فؤاد بطرس.. مرجع السياسة اللبنانية   
الاثنين 16/10/1425 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:30 (مكة المكرمة)، 9:30 (غرينتش)

- دور العرب وسوريا تجاه لبنان
- مقارنة بين فؤاد شهاب وإميل لحود
- الطائفية في لبنان وإمكانية إلغائها
- عهد سركيس والعلاقة مع الأسد وجنبلاط
- العلاقات بين سوريا ولبنان

سامي كليب: مرحبا بكم أعزائي المشاهدين إلى حلقة جديد من برنامج زيارة خاصة. في الشارع الذي خلفنا كاد ضيفنا يقتل حين تعرض لمحاولة اغتيال لم تكن المحاولة الأخيرة وذنبه أنه حاول مرارا أن يمنع اغتيال الوطن ولو كان ثمة ذاكرة للبنان وعلاقته العربية ومحنته مع إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية فهي ذاكرة ضيفنا وزير الخارجية اللبناني السابق السيد فؤاد بطرس، نعتوه بالتشاؤم ثم تبين أنه كان على حق، قالوا عنه بطريرك السياسة اللبنانية لكنه بقي أكبر من الطوائف وربما لو كان مارونيا وليس أرثوذوكسيا لكان فؤاد بطرس تولى بجدارة كبيرة رئاسة لبنان، فؤاد بطرس المولود في أواخر عام 1917 وانتقل من القضاء والمحاماة إلى السياسة، لا يزال حتى اليوم أحد أهم مراجع السياسة والسياسيين في لبنان ولعل ما حققه في خلال عمله كوزير للخارجية من إدانة لإسرائيل بإجماع كافة أصوات مجلس الأمن الدولي ومن هندسة للقرار الشهير 425 لم ولن يتكرر في تاريخ لبنان وحين أجريت معه هذا الحوار لم يكن قد صدر بعد قرار مجلس الأمن ضد سوريا بينما كانت حرب العراق في أوج اتقادها فكان لابد من سؤال فؤاد بطرس بداية عن دور العرب؟

دور العرب وسوريا تجاه لبنان

فؤاد بطرس: بإحدى اجتماعات الجامعة العربية كان فيه صدام أوي كثير بالسبعينات بين 1975 و1980 بيني وبين منظمة التحرير بسبب الحروب ومشاكلنا والسياسة اللي عم بتصير وما بيطبقوا اتفاقات بالضبط ولا شيء أكثر العرب ما نصروني وبالنتيجة الأغراض مثل ما بتعرف كلام بدون فائدة، بقيت مرعوش أنا كنت تحمست أنا نحن ظاهرين من الاجتماع بيقرب مني أحد وزراء دول الخليج ما راح أسمي مسكني بأيدي هيك، قال لي أخ فؤاد أنت زعلان ومعك حق نحن بنعرف إنه معك حق وهاديك بدك تحذرنا، أنت واقع على الأرض والأرض فيها صابون بتزحد نخشى ننخ منك خوفا من إنه نقع فوقك.

سامي كليب: فؤاد بطرس تولى وزارات عديدة منذ عهد الرئيس فؤاد شهاب الذي أسس ما تعرف اليوم في لبنان بالمدرسة الشهابية والذي رفض أن يجدد لولاية ثانية في رئاسة الجمهورية آنذاك ولذلك فإن فؤاد بطرس خَبِر العرب عن قرب وربما أكثر من أي مسؤول لبناني آخر نظرا لعلاقاته العديدة مع قادة العرب ولعمره المديد وتجاربه المتنوعة وفؤاد بطرس يدرك تماما أن أي تحرك عربي لأجل لبنان كان ينبغي أن يمر بسوريا، سوريا التي وإن كان ذهب بطرس إليها مرارا تلبية لرغبة الوساطة بين دمشق والمسيحيين إلا أنه يدخل في إطار القائلين بأنها تسيطر على القرار اللبناني ولعله لذلك رفض دعوة رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري بالانضمام إلى لائحته الانتخابية عام 1996، فماذا قال فؤاد بطرس آنذاك؟

فؤاد بطرس: قلت له فيه سبب أساسي السقف واطي وأنا ما بقدر أنخ ظهري بيوجعني..

سامي كليب: قلت بالحرف إنه الانتخابات سقفها واطي وبده الواحد ينخ كثير وأنا رقبتي بتوجعني.

فؤاد بطرس: عندك إياهم كلهم..

سامي كليب: بتنخ كثير أمام مين معالي الوزير يعني لازم الواحد؟

فؤاد بطرس: أمام المتحكمين بلبنان..

سامي كليب: مين؟

فؤاد بطرس: السلطة المتحكمة بلبنان..

سامي كليب: مين؟

فؤاد بطرس: بالواقع اليوم هي السلطة السورية، بالواقع عمليا هي السلطة السورية ومن ينتمي إليها ومن يستمد قوته منها.

سامي كليب: رئاسة الجمهورية، رئاسة الوزراء ورئاسة مجلس النواب؟

فؤاد بطرس: فيه عدة مرجعيات..

سامي كليب: يعني عم نحكي للتاريخ..

"
مرجعيات السلطة اللبنانية بصورة إجمالية لا تتعاون أو تنسق مع سوريا
"
فؤاد بطرس: لا مش بهاديك المرجعيات هاديك مرجعيات السلطة اللبنانية بصورة إجمالية من خصوصا بعد الطائف السلطة اللبنانية بصورة إجمالية مش عم تتعاون مع أو بتنسق مع سوريا رايحة أبعد من هيك لأسباب أنا من هنا ما بعرف إذا كانت معقولة أو مقبولة بس أنا شخصيا ما بتقنعني وما بتقنعني لأنها لا في مصلحة سوريا ولا في مصلحة لبنان في بالحقيقة والدليل على ذلك هي اللي عم بنشوفه وبنسمعه، ممكن يكون فيه تنسيق تام وأخوي صحيح مع سوريا عبر التعاون الصادق مش عبر التوجيه يعني الشبيه بالفرض..

سامي كليب: أنا ما بشوفه أعطيني مثل؟

فؤاد بطرس: كل يوم فيك أقرأ الجرائد كل يوم تأليف الحكومات تأليف اللوائح الانتخابية اتخاذ قرارات بقضايا أساسية واضحة العملية التعاون يعني اليوم لبنان ما تبقى له من سياسة خارجية يعني (كلمة غير مفهومة)..

سامي كليب: طيب معالي الوزير يعني أنا احترم تاريخك احترم عمرك وتجربتك وتقدير الناس لك ولكن نحن نتحدث أمام ملايين المشاهدين العرب ولابد أن يفهم المشاهد ما الذي يحدث فعليا، يعني حين تشكل حكومة في لبنان ما الذي يجري يعني توضع الأسماء وتذهب اللائحة إلى دمشق ويوافقون عليها وتعود؟ ما الذي يجري؟

فؤاد بطرس: هايدي قضايا تنفيذية إجرائية ما لها أهمية، المهم إنه الأسماء بالنتيجة بوحي من أو من الغير إن لم بصورة استثنائية كما باسم أو شيء هلا بتروح وبتيجي بيحكوا بالتليفون بيتفاهموا قبلها هذا قضايا ثانوية صارت العملية قضايا إجرائية ثانوية مش هذا المهم بالموضوع، هذا المهم بالموضوع هي التي من هو صاحب البت والقرار.

سامي كليب: على كل حال الموضوع السوري اللبناني سنعود إليه بالتفصيل بعد قليل والآن فقط أن ننهي الفترة دي..

فؤاد بطرس: نتمنى إنه ما نركز عليه كثير بدنا نحكي على الماضي الآن..

سامي كليب: يعني احترم إجاباتك واحترم أسألتك..

فؤاد بطرس: أقول لك شو لأنه المشاهدين اللبنانيين لها البرنامج هذا بعتقد إنه بالنتيجة زهقوا من كثرة البحث بها الموضوع خلينا نخفف عنهم شوية تفضل.



مقارنة بين فؤاد شهاب وإميل لحود

سامي كليب: معالي الوزير يعني حضرتك عملت مع الرئيس فؤاد شهاب لفترة طويلة وكنت أحد أسس المدرسة الشهابية فيما بعد وعودة فقط إلى الحاضر يعني حين انتخب الرئيس إميل لحود قيل إنه بطريقة آداءه وخطابة السياسي في البداية كان يمثل المدرسة الشهابية الجديدة هل هناك تشابه؟

فؤاد بطرس: أنا بعتقد إنه القول بأنه هناك تشابه هو غير دقيق؛ أولا الظروف تختلف تمام بينهم ظروف فؤاد شهاب والرئيس لحود إذاً ما ممكن يكون فيه تشابه إذا كانت الظروف مش بس مختلفة متناقضة بصورة مطلقة..

سامي كليب: نذر للحرب كانت كبيرة آنذاك يعني حتى في مقولة لفؤاد شهاب قبيل وفاته على ما يبدو بأسبوع إنه لبنان يمر بمرحلة انحطاط وسيحتاج إلى خمسين عاما لكي ينهض من آثار تلك المرحلة؟

فؤاد بطرس: فؤاد شهاب كان شايف الأمور كثير منيح وأنا يعني بعد منها من سنة السابق 1975 يتهموني..

سامي كليب: بالتشاؤم..

فؤاد بطرس: بالتشاؤم بالنتيجة عم بيقولوا لي نعتذر منك كان معك حق وإحنا ما كنا شايفين، إذا الواحد بيتعاطي سياسة فيه طريقتين؛ يا بيفكر بعقله يا بيفكر بقلبه، إذا بيفكر بقلبه ومخيلته بيروح للوهم، إذا بيفكر بعقله وبينسى عاطفته بده يشوف أكثر منيح بتذكر فيه كلمة بينسبوها للرئيس جيسكار ديستان بيقول فيها ما يأتي رجل الدولة هو الذي يستطيع أن يزاوج بين الواقع والحلم..

سامي كليب: غريب إنه بالكلام عن دولة معالي الوزير دائما عندك مقولة إنه الدولة لم تقم في لبنان وإنه حتى في إحدى محاضراتك لو تتذكر سألوك عن لماذا لا يوجد مواطن في لبنان؟ كان لك جواب يعني شهير..

فؤاد بطرس: ما فيه دولة..

سامي كليب: ما فيه دولة حتى اليوم ما فيه دولة، دولة المؤسسات لم تقم يعني؟

فؤاد بطرس: شوف بقولك شاغلة ما بدي أكون يعني نظري وقاسي أنا وقت ما بقول ها الشيء بعني كلمة دولة بمعناها العلمي القانوني الصحيح دولة بالمعنى الدارج فيه وين ما كان دولة، بالمعنى العلمي الصحيح يعني شيء يلتف حوله المواطنين متفقين على ضرورة وجوده على إنه هو بده يفصل بالأمور مش إنه الأفراد أو الجهات وكلمة الفصل بتكون له وله استعمال القوة امتياز للدولة لوحدها هلوم جرا وله بيكون في قضاء يفصل وله بيكون في مؤسسات مستقلة بالقصة أنا بنظري كلمة دولة بتقوم على قيام مؤسسات قيام أهداف معينة وفصل سلطات وديمقراطية..

سامي كليب: طيب كل نعم..

فؤاد بطرس: هايدي أيام فؤاد شهاب تحقق شوية منها وجربنا نتقدم وبالنتيجة تراجعنا..

سامي كليب: طيب معالي الوزير يعني أيام فؤاد شهاب يعني كان كل الإطار محضر ومؤهل إنه لمساعدة قيام دولة وفشلتم في إقامة دولة، اليوم تغير كل الوضع يعني لماذا تلوم الحاضر ولا تلوم الماضي؟

"
كل الزعامات التقليدية العشائرية الإقطاعية ليس لها مصلحة بالدولة، وكلهم يعتبرون أنفسهم مهددين بمجرد ما فؤاد شهاب يمشي بطريقة الدولة
"
فؤاد بطرس: يعني أيام فؤاد شهاب كان في مقاومة ضد قيام الدولة، كل الزعامات التقليدية العشائرية الإقطاعية ما لها مصلحة بالدولة كلهم هايدولي كانوا يعتبروا حالهم مهددين بمجرد ما فؤاد شهاب بيمشي بطريقة الدولة، بدك تاخد ها الشيء بالاعتبار وبعد النص جايبوا قضية محاولة الانقلاب بالنتيجة فؤاد شهاب سعى جديا بدولة بده ثلاث سنين يمكن قيام دولة بدها 13 سنة مش ثلاث سنين..

سامي كليب: طب يعني بهاي الحالة معالي الوزير لازم الرئيس يبقى أكثر من ولاية بالسلطة؟

فؤاد بطرس: هايدي ظرف استثنائي بس فؤاد شهاب كان شاعر إنه بالظرف بالجو الموجود بالأمور الموجودة ما راح يقدر يعمل أكثر من هيك شو..

سامي كليب: يعني معلش..

فؤاد بطرس: عم أقول لك شغلة هايدي بعطيك مثل بسيط..

سامي كليب: قبل.. راح أتركك تحكي أنا هتركك تحكي بس قبل يعني اليوم قد يكون يقول الرئيس إميل لحود اسمح لي بالمقاطعة قد يقول إنه أيضا لم يعطَ الفرصة والوقت الكافي لإقامة الدولة إنه عهد واحد لم يكفي؟

فؤاد بطرس: صحيح الوقت مش ما في شك إنه في وقت كافي لكن فيه شغلة في سؤال أساسي ما انعمل برنامج أو تصور لقيام دولة، التنفيذ شيء والتصور شيء ثاني، بعدين الأشخاص اللي كانوا موجودين بالحكم حول الرئيس لحود أبعد ما يكونوا عن صورة إجمالية عن مش يمكن اللي بيحولوا دون قيام دولة..

سامي كليب: من خلال كلامك معالي الوزير ممكن يفهم الإنسان إنه العشائر والبيوتات السياسية -إذا صح التعبير- التقليدية هي التي قضت على الشهابية في لبنان؟

فؤاد بطرس: مش هيه لوحدها، شوف الطائفية كانت أحد الأسباب ما في اتحاد بين الطائفية بدك تتعامل مع شئت أم أبيت ما في ولا بيكون خيال عم بتدخل بعالم الخيال، بدك تتعامل مع وقت بيكون في استغلال وتجاوز بتشكل لك مشكلة ثاني شيء العشائرية الإقطاع الرشوة كل ها الأمور هذه فيه عدة فئات..

سامي كليب: طب بس قال..

فؤاد بطرس: وبعدين..



الطائفية في لبنان وإمكانية إلغائها

سامي كليب: يعني معلش اسمح لي بالمقاطعة، يعني تتحدث عن طائفية إنه لا يمكن إلغائها وفي الواقع هذا شعار مرفوع جدا ويجب التعامل معه، طيب شخص مثلك يعني أرثوذوكسي وليس مارونيا لك خبرة عريقة بالسياسة بالدبلوماسية لك تاريخ طويل في هذا البلد، يعني ألا يحزنك أنك لا تستطيع أن تصل إلى رئاسة الجمهورية مثلا بسبب طائفتك؟

فؤاد بطرس: لا لأن أنا كلبناني إذا بفكر كهذا ماني مدرك شو لبنان بالمطلق طبعا كل واحد بيقول لك أنا ليش مو بالوزارة بس إذا بدي أراعي ظرف أنا عايش بمحيط معين..

سامي كليب: هل من المستحيل البدء بالتفكير بإلغاء الطائفية؟

فؤاد بطرس: اليوم نعم مستحيل اليوم، اليوم مستحيل أكثر من أي وقت..

سامي كليب: بس هل على المدى الطويل ممكن أن تشكل حلا للبنان إلغاء الطائفية؟

فؤاد بطرس: أطلب مني إنه يكون نبي بعتقد ها الدور..

سامي كليب: مش نبي إيش درس علم السياسة معالي الوزير؟

فؤاد بطرس: هذا الآن شوف بدي أقول لك شيء، شوف لولا الطائفية ما كان انوجد لبنان..

سامي كليب: وبسبب الطائفية حصلت الحروب..

فؤاد بطرس: بسبب الطائفية انوجد لبنان، بسبب إساءة استعمال الطائفية تعرض لبنان.. وبعدين بسبب أوضاع المنطقة تعرض لبنان، بسبب ازدواجية بالتفكير العملي بين الوطنية والقومية بهاي تعرض لبنان..

سامي كليب: طيب أنا راح أرد عليك من خلال تجربتك معالي الوزير، يعني حضرتك اجتمعت مع رئيس الوزراء اللبناني دكتور سليم الحص في عهد واحد بإشراف الرئيس إلياس سركيس، دولة الرئيس الحص روى لي شخصيا في خلال هذا البرنامج تحديدا إنه في بداية العهد حاول الشروع في إلغاء الطائفية في بعض الوظائف وعمليا بدأتم في موضوع الجيش وطرح موضوع إنه يجب إعادة صياغة الجيش اللبناني على أسس جديدة وطنية ويجب فتح المجال لإقالة الضباط الذين يودون أن يستقيلوا فحضرتك عارضت لأنك أردت أن يستقيل الضباط المسلمون والمسيحيون بنفس العدد، صحيح؟

فؤاد بطرس: أنا عم بقولك شو الموضوع، استقالة الضباط خلقت مشكلة بيني وبين الرئيس الحص مع إنه في بعدين صار في صداقة بيني وبينه، في ضباط ثلاث ضباط إسلام انقلبوا على الدولة بعهد الرئيس فرنجيه، شئنا أم أبينا سواء وافقنا أو ما وافقنا معه مع موضوع سياسته الرئيس سليمان فرنجيه كان مجاش بقيمه كان يمثل الشرعية فينا أن ننكر الشيء هذا الشهادة لأن غايب عليه كان هو خروج عن الشرعية، ما بده إنه ها الضابط هذا أعتبره إنه هايدا مثل أي ضابط ثاني مسيحي حطوه بقبيله لأنه بدي أوازن بالطائفية، فيه واحد ارتكب جرم في واحد ثاني ما ارتكب قصة طويلة ما تدخلني فيها الله يخليك هايذي ما صدقنا خلصنا منها وأنا تركت وزارة الدفاع من تحت رأسها بآخر 1978 قلت لهم أنا أنا ها (كلمة غير مفهومة) لأني ما عم بسأل عن طائفية ولأني أقلت قائد الجيش الماروني الحليف للقوات اللبنانية نسفوه ليه..

سامي كليب: حاولوا يغتالوه لسبب..

فؤاد بطرس: نسفوه ليه الصور أفرجك هون..

سامي كليب: لكن فقط للإشارة إنه الدكتور سليم الحص حين تحدث عن هذا الموضوع ليقول إنه هو حاول أن يلغي الطائفية وحضرتك منعت..

فؤاد بطرس: بنفس الوقت الرئيس الحص الحكي بإلغاء الطائفية كان يعترف إنه ما بيعرفش في السياسة و(كلمة غير مفهومة) السياسة وكان يقول أنا بتعاطى بالاقتصاد إجه لأنه رجل تفكيره سليم فكر إنه اللي بيفكر فيه هو لأنه سليم بيطبق على البلد بالنتيجة هذه وعيب عليه إلغاء الطائفية وهم هذا بده التحضير إلغاء الطائفية ما بيصير هيك هايدا مش سياسي هذا، هذا (كلمة بلغة أجنبية) لعب أكثر حكيت اللي عم بقولك إنه أنا هايده ضروري وبعدين في شغلة يعني وقتها عم بيجادلني الرئيس الحص كمان وقتها وقلت كذا قلت له أنا يا سيدي أنا أقلت قائد الجيش وتعرضت للقتل بسببه لأنه كان يقول لي إنه أنا ما بقدر أضمن حياة الضباط المسلمين اللي بوزارة الدفاع

قلت له ما بقبل أكون وزير دفاع ضباط مسيحيين بدي وزير دفاع لبنان وقتها يا اللي رفض جبته أنا هون عملت قصة وياه أخدت قرار بإقالته لأنه الأمور مثل ما عم بتجري مش مرتاح لها وكان لبناني مزعوج وشاعر إني بالبعض النواحي كرامتي ممسوسة أفضل ما أحكي في شيء بالطريقة اللي عم بتحصل فيها الأمور عم بشعر إنه النظام هدت وإنه اللبنانية كلهن مهمشين وإنه الكرامة بتقضي بإنه يكون موقف نواب والمجلس النوابي غير يا اللي عم بشوف فيه وغير السياسة اللبنانية إلا باستثناءات طبعا في بعض الاستثناءات طبعا بس الأكثرية هذا بدي أقول لك.

عهد سركيس والعلاقة مع الأسد وجنبلاط

سامي كليب: بالفعل فؤاد بطرس تعرض لأكثر من محاولة اغتيال فبيته قصف والصور التي أطلعني عليها شاهدة على ذلك وكانت مليشيات اليمين المسيحي هي التي حاولت القضاء عليه لخلافها معه في بعض المحطات التي كان يحاول فيها مع رئيس الجمهورية الراحل إلياس سركيس ورئيس وزراء لبنان السابق سليم الحص وضع الدولة على سكتها الطبيعة بعيدا عن قبضة المليشيات وحين انتخب إلياس سركيس عام 1976 رئيسا للبنان أوفد مستشاره كريم بقرادوني إلى سوريا للقاء الرئيس حافظ الأسد طالبا منه المساعدة على ضبط السلاح الفلسطيني ووقف العنف، ذلك أن اتفاق القاهرة الذي وقعه لبنان مع الفلسطينيين عام 1969 شرّع العمل الفلسطيني المسلح انطلاقا من مناطق محددة في لبنان.

فؤاد بطرس: بمجرد ما استلم الرئيس سركيس بتشرين أو أيلول رأسا بعد منها صار في مؤتمر الرياض وصار مؤتمر القاهرة مؤتمر جامعة مصغر، بمؤتمر القاهرة أتخذ قرار بتشكيل لجنة رباعية بجملة الأمور لمساعدة لبنان على حمل المقاومة الفلسطينية في اتفاق القاهرة نحن ها القصة عانينا منها على سنوات بندور بحلقة مفرغة، ما ممكن وما قدرنا ولا مرة وجدنا مساعدة حقيقية من قبل أي دولة عربية ضد الفلسطينيين أو المقاومة الفلسطينية لتنفيذ اتفاق القاهرة ولضبط النفس لعدم تعريض لبنان، من شان هيك لبنان تعرض بأرضه هلا طبعا إسرائيل عدوة عشان هيك بدك أياها تتراذل نحن بنلوم الأخوة والحلفاء مش العدو، العدو مفروض فيه يتراذل علينا، موقف سوريا.. لا سوريا ولا أي دولة عربية من الباقيين بالنتيجة ساعدتنا على تنفيذ اتفاق القاهرة ولكن سوريا ساعدت على توقيف.. على وقف المشاكل ومحاولة منظمة التحرير والحركة الوطنية اللي كان يرأسها..

سامي كليب: كمال جنبلاط..

فؤاد بطرس: كمال جنبلاط على دحر الانتصار على الجيش اللبناني أو على القوات اللبنانية والتحكم بلبنان، بعد ما قامت بها الدور سوريا وبعتت عسكرها وصار في تصادمات وقصص طويلة عريضة وبعد منها قتل..

سامي كليب: كمال جنبلاط..

فؤاد بطرس: كمال جنبلاط معروفة هذه، بعد ها المرحلة هايدي وبعد ما سوريا أطمأنت إلى وضعها ما بعد في تهديد من ها الجهة هايدي ما عادت مارست أي ضغط سيما بعد زيارة أنور السادات للقدس يعني بعد.. بأواسط 1979 اللي صارت.

سامي كليب: معالي الوزير بالحديث عن كمال جنبلاط يبدو إنه أول لقاء بينك وبين الرئيس حافظ الأسد جرى الحديث بالتفصيل عن كمال جنبلاط وكانت سوريا ناقمة جدا على زعيم الحركة الوطنية آنذاك أسمح لي وحضرتك كنت طارح مشاركة كمال جنبلاط وأفهمك الرئيس السوري إنه يريد القضاء على كمال جنبلاط، سألته هل تريد القضاء سياسيا أم عسكريا قال لك سياسيا، صحيح الكلام؟

فؤاد بطرس: لا.. صحيح شوف بشهر يمكن تشرين أو تشرين ثاني أو أول، بمجرد ما استلم الرئيس سركيس تلفنلي كنت أنا طلعت هنيته طبعا هو قبل منها كان إيجي على الشرقية مضى يومين ثلاثة بأثناء الحملة الانتخابية وأجيء لعندي لهون وأنا أمنت له الإقامة بالشرقية، تلفنلي قال لي بدي أشوفك طلعت لعنده على بيته قبل ما ينتقل على القصر ما كان استلمها بقي ثلاثة أربعة أشهر حتى أستلمها كانت خلصت مدة الرئيس فرنجية وحكي معي وقال بدك تعتبر أنك أنت طالما أنا موجود هون أنت على جانبي مش وارد أن تكون بعيد عني أبدا هذا شرط أساسي وقال لي فكر شو بينعمل أول شيء أتجه تفكيرنا بالأول طبعا حبيت أعرف أنا شو العلاقة بينه وبين الإخوان بسوريا وكنت مرتاح بالنتيجة لأنه شفت إنه ما في شيء بيقيد حرية الرئيس سركيس بالتصرف بشكل معقول ومنطقي، انطلقنا انتقلنا لموضوع الحكومة كان رغبة الرئيس سركيس وقتها ورغبتي أنا إنه ينعمل حكومة سياسية وبالنظر لتكوين لبنان ينجاب جماعة الحركة الوطنية من جهة والجبهة اللبنانية من جهة ثانية ونجيبهم سوا وبنتفاهم على برنامج بيمشي الحال نبلج المصالحة الوطنية، قال لي لازم تعمل مشوار على سوريا تتعرف على الرئيس الأسد بتروح بالنيابة عني أنا وتباحث بها المواضيع أنت وياهم، رحت استقبلني الرئيس الأسد الساعة 11 ونصف مساء بقينا الساعة أربعة بكره.

[فاصل إعلاني]

سامي كليب: حكيت أنت ولا هو حكي؟

فؤاد بطرس: أنا عرضت شوف هو وضح وجاوب وعلق..

سامي كليب: لأن هو عادة معروف الرئيس الأسد إنه حين يستقبل الضيف للمرة الأولى يتحدث مطولا..

فؤاد بطرس: بالأول كنت جاي أنا حامل رسالة، بالواقع كان الاجتماع كثير حضاري وكويس يعني وبجو كويس كثير وقتها عرضت حكومة إن تفكيرنا بحكومة سياسية وهيك، قال لي أنت متأثر بالأفكار الشهابية باعتبار التوازن وكذا قلت له هايدي مش أفكار شهابية، الأفكار الشهابية بتعكس وضع لبنان هذا لبنان، قال لي بالوقت الحاضر ها الشيء ما ممكن يصير الحركة الوطنية كذا، كذا..

سامي كليب: شو كذا كذا؟ شو الحركة الوطنية؟

فؤاد بطرس: يعني مش حركة وطنية بدها كانت تخرب البلد وعندها مواقف مش معقولة وهلا وكلام من ها الشكل وتعرض بسياق ها الشيء إنه ذكر اسم كمال جنبلاط وقال إنه لازم تنسوا خواشير انتهى الأمر، قلت له على أساس.. قال لي لا على أساس سياسي مش الثاني..

سامي كليب: قال لك أيضا على ما يبدو أنه على كل حال يجب أن تنسوا كمال جنبلاط أنه عندنا كان هناك أكرم الحوراني وكان أكثر من كمال جنبلاط وطنية وانتهى؟

فؤاد بطرس: بالواقع حتى أكون صادق معك ما بذكر هلا أنت عم بتسألني ها السؤال ما بذكر ها الشيء بالواقع صدقا ما بذكره..

سامي كليب: يعني وفق ما روى كريم بقرادوني اللي كان زميلك بعهد الرئيس سركيس..

فؤاد بطرس: إيه كريم بقرادوني يذكر يكون سمع ها الشيء من الرئيس سركيس من بعد اجتماعي معه، بس أنا هلا مش عارف إذا إيش بدي أرجع على لمذاكرتي..

سامي كليب: هل شرح لك الرئيس الأسد شو كان أسباب غضبه من كمال جنبلاط بالضبط؟

فؤاد بطرس: إيه قال لي إنه كان هيغير كل المعادلات بلبنان يخرب الموضوع وتحويل كذا وقت اللي صار في تصادم بين القوات السورية والفلسطينيين والحركة الوطنية بيحملوهم عليه وكذا وقتها الرئيس سركيس أنزعج كثير وطلب منه إنه يجي لهون واجي اسمه بعض الضباط السوريين وكان المفهوم من العملية إنه لما أنتركوا الجماعة يتصرفوا كانوا بدهم يحتلوا كل لبنان، يعني وبعدين الرئيس الأسد كان واضح كثير بمآخذه على كمال جنبلاط بخطابه بعشرين تموز، بعشرين تموز عمل خطاب شهير ومعروف..

سامي كليب: شو كانت الحوارات مع.. أول حوار مع الرئيس الأسد غير موضوع كمال جنبلاط والحركة الوطنية؟

فؤاد بطرس: بأول جلسة بأول جلسة كان الحوار محصور بها الموضوع هايدا النظرة المستقبلية اتفاق القاهرة الحكومة كذا..

سامي كليب: بالنسبة لياسر عرفات آنذاك رئيس منظمة التحرير؟

فؤاد بطرس: ما كان في رضا عليه بس كان بيجي بالدرجة الثانية..

سامي كليب: بعد كمال جنبلاط، فيه.. فقط يعني العودة إلى الحاضر في الحديث عن كمال جنبلاط لابد من الإشارة إلى إنه وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي حاليا ونجل كمال جنبلاط يكن طبعا لك مودة ولك معه علاقة خاصة وليد جنبلاط يحاول أو حاول في مراحل معينة أن يستقطب الجانب المسيحي في لبنان ويخلق نوع من التحالف ثم فيما بعد انتقد عاد المعارضة المسيحية وتحديدا قرنة شهوان وتقارب مجددا مع سوريا، هل حضرتك كعميد الدبلوماسيين في لبنان ترتاح إلى سياسة وليد جنبلاط في لبنان؟

"
وليد جنبلاط زعيم درزي لبناني ولديه رصيد بالعالم العربي لمواقفه العربية، لهذا السبب يحير السياسيين الذين يتعاملون معه
"
فؤاد بطرس: وليد جنبلاط زعيم درزي زعيم لبناني وعنده رصيد بالعالم العربي بالنظر لمواقفه العربية ولكن إذا بيفقد صفته ودوره كزعيم لبناني بيتأثر من الجهات الأخرى بطبيعة، الحال بالمسائل الأساسية جسيمة ومكلفة أكثر من خسارة أي زعيم آخر، بالنظر لأنه زعيم طائفة عددها محدود وكذا وأكثر جماعته بلبنان وهلم جرا، لها السبب هذا يعني أوقات بيحير السياسيين اللي بيتعاطوا معه..

سامي كليب: كان هذا الحديث مع فؤاد بطرس وزير خارجية لبنان السابق عن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط قد سبق موقف جنبلاط المناهض لتعديل الدستور وبالتالي التمديد للرئيس إميل لحود ولذلك ونحن نرّكب هذه الحلقة تقنيا أتصل بي فؤاد بطرس طالبا أن أضيف على كلامه بشأن وليد جنبلاط عبارة تقول إن جنبلاط يتمتع بالجرأة اللازمة بدليل أنه حين يقتنع باتخاذ مواقف حفاظا على المصلحة العليا أو تعبيرا عن قناعته لا يتردد بذلك، أما بالنسبة لسوريا فقد كُلف فؤاد بطرس مرة بإحدى أهم المهمات ذلك أن الرئيس الراحل حافظ الأسد كان قد غضب كثيرا من مقتل ضباط وجنود سوريين في معركة مع بعض ضباط الجيش اللبناني وطالب بمحاكمة الضباط اللبنانيين وإعدامهم، حينها ذهب فؤاد بطرس مصطحبا معه الرئيس السابق سليمان فرنجيه نظرا لعلاقة فرنجيه الوطيدة بسوريا، فماذا فعل فرنجيه؟ وهل استطاع إقناع الأسد بالعفو عن الضباط؟

فؤاد بطرس: ما قدرت أنا أقنع الرئيس الأسد بأي شيء..

سامي كليب: لأنه الرئيس الأسد كان طالب الضباط لإعدامهم..

فؤاد بطرس: كان الرئيس الأسد كان طالب محكمة ميدانية عسكرية تحكم رأسا..



العلاقات بين سوريا ولبنان

سامي كليب: حضرتك من المسؤولين اللبنانيين القلائل الذين تعاطوا مع المسؤولين السوريين بيعني نوعية عالية من التعاطي إذا صح التعبير، بقي الاحترام السوري حتى في مراحل الخصام الجدي بينك وبينهم بقي الاحترام السوري لحضرتك، هل فهمت ماذا يريد السوري من لبنان؟

فؤاد بطرس: صعب عليّ أجاوبك على السؤال بالاستناد إلى معطيات أكيده، تصوري هوه الآتي سأنطلق من نظام الحكم بسوريا الحزب الحاكم شو هدف حزب البعث وحدة عربية على أساس نوع من الاشتراكية مظبوط أو لا، طيب إذا كان الحكومة السلطة السورية بدها هي تعبير لحزب البعث وهي تنفذ ها النظرية وأهداف الحزب مفروض لأنه كل شيء بيسهل الوحدة بين الدول العربية تقدم عليه، هايدي بيفتح مجال لتساؤلات لأي درجة ها الهدف هايدا له الأولوية على غيره؟ لأي درجة ها الهدف هايدا ممكن يتجاوب مع رغبة وأهداف حزب موجود بلبنان وهلم جرا يعني بيصير الواحد يخمن ويظن، صعب أعطيك جواب أكثر من إنه أقول لك ها العوامل هايدي كلها بتجعل إنه التعمق بالحوار مش دائما سهل لأنه فيه خلفيات بذهن هون وهون ما كثير بتتفق مع بعضها..

سامي كليب: طرحت على الرئيس الأسد هذا السؤال؟ ماذا يريد من لبنان؟ في خلال لقاءاتك العديدة معه؟

فؤاد بطرس: بذكر حديث بيني وبين الرئيس الأسد بيتناول الآتي قال لي مرة باجتماع أخ فؤاد أنت بدك تحفظ بالنسبة لسوريا أو تخوف أو شك؟ قلت له سيادة الرئيس باعتبار إنه فيه موضوع الاعتراف بلبنان والعلاقات مع لبنان وسيادة لبنان هذا مبهم عشان هيك بطيعة الحال، جاوبني ما يأتي قال لي نحن حزب نظامه وهدفه إنه يعمل وحدة بين كل الدول العربية، بطبيعة الحال ها الوحدة مفروض تتم على مراحل، بس بقدر أؤكد لك وأجزم لك بشأن الوحدة لن نستعمل القوة حتى نحققها مع دولة مثل لبنان وإنما إذا كان لبنان بأكثرية شعبه رغب يوم من الأيام إنه يتجه نحونا بتريد إننا نصده فيه هذا الشيء الوحيد اللي بقدر أقوله بالنسبة لكلام صادر عن سيادة الرئيس الأسد.

سامي كليب: شو كان جوابك؟

فؤاد بطرس: ما جاوبت خدت....

سامي كليب: طيب معالي الوزير يعني كمان السؤال قد يطرح من الجانب السوري وربما من طرف لبناني آخر ماذا يريد المسيحيون من سوريا؟

فؤاد بطرس: بعتقد أنا إنه تطور الأحداث بيننا وبين السوريين وبصورة خاصة الأخطاء اللي ارتكبت ببعض الأطراف اللبنانية والأطراف وما ارتكب من أخطاء من قبل إخواننا السوريين بيجعل إنه اليوم فيه فئة محترمة من الرأي العام المسيحي بتلجأ إلى نوع من الواقعية إذا أطمأنت إلى الأهداف ونوايا سوريا وإذا تغيرت طريقة التعامل وشعرت بإنه لبنان هو قريب من سوريا وصديق لسوريا ولكن هو صاحب قرار ورأي..

سامي كليب: لا شك إنه حضرتك أيضا تعبر بشكل أو بأخر عن هذا التيار يعني عمليا التيار الذي أصبح..

فؤاد بطرس: بدي يكون فيه عقلانية بالعملية..

سامي كليب: نعم أصبح أكثر واقعية عقلانية..

فؤاد بطرس: بس أنا تخوفي إنه الظروف مثل ما عمال بتطور هنا وهناك وبالمنطقة إجمالا يا اللي المفروض بنتأمل كلنا إنه ها التيار هايدا بدأ يتجاوب بيتقدم وبيساعد على إيجاد حلول أخشى إنه بالظرف الحاضر يكون حظه ما كثير كبير.

سامي كليب: هذه الخشية نابعة معالي الوزير من خلال اتصالاتك التي قمت بها عام 2000 مع المسؤولين السوريين في مسعى طلب منك من أجل تقريب وجهتي النظر يعني تحديدا بين البطريركية المارونية ودمشق؟

فؤاد بطرس: هذا رأي ناتج عن خبرتي الطويلة عن ممارستي عن علاقاتي وحديثي مع الإخوان بسوريا وعن علاقاتي وحديثي مع الإخوان بلبنان عدة فئات وأطياف وتيارات بتحاكيني وبتيجي تأخذ رأيي بتجادلني وبجادلها، بتأثر فيه شغلة واحدة وهايدي ضرورية جدا وبدونها ما بيصير فيه تقدم بيصير فيه أمر واقع، ما فيه حوار بالمعنى الصحيح أبدا من الطائف لليوم بين السلطتين اللبنانية والسورية..

سامي كليب: طيب حضرتك كٌلفت معالي الوزير بطلب لا أدري من مَن تحديدا بأن تقوم بمسعى بين..

فؤاد بطرس: أنا..

سامي كليب: أسمح لي بس خليني أكفي السؤال كلفت بالقيام بمسعى عام 2000 بين البطرياركية..

فؤاد بطرس: 2001..

سامي كليب: 2001 بين البطريركية المارونية ودمشق والتقيت بالرئيس بشار الأسد جرى لا أدري جولة أو جولتان أو أكثر ربما..

فؤاد بطرس: خمس جولات..

سامي كليب: خمس جولات بين هذه الجولات في حديثك عن الحوار حاليا صدر تصريح أو مقابلة للرئيس بشار الأسد في صحيفة الشرق الأوسط قال في هناك حوار للحوار وحوار للقرار عمليا بما معناه أنهي هذه الواسطة بشكل أو بأخر، هل يمكن اليوم أن تشرح لنا لماذا ذهبت إلى سوريا؟ ماذا جرى؟ وإلى أين توصلت؟

فؤاد بطرس: ما بقدر أعطيك جواب لماذا لأنه مش أنا أخذت المبادرة الرئيس الأسد أخذ المبادرة ودعاني إلى سوريا ثم بعد منها بعد شي خمس جلسات معه أوفد بصورة مكتومة ممثلين عنه مرة مرتين يكفوا الحديث معي ثم توقفت الأمور، ما برغب أني أعمل تصور أو افتراض ليش أتوقفت (كلمة غير مفهومة) وقتها هايدي شي تزامن نوعا ما مع أحداث أيلول 2001 والظروف بالمنطقة وتوتر الأوضاع وربما كمان فيه أوضاع داخلية بسوريا ذاتها وبلبنان كمان ما كثير بتستسيغ ها النوع من الحوار هايدا هل لعبت دور واستطاعت أن تؤثر أو لا ما بعرف.

سامي كليب: بلبنان يعني معروفة الأطراف ولكن بسوريا أيضا هناك أطراف لا تستسيغ هذا النوع؟

فؤاد بطرس: أنا أكيد أنه بأي نظام اللي كان الفريق التقليدي بالحاكم أو الفريق ياللي ممكن يستفيد بشكل أو بأخر من تطورات الأمور ومن طريقة الممارسة أي مشروع ممكن أن ينطوي على تغيير بدون رأيه أو بدون موافقته أو بشكل يكون ما يتفق مع العادة اللي جريت ما بيستسيغها وبيتخوف هذه شيء طبيعي، أنا بفترض أنه ممكن أي هون وهناك وفي صار نوعا ما هل أثر ها الشيء على موقف الرئيس الأسد ما بسمح لنفسي أني أفترض ما بعرف الظروف العمومية وكذا ما بعرف على كل حال أنا ما بريد أني أتصور تصورات وأقدم افتراضات.

سامي كليب: كنت تعرف الرئيس الراحل حافظ الأسد جيدا وتحاورت معه بالعمق وتعرفت إلى رئيس شاب وحضرتك عندك تاريخ دبلوماسي وهو معروف عنه أنه يستمع إلى الضيف أكثر مما يتكلم في الجلسات الأولى ويسأل ويريد أن يعرف، ما هي الأسئلة التي طرحها عليك في الجلسة الأولي؟

فؤاد بطرس: حكينا بالمواضيع ياللي أنا المفروض فيا أني أعالجها.

سامي كليب: من نوع؟

فؤاد بطرس: وكان الحديث بيننا بجو كثير حضاري ورقيق ويعني وكنت لمست رغبة صادقة عند الرئيس الأسد بأنه يسير في التذليل لكل ما يمكن أن يعترض المشاكل وبعدين توقفت الأمور وبرجع بكرر لك ما بعرف ليه ولا بريد أني أتكهن.

سامي كليب: ما هي الفروقات التي لاحظتها بين شخصية الرئيس بشار الأسد وشخصية الرئيس حافظ الأسد؟

فؤاد بطرس: الرئيس حافظ الأسد..

سامي كليب: تحديدا بالنسبة للتعاطي للموضوع اللبناني؟

فؤاد بطرس: الرئيس حافظ الأسد كان عارف موضوع لبنان مباشرة رأسا وعلى أساس أنه مطلع على كل نواحيه، بينما الرئيس بشار كان يرغب بأنه يسمع ويحلل ويؤمّن وصول معلومات أكيدة إيله على أساس أنه ها الشيء بيمكنه مستقبلا من أنه يعالج الموضوع ويأخذ قراره، فيه فارق بين الاثنين طبعا في البعض بلبنان بيحمل سوريا المسؤولية بالدرجة الأولي أو العرب، أنا بحمل بالأول لبنانية المسؤولية وبعدين الباقيين، بيتصرف بعض اللبنانيين بشكل عشوائي وما بيتفق كثير أو أبدا ما بيتفق مع مفهوم وجود وفاق على دولة وطن وهايده أمر كثير خطير ماني مطلع وما حدا من اللبنانيين حسب معلوماتي أنا مطلع كافية على الوضع السوري بالنسبة للمنطقة وبالنسبة للمشاكل المطروحة اليوم تا يقدر يجزم إذا كان سوريا بالنتيجة زادت قوتها أو نقصت أو بعد مثل ما هيه، هلا منطقيا مفروض أنه سوريا تكون حذره أكثر هلا ومتنبهة أكثر.

سامي كليب: حاولت أن أعرف أكثر من وزير خارجية لبنان السابق عن سبب عدم توافق اللبنانيين بشأن العلاقة مع سوريا وحين خرجنا إلى شرفته الجميلة في البناية التي شيدها منذ بضعة عقود في واحد من أعرق الأحياء البيروتية، أسر لي فؤاد بطرس بالكثير حول أسباب عجز اللبنانيين عن إقامة دولتهم وترك الآخرين يتحكمون بمصائرهم ولكن المجالس بالأمانات ولعل فؤاد بطرس سيكتب يوما ما كل ما يعرفه وقد يكشف عن مآسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة