عمالة الأطفال في اليمن، أطول رجل في العالم   
الأربعاء 1425/10/12 هـ - الموافق 24/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:23 (مكة المكرمة)، 11:23 (غرينتش)

- عمالة الأطفال في اليمن
- أطول رجل في العالم

محمد خير البوريني: أهلا ومرحبا بكم مشاهدينا إلى حلقة جديدة من مراسلو الجزيرة نعرض فيها تقريرا من اليمن يتحدث عن عمالة الأطفال كما في العديد من الدول العربية ونرى جوانب من مخاطر ذلك على مستقبلهم كما نرى العلاقة بين لقمة الخبز وأسباب تسربهم من المدارس والجهود المحدودة لإنقاذهم ومن العاصمة القطرية نشاهد معا تقريرا يتحدث عن الرجل الباكستاني العملاق الذي يُعتقد أنه أطول رجل في العالم ونرى كيف يتمنى كثيرون زيادة ولو قليلة في الطول بينما يعيش آخرون حياة غير عادية بسبب العملقة، أهلا بكم إلى أولى فقرات هذه الحلقة، البطالة بين الكبار وخريجي الجامعات سيف مسلط على رقاب كثير من الأسر في اليمن كما في العديد من الدول العربية مع عدم وجود الضمان الاجتماعي العصري كما في أوروبا مثلا إذ تؤمن الحكومات راتبا شهريا لكل عاطل عن العمل إلى أن يجد عملا مناسبا لقد باتت البطالة عاملا في تشكيل الموقف من تعليم الأطفال وبالتالي من مستقبل الأمم والشعوب وهناك أسباب عديدة لانخراط كثير من الأطفال في سوق العمل مع ارتفاع تكلفة التعليم الرسمي والجهود المتواضعة لمحاصرة هذه الظاهرة الخطيرة تقرير مراد هاشم.

عمالة الأطفال في اليمن

[تقرير مسجل]

مراد هاشم: ليس بالمدرسة ولا باللهو واللعب يبدأ أطفال المواطن اليمني عارف علوان الثلاثة صباح كل يوم بل بالعمل الشاق والمضني في ورشة لإصلاح السيارات يعمل فيها والدهم وهم يعملون يدسُّون أجسامهم النحيلة في كل فراغ يجدون لا تثنيهم رائحة زيت أو بنزين ولا ضجيج محرك سيارة ولا ثقل ما يحملون من أدوات ومعدات ولا خطر أو ضرر، فإصلاح أي عطل في أي سيارة هو تحد آلفوه وخبروا مواجهته مع الأيام وآلفوا معه كل جزء وكل قطعة في السيارة، بتشتغل؟

شكيب علوان - ميكانيكي: في السيارات.

مراد هاشم: إيش تعمل بالضبط؟

شكيب علوان: أي حاجة قماشات فحمات (كلمة غير مفهومة) عشان أوضب إصلاحات رش أي حاجة.

مراد هاشم: عارف علوان لا يجد في تشغيل أطفاله حتى من لا يزال منهم لا يعرف الكلام ما يسيء وهو مثل آلاف الآباء في اليمن لا يبدي أي ثقة في المدرسة التي يُرسل أولاده إليها عصر كل يوم ويراهن بكل اقتناع على تعليمهم حرفة يكسبون منها لقمة عيشهم في مجتمع يعاني من بطالة المتعلمين.

عارف علوان - مهندس سيارات: كما نعلم نسمع ناس كثير وهذا ما حصلوا إليهم وظائف بصراحة يقولوا يعني مفيش معهم، معهم شهادات معهم أي حاجة ما حصلوا لهم عمل صراحة الناس بتتعلم بالمدرسة ما حصلش يعني ماش بيده أي مهنة يراح يشتغل فيها إلا غير الدراسة مع القلم لكن بالنسبة لهذه الميكانيك بالنسبة له بيعيش بأي محل بيشتغل بأي محل سواء أن داخل اليمن أو خارج اليمن.

مراد هاشم: غياب الوعي لمخاطر تشغيل الأطفال ساهم في استفحال وانتشار ظاهرة عمالة الأطفال بشكل غير مسبوق في اليمن، أكثر من مليوني طفل ينخرطون حاليا في سوق عمل لا رقابة دقيقة عليه ولا قانون يحكمه في وقت تتزايد فيه أعداد الداخلين إليه من الأطفال وتتضاعف سنويا.

"
اليمن يمر بظروف اقتصادية صعبة والعديد من الأسر لا تستطيع إلحاق أطفالها بالمدارس نظرا لمشاركتهم في دخل الأسرة
"
خولة مطر

خولة مطر - برنامج عمالة الأطفال بمنظمة العمل الدولية ببيروت: اليمن مقارنة بالدول العربية الأخرى تبدو من الدول التي توجد فيها المشكلة بشكل كبير يعني منتشرة الظاهرة بشكل واسع بين أطفال أعمار صغيرة جدا من ملاحظاتنا ومن الدراسات اللي قمنا فيها مشابهة بالعديد من الدول العربية الأخرى ولكن حجم الظاهرة يزداد بالتأكيد مع زيادة تدهور الأوضاع الاقتصادية في أي بلد فالمنطقة العربية بشكل العام واليمن تمر بظروف اقتصادية كما تعلم صعبة جدا مما يعني أن العديد من الأسر لن تستطيع أن تترك أطفالها تلتحق بالمدارس وبحاجة لمشاركة هؤلاء الأطفال في مدخول الأسرة حتى ولو كانت هذه المشاركة بقدر بسيط جدا.

مراد هاشم: أينما وليت وجهك في أسواق حي الشيخ عثمان بمدينة عدن جنوب اليمن سيقع نظرك على طفل يعمل، إذ تتركز عمالة الأطفال في المدن الرئيسية ورغم تحسن وضع الخدمات العامة فيها مقارنة بالأرياف إلا أن غالبية الأطفال العاملين لا يتلقون تعليما ويمضون أوقاتهم في الأسواق والشوارع يتنقلون من مهنة ومن حرفة إلى أخرى حسب متطلبات السوق.

طفل يمني عامل1: أشتغل أدرس الصبح واشتغل الظهر وأرجع العشاء أصير أذاكر.

مراد هاشم: الفقر وانخفاض مستوى المعيشة والبطالة والآثار السلبية للإصلاحات الاقتصادية أسباب ساهمت في تنامي ظاهرة عمالة الأطفال في السنوات الأخيرة.

طفل يمني عامل2: أصرف على أبي، أبي أصلا شيب بيجالس في البيت.

مراد هاشم: في مدينة تعز ومناطق الكثافة السكانية في جنوب البلاد ووسطها ساهم ارتفاع معدلات النمو السكاني وكبر حجم الأسرة وتنامي ظاهرة الهجرة من الريف إلى المدن وزيادة معدلات التسرب من التعليم في تفاقم ظاهرة عمالة الأطفال.

علي الفقيه - أستاذ جامعي: لدينا 45% من أطفال اليمن هم خارج المدرسة وهذا يعود أسبابه إلى الفقر لأنه التعليم أصبح مخصَّص فهذه الأسر لا تستطيع أن تأتي بأولادها إلى المدارس حتى التعليم الرسمي أصبح كثير يتطلب الكثير من الأولاد من ضرائب من رسومات باستمرار.

مراد هاشم: ويعمل الأطفال في طيف واسع من المهن والحرف والخدمات بما فيها تلك التي تزاول في بيئة غير صحية أو ترتفع فيها نسبة الخطر أو تحظرها الاتفاقيات الدولية بشأن عمالة الأطفال كالعمل في ورش اللحام والكهرباء والسيارات وفي رش المبيدات وجمع المخلفات وغيرها.

منى سالم - رئيسة وحدة عمالة الأطفال بوزارة العمل: الطفل عادة بيشتغل في كل الأعمال وبيحب إنه بيتنقل ما بين عمل وآخر خلال فترة قصيرة معينة بيمل نوع من الملل والتغيير ولكن إحنا ركزنا في عملنا في وحدة عمالة الأطفال في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل على الأطفال الذي هم فعلا يتعرضون لأخطار في عملهم فركزنا على الأطفال العاملين في الورش بأنواعها ورش السمكرة ورش النجارة ورش الكهرباء الخاصة بالسيارات إلى جانب الأطفال العاملين في المطاعم في بشكل مخفي يعني داخل في اللي بيتعرضوا للاحتراق ويتعرضوا للمضايقات النفسية وإلى ذلك إلى جانب الأطفال العاملين في اللوكندات لاحظنا انتشار اللوكندات في اليمن موجود بشكل غير عادي خاصة اللوكندات اللي هي البسيطة والتي تأوي من النازحين من الريف إلى المدينة ففيه أطفال بيشغلوا فيها أطفال دون سن العمل.

مراد هاشم: الوضع لا يختلف كثيرا في مدينة المكلة شرق اليمن فالنتائج وأثار الظاهرة على هذا الجيل العامل من الأطفال واحدة بخاصة مع غياب ضمانات حماية الأطفال من مخاطر الاعتداء البدني أو النفسي أو الجنسي وكذلك غياب التربية لجيل ينشأ مرغما في الأسواق والشوارع مما يعرضهم للتشرد والضياع ولشتى أنواع الانحراف.

منى سالم: سبب بُعد الطفل عن الأسرة بشكل فترات طويلة للعمل انتقاله من الريف إلى المدينة في معظم المحافظات ممكن تؤدي أن الطفل يكتسب عادات ويكتسب يعني أخلاقيات سيئة بسبب الذي سوء الرفقة اللي موجودين معاه في العمل.

مراد هاشم: من العاصمة صنعاء التي تستفحل فيها الظاهرة أيضا بدأت جهود اليمن لمعالجة المشكلة وذلك بالمصادقة على الاتفاقيات الدولية بشأن حظر أشكال عمالة الأطفال وتحديد الحد الأدنى لسن الاستخدام، لكن بسبب التطورات القائمة في قانون العمل الحالي وضعف الرقابة ومحدودية الإمكانيات المادية لا يزال آلاف الأطفال يعملون في مهن لا تتناسب مع أعمارهم وقدراتهم الجسدية والعقلية والنفسية وفي ظل غياب ملموس للحماية القانونية والصحية والاجتماعية وفي ظروف تفتقر لأبسط الشروط والضوابط المقررة للعاملين من كبار السن وفي جميع الأحوال بدون حقوق عمل أو عقود عمل أو أجور منصفة أو تأمين أو حتى ساعات عمل محدَّدة، حل مشكلة عمالة الأطفال في اليمن لا يبدوا للبعض ممكنا من دون إيجاد بدائل لآلاف الأسر التي تعتمد عليهم في تأمين لقمة عيشها لذلك تستهدف الإجراءات الحكومية الحالية محاولة حصر الظاهرة في الأعمال الخفيفة من خلال حملات توعية لمخاطر عمل الأطفال في بعض المهن والحرف لكن هذا الحملات لا تزال حتى الآن محدودة.

محمد علي بامسلم- وكيل وزارة العمل لعلاقات العمل: العمالة المنظمة الملتحقين بها لا يتجاوزن الاثنين وثلاثين ألف طفل في هذا المجال ولكن هناك عمالة غير منظمة ما بين الأطفال ومن بلغوا السن ما فوق سن العمل المحدَّد حوالي ستة مليون وثمانمائة وأثنين وثمانين عمل غير منظم فقد يكون هناك مجموعة من الأطفال يعملون في هذا المجال وتوجد الحمايات في الأماكن المنظمة ولكن لا نستطيع أن نقول أن هناك فيه حماية للطفل في مجال الأعمال الغير المنظمة.

محمد مقبل الفيصلي-وكيل وزارة العمل للقوى العاملة: قلة إمكانيات يعني إحنا فيه طبعا جهاز تفتيش لكن هذا الجهاز يعني فيه إمكانياته محدودة وكوادره قليلة وبالتالي هو بحاجة إلى توسع والتوسع هذا يشمل كل محافظات الجمهورية نحن بحاجة إلى جهاز تفتيش أكبر وأقوى مما هو حاليا يعني وبنفس الوقت ليست أيضا المسؤولية مسؤولية وزارة العمل في هذا المجال هي مسؤولية منظمات المجتمع المدني مسؤولية الجوانب التربوية أو الجهات التربوية المسؤولة على الجوانب التعليمية هي مسؤولية المجتمع بشكل عام يعني.

مراد هاشم: البرنامج اليمني لمكافحة ظاهرة عمالة الأطفال التابع لوزارة العمل الذي تشرف عليه منظمة العمل الدولية وتدعمه الولايات المتحدة هو الجهد الحكومي الأبرز في هذا المجال ولأن البرنامج لا يزال في مراحله الأولى لم تظهر له حتى الآن نتائج ملموسة.

"
للقضاء على مشكلة عمالة الأطفال قمنا بإنشاء مركز لأطفال الشوارع العاملين في العاصمة صنعاء وبلغ عددهم 1500 طفل
"
شغلة كغلان

شغلة كغلان - منسقة البرنامج الدولي لمكافحة عمالة الأطفال بجنيف: دعني أفسر لك ذلك لا يمكننا حل مشكلة عمالة الأطفال بين عشية وضحاها نحن نحتاج إلى الوقت ولا يمكن أن نركن إلى مقولة أن الجميع يعمل بجد ولا توجد عمالة أطفال يستحيل أن نقول ذلك، القضاء على عمالة الأطفال أمر يحتاج إلى وقت لذلك فإننا نركز على القضاء الفوري المباشر على أسوأ أنواع عمالة الأطفال ولذلك فقد قمنا بإنشاء مركز كبير لأطفال الشوارع العاملين في العاصمة صنعاء وقد وصلنا حتى الآن إلى ألف وخمسمائة طفل كما وصلت وزارة العمل إلى ألف وسبعمائة طفل لذلك وبدلا من عمل ذلك بشكل متسرِّع فإننا نقوم به بشكل تدريجي.

سميرة بن داعر-مديرة البرنامج اليمني لمكافحة عمالة الأطفال: فيه إرادة سياسية في الدولة يعني بس هي مشكلة الإمكانيات ومشكلة بلورة السياسات بلورة المشكلة بكل جوابها فنحن في صدد رسم هذه السياسات كما قلت سابقا وتقديمها إلى الحكومة اليمنية حتى هم يعرفوا أيش ما أيش لازم تحصل حتى نحنا خلينا أقول خطوات الأولى هذه أعتبرها نحنا مش رايحين في يوم وليلة يعني نقضي على هذه المشكلة لأنه مشكلة عويصة وكبيرة جدا.

مراد هاشم: صحيح أن عمالة الأطفال في اليمن ظاهرة ملموسة ومتفشية ووجودها يملأ السمع والبصر لكنها في الواقع لا تزال مجهولة حتى للمعنيين والمكلفين بمواجهتها وبسبب غياب المعلومات والبيانات الدقيقة عن حجمها الحقيقي يصبح الحديث عن خطوا ت لاجتثاثها دربا من دروب التنجيم وحلما بعيد المنال ليس إلا، مراد هاشم لبرنامج مراسلو الجزيرة صنعاء.

[فاصل إعلاني]

أطول رجل في العالم

محمد خير البوريني: تتمنى فئات من الرجال والنساء لو أن قاماتهم كانت أطول مما هي عليه وهناك من يتفننوا في تحقيق جزء ولو بسيطا من ذلك ولكن في المقابل هناك في العالم من يعانون من فرط طول قاماتهم كالباكستاني غلام شابير تقرير طارق التملالي.

[تقرير مسجل]

طارق التملالي: يعتقد باحثون أن قامات الناس في قديم الزمان كانت أطول في المتوسط مما هي عليه في العصور الحديثة وإذا صح هذا الادعاء فإن من كان في السابق ذا قامة عالية الطول يعد اليوم من العماليق، كثيرون مولعون بالأرقام القياسية بحثنا في الإنترنت باستعمال عبارة أطول رجل فصادفنا عشرات المواقع عن رجال بلغوا أرقاما قياسيا في طول القامة منهم من مات ومنهم من هو على قيد الحياة، كهذا الأوكراني الذي يعتبر نفسه أطول رجل في العالم وهو الادعاء نفسه الذي يحمله شخصا أخر هذه المرة باكستاني، كاميرا الجزيرة بحثت عنه في العاصمة القطرية الدوحة عندما زارها وأقام فترة في هذا الفندق غلام شابير من قرية سنجرا سادات في إقليم البنجاب الباكستانية اثنان وعشرون عاما يقول بكل ثقة أنه أطول من تسعى به قدم في هذا العصر، في بلده باكستان صنع غلام شابير لنفسه سريرا كبيرا يفي بحاجته لكنه هنا ينام على فراش بسيط على أرضية الغرفة وقد طالبنا منه التمدد على السرير فكان الصورة هكذا أغنى من كل تعليق، حياة غلام شابير سلسلة تفاصيل تثير في كل مرة الفضول والدهشة كم زوجا من الأحفية في العالم بهذا القياس ربما لا يتعدى العدد عدد أصابع اليدين ولذلك فإن شراء زوج هكذا مستحيل لقدمين يصل قياسهما إلى 84 يقول غلام شابير إن طول قامته هو متران وخمسة وخمسون سنتيمتر ولذلك فإن القميص الذي يربط أزراره الآن مفصَّل له بشكل خاص لكن وسط هذه الاستثناءات كلها يبقى المشط الذي يستعمله لترجيل شعره من قياس طبيعي، غلام شابير الآن في كامل زينته ويستعد للخروج مع كل خطوة سلامة دعاء مناسب جدا لغلام شابير بالذات لأن أي عثرة أو كبوة قد تتسبب له في أذى جسدي جسيم، في طريقه إلى مطعم الفندق يسلم عليه موظفون وفضوليون وصحفيون جاؤوا لاستجوابه، يبدو إفطار غلام شابير أشبه مأدبة صغيرة وها هو يتحدث عن ما يسميه إفطارا صغيرا.

غلام شابير- مرشح كأطول رجل في العالم: في السابق كنت أكل أربع دجاجات واثنتي عشر بيضة وأشرب عدة لترات من الحليب في فطور الصباح وفي العشاء أتناول خمس أو ست دجاجات وعشرة أرغفة وكمية من اللبن.

طارق التملالي: ما لاحظناه هو أن غلام شابير لا يأكل بشراهة وهذه الكميات الكبيرة من الطعام هي لتلبيه حاجة جسمه إلى السعرات الحرارية للقيام بعمليات الاستقلاب التي تعرف طبيا (كلمة إنجليزية).

غلام شابير: طلب مني الطبيب أن أتناول ثلاث أو أربع وجبات متفرقة في كل منها كمية غير كبيرة من الأكل وحذرني الأطباء من أنني إن أسرفت في الأكل فإنني لن أستطع المشي وأن مشكلة كبيرة قد تحدث لي.

طارق التملالي: هذه البسطة في الجسم تجعل غلام شابير يحتاج إلى عشرات الأمتار لخياطة بفلا وإلى ستة مترات لخياطة قميص شالوار التقليدي الباكستاني حتى ربطة العنق تحتاج إلى تفصيل خاص، غلام شابير يمشي خمسة ساعات يوميا بأمر الأطباء وأنزل وزنه بشجاعة فائقة من مائتين وعشرين كيلو جرام إلى مائة وسبعين وممتنع عن هوايتيه كرة السلة والكريكيت وكان غلام شابير قد زار عدة بلدان خليجية غير أن تنقله بالطائرة لا يتم من دون مشاكل أو ترتيبات خاصة فمقاعد الدرجة الاقتصادية لا تتسع له وهو ما يضطر طاقم الطائرة إلى السماح له بالجلوس في مقاعد الدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال، إذا كانت هذه هي الحال في الطائرة فكيف يكون الحال مع سيارة صغيرة المفاوضات مع السائق فشلت وفي النهاية لم تسعه سوى سيارة الجزيرة، كورنيش الدوحة هنا تعرض صورة ملونة مكبرة بعضها التقطته الأقمار الاصطناعية لمناطق معينة من الأرض وأخرى تمثل أعمال بعض الفنانين لكن حضور غلام شابير شغل بعض المتنزهين مؤقتا عما جاؤوا من أجله.

مواطن مصري مقيم في الدوحة: بالنسبة للطول دي أكيد أكيد من أجداده وأجداد أجداده ما عملية أكل يعني وهي إرادة ربنا سبحانه وتعالى.

مواطن قطري: قد يمكن وراثة أو يعني الهرمونات حقه تنميه بسرعة يعني حتى وصل إلى الحد هذا.

طارق التملالي: الحقيقة أن هذه الإجابة تقترب من الحقيقة وأولو العلم يفسرون الموضوع.

دكتور محمود زرعي - مستشار الغدد الصماء والسكري: ظاهرة العملقة أو فرط الطول ينتج من زيادة هرمون النمو هرمون النمو تفرزه الغدة النخامية وهي غدة صغيرة موجودة في قاعدة الدماغ لا يتجاوز وزنها الواحد جرام هذا هو مجسم لمقطع طولي في الدماغ هذا هو الدماغ من الأمام وهذه العين هنا النخاع الشوكي الغدة النخامية موجودة في هذه المنطقة لو أخذنا هاي الصورة من مقطع طولي في الدماغ أيضا هذا الجزء الأمامي وهذا الجزء الخلفي هذا النخاع الشوكي هنا الأنف وهذه اللي تظهر في الصورة هذا أحد الجيوب الأنفية فالغدة النخامية هذه هي موجودة خلف أحد هذه الجيوب الأنفية وهي صغيرة كما تلاحظ ووزنها كما أسلفنا لا يتجاوز الواحد جرام، هرمون النمو مسؤول عن تنظيم النمو لدى الإنسان منذ الولادة وحتى اكتمال البلوغ.

طارق التملالي: كان غلام شابير صبيا عادي الطول إلى غاية سن العاشرة وبعدها بدأت قامته تتسارع في الطول بمعدل غير طبيعي قال لنا غلام شابير أن طول قامته مستمر في التزايد حتى بلوغه الخامسة والعشرين لكن الطبيب له رأي علمي في هذا.

محمود زرعي: إذا حصل اضطراب في إنتاج هرمون النمو سواء بالزيادة أو بالنقصان ينتج عنه اضطراب في النمو إذا حصل زيادة في إنتاج هرمون النمو قبل اكتمال البلوغ ينتج عنه ما نسميه العملقة أو فرط الطول إذا حصلت زيادة في إنتاج هرمون النمو بعد اكتمال البلوغ ينتج ما نسميه الاكرو ميجلي أو ضخامة النهايات يكون هناك كبر في الأطراف مثل الأيدي والقدمين وأجزاء من الوجه الأنف والفك السفلي.

طارق التملالي: وإذا كانت هذه القامة تبهر الكبار فكيف الحال بالصغار.

طفل أجنبي1: أعتقد أنه مديد القامة لأنه كان في صغره يأكل الخضروات عكسي أنا لأنني لا أحب أكل الخضروات فإنني هكذا.

طارق التملالي: هل تحب أن تكون في مثل قامته في المستقبل؟

طفل أجنبي2: أريد أن أكون في مثل طول قامته.

طارق التملالي: لماذا؟

طفل أجنبي2: لأن ذلك يسمح لي بالوصول إلى أي مكان في المطبخ.

طارق التملالي: أن تكون لاعب سلة مثلا؟

طفل أجنبي2: أن أكون لاعب سلة أمر لا بأس به.

طارق التملالي: غلام شابير يحتاج إلى علاج والعلاج ليس من نوع واحد.

محمود زرعي: أول خطوة للعلاج هي استئصال هذا الورم بالطرق الجراحية إذا كانت هاي الخطوة غير شافية الشفاء غير كامل ممكن أن نلجأ إلى استخدام العلاج بالأشعة وأيضا هناك بعض الأدوية المساعدة ليمكن استخدامها إذا كان الشفاء أيضا غير كامل 100%.

طارق التملالي: الحقيقة أن جولة غلام شابير في الدوحة ليست للسياحة وإنما هي لجمع جزء من المبلغ الذي يتيح له خضوعه لعملية جراحية، لكن اقتناع غلام شابير بأنه أطول رجل لا يكفي لإقرار ذلك نهائيا فقد دعاه المشرفون على كتاب غينيس للأرقام القياسية للتأكد من ادعائه، يدخل غلام شابير محل الأحذية شبه متأكد من عدم وجود حذاء لقياس قدمه الضخم فيتحول الموقف إلى الطرافة مع البائعة الفلبينية حضوره في أي مكان يستوقف المندهشين المتعجبين مثل هذين المواطنين البلجيكيين وما يستوقف غلام شابير هو الأطفال الصغار، في الماضي كانت هناك قبيلة عربية اسمها العماليق لطول قامة أبنائها كان طولهم طبيعيا أما اليوم فيوجد غلام شابير من باكستان الذي يتحمَّل وضعه بصبر جميل في انتظار العملية الجراحية التي ستجرى له وفي انتظار العثور على شريكة حياته والتي سمع أنها موجودة في النرويج وأنها في مثل طوله، طارق تملالي لبرنامج مراسلو الجزيرة الدوحة.

محمد خير البوريني: نهاية هذه الحلقة بإمكان جميع المشاهدين الكرام من يتابع تفاصيلها بالصوت والنص من خلال موقع الجزيرة على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net والصورة عند البث عنوان البرنامج الإلكتروني هو reporters@aljazeera.net والبريدي هو صندوق بريد رقم 23123 الدوحة قطر هذه تحية من مخرج البرنامج صبري الرماحي ومن فريق العمل وتحية دائمة مني محمد خير البوريني إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة