الذاكرة العربية بين الضياع السياسي والتجاهل الإعلامي   
الثلاثاء 1430/7/29 هـ - الموافق 21/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:17 (مكة المكرمة)، 9:17 (غرينتش)

- محددات الذاكرة ودور الفن في حفظها
- دور الأنظمة وإمكانيات الشعوب في صياغة الذاكرة
- رسالة الفن والإعلام في مواجهة التأثيرات السياسية

 
غسان بن جدو
مهدي عبد الهادي
حمزة البشتاوي
سهى صباغ
غسان بن جدو:
مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم. حتى أسماء الشوارع يغيرها الكيان الإسرائيلي، ممنوع أسماء الأزقة والأحياء والشوارع باللغة العربية هي فقط بالعبرية وإكراما بالإنجليزية أيضا، ممنوع الحديث عن تراث فلسطين لا بل ممنوع حتى التباهي بفولكلور فلسطيني عربي، أيها الناس لقد سلبت إسرائيل تراث الفلسطينيين وتقدمت به للعالم كتراثها الحضاري وحتى التاريخي، وحتى التبولة أيها الناس باتت تبولتها، حتى عباءة القروية الفلسطينية باتت عباءتها عباءة إسرائيلية تقدمت بها وزارة السياحة الإسرائيلية قبل مدة على أنها جزء من هويتها الثقافية والتاريخية. أيها الناس كأنه ممنوع أن يحتفي العرب بإنجازاتهم لا بل حتى بانتصاراتهم كأنه ممنوع عربيا قبل آخرين، هاكم مثالا، كم مقالا أو دراسة أو مقابلة أو تحقيقا أو ندوة أو تصريح مسؤول يتحدث عن نكسة أو هزيمة 67 بالمقارنة على الأقل بكم الحديث عن إنجاز 1973 هذا إذا استثنينا المصريين والسوريين أصحاب العلاقة طبعا؟ هاكم مثالا أكثر حداثة، نحن الآن أيها السادة في أجواء الذكرى الثالثة لحرب تموز 2006، من استحضر المناسبة متباهيا بما يعتبره المعنيون انتصارا على الجيش الإسرائيلي؟ بل على العكس إذا أشرنا للحدث وهذا من النادر جدا فلا كلام إلا عن الدمار والخسائر ومن زاوية المناكفة السياسية قبل حرقة القلب الإنسانية، كأنه ممنوع أيها الناس أن تختزن ذاكرتنا العربية انتصارا أو إنجازا، هو ممنوع إسرائيلي كما يبدو وحيرة السؤال تبدو مشروعة أيضا أهو ممنوع من بعض العرب أن تحتضن ذاكرتنا العربية محطات مضيئة؟ دعونا نتساءل ببراءة فاهمة وليس ببراءة بلهاء، أممنوع أيضا على إعلاميين ووسائل إعلام أن تؤرخ لما يحفظ ذاكرتنا العربية؟ هذا ربما تبقى فنون صامدة أمام هجمة شيء يسمى فنا مفروضا علينا نقصد فنونا جميلة عميقة كالأدب والشعر والرسم والسينما والمسرح والغناء والجديد اللافت اليوم أيها السادة هو إبداع الرسوم المتحركة للتوثيق. كيف نحفظ ذاكرتنا العربية وكيف ننقلها إلى الأجيال الأخرى هو ما سنراجعه مع الدكتور مهدي عبد الهادي رئيس الجمعية الأكاديمية الفلسطينية للشؤون الدولية وقد شرفنا وأتانا من القدس، أهلا بك سيدي العزيز وهنيئا لك لأنك من القدس. وتشرفنا أيضا الفنانة التشكيلية اللبنانية سها صباغ والكاتب حمزة البشتاوي أمين سر اتحاد الكتاب الفلسطينيين في لبنان، مرحبا بكم أيها السادة جميعا.

محددات الذاكرة ودور الفن في حفظها

غسان بن جدو: طبعا إذا تلاحظون سادتي المشاهدين نحن في مكان محاطون فيه ببعض ما يرمز إلى هذه الذاكرة وإلى هذا التراث، ربما جلبنا من الدكتور محمد الخطيب مشكورا هو سيد هنا له متحف في مخيم شاتيلا سماه متحف الذكريات، بالمناسبة كل ما تلاحظونه الآن هو آت من فلسطين يعني هو ليس مصنوعا هنا، حتى هذه بالمناسبة هي قلادة على ما يبدو أخ حمزة أليست قلادة هي أو شيئا من هذا القبيل؟

حمزة البشتاوي: نعم هي طوق للرأس، نعم.

غسان بن جدو: طوق للرأس لسيدة فلسطينية تسمى صبحة؟

حمزة البشتاوي: صبحة كانت تصنعه قبل النكبة، عند وقوع النكبة لم تكمل صناعة هذا الطوق وأتت إلى لبنان لاجئة قسرا وجلبته معها.

غسان بن جدو: وهي لا تزال على قيد الحياة..

حمزة البشتاوي: تحتفظ به.

غسان بن جدو: أطال الله في عمرها. طبعا إلى جانب ذلك نحن ربما أمام تشكيلة يعني مكثفة جدا قليلة جدا عددها للفنانة سها صباغ هي تؤرخ على طريقتها لحرب تموز وتؤرخ أيضا لشأن فلسطيني وتؤرخ أيضا على ما أعتقد سها لمعتقل الخيام أليس كذلك؟

سها صباغ: نعم.

غسان بن جدو: كيف ذلك؟

سها صباغ: مشاهد من معتقل الخيام بس كان الاحتلال الإسرائيلي محتل الجنوب.

غسان بن جدو: سنتحدث مع سها صباغ أيضا باعتبارها جزءا من فيلم سينمائي شهير جدا "ناجي العلي" كانت سها جزءا من هذا الفيلم، ربما كثر لا يتذكرون سها صباغ ولكن الآن سيتذكرونها ونحن معهم سنتذكر سها صباغ في واحدة من أجمل لقطات ذلك الفيلم، ولكن أستسمحكم جميعا البدء مع المقدسي الشامخ، مرحبا بك سيدي العزيز.

مهدي عبد الهادي: أهلا بك.

غسان بن جدو: أولا عندما نتحدث عن مفهوم الذاكرة والذاكرة العربية من الذي يحددها يعني هل يحددها شخص زعيم هل يحددها المكان هل يحددها الحدث هل تحددها الأيديولوجيا تحددها القضية، من؟

مهدي عبد الهادي: للأسف الشديد هنالك جزئيات لهذه الذاكرة وتغيب عنها الرؤية الشمولية، في تقسيم للعالم العربي في تقسيم للبعد الوطني في تقسيم للهوية في عدة شرائح، أنت تتحدث عن نفسك كمسلم كعربي كلبناني أو كتونسي ثم كابن المدينة، التعددية في شخصيتك وتعددية مواقفك قراءاتك خلفياتك هي التي تحكم، في الجزئية اللبنانية أنت تسأل أي شخص عادي ماذا يعني لك رياض الصلح ماذا يعني لك كميل شمعون ماذا يعني لك بسوريا شكري القوتلي والأتاسي، بالأردن الملك حسين الملك عبد الله..

غسان بن جدو: جمال عبد الناصر.

مهدي عبد الهادي: العملاق جمال عبد الناصر، هالأشخاص الحكم عليهم بالحدث التاريخي كيف نقل للمواطن العادي كيف يقرأه، على سبيل المثال بجزئية صغيرة فقط في لبنان رياض الصلح والحزب القومي..

غسان بن جدو: السوري الاجتماعي.

مهدي عبد الهادي: القومي الاجتماعي وسعادة وثم اغتياله في الأردن، هنالك ثلاث قراءات للشخص، ثم الميثاق الوطني اللبناني، هذه الذاكرة كشخص كحدث كموضوع للشخص اللبناني العادي كيف يقرؤها من بعده الذاتي اللبناني ثم في بعده القومي العربي في نكبة فلسطين دور لبنان في نكبة فلسطين ثم بالبعد الشمولي في مفهوم الوحدة مع سوريا. الذاكرة تراكمية للأسف الشديد العامل الموحد لهذه الذاكرة الآن هو كان ولا يزال الغزو الصهيوني الحركة الصهيونية في استعمار فلسطين في خلع هذه الجذور القومية الوطنية بفلسطين وحدت هذا الإجماع الوطني أصبح نبض القدس ونبض فلسطين يحرك الشارع العربي يحرك الفكر العربي ثم يحرك المفكر والكاتب. أنا بالنسبة لي شخصيا في ثلاثة مواقف سريعة بأحب أسجلها، مجرد ما حضرت هون رمزية فلسطين بالحطة الفلسطينية، بأشوفش الحطة الفلسطينية، رمزية فلسطين بصورة الأقصى أو قبة الصخرة المشرفة، بأشوفهاش لأني محدود في رؤيتي الذاتية في السجن الذي أعيشه في بيت المقدس خلف السور أمام الحاجز أمام العسكري فصار في محدودية لرؤيتي لذاتي لهويتي، البعد القومي قديش العالم العربي تعاطف معي، مثلا زوجتي وبناتي أول ما جاؤوا راحوا على صبرا وشاتيلا وقبلوا الأرض لأنها كلها دماء فلسطينية وبكوا على النكبة الفلسطينية، أنا كفلسطيني في لبنان جئت لاجئا ثم مقاوما ثم مهاجرا ثم شهيدا ثم جريحا ثم طريدا والآن أصبحت موظفا أبحث عن التعايش وأبحث عن مكان.

غسان بن جدو: نعم، على كل حال أنتم داخل الساحة الفلسطينية أيضا تعيشون مأساة جديدة مأساة الجدار، إحدى الشركات، غولدن فيجن، أعدت فيلما اسمه "جدار في القلب" مدته حوالي تسعين دقيقة، هذا الفيلم حتى الآن لم يظهر إلى الساحة، ربما نقدم الآن مقتطفات ترويجية لهذا الفيلم في الحقيقة ترويجية ليست دعائية لكن فقط مقتطفات لأنه كما قلت هو لم ينزل إلى السوق لم ينزل إلى الساحة هذا ما قدم لنا، ربما نشاهده حتى لأن هذا عمل جديد يعني العمل animation يعني صور متحركة التي لا تعني فقط تتحدث إلى الأطفال ولكن ربما تحدثنا جميعا، جدار في القلب.

[مقاطع من فيلم جدار في القلب]

غسان بن جدو: على كل حال جدار في القلب أنا شاكر لعلي ضو وقاسم هاشم اللذان قدما لنا هذا العمل "جدار في القلب" هو طبعا أول فيلم فلسطيني ثلاثي الأبعاد 3D بأيد عربية، القصة كما تقول بأنه في مخيم بلاطة يعني هو قصة طويلة ربما في ثنايا هذه الحلقة نشاهد بعض المشاهد ولكن عمل فني كهذا، سها، بقطع النظر الآن عن الرسم ولكن عمل فني كهذا وأنت فنانة ألا تعتبرين في هذه اللحظة بالتحديد أن الزمن يؤكد من جديد بأن الفن والفنون هي عنصر رئيسي ربما من أهم العناصر الرئيسية لحفظ الذاكرة وتناقلها بين جيل وآخر؟ نحن الآن نتحدث عن لوحات لمدة قرون نتحدث عن قلم عن كتابات عن مخطوطات عن ربما الآن في العصر الحديث السينما والمسرح وكل هذه المسائل، ربما الفن أصبح عنصرا من أهم العناصر الرئيسية لحفظ هذه الذاكرة.

سها صباغ: هو ومن دون مبالغة الفن أقوى من السلاح، السلاح هو ابن وقته يعني الآني ولكن العمل الفني هو إذا بدك يحافظ على الذاكرة على أحداث معينة مرقت على حالات إنسانية معينة فهو أنا برأيي أبقى وأخطر ولولا خطورته ما كانوا مثلا مثل لنقل الأميركان وقت اللي فاتوا على العراق أول شيء عملوه أنهم أتلفوا الآثارات واللي هي أعمال فنية بالنهاية كانت، أتلفوا الآثارات أحرقوا المتاحف سرقوها نهبوها فهيدا دليل على خطورة الفن، حتى أن بونابرت كان يأخذ معه على معاركه رسامين..

غسان بن جدو: رسام صحيح حتى يؤرخوا ويصورا المعارك..

سها صباغ: نعم..

غسان بن جدو: حتى في تراثنا العربي بالمناسبة..

سها صباغ: إيه طبعا..

غسان بن جدو: يعني نحن حتى الآن عندما نعرف الرسم دائما كان له شكل أساسي يعني حتى في التاريخ بشكل عام عندما نتحدث عن حروب نتحدث عن انتصارات..

سها صباغ: حتى من المنمنمات الإسلامية، نعم.

غسان بن جدو: هذه كلها كانت، ربما بيكاسو أيضا يعني له قصة شهيرة مع غرنيكا..

سها صباغ: طبعا بيكاسو، غرنيكا لوحة بيكاسو الشهيرة واللي هي أشهر لوحة بالعالم هي تحكي مجزرة وغرنيكا هي اسم بلدة تعرضت لقصف النازيين..

غسان بن جدو: هجمة نازية نعم.

سها صباغ: وارتكبوا فيها المجازر وكانت غرنيكا، حتى أن النازيين هم أنفسهم بنقادهم وصحفييهم كانوا ساخطين جدا على غرنيكا واعتبروها أنه هيدي شيء مقرف ولا تمت للفن من صلة، فجاوبهم بيكاسو وقال لهم هذا ما صنعته يداكم، ولو ما أهميتها كمان هو بقي حافظها بمتحف نيويورك حوالي أربعين سنة بانتظار أنه يخلص حكم فرانكو الفاشي..

غسان بن جدو: لأن فرانكو منعها نعم.

سها صباغ: مش قصة هيك، هو عنده موقف كان إنه بس يصير في ديمقراطية بإسبانيا فينقل اللوحة لإسبانيا وحين..

غسان بن جدو: فرانكو كان مستاء جدا من اللوحة بطبيعة الحال.

سها صباغ: طبعا..

مهدي عبد الهادي: في الذاكرة الفلسطينية الحديث عن إسماعيل شموط ولوحاته عن النكبة ورؤيته في لوحاته عن الدم وعن الدمار وعن الشهداء وعن الأسرى والآن في رؤية سليمان منصور عن الأقصى وحصار الأقصى وارتباط هذه اللوحة وهذه الرسمة بالرواية كتابات غسان كنفاني "عائد إلى حيفا" يعني في ارتباط جذري بين الرسم وبين الرواية وبين القصيدة وبين الشعر لكن كيف تنقله لهذا الجيل القادم الجاهل كليا بهذا الإرث وهذا التراث إن لم تبحث الآن عن رسومات وعن أفلام كرتونية وعن كمبيوتر، في أدوات جديدة الآن لوصولها لكن ما في تيار وطني قومي واضح في نقل هذا الإرث، نحن عم ننقل الفكر الأوروبي مننقل الفكر الأجنبي أقل بكثير جدا عما يمكن أن ننقله عن الإرث في لبنان أو سوريا..

سها صباغ: شو السبب بتعرف؟

مهدي عبد الهادي: غياب الإرادة ثم غياب القرار ثم اللهث حول الأجنبي لأن الأجنبي الإفرنجي برنجي بمعنى أنه في ثقافة وفي فكر وفي علم وفي تراجع عن البعد القومي العربي بمعنى النظام العربي قمع وظلم هذا الناشئ وهذا المفكر وهذا الباحث وهذا الراسم..

سها صباغ: بالضبط..

مهدي عبد الهادي: لدرجة كسر قلمه، الآن الرسومات ما فيها ابتسامة فيها وجوه عامة فيها وجوه سطحية ما فيش عيون ما فيش حركة..

سها صباغ: لا، تصديقا لكلامك هيدا الإهمال للفن والفنانين بالعالم العربي كله يعني حتى بلبنان هو يعتبر الفن طبعا والفنان واجهة البلد الحضارية، مظبوط ولا لا؟ وينها الحضارة عنا؟ نحن بلبنان مثلا هالكيننا أنه لبنان وبيروت عاصمة للثقافة العربية بينما ما في متحف للفن المعاصر، بس يموت الفنان بتروح..

مهدي عبد الهادي: لا، بس اليوم..

سها صباغ: تندثر أعماله، أكيد في أعمال فنية عربية كثير مهمة يمكن مثل غرنيكا وغير غرنيكا ولكن لا تحفظ.

مهدي عبد الهادي: لا، اليوم في قرار عربي القدس عاصمة الثقافة العربية 2009 تجدينها في بلالين وتجدينها في رسومات وأنا حرمت ومنعت في القدس أن أرفع علمي وأرفع مظلتي وأرفع عباءتي وأرفع حطتي وعقالي وأتحدث بشعر وأدب، صرت أبحث عن رقص وصرت أبحث عن غناء خارج حدودي..

سها صباغ (مقاطعة): يعود الفضل لحكامنا الظرفاء الفاسدين التلاميذ النجباء لأعدائنا، هيدا هو..

دور الأنظمة وإمكانيات الشعوب في صياغة الذاكرة

غسان بن جدو: في هذه النقطة خليني أسمع رأي حمزة البشتاوي، صحيح أنت في الخارج ولكن هذه نقطة بالتحديد فعلا مثيرة.

حمزة البشتاوي: يعني أنا بس أقول بسياق ما كان يجري من حديث، إذا ابتعدنا عن الثقافة عن التراث عن قضايا الأمة عن قضايا الإنسان عن البعد الأخلاقي الثقافي الموروث الشعبي عن كل قضايانا هذا الموضوع بالنسبة للحاكم العربي لا يشكل أي أزمة أو أي مشكلة..

سها صباغ: طبعا.

حمزة البشتاوي: إنما عندما نتحدث بالثقافة نتحدث بقضايانا بقضايا الأمة بقضايا شعوبها الأرض الإنسان البعد الحضاري الثقافي الموروثات الشعبية التي نحاول أن نضيء عليها بشكل إبداعي هذا ما يتعارض مع طبيعة هذا النظام الرسمي العربي القمعي. ولكن أنا أريد..

غسان بن جدو (مقاطعا): نحن أيها السادة عندما نريد الآن أن نفوز وننتصر بموقع أمين عام لليونيسكو نحن مضطرون أن نقدم تنازلات لإسرائيل.

مهدي عبد الهادي: إحنا مش مضطرين، الشخص اللي مضطر، إحنا مش مضطرين، الشخص اضطر النظام دعم هذا الشخص إحنا مش مضطرين، جمال عبد الناصر رحمة الله عليه كان يقول "الأيدي المرتعشة لا تبني والمترددون لا يقررون"، هذه الحركة الفكرية الثقافية في الشارع العربي الآن نامية وناهضة تحتاج إلى دعم إعلامي وتحتاج إلى ثقة، نحن ثقتنا مهزوزة لأنه في هزائم سجلناها أكثر من مرة وعشنا هذه النكبة نكبة الفكر نكبة الذات..

غسان بن جدو (مقاطعا): بس ثقة الشعوب مهزوزة أيضا دكتور؟

مهدي عبد الهادي: الآن في..

غسان بن جدو: ثقة الجماهير مهزوزة؟

مهدي عبد الهادي: الآن في تشكيك في هذه الهوية وفي تشكيك في هذا الانتماء للضعف وللتراجع ولتراكم الهزائم..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، ولكن هل هذه الثقة الشعبية مهزوزة؟ يعني خلينا الآن نتحدث على الأقل عن مثالين ناصعين -مش ناصعين، ناصعين ربما أعطي موقفا هنا أو رأيا- مثالين واضحين، ما حصل في غزة وما حصل في لبنان، طيب هذا الصمود الشعبي الكبير هل يترجم ثقة.. اهتزازا في الثقة؟

حمزة البشتاوي: يجب إطفاء بقعة ضوء يعني بقعة الضوء المنيرة في هذه الأمة إن كان في فلسطين في لبنان في أي مساحة عربية مطلوب طمس بقعة هذا الضوء..

غسان بن جدو (مقاطعا): سياسيا وإعلاميا كذلك، نعم.

حمزة البشتاوي: طبعا بس أنا أريد أن أقول مسألة في بداية حديث الدكتور..

سها صباغ (مقاطعة): أصلا الشارع مقسوم..

حمزة البشتاوي (متابعا): يعني أنا بالبداية طبعا أنت ابن القدس والآن هنا في لبنان وأنا ابن عكا والآن في لبنان وأنت تعلم بأننا..

مهدي عبد الهادي (مقاطعا): أنا مؤقت موجود في لبنان، أنت مسجون في لبنان.

حمزة البشتاوي: نعم، نعم، أنت تعرف بأننا لو خرجنا من فلسطين، فلسطين لا تخرج من دواخلنا من قلوبنا من عقولنا. بداية الحديث حول التاريخ والتراث أنت تعلم بأن تاريخنا وتراثنا في فلسطين وفي عالمنا العربي غير مرتبط بالأسماء وبالأشخاص -مع التقدير للأشخاص- دائما نتحدث عن موروثنا الشعبي نتحدث عن عاداتنا تقاليدنا الزي الشعبي..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، ما الذي يحفظه الآن؟ القضية تحفظه، المأساة تحفظه بمعزل عن الأشخاص؟

حمزة البشتاوي: لا، الناس الناس هي من تحفظ.

غسان بن جدو: الناس تحفظ بسبب ماذا؟ بسبب صراع الهوية بسبب ارتباطها بسبب التشبث بالأرض؟

حمزة البشتاوي: بسبب ارتباطها بسبب انتمائها بسبب الهوية، انتسابها لهذه الهوية. في العام 1982 عندما اجتاح العدو الصهيوني مدينة بيروت طبعا بعض الإعلام العربي ودعني أقل بعض القيادات حتى الفلسطينية سمت الهزيمة في هذا الوقت انتصارا، الآن عندما نتحدث عن انتصار واضح وحقيقي العدو يقر بهزيمته نرى هناك تعتيما على هذا الانتصار. دعني أقل مسألة، ماذا قال نزار قباني عندما اجتاحت القوات الصهيونية بيروت؟ طلب من الحكام العرب أن يغيروا أسماءهم وطلب من قادة الجيوش أن يغيروا أسماءهم، لم يعد مقبولا اسم ماجد وعنتر..

سها صباغ: وفارس!

حمزة البشتاوي: لم تعد مقبولة، الآن هناك فرسان حقيقيون صامدون صنعوا انتصارا لهذه الأمة، أنا أقول قد يكون من الواجب تغيير بعض وسائل الإعلام العربية يجب أن تغير أسماءها، هي لم تعد تنظر إلى..

غسان بن جدو (مقاطعا): أنا سأسأل الدكتور مهدي عبد الهادي عن قصة تغيير الأسماء والأزقة في الشوارع الفلسطينية، ولكن عندما نتحدث فقط عن المآسي نتحدث عن النقاط المضيئة ربما من هذه اللوحات التي نشاهدها كثير من اللوحات التي تتحدث الآن مثلا في معتقل الخيام هناك جلد هناك العمود إلى غير ذلك ولكن في أشياء ربما تؤرخ أيضا وتصور لما تسمينه أو ما تعتبرينه إنجازات يعني ربما هذه اللوحة ربما هي قضية البارجة..

سها صباغ: إيه البارجة..

غسان بن جدو: البارجة ساعر التي ضربت.

سها صباغ: إيه نعم.

غسان بن جدو: أنت صورتها سها على طريقتك لأنه أنت تتحدثين بشكل مباشر انظروا إنها تحترق والمفاجأة، أليس كذلك؟

سها صباغ: نعم.

غسان بن جدو: يعني هذه ربما من اللوحات المباشرة التي تتكلم لا ترجع يعني تعطينا وقتا طويلا لتفسير ما هو يحصل، أليس كذلك؟ أنت اخترت هذه الطريقة يعني هو مزيج فني مبدع ولكن في الوقت نفسه القراءة صحيحة واضحة..

سها صباغ: إذا بدك هو واقع..

غسان بن جدو: أردت أن توجهي رسالة بهذه الطريقة.

سها صباغ: نعم ولكن اشتغلتها بشكل فني..

غسان بن جدو: أعلم..

سها صباغ: تعبيري فني وعلى فكرة العمل الفني لا يكفي أنك تختار الموضوع ليكون العمل ناجحا، عليك أن تبني عملا فنيا متكاملا فنيا..

غسان بن جدو: جميل.

سها صباغ: إذا كنت مخلصا لفكرتك لازم تكون كمان مخلصا لفنك وإنسانيتك لحتى ينجح العمل ويبقى..

غسان بن جدو: هذا صحيح، ربما من اللوحات أيضا تتحدثين عن تشييع..

سها صباغ: تشييع البطل عماد مغنية.

غسان بن جدو: ولكن أنا ربما من أجمل اللوحات التي أعتبرها هي لوحة العرس لأن هذه ،دكتور مهدي، هي لا تتحدث فقط عن المأساة، هذه على ما أعتقد توثيق فعلا عمل توثيقي مبدع لعرس حصل في ضاحية بيروت الجنوبية قلب ضاحية بيروت الجنوبية أعتقد بعد يوم أو يومين فقط من انتهاء الحرب وتصور..

سها صباغ: نعم، هيدا إصرار على الحياة.

غسان بن جدو: وربما لو يعني كنت أتمنى فعلا أن أعلم من هما العروسان ولو كان العروسان يشاهدان الحلقة الآن أتمنى أن يتصلوا بي إذا كانوا بطبيعة الحال.. يتصلوا بالحلقة على الرقم 03999912 ولكن أنت ذكرت..

سها صباغ (مقاطعة): أنا بأقول لك من هما..

غسان بن جدو: من هما؟

سها صباغ: هم كل الناس اللي سماهم السيد نصر الله أشرف الناس هم هدول العريسين.

غسان بن جدو: كما قلت أنت ربما وثقت بطريقتك لساعر ولكن أيضا بالكرتون بطريقة الـ animation..

سها صباغ (مقاطعة): هو على كل حال مانه حدث سيء يعني..

غسان بن جدو: لا بل بالعكس..

سها صباغ: أنا أكثر اجتهدت بهيدا المعرض أني أبرز الجهة..

غسان بن جدو: ما تعتبرينه إنجازات وانتصارات.

سها صباغ: النصر والفرح بهيدا النصر وحتى الإنجازات يعني.

غسان بن جدو: لكن ساعر أنت رسمتها لكن أنا أشكر سلفا الشيخ علي ضاهر الذي قدم لنا هذا الإنجاز "ساعر"، مقتطفات قصيرة منه، هو ربما طويل بعض الشيء.

[مقاطع من فيلم ساعر]

غسان بن جدو: وبقيت على قيد الحياة زهراء، ربما هذه خلاصة هذا الشريط. وبالمناسبة فقط دكتور مهدي، أخت سها، أخ حمزة، هذا الشريط طبعا أنتما كنتما هنا والدكتور مهدي كما العالم كله شاهد ربما أول عملية في التاريخ يتم فيها الإعلان على الهواء مباشرة الأمر العسكري ولكن هنا كشفت أسرار حربية الحقيقة ربما القادة العسكريون في المقاومة أبوا أن يتحدثوا عنها بشكل صريح ولكن كشفت أسرار عسكرية لأول مرة يكشف بأن هذه البارجة كانت قد رصدت بطائرة استطلاع من دون طيار تابعة للمقاومة، هذا لم يُتحدث عنه سابقا. ربما النقطة الثانية كثر تحدثوا كأنما ما حدث كان من هواة حتى إحنا سمعنا وقتذاك صاروخ حطوه فوق بناية ما بعرف بالضاحية والثاني تحت الأرض بالأوزاعي، الحقيقة العملية معقدة مهندسون محترفون إلى أقصى مستوى لأنه كانت العملية أجلت حسبما أعرف ثلاث أو أربع مرات لأنهم كانوا عم يقيسوا موجات الهواء موجات البحر وكل هذه المسائل حتى تُضرب بتلك الطريقة..

مهدي عبد الهادي (مقاطعا): إذا سمحت لي بس لحظة..

غسان بن جدو: في أقل من ثلاثين ثانية لأنه أود أن أذهب إلى فاصل إذا سمحت.

مهدي عبد الهادي: هذه ذاكرة ومذكرات وذكريات معركة عسكرية حربية جرى فيها انتصار وشموخ حتى لا تبقى في إطارها الإقليمي المحدود إذا في تلاحم لبناني وتلاحم عربي أصبح هذا انتصارا للجميع وليس انتصارا لتيار مقاومة محدود الآن وقد يتهم..

حمزة البشتاوي: وهو كذلك..

سها صباغ: طبعا..

مهدي عبد الهادي: وقد يشكك فيه..

حمزة البشتاوي: ولكن الأزمة..

مهدي عبد الهادي: القدرة نقل هذا الحدث بفكره بأبطاله بمناخه بوضعه العام ألا يكون ملكا خاصا لفريق على فريق وإنما ملك جماعي ملك للشعب..

غسان بن جدو: أهو ملك خاص؟

مهدي عبد الهادي: وللحركة الوطنية ككل..

حمزة البشتاوي: أنا أكمل فكرة الدكتور..

مهدي عبد الهادي: لكل الحركة الوطنية..

حمزة البشتاوي: يعني أنا أكمل هذه الفكرة..

مهدي عبد الهادي: وهو بتجي أهمية الكاتب والباحث والراسم وصاحب الرواية في نقل هذه الصورة الجماعية..

حمزة البشتاوي: دكتور اسمح لي أكمل فكرتك..

مهدي عبد الهادي: لتصبح ملكا للجميع.

غسان بن جدو: في الذاكرة العربية.

حمزة البشتاوي: اسمح لي أكمل فكرتك..

مهدي عبد الهادي: تفضل.

غسان بن جدو: في ثلاثين ثانية.

حمزة البشتاوي: هذا انتصار للقدس هذه رسالة للقدس لفلسطين لكل هذه الأمة، البعض القليل، البعض القليل لاعتبارات وصفتها سها يعني تلاميذ نجباء عند البعض لم يخالفوا هذه العصا ولكن على مستوى شعوب هذه الأمة كان هذا مصدر فخر واعتزاز وانتصار وسيدون في ذاكرة شعوبنا وفي ذاكرة..

غسان بن جدو (مقاطعا): سنتحدث عن كثير من القضايا..

مهدي عبد الهادي: أنا أريد أن..

غسان بن جدو: هو ملك للجميع أتمنى ذلك بطبيعة الحال نتمنى أن يكون ملكا للجميع، على الأقل أن يتبناه الجميع، ربما أصحابه قالوا هذا ملك للجميع..

مهدي عبد الهادي: صحيح.

حمزة البشتاوي: طبعا.

غسان بن جدو: لكن من لا يريد أن يكون ملكه فهو حر. مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها لاستكمال حوارنا المفتوح وسأكشف لكم سر هذه البالونات التي ربما علق عليها دكتور مهدي عبد الهادي في البداية.

[فاصل إعلاني]

رسالة الفن والإعلام في مواجهة التأثيرات السياسية

غسان بن جدو: أهلا بكم أيها السادة، أما عن هذه البالونات هي الحقيقة اختيار الأخت سها طبعا أنت في معرضك حطيت وضعت هذه البالونات.

سها صباغ: نعم.

غسان بن جدو: فيها قنابل عنقودية وبالونات حرارية طبعا يمكن الخط سيء لأنه خط طوني عون بس لازم تعذرونا جميعا.

سها صباغ: لا، كويس منيح.

غسان بن جدو: شو السر؟

سها صباغ: هو كان عملا تركيبيا من ضمن معرض كنت قمت فيه وكان المقصود..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، نحن نتحدث عن رسالة، ماذا تريدين أن توجهي رسالة؟

سها صباغ: هو كان المقصود منه توجيه موقف ضد هذه القنابل العنقودية وموقف تضامني مع ضحايا هذه القنابل وطبعا أن نبين قد ما فينا -والناس ما بقى جاهلة الموضوع- بشاعة إسرائيل.

غسان بن جدو: على كل حال خط طوني عون هو جميل أليس كذلك طوني؟

سها صباغ: إيه كويس إيه معلوم.

غسان بن جدو: أجبني طوني، جميل رائع يقول.

مهدي عبد الهادي: يعني نحن أول مسرح فلسطيني في القدس سميناه بلالين والهدف أنه بلا لين يعني بدون ضعف وبدون تراخي عليك أن تصمد بهذا الفكر ولكن للأسف الشديد حتى الآن بالصور ننتقل من منطقة لمنطقة بعناويننا وبأسمائنا وحتى برسوماتنا من منطقة لمنطقة بالبلالين، القدس عاصمة الثقافة العربية الآن يُحتفل بها في البلالين وليس في الواقع على أرض الحقيقة.

غسان بن جدو: أخ حمزة الآن أنتم تعيشون في الغربة في الشتات في المهجر في حالة اللجوء هو سؤال ذاته سأوجهه للدكتور مهدي ولكن بطريقة أخرى بعدئذ، هل تعيشون قهر الانقسام السياسي في الخارج؟ يعني في نهاية الأمر هذا التراث ملك للجميع الحفاظ على الهوية هي ملك للجميع بدون استثناء لا علاقة له بأن يكون جبهة شعبية أو قيادة عامة أو فتح أو حماس أو الجهاد لا علاقة له، هذا ملك للمرأة الفلسطينية الماجدة الشامخة وهذا كله.. ولكن مع ذلك في الخارج هل يصطدم حرصكم على إبراز الهوية أو الذاكرة العربية الفلسطينية بهذا الانقسام السياسي أم أنتم محصنون منه؟ بصراحة يعني.

حمزة البشتاوي: محصنون وبصراحة وبصدق مطلق يعني أنا أقول على المستوى الفلسطيني هناك حصانة على صعيد الانتماء لهذه القضية بالبعد الأخلاقي الإنساني لهذه القضية بالبعد الوطني بتمسكنا بهذا الموروث، أنا دعني أقل لك من هنا من المخيمات ليس من القدس حيث يصمد أبناء القدس ولكن نحن نصمد كي نعود إلى القدس، هذه الأوراق هي من صناعة أطفال المخيمات الفلسطينية هنا في لبنان وهنا أيضا من المخيمات في كل بيت بالمخيم لا زال أبناء المخيمات يحتفظون بمفاتيح بيوتهم في فلسطين ويحتفظون بالكواشين أوراق الطابو لمنازلهم التي تنتظرهم بفلسطين. الانقسام السياسي الفلسطيني، غياب المرجعية الفلسطينية الموحدة نعم يؤثر ولكن يؤثر على المستوى السياسي لأن هناك البعض بالسياسة يحاول أن يضرب هذا الموروث يضرب هذه القضية، نحن نقول من يقول بأن فلسطين هي نصف فلسطين هي ربع فلسطين هي ثلث فلسطين هذا يغرد خارج السرب الفلسطيني خارج المفاهيم الفلسطينية الحقيقية، الانقسام السياسي جذره الأساسي هو الابتعاد عن فلسطين بكليتها بفلسطين، نحن بدون كامل فلسطين نفقد جزءا من جسمنا لا نستطيع أن نعيش بدون رأس نحن نريد كل فلسطين بمفاهيمنا بعقائدنا بأدائنا السياسي ولكن أنا عندما قلت للدكتور بأننا نتحدث عن الموروث الشعبي عن الحكاية عن التراث عن الأكلات عن الزي ولا نتحدث عن الأشخاص لأن هؤلاء الأشخاص.. أنت تعلم بأن هناك في القدس بشر وحجر يصمد أمام كل محاولات التهويد، وزير النقل الصهيوني يريد أن يغير حتى اللافتات في الشوارع التي تتحدث عن أسماء المدن ولكن في القدس وفي كل قرية وفي كل مدينة فلسطينية الإنسان يتحدث عن فلسطينيته التربة الفلسطينية تتحدث عن فلسطينيتها، ولكن هذا الانقسام السياسي الفلسطيني الحاصل نعم يؤثر علينا كلاجئين هنا في لبنان..

غسان بن جدو (مقاطعا): ولكن فيما يتعلق..

حمزة البشتاوي (متابعا): في ظل غياب مرجعية موحدة وأيضا يؤثر من خلال استخدام.. طالما أتحدث هنا في السياسة أيضا هناك سياسات عربية تغذي هذا الانقسام وتريد أن تتنصل من مسؤوليتها تجاه هذه القضية كيف هي الآن غائبة عن القدس وعن غزة وعن الحصار وعن الدمار وغائبة عن الانتصار غائبة عن كل شيء، الإعلام العربي غائب عن كل شيء، هناك صمود حقيقي لدى أبناء القدس في القدس وهناك صمود وانتصار ومقاومة في غزة وهناك انتصار هنا في لبنان انتصار عظيم اعترف به العدو واعترف به العالم، الإعلام العربي غائب تماما خارج السمع..

غسان بن جدو: ليس كل الإعلام العربي على الأقل.

حمزة البشتاوي: جزء كبير من الإعلام العربي مع الأسف جزء كبير.

غسان بن جدو: على كل حال هي مناسبة فقط إحنا نحيي التراجع عن قرار تعليق مكتب الجزيرة في رام الله وإن كان ربما السلطة لا تزال تريد أن تقاضي الجزيرة، هذا موضوع آخر لا أريد أن أتدخل فيه ولكن لأنك تتحدث عن الإعلام فبلا شك ينبغي أن ننصف أيضا وسائل الإعلام والإعلاميين والإعلاميات بطبيعة الحال الذين الآن هم جزء أساسي من حفظ الذاكرة ونقلها، ربما هي مناسبة حتى نحيي لأنه في ناس أبطال يعني نحن الناس الذين حفظوا الذاكرة والصمود الفلسطيني والنخوة الفلسطينية، وليد العمري وشيرين أبو عاقلة وجيفارا البديري وكل الإخوان المصورين والناس هؤلاء كلهم أبطال وجزء أساسي من حفظ الذاكرة ولكن ربما مأساتكم تبدو في الداخل أيضا أعمق وأكبر، ليس فقط الاحتلال الإسرائيلي هو الذي يطبق على أنفاسكم وحتى يريد أن يغير أسماءكم وأسماء الشوارع والأزقة واللافتات وربما إذا استطاع أن يقتلع الحجر والتراب ويهوده ولكن حتى الانقسام السياسي الداخلي يقهركم.

مهدي عبد الهادي: في ثلاث جزئيات سريعات، الجزئية الأولى تغيير الأسماء وتغيير المسميات، حيفا لم تتغير عكا لم تتغير صفد لم تتغير القدس نابلس الخليل لم تتغير، صحيح في استيطان في استعمار في نصف مليون إسرائيلي الآن في الضفة الغربية وقسمت إلى كانتونات رام الله ونابلس والخليل وعزلت غزة كليا وعزلت بيت المقدس والأغوار أصبحت تمثل 26% من الضفة الغربية معزولة وتحكمها أربعة آلاف مستوطن، هذا واقع كانتوناتي apartheid نعيشه يوميا في الضفة الغربية وأيضا انعزال قطاع غزة وحصارها، والمقاومة الفلسطينية لن تستسلم لتغيير الأسماء سنحافظ على الأسماء وندافع عن أسمائنا ومسمياتنا وذكرياتنا. ولكن البعد الشمولي في أزمة قيادة وأزمة رؤية وأزمة مستقبل فلسطيني، في الآن منهجين واضحين في منهج مقاومة ومنهج مفاوضات والمنهجان الآن اختلفا ليس في الموقع الجغرافي الانقسام والانفصام بالشخصية الفلسطينية زعزعت هذه الهوية عند المواطن العادي حتى الآن كتابة التاريخ ماذا يدرس المنهج في قضية القدس أو قضية فلسطين من يكتب هذا المنهج ومن يدرس هذا المنهج ومستويات التعليم ومستويات الثقافة عند المواطن العادي، هذه أزمة حقيقية في المجتمع الفلسطيني ولكن أصبح الفلسطيني الآن شاء أم أبى عاد إلى البيت العربي ببعدين بمعنى القرار السياسي لم يعد قرارا فلسطينيا..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، خلينا في الجانب في تأثيره على الهوية وعلى التراث يعني لا أريد أن أتحدث عن الانقسام السياسي، هل هذا الأمر أثر فيما يتعلق بصمودكم؟ في نهاية الأمر أنتم تصمدون في نهاية الأمر أنتم تبحثون، أنت الآن حضرتك أكاديمي في نهاية الأمر هل هذا الأمر أثر أم مع ذلك أنتم أيضا تقهرونه؟

مهدي عبد الهادي: أثر ويؤثر.. طبعا في تراجع عن البعد الوطني القومي برؤيته الشمولية وفي محدودية في القبيلة والمدينة والعائلة، خليلي نابلسي مسلم مسيحي، هذه المدرسة الصهيونية التي فرضتها على الوطن وعلى الإنسان الآن عادت لتتغذى من هون أجت الرؤية كيف نجمع الناس بغض النظر عن الخلافات بين القبيلتين، لا يمكن أن تنتظر أن يحترق بيت فتح وتتفرج عليه أنت في خندق حماس عليك أن تتحرك لإنقاذ بيت أخيك وليس بيت الشريك، مفهوم البيت الفلسطيني الواحد والوطن الواحد يحتاج إلى قيادة واعية في بعدها القومي لتدعم وليس فقط القاهرة وعمان ودمشق..

غسان بن جدو: فقط بقيت هنا..

مهدي عبد الهادي (متابعا): وإنما تحرك شمولي الآن من خلال المنبر الإعلامي.

غسان بن جدو: أستسمحكم فقط بقيت خمس دقائق فقط، بطبيعة الحال نحن نريد أن نستثمرها سأعود إليك سها ولكن قلت في البداية إن سها صباغ شاهدناها قبل 17 عاما؟

سها صباغ: تقريبا.

غسان بن جدو: 1992- 1993 على ما أعتقد، على كل حال حمزة البشتاوي يقول إنه لا شاعر فلسطينيا بعد محمود درويش وإذا جاز لي أن أقول ربما لا كاريكاتور سياسي فلسطيني بعد ناجي العلي ولكن ناجي العلي مع ذلك بتعرفوا بيل غيتس وما أدراك بمايكروسوفت يعني ربما هو يخاطب عبر مايكروسوفت أكثر من مليار مليارين تقريبا ولكن مايكروسوفت بيل غيتس في نهاية الأمر اضطر بنفسه أن يؤلف كتابا من خمسمائة صفحة حتى يقول أيها الناس والله الكمبيوتر مهم والإنترنت مهمة ومايكروسوفت مهمة يعني رغم أنه بالإنترنت بالكمبيوتر يخاطب مليارين ولكن اضطر أن يؤلف كتابا، ناجي العلي رغم كل رسوماته ولكن اضطررتم أن أيضا نوثقه عبر فيلم سينمائي، نشاهد إحدى اللقطات الجميلة لهذا الشريط ونتحدث بعده مع سها صباغ بعدئذ، ناجي العلي.

[مقطع من فيلم ناجي العلي]

غسان بن جدو: هي ربما من أجمل اللقطات بطبيعة الحال هي تؤرخ وتوثق لخروج أو إخراج القوات الفلسطينية من لبنان ولكن اللقطة هي ليست غراما عاديا وليست حبا عاديا..

سها صباغ: هذه مأساة إنسانية.

غسان بن جدو: هي ربما لقطة غرام بيننا جميعا وبين فلسطين وبين القضية الفلسطينية أليس كذلك؟

سها صباغ: ما سمعت عفوا.

مهدي عبد الهادي: هذا الحب عم بيسأل عن الحب.

سها صباغ: إيه طبعا.

غسان بن جدو: هي ليست لقطة غرام بين فتاة وشاب.

مهدي عبد الهادي: لا، هي لقطة حب مش لقطة غرام.

غسان بن جدو: هي لقطة حب بيننا جميعا وبين الفلسطينيين وبين القضية الفلسطينية أليس كذلك؟

سها صباغ: هيدا بيقول إنه ما في فرق بيناتنا الألم واحد الوجع واحد كل واحد عم يجيه بالدور وجعه وألمه..

غسان بن جدو (مقاطعا): التجربة السينمائية هي تجربة جدية يعني لحفظ الذاكرة في رأيك؟

سها صباغ: طبعا ولكن للأسف بعدها بالعالم العربي مانها جدية ولكن السينما هي من أقرب الأدوات يعني بتقرب أكثر شيء الناس من.. يعني بتوضح الأفكار..

غسان بن جدو (مقاطعا): سها بقيت لنا دقيقتان ولكن لدينا مفاجأة لك ربما لنا جميعا أنا ناشدت العريس أو العروس إذا كان يشاهد فليتدخل، يبدو أن العريس معنا الآن، تفضل أخي العريس الحبيب تفضل من معي؟

هادية ضاهر: معك العروس.

غسان بن جدو: العروس أهلا يا عروس.

هادية ضاهر: أهلا فيك.

غسان بن جدو: حبينا نتشرف بمعرفتك مين حضرتك عروس؟

هادية ضاهر: أنا هادية ضاهر.

غسان بن جدو: أنت هادية التي تزوجت بعد الحرب مباشرة بضاحية بيروت الجنوبية؟

هادية ضاهر: إيه نعم مظبوط.

غسان بن جدو: حدثينا من فضلك.

هادية ضاهر: ما في شيء بس كنت حابة أني أطلع عروس من بيت أهلي وبما أنه ما تحقق لي هيدا الشيء بفضل الحرب يعني فتم هيدا الشيء بعد الحرب وكانت صدفة..

مهدي عبد الهادي: بالانتصار تحقق الفرح بالانتصار.

هادية ضاهر: صدفة كانت حلوة.

غسان بن جدو: كيف كان يعني كيف كان استقبال الناس والشعور؟ أنا أتذكر جيدا ذلك الحدث وفي نهاية الأمر هو حدث تاريخي هام بدليل أن فنانة تشكيلية هامة أرخت لهذه الصورة بالمناسبة من أحب الصور لدي على الأقل، كيف..

هادية ضاهر: أنا أول شيء حابة أمسيهم كل الموجودين، واللي صار يعني هي الصدفة لعبت دورا بس كانت هي.. كان وضعا مؤلما بالنسبة لي وبنفس الوقت كنت بدي أبلش حياتي يعني كان لازم أبلش مثلي مثل كثير ناس..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، نحن.. أنت فخورة بنفسك هادية ومع زوجك ونحن جميعا فخورون بك. طوني وعماد يقولان لي لقد انتهى الوقت ومع ذلك أنا أستسمحكم في أقل من دقيقة لأسأل حمزة البشتاوي وقد لاحظنا ما حصل كيف بترفع إيدك؟ بس ارفع إيدك يا رجل.

حمزة البشتاوي:

بس ارفع إيدي

بس ارفع إيدي

سلم سلام حباب

بس ارفع إيدي

قمح الحبيبة جروح أحمر ودهبي اللون

ينده وريدي يقول شعر المها قتال

أنا يا بحر غريق بأسأل عليها الليل

من عيوني خمرة تسيل وهواي ينضح هيل

يما يا أم الخير قلبي يا طاير طير

خدني عالقدس سعيد أو حتى خذني شهيد

بس ارفع إيدي

بس ارفع إيدي

سلم سلام حباب

بس ارفع إيدي

وطني محتل مجروح

وطني أفديه بالروح

بكره يا احتلال حتروح

بكره حنشيلك شيل

بس ارفع إيدي

وسلم سلام حباب

بس ارفع إيدي.

غسان بن جدو: شكرا دكتور مهدي عبد الهادي، شكرا سها صباغ، شكرا حمزة بشتاوي، شكرا ومبروك من جديد لهادية ضاهر شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة بدون استثناء مع تقديري لكم، في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة