رياضة بناء الأجسام   
الاثنين 30/11/1425 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

سمير بنوت
عبد الحميد الجندي

أيمن جادة:

مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله, هذه تحية لكم من قناة الجزيرة، وأهلا بكم مع "حوار في الرياضة".

رياضة كمال الأجسام أو بناء الأجسام أو الجمال الجسماني تستهوي الكثير من الشباب، ليس في عالمنا العربي فحسب، بل في كل العالم، ومنذ قديم الزمن، فالإغريق اعتبروا أن الجمال الأقصى يتجسد في جسد الرجل القوي تحديدًا، وعبرت تماثيلهم العديدة عن هذا الرأي بوضوح، ولكن دون أن ننجرف إلى التاريخ نتحدث في الرياضة، وتحديدًا في هذا الصنف من الرياضة التي تعتمد على القوة الكبيرة، والتدريب الشاق الذي نجح العديد من الأبطال العرب في تحقيق ألقاب عالمية في ميادينها.

وهذا الحديث طبعًا في إطار حرصنا على التوقف عند كل صنوف الرياضة، وللحديث عن بناء الأجسام أو كمال الأجسام واحتياجاتها وأهميتها وواقعها عربيا وآفاقها عالميا لا بد أن نفعل ذلك مع بعض رموزها العرب ممن وصلوا إلى العالمية، ولذلك معي في الأستديو بطل العالم الأسبق، ومستر أوليمبيا لعام 1983م البطل اللبناني العالمي (سمير بنّوت)، وأيضا عبر الأقمار الصناعية من القاهرة بطل العالم لمرتين، والرئيس السابق للاتحاد المصري ومؤسس الاتحادين العربي والإفريقي إلى جانب المصري لكمال الأجسام السيد: عبد الحميد الجندي.

مرحبًا بضيفينا الكبار، ومرحبًا بأسئلتكم ومداخلاتكم عبر هواتف وفاكس البرنامج، ولكن بعد موجز الأنباء ولكن دعونا نبدأ أولا وكالمعتاد بهذا الاستهلال..

[تقرير حيدر عبد الحق]

منذ بدء الخليقة اهتم الإنسان بجسمه وقوة عضلاته، وتكرس هذا في عهود اليونان والإغريق، حيث اعتبر الكمال البشري متجسدًا في عضلات الرجل، وفي العصور الحديثة ازداد الاهتمام ببناء الأجسام لأغراض متعددة، ولكن الرياضة وعروضها وبطولاتها نمت في حد ذاتها، وحازت الكثير من المتابعة والاهتمام على مختلف الأجهزة والمستويات، وعلى المستوى العربي لم يكن أمرا استثنائيا أن يحظى الجمال الجسماني بذات الاهتمام، وأقيمت له منشآته وملتقياته وأنديته الخاصة به، وحقق الكثير من الأبطال العرب نجاحات عالمية ملفتة، وفازوا بالعديد من الألعاب والمراتب المتقدمة في بطولات عالمية متعددة، مؤكدين قدرة الإنسان العربي على كسب التحدي، وتحقيق النجاح عندما تتاح له الفرصة، وأحيانا بمجهود فردي ومن دون أن تتاح له فرصة حقيقية، إن مجالا آخر تحقق فيه الكثير، ويعد بالكثير، ولكن فقط مع شيء من الاهتمام الإضافي.

أيمن جادة:

إذن.. نبدأ بمحور كمال الأجسام كرياضة، وأسأل البطل العالمي (سمير بنوت) يعني كيف تصف -سمير- رياضة كمال الأجسام كرياضة، ما أهميتها؟ ما فوائدها؟ وأود أن أنوه للمشاهدين الكرام إلى أن سمير -طبعًا- عربي تمامًا، ويتحدث اللغة العربية، لكن ربما تأثرت لهجته لطول الإقامة في الولايات المتحدة الأميركية ببعض الكلمات الإنجليزية، لذلك سنحاول أن نتعاون في هذه النقطة.. إنما أبدأ كيف تصف كمال الأجسام كرياضة؟ كيف نظرك لهذه الرياضة التي قضيت فيها عمرك؟

سمير بنوت:

صراحة.. أول شيء أستاذ أيمن قبل ما نبلِّش [نبدأ] في البرنامج.. رياضة كمال الأجسام هي مفتاح لكل الألعاب الرياضية، وباعتقد لو كان هدف الواحد يكون رياضي متفوق في كرة القدم أو بالكرة الطائرة أو بالسباحة، يعني سميها.. باعتقد أن التدريب بالحديد والأوزان مفيد جدا للقوة والسرعة واللياقة عامة، بس أنه كمال الأجسام رياضة أنه طبعا التمرين اللي بنقوم فيه بالنادي، وبعدين العرض الفني كمان ع [على] المسرح كمان رياضة، بس باعتقد أنه رياضيا الوقت اللي بنقضيه بالتمرين باعتبره أنا رياضة كتير كتير.

أيمن جادة:

نعم، لكن طبعًا هي يمكن فيه اختلاف عن بعض الرياضات، أن العرض على المسرح هيكون أقصر، وهيكون ناتج عن هذه الساعات، وحتى السنوات الطويلة من التدريب الشاق.

سمير بنوت:

طبعًا.. الرياضة بتجي نتيجة شغله، بعد أنه اتمرن وحضر سنين أو أشهر، بيطلع على المسرح بيفرج نتيجة شغله، أهو يطلع ناجح أو فاشل.

أيمن جادة:

طيب يعني دعني أنقل السؤال للسيد (عبد الحميد الجندي) وأسألك بما لديك طبعا -أستاذ عبد الحميد- من خبرة، من يعني أيضا قضيت عمر طويل -ما شاء الله- في هذه الرياضة كبطل عالمي، وأيضًا كمؤسس لاتحادات عربية وقارية.. لماذا لا نجد كمال الأجسام -حتى الآن- ضمن منهاج الألعاب الأوليمبية؟

عبد الحميد الجندي:

والله هو بالنسبة لكمال الأجسام ابتدت يُعترف بها أوليمبيا، وإن شاء الله في الدورة الأوليمبية القادمة حتشترك كتجربة، زي ما بيعملوا في الألعاب اللي بتخش لأول مرة يعني.

أيمن جادة:

يعني خارج المنافسة؟

عبد الحميد الجندي:

خارج المنافسة بس حتشترك -إن شاء الله- وابتدينا في الدورات العربية تشرك رياضة كمال الأجسام والدورة العربية السابقة في الأردن كان فيه كمال أجسام، ودي طبعا كانت يعني بعد مجهود ضخم من الاتحاد الدولي والاتحادات الدولية بالمطالبة بإشراك كمال الأجسام أوليمبيا.

أيمن جادة:

نعم، طيب يعني هذا على الجانب الأوليمبي.. -سمير- لماذا نسمع بوجود عدة بطولات عالمية لكمال الأجسام؟ يعني نعرف أن مستر أوليمبيا مثلا اللي فزت بلقبها عام 83 هي الأعلى، نعرف أيضا مثلا هناك مستر (يونيفرس)، مستر (ورد) .. إلى آخر هذه التسميات.. بطل العالم.. سيد الكون.. إذا جاز يعني هذا الاصطلاح

سمير بنوت:

يا أستاذ هذا مثل بالمدرسة، بتبلش الحضانة وبعدين تطلع على الابتدائية وبعدين تطلع على الجامعة، وبعدين تتخرج، وبعدين بدك شغل طبعا فيه مبتدئين، وبعدين فيه الهواة، ولما توصل أن تكون أفضل بطل بالهواة، وبعدين تحترف، واحترفت أنا عام 1979م، لما رحت إلى بطولة العالم (بكولمبس أوهايو) عام 1979م، وبعدها اشتركت بأول دورة لمستر أوليمبيا (بأستراليا) طبعًا فيه مستويات، المحترفين باعتقد أنه بيستفيدوا ماديا من الرياضة، بينما الهواة ما عندون (ما عندهم) إمكانيات.

أيمن جادة:

طيب لو تحكى لنا أنت كبطل عربي ذهبت من لبنان إلى أميركا.. اختلاف كبير.. ربما في كل ما تواجه، وبدأت تدخل هذا المجال إلى أن وصلت للمنافسة، ربما على مستوى عالمي إلى جانب أبطال من وزن (أرنولد شوارزنجر) وهو محترف، يعني لو تحكى لنا عن هذه المرحلة قليلا؟

سمير بنوت:

1974م مثَّلت لبنان في بطولة العالم بروما بإيطاليا، من بعد تمرين سنة ونصف بلبنان، يعني بعد ما باتمرن (بنادي الصحة والقوة) ببيروت، طبعًا لما شفت التفوق الأجنبي خصوصا الأميركي، صرت أفكر أنه ما شايف هيك عريبا ما شايف هيك طبعا أي مستقبل عربيا، لا يوجد تحضير أو مناظر، وضعت برأسي أن هذا هو هدفي، وأريد أن أصل إلى نتيجة ممتازة، ووضعت أمامي أن هدفي الكبير أن أترك لبنان، وأروح لأميركا، ورحت على أميركا بالفعل، وبعد سنة ونص، بلشت ببطولة (ميتشجان) عام 78 وبعد ذلك انطلقنا، وظللنا على اتصال بالاتحاد اللبناني، السيد (مليح العلوان) وقلت له: إني باحب أمثل لبنان، وبما إني عايش بـ(ميتشجان) والدورة كانت في (كولمبس أوهايو)، ومثلنا لبنان بهاي [بهذه] الدورة، وبعده رحت إلى بطولة العالم، وبعدها مستواي أفضل بكتير.

أيمن جادة:

رحت لبطولة العالم للهواة؟

سمير بنوت:

للهواة

أيمن جادة:

عام 1979م.

سمير بنوت:

 طبعًا بتصير أنت بتفكر بمصالحك الشخصية.. يعني أنه بدك تستفيد، قررت أني أشترك بـ(مستر أوليمبيا)، ولقيت أنه بالفعل أن الفرق شاسع بين بطولة العالم ومستر أوليمبيا، يعني شاسع جدا.. مثل عم بتروح بطولة آسيا لكرة القدم، وبعدين عم بتروح كأس العالم.. مضبوط أو لا؟ باعتقد فيه فرق شاسع جد!! لقيت أنه ما كانت هينة طبعًا، بس حطيت براسي [شغلت تفكيري] وبعدين كل واحد بيحط براسه بيحط بيتعلم، فيه أشياء ضرورية جدا.. بأن الواحد يكون مصرّ ليوصل وبده يتعلم، فيه أساليب جديدة وأساليب كتيرة، ولكن بيظل الواحد...

أيمن جادة:

يتعلم...

سمير بنوت:

طبعًا لأنه ما فيه ما فيه أنا باعتقد أنه ما فيه حدود للعلم، ما فيه فيه لأي رياضي لأنه يوصل للقمة، وأنا باعتقد بأي رياضة بدون شك، إذا أنا عملته كل العالم في إيده أعمله.

أيمن جادة:

وربحت لقب مستر أوليمبيا 83، بعد محاولة ربما سابقة وغير ناجحة، يمكن كان فيها أرنولد هو البطل.

سمير بنوت:

اللي بيضحك جدا أنه في 83 وقفت على المسرح مع (أرنولد) وكنت أنا معجب كتير بأرنولد، صراحة يعني تعرفت عليه، وكنت يعني بعده في أول طلعة، فتأثرت كثيرًا، تأثرت كتير وقلت هذا (مستر أوليمبيا)!! أنا أحلم بمستر أوليمبيا.. وكنت أضع رأسي على المخدة (الوسادة)، وأقول: متى أصل إلى مستر أوليمبيا؟!يعني أنا أحلم بمستر أوليمبيا بيحط راسه على خده يعني يومًا من الأيام سأصل إلى هذا المكان. سنة 82 عملنا نتيجة مليحة، ولكن كان هناك شوية تحيز، لأنه لا تنسى أن سمير بنوت من لبنان وعربي، بس ربنا ساعدنا، ومنها طلعت من الأربعة الأوائل.. شرف أنه بنكون على مسرح أوليمبيا شرف عظيم جدا، تركت المسرح، كنت زعلان بالفعل، بس طبعا ما كنت أنه... بعد كده كان المفروض أن أطلع إلى الأول أو التاني بـ 82 بلندن، بـ(ويمبلدون) تركت المسرح، وقلت للجمهور: I''ll back next year، يعني بارجع السنة الجاية..عارف كيف؟، وبالفعل السنة الجاية، سافرت إلى ألمانيا، كانت الدورة بـ(ميوينخ)، وتمرنت بألمانيا شهر قبل الدورة، وعملت ريجيم، والتمرين كان شاق جدا، ومركز، ومرتب وبالفعل الحمد لله مشى الحال ونجحت بـ(ميونيخ).

أيمن جادة:

طيب يعني هذه ربما كانت قصة أو لمحة عن تجربة شاب عربي، انتقل إلى الخارج، ونجح في الفوز بلقب عالمي هو اللقب الأعلى في كمال الأجسام.

أستاذ عبد الحميد أيضًا أنت فزت قبل ذلك بسنوات طويلة ببطولة العالم.. كيف الفارق بين بطل ذهب من بلده، ومثل بلاده في بطولة العالم مباشرة واستطاع أن يفوز باللقب؟

عبد الحميد الجندي:

معلهش لو تكرمت يعني تعيد السؤال تاني

أيمن جادة:

أنا أسألك الآن تروي لنا.. كيف فزت أول مرة باللقب العالمي؟

عبد الحميد الجندي:

أول مرة.. أنا اشتركت أول مرة في بطولة العالم كانت في (وارسو) سنة 59، وفزت.. كان أيامها كمال الأجسام تقام بالأطوال، وليس بالأوزان، وطبعًا أنا كنت طولي طويل- وفزت بالمركز التاني على البطولة كلها، ككل (كمستر يونيفرس) تاني مستر يونيفرس، وبعدين اشتركت عام 61 في (فيينا)، وكذلك برضه [أيضًا] فزت بالمركز التاني على الأطوال، حاولت بعد كده أقلب من كمال الأجسام لرفع الأثقال، لأني قلت كمال الأجسام دي يعني ممكن تبقى رياضة تقديرية، مش رقمية، حبيت أنقل لبطولة رقمية، وفزت ببطولة مصر في رفع الأثقال.

وبعدين وجدت الاتحاد بيناشدني إن أنا أشترك في بطولة العالم في (لندن) 63، والحمد لله رحت، وكانت يعني معركة ظريفة، وكانت مفاجأة أن مصري في هذا الوقت يفوز بلقب (مستر يونيفرس) ودي كانت أول مرة أفوز فيها بلقب مستر يونيفرس، ودي طبعا كانت محتاجة تدريب، زي ما الأخ (سمير بنوت) قال لك استعداد جامد، وتدريب قاسي، ونوع معين من أكل خاص، يعني الواحد ما يلغبطش في الأكل، ويبقى موازن بين التدريب والأكل والغذا يعني أو الناحية الغذائية، بحيث إن هو الجسم ما يكونش ما يشلش [لا يتحمل] حاجات غصبا عنه، دي كانت يعني مرحلة فوزي بأول بطولة عالم.

اشتركت بعد كده 64 في باريس في بطولة العالم، وكان طبعًا مفاجأة أن بطل يشترك مرتين، كان زمان البطل ياخد مرة وخلاص، والمرة دي كانت كفيلة أن بتنقل حياته من مستوى إلى مستوى، إنما إحنا هنا كان الوضع تاني، طبعًا اشتركت في 64، والحمد لله فزت بيها لتاني مرة، وخدت لقب (مستر يونيفرس) دول [هاتان] المرتين اللي فزت فيهم بالمركز الأول.

أيمن جادة:

نعم طيب يعني أنا آخذ من كلام الأستاذ عبد الحميد والإشارات أيضًا التي تحدثت عنها في البداية موضوع التدريب، هذا الهاجس قلت: إنك حلم، وضعته في رأسي أن أفوز به.. البعض يتخيل أن التمرين يعني ساعات طويلة يجب أن أقضيها بنفس الحركة على نفس العضلة، أو ما شابه ذلك.. كيف هو التمرين الصحيح؟ كم هي الساعات التي يجب أن تقضيها لكي تصل لهذا المستوى؟!

سمير بنوت:

طبعًا ككل مبتدئ يعني أنا أول ما بلشت بالتمرين، طبعا كنت باطلع على المجلات هون [هنا] عربيًا، وتشجعت، وطبعًا عندي احترام كبير كبير للأستاذ (عبد الحميد الجندي) وللرياضيين العرب...

أيمن جادة:

وهناك أسماء أخرى عربية برزت لا نستطيع أن نعدها كلها لا نغفلها طبعا، (محمد مكاوي) إلى عبد الحميد رواج، (قاسم أزبك) و(كمال بوضان) في سوريا، وفي الجزائر.. وفي كثير من الدول حاليا (الشحات مبروك) في مصر، هناك أسماء باستمرار تظهر عربيا (أحمد حيدر) من لبنان.

سمير بنوت:

بدون شك، طبعًا.. كل مبتدئ بيعمل أخطاء.. أنا كنت أتمرن كنت عندي بالبيت بارنر كنت أعمل عليه تشين أب، بلشت بالبيت.. عارف كيف؟، لأنه كان والدي كان مركز كتير على المدرسة، ووالدي بده أكون مهندس أو دكتور، عارف كيف؟ بيقول لي: أنت خالك يرفع (200 كيلو ضغط نايم، بس ما بيعمل منها شي ما بتفيده شيء ماديا، عارف كيف؟ مش إنه مادي لكن كان بيحبذ العلم..

أيمن جادة:

طبعًا كل هذا هاجس لا دخل للرياضة به؟

سمير بنوت:

بس بأعتقد الخطأ الكبير اللي يقع فيه المبتدئ أنه يتدرب كتير كتير، عارف كيف؟ وهذه غلطة كبيرة جدا جدا، فأنا ما باعتقد فيه لزوم الواحد يتمرن أكتر من 45 دقيقة بالنهار، و4 مرات بالأسبوع.

أيمن جادة:

هل هذه هي الاتجاهات الحديثة التي ثبتت علميا؟

سمير بنوت:

عفوا، علميا هلا [الآن] بيقولوا لك: إذا بتمرن العضلة مرة كل 5 أيام بتنمى أكتر وأسرع، هلا حسب هلا فيه أوقات أنت عمال تزيد حجمك وتزيد وزنك وقوتك، بتطلع بتاكل أكتر وبتتمرن أقل، بس تمرين عنيف جدا.. عارف كيف؟ أنا عندي كلمة خاصة لها، عندي اسمه (my principle) يعني طريقتي في اللعب (Concord principle) أن مثل طائرة (الكونكورد)، يعني تروح من (نيويورك) إلى (لندن) في 3 ساعات عارف كيف؟..

أيمن جادة:

وفي نفس الزمن

سمير بنوت:

معناته أنه إذا الواحد بيتمرن تمرين مضبوط علميا مخطط له، وبطريقة التمرين هاي [هذه] بدال [بدلا] ما يضيع وقته ويتمرن ساعة على الفاضي، مثل ما بيقولوا: إذا أنت صياد وعمال تروح على الصيد عم بتصيد بدك توصل للغزالة إذا بدك أوصل برصاصة واحدة.. مليح ضروري أوصل بعشرين رصاصة مثلا؟!، فهمت علي؟ عرفت كيف؟

أيمن جادة:

نعم.. كلامك واضح.

سمير بنوت:

ما فيه لزوم لتضييع الوقت وبالبداية كنا بنضيع الوقت نروح على النادي وكل يوم، ما فيه لزوم بس قبل الدورات الواحد بيركز طبعًا على الأوروبيكس، أنه هلا تمرين العضلات ما له تأثير كتير على حرق الشحوم والدهون بالجسم، لأن لما الواحد عم بيعمل تمرين بيقولوا له (high intensity)، يعني الجسم يكون عم بيتمرن بعنف عارف كيف؟ الجسم ما بيحرق شحم كتيرة بهيك حالات [بهذه الحالات]، عارف كيف؟ اللي بيكون عم يرقد واللي يكون عمال يمشي، الجسم بيحرق شحم بها الحالات، لما يكون أنت عم تعمل يركض.. والوقت هذا إذا بنيعرف تحكي يعني أن دقات قلبك ما عم تطلع فوق الزوم في هيك الحالات الجسم بيحرق شحم، مثلا بيعمل أروربيكس أنه الاسم من التمرين بيكون للبناء عارف كيف وه أن الواحد ما يمرن عضلة مرة كل 5 أيام وmaximum [حد أقصى] مرة كل 3 أيام، ما لازم الواحد يتمرن على العضلة مرتين.. تلاتة... في الأسبوع.

أيمن جادة:

طيب ماذا عن موضوع الغذاء؟ إحنا بنسمع أيضا أن أبطال كمال الأجسام يتناولوا ما شاء الله كميات هائلة من الطعام، ماذا عن موضوع الغذاء؟ وما علاقته بالجوانب الأخرى؟

سمير بنوت:

هلا كل واحد حسب جسمه، وحسب طوله وحجمه، عارف كيف؟ هلا كل واحد عنده متطلبات خاصة، عارف كيف؟ مثلاً بدنا نقول إن الأستاذ (عبد الحميد الجندي) كان وزنه مثلا نقول مثلا كان 110 نقول وربما كان 100 كيلو، عارف كيف؟ لما هو يوازن 110 كيلو جسمه بيتطلب... نقول (3500 وحدة حرارية تقريبا) بينما نقول (أحمد حيدر) وزنه 80 كيلو أو 82 كيلو، جسمه بيبقى في حاجة إلى (2500 وحدة حرارية) عرفت كيف؟ هذه أشياء...

أيمن جادة:

هل تؤخذ الوجبات، وجبة واحدة في اليوم؟ ثلاث وجبات؟

سمير بنوت:

من الأفضل والله والمحترفين كلهم أنا عايش وسط لوس أنجلوس هلا مع اختلاطي هذا والأبحاث اللي أنا عملتها وجدت بنلاقي أن أفضل شيء الواحد يأكل 5 أو 6 وجبات، ولكن...

أيمن جادة:

في الأربع والعشرين ساعة.. في اليوم؟

سمير بنوت:

نعم، بس بدل ما الواحد مرة واحدة ياكل حتى بيشبع على الآخر أنه بياخد حاجته للجسم عارف كيف؟ مثلا باعطيك sample ..

أيمن جادة:

مثال يعني.. مثل سريع.

سمير بنوت:

أنا على الترويقة على الفطور باكل 4 بيضات (البياض بدون الصفار) وبيضتين كاملين، معناته بيضتين كاملين وأربعة.

أيمن جادة:

البياض فقط

سمير بنوت:

 وبعدين باكل شيء مثل القمح عارف كيف ويمكن قطعة فواكه، هذا أكلي كله، ما هم هلا بيقولوا لك 6 بيضات.. هي البيضة كلها تساوي 75 وحدة حرارية بتقيم [تترك] الصفار منها قد إيه صارت؟ 20 أو 25 وحدة حرارية maximum، بهيك الحالات الواحد بيعرف يخلي الدهنيات اللي عم بياكله يخليها قليلة، بيقدر يأكل أكتر وحدات حرارية، حتى يقدر يتمرن، ولما يعمل الريجيم بده يغير الغذاء، بده يغير من النشويات، وأشياء خاصة حسب طبيعة الجسم.

أيمن جادة:

أستاذ عبد الحميد أريد أن أسألك عن موضوع يبدو شائع لدى البعض، وأرجو أن نؤجل الجواب لما بعد موجز الأنباء ولكن السؤال سيكون لماذا غالبًا بعض الأبطال بعد الانقطاع عن رياضة كمال الأجسام يصابوا ربما بترهل أو ربما بتغير في أجسامهم أو في صحتهم؟

[موجز الأخبار] 

أستاذ عبد الحميد ما يقال عن أن الرياضي، وخاصة في لعبة كمال الأجسام ربما يعاني من متاعب صحية، أو ترهل في الجسم، ما مدى صحة ذلك؟

عبد الحميد الجندي:

متاعب صحية دي ما اعتقدشي.. دي كل واحد وله ظروفه الصحية. كل شخص وله ظروفه الصحية

أيمن جادة:

نعم، نحن نتحدث عن تأثيرات هذه الرياضة السلبية. ربما بعد الاعتزال

عبد الحميد الجندي:

تأثيرات هذه الرياضة.. هو عمومًا أي رياضي أي رياضي أثناء التدريب، وأثناء الاستعداد للبطولات بيبذل طبعا بيبقى له نظام خاص في التغذية، وريجيم مخصوص، علاوة على المجهود الضخم اللي بيبذله، والسعرات الحرارية العالية اللي بيحرقها، فطبعا لو انقطع عن التدريب المجهود ده بيقل، وطبعا ممكن هيبقى فيه حاجات تتخزن، تتخزن في صورة شحومات أو في صورة شحومات على العضلات وبتاع [وخلافه]، وبرضه دي متوقفة على نوع الشخص نفسه، لأن برضه كل جسم يختلف عن الآخر، يعني فيه واحد عمره ما يتخن، وفيه واحد لو كال [أكل] ساندويتس يتخن، فيه واحد مجرد تناوله أكلة بسيطة أو مشروب بسيط وزنه يزيد، فيه ناس بيزولوا الرياضة يعني على طول طول عمرهم يعني ما يقدرشي يمنع الرياضة لأنه علشان يبذل طاقة زائدة، زي ما إحنا أنت عارف اللي بيخش الجسم  مثلا نقول (100 كالوري) اللي بيحرقه كام؟ فيه واحد بيحرق الـ100، وفيه واحد يحرق 50، فيه واحد يحرق 150، يعني بتختلف، إحنا النهار ده لو قلنا إن الواحد العادي عاوز 2500 أو 3000 كالوري، هو بيقوم بمجهود كام في اليوم؟ قد إيه؟ قد إيه في اليوم؟ النهارده إحنا بنشوف أبطال كان هنا عندنا في مصر بوشكاش، كان غزالة راجل كان أحسن لعيب كرة في العالم، وكان بيجري زي الغزالة، لكن طبعًا لما مسك مهمة التدريب وطبعا كان عندنا في مصر، وجدنا أن جسده اختلف خالص.. اختلف خالص وعمل تراكمات.

أيمن جادة:

إذن الموضوع ليس متعلقا بكمال الأجسام وحدها، وإنما هو نمط.

عبد الحميد الجندي:

أي نوع من الرياضة..

أيمن جادة:

أستاذ عبد الحميد.. يعني مقارنة أنت ربما هناك فارق جيلين، بينك وبين سمير بنوت، يعنى حوالي تقريبا 28 سنة، تحدث هو عن أساليب ونظريات حديثة في التدريب، كيف تقارنها بما كان سائدًا؟ هل تجد هناك اختلافًا كبيرًا؟

سمير بنوت:

 لا، لا ما فيش اختلاف إطلاقا في التدريب في كمال الأجسام، وما فيش نظريات -مع احترامي لسمير بنوت- لا يوجد نظريات، هي العملية أنا بشغل عضلة، فيه مجموعة عضلات في الجسم، هذه العضلات.. فيه عضلات في الذراعين، الوضع بتاعهم عادي جدا.. لكن فيه انقباض وانبساط في العضلة علشان تتكون، وبعدين في حاجة لنوع معين من الغذاء والريجيم الخاص، كل شاب حسب حالته، أما النظام ففيه النهار ده في أميركا مثلا فيه أجهزة حديثة جدا بتقوم بتسهل للشاب نوع التدريب، وكذلك في الحاجات التقليدية القديمة مثل الدامبلز أو الجلة، والبار، وهي هي نفس الموضوع بالضبط.

أيمن جادة:

دعني أنقل هذا الكلام لسمير.. هل هذه الأجهزة التي يتحدث عنها الأستاذ عبد الحميد، وحتى يمكن في الإعلانات التليفزيونية كثيرا ما بنسمع عن أن هذا الجهاز للظهر، هذا الجهاز للبطن .. هل فعلا هذه الأجهزة تلعب دورا فعلا في تسريع.. في تقسيم التمرين، في تسريع بناء الجسم؟

سمير بنوت:

ok ممكن أنا أجيبك عن السؤال الأول، ممكن أعطي نظريتي على أن الجسم لو ترك عم بيترهل.. طبعا أنا مع احترامي للأستاذ عبد المجيد...

أيمن جادة:

عبد الحميد...

سمير بنوت:

عبد الحميد -عفوًا- طبعا طبعا هذه أشياء شخصية، بس في نفس الوقت فيه سيطرة، أنت عم بتسوق السيارة أنت ورا (الدريكسون) فهمت علي كيف؟ من المفروض أن الرياضي المتعلم أنه يظل على السيطرة على جسمه، ولو ترك التمرين، وها العضلة طبعا عم بتعمل له ضغط، في الأوزان الثقيلة، بس زي ما أقول لك أنت عم بتروح على الشغل تقبض، ما عم بتروح على الشغل ما عم بيدفعوا لك عرفت كيف؟، بكمال الأجسام عم بتتدرب عم بتاكل.. بنقول (3000 وحدة حرارية) مثلاً عرفت كيف؟ بنقول تركت التمرين، وظليتك تاكل (3000 وحدة حرارية) هلا جسمك عم بيخزن الوحدات الحرارية لأنه ما عم بيستخدمها بالتمرين، شو بيقدر يعمل الواحد؟! ما بيقدر يعمل إذا ما عم بيروح يمشي بيروح يلعب تنس بيروح يلعب كرة القدم، يروح يسبح، عرفت كيف؟ يمكن بالبيت (بينط) الحبل، عرفت كيف؟ لأنه العضلات بتظل مشدودة، طبعا حجم العضلات بينزل، لأن نوع التمرين اتغير بس بيظل الواحد بحالة مليحة. عرفت كيف؟..

أيمن جادة:

طيب بالنسبة لموضوع الأجهزة الحديثة؟

سمير بنوت:

ما باعتقد.. أنا متأكد أنا لو كان الواحد عنده المعدات التي اتدرب عليها الأستاذ عبد الحميد الجندي، باعتقد أنه يستطيع عام 2000 أن يحصل مستر أوليمبيا بنفس المعدات، بالمناسبة بالصخر.. بالحجارة.. بالمنشفة، كل كل ما عندك عم بتعمل مقاومة، وعم بتعمل ضخ للعضلات، وعم بتعمل نوع من Intensity عفوا (كثافة الضخ على العضلات) عرفت عليّ كيف؟ العضلة بتنمي ما بيهمني. أنا كنت باحكي كان جدي مزارع بالجبل، يزرع، وقلع ويحصد، كان جسمه حجارة معضل، ما كان عنده ناطلس ماشين ما كان عنده سايبكس أو باري ماستر، طبعا ها المعدات هاتساعدنا، طبعا معك سيارة أنت بتسوق لكزس 400 عم بتروح لبنان أو عندك سيارة (فولكس) مجنزرة مهلهلة بتوصل، بس المهم أن عندك خط.

أيمن جادة:

يمكن الجهد يختلف.. دعنا نأخذ الدكتور هاشم الكيلاني من الإمارات.. مساء الخير يا سيدي.

د. هاشم الكيلاني:

مساء الخير.

أيمن جادة:

طبعا أنا سعيد إني باسمع الأبطال اللي كنت فعلا أشوف صورهم دايما في المجلات، وباتمنى أن أبطال كتير يوصلوا لنفس المستوى في الوطن العربي.. الحقيقة بس إيلي تحفظ على كلمة كمال الأجسام.

أيمن جادة:

يا سيدي أنا في البداية قلت كمال الأجسام أو بناء الأجسام أو جمال الأجسام أو الجمال الجسماني، لأن هناك تسميات متعددة، والبعض انتقد كلمة كمال، على أساس أن الكمال لله وحده -عز وجل-، نحن عندما نتحدث عن الكمال نقصد الكمال البشري.. في الحدود البشرية، الكمال الممكن للحدود الإنسانية، ولا نذهب للمعنى البعيد الذي تفضلت به..

هشام الكيلاني:

يمكن أن يكون التعريف على أساس أنه تصبح اللعبة هي هدف في حد ذاتها، بدل ما تكون وسيلة لتنمية اللياقة البدنية والصحية، ومن خلالها يمكن أن يظهر الأبطال بمستوى طيب.

أيمن جادة:

ولكن لو سمحت لي.. ضيوفنا أشاروا لنوعين، أشاروا إلى أنها ممكن أن تكون عرضًا للجمال الجسماني في حد ذاته، وممكن أن تكون أيضا وسيلة تدريب لرياضات أخرى أيضًا، حتى إن الأستاذ عبد الحميد أشار إلى أنه مارس رفع الأثقال فترة.

هاشم الكيلاني:

بس يمكن اللي اتفضل فيه الإخوة الآن هو عكس ما كنا نقرأ عنه سابقا.

أيمن جادة:

وهو؟

هاشم الكيلاني:

وهو أن لاعب كمال الأجسام أو بناء الأجسام يعني بيتمرن حديد كتير، ويعني بنفس الوقت العضلات عنده متصلبة حتى وإنا بنشوف بعض الأبطال خارجين من الصالات وأذرعتهم مجنحة، يعني ماشي وهو تقريبا مثل الاستيس... طبعا هذا الكلام اللي تفضلوا فيه الآن أن الإنسان بيلعب علشان اللياقة وبيلعب (أزبيكوس).. كل هذه الأشياء أصبحت الآن حديثة، ومفهوم جديد يشكروا عليه الآن لأنه الأصل أن يكون هناك توازن بين التمرين، سواء كان لبناء الأجسام أو للـ Cardiovascular (أو اللي هو عبارة عن اللياقة القلبية الوعائية يغني )، فأنا أتوقع يعني إذا أضافوا معلومات حول هذا الموضوع بطريقة تبعد النشء عن خطر العقاقير والمنشطات.

أيمن جادة:

سنصل إلى هذه النقطة -إن شاء الله- على كل حال، شكرًا لك دكتور هاشم الكيلاني، لا أدرى ماذا تقول -سمير- في موضوع ألا تكون (كمال الأجسام) هي هدف في حد ذاتها فقط، بل تكون وسيلة أيضا لرياضات أخرى؟

سمير بنوت:

طبعًا، أنا أقول -مثلما قال- إن الكمال لربنا بس، بناء الأجسام، مثل ما قلت بالأول: هي لعبة كمال الأجسام مفتاح لكل الألعاب الرياضية بدون شك، أنا باعتقد أن لاعب كرة القدم مثل ما تفضل وقال الأستاذ عبد الحميد منذ قليل.

أيمن جادة:

أو الدكتور هاشم.

سمير بنوت:

أو الدكتور، أنه بيصير عنده تصلب، أو أشياء من ها النوع، ما باعتقد أنه توجد عوارض مضادة في التأثير على الشخص، هاي أشياء شخصية، إذا أنت بتتمرن حديد، وبدك تعمل (جيماناستيك) عرفت كيف؟.

أيمن جادة:

تلعب جمباز؟

سمير بنوت:

أو تعمل checking (فحصًا) على العضلات، وبيظل عندك مرونة، هناك مجال وكل فرد حسب...

أيمن جادة:

كل فرد حسب ما ينسجم؟

سمير بنوت:

طبعًا.

أيمن جادة:

وأنت تنصح ألا تكون فقط هدفًا في حد ذاتها، لكن تكون أيضًا وسيلة لكل شخص، ربما سنتحدث عن هذه، ولكن اسمح لي أن نأخذ (خليفة فرج الله) من هولندا، مساء الخير يا سيدي. (خليفة فرج الله)

خليل فرج الله:

السلام عليكم اسمي خليل فرج الله أستاذ أيمن، وليس خليفة.

أيمن جادة:

آسف، خليل فرج الله، وصلني هكذا، على كل حال مرحبًا بك أخ خليل، تفضل.

خليل فرج الله:

أنا عندي ملاحظة أود أن أقولها أولاً، على المتداخلين العرب من كل أنحاء العالم.. في كل مرة يداخلون في برنامج، سواء (حوار في الرياضة) أو برنامج تاني، الأسئلة ما بتكونش في مستوى الجزيرة، يعني كمال الجسم أو بناء الجسم، يعني كل واحد له رأيه الخاص، ويسميها كما عايز يتكلم.. يقول له كيف عملت، والأخ من مصر...

أيمن جادة:

الحقيقة هذا الموضوع طرح من قبل.. أنا لا أحاول أن أرد على أحد، أحاول أن أوضح الأمر هذا.

خليل فرج الله:

مش مشكلة، لكن يكون السؤال في مستواه، أحب أن أسأل الأخ من مصر، أقول له: كاتحاد مصري هل مشى قواعد لعمل قاعدي عن دورهم في الوصول للبطل؟ سمعنا أن في مصر -في القاهرة أو الإسكندرية- مراكز تكوين لكمال الجسم، والأخ اللي من أميركا.. الأخ اللبناني...

أيمن جادة:

نعم، سمير بنوت؟

خليل فرج الله:

أقول له: أخ سمير نحن اتشرفنا، أنا كتونسي يشرفني أن أخ عربي وصل لكأس العالم وللأجسام، لكن على هذا الصعيد كيف يصل الإنسان يومًا لكأس العالم، ويصل بجسمه كما فعلت أنت؟ هل من العمل القاعدي فقط أو من المشروبات أو من الأكل؟

أيمن جادة:

أنت في الحقيقة فتحت مواضيع واسعة، سأحاول أن أجيب عليها مع ضيفينا.. خليل فرج الله من هولندا شكرًا لك، الأستاذ عبد الحميد الجندي، يعني انتقل بنا الحقيقة إلى محور كمال الأجسام عربيا، وما زال لدينا في كمال الأجسام نفسه كرياضة الكثير من الكلام، عربيا هو يقول، وأنت كمؤسس ورئيس أيضا سابق في الاتحاد المصري أو حتى العربي والإفريقي، هل هناك مراكز قاعدية لتكوين النشء في هذه الرياضة؟ هل تقدم الأبطال أم أن الأمر يعتمد فقط على المجهودات الفردية لكل بطل؟

عبد الحميد الجندي:

لا هو لا شك، الاتحادات لازم تهتم بالأبطال، وده طبعًا برعايتهم في النوادي وعمل بطولات لهم وتفريغهم، وفي المتقدمين بيبقى فيه مراكز تدريب، وطبعا احتكاك دولي خاص باللعيبة في البطولات العربية والإفريقية والشرق أوسطية، ثم العالمية، فطبعا التفريغ ده من مهمة الاتحاد، وطبعا ده بيعتمد اعتماد كلي حسب اللاعب لهذه الرياضة، وأنا باذكر الأخ العزيز (سمير بنوت) البطل الكبير، بافكره بأنه أول واحد لما طلع  الأول في لبنان، قبل أن يسافر أميركا تنبأت له وقلت -ومكتوب في مجلة (نجوم الرياضة)-...

سمير بنوت:

شكرًا يا أستاذ.

عبد الحميد الجندي:

تنبأت له أن هو هيكون بطل العالم الأول، وده لأن كل واحد بيبقى له سمات، وله انسجام عضلي، وانسجام في جسمه، في أعضاء الجسم، أنت عارف أنه كل ما كان التناسق متكامل التكامل بتاعه بيبقى الشكل أحسن، فطبعا التكوين العضلي، مع الانسجام العضلي، مع التناسق الهيكلي، الهيكل بتاع الإنسان، ده بيوصله إلى درجة الكمال الجسماني ويوصله للبطولة مع التدريب المستمر طبعا، مش المتقطع، لأن فيه هناك بعض الأبطال بيقول إيه: أما أروح أتمرن أروح أعمل لي شوية عضلات أو كتاف أو الأذرع أو أقوِّي رجْليَّ، ويتمرن لمدة شهرين، ويروح مبطل له كمان 3 أو 4 أشهر، ويرجع تاني علشان يرجع تاني يبقى هيرجع من الصفر، ويمكن لتحت الصفر، لأن طبعا فترة بتاع الانقطاع دي بتعمل عنده عنده شحومات، وبتعمل عنده كسل عضلي، وفى النهاية بيبقى هو اللي خسران يعني، بيضيع وقته.

أيمن جادة:

سمير، أيضا كان السؤال لك يعني، البطل -كما قال الأستاذ عبد الحميد- تركيز البطل نفسه من خلال حتى يعني الأندية والمعاهد، لكن تركيز البطل -وأنت قلت أيضا- التركيز الذهني مهم جدا، ولكن كما سأل السائل هناك انطباع بأن أبطال كمال الأجسام الذين يصلون إلى المستويات العالمية العليا لا بد -بشكل أو بآخر- أن تكون هناك منشطات، طبعا معروف معروف أن الأبطال في كمال الأجسام يحتاجوا إلى الفيتامينات، يحتاجوا إلى التغذية، العناصر الطبيعية الموجودة في الفيتامينات أيضًا، حتى على شكل أقراص، لكن ماذا عن جانب المنشطات المحظورة أو العقاقير الخطيرة؟

سمير بنوت (ضاحكا):

هذا موضوع -بالفعل- أحب أحكي فيه أنا شخصيا، بس على مستوى طبي، عرفت كيف؟ وهذه أشياء ما فيه أنا أعطي نصائح لأي شخص، طبعًا أنا ضد المنشطات بدون شك، بس لو فيه شخص بيستطيع يعملها مش على ذوقه، ولكن بيعملها تحت إشراف أطباء متخصصين.

أيمن جادة:

هذا ما يحدث، تقصد على المستوى العالمي؟

سمير بنوت:

عالميًّا أنا باعتقد مع الأسف -فيه شيء اسمه

(Competive adj) فيه عندك منافسات قوية جدا.

أيمن جادة:

الحد الأعلى يعني.

سمير بنوت:

وصدقني سيد أيمن إني لما بلشت التمرين ما كان فيه  هناك منشطات، ورحت بطولة العالم وطلعت السابع وكان عمري 18 عامًا، ما وصلت 18 ما بعرف المنشطات، ورحت بطولة (ميتشجان) وأنا ما بعرف منشطات أنا برأيي، طبعًا ما بدي أحكي إنني ما عملت شيء أبدا -أنا أحكي بصراحة، بدك توصل مواصلة لما بتوصل على مراكز مع الأبطال، المنافسة صعبة جدًّا، ما فيه شيء بده يعمله إلا بس مدروسة مدروسة جدا، مش على الهامش، بينما أنا بنشوف رياضيين هلا مع الأسف بيروحوا يشتروا شو مكان ما من مكان ما، وبياخدو وبعدين أنت قل لي هل عملوا نتائج؟ لا، المنشطات ما تساعدك، ما بتنشطك، إذا عم بتعملها على ذوقك.

أيمن جادة:

البعض أحيانا يقول: الحقن أو تضخيم العضلة.

سمير بنوت:

جنون، أنا مستعد هلا أعطيك فحص دم مني، وإذا بتلاقي شيء غير صحي في جسمي، أنا قدام المشاهدين كلهم باعمله، أنا هلا فوق الأربعين، لكني بحالة جيدة ممتازة، ما بنقول ممتازة، لكن بس مليحة.

أيمن جادة:

عندي أخبار أنك تخطط للاشتراك في بطولات معينة في بريطانيا.

سمير بنوت:

عم بحكيك صراحة باحكيك صراحة، كل شيء بيتوقف على الغذاء وعلى فهم التمرين، أن الواحد ما لازم يتمرن فوق الـ.... فيه حدود يجب أن يعرفها الشخص.. أنا باتمرن هلا، وبدي هلا أعطي وقت للعضلة لترتاح.

أيمن جادة:

سنرجع لهذه النقطة، لكن لا أريد أن أؤخر أيضًا المتصلين.. (جاسم محمد) من الدوحة.. مساء الخير.

جاسم محمد:

آلو مساء الخير

أيمن جادة

مساء الخير أهلا وسهلا

جاسم محمد:

كيف الحال أستاذ سمير؟

سمير بنوت:

أهلا يا أخ جاسم

جاسم محمد:

شرفت الدوحة، نوَّرت الدوحة يا أخ سمير

سمير بنوت:

حبيبي يا أخ جاسم

جاسم محمد:

وأود أن أتحدث معك، وهذه فرصة إن شاء الله...

أيمن جادة:

يا سيدي، على كل حال، هو موجود لبعض الوقت، لكن أرجو أن تعطينا السؤال لأن هناك الكثير من المشاهدين.

جاسم محمد:

صراحةً.. بودي أشكركم على هاي [هذا] البرنامج، لأن -صراحة- الرياضة هاي اللي مهضوم حقها في قطر، وأعتقد الكل شاهد بهيك، ودائمًا كنت أشوفك أستاذ أيمن بره، وأتكلم معك لتعطينا فرصة نقعد معاك نتكلم معاك لنتحدث في هذا البرنامج.

أيمن جادة:

أرجوك تكلم بسرعة.

جاسم محمد:

أنا ليس عندي سؤال، فقط اللهم شيء بسيط، عايز أقوله بالنسبة للأستاذ سمير.. أنه يوضح إيش بنعمل بالنسبة للرياضة أو تمارين الحديد؟ لأن الناس كلها بتشتكي عندما تتمرن على الحديد، لأنهم بيعتقدوا ما نأخذ إلا عضلات وكمال أجسام فقط.. الحديد عبارة عن body building (أو كمال الأجسام)، وهذه نظرية خاطئة، لأن تمارين الحديد نحن نعادل نسبة العضل بالنسبة وبالنسبة للشحم في جسم الإنسان، فمعدل تمثيل الغذاء يعني..

أيمن جادة:

أعتقد سؤالك أو مداخلتك واضحة، جاسم محمد من الدوحة، شكرًا لك، وأيضًا نأخذ (صلاح المعداني) من الدوحة.

صلاح المعداني:

آلو السلام عليكم

أيمن جادة:

وعليكم السلام

صلاح المعداني:

كيف حالك يا أخي

أيمن جادة:

أهلا وسهلا يا أخي

صلاح المعداني

إحنا بنحييك أخ أيمن، وبنحيي بطلنا اللبناني الكبير، لو سمحت أنا كنت عاوز أسأل سؤال، أنا شاب عمري 15 عام، أنا بدأت الحديد عمري 15 سنة والحين عمري 16 يعني، وكوَّنت جسمي كويس، ففيه ناس عرضوا علي حكاية البروتينيات، وهو عارف أكيد البروتينيات، والأهل -عارف أنت- متخوفين من حكاية البروتينيات، وفيه شيء اسمه (ستر ويل بارو) عاوزه يوضح النقطة هاي علشان أنت عارف...

أيمن جادة:

شكرا لك صلاح

صلاح المعداني:

عفوا

أيمن جادة:

دعنا نبدأ في موضوع البروتينيات والأشياء الأخرى.. ثم نعود لموضوعنا..

سمير بنوت:

الأخ صلاح هلا 15 سنة؟

أيمن جادة:

16، واقترحوا عليه أخذ البروتينيات.

سمير بنوت:

أنا باعتقد أن البروتينيات في البناء شيء مهم جدا، وما باعتقد أن فيه خطر أن الواحد ياخد بروتينيات كمعلبات كعلب بروتينيات، أنا ما عم باحكي عن العقاقير أو عن...

أيمن جادة:

الاستخدام الفوضوي.

سمير بنوت:

أنا باعرف أن أمي بلبنان كنت لما باخد حبة فيتامين (ب) (B Complex) كانت بتتجنن علي، الحبوب والفيتامينات شيء، والبروتينيات شيء، طبعا مفيد لإلك [لك]، لكن طبعا عم بياخد الحبوب و(الأنابوركسيل) وهذه الأشياء حطها جانبا، هلا بها العمر الأخ صلاح عندك أنت بها العمر عندك غدة تحت المخ اسمها The Potortary بها العمر هاي دا النمو بيسير بشكل هائل جدا، ما فيه أي لزوم أنه ياخد أي شيء من العقاقير، باعتقد أنه من المفضل أنه ياخد كمية كبيرة من البروتين بالوقت الحاضر، أنا أنصحه أنه ياكل 3 وجبات مليحة وبين هاي الوجبات لو عاوز يصنع بروتين.. Drink لا مانع.

أيمن جادة:

المهم أن يشرب هذا البروتين.

سمير بنوت:

هناك أنواع من البروتين، معمولة من الحليب والبيض، أو معمولة من الألبان والأجبان عرفت كيف؟ بيعملوها على طريقة البروتين way proteins طبعًا ما فيه أي خطر، أو أي مشكلة أن الرياضي ياخد -بها العمر- حوالي 200 إلى 250 جرام بالنهار من البروتينيات.

أيمن جادة:

طيب بالنسبة للأخ جاسم محمد، كان سؤاله عن الشخص العادي، الذي يريد أن يمارس الرياضة، البعض يخاف من الحديد أو هذه التمارين تكبر العضلات أو تقسي الجسم أو إلى آخره، يقول أنا أريد أن أكسب لياقة عامة أو يعني Good shape يعني أن يكون بشكل لائق بدنيا ولأي عمر؟

سمير بنوت:

صراحة، الأخ جاسم محمد أحكي لك عنه، صراحة، أنتو لا تفتخروا بيه هون في قطر أخ جاسم من الدوحة ومن الرياضيين مستوى كتير ممتاز يعني آسيويا.

أيمن جادة:

أنت تعرفه شخصيا... هو بطل..

سمير بنوت:

باعرفه شخصيًّا، وأنا ما قدرت أشوفه بعد

أيمن جادة:

لكن أريد الملاحظة هذه، لأنها مفيدة لعامة المشاهدين الشخص العادي.. يعني كيف يتعامل مع هذه الرياضة، يمارس التمارين من أجل اللياقة فقط.

سمير بنوت:

فهمت أنا قصده، يقول: أنا ما بدي أتمرن ما بدي أصير كبير كبير، هذا ليس من السهولة، بس صدقني الواحد لما يبني بعض العضلات، ولو كان سباح زي ما قلنا ولو كان لاعب كرة قدم، العضلات بس فيها فائدة..

أيمن جادة

في أي عمر؟

وأي عمر، بس الإنسان بده يعمل شيء من ضمن القطار اللي بده إياه، تعرف كيف؟ ما لاعتقد أي إنسان...

أيمن جادة:

طيب اللياقة العامة للشخص العادي كيف ممكن يوصل لها؟

سمير بنوت:

اللياقة العامة؟

أيمن جادة:

نعم أن يمارس هذه الرياضة من أجل صحة جيدة وجسم جيد.

سمير بنوت:

اللياقة مش بس كمال الأجسام، فيه عندك لياقة لو ممكن تعملها أنت، أنت بس على الأرض وتعمل Push up، أو تلعب Chin up، أو تركض أو تلعب التنس، هذي بتكون لجسمك لياقة بدنية ممتازة، بس طبعا نمو العضلات قليلا في المناطق المفضلة الذي يودها -كما نقول- إذا كان لاعب تنس أو لاعب...

أيمن جادة:

يحتاج إلى عضلات معينة؟

سمير بنوت:

طبعا عضلات معينة.. بهذه الرياضة يقدر أن يمرنها، ويستفيد منها.

أيمن جادة:

أستاذ عبد الحميد تحدثنا -أنت أشرت وأيضًا سمير وكل العارفين- أن رياضيَّ كمال الأجسام يحتاج إلى أندية.. معاهد.. أحيانًا تكون لها رسوم.. أحيانا أدوات.. غذاء.. تناول الفيتامينات، أو الفواكه، إلى آخر ذلك.. هذا ألا يحتاج إلى ميزانية قائمة لا يقدر عليها الفرد بمفرده.

عبد الحميد الجندي:

لا أسمع...

أيمن جادة:

السؤال أن كل هذه المتطلبات لرياضة كمال الأجسام، ممارستها.. والتغذية والتدريب ألا يحتاج لميزانية قائمة بذاتها؟ قد لا يكون...

عبد الحميد الجندي:

لا أسمع شيئًا مما تقول.

أيمن جادة:

ما زال الصوت غير واضح.. أرجو حل هذه المشكلة، نأخذ حسين أبو السعود من المملكة العربية السعودية.

حسين أبو السعود:

السلام عليكم

أيمن جادة:

وعليكم السلام

سمير بنوت:

أهلا

حسين أبو السعود:

أولا أتقدم بالشكر لقناة الجزيرة على طرحها لمثل هذه المواضيع التي تهم الشباب، ويا عزيزي ألا تعتقد يا أخي الكريم بأن رياضة بناء الأجسام أو كمال الأجسام قد أخذت منحنى خطير جدا قد نقطف ثمارها أو مصائبها مستقبلا؟ ففي أحد المقالات المنشورة في إحدى الصحف المحلية، وهي صغيرة جدا، وهي عبارة عن جولة صحفية صغيرة جدا شملت الممارسين وبعض الأطباء، خرجت منها بنقاط نوجزها في 4 نقاط.

أيمن جادة:

اتفضل

حسين أبو السعود:

هناك استخدام عشوائي للهرمونات والمنشطات المحظورة...

أيمن جادة:

هذا حذر منه بشدة سمير بنوت قبل قليل.

حسين أبو السعود:

نعم.. هناك استخدامها بشكل يشمل الكبير والصغير.. هناك حالات تم الوقوف عليها، وعلاجها من قبل بعض الأطباء الذين أجريت معهم المقابلة، رابع شيء، أنه لا يجد الشباب صعوبة في الحصول على العقاقير، لاحظت كثير من التناقضات بين معرفة الشباب لمدى خطورتها، وإصرارهم على استخدامها، ويرجع السبب -في اعتقادي- إلى 4 أسباب هي: الحماس من قبل الصغار لتقليد الكبار، وحماس الكبار للوصول إلى مستويات عالمية بسرعة، غياب الرقابة على الأندية الرياضية الخاصة والعامة، غياب الكشف الطبي أو المخبري بعد أو أثناء البطولات، مما يشجع المتسابقين على استخدام مثل هذه المواد، وفى الأخير أليست هذه  هذه الرياضة قد أخذت منحى خطير على شبابنا وأبناءنا؟ وفي الأخير أتقدم بالشكر -مرة ثانية- لكم وللمستضافين.

أيمن جادة:

شكرا لك يا حسين، سمعت هذا الكلام..

سمير بنوت:

سمعت، بالفعل يعني موضوع العقاقير، ونرجع إليه، الدكاترة في المقال اللي بيحكي عنها الأخ حسين...

أيمن جادة:

هو يقول إنه أيضا أصبحت يعني سهلة الحصول على هذه العقاقير، يعني عملية سهلة، وقال هناك حماس الشباب لتقليد الكبار أو حماس الكبار.

سمير بنوت:

من المفروض أن إحنا أنه نعمل نعلم ها الشباب، والاتحادات تعمل محاضرات لتعلم الشباب، أنه حرام أنه يعملوا أشياء من دون أي علم، وأنه من الخطأ أن آخذ هذه الإبرة أو هذا الغرض لأنها هتفيدني أو أني هاكبر، بالفعل باعتقد أنه فيه عوارض بتئذي الرياضي، اللي يهدف أنه يحصل على نتيجة بسرعة، عرفت كيف؟ معناته أن إحنا بنقول إن بدك تنزل فانزل درجة درجة أو درجتين درجتين، بتنزل 5 درجات فيه أمل تقع وتنكسر رجليك عرفت كيف؟ أنا إذا بده أوضح شخصيا عن موضوع الهرمونات، باعتقد أنه الشاب الصغير في العمر ما بيه حاجة أنه يستعمل أي شيء لما يصير الواحد منا فوق الثلاثينات أو الأربعينات كما بنقول: إنه فيه عندك مادة أو هرمونات الأندروجين في الجسم، كل 10 سنين نقول لك Decade.

أيمن جادة:

عقد يعني؟.

سمير بنوت:

عقد، بتنزل مادة إفراز هرمون الأندروجين بينزل شوية عرفت كيف؟ من المفروض إنه إذا الشخص طبيا بيقدر أنه يعالج عند الدكاترة ما باعتقد أنه فيه خطر.

أيمن جادة:

إذن أنت تنصح أولا الشباب بأن يبتعدوا كليا عن هذه المواد، وثانيا: من يحتاج لها فليكن ذلك تحت إشراف طبي وبشكل علمي.

سمير بنوت:

إذا جاء واحد وبده يعمل ما يعمل من نفسه على طريقته الخاصة، لأنه ما عنده خبرة بالموضوع.

أيمن جادة:

نعم.. نأخذ قاهر سلطان من النرويج، مساء الخير يا سيدي

قاهر سلطان:

السلام عليكم

أيمن جادة:

عليكم السلام ورحمة الله

قاهر سلطان:

باريد أسأل عن... بالنسبة لواحد عمره 16 سنة ياخد بروتين، ويتدرب كل أسبوع، يتدرب على الحديد وكمال الأجسام، وزائد أنه يتدرب في الـBoxing الملاكمة كيف يعني يكون تدريب صح أو غلط؟

أيمن جادة:

طيب شكرا لك، يمكن سؤال مشابه لما طرح قبل ذلك؟

سمير بنوت:

أنا أعرف رياضيين كتير في أميركا، آخر بطل من كاليفورنيا.. كان عنده Golden boy (الولد الذهبي) شو اسمه؟

أيمن جادة:

غير متأكد يعني من الذي تعنيه.

سمير بنوت:

نقول لك اسمه، لحظة.. لحظة، لا أتذكر اسمه، لأني ما كتير اسمع الملاكمة، بوزن المتوسط أو أعلى شوية، بتذكرني باسمه؟

أيمن جادة:

ما باعرف يعني ، هل هو من جيل (مارفن هاجلر) أو من جيل (أوسكار ديلاهوري)؟

سمير بنوت:

no ... no  بوزن (هاجلر) تقريبا، بس أبيض هو عاش في (إيست ألاي).

أيمن جادة:

ربما، كان كبير الملاكمين في أميركا.

سمير بنوت:

هو معروف كتير هلا، يقول له The Golden boy حصل له.. معروف جدا.

أيمن جادة:

ممكن نتذكره بعد شوية.

سمير بنوت:

أنا باعرف المدرب تبعه، اسمه (ميشيل جرينم) مشهور كتير، وخبير جيد، وبينصحه أنه يتمرن بأوزانه بعضلات الـLumb اللي بيقولوا لها (nour back) وعضلات الظهر وعضلات الأكتاف وعضلات الترايسابس ما بيطيعه، لأنه الملاكم ما فيه لزوم لعضلات لعضلات الترايسابس، لأنه بيشد ما بيسحب، بس لما بيضرب عندك الكتف وعضلات الترايسابس عرفت كيف؟ من المفروض أنه رياضي يستعمل أوزان، أنا باعرف شو اسمه... ماي تايسون....

أيمن جادة:

مش مهم الاسم الآن، لأنه من الممكن نتذكره.

سمير بنوت:

هو (إيفاندور هولوشيو) مدربه هو (ديهادي) وهو صديقي وشريكي في مستر أولمبيا، باعرف أنه (هولوشيو) بيتمرن بالأوزان متواصلا على طول على طول، استفاد من تمرينه برفع الأوزان.

أيمن جادة:

ناخد محمد حمد من السعودية مساء الخير يا سيدي.

محمد حمد:

السلام عليكم

أيمن جادة:

عليكم السلام

محمد حمد:

كابتن سمير كيف حالك؟

سمير بنوت:

الحمد لله

محمد حمد:

عفوا الله يخليك بس آخد منك استشارة، أنا كنت بالعب حديد لعدة سنوات، فطبعا بشكل متقطع، طبعا الحمد لله عمري عمري ما خدت عقاقير.. دائما باخد بروتينيات، بس ما أني حاسس أن فيه أي استفادة منها، أو هل فيه أجسام ما تتقبل الحديد، أو فيه عضلات الحديد ما بستفيد منه مضبوط؟ ثم إن الحديد ممكن ألا يكون مضبوطًا.

سمير بنوت:

ممكن أسألك كم وجبة تاكل بالنهار؟

محمد حمد:

والله شوف لما كنت بالعب حديد، كنت باكل مضبوط، يعني باكل مثلا 3 بيضة باكل تمر.

سمير بنوت:

لا كم وجبة؟ كم وجبة

أيمن جادة:

كم وجبة في اليوم؟

محمد حمد:

3 وجبات.

سمير بنوت:

غلط لأنه لما أنت البروتينات....

محمد حمد:

عفوا عفوا كابتن سمير، لو سمحت إذا ممكن تدينا [تعطينا] فاكس خاص بك، يمكن الواحد يتكلم معك على طول، اليوم إحنا بنشوفك في الجزيرة، بكرة ما نشوفك.

أيمن جادة:

في الحقيقة هو أهدانا كتابه Mr Olympia''s  Mastery هذا الكتاب أعده باللغة الإنجليزية، وقدم له (أرنولد شوار زينجر).

محمد حمد:

هل هنلاقيه عندنا أو لا؟

أيمن جادة:

هذا الكتاب -طبعا- هو وعد بأنه سيقوم بتعريبه، لأن الكتاب يضم نصائح كبيرة جدا بالنسبة لممارسة رياضة كمال الأجسام.

محمد حمد:

إذا ممكن يدينا رقم فاكسه؟ علشان نكلمه على طول، إذا سمح الكابتن.

أيمن جادة:

أنا أقترح عليك أن تتصل بأرقام البرنامج بعد نهاية البرنامج -إن شاء الله- لأن فيه طلبات كثيرة جدا على هذا الطلب، من الممكن أن نعطيها بشكل خاص لمن يطلب هذه الأرقام.

محمد حمد:

إذا ممكن يدينا رقم فاكسه إذا سمحت يا كابتن سمير، ويا ريت يجاوبني، شكرا.

سمير بنوت:

بالوقت الحاضر أنه أنت ما عم بتلاقي فائدة من التمرين والغذاء اللي عم تعمله في الوقت الحاضر، باعتقد أنه كمال الأجسام فيه شيء اسمه (Positive nitrogen) هي مادة البروتينات.

أيمن جادة:

النيتروجين الإيجابي...

سمير بنوت:

OK، النيتروجين الإيجابي في الجسم معناته أنه لازم أنت كل 3 ساعات تاخد كمية 40.. 45.. 50 جرام من البروتينيات. وبنفس الوقت

أيمن جادة:

كغذاء.

سمير بنوت:

كغذاء، بنفس الوقت طبعا النشويات المفروض تكون عند محاولة زيادة الوزن إذا بيزيد حجم الواحد وقوته من المفروض أنه يكون عنده نظام غذائي متوازن.. عرفت كيف؟ طبعًا السعرات الحرارية هي إلها [لها] دور مهم جدا جدا للنمو، ممكن أنت عم تاكل 3 وجبات وخلال ها الـ3 وجبات مجموعة البروتينيات، اللي عم بتأخذها ما بتطلع أكتر من 100 جرام، والوحدات الحرارية ما عم بتكون مناسبة لجسمك، باعتقد الأخطاء تقدر تصلحها بسهولة جدا، وممكن أن باعطيه عنوان إذا بيحب يكتب لي في كاليفورنيا، إذا بيحب أجيب لك، باعطيه فاكس باعطيه رقم.

أيمن جادة:

إذا ممكن بسرعة.

سمير بنوت:

ممكن تكتب لي على: (صندوق بريد 733... -إذا معاك قلم تكتب- صندوق بريد 733 لوس أنجلوس عفوا سانتا مونيكا كاليفورنيا-90406 usa)

ممكن تكتب لي وأنا باعطيك تفاصيل خاصة بالموضوع.

أيمن جادة:

نأخذ (خالد منصور) من فلسطين، فيما يبدو أن الصوت قد أصلح مع القاهرة مع الأستاذ عبد الحميد الجندي، خالد منصور من فلسطين.. مساء الخير.

خالد منصور:

السلام عليكم.

أيمن وسمير:

وعليكم السلام

خالد منصور:

يعطيك الله العافية أخ سمير، تحية إلك من الشعب الفلسطيني عامة يعني

سمير بنوت:

تسلم

خالد منصور:

باقدم لك سؤالي.

أيمن جادة:

أرجو بإيجاز لأن لدينا كم كبير من الاتصالات.

خالد منصور:

طيب ما هي نصيحتكم لشد الرحال إلى بطولة قبل 6 أشهر؟ وهل وصلتم إلى مستر أولمبيا من خلال 45 دقيقة في التمرين مع هذه الوجبات المتواضعة؟ كيف الوصول إلى تخطيط عضلي مثل التخطيط العضلي للبطل سمير بنوت؟ وهل يحدث ترهل للاعب كمال الأجسام إذا ترك التمرين حتى لو كان يعتمد على الغذاء الطبيعي وليس البروتينيات؟

أيمن جادة:

الحقيقة أسئلة كثيرة وبعضها أجبنا عليه أخ خالد سأعطي الكلمة للأستاذ سمير قبل أن أسأل الأستاذ عبد الحميد، نعم.

سمير بنوت:

أخ خالد أنا صار عندي تغيير بالتمرين شوية، بس طبعا خلال تحضيري لمستر أولمبيا 83 كنت عم باتمرن بألمانيا بس كان التمرين Maximum (أكتر شي) يمكن ساعة، بس خلال هاي الساعة -مثلما حكيت مع الأستاذ أيمن- أني أفضل طريقة التمرين وهي  The concord   System.

أيمن جادة:

يعني على الطريقة السريعة المكثفة جدا.

سمير بنوت:

طريقة مكثفة intense أنه بخلال ها التمرين بتوصل للخلايا الغميقة بالعضلات، عرفت كيف؟ وتعمل إرهاق بالعضلات بوقت سريع جدا عرفت كيف؟ والـPart two (القسم الثاني) هو الغذاء عرفت علي كيف؟ -طبعا وصدقني لما أقول لك- لست في حاجة لأن تتمرن أكثر من 45 دقيقة Maximum ساعة، ما فيه حاجة أكتر من هيك، حرام، هذا كنت عم بنتحدث عنه.

أيمن جادة:

يكون فيه إجهاد للعضلات.

سمير بنوت:

عندنا الشباب بيتمرنوا، وبيتحدثوا عن فيلم وشفت فيلم لـ(مارلون براندو) بالتمرين ما لاعرف حاجة، بالتركيز..

أيمن جادة:

طيب، يبدو أن الصوت قد أصلح مع القاهرة، والأستاذ عبد الحميد الجندي أرجو المعذرة عن الانقطاع لأسباب فنية بعض المتصلين قال: إن هذه الرياضة مظلومة عربيا أو مهضوم حقها، كرجل مؤسس للاتحاد المصري والعربي والإفريقي، وعاصرت هذه الرياضة على مدى عقود.. ماذا تقول عن هذه النقطة؟

عبد الحميد الجندي:

والله يعني الحمد لله، أولا كمال الأجسام عربيا، حاليا، فوق الممتازة، لأنه كان من فترة قبل تشكيل الاتحاد العربي، ما كانشي فيه في دول الخليج ولا اتحاد، النهار ده في جميع الدول العربية فيه اتحادات معترف بيها، فيه نوادي بكميات جامدة جدا، فيه مدربين، بيشتغلوا وبيروحوا المنطقة وبيدربوا وماشية كويس جدا.

أيمن جادة:

هذا في دول الخليج، لكن في عموم الدول العربية، هل أنت راضي عن مسار كمال الأجسام؟

عبد الحميد الجندي:

في جميع الدول العربية، يكفي النهار ده عندنا المكاوي وفيه سمير بنوت وصلوا لمستر أولمبيا، أدي اتنين.. اتنين عرب وصلوا لمستر أولمبيا، وبعدين كل سنة فيه أبطال عرب بيكسبوا بطولات عالم، أوائل عالم وبعدين بياخذوا المركز الأول على مستوى العالم، وبطولات البحر المتوسط، مصر -لسه من كام يوم- واخدين مجموعة كبيرة من الميداليات، ده دليل يعني كبير أن الرياضة ماشية ومنتشرة بس أنا يعني باحب أن أنا باوجه الشباب يحاولوا قدر المستطاع محاربة المنشطات، لأن دي على المدى الطويل مضرة، يعني ممكن الواحد وهو في شبابه وصحته وعنفوانه ممكن او خاد حاجة ممكن مش هاتأثر عليه في وقتها وقتيا، إنما ممكن بعد 7 سنين، 8 سنين 5 سنين تأثيرها يظهر صعب، وبعدين النهار ده في بعض الدول - مش عاوز أجيب أسماء- إن كان فيه شباب بياخدوا منشطات، وطبعا المنشطات دي بتعمل تهيج عقلي.

أيمن جادة:

من ضمن سلبياتها الكثيرة.

عبد الحميد الجندي:

فاللي حصل إن من ضمن الأخطاء بتاعتها يعني التهيج العقلي دي بتعمل ثورة، زي اللي فيه نوع من المخدرات الواحد لما بياخدها ما بيعرفشي قدامه مين، وممكن يعمل أي جريمة يعني، فطبعا الوضع ده خلى اثنين لاعبين ضربوا بعض، بعد ما كان واحد كسبان في بلده، الثاني بتاعه كسبه في بطولة آسيوية، وضربوا بعض طبعا، وكان فيه ضرر، وده نتيجة العقاقير.

أيمن جادة:

نعم.

عبد الحميد الجندي:

وطبعا مشا هأقول بتعمل إيه في الكبد والكلى والطحال.

أيمن جادة:

حقيقة.. أشياء كثيرة وتطرقنا إليها، وسنحاول أن نتطرق إليها من بعد، ونحذر منها.

عبد الحميد الجندي:

وبتعمل طبعا في الجلد بقع صعبة جدا.

أيمن جادة:

في الحقيقة أن مصائبها صعبة جدا تطرقنا إليها من قبل، في حلقة خاصة من هذا البرنامج، ودائمًا ننبه ونحذر من مخاطر هذه العقاقير، نأخذ المزيد من المكالمات، اتصال من سامي فؤاد من الإمارات.. مساء الخير سامي، وعذرا لتأخيرك.

سامي فؤاد:

على كل حال.. السلام عليكم.. بنشكر قناة الجزيرة على الاهتمام بالشاب العربي، وهي سباقة دايمًا لمصلحة الشباب العربي.

أيمن جادة:

هذا ما نسعى إليه.

سامي فؤاد:

أخ أيمن أشكرك كير على البرنامج الجيد، واهتمامكم بالشباب العربي عامة.

أيمن جادة:

بارك الله فيك.

سامي فؤاد:

بس حببت أسأل الكابتن.. أنا متدرب صار لي مدة 3 أشهر، بالعب في نادي هنا في الإمارات، والحقيقة أنا أول ما دخلت النادي، وبلشت [بدأت] في التمرين كان عندي هواية ورغبة في إني أكون من أصحاب اللي يكون لهم شكل وجسم يكون جسم مقبول يعني، فأول ما دخلت كان أنا وزني شوية يعني زيادة، وكان عندي شحومات على البطن فأنا أثناء التمرينات نصحني المدرب أستعمل Amino Acid [حمض الأميني] بس أحببت أستفسر عن Amino Acid، وأعطاني كمان حبوب ثانية أستعملها لتخفيف الوزن هي عبارة عن Full Diet.

سمير بنوت:

شو اسمها؟

سامي فؤاد:

Full Diet.

سمير بنوت:

You mean Diet Full?

سامي فؤاد:

نعم، أو نوع ثاني بس مش نفس النوع.

سمير بنوت:

ابتعرف شو التركيبة اللي بقلب الهاي [هذه]؟

سامي فؤاد:

لا.. ما كنت أنا أعرف.. بس نصحني أنه قبل التمرين بنصف ساعة أستعملها، فكنت أستعملها قبل التمرين، بنصف ساعة زائد أستعمل الـAmino Acid 3000 بداية استعملت Amino Acid 10000، بعدين حولت على Amino Acid 3001 تيجي حاجته أكبر شوية، بس حببت أن أستفسر من الكابتن سمير..

أيمن جادة:

طيب.. سامي أعتقد أن أسئلتك واضحة قبل أن يجيب سمير بنوت.. آخذ حسن النور من المغرب.. مساء الخير حسن.

حسن النور:

آلو

أيمن جادة:

آلو نعم

حسن النور:

سمير بنوت؟

سمير بنوت:

نعم مرحبا

حسن النور:

[كلام غير مفهوم مطلقا]

أيمن جادة:

ما هو سؤالك أخ حسن

حسن النور:

السؤال هو لسمير بنوت، هل يُدير تمارين في المغرب...؟

أيمن جادة:

فهمت قصدك حسن، شكرًا لك يسألك هل ستذهب للمغرب قريبًا أم لا؟

سمير بنوت:

أنا حاكون بالمغرب... معلهشي بنقول؟

أيمن جادة:

تفضل تفضل

سمير بنوت:

بآخر الشهر، فيه عندي محاضرة بالدار البيضاء، وإن شاء الله تستخبر من الاتحاد المغربي، وإن شاء الله بنشوفك هناك.

أيمن جادة:

بالنسبة لسامي فؤاد وسؤاله عن Amino Acid.

سمير بنوت:

الأخ سامي أنا لو باعرف إياه أن Amino Acid والحوامض بيقولوا لها بالعربي كتير مليحة لبناء العضلات، طبعا أنا بافضل أن الواحد ياكل غذاء طبيعي.. لأنه فيه بتأكل دجاج.. فيه بتاكل لحم عجل أو بقر أو سمك أو بيض وحليب مواد Amino Acid موجودة بكل هذه المأكولات الطبيعية، من الأفضل أن الواحد ياخذ مجموعة من المأكولات، لأن مش كل واحدة فيها المجموعة العامة من Essential Amino Acid [حمض الأميني الضروري] عرفت علي كيف؟ من الأفضل أنه الواحد يكون عنده بوجباته بيغيِّر أوقات يكون فيه دجاج وأوقات يكون (ستيك) أو (بيف) أو سمك أو بعض أحيان بيض..

أيمن جادة:

إذن نلجأ للمصادر الطبيعية أفضل يعني؟

سمير بنوت:

كتير أفضل.

أيمن جادة:

طيب أستاذ عبد الحميد يعني أيضًا هناك مجموعة من الأسئلة سواء عن طريق الفاكس، أو من خلال حتى الاتصالات السابقة، البعض يسأل هل المعاهد أو الأندية الخاصة بتدريب هذه الرياضة عربيًا خاضعة لرقابة اتحادية وأيضا علمية؟

عبد الحميد الجندي:

والله هو المفروض أن الاتحادات تراقب مثل هذه الأندية، لأنه طبعا أعدادها كبر بقي كتير، ولا بد من مراقبة المدربين، لأن فيه النهار ده فيه مدربين ما عندهمشي فكرة عن الرياضة، وممكن يضروا اللاعب، ودي شفناها هذا في بعض الأندية.. ناس ما عندهمشي أي علاقة، بيستسهل، ويدي اللاعب حقنة علشان عضلاته تتنفخ فهو بيضر اللاعب ما بيفيدوش وما بيعلموش.

أيمن جادة:

ويضر اللاعب، ويعطي انطباع سلبي عن اللعبة أيضا.

عبد الحميد الجندي:

نعم، وبيدي انطباع سلبي عن اللعبة طبعا، فلا بد في جميع الدول أن مثل هذه الأندية تكون خاضعة لرقابة الاتحاد اللي هو الاتحاد الفني للعبة، لا بد يعني.

أيمن جادة:

طيب، البعض يسأل عن موضوع تكاليف هذه الرياضة، يعني يقول: إن الانتساب للأندية له رسوم، وأيضا نظام خاص في التغذية، وأن هذا غالبًا يكون فوق طاقة الشاب أو الأهل، يعني ما هو الحل إذن؟

عبد الحميد الجندي:

والله ها أقول لحضرتك حاجة.. هناك بعض المبالغات الغير حقيقية في هذه التكاليف، إحنا كلنا ابتدينا كنا بسطاء جدا، وبقينا أبطال عالم، يعني تفتكر مثلاً إحنا كنا معانا فلوس زايدة نصرفها في كمال الأجسام؟ أبدا، إطلاقا.

أيمن جادة:

لكن يمكن الحياة في أيامكم كانت أبسط يا سيدي، يعني الآن نرى كثير من المعاهد التي تبالغ..

عبد الحميد الجندي:

في موضوع العضلات ما فيش تغيير كبير إلا مثلما ذكرت حضرتك لما المنشطات دي ظهرت علشان تطلع العضلة في أسبوع بدل ما تطلع في 6 أشهر، بقيت المنشطات دي بتطلع العضلة في أسبوع، وبعدما يسيب المنشطات بقي الجسم كأنه ما عملشي حاجة كأنه ما اتمرنشي، كأنه غير رياضي، وجسمه بقي أضعف.

سمير بنوت:

علشان هيك بنقول يا أستاذ عبد الحميد إن الواحد لما بيعمل هيك الأشياء إذا قرر أنه يعملها.. يعملها تحت إشراف طبي، لأن لما الواحد مثلما تفضلت وحكيت أنه أخد عقاقير وترك اللعبة، وما عادشي يعمل؟

أيمن جادة:

ولكن يعني أنا شخصيا في الإطار الرياضي أقول بأنه حتى يعني إذا وصلت للعقاقير يجب أن تكون عقاقير تحت السيطرة أو مدروسة وليست العقاقير المحظورة أو الممنوعة.

عبد الحميد الجندي:

مهما كان يا أفندم.. هذه العقاقير ضارة.

أيمن جادة:

طبعا.

عبد الحميد الجندي:

مهما كان فهي ضارة، أي حاجة Chemicals تخش المعدة غلط.

أيمن جادة:

أنا ما أقصده أن بعض المدربين وضعوا نظام من الفيتامينات، من الأشياء التي من هذا النوع بإشراف طبي صحيح وبشكل سليم ونظيف، فيما عدا ذلك لا يصح.

عبد الحميد الجندي:

ممكن فيتامينات.. الأكل النظيف حتة لحمة [قطعة لحم] يعني البني آدم محتاج قد إيه من اللحوم؟ يعني مثلا واحد عنده وزنه أو طوله 180 سم أو وزنه 80 كيلو يبقى عاوز 80 جرام لحمة 100 جرام لحمة، فكمال أجسام البطل اللي بيبني عضلات فعايز بروتينيات زيادة ممكن ياخد 150 جرام، والـ150 جرام دي أقل من حتتين [قطعتين] لحم من كيلو يعني، فدي اللي بتعمل Amino Acid طبيعي جاهز ويفيد العضلة، أحسن من Amino Acid اللي جاي من Chemical وما تعرفشي جاي منين؟ لأن Amino Acid المستحضرات دي اللي بيعملوها -الله أعلم- بيعملوها من حاجات شكلها إيه. حاجات ميتة، حاجات.. الله أعلم.

أيمن جادة:

أشياء كثيرة بدأنا نسمع بها مؤخرا.

سمير بنوت (ضاحكا):

أستاذ عبد الحميد

عبد الحميد الجندي:

حاجات الواحد مش لأن الناس دي.. حاجات طالعة.. فيه يعني حاجات خطيرة لأني أنا سمعت أن كان لا داعي لها لأننا إحنا في برنامج تليفزيوني، الناس تراجع نفسها في الأكل كتير.

أيمن جادة:

لا نريد أن نخيف، نريد أن ننبه فقط.

عبد الحميد الجندي:

أنا باحب أخوف الشباب بالنسبة لاستعمال المنشطات والهرمونات، والهرمونات، والهرمونات... 

أيمن جادة:

بالتأكيد نحن لا نريد أن نخوف الناس من الرياضة، ولكن نريد أن نحذر.

عبد الحميد الجندي:

ويتمرن، يهمنا صحة الشباب، يهمنا الصحة العامة.

أيمن جادة:

نعم، هذا ما أقصده، نحن لا نريد أن نخوف الناس من الرياضة وأنديتها، ولكن نريد أن نحذر من السلبيات التي تظهر على الطريق.

عبد الحميد الجندي:

السلبيات.. وبعدين إحنا عاوزين قوة.

سمير بنوت:

أنا كان بدي أقول مثلا أنا أعيش في لوس أنجلوس، كل شيء بتلاقيه في الـHealth Food Store [مركز صحي] معقول أنه تاخده تعمل منه Amino Acid معمول من أشياء طبيعية، معلهش لكن طبعًا يعني ما فيه لزوم، إذا كان الواحد عم يقدر..

أيمن جادة:

يعني هذا كما الغذاء المثلج أو المجمد والغذاء الطازج يعني مثلا؟

سمير بنوت:

لا.

أيمن جادة:

مثلا لماذا لا نلجأ إلى الأشياء الطبيعة أكثر؟!

سمير بنوت:

لا.. لا الـ Amino Acid زي ما بيقولوا ما بيجيبوه من أي أشياء معمول من Milk and Eggs [اللبن والبيض] ما باعتقد فيه أي خطر من أي ناحية في استعمال الـAmino Acid.

أيمن جادة:

لا نقف عند Amino Acid أو البروتينيات، نحن ننبه من الأشياء المختلفة هذه أو أحيانا الأسماء التجارية كما قال يعني Diet Full أو ما شابه ذلك من غير أن نعرف مكوناتها ومضارها وتأثيراتها الجانبية.

سمير بنوت:

هل أنت بتعرف شو عم بيقول كان بيحكي الأخ سامي من قبل أن يحكي عن Diet Full ...

Diet Full هي عبارة عن Compenation مجموعة فيها (كافيين)، وهي من القهوة (كافيين) ونوع من (الهيدروكلورايد) وفيها كمان شيء اسم(يوهنبكلورايد) .. هذه الـCompensation هاي دول [هؤلاء] اللي بيعملوا لك بيعلوا حرارة الجسم OK؟ عفوا بيسموها (تيرموجانيكس).. كلمة (تيرموجانيكس) معناتها بتعلي حرارة الجسم، لما بتطلع حرارة الجسم الجسم بيحرق حراريات أكتر بيحرق شحم أكتر.

أيمن جادة:

على هذا الموضوع فيه سؤال الحقيقة من محمد حسن من الكويت عن طريق الفاكس يقول: ما هي أفضل السبل لتخفيف الوزن، بشرط أن يكون تخفيف الوزن بشكل علمي، بشكل تدريبي، بشكل سليم ونظيف بدون اللجوء إلى الكيميائيات أو هذه الأشياء؟

سمير بنوت:

طبعًا ما هو الحل المضبوط إذا ما بيعملها الواحد صحيا، لأنه إذا بتعمل Diet صعب جدا.

أيمن جادة:

الريجيم يعني..

سمير بنوت:

وبتقطع الأكل فجأة عن جسمك، وبعدين بتاكل يصير عندك شيء اسمه Repound، ويزيد وزنك أكتر من اللازم، من الأفضل أن الواحد يعمل ريجيم وياخد وقته، ما تتصور أن الواحد يخسر أكتر من كيلوجرام، كيلوجرام ونص في الأسبوع.. لما يخسر أكتر من كيلو ونص أو كيلو وربع، معنات ذلك أنه بيخسر شحم...

أيمن جادة:

بماذا تنصح في هذا الجانب؟

سمير بنوت:

بانصح أن يأكل الواحد وجبات صغيرة، 5 أو 6، 5 وجبات كتير مليح صغيرة جدا، والمواد أالنشويات المفروض أن النشويات مأخوذة من المواد اللي ما بتعمل تفاعلات Enslin من البنكرياس، لما بتاكل نوع من النشويات تعمل لك مادة الـEnslin بالجسم.

[موجز الأخبار]

أيمن جادة:

سمير بنوت كنا نتحدث يعني تلبية لأسئلة المشاهدين عن موضوعات تخفيف الوزن بالأشكال الطبيعية، بالغذاء الصحي، بالرياضة، كيف تنصح به حسبما تعلم؟

سيمر بنوت:

خلال الدعاية والأخبار كتبت أنا برنامج كتير على السريع.

أيمن جادة:

وتذكر اسم الملاكم (أوسكار ديلاهويا)..

سمير بنوت:

(أوسكار ديلاهويا).. أفضل برنامج لقيته أنا مناسب وللرياضيين المحترفين اللي بيعلموا نتائج ممتازة جدًا بيفضلوا أنك تعمل (الروبيكس) مثلا ركض بطيء، هرولة مثل ما بيقولوا بالعربي.

أيمن جادة:

أو مشي سريع..

سمير بنوت:

أو مشي سريع، وبأنه دقات القلب ما تصل إلى درجة أنه [يلهث]، ولما بتوصل إلى هاي الدرجة فمعناته أن جسمك ما عم بيحرق شحم، لازم تعرف من هاي الطريقة أنه أنت لازم ترقد أو تمشي بطريقة أنه ما تنهج بقوة، عرفت كيف؟ ولازم تعلمها لمدة 25 إلى 35 دقيقة تقريبا.

أيمن جادة:

هل صباحا باكرا؟

سمير بنوت:

صباحا باكرا، فنجان قهوة معلهش.. فنجان قهوة ما تاكل أبدا، وبعدين ترجع إلى البيت بتتروق.. الترويقة (والفطور بتقولوا أنتم) بس أنصح أنا -تقريبا- أعطيك مثل من الأمثال.. مثلا بياخذ نص cup

أيمن جادة:

فنجان

سمير بنوت:

فنجان قمح مع بياخد 3 بيضات، البياض only ..

أيمن جادة:

البياض فقط

سمير بنوت:

البياض فقط وبيضة كاملة، وبياخد مثلا نص (جرين فروت). ماشي الحال دي؟ وبعدين الوجبة الثانية بعد منها بـ3 ساعات 200 جرام دجاج، صدر دجاج مع حبة بطاطا [بطاطس] صغيرة أو medium

(متوسطة)، وإذا فضل شوية سلاطة معلهش، دايما ملفوف وخس، وخضراوات.. الوجبة الثالثة كمان تقريبًا على نفس النسق 200 أو 250 جرام دجاج أو سمك أو بط إذا بيحب أو إوز أو حبش..

أيمن جادة:

الديك الرومي

سمير بنوت:

الوجبة الرابعة: Fish  (سمك)، كمان بيقدر ياكل Omlit بيض مقلي ليخفف الشحم شوية، أنا ما باعتقد أن المشكلة هي الشحومات، المشكلة هي السكر، أن الواحد ياخد الأنواع أو البطاطا [البطاطس]، والبطاطا الحلوة ما بتئذي أبدًا، العدس وعلموا هناك لائحة (الجلايسيميك) بيقولوا له.. درجات تُتبع للي بيعملوا Secretion (سكريشن) للبنكرياس.. للأنسولين.. عرفت كيف؟! كنت باحكي معاك قبل سنة عن أنه عندنا طريقة (تغدى وتمدا)، اللي بياكل كتير من النشويات بينعس، ويكون جسمه عم بيعمل أنسولين ليمتص الغذاء.

أيمن جادة:

وبالتالي يزيد الوزن.

سمير بنوت:

بس لما يكون عنده إفراز عام كتير بالأنسولين فالجسم يعمل شحم.. شحومات.. من الأفضل أنه ياكل وجبات ما يشبع.. ما يأكل لأنه يشبع؟ على شرط إنه بياكل على هاي الطريقة 5 وجبات أكيد عم بيسحقق نتيجة 100%.

أيمن جادة:

والحقيقة هذا حتى في ديننا: (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع)، (المعدة بيت الداء وأصل الدواء).

سمير بنوت:

من المفروض أن الواحد هيكون طويل البال، ما يفكر أنه يعمل هاي النتيجة بـ5 أيام أول أسبوع هيكون صعب شوية.. ثاني أسبوع، ثالث أسبوع بيتحسن، بيشوف فرق ممتاز جدا جدا، عرفت علي كيف؟ وبالليل إذا كان جوعان الواحد من الأفضل أنه ياخد وجبة من البروتين أو الخضار..، نشويات بالليل لا.. لا خبز، لا (توست).. ولا أي..

أيمن جادة:

يعني هذا أن الإنسان يتفرغ لعمل النظام الغذائي.

سمير بنوت:

يكفيك تاخد أي نوع من الأكل، بس أن تعرف أن هاي بروتينات، من المفروض أننا نعرف طعامنا في معظم شعبنا عربيا، ما حد بيعرف يشرح لك أنه في جرام البروتين 4 وحدات حرارية.. في جرام الشحم أديش؟ 9 وحدات..

أيمن جادة:

تاكل، وبعدين يمكن حتى لا تحسب.

سمير بنوت:

من الأفضل أن الواحد يعرف.. ليش لا؟

أمين جادة:

طبعًا نحن نتنقل في كل المواضيع، ليس فقط على كمال الأجسام كرياضة، نحاول ربما أن نقدم الفائدة لعموم المشاهدين، أيضا الإجابة لأسئلتكم لكن أيضا، السؤال للأستاذ عبد الحميد برأيك كمسؤول أو خبير في كمال الأجسام على مدى سنين، هل توجد أوجه قصور بشأن هذه الرياضة عربيا، سواء على المستوى الإعلامي.. على المستوى الرسمي.. على مستوى الدعم المالي.. على مستوى نظرة الناس ربما؟

عبد الحميد الجندي:

هو رياضة كمال الأجسام طبعا يعني من زمان مهضوم حقها إعلاميا، ويعني نرجو يعني أن تبتدي تاخد وضعها، بالأخص بعدما بدأت تدرج ضمن الألعاب الأوليمبية، وده أملنا أن الوضع الجديد لرياضة كمال الأجسام هيكون أفضل إن شاء الله.

أيمن جادة:

خصوصًا أن العرب باستمرار من جيلك مرورًا بجيل سمير، وصولا إلى الجيل الحالي، قدموا دائمًا أبطالاً على مستوى العالم.

عبد الحميد الجندي:

هو عندنا أبطال كتير عرب زي ما الأخ سمير قال، عندنا (اليزبك) من سوريا ومن الأردن.. (مصطفى).

سمير بنوت:

محمد مصطفى حسانين

أيمن جادة:

يا سيدي أكثر من 10 أو 15 بطل عربي -حقيقة- وصلوا للألقاب العالمية على مستوى العالم.

عبد الحميد الجندي:

على المستوى المصري وصلوا أبطال عالم، غير المكاوي طبعا...

أيمن جادة:

قد يضيق الوقت، لكننا نشير إلى تقديرنا لهم جميعًا، والحقيقة في نفس هذا الإطار فيه فاكس من سعيد عبد الله من عُمان بيقول: سمعنا هذه الكلام، ونريد أن نرى عرضا.. شاهدنا عرضًا عربيا، والحقيقة نحن لا نستطيع أن نقدم كل ما في جعبتنا، الوقت يضغط باستمرار، والأسئلة تأتينا بكثرة من المشاهدين، وأجَّلنا كثيرًا في الحقيقة فقرة عن عرض على مستوى بطولة العالم قدَّمه سمير بنوت في سنوات الثمانينات طبعًا.. سنتوقف لوقت قصير مع هذه المشاهد وهذا العرض.. سمير بنوت في بطولة العالم.

[عرض مشاهد]

أيمن جادة:

سمير بنوت هذه المشاهد التي شاهدناها من مستر أوليمبيا 83 في ميونيخ عندما أنهيت العرض هل شعرت أنك ستفوز باللقب؟

سمير بنوت:

صراحة كنت محضر كتير، وكنت على ثقة كبيرة لأن سنة 82، بـ(ويمبلدون).. لندن، من المفروض أن أعمل نتيجة أفضل كمان.

أيمن جادة:

طبعًا الآن ما تغير شيء كثير، أعتقد أن الجسم قريب جدا، الشعر اللي يمكن فقط أقل.. فيه فاكس عاجل جدا وضروري كما يقول صاحبه (يزيد) من المملكة العربية السعودية، وهو عمره 21 سنة ويسأل: ماذا تقول عن موضوع الطول؟ هناك انطباع بأن الحديد أو رفع الأثقال يؤثر على الطول؟

سمير بنوت:

شوف هلا من ناحية أنك بتطول أو بتقصر، يعني ما باعرف، عندما (محمد المكاوي).. (محمد المكاوي) من الفئة القصيرة بس ممتاز، أنك تقصر أو تطول، ما باعتقد أن هذا شيء...

أيمن جادة:

لا يوجد شيء علمي في هذا الموضوع؟

سمير بنوت:

No... ما باعتقد.. أنت عندما تصير فوق الـ25 سنة انس بقى ما تفكر في الطول.. انس.

أيمن جادة:

أو حتى فوق العشرين.

سمير بنوت:

بس لما بتتوقف هذه الغدة (البتوتاري) عن الإفراز بشكلٍ عام، النمو العام بيوقف من حيث الطول.

أيمن جادة:

أستاذ عبد الحميد.. سؤال من خضر فاشحو من صحيفة العرب لوس أنجلوس في الولايات المتحدة يقول: لجنة مكافحة المنشطات في الدورة الرياضية العربية الأخيرة في الأردن أوصت مطلع هذه السنة بإلغاء مسابقة كمال الأجسام من منهاج الدورة في المرات المقبلة.. ما تعليقك على هذا الكلام؟ وبالمناسبة كنا نتمنى وجود لقطات لك، لكن مع الأسف يعني لم نتحصل على لقطات لك من بطولة العالم.

عبد الحميد الجندي:

والله هذا خبر مش تمام يعني.

أيمن جادة:

يعني أنت ما ردك على مثل هذا الكلام؟ هل تجد له أي مبرر؟ أو هل هو كلام معقول؟

عبد الحميد الجندي:

والله هو المنشطات.. اختبارات المنشطات في البطولة العربية السابقة كان يعني عدد كبير من الأبطال طلع يعني، وده طبعا كان شيء ضد الرياضة، إحنا قلنا: إن المنشطات والإسترويد بتدمر الرياضة.

أيمن جادة:

الهرمونات.

عبد الحميد الجندي:

وبتدمر الاتحادات، فطبعًا ده شيء خطير، وإن شاء الله فيه اجتماع في البطولة العربية القادمة في سوريا للاتحاد العربي، وحناقش هذا الموضوع، وإن شاء الله هنجد له مخرج بإذن الله.

أيمن جادة:

أستاذ عبد الحميد أيضًا هناك سؤال، هل تسعى الاتحادات الدولية، حتى القارية العربية لاستشارة الأبطال العالميين القدامى من أمثالكم أو حتى إشراكهم في لجان التحكيم، أو استشارتهم في وضع ضوابط التحكيم؟ لأننا نعرف أن التحكيم في كمال الأجسام يعتمد أيضا على وجهة النظر...

عبد الحميد الجندي:

نحن حكام دوليين من زمان يعني.

أيمن جادة:

لا.. أقصد هل تتم الاستشارة بشكل منتظم للاستفادة من خبرتكم في وضع ضوابط ربما لهذه الرياضة؟ كذلك موضوع الانتقال حتى من الأطوال إلى الأوزان في كل هذه الأمور؟

عبد الحميد الجندي:

هو الاتحاد الدولي لكمال الأجسام -للأسف- مش ماشي على النظام الأوليمبي، في النظام الأوليمبي نظامهم أنهم بختاروا الحكام.. الحكام الدوليين بتوعهم، وبيبعث له إليهم الدعوة بالتذكرة، تذكرة الطيارة دعوة كاملة يعني.. أما الاتحاد الدولي لكمال الأجسام فيعتمد على أن كل دولة جاية تشترك في البطولة بتجيب معاها حكم دولي طبعا معترف وعامل اختباراته في الاتحاد الدولي، ومعه البطاقة التحكيمية بتاعته، وطبعًا ده بيوفر، وده من الأشياء اللي كانت بتضايق الاتحادات في سفر حكامها يعني، لأنه ممكن يسافر واحد ما يكونشي حكم درجة أولى يعني، وهنا طبعا بتظهر اختلافات.

أيمن جادة:

هناك أكثر من فاكس في الحقيقة.. حسام أحمد من سوريا، وأيضا خالد علي من الأردن، السؤال موجه لك سمير بنوت يقول: هل تعرضت لمضايقات في الغرب، خصوصا في بداية ذهابك أو لقيت رعاية واهتمام بحكم موهبتك؟

سمير بنوت:

عامة باعتقد بأي وقت بتشترك في دورة على المسرح، وعندك حكام أجانب ما أنه لصالحك [ليس لصالحك] من المؤكد، لما بتكون متفوق بشكل جامد جدا لتربح، وإلا إذا كان في منافسة وأنت من الثلاثة الأوائل ولا ممكن تربح، أنا أكيد منها، كلما اسمك سمير أو محمد أو عبد الله... عرفت كيف عليّ؟

أيمن جادة:

 إنسان عربي يعني...

إنسان عربي.. خلاص.. انتهى.. ما يمكن يربحوك (يكسبوك) إلا إذا كنت أنت متفوق بشكل ظاهر جدا، أنا والحمد لله، أنه بـ(لوس أنجلوس) رحت لبطولة (ميتشجان)، وخدت معرفة، واشتغلت مع (جو وايدر) وبعد لحد هلا باكتب في Filax magazine ومع الـ physiognomy editor [هيئة التحرير]، وبالفعل بتظلك بتجد فيه حكم بلجيكي -والأستاذ عبد الحميد بيعرفه -اسمه (جوليام بالومارك) وكمان فيه حكم اسمه (كلوزيك)، سمير بنوت اللي معروف عنه بالتناسق بيطلع الأول بالتناسق قبل مستر أوليمبيا، قبل بطولة العالم بألمانيا، كان فيه مؤتمر، وكان للحكام meeting [اجتماع] مع رئيس الاتحاد، سألته سؤال قلت له: مستر بنويدر i have a question  (فيه عندي سؤال) ليش الحكم (كلوزيك لوهيك) يعطيني المركز السابع؟ الحكم اطلع هيط [نظر إلي باستغراب]، وقال: عدم المؤاخذة أنا باعتذر، أنا غلبطت [أخطأت] قلت له: غلبطت؟!

أيمن جادة:

اعتذر.. أما دافع عن رأيه؟

سمير بنوت:

هو اعتذر لأن أمره انكشف، بيقول هو: اعتذر، لأنه أخطأ، قلت له: أنا تمرنت سنة كاملة علشان أحضر هيك الدورة، وبتقول لي: غلبطت؟!، هو عمل  هيك قصدا، بس بما أنه انكشف واتفضح أمام الكل، و(محمد المكاوي) كان قاعد.. قبل مستر أوليمبيا.. الناس قالوا لي: أنت مجنون سمير؟!.. ليش عم بتحكي هيك؟ اليوم التالي عندك دورة، ما هيتحيزوا ضدك، ما سألتش، لكني كنت جاهز، والحمد لله مشى الحال.

أيمن جادة:

طيب حسين يوسف من لبنان أيضًا يقول: نعرف أن هذه الرياضة تفتح طريق النجاح في مجالات أخرى كالتمثيل في السينما أو في التليفزيون، كما حدث مع (أرنولد شوارزينجر)، و(لوفريكنو) وغيرها.. ماذا عنك سمير هل عُرض عليك؟

سمير بنوت:

صار معي عرضين بس تليفزيونيا، عملت مع (إنكويلبول هوف) ومع (لوفريكنو)، عملت حلقة اسمها king of the beach  [ملك الشاطئ] بس كان عندي عرض وحكي وتمرين بس صار عندي عرض لفيلم اسمه Road Ridge [حافة الطريق]، وهذا الموضوع عن العقاقير وعن لاعبين الـ

footboll  [كرة القدم] الأمريكان، أنه كيف بيبيعوا المخدرات بالسر للرياضيين، أخدت الـ Script[السيناريو] بتاع الفيلم هذا، وبعد هيك بجمعتين [أسبوعين]، صار معي إصابتين في إيدي، وانكسرت إيدي الشمال، وكان فيه شوية أشياء، ما صارت الأمور للآخر، ما ركزت على الآخر.

أيمن جادة:

أريد كلمة أخيرة يعني من الأستاذ عبد الحميد الجندي، كرجل خبرة في هذه الرياضة لسنوات طويلة من أجل كمال أجسام أفضل عربيا، بثوانٍ قليلة قدر الممكن.

عبد الحميد الجندي:

والله، كمال أجسام أفضل عربيا، هو زيادة الاحتكاك، احتكاك أبطال كمال الأجسام مع بعض، عمل مراكز تدريب في الدول العربية متبادلة، يعني شوية يجوا مصر، يروحوا السعودية، يروحوا الأردن، مراكز تدريب مشتركة، دي بتقرب الشباب منهم مع بعض، بيتعرف المدربين...

أيمن جادة:

نعم يا سيدي، تقريبًا، لم يبق لدي وقت، أيضًا النصيحة الأخيرة من سمير، ماذا تقول؟

سمير بنوت:

أنا باحب أشوف بعض التغيرات في العالم العربي، وباحب أشوف دورات عربية على مستوى ممتاز، وتشجيع الرياضيين بالمحاضرات والإعلام، والشخص الوحيد اللي يساعد كتير هو حضرتك أستاذ أيمن.

أيمن جادة:

نحن نحاول ذلك، لكن الوقت لا يساعدنا كثيرًا.. شكرًا لسمير بنوت مستر أوليمبيا 83، وبطل العالم في كمال الأجسام، وأيضًا شكرًا للأستاذ عبد الحميد الجندي بطل العالم لكمال الأجسام مؤسس الاتحاد المصري والعربي والإفريقي.

وختاما، شكرا لكم مشاهدي الكرام، وإلى اللقاء دائما مع "حوار في الرياضة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة