الثورات العربية وفلسطين   
الجمعة 28/1/1433 هـ - الموافق 23/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)

- الثورات العربية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية
- المقاومة والممانعة على الطريقة السورية

- النظام السوري بين دعمه لفلسطين وقمع شعبه

- سقوط الجوكر الفلسطيني في الثورات العربية


فيصل القاسم
 صالح المشنوق
 شريف شحادة

فيصل القاسم: تحيةً طيبة مشاهدينا الكرام، ذبحونا باسم فلسطين، هلكونا باسم فلسطين، داسونا باسم فلسطين، أليس مثل الذين يذبحون فلسطين ثم يتظاهرون بالدفاع عنها كمثل القواد الذي يحاضر في الشرف، النظام العراقي السابق ذبح شعبه وغزا الكويت باسم فلسطين، النظام الليبي الهالك ضحك على شعبه وعلى فلسطين، النظام السوري يمارس بحق شعبه أبشع أنواع الطغيان والفاشية والوحشية باسم فلسطين، النظام اليمني يتحايل على الثورة باسم فلسطين، فعندما انحشر القذافي في الزاوية حذر إسرائيل من أن سقوطه يؤثر على أمنها وعندما انحشر النظام السوري خرج يقول إن أمن إسرائيل من أمننا يضيف ضيفنا، ألم تقتل الجيوش العربية من الفلسطينيين أكثر مما قتل الإسرائيليون، هل شاهدنا بطولات الجيش اللبناني إلا في نهر البارد وحتى حزب الله تخلى عن مقاومة إسرائيل وأصبح يحارب الشعوب العربية الثائرة على الظلم والطغيان يضيف آخر، لكن في المقابل أليس من حق الأنظمة العربية أن تحذر من خطر الثورات على فلسطين، ألا يكفي أن النظام السوري والليبي واليمني والعراقي ابقوا على فلسطين حيةً في الذاكرة العربية، ألن تصبح فلسطين نسياً منسياً بعد أن راح الجميع يقول بلدي أولاً ، ألم تحيد القضية الفلسطينية منذ اندلاع الثورات، لماذا نسينا التضحيات السورية والليبية والعراقية واليمنية والمصرية من أجل فلسطين، ألا يكفي أن سوريا مثلاً تحتضن المقاومة الفلسطينية رغم الضغوط الهائلة عليها، ألم تكابد سوريا العزلة والحصار بسبب تمسكها بالقضية الفلسطينية، ألم يكن بإمكانها التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل لولها تمسكها التاريخي بالقضية الفلسطينية، أسئلة أطرحها على الهواء مباشرةً على الإعلامي والمحلل السياسي السوري السيد شريف شحاده وعلى الأكاديمي والكاتب اللبناني السيد صالح المشنوق نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

الثورات العربية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرةً أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرةً في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تعتقد أن فلسطين ستتحرر بتحرر الشعوب العربية من طغاتها أولاً، 6ر81 % نعم، 5ر18 لا ، لو بدأت معك صالح المشنوق سأعود إلى هذه النتيجة لاحقاً لكن ألا تعتقد أن فلسطين بدأت تضيع شيئاً فشيئاً في خضم هذه الثورات العربية وبالتالي من حق البعض أن يعيد إحياء ذكرى فلسطين في السياسة في الإعلام العربي؟

صالح المشنوق: بدايةً أستاذي وردت مغالطة خطيرة بالمقدمة الجيش اللبناني في 2007 لم يقاتل الفلسطينيين، الجيش اللبناني البطل قاتل إلى جانب المواطنين الفلسطينيين العزل وبدعم من منظمة التحرير وبدعم من الحكومة اللبنانية بعض العصابات الإرهابية المسماة بفتح الإسلام اللي هي نسخة طبق الأصل عن فتح الانتفاضة وكان قد أرسلها النظام السوري في 2006 إلى لبنان فاقتضى التوضيح لأن هذه المسألة حساسة جدا.ً

فيصل القاسم: جميل جداً، تفضل.

صالح المشنوق: ثانياً هذه الأنظمة التي تتحدث باسم فلسطين اللي تفضلت وذكرتها حضرتك المسماة الممانعة أو المقاومة هي في الحقيقة أنظمة قتل وأنظمة اغتصاب وأنظمة اعتقال وأنظمة أفلام فاشلة مثل التي عرضت منذ أيام على مرأى من الوزير المعلم، هي عن حق أنظمة تجارة بفلسطين لأن هذه الأنظمة لا تملك أي حق مشروعية داخلية في بلادها ولا تملك أي تأييد شعبي عند شعبها فتلجأ إلى هذه القضية للتغطية على القتل والاغتصاب والأفلام الفاشلة، فلسطين يا سيدي لا تتحرر على أيدي العبيد ولا على أيدي المقموعين ولا على أيدي المتخلفين، هذه الأنظمة هي نفسها ليس فقط لا تهتم بفلسطين بل هي التي عاثت فساداً بالقضية الفلسطينية وهي التي أضرت هذه القضية أكثر مما أضرتها إسرائيل وأصبحت بذلك تاريخياً الحليف الموضوعي لإسرائيل في ضرب الشعب الفلسطيني والدليل أظهرت دراسة في معهد زغبي للاستطلاعات أن الشعب الفلسطيني بنسبة 83% ، 83% يدعم الثورة السورية ضد طغيان بشار الأسد لأن الشعب الفلسطيني عبر تاريخه كره هذا النظام.

فيصل القاسم: 83%.

صالح المشنوق: 83% كره هذا النظام لأن هذا النظام تاريخه مع الشعب الفلسطيني تاريخ أسود سواد القبور هذه الأنظمة تآمرت على الشعب الفلسطيني وعلى القضية الفلسطينية منذ 30 عاماً، ولو صرف هذا النظام 10% من القدرة التي صرفها لمحاربة الفلسطينيين ومحاربة أبو عمار ومحاربة منظمة التحرير لكانت تحررت فلسطين، أنا أعطيك مثالين بس بسرعة في 1975 دخل الجيش السوري إلى لبنان بموافقة ومباركة إسرائيلية لضرب منظمة التحرير، في عام 1983 شق وحدة الصف الفلسطيني واخترع فتح الانتفاضة والصاعقة وغيرها من المنظمات اللي مهمتها ضرب فلسطين وليس ضرب إسرائيل، في 1985 دعم حركة أمل والمنظمات اللبنانية بقصف المخيمات الفلسطينية وقتل أكثر من 3 آلاف فلسطيني، في عام 2007 عندما قامت السعودية بمصالحة الفلسطينيين لكي يقاوموا سوياً لتحقيق دولتهم قامت سوريا وإيران بدفع حماس إلى هذا الانقلاب الأسود، في عام 2011 بعد 40 عاماً من تهجير الفلسطينيين من أرضهم تذكر النظام أن هناك حق عودة فدفع بالشباب الفلسطيني العزل إلى الجولان المحتل كي يقتلوا ببلاش..

فيصل القاسم: في وسط قبل..

صالح المشنوق: أكثر من هيك هلأ في 2011 يتم تحريك بعض المجموعات الفلسطينية في لبنان لإرسال بعض الرسائل إلى إسرائيل كي يقال أن أمننا من أمنكم أكثر من هيك درعا هلأ في 2011عندما تم قصف درعا والهجوم على درعا لم يتم ذلك إلا بموافقة إسرائيلية بسبب الاتفاق السابق بين الإسرائيليين والسوريين، يا أخي هذا النظام السوري قتل من شعبه 5000 خلال 8 أشهر أو 9 أشهر، هذا النظام السوري نفسه قتل من الإسرائيليين 600 آخر واحد قتل منهم منذ عشرات السنوات وبالتالي هذه الأنظمة لا يحق لها أن تتحدث عن فلسطين، فلسطين قضية حرية وقضية كرامة وقضية حق وقضية مقاومة والدفاع عن الأرض من لا يملك هذه الصفات فالأفضل له أن يصمت من أن يتحدث عن قضية فلسطين..

فيصل القاسم: سيد شحاده.

شريف شحادة: يعني أولاً دعتني دكتور فيصل وقلت لي أنه في خصم أنت لم تقل لي عدو، الفرق بين الخصم والعدو الخصم تحترمه العدو له أسبابة ومخلفاته، طبيعي أن يتحدث صالح عن موضوع سوريا وهو من جماعة 14/آذار ونحن نعرف من 14/آذار أولئك الذين يجتمعون كل يوم مع فيلتمان وكل يوم يقررون ماذا تريد الولايات المتحدة الأميركية أن تفعله عن أي ربيع عربي تتحدث يا دكتور فيصل، أي ربيع عربي الربيع العربي لم يبدأ الآن الربيع العربي بدأ منذ أن سقطت بغداد، الربيع العربي بدأ منذ أن تقسم السودان، الربيع العربي منذ أن أزاحت مصر من خارطة النضال العربي، عن أي ربيع، عن ربيع ليبيا الذي حكم فيها هؤلاء الإخوان المسلمين، عن مصر الذي حكم فيها الإخوان المسلمون، عن سورية التي حكم فيها الإخوان المسلمون، الربيع حالة تجدد وعطاء وحيوية، الربيع دفق نسق الحياة لإعطاء الحياة شيء جديد.

فيصل القاسم: جميل، جميل.

شريف شحادة: عن أي ربيع نحن نتحدث والناس تموت في الأرض، تقتل الناس من أين، سيقت الشعوب العربية الآن لكي تنفذ أجندة أميركية إسرائيلية بمعاونة شباب من 14/آذار وأمثالهم، عن أي ربيع عن الإخوان المسلمين عن برهان غليون الذي قاس أكثر من مقاومة في حماس وفي حزب الله وسنكسر علاقات مع إسرائيل هذا هو الشقفة الذي يتحدث عن علاقات طبيعية، مين اللي استلم الحكم الآن الإخوان المسلمين صالح الغنوشي ماذا يقول، يقول ليطمئن الولايات المتحدة الأميركية نحن علاقاتنا جيدة معك نحن علاقاتنا جيدة مع إسرائيل، المرزوقي الآن رئيس تونس ماذا قال رئيس تونس يجب على اليهود أن يعودوا إلى تونس، ماذا قال في ليبيا الحكم الليبي الآن ماذا قال، قال نحن سنطبع علاقاتنا مع إسرائيل أي ثورات بيضحكوا علينا أخذونا من العراق إلى السودان إلى مصر إلى ليبيا على أساس إنها ثورات، الناس تموت في الأرض والولايات المتحدة هل سمعت يوم من الأيام أن الولايات المتحدة الأميركية مع إسرائيل وأعوانها أرادت للأمة العربية الخير أعطيني مثالا واحدا قدمته الولايات 100 ألف فيتو على العرب.

فيصل القاسم: طيب جميل جداً بس..

صالح المشنوق: ما قدمتموه في حرب الخليج للأميركان..

فيصل القاسم: خلينا نرد على هذه النقطة..

شريف شحادة: وهي.

فيصل القاسم: نقطة فلسطين، كيف ترد على هذه النقاط الكثيرة يعني الآن تضع اللوم على الثوار الجدد وعلى الحركات الثورية الجديدة بأنها باعت فلسطين وأنتم الذين حافظتم على فلسطين، قال لك، قدم لك الكثير من الأمثلة أنا لا أريد أن أدخل، كيف ترد؟

شريف شحادة: أولاً لا أحد يستطيع أن يجاهر سوريا يوماً من الأيام في أنها لم تساعد القضية الفلسطينية نحن في 1948 نحن في 1967 رغم ضعف الجيش، نحن من أطلق الرصاصة الأولى في جبهة الجولان مع القوات المصرية ضد إسرائيل في 1973 الرئيس حافظ الأسد خاض بعد 1973 عندما انسحبت مصر النظام وليس الشعب وأنا هنا أتحدث عن الأنظمة عندما انسحبت مصر النظام بقيت سوريا تقاتل في حرب الاستنزاف 1983 يوم وكان لكيسنجر 40 زيارة مكوكية من دمشق إلى القدس إلى أميركا لوقف القتال..

صالح المشنوق: قديمة هذه القصة يا سيدي قديمة، قديمة كثير..

شريف شحادة: معلش اسمح لي أنا عم بحكي لوقف القتال ضد إسرائيل، وأنا أتحدى الآن من محطتكم أن تأتوا بصورة للرئيس حافظ الأسد أو للرئيس بشار الأسد مع مسؤول إسرائيلي أو في تصريح أو في مقابلة أو في شيء نحن قدمنا، نحن حركة فتح انطلقت من سوريا والعمليات الفدائية كانت تنطلق من سوريا ونحن دعمنا فتح في لبنان واليوم حماس من سوريا..

صالح المشنوق: يا عمي كثير هيك يا عمي الناس، عم بتسمعك يا سيدي..

شريف شحادة: حماس تسكن اليوم في سوريا هؤلاء الذين قدموا فتفت رفيقة للأخ أخد القهوة والشاي إلى اليهود على الخطوط مع إسرائيل أخد القهوة بيده لأن أنتم هيك شغلتكم 14/آذار.

فيصل القاسم: جميل جداً كيف ترد؟

صالح المشنوق: أولاً بدايةً كلام على الربيع العربي أنا لن أناقش ما قاله الليبي وما قاله التونسي لأن هاد الكلام كذب والدليل على أنه كذب أنا بدي أعرض للمواطن العربي هون أمام الملايين من المشاهدين مصداقية السيد اللي قاعد بوشي، السيد اللي قاعد بوشي يقول من شهر بالضبط 11/11/2011 لقناة الدنيا الأستاذ شريف شحادة لدي معلومات 100% تصنع الآن في قطر في قناة الجزيرة وهذا الكلام أنت قلته أنت..

شريف شحادة: أنا قلته.

صالح المشنوق: مشاهد لساحة الأمويين والعباسيين ساحات مصنوعة من خشب كي يقال أن هناك فوضى في سوريا يا خيّ طب ما بتخجلوا ما أنت موجود هون في الجزيرة اظهر لبره أنت والأستاذ فيصل نبشوا على مجسمات الخشب يا أخي جاي أنت على الأستوديو أنا بتمنى عليك تقوم هلأ أنت والأستاذ فيصل هاي الملايين المشاهدين العرب..

شريف شحادة: كما صورت..

صالح المشنوق: الكبار المحررين الأبطال يشاهدونا اليوم هذا السيد قال إنه هون هون في الأستوديو محل ما قاعدين إحنا، أن هناك مجسمات..

فيصل القاسم: خلينا في موضوعنا ماذا تريد أن تقول؟

صالح المشنوق: يتحدث عن إسرائيل أنا أريد أن أصدق أن هذا النظام يعمل ضد إسرائيل، يا أخي عاموس جلعاد مدير السياسات في وزارة الدفاع الإسرائيلية يقول منذ شهر إن سقوط نظام الأسد كارثة مدمرة على إسرائيل أكثر من هيك، رامي مخلوف عندما خرج لنيويورك تايمز وقال للإسرائيليين أمننا من أمنكم وسلامتنا من سلامتكم وخيرنا من خيركم حافظوا على هذه الاتفاقية الهدنة بيننا وبينكم أكثر من هيك، مقال في هآرتس كتبه سلمان مصالحة يقول فيه أن الأسد ملك ملوك إسرائيل هذه ليس الإعلام اللبناني ولا إعلام 14/آذار هذا الإعلام الإسرائيلي، يقول الأسد ملك ملوك إسرائيل ويقول فيه مسؤول أمني رفض ذكر اسمه أنه يجب المحافظة على نظام الأسد الذي يحمي الجولان، أنا بدي أسأل الشعب السوري شو شاف من القضية الفلسطينية غير فرع فلسطين أكبر وأقبح وأشنع وأحقر حزب فرع مخابرات بتاريخ العالم العربي شو شاف، شاف إرسال مساعدات للفلسطينيين شاف احتضان للشعب الفلسطيني يقول السيد إن إحنا دعمنا فتح في لبنان يا أخي في مشاهدين عم بتحضر في مشاهدين بتعرف تاريخ قصفتوا طرابلس قصفتوا بيروت وحاربتوا أبو عمار ما في شي من المخيمات إلا ضربوه..

شريف شحادة: أنتم دعمتم، أنتم جبتم الأجنبي وأنتم جبتم إسرائيل وأنتم تتعاملون مع إسرائيل وتتآمرون على لبنان.

صالح المشنوق: ما تقاطعني ما تقاطعني.

فيصل القاسم: سجل عندك وخذ وقتك كاملا بس سجل نقاط.

صالح المشنوق: أنا أتحدى أنا أتحدى يجد أحد في هذا العالم دليل واحد ولو صغير على تعامل 14/آذار أو عاطفة لإسرائيلي تجاهها لكن أنا أعرض هنا أمام كل الناس، يا خيّ المخيمات الفلسطينية في سوريا مطلوب من كل المخيمات الفلسطينية في لبنان أن يزرع فيها الإرهابيين وتزرع فيها فتح الانتفاضة والصاعقة وغيرها من المنظمات لكي تعبث فساداً في المخيم الفلسطيني وترسل رسالة لإسرائيل عندما تعول الحاجة، الفلسطينيين في سوريا شو مسموح لهم يعملوا هل مسموح لهم يحملون سلاح هل مسموح لهم يحاربون في الجولان هل مسموح لهم يطلقون طلقة على إسرائيل..

شريف شحادة: يا دكتور فيصل، ما بيسوى هذا الكذب.

صالح المشنوق: شو ما بيسوى، اسمعني، شو هذا النفاق..

شريف شحادة: شو هذا النفاق، أي دولة عربية..

صالح المشنوق: يا عمي حلوا عنا ما عاد تجيبوا سيرة فلسطين على لسانكم.

فيصل القاسم: ماشي وصلت، وصلت الفكرة.

شريف شحادة: أنا بدي أسألك سؤال أي دولة عربية احتضنت الفلسطينيين كما احتضنتهم..

صالح المشنوق: قتلت الفلسطينيين..

شريف شحادة: اسمع، اسمع..

صالح المشنوق: الشعب الفلسطيني يكرهكم، الشعب الفلسطيني يكرهكم 83% من الشعب يكرهكم..

شريف شحادة: روح أنت وتقاريرك اللي جايب لك إياه..

صالح المشنوق: لأنكم سودتم تاريخهم..

شريف شحادة: ولك روح أنت والتقرير جايبه من المخابرات الإسرائيلية.

صالح المشنوق: قتلتم من الفلسطينيين أكثر 10آلاف مرة مما قتلتم من الإسرائيليين..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

صالح المشنوق: من 1973 بتعرف من أي سنة يعني من 1973 ما طالقين طلقة على الجولان بتقتلوا اللبنانيين وبتقتلوا فلسطينيين وبتقتلوا عراقيين وبتقتلوا..

شريف شحادة: اسمع أنتم اللي بتقتلوا لبنانيين أنتم تآمرتم على حزب الله في حرب تموز..

صالح المشنوق: نحن فاوضنا دفاعاً عن حزب الله وعندما انتهت الحرب..

شريف شحادة: أنتم جبتم الإسرائيلي إلى وسط حزب الله.

صالح المشنوق: انقلب حزب الله هذه العصابة التي تستخدمونها أنتم لقتل اللبنانيين.

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد صالح سيد صالح سجلها عندك سيد صالح بدون مقاطعة بس من شان توصل فكرتك والسيد يوصل فكرته رجاءً طيب أنا عاوزك ترد على الكلام كيف ترد عليه عندما يقول لك الفلسطينيون لا يتذكرون من النظام السوري سوى فرع فلسطين، فرع فلسطين هذا يعتبر العالم العربي من أقصاه إلى أقصاه يعتبره فرع فاشي نازي سمه ما شئت يعني حتى السوريين يقولون يا أخي يا ريت تغيروا هذا الاسم غيروا اسم هذا الفرع سموه اسم أي فرع ثاني لأنه لزقتوه بفلسطين..

صالح المشنوق: سمو شي جامعة فلسطين، سموا مركز دراسات فلسطين..

فيصل القاسم: كيف ترد عليه عندما يقول لك إن يعني دليل على ذلك إن 83% من الشعب الفلسطيني، بس دقيقة، هو مع الشعب السوري في انتفاضته، شاعر فلسطيني آخر يقول لك شاعر فلسطيني يا سيدي إذا فلسطين إذا أردتم أن تحرروا فلسطين على جثث الأطفال السوريين فخلوا فلسطين محتلة كيف ترد؟

شريف شحادة: تمام اسمعني هذا الحكي قال إسرائيل وقال محلل هذا خلي يحطوا بجيبته أنا مالي علاقة أنا أتحدث عن وقائع على الأرض أنا أتحدث عن وقائع الفلسطيني في سوريا ينعم بالحياة والراحة والطمأنينة ويحمل جواز سفر سوري وهوية سورية وهو يتعامل بمعاملة السوري، بل أنا أقول لك إن الفلسطيني بتوظف، فرع فلسطين نعم موجود في سوريا ولا ننكر فرع فلسطين موجود لجواسيس وقتله وإرهابيين موجودين أمثال الأخ هون وعلى أمثال..

صالح المشنوق: ولكم أربعين سنة ما واجهتم إسرائيلي، على رقبتك واحد مثلك.

شريف شحادة: اخرس.

صالح المشنوق: واحد مثلك ومثل معلمك بشار الأسد رئيس العصابة.

شريف شحادة: صرمايته براسك، أنت العصابة وأبوك عميل لإسرائيل، هذا هو سجل أبوك..

صالح المشنوق: يا عمي روح..

شريف شحادة: خلي يصور التلفزيون هذا هو اسأل عنه في بنك المدينة، اسكت، اسكت..

فيصل القاسم: صالح بدون مقاطعة.

صالح المشنوق: 10 آلاف واحد مثلك، سوري..

شريف شحادة: اسكت هذا هو وفضائحه في بنك المدينة اسكت..

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة صالح خليه يكمل..

شريف شحادة: اسمعني الفلسطينيين في سوريا..

فيصل القاسم: بس سجل عندك..

صالح المشنوق: أسأله عن جاسوس، خليه يدلنا على شي جاسوس..

شريف شحادة: الفلسطينيين في سوريا يتعاملون معاملة كريمة ويخدمون في الجيش السوري الذي سمينا لهم فرع اسمه جيش التحرير الفلسطيني..

صالح المشنوق: شو بيعمل هيدا؟

شريف شحادة: الفلسطينيون في سوريا حتى حماس اليوم تعيش في سوريا وتأخذ راحتها في التعامل..

صالح المشنوق: تخجل فيكم حماس، تخجل فيكم..

فيصل القاسم: لأ دقيقة رجاءً دقيقة رجاء..

شريف شحادة: وتتعامل سوريا مع حماس من منطلق أخوي إنساني هذا واقع نحن قاتلنا مع الفلسطينيين في كل المعارك التي أرادها ودعمناهم بالمال واليوم سوريا تدفع ثمن مقاومتها للاحتلال ومقاومتها..

المقاومة والممانعة على الطريقة السورية

فيصل القاسم: أنتم مع المقاومة والممانعة، طيب أنا بسألك صالح المشنوق هل تستطيع أن تنكر ذلك هل تستطيع أن تنكر بأن سوريا تحتضن يعني هذه حقيقة واضحة، هل تستطيع أن تنكر أن سوريا تحتضن حماس حركة المقاومة الفلسطينية الأولى المطلوب رأسها إسرائيلياً وأميركياً يا سيدي..

صالح المشنوق: خليني أقولك..

فيصل القاسم: دقيقة، كل الضغوط الذي تتعرض كل الضغوط الذي تتعرض لها سوريا بسبب تمسكها بالقضية الفلسطينية لو وقعت سوريا اتفاق سلام مع إسرائيل، آه، كان انتهت العملية كلها لكنها لم توقع، كيف ترد هذا كلامه للرئيس؟

صالح المشنوق: يا أخي، حركة حماس الأخوة المقاومين الشرفاء في حركة حماس أنا بعرف اليوم من سنة لليوم من سنة لليوم لم يصدر تصريحا واحدا عن حماس يدافع عن هذا الإجرام وهذا الإرهاب الموجود في سوريا، أنا أعرف أن في قلوبهم وفي مشاعرهم يخجلون من علاقتهم بالنظام السوري وأنا أعرف أن هناك بعض المسؤولين في حماس يحضرون للخروج من سوريا، وأنا هنا أوجه الخطاب إلى الأخوة في حركة حماس إلى الأخ خالد مشعل وإلى الأخ هنية، إلى كل الأخوة في حركة حماس أنتم اليوم أنتم مع شعبكم الفلسطيني الكاره للنظام السوري أنتم تخجلون بعلاقتكم مع النظام السوري أعلنوا قطع علاقتكم اليوم مع هذا النظام قبل أن يسقط لأن الشعب السوري سيكون إلى جانبكم، أنا بدي أقول أكثر من هيك السيد برهان غليون لم يقل أنه سيقطع علاقته مع حماس قال إن حزب الله وإيران اللذان يشاركان واللذان هم متورطان في الإجرام ضد الشعب السوري..

شريف شحادة: حزب الله متورط.

صالح المشنوق: حزب الله متورط.

شريف شحادة: يا دكتور فيصل خليني احكي لو سمحت ما بدي أسجلها خليني احكي.

فيصل القاسم: أعطيه دليل أعطيه دليل تفضل، هات لأشوف..

صالح المشنوق:  التصريحات الإعلامية، التصريحات الإعلامية الدعم السياسي تقرير الأمم المتحدة عن إرسال مقاتلين إلى سوريا..

شريف شحادة: وين.

صالح المشنوق:  لمساعدة الشبيحة في سوريا أكثر من هيك أكثر من هيك هذه سوريا وإيران، أما يا أخي أنا بدي أقول للعالم كله سوريا وإيران شيء وحزب الله وإيران وسوريا شيء هذا محور يجب أن يقضى عليه بعد سقوط النظام..

شريف شحادة: خليني احكي.

صالح المشنوق: أما حماس، أما حماس حركة مقاومة فلسطينية أصيلة تشرف كل العالم العربي عندما تورطت مع السوري عن حاجة ذهبت إلى هذا الانقلاب الأسود وهي تعرف خطأها والآن المطلوب منها لأنها تخجل من علاقتها من هذا النظام، أن تعلن انتهاء العلاقة مع هذا النظام، بدي أقول لك أكثر من هيك، يا أخي هن بقعدوا بحكوا عن المفاوضات مع إسرائيل، ليش هن مرق نهار ما فاوضوا فيه الإسرائيلي، بحرب 2006 كانوا عم يفاوضوا الإسرائيلي من 1991 من مؤتمر مدريد كانوا عم يفاوضوا الإسرائيلي، عندما قطعوا علاقاتهم مع حركة فتح تحت شعار أوسلو لأنه اعترفوا بدولة إسرائيل رجعوا لما بلشت الثورة لإغراء الإسرائيلي والاستجرار الإسرائيلي للضغط على الأميركيين لمنعها من عسكرة سوريا اعترفوا بالدولة الفلسطينية، هلأ وعيوا لحدود 1967، هلأ وعيوا لضرورة..

فيصل القاسم: دكتور، دكتور جاوبني على هذا سيد شريف، طيب يقول لك الآن عندما وجد النظام السوري نفسه في ورطة بدأ يحرك جماعته في لبنان يحركوا اليونيفيل وإلى ما هنالك طيب لماذا لم نر الفلسطينيين يهجمون على الحدود مع إسرائيل إلا عندما وجد بشار الأسد نفسه في ورطة يقول لك، كيف؟

شريف شحادة: بس دقيقة، خليني احكي، أولا خليني جاوب على حزب الله وعلى إيران وعلى مشاركتهم، أعطنا دليل واحد وهذه من محطتكم..

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: دليل واحد على اشتراك حزب الله في أي حدث سوري منذ بدء الأحداث إلى الآن، سوريا لا تحتاج لا لحزب الله ولا لإيران، ثم تحدثوا بعد حزب الله ثم تحدثوا عن القوات الإيرانية المسلحة وعن جند الثورة وعن أشياء كثيرة..

صالح المشنوق:  أنا ما قلت إيران متورطة بجنودها بس لكون دقيق.

شريف شحادة: وإلى الآن لم يثبت شيئا.

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: حزب الله الذي يتحدثون عنه الآن شرف كل العرب في قتال إسرائيل وفي الدفاع عن الأمة العربية في مواجهة إسرائيل عندما اجتمع الآخرون في السفارة الأميركية..

صالح المشنوق: صاروا موجودين ببيروت عم بقتلوا النسوان والأطفال بالشوارع بسبعة أيار..

شريف شحادة: دليل، دليل، دليل..

صالح المشنوق: كل العالم يعرف سبعة أيار عندما قتلت النساء.

شريف شحادة: أعطني إنسان سقط واحد على يد حزب الله في الداخل.

صالح المشنوق:  السيدة طبارة السيدة طبارة، عم بقول لك..

فيصل القاسم: يا دكتور، يا دكتور..

صالح المشنوق:  لا لحظة، لحظة..

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة.

صالح المشنوق:  السيدة طبارة في منطقة الحمرا، في منطقة الحمرا سقطت على يد شبيحة، عم بقول لك أعطيني دليل..

شريف شحادة: لحظة شوي.

فيصل القاسم: تفضل.

شريف شحادة: عندما ذهبت سوريا إلى مدريد.

فيصل القاسم: نعم.

شريف شحادة: إلى مؤتمر السلام في مدريد.

صالح المشنوق:  لتفاوض الإسرائيليين صح؟

شريف شحادة: اسمع، اسمع.

صالح المشنوق:  بس فسر لي لتفاوض الإسرائيليين.

شريف شحادة: كانت مفاوضات عربية باتفاق عربي.

صالح المشنوق:  إيه OK.

شريف شحادة: اسمع، كان الحديث السوري للجميع، للبنان للأردن للفلسطينيين، أن استفادوا من الموقف السوري الذي هو سيبقى آخر وآخر وآخر من يوقع، بل أن الرئيس الأسد رحمه الله الرئيس حافظ الأسد قال للوفد الفلسطيني شرط أن تتقدموا أنتم مئة ميل لنتقدم سم في مفاوضاتنا مع إسرائيل، بل أقول لك أكثر من ذلك إن كيسنجر تحدث في أكثر من مناسبة أن الرئيس الأسد كان همه الوحيد حل قضية فلسطين قبل الجولان وفي خطابات الرئيس الأسد كان يقول قضية فلسطين قبل قضية الجولان..

صالح المشنوق:  إيه والله قديمة هذه القصص، قديمة قديمة..

شريف شحادة: دقيقة، أنت يا دكتور إعلامي ولك سمعتك في العالم العربي، هل تستطيع أن تصور لي صورة واحدة للرئيس الأسد أو تصريح ساعد فيه إسرائيل أو وافق إسرائيل أو شيء على العكس

صالح المشنوق:  يا أخي هون عاموس جلعاد يقول لك..

شريف شحادة: شو بدي بعاموس..

صالح المشنوق:  صديق، صديق النظام السوري..

فيصل القاسم: بس دقيقة صالح، صالح، تكلم بوقتك بس..

شريف شحادة: خليني كفي..

فيصل القاسم: باختصار.

شريف شحادة: باختصار، إيه، عندما فاوضنا الإسرائيليين في تركيا وقبلها كنا نفاوض بطريقة غير مباشرة حتى كان يدخل الوفد الإسرائيلي إلى غرفة والوفد السوري إلى غرفة وكان الأتراك يقومون بالمفاوضة..

صالح المشنوق: wow.

فيصل القاسم: جميل جدا.

صالح المشنوق: ممتاز.

شريف شحادة: هذا موقف سوريا من القضية الفلسطينية.

فيصل القاسم: أنا أسألك، طيب هل يعني طيب هل بإمكانك بهذه البساطة تشطب تضحيات الجيش السوري والليبي والعراقي والمصري لأ يعني وكل هذه التضحيات التي قدمت لفلسطين، يعني الجيش السوري لا تعرف عنه إلا قتل الفلسطينيين يعني؟

صالح المشنوق: يا أخي ها للي بيسمع الأستاذ بقول هلأ اليوم الجيش السوري موجود بالجولان عم يحارب عم بقاتل المستوطنين اليهود، عشرين ألف مستوطن يهودي موجود على أرض عربية ما بتطلق عليهم رصاصة، أكتر من هيك، هذا الجيش موجود بحمص ليحرر من إسرائيل، موجود بدرعا ليحرر من إسرائيل في خمس آلاف طفل وامرأة وشيخ إسرائيلي قتلوا بسوريا ولا كل هول السوريين، هذه الحرب أكبر حرب بتاريخ هذا النظام السوري، لا تشن على إسرائيل بل تشن على شعبه، أنا بدي أعطيك مسألة يا سيدي كل هذا الكلام عن فلسطين وغير فلسطين، هذا الطفل محمد الدرة اللي قتلوه الإسرائيليين، صحيح؟

شريف شحادة: إيه.

صالح المشنوق: هذا كيف قتل يا سيدي، قتل في رصاصة قناص، مضبوط.

شريف شحادة: نعم.

صالح المشنوق: يتمنى حمزة الخطيب، يتمنى كان حلمه أن يقتل كهذا الطفل ولا أن يقتل وهو معذب وهو..

شريف شحادة: خليني جاوب.

صالح المشنوق: لأ ما تجاوب لخلص لخلص، لخلص.

شريف شحادة: خلص، خلص.

صالح المشنوق: وهو معذب ومقطع الأوصال ثم تسلم جثته إلى أهله، أنا بده حدا يقنعني بده حدا يقنعني إنه اللي عامل هاي بده يحررني من اللي عامل هاي، أكثر من هيك، يا سيدي هذا اللي عم يعذب على يد الجنود الإسرائيليين بالضفة الغربية حلم هذا الأسير السوري، حلمه أن يتعذب على الطريقة الإسرائيلية لأنه عند إسرائيل بكل إجرامها، بكل حقدها على الفلسطينيين بكل طغيانها على الفلسطينيين لا يوجد قتل أطفال لا يوجد تقليع أعضاء لا يوجد بيع أعضاء..

شريف شحادة: خليني..

صالح المشنوق: بدك تقنعني بدك تقنعني إنه من يقوم بهذه أعمال التعذيب، هذه أعمال التعذيب هناك أكثر من عشر آلاف معتقل يعذبون بده يحررني من اللي عم يعمل هذه أعمال التعذيب..

شريف شحادة: خليني جاوب.

صالح المشنوق: يا أخي اهتموا بالشعب السوري بحرية الشعب السوري لا بحرية الشعب الفلسطيني.

شريف شحادة: تمام، تمام..

صالح المشنوق: كرامة الشعب السوري قبل كرامة الشعب الفلسطيني..

شريف شحادة: خليني جاوب.

صالح المشنوق: بحقوق الشعب السوري قبل حقوق الشعب الفلسطيني..

فيصل القاسم: جميل جدا، خليني أسألك.

صالح المشنوق: أنتم أربعون عاما قتلوا الفلسطيني والسوري، حلو عن الفلسطيني وتحلو عن السوري وليسقط هذا النظام وستتحرر فلسطين من البحر إلى النهر بمساعدة هذا الشعب السوري الذي لا يمثله الأستاذ الذي هو فعلا مع القضية الفلسطينية.

فيصل القاسم: جميل خليني أسألك، أسألك طيب هذه نقطة قالها الآن، كيف تستطيع أن تقنعنا بأن هذا النظام كما يقول لك أنا أريد أن أنقل، هذا النظام الذي يقتل الشعب السوري من درعا حتى إدلب قبل قليل مجزرة في إدلب قبل قليل، ماشي كيف تريد أن تقنعنا بأن هذا النظام الذي قتل آلاف السوريين وسجن مئات الآلاف من السوريين وذبح وسوى إنه يريد أن يدافع عن الشعب الفلسطيني أليس الأقربون أولى بالمعروف؟

شريف شحادة: منيح.

فيصل القاسم: كيف بدك تقنعني أن هذا النظام الذي يذبح شعبه بدافع عن فلسطين.

شريف شحادة: تمام.

فيصل القاسم: جاوبني.

شريف شحادة: سؤال منيح، الآن الأخ عرض صور وقال اعتقالات وتعذيب.

صالح المشنوق: مزورة؟

شريف شحادة: لا لا، ما بدي مزورة، ما بهمني مزورة وغير مزورة.

فيصل القاسم: بدون مقاطعة.

شريف شحادة: بس رح لأقول لك شغلة، هل تعرف من هم، هل تعرف أن هناك من يتعامل مع إسرائيل وأميركا وتركيا الآن في سوريا، هل تعلم من حق الشعب السوري..

صالح المشنوق: يا الله على هذه الرواية هاي..

شريف شحادة: الجيش السوري أن يدافع عن أرضه وشعبه..

صالح المشنوق: يا أخي قديمة..

شريف شحادة: اسمع لي يا أخي ما قاطعتك..

صالح المشنوق: وليد المعلم عمل نفس الفيلم، وليد المعلم، طلعت قصة بتكرمايا وطلعت قصة ثانية بشمال لبنان بعدهم الشباب عم يتسلوا بالسلاح..

شريف شحادة: الصور حقيقة وموضوعية..

صالح المشنوق: يا أخي وليد المعلم عم يتضحك عليكم..

شريف شحادة: خليني كفي.

فيصل القاسم: رجاء رجاء..

شريف شحادة: من يدخل الآن إلى سوريا من هذه العصابات المسلحة اعترفت بها والشباب من أربعة عشر آذار ما شاء الله عندهم النائب خالد الظاهر ضخ أموال..

صالح المشنوق: يا ريت.

شريف شحادة: وضخ مسلحين إلى القاعدة.

صالح المشنوق: يا ريت يا ريت، يا ريت بنقدر نبعث مسلحين ليحاربوا إجرامكم بسوريا.

شريف شحادة: أنتم لستم قادرين لستم قادرين.

فيصل القاسم: بدون مقاطعات، سيد صالح الدور إله رجاء.

شريف شحادة: دخلت من أربعة عشر آذار من جنوب..

فيصل القاسم: بس خليك بالنقطة من شان ما تروح.

شريف شحادة: إيه تفضل.

فيصل القاسم: بس سيد شريف أنا عاوز تجلي هذه النقطة للمواطن العربي اللي عم يشوفنا الآن..

شريف شحادة: وهي؟

النظام السوري بين دعمه لفلسطين وقمع شعبه

فيصل القاسم: إنه كيف نصدق، أنا بدي أعطيك وصلني من أحد المشاركين، سيدة في حماة يوميا تمر على الدبابات السورية المرابطة في حماة وتقول لهم شالوم شالوم، كل يوم دقيقة يا أخي تقول لهم شالوم شالوم كل يوم تمر شالوم، بعدين بعد كم يوم مسكها الجندي السوري قال لها ليش عم تقولي لنا شالوم، قالت له ليش يا خالتي مش هون فلسطين، طيب بدي أسألك هل خاض، أليست أكبر معركة خاضها الجيش السوري بتاريخه ضد الشعب السوري، طيب أنت دباباتك أليست منتشرة من درعا حتى إدلب؟

شريف شحادة: ولا نخاف من ذلك.

فيصل القاسم: المازوت ليش مقطوع بسوريا؟

شريف شحادة: بس لأقول لك.

فيصل القاسم: ليش مقطوع بسوريا؟

شريف شحادة: بس لأقول لك ليش.

فيصل القاسم: لأنه الدبابات التي تسحق الشعب السوري هي اللي بستخدمها.

شريف شحادة:لا، لا..

فيصل القاسم: عم بسألك يا أخي؟

شريف شحادة: معلش، معلش، أنت اليوم، سوريا اليوم تواجه أكبر وأخطر مرحلة من مراحل ما تسمونه الربيع العربي.

فيصل القاسم: طيب

شريف شحادة: لأن المفروض إسقاط سوريا الدولة وسوريا النظام، ونحن مع النظام ونحن مع الدولة، هذا واحد، ما يحصل الآن في سوريا ليس له علاقة لا بالإصلاح ولا بالإصلاحيين لأن الرئيس الأسد أصدر أكثر من خمسين مرسوم بالإصلاحات.

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة:دقيقة يا دكتور.

فيصل القاسم: تفضل.

صالح المشنوق: مراسيم الإفراج عن تجار المخدرات، لكي يعملوا شبيحة لدى النظام، هذا إصلاح يريده بشار الأسد.

شريف شحادة: معلش، معلش، اليوم اسمعني شوي مطلوب اليوم ضرب ظهر حزب الله والمطلوب قطع ما يوصل بين سوريا وإيران وحزب الله، عن أي إصلاح نتحدث وصار في عنا آلاف من القنابل وآلاف من الرشاشات وقواذف الآر بي جي ؟

فيصل القاسم: طيب، طيب.

شريف شحادة: هل تعتقد أن هناك نظام في العالم في عقل يمكن أن يقمع شعبه بلا مبرر، لا أجد المبرر الوحيد لمعاقبة هؤلاء القتلة وهؤلاء الذين يتآمرون على النظام يجب أن يكون بالسلاح بشو بده يكون، بالورد يعني نعطيهم..

فيصل القاسم: جميل جدا.

شريف شحادة: بس دقيقة شوي الجنود والضباط الذين سقطوا، لماذا لم تتحدث عنهم، ألفين عسكري وضابط إلى الآن.

فيصل القاسم: طيب، هذا هو السؤال، كيف ترد على هذه النقطة تحديدا؟

شريف شحادة: من قتلهم؟

فيصل القاسم: من الذي قتل الجيش السوري؟

شريف شحادة: ألفين ضابط وجندي من قتلهم.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: يعني من الجو سقط علينا؟

صالح المشنوق: أولا.

فيصل القاسم: باختصار الوقت يداهمنا.

صالح المشنوق: إيه، إيه باختصار، باختصار أولاً من شان المصداقية كل هذا الكلام أنا ما هأرد عليه مش فاضي، أُحيل كل اللبنانيين والسوريين والعرب إلى مؤتمر إلى وزير المعلم وخلص يحلوا مشاكلهم هذا أولاّ، ثانياً: كل الجنود الذين قتلوا في سوريا قُتلوا على أيدي كتائب الأسد وشبيحة الأسد لأنهم رفضوا إطلاق النار على المدنيين، شو هذه الخبرية المؤامرة الكونية اللي فجأة دولة فيها 13 فرع مخابرات فجأة عندما تبدأ الثورة في مصر عشرات الآلاف من الإرهابيين يتدفقون بقوة لا حدود له إلى داخل سوريا ويحاربون الجيش السوري، أنا أُحيل السيد جريدة الأخبار انتم بتعرفوا علاقتكم فيها وأنتم بتعرفوا وفائها إلكم تقول هذه الجريدة، لا تهريب للسلاح من لبنان إلى سوريا، هل هذه الجريدة أيضاً متورطة في المؤامرة الكونية على سوريا، يا أخي يا أخي لحظة..

فيصل القاسم: حتى لا يتحول الموضوع إلى سوريا، خلينا في فلسطين خلينا في فلسطين بدي أسألك..

صالح المشنوق: نعم.

فيصل القاسم: هل تستطيع أن تنكر بأن الأنظمة العربية الجديدة آه، لم تعد مهتمة بفلسطين يا أخي، لم تعد مهتمة بفلسطين، شباب الثورة في مصر آه..

شريف شحادة: لا تقول شباب الثورة، الإخوان المسلمين وليس الشباب..

فيصل القاسم: الإخوان يا سيدي، تظاهروا لعشرات الأيام آه، لعشرات الأيام دون أن يرفعوا أي لافتة..

صالح المشنوق: ممتاز.

فيصل القاسم: من أجل فلسطين أو ضد إسرائيل ليش قام على النظام السوري؟

صالح المشنوق: يا أخي ما أنا فرجيتك صور بدك هذا اللي واقف حد حمزة الخطيب يكون بباله مش حمزة الخطيب محمد الدرة، يا أخي المواطن العربي اليوم أنا شاب عربي، المواطن العربي اليوم أولويته ابنه ما هو بده يحمي حاله قبل ما يحمي الفلسطيني، كرامته أولويته إنه يؤمن كرامته قبل ما يؤمن كرامة فلسطيني وأولويته حريته إنه يؤمن حريته قبل ما يؤمن حرية الفلسطيني يا أخي خمسين سنة هذه الأنظمة هلكت كل الناس وهلكت فلسطين وهلكت شعوبها بهذا الشعار ألا يحق؟

شريف شحادة: شعار شو؟

صالح المشنوق: بشعار فلسطين المزور هم يزورون هذا الشعار ما إله علاقة بفلسطين ولا بيحق لهم إنه يجيبوا سيرة فلسطين على لسانهم، هؤلاء الشبان الأحرار عم يقولوا يا أخي أنا كمواطن عربي، إذا أنا خاضع لهذه الأنظمة إذا أنا ما عندي ثقافة ما عندي علم ما عندي معرفة ما عندي مال ما عندي حرية كيف أهتم بفلسطين، كيف أدعم القضية الفلسطينية، أفضل ما حصل للقضية الفلسطينية يا سيد فيصل هذا رداً على سؤال الحلقة أفضل ما حصل للقضية الفلسطينية هو هذا الربيع العربي والدليل إنه عندما حصل هذا الربيع وحصلت هذه الثورة المباركة في سوريا حل هذا النظام عن القضية الفلسطينية ماذا كانت النتائج، ثلاث نتائج المصالحة الفلسطينية المباركة بين فتح حماس كي يتوحدوا في الدفاع عن أرضهم وبناء دولتهم، صفقة تبادل الأسرى التي حررت المئات من الأسرى في سجون الاحتلال الفلسطيني وثلاثة الربيع الفلسطيني نفسه.

فيصل القاسم: كله بفضل الثورة السورية؟

صالح المشنوق:المتمثل باعتراف كل العالم كل دول الكون بدولة فلسطين يا أخي هذا النظام لما حل عن القضية الفلسطينية وتركها لهذه القضية أن يكون لها ربيعها، حماس بدأت تخجل بعلاقتها مع النظام وفتح لم تعد تشعر بضغط من قيام هذا النظام..

فيصل القاسم: وماذا عن الفصائل في سوريا؟

صالح المشنوق: يا أخي الفصائل لا تمثل شيء من فلسطين هذه عصابات هؤلاء مجرمين وليسوا فصائل..

شريف شحادة: خليني دكتور..

صالح المشنوق: هؤلاء اخترعوا لكي يحاربوا أبو عمار وليس ليحاربوا إسرائيل..

فيصل القاسم: هم اللي أرسلوا الفلسطينيين إلى الحدود؟

صالح المشنوق: هم اللي قتلوا بمخيم اليرموك المواطنين السوريين والفلسطينيين..

فيصل القاسم: من هم..

صالح المشنوق: هم اللي قتلوا بمخيم اليرموك الفلسطينيين والسوريين.

فيصل القاسم: الجبهة الشعبية يعني؟

صالح المشنوق: هذه ليست جبهة ولا شعبية ولا فلسطينية هذه عصابة اخترعتها المخابرات السورية كي تحارب أبو عمار، يا أخي أبو عمار قضى كل عمره بدل ما يحارب إسرائيل عم ينتزع القرار الوطني الفلسطيني المستقل من هذه الأنظمة السياسية..

فيصل القاسم: طيب ماشي..

صالح المشنوق: اليوم الفلسطيني عم يتفرج لنفسه عم بتحل عنه هذه الأنظمة الشعوب المحررة ستكون هي إلى جانب هذا الشعب الفلسطيني.

فيصل القاسم: جميل جداً أنا أسألك طيب هل تستطيع أن تنكر الكل يقول الآن فلسطين ستتحرر عندما يتحرر الشعب السوري من الطغيان..

شريف شحادة: بس الشعب السوري؟

فيصل القاسم: دقيقة عندما يتحرر الشعب المصري من الطغيان.

شريف شحادة: إيه، إيه..

فيصل القاسم: عندما يتحرر الشعب الليبي من الطغيان بس أنا بدي أسألك..

شريف شحادة: إيه اسألني.

فيصل القاسم: أنت هل تستطيع أن تنكر، صدام حسين عندما غزا الكويت وخرب اللي خربه قال كله من أجل فلسطين.

شريف شحادة: تمام.

فيصل القاسم: ماشي، أخونا معمر القذافي..

شريف شحادة: ماشي.

فيصل القاسم: طول عمره كله، القضية الفلسطينية والقضية الفلسطينية وهو الذي وضع الفلسطينيين

صالح المشنوق: سوريا ولبنان..

فيصل القاسم: ورماهم بالصحراء.

صالح المشنوق: سوريا ولبنان يا سيدي ما تنسى.

فيصل القاسم: هو رماهم بالصحراء.

شريف شحادة: الحق معه.

فيصل القاسم: والشيء الآخر عندما وجد القذافي..

صالح المشنوق: شو الحق معه؟

فيصل القاسم: هو رماهم بالصحراء بس دقيقة الشيء الآخر..

صالح المشنوق: شو الحق معه؟

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة عندما وجد القذافي نفسه في ورطة هو وابنه قال لإسرائيل..

صالح المشنوق: دغري بحكي مع الإسرائيليين إيه طبعا..

فيصل القاسم: يا إسرائيل إذا سقط القذافي فسيتهدد أمنك.

صالح المشنوق: مثل رامي مخلوف تماماً.

فيصل القاسم: أنت في سوريا، كيف بترد على هذا، أنتم في سوريا لماذا لم ترسلوا الشعب الفلسطيني إلى حدود الجولان إلا عندما كنتم في ورطة؟

شريف شحادة: رح جاوبك.

فيصل القاسم: ليش قال رامي مخلوف هذا الكلام، رد عليه، يا عمي رد عليه..

شريف شحادة: أول شغلة سوريا ليست في ورطة هذا من شان يعرفه الجميع..

فيصل القاسم: أبداً.

شريف شحادة: والنظام السوري مرتاح والأخ يتحدث عن تغييرات في النظام السوري، يتغير النظام السوري في حالة وحدة.

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: عندما ترى يا دكتور فيصل عندما ترى الشمس تشرق من الغرب وتغرب من الشرق..

فيصل القاسم: بس دقيقة هذا الكلام قاله..

شريف شحادة: أنا قلته..

فيصل القاسم: قاله سيف الإسلام القذافي.

شريف شحادة: أنا رح أقول لك إحنا سوريا أقول لك ليش، الرئيس بشار الأسد قوي بشعبه ومن يصمد الآن مع الرئيس الأسد هو الشعب السوري لأنه يعلم في مصر يا دكتور التي تتحدث عنها لم ترفع لافتة وحدة من أجل انتصار فلسطين..

فيصل القاسم: Very good one.

شريف شحادة: في ليبيا هذا المعتوه اللي أجانا عبد المجيد عبد الجليل ماذا فعل، أول شغلة عنده يتزوج الرجل اثنتين ما عاد عنده الأربعة ما عاد عنده غير الجنس..

فيصل القاسم: إيه.

شريف شحادة: في تونس..

صالح المشنوق: ليه هو ممنوع يتزوج كأنه؟

شريف شحادة: يتزوج عشرة، ما تحدثنا في أول قضية.

صالح المشنوق: على شو معترض، بس في الدين الإسلامي هذا ما بسمح لك تحكي لا عن الإسلام ولا عن المسلمين بهذه الطريقة أنتم مجموعة تعبدون بشار الأسد العالم العربي يعبد رب العالمين أنتم من جبرتم الأطفال على السجود لبشار الأسد.

شريف شحادة: اسكت ولا تحكي أنت آخر من يتحدث عن الإسلام..

صالح المشنوق: أنتم مجموعة لا علاقة لها لا بالشعب العربي ولا بالربيع العربي ولا بالثقافة العربية.

شريف شحادة: خليني أحكي دكتور..

صالح المشنوق: ما بقبل هذه الإهانة للإسلام والمسلمين على الهواء ما بسمح له فيها نحن لا نعبد بشار الأسد، نحن نعبد رب العالمين..

فيصل القاسم: خلص يا أخي وصلت.

شريف شحادة: أنتم تعبدون السفارة الأميركية ورايس..

فيصل القاسم: تفضل، باختصار كيف تقول؟

شريف شحادة: أنا سأقول الثورات في العالم العربي..

صالح المشنوق: لحظة عشر دقائق أقصى طموحه يشار الأسد يقعد مع الأميركان خمس دقائق..

فيصل القاسم: يا جماعة..

صالح المشنوق: إله عشر سنين يفاوض ليأخذ موعد مع جورج بوش.

فيصل القاسم: الوقت بيروح.

صالح المشنوق: بس بلا إهانة للإسلام والمسلمين بس..

شريف شحادة: الثورات العربية، لا تلعب على هذا الوتر العب على غيره.

صالح المشنوق: بلا إهانة للمسلمين ما بسمح لك تحكي، عيب.

فيصل القاسم: سجلها عندك..

شريف شحادة: يا دكتور، الثورات العربية لم ترفع شعار واحد لنصرة فلسطين واحد..

فيصل القاسم: Very good

صالح المشنوق: مضبوط.

شريف شحادة: في مصر الإخوان المسلمين إلى السفارة المصرية لضرب السفارة.

فيصل القاسم: طيب خلينا وقفك دقيقة.

شريف شحادة: تفضل.

سقوط الجوكر الفلسطيني في الثورات العربية

فيصل القاسم: البعض يرد عليك ويقول لك يا سيدي إذا الفلسطينيين الكثير من الفلسطينيين وليس كلهم باعوا قضيتهم بعدين أنا بدي أسألك إلى متى نحن نربط سوريا ونربط مصر ونربط ليبيا ونربط تونس بفلسطين يا أخي حلوا عن فلسطين..

شريف شحادة: يا دكتور دقيقة.

فيصل القاسم: دقيقة بس دقيقة.

شريف شحادة: طيب ماشي..

فيصل القاسم: طيب يا سيدي نحنا التنمية في بلادنا توقفت ذبحوها بسبب فلسطين ماشي؟

شريف شحادة: تمام.

فيصل القاسم: كله بسبب فلسطين.

صالح المشنوق: وما صار شي لفلسطين.

شريف شحادة: تمام.

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي ولا عملنا ولا حققنا شي ولا عملنا فلسطين بس شغلة ثانية بس دقيقة..

شريف شحادة: إيه تفضل.

فيصل القاسم: بيقول لك يا أخي بلدي أولاً أنا عاوز بلدي أولاً خليها فلسطين لحالها، شغلة ثانية بس آخر وحدة إنه أنا بلدي أولاً بيقول لك الفلسطينيين بعض الفلسطينيين يقولون عن أنفسهم نحن الفلسطينيين في الداخل حجارة وفي الخارج تجارة ماشي؟

شريف شحادة: ماشي.

فيصل القاسم: لمتى بتضحكوا علينا وبتخدعونا بفلسطين، بدنا نعيش نحنا إيه..

شريف شحادة: أول شيء يا دكتور فيصل قضية فلسطين ليست هي قضية فلسطيني واحد أو اثنين أو ثلاثة هي قضية العرب ونحن دفعنا دم في سوريا، ودفعنا التنمية وتأجل التعليم وتأجل الطب وكل شيء تأجل من أجل موضوع فلسطين اسمح لي واحد واثنين..

صالح المشنوق: شو خص الطب بفلسطين دخلك؟

شريف شحادة: المهم أن سوريا هي البلد العربي الوحيد الذي ما زال إلى الآن لا يعترف بوجود إسرائيل، خليني أقول لك شغلة مبارح أنتم بقطر بافتتاح الدورة العربية شو عملتم، رفعتوا علم فلسطين، رفعتوا عبارة عن فاصوليا وفاصوليا ثانية صغيرة بجانبها يعني رام الله وقطاع غزة..

فيصل القاسم: يعني شو قصدك إنه شلنا؟

شريف شحادة: شلتوا فلسطين.

فيصل القاسم: ماشي بس خليني وقفك شوية..

شريف شحادة: إيه.

صالح المشنوق: أنتم ما تعترفوا بحدود 67 أول مبارح لما بلشت الثورة.

فيصل القاسم: أنتم في سوريا البعض يتهمكم والبعض..

شريف شحادة:إيه معلش..

فيصل القاسم: لما عملتوا علاقات كويسة مع تركيا شطبتوا لواء اسكندرون من خارطة سوريا ليش مش حرام عليكم؟

شريف شحادة: لا لا، اسمح لي اسمح لي أنا ما قاطعته بالحديث، اسمح لي، إلى الآن نحن في سوريا الجغرافيا السورية ونحن نكتب وندرس الأطفال لواء اسكندرون والجولان مسجلة ولها ميزانية خاصة في سوريا..

فيصل القاسم: جميل..

شريف شحادة: بس اسمع أنتم تحدثتم الآن عن مقتل شعبنا، الرائد المنشق هذا يسمي حسام الدين عبد المجيد حسان الأواب والدته فلق تولى عام 1968 دير الوزر شيخ ياسين خان 2011 غادر وهو في الولايات المتحدة وهو يدير شبكة تجسس وحُكم عليه بالتجسس لصالح العدو الإسرائيلي..

صالح المشنوق: بلا مزح وطق حنك على الهواء.

شريف شحادة: أنت ما إلك علاقة..

صالح المشنوق: اسكت.

شريف شحادة: وأنا بحكي أنت إلك تسمع..

صالح المشنوق: هذا عهد انتهى العالم العربي هذا عهد ما بنسكت غير أنت وبشار الأسد ما بنسكت..

شريف شحادة: بشار الأسد غصبن عنك بيخلع رأسك فهمت..

صالح المشنوق: اقعد ولا كلمة اقعد.

شريف شحادة: اخرس واسكت.

صالح المشنوق: هذا عهد انتهى بالعالم العربي..

شريف شحادة: أنت وأبوك أسأل أبوك..

صالح المشنوق: أبي يشرف كل سوريا وكل بيت الأسد يا احكي معي شو بدك احكي معي..

شريف شحادة: أبوك كان في سوريا يترجى في المخابرات السورية، كان في سوريا أبوك في يترجى المخابرات السورية، على باب رستم غزالة أبوك ولا أحد استقبله.

صالح المشنوق: هيدي ألعاب بتلعبها مع غيرنا...

فيصل القاسم: يا جماعة، دكتور صالح..

شريف شحادة: الذين يقاتلون النظام..

صالح المشنوق: بدي أقوله بلا إهانات، أنا ما عم أهينه، مش أنتم اللي بستكتوا الناس أنتم ما تقرروا مين يحكي عن مين إحنا بنحكي إلي بدنا إياه هون نحنا اللي نقرر مين بده يقول..

شريف شحادة: ما تقرر شيء أنت.

فيصل القاسم: ما سمعنا شيء.

صالح المشنوق: والله؟

شريف شحادة: بتحكي عن شغلك بس.

صالح المشنوق: بحكي اللي بدي إياه وما بيطلع منك شي..

فيصل القاسم: أرجوك سجلها عندك من شان ضاع الوقت..

صالح المشنوق: هو عم بيقول لي أنا عم أهينه، أنا عم بحكي له عن أخلاق وعم بحكي..

فيصل القاسم: عن التنمية عم نحكي عن التنمية..

شريف شحادة: هذا العلم السوري..

صالح المشنوق: على راسي، على راسي كل الشعب السوري الذي يريد الإطاحة بهذا النظام هذا أعظم شعب يقدم أعظم مرحلة من الثورة أعظم ثورة وأعظم شعب..

شريف شحادة: لا تقيم الشعب السوري مو أنت اللي بتقييمه.

فيصل القاسم: سجل عندك.

صالح المشنوق: بدك إياني أحكي هلأ ولا شو؟

فيصل القاسم: تفضل باختصار الوقت داهمنا.

صالح المشنوق: عم يحكي عن الاعتراف بإسرائيل، يا أخي بدأت الثورة تذكر هذا النظام إنه الأرض الفلسطينية، عم بيربح جميلة لقطر قطر لم تعتد على أحد يوماً تحت شعار القضية الفلسطينية ما قامت على حدا تحت شعار القضية الفلسطينية ما طغت على حدا تحت شعار القضية الفلسطينية، نعم فعلت ذلك وأنا أوافقها بس النظام السوري اللي بده يعيَّب العراقية واللبنانية والفلسطينية والسودانية والليبية كل هؤلاء القادة اللي ما عاجبينه اللي منتخبيهم شعوبهم بحرية بإرادة حرة هؤلاء هم تذكروا الاعتراف بالـ 67 بأراضي 67 فقط لماذا؟

فيصل القاسم: للثورة.

صالح المشنوق: كي يرضوا حليفهم الإسرائيلي في المنطقة لأنه هاتين الاثنين النظام في سوريا وإسرائيل شريكان لا يتجزآن وتأتي معهما إيران لأنه هؤلاء هم الذين يعيثون فساداً في العالم العربي، العراق ليش خرب، ليش خرب، ما فاتوا الأميركان بمساعدة إيرانية وبعدين صاروا يبعثوا السوريين الإرهابيين يفجروا بالمساجد وبالدور وبالأمكنة بالعراق، فلسطين ليش خربت، ليش صار الانقلاب تاع حماس بغزة، أليس عندما تورطت حماس بالعلاقة مع هذا النظام السوري؟

شريف شحادة: حلو.

صالح المشنوق: لبنان ليش خرب، الحريري مين قتله، حسن خالد مين قتله، كمال جنبلاط مين قتله؟

شريف شحادة: نحنا، نحنا.

صالح المشنوق: بشير جميل مين قتله، إيه أنتم..

شريف شحادة:إيه نحنا.

صالح المشنوق: إيه أنت مبسوط وأنتم عم تقتلوا رئيس وزراء لبنان، رئيس جمهورية لبنان، من قصف زحلة باسم فلسطين، وقصف بيروت باسم فلسطين وقصف طرابلس باسم فلسطين، وأرسل إلى العراق باسم فلسطين، يا أخي يحلوا عنا لفلسطين الشعب الفلسطيني يكرهكم..

شريف شحادة: شكراً.

صالح المشنوق: اتركوه وشأنه..

شريف شحادة: أنت لا تمثل الشعب الفلسطيني.

صالح المشنوق: أنا عندي استطلاع الرأي 83% من الشعب الفلسطيني..

فيصل القاسم: سجل عندك، سجل..

شريف شحادة: خليني جاوب يا دكتور.

صالح المشنوق: طيب أنا عم بسأل سؤال..

فيصل القاسم: طيب بس آخر سؤال..

صالح المشنوق: لماذا حماس هذه المقاومة الشريفة طب أنا بدي أسألك سؤال بضميرك؟

شريف شحادة:اسأل.

صالح المشنوق: حماس من 8 أشهر لليوم سمعت منها شي كلمة وحدة دفاعاً عن نظام في سوريا؟

شريف شحادة:جاوبك، جاوبك؟

صالح المشنوق: هذه الحركة التي تخجل بالنظام السوري تفضل جاوبني.

فيصل القاسم: بس أنا بدي أسألك سؤال.

صالح المشنوق: بس أنا بدي دليل واحد، دليل واحد قاله حماس.

فيصل القاسم: كنت تتحدث سيد شريف شحادة وهذا ليس سؤالي إنه النظام السوري يقدم نفسه كما لو أنه هو البعض يصور النظام كما هو واقف على جماجم شعبه ويدافع عن فلسطين كيف نصدق هذا، الشيء الآخر..

شريف شحادة: حلو

فيصل القاسم: هناك قصيدة مشهورة لأحمد فؤاد نجم:

كما قال الشاعر:

ألو ألو يا هنبكا لا صوت يعلو فوق صوت المعركة

هرشتوا مخي، هي فين المعركة اللي بتضحكوا علينا فيها من أربعين سنة؟

شريف شحادة: ماشي.

فيصل القاسم: تفضل.

شريف شحادة:أول شي الأخ تحدث عن..

صالح المشنوق: حماس..

شريف شحادة: حماس، حماس أرسلت إلى القيادة في سوريا تريد أن تسجل موقفاً لمصلحة القيادة.

فيصل القاسم: نعم..

شريف شحادة: هذا الكلام أنا مسؤول عنه.

صالح المشنوق: في دليل؟

شريف شحادة: القيادة في سوريا رفضت..

صالح المشنوق: بس في دليل؟

فيصل القاسم: رجاءً من دون كلام.

شريف شحادة: من أجل أن لا تحرج حماس في وضع داخلي لسوريا وهذا خالد مشعل إذا قابلته في يوم، حزب الله مستقل..

صالح المشنوق: آه حزب الله مستقل؟

شريف شحادة: لا بسوريا.

فيصل القاسم: خليه يجاوب..

شريف شحادة: بينما أنا سأقول لك وتحدث الأخ عن موضوع سوريا، المبادرة العربية التي طرحت في بيروت

فيصل القاسم: نعم.

شريف شحادة: ماذا فعل بها الإسرائيلي، ليش إحنا بنقول لك مثال إسرائيل وأنا رح أقول لك..

صالح المشنوق: انتم ما وافقتوا على المبادرة العربية؟

شريف شحادة: آه؟

صالح المشنوق: انتم ما وافقتوا على المبادرة العربية؟

شريف شحادة: لحظة نحنا وافقنا..

صالح المشنوق: وافقتوا خلص..

شريف شحادة: وافقنا على المبادرة العربية بالإجماع العربي..

صالح المشنوق: مضبوط

شريف شحادة: من أطلقها؟ أطلقها الملك عبد الله.

صالح المشنوق: إيه.

شريف شحادة: ماذا كان الجواب من إسرائيل؟

صالح المشنوق: رفضت.

شريف شحادة: إيه رفضت، اليوم أبو مازن صار له أربعين سنة بيأخذوه اطلع على طوكيو روح على الصين تعال على اليابان روح على الهند روح على ما بعرف شو، شو أخذ؟

صالح المشنوق: ما جاب الاعتراف بالدولة، إسرائيل مش منزعجة من اعتراف العالم بالدولة، جاوبني على سؤالي.

شريف شحادة: مبارح باليونسكو، شو اليونسكو، يعني شو اليونسكو أخذ أرض شي؟

صالح المشنوق: طب ليش الأميركان؟

شريف شحادة: من اليونسكو طبطبوا عليه الأميركان..

فيصل القاسم: طب أنا بدي أسألك بدي أسألك..

صالح المشنوق:: الأميركان ما هم مزعوجين ما هيك، من أبو مازن.

فيصل القاسم: يا زلمة يا سيد صالح..

صالح المشنوق: من شو مزعوجين من اعتراف فلسطيني بدل من الاعتراف بالدولة يا خيّ أنتم..

فيصل القاسم: أنا بدي أسألك خلص الوقت.

صالح المشنوق: تفضل.

فيصل القاسم: بدي أسألك بالآخر هل تستطيع أن تنكر أن كل مشاكل سوريا ستتوقف وسيعاد تأهيل النظام فيما لو تخلى عن فلسطين، هذا الجميع يعرفه..

فيصل القاسم: فيه تلفون كيف ترد؟

صالح المشنوق: بدي أرد.

شريف شحادة: لا بدك تعطيني وقت.

فيصل القاسم: بعطيك آخر شي..

صالح المشنوق: غياث مطر..

فيصل القاسم: انتهى الوقت..

صالح المشنوق: نزل على الشارع لأنه طلبوا منه المخابرات الأميركية والإسرائيلية ينزل على الشارع أن بقول لك اليوم الجامعة العربية ترتكب جريمة تاريخية بحق الشعب السوري والآن الجامعة العربية تتضامن مع النظام بس هذا الشعب باقي بالشارع آخر همه الأميركان..

شريف شحادة: صور لي هون هذا الرجل بشار الأسد ، وهذا العلم السوري في سماء الجولان.

صالح المشنوق: ولك عيب عيب هيدي قناة..

شريف شحادة: وهؤلاء إلى زوال، هذا الرئيس هو الذي سيرفع هذا العلم السوري والشعب السوري.

صالح المشنوق: وأنتم إلى مزبلة التاريخ جميعكم مع هذا النظام إلى مزبلة التاريخ ولا مجال للتاريخ..

فيصل القاسم: في النهاية نشكر ضيوفنا السيد صالح المشنوق والسيد شريف شحادة نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة