العنف في الجامعات الأميركية   
الأربعاء 1428/4/22 هـ - الموافق 9/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:07 (مكة المكرمة)، 8:07 (غرينتش)

- التفسيرات الممكنة لمذبحة فيرجينيا
- الدروس المستفادة

- المذبحة ومستجدات الأزمة العراقية

عبد العظيم فقرا
: مشاهدينا في كل مكان أهلا بكم إلى حلقة جديدة من برنامج من واشنطن وسنستعرض في جزئها الثاني لقاء خاص مع ديفد ويلش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى حول العراق وسوريا ومحور هذه الحلقة مذبحة جامعة فيرجينيا تك للتكنولوجيا، بحر من الشموع والدموع حزنا على من قضوا أو أصيبوا في كلية فيرجينيا تك عندما صب تشو سونغ هوي وابل غضبه على المجتمع كما قيل قبل أن يدير نيرانه على نفسه فيدخل هو أيضا في عداد من لفهم الموت غير عابئ بجنسياتهم أو عرقهم أو دينهم لكن لا الدموع تطفئ حرقة القتل لدى ذوي الضحايا ولا الشموع تنير درب الوصول إلى جواب للغز ما حدث لماذا أقدم تشو سونغ هوي على ما أقدم عليه وكيف يمكن تفادي تكراره في المستقبل من قبل آخرين مثله.

التفسيرات الممكنة لمذبحة فيرجينيا

[شريط مسجل]

ديفد ويلش - مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى: إنها مأساة عديمة المعنى وفي كل مأساة عديمة المعنى جانب يعطيك دفعة تشجيعية جزء من تلك الدفع في هذه الحالة يتمثل في الروح التي أبانت عنها الجامعة والطريقة التي استجاب بها الطلاب لكن الجانب الآخر له علاقة بوجود عدد كبير من الطلبة الأجانب في هذه المأساة هناك أميركيون من أصول عربية قضوا أو أصيبوا للأسف وقد شهد العالم العربي آلامهم ومعاناتهم.

عبد الرحيم فقرا: أول الأنباء عن المذبحة جاءت مدعومة بصور التقطتها عين عربية وسط الفوضى الذي عمت موقع الحدث ومحيطه خلال عمليات إطلاق النار ربط الطالب الفلسطيني جمال البرغوثي جأشه وأطلق العنان لكاميرا تليفونه النقال مسجلا بذلك حرارة الموقف في ذاكرته وفي أعين المشاهدين حول العالم.

[شريط مسجل]

جمال البرغوثي – طالب فلسطيني: علشان أروح من المبنى اللي أنا جاي منه من هناك لسياراتي اللي ركانها هناك كان لازم أمر من جنب المبنى اللي حصل فيه كل اللي حصلت فيه المجزرة نورث هول.. نورث هول هذا هو المبنى اللي ورائكم كان في شرطي قادم من هذا المبنى هذا المبنى اسمه هانكوك وفي (Barking) ورائه فالشرطة أتوقع أن صفت سياراتها هناك وكانت جاية من هذا الاتجاه كان في أغلبتهم معهم مسدسات أتذكر واحد على الأقل كان معه بندقية كبيرة وما كانوا عارفين وين المبنى اللي المفروض يتوجهوا له أنا كنت هناك وشفت المسدس وبعدين قلت مسدس في فيرجينيا تك في بلد كتير كتير أمن زي هذا مستغرب أنا وأخذتني فترة من أنا هنا أكثر من ثانية بعدين قلت تعرف إيش معي كاميرا بالوقت اللي وصلت فيه إلى هون طلعت التليفون تبعي وعلى طول بدأت أصور فيه كنت متوقع ما كنت سامع أي إطلاق نار ما كنت عارف إيش اللي هيصير بس بدأت أصور بدأت شرطة ماشية بمسدسات في الجامعة هذا الحين كل اللي يجئ أصوره بعدها أكثر من ثانية أول رصاصة صارت سيرت هون يعني إطلاق نار وحضرت باقي الشرطة.

عبد الرحيم فقرا: إذا كان الحدث قد سجل بأعين عربية فإن الألم قد مزق أفئدة عربية أيضا وليد محمد شعلان 32 عاما كان يحضر لشهادة الدكتوراه في الهندسة المدنية عشية مقتله اتصل بذويه في مصر ليخبرهم بأنه كان يعتزم زيارتهم ليعود من هناك بزوجته وابنه البالغ من العمر خمسة عشرة شهرا وقد نقل عنه أنه كان يقتفي خطى مثله العلمي الأعلى المصري أحمد زويل الفائز بجائزة نوبل للكيمياء عام 1990.

[شريط مسجل]

مشاركة أولى - طالبة: والأخ وليد كان يتواجد معنا في المسجد وفي صلاة العشاء وكان يجئ الـ (Event) بتاع (MSA) (So) يعني نعرفه كتير والله يعني إنسان كويس كتير ويعني (Very Happy) مبسوط دائما (Smiling).

عبد الرحيم فقرا: العالم بأسره عبارة عن خشبة وكل النساء والرجال مجرد ممثلين لهم مداخل إلى المسرح ومخارج منه كلام شكسبير ينطبق على ريما سماحة الأميركية اللبنانية التي كانت متعطشة لإرثها الشرقي وظلت ترقص رقصة الدبكا حتى عشية خرجوها إلى مثواها الأخير زهرة في ربيعها الثامن عشر حصدها الموت في شهر أبريل وكأن شاعرا إنجليزي آخر هو سليوت قصدها عندما قال أبريل أكثر الأشهر قسوة.

[شريط مسجل]

منى سماحة - طالبة: عائلة أكيد نقصنا شخص من البيت وهي اللي صغيرة وصغيرة كتير، كتير حنون لأمه وأبيه وعلى الأولاد يعني أختها وأخيها أختها صارت وحيدة وأخيها هي الصغيرة تعمل شو ما يعمل بدها تلحقه وأكيد مؤثرين كتير علي بس مثل ما قلت لك الإيمان الوحيد هو اللي الذي يهدئنا وما في نعمل شيء خفنا مثل كل الأهالي وتظلك تصلي تقولي لا بنتي مش راح يصير لها شيء لا بنتي منيحة وأنا بأقول مثلي مثل غير ما أنا أحسن من غيري وهيك صار بدنا نتعلم وبدنا نقوى.

عبد الرحيم فقرا: وكأن المآسي لا تأتي دائما فرادى أو حتى أزواجا روس عبد الله علم الدين عربي أميركي آخر في العشرين من عمره كبير الشعبية خفيف الظل متعدد المواهب روس كان شغوفا بالتكنولوجيا وباللغات وعلم نفسه العزف على ألة البيانو في سن مبكرة أصدقاء روس يشبهونه بالنسيم الذي ينشر الغبطة في طريقه روس كان أحد الضحايا الـ 32 الذين يبحث أهلهم عن السلوان وعن جواب لسؤالهم لماذا أقدم تشوي تشو سونغ هوي على ما أقدم عليه؟ وينضم إلي الآن في الأستوديو مجموعة من طلاب ومدرسي جامعة فيرجينيا كما ينضم إلي الكاتب والصحفي ديفد شارتران ورئيس إحدى أشهر الجامعات الأميركية جامعة جورج واشنطن ستيفن تراكتنبيرغ طبعا نحن في البداية باسم قناة الجزيرة نود نقدم تعازينا لكم ولأسر الضحايا أينما كانوا وأريد أن أبدأ ببعض ردود أفعالكم وتفسيراتكم ربما لما جرى في جامعة فيرجينيا آنذاك ولعلي أبدأ بك جمال البرغوثي بما أنك التقط تلك الصور الأولية التي وصلت الناس حول العالم لما جرى، جمال طبعا الحدث محزن كثيرا بالنسبة لك لكن إذا أمكن أن تعود بنا أو أن تعود بذاكرتك إلى تلك اللحظات كيف فسرت لنفسك ما كان يجري آنذاك وأنت تلتقط تلك الصور؟

جمال البرغوثي - طالب عربي بجامعة فيرجينيا: كان من الصعب تفسير ما يحدث كما قلت سابقا جامعة فيرجينيا تك والبلدة اللي إحنا ساكنين فيها بلاكس بيرغ هي بلدة جدا هادئة جدا سالمة لا يحدث فيها الكثير أبدا من النواحي الإجرامية ما كنت أتوقع أبدا أن تكون أكبر مجزرة حصلت في تاريخ الجامعات والمدارس الأميركية تحدث في هذا في يوم اثنين كباقي أيام الاثنين صحينا من النوم ذهبنا إلى الجامعة كان يوم جدا عادي فهذه كانت عبارة عن صدمة كبيرة جدا لا أستطيع تفسيرها لا وقت ما أخذت الصور ولا هلا ولا أتوقع أبدا أقدر أنا أفسرها إذا في أي أحد يعرف يفسرها أرجوكم..

عبد الرحيم فقرا: طيب لعلي أتحول إلى طالب آخر أو طالبة هنا لمحاولة تفسير تفضل محاولة تفسير ما جرى ذلك اليوم في فيرجينيا تك هل الأسباب اجتماعية هل الأسباب سيكولوجية هل ربما هناك أسباب تاريخية أو أي أسباب أخرى بتصورك.

وائل حجازي - - طالب عربي بجامعة فيرجينيا: الواضح من الموضوع أن التلميذ اللي عمل هذه الجريمة التلميذ عنده خلل بالمخ نوعا ما وهذا صار لأنه الأساتذة تبعه قالوا للجامعة إن الصبي مضطرب عقليا لأن كتاباته بتدل على هذا الشيء فهو كتاباته يعني فيها دم وفيها هيك والشاب كان معزول كمان وكان يعني وحيد ما عنده كتير أصحاب فهذه الشغلة انغلاقه على نفسه وعدم قدرته على أنه يتعايش بمجتمع جامعي وأنه يكون عضو فعال بهذا المجتمع أدى إلى أنه يصير يعني محبط لدرجة أنه الجنون تأتي له أنه للأسف أنه تلاميذ بريئين يا حرام عانوا من هذا الموضوع وهذا الشيء المحزن أنه اللي يحزن أكثر شيء أنه ناس شاب بريئين مثل هذه الحالة يموتوا بدون أي سبب يعني بتبرم العالم على طول في أسباب حرب ناس عم يموتوا في أسباب سياسية اجتماعية لا ناس عم يموتوا بس الشيء المحزن أكثر شيء أنه هؤلاء الناس ماتوا بلا سبب يعني بس لأنه واحد مختل قرر يقتلهم.

عبد الرحيم فقرا: طبعا نحن نعرف أن هذه ليست أول مرة تحدث مثل هذه أو مثل ما شاهدناه في جامعة فيرجينيا تك هناك مناسبات سابقة في تاريخ المدارس والجامعات الأميركية مثلا في جامعة نكيل ماييز ببنسلفانيا رأينا كذلك أحداث جولاتا في جامعة كاليفورنيا كذلك في يناير عام 2006 رأينا حتى عام 1978 في جامعة أوكلاهوما رأينا حتى عام 1966 في أوستن تكساس إذاً هناك نمط لهذه الأحداث إذا أمكن أن آخذ رد فعل أخير قبل أن نتحول إلى ضيفي هنا بتصوركم كيف يمكن تفسير هذه أو هذا النمط نمط عمليات إطلاق النار في بعض المدارس والجامعات الأميركية.

عدنان برقاوي: لا أعتقد أنه سيكون هناك أي تفسير مقنع لما حصل هو من الأكيد أنه كان في غفلة سواء كانت غفلة قانونية أم غفلة في المجتمع ولكن هناك حصل خطأ ووقعت فيرجينيا تك ضحية لهذا الخطأ.

عبد الرحيم فقرا: ما هو الخطأ بتصورك؟

عدنان برقاوي: الخطأ هناك أخطاء كثيرة سواء ممكن أنه الخطأ الاجتماعي هو أنه لم يوجه الانتباه لهذه الحالة يمكن الخطأ فتح السلاح فالأخطاء كثيرة وممكن إنها ترجع إلى مصادر كثيرة ولكن نهاية الموضوع أن الخطأ وقعت ضحيته فيرجينيا تك.

عبد الرحيم فقرا: طيب طبعا سأعود إليكم بعد قليل أريد الآن أن نأخذ وجهة نظر السيد رئيس جامعة جورج واشنطن سمعنا عن غفلات سمعنا عن أخطاء سمعنا عن مسألة العلاج النفسي سمعنا خارج هذا الإطار في الأستوديو عن تفسيرات أخرى كيف تفسر ما حصل في فيرجينيا تك من موقعك كرئيس لإحدى الجامعات الأميركية؟

ستيفن تراكتنبيرغ - رئيس جامعة جورج واشنطن: أعتقد أنها مأساة كهذه يمكن أن تحصل في أي مكان هذا الشاب عاد إلى حرم الجامعة ليعبر عن غضبه وكان يمكن أن يكون وسط مجمع سكني أو تجاري كان سيقتل أبرياء بسبب الجنون أو المرض الإحصائيات لا تشير أن الجامعات هي أمكنة خطرة على مدى السنوات وفي كبرى بأربعة الآلاف من الجامعات سيكون هناك حوادث ولكن تنظر إلى الصورة العامة هذه مأساة فريد ونأخذها على محمل الجد لأنها بارزة لم يكن أبدا شيئا بهذا الحجم.

عبد الرحيم فقرا: سيد تراكتنبيرغ لماذا على ذكر ما أشرت إليه الآن لماذا يتم التركيز على مثل هذه الأحداث عندما تقع في مدارس أو جامعات هنا في الولايات المتحدة علما بأن الجريمة تقع في كثير من الأحيان خارج الجامعات ولا تستأثر باهتمام أو بنفس القدر من الاهتمام الذي استأثر به حادث فيرجينيا تك؟

ستيفن تراكتنبيرغ: حقيقة أن كل التحقيقات ركزت عليه والجامعة كان هناك فرضيات أن الجامعة مكان آمن وهي تأوي الشباب وهم عزيز على قلوبنا لأنهم أطفالنا وجرائم أخرى تحصل عرضيا شخص يقتل شخصين أو هكذا لا يشكل حدثا درامي كمثل قتل ثلاثين شخص بالمرة ولا أعتقد أن مسألة الجامعات يجب أن تبالغ من هذا الأمر صحيح أن الأحرم الجامعية هي أماكن أمنة والآمن في مجتمعاتنا وليس الأكثر خطورة.

ديفد شارتران - كاتب وصحفي: لا أعتقد أي شخص يشكك في أن الجامعة أماكن أمنة نعم ليست أقل أو أكثر من أمكنة أخرى داخل المجتمع هناك فرضية مختلفة وتراها وعندما تقود في أرجاء أميركا وتلتقي بالعائلات سترى عندهم فكرة أن الجامعات هي أمنة وأن إدارات الجامعات لديها واجب وهكذا يشعر الآباء وأخصائيو الصحة العقلية كما المدارس بتوفير الأمن ولمعالجة كذلك الأمراض المرتبطة بالخلل العقلي لا أدري إذا ما كان يمكن تجنب هذه الحادثة ولكن أعرف أن الصفوف والمدارس الثانوية هناك طلبة لديهم نزعة انتحارية ولديهم خلل عقلي ولا يشعرون بالراحة ويشعرون بالاغتراب وفي دراستي عندما ذهبت إلى مدارس ومجتمعات محلية وجدت في معظم الأحيان أن الطلبة يعلمون ذلك والشباب والناشئين وكان هناك مديري المؤسسات الذين يشعرون أنهم لا يريدون التعاطي مع هذا المشكل أنهم يريدون أن يحيلوا هذه المشاكل إلى مسؤولية أشخاص أخرى وستيفن يعلم بزيادة تبني الجامعات عدم التعاطي مع هذه المشاكل وبعكس ذلك طرده من الجامعات إذا شعرت المؤسسات بأن الطلبة لديهم مشكل عقلية ستيفن تكلم عن قضية تخص جامعته ولكن طرد الطلاب من الحرم الجامعي لا يحل المشكل ما يقوم به فقط بنقله إلى مكان آخر وكما ذكرت أن هذا الحادث جرى في جامعة فيرجينيا كان يمكنه طرد هذا الطالب كان سيقوم بعمله في مكان آخر أو يعود إلى الجامعة المدارس والمؤسسات لديها.

عبد الرحيم فقرا: ستيفن.

ستيفن تراكتنبيرغ: واجب بالتعاطي مع ذلك أنها المسألة هي المؤسسات لديها القدرة نحن واجبنا في رعاية الآخرين ولكن أمور سيئة تحدث ونعيش في عالم خطر ولسنا قادرين في حماية بعضنا البعض في كل الأوقات علينا أن نكون واقعيين فطلبة الحرم الجامعي ليس من السهل وجامعات كبرى ليس سهلا عليها التعرف على أي طالب لديه مشكل وتطبيق العلاج المطلوب لا نريد أن نحول الجامعات إلى محطات شرطة هناك توازن هنا في مسألة حقوق الأفراد وكذلك واجبتنا نحو المجتمع نحن في حاجة إلى حماية المجتمع ونحن في نفس الوقت نوجه اهتمامنا إلى الصحة العقلية لفرد ما داخل الجامعة إذا شعرت الجامعة أن طالب يشكل خطرا على نفسه أو على الآخرين ولا يشعرون لديهم القدرة لتقديم الرعاية المطلوبة عليهم إيجاد مساعدة في مكان آخر.

عبد الرحيم فقرا: كنت أريد أن أسالك عن حالة خاصة وقعت في جامعتك جماعة جورج واشنطن فيما يتعلق بطالب كانت لديه حالة مرضية حالة عقلية مرضية كيف تعاملتم مع تلك الحالة وما هي العواقب التي ترتبت للجامعة عن الخطوة التي أقدمت عليها.

ستيفن تراكتنبيرغ: نعم لا أريد أن أتكلم عن هذه القضية الكثير لأننا سوينا هذه الدعوة ولكن عموما شعرنا أن الرجل الشاب يشكل خطرا على نفسه ولربما خطرا على الآخرين ولم نفكر بأنه كان لدينا القدرة لأن نقدم له العون وطلبنا منه الخروج لطلب مساعدة أبويه والحصول على المعالجة الضرورية ومن ثم العودة عندما يتعافى نعم غادر أنه الآن في حالة جيدة وتخرج من جامعة أخرى ولحقنا قانونيا وقمنا بتسوية الدعوة القضائية معه أعتقد أن النتيجة كانت جيدة بالنسبة للجامعة وله من ناحية أخرى نحن تعلمنا من تلك القضية أو من تلك الدعوة أننا نفكر بشكل أفضل لناحية التعاطي مع الطلبة الذين يجابهون تلك المشاكل بشكل أكثر إنساني ومتعاطف من ذي قبل.

عبد الرحيم فقرا: بالمناسبة في السابع عشر من أبريل كتبت صحيفة البوست انغلوب تقول في إحدى مقالاتها إن حرم الجامعات على وجه التحديد هو مقر الحرية ولا ينبغي أن يصبح ذلك المقر معقلا محصنا ضد المجتمع الذي يحيط به، أعود مرة أخرى إلى الطلاب هنا بالنظر إلى ما قيل عن مسألة المرض النفسي في هذه الحالة وفي حالات أخرى هل الجامعة بتصوركم هو هل ارتباط الجامعات الأميركية طبعا بمحيطها الاجتماعي هل في ذلك ما يفسر ما حصل في فيرجينيا تك تفضل؟

عبد السلام جمعة – طالب: رأيي في الموضوع أولا الشخص ده أحال لمستشفى نفسية أو عقلية كان أقل حاجة يتم توصيل الجهة المصحة دي بالجهة المسؤولة أو الحكومة تحديدا أو البوليس (At Least) بتحديد أو بتقييد قدرته على شراء سلاح لكن فيما يتعلق بالجامعة الجامعة كما قلت هي حرم جامعي الكل فيه يجب أن يكون مؤمنا وسالما ولا يجب أن يتم تقييد الحريات بداخله إلا أن رأيي دي حالة خاصة وبالتالي الحالات التي يتم تحويلها لمصحات هي حالات معدودة لما لا يتم التركيز عليها ومتابعتها باستمرار سواء من جهات اجتماعية أو من جهات أمنية وبالتالي نقدر نجنب المجتمع أخطار اللي ممكن يعملوها أشخاص مثل هذه.

عبد الرحيم فقرا: سيد تراكتنبيرغ..

ستيفن تراكتنبيرغ: نعم أتفق مع ذلك ولكننا نرى مآسي في كل أحرم الجامعات أو هناك أناس يقتلون بعضهم في داخل الجامعة في غزة في بغداد وكذلك الولايات المتحدة وبلدان أخرى في العالم ليس وضع خاص بالولايات المتحدة أنه وضع خاص بالعالم أو ظاهرة عالمية شخص مختل يضر بالآخرين كان كتبت مقالا داخل مجلة مختصة عندما حدثت تلك الفاجعة أطالب المؤسسات أن تصبح ملذات خاصة لأنهن لديهم مكانة خاصة وكذلك لماذا نجعل الجامعات أكثر حرمة من غيرها لماذا لنتمتع بالأمن حتى في الأسواق ونجد وسائل لمساعداتنا بعضنا البعض وطلبت من الطلبة في جامعة واشنطن برعاية بعضهم البعض مأساة هذا الشاب انه تم نبذه من قبل المجتمع عندما كان في حاجة إلى مساعدة..

ديفد شارتران: هذا البلد لسنوات طويلة ثلاثين سنة شهد التكنولوجيا في كيفية التعاطي مع المرضى العقليين لقد شفر ونشر ذلك وتعرف على ذلك أخصائيي الطب الصحي والإرشاد ومجالس الإدارة اجروا دراسات وبروتوكول وقدمت لهم عن كيفية التعاطي في هذه المشاكل وفي الوقاية المبكرة لخفض هذه الظواهر السؤال الذي يطرح هنا ليس فيما يخص تجنب هذا الحادث لأننا لا نعرف ولكن هل تعلمنا شيء منه إذا نذهب إلى حرم جامعي أو إلى مؤسسة تعليمية هل يمكنك أن ترى مؤشرات أنهم طبقوا هذه الممارسات وهذه الدراسات أو نترك الأمور للهوى ليرعى الطلبة بعضهم البعض ليتخذ المدرسون قراراتهم الشخصية هل فعلا نضع الأمور في عهدة المتخصصين نعتقد ذلك..

عبد الرحيم فقرا: بالنسبة للدروس التي ربما تعلمتها الجامعات من هذه الحادثة سنعود إلى هذا الموضوع في الجزء الثاني أريد الآن أن نأخذ استراحة قصيرة لكن قبل ذلك أذكر أن سهيل سماحة ابن خال ريما طبعا لم يستطع الحضور معنا هنا في الأستوديو لكنه يريد أن يتوجه بالشكر للجالية العربية في المنطقة لدعمها إلى أسرة ريما استراحة قصيرة ونعود..


[فاصل إعلاني]

الدروس المستفادة

عبد الرحيم فقرا: مشاهدينا في كل مكان أهلا بكم مرة أخرى إلى برنامج من واشنطن في الجزء الأول من البرنامج كنا نتحدث عن التفسيرات الممكنة لما جرى في جامعة فيرجينيا تك أريد في هذا الجزء أن نتحدث مع ضيوفنا هنا ومع الطلاب عن ربما الدروس التي تعلمتها الجامعة الأميركية مما حصل في فيرجينيا تك ولعلي أبدأ بك ستيفن تراكتنبيرغ.

ستيفن تراكتنبيرغ: أنا أشعر بالقلق لأننا لسنا بصدد تمكين المتخصصين لحل المشاكل اعتقد أنه مشكل من المجتمع الحل ينبع من الطلبة والأساتذة والإدارة يعملون سويا لا نريد أن نحول الجامعات التي هي أماكن مفتوحة إلى مراكز شرطة بحيث يكون هناك ضباط وشرطة في كل الزوايا وبحيث أن الإدارة لديها تبالغ في السلطة وتقول نحن نعرف كل شيء علينا أن نعتمد على أفضل الخبرات من الناس أو من أخصائي الصحة أو من القائمين على الأمن ولكن فقط عقد الحل إلى الآخرين ووضعه في أيدي الأخصائيين النفسيين لسنا بصدد حل المشكل علينا كلنا نتحمل المسؤولية من أجل ذلك.

عبد الرحيم فقرا: عفوا مثلا مسألة بناء الجسور مع المشرعين في الكونغرس تحدث هنا بعض الطلبة عن مسألة حيازة أو تقنين حيازة الأسلحة ماذا يمكن للجامعة الأميركية أن تقوم به فيما يتعلق بحمل الكونغرس على اتخاذ تشريعات معينة تبني تشريعات معينة أو تغيير تشريعات يتم إتباعها في الوقت الراهن؟

"
أنا لا أعارض حيازة السلاح عموما ولكنني ضد السلاح نفسه،  أعتقد أنه يجب إقرار تشريعات أكثر صرامة عند شراء الأسلحة
"
ستيفن تراكتنبيرغ
ستيفن تراكتنبيرغ: أعتقد أن التعديل الثاني هو تم تأويله بشكل موسع لقد صيغ من وقت طويل ويجب إعادة النظر فيه في ظل القرن الواحد والعشرين أنا لست أعارض حيازة السلاح عموما ولكنني ضد السلاح نفسه وأعتقد أنا هواة الرياضة والصيد يجبوا أن يكون لهم نفاذ للسلاح ولا أعتقد أن الحصول على أسلحة قاتلة هو الحل أو يكون متاحا إلى درجة أنها تباع أعتقد أنه يجب إقرار تشريعات أكثر صرامة من أجل ذلك والتي هي تتماشى مع الأشخاص أنفسهم وهذا سيساعد في الأمر نفسه.

عبد الرحيم فقرا: مَن يوافق على وجهة النظر هذه أو يخالف وجهة النظر هذه تفضل؟

حمزة القبلان - طالب: بسم الله الرحمن الرحيم أول شيء بأحب أعزي كل الأهالي اللي فقدوا أولادهم في المجزرة بأخص بالذكر أهل ريما وأهل وليد وأبشرهم بالجنة إن شاء الله وبالشهادة حديث الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال "مَن خرج من أجل العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع" بالنسبة لفيرجينيا فيرجينيا هي يعني معروفة من الولايات الخمسين إنها يعني من أسهل الولايات على مستوى الدولة كلها في سهولة اقتناء السلاح حاليا عندنا رونك وهي مدينة تبعد عن فيرجينيا وما يقارب الساعة قبل ثلاث أشهر شفت في الجريدة إنها موجودة يعني في أول عشر مدن أخطر مدن أميركية من حيث القتل والجرائم فأنا بأقول يعني أنه لازم فيرجينيا الولاية نفسها مش الدولة تعمل لبيع السلاح هذا الموجود.

عبد الرحيم فقرا: ديفد.

ديفد شارتران: (I Cannot Hear him).

عبد الرحيم فقرا: هل المسألة هي مسألة تقنين السلاح يقول هذا الطالب إن فيرجينيا هي من أسهل الولايات أو من أكثر الولايات الأميركية سهولة بالنسبة لي تمكن الناس من الحصول على السلاح؟

ديفد شارتران: لا أعتقد أنه على المدى الطويل أي شخص يصل إلى استنتاج أنها مسألة ضبط السلاح هذه القضية لا تمس ذلك الكثير من الناس بما فيهم شخصيا لدينا آراء قوية بشأن ذلك الناس الذين لديهم نزعة انتحارية وغضب شديد ولا يشعرون إلا بالتهميش سيجدون طرق ووسائل لإلحاق الأذى بالآخرين البيانات تثبت ذلك منذ التسعينات ومنذ الحركة المناهضة لحمل السلاح اختاروا وسائل أخرى الشباب أعتقد أن المعدلات تشير إلى انخفاض حمل السلاح بين الشباب ضبط السلاح إذا ما كنت تقفل الحرم الجامعي أو تشعر الناس عبر البريد الإليكتروني عن مخاطر ليست قضايا غير مهمة ولكنها ليسوا بالقضية الرئيسية أعتقد أن القضية المحورية هي الأنظمة والهيكليات والآليات التي نضعها في الجامعة بحيث أن الأساتذة والعاملين والطلبة وطلبة اللغة الإنجليزية يعرفون ما يقومون به لست أشير أو ألمح بالقول إلى جامعة جورج واشنطن ولكن أستغرب أن أسمع أي أكاديمي أننا لن نلتفت إلى الأخصائيين إذا يقومون بسن سياسة عن أمن الجامعة فأنهم سيستشيرون الأغبياء دائما نلتفت إلى الخبراء هنا يبدوا أو يبدوا صعوبة بالنسبة لماذا نأخذ أفكارا جديدة كل مرة.

عبد الرحيم فقرا: سيد تراكتنبيرغ آخذ رد سريع منك ثم أتحول تفضل ستيفن تراكتنبيرغ.

ستيفن تراكتنبيرغ: لا أريد أن أخصك بالكلام ولكنك على خطأ لا أعتقد أن الخبراء لديهم الأسئلة إلى درجة أنهم يمكننا الحصول منهم على توصيات وإذا ما كان هناك إجماع بين المجتمع أن كل الناس تتحمل مسؤولية بعضها ببعضها فأننا سنتوصل إلى حل يمكننا إرسال الحلول إلى خبراء فقط نريد السماع منهم ولكن الاعتماد عليهم أساسا ليس الحل ولكن أمان للمسؤولية.

ديفد شارتران: لا نتكلم على طرح المسؤولية إليهم.

عبد الرحيم فقرا: طيب.

سوار البزري - طالب: أنا أتفق فيما قالوه أنه ليس فقط المسائل العقلية التي ننظر إليها وأتساءل هناك قضايا أخرى في الميزان وهي أكبر العنف في المجتمع هناك من يقول إن القاتل كان محب للأشرطة الكورية التي كانت عنيفة ومشابهة لطريقة قتله للأساتذة وكذلك كان محب للعب الفيديو العنيفة ونتساءل الآن عن مسألة العنف وحضورها في المجتمع وأتسامح إزاء ذلك فيما يخص الأطفال وكيف يؤثر ذلك على مستقبلهم وأساليب حياتهم.

عبد الرحيم فقرا: تفضل.

كينان الحسيني: أنا ما أؤيد الرأي أنه يعني ألعاب التلفزيون للأولاد لأن في كتير من هنا يحبوا الأفلام الإرهابية والكتب الإرهابية أنا أتوقع اللي بده يعمل جريمة راح يعمل جريمة بمسدس أو بحبل أو بنار أو بشيء وصعب كتير أنا ما أؤيدك الرأي أنه يعني مثل ما صار أحداث سبتمبر 11 إذا كل ما واحد يشوف أمامه صار في (Profiling) كل ما واحد يشوف واحد عربي أو في شيء لازم يدق تليفون ويقول للسلطات إذا صار عندنا نفس الشيء بالجامعة هون إن كل ما واحد يشوف في عنده شوية شيء (Question Mark) عليه يعني علامة استفهام لازم يبلغ يدق للسلطات ويدق للعالم يعني ما في أن أعيش بحرية بجامعات بعدين.

مازن عرفة: أعتقد حصر المشكلة في الجامعات يعني في إجحاف للمشكلة الكبرى اللي يعني المشكلة انتهت بفرجينيا تك الطالب هذا كان عنده مشاكل منذ صغره من طفولته خلال مدرسته بلا شك الأفلام اللي حضرها اللي أثرت عليه واللي خلته يعمل (Copy) كانت للفيلم نفس الأسلوب استعراض الأسلحة بنفس أسلوب يعني قتل الضحايا أثر عليه الآن يعني في الأطفال بالنسبة لهم هو بيكون في دور بـ (Movie) بفيلم ولا يدرك أن هذا الشخص انتهى ومات ولن يرجع بالـ (Movie) بيقف بيقوم بيرجع المخرج يقول لهم (Stop) فيعني كأطفال قضية العنف على الأطفال بتفقدهم الحياة وأن الموت يعني الموت انتهى فأنا أعتقد أن المشكلة يجب أن يعني يبادر بعلاجها من الطفولة والقضية مش قضية أنه يكون في شرطة أو على باب كل كلية وعلى باب هذا ولكن ملاحظة هذا الشخص لا يتكلم مع أي حد يبقى في مشكلة.

عبد الرحيم فقرا: نعم تفضل ديفد.

ديفد شارتران: هذا شخص ذكر الكلمة السحرية منذ الطفولة على ما يبدو أن الجامعات اطلعت على التقارير وليس كلها وقرؤوا تقرير المفوضية عن الصحة وعن البرتوكول الذي تم تبنيه من قبل منظمات الأصحاء العقليين ونعود إلى عشرين سنة كلهم حددوا إجراءات محددة وكلها تشمل التوصل إلى أو التعرض إلى القضية منذ الصغر الشخص الذي لديه خلل أو الطفل الذي لديه خلل أو لديه حيرة أو اضطرابات أو ثلاث منها سيصبح مراهقا بنفس المشكل إذا لم يتلق العلاج والتشخيص ومن ثم سيصبح طالبا في الجامعة بنفس المشكل وبالغ أو عاطل أو يتعاطى المخدرات وممكن يقتني السلاح أعتقد كلنا المدارس والمجتمع ليس هناك مجتمعات أو مجموعات منعزلة هذه مشكلتك وهذا مشكلتي البلد والدولة تقول إن المؤسسات التعليمية هي وجيهة المجتمع لا يجب خلق ذلك لقد تم تحديده وإقراره من قبل.

ستيفن تراكتنبيرغ: ولكنك تتكلم عن بلد لديه 50 مليون من الشخص لا يتمتعون بالتغطية الصحية البتة لذلك هناك خلل ستراه بالطبع المجتمع الأميركي لديه مشاكل ونعم هذا مجال يستحق العناية كما مجالات أخرى المشكل داخل المجتمع الأولويات كيفية التعاطي معها وكيف يتم معالجتها ولدينا عدد كبير من الأولويات بما فيه الرعاية الصحية والنفسية وإلى غير ذلك إلى الناس الأميركيين عموما هذه القضية وكما ذكرت هي قضية فرعية تابعة لهذه المشكلة ليس بأن هذه المآسي مرتبطة فقط بالجامعات إنها تحضر في مكتب البريد في الشوارع وفي المترو وأنت محق إذا الناس يمتلكون السلاح كانت لدينا قضية في جامعة ميرلاند حديثا شخص أطلق النار على مبيت جامعي وماتوا ناس داخل صفوفهم المسألة ليست فقط حمل السلاح المسألة كذلك المشاكل المجتمعاتية الكبرى.

عبد الرحيم فقرا: تفضل.

وائل حجازي: لدي سؤال وليس مرتبط بجامعة فيرجينيا فقط وكذلك في الجنوب علي أن أقر أعترف أن الجامعة عم تحاول تضبط هذا الموضوع كرما يعلى بالنسبة فأنا بأشوف بدي أحكي خاصة عن الموضوع هذا أنت حضرتك قلت إنه لازم التلاميذ المجتمع يساعد بعضه من أجل يتخلص من هذه المشاكل نحن بالجامعة في عندنا مشكلة صغيرة بالنسبة وبالنسبة إلى أنه التلاميذ يتعاطوا مع تلاميذ من ديانات مختلفة أو من أجناس مختلفة بطريقة غير ما يتعاطوا معهم بجامعات تانية يمكن أنتم عندكم هذه المشكلة هنا وشعب متعدد فشو رأيك أنت كيف ممكن عندنا بالجامعة الجامعة تشجع على التعددية وعلى أن يتقبل الآخر وعلى أن يكون مجتمع متسامح مثل ما هو موجود بالمدن الكبيرة.

ستيفن تراكتنبيرغ: أعتقد أنني تقبلت نقطتك في جامعة جورج واشنطن هناك طالب يهودي قام باستضافة حفل غداء في رمضان وقد دعا كل الطلبة من كل الأعراق للإفطار لحفل الإفطار وكانت هناك علاقة أرسيت داخل الجامعة والتي هي تترسخ وهذا تقليد تتبعته جامعات أخرى كان هناك بطل البطل الذي صد الباب بجسده كان يهودي لحماية الطلبة لم يسألهم هل أنتم يهود أو مسلمون أو مسيحيون لقد صد الباب بجسده لأنه كان يشعر بذلك بأنه أمر صحيح وأنه يطبق إرادة الإله أي كانت عقائدنا.

عبد الرحيم فقرا: سيد تراكتنبيرغ إذا سمحت لي طبعا.

ستيفن تراكتنبيرغ: أريد أن أنهي جملتي أيا كانت انتماءاتنا مسلمون أو يهود فأنني نصلي لنفس الرب.

عبد الرحيم فقرا: معلش طبعا بدأنا نقترب من نهاية البرنامج أريد أن نأخذ ربما محور آخر قبل أن ننهي الحصة بالنسبة لكم أنتم كجامعة أميركية طبعا تستقطبون عدد كبير من الطلبة الأجانب في مختلف الجامعات الأميركية بما فيها طبعا الجامعة التي نتحدث عنها الآن هي جامعة فيرجينيا تك بالنسبة لأهالي الطلبة الأجانب ما هي التطمينات التي يمكن للجامعات الأميركية أن تقدمها لأسر من قبيل أسر الطلبة العرب الذين قتلوا كريما مثلا في هذه الحادثة؟

ستيفن تراكتنبيرغ: سيعاملون كأي طلبة سيحصلون على نفس الحماية والحب الذي نقدمه لأطفالنا نراهم كأعضاء أو أفراد عائلتنا ولا نميز الأجانب من الأميركيين من الدوليين عندما يصبحون من ضمن عائلتي جامعتي جورج واشنطن فأنهم جزء من تلك الجامعة وتلك العائلة وأنا متأكد أن جامعة فيرجينيا للتكنولوجية تنحب على كل طلبتها وتنعاهم أي كانوا.

عبد الرحيم فقرا: إنما من الناحية القانونية عندما تتعرفون أنتم كمسؤولين عن هذه الجامعات على حالة مرضية كما قلتم في بداية البرنامج ما هي القنوات القانونية المتاحة لكم للتعامل مع هذا المأزق هل تحتفظون بالطالب هل تصرفون الطالب كيف يمكن التعامل مع هذه القضايا لطمأنة الرأي العام الأميركي والرأي العام الدولي على أولاد الناس لديكم في هذه الجامعات؟

ستيفن تراكتنبيرغ: أعتقد أنك تحاول أن تحسن حرم الجامعة بأفضل الوسائل ولكننا لم يمكن أن نتنبأ بما يجري بخلد الطلبة الذين نتقبلهم هل سيكونون أشخاصا طيبون أم لا عندما نقول إن شاء الله نعني أننا نعتمد على الإله من أجل الحماية لا يمكنك أن تضمن في كل الأحوال السلامة أو كان شخص يمشي في شوارع القاهرة أو في نيويورك فأننا نعيش في عالم مليء بالمخاطر يمكننا أن نخطط يمكننا أن نعتمد على الخبرة من الخارج ولكن بالنهاية هو الله الذي يقرر مصيرنا.

عبد الرحيم فقرا: نأخذ تعليق أخير داهمنا الوقت تفضلي.

مشاركة أولى: أردت أن أقول أريد أن تتكلم عن ريما سماحة لأنها كانت قريبة مني وأردت أن أقول ذلك أعتقد أن هذه المأساة تثبت توحد كل العالم هناك أشخاص من كل الأديان والبلدان والعقائد وكل أساليب الحياة مسلمون يهود ومسيحيون وعرب وإسرائيليين كلنا سويا أفارقة سود وهذا يثبت أننا موحدون هنا ولكن فيما يخص ريما سماحة نحن أصدقاؤها وأريد أن أكرمها وأقول إنها كانت شخصا رائعا وأننا نساند عائلتها وأننا نطلب الصلوات لها ولضحايا ولعائلات الضحايا لأن العائلات الآن تمر بفترة صعبة وريما كانت جميلة كانت تحب لبنان وإرثها العربي وكنا نرقص الدبكا ليلة قبل موتها وهذا ما كانت تريد نشره ليس فقط رسالة الحب والطيبة ولكن الافتخار بإرثك برغم أنها نشأت من أميركا كانت فخورة بإرثها العربي وأردت أن أتكلم عن هذا.


المذبحة ومستجدات الأزمة العراقية

عبد الرحيم فقرا: شكرا جزيلا أعتقد أنه فيما تبقى للأسف داهمنا الوقت فيما تبقى من وقت البرنامج أريد أن أستمع لمقابلة خاصة أخصنا بها ديفد ويلش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية عن عدة محاور لكن طبعا أحد المحاور هو ما دار في جامعة فيرجينيا تك وكنت قد بدأت بسؤال حول ما إذا كانت هذه الأحداث قد تغذي الجدل الدائر في بعض المنتديات من بينها الأمم المتحدة حول مسألة تعريف الإرهاب؟

[شريط مسجل]

ديفد ويلش: هذا قتل جماعي كما توضح وبكل آسف يمكن أن يكون عملا إجراميا منفردا بينما الإرهاب عمل سياسي منظم القصد منه استهداف الأبرياء بشكل متعمد الجدل إذا ما كان هناك جدل سيدور حول ما إذا ثمة استثناء لذلك الحكم مثلا البعض يرى استثناء لأي مقاومة وطنية من ذلك الحكم ونحن لا نتفق مع هذه الفلسفة ولكنني لم أسمع أي إيحاء بأن الجدل له صلة بالجريمة التي ارتكبت بجامعة فيرجينيا للتكنولوجيا.

عبد الرحيم فقرا: في نفس الإطار الزمني الذي وقعت فيه مذبحة فيرجينيا تك شهد العراق عمليات أودت بحياة العشرات من المدنيين العراقيين هل ترى أي خطوط متوازية نفسانيا أو أخلاقيا أو سياسيا بين فيرجينيا والعراق؟

ديفد ويلش: لا.. لا البتة ما يجري في العراق وبشكل يومي يشير إلى وجود مجهود منظم لشن هجمات متعمدة على المدنيين ويقف ورائه أكثر من فرد واحد وكما قلت من قبل إنه مجهود منظم وبكل أسف فهو يتكرر بشكل شبه يومي ما أسفر عن خسائر جسيمة بين العراقيين لأن العنف يمارس على نحو عشوائي.

عبد الرحيم فقرا: ما هي الخطوة اللاحقة في العراق بعد تلك التفجيرات خصوصا وأن بعض الديمقراطيين هنا في الولايات المتحدة قد صرح بأن زيادة القوات الأميركية في العراق قد فشلت بل إنهم يقولون وإن الحرب قد خسرت؟

"
مهما كان الوصف حول الجدل السياسي في أميركا فالناس يتفقون على وجوب توفر الأمن والاستقرار بالعراق، وأحد السبل لذلك وضع العراقيين في المقدمة والطليعة كي يقرروا مستقبلهم
"
            ديفد ويلش
ديفد ويلش: أيا كان الوصف حول الجدل السياسي في أميركا فالناس يتفقون على وجوب توفر الأمن والاستقرار بالعراق أحد السبل لذلك وضع العراقيين في المقدمة والطليعة كي يقرروا مستقبلهم ودعم المؤسسات .. المؤسسات الديمقراطية حديثة العهد في العراق هو السبيل لتحديد مصيرهم ويتعين إرساء عملية وطنية للمصالحة تستند إلى مبادئ أساسية وهي حكم الأغلبية بدون التغاضي عن حقوق الأقلية كما يجب إيجاد عنصر من التقدم الاقتصادي يتم توزيعه على كل البلد على نحو متساوي وينبغي أن يكون هناك فهم لدى مكونات المجتمع العراقي عن دور كل منها الآن وفي المستقبل يمكن للولايات المتحدة أن تنجز ما عليها ولكننا بصدد حشد الدعم الدولي كما تعلمون فتنعقد مطلع شهر مايو بمصر سلسلة من الاجتماعات المهمة على مسارين مختلفين الأول يتمثل في اجتماعات لتقديم غطاء دولي للعراق وهو يخطو نحو أمن أكبر واستقرار اقتصادي وتقدم سياسي أما الثاني فيتمثل في اجتماعات لدول الجوار بدعم من الأعضاء الخمس الدائمين في مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبلدان الثماني الكبرى وكلها تهدف إلى خلق مناخ أفضل من المجهود المتضافر لحل هذه المشاكل الرئيسية من قبل من هم الأقرب للعراق وبالنهاية يعود الدور الأكبر للعراقيين أنفسهم.

عبد الرحيم فقرا: في نهاية الحلقة طبعا أريد أن أشكر طلبة جامعة فيرجينيا تك الذين سافروا مسافة طويلة للمشاركة في هذا البرنامج شكرا جزيلا لكم جميعا كما أريد أن أشكر الكاتب والصحفي ديفد ديفد شارتران وطبعا أريد أن أشكر كذلك ستيفن تراكتنبيرغ رئيس جامعة جورج واشنطن شكرا جزيلا لكم جميعا على المشاركة في هذا البرنامج إلى اللقاء في حلقة لاحقة إن شاء الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة