أطفال أفغانستان، بلاد النوبة، العرب في ساحل العاج   
الجمعة 16/4/1425 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:22 (مكة المكرمة)، 5:22 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

محمد خير البوريني

تاريخ الحلقة:

19/07/2003

- مأساة أطفال أفغانستان
- النوبة تاريخ أصيل وحاضر مشرق

- الهجرة العربية إلى ساحل العاج

محمد خير البوريني: أهلاً ومرحباً بكم مشاهدينا إلى حلقة هذا الأسبوع من (مراسلو الجزيرة).

من أفغانستان نشاهد تقريراً يتحدث عن الحروب والمآسي والكوارث وعدم الاستقرار التي لم تترك حتى الآن لأطفال البلاد فسحة من الأمل بمستقبل أفضل، ونرى كيف تجبر الحياة والظروف الصعبة مئات آلاف الأطفال للتوجه نحو العمل لإعالة أسرهم وتوفير لقمة الخبز والعلاج لأمهاتهم وإخوتهم الذين ليس لهم سوى الله.

ثم نتحول إلى مصر حيث نعرض قصة نتناول فيها النوبة التي سُميت قديماً بلاد الذهب، ونرى كيف يشكل النيل مصدر الحياة ورفيق الدهر ومؤنس الوحدة بالنسبة لأهلها، أهل النوبة الذين عُرفوا بالطيبة وكانوا قد تحولوا إلى الإسلام بمحض اختيارهم بعد قرون من استعصاء النوبة على الجيوش الإسلامية العربية الفاتحة، كما نرى ما دخل على حياة النوبيين من تطورات مع التقدم المعاصر ونعرض جانباً من عادات وتراث النوبيين.

وبعد الرد على عدد جديد من رسائلكم إلى البرنامج نشاهد معاً تقريراً نسلط فيه الضوء على الهجرة العربية إلى ساحل العاج ونرى كيف وصل الأجداد قبل عقودٍ طويلة إلى تلك البلاد وأقاموا فيها وأسسوا لأحفادهم وللأجيال التي جاءت بعدهم، وكيف اقتحموا مختلف قطاعات العمل لاسيما التجاري وكسبوا ثقة واحترام العاجيين وتعايشوا معهم.

أهلاً بكم إلى أولى فقرات هذه الحلقة.

مأساة أطفال أفغانستان

لم تُبقِ الكوارث والمآسي والحروب والتدخلات الخارجية لأطفال أفغانستان ما يعيشون طفولتهم من خلاله، مئات الآلاف منهم وربما الملايين يعيشون حياة قاسية وسط مشكلات ومصاعب لا تزال كبيرة، حرمانٌ من التعليم وأوضاعٌ صعبة تدفع بل وتجبر الأطفال على حمل الأثقال ومشقة العمل والصعاب لتوفير العيش لذويهم بدلاً من حمل الأقلام وأدوات الدراسة التي تفتح لهم آفاق الحياة.

اني سيري روستاد مديرة مكتب مؤسسة حماية الطفل في كابول
تقرير الطاهر عمارة أعده من كابول.

تقرير/الطاهر عمارة-أفغانستان: مع بزوغ شمس كل يوم جديد يتجه السعداء من أطفال العالم إلى مدارسهم، قُبلة وداع حارة من أم حنون وبسمة على شفاههم ومستقبل مشرق أمامهم. سردار الطفل الأفغاني لم يعرف هذا كله ولا حتى في الأحلام، يعيش مع أخيه في غرفة قديمة البناء رثة الأثاث، فبيته في منطقة بعيدة عن كابول، يكابد مصاعب الحياة ليكسب لقمة عيش ممزوجة بالشقاء، يخرج إلى عمله حاملاً صندوقه العتيق متجولاً في الشوارع يعرض على هذا وذاك أن يمسح له حذاءه إلى أن يظفر بذلك لقاء ثمن بخس روبيات معدودة، الحاجة وحدها هي التي دعت سردار إلى ترك قريته والقدوم إلى كابول لمزاولة هذا العمل.

سردار (طفل أفغاني عامل): أعمل لأنه لا أحد في أسرتي يستطيع العمل، فأبي عاجز وأخي معي هنا، ونحن ننفق على أسرتنا، أخذنا غرفة هنا في المدينة، ونطبخ بأنفسنا، ماذا نفعل؟ هذا هو العمل ولا يوجد بديل عنه.

الطاهر عمارة: سردار لا يكابد وحده هذا الشقاء، فهو نموذج لعدد كبير من الأطفال في أفغانستان يزاولون هذه المهنة، وعشرات الآلاف غيرهم ممن كُتب عليهم الشقاء المبكر في بلد أثقلت الحروب كاهله وأجبرت الأطفال فيه على أن يشبوا مبكرين، فليس هناك خيار آخر.

مهن متنوعة وكثيرة يعمل فيها الأطفال، ورش تصليح الدراجات عامرة بهم، عمل شاق يبدأ من الصباح الباكر إلى ما بعد المغرب لقاء أجر زهيد، وفي أحيان كثيرة دون أجر سوى الأمل في الحصول على سر المهنة بعد طول عمر وحسن عمل عند أصحاب هذه الورش.

محلات إصلاح السيارات عامرة هي الأخرى بالأطفال، يصارعون قسوة العمل أيادٍ ملطخة بالزيوت وأصابع ألفت الإمساك بالمفكات والأدوات الميكانيكية بدل القلم والدواة والقرطاس.

أما الحدادة التي تحتاج جهداً وقوة أكثر من غيرها فشقاء الأطفال فيها أعظم، أطفال في عمر الزهور ساقتهم الأوضاع البائسة إلى هذا العمل الشاق، وهذه الحياة القاسية قسوة الحديد والصلب الذي يعالجون.

قسم آخر من الأطفال يجد رزقه في السيارات الواقفة في المحطات والأسواق، عدته دلو وقطعة قماش يجري هنا وهناك حتى يجد سيارة يغسلها ليحصل على عدد من الروبيات.

سبل أخرى شتى يحاول الأطفال من خلالها كسب لقمة عيش، وسط مجتمع وبلاد لم تخلف الحرب لها إلا القليل من الرحمة والرأفة والتفكير في الآخر مهما كان هذا الآخر، فالماء في أيام الصيف الحارة مصدر رزق لعدد كبير من الأطفال العمال، يقفون على الطرقات وفي محطات الحافلات ينادون وينادون لجلب الناس لشرب كأس الماء لقاء روبية أو بعض روبية.

الجرائد والمجلات التي كثرت بشكل كبير يجد فيها قسم من الأطفال فرصة للعمل، ملاحقة السيارات والانتظار عند الزحام لبيع مجلة أو جريدة بعد طول إلحاح.

وليس بعيداً عن هؤلاء يقف أطفال يحملون علباً فيها جمر يضعون عليه حبوباً تطلق رائحة معينة ويقربونها من السيارات ويقولون إنها تحفظ من العين والحسد ويطلبون لقاء ذلك روبية أو اثنتين.

أطفال آخرون يفضلون العمل في الطرقات المدمرة ويمدون أيديهم للسائقين، لم تترك وعورة الطريق لكثير منهم قلباً يفكر في هؤلاء الصغار.

قوات حفظ السلام الدولية الإيساف يجد فيها عدد من الأطفال مصدر رزق، ففي ميدان رماية هذه القوات يتوافد أطفال لجمع الظروف الفارغة وبيعها لتُذاب وتستعمل من جديد، وقد قُتل عدد من الأطفال في هذا الميدان نتيجة أخطاء في الرماية.

وعلى كلٍ فهؤلاء أفضل حالاً من الذين لم يجدوا سوى أن يجمعوا الورق والعلب الفارغة من المزابل وبيعها لمحلات تخصصت في ذلك.

أكثر الأجانب الذين يعملون في أفغانستان يحرصون على شراء هدايا من السجاد الأعجمي وهم في طريقهم إلى بلادهم، لكن القليل منهم فقط يعلم أن ما يُمتعون به أنظارهم ويدخلون به السرور على أسرهم وأصدقائهم ما هو إلا نتيجة لكد وشقاء أطفال حرمتهم الظروف القاسية من حق التعليم والتمتع بطفولة هانئة.

ثلاثة إخوة من أسرة واحدة حضرة شاه وسليمان وعادل يعملون في هذا المحل لتوفير لقمة عيش لأسرتهم.

حضرة شاه (طفل أفغاني عامل): أعمل مع إخوتي الثلاثة وأبي عاطل عن العمل، نفقة أسرتنا من هذا العمل، حيث نحصل على 1500 روبية مقابل كل متر مربع من السجاد نقوم بإنجازه، أقضي نصف اليوم في العمل ونصفه الآخر في الدراسة ولهذا أنا راضٍ عن عملي.

الطاهر عمارة: مأساة بكل ما للكلمة من معنى. هذه هي حياة الأطفال العاملين في أفغانستان، فأين تقف الحكومة الأفغانية من ذلك؟ وماذا قدمت المؤسسات الخيرية المتخصصة في رعاية الأطفال، مؤسسة حماية الأطفال السويدية من أقدم وأقدر المؤسسات العاملة في أفغانستان وفي خدمة الأطفال تحديداً، تحاول -كما يقول المسؤولون عنها- توفير فرص التعليم والتأهيل للأطفال.

آني سيري روستاد (مديرة مكتب مؤسسة حماية الطفل في كابول): عدد قليل جداً من الأطفال كانوا يستطيعون الذهاب إلى المدارس خلال العشرة أو العشرين سنة الماضية وهذه الوضعية بدأت تتغير إلى الأحسن، لكن حتى الآن أغلبية الأطفال لا يستطيعون الذهاب إلى المدارس لأن الكثير منهم عليهم أن يعملوا وأن يساعدوا أسرهم، فأكثر الناس فقراء، وهنا في كابول نرى الكثير من الأولاد يعملون في الشوارع وبعضهم يتسوَّل، وبعضهم يبيع أشياء صغيرة مثل الصحف والزهور، أو يطلبون النقود من الناس، ونحن نريد أن تكون هناك فرصة لهؤلاء الأطفال أن يتعلموا ويقرءوا ويكتبوا ليقطعوا بعض المراحل حتى يجدوا وظائف وأعمال مناسبة.

الطاهر عمارة: المؤسسة السويدية تدعم خمس مؤسسات خيرية أفغانية تعمل في مجال رعاية الأطفال، منها مؤسسة (آشيانا) الرائدة، والتي فرغت نفسها مباشرة للأطفال العاملين في الطرقات والأسواق تقنعهم بالالتحاق بها، ومن ثم يحصلون على تعليم وتأهيل حرفي، إنشاء المؤسسة بدأ بموقف خاص تأثر به المؤسس، وتحوَّل إلى فكرة تراوده حتى صارت واقعاً ملموساً.

المهندس محمد يوسف (مدير ومؤسس مؤسسة آشيانا الخيرية): مرة في المدينة الجديدة بكابول قدمت حذائي لطفل لتلميعه، وكان عمره في حدود الثالثة أو الرابعة عشر، وكان الذكاء بادياً عليه، ومن خلال حديثي معه سألته: لماذا خرجت إلى الشارع وتعمل في مسح الأحذية؟ فلو كنت تدرس ربما ستكون مهندساً أو طبيباً بارعاً، فانفعل من حديثي ووضع الفرشاة من يده، وقام وقال لي: درست إلى الصف السابع، وكنت الأول دائماً خلال دراستي، لكن لسوء الحظ وبسبب الحروب سقط صاروخ على بيتنا فتوُفي والدي، وبقيت مع والدتي وأختي، ففكرت مع نفسي إن أرسلت أمي إلى الخارج لتعمل عند الناس أو تسألهم الصدقة فهذا عار عليَّ، ولهذا تركت المدرسة وأعمل في الشارع في مسح الأحذية، هذا الحادث ولَّد عندي فكرة وهي لماذا لا نعمل لمصلحة الأطفال الأذكياء الذين ساقتهم الظروف الصعبة إلى الشوارع؟

الطاهر عمارة: التعليم جزء مهم من نشاط مؤسسة آشيانا، حيث يلتحق الأطفال بالصفوف الابتدائية وفي نفس الوقت ينتظمون في الصفوف الحرفية لتعلم مهنة تفيدهم في قابل الأيام، في قاعة الرسم يحاول الأطفال تصوير بلادهم وتجسيدها في لوحات فنية رائعة، من التشرد في الشوارع إلى فنانين تشكيليين، لِمَ لا؟

قسم الورود من الأقسام الرائدة في المؤسسة يتعلم الأطفال هذه الحرفة فالمستقبل أمام صناعة الورود سيكون زاهراً عندما تختفي أصوات القنابل ويتلاشى دخان الانفجارات عن أفغانستان إلى الأبد، أطفال كثيرون تغيَّر مسار حياتهم بوصولهم إلى هذه المؤسسة.

مليحة (طفلة أفغانية عاملة): كنت قبل المجيء إلى هنا أجمع الأوراق من المزابل، وأبيع الماء أحياناً، وبعد ذلك أعود إلى البيت، وهنا أتعلم صناعة الورود صباحاً وبعد الظهر نذهب إلى صفوف الدراسة.

الطاهر عمارة: الحكومة الأفغانية ما تزال مشغولة بنفسها، ولم تصل بعد إلى مرحلة من الاستقرار تجعلها تهتم بمأساة الأطفال، لكنها على كل حال تدرك حجم المشكلة وتشعر بضرورة حلها.

نور محمد قرقين (وزير العمل والشؤون الاجتماعية الأفغاني): دون أن تحل مأساة الأطفال الذين لا يستطيعون الذهاب إلى المدارس لأسباب اقتصادية فلا حل لمشاكل البلاد كلها، لأن على كل بلد أن يهتم بالمشاكل الاجتماعية ويجد لها طرق الحل.

الطاهر عمارة: وحتى لو استقر الحال للحكومة فإنها ستظل وحدها عاجزة عن حل جميع المشاكل، ولذا نجدها تدعو المجتمع الدولي ورجال الأعمال الأفغان للمساهمة في الحل.

نور محمد قرقين: بعد ثلاثة وعشرين سنة من الحرب لم تعد أفغانستان قادرة على حل جميع مشاكلها، فاهتمام المجتمع الدولي ضروري جداً في مجال رعاية الأطفال، وطبعاً رجال الأعمال الأفغان إذا لم يتوجهوا إلى هذا المجال فإن المجتمع الدولي وحده لن يحل المشكلة.

الطاهر عمارة: الحضور العربي في المجال الاجتماعي في أفغانستان كالسياسي تماماً مازال دون المستوى المطلوب، ومع ذلك فقد تلقت الحكومة الأفغانية بعض الوعود، وتأمل في الكثير من أشقاء الدين والتاريخ والمصير المشترك.

نور محمد قرقين: السيد سفير المملكة العربية السعودية في كابول أكَّد لنا بإخلاصٍ وصدق أنه شخصياً وحكومته لن يبخلوا بأي إمكانيات متوفرة في هذا المجال، ونحن نشكره على ذلك، وندعو الدول العربية الغنية أن تهتم بنا في مجال رعاية الأيتام والأرامل.

الطاهر عمارة: وعلى كل حال ومهما تضافرت الجهود الدولية والمحلية لانتشال شريحة الأطفال من حياة الشقاء والبؤس فإن ذلك كله يظل رهناً لواقع أفغاني مر صنعته عوامل كثيرة، والأمل الحقيقي للأطفال هو في التغيير الشامل لكل مناحي الحياة الأفغانية.

الطاهر عمارة -لبرنامج (مراسلو الجزيرة) - كابول.

النوبة تاريخ أصيل وحاضر مشرق

محمد خير البوريني: سُميت بلاد الذهب، وتميزت بطيبة أهلها الذين اضطروا للهجرة عن ديارهم أربع مرات خلال قرن واحد.

قدماء قِدم التاريخ المكتوب وأصحاب ثروات وتاريخ عريق وطويل.. تقرير حسين عبد الغني من النوبة.

سيد جابر – مطرب متخصص باللون
تقرير/ حسين عبد الغني - مصر: بلاد الذهب.. النوبة، هذه البقعة المسكونة بالأحلام المؤجَّلة والمشروعات المجهضة والشجن، أبناؤها يحملون وجوهاً سمراء وقلوباً بيضاء وتاريخاً طويلاً من الهجرة والاغتراب، فتحت مياه النيل العظيم ترقد فكرة النوبة القديمة ويرقد معها الحنين إلى أرض الأجداد، تسافر إليها قلوب أبناء النوبة الذين كُتب عليهم أن يعانوا مرارة الهجرة أربع مرات في أقل من مائة عام.

عم عبد الهادي رجل يحمل النوبة في قلبه، ما إن تنظر إليه حتى تشعر أنك في حضرة التاريخ، فالسنوات محفورة في تجاعيد بشرته السمراء، شهد موجة التهجير الأخيرة مع بناء السد العالي، الذي كان بناؤه ملحمة إبداع جماعي مصري سجلته أكثر من موسوعة باعتباره إنجاز القرن العشرين، وحفظ عبد الهادي عن ظهر قلب تفاصيل ما جرى لأبناء النوبة أثناء بناء خزان أسوان وتعليته مرتين في أوائل القرن الماضي، يحفظ عبد الهادي أسماء قرى النوبة القديمة كأسماء أولاده، ويجيد الرطانة بلهجتي أبناء النوبة الفاجيكا والكنزية.

عبد الهادي المراكبي (من سكان جزيرة هيسة النوبية): من أيام الفراعنة لغاية ما إحنا وجدنا أبهاتنا وجدودنا يعني جانب أيه (...) بيبتدي من.. من شيمة اسمها شيمة أبو الريش لغاية ما يروح في حتة اسمها السيَّالة، وبعد السيَّالة المضيق.. المضيق ده بيتكلم لغتين لغة كنزي ولغة عربي، دُول جايين من.. ما.. جايين من أيه من شرق عرب العجيلات، من هناك بيبتدوا بقى العجيلات لغاية ما يروح في فروسكة ومن فروسكة للـ (….) لغاية أيه.. لغاية شمال السودان.

حسين عبد الغني: النيل بالنسبة للنوبيين ليس مجرد نهر، بل هو صديق يسكنون حافته، ويسكن قلوبهم هو رفيق أعمارهم الذي يشاركهم أفراحهم وأتراحهم، وينثر الحب على بيوتهم ساعة سريانه الهادي، وفي لحظات غضبه يتضرعون إلى الله كي يخفف عنهم معاناتهم دون أن يصاب حبهم له بأي شرٍّ أو نقصان، فعلى ضفاف النيل وُلدت حضارة أبناء النوبة قبل نحو ثلاثة آلاف وخمسمائة عام، وتلاقحت حضارة المصرين القدماء الشامخة بحضارة أبناء النوبة الناشئة لتنتج في البداية علاقات شد وجذب، انتهت بالاندماج لتصبح بلاد النوبة جزءاً من الديار المصرية.. خاضعة للحكم المصري، ولتصبح بعض الأسر النوبية جزءاً من الأرستقراطية المصرية الحاكمة، فتولت إحدى الأسر النوبية حكم مصر، وهي الأسرة الخامسة والعشرون في سلسلة الأسر الفرعونية الحاكمة.

ومع الفتح العربي لمصر حاول القادة المسلمون فتح النوبة، إلا أن رماة الحدق استعصوا عليهم، فاستعصت النوبة على الفاتحين عدة قرون، لم يضعها العرب هباءً، إذ هاجرت خلالها قبائل عربية عديدة إلى بلاد النوبة، وتصاهروا مع أهلها ليحدث تغير بطيء في عقيدة النوبيين الذين تحولوا إلى الإسلام طواعية، ولم يأتِ القرن الرابع عشر إلا وكانت النوبة تدين بالإسلام.

الحاج محمد عيد (صاحب البيت الكنزي): الوالد كنزي، والكنوز أساساً عرب من زمن الفتح الإسلامي هم هنا.

حسين عبد الغني: وتبقى العلاقة بين النوبي والنيل هي كلمة السر التي تفتح تاريخ النوبة على مصراعيه، فالنيل هو مصدر الري للنوبيين المزارعين وهؤلاء كانوا يمثلون السواد الأعظم من سكان النوبة الذين بلغ عددهم قبل التهجير الأخير نحو مائة ألف نسمة، كما أنه ساحة الرزق الواسعة للصيادين، والنيل هو وسيلة الترفيه وأهم مصادر البهجة في حياة النوبي الذي يعتبر نفسه كائناً نيلياً.

الحاج محمد عيد: (.....) مين النهر.. مين يقول النهر الإنسان يتجنبه؟ أبداً دا هو الحياة، النهر نفسه هو الحياة.

حسين عبد الغني: وإذا كان النيل يسكن قلب النوبي، فإن الفن يسكن روحه، فالنوبي فنانٌ بالفطرة، يستلهم من عناصر بيئته الطبيعية عالماً خاصاً يسكنه، ويدعو الآخرين للعيش فيه، فالنخلة بكل مكوناتها تتحول على يدي الفنان النوبي إلى حجر كريم إلى ماسٍ تعاد صياغته لصنع لآليء تزدان بها المنازل النوبية، وقراءة تفاصيل المنزل النوبي بقبابه المصنوعة من الطمي ورسومه البسيطة التي تبدعها ريشة الإنسان النوبي تعكس حالة الفن التي يتنفسها أبناء النوبة، ففي حجرة كهذه يقضي النوبي جزءاً من وقته، فالسرير أو العنجريب باللغة النوبية لا يخلو من نقوش بألوان زاهية، والصندوق الذي يحوي الملابس والأشياء الثمينة تزدان أركانه الأربعة برسوم تقليدية بسيطة ومن السقف تتدلى سلال تضع فيها المرأة النوبية الخبز والحبوب كي لا تفسد بفعل درجة الحرارة المرتفعة دائماً، وعلى الحائط تتدلى أسبتة أخرى للأواني والأكواب، ولا تخلو الحجرة من حضور مادي لتماسيح ورماح وشخصيات أخرى مأخوذة من البيئة النوبية أيضاً.

أما تصميم المنزل الهندسي فيكشف هو الآخر عن نوع خاص من الإبداع يضمن للنوبي تكييف هواء طبيعي احتذى به كبير البنائين والمعماريين المصريين حسن فتحي في بناء القرى الجديدة.

حسن محمد (مراكبي من جزيرة هيسة النوبية): المستخدم (....) والطمي له أصله فوائد كتير، ما بيسخنش في الشمس ويكون مرطب، فعشان كده مستخدمينه كده من زمان من الأزل.

حسين عبد الغني: وإذا كانت ثقافة أبناء النوبة قد ظلت رغم مرور السنوات أبعد ما تكون عن التلاشي والاندثار، فإن الأمر لا يخلو من بعض التغيرات التي طالت طقوسهم وممارستهم في مختلف مناحي الحياة، وذلك بفعل التطور الذي حدث في حياتهم خلال العقود الخمسة الأخيرة، وبالتحديد بعد ارتفاع بناء السد العالي، الذي مثَّل نقطة التحول الرئيسية في حياتهم، وحسماً لاستفادتهم من كل مزايا الحضارة الحديثة، وإنقاذاً من تراجع اقتصادي جعل النوبة منطقة طرد سكاني، إلا أن بعض الشيوخ من كبار السن مازال ينظر إليه على أنه أحد الجراح التي لم تندمل حتى الآن.

النهر.. النهر في البدء كان النيل، وكانت النوبة القديمة وحضارتها وكما ارتبط وجود النوبيين بتدفق النيل قوياً عفياً، فإن نقطة التحول التاريخية في حياتهم ارتبطت بترويض هذا النهر، والسيطرة على فتوة فيضانه، اكتمل بناء السد العالي فتغيرت حياة النوبيين تماماً، غاصت في جوف هذا النيل قرى نوبية مثل هذه القرى تماماً بقبابها البيضاء ونقوشها الطفولية، وشوارعها الواسعة، وطويت -وهذا هو الأهم- آخر صفحة من ذكرياتها التي أصبحت بعد ذلك مجرد تراث شفهي تتناقله أجيال وراء أجيال.

مع بداية موجات التهجير لأبناء النوبة التي بدأت في مطلع القرن الماضي مع إنشاء خزان أسوان ثم تعليته مرتين طرأت تغيرات عدة على حياة النوبيين، فالكهرباء عرفت طريقها للقرى الجديدة وانتشرت المدارس التي حلَّت محل الكتاتيب مصدر التعليم الوحيد في قرى النوبة القديمة، ولم يعد النوبي مرتبطاً بالمهن البسيطة، بل صار معلماً ومهندساً وطبيباً، وكان طبيعياً والحال كذلك أن تتغير معها تدريجياً بعض جوانب ثقافتهم، والكثير الكثير من طقوسهم وشعائرهم القديمة، وتتغير معها نظرتهم للحياة.

عابد عتيق (مهندس زراعي في النوبة الجديدة): إحنا قبل التهجير وقبل بناء السد العالي المهنة الأساسية لهذه القرية كانت الزراعة، مهنة أساسية، يعني مافيش عمل غير كان الزراعة، أما بعد السد العالي فأغلب الناس ابتدوا في الوظايف الحكومية بجانب العمل في الزراعة في هذه القرية.

حسين عبد الغني: أبناء النوبة الذين يعلمون أن غرق النوبة القديمة كان حتمياً للحفاظ على مصر، وللحفاظ على مستقبل أولادهم تتركز جهودهم الآن على الحفاظ على تراثهم، وهي جهود لا تتوقف إيماناً منهم بخصوصيتهم الثقافية، التي تشمل كافة مناحي الحياة، لذا فهم لا يألون أي جهد من أجل حفظ تراثهم ونقله للأجيال الجديدة.

ورغم حرص أبناء النوبة على تسجيل تراثهم المحلي، ورغم شكاواهم من معالجة سلبية لصورة النوبي في بعض الدراما السينمائية والتليفزيونية، ومن بقاءٍ لبعض النعوت غير المناسبة لدى القلة، إلا أنهم يرفضون بصورة قاطعة فكرة أنهم قومية خاصة، فهم يرون أنهم جزء من مصر القديمة والحديثة، ويزرعون في أبنائهم أن الوطن لا يقف عند حدود القرى النوبية بل يسير شمالاً بمحاذاة النهر العظيم حتى يصل إلى نهايته.

شرف عبد الكريم (رئيس جمعية الحفاظ على التراث -أسوان): موضوع القومية والنوبيين عايزين يعملوا مثلاً ينفصلوا يعملوا دولة، دويلات، العِرقيات، هذه المحاولات من أي هيئة، من أي دولة، من أي شخص؟ مرفوضة رفض بات، لماذا؟ أنا مصري والنوبيون مصريون وإحنا شريحة من المجتمع المصري.

حسين عبد الغني: الدولة المصرية التي تدرك أن لكل إقليم من أقاليمها خصوصية تدور في فلك شخصية مصر التي استطاعت استيعاب الثقافات المختلفة وقفت دائماً مع الجهود الرامية إلى الحفاظ على التراث النوبي سواءً كانت جهوداً دولية نَسَّقت فيها مع اليونسكو من خلال مشروع الحفاظ على آثار النوبة أو كانت جهوداً محلية لعب الدور الأكبر فيها علماء الآثار المصريون ويأتي المتحف النوبي الذي بنته الدولة كأحد ثمار العمل من أجل الحفاظ على هذا التراث.

أسامة عبد الوارث (مدير متحف آثار النوبة): المتحف ألقى الضوء من أول وجديد بإعادة إحياء تاريخ وحضارة مصر في بلاد النوبة من عصور ما قبل التاريخ حتى العصر الحالي.

حسين عبد الغني: الأغنية النوبية إحدى أهم مظاهر الثقافة النوبية لاتصافها بإيقاعات مختلفة وبشجن العودة للجذور تعرضت هي الأخرى للتغيير والتطور بسبب الانفتاح على النصف الآخر الشمالي ووفود أصوات من خارج البيئة النوبية، فقبل التهجير كانت الآذان النوبية مغلقة إلا على أصوات بسيطة خرير المياه وزقزقة الطيور ودوران السواقي.

سيد جابر (مطرب متخصص باللون): والأغنية النوبية في النوبة القديمة كانت تختلف عن دلوقتي، الأغنية زمان كانت صور أغنية مفتوحة الكل بيغني، اللي على الساقية بيغني، اللي على المركب بيغني، اللي جوه الزرع بيغني، البنات وهم نازلين يملوا بيغنوا، حتى الست الكبيرة وهي على الرحاية بتغني.

حسين عبد الغني: النوبيون الذين يمثلون أكثر فئات المجتمع المصري نجاحاً في الصعود والحراك الاجتماعي وفي الاندماج خلال نصف القرن الأخير يبقون في الوقت نفسه قابضين على ثقافاتهم الخاصة ويسعون إلى توريثها لأبنائهم وفي هذا يستوي جميع النوبيين بمختلف مستوياتهم الثقافية.

إدريس علي (كاتب وروائي نوبي): الثقافية النوبية ثقافة ثابتة، يعني بمعنى أيه؟ لو أنت جبت النوبي وديته أميركا هو النوبي قاعد زي ما هو.

حسين عبد الغني: أما الفنانون النوبيون الذين هجروا قراهم وقرروا أن يصبحوا سفراء لفنهم فيؤمنون بالفروق النوعية بينهم وبين غيرهم من الفنانين سواءً كانوا يقدمون فناً تشكيلياً يعتمد في خطوط لوحاته على عناصر البيئة النوبية أو مطربون يعرفون رغم تقديم أغنياتهم باللهجة القاهرية المعتادة أن موسيقاهم وطريقة أدائهم تتميز بخصوصية ترتد بهم لجذورهم الفنية.

كرم مراد (مطرب متخصص باللون النوبي): أنا شايف إن فيزيكالي يعني لو حد يبقى عايز يبقى صادق مع نفس لازم يبقى فيه حالة تواؤم بين الفن وبين (الفيزكال) أو السمار والبتاع، ما ينفعش أطلع أغني موسيقى شرقية و.. ويعني الموسيقى السعيدة دي، دا بالإضافة إن (phonetics) بتاعة الكلام النوبي بيحتم عليك إنك تغني اللون ده، لأنك حتى لو حاولت تغني أغاني مختلفة فبيبان إنك نوبي، فليه أنا يكون عندي التميز ده وأدور على حاجات تانية؟!

حسين عبد الغني: وتمر السنون ويبقى النوبيون مصريين إلى الأبد، وتبقى النوبة تاريخاً حياً يستعيده أبناؤها يومياً في أزيائهم وطقوسهم، في أهازيجهم وأغانيهم، في أحزانهم وأفراحهم.

رغم الشجن الكامن في نفوس النوبيين من جراء ابتعادهم عن موطنهم الأصلي إلا أنهم مازالوا قابضين على البهجة يتحينون الفرص لاقتناص لحظات سعادة وفرح ويستدعون من ذاكرتهم الجماعية من جداتهم، من أجدادهم طقوساً شعبية تعكس رغبة النوبي الفطرية في الحصول على الفرح حتى في قلب الهموم.

حسين عبد الغني - لبرنامج (مراسلو الجزيرة)- قرية دهميت- النوبة الجديدة.

[فاصل إعلاني]

محمد خير البوريني: ونصل مشاهدينا إلى الفقرة التي نتواصل فيها معكم من خلال رسائلكم إلى البرنامج.

الرسالة الأولى في هذه الحلقة وصلت من المشاهد الليبي عبد الله منصور الزائدي، يقترح عبد الله على البرنامج تسليط الضوء على الوجود الإسلامي في جمهورية ألبانيا ويسأل: ما هي الأوضاع التي يعيشها المسلمون هناك؟ ويضيف المشاهد أنه كان قد بعث رسالة سابقة بشأن المسلمين في كشمير ولكن الموضوع لم يلقَ اهتماماً من جانبنا.

شكراً لعبد الله ونرجو أن نوضح أننا كنا قد عرضنا قبل نحو عام موضوعاً مطولاً ومفصلاً حول المسلمين في الجمهورية الألبانية وكان قد أعده الزميل سمير حسن، وعرضنا فيه قضايا تؤرق المسلمين هناك إضافة إلى بعض الخلافات القائمة بين بعض الطوائف أو المذاهب الإسلامية، إضافة إلى خلافات تبدو في الظاهر بين المسلمين وطوائف أخرى مسيحية، ولكنها في الحقيقة ليست كذلك، حيث يظهر بوضوح أنها مفتعلة وذات صبغة سياسية، ولكن يبدو أنك لم تشاهد ذلك التقرير في حينه، ولكننا على أي حال سوف نعود لزيارة ألبانيا لإلقاء الضوء على مزيد من الموضوعات.

بالنسبة لموضوع كشمير فقد قمنا بالرد على رسالتك في حلقة سابقة ولكن يبدو أنك لا تتابع البرنامج بشكل دائم وإلا لكنت قد شاهدت واستمعت إلى ردنا الذي قلنا فيه: إننا نواجه عقبات كبيرة على الصعيد الرسمي في الهند وبشأن العمل في كشمير بشكل خاص، حيث أن موضوع كشمير على وجه الخصوص يُثير حساسيات كبيرة هناك.

وبعث المشاهد رشيد رشيد الذي لم يوضح عنوانه أو البلد الذي ينتمي إليه بعث يطلب من البرنامج إلقاء الضوء على نهر الصحراء الغربية في ليبيا والبحيرة الاصطناعية، وملابسات ما يُقال عن أن مياه النهر هي جزائرية ويسأل: هل هذا صحيح؟ كما يسأل عن القوانين الدولية والمعاهدات الخاصة بمثل هذا الموضوع، نشكر المشاهد وسوف نقوم ببحث ودراسة ما طلبت.

وهذه رسالة من الجزائر بعثها محمد جغلاف الذي يطلب من (مراسلو الجزيرة) أن يتناول موضوعاً هاماً وهو السنوات الحمراء بدماء آلاف الجزائريين الذين أو.. الذين يقول إنهم ذهبوا ضحايا الإرهاب الأعمى، كما يطلب التطرق إلى قانون الوئام المدني في الجزائر ونتائجه وانعكاساته على المجتمع الجزائري.

ما تفضلت به على درجة كبيرة من الأهمية، ولكننا للأسف لا نتمكن حتى الآن من طرح موضوعات كهذه من الجزائر، وقد سبق ونوهنا إلى ذلك في حلقات سابقة، عندما تُتاح لنا الفرصة سوف نقوم بإعداد وعرض كثير من الموضوعات التي يمليها العمل المهني وتلبية لرغبات وطلبات مواطنين جزائريين تصل إلينا منهم الكثير من الرسائل.

من المغرب بعثت المشاهدة نعيمة، بعثت رسالة طلبت فيها إعداد موضوع حول الوجود العسكري الأميركي في منطقة الخليج العربي وحجم هذا الوجود ودوره في المنطقة، كما تسأل عن نوعية التعاون العسكري المقام مع دول المنطقة والممارسات الدينية للجنود الأميركيين.

كنا قد عرضنا موضوعاً حول قاعدة جوية قطرية تستخدمها القوات الأميركية، ولكننا للأسف لا نتمكن من عرض موضوعات مماثلة من دول أخرى في منطقة الخليج، إذا ما سُمح لنا فسوف نكون على استعداد كامل لعرض موضوعات مختلفة تهم مشاهدي (الجزيرة) في كل مكان.

ورسالة إلكترونية أخرى من المشاهد حمدي عيسى وقد عَرَّف على نفسه على أساس أنه كاتب ومهتم بالشؤون الإفريقية، يطلب حمدي تسليط الضوء على التنوع الثقافي في القارة الإفريقية وكيف أن عدة لغات إفريقية تستعير إلى حدٍ كبير كلمات كثيرة من اللغة العربية، ويقول إن الكثير من الأدباء وعلماء اللغات الإفريقية يؤكدون أنه لا توجد لغة إفريقية إلا وبها العديد من المفردات العربية، شكراً للمشاهد وسوف نعمل على بحث هذا الموضوع الكبير جداً والذي يتطلب زيارات لا يمكن حصرها بسهولة لعدد كبير من الدول والمواقع.

مشاهدينا الكرام، نكتفي بهذا القدر من الردود على رسائلكم حسب ما سمح به الوقت، ونتابع معكم ما تبقى.

الهجرة العربية إلى ساحل العاج

هجرات الشباب العربي لم تقتصر على دول أوروبا والغرب عموماً، بل وصلت قبل عقود طويلة إلى دول باتت تُعرف اليوم بدول العالم الثالث في القارة الإفريقية، أبيدجان عاصمة ساحل العاج أمَّها عشرات آلاف المهاجرين من دول عربية مختلفة، المغرب وموريتانيا ولبنان والعراق وغيرها من الدول، ساهمت هجرة هؤلاء العرب إلى دول كهذه في نهضتها وتعزيز ثقافتها ونمو اقتصادها بشكل واضح، كما ساهم اندماجهم في المجتمع العاجي وما حدث من تعايش مع أهلها وترحيبهم بالقادمين من الخارج ساهم في حصول هؤلاء القادمين على فرص أفضل وتثبيت أركانهم في مختلف مناحي الحياة ولاسيما الاقتصادية، عبد الله ولد محمدي كان هناك وأعد التقرير التالي.

نجيب بن زهر – رئيس الجالية اللبنانية في ساحل العاج
تقرير/عبد الله ولد محمدي-ساحل العاج: تريشفل حي المهاجرين بأبيدجان، هنا يختلط المواطنون الأفارقة القادمون من الدول المجاورة بالعرب الذين استوطنوا هذه البلاد منذ عقود طويلة من الزمن، أغلب الشوارع في الحي تتكلم العربية بلهجاتها المختلفة، في هذا الشارع تتراص المحلات والبيوت العائدة للمغاربة لتحكي هجرة حديثة نسبياً.

تاجر من أصل مغربي: الجالية المغربية بتسكن في (السليمان) من الخمسينات يعني 53، 54 ابتدوا يجوا من السنغال، لأن فيه أولاد تعرف من جلول اللي كانوا هنا ومازالوا أولادهم هنا والـ(....) والشرابيين كلهم جايين تقريباً من فاس، و.. وهم اللي دوك يجيبوا هذا الجيل.. الجيل اللي من بعدهم يعني ياخدوهم على المطارح ديالهم هنا، بتعرف المغاربة يحبوا الهجرة من قديم الزمان.

عبد الله ولد محمدي: هجرة المغاربة إلى ساحل العاج ظلت في ازدياد مستمر يغذيها الشبان الطامحون لبناء مستقبل في مهجر مختلف.

مواطن عاجي من أصل مغربي: (....) ما.. سعيت لأجل.. أجل الخدمة وتعرف أنه المشاكل في المغرب بتاع البطالة وبتاع.. بتاع الشباب يعني زي ما تقول واحد سافر علشان تعمل في أي بلد يقول لك بسم الله، ولهذا كل واحد بيجي هنا يعني عمل مستقر، تعمل بتاخد مساعدات أجرة شهرية، هذه ما بتفكر لا بتنام ولا.. يعني بالأكل والنوم وكل شيء هذا حسب المعلم بتاعك.

عبد الله ولد محمدي: إلا أن الهزات التي عاشتها ساحل العاج خلال الفترة الأخيرة والتي أثرت على الاستقرار في البلد جعلت بعض المغاربة يحبذون مغادرة البلد نهائياً أو الابتعاد عنه لبعض الوقت في انتظار وقت أفضل.

وخلافاً للمغاربة فإن أعداد الموريتانيين تتجاوز عشرات الألوف وقد ظل هؤلاء يسيطرون على تجارة التجزئة في معظم مناطق ساحل العاج مبدين ترابطاً أكثر مع العاجيين حيث لعبوا دوراً كبيراً في نشر الإسلام والثقافة العربية في ربوع إفريقيا الغربية.

تاجر من أصل موريتاني: وكانوا كل موريتاني مثلاً كان فيه نسب كبيرة من الخُطَّاب يعني حفظة القرآن الكريم جاءوا من موريتانيا هنا، وكان فيه ناس فقهاء يعني تقريباً فقهاء بمفهومنا إحنا يعني الواحد يكون إله إطلاع كبير بالفقه.. الفقه الإسلامي وبهذه الميزة استطاعوا بإنهم يفيدوا المسلمين العاجيين هنا ويفيدوا الناس المهاجرين اللي جايين من بلاد إسلامية أخرى يعني بالمنطقة هنا.

عبد الله ولد محمدي: ليست هنالك إحصائية رسمية لعدد الموريتانيين فأغلبهم يصل عبر الحدود البرية ويستوطن في أول قرية أو مدينة حيث يمارس التجارة أو بيع المواشي.

تاجر من أصل موريتاني: الموريتانيون هنا يتواجدون بكثرة، لكن أغلب الموريتاني بيجون عن طريق البر، يجوا عن طريق الحدود الموريتانية أصلاً مع.. مع دولة مالي، وبالتالي الكثرة منهم جاءوا عن طريق البر.

عبد الله ولد محمدي: لُقبت أبيدجان يوماً ما بأنها باريس إفريقيا، لكن اللبنانيين وجدوا فيها ما يقربهم إلى بيروت وربما مدنهم وضيعاتهم الأخرى، بدأت الهجرة اللبنانية إلى ساحل العاج في وقت مبكر حيث استوطنوا في البلاد على مدى عدة أجيال تدفعهم الظروف الاقتصادية الصعبة في نهاية القرن التاسع عشر.

نجيب بن زهر (رئيس الجالية اللبنانية في ساحل العاج): نحن نحيي هذا الجيل الذي عبر البحار ووصل إلى ساحل العاج وإلى كل غرب إفريقيا سيراليون والسنغال والغينيا والمالي وبوركينا، وغانا ونيجيريا وأكثر الدول الإفريقية في هذاك الوقت كانت الهجرة متوقفة على نوع معين من الرجال يمتلكون إرادة فعلاً في هذاك الوقت سنة.. في بداية القرن التاسع عشر يعني العشرين الجيل الذي قدم للأفريقان كان جيل يحمل أخلاق عالية وإرادة عالية، ولكن كان ينقصه يمكن ما كان جيل متعلم بالمعنى التكنولوجيا و..، ومع ذلك هذا الجيل نجح وأسس للأجيال اللاحقة.

عبد الله ولد محمدي: إلا أن اللبنانيين استطاعوا أن يلعبوا دوراً كبيراً في تنمية ساحل العاج وقد سعى رئيس ساحل العاج الأسبق وأبو الاستقلال (هونفوت بونييه) بتشجيع هجرة اللبنانيين إلى بلاده على اعتبار أن وجودهم يشكل حافزاً لتنشيط الاقتصاد، ولم تؤثر العلاقات القوية التي نسجها (بونييه) مع الإسرائيليين والتي تركت أثرها الملحوظ حتى اليوم لم تؤثر على الهجرة العربية التي ظلت في نمو مستمر.

نجيب بن زهر: الرئيس الراحل المعروف بونييه هو إنسان حكيم يتميز بمواصفات الرجال الكبار فعلاً، وكان يقدر ويحب كل رجل يقدم إلى ساحل العاج، عندما يرى إنسان قادم ويرى فيه حيوية الشباب والعطاء دائماً كان يقول جملة إنه الله بعثه، لأنه الريس (هونفوت) كان عنده رغبة في بناء بلده، وكان يشعر أن أي بلد.. أي بلد لن يبنى إلا بسواعد المقيمين والقادمين إلى البلد يعني الأجانب.

عبد الله ولد محمدي: هذا الجزء من هذا الحي في أبيدجان يُلقب ببيروت، ليس لأن معظم سكانه من اللبنانيين فحسب، بل لأن وجود العاجيين فيه يقتصر على العمال البسطاء أو حراس العمارات، الأمر الذي يدفع بعض العاجيين إلى الحديث عن جيتو لبناني وسط أرض عاجية.

بيروت العاجية ليست بنايات مكدسة بعائلات تشرب النارجيلة فقط، ولكنها في سلسلة المطاعم والمحلات المختلفة التي نقلت جزءاً من الثقافة العربية لا إلى العاجيين فحسب، بل وإلى مختلف الأعراق التي جلبها هذا البلد الغني بموارده وثرواته الطبيعية.

تاجر من أصل لبناني: دائماً العاجيين عم ينعزموا بالعيلة اللبنانية، بالبيوت اللبنانية فبلشوا يتعودوا على الأكل اللبناني كتير أكثر شيء بيعرفوا هون الشاورمة لأنه هي كثير(popular) بالسوق، بتلاقي شاورمة وين مكان وحتى هاي الأشيا الصغيرة مثل الفطاير والكبة والسمبوسة.

عبد الله ولد محمدي: ومثل البلدان الإفريقية الأخرى تركت الهجرة الطويلة أعداداً كثيرة من اللبنانيين الذين لا يجدون أي رابط بينهم وبين وطنهم الأصلي فلا هم يتحدثون العربية ولا تشدهم الثقافة التي جاءت جذورهم منها.

عاشت الجاليات العربية في هدوء وانسجام مع الشعب العاجي، ولم يعكر صفو هذا التعايش سوى الأزمات التي يشهدها البلد بين الحين والآخر.

عبد الله ولد محمدي - خاص لبرنامج (مراسلو الجزيرة)- أبيدجان.

محمد خير البوريني: إلى هنا نأتي مشاهدينا إلى نهاية هذه الحلقة من البرنامج، يمكن لجميع المشاهدين الكرام أن يتابعوا تفاصيلها بالصوت والنص من خلال موقع (الجزيرة) على شبكة الإنترنت والصورة عند البث، كما يمكن مراسلة البرنامج أيضاً عبر البريد الإلكتروني على العنوان التالي: reporters@aljazeer.net

أو من خلال العنوان البريدي على صندوق بريد رقم 23123 الدوحة - قطر.

وكذلك من خلال الفاكس على رقم 4860194.

في الختام هذه تحية من صبري الرماحي مخرج البرنامج ومن فريق العمل، وهذه تحية أخرى مني محمد خير البوريني، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة