ملف أحلام الوحدة والاتحاد ج2   
الاثنين 1429/4/8 هـ - الموافق 14/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)

- الحركة القومية.. رؤية سوفياتية
- مسألة الوحدة العربية.. لندن عام 1933

- الهلال الخصيب.. سوريا الكبرى

- الوحدة.. الحلم.. المؤامرة من الداخل
 
هلموت مايشير
 ذوقان قرقوط
ممدوح رحمون
رغيد الصلح
دينيس روس

المعلق:  ظل الوالد الشريف الحسين بن علي يحلم بمملكته الموحدة، ظل يحلم أن يهيمن على عرش يمتد من الخليج شرقا إلى البحر الأحمر غربا، ومن المتوسط شمالا إلى المحيط الهندي جنوبا، رحل الملك العجوز، تفتت الحلم وتضاءل على أيدي الأبناء.

ملف أحلام الوحدة والاتحاد

المعلق: كما سكن حلم الإمبراطورية العربية مخيلة الوالد ظل الحلم نفسه يسكن مخيلة النجلين الجالسين على كرسي الحكم تحت الانتداب في كل من العراق والأردن، ظل الملك فيصل بن الحسين يحلم في بغداد بعرش يضم فيه إلى العراق سوريا ومناطق أخرى، وظل الأمير عبد الله بن الحسين يحلم في عمان بعرش يضم إليه سوريا ومناطق أخرى.

الجزء الثاني

الهلال الخصيب..سوريا الكبرى

المعلق: بعيدا عن الأحلام الهاشمية راحت الأحزاب والجمعيات العربية تحاول لملمة الشمل بعد أن تفرقت بها الرياح والمخططات البريطانية الفرنسية. في أواخر أغسطس من عام 1921 تداعت الأحزاب الوطنية في لبنان وسوريا وفلسطين إلى عقد مؤتمر بمبادرة من اللجنة التنفيذية لحزب الاتحاد السوري الذي كان يعمل حينئذ في القاهرة بنشاط كبير وفتح ناديه لجميع الوطنيين، ويذكر الدكتور ذوقان قرقوط في كتابه عن المشروع القومي الذي لم يتم أن هذا المؤتمر والذي عقد أكثر من عشرين جلسة أسفر عن تشكيل لجنة تنفيذية سورية فلسطينية جعلت مركزها مصر وانبثق عنها وفد دائم في أوروبا اتخذ من جنيف مقرا وتكون من ثلاثة أعضاء هم الأمير شكيب أرسلان، إحسان الجابي وسليمان كنعان الذي توفي وحل محله رياض الصلح. وقد أصدر المؤتمر بيانا مسهبا يكاد يكون دراسة موجها إلى رئيس عصبة الأمم ومندوبي الأعضاء فيها وذكرهم بمبادئ عصبة الأمم القائمة على احترام القوميات ومبادئ الرئيس الأميركي ويلسون وعهود الحلفاء ودورالعرب في الحرب، وأظهر البيان قومية الروابط بين البلدان العربية في السلالة واللغة وكفاءتها لنيل الاستقلال.

هلموت مايشير/ مؤرخ في تاريخ المنطقة العربية - هامبورغ: يسود الخطر الكبير في تقسيم سوريا الكبرى، وهذا ما حصل فعلا، فنحن نشاهد اليوم سوريا صغيرة، ولبنان تسيطر عليه فرنسا، وأردن حيث النفوذ البريطاني، وفلسطين، وهذه تجزئة كان يراد تفاديها غير أن ذلك لم يتأتى وهي كارثة إلى حد ما.


الحركة القومية.. رؤية سوفياتية

المعلق: من بين الوثائق السوفياتية وثيقة ترصد الانتفاضات العربية ضد الاحتلال في تلك المرحلة التاريخية من وجهة نظر ماركسية بطبيعة الحال، حيث تقول "استطعنا سويا مع حزب الاستقلال خلق هيئة مشتركة مع الحركة السياسية الثورية القومية وقررنا مظاهرات وانتفاضات ضد الإمبريالية الإنجليزية وقت وصول اللورد بلفور عبر فلسطين وسوريا عام 1925، وانتفاضة في بيروت في يوليو عام 1925، هاتان الانتفاضتان تم تفريقهما من قبل البوليس مع وجود كم كبير من الضحايا، الانتفاضة الدموية في حلب وحمص ضد كوميديا الانتخابات البرلمانية عطلت هذه الانتخابات".

ذوقان قرقوط/ مؤرخ ومفكر-دمشق: السوفيات بكل علاقاتهم كانوا مترددين، لو في ذلك الوقت السوفيات صمموا صحيح أنهم بدهم يساندوا القومية العربية كانت استطاعت القومية العربية تتحرر من ذلك الوقت، لأن فرنسا لم يكن لها في المشرق العربي أكثر من عشرين ألف جندي فقط، وعشرين ألف جندي في أي وقت يتغلب عليهم الثوار العرب.

المعلق: تأتي الوثيقة التالية والمقدمة إلى القيادة السوفياتية العليا من لجنة الحزب المسؤولة عن العلاقات الثورية الخارجية كي تلقي المزيد من الضوء على نظرة الاتحاد السوفياتي في ذلك الوقت إلى ما كان يجري على أرض الواقع من انتفاضات وحركات عربية مناهضة للاحتلال ساعية إلى الوحدة. تتحدث هذه الوثيقة عن أن "الثورة في سوريا تحولت إلى مسلحة ومدعومة من العالم الإسلامي، أثرت على الحركة التحررية في العالم العربي والإسلامي، عمت سوريا وانتقلت إلى الأردن وفلسطين بتأثيرها، ليس لديها مركز أو برنامج، تتملكها نزعتان معتدلة ويسارية أكثر. الشيوعي الفرنسي أظهر اهتماما متأخرا بالثورة في سوريا وليس لديه سياسية أو خطة تجاهها، المساعدة العسكرية لسوريا ضرورية، لكن لا يجب أن تتم من خلال الموظفين الروس، أي أن يبقى الإتحاد السوفياتي والكومنتيرن لا يمتلكان علاقة بذلك".

ممدوح رحمون/ مفكر ومؤرخ قومي-دمشق: بهذه الفترة ما كان في سوفيات، كانت الثورة السوفياتية من أولها، من بداياتها، هي أول مساعدة ساوتها للعرب أنها كشفت المؤامرة تبع اتفاقية سايكس بيكو ووعد بلفور، هذه أول مساعدة.

ألكسندر رودريغيز/ أستاذ التاريخ/جامعة التربية-موسكو: الاتحاد السوفياتي دعم نضالات كل الشعوب، والعربية من ضمنها، ضد التبعية الاستعمارية والإقطاعية والأهم ومن الطبيعي دعم نضالها ضد الإمبريالية وهو ما أضعف الغرب بشكل موضوعي.


مسألة الوحدة العربية.. لندن عام 1933

المعلق: ذهبنا إلى لندن وأرشيفها القومي لنلقي نظرة على ما تحتويه وثائقه حول هذا المؤتمر العربي حيث التقطنا تلك المذكرة الجامعة التي تقول "تتميز عبارة الوحدة العربية بالغموض الشديد وقد استخدمت بمعان عديدة مختلفة وتبرز العبارة أكثر ما تبرز في مناسبات المؤتمرات العربية والإسلامية وقد تم تداولها بغزارة في المؤتمر الإسلامي في القدس في خريف 1931، وهي في تلك المناسبات تستخدم بتساهل شديد كصيحة حشد شعبية ضد الإمبريالية الغربية أو الحركة الصهيونية، إلا أنها في الواقع العملي لا تزيد عن فكرة غير مهضومة عن تعاون الشعوب المتحدثة بالعربية في مجالات التعليم والدعاية وربما أيضا في المسائل السياسية الدينية مثل سكك حديد الحجاز ومستقبل الأماكن المقدسة، إن الوحدة العربية بهذا المعنى لا تكاد تختلف عن فكرة العروبة وليس لها دلالة تزيد عن دلالة الحركة الإسلامية الباهتة التي كنا نسمع عنها الكثير منذ عشرين عاما".

رغيد الصلح/ مفكر ومؤرخ-دمشق: كان عليهم الاطلاع على المقررات التي كانت تصدر عن المؤتمرات العربية ومنها مثلا المؤتمر القومي العربي عام 1931 وفيه تحديدات أهداف هذه الحركة وهذا التيار وفيها يعني شيء من البرنامج الواضح والصريح الذي لا يقل وضوحا عن البرامج التي أطلقتها أو أعلنتها حركات مماثلة في سائر أنحاء العالم.

دينيس روس/ المبعوث الخاص السابق للشرق الأوسط-واشنطن: الملك البريطاني والذي لديه بعض الشكوك حول حقيقة ما يراه وقلق إزاء آثار تطبيقها، ومن ناحية أخرى هو لا يريد أن يكون سلبيا بالكامل، فهو يرى الجانب الاقتصادي والثقافي والروحي من هذه الوحدة لكنه مهتم أكثر مما يكون بالجانب الوطني منها.

شارل سانو/ مدير مركز الدراسات الجيوسياسية- باريس: أعتقد أن المشكلة في الغرب تكمن في الجهل بتاريخ العرب والمسلمين، الثورة العربية كانت نتيجة طبيعية للغضب الشعبي الذي حاول عبرها استرداد مكانة الدولة وعودة الأحوال إلى ما كانت عليه.

المعلق: هكذا توجهنا من جديد إلى الأرشيف البريطاني لنحصل على وثيقة أخرى تشير إلى المؤتمر الإسلامي الذي عقد في القدس خريف عام 1931 موضحة أنه تقرر عقد الاجتماع الافتتاحي للحزب في القدس أثناء المؤتمر الإسلامي لوجود عدد من الزعماء العرب، فعقد في منزل عوني بيك عبد الهادي في القدس وصيغت اتفاقية تتضمن هذه المبادئ "بلاد العرب وحدة واحدة لا تعترف بأي انقسام يهدد هذه الوحدة، الاستقلال هو هدف العرب الأوحد وإليه تتجه كل جهودهم، الإمبريالية بأي شكل تمس كرامة العرب وتطلعاتهم وبالتالي على الأمة العربية محاربتها بكل قواها".

محمد أحمد حلة/ أستاذ التاريخ العربي الحديث- القاهرة: تنادى العرب في داخل هذا المؤتمر بضرورة أنه نحن كأمة عربية لا بد أن نجتمع وجاءت من هنا الدعوة إلى عقد مؤتمر عربي، أحد الزعماء العراقيين ياسين الهاشمي دعا إلى عقد مثل هذا المؤتمر وبدأ يدعو وتوافق هذا مع رؤية للملك العراقي، الملك فيصل في عام 1930.

المعلق: بالعودة إلى الوثيقة الأولى نجدها ترصد من وجهة نظر كاتبها تناقضات الوحدة العربية كمعنى وفكرة وذلك على النحو التالي "إن أهم تلك التطورات اللاحقة التي تحول دون تحقيق الحلم من وجهة النظر العربية البحتة هو صعود ابن سعود إلى السلطة وفتحه للجزء الأكبر من الجزيرة العربية بما فيها مملكة الحجاز السابقة، إن التنافس العائلي بين الهاشميين وآل سعود يمنع من تصور أي كيان تعاوني أو عضوي يضم الأراضي التي يحكمها كل منهم، ومن الصحيح أن فيصل ملك العراق قد تصالح مع ابن سعود وعلاقته بالسعودية الآن ودية وأننا نعمل جاهدين بأمل معقول في النجاح لتأمين تقارب مماثل بين ابن سعود وعبد الله أمير شرقي الأردن، لكن الخصومة بين العائلتين لم تزل عاملا أساسيا في الموقف".

ممدوح رحمون: لم يكن من مصلحة السعوديين أن تقوم دولة كبيرة إلى جانبهم وخاصة أنهم أقصوا الهاشميين من أراضيهم من حيث المبدأ، كان الهاشميون هم سادة المنطقة في الحجاز وكان هناك سلطنة نجد فقط لا غير كانت تابعة لآل سعود، لما انفصلنا كلنا عن الدولة العثمانية، نشأ خلاف بين بني رشيد والسعوديين والهاشميين بالنتيجة تغلب السعوديون على الجميع وأعلنت المملكة العربية السعودية سنة 193.

ألكسندر رودريغيز: فيما يخص التناقضات بين العراق والسعودية فقد وجدت دائما، لقد قلنا من قبل إن الهاشميين اعتبروا خصوما طبيعيين ولا أقول أعداء طالما أن تنافسهم مع السعوديين تم شحنه بشكل متعمد.

المعلق: تعدد الوثيقة أسباب مساندتها للجميع، فيصل في العراق، وعبد الله في شرق الأردن، وابن سعود في السعودية، وتواصل "في تلك الظروف تتبنى حكومة جلالته سياسة الاحتفاظ بتوازن دقيق بين الهاشميين من جهة وآل سعود من جهة، ورغم قيامها بكل ما في وسعها للتقريب بين الاثنين إلا أنها تمتنع عن كل ما من شأنه تغليب إحدى العائلتين على الأخرى في جزيرة العرب".

هلموت مايشير: لقد طبقوا هذه اللعبة جيدا، والوثائق تكشف كيف أن تشرشل ناور في هذا الإطار. يجب علينا أن لا نغفل من أنه كانت هناك مشاكل داخلية بين العراق والأردن، آل سعود استولوا في العشرينيات على الحجاز ورفضوا دوما تقوية نفوذ الهاشميين.

باري روبن/ رئيس مركز البحوث للشؤون الدولية-واشنطن: الواضح أن الوحدة العربية أو القومية العربية عام 1933 كانت فكرة ملتبسة، تذكروا كانت هناك دول أو انتدابات أو مستعمرات مختلفة، إن كل من تلك الدول والمستعمرات موجودة ولا يرغب أي منها في الانصهار في اتحاد عام.

رغيد الصلح: من أهم هذه العقبات في نظر كاتب الوثيقة هي أن الموقف البريطاني السلبي من مشروع الوحدة، فالحكومة تطلب منه أن يعني يقترح موقفا وهو يقول إن الموقف البريطاني السلبي هو من العقبات الرئيسية، يعني تلاحظ التناقض الواضح هون.

المعلق: تحدد الوثيقة البريطانية في نقاط لا تقل صراحة عن النقاط السابقة حزمة أخرى من العراقيل التي تواجه قيام وحدة عربية والمتمثلة فيما أصبح قائما على أرض الواقع من نظم انتداب في المشرق العربي وخاصة الانتداب الفرنسي على سوريا الشمالية والانتداب البريطاني على سوريا الجنوبية والذي تضمن إقامة دولة لليهود في فلسطين.

"
الحكومة البريطانية كان لها موقف واضح من العرب، تفاوضت مع حكام اليمن والسعودية والعراق والأردن في الثلاثينيات عندما كانت تحاول حلّ بعض المشاكل في فلسطين
"
 ماثيو هيوز

ماثيو هيوز
/ أستاذ في السياسة البريطانية-لندن:  بعض المتنفذين في المؤسسة البريطانية كانوا يميلون كثيرا للعرب وبالمقابل كانت هناك بعض الدوائر الداعمة للحركة الصهيونية، لكن لا أعتقد أن الحكومة البريطانية كان لها موقف واضح بخصوص العرب لكنها فاوضت مع حكام اليمن والسعودية والعراق والأردن في الثلاثينات عندما كانت تحاول حل بعض المشاكل في فلسطين، وكانت تنظر إلى الحكام العرب والملوك كأشخاص يمكن الاستفادة منهم.

المعلق: بعد دراسة كافة المعوقات من قبل لجنة الشرق الأوسط الوزارية الفرعية المنبثقة عن لجنة الدفاع الإمبراطوري يوم السابع عشر من نوفمبر عام 1931 كانت النتائج التي تم التوصل إليها كما يلي "النتيجة التي يرجح أن تستفيد منها حكومة جلالته هي إقامة سوريا كجمهورية يرأسها سوري، لا يحبذ بالمرة أن يعلو تاج العراق وسوريا رأس واحدة، كما أن احتمال تحققه العملي ضعيف على كل حال، أية محاولة من الملك فيصل لنقل تاجه من العراق إلى سوريا تخالف المصالح البريطانية".

ممدوح رحمون: كان في مخططين، المخطط الأول سوريا الكبرى، سوريا الكبرى يعني دمشق تتبع الملك عبد الله، وهذه سوريا الكبرى. الهاشميون في العراق كانوا بدهم يساووا بلاد الشام كلها تنضم إليها كل بلاد الشام ليساووا الهلال الخصيب.

المعلق: تقطع الوثيقة البريطانية الطريق على أي أمل أو حتى معجزة قد تزيل العراقيل وتقول "حتى لو تم التغلب على كافة تلك العقبات العائلية والسياسية فمن المشكوك فيه أن تتم وحدة عربية حقيقية حتى ولو بين الدول الكبرى مثل السعودية والعراق ولو للأسباب الجغرافية وحدها، ففي الواقع وبغض النظر عن تجانسها وتماسكها الظاهري لا توجد في الجزيرة العربية وحدة جغرافية، إن البلدان الشمالية مثل العراق وسوريا وشرق الأردن وفلسطين تختلف كثيرا عن بعضها البعض في التكوين والتربة والمناخ والطابع العام، أما جنوب الجزيرة رغم إيحائه بامتلاك وحدة معينة من النظرة الأولى على الخريطة يمكن وصفه في الحقيقة بأنه أرخبيل من المستوطنات البشرية في بحر من الصحراء تسكنه قبائل دفعتها ضرورات الحياة في الصحراء إلى أن تصبح، لو جاز القول، قراصنة بريين لا يكفون عن افتراس بعضهم البعض، وأي فكرة عن الوحدة أو الكونفيدرالية بالمعنى الأوروبي الذي توحي به تلك الكلمات لا تنطبق على منطقة من هذا النوع".

ماثيو هيوز: بالتأكيد كانت المنطقة تفتقر لمفهوم الوحدة فهذا طبعا ليس نقدا، فنفس الأمر يمكن أن يقال عن الاتحاد الأوروبي، فهناك دول وحكام ومصالح وجغرافيا مختلفة، وهناك عوامل سياسية واقتصادية مختلفة ومن الطبيعي جدا أن تضع هذه الدول أجندات مختلفة لمصالحها بالرغم من أنها إسلامية أو عربية فهذه عوامل غير كافية للتغلب على العوامل المحلية.

باري روبن: أهذا يعني أن البلدان الناطقة بالعربية ستتعاون وتعمل معا وتعتبر بعضها بعضا حليفة؟ هذا تحديد واحد، وإلى حد بعيد لقد حصل هذا الأمر، ثم إن هناك تحديدا آخر ستنصهر كلها معا في إطار دولة واحدة تحت حكومة واحدة من الأطلسي إلى الخليج وهذا هو المفهوم الناصري ولكنه لم يحصل.

"
العاهلان العربيان الملك عبد العزيز بن سعود والملك فيصل في العراق تفاهما على إقامة الحلف العربي يشمل القضايا السياسية والثقافية بين العراق وسوريا وفيما بعد انضمت إليه دول عربية أخرى
"
 رغيد الصلح

رغيد الصلح
: في وقت من الأوقات توصل الزعيمان، العاهلان العربيان الملك عبد العزيز بن سعود والملك فيصل في العراق إلى تفاهم على إقامة الحلف العربي الذي كان حلفا يشمل القضايا السياسية والثقافية بين العراق وسوريا وفيما بعد دول عربية أخرى انضمت.. عفوا.. العراق والسعودية وفيما بعد دول عربية أخرى انضمت له، حارب البريطانيون هذا المشروع وقاوموه بوضوح، واضطرت حكومات البلدين إلى التراجع عن الطابع السياسي لهذا المشروع.

المعلق: لكن بريطانيا التي، كما تقول، لا ترى أملا في وحدة عربية ولا تحبذ وحدة بعينها بين أجزاء بعينها لا يسعهاومن منطلق التعاون الدولي العام والتفاهم والتنمية الثقافية بحسب ما جاء في الوثيقة إلا أن تنظر بعين العطف لأية حركة تستهدف الجمع بين شعوب العرب في علاقات أوثق وأكثر ودية بشرط ألا تتعارض مع علاقاتها التعهدية الخاصة ومسؤولياتها تجاه بعض الدول المعنية بعينها.

ممدوح رحمون: لا يهم الإنجليز لا مصلحة السعوديين ولا مصلح الهاشميين ولا مصلحة الأمة العربية قاطبة، يهمهم مصلحة بريطانيا فقط لا غير، عندما تتسنى لهم المصلحة من خلال السعوديين أو من خلال الهاشميين ومن خلال أي طرف آخر فهم مع مصلحتهم أولا وآخرا.

ماثيو هيوز: تدعم بريطانيا المصالح العربية إذا كان في ذلك منفعة لمصالحها.


[فاصل إعلاني]

الهلال الخصيب.. سوريا الكبرى

المعلق: دخل عراق الملك فيصل عصبة الأمم وتوصل إلى معاهدة جديدة مع بريطانيا عام 1930 كان فيصل يستعد لزيارة لندن حاملا معه بطبيعة الحال حلمه في عرش الهلال الخصيب الذي يضم سوريا والعراق، لذا حرص تقرير القسم الشرقي في وزارة الخارجية البريطانية على أن يختتم فقراته التي تعددت وطالت بنصيحة قاطعة مفادها بحسب الوثيقة "إذا ثارت كما هو وارد مسألة موقف حكومة جلالته من مشكلة الوحدة العربية في سياق زيارة الملك فيصل الوشيكة إلى هذا البلد فمن المقرر أن يقدم لجلالته شرحا يفيد أن الموقف العام لحكومة جلالته سيكون موقفا من التعاطف الودي نحو أي مقترح بناء بالتعاون الاقتصادي السلمي وتنمية العلاقات الثقافية الوثيقة والودية بين الدول العربية الكبرى، ويمكن أن نترك للملك فيصل أن يشرح بتفصيل أكبر ما يدور بباله بالضبط لكن بما أنه يتعذر على حكومة جلالته للأسباب المبينة عاليه أن تؤيد أية سياسة تستهدف التوحيد السياسي لبلاد العرب فمن المحبذ أن تنتهذ فرصة مناسبة لإثناء الملك فيصل بحزم عن التوحد مع مثل هذا المشروع أو الالتزام به، ويمكن لهذا الإثناء أن يتخذ شكل نصيحة موجهة لجلالته، كما فعل السير فرانسيس هامفيرس فعلا، بأنه يخدم القضية العربية على أفضل نحو ممكن حين يركز جهوده على تنمية موارد بلده ومؤسساته سلميا بحيث تصبح حكومة العراق قدوة ومصدرا لتشجيع بقية الدول العربية".

ممدوح رحمون: ولا يزال المخطط إلى اليوم مستمرا بدون أي نقاش، لكن صار بشكل آخر، ما كثير عاد يهم الحدود الصغيرة، صار يهم الثروات المدفونة تحت الأرض.

المعلق: كان الرحال قد حط بالملك فيصل في فندق هايد بارك الشهير في العاصمة البريطانية، يرافقه مستشاره نوري السعيد، وفي الساعة الخامسة من مساء ذلك اليوم توجه إليه السير جون سايمون وزير الدول للشؤون الخارجية والكومنولث برفقة المندوب السامي البريطاني سير فرانسيس هامفيرس، وتكشف الرسالة التي بعث بها السير سايمون إلى السفير البريطاني في بغداد، تكشف النقاب عما دار خلال لقاء استمر ساعتين "أثار الوزير البريطاني مسألة تتعلق ببساتين التمور الخاصة بشيخ الكويت في العراق ووجود دعوة أمام المحاكم العراقية لنزع ملكيتها من الشيخ، وبعد أن أكد الملك فيصل عزمه على حماية حقوق الشيخ وأضاف مبتسما أنه مسرور بهذا الدليل الجديد على وفاء الحكومة البريطانية بتعهداتها وقال لقد كانت هناك تعهدات أخرى مقدمة في نفس التوقيت لحكام آخرين في الشرق الأوسط وهو واثق من أن حكومة جلالته ستخلع عليها من التقديس والالتزام ما خلعته على تعهداتها لشيخ الكويت".

ماثيو هيوز: ربما شعرت العائلة الهاشمية بعدم وفاء بريطانيا بوعودها تجاهها، لكن السؤال هو ما هو المقصود بالعرب؟ لأنه عندما انتقل الهاشميون إلى دمشق في أكتوربر من عام 1918 أظهرت العديد من العائلات الدمشقية اشمئزازها تجاه هؤلاء المتطفلين العرب القادمين من الصحراء إلى دمشق المتمدنة واعتبرتهم أيضا أنهم من البدو الرحل المتخلفين والمنتمين إلى عصور الظلام، وتساءلت كيف يمكن لهؤلاء أن يحكموا واحدة من أهم المدن العربية العريقة.

المعلق: خمن السير سايمون أن الملك فيصل يقصد المراسلات البريطانية مع الملك الحسين المعروفة باسم خطابات ماكماهون، وتحت عنوان السياسة القومية العربية كتب سايمون يقول "من تلك النقطة أدار الملك فيصل دفة الحديث بسلاسة إلى موضوع طموحاته للعرب، لقد كان كما قال، متلهفا على فرصة للنقاش معي في هذا والتعبير صراحة عن كل ما بقلبه، لكنه لا يريد العودة إلى أمور يفضل تركها للماضي الذي تنتمي إليه وإنما يود استرجاع حوار دار بينه وبين المستر تشرشل قبل أن يغادر إنجلترا إلى العراق كمرشح للعرش. في ذلك الحوار شرح له مستر تشرشل سياسة وافقه على اتباعها ويمكنه القول إنهم منذ ذلك التاريخ ينفذون تلك السياسة بكل إخلاص وولاء، لكنه يرى الآن أن المرحلة التي كان تفاهمه مع مستر تشرتشل يغطيها قد تم تجاوزها وتمتد أمام بلاده الآن مرحلة جديدة، فما الطريق التي يتعين سلوكها؟ إنه من ناحيته وبالنظر للتحالف الوثيق الذي دخل فيه مع بريطانيا العظمى حريص على توافق سياسة حكومته مع سياسة حكومة جلالته، ولهذا السبب فهو يريد أن يناقش معي عددا من جوانب المسألة العربية التي تواجه حكومته".

"
العائلة الهاشمية في الحرب العالمية الأولى مدت نفوذها في شبه الجزيرة العربية وتمكنت من ربطها ببعضها عبر علاقتها ببريطانيا
"
 ماثيو هيوز

ماثيو هيوز:
إذا أخذنا ما حققته العائلة الهاشمية في الاعتبار خلال الحرب العالمية الأولى فيمكننا أن نفهم طموحهم في شبه الجزيرة العربية حيث مدوا نفوذهم في المنطقة وتمكنوا من ربطها ببعضها من خلال علاقتهم ببريطانيا ولهذا ليس من المعقول أن يطمحوا في مد نفوذهم إلى أكثر من هذا الحد.

المعلق: يكمل السير سايمون نقلا عن الملك فيصل "إن الحكومة العراقية تريد بداية أن تقيم خط اتصال بين العراق والبحر المتوسط ويمكن القيام بهذا إما عبر سوريا أو عبر فلسطين، لكن الحكومة العراقية متحيرة في اختيار الطريق المفضل فالطريقة التي يمارس بها الانتداب الفرنسي في سوريا من ناحية لا تمنحها الأمل في قيام حكومة سورية تؤيد التطلعات العربية، ومن ناحية أخرى ورغم ثقتها في تعاطف حكومة جلالته فإن تطور الصهيونية في فلسطين يثير هواجس عديدة على مستقبل العرب هناك، إن العرب يطردون من فلسطين وشرقي الأردن وسيعجزون في القريب العاجل عن التصدي لقوة اليهود الاقتصادية والمالية والاحتمالات التي ينطوي عليها هذا الوضع تستبعد فلسطين كمنفذ للعراق إلى البحر".

هلموت مايشير: في السابق كان البريطانيون يقولون بأن هجرة اليهودي يجب أن تتم تماشيا مع تطور السكان العرب للإبقاء على انسجام ديموغرافي، وهذا بالطبع لم يوافق عليه الصهاينة الذين لم يهمهم تطور السكان العرب.

المعلق: أوضح الملك فيصل وكما جاء في وثيقة سايمون أن "تلك المشكلات يمكن أن تحل إذا عمل  العرب بالتناغم مع السياسة البريطانية واستمروا في اكتساب العطف والتأييد البريطانيين" وقال إن هدفه هو وضع سياسة بالتشاور التام مع الحكومة البريطانية تزيل الحاجة إلى الانطلاق في مسار ربما يضع حكومته في مصاعب مع حكومة بريطانية أو يهدد استمرار العلاقات الودية القائمة الآن بين البلدين. قدم الملك اقتراحات عدة للنفوذ إلى سوريا كان  في كل مرة يستأذن رجال الحل والعقل في بريطانيا حول موافقتهم على اقتراحاته كما توضح الوثيقة.

شارل سانو: لا بد أن نعرف أن بناء هاتين الدولتين العراق والأردن دفعهما إلى انتهاج سياسة هاشمية لم تكن سياسة عربية حقة، فلم تخدم القضايا العربية كما ينبغي ولا المصالح الهاشمية مع آل سعود في المملكة السعودية وهو ما أضر باللحمة العربية وأزعج العرب.

المعلق: هكذا وفي ظل الإذعان الكامل من الملك ربما تمسكا بالعرش أو وفاء بالجميل لصاحب الهدية رد سايمون على الملك بأنه لا يستطيع بالطبع الإدلاء برأي فوري في القضايا الهامة التي أثارها جلالته، لكنه وعد بإطلاع زملائه على هذا الحوار الشائق القيم الذي تبادله معه وتعهد بوضع الموقف الذي وصفه في الاعتبار.

رغيد الصلح: البريطانيون هناك أشياء لا يتدخلون فيها بصورة مباشرة، يعني يتدخلون في المفاصل الإستراتيجية، مثلا منها عندما تم الاتفاق بين الملك عبد العزيز والملك فيصل على إقامة الحلف العربي، هنا تدخل البريطانيون من أجل منع هذا التفاهم وإبقائه في حدود معينة لا تمس نظام سايكس بيكو.

المعلق:  تحت عنوان المؤتمر العربي كتب الوزير البريطاني يقول إنه ذكر مسألة هذا المؤتمر المزمع عقده، وشرح وجهة نظر حكومة جلالته من حيث أن عقد مؤتمر كهذا في بغداد من شأنه على الأرجح أن يسبب حرجا بالغا للعراق مع جيرانه. رد الملك فيصل بأنه يعلق أهمية أكبر بكثير على التوصل مع حكومة جلالته إلى سياسة من شأنها تقديم أمل معقول في تحقيق التطلعات العربية مما قد يعلق على المؤتمر، وبفرض الاتفاق على تلك السياسة فسوف يمارس كل ما لديه من نفوذ لمنع المؤتمر من الانعقاد في بغداد أو غيرها.

محمد أحمد حلة: بريطانيا برغم هذه الدعوة التي تقول بإنها صدرت عن الملك غوري الخامس، بريطانيا حاولت الفت في عضد الملك فيصل حتى لا يجتمع هذا المؤتمر وتصبح هناك سابقة بأن هناك مؤتمر قومي عربي يدعو إلى الوحدة، فتوقف المؤتمر.

المعلق: للحديث أكثر عن جذور هذا المؤتمر العربي انتقلنا إلى أرشيف وكالة تاس الحكومية للأنباء لنجد برقية بعنوان طلاب القدس يبدؤون حركة سياسية في سبيل الاتحاد، جاء فيها "مجموعة من الطلاب العرب بدؤوا حركة سياسية في القدس لمصلحة المشروع العربي الواحد وتوجهوا إلى كل العالم العربي بدعوة تشكيل اتحادات المدافعين عن الوحدة العربية في كل مكان، كل منضم إلى هذا الاتحاد عليه أن يحلف، أقسم بالله العظيم أن أعمل لخدمة الوحدة العربية والاستقلال العربي، ولا أعترف بأية اتحادات تقسم الأراضي العربي بما في ذلك الانتدابات المشكلة من عصبة الأمم ووعد بلفور، وأعلن أن كل الأقطار العربية وحدة متكاملة وأن احتلال أرضي من قبل الدول العظمى غير شرعي ويشكل عائقا في طريق الاستقلال وحرية شعبي". يبدو أنه على الدوام كانت الشعوب تسير في طريق بينما حكامهم يسلكون الطريق الآخر، وهنا ترد قصص أخرى.

ذوقان قرقوط: عثرت على رسالة للتميمي، التميمي أحد الأعضاء المختارين للموضوع، موجهة للأمير شكيب أرسلان، عم يشتكي منه أنه ما قدرنا نقرر وين بده يعقد المؤتمر، فإذا قلنا ببغداد تزعل السعودية، وإذا قلنا بمكان ثاني بتزعل بغداد، ولذلك ما تقرر المؤتمر فهذا كان هو السبب خلاف الفئتين، هو السبب أنه ما تقرر عقد مؤتمر للاتفاق على الميثاق اللي عم تحكي عنه، وعمليا لمن عم يشتكي؟ عم يشتكي للأمير شكيب، والأمير شكيب ما.. عم يأخذ كان من السعودية 45 ليرة بالشهر وبيأخذ من الخديوي، خديوي مصر أيضا منشان ليدعي له أنه يصير هو الخليفة كمان 45 ليرة ذهب بالموضوع، وما.. وترجاه للأمين شكيب أنه ما تعلنوا هالموضوع.

المعلق: تواصل الوثائق السوفياتية كشف سلوك حكام ذلك الزمان، فهذه الوثيقة ترصد زيارة نوري السعيد إلى السعودية نقلا عن صحيفة عراقية. نيرإست تعلن أنه "لو كانت إنجلترا هي الأب الروحي لفكرة الفيدرالية العربية فإنها كانت أرسلت إنجليزيا وفي أسوأ الأحوال ممثلا إنجليزيا مع نوري السعيد وكذلك رئيس الأركان العراقي، الفكرة عراقية" وتكمل "أن ممثلي الوهابيين تعاطوا ببرود مع فكرة الاتحاد العربي" وتعتبرهم الجريدة واقعيين لهذا السبب وتضيف أن "ابن سعود وبمعزل عن حبه للعربية لكنه لن ينضم إلى أي فيدرالية كبيرة أو وحدة عربية إذا لم يتزعمها".

ألكسندر رودريغيز: نعم، كانت هذه ضربة جدية للوحدة العربية، لكنني أنبه للوحدة التي كان من المفترض أن تقام والتي نظر إليها وكأنها قادمة في المستقبل القريب، وأعتقد أن فيصل في هذه الفترة تم استخدامه تماما مثل أولئك الذين مضو خلفه.

باري روبن: نظريا تملق الناس فكرة القومية العربية بالمعنى الثاني الذي تكلموا عنه، أي الانصهار، ولكن من جهة أراد جميع الفرقاء قيادة هذه القومية، أرادوا أن يكونوا القادة، لذا حصلت منافسة على القيادة.


الوحدة.. الحلم.. المؤامرة من الداخل

المعلق: نواصل البحث في الأرشيف حول الأحلام وتأتي الوثائق كاشفة صادمة، العرب يحاربون المصالح العامة بحثا عن المصالح الأضيق. تأتي مذكرة كانت السفارة البريطانية في بغداد قد أرسلتها إلى الخارجية في لندن لتبين الآتي "كان ابن سعود قد انتقد بغداد كمكان للمؤتمر لعدم خلوها من النفوذ الأجنبي فاختار مؤيدوه في الحزب الحجاز مكانا للمؤتمر بينما مال الاستقلاليون السوريون إلى دمشق، ثم وصل الأمير عادل أرسلان الاستقلالي المتحمس إلى القدس في نوفمبر عام 1932 فأعطى دفعة جديدة للاستقلاليين ووافقت أغلبيتهم على بغداد مكانا للمؤتمر"، "حاول ياسين باشا الهاشمي أيضا إنهاء المصاعب المحيطة بعقد المؤتمر، لكن ابن سعود المتخوف من أي نفوذ هاشمي بدأ يرفض الفكرة كلها وأدت تلك الخلافات إلى التأجيل إلى ربيع عام 1933 أو ما بعده"، "من المبكر الآن التنبؤ بأجندة المؤتمر إذا قدر له الانعقاد، طلب الملك فيصل من الاستقلاليين وضع وحدة سوريا والعراق على رأس أعمال المؤتمر، أما ابن سعود قبل إعلان رفضه فقد وعد بالتأييد بشرط عدم ترويج مصالح شخصية أو وحدة العراق وسوريا".

باري روبن: هناك مصالح مختلفة ومناطق مختلفة وقادة مختلفون وبلدان مختلفة وأيديولوجيات مختلفة ولا يمكن استبعادها أو وضعها قيد النسيان، ولذا هذا ما نقوله، ما من منطقة في العالم تكلمت عن الوحدة أكثر من العالم الناطق بالعربية لكن ما من منطقة في العالم كانت فاشلة أكثر من هذه المنطقة.

المعلق: ينقل الدكتور قرقوط عن الصحفي البريطاني باتريك سيل قوله في كتابه "الصراع على سوريا" "إن السوريين لم ينسوا تلك الفترة الاستقلالية التي أعطي فيها الحكم في الظاهر للأمير فيصل وتلك المشاعر التي نمت بدخول جيش الشريف إلى دمشق والتي لعبت دورها في إقناعهم بأن جميع الآمال التي طافت بخيالهم إبان العمل السري في ظل الدولة العثمانية الطاغية قد تحققت في هذه الفترة. ولم تترك الظروف الدولة وتنفيذ الاتفاقات السرية مجالا لإظهار الحقيقة الخافية لأعين الناس إذ عاجلت الملك فيصل بإخراجه من سوريا ولجأ بعض الذين خرجوا معه بداية إلى فلسطين ثم تجمعوا يتربصون في الأردن الذي دخله الأمير عبد الله بجيش من البدو كانت دعايته أضخم من حقيقته".

ذوقان قرقوط: الملك عبد الله حاول بحياته كثير منشان ليظهر بمظهر البطل اللي بده يحرر سوريا وبده يوحدها، لكن عمليا كلها كانت مناورات.

ممدوح رحمون: أعطوه هذا سياج المنطقة لا يرضوا الأمير عبد الله في ذلك الوقت، سموها شرق الأردن، لكن كان هناك في اتفاق سري بين الهاشميين وحاييم وايزمن أنه عندما تقوم معركة بين اليهود والعرب ستبقى المنطقة العربية من فلسطين للدولة اليهودية.

المعلق: في عام 1933 وبعد قبول العراق عضوا في عصبة الأمم تألفت في العراق حكومة ائتلافية برئاسة رشيد عال الكيلاني المحامي النشيط اللامع، وكان من المقرر أن تمثل هذه الحكومة جميع الميول والاتجاهات لكنها سرعان ما ووجهت بمشاكل ناجمة عن ثورات قامت بها بعض قبائل الشيعة. في هذه الأثناء بزيارته السابق الإشارة إليها إلى لندن ومعه نوري السعيد الذي أصبح مستشاره، وعندما عاد كانت المشاكل قد استفحلت ومع ثورات بعض قبائل الشيعة في الجنوب ثارت مشكلة مع الآشوريين في الشمال بسبب خطة لإسكانهم رفضوها وسرعان ما تحول الرفض إلى عاصفة عندما اعتقلت السلطات بطريركهم الشاب المشاكس إلمار شيمون. وكان جون سايمون وزير خارجية بريطانيا قد أثار تلك المشكلة خلال لقائه مع الملك فيصل في فندق هايد بارك حيث يقول "قبل الاستئذان من جلالته أتيت على ذكر مشكلة الحكومة العراقية الحالية مع إلمار شيمون وقلت إن الحكومة لو استقالت بسبب تلك المسألة لعززت كثيرا من أهمية البطريرك بتصويره في هيئة من بلغت قوته حد إقالة الحكومة، من جهة أخرى لو اتخذت اجراءات قمعية مثل احتجاز ألمار شيمون أو اعتقاله لاكتسب بهذا بريق الشهداء واستطاع حشد النفوذ الذي قد يرغم الحكومة العراقية في النهاية على الذهاب إلى كانوسا. فعبر الملك فيصل عن اتفاقه التام مع ملاحظاتي وقال إنه ينصح حكومته في بغداد بهذا المعنى". يسرد جيمس موريس ما جرى في كتابه "الملوك الهاشميون" على النحو التالي "أبرق الملك فيصل إلى بغدد طالبا إطلاق سراح البطريرك والوصول إلى تسوية لكن الحكومة تجاهلت أوامره واشتدت العاصفة وعم اللهيب العراق وتهامس الناس بوجود مؤامرة على استقلاله، وتنامى الشعور المعادي لبريطانيا وسارع الملك بالعودة داعيا إلى الاعتدال فوجد الرأي العام يقف ضده وارتقى ولده غازي أحد أبطال الأزمة عرش العواطف الشعبية الثائرة، واستعرض الأمير غازي القوات المنتصرة في احتفال قومي في الموصل لم يشارك فيه الملك الذي تألم للإهمال الذي يلقاه من شعبه وحكومته فطار إلى أوروبا وسط شائعات عن اعتزامه التنازل عن العرش، وفي أحد فنادق بيرن المدينة السويسرية أصيب بنوبة قلبية قضت عليه وهو في التاسعة والأربعين والأربعين من عمره".

شارل سانو: جدير بالذكر أن الملك فيصل ساهم في وضع العراق على طريق الاستقلال ولهذا قتله الإنجليز كما قتلوا خليفته غازي الأول الذي كان يطالب بعراق مستقل وحر.

المعلق: وينسب هادي عليوي إلى ناصر الدين النشاشيبي قوله في كتاب "نساء من الشرق الأوسط" أن ممرضة يهودية اسمها فيكي كانت على علاقة برستم حيدر رئيس الديوان الملكي وقد رتب ليها حيدر لتعمل في حاشية الملك، وهي تعتقد كما ذكرت بعد سنوات طويلة من الوفاة، أن السفير البريطاني في سويسرا بدل الحقن التي كانت تعطى للملك بالتنسيق مع رستم حيدر ودس بينها حقنة زرنيخ، ثم قتل حيد والسفير بعد ذلك، وقد لا تكون الممرضة نفسها بريئة. يقول مؤلف كتاب فيصل بن الحسين أيضا "إن بريطانيا رغم موافقتها على استقلال العراق بدأت تفكر في التخلص من الملك فيصل وساعدت بقوة وإصرار مجموعة من السياسين حوله سعت إلى فرضهم عليه وبخاصة أن فيصل بدأ فور الاستقلال بالاتصال بدول عدة وعلى رأسها إيطاليا بقيادة موسوليني لتحديث الجيش العراقي وبناء مؤسسات الدولة الحديثة وتخفيف الاعتماد على بريطانيا".

محمد أحمد حلة: وموسوليني كان له عبارة يعني كده قوية موجزة كده في جملة واحدة "البحر بحرنا" وإيه البحر ده؟ البحر المتوسط. على اعتبار ده بحر الروم وهو طالما إيطاليا خليفة الإمبراطورية الرومانية فإذا البحر ده بحرهم، وبدأ فعلا يأخذ مواقف ويدخل في عدوان أو احتلال في بعض المناطق وبخاصة منطقة شرق أفريقيا الحبشة وأريتيريا.

المعلق: ذهب فيصل ولم يفارق الحلم بعرش الهلال الخصيب الذي يضم سوريا إلى العراق أذهان ساسة بغداد في مراحل لاحقة. أما حلم سوريا الكبرى الكامن في مخيلة أمير شرق الأردن فقد بقي يخبو أحيانا ويتوهج في أحيان أخرى رغم أن صاحبه كان يدرك أن توليه الإمارة ارتبط بنصيحة بريطانيا أن ينساه وقد تعهد بذلك مقابل أن يصبح أميرا تحت الانتداب البريطاني كما تعهد بأن يؤيد الانتداب البريطاني على فلسطين الذي كان يشمل في محتواه وبنوده التمهيد لوعد بلفور وإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة