلاتها مقراً يدير من خلاله تفاصيل الملف الأمني اللبناني.

إيلي الفرزلي: الذي كان مسؤولا على الأرض مسؤولية كاملة بتكوين الواقع على الأرض وبتلقي الأمر من فوق من سوريا وبإعادة ترجمته على الأرض هو اللواء غازي كنعان، والذي أصبح فيما بعد آخى هذه الملفات وأصبحت جزء من الواقع السياسي اللبناني لدرجة أن التعاطي مع اللواء غازي كنعان أصبح يتم فيه الاستغناء عن الكثير من الأمور، الكثير من الأمور عن الذهاب إلى الداخل السوري.

حازم صاغية/ كاتب: أي واحد بده يحل مشكلة بده يروح على الشام أو بده يستعين بممثل الشام غازي كنعان أولا ثم رستم غزالي بده يسأل رأي ممثل السلطة السورية بلبنان ليقدر يحل أصغر مشكلة، هذا مش عديم الدلالة هيدي معناتها ممنوع أن ينشأ مركز قرار لبناني.

أسامة القادري/ صحفي: هذا البيت اللي نشوفه هلأ اللي أكلته العشب واللي طالع العشب على الشباك وعلى الباب وكذا والى آخره وللأسف إنه ما في مسؤول بالدولة اللبنانية من كبيرهم حتى صغيرهم، من رئيس جمهورية إلى رئيس حكومة، إلى رئيس مجلس نواب إلى إلى إلى كلهم زاروا هذا البيت وعنجر لمقابلة الوالي السياسي عنهم يعني رستم غزالي أو غازي كنعان.

نهلا الشهال/ باحثة في علم الاجتماع السياسي: نشأت حالة هي الحقيقة حالة مرضية وسيئة مسؤول عنها في نفس الوقت ويعني بنفس المقدار بعتقد السوري اللي كان مهيمن وماسك مفاصل البلد وعايش بالبلد واللبناني الذي كان يطمح كل واحد منه إلى تحسين مواقعه وإلى الإثراء أيضا مثلما كان ناس عم تفقر كان في  ناس عم تثري.

تعليق صوتي: سمح التحالف بين السلطة الأمنية السورية والطبقة السياسية والتجارية الحاكمة في لبنان من الطوائف والتيارات السياسية  كافة بترسيخ القبضة الأمنية السورية على الحياة المدنية، سادت ثقافة الخوف ولُقبت المخابرات السورية بكاتم الصوت.

غازي عاد/ رئيس جمعية سوليد- دعم المعتقلين والمخطوفين اللبنانيين: حتى لو حدا راح اشتكى للقوى الأمنية اللبنانية حتى يدعي أن الجيش السوري خطف قريب له كانت القوى الأمنية ترفض هذا الشيء، كل المواضيع كانت تتحكم بهذا الملف هذا، فإذن صارت الأوامر الأمنية تابعة للأمن السوري كل العمل الأمني على الأرض صار تابع للأمن السوري وهذه قصة المخفيين بعدها لحد هلأ عم نعاني من مفاعيلها على الأهل وعلى المجتمع اللبناني، وهذا الموضوع أعتبره أنا أهم موضوع لازم ينحل بين لبنان وسوريا.

المفقودون اللبنانيون في السجون السورية

تعليق صوتي: بعد مرور أكثر من عشرين عاما على انتهاء الحرب اللبنانية ما زال أهالي بعض المفقودين يعتقدون أن أولادهم في السجون السورية، وقد ازداد يقينهم بذلك مع خروج بعض المعتقلين من تلك السجون.

أسامة القادري: هون بما يعرف بمعمل البصل كان فيه العميد يوسف اللي الملقب بالنبي يوسف هنا مقر التعذيب يعني وشتى أنواع فبركات التعذيب كلها سوى، فآفة الخوف والرعب اللي اعتمدها الجيش السوري بدخوله إلى لبنان اعتمد هذه الثقافة، بالنهاية هذه الثقافة ما أنتجت له إلا ثقافة الكره للشعب السوري كمان ما عاد بس وقف الكره على النظام وعلى غيره يعني المواطن اللبناني مجرد ما تقول له بياع كعك بقلك معناتها مخابرات كأنه يعني هذا النظام عم يستنسخ المخابرات والأمن بكل جوانبه.

تعليق صوتي: استمرت إسرائيل باحتلال الجنوب اللبناني وشنت أكثر من حرب دموية بهدف القضاء على حزب الله بشكل خاص، وكانت أكبر الضربات الجوية الإسرائيلية ضد لبنان عامي 1993 و1996.

ايلي الفرزلي: الذي كان يقود المفاوضات مباشرة ويدير الصراع مع إسرائيل بكل تفاصيله هو الرئيس حافظ الأسد، أولا لأن هو الذي أنشأ المقاومة وساهم في إنشائها، ثانيا هو الذي يؤمن الحماية المباشرة والظهير الاستراتيجي للمقاومة لكي يحول بين المقاومة والصراعات اللبنانية الداخلية من أن تؤثر على مسيرة بناء المقاومة في لبنان.

طلال عتريسي: إذا كانت المقاومة تساهم في إضعاف إسرائيل، فسوريا كانت تجد نفسها مع هذه المقاومة، وتحملت ما تحملت، مستوى دبلوماسي أو عقوبات أو ما شابه ذلك، لكن كان تعتبر أن الثمن اللي ممكن تحصل عليه استراتيجيا يعني يستحق تحمل هذه العقوبات، أنا أعتقد خيار استراتيجي كان دقيقا وخطيرا وتبين طبعا بعلمي المقاومة نجحت في تحقيق الانتصارات مما أدى إلى تقوية النظام في سوريا.

العلاقة بين النظام السوري والمقاومة اللبنانية

تعليق صوتي: العلاقة بين النظام السوري والمقاومة اللبنانية حزب الله وحركة أمل صارت عضوية يستحيل فك الارتباط بين طرفيها، عام  1998 انتخب قائد الجيش العماد إميل لحود رئيساً جديداً للجمهورية اللبنانية. مع اشتداد مرض الرئيس السوري حافظ الأسد عام 1998 بدأ الهمس بأروقة السياسة عن مستقبل العلاقة مع لبنان ثم جاء موت الأسد وتولي ابنه بشار الرئاسة خلفاً له ليفتتح مرحلة جديدة في العلاقات اللبنانية السورية.

ايلي الفرزلي: أنا من الذين شعروا بتغير قوانين اللعبة على الأرض اللبنانية، وأنا من الناس اللي كنت قريب وقريب جداً وأنا مطلع وأنا كنت سفير لبناني عند السوريين وسفير السوريين عند لبنان ولكن، ولكن شعرت بتغير حقيقي بأسلوب العمل وبقواعد العمل على الأرض اللبنانية، قويت الأجهزة الأمنية اللبنانية، احتكرت العلاقة وجهة النظر السورية اللبنانية بشخص إميل لحود وبعض الأمنيين اللبنانيين.

تعليق صوتي: عام 2000 انسحبت إسرائيل أحادياً من الجنوب اللبناني دون أي اتفاق مع لبنان أو حتى تنسيق مع حليفها اللبناني جيش لبنان الجنوبي، جيش لحد الذي انهار في ليلة وضحاها، بعد فرحة تحرير الجنوب بدأت أصوات لبنانية معارضة للوجود العسكري والاستخباراتي السوري ترتفع، إن الحجة الإسرائيلية لم تعد قائمة، فلماذا يبقى الجيش السوري في لبنان؟

فارس سعيد/ نائب في البرلمان من 2000 إلى 2005: حصل نداء المطارنة في 20 أيلول 2000 حصل ردات فعل هائلة على البطرك من قبل شخصيات مارونية كلّفت من قبل السوريين التهجم على البطرك لأنه يطالب بخروج الجيش السوري وسأذكر هدد سليمان فرنجية آنذاك إنه سيحتل كركي في 2000 سيارة، وطلع الرئيس إميل لحّود قال هذا يخدم مصالح إسرائيل، أنا كنت نائب، يعني أول مرة أنتخب نائب ورحت شفت الرئيس الحريري ما كنت أعرفه وقتها وقلت له نحن بنشوفك رياض الصلح ونحن بنشوف صفيّر بشارة الخوري، أنت وإياه قادرين تحملوا عنوان خروج الجيش السوري من لبنان.

تعليق صوتي: بعد اعتداءات الحادي عشر من أيلول لم تعد الولايات المتحدة تدير المنطقة عن بعد، ولم تعد في حاجة إلى وسيط أو إدارة سورية للبنان، وأطلق الرئيس الأميركي جورج بوش حينها شعاره الشهير "إما أن تكون معنا أو تكون ضدنا" ولم تكن دمشق معه، في مارس 2003 أطلقت عمليات اجتياح العراق واشتدت الضغوط على سوريا، زار وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول دمشق بعد الحرب مباشرة عارضا عليها دعم الاحتلال الأميركي للعراق لكن دمشق رفضت ذلك.

محمد عبيد: أثناء الغزو الأميركي في العام 2003 للعراق كلنا يعرف أن كولن باول ومن ثم ريتشارد ارميتاج أتوا إلى سوريا وهددوا بشكل أو بآخر يعني بشكل دبلوماسي وطلبوا من الرئيس الدكتور بشار مجموعة مطالب كان على رأسها مثلا إلغاء مكاتب المقاومة الفلسطينية في دمشق، تبع ذلك العمل على إخراج سوريا من لبنان وبالتالي كان العمل إفقاد سوريا ورقة أساسية على مستوى المواجهة في المنطقة، لذلك هنالك كما قلت في القيادة السورية هذا موضوع كان مدار حوار بيني شخصيا وبين بعض القيادة السورية ومنهم من استشهد في تفجير مكتب الأمن القومي مؤخرا كان رأي البعض انه إذا خرجنا من لبنان سنقاتل في شوارع دمشق، باعتبار أن لبنان يشكل موقع متقدم لحماية النهج السوري أو لحماية المشروع القومي الذي تقوده سوريا.

أنطوان نصر الله: من هنا كان في التقاء إذا بدك، لحظة التقاء مصلحة ما بين التيار الوطني الحر والعماد ميشيل عون والأميركان والولايات المتحدة الأميركية من أجل التخلص من العبء السوري في لبنان، لحظة التقاء المصالح هذه أدت إلى ذهاب ميشيل عون إلى الكونغرس الأميركي وإلى طرح ما بات يعرف بقانون محاسبة سوريا اللي أصلا هو كان قانون تحرير لبنان.

تعليق صوتي: في السابع من يونيو حزيران عام 2004 التقى جاك شيراك مع جورج بوش لنقاش ملف العراق بشكل أساسي لكن لبنان شكّل أحد عناوين المحادثة بين الرئيسين.

إيلي الفرزلي: كان اجتماع النورماندي وهذا موثق بمذكرات شيراك ومذكرات جورج بوش، قال له فيه شيراك، قال له: خلينا نطلّع سوريا من لبنان يسقط النظام السياسي في سوريا، قال له: (Its seems you are well informed go ahead and I will back) قال له: الظاهر أنك مطلع امش وأنا بدعمك،  قال له: طيب وحزب الله شو بدنا نعمل فيه؟ قال له: نشتغل لتحييده.

جمال واكيم: تلاقي بدها الولايات المتحدة ومعها فرنسا بعدما غيرت سياستها في 2004 إنه سوريا تقطع علاقتها مع إيران، لأنه بالنسبة لهم يجب احتواء التمدد الروسي الصيني المار عبر إيران نحو شرق المتوسط.

تعليق صوتي: على الضفة الأخرى من المتوسط بين بيروت ودمشق كان هناك إصرار سوري على التمديد إميل لحود رئيسا للجمهورية اللبنانية بعد ست سنوات قضاها في الرئاسة.

إيلي الفرزلي: فوجئت بأن اللواء رستم غزالي يبلغني إنه السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد بده يشوفني، طلعت لعنده وقلت له سيدي الرئيس، انتقدت التمديد، انتقدت الرئيس إميل لحود، حاربت التمديد بكل ما أوتيت من منطق واستمع لي مشكورا ولكن آخر شيء قال لي: إن الأميركي والفرنسي اتفقا بالنورماندي على إخراجي من لبنان، وجاية رياح عاتية عليّ وبدي صمود لبناني بوجه هذه الرياح العاتية، قلت له: ما في غير إميل لحود يقدر يقوم بهذا الدور، قال لي: مش وقت تجربة.

إبراهيم نجار: أصلا أفتكر أنا شخصيا إنه الرئيس لحود بذاته ما كان بقدر يرفض للسوريين طلب، ما كان يقدر يسترجي، معلش الكلمة قوية بس يسامحني إذا استعملتها بحقه الرئيس لحود، ما بفتكر كان يقدر يتملص من قرار سوري فرض عليه إنه أنت بدك تبقى في السلطة ونمدد لك 3 سنوات، أنا معي خبر بتفاصيل التفاصيل اللي أدت إلى قبول الرئيس لحود بتمديد ولايته إلى 3 سنوات جديدة ويمكن كان يتمنى ما تتمدد هذه الولاية هيدي.

غطاس خوري/ نائب في البرلمان من 2000 إلى 2005: قبل اتخاذ السوريين قرار التجديد لإميل لحود كان الرئيس الشهيد يعتبر بأنه يستطيع أن يصل إلى علاقة عمل بينه وبين النظام السوري، إلى علاقة تفاهم، إلى علاقة يستطيع فيها تحقيق المصالح الوطنية اللبنانية بالتزامن مع المصالح السورية وليس بالتعارض، هذه  المرحلة انتهت عندما قرر السوريون تهديد رفيق الحريري والقول له بأنه إما التجديد لإميل لحود وإما يخرب البلد على راسك وعلى رأس وليد جنبلاط والذهاب بعيدا في محاولة قضم ما تبقى من السلطة اللبنانية.

فارس سعيد: بسمع من أحد الصحفيين إنه الرئيس الحريري ارتضى تحت ضغط سوري أن يمدد للرئيس لحود، أنا قلت أكيد مش معقول هذا الكلام، عم بضهر من مشروع فقرا بلاقي سيارات الرئيس الحريري فايتة على المشروع لحقتهم وصلت لعنده على البيت قلت له: شو عملت بسوريا؟ قال لي بالحرف الواحد: عم بتصرفوا في لبنان مثل المالك بملكه، بدهم يمددوا للرئيس لحود، قلت له: وأنت شو قلت لهم؟ قال لي: أنا قلت لهم إيه سأمدد للرئيس لحود بس أنا أستودع الله بلبنان.

خروج سوريا من لبنان وانقسام اللبنانيين

تعليق صوتي: بين عامي 2002 و2004 تزايدت الأصوات المطالبة بالخروج العسكري السوري من لبنان، من جهة أخرى كان نظام الأسد يشعر بتضييق الخناق الدولي عليه فيرد بزيادة قمع معارضيه في لبنان بمساندة من المؤسسات الأمنية اللبنانية في إطار التعاون الذي عرف بالنظام الأمني السوري اللبناني، واستقال رفيق الحريري في أكتوبر 2004 بعد 4 سنوات من ترؤسه الثاني للوزارة.

أنطوان نصر الله: ما كانت هالمظاهرات تتم على سلام، أولا أدت إلى حوالي 5 آلاف معتقل، أدت إلى طرد بعض الناس من أعمالهم ومن وظائفهم والضغط على أهلهم، أدت إلى رسوب بعض الناس في بعض الجامعات، ولا مرة كان في شعار عنصري ضد السوريين، وإنما كان في شعار واضح، لا للاحتلال السوري للبنان، سوريا في سوريا ولبنان في لبنان.

تعليق صوتي: كان القرار الأميركي الفرنسي قد اتخذ فعلا، لا لبقاء سوريا في لبنان، في الثاني من سبتمبر أيلول عام 2004 صدر قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 الذي طالب بانسحاب جميع القوات الأجنبية من لبنان، بعد يوم من قرار مجلس الأمن اجتمع مجلس النواب اللبناني وعدل المواد التي تسمح بالتمديد للحود في الرئاسة. في الرابع عشر من فبراير شباط عام 2005 قتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري ومرافقوه في انفجار ضخم أودى أيضا بحياة السياسي والاقتصادي اللبناني باسل فليحان واثني عشر مدنيا لبنانيا وسوريا..

[شريط مسجل]

وليد جنبلاط: قالت بيروت نعم بيروت يا بيروت بدنا الثأر من لحود ومن بشار، يا بيروت بدنا الثأر من لحود ومن بشار.

تعليق صوتي: حدث الاغتيال لم يوحد اللبنانيين بل شكل مادة انقسام عامودي بين من اتهم سوريا بقتل الحريري ومن رفضوا هذا الاتهام واعتبروه مؤامرة إسرائيلية أميركية ضد سوريا الأسد ولبنان المقاومة.

إبراهيم النجار: لما قتل الرئيس الحريري الحقيقة كانت صدمة كبيرة كثير، حتى للي ما كان عندهم تعاطي معه أو ما كان عندهم صلة فيه.

فارس سعيد: أتى استشهاد الرئيس رفيق الحريري كحدث تأسيسي لتفجير غضب هائل كانوا عم يخزنوه اللبنانيين منذ سنوات وسنوات وأنا ذاكر نزلنا يعني نحن كشخصيات قرنة شهوان ونوابها ما رحنا على نهار الدفن نهار التشييع جينا دغري مع بداية النهار عند جبران تويني ونزلنا كلنا مشي على الضريح مطرح ما هلأ موجود الضريح، اعتبرنا إنه الناس اللي بدهم يشيعوه قديه بده يجي 5 آلاف 10 آلاف، وإذ شفنا بحر من العالم يعني هائل.

محمد عبيد: أخبرني في مرحلة سابقة اللواء رستم غزالي أنه زار آنذاك برفقته أعتقد كان قائد القوات السورية في لبنان العماد إبراهيم صافي زارا سماحة السيد حسن نصر الله في مركز الأمانة العامة في حارة حريك، بادر سماحة السيد آنذاك بالقول بأنه لن أقبل أن يخرج الجيش العربي السوري مذلولا أو مهزوما من لبنان، قام اللواء غزالي وقبل سماحة السيد في جبهته ودعا سماحة السيد إلى هذا الاحتفال الضخم آنذاك تحت عنوان: "شكرا سوريا" كوفاء ورد جميل لهذه التضحيات ولهذا الالتزام ولهذه العلاقة الإستراتيجية في موضوع مواجهة العدو الإسرائيلي.

[شريط مسجل]

بشار الأسد/ الرئيس السوري: سنقوم بسحب قواتنا المتمركزة في لبنان بالكامل إلى منطقة البقاع ومن ثم إلى منطقة الحدود السورية اللبنانية واتفقت مع رئيس الجمهورية اللبنانية السيد إميل لحود على أن يجتمع المجلس الأعلى السوري اللبناني في بحر هذا الأسبوع الحالي لإقرار خطة الانسحاب وبإنهاء هذا الإجراء، طبعا عند الإنهاء وليس الآن، تكون سوريا قد أوفت بالتزاماتها حيال اتفاق الطائف ونفذت مقتضيات القرار 1559.

حسن نصر الله: بيروت دمرها شارون وحماها حافظ الأسد، لا يستطيع أحد أن يخرج سوريا من لبنان ولا من عقل لبنان ولا من قلب لبنان ولا من مستقبل لبنان.

تعليق صوتي: ككرة الثلج تعاظم الانقسام اللبناني وترجم بتظاهرتين ستطبعان الحياة السياسية اللبنانية لسنوات، تظاهرة الثامن من آذار في ساحة رياض الصلح التي حملت شعار "شكرا سوريا"، وتظاهرة الرابع عشر من آذار في ساحة الشهداء التي حملت "شعار سوريا تطلع بره"، ثلاثون عاما من الوجود السوري المباشر في لبنان انتهت في السادس والعشرين من نيسان إبريل 2005، تم الانسحاب بسرعة على مرحلتين مع عبور 14 ألف جندي سوريا الحدود اللبنانية السورية عند نقطة المصنع.

عفيف دياب: الناس وقفت على الشوارع تتفرج، الناس ما عاد تكترث فحاجز الخوف انكسر، الناس كسرت جرار وراء السوريين وهم عم بفلوا وبالتالي مظاهر الفرح اللي كنا نشوفها بالاحتفالات الرسمية السورية في لبنان انعكست انقلبت فورا رأسا على عقب وصار إنه المشهد اللي كان هذا العسكري السوري يخوفك على الحاجز صار هو مضطر لحمايتك ليفل، يعني أنا بعرف الجيش اللبناني على نقاط كثيرة من مواقع الاستخبارات السورية أجا الجيش اللبناني أمن لها حماية خوفا من الناس تزحف عليها تعتدي عليها أو تدمرها أو يصير فيها شيء.

سماح إدريس/ رئيس تحرير مجلة الآداب: هلأ هذا العدد أصدرناه بعد الخروج السوري من لبنان، أذكر أنني كتبت افتتاحية بعنوان لتسقط إما وإما، نعم يا سادة نحن نتوق مثل كل اللبنانيين إلى التخلص من هيمنة المخابرات السورية ولكن كيف هيمنت هذه المخابرات على حياتنا وهوائنا؟ ألم نساعدها نحن في شتى المجالات؟ إذن علينا أن نتخلص من أنفسنا أيضا، أعني من أنفسنا القديمة التي تهلل للفاتح كما قال جبران ثم تودعه بصيحات الاستنكار لتهلل لفاتح جديد، وهكذا إلى ما لا نهاية، تريدون التخلص من الهيمنة السورية؟ إذن ارموا كل الطبقة السياسية اللبنانية الحالية وبعضها في المعارضة في سلة المهملات.

الثورة السورية وعودة الانقسامات اللبنانية إلى الواجهة

تعليق صوتي: بعد خروج الجيش السوري وتراجع القبضة الأمنية والاستخباراتية السورية، شهد لبنان سلسلة اغتيالات طالت شخصيات سياسية وصحفية ووجهت أصابع الاتهام مجددا إلى سوريا تارة وإلى إسرائيل تارة أخرى.

كريم بقردوني: اغتيال رفيق الحريري استخدم لاتهام سوريا بغية قطع العلاقات بين لبنان وسوريا، داخليا استخدم لبناء فتنة أو بذور فتنة بين الشيعة والسنة، المحكمة الدولية أداة لتنفيذ الأمرين، يعني بدأ الاتهام موجه إلى سوريا بالمرحلة الأولى لقطع العلاقات وانتهى الأمر باتهام حزب الله، فالفئة الشيعية في لبنان أيضا لخلق فتنة.

تعليق صوتي: انتهاء الوجود العسكري لم يعنِ انتهاء التأثير السوري على الواقع اللبناني، فقد شكلت خيارات سوريا الإقليمية والدولية مادة انقسام بين اللبنانيين، وقد ذهب بعض الرافضين لها إلى حد القبول بسياسات إقليمية ودولية معادية لسوريا، وجريا على عادتها تبدلت بعض التحالفات السورية في لبنان، فالعماد ميشيل عون لم يعد معاديا لها وكانت ورقة التفاهم بين تياره وحزب الله بوابة مصالحته مع النظام السوري، في تموز 2006 بدأ عدوان إسرائيلي جديد على لبنان، انتهى بانتصار حزب الله ما قوى من مكانة الحزب لبنانيا ودعم النظام السوري المقاومة اللبنانية آنذاك، لكن شعبيا وبعد أن هدأت أصوات القصف استمر الانقسام الشعبي اللبناني تجاه النظام السوري وتراوحت العلاقات الرسمية بين الشقيقتين بين البرودة والتوتر والعداء إلى أن تمت المصالحة في أواخر عام 2009 وتزامن ذلك مع انفتاح باريس وواشنطن مجددا على دمشق أملا في فك التحالف مع طهران وحزب الله، لكن أحدا لم يتوقع أن الشعب السوري هو من سيثور في ربيع 2011 لتكشف تعقيدات الثورة في سوريا أن المصالحة بين بعض اللبنانيين ونظام الأسد ما هي إلا مصالحة شكلية، إذ شكلت الثورة عنوانا لانقسام جديد بين اللبنانيين، فريق يدعم نظام بشار الأسد والثاني يريد إسقاطه.

نهلا الشهال: من سنة 1970 من لما وصل حافظ الأسد إلى السلطة لليوم، لأول مرة ظل الأخ الأكبر الظل القمعي ولا الظل التسووي ولا الظل اللي بهدي الكل وبالأخير يعمل بيناتهم حصيلة هذا ظل مفتقد، أنا أعتقد أنه ما يتلخص الأمر بالقول إنه ما هي آثار الحالة السورية على لبنان؟ ما هو أثر أن الحالة السورية لم تعد حالة متماسكة في ضبط الإيقاع اللبناني بمجمله، هذه مسألة كبيرة كثير ومهمة كثير وأعتقد ما حدا لسه كفاية فكر فيها.

جمال واكيم: لا يمكن للعلاقات اللبنانية السورية أن تستقر إلا عندما يصبحا جزءا من منظومة إقليمية مستقرة وهو ليس الحال حاليا.

تعليق صوتي: الشقيقة بمعانييها، الأخت من جهة ووجع الرأس النصفي من جهة أخرى، كلمة قد تصف العلاقة المعقدة بين لبنان وسوريا.

كريم بقردوني: العلاقات مع الشقيقة وعرة، يعني بمعنى الصعبة والمضنية لكل الأطراف وبالتالي إيه أنا من اللي يعتقدوا إنه شقيقة بوجهيها تُطبق على العلاقات اللبنانية السورية الوعرة والصعبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة