اختتام المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

حافظ المرازي

ضيوف الحلقة:

طالب سلهب/ مندوب من العرب الأميركيين عن ولاية فلوريدا
خالد صفوري/ ناشط في الحزب الجمهوري
جوديث كيبر/ مديرة برنامج الشرق الأوسط في المجلس الأميركي للعلاقات الخارجية
وآخرون

تاريخ الحلقة:

30/07/2004

- القوة والضعف في برنامج كيري
- كيري.. الأصولية.. وإسرائيل
- الساسة العرب ودورهم في الانتخابات

القوة والضعف في برنامج كيري

حافظ المرازي: مرحبا بكم معنا في هذه الحلقة من برنامج من واشنطن نقدمها من مدينة بوسطن الأميركية حيث أختتم للتو المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي أعماله وأيامه الأربعة بترشيح وقبول السيناتور جون كيري ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة في خطاب ألهب حماس أكثر من أربعة آلاف وثلاثمائة من المندوبين وآلاف من المسؤولين المنتخبين ومن أعضاء الكونغرس ومن ضيوف هذا الحفل الذي كان في الواقع خاتمة لأربعة أيام اتسمت بتأكيد القواعد الشعبية للحزب الديمقراطي على أجندتها الرافضة لأغلب سياسات البيت الأبيض أو بالأحرى سياسات الحزب الجمهوري الموجود في السلطة الآن، جون كيري وجون إدواردز الآن على البطاقة الانتخابية رسميا للحزب الديمقراطي التي سيتم التصويت عليها في الثاني من نوفمبر تشيرين ثاني المقبل منافسة لبطاقة الجمهوريين والتي ستكون رسمية في المؤتمر القومي للحزب الجمهوري الذي سيعقد بعد شهر في مدينة نيويورك، إلى أي حد استطاع جون كيري في خطابه واستطاع الديمقراطيون خلال مؤتمرهم وعلى مدى أيام أربعة أن يقدموا تصورهم الواضح والمختلف عن تصور إدارة جورج بوش، إلى أي حد استطاعوا أن يوضحوا بأن سياستهم الخارجية تعني اختلافا في التوجهات الأميركية في الخارج وفي الداخل على السواء، الزميلة وجد وقفي تابعت أعمال المؤتمر وبالطبع خطاب كيري قبول الترشيح.

[تقرير مسجل]

وجد وقفي: خطاب جون كيري الذي حمل قبوله ترشيح الحزب الديمقراطي له رئيسا للولايات المتحدة ستعرض بعض جوانب السياسات التي يعتزم اتباعها في حال تحقيقه الفوز في نوفمبر المقبل وقد تضمن انتقادات غير مباشرة لأركان إدارة جورج بوش.

جون كيري- المرشح الديمقراطي للرئاسة: سأكون قائدا عاما للقوات المسلحة لا يضلل بلده بقيادتها أبدا لحرب خاطئة وسيكون لدي نائب رئيس لن يجري لقاءات سرية مع ملوثين للبيئة بما يؤثر على قوانيننا وسيكون لدي وزير دفاع يستمع إلى مشورة القادة العسكريين وسيكون وسأعين وزيرا للعدل يحترم الدستور.

وجد وقفي: الأمن القومي والحرب على الإرهاب إحدى أهم مواطن قوة الإدارة الجمهورية حظي بنصيب وافر من حديث جون كيري وقد بدا في نظر الكثيرين أكثر تشددا مما يوصفون بصقور إدارة بوش.

جون كيري: لن أتردد في استخدام القوة عندما يكون ذلك ضروريا إن أي هجوم سيقابل برد فعل قوي وسريع ولا نقدم لأي دولة أي مؤسسة حق الفيتو على أمننا القومي.

وجد وقفي: كما أكد المرشح الرئاسي ضرورة إنهاء الاعتماد على النفط الأجنبي بترشيد الاستهلاك وتشجيع البحوث العلمية.

جون كيري: أريد أميركا تعتمد على عبقريتها وإبداعها وليس على العائلة المالكة السعودية.

وجد وقفي: وكان ليل الأربعاء قد شهد ترشيحا رسمي لجون إدواردز كنائب لجون كيري وكان قدم إدواردز الطرح الديمقراطي للحرب على ما يوصف بالإرهاب إحدى أهم مواطن قوة الحملة الجمهورية.

جون إدواردز- المرشح الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس: سنستخدم دائما قوتنا العسكرية لحماية الشعب الأميركي وأننا جون وأنا لدينا رسالة واحدة واضحة للقاعدة وللإرهابيين وهي أنكم لا تستطيعون الهرب أو الاختباء فإننا سوف نقضي عليكم.

وجد وقفي: ولعل أوضح وأقوى تقديم لسياسة جون كيري إزاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي جاء على لسان عضو الكونغرس فرانك لوتينبرغ.

فرانك لوتينبرغ- عضو الكونغرس: أن التزام كيري حين يصبح رئيسا بالنسبة لأمن وسلامة الدولة اليهودية لن يتزعزع أنه تعهد حافظ عليه دوما وهو في مجلس الشيوخ الأميركي سواء من خلال تصويته للمعونة الاقتصادية والعسكرية والأمنية أو بالنسبة لنقل السفارة الأميركية، إنه لن يغير مواقفه وسيبقى عليها كرئيس إن كيري يدرك أن إسرائيل صديق لا غنى عنه ولذلك أقف أمامكم اليوم لأذكر أن إسرائيل لن يكون لها صديق في البيت الأبيض أفضل من الرئيس كيري.

وجد وقفي: لكن لا يبدو أن جميع أركان الحزب الديمقراطي متفقون على الصورة التي قدمها لوتينبرغ.

جيمي كارتر- رئيس أميركي سابق: كل رئيس يقول أنه يلتزم لإسرائيل كدولة بالسلام الشامل مع العدل والأمل للفلسطينيين إلى أن جاءت هذه الإدارة ونجد الآن عملية السلام قد توقفت وآمل أن الرئيس الذي سينتخب في يناير كانون الثاني القادم سوف يستأنف جهود السلام.

وجد وقفي: العضو المخضرم بمجلس الشيوخ عن ولاية ماساشوستس التي تستضيف المؤتمر وصف الحرب على العراق بالحرب المضللة وانتقد سياسات بوش في مكافحة ما يوصف بالإرهاب وحث الناخبين على إخراجه من البيت الأبيض.

إدوارد كينيدي: إن القيم المثالية تدفعنا إلى أن نبذل كل جهودنا لكي نضمن أنه في يناير كانون الثاني القادم جون كيري سيحظى بمنزل جديد ألا وهو البيت الأبيض وهي قيم يتطلع إليها جميع الأميركان وسوف نحققها في يناير كانون الثاني القادم بانتخاب كيري رئيسا للولايات المتحدة.

وجد وقفي: وقد قدم الديمقراطيون إلى المؤتمر المرشح لعضوية مجلس الشيوخ عن إلينوي براك أوباما على أمل أن يسطع نجمه في أعقاب المؤتمر، أوباما كان الوحيد الذي تذكر العرب الأميركيين.

باراك أوباما – مرشح لعضوية الكونغرس:إذا اعتقلت عائلة أميركية عربية من دون محامي وإجراءات قانونية فهذا يعتبر انتهاك لحقوقه الأساسية، إن إيماننا الأساسي إيماننا بأننا مسؤولون عن سلامة إخواننا وأخواتنا في المجتمع هو سر نجاح بلادنا.

وجد وقفي: دينيس كوسينتش المرشح الأسبق للرئاسة الأميركية والذي يعارض الحرب على العراق أتهم إدارة جورج بوش بالتضليل في ظل عدم العثور على أسلحة الدمار الشامل، أما القس جيسي جاكسون فقد وصف الحرب بأنها عمل غير أخلاقي وجد وقفي الجزيرة من مقر المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي في بوسطن.

حافظ المرازي: أربعة أيام هي مجمل أعمال المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي وكما تابعنا انتهت بخطاب قبول الترشيح الرسمي من السيناتور جون كيري للرئاسة عن الديمقراطيين، إلى أي حد استطاع جون كيري أن يميز نفسه ويقدم نفسه كبديل واضح في السياسة الخارجية والداخلية للجمهوري جورج دبليو بوش وإدارته، هذا ما نبدأ به نقاشنا في هذه الحلقة من برنامج من واشنطن وبالطبع نقدمها من بوسطن هذه المرة ومعي هنا في أستوديو الجزيرة في قاعة المؤتمر راغدة درغام مديرة مكتب صحيفة الحياة في نيويورك والمتابعة لأعمال هذا المؤتمر معنا وطالب سلهب المندوب من العرب الأميركيين عن ولاية فلوريدا ضمن مندوبي الحزب الديمقراطي ومعنا من استوديوهاتنا في واشنطن خالد صفوري الناشط في الحزب الجمهوري والمتابع للعملية السياسية والانتخابية الأميركية، راغدة تقييمك لخطاب كيري وأين مواقف القوة وأين مواقف الضعف خصوصا لو ركزنا على السياسة الخارجية وما يعني العالم العربي.


كيري قدم نفسه كرجل عسكري وسياسي وقائد مستقبلي، وأكد للأميركيين أنه قادر على حماية البلاد ولن يجعلها تخوض حروبا غير ضرورية

راغدة درغام

راغدة درغام – مديرة مكتب صحيفة الحياة – نيويورك: قدم نفسه كيري بنجاح قدم نفسه قائدا عسكريا لاحظت بدأ استهل كلامه بالتحية العسكرية ركز جدا على قدراته ومؤهلاته، أيضا تحدث ضمن العائلة فإذا قدم نفسه كرجل كعسكري كسياسي وقائد مستقبلي نجح في تقديم صورة جيدة عنه صورة شاملة، أكد للأميركيين أنه قادر على حماية البلاد ولكن قال بكل وضوح أن الولايات المتحدة لن تخوض حروبا غير ضرورية قال بما معناه سنذهب إلى الحرب ليس لأننا راغبين بالحرب وإنما لأنه ذهاب للحرب كان لابد منه، إذا كانت الرسالة طمأنة وكانت الرسالة تعهد بإخراج القوات الأميركية الخادمة التي تخدم في الخارج من تلك المناطق الصعبة قدم ما أسماه برنامج للعراق علما بأنه طبعا ركز على موضوع الحلفاء وضرورة التعاون مع الحلفاء كي يكون في الإمكان سحب القوات الأميركية، طبعا لم يتقدم بتفصيل كامل لكيفية تنفيذ تلك السياسة ولكن الأجواء عامة أفادت بأنه قادر على إعطاء الانطباع للأميركيين أنه قادر على الرئاسة حتى أنه بدا رئاسيا الليلة.

حافظ المرازي: طالب.

طالب سلهب: نعم يعني كان من أهداف هذا المؤتمر تعريف الناخب الأميركي على من هو جون كيري وتعريف الناخب الأميركي على ما هو البرنامج السياسي الذي سيجيء فيه، أعتقد أن جون كيري اليوم نجح في الجانبين قدم خطابا بدرجة عالية من الإتقان أبدى بدا رئاسيا مثلما قالت راغدة وأعتقد أن اليوم بدأ العد التنازلي لنهاية ولاية الرئيس جورج بوش.

حافظ المرازي: خالد صفوري.

خالد صفوري : أعطى خطاب جيد وحماسي وكذلك كان واضح جدا أنه عمل على يعني ترتيب العبارات وبشكل مختار جدا إلا أن هناك حقائق تبقى على أن كثير من كلامه ليس له فحوى حقيقية لسبب أن جون كيري لم ينتقد الحرب على العراق إلا في نهاية السنة الماضية عندما بدأ هاورد دين يتقدم على كل المجموعة الديمقراطية بكونه انتقد الحرب في العراق، نحن نعرف أنه 90% من مندوبين الحزب الديمقراطي في هذا المؤتمر هما ضد الحرب في العراق لكن على ورقة الحزب الديمقراطي التي نتجت عن هذا المؤتمر هنالك خطة لبقاء الجيش الأميركي وإشراك القوات المتحدة في العراق وبالتالي ليس هنالك حتى موضوع الانسحاب في العراق من العراق غير وارد إلى جون كيري وبالتالي هو تاريخيا يغير موقفه حسب الوضع عندما وجد أن قواعد الحزب الديمقراطي تبعث هوارد دين غير موقفه وبدأ ينتقد الحرب وهنا فقط آخذ موقف آخر في تصويته ضد دعم الجيش الأميركي في العراق في بداية هذه السنة.

حافظ المرازي: لكن ألا يعتبر استخدام تعبير إعادة قواتنا أو إعادة جنودنا إلى الديار هو تعتبر مغامرة وتحرك بعض الشيء من كيري ليقترب مع الكوادر الشعبية في حزبه التي تطالب بعودة هؤلاء الجنود فيما لا يتعدى العامين على الأقل هذا ما أبرزته وأغلب استطلاعات الرأي معه.

راغدة درغام: رسالة كيري كانت فعلا معلبة لتعالج الخوف الأميركي الخوف الأميركي الموجود بين الجمهوريين والديمقراطيين إنما ليس لزيادتهم خوفا وإنما لطمأنتهم إن كان هو رئيسا سيعالج المخاوف من عبر الحزم القدرات العسكرية إنما أيضا مع التطوير بأنه لن يغامر بحروب غير ضرورية وهذه رسالة فعلا مهمة أكد على أنه رئيس لن يضلل سيحقق في الحقائق لن يعمل على تفسير الحقائق بما يناسبه وطبعا المهم أيضا أنه في الواقع ذكر أنه سيغير الطاقم الأميركي الذي يلومه الأميركيون لتورطهم لتوريط الولايات المتحدة في حرب العراق.

حافظ المرازي: خالد هل جون كيري يحاول التركيز والاستفادة من عدم شعبية فريق بوش خصوصا الثلاثة الذين ركز عليهم نائب الرئيس وزير الدفاع ووزير العدل وهل تعتقد أنه يمكن أن ينجح في هذا أكثر من أن يقارن نفسه بجورج دبليو بوش؟

خالد صفوري: أنا أتصور أن الإدارة إدارة بوش قد ارتكبت أخطاء وأخطاء بعض هذه الأخطاء أخطاء كبيرة منها التحضير للحرب في العراق لم تتم بشكل صحيح وتصور أنه هنالك عدم رضاء حتى ضمن الحزب الجمهوري رغم أن ذلك غير واضح للعيان إلا أن هنالك نقد كبير لسياسات وزير الدفاع الأميركي ومن وراء التنظيم لهذه الحرب وبالتالي الهجوم عليها هو أفضل هدف لأن الأخطاء واضحة للعيان للمشاهد الأميركي يجدها في كل مكان المتابع لأخبار العراق يشاهدها وحتى هنالك نقد من بعض الجمهوريين هنالك العديد من أعضاء الكونغرس انتقدوه في أكثر من مرة التحضير للحرب في العراق والتحضير لما بعد أو السلام في العراق حيث أنه لم يتم التحضير له بطريقة جيدة، هنالك كذلك نقد داخل الحزب الجمهوري لتعامل وزير العدل الأميركي مع أمور عديدة منها أمور الحقوق المدنية داخل هذا البلد ونحن يعني أبسط هذه الأمور هو رئيس اللجنة العدلية في مجلس النواب كونغرس مان جيمس سيلفربنر والذي رفض تقديم مشروع قرار الوطنية الثاني وحجزه لمدة سنتين في مكتبه لعدم رضاءه على تطبيق وزارة العدل للقانون الأول وبالتالي لا شك أنه أسهل هدف لجون كيري أنه ينتقد ويهاجم الجهات التي يعتقد الأميركيين أنها ارتكبت أخطاء، نجد في الصحافة الأميركية وحتى في الأحاديث والنكات هنالك الكثير من النكات على وزير العدل الأميركي في عدم احترامه للحقوق الدستورية في هذا البلد وبالتالي أتصور أنه منطقيا أنه تكون أهداف سهلة للمرشح الديمقراطي.

حافظ المرازي: طالب ألم يكن بوش حتى في مناظراته التليفزيونية في عام 2000 يتحدث عن إنهاء موضوع البرو فيلنج أو وضع ملامح شخصية للمشتبه فيهم كإرهابيين وبالطبع كان التركيز على العرب الأميركيين وقتها أو حتى على الأفارقة الأميركيين فيما يتعلق بالجريمة أو التهريب ورأينا ما حدث بعد توليه الحكم، لماذا بالضرورة يجب أن يأخذ العرب الأميركيون أو الناشطون مثلك في الحزب الديمقراطي ما يقال هنا على وكأنه أشياء مسلم بها حين يتولى كيري الحكم خصوصا في خطابه يقول تركيزه على مضاعفة أعداد القوات الخاصة تعقب الإرهابيين الحديث عنهم أنهم موجودون في المدن الأميركية ويعني يكاد يكون هذا نفس المنطق واللغة الخطابية التي تبرر الإجراءات التي اتخذت أيضا في عهد أشكروفت.

طالب سلهب: نعم يعني الرئيس بوش لفظ جملته الشهيرة في عام 2000 وعلى أساس هذه الجملة صوت الكثير من العرب الأميركان لصالح الرئيس جورج بوش إلا وأن وزارة العدل بقيادة أشكروفت انتهكت وتستمر كل يوم انتهاك صارح وواضح للحريات المدنية للجالية العربية الأميركية والمسلمة واستخدمت قوانين الهجرة ضد أفراد الجالية العربية الأميركية والمسلمة وانتهكت اتخذت سياسات لا يمكن أن نتصور أن الحزب الديمقراطي بتقاليده وبتاريخه المؤيد للحقوق المدنية أن يتبعوا مثل هذه السياسات، جون أشكروف مثلما تفضل الأستاذ خالد الصفوري وجهت له انتقادات ليس فقط من قبل الديمقراطيين ولكن من قبل جميع الأميركان الذين يريدون المحافظة على الدستور الأميركي.

حافظ المرازي: طيب تفضلي.

راغدة درغام: لاحظ أيضا لاحظ أيضا كيري ركز جدا على صيانة الدستور الأميركي على عدم السماح بتجاوزات الدستور الأميركي كرر ذلك تكرارا وأظن أنه كان يشير إلى ما يحاول ويحاول أشكروفت القيام به على حساب الدستور.

كيري.. الأصولية.. وإسرائيل

حافظ المرازي: هل جون كيري كان ذكيا حين تناول موضوع الدين وحاول أن يأخذ هذه الورقة من جورج بوش ولكن بذكاء تعبيره أو المصطلح الذي استخدمه مقتبسا ما قاله إبراهام لنكولن المسألة ليس أن نزعم بأننا في صف الله ولكن أن يكون عفوا أن الله في صفنا لكن المهم أن نكون نحن في صف الله.

راغدة درغام: قراءتي وراء هذه الجملة هي في الواقع أعتقد أنه كان يمد إصبع الاتهام إلى جورج دبليو بوش المتهم الذي يراه الكثير من الأميركيين أو بعض الأميركيين على أي حال بأنه متزمت دينيا أصولي ديني إن شئت وبالتالي كان يحاول أن يقول أنه كيري لن يكون أصوليا دينيا في البيت الأبيض وإنما سيكون برفقة الله تعالى والفارق مهم جدا لأن هناك فعلا تخوف من إدخال الأصولية الدينية أو السماح للأصولية الدينية بالتصرف في السياسة الأميركية خارج البيت الأبيض وخارج شخصية بوش أيضا.

حافظ المرازي: خالد صفوري عنصر الإيمان أو التدين هل هو ما زال ورقة في صالح جورج دبليو بوش أم استطاع كيري أن ينزعها منه؟

خالد صفوري: لا أتصور أنه يستطيع كيري انتزاعها منه لأنه هو نفسه لديه مشاكل مع الكنيسة الكاثوليكية في موضوع الإجهاض وفي أمور اجتماعية أخرى، حقيقة الرئيس بوش ليس متطرف ديني لكن يحصل على دعم كبير من اليمين الديني وهذا الفرق ثلث تقريبا قواعد الرئيس بوش في الحزب الجمهوري وتقريبا العمود الفقري في الجنوب الولايات المتحدة الجزء الأكبر منه يأتي من هذه العناصر التي تدعمه بالأصوات وبالمتطوعين وحتى بالأموال وبالتالي إدارة الرئيس بوش تعتمد وبشكل كبير على هذه المجموعة وبالتالي هي تلبي مطالب هذه المجموعة في العديد من القضايا المرتبطة في القضايا الاجتماعية المختلفة التي تطالب بها سواء كانت زواج الشاذين جنسيا أو موضوع الإجهاض أو موضوع [كلمة إنجليزية] وأمور مشابهة.

حافظ المرازي: طيب ماذا عن موضوع محاولة كيري أيضا أن يبتعد عن القضايا الخلافية رغم أنه تعرض لها من قبل موضوع انتشار الأسلحة النووية، كيري كان قبل المؤتمر قد أعطى تصريحات قوية ضد إيران مما جعل البعض يقول هذا مرة أخرى عودة وكأنها المحطة الجديدة له مثله مثل بوش في محور الشر ثم عاد هذه المرة وتكلم بدون أن يشير إلى دولة، كيري لم يشر إلى كلمة إسرائيل أو سلام أو شيء عربي إسرائيلي ربما هناك من أرادوا له أن يقول ذلك أو يؤكد ولم يشر وكيري أيضا لم يشر إلى إيران ماذا نقرأ من ذلك؟

راغدة درغام: طبعا عدم الإشارة إلى إسرائيل ملفتة لأن التقليد هو الإصرار وإبراز العلاقة العضوية والتحالف والتعهد بضمان أمن إسرائيل إنما هذا لا يعني أن الولايات المتحدة إذا أصبح كيري رئيسا لن تمضي بالعلاقة العضوية وبالتعهد بضمان أمن إسرائيل الملفت في الأمر لأن كيري أراد التركيز على أولويات الفرد الأميركي..

حافظ المرازي: الناخب.

راغدة درغام: الناخب الأميركي ولا أعتقد أن الناخب الأميركي يضع في قائمة أولوياته الآن ما كانت إسرائيل آمنة سوى من زاوية الإرهاب التي اختلقتها إسرائيل لتكون توأم للولايات المتحدة في حرب الإرهاب على حساب الفلسطينيين لم يذكر..

حافظ المرازي: إيران..

راغدة درغام: إيران أو سوريا لكن لا تنسى حافظ أن إدواردز ذكر إيران وسوريا في خطابه أمس..

حافظ المرازي: خطابه.

راغدة درغام: إذا كيري حاول أن يتصرف باعتلاء المنصة والتعالي على التفاصيل التي ليست واضحة ولكن أعتقد قراءاتي أنه سيكون هناك فارق ما بين السياسة الجمهورية والسياسة الديمقراطية نحو إيران بالذات.

حافظ المرازي: ولكن هل هذا طالب يعني أن كيري أن إدواردز نائب الرئيس لو أصبح الديمقراطيين في الحكم سيلعب دور تشيني كأنه هو الصقر وكيري المعتدل أم العلاقة مختلفة تماما شخصية إدواردز ليست كشخصية تشيني؟

طالب سلهب: لا أعتقد ذلك إدواردز ليس صقر إدواردز إنسان معتدل إدواردز الوحيد خلال الحملة الانتخابية الذي طرح إنشاء وزارة للحريات المدنية تقابل وزارة الـ (home land security)..

حافظ المرازي: الأمن الداخلي.

طالب سلهب: الأمن الداخلي لضمان الحفاظ على الحريات المدنية، أريد أن أرجع إلى نقطة ذكرها صديقي الأستاذ خالد صفوري على المسيحيين الذين يشكلون الثلث قاعدة الحزب..

حافظ المرازي: اليمين المسيحي.

طالب سلهب: اليمين المسيحي إذا كانت هذه الإحصائية صحيحة فهذا بحد ذاته سبب للعرب الأميركيين أن يصوتوا لكيري هؤلاء الناس بقيادة بات روبرتسون هم معادون للشعب الفلسطيني ومعادون للعرب الأميركان وأكثر ناس يؤيدون إسرائيل بسياساتها التعسفية فإذا كانت هذه هي قواعدهم فهذا السبب أساسي للعرب الأميركيين أن يصوتوا لجون كيري.

حافظ المرازي: خالد لك تعليق.

خالد صفوري: هذا موضوع آخر يحتاج إلى برنامج آخر لأنه أنا لا أتصور أنه ضمن جاليتنا هنالك فهم في طبيعة اليمين المسيحي، اليمين المسيحي منقسم على نفسه وفقط 10% من هذا اليمين يمثله بات روبرتسون نحن اجتمعنا مع مجموعة تمثل حتى اتحاد الإنجيليين في هذا البلد وحصلت لقاءات عديدة وقد أبلغونا رسميا أنهم لا يشاطروهم موقفهم في هذا الموضوع ولكنهم يعتقدون بالعكس من ذلك أن موضوع مساهماتهم في عودة المسيح هذا يعتبر كفر من ناحية فهم الكنيسة الإنجيلية يعني موضوع يختلف تماما حقيقة، لكن أنا أريد أن أعود مرة أخرى إلى عدم الإشارة إلى إيران وعدم الإشارة إلى إسرائيل حقيقة إسرائيل ذكرت في مؤتمر الحزب الديمقراطي أكثر من مرة ودعم إسرائيل والارتباط العضوي معها ذكر من قبل السيناتور لوتينبرغ وذكره أمس جون إدواردز هذا أولا، موضوع التلميح إلى إيران وسوريا أتصور أنه قواعد الحزب الديمقراطي وحتى الشعب الأميركي بشكل عام أحد الأمور التي يخشاها من الإدارة الآن هو أن تنتهي من موضوع العراق أو قبل أن ينتهي تنتقل إلى إيران وبالتالي كان سيكون الموضوع غير ذكي لو ذكر موضوع إيران لأنه سيثير مرة أخرى داخل عناصر الحزب الديمقراطي اللي جزء كبير منها أصلا ضد الحرب العراقية موضوع أن هنالك جبهة أخرى سيتم فتحها على الولايات المتحدة.

حافظ المرازي: وهذا بالطبع أيضا ما أراد ربما كيري أن يؤكد عليه بموضوع أننا نحارب حين تفرض علينا الحرب وليس لأننا نريد الحرب، لكن بقيت نقطة مهمة بالتأكيد ستلفت انتباه الجميع حتى في العالم العربي تعبير ألا نعتمد على النفط الأجنبي أو نفط الشرق الأوسط مستهلك وكل الساسة الأميركيين يستخدمونه بغض النظر عن الأحزاب، لكن أن يأتي المرشح للرئاسة ويقول بالتحديد لا يخص دولة بحدها بل يتحدث عن عائلة حاكمة أو عن حكومة بذاتها في العالم العربي ويقول كيري كما استمعنا أيضا في التقرير بأنه يجب أن نعتمد على قدرة أميركا على الابتكار والإبداع في موضوع الطاقة وليس على العائلة المالكة السعودية، ما الذي يقصده هو؟ ما الذي أراده كيري والرسالة التي وجهها خالد صفوري أولا اسمع إلى وجهة نظرك؟

خالد صفوري: هو لا شك يريد أن يعيد إلى الأذهان أن هنالك علاقة عضوية قريبة جدا بين إدارة بوش في البيت الأبيض وبين العائلة الحاكمة السعودية وهي تذكير بما قاله مايكل مور في فيلمه (Fahrenheit 9-11) لا أتصور أنه سيحاول الديمقراطيون استعمال هذه العلاقة بين عائلة بوش وآل سعود في هذه الانتخابات من أجل يعني هذه ورقة انتخابات ولا أتصور أن الطرفين سيحاولون أن يستعملوا كل الأوراق التي يستفيدوا منها وهذه أحد الأوراق التي يريد كيري أن يستفيد منها في هذه المعركة.

راغدة درغام: أنا أوافق في الواقع وأرى أن تلك الإشارة كانت فعلا للاستهلاك ضد بوش ضد عائلة بوش بالذات إنما أراها أرى الإشارة هذه غير مسؤولة تحريضية خطيرة لأنها قد تقرأ من زاوية أخرى فيما قد يكون في ذهن كيري توجيه الانتباه إلى ما يتهم تتهم عائلة بوش به.

حافظ المرازي: وأيضا إلى خلق أو افتعال قطيعة مع بلد عربي بغض النظر عن الأسباب الشخصية التي يريدها في إطار حملته الانتخابية، طالب.

طالب سلهب: نعم يعني الظاهر أن إحنا كلنا متفقين على هذه النقطة هذا للاستهلاك الانتخابي فقط ولا أعتقد أنه كان يجب على كيري التلفظ على العائلة المالكة السعودية، نحن طبعا كأميركيين نؤيد البحوث التي تجعل الولايات المتحدة مستقلة ونؤيد البحوث على إيجاد مصادر أخرى للطاقة بما فيه الحفاظ على البيئة وما غيرها من الفوائد لكن طبعا لا يجب كان لا يجب على كيري التلفظ على العائلة المالكة السعودية.

حافظ المرازي: لا أدري إن كان..

راغدة درغام: لأسباب تحريضية في الواقع.

حافظ المرازي: نعم لكن مسألة التلفظ أو عدم التلفظ كيري تلفظ على نائب الرئيس وقال الذي يلتقي سرا مع ملوثي البيئة أو غيرها.

راغدة درغام: صحيح.

حافظ المرازي: نحن في موسم انتخابي وحرية التعبير اعتقد يجب ألا نبالغ في أن نحاسب رئيس على أن يقول ما يريده.

راغدة درغام: وذلك تماما ما فعله كيري في أول طرح له كمرشح رسمي أمام الشعب الأميركي رفع أو قام بمرافعة ضد حكم الأيديولوجي أو ضد أيديولوجية جورج دبليو بوش ضد إدارة جورج دبليو بوش ضد أفراد الإدارة شخصيا كما ذكرت وأعتقد أنه على الأقل كيري أعطانا لمحة عمن يجب أن نتوقعه مستقبلا فهو يريد الإطاحة بالحزب الجمهوري في البيت الأبيض ويبدو أنه يريد أيضا الإطاحة بالإيديولوجية التي يتمثلها جورج بوش في البيت الأبيض.

حافظ المرازي: على الأقل هذا تعطينا لمحة عن ماذا يريد جون كيري وماذا يريد الديمقراطيون إذا وصلوا إلى البيت الأبيض لكن ماذا يريد العرب وهل يبقى العرب يتابعون ويتفرجون على سباق الرئاسة الأميركي أم يجب عليهم أن يفعلوا شيئا؟ هل يلتقون مع المرشح الديمقراطي أم ل؟ا أم هل هذا تدخل في الشؤون الداخلية السؤال هذا سألته إلى باحثة أميركية متابعة للشأن العربي وسأسأله إلى ضيوفي أيضا ولكن بعد هذا الفاصل في برنامجنا من واشنطن.

[فاصل إعلاني]

الساسة العرب ودورهم في الانتخابات

حافظ المرازي: عودة إلى برنامج من واشنطن وبعد أن تابعنا من هنا من مدينة بوسطن الأميركية ومن مقر المؤتمر القومي للحزب الديمقراطي وفي ختام أعماله على مدى أربعة أيام ترشيح الحزب لجون كيري وجون إدواردز على بطاقته الانتخابية للرئاسة ولمنصب نائب الرئيس وحاولنا أن نناقش مع ضيوفنا ما هي أجندة الديمقراطيين إذاً وماذا يريد جون كيري أن يفعل حين يصل إلى البيت الأبيض، هناك سؤال بماذا عن الجانب العربي هل يقف متفرجا متابعا لسباق الرئاسة الأميركي أم يمكنه أن يفعل شيئا؟ لماذا يتردد الساسة العرب حين يتعلق الموضوع بمرشح على وشك ربما أن يدخل البيت الأبيض ويظل التركيز على الجانب الرسمي على من هو في البيت الأبيض حتى يأتي المرشح الآخر ربما بدون أي علاقات مع تلك العواصم العربية، هذا السؤال وجهته إلى الدكتورة جوديث كيبر وهي مديرة برنامج الشرق الأوسط في المجلس الأميركي للعلاقات الخارجية.

جوديث كيبر: إن هذا سؤال وجيه للغاية لأنه وأنا أتنقل في كثير من دول الشرق الأوسط والتقي بقادتها أشجعهم وأطلب منهم أن يتنقلوا في كل أنحاء أميركا ومقابلة السيناتور كيري وإقامة علاقات مع رجال الأعمال الأميركان والذهاب إلى الجنوب وشيكاغو وكاليفورنيا لأن الدول التي لها علاقات جيدة مع أميركا ولها مصالح أو اعتماد على أميركا لا يكفيها أن تتوجه إلى واشنطن فقط وتتحدث إلى الرئيس أو للكونغرس فقط وتعود إلى بلادها بل لدينا هناك مراكز قوى كثيرة هنا وإن أي دولة عربية لم تنتهز فرصة إرسال مبعوثين إلى هذا المؤتمر الديمقراطي لبدء عملية الحوار مع كيري وأنصاره في حالة انتخابه سوف يتخلفون، الانتخابات الثاني في نوفمبر تشيرين الثاني وبدء الرئاسة في يناير كانون الثاني وأن الأوروبيين من الواضح سيصلون هناك أولا وبالتالي على العرب أن يكونوا نشيطين وأن يكونوا حاضرين وأن يدخلوا في حوارات جادة خاصة مع عدد كبير من الناس في أميركا لبناء علاقات واتصالات.

حافظ المرازي: جوديث كيبر معلقة معنا في وقت سابق عن رأيها فيما يجب على العرب أن يفعلوا حين يكون هناك مثل هذا السبق خصوصا إذا كان هناك مرشح ديمقراطي تبدو من استطلاعات الرأي على الأقل أن له فرصة في أن يدخل البيت الأبيض، ما هو رأي راغدة درغام؟

راغدة درغام: على العرب أن يكفوا عن ثقافة التذمر هناك حاجة ماسة لإقناع الرأي العام الأميركي بعدالة القضايا العربية، هناك تحرك مثلا عبر أفراد مثل طالب أو منظمات عربية تحرك جيد يجب أن نعترف به في الواقع للدخول في العملية السياسية الأميركية المحلية وهذا أمر جيد جدا، لا حاجة للحكام العرب أن يختاروا من هو الرئيس الأفضل لأنهم ليسوا ناخبا في الانتخابات هذه ولكن السياسات مهمة معظم العرب إن كانوا في العالم العربي أو العرب الأميركيين قد وجدوا أن أيديولوجية حكومة أو إدارة جورج دبليو بوش مخيفة الحروب الاستباقية والتوعد بحروب قادمة لربما لتغيير يريدونه في العالم العربي لغاية في نفس يعقوب وليس بالضرورة من أجل الديمقراطية العربية لكن هناك جزء آخر يقدر للرئيس جورج دبليو بوش أنه ساعد العراقيين في التخلص من ديكتاتورية صدام حسين وبالتالي العراق على طريق التعافي على الأقل نحو الديمقراطية الخلاف بيننا وليس بين وليس فقط على من هو أفضل جورج بوش أو كيري..

حافظ المرازي: راغدة درغام شكرا جزيلا لكِ، طالب.

راغدة درغام: شكرا.

طالب سلهب: نعم فيه موضوع آخر لم يتم الإشارة إليه لا يعني أن يتفق الجميع مع راغدة درغام أنه يوجد في الولايات المتحدة كمثال عشرات الجامعات تعطي شهادات في دراسات شرق أوسطية لكن نجد أنه في الشرق الأوسط لا يوجد ولا جامعة تعطي دراسة تعطي شهادة في دراسات أميركية يجب..

حافظ المرازي: هناك الآن تطوير لبعض المراكز الدراسات الأميركية في العالم العربي.

طالب سلهب: بعض المراكز التي يجب على العالم العربي دراسة كيف تسير الولايات المتحدة ما هي المؤسسات كيف يكون صنع القرار كيف يكون التأثير على الرأي العام، كيف يكون التأثير على الحكام لكي نستطيع أن نكون فاعلين في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهذا فيه بما فيه منفعة للولايات المتحدة وفيه منفعة للعالم العربي.

حافظ المرازي: شكرا جزيلا لك طالب سلهب وانتقل إلى واشنطن إلى خالد صفوري، خالد.


الدول العربية لا تستفيد من وجود جاليات عربية كبيرة داخل أميركا، ولا توجد جمعيات صداقة للجاليات العربية معنية بتحسين العلاقة بينها وبين الأميركيين

خالد صفوري

خالد صفوري: لا شك أنه ليس هناك خيار للدول العربية إلا أن تتعامل مع المرشحين لأن إمكانية خسارة أو ربح واحد منهم هي الحل الوحيد وبالتالي أنت مضطر أن تتعامل مع أحدهم والمشكلة أنه الدول العربية تأتي دائما متأخرة عندما تنتهي المعركة، المعركة الانتخابية تتم الاتصالات، هنالك عامل آخر لا تستفيد منه الدول العربية كثير من الدول العربية لديها جاليات كبيرة داخل هذا البلد وليس هنالك حتى جمعيات صداقة مثلا أميركية سورية أو أميركية هنالك جمعيات للجالية لكن ليست هنالك جمعيات معنية بتحسين هذه العلاقة والناشطين السياسيين داخل الحزبين يجب أن يعملوا على شرح وجهات أو تقريب وجهات النظر وهذا شيء مفقود حقيقة في العلاقة العربية الأميركية.

حافظ المرازي: خالد صفوري الناشط في الحزب الجمهوري شكرا جزيلا لك بالطبع الجمهوريون سيكون لهم نصيب في تغطيتنا بالطبع ضمن سباق الرئاسة الأميركي لمؤتمرهم القومي الذي سيعقد بعد شهر في مدينة نيويورك، فريق الجزيرة سيكون هناك بالطبع وسائل الإعلام الأميركية في تغطيتها المكثفة لهذه المؤتمرات القومية ربما كان لديها جدل في هذه التغطية، فبالطبع كما ذكرنا أكثر من مرة لكل مندوب من المندوبين الأربعة آلاف وثلاثمائة الذين كانوا في هذا المؤتمر مؤتمر القومي للحزب الديمقراطي مدينة بوسطن هناك لكل واحد ثلاثة طاقم إعلامي خمسة عشر أو قرابة خمسة عشر ألف من الإعلاميين مع أقل من خمسة آلاف من المندوبين وهذا بالطبع يثير التساؤل وأثار تساؤل حتى على الأقل تساؤلنا وجدنا أن الشبكات التقليدية الأميركية وهي الشبكات الثلاث التي درجت أن تكون هي مصدر المعلومات الرئيسي للأميركيين وليست المحطات الأخبارية المتخصصة مثل السي إن إن هذه الشبكات قللت الآن من تغطيتها لهذه المؤتمرات القومية ولم تعد تضع منها إلا بعض ساعة أو ساعتين على الأكثر يوميا لمشاهديها لأنها بالطبع لديها الكثير من البرامج الأخرى، البعض يتهمها بأن ذلك بسبب الأموال هي لا تريد أن تخسر إعلانات ولكن هناك تفسير آخر هذا التفسير قدمه لي الإذاعي الأميركي الشهير مقدم برنامج (Night Line)في شبكة إيه بي سي حين سألته هنا وهو كان معنا في أستوديو الجزيرة عن السبب فأجاب تيد كابل قائلا.

تيد كابل – صحفي أميركي: لقد كانت المؤتمرات الحزبية في السابق مليئة بالمعلومات الأخبارية حيث لم نكن نعرف هوية المرشح للرئاسة عن الحزب أو نائبه إلا بعد انتهائها فقد كانت الخلافات تسود أجواء المؤتمرات قبل نحو أربعين عاما أما الآن فأنت تأتي هنا لتغطية هذا المؤتمر أو المؤتمر الذي سيعقده الجمهوريون بعد حوالي أربعة أسابيع في نيويورك وأنت على علم مسبق بالحدث حتى قبل ذهابك لتغطيته.

حافظ المرازي: لكن ماذا عن شبكة سي إن إن الأخبارية سألت أيضا المذيع ومقدم البرامج الأخباري الشهير في سي إن إن ولف بيلتزر عن ماذا عنهم لماذا هم لم يقللوا من تغطيتهم للمؤتمرات القومية للأحزاب فأجاب.

ولف بيلترز – سي إن إن: إن تغطيتنا تراعي حقيقة أننا شبكة أخبارية متخصصة تبث الأخبار كل الوقت شأن الجزيرة فليس لدينا برامج منوعات أو تسلية أو تغطيات رياضية بل نركز على الأخبار مما يعني أن نوعية مشاهدين هم من مدمني الأخبار.

حافظ المرازي: بيتر جيننغز مقدم النشرة الأخبارية المسائية الرئيسية في شبكة إيه بي سي نيوز أيضا أكد مرة أخرى على منطق تخفيض الشبكات التقليدية الثلاث لتغطيتها للمؤتمرات القومية.

بيتر جيننغز- محطة إيه بي سي: إن المؤسسات الإعلامية أدركت الآن بأنها تعرف بشكل مسبق نتائج مثل هذه النشاطات فهي لا تحوي مضامين أخبارية بل أصبحت مجرد وسيلة للأحزاب السياسية لاستعراض ما نسميه بلغتنا معلومات دعائية وأعتقد أن لهذا السبب لم تعد الشبكات التليفزيونية تكترث بها كثيرا.

حافظ المرازي: لكن في هذه الانتخابات بالذات هناك وجهات نظر تقول بأنه بغض النظر عن المنطق السابق لبعض الشبكات الأميركية في تقليل تغطيتها وجدنا اهتماما بالفعل في التغطية ليس فقط تغطية مؤسسات الإعلام الدولية أو حتى العربية كالجزيرة ولكن التركيز هنا في أميركا على هذه الانتخابات لسبب آخر، البعض يرى بأنها انتخابات حاسمة لأنها تمر في ظروف ما بعد الحادي عشر من سبتمبر، صاحب وجهة النظر هذه هو مخرج فيلم إحدى عشر سبتمبر أو تسعة إحدى عشر (Fahrenheit) وهو مايكل مور الذي تحدث للجزيرة عن أهمية وجود الإعلام في هذه الانتخابات بالذات.

مايكل مور- مخرج سينمائي: أعتقد أن الحضور الإعلامي المكثف سببه احتمال أن تكون هذه أهم الانتخابات في تاريخنا وأعتقد أنها ستشهد نسبة إقبال عالية على صناديق الاقتراع بسبب أحداث سبتمبر وتذكروا أنه حينما تقرؤون في استطلاعات الرأي نسب المؤيدين 50% فهي تشمل آراء الناشطين في الانتخابات فقط، أعتقد أنه لا توجد مراهنة على أحد في هذه الانتخابات تماما مثل ما حدث مع الفيلم الذي أخرجته والذي لم أكن أتوقع أن يحصد مائة مليون دولار، من كان يتوقع أن يحرز فيلم وثائقي كل هذه الإيرادات لكن أعتقد أن ذلك مرده أننا نعيش في بلد مختلف الآن لذا تأثر عملكم وأزداد اهتمامكم بهذه الانتخابات وباستطلاعات الرأي فهم فقط يستطلعون آراء الناخبين التقليديين لكن 50% من الأميركيين لا يشاركون عادة في الانتخابات، لكن أتوقع أن تشارك أعداد ضخمة في انتخابات هذا العام وذلك سيحمل آثارا سلبية لحملة بوش لأن الناخبين الجدد لن يكونوا من النخبة بل من الفقراء والشباب مما يعني أخبارا سيئة لجورج بوش.

حافظ المرازي: حضور مايكل مور إلى مؤتمر الحزب الديمقراطي بالطبع أثار اهتمام وسائل الإعلام التي تابعته، لكن حضور الجزيرة أيضا إلى المؤتمر كان مثار اهتمام وسائل الإعلام الأسئلة لماذا تغطون المؤتمر ماذا تفعلون هنا خصوصا حين يكون للجزيرة أستوديو خاص بها في موقع متميز للغاية في قاعة المؤتمرات وأيضا كان يفترض أن يكون للجزيرة لافتة كبيرة مضيئة مثل باقي الشبكات الأميركية في القاعة تقول الجزيرة وتضع شعار المحطة، لكن هذه اللافتة اختفت كما ربما نرى الآن في قاعة المؤتمر لقد قرر بعض منظمي المؤتمر أن يرفعوا اللافتة بعد أن وضعوها وقبل أن يفتتح المؤتمر بأربعة أيام، سألنا الكثيرون بدؤوا يبحثوا عن اللافتة حين جاؤوا إلى المؤتمر منهم على سبيل المثال المخرج مايكل مور نفسه حين قال له الصحفيون نعم لقد رفعوا لافتة الجزيرة من قاعة المؤتمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة