تأجيل التصويت على تقرير غولدستون   
الخميس 18/10/1430 هـ - الموافق 8/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)

- وجاهة مبررات السلطة في تأجيل التصويت
- مواقف الدول العربية ودورها في قرار التأجيل
- موقف حماس من التقرير ومبررات إدانة السلطة الفلسطينية
- الضغوط الدولية وفرص تمرير التقرير

فيصل القاسم
ياسر الزعاترة
زياد أبوعين
فيصل القاسم
: تحية طيبة مشاهدينا الكرام.إلى متى يبقى الشعب الفلسطيني صامتا على سلطة تخونه وتتآمر عليه وتبيع تضحياته وتتاجر بدمائه وتقتل رموزه عينك عينك؟ يصيح كاتب فلسطيني، أليس حريا بالشعب الفلسطيني أو شعب الجبارين الذي زلزل الأرض تحت أقدام الصهاينة أن يزلزل الأرض تحت أقدام كل من يتآمر على قضيته؟ يضيف آخر، كيف يصبر على سلطة فاقدة للشرعية باركت العدوان الصهيوني النازي على الغزاويين العزل؟ يتساءل أحدهم، ألم يصل الأمر بأحد عتاولة السلطة إلى انتقاد إسرائيل لأنها أوقفت الحرب على القطاع؟ ألم يمنعوا سكان الضفة من مجرد التضامن معنويا مع إخوانهم في غزة؟ ألم يهدد ليبرمان محمود عباس بفضح تآمره مع الإسرائيليين في الحرب على القطاع؟ ألم يبلغ السيل الزبى الآن؟ هل يعقل أن تتضافر جهود الآلاف ومنهم القاضي اليهودي غولدستون لفضح الفاشية الصهيونية في غزة فيأتي محمود عباس وبعض شركائه العرب ليبرئوا إسرائيل؟ أليس تأجيل التصويت على تقرير غولدستون فضيحة أبشع من جريمة حرب؟ يصيح أحدهم، أليس مقدمة مفضوحة لدفن التقرير نهائيا؟ لكن في المقابل، ألم يقل عباس إن تأجيل البحث في التقرير جاء بعلم الدول العربية فلماذا إذاً الانقضاض على سلطة لا حول ولا قوة لها بدل تخوين الدول العربية التي تتستر على همجية إسرائيل تحت سياط الضغوط الأميركية؟ ألم يؤكد قادة السلطة أن الإرجاء لا يعني التستر ولا إهمال التقرير؟ ألن تتشكل لجنة فلسطينية عليا لمتابعته على اعتبار أن جرائم الحرب لا تسقط بالتقادم كما يقول عريقات؟ ما المشكلة في أخذ الوقت الكافي لدراسة تقرير غولدستون بدلا من سلقه بسرعة قد لا تحمد عقباها؟ ثم لماذا كل هذا التطبيل والتزمير للتقرير كما لو أنه سينتشل الزير من البير، ألم يوازي بين الجلاد والضحية بشهادة حماس؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب والمحلل السياسي ياسر الزعاترة وعلى القيادي في حركة فتح وعضو المجلس الثوري زياد أبو عين، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

وجاهة مبررات السلطة في تأجيل التصويت

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن تأجيل البحث في تقرير غولدستون مقدمة لدفنه؟ 94% نعم، 6% لا. سيد أبو عين لو بدأت معك بهذه النتيجة، السواد الأعظم من المصوتين أو الذين شاركوا في هذا الاستفتاء على الأقل يعتقدون أن ما فعلتموه هو في واقع الأمر ليس أكثر من مقدمة لدفن هذا التقرير التاريخي.

زياد أبو عين: يعني بتقديري يا دكتور فيصل أن الشعب الفلسطيني لم يدرك بعد أن هذا التقرير ما ورد بهذا التقرير، التقرير من 574 صفحة والعالم العربي للآن لم يقرأ هذا التقرير ولم يقم بعملية الاطلاع عليه، هذا التقرير قدم لمجلس.. للجمعية.. للجنة حقوق الإنسان في جنيف يوم 15 /9، من يوم تاريخ 15/ 9 إلى هذا اليوم عقدت عدة جلسات من 28/9/ إلى 2/9، في 28/9 تقدم الوفد الفلسطيني بوثيقة لهذا التقرير، نحن الذين أولا نريد أن نؤكد نحن الذين كلفنا هذه اللجنة نحن الذين تابعنا تكليف هذه اللجنة نحن الذين أوصينا في الجمعية العامة للجنة حقوق الإنسان حول تشكيل هذه اللجنة نحن الذين سعينا إلى ذلك نحن الذين جندنا الرأي العام العربي والدولي والأفريقي والعالمي والإسلامي تجاه هذه القضية، نحن الذين تابعنا مع غولدستون اتجاه اتخاذ هذا القرار ونحن الذين ساندنا هذا التقرير بعكس غيرنا الذين هاجموا التقرير وهاجموا غولدستون شخصيا..

فيصل القاسم (مقاطعا): حماس.

زياد أبو عين: حماس هاجمت نعم، نحن دعمنا غولدستون كاملة واستصدرنا قرارات بدعم غولدستون وما زالت القضية الفلسطينية مساندة لغولدستون والآن غولدستون ذهب هذا التقرير إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة وكان يجب أن يذهب التقرير إلى ثلاث جهات مختلفة وبدأت هنالك مشاريع اعتراضية تريد نسف هذا التقرير، تمسك الوفد الفلسطيني في جنيف بهذا التقرير تمسك بكافة مضمون هذا التقرير وتمسك بنتائج هذا التقرير إلى أين يتجه إلى أي مؤسسات يتجه، هنا بدأت بعض الإشكالات من الدول الصديقة ودول عربية ودول إسلامية ودول عدم انحياز وغيرها من الدول التي تريد تغييرا في مضمون هذا التقرير تغيير في الطرق التي يجب أن يتجه إليها هذا التقرير، من أجل ذلك حرصنا كفلسطينيين أن نحافظ على التقرير أن نحافظ على مضمون هذا التقرير وأن نحافظ على..

فيصل القاسم (مقاطعا): بماذا؟

زياد أبو عين: يريدون العالم أن نتجه إلى الجمعية العامة لمجلس الأمن الدولي، مجلس الأمن الدولي هنالك مقصلة أميركية، نريد تعزيز..

فيصل القاسم (مقاطعا): مقصلة؟

زياد أبو عين: مقصلة أميركية. نريد تعزيز الدور العربي والإسلامي لإسناد الحق الفلسطيني نريد تعزيز الدور الأوروبي نريد تجنيد كل الطاقات العربية..

فيصل القاسم (مقاطعا): باختصار لماذا أجلتم التقرير؟ للحفاظ عليه؟

زياد أبو عين: للحفاظ عليه وإبقائه سيفا مسلطا على الإسرائيليين من جهة ومن جهة أخرى تجنيد الإمكانيات العربية والدولية والعالمية لمساندة هذا التقرير حتى لا تفلت إسرائيل من العقاب الذي يتربص بها من خلال هذا التقرير.

فيصل القاسم: شو بدكم أحسن من هيك؟

ياسر الزعاترة: والله هذا خلاف لكل ما قيل في الساحة الفلسطينية خلال اليومين الماضيين، طبعا الخطاب خطاب السلطة ارتبك منذ اللحظة الأولى منذ أن ضج الشارع الفلسطيني من السلوك، من الإجرام الذي مثله موقف السلطة بدأ الارتباك، صائب عريقات في اللحظة الأولى قال لم يحدث أن طالب سفيرنا هناك بشطب التقرير، بعد شوي طلع نمر حماد يقول لا، هناك فضائل لتأجيل التقرير، واليوم.. ثم لجنة تحقيق ثم اعتذار من صائب عريقات ثم هجوم من نبيل عمرو، هذا يؤكد، هناك إجماع في الساحة الفلسطينية بكل الفصائل بكل القوى حتى بعض القوى داخل فتح على أن هناك جريمة ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني بحق 1400 شهيد سقطوا في قطاع غزة من خلال دفن هذا التقرير، كل ما تفضل به هو عبارة عن تبرير حتى قيادة فتح لم تعد تقول به. اليوم هناك شبه اعتراف بالجريمة التي وقعت وكل الذي قاله كان محطة ثانية بعد المحطة الأولى فقط لا غير، هناك إجماع في كل الأوساط العربية والإسلامية والفلسطينية ولجان حقوق الإنسان التي تابعت هذا التقرير، حتى المندوب الفرنسي يعني شعر بالإشكال قال لن نكون ملكيين أكثر من الملك، عمرو موسى شعر بالغثيان، أكمل الدين إحسان أوغلو، كل الدول العربية أنكرت أنها كانت سببا في تأجيل هذا التقرير كلهم بلا استثناء ألقوا باللائمة على السلطة وقالوا إنها هي التي دفنت هذا التقرير والأسباب معروفة بالطبع..

فيصل القاسم (مقاطعا): هو بيقول لك لم تدفن التقرير بل أجلت التقرير.

ياسر الزعاترة: هذا التأجيل لا قيمة له، خلال الشهور القادمة ثماني دول من التي أيدت الفلسطينيين ستتغير، سخونة المسألة ستتغير، الضغط الأميركي على من صوت لصالح التقرير، 33 دولة، لم يكن هناك بحاجة.. التقرير لم يكن بحاجة إلى مزيد من الحشد، هناك جملة من المعطيات هي التي أدت، هم يدركون أن جريمة وقعت بحق الشعب الفلسطيني لكن هذه الجريمة كان لها ثمن، عندما جرى تهديدهم بوقف شركة الخليوي منح ترددات شركة الخليوي الثانية التي يرأسها ابن محمود عباس هذه كانت سببا رئيسيا لأنه ببساطة الأموال..

فيصل القاسم (مقاطعا): معقول يا رجل! يعني معقول يبيعوا القضية..

ياسر الزعاترة: ما هو القضية.. لأسباب أسخف من ذلك..

فيصل القاسم: يا زلمة! معقول يبيعوا دماء الشهداء..

ياسر الزعاترة: يبيعون وأكثر من ذلك..

فيصل القاسم: مشان ابن محمود عباس؟ معقول هذا الكلام!

ياسر الزعاترة: نعم، نعم، هذا حدث، هذا كلام قاله الإسرائيليون وقاله سواهم، هذه مسألة أولى، المسألة الثانية عندما جرى تهديدهم من قبل ليبرمان بفضح تواطئهم في قطاع غزة وجرى تسريب بعض التسجيلات، التسجيلات الصوتية والتسجيلات المرئية لمطالبات من طرف السلطة..

فيصل القاسم (مقاطعا): لمين التسجيلات؟

ياسر الزعاترة: لمحمود عباس في واحدة وللطيب عبد الرحيم في الثانية..

فيصل القاسم: شو بيقولوا فيها؟

ياسر الزعاترة: بيطالبوا بمزيد من ضرب قطاع غزة وتصفية حركة حماس بالكامل..

زياد أبو عين: سبحان الله!..

ياسر الزعاترة: هذا تحريض على الشعب الفلسطيني، هذه قضية، الحوافز الاقتصادية في مجملها، عائدات الجمارك، هذه السلطة مصممة لخدمة الاحتلال وخاضعة للاحتلال وبالتالي هددوا، باراك هددهم بأن العملية السلمية ستتوقف، وكأن نتنياهو سيعطينا 22% من فلسطين، طبعا دعك من 78% هذه تنازلوا عنها منذ زمن طويل، وهذه العملية السلمية التي لا قيمة لها معروف خطاب نتنياهو فيما يتعلق بالتسوية، جملة من التهديدات التي وجهت إلى السلطة لتقبل بالجريمة لتبرر هذه الجريمة. ربما لم تدرك هي أن ردة فعل الشارع الفلسطيني والشارع العربي والشارع الإسلامي ستكون بهذه القوة لكن في واقع الحال هذه ليست الجريمة الأولى التي ترتكبها هذه السلطة، أثناء العدوان على غزة كان هناك قرار فنزويلي قطري باكستاني من أجل وقف العدوان وإدانته، السلطة الفلسطينية هي التي أفشلته، منعت التظاهر لصالح قطاع غزة وأضاءت الشموع مثل الشعب السويسري! هذه جرائم مسلسل من الجرائم، هذا خطأ في النهج نهج هذه السلطة قائم على خدمة برنامج الاحتلال، منذ أسست هذه السلطة وهي مصممة لخدمة الاحتلال وبالتالي هذه مجرد ثمرة مرة لشجرة لا تنتج إلا الثمار المرة لصالح الشعب الفلسطيني، هذه السلطة عبء على نضال الشعب الفلسطيني وهؤلاء يبيعون دماء الشعب الفلسطيني مقابل شركة لابن محمود عباس، وكل لقاء مع..

فيصل القاسم (مقاطعا): معقول هذا الكلام؟!

ياسر الزعاترة: نعم، محمود عباس في كل لقاءاته مع أولمرت كان في نهايتها يقدم أوراقا من أجل شركات ياسر محمود عباس..

زياد أبو عين (مقاطعا): هذا الحكي غير صحيح.

ياسر الزعاترة: هذا صحيح وألف صحيح، وأنتم لن تستطيعوا أن تنكروه..

زياد أبو عين: هذا غير صحيح.

ياسر الزعاترة: لأنه..

زياد أبو عين: أرجوك..

ياسر الزعاترة: الآن أنت تتحرك في منطقة VIP أنت تتحرك في منطقة VIP..

زياد أبو عين: لا، يا ياسر.. أنتم شو عملتم بالفلسطينيين عاد؟ شو عملتم بالقضية الفلسطينية؟

ياسر الزعاترة: هل تنكر ذلك؟ هل تنكر أنك تتحرك في منطقة VIP؟ هل تنكر أنك مشارك في وثيقة جنيف؟ هل تنكر أنك..

زياد أبو عين: أعطني حجر ضربته على الاحتلال، أعطني مقاومة قاومتها، أعطني سجن، الله وكيلك لولا المخابرات العربية ولكم ما حدا شافكم ولا..

ياسر الزعاترة: لا، لا، ما قيمة النضال، ما قيمة النضال عندما تبيعون القضية؟

زياد أبو عين: أعطني، ولك أنا وأنت ولد صغير مشهور في أميركا، عمليات عسكرية مسلحة..

ياسر الزعاترة: بس لا قيمة لها، الأعمال بخواتيمها..

زياد أبو عين: شو بكم أنتم، نحن كنا في السجون الإسرائيلية..

ياسر الزعاترة: ماذا يعني ذلك؟ ماذا إذا بعت القضية بعد ذلك؟

زياد أبو عين: شو عملت للقضية الفلسطينية؟ كفى حكي؟

ياسر الزعاترة: لا،لا، أنا أتحدث..

زياد أبو عين: أنتم والإخوان المسلمين وأنتم وحركة حماس كل هذا كذب..

ياسر الزعاترة: أنا أتحدث باسم تيار مقاوم قدم آلاف الشهداء وآلاف الأسرى..

زياد أبو عين: كله كذب، كذابين، نصابين، تدعون على القضية الفلسطينية.. اخجلوا على حالكم..

ياسر الزعاترة: أنتم وجوه اصفرت من الابتسام في وجه الإسرائيليين واسودت أيديها من المصافحة مع الإسرائيليين، أنتم ماذا.. كل النضال..

زياد أبو عين: أنتم بتدوروا على الصحافة تحكوا مع الإسرائيلي..

ياسر الزعاترة: لا، فشرت، فشرت، كل النضال..

زياد أبو عين: وأنتم بدوروا جنب أميركا..

فيصل القاسم: بس دقيقة، ما رح نفهم شيء هيك.

زياد أبو عين: حركة الإخوان المسلمون امبارح..

ياسر الزعاترة: أنت تتحرك ببطاقة VIP من الإسرائيليين..

فيصل القاسم: دقيقة، دقيقة..

ياسر الزعاترة: هذه صورتك في وثيقة جنيف التي تبيع حق اللاجئين، أنا لم أفوضك كي تبيع حق اللاجئين.

زياد أبو عين: يا ابن الحلال..

فيصل القاسم: ياسر، ياسر انتهى دورك، أشكرك..

زياد أبو عين: شو هالحكي الفاضي هذا؟

فيصل القاسم: سيد أبو عين..

ياسر الزعاترة: أنت اللي بتحكي حكي فاضي.

زياد أبو عين: أنت واحد..

فيصل القاسم: يا أخي لا تشخصنوا الموضوع، الموضوع أهم من الشخصنة. كيف ترد على كل هذه الحقائق التي تفضل بها؟ وبدون مقاطعة، أعطاك حقائق يا أخي كلها لعبة بلعبة وحكى لك عن تهديدات إسرائيلية وابتزاز إسرائيلي..

زياد أبو عين: ولا تهديدات إسرائيلية ولا خائفين من الإسرائيليين، هذا الدم الفلسطيني الذي أهدر في قطاع غزة هذا الدم الفلسطيني الذي حذرنا من إهداره في قطاع غزة وحذرنا هذه الصواريخ الكذب واللي اليوم حركة حماس بتطارد المقاومين في غزة وللجهاد الإسلامي والشعبية وفتح بتطاردهم في غزة وبتطلع عليهم بتدوس عليهم بالرجلين وبتقول عن هذه الصواريخ كافرة ومجرمة وبتطخ عليهم..

ياسر الزعاترة: ليس صحيحا هذا الكلام.

زياد أبو عين: لو سمحت أكمل حديثي..

فيصل القاسم: دورك تفضل، خليك بالموضوع.

زياد أبو عين: حركة حماس الآن، كويس، هي مسؤولة في قطاع غزة الآن عن كل هذا الوضع الفلسطيني..

فيصل القاسم: خليني بموضوعنا، خليني بموضوع التقرير.

زياد أبو عين: على موضوعنا، نحن ساندنا..

ياسر الزعاترة: لا تهرب من الموضوع..

زياد أبو عين: نحن ساندنا التقرير..

ياسر الزعاترة: خلينا في الجريمة التي ارتكبت في حق الشعب الفلسطيني.

زياد أبو عين: لو سمحت، كويس يا ابن الحلال سيبك من الـ..

فيصل القاسم: الجريمة، خليك بالتقرير.

ياسر الزعاترة: جريمة ارتكبت، كيف تفسرها؟

زياد أبو عين: يا ابن الحلال سيبك، أنتم المجرمون أنتم قطاعين الطرق يا ابن الحلال..

ياسر الزعاترة: لا يا..

زياد أبو عين: سيبك، اقعد..

ياسر الزعاترة: اقعد، ليش اقعد اقعد؟ إحكي بأدب.

زياد أبو عين: يا ابن الحلال كويس خليك أديب أنت الثاني بنعلمك الأدب كويس.

ياسر الزعاترة: لا، أنت بتتعلم الأدب أصلا؟

فيصل القاسم: تفضل.

زياد أبو عين: يا سيدي العزيز، هذه نحن الذين ذهبنا إلى جنيف نحن الذين صدرنا القرار نحن الذين تابعنا القرار..

فيصل القاسم (مقاطعا): يعني مثل..

زياد أبو عين: ونحن أردنا حماية هذا القرار..

فيصل القاسم: يعني قصدك مثل..

زياد أبو عين: نحن نريد حماية هذا القرار، هنالك دول عظمى..

ياسر الزعاترة: هنالك لجنة التحقيق..

زياد أبو عين: هنالك دول عظمى..

ياسر الزعاترة: لماذا لجنة التحقيق؟ دلني إذا لم يكن هناك جريمة قد ارتكبت لماذا لجنة التحقيق؟

زياد أبو عين: لجنة الحقيق؟ أي لجنة تحقيق؟ ما فيش لجنة تحقيق..

ياسر الزعاترة: ليش؟

زياد أبو عين: لجنة لتقصي الحقائق حول كيفية إصدار القرار بهذا الشأن، كيف وهنالك دول عربية ودول إسلامية؟ اثنين نحن مالناش عضو في الجمعية هذه..

فيصل القاسم: قصدك في مجلس حقوق الإنسان؟

زياد أبو عين: إيه، إحنا عضو مراقب، إذا هذه الدول العربية وهذه الدول الإسلامية شاعرة أنه في إمكانية للتصويت الإيجابي في هذا القرار ليش ما ذهبت؟ اثنين..

ياسر الزعاترة: الدول العربية نفت ذلك.

زياد أبو عين: يا حبيبي العزيز ما حداش..

ياسر الزعاترة: نفيا قاطعا وقالت إنه أنتم اللي طلبتم تشيلوه..

زياد أبو عين: كل واحد سيد نفسه، كل واحد سيد نفسه..

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد أبو عين..

زياد أبو عين: بدهم يتخبوا برداء الفلسطينيين..

فيصل القاسم: سيد أبو عين..

زياد أبو عين: بدهم يتخبوا بمنظمة التحرير..

مواقف الدول العربية ودورها في قرار التأجيل

فيصل القاسم: سيد أبو عين، بس خلينا نأخذها شوي شوي، طيب الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان من المتوقع أن يزور دمشق، السوريون قالوا له ما عاد تجي أجل زيارتك، احتجاجا على ما فعله في جنيف، الأمين العام للجامعة العربية قال لك إنه شعر بالغثيان بعد ما شاف الموضوع..

زياد أبو عين: والله هذا..

فيصل القاسم: فوليك، مقرر حقوق الإنسان، فوليك..

ياسر الزعاترة: ركن الدين إحسان أوغلو مفوض حقوق الإنسان..

فيصل القاسم: مفوض حقوق الإنسان في الأمم المتحدة قال لك إنه أبو مازن أنقذ إسرائيل من هذه الملاحقة الدولية، ماشي؟

ياسر الزعاترة: هؤلاء كلهم حماس؟!

فيصل القاسم: كل الناس، دقيقة..

ياسر الزعاترة: لحظة شوي لأجاوبه.

فيصل القاسم: دقيقة، منظمة المؤتمر الإسلامي نفس العملية، الأردن..

زياد أبو عين: عندي كل تصريحاتهم..

فيصل القاسم: الجميع، طيب منكذب الكل وبنصدقك أنت؟

زياد أبو عين: أخي العزيز، كل هؤلاء وعلى رأسهم عمرو موسى ولسوريا ولغير سوريا ولكل الأنظمة العربية أقول لهم لماذا لم يذهب وزراء الخارجية العرب إلى جنيف؟ لماذا لم يمارسوا كل طاقاتهم وإمكانياتهم لتغيير الموقف الأوروبي؟ لماذا لم يذهبوا بكل طاقاتهم وإمكانياتهم..

ياسر الزعاترة (مقاطعا): 33 دولة كافية..

زياد أبو عين: هذا الحكي غير صحيح..

ياسر الزعاترة: 33 دولة..

زياد أبو عين: غير صحيح، غير دقيق، هذه كلياتها..

ياسر الزعاترة: كل مسؤولي لجان حقوق الإنسان..

زياد أبو عين: أعطني أساميهم..

ياسر الزعاترة: لا، لا، كل لجان حقوق الإنسان، 33 دولة..

زياد أبو عين: غير دقيق هذا، وغير صحيح..

ياسر الزعاترة: يا رجل لا تغطي الشمس بغربال، 33 دولة وافقت على ذلك.

زياد أبو عين: والقرار كان كاد على أن يسقط وألا تسانده لا دولة أوروبية ولا دولة عالمية..

ياسر الزعاترة: لا، لا، لم يكن ليسقط..

زياد أبو عين: بما فيهم الصين وروسيا، الصين وروسيا حتى ممكن ألا تساند هذا القرار..

ياسر الزعاترة: المهم أن هناك 33 دولة..

زياد أبو عين: ليش أن كل واحد..

ياسر الزعاترة: يا رجل في 33 دولة..

زياد أبو عين: بدك طوشة؟ جاهزين للطوشة..

ياسر الزعاترة: 33 دولة وافقت وهناك إجماع في أوساط مراقبي حقوق الإنسان على أن التقرير كان سيمر..

زياد أبو عين: أرجوك يا أخي..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة ياسر، سيد أبو عين الرجاء عدم المقاطعة مشان توصلوا أفكاركم للناس.

زياد أبو عين: حبيبي العزيز هذه الدول العربية والدول الإسلامية كان المطلوب منها ممارسة نفوذها وقوتها وقواها الضاغطة لحماية هذا القرار في جنيف..

فيصل القاسم: كيف؟

زياد أبو عين: من خلال توجه وزراء الخارجية العرب إلى جنيف دعما وإسنادا للمندوب الفلسطيني ودعما وإسنادا للمجموعة العربية..

ياسر الزعاترة (مقاطعا): لكن هناك المندوب الفلسطيني رفض.

زياد أبو عين (متابعا): ودعما وإسنادا لكل المساندين لهذا القرار. اثنين كل الدول العربية كانت تدرك من هي دولة دولة، اللي بدها تعارض اللي بدها تتهرب اللي بدها تبعد والدول العربية -بديش أسمي بالأسماء- اللي اتصلت بالقيادة الفلسطينية –مش صحيحة مش قصة الإعلام- اللي اتصلت بالقيادة الفلسطينية تقول لها.. ع ربك أجلي ما تحرجيناش..

فيصل القاسم: مثل مين؟

ياسر الزعاترة (مقاطعا): مش صحيح، 33 دولة..

زياد أبو عين: يا أخي أنت مندوب الدول العربية؟

ياسر الزعاترة: هم أنكروا.

زياد أبو عين: يا ابن الحلال حدا اتصل فيك؟ يا ابن الحلال ما هم اللي يكذبوا..

ياسر الزعاترة: يا أخي لجان حقوق الإنسان..

زياد أبو عين: يا ابن الحلال صارت الدول العربية صادقة؟

ياسر الزعاترة: لا، مش هذا الموضوع..

زياد أبو عين: يا ابن الحلال فهمني يا ابن الحلال صارت ثورية؟ صارت مناضلة؟

ياسر الزعاترة: لجان حقوق الإنسان قالت إنها حشدت 33 صوتا.

زياد أبو عين: مش صحيح.

ياسر الزعاترة: لا، مش صحيح تقول مش صحيح..

زياد أبو عين: مش صحيح.

ياسر الزعاترة: طيب لماذا التحقيق إذاً؟

زياد أبو عين: حبيبي العزيز..

ياسر الزعاترة: لماذا التحقيق؟ لماذا الاعتراف بالجريمة والخطأ لماذا؟

زياد أبو عين: من قال هذا؟ لا.. أي اعتراف بالجريمة يا ابن الحلال؟

ياسر الزعاترة: كل التصريحات خلال الأيام الماضية..

زياد أبو عين: إحنا اللي ناضلنا وإحنا صغنا التقرير وإحنا تابعنا التقرير وإحنا اللي بدنا نتابعه، لا تكون حركة حماس اللي بدها تتابعه؟

ياسر الزعاترة: مفوض حقوق الإنسان في فلسطين..

زياد أبو عين: لا يكون جماعة الإخوان المسلمين بدهم يتابعوه؟

ياسر الزعاترة: مفوض حقوق الإنسان..

فيصل القاسم: ياسر بدون مقاطعة مشان توصل الأفكار. أي لجنة تحقيق؟ ماذا تقصد؟ مشان توصل، لماذا لجنة تحقيق؟ أي تحقيق؟

ياسر الزعاترة: لجنة التحقيق اللي طالب فيها الرئيس الفلسطيني..

فيصل القاسم: هلق، إيه.

ياسر الزعاترة: هذه اللجنة لماذا؟ لو لم تكن هناك جريمة قد ارتكبت لماذا تكون هناك لجان تحقيق؟ هؤلاء لم يتوقعوا أن تكون ردة الفعل الشعبية والعربية والإسلامية بهذه القوة ولذلك فوجئوا بها، في الأول أنكروا أنهم فعلوا ذلك رغم أن إبراهيم خريشة لم يقبل اتصالا هاتفيا من محمود عباس..

فيصل القاسم: طلب منه فاكس.

ياسر الزعاترة: هاآريتس قالت إنه طلب فاكس وأرسل له فاكس لأنه لو لم يرسل له فاكس لتنصلوا منه ووضعوها في ظهره. المهم أن كل الدول العربية والإسلامية ولجان حقوق الإنسان وهناك أربعون منظمة حقوق إنسان كانت تتابع هذه العملية وتثبتت أن هناك 33 دولة ستصوت لصالح التقرير إلا أن هناك.. لن يكونوا ملكيين أكثر من الملك، المندوب الفرنسي نفسه أصيب بالإحباط وقال لن نكون فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين، كل الدول هذه كانت مع أن ينجح تمرير التقرير فقط هؤلاء عندما جاؤوا وقالوا لا نريد، نريد أن نؤجل، ماذا تقول الدول العربية والإسلامية بعد ذلك؟ هذا..

زياد أبو عين: أولا كل هذه المعلومات مش صحيح..

ياسر الزعاترة: لا، هذه صحيحة ويعلمها كل..

زياد أبو عين: مش صحيحة..

ياسر الزعاترة: لماذا لجنة التحقيق؟ مشان الله قل لي.

فيصل القاسم: بس دقيقة، خليني سيد أبو عين خليني أسألك..

زياد أبو عين: نعم، هذا أنا مصدري يا سيدي العزيز، المشروع اللي قدمه الفلسطينيون ها هو..

فيصل القاسم: بس خليني أسألك، ماشي..

زياد أبو عين: المشروع اللي حاول الأوربيون يعدلوه، كويس، المشروع اللي حاولت الإدارة الأميركية تمرره..

فيصل القاسم: طيب، شو فائدة كل هذا الكلام..

زياد أبو عين: كل هذه المشاريع قدمت خلال أربعة أيام هنالك..

فيصل القاسم: ماشي بس دقيقة، شو فائدة كل هذه التقارير؟ أنت تقول لي إن السلطة تابعت وظلت مع غولدستون وما بعرف شو..

زياد أبو عين: نعم..

فيصل القاسم: وبعدين..

ياسر الزعاترة: دكتور فيصل لماذا محمود عباس تجاهل التقرير في كلمته أمام الأمم المتحدة بينما نتنياهو أعطاه جزءا أكبر من كلمته؟ هذه كانت أكبر مؤشر على أن هناك عملية قبر للتقرير..

زياد أبو عين: يا ابن الحلال..

ياسر الزعاترة: هذا التوجه..

زياد أبو عين: هم بيشتغلوا عندك ولا بيشتغلوا عنا؟

ياسر الزعاترة: أنت لا تستطيع أن تتحرك ببطاقات الـ VIP وتخالف الإسرائيليين..

زياد أبو عين: في دولة عربية ما تتصل فينا؟

ياسر الزعاترة: أنت لا تستطيع أن تأخذ رواتبك عن طريق الإسرائيليين ولكن لا تستطيع..

زياد أبو عين: ما شاء الله حولك وأنت بدك تجيبها يا أخوي؟

ياسر الزعاترة: لا، لا، هذه السلطة مصممة لخدمة الاحتلال..

زياد أبو عين: وين يا أخوي باك يا أخوي؟ طول عمرك واحد من المخابرات عارفينك..

ياسر الزعاترة: أنا مخابرات؟ يا سيدي أنا..

زياد أبو عين: عارفينك يا أخي، أعطني أي طلقة أطلقتها في حياتك، أي حجر رميته؟

ياسر الزعاترة: يا سيدي أنا أنطق باسم تيار..

فيصل القاسم: بس مشان..

زياد أبو عين: أي يوم انسجنت في تاريخ حياتك؟

ياسر الزعاترة: لا تفيد طلقاتك إذا كنت قد بعت القضية بعد ذلك..

زياد أبو عين: سيبك، كويس سيبك، إحنا صناع قرار ونحن صناع القضية ونحن حماتها..

ياسر الزعاترة: اسمع، لا قرار، قراركم تابع للإسرائيلي..

زياد أبو عين: حركة فتح هي التي تحمي الشرعية الفلسطينية والقرار الفلسطيني، مو شكلكم اللي بتقتلوا الرجال وبتخونوا الشعب الفلسطيني..

ياسر الزعاترة: بعتم القرار الفلسطيني بعتم الشعب الفلسطيني..

زياد أبو عين: وبياعين حكي وكاذبين..

ياسر الزعاترة: هذه السلطة فقط..

فيصل القاسم: دقيقة، بس يا جماعة..

زياد أبو عين: هذا صلاح..

ياسر الزعاترة: الشيخ صلاح الذين ينتمي إلى هذا التيار ولا يبيح لنفسه حتى للذين تبعوه..

زياد أبو عين: يا ابن الحلال حاتم عبد القادر..

فيصل القاسم: إذا الكلام هيك ما رح توصلوا شيء.

زياد أبو عين: يا أخي كلياتهم قاعدين.. هم بيحسبوا حالهم إمام جامع..

فيصل القاسم: يا أخي بدال..

زياد أبو عين: واحد بيحسب حاله إمام جامع.

فيصل القاسم: بدال ما تضيع الكلام في تجريح شخصي خلينا بموضوع غولدستون..

ياسر الزعاترة: إمام الجامع أشرف من كثير من السياسيين الذين يصافحون الإسرائيليين ويلتمسون فيهم كل يوم.

زياد أبو عين: يا ابن الحلال حبيبي إمام الجامع لا يكبس على رأس الجبهة بس..

ياسر الزعاترة: لا، لا..

فيصل القاسم: دقيقة ياسر الزعاترة..

ياسر الزعاترة: العاهرة لا يفيدها أن تتغنى بأيام الشرف، لا يفيدها بالمناسبة، الأعمال بخواتيمها.

زياد أبو عين: عارفين العوهرة يا سيد..

موقف حماس من التقرير ومبررات إدانة السلطة الفلسطينية

فيصل القاسم: ياسر الزعاترة خلينا نأخذها شوي شوي، طيب لماذا الانقضاض على سلطة لا حول ولا قوة لها؟ وأبو مازن قال بأن ما تم في جنيف كان بعلم الدول العربية فيعني هلق يعني أريد أن أسأل سؤالا، لو أن المعني بهذا الموضوع ليس هذا الكيان الفلسطيني أو هذه السلطة الفلسطينية الضعيفة، لو كانت دولة عربية كبرى هل كانت ستواجه في جنيف؟ هل كانت ستتحدى الإسرائيليين والأميركان؟ يعني مد بساطك..

ياسر الزعاترة: لا، اسمعني، هناك 33 دولة وافقت على تمرير القرار، هذا كلام كل لجان حقوق الإنسان..

زياد أبو عين (مقاطعا): بربك..

ياسر الزعاترة: التي كانت حاضرة..

زياد أبو عين: هذا غير صحيح، غير دقيق..

ياسر الزعاترة: هذا غير دقيق! فقط أنت غير دقيق..

زياد أبو عين: أي دول؟ أية دول؟ ها هي الدول واحدة واحدة، أعطني من هي الدول..

ياسر الزعاترة: كل مسؤولي حقوق الإنسان وافقوا، هناك 33 دولة..

زياد أبو عين: أعطني من هي الدول، البرازيل ما وافقت..

ياسر الزعاترة: يا عمي، اسمعني، هناك 33 دولة..

زياد أبو عين: أي 33 دولة؟

فيصل القاسم: بالله بدون مقاطعة..

ياسر الزعاترة: اسأل كل..

زياد أبو عين: إي نعم، في دولة حكيت معك؟ ما هي كل الدول بتحكي معنا، بتحكي دول دبلوماسيين مع الدبلوماسيين يا أخي..

فيصل القاسم: يا زلمة، قلت لك..

ياسر الزعاترة: اسأل هيثم مناع، هيثم مناع كان حاضرا لحظة بلحظة، اسأل مفوض حقوق الإنسان في فلسطين..

زياد أبو عين: يا عمي مش دولة هو، الدول تتحدث مع دول..

ياسر الزعاترة: هل هو أيضا من حماس، هيثم مناع حماس؟

فيصل القاسم: يا جماعة! يا أخي، بالله طيب ما رح توصلوا أي فكرة بهذه الطريقة، خلينا شوي، سيد حمادة الفراعنة من عمان تفضل يا سيدي.

حمادة الفراعنة/ الأردن: مساء الخير، أولا لا شك أن هذا القرار بصرف النظر عن الدوافع والإجراءات لا شك أنه قرار خاطئ ولكن هذه الخطيئة يجب أن تعالج في داخل المؤسسات الفلسطينية في داخل اللجنة المركزية لحركة فتح في داخل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في داخل المؤسسات الفلسطينية ولذلك هذه المؤسسات هي المعنية بمعالجة هذا الموضوع هي المعنية بتابعة هذا الموضوع واتخاذ القرارات المناسبة بحقه. ولكن لا يحق يعني للأطراف التي ليس لها علاقة بالمؤسسات الفلسطينية وفي طليعتها حركة حماس التي ارتكبت العديد من الأخطاء القاتلة فأولا ريتشارد غولدستون كان متهما من قبل حركة حماس بسبب يهوديته على أنه..

ياسر الزعاترة (مقاطعا): يا سيدي دعك من حركة حماس، تحدث عن التقرير الذي أدانت تأجيله كل القوى الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية..

حمادة الفراعنة: لما بأحكي بتسكت وبتخرس..

ياسر الزعاترة (متابعا): ولجان حقوق الإنسان، دعك من حماس..

حمادة الفراعنة (متابعا): لما بأحكي أنت بتسكت..

ياسر الزعاترة (متابعا): لتكن حماس قالت إنه يهودي ولا..

حمادة الفراعنة (متابعا): لأنك أنت وحماس مجرمون..

ياسر الزعاترة (متابعا): دعك من هذا، تحدث عن الجريمة التي ارتكبت، لماذا تحيل القضية إلى حركة حماس فقط؟

حمادة الفراعنة (متابعا): اللي ارتكبته حركة حماس هو..

ياسر الزعاترة (متابعا): كل هؤلاء الذين أدانوا تابعون لحركة حماس؟

فيصل القاسم: بس دقيقة، خلينا نسمع.

زياد أبو عين: ..هاجمونا، لأنه مطلوب رأس باراك وهنية مع بعضهم..

ياسر الزعاترة: هم الذين سهلوا..

زياد أبو عين: مطلوب رأس باراك وهنية مع بعضهم، باراك وهنية حطوا..

ياسر الزعاترة: مش صحيح..

فيصل القاسم: سيد زعاترة..

ياسر الزعاترة: الصواريخ أطلقتها كل الفصائل..

زياد أبو عين: مكتوب بالتقرير هيك.

فيصل القاسم: يا جماعة خلينا نسمع السيد الفراعنة، تفضل يا سيدي أكمل.

حمادة الفراعنة: أنت لا تستطيع أن تقدم وجهة نظر متماسكة بسبب ضعف وجهة نظرك..

ياسر الزعاترة: يا سلام!

حمادة الفراعنة: لذلك اسمع وجهة النظر، تعلم كيف تتعامل مع الناس ولكن الأحادية التي تتحدث بها..

ياسر الزعاترة: أنا أتعلم كيف أتعامل مع الناس قبل أن أعرفك وأسمع صوتك.

حمادة الفراعنة: رفضكم للآخر يا ياسر رفضكم للآخر والجرائم والمذابح التي ارتكبت في قطاع غزة هي التي تمنعكم الاستماع لوجهة النظر الأخرى..

ياسر الزعاترة: لا، والجرائم التي ترتكب في الضفة؟ اعتقال خيرة مجاهدي الشعب الفلسطيني، استهداف كل مؤسسات الشعب الفلسطيني..

حمادة الفراعنة: يا ياسر، بداية أنا..

ياسر الزعاترة: خنق المقاومين، الجنرال آفي مزراحي الذي يتجول في بيت لحم..

زياد أبو عين: بالله.. الذي يتجول في القطاع على الدواليب..

فيصل القاسم: خليه يكمل رجاء، تفضل يا سيدي.

زياد أبو عين: من مسؤول عن 1500 قتيل في غزة؟

فيصل القاسم: سيد فراعنة خلينا بموضوع التقرير موضوع غولدستون رجاء بدون ما نشخصن الموضوع.

حمادة الفراعنة: ok، أنا بأحكي عن التقرير، هذا التقرير الذي ساقه قاض نزيه له ماض مشرف سواء في بلده في جنوب أفريقيا أو في يوغسلافيا أو في رواندا هذا اتهم بسبب يهوديته على أنه صهيوني وحينما ساق هذا التقرير أدان العدو الإسرائيلي وأدان حماس ولذلك اعتبر هذا التقرير من وجهة نظر حماس والإخوان المسلمين أنه غير متوازن لأنه ساوى بين الضحية والجلاد ولكن بسبب..

ياسر الزعاترة (مقاطعا): لكنهم لم يرفضوه، لم يرفضوه..

حمادة الفراعنة: لكن بسبب الخطيئة التي ارتكبت بحق..

ياسر الزعاترة: هذه القضية الأساسية..

زياد أبو عين: ها هي التصريحات..

ياسر الزعاترة: لا، ليس صحيحا..

زياد أبو عين: عالجزيرة على تلفزيون الجزيرة.

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد فراعنة وصلت..

زياد أبو عين: اتهموه بيهوديته..

فيصل القاسم: يا أخي يا زلمة، أشكرك. سيد فراعنة أشكرك جزيل الشكر. سيد زعاترة أنا أسألك سؤالا، طيب يعني لماذا أصبحت الشرعية الدولية فجأة بالنسبة لكم وحماس والفصائل الفلسطينية ألأخرى مهمة جدا وبدأتم تطبلون وتزمرون للشرعية الدولية وأنتم من قبل مش مشترينها بنصف قشرة بصل، بنصف فرنك؟

ياسر الزعاترة: ليس..

فيصل القاسم: ماشي بس دقيقة، لماذا أصبحتم مهتمين الآن بالشرعية الدولية؟ هل أنتم فعلا مهتمون.. يعني هل أنتم مهتمون بالتقرير أم بالنيل من السلطة؟ وجدتم.. يعني تبحثون عن أي طريقة للنيل من سلطة محمود عباس؟ باختصار.

ياسر الزعاترة: يا سيدي إذا صح..

زياد أبو عين: والله لو وافق عليه لهاجمونا.

ياسر الزعاترة: اسمعني، اسمح لي.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

ياسر الزعاترة: إذا صح هذا الكلام في حق حركة حماس فماذا تقول في باقي الفصائل الفلسطينية؟ ماذا تقول في عدد من الأصوات داخل حركة فتح؟ ماذا تقول في أربعين لجنة حقوق إنسان أوروبية؟ ماذا تقول في كل الدول العربية؟ كيف تفسر هذا؟ المشكلة ليست مشكلة حركة حماس، هذا التقرير غير مسبوق في تاريخ القضية الفلسطينية، كان إنجازا كبيرا أن يعني يمثل كبار جنرالات الحرب الإسرائيليون في مواجهة العدالة الدولية، كبار.. بينما آفي مزراحي قائد المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي يتحرك في بيت لحم بحراسة قوى الأمن الفلسطينية..

فيصل القاسم: جميل، جميل.

ياسر الزعاترة: المشكلة الأساسية أن هذه السلطة صممت لخدمة الاحتلال وعندما حاول ياسر عرفات أن يتمرد عليها قتلوه، وبالمناسبة أحد التهديدات التي وجهت إلى محمود عباس أن يكشفوا بعض طابق قتل ياسر عرفات، قتل ياسر عرفات لأنه حاول..

زياد أبو عين: من..

ياسر الزعاترة: اسمع هذا، خليني أكمل هذه الفكرة، الفكرة الأساسية..

زياد أبو عين: يعني الإسرائيليون بيبلغوك أول بأول؟

ياسر الزعاترة: اسمعني بس، اسمع، هذه السلطة صممت لخدمة الاحتلال، الكاتب الإسرائيلي عكيف ألدار يسميها الاختراع العبقري المسمى سلطة فلسطينية، خلصت الاحتلال من البعد الاقتصادي، كان يدفع اثنين مليار شيكل، خلصته من الإدارة المدنية ووجود قواته داخل الاحتلال، خلصته من الوجه السياسي البشع كمحتل، أصبحت هناك دولة في نزاع حدودي مع أخرى، الآن ياسر عرفات حاول أن يتمرد على اتفاق أوسلو فقتل، قتل بالتواطؤ من قبل هؤلاء، حاولوا الانقلاب عليه محمد دحلان في 2003، استخدم محمود عباس وسلام فياض من قبل إسرائيل وأميركا من أجل تحجيمه سياسيا ومن ثم قتلوه لكي يمر مشروع الدولة المؤقتة، اليوم لا يمكن أن تحصل على بطاقات، هذا الرجل يتحرك ببطاقة VIP من قبل الاحتلال، لا يمكن أن تحصل على رواتبك وحوافزك الاقتصادية وأبناء السادة الزعماء وعلى رأسهم ياسر محمود عباس..

زياد أبو عين (مقاطعا): لو إلك ربع تاريخ يا..

ياسر الزعاترة (متابعا): كيف يحصلون على..

زياد أبو عين: ما كل وزراء حماس وأعضاء المجلس التشريعي كلهم رح يأخذوا بطاقة VIP كلياتهم، ولا واحد منهم إلا حامل جواز السفر الأحمر الدبلوماسي الفلسطيني.

ياسر الزعاترة: هذا خطأ ارتكبته حماس عندما دخلت الانتخابات..

فيصل القاسم: بس دققة، بس دقيقة.

زياد أبو عين: أيوه.

ياسر الزعاترة: أنا أقول إنه خطأ حركة حماس أنها دخلت إلى هذه الانتخابات، وهذا كلام أقوله على رؤس الأشهاد..

زياد أبو عين: حركة حماس كلياتهم تلاقي الواحد منهم يبوس يدوروا على صحفي إسرائيلي يبوسوا يديه..

فيصل القاسم: بس دقيقة، يا زلمة..

ياسر الزعاترة: هذا هراء، كذب، أنت تكذب، أنت الذي تبوس..

زياد أبو عين: يدوروا على صحفي إسرائيلي يبوسوا رجليه..

ياسر الزعاترة: هذه صورتك، وثيقة جنيف هذه أنت وقعت عليها والملحق الأمني، هل تستطيع أن تنكر ذلك؟

زياد أبو عين: فتح هذه حركة نضال وطنية..

فيصل القاسم: يا زلمة، يا زلمة.

ياسر الزعاترة: ليس هناك قائد لحماس..

زياد أبو عين: لو ربع شبر..

ياسر الزعاترة: اسمع، هل هناك قائد لحماس يستطيع أن يخرج من الضفة الغربية..

زياد أبو عين: يا ابن الحلال تعال وشوف الاجتماعات.. مع الموساد الإسرائيلي.

ياسر الزعاترة: أنت محروس من قبل الاحتلال لأنك عميل للاحتلال، وأنك تخدم برنامج الاحتلال، هل تصدق.. هل هناك حركة تحرر..

زياد أبو عين: يا ابن الحلال كلياتها.. نحن عارفين وين بتشتغلوا ولمصلحة مين بتشتغلوا..

فيصل القاسم: يا جماعة، يا جماعة، يا زلمة يا زلمة..

ياسر الزعاترة: هل هناك حركة تحرر في التاريخ تعقد مؤتمرها تحت..

فيصل القاسم: ياسر، ياسر بس دقيقة.

زياد أبو عين: روح عند الهاشمي في المنطقة الخضراء روح..

فيصل القاسم (مقاطعا): بدي أسألك، بدي أرجع أسألك..

زياد أبو عين (متابعا): روح عند الهاشمي في المنطقة الخضراء في العراق، روح لعنده..

ياسر الزعاترة: ..في الهاشمي، إيش يعني؟ هذا لا يعنيني في شيء..

زياد أبو عين: زعيم الإخوان المسلمين، زعيمك، زعيم الإخوان المسلمين في العراق، زعيمك، روح مع الجيش الأميركي..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا أخي مش هذا موضوعنا. مش هذا موضوعنا..

ياسر الزعاترة: لا، ليس.. أكثر منك، أنا أقول لك هذه سلطة صممت لخدمة الاحتلال ولا يمكن..

زياد أبو عين: سلطة وطنية وفلسطينية مقاتلة ومناضلة..

ياسر الزعاترة: ليست وطنية وليست فلسطينية، قيادتها لا تستطيع..

زياد أبو عين: مقاتلة ومناضلة قدمت خيرة شهدائها وعلى رأسهم ياسر عرفات..

ياسر الزعاترة: هؤلاء الذين..

زياد أبو عين: هذه السلطة الوطنية المقاتلة..

فيصل القاسم (مقاطعا): خليني أسألك، خليني أسألك. طيب ما فهمنا شيء، والله ما حدا سمع شيئا..

ياسر الزعاترة: الذي يحرس آفي مزراحي مناضل يا سعادة المناضل؟

زياد أبو عين: إيش؟

ياسر الزعاترة: الذي يحرس آفي..

زياد أبو عين: ما أنت لسه مش معترف بالمناضلين يا ابن الحلال..

[كلام متداخل]

فيصل القاسم: خليني أسألك، أنا بدي أسألك سؤالا. قال كلمة مهمة رجاء نجليها ونبعد عن التجريح يعني راح كل الوقت بالتجريح الشخصي، موضوعنا أهم من التجريح والله أهم بالنسبة لكم الاثنين. هلق بدي أسأل سؤالا هلق بعمرك شفت، هل شاهدت أبدا الضباط الإسرائيليين وعلى رأسهم وزير الدفاع الإسرائيلي يخرجون من الدول مرعوبين كالفئران مذعورين بسبب العدالة الدولية والتقارير الدولية؟ باراك كان قبل أيام في لندن هرب مثل الجردون، مثل الجرذ..

زياد أبو عين: صحيح، صحيح.

فيصل القاسم: عم بيقول لك الضباط الإسرائيليون حتى داخل إسرائيل..

زياد أبو عين: نحن الذين..

فيصل القاسم: دقيقة يا أخي. يمشون بحراسة..

ياسر الزعاترة: في بيت لحم.

فيصل القاسم: في بيت لحم..

ياسر الزعاترة: بحراسة لسه بحراسة الفلسطينيين.

فيصل القاسم: طيب أصبح لديكم هذه الفرصة التاريخية، فرصة تاريخية تقرير يدين إسرائيل ويضعها في مواجهة العالم، أنتم الآن ماذا تقولون لعشرات المنظمات الحقوقية في العالم؟ ماذا تقولون لمنظمة العفو الدولية؟ منظمة العفو الدولية اليوم يعني قالبة الدنيا، كيف تفعلون ما فعلتم؟..

ياسر الزعاترة: انس حماس، انس حماس، تحدث عن هؤلاء.

فيصل القاسم (متابعا): هذه الجريمة أنتم قتلتم الشهداء في غزة مرتين، في المرة الأولى عندما تآمرتم عليهم..

[كلام متداخل]

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة.

زياد أبو عين: أنت نازل اتهام ضد السلطة يا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة، أنت رد علي. عندما قال ياسر عبد ربه يعني زعل من الإسرائيليين لأنهم ما كملوا على السلطة، والآن تقتلون الشهداء عندما فعلتم ما فعلتم، جاوبني.

زياد أبو عين: أولا أنا بأنزعج جدا من مؤسسة إعلامية زي الجزيرة أنها تتهم السلطة الوطنية بهذه الاتهامات..

فيصل القاسم: أنا لا أتهم، هذه مش اتهاماتي ولا علاقة لها بالجزيرة، هذا الشارع هذه الصحافة.

زياد أبو عين: الاتهامات دليل، هذه الاتهامات دليل وتلفون واتصالات ودنيا وإلى آخره، صحيح هيك؟

فيصل القاسم: هذا الشارع، هذه الصحافة، ما لها علاقة بالجزيرة.

زياد أبو عين: هذا الحكي مردود عليه، كل من لديه أي ورقة معلومات رسمية تدين أي مسؤول فلسطيني يتفضل يتقدم بها..

ياسر الزعاترة (مقاطعا): هل سمعت عن حركة تحرر عقدت مؤتمرها تحت الاحتلال؟..

زياد أبو عين: يا أخي العزيز..

ياسر الزعاترة: هل سمعت عن حركة تحرر..

زياد أبو عين: يا ابن الحلال ياسر، واثنين واحد انقتل اثنين تسمموا من الإسرائيليين، خالد مشعل وياسر عرفات، واحد جابوا له الترياق واحد ما جابوا له شيء، اثنين انطلب تسليمهم لأميركا..

ياسر الزعاترة: أنتم اللي تآمرتم على ياسر عرفات..

زياد أبو عين: أبو مرزوق وزياد أبو عين، أنا تسلمت لأميركا وأبو مرزوق رئيس حماس روح، يا أخي نحن عارفين الدف ومن رقيص الدف ومن بيلعب الدف..

ياسر الزعاترة: أنتم الذين تآمرتم على ياسر عرفات..

زياد أبو عين: أنتم عارفين بتخدموا من، أنتم جزء من المشروع الإسرائيلي..

ياسر الزعاترة: لا يا سيدي..

زياد أبو عين: ستحميكم الدبابات الإسرائيلية..

ياسر الزعاترة: هل هناك قائد من حماس يستطيع أن يخرج من الضفة الغربية كما تخرج أنت؟

زياد أبو عين: أنتم جزء من المشروع الإسرائيلي الذي يهدد الكينونة الفلسطينية، خدمت الأنظمة، خدمت البترودولار..

ياسر الزعاترة: هل هناك واحد يستطيع.. أنت تتحرك بـ VIP، أنت تتنازل عن حقي كلاجئ..

زياد أبو عين: بتبيعوا الدم الفلسطيني، نحن ما تنازلناش عن شيء..

فيصل القاسم: ما فهمنا شيء، ما فهمنا شيء. يا ياسر في مداخلة، في مداخلة..

زياد أبو عين: أنا بطل العودة.

ياسر الزعاترة: بطل العودة! هذا..

زياد أبو عين: بطل العودة أنا..

ياسر الزعاترة: أنت مشارك في وثيقة جنيف، هذه صورتك واسمك.

فيصل القاسم: في مداخلة، في مداخلة.

زياد أبو عين: سيبك من الكذب هذا..

فيصل القاسم: في مداخلة.

ياسر الزعاترة: صورتك في الموقع هذا. افتح على الموقع..

زياد أبو عين: هذه حماس، لك حماس كذابة، كذابة.

ياسر الزعاترة: أنت الكاذب..

زياد أبو عين: كذابة.

ياسر الزعاترة: أنت الكاذب. أنت الكاذب وأكثر من كاذب.

زياد أبو عين: كذابة، أنت الكاذب، أنت قليل أدب وما بتستحيش.

ياسر الزعاترة: وأنت قليل أدب وما بتستحيش.

زياد أبو عين: أنت واحد ما بتستحيش، يلعن أبوه اللي أعطاك الشهادة.

ياسر الزعاترة: أنت قليل أدب، أنت عميل أصلا.

زياد أبو عين: ما كانش لازم تيجي خالص، انصرف اطلع من هون..

ياسر الزعاترة: اللي بيتحرك ببطاقة VIP هو العميل، أنا لو دخلت..

زياد أبو عين: أنا بدمي يا ابن الحلال خلقت اسمي وتاريخي ونضالي، بس أنت مالكش تاريخ..

ياسر الزعاترة: تاريخك بعته، تاريخك بعته..

فيصل القاسم: يا زلمة، يا زلمة.

زياد أبو عين: غدار ونصاب أنت وكل حركتك وحركة الإخوان المسلمين حماس.

ياسر الزعاترة: فشرت.

الضغوط الدولية وفرص تمرير التقرير

فيصل القاسم: طيب أنا أسأل سؤالا ياسر بعد كل هذا، سألته للرجل أنه المنظمات الدولية وما جاوب على السؤال، أنا بدي أسأل سؤالا، حتى الآن منذ ستين عاما من الاحتلال والكيان الإسرائيلي ينتهك حقوق الإنسان بجرائمه المتكررة على مرأى ومسمع العالم كله، كم مشاريع القرارات التي قدمت إلى الأمم المتحدة؟ أكثر من خمسين قرار، طيب أنتم الآن لماذا هذا التطبيل عاملين منها زيطة وزمبليطة تقرير غولدستون كما لو أنه يعني رح يشير الزير من البير! طيب قرارات أكثر من خمسين قرار وإسرائيل ما فرقت معها لأنه عندها.. طيب لنفترض أن هذا التقرير وصل على الجمعية العامة ووصل على مجلس الأمن الدولي، بتيجي أميركا بتكب عليه ماء باردة بالفيتو ويا دار ما دخلك شر، وشو استفدتوا من كل هذا؟ إذاً القضية وما فيها أن القضية ليست التقرير بل النيل من السلطة، بأرجع بأسألك هذا السؤال.

ياسر الزعاترة: القضية الأساسية أنه حتى لو كان هذا التقرير سيدفن في مرحلة لاحقة، المهم أن هناك طرفا فلسطينيا يدعي تمثيل الفلسطينيين هو الذي أجرم بحق الشعب الفلسطيني وهو الذي دفن التقرير..

زياد أبو عين: لا يدعي، هو صاحب القرار.

ياسر الزعاترة (متابعا): هذه هي الجريمة. القضية الثانية أن هذه القضية ليست سوى ثمرة مرة لشجرة لا تنتج إلا المرار، أنا قلت الذين رفضوا أن يأتوا إلى قمة الدوحة، الذين أفشلوا القرار الفنزويلي القطري الباكستاني أثناء العدوان، هذا نهج، الذين يحرسون آفي..

فيصل القاسم: جنين، جنين.

ياسر الزعاترة: نعم جنين، الذين يقتلون المجاهدين تحت التعذيب، الذين يعتقلون، يشطبون المقاومة، الذين يتحركون ببطاقات الـ VIP الذين يبيعون قضية الشعب مقابل مكاسب للأبناء وللأحسبة الذين يحكمهم دايتون، دايتون هو الذي يحكم الضفة الغربية اليوم وبلير هو الذي يرتب أوضاعها الاقتصادية، هذا واقع سلطة خاضعة للاحتلال ولا تخدم إلا الاحتلال وهي عبء على نضال الشعب الفلسطيني، هذه الدلالة..

فيصل القاسم (مقاطعا): يعني ماذا تطلب من الفلسطينيين؟

ياسر الزعاترة: هذه الجريمة على مسلسل هي عبارة عن جريمة..

زياد أبو عين: من اللي قتل 1500 واحد في غزة يا ابن الحلال..

ياسر الزعاترة: هذه جريمة..

زياد أبو عين: من قتلهم غير حماس وتخبأت حماس بين رجلين المواطنين. مالقيناش ولا قائد لحركة حماس يقاتل بين..

ياسر الزعاترة: لا، هناك صمود شهد به العالم أجمع، كنتم تنتظرون أن يخرج قادة حماس كما خرجتم من سجن أريحا بالملابس الداخلية ولكن هذا لم يحدث. أنت لا يمكن أن تقاوم الاحتلال وأنت خاضع لمتطلباته..

زياد أبو عين: ياسر، ياسر، يا ابن الحلال اسمعني شوية..

فيصل القاسم: (مقاطعا): إلك الدور، إلك الدور.

ياسر الزعاترة: لا، لا، اسمع أنت. أنت الذي..

زياد أبو عين: اسمعني، أنتم كل حماس ما قتلتش في غزة 12 جنديا إسرائيليا..

ياسر الزعاترة: دعك من حماس، المهم الصمود، المهم الصمود.

زياد أبو عين: حماد المناضل ببندقية فلسطينية قديمة لوحده من كتائب شهداء الأقصى قتل كل..

ياسر الزعاترة: وحماس قتلت أكثر في الميناء الإسرائيلي في الضفة الغربية..

فيصل القاسم: ماشي، ماشي، ماشي..

زياد أبو عين: با ابن الحلال اتخبوا بين رجلين الناس، اتخبوا تحت النسوان، اتخبوا في المستشفيات..

ياسر الزعاترة: هذه المسألة، لا، في الضفة الغربية أنت تعلم أكبر العمليات الاستشهادية نفذتها حماس..

زياد أبو عين: يا ابن الحلال ما فيش قائد منهم التقى.. ولك أعطني مسؤول من حماس ما عندوش أربع نسوان..

ياسر الزعاترة: لكن إذا أردت أن تعيش تحت الحكم الإسرائيلي وتتحرك ببطاقة VIP لا بد أن تخضع لهم، هذه هي الحقيقة.

زياد أبو عين: هم ملتهيين، هم ملتهين في القضية الفلسطينية؟ ملتهين في الجيزات والنسوان..

ياسر الزعاترة: لا، لا، يا سيدي.

فيصل القاسم: بس دقيقة، إبراهيم حمامي من لندن، تفضل يا سيدي.

إبراهيم حمامي/ لندن: بسم الله الرحمن الرحيم. دكتور فيصل أتمنى أن يكون هناك يعني وقف لهذه الغوغائية حتى نستطيع أن نصل لفكرة بدلا من السفسطة الفكرية..

فيصل القاسم: تفضل، تفضل، يدي بزنارك، تفضل.

إبراهيم حمامي: ما حدث ليس يعني فضيحة ولكنه جريمة تصل إلى حد الخيانة العظمى، المشكلة أن من يدافع عن هذا الأمر يريد منا أن نصدق روايته ونكذب كل العالم بما فيهم أكمل الدين إحسان أوغلو وعمرو موسى وأحمد أبو الغيط وستين مؤسسة أو قانوني وحقوقي في جنيف، وستمائة مؤسسة دولية وأربعين مؤسسة بأوروبا و 14 مؤسسة من فلسطين، بل حتى عناصر من داخل حركة فتح وكلهم كنبيل عمرو كلهم كاذبون وهم فقط الذين يجب أن نصدقهم! المشكلة يا أخي الكريم ليست في تأجيل القرار وأنا أتفق هنا ربما مع ضيفك أن المشكلة مش تأجيل قرار، المشكلة الأكبر أن التأجيل كان بناء على مشاركة هذه السلطة العميلة في الحرب والعدوان على غزة، هنا بيت القصيد، الفيديو الذي يتحدث عنه، الاتصالات التي نشرتها الصحف العبرية تفاصيلها هذه الطامة الكبرى، المشاركة المباشرة في العدوان على غزة، المشاركة الأمنية كما قال جاد أشكنازي في 11/5/2009، وبالمناسبة يستطيع ضيفك أن ينكر ذلك ولكن لم يصدر أي نفي رسمي من أي مسؤول في السلطة كبير أو صغير لهذه التصريحات وهذه الوثائق، وهنا الطامة الكبرى. أيضا أخي الكريم هذه الحادثة ليست حادثة فردية بل هي نهج وممارسة مستمرة منذ رياض منصور في آب/ أغسطس عام 2007 عندما وقف ضد المشروع القطري.. لرفع الحصار عن غزة ثم ما تحدث عنه ضيفك الكريم ياسر الزعاترة العام الماضي إبان العدوان على غزة، وأيضا نتذكر أن مندوب فنزويلا الشهر الماضي -مش من زمان- واسمه أخي أسكوتو بروكمان قال إنه يشعر بالإحباط بسبب مواقف مندوب سلطة أوسلو في داخل الأمم المتحدة، إذاً هو نهج وممارسة، الذي يتحدث عن جريمة جنين ولجنة تحقيق جنين، كيف تم وأد هذه الجريمة؟ وأد هذه اللجنة، من خلال اتفاق يضمن خروج رئيس السلطة من المقاطعة مقابل وأد هذه الأمور وأيضا كنيسة المهد وغيرها، إذاً هو نهج مستمر لم يتوقف للحظة واحدة. البحث الآن عن كبش فداء إما من خلال قول كما صرح صائب عريقات بالتوجه للأمم المتحدة ومجلس الأمن لعرض التقرير، أخي الكريم مجلس الأمن سيستعمل حق النقض الفيتو، المشكلة ليست في عرضه على مجلس الأمن ولكن لو تم إقراره في اللجنة الدولية لحقوق الإنسان لرفع إلى محكمة الجنايات الدولية وهذا ما لا يريده الاحتلال، ليبرمان قبل أيام بسيطة في 24/9 قبل هذه المؤامرة والجريمة قال إن إسرائيل على استعداد لتجميد الاستيطان لو سحبت الملفات الخاصة بجرائم الحرب، أي أن السلطة كانت تستطيع أن تأخذ صفقة أفضل من ذلك ولم تفعل إلا من خلال الضغط عليها وتهديدها بأشرطة الفيديو والأمور هذه. أيضا البحث عن كبش فداء، إبراهيم خريشة ليس مسؤولا ونمر حماد ليس مسؤولا بل هي كل المؤسسة مثل هذه السلطة العميلة التي أصبحت أداة للاحتلال ضد شعبها تتآمر عليه في المؤسسات الدولية وعلى الأرض والتنسيق الأمني ودايتون وغيره. ولذلك المطالبة بعزل محمود عباس أو تنحيته لا يكفي بل يجب الدراسة الجدية لعزل هذه السلطة وحل هذه السلطة بالكامل لأنها أصبحت عبء حقيقيا على الشعب الفلسطيني لا تقوم إلا بالعمالة المطلقة لهذا الاحتلال، وأنا أستغرب أنك وجدت من يدافع عن هذه العمالة ويجلس عندك في الأستوديو.

فيصل القاسم: طيب، تفضل.

زياد أبو عين: أنا، السيد إبراهيم حمامي بده يوزعنا كويس من مناضل ومن مش مناضل، مقاوم ومش مقاوم..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بدل أن تشخصن كلامه رد عليه.

زياد أبو عين: كويس أخي العزيز هذه السلطة سلطة وطنية فلسطينية تمثل الشعب الفلسطيني ومثلت مصالح الشعب الفلسطيني عندما لاحقت الإسرائيليين في هذه الجرائم ذهبت إلى جنيف من أجل ملاحقة هذه الجرائم..

ياسر الزعاترة: ما الدليل على أنها تمثل الشعب الفلسطيني؟

زياد أبو عين: لو سمحت لي أكمل الجواب..

ياسر الزعاترة: ما الدليل؟

زياد أبو عين: لو سمحت أكمل جوابي..

ياسر الزعاترة: قل لي ما الدليل؟

زياد أبو عين: لو سمحت أكمل الجواب أرجوك..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا رجل قل لي عارف كل السلطة بتاعكم بدون شرعية الآن بدون شرعية فاقدة الشرعية.

زياد أبو عين: السلطة الوطنية الفلسطينية شرعية وتفضلوا على صندوق الانتخابات، الشرعية الفلسطينية قائمة، قائمة بمنظمة التحرير الفلسطينية، مرجعيتها السلطة الوطنية الفلسطينية، حركة حماس أنكرت..

ياسر الزعاترة (مقاطعا): التي رتبت في مسرحية في رام الله.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

زياد أبو عين: بالعام 1996 أنكرت الانتخابات واعتبرتها كفر وإلحاد، وبـ 2006 شاركت تحت سقف أوسلو طبعا.

ياسر الزعاترة: هذا خطأ خطأ.

زياد أبو عين: طبعا تحت سقف أوسلو وبأتذكرهم وزيرا وزيرا ونائبا نائبا وكلهم بقوا أصحابي وزملائي..

ياسر الزعاترة: وأصبحوا في السجون بينما أنت تتنقل ببطاقة VIP!

زياد أبو عين: لما راحوا يطالبوا على جواز السفر الأحمر، جواز السفر الدبلوماسي الأحمر تعرف اللي بتحكي عنه..

ياسر الزعاترة: لماذا أصبحوا في السجون؟

زياد أبو عين: كويس، الـ VIP المكتوب عليه أن هذا جواز سفر..

ياسر الزعاترة: جاوبني لماذا أصبحوا في السجون وأنت بقيت تتحرك بالـ VIP؟

زياد أبو عين: إيش؟

ياسر الزعاترة: لماذا أصبحوا في السجون؟..

زياد أبو عين: من قبل هم في السجون..

ياسر الزعاترة: لا، لا، جاوبني الآن، الآن سيبنا من تاريخك القديم..

زياد أبو عين: من الـ 2003 في السجون..

فيصل القاسم: ياسر، ياسر..

ياسر الزعاترة: لماذا أصبحوا في السجون ونوابك وأنت تتحرك ببطاقة الـ VIP؟

فيصل القاسم: يا جماعة، يا جماعة بدون..

زياد أبو عين: ولا على العمل الكفاحي، أنت متفرغ..

ياسر الزعاترة: يا رجل أنا ممثل تيار مقاوم قدم آلاف الشهداء وآلاف الأسرى..

زياد أبو عين: أنت ولا شيء، أنت بتدفع..

ياسر الزعاترة: أنا أتحدث باسم هؤلاء، دعك من شخصي الضعيف، بينما أنت تتحدث عن تاريخ ولا قيمة لك، ولا قيمة للتاريخ إلا في الحاضر.

زياد أبو عين: القضية الفلسطينية بالنسبة إلك تلفزيون 21 بوصة بحساب تلعب عليه..

ياسر الزعاترة: لا، لا، أنا أمثل تيار..

فيصل القاسم: ياسر، ياسر..

زياد أبو عين: ليس لديك ممارسة نضالية وكفاحية..

ياسر الزعاترة: تيار الشهداء والأسرى..

[كلام متداخل]

زياد أبو عين: ..يقاوم الاحتلال له شرف وتاريخ أفضل من كل..أفضل من إبراهيم حمامي..

ياسر الزعاترة: التاريخ عندما يباع، عندما تسقط العاهرة تاريخ الشرف لا يفيدها في شيء.

زياد أبو عين: با ابن الحلال ما أنتوا وزعتوا عهر.

فيصل القاسم: ياسر، ياسر أنا بدي أسألك، هلق يقول إبراهيم حمامي أنه كان بالإمكان إيصال التقرير إلى محكمة الجنايات وكلام..

ياسر الزعاترة: طبعا، طبعا.

فيصل القاسم: بربك هل تصدق هذا الكلام؟ هل ستسمح أميركا وإسرائيل بوصول هذا التقرير إلى الجنايات؟ أميركا يا أخي تخاف على نفسها في العراق أنه يحصل لها.. طيب بكره العراقيون بيرفعوا دعاوى على أميركا..

زياد أبو عين: روسيا والصين.

فيصل القاسم: روسيا، الصين..

زياد أبو عين: من المعترضين.

فيصل القاسم: أميركا خائفة على حالها بأفغانستان، إذاً لا يمكن أن يسمحوا بهذه السابقة.

ياسر الزعاترة: حتى لو حصل أن استخدم الفيتو ضد القرار، هناك قرار من محكمة لاهاي ضد الجدار ضيعه هؤلاء، لقاء نيويورك الثلاثي..

زياد أبو عين: حرك لي جيشك تفرض على أميركا وتستقل في..

ياسر الزعاترة: لا، أنتم بعتوه بالكامل، لقاء نيويورك..

زياد أبو عين: حرك لي قواتك وبلا تفتح لي هالقواعد اللي هون وهناك..

ياسر الزعاترة: يا سيدي الفكرة الأساسية، الفكرة الأساسية اسمع..

زياد أبو عين: عاقبوا أميركا وبتلاحقوا أميركا..

فيصل القاسم: بس دقيقة. خلص الوقت إلك دقيقة.

ياسر الزعاترة: اسمعني.

فيصل القاسم: ياسر ياسر، خلص الوقت، خلينا نأخذه بهدوء. عندك جملتان، ماذا تقول في النهاية عن هذا التقرير، عن مستقبل هذا التقرير؟ بدون مقاطعة.

زياد أبو عين: أخي العزيز سنلاحق إسرائيل في كافة المحافل وسنتابع هذا التقرير، ونتمنى بقوة عربية داعمة ومساندة، قوة دولية عايدة على المساعدة وتفضلوا يا عرب بكره بدنا نروح على قضية الجدار على الأمم المتحدة، احموا لنا القرار ما تعملش أميركا فيتو..

فيصل القاسم (مقاطعا): الكلمة الأخيرة لك ياسر الزعاترة.

ياسر الزعاترة: هذا كلام فارغ لا قيمة له.

فيصل القاسم: بس دقيقة، لا، ماذا تريد من هذه السلطة بعدما فعلت ما فعلته؟

ياسر الزعاترة: يجب أن تستقيل هذه القيادة وتعترف بأن هذه السلطة عبء على نضال الشعب الفلسطيني وتحل، المسرحية التي انتخبت من خلالها هذه السلطة في اللجنة المركزية وفي اللجنة التنفيذية هي مسرحية بائسة وبلا قيمة ويجب أن يستقيل هؤلاء ويعترفوا بجريمتهم بحق الشعب الفلسطيني وبجريمة إنشاء هذه السلطة التي هي عبء على نضال الشعب الفلسطيني.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر. مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد ياسر الزعاترة والسيد زياد أبو عين، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل وحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة