الرد السوري على القصف الإسرائيلي   
الخميس 1425/4/15 هـ - الموافق 3/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:52 (مكة المكرمة)، 20:52 (غرينتش)
مقدم الحلقة سامي حداد
ضيوف الحلقة - إياد أبو شقرا، مدير تحرير صحيفة الشرق الأوسط
- مروان فارس، الحزب السوري القومي الاجتماعي
- عفيف صافية، المفوض الفلسطيني العام لدى بريطانيا
تاريخ الحلقة 20/04/2001

د. مروان فارس
عفيف صافية
إياد أبو شقرا
سامي حداد

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلاً بكم في حلقة اليوم من برنامج (أكثر من رأي) تأتيكم على الهواء مباشرة من لندن.

منذ فترة والعالم يخشى أن تتحول الانتفاضة الفلسطينية إلى مصادمة إقليمية وأن يكون جنوب لبنان -وهو الجبهة الحدودية الوحيدة الفعالة في النزاع العربي الإسرائيلي- أن يكون الشراراة التي تنطلق منها حرب أخرى، وبدا وكأن حرباً على الأبواب إثر أول قصف إسرائيل متعمد منذ الغزو الإسرائيلي عام 82 إلى لبنان على محطة رادار سورية خارج بيروت جاءت الغارة الإسرائيلية إثر مقتل جندي إسرائيل على أيدي حزب الله في مزارع شبعا المحتلة عام 67، وبذا يكون الجندي الإسرائيلي الثالث الذي يقتل بعد ما انسحبت إسرائيل من جنوب لبنان في شهر مايو/أيار الماضي، وقد انتقدت صحيفة "المستقبل" التي يمتلكها رئيس الوزراء رفيق الحريري العملية، ووصفت التوقيت بأنه خاطئ، إسرائيل حذرت كلاً من لبنان وسوريا بضبط حزب الله، دمشق أعلنت أنها تحتفظ بحق الرد وفي الوقت المناسب.

فلسطينياً: تفاقمت الأزمة في الأراضي الفلسطينية، استخدمت فيها فصائل فلسطينية قذائف الهاون لأول مرة منذ اندلاع الانتفاضة في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وكان الرد الإسرائيلي مروعاً سلاح الطيران، المدفعية، الزوارق الحربية. بل إن شارون تمادى وأعاد احتلال شريطاً من قطاع غزة تابعاً للسلطة الوطنية الفلسطينية، ثم جاء الطلب أو الأمر الأميركي بانسحاب الجيش الإسرائيلي، وبدأت دبلوماسية الهواتف بين واشنطن وكل من تل أفيف ودمشق لضبط النفس وعودة الهدوء حسب المصادر السورية أعلم الرئيس الأسد نظيرة الأميركي أن الدعوات لضبط النفس لم تعد مجدية حتى الآن، ولا يعرف أحد ما الذي ستسفر عنه هذه التطورات في المنطقة، فهل يريد شارون جرها إلى حرب أخرى؟

هل تغيرت قواعد اللعبة كما قال بعبارة أخرى هل ستعطي إسرائيل لنفسها الحق عند تعرضها لأي هجوم في مزارع شبعا أو عبر الحدود الإسرائيلية اللبنانية بضرب المواقع السورية في لبنان؟ هل ستطلب سوريا من حزب الله الامتناع عن شن عمليات عبر الحدود ضد إسرائيل؟
فلسطينياً: هل يستطيع الرئيس الفلسطيني منع الفصائل المعارضة من استخدام قذائف الهاون ضد المستوطنات الإسرائيلية؟ هل سيحاول تخفيف الانتفاضة في وقت يجتمع فيه مع ابن شارون ويعقد رجالاته اجتماعات مع الإسرائيليين؟ ثم لماذا يمتدح المبادرة الأردنية المصرية للعودة إلى المفاوضات؟ هل وجد نفسه في زخم الانتفاضة أو في زخم انتفاضة لا يقدر على كبحها ولن تؤدي إلا إلى المزيد من الدماء والقتل على أيدي شارون؟

نستضيف في حلقة اليوم عبر الأقمار الاصطناعية من بيروت أولاً الدكتور مروان فارس (رئيس الجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب اللبناني)، وهو عضو المجلس الأعلى للحزب السوري القومي الاجتماعي، معي هنا في الأستديو الأستاذ عفيف صافية (المفوض الفلسطيني العام لدى المملكة المتحدة وحاضرة الفاتيكان) والسيد إياد أبو شقرا (مدير تحرير في صحيفة الشرق الأوسط).
للمشاركة في البرنامج يمكن الاتصال بعد ساعة من الآن بهاتف رقم 442074393910 بريطانيا، وفاكس رقم: 442074343370، يمكن إرسال الفاكسات من الآن حتى أستطيع الاطلاع عليها، كما يمكن المشاركة عبر الإنترنت WWW.ALJAZEERA.NET، أهلاً بالضيوف الكرام.

ولو بدأنا من الدكتور مروان فارس في.. في بيروت، دكتور مروان.. هل نحن أمام بوادر مواجهة جديدة إثر الضربة الإسرائيلية لمحطة الرادار السورية في ظهر البيدر شرقي بيروت، والتطورات الدامية في مناطق.. في المناطق الفلسطينية، أم أن الأمور هدأت بعد سياسة الهواتف بين دمشق وتل أفيف من ناحية وواشنطن من ناحية أخرى؟

د. مروان فارس: مساء الخير للجميع..

سامي حداد: هلا.

د. مروان فارس: لجميع المشاهدين، وأنا بأشكرك على طرح هذا الموضوع الحساس جداً في هذه المرحلة، وبالطبع كل الموضوعات اللي هي موضوعات الساعة تشكل الحدث السياسي الكبير في المنقطة، وصف المنطقة العربية الآن وبشكل خاص المنطقة الملتهبة في فلسطين المحتلة وفي لبنان وفي جملة الاعتداءات التي تحاول أن تعبر عن نفسها بها حكومة آرييل شارون، هذه الحكومة أسقطت مقولات كانت سائدة سابقاً، يعني الآن مقولة الشرق أوسطية قد.. قد انهارت، موضوع السلام الذي أسس له في مدريد قد انهار، موضوع الاتفاقيات التي عقدت، جميع الاتفاقيات العربية الإسرائيلية، بعد عشر سنوات موضوع أوسلو لم يعد قائماً الآن، البديل عن كل ذلك الهجوم العسكري الإسرائيلي الذي يحاول أن ينتج معادلات جديدة، هذه المعادلات الجديدة هي تعبير عن الطبيعة الصهيونية المترابطة ارتباطاً وثيقاً بالمخطط الأميركي.. نحن لا نميز بين الخطة الصهيونية والخطة الأميركية، هذه الخطة وضعت..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور مروان سأعطيك المجال.. لإكمال أو الاستطراد في الحديث اختصاراً وليس عودةً للتاريخ، وسأعود إليك في الحال.

د. مروان فارس: فوراً.

[فاصل إعلاني]

سامي حداد: دكتور مروان فارس عوداً إلى السؤال فيما يتعلق بتأزم المنطقة في الشرق الأوسط، ذكرت إنه يعني المخطط الأميركي والإسرائيلي هو نفس المخطط، مدريد ماتت، أوسلو انتهت، الاتفاقيات العربية الإسرائيلية أصبحت في خبر كان، ولكن عوداً إلى السؤال وبشكل محدد، يعني الأستاذ فاروق الشرع صرح في موسكو بأن يعني سوريا ستعرف متى ترد وكيف ترد، هل في ذلك يعني تأزيم للموقف، أم إنها عبارة عن تصريحات عامة؟

د. مروان فارس: يعني أريد أن أتوقف أمام الحدث السياسي الكبير الآن، إثر الاعتداء على محطة الرادار في (ضهر البيدر) في لبنان، حصلت مكالمة هاتفية بين الرئيس جورج بوش -الرئيس الأميركي- والرئيس السوري الدكتور بشار الأسد، في هذه المكالمة لابد من التوقف عند أربع نقاط أساسية بشكل سريع، النقطة الأولى: اعتبار الدكتور بشار الأسد للدعوات لضبط النفس دعوات غير مجدية.

المسألة الثانية: الطلب من الرئيس جورج بوش التحلي بالجرأة وتسمية الأسماء بأسمائها، إن ما حصل على لبنان وعلى كل الشعب الفلسطيني هو عدوان، تسمية الأسماء.. تسمية الأشياء بأسمائها يعني تسمية العدوان عدواناً، وتسمية الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني وعلى الشعب اللبناني وعلى الشعب.. على العرب جميعاً مسائل خطرة جداً، ولكن لابد من تسميتها بأسمائها.

المسألة الثالثة الهامة جداً هو احتفاظ سوريا بحق الرد، وهذا الأمر يأتي في الوقت المناسب الذي تحدده الاستراتيجية السورية في الصراع أو الاستراتيجية العربية في الصراع مع الدولة الصهيونية.

النقطة الرابعة: البيانات الصادرة عن أمين عام الأمم المتحدة والناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة جرحت مشاعر الشعب العربي في كل الدول العربية، لذلك يعني أمام هذه النقاط الأساسية الأربعة كان لابد من أن نتوقف ونحن الآن نتوقف أمام إمكانية التهاب الساحة، كما هي ملتهبة في جنوب لبنان، هي ملتهبة في فلسطين المحتلة، وهي ملتهبة سياسياً، على الساحة السورية، إنما التضامن العربي.. الموقف العربي الموحد الآن حيال هذه السياسة التي يعتمدها.. تعتمدها ما سمي بحكومة الوحدة الوطنية الإسرائيلية يعني أن المشروع الإسرائيلي.. ليكود، عمل، شاس، كل الأحزاب الإسرائيلية، كلها عندها نفس المشروع، هذا المشروع الواحد الموحد هو مشرع اعتدائي يجب أن نسميه باسمه ويجب أن نقاتله، ونحن عندنا نموذج.. نموذج عظيم في.

سامي حداد [مقاطعاً]: الدكتور.. دكتور مروان، قبل الاسترسال -عفواً- دكتور..

د. مروان فارس [مستأنفاً]: فيه كلمة.. كلمة بس.

سامي حداد: اتفضل.. اتفضل.. باختصار رجاء اتفضل.

د. مروان فارس: كلمة.. كلمة بس.

سامي حداد: اتفضل يا دكتور.

د. مروان فارس: عندنا نموذج -باختصار- عندنا نموذج للمقاومة في جنوب لبنان التي فرضت وضعية جديدة في منطقة الشرق الأوسط، عندنا نموذج الانتفاضة الذي يلهب المنطقة كلها الآن، ويتضامن معها الشعب جميع.. جميع الدول العربية جميعها قادةً وحكاماً، في مؤتمر عمان اتفقوا على الموضوع الفلسطيني، لم يتفقوا على الموضوع الكويتي -العراقي، إنما الموضوع الفلسطيني هو نقطة التهاب ونقطة انفجار ولابد أن نكون جميعاً إلى جانب الشعب الفلسطيني في معركته.

سامي حداد [مقاطعاً]: نعم.. OK، هذا.. هذا ما معروف، ولكن أنت ذكرت يا دكتور -وباختصار رجاء- أن مكالمة الرئيس الدكتور بشار الأسد مع الرئيس بوش، ذكر فيها الرئيس بشار الأسد بأن يعني عدم الجدوى من ضبط النفس يعني هذه الدعوات لضبط النفس غير مجدية، وهذا بالمناسبة، هذا حسب المصادر السورية ولم تتناقله إلا الصحف العربية، رأيت اليوم كل وأمس كل.. الوكالات الأنباء، الصحافة الأميركية، البريطانية، حتى الإيطالية والفرنسية لم تذكر ذلك.
الناطق باسم البيت الأبيض..

د. مروان فارس [مقاطعاً]: هذا بيان رسمي.

سامي حداد [مستأنفاً]: أعلن إثر محاكاة الرئيسين الهاتفية أنهما اتفقا على ضرورة قيام كل طرف بضبط النفس واستخدام كل نفوذهما لمنع حصول مزيد من التدهور، مغزي هذا الكلام يا أستاذ، مغزي هذا الكلام، يعني ضبط النفس وليس الرد.

د. مروان فارس: يعني ماذا يعني.. ماذا يعني: إذا يعني ضبط النفس سيدي؟ ماذا يعين ضبط النفس؟ يعني أن تتلقى الاعتداءات على الشعب اللبناني.. على الشعب الفلسطيني وأن تضبط النفس؟ هذه العدوة.. هذه الحكومة العدوة في إسرائيل التي يتزعمها شارون هي حكومة تقع في سياق الهاجانا، في سياق دير ياسين، في سياق عملية قانا ونحن الآن بلبنان نتذكر.. في الذكرى الخامسة للهجوم على قانا وقتل الأطفال في خيمة للأمم المتحدة، كل هذه المسائل.. كل هذه المسائل تريد أن تنتج معادلات جديدة، نحن نقول بأن المعادلات الجديدة نحن طرف فيها، إذا أراد شارون أن ينتج معادلات قمعية جديدة فإن المعادلة التي أنتجتها المقاومة وأنتجتها وينتجها.. وتنتجها سوريا والعرب مجتمعين هي المعادلة الجديدة التي تضع -يا سيدي- إسرائيل..

سامي حداد [مقاطعاً]: ما فيه شك في ذلك، أن المقاومة التي تقوم بها.. يعني، يقوم بها الفلسطينيون في فلسطين والمقاومة اللبنانية في جنوب لبنان هي المعادلة التي يفهمها شارون.
دكتور.. أستاذ عفيف صافية، هل تعتقد أن هناك علاقة بين ما جرى في لنبان من ضرب محطة الرادار في ظهر بيدر شرقي بيروت خارج بيروت ومقتل.. أو استشهاد ثلاثة جنود إسرائيليين وجرح أربعة أو خمسة، وبين ما يجري الآن داخل فلسطين في الأراضي الفلسطينية؟ هل هناك علاقة بين الطرفين؟

عفيف صافية: أنا أخي سامي أتصور بأن هنالك مدرستين في داخل الطبقة السياسية الحاكمة في إسرائيل، فيه هنالك مدرسة أولى تتمثل بحزب العمل، اللي هو بده سلام مع الفلسطينيين ومع العرب، ولكن على شروطهم وهي دون مستوى المقبولية العربية، والفلسطينية، ولذلك لم ننجح في تسوية مع حكومة باراك، وهنالك التيار الآخر اللي هو حزب الليكود وشارون يمثل هذه المدرسة، الذي لا يريد سلاماً مع العالم العربي ويعتقد بأن وجود حالة لا سلم مع العالم العربي هي لمصلحة إسرائيل، لمصلحة التجانس الداخلي داخل إسرائيل، ولمصلحة -لما يعتقده هو- العلاقة الإسرائيلية -الأميركية إذن شارون لا يسعى إلى تسوية وإلى سلام مهما كانت شروط هذا السلام، أظن بأن التأزيم هو سياسته، وحاول ذلك بالتصعيد داخل فلسطين وبالاستفزاز للطرف السوري م خلال ضرب..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن.. ولكن إسرائيل عفواً..

عفيف صافية [مقاطعاً]: اسمح لي. ولكن.. ولكن إذا سمحت لي بس.

سامي حداد [مستأنفاً]: ولكن.. ولكن إسرائيل -عفواً- يعني لا يوجد معنا إسرائيلي اليوم، هذا برنامج اسمه (أكثر من رأي)، لا أريد أن أكون أنا محامياً عن.. عن شارون وتاريخ شارون الدامي، ولكن يعني شارون يقول إنه التصعيد الذي جرى في فلسطين خاصة في غزة واحتلال الشريط الشمالي من.. من قطاع غزة، كمان رداً على نوعية ما سماه الإرهاب و والعنف أو الانتفاضة الفلسطينية باستخدام مدافع الهاون أو قذائف الهاون ضد مستوطنات تأتي، والنتيجة تكون حفرة يعني، يعني هذا نوع جديد من المقاومة الفلسطينية، وهذا ما لا يرضاه شارون.

عفيف صافية: بس اسمح لي استمر في منطقي.

سامي حداد: لا.. لا.. ممكن هيك..

عفيف صافية [مستأنفاً]: وأجاوب على سؤالك. أنا أظن إذاً إنه شارون لا يسعى إلى تسوية وسلام مع الأطراف العربية المعنية، لأنه يرى بأنه ذلك.. هنالك مصلحة لإسرائيل بعدم وجود السلام. ولكن أظن في تحرشاته بسوريا وتصعيده ضد فلسطين وبدخوله إلى غزة تجاوز الخطوط الحمر المسموح بها والمقبول بها عالمياً، دولياً، وبالتحديد أميركياً، واسمح لي أقول لك بأن شعوري قبل من يوم شارون خسر شهر العسل اللي كان ناجح في إبرامه مع الإدارة الأميركية والصحافة الأميركية، إذاً..

سامي حداد [مقاطعاً]: ليس -عفواً- ليس فيما يتعلق بضرب محطة الرادار في سوريا، وإنما فيما يتعلق بإعادة احتلال جزء من قطاع غزة، يعني.. يعني أميركا أرادت من سوريا ومن لبنان أن يضبطوا حزب الله، لم تقم القائمة ضد شارون ولكن موضوع إعادة احتلال الشريط أو قسم من الشريط الحدودي في قطاع غزة..

عفيف صافية [مقاطعاً]: أيوه بس الأهم هو.. الأهم.

سامي حداد [مستأنفاً]:ولكن.. ولكن شارون يدعي -شارون- إنه انتوا بتستنفزوه يا أخي بتستعملوا مدافع هاون، يعني أنتم علنياً -أو هذا ما يقوله الإسرائيليون- خسرتم، كنتم تقاوموا بالحجارة أمام المدافع والطائرات والزوراق البحرية الإسرائيلية، وكل الصحافة العالمية تكتب عنكم، استخدام مدافع الهاون معناته التصعيد في الانتفاضة.. حرب يعني.

عفيف صافية: والله إذا.. والله إذا مدافع الهاون أدت إلى تأزيم العلاقة الإسرائيلية الأميركية يا مرحباً مدافع الهاون.. أدت نتيجة سياسية مهمة.

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن.. ولكن أبو عمار، ولكن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وعد بأن يوقف عمليات استخدام الهاون من قبل الجماعات الإسلامية خاصة حماس.

عفيف صافية: قد تكون قد أدت مهمتها بتأزيم العلاقة الأميركية الإسرائيلية، وأنا أتصور بأنه واجبنا الآن كعرب بعمل دبلوماسي نشط اتجاه أميركا، إقناع أميركا بإنه إسرائيل ليست الحليف الاستراتيجي، الدعم الأميركي لإسرائيل أصبح الآن.. والسياسة الإسرائيلية أصبحت عبء استراتيجي على أميركا، هذا.. هذه هي.

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا.. هذا أستاذ عفيفي هذا الكلام أنت نتحدث فيه دائماً وفي الصحافة الغربية وفي التليفزيونات ومعروف موقف.. وموقف العرب هذا يعبر عن موقف العرب، لكن نحن الآن نتحدث مع.. إلى المشاهد العربي، يعني عوداً إلى.. يعني موضوع استفزاز إسرائيل، أبو عمار قال بأنه سيوقف عمليات استفزاز إسرائيل باستخدام قذائف الهاون. اليوم محمود الزهار وهو من قيادي حركة حماس قال: "إننا لن نقف.. لن نتوقف عن استخدام مدافع الهاون"، معنى ذلك إنه أبو عمار لا يستطيع الإمساك والتحكم بالشارع الفلسطيني، وهو في مأزق أمام إسرائيل في ذلك.

عفيف صافية: أظن بأن هنالك ضرورة إلى تنسيق مستمر ما بين كافة الفصائل في الساحة الفلسطينية، وأظن بأنه الانتفاضة وحدت الشارع الفلسطيني ووحدت الرأي العام الفلسطيني، وأظن بأن هنالك ضرورة لهزيمة النظرية الأمنية تبعة شارون، وهو الآن في مأزق أمام مجتمعه، أمام حلفائه، أمام جيشه، لأنه صعد أكثر مما يجب، وأزم علاقته مع الأميركان، أعلن أحد قياداته بأنهم سيبقوا أشهراً في غزة، وانسحبوا خلال ساعات بعد ما أخذ (كولن باول) الموقف اللي عرفناه، أنا أتصور يا سيدي الدبلوماسية عليها.. وأود أن أرجع لهذا الموضوع لأنه فصل اللاعب الأميركي عن اللاعب الإسرائيلي مصلحة عربية عليا، وأنا أتصور بأنه علنيا أن نقنع المجتمع الأميركي والسياسيين الأميركان بأنه إسرائيل ليست حليف ولكن عبء استراتيجي، وإنه الآن هنالك هيجان في الرأي العام العربي من المغرب إلى مسقط ومن نيجيريا إلى ماليزيا، وعليهم أن يأخذوا بعين الاعتبار ذلك.

[موجز الأخبار]

سامي حداد: إياد أبو شقرا سمعت حتى الآن الدكتور مروان فارس في بيروت والأستاذ صافية، والكل يعني يوجه اتهاماته إلى شارون والمخطط الأميركي الصهيوني كالعادة يعني.. حتى نكون واقعيين يعني رسالة (ووكر) مساعد وزير الخارجية الأميركية في دمشق و(كولن باول) والرئيس بوش كانت هي لضبط حزب الله في لبنان، يعني مفروض أسأل الأخ مروان فارس قبل ذلك، ولكن رأيك في الموضوع يعني إيش.. ما هي رسالة الولايات المتحدة إلى سوريا؟

إياد أبو شقرا: يا سيدي الولايات المتحدة لديها موقف معروف، سواء كانت تحت إدارة ديمقراطية أو إدارة جمهورية، الولايات المتحدة ليست على.. على مسافة متساوية مع دمشق أو مع تل أبيب، فسوريا دائماً تظهر بتقارير وزارة الخارجية الأميركية السنوية كدولة بين مزدوجين (مدعمة الإرهاب)، بينما إسرائيل -كما نعرف- حليف استراتيجي تمده الولايات المتحدة بكل أسباب الحياة، ولكن أعتقد أن مع ما حصل مع زيارة (إدوارد ووكر) وما نوقش خلال الزيارة يؤكد أمراً أساسياً جداً، وهي أن سوريا لاعب أساسي في المنطقة، يعيدنا إلى المقولة القديمة "لا حرب من دون مصر ولا سلم من دون سوريا".

سوريا بموضوع لبنان هي القوة الإقليمية الوحيدة التي.. أو الدولية الوحيدة -بمعنى آخر أيضاً- التي تدخلت في موضوع لبنان ولم تحرق أصابعها فيه، تعاملت مع الملف اللبناني بجانب..

سامي حداد [مقاطعاً]: بمباركة أميركية عندما دخلت القوات السورية عام 76 معروف هذا..

إياد أبو شقرا [مستأنفاً]: يا سيدي بمباركة دولية بمبارك دولية وعربية طبعاً و..، ولكن ما.. ما يهمنا القول هنا أن أميركا عندما تتحدث عن دور سوري في لبنان فهي.. لا.. لا تعني بالضرورة التصادم مع حزب الله، حزب الله موجود حزب لبناني لديه نواب في البرلمان اللبناني، ولديه حضور، وهذا الحزب حزب شرعي، وهذا الحزب له منظور، هناك توافق في منظوره ومنظور الحكم السوري، ونحن نتذكر بعد 67 كان.. الكلمة السائدة في العالم العربي هي "حرب التحرير الشعبية"، ليس من الضرورة أن تكون كل الحروب حروب كلاسيكية.. حروب مواجهة، فإذا كان طرف من الأطراف لا يستطيع أن يخوض حرباً صاعقة أو حرباً شاملة بمقدوره..

سامي حداد [مقاطعاً]: فيأمر الآخرين.. بدخول حرب بالنيابة.. بالوكالة؟

إياد أبو شقرا: لأ.. لأ.. لا يدخل.. لا يفرض على الآخرين دخول حرب بالنيابة.

سامي حداد [مقاطعاً]: يشجعهم.

إياد أبو شقرا [مستأنفاً]: لأ، ينسق معهم بحرب استنزاف طويلة الأمد، وأثبتت.. أثبت الواقع في لبنان بالذات أن إسرائيل لا تستطيع أن تتحمل حرب استنزاف، الانتفاضة أيضاً الانتفاضة الأولى.. وأرجو أن تكون النتيجة نفسها بالانتفاضة الثانية أن إسرائيل لا تستطيع.

سامي حداد: إذن عوداً إلى سؤالي فيما يتعلق بماذا تريد الولايات المتحدة من سوريا بعد المهاتفة الهاتفية فيها بين الرئيسين بوش والأسد؟

أياد أبو شقرا: أعتقد أن أميركا أدركت أن شارون- فعلاً أنا هذا أتفق إلى حد بعيد من أستاذ عفيف -خرج على سيناريو.. خرج قليلاً على السيناريو..

سامي حداد [مقاطعاً]: فيما يتعلق باحتلال يعني جزء من قطاع غزة العائد إلى السلطة الفلسطينية..

إياد أبو شقرا [مستأنفاً]: أعتقد أكثر من ذلك، أعتقد أنه تجاوز أسس اللعبة، يعني هناك نوع من.. حدود معينة بنيت من مدريد وعززت في أوسلو، وهذا الرجل بات على وشط أن يخرج عنها نهائياً.

سامي حداد [مقاطعاً]: لا.. لا.. أنا.. أنا قصدي فيما يتعلق بالجبهة السورية البنانية، هل تجاوز الحدود؟ يعني.. يعني طول عمره حزب الله يقوم بعمليات ضد إسرائيل عمليات تحريرية، التي انتهت بانسحاب إسرائيل في مايو/أيار الماضي لأسباب عدة، وتقوم إسرائيل بشن غارات انتقامية ضد البُنى التحتية اللبنانية، يعني فيلم ويتكرر دائماً، ما فيه شيء جديد يعني، كيف تخطت إسرائيل اللعبة والخط الأحمر؟

إياد أبو شقرا: أعتقد أن هناك أمر أساسي، اختيار شارون هذه المرة لهدفه، لديه عدة معاني وعدة أوجه، لقد اختار أولاً هدفاً سورياً لأول مرة من سنة 1996م، اختار ضهر البيدر بالذات، ضهر البيدر هي منطقة.. التي اتفاق الطائف ينص على أن تعود القوات السورية الموجودة في لبنان إليها تقريباً، حاول أن يستغل بعض المطالبات داخل لبنان والكثير منها مطالبات إيجابية وبرئية، يحاول أن يعيد زرع فتنة داخلية في لبنان، وهذا هدف استراتيجي خطير جداً، حتى الأميركان على بينة منه.

سامي حداد: ولكن -عفواً- يعني أنت تقول حاول إعادة يعني بث الفتنة فيما يتعلق بالوجود السوري العسكري.. في لبنان، يعني هذه العملية عززت وثبتت الوجود السوري في لبنان عندما تعرضت القوات السورية إلى.. إلى عدوان إسرائيلي، عززت الوجود السوري هذه العملية..

إياد أبو شقرا: لنعالج..

سامي حداد: لم تثر الـ..

إياد أبو شقرا: لنعالج الموضوع من وجهة نظر أميركية، نحن الآن.. لنفكر كما يفكر راسم السياسة الأميركي، راسم السياسة الأميركي يريد نوع من المقايضة مع سوريا، لديه مقايضة أنا مستعد أن اعترف بهمومك الإقليمية، بمخاوفك الإقليمية، بتصورك لإسرائيل وخطر إسرائيل، ولكن بالمقابل أنا لدي شروط معينة.. وطبعاً بالسياسة بين قوة إقليمية وقوة دولية عظمى مثل أميركا هناك نوع من المقايضات منها مقايضات مستترة، ما يحصل الآن أن سوريا ثبتت على.. قدمت للولايات المتحدة ثوابت معينة والولايات المتحدة تصرفت ضمن الديناميكيات التي تمسك بها بالمنطقة..

سامي حداد: دعنا ننتقل للأستاذ مروان فارس في بيروت، دكتور إلى أي مدى يمكن أن تستطيع سوريا أن تذهب لضبط عمليات حزب الله، خاصة وأن مساعد وزير الخارجية الأميركي في دمشق قبل يومين (إدوارد ووكر) قال بأن على سوريا أن تحافظ على الاستقرار في لبنان، وأن على الحدود اللبنانية الإسرائيلية أن تكن مضبوطة، إلى أي مدى تستطيع سوريا أن تضبط هذه الحدود؟ بعبارة أخرى يعني الضغط على حزب الله بعدم تكرار ما حدث الأسبوع الماضي عندما يعني قتلت القذائف -قذائف حزب الله- جندياً إسرائيلياً في دبابة.. في مزارع شبعا؟

مروان فارس: يعني نحن نحب نؤكد على الثوابت السورية والثوابت اللبنانية، الثوابت السورية والثوابت اللبنانية كانت موضوع بحث أمس في اجتماع مجلس الوزراء ببيروت، رئيس الجمهورية العماد إميل لحود كشف محاولة المقايضة بين الوجود السوري في لبنان وإرسال الجيش إلى الجنوب.. إلى الحدود للحفاظ على أمن دولة إسرائيل، بالطبع هذا كلام صادر عن رئيس الجمهورية من ضمن الثوابت، وهو قال بالحرف في اجتماع مجلس الوزراء إنه لبنان عنده ثوابت، هذه الثوابت تمضي باتجاه تحرير كامل أرضه، وخاصة مزارع شبعا التي ما تزال محتلة وبشكل خاص لأنه القرار اللبناني لا يعتبر إنه القرار (425) قد نفذ، ولبنان لا يعترف بالخط الأزرق الذي وضعه (لارسون).. وضعته الأمم المتحدة..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور.. دكتور مروان.

د. مروان فارس [مستأنفاً]: لبنان يعترف.. يعترف..

سامي حداد [مقاطعاً]: عفواً.. عفواً.. عفواً دكتور مروان، عفواً.. عفواً.. عفواً للمقاطعة، يعني.. يعني كل الموضوع حول مزارع شبعا، وتحدثنا سابقاً في هذا البرنامج عن هذا الموضوع وانسحاب إسرائيل، حسب قرار 425 في الأمم المتحدة انسحبت إسرائيل من جنوب لبنان، مزارع شبعا أو ما تبقى منها هذا الشريط الصغير احتل عام 67 غير تابع لـ 425 بعد الاجتياح الإسرائيلي، قرار مجلس الأمن، بعبارة أخرى..

د. مروان فارس [مقاطعاً]: هذا.. يعني.. هذا كلام..

سامي حداد [مستأنفاً]: عفواً يعني الموضوع لبناني -سوري وليس الأمم المتحدة، الأمم المتحدة لا تعترف..

د. مروان فارس [مقاطعاً]: هذا كلام غير دقيق.

سامي حداد [مستأنفاً]: بهذه المزارع بأنها تابعة لبنان، حسب الخرائط اللي عندها هي أشياء سوريا كانت تحت السيادة السورية عندما دخلت إسرائيل حرب 67 واحتلتها، وكانت تحت السيادة السورية وليس اللبنانية.

د. مروان فارس: هذا كلام.. هذا كلام، سيدي هذا كلام غير دقيق.

سامي حداد: اشرح لي إياه يا سيدي.

د. مروان فارس: يعني بكل الحالات الدكتور بشار الأسد أعلن إنه بكلا الحالتين إذا كانت الأراضي في مزارع شبعا اللي هي مزارع (كفار شوبا) إذا كانت أراضي لبنانية أو سورية في كلا الحالتين هي ليست إسرائيلية.

نحن الموضوع بين لبنان وسوريا فيه وحدة مسار، هذه الوحدة تصر على استرداد الحقوق كاملة بطريقة واحدة هي طريقة المقاومة، لأن كل أساليب التسويات فشلت مع إسرائيل وبشكل خاص في هذه المرحلة، حكومة شارون هي حكومة تريد -كما سبق وأشرنا- تريد إنتاج معادلات حربية جديدة في المنطقة، وهي تضع المنطقة الآن على شفير الهاوية، نحن برأينا..

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا معروف ولكن يا دكتور مروان فارس.. آسف للمقاطعة مرة أخرى..

د. مروان فارس: خليني جاوب..

سامي حداد: يعني.. يعني ما قاله الدكتور الرئيس السوري بشار الأسد بأن.. سواء كانت لبنانية أو سورية، يعني تبقى أرضاً عربيةً محتلة، يعني الأمم المتحدة لا يوجد لديها خارطة بأن هذه.. من سوريا -بأن هذه الأراضي لبنانية..

د. مروان فارس [مقاطعاً]: على كل حال وزير الخارجية.. وزير الخارجية السوري..

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني.. يعني يتساءل.. بالمناسبة لدي الكثير من المداخلات في الإنترنت وبالفاكسات وسأعطيك مثالاً..

د. مروان فارس [مقاطعاً]:
خليني.. خليني أجاوبك.

سامي حداد: بأنه يا أخي..

د. مروان فارس: وزير.. وزير الخارجية.

سامي حداد [مستأنفاً]: طب لماذا يعني تعتمد.. تعتمد سوريا على حزب الله لتحرير هذه الأراضي العربية -سواء كانت سوريةً أم لبنانية- ولا تحررها هي من هضبة الجولان؟

د. مروان فارس: هي سوريا تعتمد على الشعب اللبناني وتعتمد على الشعب السوري، والمقاومة ابتدأت عام 1982م المقاومة المسلحة ضد العدو الصهيوني عندما احتل العدو الصهيوني بيروت، يعني منذ ذلك التاريخ.. يعني عملية خالد علوان ما تزال.. عملية "الومبي" ما تزال تقرع في أجراس العالم كله، سلام حيدلي والمقاومة الإسلامية التي حررت جنوب لبنان، هذا موضوع.. هذا موضوع لا يتوقف عند فترة تاريخية معينة، نحن قاتلنا وسنقاتل.

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا صحيح ولكن دكتور، أعدك سأعيد.. سأعود إليك، الوقت يعني.. يعني يكربسنا.

د. مروان فارس: نعم اتفضل.

[فاصل إعلاني]

سامي حداد: أستاذ.. دكتور مروان فارس، عوداً إليك فيما يتعلق بما تبقى من مزارع شبعا العربية، سواء كانت سورية أم لبنانية كما قال الدكتور بشار الأسد، اتفضل.

د. مروان فارس: يعني الوزير فاروق الشرع بعت برسالة رسمية لجانب مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة يؤكد فيها أنه مزارع شبعا هي لبنانية، فنحن بكل الحالات.. يعني بكلا الحالتين اللبنانية أو سورية هذا موضوع يتفق عليه لبنان وسوريا وليس موضوع خلاف بين الدولتين. الحكومة السورية اعترفت بهذه.. بأحقية لبنان في مزارع شبعا، وبالطبع مزارع شبعا يعني ليست.. لم يتم احتلالها عام 67، هي من الخمسينات يعني دخلت.. دخل الجيش السوري أو الأمن السوري إلى هذه المنطقة لمقاومة التهريب وما إلى ذلك نحن الآن في لبنان عندنا ثوابت، وبموجب هذه الثوابت نعتبر إنه المقاومة.. حزب الله المقاومة في جنوب لبنان، حركة أمل، القوميين، جميع الذين يقاومون في جنوب لبنان، الشعب اللبناني الذي صمد منذ عام 78 ولم تنفذ القرارات الدولية، تماماً كما لم تنفذ القرارات الدولية لا 242 ولا 338 ولا كل القرارات الخاصة بالشعب الفلسطيني، إذا لم تنفذ هذه القرارات -قرارات دولية يا سيدي- فبماذا نحرر الأرض، هل نحررها بأنه نحن نعمل له ابتسامات عريضة للمجرم السفاح شارون؟! هذا أمر مستحيل.

سامي حداد: هذا الأمر ما فيه شك معاك حق، كما هو حاصل الآن يعني الشعب الفلسطيني هو في مواجهة.. مع.. مع شارون في انتفاضته. أستاذ عفيف صافية.. إلى أي مدى يعني سيتم موضوع الاستمرار في هذه الانتفاضة في الأراضي الفلسطينية؟ يعني.. ما هي استراتيجيتكم؟

عفيف صافية: اسمح لي أن أقول لك ما.. ما هي رؤيتي الآن للمعادلة الحالية، المعادلة الحالية هي إنه إسرائيل غير قادرة لقمع الانتفاضة، والانتفاضة بحد ذاتها غير قادرة لإنهاء الاحتلال، إذاً هنالك ضرورة لمبادرة دبلوماسية جدية. ولذا هنا وقلت التحرك المصري والأردني، وأنا من.. من أنصار أن.. نرفع.. سقف هذا التحرك، وأتمنى أن يتم الدعوة إلى مؤتمر مدريد 2 مع كافة الأطراف الإقليمية المعنية وكافة الأطراف الدولية يعني، فإذاً...

سامي حداد [مقاطعاً]: ..يعني بعبارة أخرى تريد أن تقول أن يعني الاستمرارة لن تستطيع دحر الاحتلال ولا يوجد لها.. أي هدف سياسي معين...

عفيف صافية [مقاطعاً]: لأ ما قلت هيك.. ما.. ما تحط كلمات في فمي يا أخي، قلت لك المعادلة.. إسرائيل غير قادرة أن تقمع الانتفاضة وتنهيها والانتفاضة بحد ذاتها غير قادرة لإنهاء الاحتلال، إذاً ضرورة لمبادرة دبلوماسية. واسمح لي أن أقول لك في النظريات العسكرية عندما.. عندما يواجه بعضه طرف كبير وطرف صغير، والطرف الصغير لا يخسر.. يربح، إذاً استمرار الانتفاضة والمقاومة الفلسطينية بحد ذاتها هي مربح فلسطيني.

سامي حداد [مقاطعاً]: إيش مقومات استمرارها يا أستاذ عفيف؟

عفيف صافية: يا.. سيدي العزيز أولاً هي.. الإجماع الوطني الفلسطيني في رفض الاحتلال، وشعارنا هو: إنهاء الاحتلال وشعورنا بأنه الآن بما إنه وصلنا لمرحلة التفاوض حول.. الوضع النهائي، الأراضي التي تم احتلالها بستة أيام بإمكانه أن يتم الجلاء عنها أيضاً بستة أيام لكي يرتاح في اليوم السابع!!

سامي حداد: إذاً يعني أنت ذكرت موضوع.. موضوع المبادرة المصرية الأردنية..

عفيف صافية: أي نعم.

سامي حداد: التي نقلها وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب.. يوم.. يوم الأحد الماضي أو الاثنين الماضي، يعني ألا يدل ذلك على أنكم أنتم.. تتحدثون عن الانتفاضة وإجماع الشعب الفلسطيني في الوقت الذي تعقد فيه اجتماعات بين صائب عريقات، نبيل شعث –المسؤولين الفلسطينيين- وشيمون بيريز في أثينا. اجتماعات بين ابن شارون (عُمر) مع الرئيس عرفات مرتين هذا الشهر، يعني أنتم تقولون انتفاضة وبنفس الوقت تتحدثون مع الإسرائيليين سراً أو علناً وتباركون المبادرة المصرية.. عفواً الأردنية، يعني المواطن العربي يخشى أن تكون هنالك صفقة كما حدث عام 93، المفاوض الفلسطيني كان يفاوض في واشنطن وكانت أوسلو سراً، وهذا ما يخشاه العرب.

عفيف صافية: أخي سامي أتمنى أنه يكون دورك دائماً لتوضيح المشاكل ليس..

سامي حداد [مقاطعاً]: أنا أسألك.. ما يسأله المواطن العربي العادي.

عفيف صافية: ..اسمح لي يا سيدي، هنالك في أي صراع ما حوار السلاح وسلاح الحوار، إحنا مش ضد الحوار والتفاوض، المهم هو ما نقوله، وعلينا أن نبني وسائل وإمكانيات سياستنا للوصول إلى هدفنا المنشود. إذا نحن انتفضنا لإنهاء الاحتلال الذي دام 33 سنة وهو أطول احتلال في التاريخ العالمي المعاصر، ولكن في نفس الوقت لم نلغي استعدادنا للمفاوضة للتوصل إلى حل وتسوية ولكن على.. بناءً على.. الشرعية الدولية. إذاً ليس هنالك.. تناقض، هناك حوار السلاح وسلاح الحوار.

سامي حداد [مقاطعاً]: إذاً.. إذاً في قمة عمان الأخيرة يا أستاذ عفيف صافية.

عفيف صافية: أي نعم.

سامي حداد: يعني كان هنالك.. المصالحة السورية -الفلسطينية، كان هنالك اتفاق على أن يكون هنالك ترابط بين المسار الفلسطيني والمسار أو تلازم المسار اللبناني- السوري، يعني هل استشرتم السوريين بأنكم ستجتمعون في أثينا مع الإسرائيليين؟ هل تعتقد أن السوريين باركوا هذه المبادرة المصرية - الأردنية؟ يعني المفروض يكون فيه ترابط حسب قمة عمان الأخيرة.

عفيف صافية: أولاً أنا أرى بأنه هنالك الآن ظرف واعد جداً للعودة إلى علاقة جيدة فلسطينية - سورية، وهي مطلب وضرورة تاريخية. نقطة 2: التنسيق الفلسطيني السوري لا يعني الموافقة على كل خطوة يقوم بها أحد الأطراف المعنية، وأقول ذلك أيضاً بالنسبة للطرف السوري، وأنا أتمنى الكثير من زيارة الرئيس عرفات في أواخر هذا الشهر إلى دمشق.

أود هنا أن أقول ما هي القراءة الإسرائيلية للوضع الإقليمي، إسرائيل والقيادة الإسرائيلية السياسية والعسكرية تظن التالي: بأن هنالك ليس خيار عسكري عربي موجود، يعتبروا بأن العالم العربي خسر الدولة العظمى التي كانت تزودهم بالأسلحة، وفيه خلال الحروب فيه جسر جوي، يعتبروا بأننا لم نستفيد من الـ 25 سنة الماضية لبناء الصناعة العسكرية والصناعة الحربية العربية، يعتقدوا بإنه ليس هنالك علاقة جيدة ما بين الدول العربية والجيوش الرسمية، أي ما بين سوريا ومصر، وسوريا والعراق، وسوريا ودول الخليج.. إلى آخره، إذاً يعتبروا بأنه العالم العربي ليس عنده خيار عسكري، لذا يحاولوا أن يفرضوا علينا شروط تسوية لا نقبلها نحن. وعلينا نحن كعرب بالتنسيق الجاري وهنا لا يكفي فقط التنسيق الفلسطيني السوري، نحتاج أيضاً إلى التنسيق مع أطراف عربية أخرى، علينا أن نشعر بأن هنالك قوة ردع عربية وأن إسرائيل ليست طليقة في المنطقة بإمكانها أن تفرض علينا ما تريد. أنا أختلف معك أخي سامي، الانزعاج الأميركي تجاه إسرائيل أيضاً كان بخصوص التصعيد في لبنان، لأن أميركا ترى إنه مش بمصالحتها الآن حرب إقليمية اللي شارون نوعاً ما غامر بها قبل أكم [كام] من يوم.

سامي حداد: وهل تعتقد أن إسرائيل يعني ستعيد تجربتها بالعودة إلى المستنقع اللبناني وقد خسرت مئات الجنود على أيدي المقاومة اللبنانية خاصة حزب الله؟

عفيف صافية: لا بأخفي عنك إسرائيل أيضاً أمام خيارات صعبة، وعلينا أن نضعها أمام هذه الخيارات الصعبة، وعلى المجتمع الدولي في مساعدتها في الخروج من هذه الخيارات..

سامي حداد: إياد أبو شقرا ما رأيك في الاجتماعات.. الفلسطينية - الإسرائيلية، اجتماعات عُمري ابن شارون بالرئيس عرفات مرتين هذا الأسبوع، وقد اجتمع في شهر يناير الماضي في (فيينا) مع مستشار الرئيس عرفات للشؤون المالية، في الوقت الذي يتحدثون فيه عن الانتفاضة.. الفلسطينيون؟

إياد أبو شقرا: يا سيدي.. ليس هناك مانع من أن يكون هنالك.. النضال الميداني مستمر وأن تجري.. تجري المفاوضات، الفيت كونج هم والأميركان كانوا يتفاوضون في باريس وكانت الهند الصينية ملتهبة، ليس هذه المشكلة، المشكلة هي ثقة الشارع لما يحصل بين المتفاوضين، هنا المشكلة. أنا أعتقد وأنا شخصياً على.. على المستوى الشخصي بما يخصني أنا لا أرتاح لاتصالات بغرف مقفلة، أنا أعتقد أن ما يجب أن يقال يجب أن يقال للرأي..

سامي حداد [مقاطعاً]: ما.. ما جدوى يعني اجتماعات مع شارون، يقول لك إنني سأعيد إليك 42%، لن أخرج من القدس، لن.. لن أفرغ المستوطنات، في حين باراك أعطاك في كامب ديفيد وفي محادثات شرم الشيخ قبل استقالته أو أثناء استقالته –الواقع- أعطاك 90%.. أو 95% من الضفة الغربية، وتفاوض الآن شارون بيعطيك 42%؟!

إياد أبو شقرا: يا سيدي هذا.. مثل هذا الكلام الآن يا يجدي، أنت تتعامل مع واقع، يعني يمكننا بقى نرجع لو وما لو كنا رجعنا لتقسيم الـ 47. مش ها الموضوع، الموضوع عندنا مشكلة وكيف.. ما هي أفضل طريقة لمعالجتها، أنا مازلت عند رأيي أن المفاوضات في غرف مقفلة ليست هي الحال، ولكن سلاح التفاوض ضروري لأنه كما قال الأخ عفيف أنا أعتقد أنه ليس هناك حل عسكري، يعني الانتفاضة لن تهزم إسرائيل، وإسرائيل لن تنهي الانتفاضة، هذا.. هذا.. الجميع بحاجة إلى مخرج، وهذا المخرج ليس مخرج إلقاء.. ومواجهة ولكن..

سامي حداد [مقاطعاً]: تعال ناخد من فضلك.. من فضلك آخد رأي الأستاذ مروان فارس، وباختصار دكتور مروان فارس، فيما يتعلق بالمبادرة الأردنية المصرية التي تقدم بها وزير الخارجية الأردني وذهب إلى إسرائيل، فيما يتعلق بإعادة المفاوضين إلى طاولة المفاوضات والمباحثات، يعني كيف تنظرون إليها أنتم في لبنان أو في سوريا؟ يعني هذه المبادرة- المصرية الأردنية.

د. مروان فارس: يعني نحن.. لا نعتقد نحن بأن أية مفاوضات هي مفاوضات مجدية الآن مع هذا العدو الذي يتحكم بالأرض وبالناس. يعني هنالك انتفاضة لابد من أن.. تتضافر جميع القوى لمساندة هذه الانتفاضة، هذا الخط الفلسطيني، هذا الخط الفلسطيني الذي على أساسه ستتم علاقات كبيرة وهامة في الفترة في نهاية هذا الشهر كما قال الأخ صافية في مداخلته، الموضوع الفلسطيني، الموضوع السوري، الموضوع الفلسطيني السوري هذا الموضوع ستتم معالجته تمايزات، لابد من معالجتها، تماماً كما حصل في مؤتمر القمة في عمان على قاعدة الثوابت التي وضعت من قبل المرحوم السيد الرئيس حافظ الأسد، والتي يمضي وينطلق بها الدكتور بشار الأسد، والذي يمضي بها الشعب الفلسطيني في انتفاضته الباسلة. إن هذا الخط كما سقطت كامب ديفيد وواي ريفير وكما سقطت جميع المعاهدات، لا يمكن إعادة إنتاج مع هذه الحكومة التي يتزعمها شارون، هذه الحكومة التي قتلت إلى الآن ما يقارب 500 شهيد من شهداء الشعب الفلسطيني وعشرات الألوف من الجرحى ودمرت البني التحتية الفلسطينية. كيف يعني كيف يمكن أن نقدم مبادرات لهؤلاء؟! خاصة وأن السياسة الأميركية هي سياسة منحازة إلى جانب الحكومة الإسرائيلية، إلى جانب المشروع الإسرائيلي في المنقطة.

إن العرب الآن مطالبون بأن يقفوا جميعاً بوأن ينفذوا القرارات التي اتخذت في عمان إلى جانب الشعب الفلسطيني، لإنقاذ الاقتصاد الفلسطيني، لمساندة الشعب الفلسطيني. وتماماً كما حصل أمس أننا جميعاً ونوجه عبركم نداء إلى الجميع تماماً كما حصل في الجزائر، تماماً كما وقف العرب جميعاً إلى جانب الشعب الجزائري في مقاومة الفرنسيين، تماماً كما نقف الآن إلى جانب الانتفاضة، لابد من هَّبة عربية كاملة لدعم انتفاضة الشعب الفلسطيني على أسس الثوابت التي تحقق السيادة، والعودة للاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم، لذلك نحن في لبنان..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور مروان الواقع.. الواقع هذا نداء يعني.. الممتاز يعني.. يعني العرب حتى الآن لم يوفوا بالتزاماتهم المالية تجاه السلطة الفلسطينية، يعني.. لا هَّبة.. أو يعني حركة إلا في.. في.. على الحدود اللبنانية الإسرائيلية والانتفاضة داخل فلسطين. من فضلك دعني.. اتصلنا قبل قليل بالأستاذ صالح قلاب وزير الإعلام الأردني السابق.
أستاذ صالح قلاب سمعت ما قاله الأستاذ مروان بأن لا فائدة من هذه المبادرات، ما هي معالم المبادرة الأردنية-المصرية التي نقلها وزير الخارجية الأردني إلى إسرائيل الأسبوع الماضي؟

صالح قلاب (وزير الإعلام الأردني السابق –عمان): يعني احترم وجهة نظر الأخ مروان فارس، ولكن بالنسبة لنا بالأردن لا يمكن أن نترك الفلسطينيين وحدهم، كما ذهب وزير الخارجية إلى القدس تذهب الطائرة العسكرية إلى رام الله وغزة، الطائرة العسكرية الأردنية وتحضر الرئيس عرفات وتسهل له الحركة في الخروج من فلسطين والعودة إليها. موضوع المبادرة تستند إلى موقف عربي جرت مناقشته في القمة الأخيرة، وكان هنالك تحرك بمباركة عربية مصري –أردني واطلعت عليه جميع الدول العربية بما فيها الأشقاء في سوريا. الانطلاق أنه هذه المعركة اللي يخوضها الشعب الفلسطيني معركة معقدة، تتداخل فيها العوامل السياسية مع العوامل العسكرية، لا يمكن أن نترك الساحات الخارجية وخاصة الولايات المتحدة الأميركية هي القوة الرئيسية القادرة على الضغط على شارون وإسرائيل.

هذه كما قلت بالأساس مبادرة عربية بمباركة عربية، تحركت مصر والأردن، ذهب الرئيس مبارك، ثم ذهب جلالة الملك إلى الولايات المتحدة الأميركية، جرت مناقشة هذا الموضوع بالاتفاق مع الأشقاء الفلسطينيين، جرى تمرير هذه الخطوط العامة من قبل الإخوة في السلطة الوطنية الفلسطينية إلى إسرائيل، حصل رفض ثم تدخل الأميركيون وذهب وزير الخارجية الأردني الأستاذ عبد الإله الخطيب إلى القدس، ذهب وهو يحمل مبادرة مصرية -أردنية ولكنها عربية الإطار هذا الموقف العربي، هذا جزء.. صراع...

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن أستاذ.. عفواً أستاذ صالح قلاب، أستاذ صالح، هنالك.. من يقول بأن المقصود من هذه المبادرة هو حماية الأردن ومصر الدولتين العربيتين اللتين لهما –يعني- اتفاقية سلام مع إسرائيل، حماية للبلدين من الإحراج في الشارع العربي بما يجري الآن على الساحة الفلسطينية والتهديدات والضربة الإسرائيلية ضد محطة الرادار السورية.. في لبنان.

صالح قلاب: يعني المطلوب من مصر وسوريا يطلعوا بيان عرمرمي ويختموا بالعواصب عواصمهم ويسكتوا أم يخوضوا الصراع مع الشعب الفلسطيني ويذهب.. إلى أي مكان من أجل خوض هذا الصراع؟! حقيقة هذا أنا.. هذه . هذه معادلة مقلوبة التي تتحدث فيها يا أستاذ سامي، .. يخافوا من ماذا؟! منذ أن قامت الانتفاضة منذ عام 1993م منذ أن دخلت السلطة الوطنية الفلسطينية، ونحن نقف إلى جانبها ومصر تقف إلى جانبها.
الملك حسين على أساس إنه العمل السياسي أيضاً صراع وجزء من الصراع من الصراع خرج من المستشفى، وأنت تعرف هون قبل فترة، وأيضاً وقف إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين في معركة مثل هذه المعركة، المعركة السياسية هي معركة قاسية أشد حتى من المواجهات التي بالداخل. ثم بدي أسأل.. أنا سمعت الإخوان يتحدثون وأنا مع وجهة نظرهم سواء بالنسبة.. للأخ عفيف أو زميلنا وصديقنا إياد، الحقيقة الآن المنطق الحديث.. يختلف عن منطق زمان: (تجوع يا سمك)، الآن نحن نخوض معركة سياسية محتدمة، يجب أن تزج العرب فيها بكل إمكانتهم، ولذلك الساحة الأميركية ساحة رئيسية، التحرك الأميركي الأخير جاء بعد ذهاب.. بعد ذهاب وزير الخارجية الأردني إلى القدس، وبعد ذهاب الرئيس حسني مبارك إلى واشنطن، بعد ذهاب الملك عبد الله إلى واشنطن. يجب أنه كل العرب يرموا بثقلهم باتجاه أميركا للضغط على إسرائيل، هذه معركة سياسية. قد نلزم شارون بأن يعود إلى طاولة المفاوضات وقد لا نلزمه، لكن لن.. لن نترك الساحة خالية، لن نتركها خالية، ولن نترك الفلسطينيين يواجهوا مصيرهم وحدهم.

سامي حداد: شكراً أستاذ صالح قلاب، تعليق أستاذ مروان فارس وباختصار رجاءً، لأنه عندي الضيفين هون يريدان أن يعلقان.. أن يعلقا على ما قاله الأستاذ صالح قلاب. يعني . يعني بالنسبة إلى.. المشاهد العادي أو المواطن، عرب يريدون المفاوضات وعرب آخرون لا يرون إلا المواجهة العسكرية أو المقاومة ضد شارون، يعني هنالك يعني نظرتان مختلفتان، مع أن الأستاذ صالح قال –قلاب- قال إنه هذا يأتي.. أتى من ضمن قرارات القمة العربية محاولة الحديث إلى إسرائيل وقد.. وقد اختار العرب كلهم عام 96 خيار السلام مع إسرائيل.

د. مروان فارس: يعني الهدف أستاذ سامي الهدف ليس العودة إلى المفاوضات، هذا لم يكن على الإطلاق الهدف العربي حيال أو تجاه الشعب الفلسطيني أو القضية الفلسطينية. المسألة الثانية أن القضية الفلسطينية هي بحاجة إلى مساندة العرب جميعاً، ولكن الموضوع الفلسطيني هو موضوع قومي، نحن معنيون بالقضية الفلسطينية تماماً كما هو معني الشعب الفلسطيني بها، الأردنيون معنيون والسوريون بهذه القضية كما هو معني الشعب الفلسطيني بها، ولذلك لا يمكن أن يكون الهدف هو العودة إلى المفاوضات، الهدف هو عودة الشعب الفلسطيني إلى أرضه، الهدف هو بناء الدولة الفلسطينية، الهدف هو تحرير الأرض الفلسطينية. نحن لا نرى في نهج التسوية، مجمل نهج التسوية الآن لا يفيد.

سامي حداد [مقاطعاً]: هم يا دكتور.. دكتور مروان، كيف يمكن أن يتحقق ذلك؟ اسمح لي كيف يمكن أن.. أن يتحقق ذلك.. أنا آسف عندي زكام لا أستطيع الحديث.

د. مروان فارس: يمكن أن يتحقق ذلك أستاذ سامي..

سامي حداد [مقاطعاً]: هل يمكن ذلك عن طريق المقاومة والحرب، أم عن طريق المفاوضات؟ هذا اللي عاوز أعرفه.

د. مروان فارس: يا أستاذ سامي المفاوضات لم توصل يعني يوماً من الأيام، نحن حصلنا على القرار 425 في لبنان عام 1978م، بقيت الأرض اللبنانية محتلة منذ عام 78 إلى عام 2000م. نحن في 25 أيار سعيِّد العيد الأول للاستقلال الوطني اللبناني الحقيقي الذي هزم العدو الصهيوني فوق أرضة. الهزيمة للعدو الصهيوني هذه لم تكن لتحصل لولا وحدة الشعب اللبناني حول المقاومة، لولا الموقف السوري الداعم للمقاومة، لولا النموذج الفلسطيني الذي.. الذي انوجد الآن. أنت تعرف والإخوة الفلسطينيون يعرفون تماماً بأن النموذج اللبناني أثر كثيراً على موضوع الانتفاضة، الشعب الفلسطيني له كفاحه المسلح، نحن في لبنان وقفنا إلى جانب الكفاح المسلح، سوريا وقفت إلى جانب المسلح، والكفاح المسلح.. الانتفاضة تقف إلى جانب المقاومة الآن. هنالك أوان متصلة بين جميع هؤلاء المقاومين. إن هذه الخط.. هذا النهج ليس العودة إلى المفاوضات، المفاوضات لا تؤدي إلى نتيجة، يا أخي 242، 338، كل القرارات الدولية أين هي الآن؟ هي في مهب الريح، شارون والحكومة الإسرائيلية، دولة إسرائيل لا تعترف بكل القرارات الدولية، حتى الأمم المتحدة، أمين عام الأمم المتحدة...

سامي حداد [مقاطعاً]: شكراً أستاذ مروان.. دكتور مروان الواقع الأخ عفيف يريد أن يجيب على نقطة بأن المفاوضات لم تؤدي إلى شيء.

عفيف صافية: لأ.. ماقلتش هيك..

سامي حداد: لأ.. الأستاذ مروان بيقول المفاوضات لم تؤد إلى شيء يعني الكفاح المسلح.

عفيف صافية [مقاطعاً]: ..اللي أنا بدي أقوله يا سيدي إن طرح.. اللي أنا بدي أطرحه هو التالي: إنه الموضوع المطروح علنيا جميعاً كدولاً وشعوبا وأفراداً لنأخذ رأي وقرار حوله هي ليست المقاومة أو المفاوضات، نحنا.. بدنا إنهاء الاحتلال ونقاوم، وإذا المفاوضات ستكون مجدية سنتفاوض، واسمح لي أن أقول لك بأنه العالم العربي منذ الـ 82 منذ مؤتمر فاس 2 أخذ قرار..

سامي حداد [مقاطعاً]: مبادرة الأمير فهد.

عفيف صافية: ..الأمير آنذاك.

سامي حداد: عندما كان أميراً.

عفيف صافية: كانت تنص على التالي: إنه مقابل الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي التي احتلت عام 67 هنالك استعداد عربي بالاعتراف بإسرائيل في هدوء..

سامي حداد [مقاطعاً]: مع أنه..

عفيف الصافية: بس أكمل الجملة يا أخي بتقاطعني باستمرار؟

سامي حداد [مقاطعاً]: مع إنه قرار.. قرار 242 في 67 ينص ضمناً على احترام سيادة الدول الموجودة، بعبارة أخرى اعتراف بإسرائيل ضمناً، 242، 67 يتضمن الاعتراف بإسرائيل وقبلت فيه الدول العربية كلها ما عدا العراق اتفضل.

إياد أبو شقرا: وسوريا.

عفيف صافية: سوريا اعترفت بـ 242 وقت ما بـ 73 قبلت 338 والفلسطينيين كم..

سامي حداد [مقاطعاً]: صح 338 نعم صح.. صح.

عفيف صافية: ..اسمح لي بدون مقاطعة إنه آخد مجدي شوية لمدة 3 دقائق.

سامي حداد: اتفضل.. اتفضل..

عفيف صافية: سيدي العزيز فإذاً الموضوع ما إنه إما هذا أو ذاك، مثلما قلت لك حوار السلاح وسلاح الحوار، المفاوضات والمقاومة في آن واحد، والعالم العربي مجمعاً في 82 تبني مبادرة سلام عربية وأوفد وفوداً زارت العواصم الدولية الأساسية ناقلاً الرسالة العربية، المساومة التاريخية اللي عرضت آنذاك: الانسحاب من احتلال الـ 67 مقابل ذلك عندنا الاستعداد باعتراف بإسرائيل بحدود ما قبل الـ 67.

في الساحة الفلسطينية يا سيدي في الـ 73، 74 أي ما بعد حرب رمضان /أكتوبر 73 كان هنالك ائتلاف وتحالف داخلي ما بين فتح والصاعقة والجبهة الديمقراطية يناشدوا في إنشاء صيغة الدولة الفلسطينية والسلطة الوطنية على جزء من التراب. إذا الصاعقة ومن ورائها سوريا أيضاً كانوا من أنصار تسوية وطنية وتسوية ذات سقف يكون على أساس الشرعية الدولية. إذاً أظن بأنه العالم العربي حسم موضوع المفاوضات والاعتراف بإسرائيل على شروطه. ونحن لسنا من أنصار الاعتراف الأُحادي الجانب، إذا لم نحصل على دولة فلسطينية بحدود الـ 67 القدس الشرقية عاصمتها نسحب الاعتراف الأحادي الجانب اللي أبدينا الاستعداد بقبوله في مبادرة مدريد وأوسلو.

سامي حداد [مقاطعاً]: OK ولكن دكتور.. أستاذ.. أستاذ.

عفيف صافية [مستأنفاً]: إذاً يا سيدي بس بأحب أقول التالي.

سامي حداد: اتفضل.

عفيف صافية: أمة عربية ماعندهاش خيار عسكري ذات مصداقية هي أمة مهزومة وضعيفة وما بإمكانها تحقق أهدافها، لذا أنا أناشد العالم العربي وبمسؤولية ولا أطالب بالتهور، أنا أطالب -بمسؤولية كبيرة- أنا يكون هنالك مناقشات لدى القادة العرب للعودة لوجود خيارات أخرى غير فقط التفاوض في ظل ميزان قوى.. مش لمصلحتنا.

سامي حداد [مقاطعاً]: مثل إيش على سبيل المثال؟ إيش تقترح عليهم؟

عفيف صافية: يا سيدي تنشيط.. تنشيط التعاون العسكري العربي –العربي، بداية إنشاء صناعات عسكرية حربية، حتى في أيام السلم نحتاج إلى جيوش وجدت مصداقية حتى في المستقبل، نحتاج إلى…

سامي حداد [مقاطعاً]: بنستورد أسلحة من الأميركان.

عفيف صافية: أي نعم.

سامي حداد: أحسن أسلحة والأكثر تطوراً، عاوزنا نعمل إيش؟ نعمل رصاصة نحارب فيها إسرائيل؟!

عفيف صافية: ما هي.. يجب.. يجب ألا يترك الشعب الفلسطيني وحزب الله فقط في المواجهة العسكرية لوحدهم في حال المواجهة بقيت على أجندة العمل الإقليمي.

سامي حداد: إياد أبو شقرا.

إياد أبو شقرا: والله أنا بدي أقول شغلة تانية، أعتقد أنه أهم.. أهم عنصرين عند كل عربي أن يركز عليهما: أول شيء يفهم إسرائيل تماماً ما هي إسرائيل، وإدراك الأبعاد التاريخية والديمغرافية والديمقراطية والاجتماعية والاقتصادية والعسكرية لهذا الكيان المزروع بيننا.

إذا أسأنا فهم ما هي إسرائيل للأسف بالمقدار الذي تعرف فيه وتجيد فيه فهم ما مشاكلنا وتستغل مشاكلنا دائماً فإننا سنخسر. الأمر الثاني: وهو عنصر أيضاً مهم جداً هو موضوع الثقة بين الأنظمة العربية والقيادات العربية، نحن نتكلم.. بعض الأحيان إذا وُجد عنصر الثقة، حتى الاختلاف مسموح به يا سيدي، الاختلاف.. المفضوح والاتفاق.. المستتر هذا هو المطلوب. ولكن مشكلتنا الآن هي مشكلة ثقة، والأستاذ عفيف تكلم على المصداقية، والصديق والزميل الأستاذ صالح تحدث عن موضوع إنه.. أساسيات التفاوض والتفاوض موجود ونحنا الأردن ومصر من واجباتهم القومية إنه يلعبوا دور وساطة طالما الحسم العسكري غير وارد. بوجود مناخ من الثقة كل الكلام هذا مقبول ما فيه مشكلة، كلام الدكتور مروان صحيح وكلام الأستاذ صالح صحيح مع أنهم.. يبدوان ظاهرياً على طرفي نقيض، إذا كان عنصر الثقة موجود. هايدي اللي عم بدي أقوله.

سامي حداد: ناخد المكالمة الهاتفية التالية من السيد مروان الجبوري في هولندا اتفضل يا أخ فرمان عفواً فرمان الجبوري اتفضل.

فرمان محمد الجبوري: شكراً، مساء الخير جميعاً.

سامي حداد: ما النور.

فرمان محمد الجبوري: أني أعتقد تنفيذ شارون لهاي الضربة جاء مهماً لسوريا قبل غيرها، حيث برهنت عن هشاشة التحالفات الاستراتيجية التي بنتها دمشق طوال العقدين الماضيين، هاي التحالفات الورقية والمبنية لغرض الإعلام فقط انهارت من مجرد أن.. أخرج شارون عصاه…

سامي حداد [مقاطعاً]: عفواً أنت تقول هشاشة الاتفاقات التي.. أبرمتها سوريا، سوريا لم تبرم اتفاقات أمنية، هنالك إعلان دول دمشق يعني دول الخليج مجلس التعاون الخليجي الست PLUS زائد مصر وسوريا يعني، سوريا.. لم تأتِ وتبتدع هذه التحالفات، اتفضل.

فرمان محمد الجبوري: نعم لكنها.. يعني هذا التحالف معلن اللي هو تحالف إعلان دمشق مثلما ذكرت خضرتك. يعني هذا التحالف يعني رأى يخرج إلى.. إلى العلن من مجرد إنه تحتاجه الكويت والسعودية فقط، ثم يذهب إلى العناية المركزة. أما التحالف الأخير فهو غير معلن فهو أيضاً مع إيران يعني صحيح.. لم تكن هناك اتفاقات رسمية، لكن هذا تحالف دمشق موجود يعني إعلان دمشق، يعني هؤلاء الحلفاء اكتفوا فقط بمهاتفة الرئيس بشار الأسد تليفونياً وانتهى الموضوع، ولم نسمع شيء آخر، كأن الرجل عنده حفلة عرس والجماعة بيهنوا!! وبعدها تعيش أنت يا أستاذ سامي!!

وين البطولات والعبقريات العسكرية الفذة التي سمعناها عن حرب الخليج؟! يعني من يقرأ البطولات العربية وما كتب عن حرب الخليج يقول خالد بن الوليد لم يمت ومازال حياً!! فهذا الحرب ألف لنا كتاب في 500 صفحة، 200 منها يشرح فيها عن جده من أبيه وجده من أمه وإنه ابن الجدين. طيب هذه سوريا حليفتكم يعني اعتدي عليها من عدو ليس عدوها فقط، والذي يفترض إنه عدوكم أيضاً.

سامي حداد: طيب شكراً أستاذ فرمان. الواقع هذا ينقلني إلى سؤال إلى الأستاذ مروان فارس في بيروت. يعني قال الأستاذ عمرو موسى وزير الخارجية المصري، الأمين العام القادم -من الشهر القادم أعتقد- للجامعة العربية: أنه إذا اعتدت إسرائيل على سوريا فإن مصر لن تقف مكتوفة أيدي "والأخ على التليفون يعني دول إعلان دمشق يعني اتصلوا بالرئيس الأسد -كما قال- وكأنما عنده حفل.. حفلة عرس بيهنوه فيها، يعني.. هل أنه إذا ما تم أو حصل اعتداء على سوريا ستقف هذه الدول خاصة مصر إلى جانب سوريا؟

د. مروان فارس: يعني فيه سياسة مرسومة من قبل سوريا ومرسومة من قبل العرب جميعاً، يعني مجرد اعتبار الاجتماع.. اجتماع القمم العربية اجتماعاً دورياً، هذا يعني إنه سياسة التضامن العربي هي ثابت من ثوابت السياسة العربية الآن، ولاشك بأنه الموقف المصري وموقف السعودية وموقف الدول الخليج العربي التي قاومت بالفترة الأخيرة كل نهج التطبيع، نهج التطبيع بدأ يتساقط رويداً.. رويداً بعد القمم العربية التي عقدت في القاهرة وفي عمان، ولاشك بأنه لابد في المرحلة القادمة من إسقاط كل سياسة التطبيع الاقتصادي والثقافي مع العدو الصهيوني، هذا النهج.. هذا النهج العربي الموحد حيال القضايا العربية أو القضية العربية الأساسية اللي هي القضية الفلسطينية، هذا النهج هو وحده الكفيل لمساندة المقاومة، إن كانت في الأراضي المحتلة انتفاضة، وإن كانت في جنوب لبنان مقاومة، وإن كانت صموداً في سوريا، وإن كانت تفاهماً عميقاً بين الأردن والعراق وسوريا. يعني النهج الموضوع الآن حيال الشعب العراقي ومحاولة تسوية الموضوع الخلاف الكويتي العراقي في مؤتمر.. في قمة عمان وما إلى ذلك، كل هذا النهج هو النهج الذي سيفيد العرب في المرحلة القادمة.

الوقف المصري، موقف الرئيس حسني مبارك، موقف عمرو موسى، المواقف العربية التي.. موقف الإمارات التي سمعناها وبدأنا.. نسمعها يوماً بعد يوم، كل هذه المواقف تُصلب العود العربي في المواجهة الإسرائيلية، خاصة أن المواجهة الإسرائيلية تريد أن ترفض معادلاتها وحيدة. هذا إلى أي مدى يؤثر.. يؤثر على الوقف الأميركي؟ نحن نعتقد بقدر ما نُعلي السقف الخاص بنا بقدر ذلك يتأثر الموضوع الموقف الأميركي بالموقف العربي، لا يمكن للموقف العربي.

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور مروان عفواً..

د. مروان فارس [مستأنفاً]: أن يسلم بالسياسة الأميركية كاملة.. نعم.

سامي حداد: عفواً ذكرت إنه يعني التضامن العربي ومصر لن تقف مكتوفة الأيدي. طبعاً يعني هنالك اتفاقات سلام بين مصر والأردن وإسرائيل من ناحية أخرى (وتبقى) بين حكومات كما يعني برز حتى الآن وهو.. وليس بين شعوب. ولكن يعني هل تعتقد أن مصر يعني إذا ما تمت أو حدث هنالك حرب ستقف.. ستحارب إلى جانب سوريا أو أي دولة أخرى، في وقت يعني..

د. مروان فارس: يا أستاذ سامي أستاذ سامي.

سامي حداد [مستأنفاً]: قبل.. كما كشفت الصحافة ووكالات الأنباء أن وزير الدفاع الأميركي تحدث مع شارون، ومع الرئيس حسني مبارك فيما يتعلق بإخراج القوات الأميركية والجنود الأميركيين من قوات متعددة الجنسيات الموجودة في سيناء، وأن سياسة أميركا عاوزة تخرج يعني.. من هذه المناطق في العالم، .. يعني ومصر عارضت هذا المبدأ بعبارة أخرى يعني وجود مثل هذه القوات تمنع نشوب أي حرب أو بتكون يعني عبارة عن واجهة عبارة عن حاجز لنشوب.. أو سبب لعدم نشوب أي حرب أخرى.

د. مروان فارس: رد الفعل أستاذ سامي.. رد الفعل المصري على اتهام.. على اتهام مصر بأنها تهرب الأسلحة إلى الأراضي المحتلة كان رد فعل عنيف جداً، إن كان من قبل الرئيس حسني مبارك وإن كان من.. من قبل عمرو موسى وزير الخارجية.

الآن المسألة الثانية مسألة وجود القوات الأميركية في الفصل.. الفصل بين.. في.. المناطق المحتلة، هذا الرد في الوقت ذاته الإسرائيليون لا يقولون بذلك، شارون أصدر تصريحات والمصريون أصدروا تصريحات، المهم ليس هو أن تقف الولايات المتحدة في موقف حياد أو موقف تهدئة الأوضاع، إن هنالك حقوقاً عربية ثابتة يفترض بالولايات المتحدة الأميركية أن تقف إلى جانبها، وإذا لم تقف الولايات المتحدة الأميركية إلى جانب الحقوق العربية (آنئذن) هذا يفترض من القمم العربية، يفترض موقفاً تضامنياً عربياً موجه سياسة الولايات المتحدة الأميركية، وعلينا ألا نسلم بهذه السياسة المنحازة انحيازاً كاملاً للعدو الصهيوني..

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا معروف انحياز السياسة الأميركية، ولكن لم تجبني مباشرة على سؤالي فيما يتعلق بإمكانية مشاركة مصر في حرب وكأنما الحرب ستأتي غداً يعني، ولكن يعني في وقت يعني عندما طالبت فيه أميركا.. أو استشارة مصر وإسرائيل بإخراج الجنود الأميركيين من القوات المتعددة الجنسيات الموجودة في سيناء يعني مصر عارضت هذه الفكرة.

د. مروان فارس: هذا موضوع استراتيجي، يعني لا تستطيع أن نقول بأن مصر ستحارب أو سوف لن تحارب، مفترض بالدول العربية جميعاً بما في ذلك مصر كدولة عربية كبيرة، كدولة سياسية في المنطقة معينة هي بصيانة القضايا العربية أن تقف إلى جانب سوريا في حال التعدي على سوريا، ومفترض بسوريا أن تقف إلى جانب مصر، وإلا كيف نكون عرباً يا سيدي؟ يا سيدي.

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا صحيح..

د. مروان فارس: كيف نكون عرباً إذا لم نكن..

سامي حداد [مقاطعاً]: صح.. صح.. صح.

د. مروان فارس [مستأنفاً]: متضامنين في وجه العدو الصهيوني؟

سامي حداد: نعم.. أخ أياد موقفك..

أياد أبو شقرا: يعني.. علينا أن تخرج من إطار التمنيات والتفاؤل المفرط، الولايات المتحدة حليف إستراتيجي لإسرائيل، ولكن..

سامي حداد [مقاطعاً]: وجمهورية مصر العربية حليفة للولايات المتحدة.

أياد أبو شقرا [مستأنفاً]: حليفة للولايات المتحدة، ولديها اتفاق سلام مع إسرائيل، ولكن هذا طبعاً لا يعني أن مصر فقدت هويتها العربية أو فقدت إمكانيات التوسط وإمكانيات لعب دور مصر صدمات، ما يهمنا وأؤكده..

سامي حداد [مقاطعاً]: لا أنا سؤالي كان فيما يتعلق إنه تصريحات الأستاذ عمرو موسى (وزير الخارجية المصري) بأن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي إذا ما تعرضت سوريا لعدوان إسرائيلي..

أياد أبو شقرا: هل يعني.. طبعاً هل يعني أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أنها ستعلن الحرب غداً. على إسرائيل؟

سامي حداد [مقاطعاً]: ما هذا اللي عاوزين نعرفه.

أياد أبو شقرا [مستأنفاً]: لأ.. أنا لا أعتقد ذلك، أعتقد أن مصر ضمن التزاماتها الدولية وتعاقداتها الدولية لديها إمكانية، لديها هامش من المناورة، ولديها قدرة على تحسين المنظور الأميركي للتعامل مع المنطقة، علينا أن نتذكر أن إدارة بوش عندما تولت الحكم في واشنطن كنت تعتبر ملف القضية الفلسطينية ملف ثانوي وهو مجرد ملف من ملفات الشرق الأوسط، وليس الملف المركزي، بخلاف منظور إدارة كلينتون إذا تمكن المصريون والأردنيون وتمكن -حتى- المفاوض الفلسطيني بإقناع أميركا أن الملف.. النزاع العربي- الإسرائيلي هو النزاع المركزي، وهو يمثل مصداقية النظام العربي، هو.. هو المحك الأساسي لأي نظام عربي، عند ذاك نكون قد حققنا قفزة لا بأس بها نوعياً، وأعتقد أن مثل هذه الأمور هي.. هو الذي سيمنع أميركا من الانجراف وراء مغامرات شارون..

سامي حداد [مقاطعاً]: مع أن.. مع أن هم أميركا هو موضوع العراق في الوقت الراهن، يعني وأتت هذه موضوع احتلال إسرائيل لشريط من غزة والإنذار الأميركي بهذا لهذا يعني..

أياد أبو شقرا [مقاطعاً]: حتى هذا الموضوع..

سامي حداد [مستأنفاً]: حرك المنطقة، ولكن على ما أعتقد إنه.. إنه -سواء كانت موضوع فلسطين أو العراق- يبقى الموضوعان عربيين.. نأخذ هذه المكالمة من السيدمحمد الظاهري من باريس.. اتفضل يا أخ محمد الظاهري..

محمد الظاهري: آلو.. السلام عليكم.

سامي حداد: عليكم السلام.

محمد الظاهر: بالنسبة لـ.. طبعاً إسرائيل ضربت سوريا، وأنا أظن سوريا بقيادة الدكتور بشار الأسد سوف ترد على هذه الضربة، والدكتور بشار قادر أن يتحدى.. الوجود الإسرائيلي، وهذه.. وقادر أن يتحدى الجيش الإسرائيلي. سوريا عبر التاريخ برهنت بأنها قادرة أن تتحدى الوجود الإسرائيلي في كل مكان.. في كل مكان في الأرض العربية، هذه نقطة.

النقطة الأخرى: بالنسبة لصحيفة المستقبل أقول لصحيفة المستقبل أنها صحيفة صهيونية، وأن المسؤولون الأميركيون رددوا وقالوا: نحن لن نكون أكثر عروبة من صحيفة المستقبل، صحيفة المستقبل انتقدت الضربة الذي وجهها حزب الله إلى إسرائيل، فهنيئاً للمستقبل.. هنيئاً.. أصبحت صحيفة دولية.
بالنسبة لموقف (ستيفن) وهو مندوب الأمم المتحدة في لبنان أقول له بأنه قال بأنه.. على حزب الله أن يعيد حساباته يعني هذا مسؤول دولي يعني حيادي، كيف أنه يقول على حزب الله بأنه يريد أن يعيد حساباته هل هو تهديد؟ لأنه بعد هذا التصريح إسرائيل ضربت في لبنان، معنى ذلك أن هذا الموقف.. الموقف الدولي من الأمم المتحدة هذا موقف خروج عن القانون الدولي، وعلى حكومة لبنان بقيادة الحريري أن تحتج لهذا المسؤول الدولي (ستيفن).

أما الموقف العربي فأنا أدعو الموقف العربي أدعو الأمة العربية أن تقف مع سوريا، سوريا الصمود، سوريا التي كانت مع القضية الفلسطينية وسوف تحارب حتى آخر قطرة في الدم، إن سوريا.. سوريا الأسد، سوريا بشار الأسد سوف.. سوف.. تقاوم إسرائيل، وسوف تهتز.. تهتز كل الأمة العربية، وسوف يكون -إن شاء الله- نصراً لنا ولكل الشعوب العربية، وأشكركم.

سامي حداد: شكراً يا أستاذ محمد الظاهر، والله يسمع منك، دكتور فارس باختصار، ذكر الأخ السائل محمد الظاهر من باريس فيما يتعلق بصحيفة المستقبل التي يملكها -اللبنانية- التي يملكها رفيق الحريري رئيس الحكومة اللبنانية، والتي قال فيها.. أو قالت الصحيفة.. أو رئيس تحريرها: بأن يعني عملية حزب الله كان توقيتها خاطئاً، هل تعتقد أن هذه الصحيفة تعبر عن الرأي العام اللبناني أم عن فئة معينة من اللبنانيين؟

د. مروان فارس: يعني قبل الإجابة المباشرة على هذا السؤال.. لابد لي، لابد لي أن أقول..

سامي حداد [مقاطعاً]: لأ.. رجاء مباشرة للسؤال فيه عندنا أقل من دقيقة PLEASE يا دكتور.

د. مروان فارس: أقل من دقيقة، أريد أن أقول بأن التاريخ العربي يجب أن يكون حاضراً دائما في ذهننا ونحن نناقش قضايانا العربية، يعني عام 73 حاربت مصر إلى جانب سوريا، هذا يعني أن من ليس له تاريخ ليس له مستقبل. هذه مسألة أولى، المسألة الثانية فيما يختص بالسؤال الذي تفضلت به، إن تصريحات..

سامي حداد [مقاطعاً]: طيب دكتور.. دكتور.. ما.. من لا يعني.

د. مروان فارس: موقف رئيس الحكومة اللبنانية..

سامي حداد: لا تاريخ له لا مستقبل له؟ أما فيما يتعلق بالسؤال في.. وجريدة المستقبل.. سأعطيك المجال للإجابة.

[موجز الأخبار]

سامي حداد: دكتور مروان فارس عوداً إليك وباختصار رجاء.

د. مروان فارس: جيد يعني ما صدر في جريدة المستقبل حول التوقيت الخاطئ لعملية شبعا، هذا موضوع لا يلزم رئيس الحكومة اللبنانية هو وقد صرح.. بالدوحة فوراً بعد صدور هذا المقال في جريدة المستقبل، صرح بأن الحكومة ملتزمة بالبيان الوزاري وبالطبع أمس في مجلس الوزراء هنالك كلام هام جداً لفخامة الرئيس العماد (إميل لحود)، أريد أن أقراء بسرعة هذا الموقف الرسمي..

سامي حداد [مقاطعاً]: دكتور ما عندي وقت، يعني مخلص.. زبدة ما قاله الرئيس لحود..

د. مروان فارس: لا..

سامي حداد: وقرأناه في الصحافة اليوم..

د. مروان فارس: نعم، الاعتداءات الإسرائيلية والتهديدات الإسرائيلية ضد لبنان وسوريا لا تمنعنا من التشبث بموقفنا الثابت الموقف الأساسي، والموقف الأساسي هو تحرير كامل الأرض، هو عودة الشعب الفلسطيني إلى الأراضي المحتلة. وهذا موقف المقاومة، وهذا موقف الرئيس الحريري أما الاجتهادات التي حصلت في جريدة المستقبل فهي اجتهادات صحفية لا أكثر ولا أقل، إن الرئيس الحريري والحكومة اللبنانية...

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني بعبارة أخرى يعني بعبارة أخرى الرئيس الحريري لا علاقة له بذلك في وقت كان فيه في قطر، سيذهب إلى الولايات المتحدة، الاقتصاد اللبناني في انهيار وربما كان يظن أن عمليات مثل هذه ربما يعني سينتج عنها غارات إسرائيلية على البنية التحتية والمستثمر الأجنبي لن يستثمر في بلد فيه حرب وفيه اعتداءات إسرائيلية. لنقرأ بعض الفاكسات.. رجاء معلش أقرأ بعض الفاكسات وبعض المشاركات على الإنترنت. ضيف الله الأخرس من غزة يقول: يا أخي، لماذا لا تسمى الأشياء بأسمائها؟ لديك فاكس أرسلته إليك ويقول: بضرورة الرد العسكري السوري على إسرائيل بسرعة لحفظ مصداقية التصريحات السورية والعربية بهذا الشأن؟ وكذلك ضرورة وقوف أصدقاء أميركا: السعودية ومصر والأردن والمغرب موقفاً صارماً وواضحاً شجاعاً ومعلن، لحفظ الحقوق العربية.

أحمد الأتاسي، من أوكرانيا: لقد أثبتت الأيام بأنه مهما ضربت وقصفت إسرائيل المواقع السورية فلن تقدم القوات السورية بالرد، وما سمعناه من الرد سوف يكون في الوقت المناسب وفي المكان المنسب، فهذا الكلام هو تخدير لمشاعر العرب.

مواطن سوري من أيرلندا لا يذكر اسمه، إلى السيد مقدم البرنامج الذي يحمل الكثير من الحقد على سوريا -خير إن شاء الله- على طريقة ميشيل عون، والبطريرك صفير، يا سيدي، أنا ألوم سوريا على عدم الرد مباشرة على الهجوم الإسرائيلي، ولا أرضى بأن يكون الرد عن طريق حزب الله بل عن طريق الجيش السوري، وأي شيء آخر مرفوض.

الأخ الكريم: نُص فاكسه مش موجود، على كل حال نقرأ ما يقول: يبدو أن الحديث خلال معظم اللقاءات على شاشتكم يدور حول التنصل الأميركي وعدم قدرة الولايات المتحدة لعب دور بسيط عادل، ثم يكرر الجميع أن شارون مجرم حرب وليس صانع سلام، المطلوب دعم السلطة الفلسطينية ومؤسساتها ومنع انهيارها لمواصلة النضال على كافة الجبهات، على الزعماء العرب استخدام أوراق اقتصادية مع أميركا ومع الدول الكبرى الأخرى للضغط على إسرائيل بطريق مباشر.

صاحب نقطة البدء في جريدة الجهاد المقدسية 1955م صبحي جلاجل من مواليد سلوان في فلسطين، من سكان حي المهاجرين في عمان يقول: لو اختار زعماء الأمة العربية من ملوك ورؤساء شعارهم السياسي دون أن يسألوا الأمة عن رأيهم في هذا الشعار -لقد اختار- وهذا الشعار هو أن السلام هو استراتيجي، استراتيجيتنا الأولى والأخيرة، فهل يعني هذا أن القوة ضد إسرائيل غير ممكنة، ولا تدخل في حيز التفكير، إن لي سؤالاً بهذا الخصوص: هل يجوز الرجوع عن هذه الاستراتيجية، وإذا أصدروا قراراً بالعدول عن هذه الاستراتيجية فماذا بعد ذلك؟ أستاذ عفيف شو رأيك بها الحكي؟
العرب عندما أتى نتنياهو عام 96 قالوا: إن السلام هو الخيار الاستراتيجي، لم يستشيروا العرب، وإذا تراجعوا عن ذلك، ماذا؟ سيحدث؟

عفيف صافية: أنا أظن –بأن علينا الآن أن نهزم شارون سياسياً؟ والانتفاضة عمالة تُبدع بهذا المجال، وأظن بأنه شارون بريق البدء الأولي فيه لدي المجتمع الإسرائيلي بدأ ينخدش تدريجياً، والصحافة الإسرائيلية بدأت أن تحتج عليه، حلفاؤه من حزب العمال بلَّشوا يشعروا بعدم الراحة داخل الائتلاف الحكومي، وشعروا بأنهم هم فقط ورقة توت، لا يستشيرهم في الاستراتيجية.. إلى آخره.

الجاليات اليهودية في الخارج بلشت منهج الانحراج من تصوراته، الواشنطن بوسن إمبارح بتتهمه بإنه هو لا ينظر إلا للخيارات العسكرية، ولا يعطي الاهتمام للخيارات الغير عسكرية..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذن من هذا المنطلق أستاذ عفيف..

عفيف صافية [مستأنفاً]: إذن علينا أن..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذن من هذا المنطلق كيف يمكن.. ما دام يعني الظروف الدولية ربما لن تسمح لشارون لجر المنطقة إلى حرب أخرى، بنفس الوقت هو رئيس وزراء اختاره الشعب الإسرائيلي، كيف يمكن أن تسقط حكومة الائتلاف الحالية الشارونية العدوانية.. كما هو واضح يعني؟

عفيف صافية: أنا أتصور قد لا نحتاج إلى سقوط هذه الحكومة، ما نحتاج إليه هو التدخل الفعال للأطراف الدولية أي الأمم المتحدة، أميركا، روسيا، والمجموعة الأوروبية، وأنا دائماً أقول بأن ما نحتاجه إذا هو إذا حل مفروض من الخارج على أساس الشرعية الدولية، كما قيل لنا خلال 25 سنة بأنه علينا أن نعترف بـ 242 وبوجود إسرائيل، على المجتمع الدولي أن يرسل رسالة وضاحة بلا إبهام إلى إسرائيل بما هو مطلوب منها في عملية التسوية، أي الانسحاب إلى حدود الـ 4 حزيران، هذه هي المساومة التاريخية الوحيدة..

سامي حداد [مقاطعاً]: دا المجتمع الدولي يا أستاذ عفيفي المجتمع الدولي يعني غير معني بذلك..

عفيف صافية: اسمح لي يا سيدي..

سامي حداد [مستأنفاً]: هنالك حرب يعني الآن سلمتم.. سلم العرب -يعني- دقونهم إلى راعيي السلام الاتحاد السوفيتي السابق روسيا والولايات المتحدة الآن، وروسيا -يعني- لا في العير ولا في النفير، ومعروفة سياسة الولايات المتحدة.

عفيف صافية: اسمح لي، هنالك متغيرات في المنطقة مهمة متابعتها، أولاً: حصل انفراج في العلاقات العربية -العربية نتيجة لقمة عمان، بالرغم من هنالك بروز بعض الأخطاء إذ حصل انفراج وتنسيق أفضل. مثلاً: العلاقة الفلسطينية السورية، اللقاء الفلسطيني مع الرئيس اللبناني.. مع رئيس الوزراء اللبناني، وأنا أتوقع لها السببين العلاقة المباشرة مع القيادة اللبنانية والعلاقة المباشرة مع القيادة السورية سيتحسن ظروف أيضاً جاليتنا الفلسطينية في لبنان، وسيكون هنالك تنسيق..

سامي حداد [مقاطعاً]: الواقع.. هذا ما أريد أن أنقل في لبنان فيه.. دكتور فارس..

عفيف صافية: اسمح لي.. نقطة.. بس إذا سمحت لي أكمل..

سامي حداد: عندي.. أستاذ عفيف، فيه الوقت.. الوقت يتحكم في..

[فاصل إعلاني]

سامي حداد: أستاذ عفيف اتفضل.

عفيف صافية: أظن يا أخي العزيز الرجوع التدريجي للعراق للحظيرة العربية والحظيرة الدولية سيكون مكسب عربي، التحسن في العلاقات ما بين السعودية وإيران تطور إيجابي يجب أن نبني عليه، في السابق أميركا وإسرائيل بالتحديد كانت سعيدة بأن هنالك كان شعور بتهديد إيراني للكيانات العربية ومن خلال نظرية تصدير الثورة، الآن هنالك مدرسة عقلانية و (براجماتية)..

سامي حداد [مقاطعاً]: وقد..

عفيف صافية: اسمح لي.. إذن.

سامي حداد: عفواً أنت ذكرت موضوع عودة العراق يعني معروف..

عفيف صافية: العودة التدريجية.. عم بأقول.. أنا كنت واقعي..

سامي حداد: العودة التدريجية، معروف في قمة عمان كانت.. بالنسبة.. بين الكويت والعراق، والآن عندك مساعد وزير الخارجية الأميركي في الشرق الأوسط يزور المنطقة ليس في موضوع فلسطين أو لبنان أو سوريا، فيما يتعلق بموضوع العراق وتشديد الحصار على العراق..

عفيف صافية [مقاطعاً]: ولكن حركة التاريخ.. حركة التاريخ في الأشهر الماضية هي باتجاه العودة التدريجية، وعلينا الإسراع بها التدرج هذا، عودة العراق إلى الحظيرة العربية، تحسن العلاقات مع إيران تطور أيضاً جداً إيجابي في هذا المجال، عودة ليبيا إلى الخطيرة الدولية وإنهاء العقوبات إلى آخره.. سيكون كل هذا..

سامي حداد [مقاطعاً]: إذن كل هذه نصب في أي خانة هذه.. حررنا فلسطين؟!

إياد أبو شقرا [مقاطعاً]: لا يا سيدي، أنا بدي أتدخل بهذا الموضوع..

عفيف صافية: اتفضل يا أخوي.

إياد أبو شقرا: أنا أعتقد أن من الإيجابيات، وأنا هون أتفق مع الأستاذ عفيف..

سامي حداد [مقاطعاً]: يا أخي عارضة مرة!!

أياد أبو شقرا [مستأنفاً]: لأ.. لأ، فيه أشياء أنا بأعارضه.

عفيف صافية: هاي أمنيتك!!

إياد أبو شقرا: بأعارضه بأشياء كتير..

سامي حداد: أحكي لنا عن المعارضة..

أياد أبو شقرا: ولكن أعتقد أنا لا أبني آمال عريضة جداً على قمة عمان، مع احترامي للذين شاركوا فيها. ولكن أعتقد أن مقابل الخطر الذي يمثله شارون كان لابد من تكتل مقابل، وأعتقد أن هناك نوع من المناخ الإيجابي الذي.. يمكن من الخوف، يمكن مش من الإدراك الكامل، ولكن هناك رد فعل كان يجب أن يحصل، وآمل أن يكون قد بدأ يتحرك باتجاه إدراك خطورة ما يمثله شارون، ومن ناحية أخرى تقنية هذا الشعور نحو الضغط على الولايات المتحدة لإفهامها أن أي سياسة خاطئة من الآن فصاعداً ستكون باهظة الكلفة، الخلل.. يعني سأعود لما قلته قبلاً: أنه أميركا كانت.. بالبداية.. يعني جورج يوش كان لا يريد أن يتعامل مع ملف القضية الفلسطينية، الآن مضطر للتعاون..

عفيف صافية: فرضت نفسها عليه..

أياد أبو شقرا: فرضت نفسها، عليها، إذن..

سامي حداد [مقاطعاً]: وربما أرسل -يعني- مبعوثاً جديداً (إدجرجان) الذي كان سفير الولايات المتحدة في سوريا قبل وأثناء مدريد عام 91، نأخذ هذه المكالمة من طارق أحمد من الدنمارك.. اتفضل يا أخ طارق.

طارق أحمد:آلو.. مرحبا.

سامي حداد: أهلاً.

طارق أحمد: أميركا كانت -ومعها طبعاً سوريا ومصر والدول التي تسير في ركابها- كانت تعوِّل على (باراك)؟ ونحن نعرف عندما جاء (باراك) رحب بمجيئه الأسد ومبارك، واعتبروا أن فجر جديد للسلام قد أشرق، وبالتالي..

سامي حداد [مقاطعاً]: لم.. الرئيس الراحل حافظ الأسد لم يرحب بمجيء (باراك)، على كل حال اتفضل.

طارق أحمد: نعم. دعني أكمل، يعني للنهاية حتى نصل إلى رؤية واضحة للأحداث الجارية الآن. وبالتالي جاء باراك رجل أميركا، والذي يتفق مع الحكومة، ليستأنف ما توقف عند قتل رابين، ليستأنف المسار الذي عطله نتنياهو، وبالتالي سمحوا لإسرائيل الأميركان والسوريين أن ينسحبوا من جنوب لبنان، لأن لبنان كان مستنقع للإسرائيليين، وكان ورقة ضغط كي ترضخ والشارع الإسرائيلي والرأي العام الإسرائيلي للسير، في المسلسل الأميركي والتصور الأميركي. فالعقبة -يعني- أمام المشروع الأميركي للتسوية ليس حكام مصر أو سوريا أو عملائها في المنطقة، هؤلاء يعني عبيد يسيرون معها، العقبة هو بعض الأوساط بعض القوى السياسية والأمنية داخل إسرائيل، هؤلاء يرون بأن التصور الأميركي للتسوية يعني يكلل من طموح اليهود، ويكلل من رؤية اليهود لما يجب أن تكون عليه دولة إسرائيل.

المهم الآن فشل باراك ولم يعني ينجح في قيادة الشعب الإسرائيلي معه إلى هذا التصور الذي تم الاتفاق عليه في كامب ديفيد مع عرفات، وبالتالي أُسقط في الانتخابات وجاء شارون، والآن نحن نقف أمام نفس المرحلة التي وقفت عندها عملية التسوية هذه، عند قتل رابين، فباراك اغتيل سياسياً ورابين اغتيل جسدياً وتوقف العملية الآن سوريا تريد -بعد أن خسرت ورقة الضغط في لبنان- تريد أن -هي وأميركا طبعاً- يريدان أن يجعلوا من الساحة الفلسطينية والمواجهة داخل فلسطين ورقة ضغط بديلة عن ورقة الضغط اللي.. التي كانت موجودة والممتثلة في المقاومة في لبنان حتى يرضخ الرأي العام الإسرائيلي أو الرافضون داخل إسرائيل للتصور الأميركي، الانسحاب من الجولان، دولة فلسطينية تابعة أميركا، عازلة، إلى آخره، ولذلك التصعيد يكون الآن في هذا الإطار، وشارون يضرب السلطة ضربات موجعة، ليقول مها: يجب ألا تديري ظهرك لنا، يجب أن تستمري في التفاوض معنا، يجب أن لا تستجيبي لطروحات أميركا وسوريا، يجب أن تتعاملي مع الواقع، كما حصل أيام نتنياهو، كانت تجري مفاوضات سرية بعيداً..

سامي حداد [مقاطعاً]: OK.. يا أستاذ طارق نحن في نهاية البرنامج.

طارق أحمد: الآن.. الآن.

سامي حداد: عفواً، أنا في نهاية البرنامج، أنت حكيت أشياء كثيرة بدها تعليقات وتعقيبات، أستاذ مروان باختصار رجاءً، بأقل من دقيقة، الأخ ذكر إنه أو ادعى إنه هناك مخطط أميركي سوري فيما يتعلق بفلسطين، سمعت ما قاله من هذه الأقاويل، أيش بترد عليه وبالله؟

د. مروان فارس: أنا أولاً.. أولاً بالنسبة للانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان، هذا لم يتم بموجب تسوية مع أحد، لقد خرج العدو الصهيوني، خرجت إسرائيل من جنوب لبنان خانعة ذليلة أمام ضربات المقاومة، والمقاومة قدمت ألوف الشهداء، إن هذا المنطق.. المنطق الذي يتقدم به الأخ السائل هو منطق غير واقعي على الإطلاق.

المسألة الثانية: التسوية بين أميركا وسوريا يتكلم عن هذه التسوية، أعتقد بأنه لن تحصل تسوية في ظل قيادة الرئيس الأسد حافظ الأسد، ولن تحصل تسوية مع العدو الصهيوني إلا إذا كان هنالك من موقف سوري محازي للموقف الأميركي، الموقف السوري هو موقف مواجه للموقف الأميركي، والموقف الإسرائيلي، هنالك ثوابت سورية هذه الثوابت السورية، قُدم عشرات الألوف من الشهداء في لبنان من أجلها، وفي حرب أكتوبر 73 قدم ألوف من الشهداء، هذا الموقف السوري لا يحدده سائل على شاشة التليفزيون -الموقف السوري والاستراتيجية السورية..

سامي حداد [مقاطعاً]: صح.. معك حق، معك حق 100%، نحن في نهاية البرنامج تعقيب صغير، مع أنه يعني عندي على الهاتف مفيش وقت أطلع عليه وأقول: إنه عندما انسحبت إسرائيل.. تعرف قضية الأمهات الأربع الإسرائيليات اللي ماتوا أبناؤهم في المستنقع اللبناني، باراك وعد الناخبين الإسرائيليين بالانسحاب من جنوب لبنان، بالإضافة إلى عامل الضغط والضربات الموجعة لحزب الله، كل هذه العوامل أدت إلى انسحاب إسرائيل، باختصار أستاذ.. أنا آسف للذين شاركوا عن طريق الإنترنت اليوم، أعدكم المرة القادمة.

أستاذ عفيف -باختصار- عملية حزب الله ضربة إسرائيلية للمواقع السورية أو محطة الرادار، ما يجري الآن في فلسطين يعني أزمة في المنطقة، الفيلم بيتكرر كل مرة.. ولا حرب، وكل هذه التشنجات والتي تتحدث عنها الصحافة العربية والعالمية عبارة عن فيلم يكرر نفسه كل مرة..

عفيف صافية: موافق معاك، وأظن أنه بالعالم الخارجي الآن والمجتمع الدولي يجب إشعارهم بأنه إذا تركت الأطراف المحلية الإقليمية للتفاوض حول تسوية لن ننجح، لأنه ما هو مقبول إسرائيلياً غير مقبول عربياً، وما هو مقبول عربياً غير مقبول إسرائيلياً، والسلام هو أهم من أن يترك للناخب الإسرائيلي يقرر حدوده، ومدى الانسحاب من الأراضي المحتلة، هنالك قانون دولي، إذن يا سيدي أظن أنه.. علينا أن نشعر بالتحاور مع الأطراف والعواصم الأساسية، بأنه إذا تركت الأطراف المحلية لوحدها في التفاوض لن تصل إلى نتيجة، وسيكون هنالك تصعيداً ومخاطر لمواجهات إقليمية، وعلى المجتمع الدولي أن يتدخل ليقول ما هو مطلوب..

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن.. الأميركان على زمن كلينتون، على زمن بوش الآن يقولون -يعني- يجب أن تتحاوروا فيما بينكم، يعني الذهاب إلى الاتحاد الأوروبي، إلى الأمم المتحدة، إلى الولايات المتحدة..

عفيف صافية [مقاطعاً]: ولكن هذا النهج يدل.. هذا..

سامي حداد [مستأنفاً]: يدل على عجز المفاوض العربي، ما فيه عنده قوة يفاوض إسرائيل..

عفيف صافية [مقاطعاً]: هذا هو النهج.. هذا هو النهج الذي فشل، وأنا أظن بأن الاستراتيجية العربية هي: كيف نجعل من إن الرئيس الأميركي يقوم بما قام به (أيزنهاور) عام 57، وأظن شعارنا قبل أكم يوم بتصريح واحد خرجت إسرائيل من بقعة محدودة علينا أن نحصل على موقف أيزنهاوري من الإدارة الجمهورية الحالية، وأنا أظن من ذلك.. من ضمن.. هذا من ضمن الممكن بالضغبط..

سامي حداد [مقاطعاً]: موقف إيزنهاور.. موقف إيزنهاور للشباب اللي خلقوا بعد الـ 56 عندما كان الاعتداء الإسرائيلية -الفرنسي- البريطاني على قناة السويس أيام الرئيس الراحل (جمال عبد الناصر)، وكانت الإمبراطورية البريطانية، كان يريد أن يحل محلها في المنطقة، كان هناك فراغ في المنطقة بعد رحيل بريطانيا من شرقي السويس، ولا فراغ إلا في رأس إيزنهاور -كنا نقول ونحن صغاراً- ودخلت أميركا وأجبرت إسرائيل حتى تحل محلها في المنطقة.

مشاهدينا الكرام، لم يبق لنا إلا أشكر ضيوف حلقة اليوم عبر الأقمار الصناعية من بيروت: الدكتور مروان فارس (رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب اللبناني)، عضو المجلس الأعلى للحزب السوري القومي الاجتماعي. وفي الاستديو الأستاذ عفيف صافية (المفوض الفلسطيني العام لدى المملكة المتحدة وحاضرة الفاتيكان)، وأخيراً وليس آخراً الأستاذ إياد أبو شقرا (مدير تحرير صحيفة الشرق الأوسط).
أعتذر مشاهدينا الكرام للذين حاولوا المشاركة عن طرق الإنترنت لم يسعفني الحظ، ولكن أعدكم المرة القادمة.

مشاهدينا الكرام حتى نلتقي في حلقة الأسبوع القادم، تحية لكم من سامي حداد، وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة