سامي يوسف ومنظوره الجديد للأغنية   
الخميس 1427/2/15 هـ - الموافق 16/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:45 (مكة المكرمة)، 5:45 (غرينتش)

- صناعة الموسيقى.. أمس واليوم
- دور الإنتاج في دعم الموسيقى الجادة
- حلم الموسيقى السيمفونية الإسلامية


[مقطوعة غنائية]

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم على الهواء مباشرةً من القاهرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود، كان من المقرر أن أقدم لكم حلقة اليوم من بيروت مع النائب سعد الحريري حول خفايا وتفاصيل الحوار الوطني بين القادة السياسيين في لبنان لكن فجأة أُجل الحوار أمس مع قَسَم أبرمه الحضور ألا يُفشوا أسرار ما حدث إلا بعد استكمال الحوار الذي من المقرر أن يُستأنف يوم الاثنين الماضي وبالتالي فقد أصبحت وضيفي في مأزق حول التزامه بالقسم بعدم التسريب الإعلامي وبين الالتزام بتقديم الحلقة للمشاهدين في موعدها وبعد نقاش مطول مع ضيفي اتفقت معه على أن نؤجل الحلقة إلى الأسبوع القادم أو الذي يليه إذا امتد الحوار وتجاوز الأسبوع القادم، اضطررت أن أقدم الحلقة التي كان مقررا أن أقدمها في الأسبوع القادم مع المؤلف الموسيقي العالمي والمطرب سامي يوسف لأقدمها لكم في حلقة اليوم ولأخرج وإياكم من السياسة وهمومها إلى الفن وإبداعاته آملا أن نقدم لكم حلقة مميزة اليوم، فرغم أن سامي يوسف وُلد فقط قبل خمسة وعشرين عاما إلا أنه استطاع أن يخطو خطوات رائدة في مجال التأليف الموسيقي والأغاني واستطاع أن يصل إلى العالمية خلال فترة وجيزة حتى أن ألبومه الأول المعلم الذي صدر قبل عامين فقط تخطى المليون نسخة خلال فترة وجيزة، كما استطاع سامي الذي يقدم موسيقى عالمية مميزة مع فن راقٍ ملتزم أن يخترق بصناعة الفيديو كليب التي قدمنا لكم مقطعا منها في بداية البرنامج وأن يقدم أغنيات فيديو كليب تحمل مواصفات عالمية وتحمل مواصفات راقية وملتزمة إلى حد بعيد وأصبحت تلك الكليبات تُبث في عشرات المحطات التلفزيونية في كثير من دول العالم وفي حلقة اليوم نحاول استكشاف المزيد من الجوانب حول سامي يوسف وانطلاقته ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على أرقام هواتف البرنامج التي ستظهر تباعا على الشاشة 009744888873 فاكس رقم009744865260 أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net، سامي مرحبا بك.

سامي يوسف: مرحبا بكم.


صناعة الموسيقى.. أمس واليوم

أحمد منصور: أنا أشكرك، إحنا لولا أننا نعد للحلقة قبل عدة أسابيع وهي من الحلقات المرهقة في الإعداد ما كنا نستطيع في خلال الفترة الوجيزة أن نعد ولكن نأمل أن نتمكن اليوم إن شاء الله من تقديم شيء مميز إلى الناس، في البداية أنا قدمت مقطعا من فيديو كليب وهذه الصناعة جديدة أن يدخلها ما يسمى بالفن الملتزم، هل تعتقد أنك تحاول أن تخترق هذه الصناعة؟

سامي يوسف – مطرب ومؤلف موسيقي: دعوني أبدأ بالقول بتحيتكم وكل مشاهديكم برسالة سلام وشكرا جزيلا لدعوتي لهذه المقابلة ويشرفني ويسعدني أن أكون هنا معكم، أنا لا أعتقد أنني أحاول أن.. إن هذه الصناعة ما زالت في بداياتها وفي الأمة الإسلامية في الماضي كان هناك فنانون وكان لدينا أيضا جانب مهم كُرِّس لخدمة الفن الإسلامي والحضارة الإسلامية كان له حضور قوي وكان يساعد أيضا على تشجيع وترويج الحضارة فالفن هنا عنصر أساس لكني لا أعتقد أنني وحدي اخترق هذه الصناعة، إنها عبارة عن جهود مشتركة بين كثيرين، نجاح سامي يوسف لا يعود لسامي يوسف وحده فهو أولا قبل كل شيء توفيق من الله وثانيا أعتقد أن هناك حاجة عند الناس لفن راقٍ وموسيقى راقية برسالة وهدف سامٍ ونحن نحتاج إلى ذلك، الإنسانية بشكل عام ليس فقط العرب إنها تتعطش لمثل هذا النوع من الفن ولهذا النوع من الهدف والرسالة أيضا، ممكن أن تخففوا أيضا مستوى الصوت لكي أستطيع سماع الترجمة وشكرا.

أحمد منصور: (Ok) سامي أنا توهمت اليوم أني اخترقت شريحة جديدة من المشاهدين بالنسبة إليّ حينما قضيت معك عدة ساعات في القاهرة فور وصولي من بيروت فلاحظت أن هناك العشرات من الشابات على وجه الخصوص، كنت أتوهم أنهم يعني قادمون إليّ أنا فخِلت أن هناك جمهور جديد بالنسبة إليّ ولكن اكتشفت أنهم جميعا كانوا يأتون إليك أنت، هل تعتقد أنك تمكنت من اختراق شريحة كبيرة لاسيما من الشباب بهذا الفن الذي تقدمه؟

سامي يوسف: أنا لم أفهم السؤال لأنني لا أسمع المترجم أسمع صوتك فقط، هل يمكن أن تخففوا صوت السيد أحمد وترفعوا صوت المترجم فقط.

أحمد منصور: سنحاول حل هذه المشكلة سؤال كان حول مشاهديك اليوم رأيت الكثير من عشرات من الشباب والمراهقين اعتقدت لأنهم جاؤوا لرؤيتي بل يبدو أنهم جاؤوا لرؤيتك أنت، هل تعتقد أنك الآن هناك جيل جديد من الجمهور والفتيان والفتيات المراهقين تحديدا وتستطيع أيضا أنت من خلال.. أنت تتواصل مع هذا الجمهور الجديد؟

"
أعتقد أن هناك فراغا  بين الفن الملتزم والراقي لأنني مسلم وأعتبر نفسي من العالم العربي والإسلامي، فنحن في الحقيقة نفتقر إلي أعمال فنية منتَجة وفقا لمعايير عالية وسامية
"
سامي يوسف: نعم، أعتقد أن الأمر كذلك وأنا حقيقةً أعتقد أن هناك فراغا موجود في الفن الملتزم والراقي لأنني أنا مسلم وأعتبر نفسي من العالم العربي والإسلامي، نحن في الحقيقة نفتقر إلي أعمال فنية منتَجة وفقا لمعايير عالية وسامية، أعتقد أن ما هو موجود ومن الأموال التي تُنفَق على أفلام السينمائية وغيرها نحن نفتقر إلى مثل هذا النوع من الإنتاج من خلال أغاني وفيديو كليبات جيدة وأنا سعيد جدا به وفخور جدا.

أحمد منصور: الصوت تماما وأنا أحاول أن أرتب الأمر معه، تفضل.

سامي يوسف: أحد الأمور التي أنا فخور جدا بها هو أنني جزء من هذه الشبكة العالمية وهذه الشبكة العالمية ليست فقط للمسلمين، إنها للإنسانية والله أنا أؤمن في أعماق قلبي بأن هناك فراغ في العالم أجمع حيث إن هذا العالم الذي يتحدث عن قضايا أخلاقية سامية، أمور لها علاقة بالإنسانية هي ليست فقط تتعلق بالمال وغيره من الأمور المادية فقط.

أحمد منصور: مَن هو الجمهور الذي تستهدفه؟

سامي يوسف: الجمهور الذي أستهدفه هو الإنسانية جمعاء، الإنسانية برمتها ليس فقط المسلمين بالطبع ليس فقط المسلمين بل الجميع فأغانيّ ليست مصممة للمسلمين، المعلم ألبومي الأول الأمور التي أتحدث فيه عن الرسول صلي الله عليه وسلم وحب الله عز وجل وصف حياة الرسول صلي الله عليه وسلم في غار حراء وكيف أن جبريل عليه السلام جاء إليه بالوحي، بالنسبة للمسلمين والشباب المسلم عليهم أن يعلموا من هو هذا الرسول، ما هو هذا الإسلام، فهذا العمل كان مصمما بشكل خاص في البداية للشباب المسلم الذي يعيش كأقلية في الغرب ولكن الحمد الله هذا الألبوم حقق نجاحا عظيما ليس لي فقط والله بل إنه بركة وتوفيق من الله، إن الله أراد لهذا الألبوم أن يكون نجاحا كبيرا.

أحمد منصور: أعتقد أن المشكلة الفنية حُلَّت الآن تسمع الترجمة بشكل جيد؟

سامي يوسف: لا أستطيع سماع الترجمة.

أحمد منصور: أنا لا أريد أن أقضي وقتي في السؤال والجواب فنريد أن نعطي المشاهدين مذاقا لأغانيك.

سامي يوسف: وأنا للأسف لا أستطيع الحديث بالعربية، أنا ما زالت أتعلم وأحد أهدافي أن أتعلم اللغة العربية.

أحمد منصور: أنت الآن موجود في القاهرة لتلقي دروس في اللغة العربية والترجمة، آمل عند الانتهاء منها أن تتحدث العربية.

سامي يوسف: إن شاء الله، أنا آمل ذلك.

أحمد منصور: اسمح لي بوقت قصير تستعد لتقديم شيء على الهواء مباشرة إلى المشاهدين، نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من القاهرة في هذه الحلقة التي نقدمها مع المطرب العالمي والمؤلف الموسيقي سامي يوسف، سامي أنا قدمت شيئين من فيديو كليب أنت قدمته، يلاحظ أن الإنتاج فيه له مستوى عالمي، هل تعتقد أن مستوى الإنتاج يلعب دورا كبيرا في النجاح الذي حققته؟


دور الإنتاج في دعم الموسيقى الجادة

سامي يوسف: بالتأكيد، نحن نعيش في عصر هناك فيه نماذج كثيرة منهجية منظمة عليك أن تتبعها لتحقق النجاح وليس فقط امتلاك موهبة أو صوت جميل، تريد رؤية وراءك فنيين ناس مختصين لهذا السبب أنا أطلب من.. ليس فقط الآباء فقط من المؤسسات أيضا من الناس الذين يمتلكون الموارد، المهنيون، أصحاب المال أن يدعموا ليس فقط ماليا بل أن يفهموا ويدعموا هذه الصناعة هي ما زالت في بدايتها وبواكير إنتاجها تحتاج إلى كثير من الدعم وليس فقط المسألة مسألة سامي يوسف يغني جيدا وما إلى ذلك يجب أن يكون هناك دعم من كل الجهات وعلى كل المستويات أيضا.

أحمد منصور: ستقدم.. أنت تجيد العزف على ثمان آلات كما قلت لي، كثير من المؤلفين الموسيقيين ربما يجيدون العزف على آلة واحدة، تجيد العزف على الآلات شرقية وغربية، أمضيت الأيام الماضية في دارسة الموسيقى التي تقدمها، لاحظت أنك تمزج ما بين الموسيقي الشرقية وما بين الموسيقي الغربية كون أبويك من أذربيجان وأنت تعيش في بريطانيا وتحمل الجنسية البريطانية وتأتي أيضا إلى المنطقة، هل تعتقد أنك تقدم نوعا جديدا من الموسيقى العالمية؟

سامي يوسف: أعتقد أن الأمر كذلك وكما تعلمون.. دعوني أشرح شيئا، كيف أرى نفسي؟ أنا أرى نفسي كمسلم بريطاني، كفنان مسلم بريطاني، أنا بريطاني وفخور بذلك ولكنني فخور أيضا بأن أكون مسلما وأن أحاول أن أقدم شيئا فريدا من نوعه لأنني من منطقة أذربيجان برمتها ما بين إيران والعالم العربي والروسي، هي منطقة غنية جدا فمنذ بداياتي عمري وصغري تأثرت تأثيرات كثيرة مثرية متنوعة وما أردت أن أفعله أن أفعل شيئا فريدا من نوعه، عندما تستمع إلى موسيقاي وأنا لا أقول ذلك لا سمح الله من وجهة نظر فيه نوع التكبر أو التغطرس بل من وجهة نظر موضوعية تقول عندما تستمع إلى موسيقاي تجد تأثيرا واحدا فقط أذري أو عربي بل إنه متعدد الأوجه ونعم أنا فعلا أردت ذلك.

أحمد منصور: ولذلك أنا الآن أرجو منك أن تقدم شيئا على آلة غربية وهي البيانو ثم تقدم لنا شيئا على آلة شرقية هو العود، أتيح لك المجال أن تختار شيئا تقدمه بداية إلى المشاهد عن طريق البيانو، تفضل.

سامي يوسف: إن شاء الله، سوف أقدم توشيح أماه وهو من ألبومي الجديد وهو عن الرسول صلى الله عليه وسلم عندما يقول أمتي ثلاث مرات وهو.. أنه حقيقة هي أغنية دينية مصممة وموجهة للمسلمين ولكل مَن يريد الاستماع لكن عمليا إن لها علاقة مباشرة بالإسلام.. بالدين الإسلامي وأيضا هو عنوان الألبوم الجديد أمتي.. أمتي.

[مقطوعة غنائية]

أحمد منصور: رائع، أنا أصفق بالنيابة عن الملايين التي تتابعك والتي يعني أعتقد أنهم جميعا يصفقون، ألاحظ أنك تعتمد يعني..

سامي يوسف: جزاكم الله خيرا.

أحمد منصور: على مقطوعة موسيقية أشبه ما تكون بالموسيقى السيمفونية، أحيانا تطول المقدمة قليلا، ألاحظ من خلال السماع ربما استمعت أكثر مما شاهدت أيضا أن يعني ربما هناك كم هائل من العازفين وأنك تجيد توزيع النوتة الموسيقية عليهم جميعا، هل تعتقد أن الموسيقى تلعب.. أنا قبل عدة أشهر ثلاثة أشهر عملت حلقة عن الآلات التي صنعها العرب من قديم وكان هناك أكثر من مائتي آلة موسيقية صُنعت مما كان يصنعه العرب وكانوا يستخدمون الموسيقى لمعالجة المرضى، هل تعتقد أن الموسيقى الآن يمكن أن تلعب دورا في نشر الحضارة والوعي والفهم والثقافة الإسلامية في الغرب؟

سامي يوسف: بالتأكيد تماما، الموسيقى هي شيء نتعامل مع بالغريزة الله أنعم بها علينا سواء أن كانت أم تغني لطفلها لينام في الليل أو عندما نمشي وفق ترنيمات معينة، قلبنا يدق وفق نغمات معينة وكل شيء هو موسيقي بطبيعته وعلى مر عصور التاريخ كان.. لم يكن العلماء أو الأطباء أو الحكماء هم الذين قربوا بين ثقافات الفنون والموسيقى، الفنون هي المفتاح هي الأساس وهو أمر نفتقده واليوم في أمتنا المسلمة أنا أريد أن أرى المئات من يوسف إسلام.. المئات من سامي يوسف نحن بحاجة إلى ذلك هذا ليس عرضا لرجل واحد هذا جزء.. هذا جهد، عفوا عالمي، نحن نذكر أنفسنا بديننا بمعتقدنا، أنا لست واعظا عندما أغني أنا أغني قضايا لها بعد عالمي، الإسلام ينطبق على كل العالم ونحتاج إلى مَن يساهم في هذا المجال، نريد من الأباء والأمهات أن يشجعوا أولادهم لو أن أطفالهم أظهروا ميلا للموسيقى شجعوهم، دعوهم يأخذوا دروس الموسيقى، لا تدعوا المواهب تذهب هكذا، الله أعطى كل شيء فيه موهبة حتى لا يكون مستواها رديئا بل مستواها راقٍ وعالٍ لو كنا.. كل أولادنا أصبحوا أطباء ومهندسين مَن سيكون في المجالات الأخرى؟ مَن سيعبر المجالات الخاصة ليس جهد شخص واحد بل جهد مشترك للجميع نحن نحتاج من الجميع أولا هذا سوء الفهم حول الإسلام، هذا الفن وسيلة ممتازة لنخبر الناس عن الإسلام لا أن نعظهم بل نعلمهم، نحن نعيش في قرية معولمة الآن صغيرة، الناس بحاجة إلى أن يعلموا من نحن..

أحمد منصور: يعني حين ما قدمت شيئا جيدا استطعت أن تخترق عشرات المحطات التلفزيونية ومنها المحطات التي تعرض عُري الفيديو كليب، الآن نسمع منك شيئا عربيا والمشاهدون كذلك عبر العزف على العود، ستقدم لنا شيئا جديدا..

سامي يوسف: نعم، إن شاء الله..

أحمد منصور: هل يمانع أن تنزله قليلا؟

سامي يوسف: نعم.

[مقطوعة غنائية]

أحمد منصور: رائع، خنقت صوتي لكن أود ألا تنتهي الليلة ولكن الوقت يسبقنا في البرنامج ووعدتنا بتقديم شيء جديد لم تقدمه من قبل، أغنية جديدة عن فلسطين، بقي عشر دقائق آمل أن تتسع لكي تقدم هذا الشيء لأول مرة للمشاهدين عامة ومشاهد الجزيرة بشكل خاص.

سامي يوسف: يسعدني أن أكون هنا وجزاكم الله خيراً لك وللجزيرة، أنا حقيقةً أؤمن بأنني لا أريد الحديث بأسلوب الدعاية لكنكم تقومون بعمل عظيم بموضوعية، تخبرون الناس الأخبار وتطلعونهم على الأخبار كما هي ونحن فخراء.. فخورون عفواً، أن نكون جزءا منكم بارك الله فيكم وفي جهودكم وكل الموجودين وراء الكاميرا، لكن اغفروا لنا أي زلات أو أي أخطاء وإن كما قلتم البرنامج حي على الهواء واجهتنا بعض الصعوبات لكن إن شاء الله سنعوضكم خيرا منها، هذه هي أغنية جديدة في الحقيقة هي في الأصل أغنية آذارية بالبلدي أنا.. ولكننا عدلنا الكلمات نوعاً ما لتتلاءم مع حبنا وقلبنا ومكمنه في حب فلسطين وإن شاء الله سنفلح فيها

[مقطوعة غنائية]

حلم الموسيقى السيمفونية الإسلامية

أحمد منصور: رائع.. رائع أنا.. لأنها بالإنجليزية اسمح لي أن أقدم ترجمة سريعة للمشاهدين فيها، تقول فيها هي فرحي هي حزني هي حياتي هي موتي.. هي موتي هي جنوني هي عقلي كلها في آن واحد هي إيماني وهي يقيني، لا أحد يستطيع أن ينكر جمالها، ينادونكِ باسم مختلف اليوم لكن اسمك واحد يا حياتي يا قلبي يا فلسطين.. يا فلسطين كلما اقتربت إليكِ كلما ازددتِ بعدا، أنا أبحث عنكِ دائما مثل واحة السراب في حلم، فرقوا بيننا إلى اليوم بأعمالهم، ينادونكِ باسم مختلف اليوم لكن اسمك واحد، قلبي يا حبي يا حياتي يا فلسطين يا فلسطين، كلمات رائعة ولحن ربما يكون أروع منها، أريد أن أسألك سامي عن التحديات التي تواجهك الآن؟

"
التحديات كثيرة رغم أنني كثيرا لا أريد أن أتحدث بسلبية لكننا نواجه تحديات
"

سامي يوسف: والله التحديات كثيرة رغم أنني كثيرا ما.. لا أريد أن أتحدث بسلبية أنا دائما إيجابي ومتفائل لكننا نواجه تحديات، ما أفعله شيء جديد، كان هذا النوع من الفن والموسيقى موجود من قبل ولكن لم يكن الكثير من المال والرؤية تنصبان عليه، كان هناك النقشبندي رغم أنني لا أعتبر نفسي نقشبنديا لأن تلك كانت أناشيد وتوشيحات لكن عملي الفني هو موسيقى له علاقة.. إضافة إلى أمور أخرى هي تتعلق بحب الله وبحب الرسول، نواجه بعض التحديات من بعض المسلمين، بعض الناس يقولون يجب أن لا تفعل هذا أو ذاك، هناك أقلية لكن صوتها مرتفع.

أحمد منصور: هل تتطلع لعمل سيمفوني عالمي يقدَّم برؤية تنبع من هذه المفاهيم الإسلامية التي في داخلك؟

سامي يوسف: نعم، من وجهة نظر فنية إحدى طموحاتي أن أقدم مقطوعات سيمفونية وأن تكون معزوفة بأوركسترا لكن من حيث مهمتي ورسالتي أنا أريد لموسيقاي أن تُسمع من قِبل الإنسانية جمعاء، ثانيا أريد أن أكسر الهُوَّة، أريد أن أكون جزءا من بناء صناعة موسيقية إسلامية لها علاقة بالتسلية والترويح ولكن أيضا مع التثقيف والتربية كما سماها البعض مزيجا بين التعليم والترويح والتسلية وفي الحقيقة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل نجحت في هذا؟ هل نجحت في هذا من خلال أن أغانيك الآن أصبحت على قنوات الفيديو كليب الرئيسية بما فيها القنوات التي تقدم أغنيات للرقص والعُري؟

سامي يوسف [متابعاً]: الحمد لله، تعلمون أن الجمهور الأغلبية العظمى من الذين يتفرجون أو يشاهدون هذه القنوات هم يشاهدون هذه القنوات، أنا أريد لموسيقاي أن تُسمع أريد للجمهور أن يسمعها ويقدرها وهذه هي الطريقة التي أتواصل بها مع الجمهور وأُسمع موسيقاي لكني أعود إلى قولي السابق مهمتي الثالثة هي كسر الهُوة بين المفاهيم الخاطئة الموجودة في الغرب والمفاهيم الخاطئة الموجودة في الشرق، على سبيل المثال نحن في الشرق المسلمين لدينا مفاهيم خاطئة عن الغربيين نضعهم كلهم في خانة واحدة هذا ليس أيضا عاما بل في صفوف الأقليات، في الغرب أيضا الناس لا يعرفون شيئا عن الإسلام.

أحمد منصور: الآن يعني بقيت دقيقة واحدة للأسف، أنا أريد أن أنوه إلى موقعك على الإنترنت لمن أراد من المشاهدين أن يعرف مزيدا من التفاصيل حول موقع سامي www.samiyusuf.com سامي يوسف لمن أراد المزيد من المعلومات موقع سامي على الإنترنت حول هذا الموضوع، في نصف دقيقة بقيت أعتقد أنك الآن تعد مشروعا كبيرا للرد على الرسومات التي تمت في النرويج، باختصار ما الذي تخطط له في خلال الفترة القادمة للرد على الغربيين بأسلوب غير الأساليب الأخرى التي تمت في الرد؟

سامي يوسف: أولا المتطرفون مخطؤون في كلا الطرفين وفي كل أيديولوجيات التشدد خاطئ ونحن ضده، أنا أصدرت بيانا من جهتي والذي.. هو ليس شيء لكنه شيء ربما قليل الأمر الأكثر أهمية أنني سأكتب أغنية بسبع لغات مختلفة تتعامل مع هذه القضية مصممة لغير المسلمين للغرب فقط.

أحمد منصور: سامي يوسف أشكرك شكرا جزيلا.

سامي يوسف: وأنا كذلك.

أحمد منصور: أخرجتني بحق من هموم السياسة التي أعيش فيها بالليل والنهار لكني للأسف مضطر أن أعود إليها بعد نهاية الحلقة، شكرا جزيلا لك كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم وآمل أن نكون قد قدمنا لكم شيئا مميزا في تلك الليلة وأخرجناكم أيضا من هموم السياسة إلى هذا الإبداع الذي يحتاج إلى دعم كبير وإلى انطلاقة كبرى يقوم به المبدع سامي يوسف، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج من القاهرة والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من القاهرة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة