أخبار سيئة من إسرائيل.. احتلال فلسطين   
الخميس 1425/11/5 هـ - الموافق 16/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

- معالجة الكتاب للرأي العام الغربي في القضية الفلسطينية
- انتقاد الكتاب للتعاطي الفلسطيني مع ماكينة الإعلام

- سوء الفهم عند الطبقة الوسطى الأوروبية




خالد الحروب: مشاهدي الكرام مرحبا بكم كتاب اليوم مفاجئ ومدهش في منهجه ونتائجه عنوانه أخبار سيئة من إسرائيل من تأليف البروفيسور غريغ فيلو والبروفيسور مايك بيري من مجموعة الإعلام في مجموعة غلاسكو في اسكتلندا الكتاب خلاصة أبحاث ميدانية استطلع التصورات مئات من الناس العاديين في بريطانيا وأميركا وألمانيا حول الاحتلال الإسرائيلي وحول وضع فلسطين والفلسطينيين يحلل الكتاب أيضا مضامين المادة الإعلامية الخاصة بالصراع والتي تبثها بعض كبريات شبكات التلفزة في تلك البلدان يطرح الكتاب أيضا أسئلة عديدة من أهمها مسؤولية العرب والفلسطينيين في إيصال صورة حقيقية عن القضية الفلسطينية للرأي العام الغربي. أستضيف اليوم لمناقشة الكتاب الزملاء الأستاذ إيهاب بسيسو المختص في الإعلام من جامعة كارديف في بريطانيا فأهلا وسهلا به.

إيهاب بسيسو: أهلا بك.

خالد الحروب: أهلا إيهاب كذلك أستضيف الأستاذ نواف التميمي الصحفي والباحث المقيم في لندن فأهلا وسهلا به أيضا.

نواف التميمي: أهلا وسهلا.

معالجة الكتاب للرأي العام الغربي في القضية الفلسطينية

خالد الحروب: أهلا وسهلا النتائج والخلاصات في الكتاب تنقل لنا صورة قاتمة إن لم تكن مخيفة عما يعتقده الرأي العام الغربي حول الاحتلال الإسرائيلي والقضية الفلسطينية بشكل عام لنقرأ معا على سبيل المثال بعض النتائج والإجابات على أسئلة وجهها الباحثان للشرائح المستجوبة هناك مثلا سؤال يقول من الذي يحتل الأراضي المحتلة؟ أجابت الشريحة الأميركية الإسرائيليون 39% الفلسطينيون 43% لا أعرف 18% هناك سؤال آخر حول جنسية المستوطنين في الأراضي المحتلة كانت إجابات الشريحة البريطانية إسرائيليون 35% فلسطينيون 38% لا أعرف 27% نفس السؤال حول جنسية المستوطنين في الأراضي المحتلة كانت إجابات الشريحة الألمانية كالآتي جنسية المستوطنين في الأراضي المحتلة إسرائيليون نسبة 44% فلسطينيون 27% لا أعرف 29% نبدأ معك أستاذ نواف هذه الإجابات مدهشة أن الفلسطينيين هم الذين يحتلون.

نواف التميمي: الأراضي المحتلة.

خالد الحروب: الأراضي المحتلة يعني بعد كل هذا الصراع بعد كل هذه السنوات نفاجأ بكتاب يخرج علينا بخلاصات مثل هذه الخلاصات أولا ما رأيك الإجمالي في الكتاب ما هي الإضافة التي يقدمها لنا؟

نواف التميمي: يعني أعتقد أهم ما جاء به الكتاب هو مسألة ترتكز عليها الخلاصات التي انتهى إليها الكتاب ويرتكز عليها أساسا من النتائج التي أعطتها كما قلت اللبس فيمن يحتل الأراضي الفلسطينية الكتاب ربط بين مسألة مهمة جدا مسألة معرفة المشاهد بالأحداث وعلاقته بهذه الأحداث بمعنى المعرفة التاريخية لهذه الأحداث ومدى تأثير الأخبار التي تبث إليه بصورة يومية في هذا المشاهد بالتالي هو استند إلى مسألة أساسية بأنه حتى نستطيع أن نقول بأن المشاهد له علاقة بهذه الأخبار ينبغي أن نعطيه كمية وافية من خلفيات وتاريخية هذه الأخبار وبالتالي أي بمعنى أن نبني لديه خلفية معرفية بحقيقة ما يجري في الأراضي الفلسطينية أو حقيقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وبالتالي من بعد ما نبدأ نعطيه جرعات من الأخبار ونترك له الحكم وهو بهذه الطريقة خلص إلى نتيجة مهمة مفادها بأن الجهل الموجود لدى المشاهدين أو العينة على الأقل التي تم دراستها بخلفية وتاريخية الصراع العربي الفلسطيني..

خالد الحروب: هي السبب لهذا سوء الفهم.

نواف التميمي: هي السبب الذي يؤدي إلى هذه النتائج وهي السبب أيضا في عدم فعل إيجابي للإعلام في المتلقي البريطاني.

خالد الحروب: نعم أستاذ إيهاب لو أسألك أيضا تقريبا نفس السؤال لكن مع طلب الإشارة إلى المدخل الأول كأنه تصحيحا لهذا الجهل بالتاريخ هو أفرد تقريبا ثلث الكتاب من ربع إلى ثلث الكتاب حول الصراع العربي الإسرائيلي ما رأيك في الكتاب ثم بهذا الخلفية التاريخية التي قدمها تزنها أوصافها أهميتها ربما يقول القارئ أنها مدخلة مقحمة على بحث إعلامي وأخذ ثلث الكتاب تقريبا.

"
غياب البعد التاريخي للقضية الفلسطينية ولّد حالة من الالتباس لدى المشاهد البريطاني، وبالتالي ولدت حالة من المفهوم الخاطئ بل والمعكوس لمجريات القضية التي يبدو فيها الفلسطينيون هم من يبدؤون العنف والإسرائيليون يردون
"
إيهاب بسيسو
إيهاب بسيسو: لا هو يعني في البداية طبعا الكتاب يعد من أهم الدراسات التي تناولت تغطية القضية الفلسطينية في الإعلام البريطاني ولا سيما تغطية الانتفاضة الثانية فالبحث الذي دار حوله الكتاب هو تغطية الانتفاضة الثانية منذ بدايتها في 28 سبتمبر 2000 وحتى أحداث جنين فخلص إلى تحليل حوالي مائتين نشرة إخبارية وبرنامج إخباري كما استضاف وقابل فريق البحث للكتاب حوالي ثمانمائة شخصية من بينها صحفيون ومشاهدون عاديون إلى آخره طبعا كما ذكر الأستاذ نواف القضية الرئيسية جدا والتي.. أو النتيجة التي توصل إليها فريق البحث أن غياب المضمون التاريخي والبعد التاريخي للقضية الفلسطينية يولد حالة من الالتباس لدى المشاهد البريطاني بشكل أو بآخر فبالتالي ما يراه أمامه هو حالة من العنف أو دائرة عنف وهذا كمان من الكلمات التي تستخدم والمصطلحات التي تستخدم في الأخبار هي دائرة عنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين إذا لا يوجد تفسير منطقي لما يحدث وكأن دائما حتى بالتغطية التلفزيونية وكأن الفلسطينيون من يبدؤون بالعنف والإسرائيليين يردون على العنف إذا أصبح هناك حالة من الالتباس ولَّدت حالة من المفهوم الخاطئ بل والمعكوس لمجريات القضية الفلسطينية بهذا أراد فريق البحث أو أراد المؤلفان أن يقدما لمحة تاريخية موجزة حتى وإن كانت شاملة لأهم المفاصل التي تناولت القضية الفلسطينية بدءا من الهجرة الصهيونية إلى فلسطين وحتى الانتفاضة الثانية ودعني أشير هنا إلى نقطة مهمة جدا بالرغم من كونها لمحة سريعة أي أنك تغطي ما يقرب من حوالي مائة عام في تسعين صفحة إلا أنها كانت لمحة موضوعية جدا وحيادية..

خالد الحروب: ومتوازنة.

إيهاب بسيسو: ومتوازنة بشكل كبير جدا وأضافت حالة من هذا الاتزان للكتاب.

خالد الحروب: نعم نواف يذكر طبعا هناك أكثر من التقاطة أساسية تبدو هامشية لكنها في الواقع مركزية في تشكيل هذا الرأي العام على سبيل المثال قصة أن هذا صراع بين الدولتين صراع بين مجموعتين على صراع حدود مثلا هذه الالتقاطات مثلا من يحتل الأراضي المحتلة؟ كلمة من يحتل ما الذي ما الذي استوقفك في هذه المداخلات المختلفة والفروقات إنه الناس اللبس هذا اللي حاصل لماذا هذا الحال؟

"
الكتاب أراد أن يوصل القارئ إلى نتيجة مفادها أن وسائل الإعلام البريطانية لديها العديد من الأساليب اللا موضوعية
"
نواف التميمي
نواف التميمي: نعم يعني هو الكتاب أراد أن يوصل القارئ إلى نتيجة مفادها بأن وسائل الإعلام البريطانية والنموذج الـ (BBC) و(ITV) لديهم العديد من الأساليب والعديد من المناهج من أجل أحيانا دعنا نقول لا موضوعية فأحيانا يكون هذا إما بشكل الخبر أو بشكل المادة الإعلامية وأحيانا يكون في المضمون فهو يقول مثلا بأنه يستشهد أحيانا بأنه من حيث الشكل شكل المادة الإعلامية يكون هناك لبس متعمد هه في تقديم المادة الإعلامية ويستشهد بأمثلة كثيرة منها مثلا إذا ما أردنا أن نقول مثلا إذا ما وقع حدث ما مثلا عملية استشهادية في الجانب الإسرائيلي تجد الصور تركز كثيرا على صور الجرحى وعويل النساء وصياح النساء وإلى آخره وأما إذا كان الوضع يتعلق بقصف يستهدف مناطق فلسطينية ترى فقط مشاهد من بعيد دون أي تأثير إنساني أيضا بالنسبة إلى المضمون هو يتلاعب بالكلمات وأنا أعتقد بأنه من الأشياء اللي استفدتها كلمة (Gunman).

خالد الحروب: (Gunman).

نواف التميمي: أنا بالنسبة إلي حقيقة كانت هذه الكلمة مثلا محايدة.

خالد الحروب: ربما ترجمتها يعني باللغة العربية رجل مسلح.

نواف التميمي: بالضبط رجل مسلح ولكن الكتاب يكشف عن مسألة لا علاقة نحن أنا شخصيا اكتشفتها وهو يقول بأن بالثقافة البريطانية بثقافة الرجل الإنجليزي هذه الكلمة تشير تلقائيا إلى رجال السطو على البنوك أو إلى العصابات المسلحة لأنه دائما عندما تسمع خبر يتعلق بسطو على بنك يقال بأن (Gunman) كذا.. إلى آخره فهو يقول بأن هذا التعبير الذي قد يبدو حيادي هو مقصود منه الإشارة إلى الفلسطينيين على إنهم وكأنهم رجال عصابات أو رجال سطو.

خالد الحروب: نعم حتى لا هذا الأمثلة مهمة حتى نُدخل المشاهد في جو الكتاب وهي حساسة جدا مثلا نريد من إيهاب إذا سمحت اللي هي كلمة الأراضي المحتلة ومن يحتل الأراضي المحتلة؟

إيهاب بسيسو: ربما يعني نردها إلى برضه الكيفية الفصل الأول من الكتاب هو حدد الحديث عن الأراضي المحتلة هي الأراضي التي احتلت في عام 1967 وهي التي قامت بصددها القرارات الدولية وقرارات الأمم المتحدة وما ترتب عليه من اتفاقية سلام من مدريد وأوسلو وإلى آخره هناك اللغة المستخدمة في التغطية الإعلامية البريطانية بالإضافة إلى (Occupied Territories) أو المناطق المحتلة أو الأراضي المحتلة هناك العديد أيضا من المصطلحات التي تستخدم وبالتالي تشتت هذا القارئ مثلا تعبير (Settlements) أو المستوطنات وبالتالي هذه يعني تؤدي إلى حالة من البلبلة ما هو المقصود بالمستوطنات؟

خالد الحروب: وكأنها محايدة تعبير محايد.

إيهاب بسيسو: وكأنه تعبير محايد هناك العديد من القضايا التي أشار إليها ولكن دعني أقول هناك بعض النقاط التي أيضا من مسؤوليات رجال الإعلام في بريطانيا أو وضعي السياسي الإعلامي يقول غريغ فيلو على سبيل المثال في صفحة 102 أن أحد الصحفيين في الـ (BBC) والذي قد ساهم في تغطية الانتفاضة أخبره بأن التعليمات لديه من المحرر المسؤول كانت تنص على التركيز فقط على الأحداث الساخنة وردود الأفعال الفورية دون إعطاء أي تفسير أو توضيح للأسباب التي قد دفعت بتلك الأحداث هذه السياسة بحسب غريغ فيلو تشوش المشاهد البريطاني فبالتالي غياب المضمون التاريخي ما الذي سبب هذا ما الذي سبب عملية في مثلا في داخل الأراضي المحتلة في أراضي 1948 ما الذي سبب إطلاق نار وبالتالي كيف ردت خد عندك مثال أشار إلى الأمثلة ودعني أكمل على ما أشار إله نواف ردود الأفعال الإسرائيلية يقول الكتاب أيضا عن احتلال مناطق في الضفة الغربية نقلا عن نشرات أخبار في التلفزيون البريطاني في الـ (BBC)، (BBC 24) قالت اغتيال وزير في الحكومة الإسرائيلية يؤدي إلى إعادة احتلال مناطق فلسطينية هذا نص الخبر يوم 3 نوفمبر 2000 (BBC 1) قالت إسرائيل تواجه ضغوطات أميركية للانسحاب من المناطق الفلسطينية التي احتلتها الأسبوع الماضي على خلفية اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي إذا يوضح عندما يشاهد المشاهد البريطاني نشرات الأخبار والتي يجب أن نشير إلى هنا أن أيضا الكتاب أثبت أن هناك أكثر من 80% من تعداد السكان في بريطانيا يعتمدون على التلفزيون.

خالد الحروب: التلفزيون مصدر أخبار.

إيهاب بسيسو: من أجل مصادر الأخبار عندما يرى أن الأفعال الإسرائيلية أو الاعتداءات الإسرائيلية هي نتيجة اعتداءات فلسطينية في غياب هذا المضمون التاريخي بأن الفلسطينيون يقاتلون من أجل حق لهم.

خالد الحروب: نعم يبدو كأنه صراع بين الطرفين.

إيهاب بسيسو: بين الطرفين وهي أيضا من النقاط التي أشار إليها.

خالد الحروب: نعم نتابع النقاش هذا بعد هذا التوقف مشاهدينا الكرام نتواصل معكم بعد هذا الفاصل القصير.


[فاصل إعلاني]

انتقاد الكتاب للتعاطي الفلسطيني مع ماكينة الإعلام

خالد الحروب: مشاهدي الكرام مرحبا بكم مرة ثانية نواصل معكم نقاش كتاب اليوم أخبار سيئة من إسرائيل من تأليف البروفيسور غريغ فيلو. نواف يذكر هنا في الكتاب في تحليل المضامين وكيف يمكن للطرف الإسرائيلي.. كيف الطرف الإسرائيلي والطرف الإسرائيلي ينقلون وجهة نظرهم؟ هنا يوجه لنا نقد للعرب والفلسطينيين بأنهم لا يمتلكون لا الوسيلة ولا القدرة ولا الخطاب الذي يصل بسرعة وفاعلية ما تعليقك؟

"
تطرق الكتاب إلى مسألة حجم الضغط الخارجي الذي تتعرض له وسائل الإعلام البريطانية، وخاصة من قبل السفارة الإسرائيلية التي تمارس نوعا من المتابعة المستمرة على تلك الأخبار
"
التميمي
نواف التميمي: نعم هو الحقيقة تطرق إلى هذه المسألة في مكانين من الكتاب المكان الأول عندما كان يتحدث عن حجم الضغط الخارجي الذي تتعرض له وسائل الإعلام البريطاني وقال بأن مثلا السفارة الإسرائيلية في لندن تمارس نوع من المتابعة المباشرة والسريعة وغير يعني المستمرة بشكل فظيع جدا وعنيف أحيانا على الأخبار التي تبثها وسائل الإعلام البريطانية وأنا أعلم بأن أحد الصحفيين البريطانيين في الـ (BBC) قال بأن الملحق الإعلامي الإسرائيلي يمكث في مكاتب الـ (BBC) أكثر مما يمكث في مكتبه فهو تعرض لهذه النقطة في هذا المكان وقال بالمقال بأن الجانب العربي لا كمؤسسات ولا كأنصار ولا كسفارات ولا كملحقات إعلامية أو ملاحق ملحقين إعلاميين يقوموا بأي نشاط في هذا الصدد وإذا قاموا فهو دور ضعيف وغير مذكور أيضا يتحدث عن المسألة داخل الأراضي الفلسطينية أو داخل إسرائيلي فيقول بأن المراسلين الأجانب يجدون الكثير من التسهيلات من قبل الناطقين الرسميين داخل الحكومة الإسرائيلية أو من قبل المسؤولين الإسرائيليين بالمقابل ويقول بأن المسؤولين الإسرائيليين ذكيين جدا في التعامل مع وسائل الإعلام الأجنبية وهم في الغالب يركزون على النقاط التي يريدون أن يوصلوها للمتلقين أو المشاهدين مباشرة وهو يقول بأنهم بأن حتى مقابلاتهم تتم في أجواء هادئة في أماكن نظيفة هادئة أيضا في حين أن الجانب الفلسطيني غالبا ما يفتقد المسؤولين الفلسطينيين للتركيز غالبا بأنهم يفقدون النقطة الأساسية ويتحدثون وهم يجهلون طبيعة المتلقي على الطرف الآخر وأيضا يقول إنه أحيانا وسائل الإعلامي الغربية تتعمد إظهار المسؤولين الفلسطينيين في هذا الشكل.

خالد الحروب: بالشكل.

نواف التميمي: بحيث إنه يتم..

خالد الحروب: سلبي أو كده.

نواف التميمي: يتم مثلا مقابلتهم على حواجز في جو صاخب في ضوضاء إلى آخره بحيث إنه المتلقي لا يسمع بالضبط ماذا يريد وهناك عامل مسألة مهمة أيضا يشير لها وهي مسألة اللغة الإنجليزية وهو يقول بأن الإنجليزية الجانب الإسرائيلي يستخدم متحدثين يجدون اللغة الإنجليزية والتحدث بها في حين غالبا من الجانب الفلسطيني يعاني من هذه النقطة وهو ما يسيء إلى مضمون الرسالة التي يريدون إبلاغها.

خالد الحروب: نعم أسأل إيهاب أيضا مازلنا حول مسألة جهدنا الذاتي في نقل وجهة نظرنا بطريقة فعالة ومؤثرة من ضمن ما يذكره الكتاب أيضا أن الصورة التي المنقولة من داخل فلسطين عن المقاتلين والمناضلين وغير ذلك أيضا صورة تقع واقع سيء على ذهنية المشاهد الغربي مثلا المقنعين والملثمين والملابس السوداء هذه ربما كان ينظر لها نظرة بطولية مثلا أو نظرة معينة مثلا في داخل فلسطين لكن عند المشاهد الغربي كأنهم لصوص أو كأنهم قاطعوا طرق أو كذا إيهاب.

إيهاب بسيسو: دعني أقول لك هناك عوامل ميدانية بالتأكيد تستفيد منها إسرائيل مثل ظاهرة المقنعين والظواهر المسلحة في الأراضي الفلسطينية وتستفيد منها استراتيجيا وإعلاميا في ترسيخ هذه الصورة النمطية التي تحدثت عنها وهي بالتأكيد صورة موجودة وتؤثر في الرأي العام البريطاني إذا نظر الرأي العام البريطاني أو الغربي أو الأوروبي أو الأميركي إلى الشارع الإسرائيلي سيجد مُدنا أقرب إلى ما تكون إلى المدن التي يعيش بها وأناس يتحدثون بشكل أو بآخر بنفس اللغة أو بنفس المظهر الذي يتحدثون فيه إذا هناك عامل التوظيف الإعلامي أو الاستخدام الإعلامي وتطرق له الكثير إذا دعني أشير هو بعد ما انتهى من نقد وسائل الإعلام البريطانية وفند المشاكل سواء كانت التحريرية أو السياسية في الإعلام البريطاني انتقل إلى مربع آخر وهو الحديث عن الماكينة الإعلامية أو ماكينة العلاقات العامة الإسرائيلية التي تنشط بشكل كبير جدا والتي تؤثر على السياسة البرامجية والإخبارية وأيضا انتقد الجانب الفلسطيني بشكل كبير جدا فمثلا يعني إنه يعني يقول في برضه أيضا لكي أيضا يرى المشاهد العربي في صفحة 245 أحد أهم الأسباب لتلك المشكلة هي وجود ماكينة علاقات عامة إسرائيلية فعالة والتي يقوم من خلالها الإسرائيليون بتزويد الصحفيين بالأخبار وفي الوقت ذاته تكون أحيانا العملية صعبة بالنسبة للصحفيين في الحصول على معلومات في الجانب الفلسطيني حول الأحداث الجارية وفي استضافته لأحد من الصحفيين الأميركيين الذي كان يشغل منصبا في القدس قال واستكمالا لما ذكره أيضا نواف أغلب الصحفيون يعيشون في إسرائيل أو القدس الغربية وليس في المناطق الفلسطينية الإسرائيليون يبدون بالنسبة لهم طيبون ولطيفون فهم يتكلمون بنفس لغتهم..

خالد الحروب: والأجواء الغربية والأجواء والخدمات الغربية.

إيهاب بسيسو: والأهم من ذلك يتصرفون مثلهم إن الإسرائيليين وهذا بحسب الصحفي الأميركي كما ورد في الكتاب يضغطون على الزر الصحيح لكسب الصحفيين هذا بالإضافة إلى أنهم عمليون جدا يقولون للصحفي أتريد هذه الوثائق سنوفرها لك فتكون النتائج أميالا على بحسب الكتاب من الإحصائيات والأرقام بالمقابل ماذا قال عن الجانب الفلسطيني؟ قال عن الجانب الفلسطيني المتحدثون الفلسطينيون هم أعداء أنفسهم فهم لا..

خالد الحروب: هذه ذكرها في نص واضح.

"
أشار الكتاب في الصفحة 246 إلى أن المتحدثين الفلسطينيين هم أعداء أنفسهم،
فهم سيئون في التحدث لوسائل الإعلام، ورسائلهم الإعلامية تفتقر إلى الترابط
"
بسيسو

إيهاب بسيسو: نعم ذكرها بصفحة 246 المتحدثون الفلسطينيون هم أعداء أنفسهم فهم غالبا ما يكونون سيئين في التحدث لوسائل الإعلام ورسائلهم الإعلامية غالبا ما تفتقر إلى الترابط التوجه الرسمي الفلسطيني لديه مشكلة حقيقية في كيفية الإقناع فالفلسطينيون يفتقرون إلى النقاط الرئيسية في إقناع الآخرين ودعني أشير إلى نقطة..

خالد الحروب: بإيجاز يا إيهاب لو سمحت.

إيهاب بسيسو: نعم إلى نقطة عملية جدا قال هذا أيضا الصحفي الأميركي والذي اعتمد عليه غريغ فيلو لديه الفلسطينيون لديهم مشكلة علاقات عامة فهذا الصحفي يوميا، يوميا يستقبل من خمسة وسبعين إلى مائة رسالة بالـ (E-mail) من..

نواف التميمي: بالـ (E-mail).

إيهاب بسيسو: وتعليقات أيضا من أطراف الحكومات الإسرائيلية.

خالد الحروب: جهات إسرائيلية نعم.

إيهاب بسيسو: يوميا من خمسة وسبعين إلى مائة كما يقول ولا أستلم أو يصل إلي سوى خمسة من الجانب الفلسطيني أسبوعيا فترى الفارق بين خمسة وسبعين إلى مائة يوميا إلى خمسة أسبوعيا.


سوء الفهم عند الطبقة الوسطى الأوروبية

خالد الحروب: نعم بعد هذا النقد الواضح للطرف الفلسطيني نعود إلى أيضا سياق الكتاب نواف يذكر أن أيضا من سوء الفهم عند مثلا الطبقة الوسطى في بريطانيا يذكر مثل طريف ومثير وأحيانا قد يكون فعلا غريب في جانب منه يقول أن إحدى المستجوبات ذكرت له قال لها ما الذي ترينه على الشاشة ما هي المشكلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين قالت المشكلة هي في الأولاد إذا الأولاد هؤلاء بيرموا حجارة على الجيش هم سبب المشكلة فلو كان الآباء لو كان الآباء يحرصوا على أبنائهم أبقوهم في البيوت انتهت المشكلة وانحلت المشكلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

نواف التميمي: هو خالد هو هون يحيلنا إلى هذه القصة التي أثارت الكثير من الزوبعة الإعلامية وأعتقد أنه ما ماكينة الدعاية الصهيونية أو الإسرائيلية استفادت منها الانتفاضة نعلم أنه في بداية الانتفاضة أو حتى لو عدنا إلى الانتفاضة الأولى بأنه هذا مشهد الطفل الذي يقاوم الدبابة بحجر خلف نوع من ردود الفعل الإيجابية لصالح الجانب الفلسطيني في الأوساط الأوروبية وعند الرأي العام الأوروبي الذي يشعر بنوع من التعاطف مع هذا الطفل الذي يواجه الدبابة بحجر هنا تحركت ماكينة الإعلام الإسرائيلية والصهيونية وحاولت قلب الصورة فبدأت تروج بأن الكبار من الفلسطينيين هم الذين يرسلون الأطفال الفلسطينيين إلى حواجز الموت من أجل أن يموتوا أمام كاميرات التليفزيون حتى يستجلبوا أو يستجدوا عطف الرأي العام الأوروبي فهو حاول من خلال هذا المثل أن يكشف كيف أن وسائل الإعلام وطبعا بضغط من اللوبي الصهيوني أو اللوبي الإسرائيلي وبفعل الماكينة الدعاية الإسرائيلية يحاول غالبا قلب الحقائق وتصوير وكأن هؤلاء الأطفال الأبرياء الذين كانوا يواجهوا الدبابة بحجر الآن باتوا يستخدموا كوسائل لدى الفلسطينيين الكبار لدى السياسيين الكبار من أجل استجداء التعاطف الأوروبي وهو بهذا المثل حقيقة يعني أعطى نموذج واضح جدا جانب من الطبقة الوسطى البريطانية كيف يروا الأحداث يعني.

خالد الحروب: لكن نواف علينا أيضا أن نذكر أنه فيما خص هذه السيدة تحديدا وهذا شيء مهم التوقف عنده عندما ذكر لها قال لها أنه هذا الطفل هؤلاء يضربون بسبب أنه بيوتهم محتلة ودمرت وهناك احتلال عسكري قالت إذا كان الوضع كذلك فأنا أيضا سوف مثلا أرمي القصد الشاهد أن هنا الرأي العام يتغير مباشرة فيما لو عرف الحقيقة.

نواف التميمي: بالضبط هو حتى خالد إذا لاحظت هو في الكتاب يقول إنه مجموعة من الذين تم التعامل معهم من عينة الدراسة من الطبقة الوسطى والطبقة يعني الدنيا في المجتمع البريطاني الذين جاؤوا قبل الدراسة بخلفية بنوع من الموقف بعد الدراسة غيروا موقفهم لأنهم على الأقل اطلعوا على تاريخ المشكلة.

خالد الحروب: هذا يقودنا تقريبا إلى آخر محور في النقاش إيهاب وهو حتى لا نظلم هذا الرأي العام الغربي ونتهمه بالجهل أو بالحكم المسبق أو بالعنصرية مثلا أنه لو عرف الحقيقة لغير الموقف بكل بساطة وفي الفصل الأخير في الكتاب يذكر أن الجهل بالتاريخ أيضا جهل بتاريخهم نفسهم يعني هناك حوادث أوروبية وبريطانية كبرى سألهم عنها وكانوا إجاباتهم تقريبا تتسم بنفس مستوى الجاهل بين قوسين فيما خص الصراع العربي الإسرائيلي تعليقك على هاي الملاحظة؟

"
الكتاب ينسف كل الادعاءات التي تقوم على أن هناك عداء بين الشعوب وعداء قائما ومستفحلا بين الرأي العام الغربي والقضايا العربية
"
بسيسو
إيهاب بسيسو: هو بالتأكيد يعني الجانب الآخر والمهم جدا من هذا الكتاب هو ينسف كل الادعاءات التي تقوم على أن هناك عداء بين الشعوب وعداء قائم ومستفحل بين الرأي العام الغربي وكأن الرأي العام الغربي كله مسير ومجند ضدنا وضد القضايا العربية أو القضية الفلسطينية هو ينسف كل هاي الادعاءات بأن يقول هي العداء هو بين إرادات سياسية معينة بين أطماع سياسية أما الشعوب فهي إن توفرت لها المعرفة الحقيقية وإن توفرت لها طرق الحصول على المعلومة بشكل موضوعي فإنها ستمارس حقها الطبيعي في الانحياز إلى الحقيقة هو ربما يعني دعني أقول هنا أن الكتاب هوجم من قبل بعض الصحافة الإسرائيلية وفي تعليق في جريدة (Jerusalem Post) اتهموا بأن جرك فيلو هو أصلا أكاديمي مغمور وأن الكتاب هو عبارة عن كتاب بسيط جدا وأيضا تم تجاهل هذا الكتاب.

خالد الحروب: عليّ أن أذكر أيضا هنا عندما اتصلت فيها وقلت سوف أرسل لك رسالة إلكترونية قال أنا لا أفتح البريد الإلكتروني بسبب آلاف الرسائل التي تتهمه بمعاداة السامية.

إيهاب بسيسو: يعني بالضبط هو جرك فيلو وليس يعني للحق أصبح يعني له خمسة وعشرين عام بجامعة غلاسكو يدرس في جامعة غلاسكو وله العديد من الإصدارات المهم بهذا الموضوع أن ما تم فعلا قراءته من خلال هذا الكتاب أن هناك فعلا أمل هو لا ينحاز بالمناسبة هو لا ينحاز للفلسطينيين غريغ فيلو لا ينحاز للفلسطينيين ولا للإسرائيليين ينحاز للحقيقة يقول أن هناك أمل في إيصال الحقيقة وهو ما ذكره أيضا في الخاتمة لهذا الكتاب عندما قال بأن غبار عندما يهدأ غبار الدعاية السياسية سيكون هناك في مجال لمعرفة الحقيقة والوصول إلى الحقيقة.

خالد الحروب: نعم آخر ملاحظة نواف أيضا على نرجع نختم بها النقاش عن الجهد الفلسطيني والعربي في إيصال هذه القضية ودور الإعلاميين العرب والمؤسسات العربية الموجودة هنا بإيجاز شديد.

نواف التميمي: أنا أعتقد أن إحنا الآن هذا الكتاب هو نوع من الإشارة أنه علينا أن نخرج من مرحلة الشكوى المستمرة من أن الرأي العام الأوروبي هو منحاز للإسرائيليين وأن اللوبي الصهيوني مسيطر على الإعلام ونقول بأن ونعترف بأن هناك تقصير كبير من جانبنا وأننا لا نفعل أي شيء يذكر في سبيل التأثير على هذا الرأي العام على الأقل من خلال توضيح خلفيات وتاريخية هذا الصراع العربي الإسرائيلي بطريقة يفهمها ابن الشارع البريطاني.

خالد الحروب: شكرا نواف ومشاهدي الكرام أشكركم أيضا وكنا أطلعنا معكم اليوم كتاب أخبار سيئة من إسرائيل من تأليف البروفيسور غريغ فيلو والبروفيسور مايك بيري من مجموعة الإعلان في جامعة غلاسكو في اسكتلندا وشاركنا المطالعة مشكورين الزملاء إيهاب بسيسو من جامعة كارديف المختص في الإعلام والأستاذ نواف التميمي الصحفي والباحث المقيم في لندن فشكرا لهم على تفضلهم بالحضور معنا اليوم وإلى أن نلقاكم من جديد هذه تحية من فريق البرنامج ومني خالد الحروب ودمتم بألف خير.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة