الجامعة العربية والمعارضة العراقية   
السبت 1426/3/14 هـ - الموافق 23/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

غسان بن جدو

ضيوف الحلقة:

بيان جبر: المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق
أحمد بن حلي: الأمين العام المساعد للشؤون العربية
عصام نعمان: وزير لبناني سابق

تاريخ الحلقة:

07/05/2003

- طبيعة العلاقة بين الجامعة العربية والمعارضة العراقية
- طبيعة العلاقة بين المعارضة العراقية والأنظمة والمؤسسات العربية

- الموقف القانوني للجامعة العربية من عراق المستقبل

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين، سلام الله عليكم، ورحم الله أخانا الشهيد طارق أيوب.

وأخيراً: ما كانت تعرف بالمعارضة العراقية، والتي قد تكون في الحكم -على الأغلب- في المرحلة المقبلة هي الآن في عاصمة مقر جامعة الدول العربية القاهرة.

طبعاً حديثنا ليس عن جماعات المعارضة كلها، فجمع هذه بكل فصائلها وأحزابها وتلويناتها القومية، والدينية، والمذهبية، والسياسية في مكان واحد مازال عسيراً، عسيراً جداً، إشارتنا هي إلى بعض الفصائل الرئيسية، وتحديداً إلى المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، وإلى الاتحاد الوطني الكردستاني، فهل كانت اللقاءات جزءاً من المجاملة، أم للعتاب على الماضي، عتاب الأنظمة والنخب، أم للتخطيط للمستقبل، وأي تخطيط ومع من؟

ما وراء هذا نناقشه في (ما وراء الأحداث) هذه الليلة مع الدكتور عصام نعمان (وزير الاتصالات اللبناني السابق)، ومعنا عبر الأقمار الاصطناعية على الهواء مباشرة من القاهرة الأستاذ أحمد بن حلي (الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية للشؤون السياسية)، وأيضاً الأستاذ بيان جبر (القيادي المعروف في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق)، والذي يشارك في وفد -كما قلت- هو الآن في القاهرة، وإذا سمحتم لي أبدأ معك أستاذ بيان جبر في القاهر. السيد برهم صالح (رئيس وزراء إقليم كردستان التابع للاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية) كان في القاهرة قبل أيام، ما لفت الانتباه بعد لقائه السيد عمرو موسى (أمين عام جامعة الدول العربية) أنه طالب الأمين العام وجامعة الدول العربية بالاعتذار، هل توافقونه، أو هل أنتم أيضاً تشاطرون هذا الرأي بضرورة أن تقدم جامعة الدول العربية على لسان أمين عام.. أمينها العام اعتذاراً إلى ما قال الشعب العراقي والمعارضة العراقية إجمالاً؟

طبيعة العلاقة بين الجامعة العربية والمعارضة العراقية

بيان جبر: بسم الله الرحمن الرحيم.. بلا شك أن الشعب العراقي له عتب شديد على الجامعة العربية، وكان يتوقع من الجامعة العربية ما لا يتوقعه من الأمم المتحدة، فنحن لاحظنا أن الأمم المتحدة ساهمت في إصدار القرار 688 المتعلق بحقوق الإنسان واستقبلت المعارضة العراقية بكان لقاء مع السيد (دوكيولار) عام 93، حيث التقاه آية الله السيد محمد باقر الحكيم في جنيف، وساهمت في تعيين مراقب السيد (فاندهير شتايل) كمراقب لحقوق الإنسان في العراق، وأصدرت القرار (949)، والعديد من القرارات المتعلقة في حقوق الإنسان، ومتابعة الشأن العراقي في حين أننا لم نسمع، ولم نر أي موقف إيجابي تجاه الإبادة الجماعية التي مارسها النظام الديكتاتوري البائد، والتي راح ضحيتها ما يقرب من مليون إنسان، حالة خطيرة حالة إبادة لم نسمع صوت الجامعة العربية، أو موقف واحد من الجامعة العربية..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أستاذ بيان جبر، معذرة سيدي، ألا تعتقد.. أستاذ بيان جبر،معذرة، ألا تعتقد من الإجحاف مطالبة جامعة الدول العربية، أنت تعلم بأن جامعة الدول العربية هي ليست تنظيماً، ليست حزباً، ليست دولة، إنها تضم الدول العربية، هذه الدول العربية من بينها النظام العراقي، يعني بينما مجلس الأمن أو الأمم المتحدة كانت تفرض حصاراً على العراق، وبالتالي كانت تتخذ موقفاً، أليس من الإجحاف مطالبة جامعة الدول العربية بهكذا موقف في السابق؟

بيان جبر: لا أعتقد أن هناك إجحاف، الأمم المتحدة تشبه إلى حدٍ بعيد الجامعة العربية، والعراق كذلك عضو في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبالتالي كنا نتوقع من الإخوة والأشقاء العرب موقفاً واضحاً تجاه الإبادة الجماعية، أو على الأقل أن يعني مراقب للجرائم استخدام الأسلحة الكيماوية في حلابشة، جرائم الأنفال، جرائم تجفيف الأهوار ضد البيئة، قتل 400 ألف إنسان في انتفاضة آذار 91 السجن، والقتل، والاعتداء، والقمع، كل ذلك لم يلقَ أذاناً صاغية في حين أن الجامعة العربية كان لها موقف آخر من المعارضة السودانية، حيث استقبلت المعارضة السودانية، فلماذا تستقبل المعارضة السودانية، ويسمع صوتها، ولا تستقبل المعارضة العراقية؟

غسان بن جدو: أستاذ أحمد بن حلي، في القاهرة أيضاً هل أنتم أيضاً تكيلون بمكيالين تتعاطون أو تعاطيتم مع المعارضة العراقية وقتذاك بمكيال معين، وتتعاطون مع معارضة أخرى بمكيال آخر؟

أحمد بن حلي: أولاً: لابد أن ندرك بأن الجامعة العربية هي جامعة حكومات، وليست الآن لحد الآن جامعة شعوب أو منظمات، بمعنى أن الجامعة العربية تحكمها قرارات وزراء الخارجية، أو القمة الذين يمثلون الحكومات، وأي تعامل مع المعارضة يعتبر تدخلاً في شؤون هذه الدولة، لكن هذا لا يمنع بالتوافق كما حدث مع السودان عندما دخلت المعارضة مسيرة السلام كان للجامعة العربية دور للتقريب بين وجهات النظر باتفاق الحكومة والأحزاب والمعارضة، هذا جانب.

الجانب الثاني: يمكن ده سر أقوله لأول مرة أن هناك كانت هناك رسائل متبادلة بين الأمين العام لجامعة الدول العربية، وبالذات زعيم الاتحاد الوطني الكردي عن طريق مراسلات، وكان هناك عتاب على الأمين العام، وقتها من الحكومة الرسمية العراقية في هذا الشأن، يعني وهذا يعتبر خروج عن لوائح وعن قرارات التي تلتزم بها الجامعة العربية، وهي القرارات الرسمية التي تصدر عن الحكومات.

غسان بن جدو: أستاذ أحمد بن حلي، عفواً يعني ما تكشفه لأول مرة نود تدقيقاً فيه، أولاً: هل كان مع السيد عمرو موسى، أم كان مع سلفه الدكتور عصمت عبد المجيد، وإذا تم هذا الأمر متى بالتحديد؟ والمبادرة ممن كانت هل كانت من السيد جلال طالباني أو من الأمين العام؟

أحمد بن حلي: كان من السيد عمرو موسى في شهر.. في حدود شهر.. كان مع السيد عمرو موسى في شهر 4 لسنة 2000.. سنة 2002، كانت هناك رسالة من زعيم الاتحاد الوطني، ورد عليها الأمين العام.

غسان بن جدو: نعم، دكتور عصام نعمان، أنت أيضاً كنت.. كنت وزيراً خاصةً في تلك المرحلة كنت وزيراً وعايشت بشكل.. بشكل دقيق، ألا تعتقد أن من حق الشعب العراقي، من حق المعارضة التي تشعر بمرارة قاسية لما حصل لها، من حقها أن تعاتبكم كحكومات وكأنظمة، وأيضاً كنخب؟

عصام نعمان: على كل حال أود التأكيد على أنني عندما كنت وزيراً كنت معارضاً في الحكم، ولم أكن.. ولن أكون جزءاً من الفئة الحاكمة، ومع ذلك أقول: نعم، يقتضي أن تستمع جامعة الدول العربية إلى آراء.. إلى أصوات، إلى مواقف القوى الشعبية، وذلك بصرف النظر عما إذا كانت قيادتها، وبالتالي مجموع الدول العربية إذا كانت توافق على ما تطالب به الشعوب أو القوى الشعبية أو لا؟ إني مع الأستاذ أحمد بن حلي في ملاحظته أن الجامعة هي في النهاية جامعة حكومات، وما تتوافق عليه الحكومات يصبح قراراً أو توصية، وبالتالي لا يمكن إدانتها من هذا.. من هذه الزاوية، ولكن هذا لا يعني بالمقابل أنها يجب أن توصد الباب في وجه القوى الشعبية عندما تريد أن تتظلم إليها، ويبدو أنها لم توصد الباب، بدليل أنها استمعت إلى المعارضة السودانية، ولكن بالتوافق مع حكومة السودان، كما أنها استمعت إلى ما أدلى به زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني، ورد عليه أمين عام الجامعة، إذن يجب باختصار يجب على جامعة الدول العربية أن تنفتح على الشعوب..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: يعني حتى في المستقبل..؟

عصام نعمان: حتى في المستقبل، وإني ألاحظ أن الأمين العام الحالي الأستاذ عمرو موسى يميل إلى هذا الفهم لدور الجامعة، وهو منفتح، وقد اجتمعنا به عدة مرات بصفتنا أعضاء في المؤتمر القومي العربي، وأيضاً بصفتنا أعضاء في تنظيمات أخرى لبنانية وعربية، الأمين العام الحالي منفتح على هذا الموضوع، قد لا ننتظر منه ومن الجامعة أن تتخذ مواقف محددة من مطالب المعارضات العربية أو القوى الشعبية العربية، لأنها جامعة حكومات، ولكن ننتظر منه بكل تأكيد أن ينفتح، أن يتجاوب، وأن ينقل...

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لكن ألا تحملوه أكثر من طاقته؟

عصام نعمان [مستأنفاً]: وأن ينقل.. أن ينقل مشاعر مواقف القوى الشعبية إلى ممثلي الدول العربية.

غسان بن جدو: لأ، يعني عفواً دكتور عصام، أنت تعرف المعارضات، كل حكومة تعرف معارضتها قطعاً، تعرف التنظيمات بشكل دقيق، تعرف الرموز، إذا أرادت هذه الحكومات أن تتواصل مع المعارضات، فهي.. فهي تقدر، بهذه الطريقة ألا تحمل الأمين العام وجامعة الدول العربية أكثر من طاقتها، خاصة في المستقبل، يعني أنت الآن تطالب جامعة الدول العربية بالانفتاح في المستقبل للمعارضات، طبعاً هذا كلام يريح الشعوب بالمناسبة، لكن ألا تعتقد أن الجامعة العربية لا تستطيع هذا مطلقاً؟

عصام نعمان: طبعاً.. الجواب نجده في. في.. في طَيَّات السؤال الذي طرحته، بمعنى أن الحكومات تستطيع من خارج إطار الجامعة أن تتجاوب، أن تتفاعل مع القوى الشعبية، مع المعارضة والمعارضات، فيجب ألاَّ ننتظر أن تفعل ذلك في إطار جامعة الدول العربية.

المعارضات موجودة داخل الأقطار، وبالتالي تستطيع أن تتفاعل معها، ولكن إذا حدث لسبب أو لآخر أن القوى الشعبية أرادت أن تتعاطى مع الجامعة، أن توصل صوتها.. مواقفها إلى جامعة الدول العربية، فأعتقد أن على الأمين العام أن يكون صلة الوصل بين الشعوب وبين الحكومات بصرف النظر عما يمكن أن تتخذه الحكومات من مواقف داخل إطار الجامعة.

غسان بن جدو: أستاذ أحمد بن حلي في القاهرة، لا شك أنك معني، ليس فقط أنت تتابع، ولكنك معني بما يمكن تسميتها بحملة معينة، محددة على السيد عمرو موسى في هذا الآونة، هل أن إمكانية انفتاح السيد عمر موسى كشخص أولاً، أو كأمانة عامة لجامعة الدول العربية على المعارضات في المرحلة المقبلة سيزيد الطين بلة، أم بالعكس ربما هذا يدخل في إطار ما يطالب به الآن من إصلاح وتغيير حقيقي في الجامعة العربية؟

أحمد بن حلي: أعتقد أن من ضمن المحاور الأساسية التي الآن نحن بصدد إدخالها في تحديث وتطوير الجامعة هي كيفية إدخال القوى الشعبية والمجتمع المدني ليكون أحد الأذرع الهامة في أجهزة الجامعة، ومن هذا المنطلق بدأ فعلاً الآن الأمين العام السيد عمرو موسى في تلمُّس هذا الموضوع، وشعر بأن هناك فعلاً بعض الدول لا تحبذ هذا الاتجاه، لكن في اعتقادي إذا استطعنا في الأمانة العامة أن نقنن هذا الموضوع، ويصبح جزءاً من ميثاق الجامعة، أعتقد إن ذلك ممكن ومهم، وأنتم تتابعون معنا بأن الأمين العام عيَّن مفوض خاص لدى الجامعة العربية للمجتمع المدني، وهو وزير الأول السابق..

غسان بن جدو: صحيح السيد طاهر المصري نعم.

أحمد بن حلي: طاهر المصري من الأردن، وبدأ فعلاً عمله من خلال الاتصال بالقيادات العربية، بالمسؤولين العرب لطرح مشروع، وأعتقد هذا مدخل هام لابد أن نؤكد عليه في إطار تحديث وتطوير الجامعة، هذا جانب.

الجانب الثاني: أقول أن.. لا أقول الحملة، وإنما هناك خلافات الآن، لأن الأمين العام الحالي، أولاً: أول أمين العام يُعيَّن من قبل القادة العرب.

ثانياً: أن الأمين العام من خلال هذا التعيين تم كذلك إصدار قرار بتكليفه بتطوير، وتعصير، وإحداث.. تحديث الجامعة العربية من خلال أجهزتها، من خلال الموضوعات، من خلال أيضاً التنظيمات، وعندما بدأ في تحريك هذه الأمور، وأنا أعتقد إنها تسمى مياه راكدة، لابد أن يكون هناك رد فعل، وهذا الرد فعل، فأعتقد سنصل إلى مرحلة أن يكون هناك قبول في مرحلة ما، وتزول هذه الانتقادات، أو هذه الخلافات.

غسان بن جدو: نعم، إذا.. نعم، إذا أردنا نعم.. نعم، إذا أردنا أن نبقى الآن في الملف العراقي تحديداً أستاذ أحمد بن حلي، ألا تعتقد بشكل بكل صراحة أن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ذهبت بعيدا جداً في الآونة الأخيرة في مناصرة النظام العراقي السابق، المعارضة العراقية جزء كبير من الشارع العراقي، لا يلوموا الجامعة العربية لأنها أو الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أنها التزمت بمقررات القمم العربية، لكن يلوموها إلى أنها ذهبت بعيداً، وكأنها جزء من المعركة، هذا رأي الكويت، رأي المعارضة العراقية، جزء من الشعب العراقي؟

أحمد بن حلي: أود أن أوضح في هذه النقطة بالذات أن الجامعة العربية لأول مرة يصدر قرار من مجلس الأمن هو القرار 1441، وتكون إحدى مرجعياته أو مستهل القرار بتقديم الشكر للجامعة العربية ولدورها، هذا جانب.

الجانب الثاني، موقف الجامعة العربية هو متابعة.. أو الأمين العام بشكل أدق هو متابعة تنفيذ قرارات القمة وقرارات وزراء الخارجية، وهذا ما قام به الأمين العام، نحن كنا نريد أن تحل مشكلة العراق بالطرق السلمية وبالوسائل السلمية في إطار تجنيب الشعب العراقي والعراق مزيد من الضحايا، مزيداً من التهديم، مزيداً من الآلام، هذا وكنا نريد مع الأطراف الدولية الفاعلة أن تكون هناك معالجة دبلوماسية وسياسية لهذا الموضوع، وهذا هو المنطلق، وهذا هو الأساس.

غسان بن جدو: طيب عفواً أستاذ أحمد بن حلي، يعني بإجابة مختصرة جداً، هل أنتم في وارد تقديم اعتذار للشعب العراقي كما طالبكم بذلك الاتحاد الوطني الكردستاني أم لا؟

أحمد بن حلي: أعتقد الآن حكاية.. نحن الآن بصدد كيفية يعني إعادة العراق إلى وضعه الطبيعي، وأن تكون هناك حكومة ممثلة للشعب العراقي، ونابعة عن هذا الشعب، وتعيد له مكانته، وتعيد له وضعه، أما حكاية هذه.. يعني الجامعة العربية كيف 22 دولة.. الجامعة العربية هي 22 دولة، ما تقرره 22 دولة عربية هو ده قرار الجامعة العربية، فأعتقد إننا لا ينبغي يعني نقف عن بعض الأمور أنا اعتبرها ليست أساسية، ونترك الأساس.

طبيعة العلاقة بين المعارضة العراقية والأنظمة والمؤسسات العربية

غسان بن جدو: قبل أن نعطي تعليقاً للدكتور عصام نعمان نبقى مع.. مع القاهرة، هناك مع الأستاذ بيان جبر. سيدي العزيز، عتابكم سُمع، (مرارتكم) بانت، لكن ألا تعتبر أستاذ بيان جبر بأن المعارضة العراقية وفصائل المعارضة العراقية الرئيسية على مدى السنوات الماضية إن لم نقل الـ 15 سنة الماضية هي أيضاً كانت مقصرة في الاتصال بالحكومات العربية، في الاتصال بالنخب العربية أنتم أقمتم علاقات جيدة مع الولايات المتحدة الأميركية، لديكم ممثلون في.. في الغرب، لكن مع ذلك تواصلكم، مع المنظمات العربية، مع الأنظمة العربية، حتى مع الحركات الإسلامية كان تواصلاً ذابلاً وذابلاً جداً إلى درجة أن الجميع كان ضدكم تقريباً؟

بيان جبر: أنا لا أعتقد ذلك، قراءة سريعة في مواقف المعارضة العراقية أقامت أول علاقة مع سوريا ومع الجمهورية الإسلامية، علاقة قوية مع الكويت، علاقة مع المملكة العربية السعودية، هذه الزيارة الثالثة بالنسبة لي كمسؤول علاقات عربية في المجلس الأعلى إلى القاهرة، زيارات متعددة إلى دول عربية أخرى، علاقات مع الحركات الإسلامية جيدة، والسيد الحكيم أرسل من.. من تقريباً أكثر من 12 رسالة إلى الأمين العام للجامعة العربية على طول الفترة الماضية لم يأتِ إلا جواب واحد ويعرف الأستاذ سعادة السفير أحمد بن حلي هذا الموضوع فقط جواب واحد متأخر جاء من الأمين العام للأمم المتحدة على مبادرة قدَّمها السيد الحكيم، نحن حاولنا وقمنا بزيارات، التقينا الرئيس الراحل حافظ الأسد أكثر من خمس مرات وأمير دولة الكويت وجلالة الملك فهد، والتقينا عدد من المسؤولين المصريين على مدى السنين الماضية، وهكذا في تركيا قمنا بزيارة مع دولة إسلامية وتواجدنا في إيران وعلاقاتنا مع كل الحركات الإسلامية في لبنان، أنا متابع هذا الموضوع باعتباري مشرف على مكتبي دمشق و.. ولبنان، لكن أأسف أن أقول أن كل تصريحات وأغلب تصريحات.. نعم.

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لكن.. لكن عفواً.. أستاذ بيان جبر، أنت تعلم بأن ثمة قطيعة حقيقية بينكم.. بين المعارضة العراقية إجمالاً وبين النخب العربية، يعني لو صح التعبير، يعني ما علة هذه القطيعة الابستمولوجية بينكم وبين النخب العربية؟ ما هي هذه العلة؟

بيان جبر: والله الأمر واضح، النظام العراقي كان قادراً على شراء الولاءات السياسية والإعلامية، هو أقدر، هو يمتلك النفط والبترول وكوبونات البترول، وهو كان قادر، نحن كنا يدوب ندبر مصرف مكاتبنا، فبالتالي كان صعب علينا أن نخترق هذه الحواجز التي يضعها النظام العراقي إما أمام الأنظمة ويقف تعاملها.. التعامل الاقتصادي مع تلك الأنظمة ويهددها كما سمعنا من أحد الأنظمة العربية قال: نحن هُدِّدنا ولذلك يجب أن تكون هذه الزيارة سرية، ولا.. ولا أقصد هذه الزيارة، الزيارة التي كانت قبل سنتين لإحدى الدول العربية يجب أن تكون سرية، لأن النظام العراقي قد يقطع العلاقات الاقتصادية معها.

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طيب أين هذه الدول العربية؟ الآن أنت تتحدث على الهواء الطلق يا أستاذ بيان جبر، الآن لم يعد مجال للسرية، ما هي هذه الدولة العربية التي تتحدث عنها؟

بيان جبر: يعني ليس بالضرورة أن تجرني إلى.. إلى حديث عن.. كان.. كان الوقت قبل سنتين وانتهى الأمر..

غسان بن جدو: اخرجوا إلى العلن، أنتم الآن خرجتم إلى العلن أستاذ بيان جبر، تحدثوا بشفافية حتى نفهم.. نفهمكم أحسن.

بيان جبر: نحن إلى العلن ولم نعد معارضة، عدنا إلى شعبنا، وإلى.. إلى.. وإن شاء الله نتواجد في كل المحافل، ولذلك أول طلب ستقدمه الحكومة العراقية القادمة المؤقتة هو تعديل قانون الجامعة العربية، وأؤيد ما جاء هذا اليوم على.. على لسان معالي وزير الخارجية المصري، وبتوجيه من سيادة حسني مبارك بضرورة تعديل هذا القانون وسنشارك -إن شاء الله- كشعب عراقي في تصحيح ما.. ما.. الخطأ القاتل الذي وقعت فيه الجامعة العربية.

غسان بن جدو: يعني أنت أستاذ بيان جبر إذا أصبحتم في الحكومة وستحكمون في العراق لا أتحدث فقط عن المجلس الأعلى، ولكن عن مجمل الفصائل الرئيسية المعارضة وتشكلون حكومة ألم يزعجكم بعد ذاك أن تتصل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وبعض الحكومات بما يمكن أن يكون من معارضة داخل العراق نفسها.. نفسه.

بيان جبر: بالعكس ذلك يفرحنا، لأننا عانينا على مدى 40 عاماً من الاضطهاد والقمع فكيف نسمح لأنفسنا أن.. أن نقمع الآخرين.

غسان بن جدو: شكراً، الدكتور عصام.. عصام نعمان، يعني واضح كلام الأستاذ بيان جبر أولاً أتحدث..

عصام نعمان: ولنا تعليق على الاثنين.

غسان بن جدو: تفضل علق بهذه المسألة، ولكن أشار إلى قضية أساسية أنه النظام العراقي أفلح في شراء الولاءات السياسية والإعلامية، وليس خافياً دكتور عصام نعمان سواء كشخص أو كمؤتمر قومي عربي أنك كنتم تدعمون العراق والنظام العراقي، و.. وكانت لديكم إشارات سلبية على المعارضة العراقية.

عصام نعمان: أود بادئ الأمر أن أقول أن.. ولست بصدد.. لست بصدد الدفاع عن أمين عام الجامعة العربية، ولكن أريد أن أضع الأمور في نصابها، لا أعتقد أن أمين عام الجامعة العربية يستطيع أن يتجاوز صلاحياته، وأن يعبر عن مواقف غير تلك التي يجمع عليها أو يتوافق عليها.. تتوافق عليها الدول العربية.. لأ.

غسان بن جدو: لأ هناك دول.. هناك.. لا هناك حكومات تنتقد السيد عمرو موسى واعتبرته تجاوز، الكويت والإمارات اعتبروه.

عصام نعمان: نعم.. نعم ولكن هذه قلة، وأعتقد أن قرارات الجامعة العربية تتخذ بالأكثرية، بالتوافق، فلا أعتقد أن أمين عام الجامعة العربية يجرؤ على أن يتجاوز ما يتوافق عليه.. تتوافق عليه أكثرية إن لم يكن كل أعضاء جامعة الدول العربية، إن كان الأمر يتعلق بالعراق أو بغير العراق، وإذا كان بوسع أمين عام الجامعة العربية أن يتجاوز حدود ما تتوافق عليه الدول العربية، فإن من حق القوى الشعبية العربية من ناحية أخرى أن تعترض عليه أيضاً، لأنه لم يكن موقف الجامعة العربية وحتى موقفه هو بالذات كافياً بالنسبة لما كان يعانيه الشعب العراقي من هجمة إمبريالية أميركية. نحن أيضاً نعتب إذا كان له هذا الهامش من حرية الحركة ولم يستخدمه، وهنا أنتقل إلى ما قاله السيد..

غسان بن جدو: خاصة من شراءاته.. شراء الولاء السياسي والإعلامي. نعم.

عصام نعمان: نعم، ما قاله السيد بيان جبر. آه جاء في كلامه أن المعارضة العراقية والمجلس الأعلى للثورة الإسلامية أقاما علاقات واسعة مع دول وقوى شعبية، هو قال ذلك، وذكر أسماء رؤساء دول ومنهم المرحوم الرئيس حافظ الأسد.

غسان بن جدو: حافظ الأسد.

عصام نعمان: ومع ذلك نجد أن سوريا وغير سوريا من الدول التي ذكرها وأقاموا علاقات معها كان موقفها على صعيد الجامعة العربية مؤيداً للشعب العراقي وليس بالضرورة للنظام العراقي.

غسان بن جدو: لكن أنتم لم تفصلوا دكتور عصام يعني أنتم أيضاً لم تفصلوا بين النظام العراقي وبين الشعب العراقي.

عصام نعمان: عم، لا لا نحن.. نحن.. نحن.. نحن الذين فصلنا.

غسان بن جدو: كيف تفصلوا.

عصام نعمان: نحن الذي فصلنا ومن بداية الطريق، في كل بيانات المؤتمر القومي العربي كان التنويه بالشعب العراقي أو بالعراق بالوطن العراقي وليس بالنظام العراقي على..

غسان بن جدو: لكن علاقاتكم كانت متميزة جداً مع النظام العراقي، أنتم لم تدعوا فصيلة واحدة من المعارضة العراقية، لم تقيموا اتصالاً واحداً مع المعارضة العراقية أليس هذا في.. في هذا كان تقصيراً أم لا؟ لأنكم قسمتم أنا أعلم بأنكم قسمتم من هو وطني وغير وطني.

عصام نعمان: نحن.. نحن.. نحن نتواصل.. نحن نتواصل مع الجميع، وكان عليهم أن يتواصلوا معنا، ولكن موقف الأكثرية الساحقة داخل المؤتمر القومي العربي هي الوقوف مع الشعب العراقي الذي كان معرضاً وما يزال لهجمة إمبريالية أميركية، وإذا كانت الحكومات.. إذا كانت الحكومات وقد ذكر بعضاً منها اضطرت بفعل ضغط الشعوب إلى الوقوف مع الشعب العراقي وليس بالضرورة مع النظام العراقي فهل يعني يعتب الأخ بيان جبر على المؤتمر القومي العربي وهو تعبير.. وهو تعبير....

غسان بن جدو [مقاطعاً]: هو لا يعتب فقط على المؤتمر القومي العربي، هو يعتب عن ربما الفصائل.. الفصائل العربية.

عصام نعمان: نحن نجاوب.. نحن نجاوب عن أنفسنا، هل يعني على المؤتمر القومي العربي أو ما يشابهه وهو مؤلف من قوى شعبية من ممثلي قوى شعبية، هل يعتب إذا كان أكثر.. إذا كان مع الشعب العراقي أكثر من الحكومات العربية نفسها؟

غسان بن جدو: هل أسمع هذه.. نعم.. نعم.

عصام نعمان: أود التأكيد، ولدي هنا وثائق بيانات المؤتمر، بيانات المؤتمر ومواقفه، لم يحدث أبداً أن نوهنا بالنظام العراقي أو بأي نظام عربي، نحن المعارضة العربية، نحن.. نحن ضد الأنظمة العربية المعادية للديمقراطية، فهل يعقل أن يعني نمالئها على حساب حقوق الشعوب؟

غسان بن جدو: طيب نسمع.. نسمع توضيحاً أو تعليقاً من الأستاذ بيان جبر.

[فاصل إعلاني]

غسان بن جدو: أستاذ بيان جبر في القاهرة، سمعت ما قاله الدكتور عصام نعمان، هل فعلاً تعتقد بأن جماعات الفصائل الأحزاب والمنظمات العربية والتي كانت مُشكَّلة سواءً في المؤتمر القومي العربي أو المؤتمر القومي الإسلامي أو المؤتمر العربي العام الذي يضم كل هذه الفصائل كانت بالفعل مع الشعب العراقي ولم تكن بالضرورة مع نظام الحكم المخلوع السابق.

بيان جبر: أنا يمكنني أن أؤكد ومن خلال معلومات أن كل إعداد أو أغلب هذه المؤتمرات التي شُكِّلت هي شُكِّلت بتمويل عراقي ولدي معلومات بهذا الاتجاه، وأقول أن رفع.

غسان بن جدو [مقاطعاً]: اكشفها لنا من فضلك.. اكشفها لنا من فضلك.

بيان جبر: رفع شعار الدفاع عن الشعب العراقي كلمة حق يراد بها باطل كان يراد الدفاع عن العراق، ودليلي على ذلك أن المؤتمر القومي الإسلامي بضغط من إحدى الحركات الإسلامية في لبنان دُعينا كوفد المجلس الأعلى وأنا كنت أحد أعضاء هذا الوفد، وعندما وصلنا إلى قاعة الاجتماع منعونا من الدخول وقالوا: أنتم غير مدعوين، وعلمنا أن السفير العراقي كان جالساً، و لا أريد أن أتحدث عن تفصيل التصفيق الذي كان يرافق كلمة السفير العراقي الذي يعرف الأستاذ نعمان من كان حاضراً، ورد كلمة المجلس الشيعي الأعلى عليه، والذي خرج من القاعة، والذي أثار اللغط في داخل القاعة، هذه المؤتمرات هي كانت لخدمة النظام العراقي، ولماذا لا.. لا يعقد هذا المؤتمر اليوم أو بكرة أو غداً مؤتمراً لخدمة الشعب العراقي بشكل حقيقي وهذا المؤتمر يدعو بشكل واضح لإزالة الاحتلال والدفاع عن الشعب العراقي، ولماذا لا يرسلوا المساعدات كما فعلوا سابقاً الغذاء والدواء للشعب العراقي؟...

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لا هو عقد أستاذ بيان جبر عقد، لأ عقد.. عقد مؤتمراً، سيدي العزيز، أستاذ بيان جبر في فضلك، عقد المؤتمر العام.. العربي العام الذي يضم المؤتمر القومي العربي والإسلامي و.. والأمانة العامة للأحزاب العربية عقد قبل أسبوعين مؤتمراً ضخماً وكبيراً جداً في لبنان أعتقد لم يسبق له مثيل على الإطلاق، ودعا إلى دعم الشعب العراقي...

بيان جبر [مقاطعاً]: ولم يرسل وفداً، نعم أعلم ذلك، لكنه لم يرسل وفداً كمل فعل في المرات الماضية، كانوا يركبون الطائرات مدفوعة الثمن ويصلون إلى بغداد ويعقدون مؤتمر تحت إدارة طارق عزيز، لماذا هذا المؤتمر الذي قد عُقد قبل أسبوعين لم يرسل وفداً ليواسي الشعب العراقي، ليحمل معه مساعدات إلى الشعب العراقي من الغذاء والدواء؟ أتساءل.

غسان بن جدو: هذه نقطة مهمة أثارها الأستاذ بيان جبر حقيقة، سابقاً انتم ذهبتم إلى بغداد وحتى عقدتم مؤتمراً قبل ثلاثة سنوات لماذا هذا اليوم لم ترسلوا شيئاً إلى بغداد.

عصام نعمان: تحدث السيد بيان جبر أو تقدم.. تقدم ببعض الاتهامات غير الموثقة، طلبتم منه أن يبين مستنداته فلم يتحدث عنها بشيء، هذه مجرد افتراءات، نحن مؤتمر قومي عربي مستقل..

بيان جبر: أنت أستاذ، ما أدري إذا تسمعني ستأتيك المستندات قريباً..

غسان بن جدو: نحن نسمعك أستاذ بيان جبر.

عصام نعمان: نحن مؤتمر قومي عربي مستقل.

بيان جبر: إذا كنت تسمعني أقول حصلنا على وثائق من إدارة المخابرات في وزارة الخارجية وستجدها في الصحافة العربية وبالأسماء.

غسان بن جدو: أستاذ بيان جبر، دقيقة من فضلك.

عصام نعمان: نعيش.. نعيش ونتمول من اشتراكات الأعضاء ولا نقبل ولا نقبل أي مساعدة من أي حكومة عربية، ولم.. ومن ينكر علينا هذا فليتقدم بوثائقه في كل..

غسان بن جدو: أستاذ بيان جبر.. نعم.

عصام نعمان: في كل المؤتمرات التي عقدناها حافظنا على استقلاليتنا ولم نربط أنفسنا بأية حكومة عربية، وليس أدل على ذلك من مراجعة بياناتنا، وحتى ذلك البيان الذي صدر عن اجتماعنا في بغداد ولم يكن الاجتماع برئاسة السيد طارق عزيز كما زعم السيد بيان جبر، بل برئاسة الدكتور خيري الدين حسيب المبعد عن العراق، والذي كان مسجوناً من قِبَل النظام العراقي، والذي يرأس مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت هو الذي ترأَّس المؤتمر، وفي قلب بغداد وبحضور طارق عزيز وغيره صدر بيان يدعم الشعب العراقي ولا يشير بأية إشارة إلى النظام العراقي، في قلب بغداد طالبنا الأنظمة ومنها النظام العراقي...

بيان جبر [مقاطعاً]: لماذا لا تذهبون إلى اليوم إلى الشعب العراقي لكي يرحب بكم؟

د. عصام نعمان [مستأنفاً]: باعتماد الديمقراطية وباحترام حقوق الإنسان، كما طالبنا...

غسان بن جدو: لك الكلمة..

عصام نعمان: كما طالبنا بحق الأكرد في تقرير المصير إنما في إطار الوحدة العراقية.

غسان بن جدو: لك الكلمة أستاذ بيان جبر في القاهرة تفضل.

بيان جبر: نعم، أنا أقول أطالب.. أطالب الأخ الزميل الدكتور نعمان الآن يُشكِّل وفد من هذا المؤتمر الشعبي ويقوم هو والسيد معن بشور صاحب العلاقات الطويلة والعريضة مع النظام العراقي وهو عرَّاب كل هذه المؤتمرات، وخير الدين حسيب جزء من النظام ويقوموا بزيارة بغداد، وليعرفوا مدى ترحيب الشعب العراقي بهم، أنا أتحداهم أن يقوموا بزيارة وسيرون الملايين من الشعب العراقي ماذا يفعلون عندما يدخلوا بغداد، أتمنى أن يقوموا بهذا العمل كما فعلوه أيام صدام حسين.

غسان بن جدو: يعني ماذا سيفعلون؟ عفواً.. عفواً.. عفواً، أستاذ بيان جبر ما الذي سيفعلونه بهم؟ عفواً.

بيان جبر: في.. في بغداد إذا أنا أتمنى هذا الوفد الذي زار بغداد مؤخراً برئاسة خير الدين حسيب ومعن بشور و.. ومن معه أن يزوروا بغداد للتضامن مع الشعب العراقي ضد الاحتلال الأميركي وليواسوا الشعب العراقي ويجلبوا معهم مساعدات سوف ير..

عصام نعمان: هذا شأننا..

بيان جبر: سوف يرون ويشاهدون ردة فعل حقيقة من الشعب العراقي..لأن الشعب العراقي كان يراقب كل هذه المواقف وسيسمعهم الصوت الحقيقي.

غسان بن جدو: أوضح لي.. أوضح لي، أستاذ بيان جبر، ما الذي سيفعله الشعب العراقي، هل سيرحب بهم، أم سيجلدهم؟

بيان جبر: والله الأمر واضح جداً، سوف لن يرحب بهم، بل.. بل سيسمعون ما لا يريحهم، و.. وسيلقون.. سيلقاهم الشعب العراقي بأهازيج معادية وبنفس الأهازيج التي رددها عندما سقط صنم صدام حسين في ساحة الحرية.

عصام نعمان: أود أن أقول بكل هدوء للسيد بيان جبر، أن المؤتمر العربي العام الذي انعقد في بيروت بحضور أعضاء المؤتمر القومي والمؤتمر القومي الإسلامي، ومؤتمر الأحزاب العربية وضم أكثر من 350 مندوباً من جميع الأقطار العربية، كان همه الوحيد نصرة الشعب العراقي في مواجهة الهجمة الأميركية والاحتلال الأميركي للعراق، وإذا ما ذهب وفد وسيذهب وفد إلى العراق بكل تأكيد وغير العراق، لأن هذا جزء من قرارات المؤتمر، فالشعب العراقي سيستقبل نعم الوفد بالأهازيج، لأن المؤتمر القومي العربي كان دائماً إلى جانب الشعب العراقي ضد الاستعمار.

غسان بن جدو: أستاذ.

عصام نعمان: ولم يكن أبداً الشعب العراقي مع القوى.. قوى المعارضة العراقية التي سمحت لنفسها بأن تحضر مؤتمر واشنطن برعاية الحكومة الأميركية ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، وكذلك الأمر في لندن بل..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لأ هذه جزء من.. جزء من استراتيجية المعارضة، لماذا تقول الـ CIA والمخابرات..

عاصم نعمان: ها الجزء.. ها الجزء من.

غسان بن جدو: يعني المعارضة كانت تحريك من..

عصام نعمان: هذا جزء من استراتيجية المعارضة أن تكون أيضاً جزءًا من استراتيجية الولايات المتحدة...

غسان بن جدو: لأن هناك التقاء مصالح.

عصام نعمان: التقاء مصالح، إذن فيه التقاء مصالح، جيد..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: ليس مشكلة..

عصام نعمان: التقاء مصالح بين بعض المعارضة العراقية وبين حكومة الولايات المتحدة الأميركية التي نفذت سياسة التقاء المصالح بهذه الهجمة على الشعب العراقي، على الشعب العراقي، احتلال للعراق، وتفريغ للعراق من ذاكرته القومية، من تراثه، ضرب لجميع المعامل ثمة أكثر من 800 معمل، هذه... معمل.. معمل ومصنع هذه.. هذه المعامل التي قالت.. قال المفتشون.. مفتشو الأمم المتحدة أنهم زاروها، بحثاً عن أسلحة الدمار الشامل...

غسان بن جدو: ضربت، نعم.

عصام نعمان: 800 معمل، أين هي هذه المعامل الآن؟

غسان بن جدو: للإنصاف دكتور عصام نعمان أنت تعرف إن المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق كان ضد الحرب، وحتى الولايات المتحدة الأميركية كانت متضايقة من هذا الأمر، وإلى حد الآن هناك مشكلة بينهم وبين الولايات المتحدة الأميركية، أنا أعود إلى...

عصام نعمان [مقاطعاً]: إذن تلتقي معهم إذا قاوم الاحتلال الآن مع العلم أننا في ندوة سابقة في بيروت، قلت للسيد بيان جبر: أننا نأمل منهم هذا الموقف، وإن كنا نعترض، وقد اعترضنا آنذاك.

غسان بن جدو [مقاطعاً]: سنرى.. سنرى..

عصام نعمان: على قبولهم بحضور مؤتمر برعاية الولايات المتحدة الأميركية. الولايات المتحدة،

غسان بن جدو: الولايات المتحدة، أنا أتوجه إلى الأستاذ أحمد بن حلي في القاهرة لا تظنن -سيدي العزيز- أنني نسيتك مطلقاً، أنا أردت أن أريحك من هذا الجدل، خاصة وأنني أعلم بأن جامعة الدول العربية ماهرة.. وماهرة جداً في المراقبة، ولكن أنت تفضلت قبل قليل بالحديث بأن جزءًا من استراتيجية الإصلاح والتغيير داخل هيكل جامعة الدول العربية، الاهتمام بالمنظمات، الاهتمام.. هذا النقاش الحاصل الآن، ألا يجعلكم تشعرون ببعض القلق من أن مهمتكم داخل العراق في المرحلة المقبلة ستكون عسيرة، ستصطدمون بواقع كله مرارة، كله عتاب، كله حسرة، لعلهم محقوقون في هذا، لأنهم عانوا.. وعانوا طويلاً، ولكن ألا تعتقد بأن مهمتكم ستكون عسيرة جداً؟

أحمد بن حلي: أعتقد إن مهمة الجامعة ومهمة كل الإخوة المثقفين ومن ضمنهم المؤتمر القومي في الوطن العربي، أننا نحاول قدر المستطاع المساهمة في مساعدة الشعب العراقي بفئاته وشرائحه ومناطقه، للخروج من هذه الوضعية الحالية في أقرب فرصة ممكنة، وتشكيل حكومة أو سلطة تحافظ على أمنه وسلامته وتعيد إليه وضعه الطبيعي، وأعتقد أننا إذا بقينا نتكلم عن الماضي وتشريح الماضي والعتاب، ذلك هدر للوقت، وأيضاً سيعيدنا إلى أننا نبقى في موقعنا، المطلوب الآن أن نتجه نحو المستقبل، والعراق.. وأقول لكم أن ما جرى في العراق ينبغي أن يكون مؤشر لكل المثقفين ولكل السياسيين، ولكل القادة العرب لأن ليس بالسهل، وليس بالبساطة كما نراها، ما جرى في العراق إذا.. إذا كان قد طال الشعب العراقي ودولة العراق، فإنه سيطول أيضاً بانعكاساته، بتداعياته المنطقة إذا لم نسارع إلى كيفية التعامل بجدية وبمنطق وبعقلانية، وموضوع العراق أيضاً أصبح كاشفاً بأن هناك أيضاً أزمة في النظام الدولي وفي العلاقات الدولية، إذن موضوع العراق ليس فقط موضوع معارضة وسلطة سقطت وغير ذلك، موضوع العراق..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: نعم، أستاذ أحمد بن حلي أنا أود أن أسألك..

أحمد بن حلي: أكبر من ذلك، ولهذا ينبغي أن ننظر له من هذا المنظور.

غسان بن جدو: أود أن أسألك أستاذ أحمد بن حلي هل أنت بصفتك الحالية حقيقة تخشى من أن يد الولايات المتحدة الأميركية، يد البطش للولايات المتحدة الأميركية قد تطاول أنظمة حكم أخرى في المنطقة أم لا؟ النموذج العراقي كان في الفعل نموذجاً فريداً من نوعه؟

أحمد بن حلي: غير مستبعد إذا يعني سمعت مقولة رامسفيلد.. رامسفيلد (وزير الدفاع الأميركي) في إحدى ندواته يقول: تستطيع أن تأخذ بالبندقية وبالكلمة الحسنى أكثر من استعمال الكلمة الحسنى أو الاقتصار على الكلمة الحسنى فقط، ولهذا أعتقد أن هذه المقولة ينبغي أن ننظر إليها بعمق ولا ننظر إليها في.. في.. في يعني مجال العراق فقط، ينبغي أن ننظر إليها أبعد من العراق، ولهذا يبقى التخوف وارد، ولكن ينبغي الآن أن نجند.. أن نوظف قدراتنا، أن نتعامل مع هذا الوضع، لكن بشكل لا يقود إلى هذه المقولات وإلى هذه الاستراتيجيات هناك قوة.. قوة عالمية تتحكم في القانون، تتحكم في القوة الاقتصادية تتحكم في كل شيء، يعني تصور الآن الولايات المتحدة تهدد فرنسا، وفرنسا -كما تعرفون- من الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، وهي قوة نووية، وقوة اقتصادية، ومع ذلك تهددها، ينبغي أن ندرك كذلك..

الموقف القانوني للجامعة العربية من عراق المستقبل

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أنا أود أن.. أستاذ أحمد بن حلي، أنا أود أن أبقى معك سيدي العزيز، من فضلك أنتم كجامعة دول عربية الآن كيف تنظرون وكيف تعتبرون العراق قانونياً الآن؟

هل هو بلد محتل؟ هل هو بلد محرر؟ مع من ستتعاطون؟ مع من ستتعاملون؟ كيف ستتعاملون قانونياً مع أي حكومة تشكل مستقبلاً في العراق خاصة في المرحلة الانتقالية؟ نود أن نفهم هذه القضية قانونياً من فضلك.

أحمد بن حلي: أولاً: العراق الآن تحت قوة احتلال، وتطبق عليه اتفاقيات جنيف الرابعة -لسنة 49 فقوة الاحتلال هي مخولة ومطلوب منها المحافظة على أمن وسلامة العراق وعلى أمواله وممتلكاته، وهي المسؤول الأول إلى أن تنبع وتنبثق حكومة عراقية تمثل الشعب العراقي بإرادته الحرة المستقلة، بعدما تأتي هذه الحكومة، طبعاً..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: يعني كيف.. كيف؟

أحمد بن حلي: إحنا في الجامعة العربية..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أوضح لي أستاذ أحمد الحبي.

أحمد بن حلي [مستأنفاً]: أن يكون هناك حوار..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أوضح.. أوضح لي يعني..

أحمد بن حلي [مستأنفاً]: عربي جماعي..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: متى تعتبرون بأن الشعب العراقي..

أحمد بن حلي [مستأنفاً]: للتعاون العربي..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: من فضلك. متى تعتبرون بأن الشعب العراقي قد اختار حكومة مستقلة؟ متى؟

أحمد بن حلي: عندما يعلن هذه الحكومة وننظر كيف تتعامل معها الدول العربية من ناحية الاعتراف، ثم بعد ذلك لابد أن يكون هناك موقف عربي، لأن العراق -كما تعرفون- هو من مؤسسي جامعة الدول العربية، من السبعة.. الدول السبعة التي أسست للجامعة العربية سنة 45، وهو عضو أساسي، دولة العراق.. دور.. يعني دولة أساسية ومحورية في النظام العربي، ولذلك ننتظر هذه الحكومة التي..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أستاذ بيان جبر، أنا أبقى في القاهرة مع الأستاذ بيان جبر، أبقى في القاهرة مع الأستاذ بيان جبر، سيد بيان جبر أود أن.. طبعاً إذا كان لديك تعليقاً على ما سمعته، تفضل علق.. ولكن أرجو أن تأخذ بعين الاعتبار السؤال التالي.. ملك البحرين دعا الفصائل العراقية إلى اجتماع.. إلى مؤتمر في البحرين، أولاً هل فكرتم بهذه المسألة؟ هل بلغتم بها بشكل رسمي؟ ما الذي يمكن أن يكون.. يكون قراركم في المرحلة المقبلة؟

والسؤال الثاني -من فضلك- لأن الوقت يداهمنا، اليوم السيد محمد باقر الحكيم أعلن بأن لديه رغبة في العودة للعراق، ولكن هناك خلافات مع بريطانيا، لأن القوات البريطانية تمنعه من العودة مع قواته من فيلق بدر؟ أجبني من فضلك على السؤالين التاليين.

بيان جبر: بشكل سريع: نحن نشكر جلالة ملك البحرين على هذه الدعوة وهي دعوة مشكورة، لكننا نعتقد أن عقد المؤتمر في بغداد، في عاصمة العراق بعد مدة طويلة من غياب اجتماعات حقيقية تمثل الشعب العراقي، هو أفضل من أن يعقد في خارج العراق.

في موضوع عودة السيد الحكيم، أنا أؤكد أن سماحة السيد الحكيم سيصل إلى البصرة في مطلع الأسبوع القادم وموضوع قوات فيلق بدر وحماية السيد الحكيم كانت مشكلة حقيقية، حيث كانت القوات البريطانية تريد أن تقوم هي بالحماية، نحن رفضنا، وقلنا أن قوات فيلق بدر هي المعنية بحماية السيد الحكيم، وأخيراً توصلنا إلى أن القوات الموجودة، قوات المقاومة الإسلامية الموجودة في منطقة الأهوار جنوبي العراق هي التي ستقوم بهذا الواجب وتم الاتفاق على ذلك، ومطلع الأسبوع القادم ستشاهدون سماحة السيد الحكيم في مدينة البصرة، وسيمر عبر مدن عديدة إلى موطنه وإلى موقعه كقيادة دينية سياسية مرجعية في النجف الأشرف، ولدي ردود سريعة..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أخيراً وباختصار شديد.

بيان جبر: على ما قاله السيد الدكتور نعمان..

غسان بن جدو: الدكتور عصام..

بيان جبر: حول موضوع الوثائق، نحن لدينا أكثر من 25 طن من الوثائق فليصبر عليَّ الدكتور -إن شاء الله- وبلغني بعض الوثائق حول موضوع لبنان، وبعض الشخصيات وموضوع..

عصام نعمان: 25 طن هو وثائق السيد الجلبي على علمي..

بيان جبران: الزيارة، هو وعدنا بزيارة إلى بغداد، وأرجو أن يحدد في هذا البرنامج موعد الزيارة، حتى أرافق الوفد.. وفد المؤتمر الشعبي إلى بغداد، ونخبر الإخوة في تليفزيون (الجزيرة) لكي يصوروا، أما موضوع المزايدات والذهاب هنا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: وحتى تحميهم.. وحتى تحميهم..

بيان جبر [مستأنفاً]: والذهاب إلى هناك لا يستطيع أحد أن يزايد على موقف المجلس الأعلى، فهناك مسافة واضحة دون الآخرين بيننا وبين الولايات المتحدة الأميركية.

غسان بن جدو: كلمة أخيرة لك دكتور عصام نعمان.

عصام نعمان: يعني نحن نتمنى من كل قلبنا أن يحسم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية موقفه، وأن ينتقل بسرعة كما يبدو أنه ينتقل إلى جبهة الصراع مع الاحتلال الأميركي للعراق وعندما يفعل ذلك، فنحن نعلم أن له القوة الشعبية والقوة الميدانية الكافية فسيجد..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طب عفواً جبهة الصراع مع أميركا أو جبهة بناء العراق؟

عصام نعمان [مستأنفاً]: مع أميركا.. مع أميركا لأنه لكي يُبنى العراق، يجب أن يُبنى من قِبَل أبنائه ولا سبيل..

غسان بن جدو: ألا تعتقد أن الشعب العراقي منهك؟..

عصام نعمان: ولا سبيل إلى أن يبنى أبناء العراق بلدهم إلا إذا يعني أنهوا الاحتلال الأميركي، فعندما يقف المجلس الأعلى للثورة الإسلامية مع سائر القوى الشعبية في موقف المناهضة السافرة للاحتلال الأميركي، فسيجد أن المؤتمر القومي العربي والمؤتمر القومي الإسلامي، وجميع القوى الحية في الوطن العربي ستقف معه ومعهم في جبهة واحدة، في خندق واحد، فسننسى الماضي، ونعتقد أن الصراع.. أن الصراع..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: يعني عفواً سيدي هل أخذتم بعين الاعتبار كلام السيد بيان جبر ومعظم فصائل المعارضة هل تنتظرون الآن أن يشتريكم النظام العراقي المقبل كما قال اتهمكم بشراء الولاء إلى آخره؟

عصام نعمان: آسف.. آسف أن تردد أيضاً أنت هذه الكلام، نحن لا نباع ولا نشترى.. لا نباع ولا نشترى، وأطنان الوثائق التي تحدث عنها الأخ السيد بيان جبر تحدَّث قبله عنها السيد أحمد الجلبي فهل ثمة تعاون في هذا الموضوع -لا سمح الله- بين السيد بيان جبر وأحمد الجلبي؟ ومن هو مصدر هذه الوثائق المزعومة؟ وأكتفي بذلك.

غسان بن جدو: نعم، نتمنى ألا نفتح جبهة المخابرات، لأنها جبهة مشكلة ومعقدة جداً، ونتمنى على الجميع ألا يفتحها، لأنه سيفتح مشكلة له، شكراً لك يا دكتور عصام نعمان (وزير الاتصالات اللبنانية السابق)، شكراً لك يا أستاذ أحمد بن حلي (أمين عام المساعد للشؤون السياسية)، شكراً لك أستاذ بيان جبر (القيادي المعروف في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) ونتمنى أن نراك قريبا في البصرة وبغداد، مع تقديري لكم غسان بن جدو، أود أيضاً أن أشكر عماد بهجت وإسلام حجازي في الدوحة، مصطفى.. مصطفى هنا وشارل سعد في.. في بيروت، مع تقديري لكم -كما قلت- غسان بن جدو، في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة