من لبنان.. ميشيل عون   
الأربعاء 29/7/1427 هـ - الموافق 23/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)

- الرهان على المقاومة والسجال الدائر بعد الحرب
- الأطراف الدولية وسياستها إزاء لبنان
- أولويات الداخل اللبناني ما بعد الحرب

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم هي مرحلة جديدة بكل ما للكلمة من معنى، هنا في لبنان من دون مقدمات الأمور تحتاج بالفعل مراجعة واستشراف لأفاق المستقبل، نراجعها اليوم مع العماد دولة الرئيس ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر ورئيس كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية مرحبا بك سيادة العماد.

ميشيل عون: أهلا وسهلا.

غسان بن جدو: دولة الرئيس منذ اليوم الأول الذي تحدثنا معك فيه بعد أيام قليلة على بداية العدوان الإسرائيلي على لبنان تحدثت بوضوح وكنت متفائلا إذا صح التعبير بأن المقاومة ستنتصر وقتذاك هل كسبت الرهان أم ماذا؟

الرهان على المقاومة والسجال الدائر بعد الحرب

ميشيل عون: أولا لم يكن رهان كان خيار بالنتيجة المقاومة تمثِّل شعب قسم من شعبنا كبير وفي الربح وفي الخسارة نحن سنعيش سويا، هناك تلازم وترابط وجودي بيننا كلبنانيين سنقبل الانتصار ومشتركين ونقبل الخسارة أيضا نتحملها مشتركين مع بعضنا البعض وأعتقد ما قاله السيد حسن نصر الله بأنه انتصار للبنان وهو يعني كل اللبنانيين ومن هنا بأرجع أذكِّر إنه بعض الهامشيين اليوم يشيعوا أخبار لتخويف بعض المواطنين أنه هناك نية لإقامة الدولة الإسلامية بالأول كانت الشائعات..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: الجمهورية الإسلامية اللبنانية..

ميشيل عون: الجمهورية الإسلامية اللبنانية بالأساس بالأول كانوا يخوِّفون من الذين نزحوا بسبب الحرب إلى المنطقة بأنهم سيبقوا هنا ولن يعودوا فعادوا وصلوا بهدوء وعادوا بهدوء يعني وكانت كان استقبالهم شيء رائع على مستوى الوحدة الوطنية ووداعهم أيضا كان شيء رائع وهنا وصلت الصداقات الحقيقية في الأيام الصعبة وانعطى نموذج للبنان المستقبل كيف يجب أن يتعايش اللبنانيون وهلا اليوم عم نسمع إقامة الجمهورية اللبنانية الإسلامية وهناك انقلابات على الحكومة وعلى دولة الطائف، كلها كل هذه الأخبار تصدر عن مواقع مهددة مواقع سياسية تعرف إنه بهذه المرحلة صار في خيارات سياسية أو رهانات سياسية معينة لم تكن في مكانها يعتقدوا أصحابها إنه هلا هم مهددين في المواقع ولذلك هناك نوع من العدائية في إفراز الشائعات لتخويف الشعب اللبناني وليس هناك سبب للخوف وخاصة إنه أنا بالنسبة لي أنا مطمئن..

غسان بن جدو: طيب..

ميشيل عون: على الموضوع من جهة الموضوع..

غسان بن جدو: نعم إذاً تفضلت بالقول كان لديك خيار وهذا الخيار قد ينتصر وقد يهزم قد يربح وقد يخسر الآن تحدثت على أن هذا الخيار قد انتصر أليس صحيحا؟

ميشيل عون: صحيح..

غسان بن جدو: ما هو الخيار الآخر الذي تعتبره بأنه لم ينتصر؟ أهناك خيار آخر في لبنان لم ينتصر حتى لا أقول هزم؟

ميشيل عون: لربما لنقول ما هزم لم يكن من السهل على أحد إن لم يكن بالفعل متقدم في التحليل والخبرة والعلم أن يكن هناك ناس كثار يعتقدوا إن حزب الله ممكن أن ينتصر على إسرائيل بهذه الحرب وهي مدعومة من الجويت ومدعومة من أميركا ومدعومة من كل العالم وعندها اللوجستية وتفوق تقني ولذلك قلنا في حينه إن الإنسان سيعطِّل الآلة التدميرية ويمكن ها المعايدة لهذه جعلت البعض يسخر من هذا التقدير هذا في البدء ولكن بدا على إنه التقدير هذا كان صحيح ولما قلنا إنه ما هو مجموعة مسلحة حزب الله هو شعب كمان هو شعب بالواقع هو شعب..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طيب هذه المواقع المهددة أي مواقع مهددة في لبنان؟

ميشيل عون: مواقع سياسية ناس يعتقدوا هيك عم يصدر منهم علاقة عدائية معينة مش عم يكونوا موضوعيين..

غسان بن جدو: هل هي مواقع النيابية الأكثرية الحالية؟

ميشيل عون: بأعتقد هم البعض الأكثرية النيابية لأنه مش عم يكونوا موضوعيين بالتحليل في فرق بين نقد العمل العسكري والنقد التهكمي على الموضوع، لم يكن لأحد في لبنان إرادة في الحرب هناك إرادة مقاومة وممانعة تجاه حرب شنت على لبنان فهل إرادة الممانعة قدرت صمدت وحققت ما لم يكن أحد يحلم به فيجب المحافظة عليها كنموذج وطبعا لكل شيء له وقته هلا بإسرائيل فيهم عم يتشبهوا بأنه إسرائيل عم يحاسبوا رئيس الحكومة مش عم يحاسبوه لأنه أعلن الحرب عم يحاسبوه لأنه يمكن غلط في نداء الحرب..

غسان بن جدو: لأنه لم ينتصر فيها..

"
مرحلة ما بعد الحرب شددت الأواصر بين اللبنانيين ولا خوف من نتائج سياسية غير مرتقبة على العملية العسكرية ولا وجوب لتخويف اللبنانيين من مشاكل داخية
"
ميشيل عون: لأنه لم ينتصر فيها هذا الحساب هناك ولكن في الدفاع لازم نكون نحن كلنا جبهة واحدة بصرف النظر عن الآراء المختلفة وخاصة في العمل الإنساني هذا واجب كل مواطن أن يقوم به، بأعتقد إنه هذه المرحلة شددت الأواصر بين اللبنانيين ولا خوف من نتائج سياسية غير مرتقبة على العملية العسكرية ولا وجوب إنه تخويف الناس وبأعتقد إنه في نية سيئة إذا يظل في إصرار إنه البعض يزيدوا هذه الشائعات بأعتبرهم ناس هامشيين ويريدوا السوء للمجتمع اللبناني عم يخططوا لشيء آخر..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طيب طالما هذا الأمر لا يخيف لماذا بدأ أو احتدم السجال السياسي منذ اللحظات الأولى لإقرار القرار 1701 لماذا؟

ميشيل عون: في ناس مصلحتهم إنه يعملوا مشكلة بهذا الموضوع هذا بينما في ولا أي مؤشر ولا..

غسان بن جدو: أليست لديهم مبررات بكل صراحة أليست لديهم مبررات لقد قالوا التالي نحن لم نكن راضين عن هذه الحرب لم نكن راضين عن تفرد حزب الله بقرار ما يسمى بالسلم والحرب، حزب الله أدخلنا في ورطة وأخذ لبنان رهينة مع ذلك نحن سكتنا وصمدنا لإثبات تضامننا أما وقد انتهى الموضوع نحن ينبغي أن نحمل هذا الطرف مسؤولية ما يحصل حتى لا يعود لا يكرر ما فعله.

ميشيل عون: من يوم انطرح التساؤل هذا فيه شوية تحامل نحن لنكون موضوعيين بدنا ننتقد نفسنا وأنا بدي تقرير أوجه لحزب الله بس ما فيا أنا أحمل العملية العسكرية اللي عملها حزب الله كل إنه إعلان الحرب لم تكن إعلان حرب كانت عملية عسكرية محدودة، الطرف الآخر استفاد منها وأخذها ذريعة لإعلان الحرب ولكن كشفت الإعدادات للحرب كشفت الاجتماعات وهنا بأعتقد إنه الأميركيين هم اللي كشفوها بالصحف تبعهم في هيرج في مادسون اللي كتبوا عن موضوع الحرب فإذاً العملية هذه (Ok) لم يكن هناك تقدير على أن لم يكن هناك نية حرب عند حزب الله ولكن كان في نية أعلنها فورا هي تبادل أسرى وكانت ضمن الأجواء العامة التي حدثت في الحوادث بين حزب الله وبين إسرائيل منذ العام 1985 ولغاية هذه اللحظة هذه في اللحظة غيرت اللعبة قواعد اللعبة إسرائيل وقامت بحرب شاملة وكاملة على لبنان بهذه الحرب الشاملة هنا اللبنانيين لازم يركزوا على تجاوزات إسرائيل في الحرب إنها تحمِّل حزب الله مسؤولية الخراب وضرب البنية التحتية وتخريب المرافق اللبنانية والمطار وقتل الآمنين يعني تجاهل هذا الموضوع للتركيز بس فقط على خطأ حزب الله خطأ ممكن ننتقد حزب الله ولكن يجب أن لا ننسى المجازر اللي حدثت اليوم أثناء الحرب هذه ومسؤولية إسرائيل مثل كأنه اليوم بانصرافنا الكامل باتجاه إدانة حزب الله لموضوع الحرب نحن عم ننسى على إنه مثل عم ننسى مسؤولية إسرائيل دائما في لبنان أحيانا كثير تحمل الضحية مسؤولية الجريمة اللي ارتكبت عليها لأنه بعض الاغتيالات السياسية عندما تحدث تسمع بعض الرأي العام يقول ولو ما فيه يسكت كان لشو يحكي يعني بدل ما يستنكروا جريمة الفاعل لأنه اعتدى على إنسان عم يعطي رأي فقط يحمِّلوا اللي أعطى رأي إنه مسؤولية الجريمة اللي وقعت على نفسه هذا نفس الشيء، أحيانا نحن ننتقد حزب الله نحن حطينا آلية حتى يصفي سلاح حزب الله ضمن الدولة ولكن وين الدولة اللي بدها تستلم سلاح حزب الله مثلا الدولة بعد ما هي موجودة لذلك ضروري يفتحوا الحوار حول المسؤولية مستعدين بس ما هو هجوم إعلامي فقط من طرف واحد..

غسان بن جدو: نعم إسرائيل الآن تقول إنها تستعد لجولة أخرى مع لبنان وزير الدفاع الإسرائيلي قال ينبغي أن نهيئ أنفسنا، هل تعتبر بأن هذا الكلام جدي أم هو تهويل للداخل إسرائيليا؟

ميشيل عون: قد يكون تهويل وقد يكون جدي للتأثير على الأجواء في لبنان ولكن ما هي الذريعة لإجراء هذه الحرب يعني إذا إسرائيل بدها تعمل كمان حرب تدميرية ثانية معناتها إنه كأنه في قرار إعدام للبنان متفق عليه دوليا وإلا يجب على الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها وخاصة بكبريات الدول اللي موجودة في مجلس الأمن وعنيت فيه من الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لا يجوز هذا التهديد هذا جولة أخرى لماذا جولة أخرى وإمبارح شاهدناهم كمان بلجوا يخرقوا إطلاق النار وينزلوا وبعدين ما عم يساعدونا نحن لضبط الوضع وضبط السلاح عندما يستهدفون دائما يقولوا بدنا نقتل أركان حزب الله والسيد حسن نصر الله وآخرين يتهمونه بالإرهاب فهذا ما عم يساعد لبنان على التهدئة وعلى حل موضوع السلاح ولكن يريدون دائما هم تشنيج الوضع والقيام بخروقات.


الأطراف الدولية وسياستها إزاء لبنان

غسان بن جدو: الأطراف الدولية برأيك سيادة العماد هل هي مع تهدئة الأوضاع في لبنان أم تريد أن.. خاصة أنا أتحدث عن الولايات المتحدة الأميركية الإدارة الأميركية لم يكن خافيا بأنها ساندت إسرائيل فيما حصل في لبنان وحجتها بأن حزب الله ليس فقط حزبا إرهابيا ولكنه هو كان يتحمل مسؤولية ما جرى الآن انتهت المعركة بتلك الطريقة هناك قرار دولي بحسب فهمك وبحسب يعني موقفك السياسي هل الإدارة الأميركية ممكن أن تغير من أدائها في لبنان بما يتماشى مع الواقع الجديد؟

ميشيل عون: بأعتقد إن الأميركيين براجماتيين كلهم بيحكوا عن البراجماتية الأميركية بأعتقد إن مش معقول حزب إرهابي يكون صمد بوجه أفضل جيش بالشرق الأوسط هذا عالمي يعني من تقنيا يجب أن يعيدوا النظر فيها أو ثانيا حارب على أرضه حزب الله ما كان يحارب على أرض غيره وكان وبعدين في مواضيع مقدمين نحن حلول ما كنا وصلنا لهذه الحرب لو اعتمدوها في لنا حقين بسيطين 40 كيلو متر مربع بمزارع شبعا ولنا ثلاث أسرى بإسرائيل بدهم ينهوا الحرب هناك نصوص واضحة بما يتعلق بهذه المواضيع من هنا صرنا نرسم علامات استفهام لو كانت النية واضحة بإنهاء الحرب والسلام كانت نصوص اعتراف وليضعوا عندئذ مطالب إسرائيل .. إسرائيل مسؤولياتنا تجاه إسرائيل بهذا الموضوع هي الهدوء والأمن على الحدود على طرفي الحدود هلا فيها أتحاسب على الأمن على طرفي الحدود ما فيها حق شو تحاسبنا عم نعمل داخل بلادنا..

غسان بن جدو: على ذكر الولايات المتحدة الأميركية طبعا هناك أكثر مسؤول زار لبنان في الآونة الأخيرة للحرب لا أذكر شخصيا بأن هناك مسؤولا ألتقيته لا وزير الخارجية رايس ولا نائبها مساعدها.. هل هذا دقيق كلامي؟

ميشيل عون: صح.

غسان بن جدو: أنا لا أذكر بينما في المقابل التقى كلهم التقوا ليس فقط الحكومة ولكن أركان الرابع عشر من آذار لماذا هذا الأمر لماذا لم يتم اللقاء بك لماذا التقوا في المقابل بأركان الرابع عشر من آذار؟

ميشيل عون: ما بأعرف لماذا لكن أنا أجهل الموضوع يعني أجهل السبب لماذا ربما كان لي رأي مخالف لهذه المجموعة.

غسان بن جدو: طيب ما تعليقك على اللقاءات المتكررة التي حصلت مع أركان الرابع عشر من آذار هل تعتبرها لقاءات طبيعية في ذلك الوقت؟

ميشيل عون: لا يمكن كانت لقاءات تقييم لما يحدث على الأرض اللبنانية والاستماع إلى أصحاب العلاقة في الموضوع.

غسان بن جدو: فرنسا في الأيام عفواً في الأيام الأولى لم تخف إشاراتك السلبية تجاهها لكن في نهاية الحرب هل أنت مطمئن للأداء الفرنسي في لبنان؟

ميشيل عون: أعتقد أن هناك تحول كبير في الرأي العام الفرنسي وهذا شيء بأعتقد يلزم فرنسا بالأخذ بعين الاعتبار أشياء كثيرة.

غسان بن جدو: هل أنت مطمئن لمستقبل الأداء الفرنسي والسياسة الفرنسية هنا في لبنان؟

ميشيل عون: بأعتقد فرنسا ما فيها تروح أبعد من الرأي العام السائد يعني الرأي العام انقلب في الأيام الأخيرة في فرنسا لمصلحة لبنان بعد المشاهد التي عرضت على وسائل الإعلام.

غسان بن جدو: هناك مرحلة جديدة بلا شك، الآن انتهت الحرب، هناك مرحلة سياسية موجودة في لبنان جديدة ما هي برأيك أولويات المرحلة السياسية الجديدة في لبنان المقبلة.

ميشيل عون: إعادة تكوين السلطة عبث محاور بهذه الحكومة اللي هي بتتحمل كل مسؤولية الوضع الحاضر بتتحمل مجتمعة بأحمل حزب الله وأحمل الأكثرية لأن هم حكومة وأنا بالمعارضة أنا حاولت إصلاح ذات البين بينهما ما نجحت بورقة التفاهم هم بيتحملوا المسؤولية اللي صار وسبق في برنامج تلفزيوني سئلت إن لماذا بعضهم إن أنت تعمل تفاهم مع حزب الله لماذا هو في الحكومة لأنه بيتحمل كمان مع الحكومة مسؤولية الأوضاع إذا ساءت هذه الحكومة هي بكامل المسؤولية على هذه الأوضاع لا قدرت تخيلت حلول لا قدرت ولا قدرت عملت شيء صالح للحد من المخالفات اللي أدت إلى هذه المرحلة الساخرة وهنا بأحب أذكر بأن كل مرة بنقول إن حزب الله غطى بالبيان الوزاري بعملياته بيقولوا إن نحن أعطيناه المد الحيوي حتى يعمل الحرب، مسؤولية العمل العسكري بيرموه على التيار الوطني الحر وفي أغلبهم يعني المتاجرين بالسياسية دكانجية السياسة بيقولوا العماد عون بالذات لو كانوا رجال وبيتحملوا مسؤولياتهم كلهم سوا كان عليهم أن يستقيلوا من الحكومة ويؤلفوا حكومة جديدة عندما حصل الخلاف مع حزب الله ولكن طالما هم بقوا باقين لغاية الآن بنفس الحكومة بيتحملوا هم المسؤولية كلهم سوا ما بيقدر يقول إن أنا عاطي هذا الغطاء لحزب الله في البيان الوزاري وأنا شريكه بالحكم وبعدين المسؤول شخص ثالث هذا من البدع السياسية للمتخاذلين في الحكومة والتابعيين للأكثرية وهذا شيء مؤسف يعني صمتنا عنه وقت طويل ولكن يجب أن ينتهي هذا الحديث وبتحملهم جميع المسؤولية..

غسان بن جدو: ما الذي يعنيه أن يتحملوا المسؤولية؟

"
لم أشترك بالحكومة لأنها تفتقد إلى التجانس والتضامن وستكون فاشلة
"
ميشيل عون: بيتحملوا المسؤولية المعنوية على أنهم لم يكونوا هناك من النهار الأول لتأليف هذه الحكومة قلت إنها تفتقد إلى الانسجام وتفتقد إلى التضامن وستكون كارثة على لبنان وقلت هذا الكلام للسيدة رايس عندما جاءت إلى السفارة الأميركية وسألتني لماذا لم أشترك بالحكومة قلت لها إنها تفتقد إلى التجانس تفتقد إلى التضامن وستكون فاشلة وكررت الكلام طيلة مدة الحكومة هذه فإذا لم يسمعوا صوتنا عندما حاولنا أن نوفق بينهم على نقاط الخلاف الأساسية كمان رفضت الأكثرية أن تأخذ بنصيحتنا فإن هذه النتيجة مش مهم إنه بالأخر إن الذريعة عن يد حزب الله لاندلاع الحرب هو مسؤول ولكن شو عملنا نحن حتى نوضع حد لمسلسل اللي وصلنا إلى هنا هذا مسؤولية الحكومة اللي ما كان عندها بعد نظر ولا عندها رؤية..

غسان بن جدو: لماذا هل تشعر بأن هناك تعمد بإبعادك؟

ميشيل عون: بالتأكيد تعمد.. تعمد بلج بفرنسا مش جديد..

غسان بن جدو: غير فرنسا لا أنا أتحدث الآن في الوضع اللبناني؟

ميشيل عون: تعمد بالانتخابات تعمد في الوضع اللبناني أكيد..

غسان بن جدو: حتى الآن هل تشعر بأن هناك لا تزال هناك قصد لإبعادك؟

ميشيل عون: أكيد.

غسان بن جدو: حتى هذه اللحظة.

ميشيل عون: لأن إذا كان هناك..

غسان بن جدو: حتى بعد انتهاء الحرب.

ميشيل عون: حتى أه حتى.. لأن سبب هو في وجود فكر معتدل ممكن أن يقف مستقل ما هو مرتهن ولا لإرادة خارجية ممكن يوقف ويحسم بقلب..

غسان بن جدو: حضرتك الفكر المعتدل.

ميشيل عون: بقلب الحكومة.

غسان بن جدو: حضرتك الفكر المعتدل؟

ميشيل عون: نعم الفكر المعتدل والمسيحي المعتدل كمان وممكن إن أنا أحسم الموضوع ولذلك انكشفوا أمامي على طاولة الحوار فيما يتعلق بسوريا عندما اختلط الحابل والنابل طرحت فكرة الوفد المشترك للذهاب إلى هناك وقلنا أن نتفاهم مع سوريا كلنا سوا أو نختلف مع سوريا كلنا سوى ما مشي المشروع لأن لكل واحد كان له حسابات خاصة.. لو كنا بقلب الحكم إحنا بس مش بجلسة الحوار كل شهر كان هذا الموضوع بينطرح وبينطرح بشدة على الطاولة وما في أحد يهرب منه ولذلك إن أنا موجود بكل قوتي وحاضر بكل ذهني للمساعدة ولكن لا أستطيع أن يعني أتفادى جميع الألاعيب التي تحاك.

غسان بن جدو: طب عفوا سيادة العماد أنت تمثل الفكر المعتدل من يمثل الفكر المتشدد أو السياسي المتشدد أو الخيارات المتشددة مَن؟

ميشيل عون:أنا هكذا بأعتقد حالي أقول لك كل فكر تصادمي ببعتبر فكر كل الفكر التصادمي..

غسان بن جدو: لا أريد أن أدخلك في سجالات مع غيرك يا سيدي ليس هذه مهمتي ولكن من ولا أريد أن تتحدث عن أسماء أتحدث عن خيارات فقط .

ميشيل عون: طيب وقت اللي بيصير في تصادم بين فريقين عم بيكونوا وصلوا لحد إنه ما عم بيقدروا يلاقوا الحل بيصير اتنيناتهم متشددين اتنيناتهم متصادمين الحكومة تصادمت ورجعت مثل ما يقولوا ختم الجرح على زغل يعني بعض الميكروب بقلب الجرح ولذلك هذا الموضوع كان يتجدد وتطورت ضمن الحكومة مسؤولية يعني عدة سياسات خارجية سياسة يقوم بها وزير الخارجية وكانت أكثر شيء بروتوكولية أو مع فريق من عدوك وكانت هناك سياسة خارجية أخرى يقوم بها الحكومة وفريقه كمان فريق مش شو عمل بالخارج..

غسان بن جدو: يعني الحكومة حكومات..

ميشيل عون: حكومات يعني كانوا يتنقلوا من عاصمة لعاصمة هل شفنا هناك تقرير خطي أو شفنا هناك وثيقة شو صار بالقاهرة شو صار بالرياض شو صار بواشنطن شو صار بباريس.. وصلنا لحرب التي شو قالت هؤلاء النواب أو هؤلاء الوزراء أو رؤوس الحكومات يا اللي راحوا على أساس أنه يحلِّوا مشكلة لبنانية أو يطلبوا مساعدة لحلها كيف طلبوا حلها هل طلبوا هم الحرب أو طلبوا تفادي الحرب أو شو طلبوا من هالدول شو سمعوا منهم هالدول شو عطيون نتيجة شو هي الوثائق الموجودة بوزارة الخارجية عندنا بأعتقد لا شيء..


أولويات الداخل اللبناني ما بعد الحرب

غسان بن جدو: هناك مخاوف الآن مما يسمى بانقلاب سياسي يقوده حزب الله وحلفائه هذا الكلام صدر على لسان السيد وليد جنبلاط وعبَّر عنه آخرون مثل الدكتور سمير جعجع وغيره ولكن بطريقة أخرى هل تخشى هذا الانقلاب السياسي؟

ميشيل عون: لا أخشى هذا الانقلاب السياسي إطلاقا هذا نوع من الخشية لتجييش الناس ضد حزب الله بهالمرحلة هذه حزب الله اتركوه يرفع الركام.. ديناميكية الدولة اللي واكبت الحدث ما شفناها مع النازحين ولا شفناها مع العائدين ولا شفناها مع اللي عم بيرفعوا الركام وبيشيلوا القتلى والجرحى.

غسان بن جدو: بدءوا اليوم.

ميشيل عون: بدءوا اليوم الدولة بلشت اليوم ولا الزيارة بلشت اليوم زيارة أحد الرسميين ولا الدولة بلشت..

غسان بن جدو: لا أعتقد وزير الأشغال كأنه قال اليوم يمكن يبدأ رفع الركام عن بعض..

ميشيل عون: طيب صار لها الحرب منتهية صار لها أسبوع الحرب منتهية لازم يكون ردة الفعل أسرع بكثير مما يجري ولكن ما بأعرف كيف الدولة عم تشتغل يعني ماني بقلبها حتى أشوف إذا كان عم تشتغل ولا عم تنتظر..

غسان بن جدو: تحدثت عندما سألتك عن أولويات المرحلة المقبلة قلت إعادة تشكيل السلطة فهمنا هل تشكيل السلطة يعني حكومة وحدة وطنية أم تشكيل سلطة جديدة ببرنامج سياسي جديد؟

ميشيل عون: وحدة وطنية بتمثل وحدة وطنية عم بأقول لك فيه ثلاث محاور بالمجلس النيابي بيتمثلوا بقدر كافي حتى يشكلوا سلطة متوازنة غير طبعا ببرنامج سياسي جديد.

غسان بن جدو: ما هو عناوين ما هي عنوانين هذا البرنامج السياسي؟

ميشيل عون: عناوينه إحياء مؤسسات الدولة يا اللي ماتت مؤسسات الدولة ومعنى ميتة من وقت من ثلاثين سنة ماتت تقريبا وقضي عليها نهائيا بهالحكومة مع الأسف بعد الانسحاب السوري قضي على الباقي ما فيه ولا مؤسسة عم تشتغل رسميا والقضاء بعده ميت المؤسسات الخدمة المدنية المؤسسات بكره بيقولوا لك عبر شو عم يحكي الجنرال عون إمبارح عملوا امتحان عشان الوظائف وغيره مش هذا المطلوب المطلوب استقلالية المطلوب قواعد عمل تكون واضحة مش خاضعة للسلطة السياسية الديوان المحاسبي وينه؟ كل مؤسسات الدولة مش عم تشتغل بما فيها المؤسسات الأمنية.

غسان بن جدو: كي ألخص هل أفهم من ذلك بأن العماد ميشيل عون الآن يدعو إلى تغيير الحكومة وتشكيل حكومة وحدة وطنية ببرنامج سياسي جديد أرجو أن تجيبني بشكل متكامل هل هذا هو الفهم؟

ميشيل عون: وحدة وطنية جديدة أنا ماني طالب..

غسان بن جدو: عبر عنها من فضلك عبر عنها.

ميشيل عون: أنا ماني طالب أني أشترك بالحكم ولكن إذا شاءوا الحل هذا الحل..

غسان بن جدو: ما هو الحل؟

ميشيل عون: بتسميها وحدة وطنية أو بتسميها إعادة تكوين السلطة بشكل متوازن مش وحدة وطنية تجيب كل الأطراف كمان بشكل غير متوازن هناك قوى فعلية لازم تكون كل واحد بقوته بيمثل مش بيمثل بقوة جاره يعني ما فيك تمثل المسيحيين بمين ما كان ولا فيك تمثل الشيعة بمين ما كان ولا السنة مين ما كان ولا الدروز بمين ما كان، فيه قوى حقيقية هي عندها الصفة التمثيلية هي اللي بدها تكون موجودة مش بتجيب هلا موجودين فيه توازن فيه توازن عددي هل فيه توازن في سلطة القرار بدنا التوازن في سلطة القرار بدنا المشاركة في سلطة القرار وبدنا إذا وزير قبلوه على الخارج وبيرجع على الخارج بدنا تقرير خطي منه ملزم له باللي عمله بره حتى تصير دولة موثقة ودولة عارفة حالها شو عم بتعمل، مش كل واحد اللي عم بيحاسبه حزب الله عشان يعملوا أحسن منه مين عطا حزب الله بضمن الحكومة تقارير عن نشاطاتهم الخارجية بالأمم المتحدة أو خارجها أو النشاطات بالتوازي..

غسان بن جدو: عفوا سيدي ما تزال مُصر على أنك تشكل الغالبية المسيحية الآن؟

ميشيل عون: أه مصر على طول.

غسان بن جدو: حتى هذه اللحظة؟

ميشيل عون: لحتى الانتخابات.

غسان بن جدو: بصرف النظر عن الانتخابات العام المقبل العام الماضي عفوا.

ميشيل عون: لا لغاية ما يعملوا انتخابات إذا ما بيعترفوا لي بهالموضوع فلتكن غدا الانتخابات ويأخدوا الأكثرية هم طالما أنا بهالمجلس أنا أمثل الغالبية المسيحية أصوات مش معناتها إذا ضيع الأصوات بأرجحيات أخرى أنه معناتها أنا فقدت ثقتي التمثيلية أو أنا صرت أقلية أنا لست أقلية أنا أكثرية ساحقة ولي حق التمثيل المسيحي بصرف النظر عن فكري العلماني الذي أسعى إلى تطبيقه في المستقبل ولكن لغاية الآن أنا أمثل المسيحيين وليس أي شخص آخر، نحن بنظام سياسي لي حق تمثيلهم ما حدا بيمثلهم بناس تبعيين بيحتجوا بالسلطة.. نسمع صوتهم بنسمعهم على التليفزيون ولا مرة سمعناهم بمجلس الوزراء ولا مرة سمعناهم بموقف.

غسان بن جدو: طيب ماذا تقول للمسيحيين الذين يقال أنهم الآن باتوا يخشون مرحلة ما بعد الحرب.

ميشيل عون: المسيحيين لهم دور وعندهم موقع عندهم موقع رئاسة الجمهورية هالأقلية ما يا اللي الأكثرية القائمة هي عطلت الموقع المسيحي برئاسة الجمهورية ورفضت يكون فيه ممثل للمسيحيين في رئاسة الجمهورية بأحملهم كل المسؤولية لغياب الموقع ولكن الدور بأعتقد عم أعبيه بيطمئن والبرهان على ذلك أنه مرق لبنان بأكبر عاصفة ولم يسقط أحد إلا اللي سقطوا بقنابل العدو داخليا كنا متماسكين والناس بتعرف من قام بهذا الدور مش بحاجة نحن لنعمل هلا .. دعاية..

غسان بن جدو: طيب لماذا عودة يعني ما نسمعه الآن من عودة إحباط المسيحيين وخشية المسيحيين وخوف المسيحيين والتفكير حتى في هجرة المسيحيين.

ميشيل عون: عم بأقول لك.. عملوا رهانات خاطئة .. عم شنجوا الوضع السياسي مواقعهم بخطر من قبل المسيحيين أنفسهم ولكن الشائعة اللي بتخوف سريعة الامتداد أكثر مثل الخبر المطمئن هذا حال الوضع لبنان عاش مآسي متكررة هلا بيقول له بكره الشمس بدها طلع بيقول لك مش ممكن ولو طلعت الشمس ثاني يوم بيظل شاكك أنه الشمس طلعت لأنه صار لنا ثلاثين سنة عم بنعيش مآسي وهلا بيقول لك يا خي من قال لك أنه هالمرة بتطلع الشمس وخاصة أنه عشنا سنة كنا كثير متأملين فيها ولكن مع الأسف حدث هالحرب اللي حدثت حاليا فإذا هون بحاجة لقيادات تقف على رجليها على الأقل ولو كان الوضع سيئ ولو كان الوضع بيخوف القيادة مش شغلته يندب بالساحات العامة أو على وسائل الإعلام بواجباته يشجع الصمود لأنه الأرض بيحمل هويتها اللي بيبقى فيها وبيدافع عنها مش بيشجع الهجرة وكل يوم بيصير يبكي وبيصور لي العلم اللبناني وعليه محل الأرز وشنطة خضراء معدة للسفر هذا محاولة إحباط الرأي العام محاولة تهديم المعنويات هذا مش محاولة تعزيز صمود شعب..

غسان بن جدو: طيب ماذا تقول الآن في رسالة إلى المسيحيين اللبنانيين قل لهم كلمة أيها المسيحيون اللبنانيون هذا خطابي ماذا تقول لهم بوضوح؟

ميشيل عون: بوضوح أنا العماد عون تعرفوني بالحياة العسكرية من سنة 1955 منكم بيعرفني من وقت اللي صرت تلميذ ضابط وتدرجت في كل الرتب العسكرية وكل المواقع القتالية وقاتلت في سبيل لبنان وبتعرفوني وقاتلت سياسيا في سبيل لبنان واجهت منفرد بمرحلة كل القوى السياسية وكان بيناتهم سوريا وأميركا وإسرائيل سنة الـ1990 ولم أقبل الإذعان لقرارات كانت بتأخذ سيادة لبنان وبعدي بهالموقف هو ذاته وأنا برؤيتي أخذت الموقف المناسب لطمأنتكم لمستقبلكم لحمايتكم لحماية أرزاقكم لحتى تظلوا معززين مطمئنين ومحترمين في هذا الوطن ما تصغوا كثير حتى لو كان فيه لعبة دولية لا سمح الله ضد لبنان خليكم مستقرين وهادئين ما في شيء على ضميركم عملتوه سيئ لا بل على العكس تعلقكم بوطنكم انفتاحكم على الآخرين بيجعلكم مرتاحين ضميريا ووطنيا ثابروا على هالسلوك هذا وما تصغوا لمروجي الشائعات.

غسان بن جدو: ماذا عنى لك أن ترفع شعارات مؤيدة للعماد ميشيل عون في ضاحية بيروت الجنوبية وحتى في بعض المناطق الجنوبية سمعت بهذا.

ميشيل عون: سمعت بهالموضوع أكيد إحنا مثل ما قلت وأنا أعمل بوحي كمان الإرشاد الرسولي يا اللي بيدعي للحياة المشتركة وللتضامن ضمن المجتمع مع كل فئات المجتمع اللبناني وهذا شيء بيتعلق بالمسيحيين لأن الإرشاد الرسولي توجه من قداسة البابا بولس الثاني للمسيحيين اللبنانيين طبعا وبيهم المسلمين لأنه طالما هي العيش المشترك ونحن نعيش في وطن واحد وبالروحية هذه نحن متلازمين يعني ما نحن مرتبطين وجوديا مع كل الطوائف اللبنانيين مرتبطين مع الشيعة مرتبطين مع السنة مرتبطين مع الدروز مع أي معتقد ديني موجود على أرض مرتبطين يعني مش قصة أقلية وأكثرية منا موازين انتخابية الموقف لا علاقة له بالموقف ولكن على المستوى الوطني ترابط على المستوى الوطنية يمكن جعل كان موقف مميز وخاصة من جهة الجهود يا اللي عمناها على الأرض.. الموقف السياسي جعل الناس يشعرون أن أنا بقلبهم وأنا بحبهم وهذا شيء طبيعي أنه كمان يردوا يعبروا عن هالتقدير بالكلمات.

غسان بن جدو: انتشار الجيش الآن هناك قرار بانتشار الجيش في الجنوب وأنت تعلم الآن الوضع الموجود الآن هل تخشى من تماس ما من احتكاك ما بين الجيش وبين المقاومة في الجنوب؟

ميشيل عون: علمي بشعبنا بالجنوب علمي بجيشنا كمان وتكوينه وعلاقته بالشعب وعلمي حاليا بحزب الله توجهاته الحالية بيجعلني مطمئن لمهمة الجيش ومهمة ناجحة ولكن الله يحمينا من الاختراقات الإسرائيلية إذا بدها تعمل عمليات عسكرية.

غسان بن جدو: كيف يعني كما حصل؟

ميشيل عون: تخترق يعني إمبارح عملت عملية.. تعمل عملية برية من خلال الجيش وهونيك أكيد فيه إفشال للجيش ساعتها لمهمته.

غسان بن جدو: طيب ما هو دور الجيش حينئذ يعني في نهاية الأمر الجيش سيحمي لبنان طيب لماذا هناك خشية من أنه إسرائيل يمكن أن تفعل شيء هذا دوره أليس دوره أن يحمي لبنان أليس دوره أن يكون يصون بلده..

ميشيل عون: يحمي لبنان ولكن إعداده وتجهيزه مانه كافي لمواجهة الجيش الإسرائيلي الجيش الإسرائيلي مكون يعني معطى من العتاد ومن التفوق الجوي والتفوق بأسلحة الدعم وهذا لمواجهة لمعادلة الدول المحيطة فيه يعني وهذا مصر والأردن وسوريا ولبنان يعني ما فيك تقول الجيش اللبناني اللي عنده إمكانيات كثير محدودة من ناحية التجهيزات التقنية أنك تواجه الجيش الإسرائيلي هذا شيء طبيعي ولذلك اليوم ذهاب الجيش هونيك هو تعبير عن إرادة الدولة بحفظ الهدوء على الحدود إذا كانت إسرائيل بدها تستفيد يعني من هالموضوع المعادلة العسكرية فيها تأذينا..

غسان بن جدو: نعم بوضوح سيادة العماد هل أنت توافق الشعار أو الدعوة التي تقول بضرورة نزع سلاح حزب الله الآن.

"
يجب أن يكون سلاح حزب الله ضمن مؤسسة الدولة وأن تكون الدولة هي الضاغطة على الزناد ولكن يجب أن تكون هناك دولة وعودة للحقوق اللبنانية على الحدود
"
ميشيل عون: هذا له تمرحل هذا الموضوع نحن عبرنا عنه هالتمرحل هذا وبأعتقد لو عندنا قناعة ما كنا عبرنا عنه هلا.. واللي عنده فكرة أخرى فيه يعبر عنها كمان ولكن إذا أردنا حلا سليما يجب أن يحترم أولويات الأهداف وبنوصل لهونيك مش المهم هلا نية نزع سلاح حزب الله سلاح حزب الله هو نتيجة لسبب معين يجب إزالة السبب الأول نحن مصرين على أنه أن يكون سلاح حزب الله ضمن مؤسسة الدولة وأن تكون الدولة هي الضاغطة على الزناد ولكن كمان يجب أن يكون هناك دولة ويجب أن يكون هناك عودة للحقوق اللبنانية على الحدود وسلاح حزب الله بأكرر ليس معدا للداخل اللبناني وهذا جزء من التفاهم مع حزب الله.

غسان بن جدو: سؤالي الأخير سيادة العماد المرحلة المقبلة أولا هل أنت مع استمرار أو معاودة النقاش على طاولة الحوار التي كانت قائمة في مجلس النواب اللبناني وثانيا كيف يمكن أن نطمئن اللبنانيين جميعا إلى مستقبلهم في المرحلة المقبلة رغم الضائقة الاقتصادية رغم تركة الحرب رغم النقاش والجدل السياسي المحتدم.

ميشيل عون: أولا عودة إلى الحوار خارج إطار الحكومة لا ماني مستعد أن الحوار يكون جزء من القرار تبع الحكومة ما يكونش أن نحن نعطي قرارات والحكومة عنده الخيار يا إما تزتها يا إما تضيعها هذا شيء خلاص مرقنا فيه مرة واحدة وجربناه وما مشي الحال ثانيا عشان الاقتصاد اللبناني بأعتقد هذه مرحلة الإعمار مع النوايا المعلنة حالية بإعادة الإعمار بأعتقد بالعكس سيكون هناك انفراج بالعمل يعني سيكون فيه هناك..

غسان بن جدو: ورشة جديدة للإعمار؟

ميشيل عون: ورشة جديدة للإعمار وقت اللي بتمرق.. مع كل مآسي الحروب.

غسان بن جدو: المهم ورشة من دون فساد يعني.

ميشيل عون: إن شاء الله وإن شاء الله ما تكون مضبوطة.

غسان بن جدو: لأنه فساد الإعمار بالمليارات مش فساد بالملايين.

ميشيل عون: إن شاء الله بعدين عشان الطمأنة نحن نعيش في منطقة قلقة إمبارح عم بنسمع السيدة رايس بتقول شرق أوسط جديد وعم بنسمع بحروبهم وحروب أتمنى نكون طبعا متضامنين ومتلازمين حتى نتقي شر هالحروب هذه من هون دعوتي الدائمة على أنه الوحدة الوطنية مش بالظرفية بالحرب بدها تكون بتكون بالحرب وبعد الحرب وكل لحظة وهذا الحوار الدائم مش الصراخ على التليفزيونات الحوار الدائم هو الذي يسير ضمن الحكم المتكافئ بين مجموعات القوى وساعتها بتحمل الحكومة مسؤولية كاملة وما بأقول حدا يتخطاها لا حزب الله ولا غير حزب الله.

غسان بن جدو: شكرا لك سيادة العماد ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر ورئيس كتلة التغيير والإصلاح وزعيم المعارضة شكرا لكم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة مع تقديري لكم في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة