الانتقادات الأميركية لتغطية الجزيرة   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

مقدمة الحلقة:

جمانة نمور

تاريخ الحلقة:

03/05/2004

- دوافع الانتقادات الأميركية للجزيرة
- أفضلية الإعلام العربي في التغطية

- اتهامات معلبة لشخصيات المذيعين

- رسائل المشاهدين

- انتقادات سابقة

- موقف العرب الأميركيين من انتقاد الجزيرة

جمانه نمور: أهلا بكم إلى حلقة جديدة من منبر الجزيرة، تزايدت الانتقادات الأميركية لتغطية قناة الجزيرة وخاصة تغطيتها الأخيرة للأحداث في العراق ووصلت هذه الانتقادات إلى حد أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول قال إن الصداقة بين واشنطن والدوحة تسمح بالحديث عن تغطية الجزيرة ولم يكن باول أول المسؤولين الأميركيين الذين ينتقدون الجزيرة حيث سبقه وزير الدفاع رمسفيلد الذي وصف تغطية الجزيرة بأنها غير دقيقة والعميد مارك كيميت الذي وصف تغطية الجزيرة لما جرى في الفلوجة أثناء حصارها بأنها تغطية غير موضوعية ومليئة بالأكاذيب، هذه الانتقادات الأميركية جوبهت بمعارضة شديدة من قِبَّل كافة المؤسسات الصحفية الدولية والعربية على حد سواء فقد أعربت منظمة صحفيون بلاد حدود عن بالغ قلقها للحملة التي تتعرض لها قناة الجزيرة وصحفيوها من قِبَّل الإدارة الأميركية كما عبر الاتحاد العام للصحفيين العرب ونقابة الصحفيين المصريين والجمعية العربية الإعلامية عن تضامنها مع قناة الجزيرة فيما تتعرض له من ضغوط مؤكدة أن هذه الضغوط تتناقض مع مبدأ حرية الصحافة والإعلام الذي يجب أن تتمتع به كافة المؤسسات الإعلامية، كل هذه الانتقادات وردود الفعل التي أثارتها تثير أكثر من تساؤل ما الدوافع وراء الانتقادات الأميركية لأسلوب تغطية الجزيرة للأحدث في العراق والمنطقة؟ وهل تغطية الجزيرة منسجمة مع قواعد المهنة

الانتقادات الأميركية الموجهة لقناة الجزيرة قوبلت بمعارضة شديدة من قِبَّل كافة المؤسسات الصحفية الدولية والعربية على حد سواء
الصحفية أم أن تلك الانتقادات الأميركية تنطلق من دوافع سياسية؟ هذه الأسئلة وغيرها تمثل محاور حلقة اليوم من منبر الجزيرة إذاً نحن في انتظار مشاركاتكم على رقم الهاتف مفتاح قطر 9744888873 الفاكس 9744890865 كذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت وهو www.aljazeera.net
وأولى اتصالاتنا من مصر ومعنا الأخ حسين، مساء الخير. أخ حسين هل أنت معنا؟ يبدو أن هناك سوء في الصوت من المصدر على أمل أن يعاود الأخ حسين الاتصال بنا نتحول إلى الأردن ومعنا الأخ زهير، مساء الخير أخ زهير من الأردن.

زهير: ألو

جمانه نمور: مساء الخير.

زهير: ألو أخت جمانه ما فيه صوت.

دوافع الانتقادات الأميركية للجزيرة

جمانه نمور: تستطيع أن تستمع إلى السؤال وأنت تعرف موضوع الحلقة ربما تستطيع الاستماع عبر جهاز تلفازك الخاص برأيك ما الدوافع وراء هذه الحملة وهل الجزيرة منسجمة تغطيتها مع قواعد المهنة الصحفية برأيك؟

زهير: أخت جمانه مساء الخير.

جمانه نمور: أهلا.


أحد المشاركين: الهجمة الأميركية على قناة الجزيرة محاولة طبيعية لإحتكار الحقيقة وإخفائها
زهير: سر الهجمة الأميركية على قناة الجزيرة بداية الشيء الطبيعي أن تقوم هذه الإدارة التي تعودت على الكذب لدرجة أنها صدقت نفسها وأجبرت البشرية بكاملها على تصديقها واحتكار الحقيقة المزيفة التي تخدم مصالحها ومصالح الصهيونية أخت جمانه لنفسها وهي محقة في ذلك بسبب حالة الجنون ونشوة النصر الذي حققته بسبب التخاذل الغير مسبوق من قِبَّل القسم الأكبر من المستكينين والضعفاء والمستعبدين الذين استمرعوا العبودية في منطقتنا أصبحت لا تستطيع تحمل أي درجة من تعكير صفو هذا النصر وهذه الإنجازات التي لم تبق كرامة لإنسان على وجه ساكني هذه المنطقة أما لو بقيت الجزيرة تغطي مناظر المقابر الجماعية الوهمية لسنوات فستنال كل الدعم والإسناد والثناء وتخصص البرامج لحلابجة وغيرها بالشروط الأميركية فستكون في الطليعة، أصبحنا مسلوبي الإرادة ويستكثر علينا حتى قول الحقيقة في أي مجال.

جمانه نمور: شكرا لك أخ زهير نتحول إلى ألمانيا معنا من هناك الأخ كمال مساء الخير.

كمال: تحية لك يا أخت جمانه.

جمانه نمور: شكرا لك تفضل.

كمال: ما تم بتغطية الحقيقة عن موضوع الفلوجة في العراق هم شاهدوه الأخوة والأصدقاء الألمان من زميلك الأخ أحمد منصور فديه كانت حقائق شافوها ذاعوها بعد كده الإذاعات والقنوات الأخرى، المشكلة هي يا أخت جمانه زي ما قلتِ حضرتك قاعدة اللعب، قاعدة اللعب هي أساسها تعبير واحد الديمقراطية الأميركية، الديمقراطية الأميركية تعميم وعدم السمع عدم الشوف عدم القول هو ده ما تريده السياسة الصهيونية الأميركية عشان تساعدهم في الوحلة اللي هم موجودين أو المستنقع اللي هم موجودين..

جمانه نمور [مقاطعة]: إذاً يعني انتقادات الجزيرة أنت برأيك دوافعها سياسية؟

كمال [متابعاً]: الحقيقة يعني اللي شاهدوا قناة الجزيرة بالتغطية اللي قامت بهذه اللحظات وزي ما قلت لحضرتك اللي أُنشِرت عن طريق الوقت اللي كان موجود فيه الدكتور أحمد منصور كانت طبعا لها تأثير رهيب الشكل في الناحية أو المجال السياسي هنا في التغطية في ألمانيا لأن هم استطاعوا إنهم يشوفوا الصور عن طريقكوا إنتوا لإنه مكنش فيه حد تاني يقدر ينشر لإن ده أحمد منصور كان موجود والضرب والطيارات بتطير فوقه والآلاف من الشهداء والطيارات زي ما شايفة هو ده بالضبط الصورة اللي شافوه هنا واستغربوا لها إن العميد كيميت بعد كده بيقول إن الجزيرة مبتغطيش، المفروض هي الجزيرة معملتش حاجة يا أخت جمانه هي الجزيرة عملت حاجة واحدة إنها عرضت الصور أكثر من كده معملتش حاجة زي ما يعني الوضع اللي بيتشاف حقيقة صور بتطير طيارات إف16 وإف18 بتضرب المدنيين في العراق ضد (كلمة بلغة أجنبية) ضد كل الكلام اللي بيحصل معملتش حاجة الجزيرة أحمد منصور كان عايز يستخبى لأنه كان هيضرب.

جمانه نمور: نبقى في ألمانيا الأخت ثريا يعني أخ كمال أشار لنا كيف ينظر الألمانيون ربما إلى تغطية الجزيرة وخاصة الأحداث الأخيرة في العراق بشكل عام هل فعلا الجزيرة مُتابَّعة من قِبَّل الألمان وهل يرون أنها تلتزم بقواعد المهنة أم لا؟

ثريا: أهلا بك يا أخت جمانه.

جمانه نمور: تفضلي.

ثريا: وأنا أولا أقول كلامي هذا (Rumsfeld is vicious evil sadist and...)

جمانه نمورر [مقاطعةً]: هل تسمعي أخت ثريا لإني لو سمحتِ إذا كان باستطاعتك أن تتحدثي باللغة العربية لأننا نخاطب الجمهور العربي والمشاهدين العرب تفضلي.

ثريا: نعم أنا هأتكلم باللغة العربية لكني أنا بس كنت عاوزه يعني أعيد ما قاله رمسفيلد بس نعم فأنا لا أعتقد أنه الألمان يتابعون قناة الجزيرة باهتمام لأنهم الغربيون والأميركان ليس لهم اهتمام بالنسبة للعرب يعني إنتوا طلعتوا صدمة بالنسبة للأميركان والغربيين إنتوا قنبلة بصراحة يعني وهم كان يعني لم يتعودون على هذه الأشياء هم كانوا بس بيظنوا إنه يعني قطر محطة بنزين يعني لا أقل ولا أكثر..

جمانه نمور: تقولي هم لم يتعودوا على هذه الأشياء أي أشياء تقصدين؟

ثريا: الحرية ويعني (Professionalism) اللي هي يعني..

جمانه نمور: مهنية نعم تفضلي.

ثريا: والله نسيت يا جمانه تقريبا اللغة العربية في هذه.. أه فيعني مش متعودين العرب بالنسبة لهم يعني مش مهم إن العرب مبيعرفوش ولا شيء ولا جزيرة ولا أخت جزيرة ولا إيش فهم مش متعودين على هذه الأشياء فأنتم يعني بصراحة صدمة وصدمة حتى بالنسبة للعرب يعني من أعداءكم إنتوا برضه مش بس الأميركان بس فيه عرب.

جمانه نمور: إذا كانت فعلا التي شكلت مفاجأة للغرب برأيكِ هي الحرية والمهنية ولكننا نعلم أن الغرب يتغنى بالحرية والمهنية لماذا تشكل له صدمة أو مشكلة؟ ولماذا هذه الحملة إذاً على الجزيرة؟

ثريا: الأخت جمانه إحنا بنعيش في الغرب وبنعرف يعني عقلية الغربيين وعشنا في أميركا وبنعرف عقلية الأميركيان هم فعلا بيعوزوا يعني الحرية والديمقراطية بس بالنسبة لهم هم مش بالنسبة للعرب ومش بالنسبة للآخرين يعني هذه أشياء معروفة حتى على المستوى الصغير يعني سيبكِ من السياسيين ومن رمسفيلد ومن.. بالنسبة لهم يعني (Ok) ماشي مش مشكلة بس.

جمانه نمور: نعم شكرا لكِ أخت ثريا معنا الأخ عصام من سوريا مساء الخير.

عصام: مساء الخير.

جمانه نمور: أهلا بك.

عصام: بالنسبة لدوافع الهجوم الأميركي على قناة الجزيرة أعتقد بأنها دوافع سياسية ومهنية بنفس الوقت، الدوافع المهنية أعتقد أن الإعلام الأميركي لم يستطع أن يغطي الأحداث في المنطقة سواء بالعراق أو فلسطين أو أفغانستان كما غطاها الإعلام الأميركي حيث أن الجزيرة دائما..

جمانه نمور [مقاطعةً]: الإعلام العربي تقصد؟

عصام: طبعا الإعلام العربي لم.. عفوا الإعلام الأميركي لم يغط الحدث كما غطاه..

جمانه نمور: الإعلام العربي.

أفضلية الإعلام العربي في التغطية


أحد المشاركين: من الناحية المهنية التغطية الإعلامية العربية دائما مع الحدث، في حين فشل الإعلام الأميركي سواء الناطق بالإنجليزية أو العربية بتغطية الحدث في العراق أو في فلسطين أو في أفغانستان
عصام: الإعلام الأميركي أقصد أن الإعلام العربي أفضل بكثير من حيث التغطية الإعلامية ودائما مع الحدث وغالبا قبل الحدث هذا من الناحية المهنية حيث فشل الإعلام الأميركي سواء الناطق بالإنجليزية أم حتى الناطق بالعربية فشل دائما بتغطية الحدث سواء بالعراق أو بفلسطين أو بأفغانستان أما بالنسبة للدوافع السياسية فإن قناة الجزيرة دائما تفضح الأهداف الأميركية والمخططات الأميركية سواء بالعراق أو بفلسطين أو بأفغانستان وتُتهَّم بالإرهاب لأن الأميركان لا يريدون أن يسمع الآخرون آراء الآخرين يريدون سماع رأيهم فقط وتكرار رأيهم فقط بل أن الموضوع تجاوز هذا الحد فهل كيميت يستغبي الإنسان العربي أم يستغبي نفسه عندما يقول لهم غيروا القناة؟ بل حتى أحمد منصور مراسلكم حفظه الله هل يحمل رؤوسا نووية في الفلوجة أم أن الحقيقة بالنسبة للأميركان أكثر منه مرارة من الرؤوس النووية؟

جمانه نمور: شكرا لك أخ عصام معنا الأخ حسن في الإمارات مساء الخير.

حسن: الهجوم على قناة الجزيرة هو الهجوم على الحقيقة.

جمانه نمور: أخ حسن الصوت لا يصلنا واضحا أرجو منك أن تحاول الاتصال مرة أخرى لنستمع إلى رأيك في الموضوع، الأخ رائد من قطر مساء الخير.

رائد: مساء الخيرات أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا بك تفضل.

رائد: تحية إليك وإلى كادر قناة الجزيرة.

جمانه نمور: شكرا.

رائد: ابتداء من دولة قطر المضيفة وانتهاء بأصغر عامل بقناة الجزيرة هاي القناة الرائعة اللي هي تعتبر رائدة القنوات العربية وثغرها، لماذا هذه الازدواجية بالمعايير الأميركية؟ لماذا نرى عبر قنوات.. ماذا لو قناة الجزيرة هي التي عرضت مأساة السجناء العراقيين؟ ماذا يحصل لو كانت قناة الجزيرة هي التي عرضت هذه الصور المخزية والمذلة للأسف للشعب العراقي؟ قناة الجزيرة قناة رائعة وقناة تستحق الاحترام وقناة أعتقد بعد ننتظر منها إنه بتقدم أكثر واقتراحي البسيط أخت جمانه معلش طولي بالك شوية يعني.

جمانه نمور: تفضل.

رائد: الله يرحم والديك أخت جمانه المفروض منبر الجزيرة ما يكون بس أربع مرات بالشهر لا المفروض يصير ثماني مرات وأرجو إنه منبر الجزيرة بالإعادة إنه يُترجَّم يعني يترجم تحت القناة تحت الصورة يترجم حتى توصل الصورة إليهم صورة وصوت حتى يعرفون رأي المشاهد العربي ووعي المشاهد العربي لأنه لما راح تكون بس بالعربي ما راح يفهموا لا إحنا نريدهم يفهموها ونريدهم يسمعوا وإحنا كلنا ويا قناة الجزيرة قلبا وقالبا.

جمانه نمور: شكرا لك.

رائد: ألف شكر إليكم.

جمانه نمور: شكرا لك، الأخ عادل من مصر مساء الخير.

عادل: مساء النور أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا وسهلا.

عادل: إحنا بنحييكوا من مصر وبنحيي كل طاقم الجزيرة.

جمانه نمور: شكرا لك.

عادل: حقيقة هو إحنا يعني إحنا كنا مبهورين جدا بالإعلام الأميركي وكنا مبهورين بحريتهم وثقافتهم العالية وكنا بنعتقد إن إحنا كعرب ما نقدرش في يوم من الأيام إن إحنا نصل إلى هذه الدرجة من التقنية ومن الحرفية ومن العمل المتقن ولكن فوجئنا إن الإنسان العربي عندما تتاح له الفرصة وتتاح له الإمكانيات إن هو بيستطيع إنه يصل إلى أعلى درجات التقنية وأعلى درجات الحرفية في اللي إحنا شوفناه في قناة الجزيرة وللأسف يعني أو الحمد لله إن تضاءلت أو تضاءل الإعلام الأميركي بجانب الإعلام العربي الحر المُمثَّل في قناة الجزيرة وأخوتها الفضائيات والحمد لله..

جمانه نمور: طيب إذا كان العمل إذاً في هذه المحطات على هذا المستوى من الحرفية كما تقول أنت لماذا إذاً هذه الانتقادات برأيك ولماذا هذه الحملات؟

عادل: للأسف يعني إحنا صُدِمنا في الإعلام الأميركي ظهر على حقيقته إنه إعلامهم للأسف موجه كإعلام الدول المتخلفة يعني حديثة العهد بالحريات والديمقراطية للأسف يعني إحنا ذُهِلنا من اللي بيحدث عندهم إن هم بيهاجموا قناة الجزيرة لمجرد إنها بتنقل الحقائق التي لا ترضيهم والتي يعني يريدون أن لا يعرفها أحد.

جمانه نمور: شكرا لك أخ عادل، الأخ أحمد في اليمن أهلا بك.

أحمد: ألو السلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم السلام ورحمة الله تفضل.

أحمد: كيفك يا أخت جمانه؟

جمانه نمور: الحمد لله.

أحمد: مع احترامي إليكِ يا أخت جمانه ولقناة الجزيرة ونعتقد أنا إن الإدارة الأميركية لن تضِل المسلمين والعرب بل الآن قناة الجزيرة تعبر عن آراؤهم وطموحاتهم فقناة الجزيرة هي من الدرجة الأولى قناة عميلة الصهيونية الأميركية هي التي أنجتها هذا بصراحة بدي أقول عن هذه النقطة.

جمانه نمور: نعم ولكن إذا كان ما تقوله صحيحا إذاً إذا كانت تخدم مصالح أميركية لماذا أميركا تهاجمها وتنتقضها وتنتقض سياستها برأيك؟

أحمد: أعتقد أن أميركا كتضليل للمواطن العربي وللمسلمين من جميع أنحاء العالم من أجل اعتبار قناة الجزيرة قناة مساندة لهم وتعبر عن طموحاتهم وآراؤهم وهي قناة عميلة من الدرجة الأولى مع احترامي إليكِ طبعا.

جمانه نمور: نعم طب أخ أحمد هل لك أن تكون أكثر تحديدا يعني لكي توضح وجهة نظرك مثلا على الأقل للمتصلين قبلك يعني لكي تثبت وجهة النظر هذه؟ تفضل.

أحمد: أنا بأعتقد إنه خلال البرامج اللي بتقدمها قناة الجزيرة ومن خلال بعض النقاط اللي هي تطرحها أنها تستهدف عقلية المواطن العربي من خلال البرامج المُستهدَّفة.

جمانه نمور: إذاً يعني أنت تعبر عن اعتقاد لديك يعني؟

أحمد: نعم أعبر عن اعتقاد وعن وجهة نظر شخصية.

جمانه نمور: شكرا لك أخ أحمد نواصل تلقي اتصالاتكم ومعنا السعودية الأخ بكر مساء الخير.

بكر: مساء النور.

جمانه نمور: أهلا بك.

بكر: والله أنا أعتقد جمانه أولا إن قناة الجزيرة يعني فيه أيام صعبة هتيجيها غير الأيام اللي راحت يعني بالها تستعد لاتهامات ثانية مُعلَّبة تنحاك بدها في الدهاليز المظلمة.

اتهامات معلبة لشخصيات المذيعين

جمانه نمور: ماذا تقصد بالاتهامات المعلبة؟


أحد المشاركين: رغم إمتلاك أميركا شبه الكامل للأقمار الصناعية والقنوات الفضائية تزعجها قناة الجزيرة
بكر: والله اتهامات حتى قد تطال يعني شخصيات المذيعين وزيك كده، أنا أعرف إنه يعني الحكومات الصهيوصليبية أطاحت بحكومات كبيرة في العالم ما عاد مؤسسة أو إذاعة يعني كل الدسائس ممكنة وبعدين هذه الإدارة السادية بأفعالها في العراق إذا دائما إذا بدها تزيل نظام أو دولة أو مؤسسة شريفة تقول لها لا تبدأ أول شيء بخلق مبررات وأعذار واتهامات بعدين تضربتها والشيء العجيب والغريب إنه هذه الإدارة رغم امتلاكها الشبه كامل للفضاء وأقمار القنوات والاتصالات وأقمار التجسس تزعجها قناة واحدة ثم إذا كانت هذه القناة تثير مشاعر الكراهية بدنا كمان الأميركان وأنتم تدّعون الديمقراطية فلما لا تكتفون بالرد عليها من خلال إذاعتكم وقناتكم سوا والحرة.

جمانه نمور: نعم وأنت يعني هل ترى أنها بالفعل تثير مشاعر الكراهية هذه؟

بكر: والله إنها شو بتثير مشاعر الحب والعدل والإخاء والمساواة وعموما هذا مش غريب على حكومة برغماتية نفعية تتكون من سماسرة تجار نفط.

جمانه نمور: شكرا لك أخ بكر يعني كنا نتمنى أن لا يصل إلى.. الموضوع إلى ما وصل في أخر كلمات يعني، الأخ حمزة في فلسطين مساء الخير.

حمزة: السلام عليكم.

جمانه نمور: وعليكم من السلام تفضل.

حمزة: يا سيدتي أهنئكم على هذا السطوع في سماء الفضاء العالمي والواقع وأقسم بالله العديد من الأصدقاء من ألمانيا ومن أميركا ومن إنجلترا يتصلون بي أكثر من مرة في الشهر ليقولون لي لماذا لا تُترجَّم هذه الأخبار باللغات العالمية لنفهم ما يقولون إنهم يريدون دائما أن يفهموا ما نقول نحن إنهم يتصنتون إلى القنوات الغربية لأنها تتحدث بلغتهم أما بلغتنا العربية فلا أحد يفهم علينا، إنهم يحاولون دائما الاتصال ليدروا ما جرى ليقولوا لي ماذا حدث وأرد دائما عليهم بالأقوال يقولون ليس هكذا تُرجِمت نريد منكم أن تضعوا بندا مترجما تحت الخط العربي يقول باللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية ماذا يحدث وماذا يقول المتفرجون، نحن نريد منكم نشرة إخبارية باللغة الإنجليزية والفرنسية ليعم العالم كله هذا العلم، نحن اليوم بحاجة لنُرِي العالم ماذا نقول، إنهم يسيطرون علينا بهذا الإعلام أرجوكم أن تتخذوا هذا القرار مع جزيل الشكر.

جمانه نمور: نعم شكرا لك نتابع تلقي الاتصالات ومعنا الأخ رامح من الإمارات مساء الخير.

رامح: مساء الخير أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا بك تفضل.

رامح: لو سمحت أنا بدي أضم بصوتي أريد أن أضم صوتي لصوت الأخوة المشاهدين السابقين وذلك بترجمة الشريط الإخباري في أخر الشاشة إلى اللغة الإنجليزية لكي يوصل الحقيقة إلى العالم الأوروبي واستغلال الموقف واستغلال النصر الذي حققته الجزيرة لكسب المشاهدين في أميركا والعالم الأوروبي من خلال الرهائن.

رسائل المشاهدين

جمانه نمور: نعم يعني أنت ترى.. أنت تتحدث وتكرر هذا المطلب وترى أنني أتصفح بعض الفاكسات التي وصلتني لن أقرأها كلها ولكنها أيضا تصب في هذه الخانة أحدها الأخ معتصم غندور، معتصم يقول أنه على العرب والمسلمين بشكل خاص حكامهم طبعا فيما لو افترضنا أن مصلحة شعوبهم فوق كل مصلحة عليهم أن يعوا أن لن تكون لهم قائمة دون إعلام موجه للغرب وأميركا بشكل خاص إذاً دعوات عديدة هذه الليلة إلى أن تتم مخاطبة الغرب الغربي بلغته على كل سوف نتابع اتصالاتكم ونقرأ بعض ما وردنا في الفاكسات وبعض البيانات أيضا بعد هذا الفاصل فكونوا معنا.

[فاصل إعلاني]

جمانه نمور: من جديد نرحب بكم إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة وقبل أن نتابع تلقي اتصالاتكم نقرأ بعض الفاكسات التي وردتنا، الأخ محمد العتيق يقول ربما الجزيرة كانت قناة بدأت في قطر ولكنها لم تعد مملوكة لأفراد أو حتى دول فهي ملك للشعوب العربية التي طالما تغيب عنها مصداقية الطرح برأي الأخ محمد، أيضا لدينا فاكس من الأخ أبو أمجد من اليمن يقول عبركم نبلغ الحكومة القطرية أنها ليست سوى مدينة صغيرة أميركا لا تتمتع بأي استقلال.. هي في يد أميركا لا تتمتع بأي استقلالية أو فدرالية وكل ذلك يهون بوجود قناة الجزيرة فيها لهذا كله نرجو منكم أن تعملوا في قناة الجزيرة لكافة الاحتمالات وإليكم بعض الاجتهادات؛ يتم نقل مقر قناة الجزيرة إلى دولة أوروبية يمكن أن تحميها، تأهيل بعض القنوات العربية الأخرى التي لها سقف مقبول من الحرية والأخذ بيدها للسير في خط الجزيرة، تفريغ وإنشاء قنوات جديدة.. تفريخ وإنشاء قنوات جديدة ورعايتها ودعمها منكم بطريقة غير مباشرة وبأسماء ولافتات حقيقية ووهمية ويقول في حال تخلي الحكومة القطرية عن دعم القناة والضغط عليها فإن على العاملين الشرفاء أن يقوموا بإنشاء قناة جديدة وإنزالها للاكتتاب أمام الشعب العربي لشراء أسهم فيها ويقول هو على استعداد للمساهمة إذاً هذه كانت آراء الأخ أبو أمجد من اليمن، الدكتور شكري الهزيل من ألمانيا يقول بأنه يبدو جليا أن الهجوم الأميركي على قناة الجزيرة يهدف إلى إسكات كل من ينتقد مسلكية الاحتلال الأميركي في العراق من جهة ويهدف إلى ربط الجزيرة بسرب الإعلام العربي الرسمي الذي يصمت على همجية الاحتلال الأميركي في العراق ويقول من جهة ثانية وبالتالي لابد لقناة الجزيرة في النهاية أن تختار بين المحافظة على الموضوعية والمصداقية الجماهيرية وبين الانصياع لما يسميها بالعنجهية الأميركية، نتابع بعض الاتصالات قبل قراءة مشاركتكم الأخ أبو رجاء من موريتانيا مساء الخير.

أبو رجاء: مساء الخير.

جمانه نمور: تفضل.

أبو رجاء: مساء الخير.

جمانه نمور: مساء النور.

أبو رجاء: أنا عندي مداخلة قصيرة تتلخص في كلمتين هو أنكم الأميركيين زعلانين لأنكم تقولوا الحقيقة هذا أول شيء، ثاني شيء لي عتاب عليكِ أنتِ الأخت أنكِ دائما لما المتصل يتكلم حتى يتكلم بأصغر كلمة على الأميركان تقطعي عنه الخط وهذا هو كان جزاءهم لك والله أنا.. كل الصحابة وهذا جزاؤهم..

جمانه نمور: نعم يعني عادة هذه الكلمة هي ماهية الكلمة ربما هي التي تفرض قطع الاتصال وليس التعبير عن رأي معين بجهة معينة نشكر مشاركتك أخ أبو رجاء، الأخ خالد من السعودية مساء الخير.

خالد: مساء الخير أخت جمانه.

جمانه نمور: مساء النور.

خالد: أخت جمانه يعني أود أن تعطيني فرصة بسيطة جدا لأتحدث عن مدى انتقادات الحكومة الأميركية لقناة الجزيرة ليه لأنها أبرزت الحقيقة يعني بنسبة كبيرة جدا وأظهرت الحقيقة التي يجب أن تصل إلى كل الشعوب العربية والعالمية ولكن

أحد المشاركين: قناة الجزيرة تثير أحيانا الفتن بين أنظمة حكومات الوطن العربي وبين شعوبها
مصداقية قناة الجزيرة أتمنى أن تكون بنسبة عالية جدا، أنا يعني من خلال ملاحظتي الأخيرة وجدت إن قناة الجزيرة إذا أرادت أن تُظهِر الحقيقة بموضوعية ومصداقية كان لها ما تريد ولكن أحيانا قد يكون هناك نوع من إثارة البلابل والفتن والعداءات بين أنظمة حكومات الوطن العربي وبين شعوبها وهذا الشيء لا نتمناه في الظروف التي يعيشها العالم العربي الآن.

جمانه نمور: وكيف ذلك يعني؟

خالد: أنا أثبت لكِ ذلك كل بلد عربي له مشاكله سواء بين الشعب والحكومة وهناك سلبيات كبيرة جدا فأنا أرى أنه قناة الجزيرة تركز على المملكة وعلى كل صغيرة وكبيرة تحدث أحيانا وتريد أن تصنع من بعض الأشياء يعني كما يقولون من الحبة قبة وهذا شيء مرفوض تماما يا أخت جمانه يعني أنا على سبيل المثال الحكومة القطرية لديها معارضين كثر سواء كان في الوطن العربي أو في أوروبا أو في أميركا أتمنى يوم من الأيام إنه يتم اتصال مناقشة مشكلة، اغتيال القائد الشيشاني السابق في قطر ما غطي بالطريقة الصحيحة جدا صحيح هذا الكلام ولا لا؟

جمانه نمور: يعني أخ خالد موضوع القائد الشيشاني تمت تغطيته وكان هناك أحد الصحفيين الذي تابع الحادثة أنا شخصيا يعني قدمت حلقة خاصة بالموضوع بأكثر من رأي كانت مباشرة على الهواء. على كل يعني أخ خالد هل لديك أي إضافة أو مثال آخر يعني يوضح وجهة نظرك أكثر؟

خالد: نعم كان دائما يعني أنتم تريدون أن تتصلون على الكثير من معارضين الحكومة السعودية خارج الوطن السعودي..

جمانه نمور [مقاطعةً]: إذاً أنت تعترض على إقامة لقاءات مع أفراد معارضة مع أن هناك لقاءات تعقد؟

خالد: لا طيب أعطوني مثلا معارض قطري استضيفوه يوم من الأيام على قناة الجزيرة سواء باتصال هاتفي أو عبر الشاشة هل ممكن هذا الشيء يحدث في يوم من الأيام عندكم في قناة الجزيرة؟

جمانه نمور: معارض لماذا أي موضوع برأيك كان يجب أن تستمع إليه إلى معارض قطري ولم تستمع؟

خالد: يعني لماذا لا تفتحون كيف تم انقلاب السلطة مثلا في قطر في يوم من الأيام على الشيخ خليفة؟

جمانه نمور: على كل حال شكرا لك أخ خالد هذا موضوع آخر نرجو ألا يأخذنا الحوار إلى هذا الموضوع.. يعني بعيدا عن موضوع الحلقة الموضوع هو الانتقادات الأميركية ولكن موضوع المحاكمات غُطِي على قناة الجزيرة يعني أرجو أن تكون تتابعنا بشكل مكثف أكثر أخ خالد على كل نتابع تلقي اتصالاتكم ومعنا الآن الأخ فارس من السعودية أيضا أهلا بك.

فارس: أهلا بكم.

جمانه نمور: تفضل.

فارس: الحقيقة ليس غريبا عن تواجه الحكومة الأميركية قناة الجزيرة فقد واجهتها عسكريا في أفغانستان وقصفت مكتبها وقصفت وقتلت بعض مراسليها في العراق وحاصرت بالتهم بعض مراسليها كما في أسبانيا وبالتالي فمن يقصف المساجد والمآذن ويرتكب الاعتداءات سواء في المحاكمات أو في المعتقلات أو يمارس أقصى أنواع الإهانة الإنسانية عبر الاغتصاب واللواط لا يسنده أبدا أن يرى بجواره عينا ترقبه بمهنية كالجزيرة وبالتالي فأعتقد أن اتهامات الولايات المتحدة والإدارة الأميركية هو بمثابة تزكية للجزيرة خصوصا في العراق وبالتالي أعتقد أن المشاهد العربي سوف يلاحظ أو يتأكد من مصداقية الجزيرة من ناحية وهناك أيضا المتابع الأميركي لقناة الجزيرة سوف تزداد مصداقيته خصوصا عندما تقوم قنوات أميركية بدعم بعض الحقائق التي تقدمها قناة الجزيرة وشكرا لكم.

جمانه نمور: شكرا لك نتحول إلى الأخت عائشة في المغرب، أخت عائشة مساء الخير.

عائشة: ألو.

جمانه نمور: مساء الخير.

عائشة: مساء الخير أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا بكِ تفضلي.

عائشة: أريد أن أشارك معكم في هذا الموضوع نظرا لأهميته.

جمانه نمور: ونحن سعداء بمشاركتكِ أنتِ معنا على الهواء تفضلي.

عائشة: شكرا لكِ فهذه الحملة التي شنت على الجزيرة لو كانت هناك فضائيات كثيرة في العالم العربي مثل ما تقدمه من برامج سواء في الميدان السياسي أو الاقتصادي وكثيرة جدا في العالم العربي لكان أفضل لأن ما يقال من هؤلاء عن هذه الإذاعات أو عن هذه الفضائيات كل ما نفهمه منه أنهم لا يريدوننا أحرارا ولا يريدون لنا أن نكون ديمقراطيين ولا يريدون أن نكون تحت نظام دولة الحق والقانون كل ما يريدونه أن نكون مادة خام كبترولنا وغازنا هذا كل ما يريدون منا إذاً فالحملة التي شنت على الجزيرة كانت متوقعة.

جمانه نمور: شكرا لكِ الأخت عائشة، الأخ سعود في السويد أهلا بك.

سعود: كيف الحال يا أخت جمانه؟ تحياتي إلى الأخ محمد كريشان وإلى جميع أسرة الجزيرة الأكارم.

جمانه نمور: وصل تفضل.

سعود: أما بعد يا أختي فقط مداخلة بسيطة على خالد السعودي أقول لكِ أنا هؤلاء أصبحوا يعيشون كابوس اسمه سعد الفقيه فلذلك هم يعترضون على الجزيرة على أية حال ندخل الموضوع بالنسبة للحملة الإعلامية حول الجزيرة يا أختي فأعلمي إن فقط الشجرة المثمرة هي من تعترض إلى رمي الحجارة وأنتم الآن إذا جاءتكم الركلات من الخلف فأعلموا أنكم في المقدمة فاطمئني من هذه الناحية ولكن بالنسبة للإعلام الأميركي فلم يتعودوا المهنية أو المنافسة الشريفة فقط عودونا على أفلام الفيديو والأكشن ولازالوا..

جمانه نمور: ولكن يعني أخ سعود الموضوع ليس الإعلام الأميركي أو اتهامات يوجهها الإعلام الأميركي هي اتهامات أميركية أتت على لسان مسؤولين أميركيين ما دوافعها بالضبط؟

سعود: أنا أعرف يا أخت جمانه أعرف ولكن إذا سمحتِ لي..

جمانه نمور: تفضل.

سعود: أيضا إذا تذكرين ظهر على شاشة الجزيرة مدير تليفزيون الحرة أو العوهرة لا أعرف بالضبط فكال الاتهامات للجزيرة إذاً هم يعانون من منافسة الجزيرة في العراق خصوصا على أية حال أنا أقول إن الجزيرة لها مساوئ ولها محاسن وأنا لي بعض المؤاخذات على الجزيرة مثلا ولكن هذا لا يعني أن الجزيرة هي في المقدمة على سبيل المثال يا أخت جمانه مثلا قناة الجزيرة أظهرت قبل مدة إعلان سياسي أنا أفهم أنكم حينما تعرضون إعلان حول قابكو أو قادكو لا يهم ولكن حينما تعرضون إعلان تجاري لليابانيين مثلا أن اليابانيين جاؤوا إلى العراق لإنشاء شبكة المياه فلا أعرف هل تقودون حملة مثلا لإعادة انتخاب كويزومي مثلا إذاً هي هذه إعلان تجاري سياسي وليس تجاري عفوا هو إعلان سياسي فأنا كنت أتمنى على الجزيرة أن تتربع..

جمانه نمور: هذا المصطلح عليك أن تشرحه لنا أكثر إذا كان الموضوع موضوع مهنية الجزيرة يعني أحد البنود المطروحة في هذه الحلقة ماذا تعني بالإعلان التجاري السياسي يعني؟

سعود: لو كان اليابانيين جادين فعلا إنهم جاؤوا في سبيل الإعمار لماذا لم يذهبوا للصومال أو إريتريا أو لاوس مثلا؟ لماذا ذهبوا للعراق والبترول؟

جمانه نمور: لم أسألك عن اليابانيين يعني عن مفهوم الإعلان التجاري السياسي لأننا نتحدث عن مهنية الجزيرة يعني لا علاقة لنا باليابانيين.

سعود: أنا كنت أتمنى يا أخت جمانه أن يكون إعلاناتكم تجارية (Ok) لا بأس لأنكم قناة إعلامية وتحتاجون إلى تمويل مادي مثلا ولكن يعني تحول.. أن تحولوا القناة إلى إعلان سياسي يخص دولة هي الآن من ضمن التحالف في العراق كالجيش الياباني مثلا هذه أُؤاخذكم عليها ولكن لازال أعتبر الجزيرة هي في المقدمة وتحياتي لكل الأسرة في الجزيرة وخصوصا الأخ أحمد منصور وإلى الجميع وشكرا.

جمانه نمور: شكرا لك، الأخ عبد الواحد من مصر مساء الخير.

عبد الواحد: مساء الخير يا أخت جمانه.

جمانه نمور: أهلا بك تفضل.

عبد الواحد: والله يا أخت جمانه إنتوا تعبين نفسكم في السؤال إنتوا بتسبحوا ضد التيار الأميركي الشلال الأميركي باختصار شديد أنا أحل حضرتك ومشاهدينك الكرام إلى تصريح بوش الأولاني خالص وقال من ليس معنا فهو ضدنا فإنتوا حاجة من الاثنين يا معهم يا ضدهم فخلوكوا ضدهم وإحنا معكم خلوكوا معنا إحنا وبلاش تبقوا معهم هم.

جمانه نمور: شكرا لك أخ عبد الواحد، الأخ محمد في السعودية أهلا بك.

محمد: مساء الخير جمانه.

جمانه نمور: مساء النور.

محمد: حقيقة تحية لكِ وتحية لقناة الجزيرة وكل العاملين فيها.

جمانه نمور: شكرا.

انتقادات سابقة

محمد: الحقيقة تعبر يعني عن مشاعرنا يعني عن اللي هيحصل يعني حتى يعني أصلا يعني العرب ما عندهم أصلا إلا قناة الجزيرة حتى كإعلاميا يعني هي الصوت العربي المسموع أو.. فهذا يعني تضامن معكم وتحية إعجاب وتقدير، الحاجة الثانية بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية ما تستغربوا إنها تنتقد الجزيرة وهذه ليها من


أحد المشاركين:
تأتي انتقادات الإدارة الأميركية لقناة الجزيرة من فشلها في إخفاء حقائق حربها في أفغانستان والعراق

حرب أفغانستان وفي العراق يعني كانت الجزيرة قدمت ضحايا يعني فمعتقدش بعد إطلاق النار إنه هيكون فيه أشد من التصريحات اللي يعني تطلع بين فترة وأخرى من الإدارة الأميركية ومن الصهيونية بالذات لأن قناة الجزيرة بالنسبة مشكلة مشكلة حتى مع الأنظمة العربية اللي تتعاطف مع أميركا أو اللي تتحالف مع أميركا وإنتوا تعرفون أكثر الأنظمة العربية اللي تحرض أميركا أوقفوا الجزيرة امنعوا الجزيرة لكن على العموم هذا مو علينا أيضا لا ننسى تحية للحكومة القطرية إنها على الأقل تثبت إن فيه سيادة يعني فعلا بمعني الكلمة يعني إنه لما تتوقف عن الجزيرة أو أنها ما وقفتها أو ما تعرضت للضغوط يعني أو حتى كانوا المسؤولين القطريين لما يقول لك الجزيرة هي قناة حرة ما فيها أي مشكلة يعني فيعني فيه إعجاب وتقدير يعني عكس يعني أنظمة عربية بتاخذ يعني التعليمات بالفاكس أو بأي طريقة أو على طول تنفيذها يعني بأسرع ما يمكن، فتحية لكم وثقوا إن كل المواطن العربي الشريف النبيل اللي يؤمن بالرأي والرأي الآخر وحرية الكلمة فتحية إجلاء وتقدير.

جمانه نمور: شكرا لك نعم وصلت التحية شكرا لك أخ محمد نأخذ اتصالا من كندا الأخ جاسم مساء الخير.

جاسم: مرحبا أختي جمانه.

جمانه نمور: أهلا تفضل.

جاسم: أنا أحييك وأحيي قناة الجزيرة طبعا أختي قناة الجزيرة ما سمعت سؤال جاني أختي جمانه قناة الجزيرة هي درع للعالم العربي بشكل عام وحقيقة كل الانتقادات اللي تقدم للجزيرة هي وسام على كل العاملين بالجزيرة وأنا أحيي وزير خارجية قطر لأن هذا الإنسان أثبت لنا واقعيا بأنه قدم للعالم العربي وللشعوب العربية أكثر مما قدمتها كل الحكام العرب لأن بإخلاص قدر أن يكون في مصلحة معينة للإنسان العربي قال لهم إذا إنتوا تأبون إنتوا تقولون تطلبونا بالتغيير وبالحرية أول شيء شرط عليهم الجزيرة وهذا هو سلاح العرب الآن، إحنا مو مستعدين نتخلى عنه والشيء الآخر الجزيرة لازم إحنا نقدم اقتراح نقول تخلقون ركن إعلامي بجامعة الدول العربية خارج عن نطاق الحكام وتكون مسؤولة عن الإعلام ويتبنى الجزيرة وندفع فيه إحنا أسهم إحنا الشعب ندفع من جيوبنا الخاصة وتكون تكاليف الجزيرة للمواطن العربي ثلاثمائة مليون عربي كلهم يشاركون في هذا الوسام وهذا الدرع العربي إحنا مو (كلمة غير مفهومة) في أخر أميركا تعتدي على كرامتنا وعزتنا في كل أوطانا العربية وجاية أميركا تقول لنا عن المنبر الحر اللي إحنا نتكلم عنه تعالوا إنتوا جيان للحرية والديمقراطية وتمنعونا من الفكر ومن الحرية أخت جمانه هذا كلام غير مقبول.

جمانه نمور: نعم شكرا لك أخ جاسم، نعم وصلت وجهة نظرك، الأخت لميس من أميركا مساء الخير، أخت لميس هل أنتِ معنا؟

لميس: ألو.

جمانه نمور: نعم تفضلي.


أحد المشاركين:
الإدارة الأميركية نجحت في تهميش دور الصحافة الأميركية في رواية القصة العراقية وأصبحوا رواة فقط للرواية الرسمية الأميركية

لميس: مرحبا، الحقيقة إنه الانتقادات الأميركية ليست بانتقادات لكن الإدارة الأميركية نجحت في تهميش دور الصحافة الأميركية في رواية القصة العراقية، لقد أصبحت معظم الصحافة الأميركية ومعظم الصحفيين الأميركيين رواة فقط للرواية الأميركية الرسمية فوجود الجزيرة ووجود قنوات عربية أخرى وبالأخص الجزيرة تروي قصة العراقيين ومعاناة العراقيين وتأثير السياسة الأميركية على الشعب العراقي أحدث خللا في القصة الأميركية الرسمية ولهذا تحاول الإدارة الأميركية إسكات الجزيرة ومحاولة تقويض مصداقية الجزيرة هذا لا يعني أنه يمكن أن يكون هناك انتقادات مهنية للجزيرة لكن ما يحصل هو ليس انتقادات بل هو هجوم بقصد إسكات صوت الرواة.. رواية..

موقف العرب الأميركيين من انتقاد الجزيرة

جمانه نمور [مقاطعةً]: نعم يعني أخت لميس أنت تعطين.. تعبرين عن وجهة نظرك هذه من داخل الولايات المتحدة الأميركية يعني أنتم كعرب موجودون هناك ما موقفكم؟

لميس: ألو.

جمانه نمور: نعم.

لميس: لا أسمعك.

جمانه نمور: أخت لميس تسمعينني الآن.

لميس: نعم.

جمانه نمور: باختصار كنت أسألك يعني تعبرين عن وجهة نظرك هذه وأنتِ بداخل الولايات المتحدة أنتم كعرب موجودون نعم ما موقفكم؟

لميس: أنا عملت بالصحافة الأميركية وأنا في الولايات المتحدة ومحاضرة كما تعلمين بكلية الصحافة دراسات عليا في جامعة بيركلي وهذه المشكلة مشكلة الصحافة الأميركية تناولنها في مؤتمر في جامعة بيركلي وأجمع عدد من الصحفيين الأميركيين الذين عبروا عن تضايقهم من الوضع عن أن الصحافة الأميركية فشلت في إيصال الحقيقة إلى الشعب الأميركي.

جمانه نمور: نعم شكرا لكِ أخت لميس، الأخ محمد في فرنسا نأخذ هذا الاتصال قبل محاولة استعراض بعض الرسائل الإلكترونية الكثيرة التي وصلتنا أخ محمد مساء الخير، أخ محمد في فرنسا.

محمد: السلام عليكم.

جمانه نمور: عليكم السلام تفضل.

محمد: ألو السلام عليكم.

جمانه نمور: تفضل.

محمد: أشكركم أخت جمانه وأشكر الجزيرة أما هجوم الأميركان على الجزيرة كما هجمت على العراق وعلى العرب كلهم ولكن كانت المفهوم واحد للطلب تسمعوها بالفرنسية هي اللي حصل إحنا في فرنسا أصدقاء لنا والفرنسيين كلهم اللي كادوا زرتهم علشان دل الجزيرة كيف فهمهم هنا كيف فهمهم مش هو الكلمة اللي كان يفهمونها باللغة العربية كيف فهمهم للي حصل هنا الأغلبية (Journalist) اللي هنيات أغلبية يهود وكي يقلبوا الصراحة والأغلبية الفرنسيين كي يبغيوا يكتبوا بالفرنسية مش بمفهومكم والسلام عليكم.

جمانه نمور: نعم وعليكم السلام، الأخ عامر في الإمارات مساء الخير.

عامر: مساء الخير معكِ الدكتور عامر التميمي.

جمانه نمور: أهلا وسهلا.


أحد المشاركين:
الحملة الأميركية ليست ضد الجزيرة، إنما المجمع الصناعي العسكري ومافيا النفط والسلاح ضد الجزيرة

عامر التميمي: أولا أحيي الجزيرة وأريد قبل أن أحييها وأسلط الضوء على موضوعها أنا أقول أنه لا يجب أن نقول أنه الحملة الأميركية على الجزيرة ولكن يجب أن نحدد المجمع الصناعي العسكري ومافيا النفط والسلاح ضد الجزيرة أما المجتمع الأميركي وكل ألوان الطيف السياسي والديمقراطية ليست ضد الجزيرة هذه نقطة مهمة لأن إحنا في الخمسين عام لم نتعامل مع أميركا ولا شعبها ولا طوائفها تعاملنا مع المجمع الصناعي العسكري وقواعده فإذاً الحملة يقودوها هؤلاء ويساعدهم في المنطقة نفس المتعاملين معهم، اثنين الجزيرة لماذا الآن ظاهرة؟ لأنها عبرت للمرة الأولى عن العالم أهمية الإعلام في كل الرأي العام العربي والعالمي وقيمت حتى لرجال الأعمال أهمية الاستثمار في الإعلام ويتمنى أن ينتبهوا لأهمية الاستثمار في الثقافة، ثلاثة لماذا الجزيرة هامة؟ أولا في ظهورها عدلت وفرضت على النظام الرسمي العربي وعلى إعلامه أن يزيح من الواجهة الإعلاميين المترهلين وأن يلتفت إلى الإعلاميين المبدعين في النظام الرسمي.

جمانه نمور: نعم شكرا لك يا أخ عامر يعني العديد من المشاركات العديد من البيانات نحاول أن نطلع عليها ولو سريعا، كان هناك بيان من الجمعية العربية الإعلامية تدعو فيه كافة الوسائل الإعلامية والجمعيات المهنية والهيئات الدولية ذات الاختصاص إلى الإسهام في الحد من ظاهرة محاولات فرض رقابة على حرية الإعلام وتصف هذه الظاهرة بالخطيرة والمتنامية، اللجنة العربية لحقوق الإنسان تقول هي ليست المرة الأولى التي تتدخل فيها الإدارة الأميركية الحالية لتقييد حرية الصحافة في العالم العربي وليست المرة الأولى التي تتعرض فيها قناة الجزيرة والقنوات الفضائية العربية التي تتمتع بهامش أوسع لحرية الإعلام لضغوط تطالبها برقابة من نوع جديد، نقابة الصحفيين المصريين أيضا عبرت عن إدانتها لما سمته بالتهديدات الأميركية السافرة ضد الفضائيات والصحف العربية والتي بدأت بتصريحات لمسؤولين أميركيين كبار تحرض على إغلاق قناة الجزيرة، جمعية مسلمي بريطانيا استنكرت الحملة التي تتعرض لها الجزيرة وقالت إن هذه الحملة مدعاة لقلق عميق من قِبَّل هذه الجمعية، الاتحاد العام للصحفيين العرب يقول الأمر المفزع هو تعمد قوات الاحتلال الأميركي قتل الصحفيين في العراق وتعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي قتل الصحفيين واعتقالهم في فلسطين الأمر الذي حول مهنة الصحافة إلى أخطر المهن في الحياة وأثبت أن الاحتلال لا يفرق بين صحفي وآخر، بعض المشاركات عبر الموقع الإلكتروني الأخ ناصر يقول نشد على أيديكم فيما تقدمونه وهو في الاتجاه الصحيح والدليل عليه محاربة أميركا لكم كما يقول الأخ ناصر من ليبيا إذاً، الأخ خليل من بلجيكا يقول عندما تقوم بعض الحكومات العربية بمقاطعة الجزيرة فهذا شرف لها ولنا كمشاهدين، الأخ أبو خالد يقول ردا على الضغوط الأميركية يقترح أن يُفتَّح باب التبرع للجزيرة حتى يصبح تمويلها شعبيا، الأخ عبد الله من.. عفوا الأخ عبد الله هو لا يذكر من أين يقول الهجوم الأميركي كان متوقعا أتى متأخرا بعض الشيء لأن أميركا لا تريد الحرية للشعب العربي، الأخ حسين من السعودية يشكر قناة الجزيرة على نقل الأحداث بكل مصداقية، نأخذ اتصال من الأخ محمود في مصر والاتصال الأخير باختصار لو سمحت تفضل.

محمود: السلام عليكم.

جمانه نمور: عليكم السلام.

محمود: والله يا أختي أنا لا يعنيني أن تلتزم الجزيرة بالمهنية أو اللعبة المهنية كما تتحدثون عنها ولكن ما يعنيني هو أن الجزيرة تتكلم عن مشكلتي وتنقل بلساني أهاتي وأناتي للشارع العربي كله وسواء رضي رمسفيلد أو لم يرض ويكفيه أنه يوجه إعلامه الموجه من الضرة أو الحرة كما يسمونها فلماذا لا يكون عندنا قناة مثل الجزيرة تتحدث عنا ليلا ونهارا وتنقل شكوانا ومشكلاتنا إلى العالم أجمع وأتمنى أن تلبي طلب أخوانا بكتابة الأخبار باللغة الإنجليزية في الشريط الإخباري من أسفل الشاشة إن شاء الله.

جمانه نمور: شكرا لك، نستغل بعض الثواني لبعض المشاركات أيضا الأخ سالم من سوريا يرى بأن هذه الحملة هو بسبب مصداقية الجزيرة وعدم تحيزها بالنسبة للأحداث وعبد العظيم من مصر يقول ماذا كنتم تنتظرون من قِبَّل الإدارة الأميركية غير ذلك؟ الأخ سعد من ليبيا أيضا يقول ويحيي نقل الحقيقة، نشكر متابعتكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة