الفقه الإسلامي في مواجهة التطور ج2   
الجمعة 16/4/1425 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:35 (مكة المكرمة)، 22:35 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة:

د. يوسف القرضاوي: داعية ومفكر إسلامي

تاريخ الحلقة:

19/01/2003

- التمييز بين الشريعة والفقه في الإسلام
- تيسير الصحابة والمذاهب الفقهية للفقه الإسلامي

- آليات تطور الفقه الإسلامي لمواجهة تحديات العصر

- ضرورة مراعاة المقاصد في مواجهة التطور الحالي

- مرونة الفقه الإسلامي في ظل تغير الزمان والمكان

ماهر عبد الله: سلام من الله عليكم، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة).

موضوعنا لهذه الحلقة هو الموضوع الذي كان يجب أن نخوض فيه بالتفصيل في الأسبوع الماضي، ولكن قررنا تأجيله بعض الشيء على اعتبار أن ذلك تزامن الأسبوع الماضي تزامن مع مؤتمر المجمع الفقهي العام التابع أو المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي.

موضوعنا لهذه الحلقة كما قلت هو الفقه من حيث هو الآلية الرئيسية لتطوير التشريع الإسلامي ولضمان استمرارية، ولضمان قابليته لأن يكون صالحاً لكل زمان ومكان، الإسلام عبر فتوحاته وعبر انتشاره سواء جغرافياً أو عبر التاريخ واجه الكثير من التحديات، استطاع عبر آليات فقهية منضبطة ومعلومة ودقيقة أن يواجهها وأن يجد لها حلولاً، في الآونة الأخيرة كل المشروع الإسلامي -بما فيه فقهه- يبدو عليه الكثير من اللبس أو أن البعض لا يفهمه كما يجب، أو لعلنا فقدنا الثقة بفقهنا، بتشريعنا، بتاريخنا، فبدا وكأننا عاجزون، هل العجز ناشئ من عجزنا عن التفكير والتخلص من عُقد النقص التي تنتاب البعض منا، أم أن الفقه الإسلامي بطبعه عاجز؟ والسؤال هنا يعني ليس تقريرياً بقدر ما هو استفهامياً وأظن أنه سؤال مشروع.

يسعدني أن يكون معي لمناقشة هذا الموضوع ما أعتقد.. من أعتقد أنه شيخ الفقهاء.. فقهاء العصر الدكتور يوسف القرضاوي، سيدي أهلاً وسهلاً بك.

د. يوسف القرضاوي: أهلاً بك يا أخ ماهر.

التمييز بين الشريعة والفقه في الإسلام

ماهر عبد الله: يعني الفقه لعله يعني من الميادين المحببة إليك، وأعتقد إنه باعك فيها يعني ليس موضع يعني نقاش، قبل أن نخوض في قابلية الفكر.. أو الفقه الإسلامي على تطور مواجهة التحديات، عندما نتحدث اليوم عن.. عن الفقه في القرن العشرين هل..

د. يوسف القرضاوي: أو القرن الخامس عشر.

ماهر عبد الله: أو القرن الواحد وعشرين وهو الخامس عشر الهجري نعم، بعد 15 من القرن ونيف من.. أو 14 ونيف مش هيك؟ نحن عام 1500

د. يوسف القرضاوي: 423.. 1423

ماهر عبد الله: 1423، فأربعة عشر قرناً و.. وربع يعني قرابة، كلمة فقه عندما تستخدمها أنت اليوم في كتاباتك هل هي نفس أو تحمل نفس المضامين التي حملتها عندما كان يستخدمها رجل مثل علي بن أبي طالب الذي نحسبه فقيهاً، وعمر بن الخطاب الذي نحسبه فقيهاً؟ هل الآليات التي يتحدث عنها الدكتور القرضاوي اليوم أو الأزهر أو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية نفس التفاصيل، نفس التركيبة التي كان يستخدمها عبد الله بن مسعود وأفاضل الصحابة؟

د. يوسف القرضاوي: عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب. بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا ومعلمنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد.

فأحب بادئ ذي بدء أن أفرق بين الشريعة والفقه:

الشريعة هي: أحكام الله ورسوله الواضحة، ما جاء في كتاب الله وسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بشكل واضح، فهذه.. هي الشريعة، الشريعة الوحي.. أحكام الوحي.

الفقه هو: عمل.. عمل العقل الإسلامي في استنباط الأحكام، فهذا العمل هو عمل بشري، الفقه عمل بشري، الفقه يفقه، فقه وفقيه، ففيه الفقه فقيه هو إنسان عالم يعني يُعمل عقله في استنباط الأحكام وفق أصول شرعية وضوابط مرعية، يعني هو لا يعمل في فراغ، ولكن يعمل وفق أصول، لأنه المسلم ليس إنساناً سائباً يفعل ما يشاء أو ما يحلو له أو يتبع هواه، بل مهمة الشريعة كما ذكر الإمام الشاطبي هي إخراج الإنسان من هواه.. من حكم هواه لحكم الشرع، هذا كان يتبع الهوى ويسير وراء الشهوات ووراء غرائزه لأ، نقلناه من هذه المرحلة إلى مرحلة اتباع أحكام الشرع، ومن حُسن الحظ إن أحكام الشرع يعني فيه الشرع لم ينص على كل شيء، هناك أشياء نص عليها الشارع وأشياء لم ينص عليها، كثير من الأشياء لم يجئ فيها نص الأشياء التي تختلف باختلاف الزمان والمكان والحال وهذه الأشياء، هذه لابد فيها يعني من نصوص مُجملة أو قليلة أو بطريقة كلية، وقد لا يكون فيها نص أبداً، إنما الأشياء الأخرى هذه مثل العبادات، مثل أحكام الأسرة الزواج والطلاق، مثل أمور العقيدة، الأشياء الأساسية لبناء الفرد وبناء المجتمع و.. هذه لابد فيها من.. من نصوص، الأشياء الأخرى إما أن تترك بلا نص أو تنُص على.. بطريقة كلية أو طريقه..

العقل الإسلامي يعمل في منطقة ما لا نص فيه يملأ هذا الفراغ باستنباط الحكم عن طريق القياس، عن طريق الاستحسان، عن طريق مراعاة المصلحة المرسلة، عن طريق مراعاة العُرف.. عن طريق الرعاية العامة لمقاصد الشريعة، والأشياء الأخرى اللي فيها نصوص بيعمل في ضوء هذه النصوص ليستنبط منها الأحكام، يحمل الخاص على العام، المطلق على.. على المقيد، يوازن بين النصوص بعضها وبعض، يرد المتشابه إلى المحكم والظني إلى القطعي والجزئي إلى الكلي، فمن خلال هذا بيعمل الفقه -الأيه- الإسلامي.

طبعاً في أول الأمر، يعني في عهد الصحابة لم يكن يعني الفقه مقنناً وكما هو مقنن عندنا.. لم يكن هناك علم اسمه علم أصول الفقه، بل لم يكن هناك علم اسمه الفقه حتى هذا.. هذه الاسم المصطلح نشأ بعد ذلك فيه (لِّيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ) وفيه "من يُرد الله به خيراً يفقهه في الدين" ولكن الاسم المصطلح اللي هو العلم بالأحكام الشرعية المستنبطة من أدلتها التفصيلية هذا جاء بعد.. ككل علم في الدنيا يبدأ يعني بسيطاً ثم يتعقد، مفردات ثم يتركب، حتى العلوم الطبيعية والعلوم الكونية، كل هذه الأشياء يعني تتدرج حتى تصل إلى التقعيد والتقنين، ففي عهد الصحابة لم يكن الأمر مقنناً هكذا، ولكن هم بيستنبطوا بال .. حكم الفطرة الإسلامية والعقلية الإسلامية، بس لكن من غير مصطلحات، إنما لابد يُراعي الأدلة، يعني مش هيقول حكم إلا لازم له دليل، يعني سيدنا عمر -أضرب لك مثل- سيدنا عمر أراد أن لا يوزع الأرض التي فتحها الفاتحون المسلمون في العراق وفي البلاد الأخرى على الفاتحين المقاتلين، وعارضه بعض الصحابة وقالوا ربنا يقول: (وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ..) فإحنا لنا أربعة أخماس هذه الأرض المفتوحة، وعمر يعني يرى إن ده كثير، إن هذه الأرض يعني ياخدها أُناس كل واحد ياخد يعني وادي من الوديان أو إقطاعية من الإقطاعيات وتوزع على هؤلاء ومن يأت بعد ذلك ماذا يكون لهم، ولكن لم يجد دليلاً، ظل عدة أيام يستخير الله ويعمل.. حتى هداه الله إلى آيات سورة الحشر (مَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ القُرَى فَلِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي القُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ..)، (لِلْفُقَرَاءِ المُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ) وبعدين الأنصار (وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ) والذين جاءوا من بعدهم التابعين آية، فقال: هذه الآيات ما تركت أحداً إلا جعلت له في هذا المال حقاً. فقال دي حق المسلمين جميعاً، فهو أسير الدليل حتى.. حينما كان مثلاً يخطب على المنبر، وأراد أن يصدر قراراً بتحديد المهور فعارضته امرأة، وقالت: يا أمير المؤمنين كيف تفعل ذلك، وقد قال الله تعالى (وَإِنْ أَرَدْتُّمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَّكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَاراً فَلاَ تَأْخُذُوا مِنْهُ شَيْئاً) فأشار إن المهر قد يكون قنطاراً، فسيدنا عمر قال: أصابت المرأة وأخطأ عمر.

فهم كانوا يتبعون الدليل مش يعني من عند نفسه كده كما يحلو له، لأ، هو فيه يعني نصوص لابد أن يتبعها وأدلة، إنما كان الصحابة أكثر يعني انطلاقاً وأكثر حرية وسماحة وتيسيراً ممن جاء بعدهم.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: للمشاركة معنا في هذه الحلقة بإمكانكم الاتصال معنا إما عبر الهاتف على الرقم: 4888873 أو على رقم الفاكس: 4890865، وذلك بعد المفتاح الدولي لدولة قطر، أو على الصفحة الرئيسية (للجزيرة نت) على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

سيدي، ختمت الكلام -قبل الفاصل- بأن الصحابة كانوا أكثر رحابة ممن جاء بعدهم، يعني الأصل في الصحابة وهذا ما.. ما نرفعه اليوم شعار منهج السلف الصالح.. السلف الصالح على الأرجح نحن نقصد بالسلف الصالح الصحابة، إذا كان المقصود هو اتباع منهج هؤلاء، لماذا كانوا أكثر رحابة، رغم إنهم حديثي عهد كانوا بالإسلام ويُفترض في حديثي العهد بالأشياء أن يكون أكثر يعني تشدداً في.. في أخذه.

تيسير الصحابة والمذاهب الفقهية للفقه الإسلامي

د. يوسف القرضاوي: هو إذا نظرنا إلى التراث الفقهي ونظرنا إلى الخط البياني أو التسلسل التاريخي نجد أن أكثر الناس رحابة وتيسيراً وسماحة هو رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان هو القمة في السماحة والتيسير، وقال يعني: "إنما بُعثت ميسراً" وقال: "إن الله لم يبعثني معنتاً ولا متعنتاً ولكن بعثني مُعلماً ميسراً" وقال لأمته: "إنما بُعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين" قال هذا بمناسبة أعرابي جاء وأراد أن يبول في المسجد، فهاج عليه الصحابة، فقال "لا تزرموه، لا تقطعوا عليه بولته وصبوا عليه ذَنُوباً من ماء"، المسجد ما كانش مفروش بالسجاد ولا بالحصير حتى ولا بالبلاط، بالحصواء قال يعني المسألة علاجها بسيط صبوا عليه دلو من.. من.. من ماء يذهب الرائحة، "فإنما بُعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين" وكان يعني ما اختار ما خُيِّر بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثماً، وأضرب لك مثل في تيسير النبي صلى الله عليه وسلم، جاءه رجل في شهر رمضان، وقال يا رسول الله: هلكت وأهلكت، ماذا فعلت؟ قال له: جامعت امرأتي في نهار رمضان.

قال له: اذهب فاعتق رقبة، قال له: من أين اعتق؟ والله ما.. قال له: طيب صُم شهرين متتابعين. قال وهل أصابني ما أصابني إلا من الصيام؟! قال له: طيب أطعم ستين مسكيناً، قال: من أين أطعم ستين مسكيناً فالنبي -عليه الصلاة والسلام- قال له: طيب، جاء بعذق تمر يعني سباطة تمر وقال له: خذها أطعم بها 60 مسكيناً، قال له: أعلى أفقر مني يا رسول الله؟ والله لا تجد بين لابتيها.. المدينة دية من هو أفقر مني، قال له: خذه فأطعمه أهلك. يعني عمل العملة وبعدين خد هو البلح والتمر ويعني.. شوف يعني هذا التيسير كله، يعني انتهى بإنه قال خدها لك. لا يجرؤ أحد منا إن يُفتي مثل.. مثل هذا، الصحابة كانوا أكثر الناس اتباعاً لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفهماً لسنته ولروح الإسلام، فكانوا أكثر الناس تيسيراً، ولذلك روي عنهم يعني الفقه السمح والسهل الكثير، ويعني ما.. ما يروى عن سيدنا عمر حتى بعضهم يظن إنه دا خرج على النصوص أو.. أو عطل النصوص، لا هو ما عطلش النصوص ولا حاجة، فهمها فهماً سليماً، افرض كان الجماعة اللي بياخدوا من الزكاة.. من الصدقات المؤلفة قلوبهم الأقرع بن حابس التميمي وعُيين بن حصن الفزاري وأمثال هؤلاء كانوا.. وبعدين سيدنا عمر قال: خلاص ما.. ما حاجة هؤلاء إلى أننا نعطيهم من الصدقات؟ إن الله أعز الإسلام وأغنى عنهم، ويعني طلب أن.. أن يُمنع هؤلاء حتى في عهد سيدنا أبو بكر، لأن المؤلف ليس من الضروري أن يظل مؤلفاً أبد الدهر، إذا كنا في حاجة إننا نؤلفه، استغنينا، الأول كنا عايزين نثبته على الإسلام ونثبت قبيلته معاه، الآن خلاص هو ثبت إسلامه، وقبيلته لو حتى راح كفر القبائل ثابتة على دينها ما عدناش نخاف منه، هذا هو حُسن -الأيه- الفهم، فالصحابة كانوا أكثر الناس تيسيراً لأنهم تلاميذ الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو أكثر الناس تيسيراً اللي.. اللي بعد الصحابة التابعين هم تلاميذ الصحابة، كانوا يعني.. كما أن الصحابة لم يبلغوا مبلغ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فالتابعين لم يبلغوا مبلغ الصحابة، وأتباع التابعين لم يبلغوا مبلغ التابعين، وكل فئة جت تحاول إنما لا تبلغ مبلغ من قبلها، تضيف بعض -الأيه- يعني التحوُّطات، تقول يعني ده أحوط، أحوط وكل طائفة يعني فئة وكل عصر ييجي يضيف بعض الأحوطيات إلى من قبله، حتى نأتي في النهاية المجموع التراكمي لما نضيف أحوط على أحوط على أحوط على أحوط هيبقى أصبحنا مجموعة أحوطيات تحوط بالدين وإذا كثرت الأحوطيات هذه معناها كثرت الأثقال والأغلال والآصار وقد بُعث.. بَعث الله محمد -صلى الله عليه وسلم- ليضع عن الناس إصرهم والأغلال التي كانت عليهم، نحن نقول في دعائنا: (رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا) فهذا هو سر إن الصحابة كانوا أكثر الناس تيسيراً بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم أكثر ممن بعدهم وممن بعدهم أفضل.. أفضل ممن بعدهم وهكذا.

ماهر عبد الله: طيب أنت ذكرت في.. في التعريف أو التمييز بين الشريعة والفقه أن.. أن الشريعة هي أحكام الوحي..

د. يوسف القرضاوي: الوحي، آه.

ماهر عبد الله: وأن الفقه عمل العقل وبالتالي فهو عمل بشري، يا ريت تفصل لي قليلاً في عمل.. يعني ماذا تقصد بأنه عمل بشري؟

د. يوسف القرضاوي: بأقول لك: الفقه هو عمل العقل المسلم في فهم النص الشرعي، النص الشرعي يعني كثير من النصوص قطعاً أو أكثر النصوص محتاجة إلى فهم، ولذلك تختلف الأفهام، هناك من يفهم النص فهماً ظاهرياً، وهناك من يفهمه يبحث عن مقاصده، ودي طبيعة الناس، هناك ناس ظاهريين، وهناك ناس مقاصديين، حتى في القانون وفي شروح القانون يقول لك: فيه المدرسة الضيقة اللي بتأخذ بحرفية النص، المدرسة الحرفية، وفي مدرسة بتأخذ بالفحوى وتوسع في.. هذا موجود في.. و.. وكان موجود في عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- يعني فيه قصة معروفة إنه بعد غزوة الأحزاب وبعد أن انضم اليهود إلى المهاجمين للمدينة من المشركين، قريش وغطفان وأمثالها بدل أن اليهود يعني يطبقوا المعاهدة التي كانت مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وإنه ينصروا المسلمين في ساعة العُسرة بالرجال والمال والسلاح، لأ انعكس إن هم -أيه- نقضوا العهد وانضموا إلى المغيرين، فكان لابد من تأديبهم فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- بعد أن فرغ من غزوة الخندق: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يصلين العصر إلا في بني قُريظة" فنهض الصحابة ليذهبوا إلى بني قريظة، وفي الطريق ناس رأوا يعني الشمس تميل إلى الغروب، فقالوا النبي عليه الصلاة والسلام لم يرد منا أن نضيع الوقت إنما أراد منا أن نسرع النهضة، فقالوا.. فصلوا في الطريق، نظروا إلى المقصود من هذا الأمر وصلوا في..، وجماعة آخرين قالوا: لأ، هو قال فلا يصلين إلا في بني قريظة فنحن لا نصليها إلا حينما نصل بني قريظة ولو كان في منتصف الليل، فناس أخذوا بالحرف وناس أخذوا بالمقصد، وبلغ النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا الأمر فلم يعنف هؤلاء ولا هؤلاء، وإن كان شيخ الإسلام بن تيمية وابن القيم قالوا: الصواب كان مع الذين صلوا في الطريق، ولكن لم يلم الآخرين لأنهم اجتهدوا فأخطأوا، فهذا يدلنا على إن الناس بطبيعتها يعني فيها من يميل إلى الحرفية والظاهرية، وفيه من يميل إلى الفحوى و.. والمقصد و.. وهذا موجود في الحياة.

ماهر عبد الله: يعني هو غريب.. غريب أن تقول أن ابن تيمية وابن القيم كانوا مع.. مع مَنْ صلى..

د. يوسف القرضاوي: نعم مع مدرسة المقصد، نعم.

ماهر عبد الله: رغم إنه كثير من أتباعهم أو من يقولون أنهم أتباعهم هذا اليوم على غير هذا.

د. يوسف القرضاوي: لا ابن تيمية و.. وابن القيم من أكثر الناس فهماً لمقاصد الشريعة.

[موجز الأخبار]

ماهر عبد الله: سيدي، يعني في هذه الحلقة يعني هذه المفارقة الثانية التي تبدو، الأولى كانت في أن الصحابة كانوا أكثر تسامحاً في.. في فقههم على غير ما يمكن أن.. أن يُتوقع من.. من أُناس انتقلوا نقلة عنيفة في دينهم، غيروا دين آبائهم وأجدادهم إلى دين جديد، المفارقة الثانية: أن ابن.. ابن تيمية المشهور كتلميذ للمدرسة الحنبلية المشهورة بتشددها، أنه كان مقاصدياً، الغريب أن غالبية المنتسبين إلى مدرسة شيخ الإسلام ابن تيمية يبدون اليوم حرفيين ظاهريين في.. في فقههم.

د. يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً: أنا أحب أن أدفع عن المدرسة الحنبلية تهمة التشدد، فحتى العامة يعني يقولوا: يا أخي أنت عامل لي حنبلي، يعني إنه إذا تشدد في.. في شيء يعني، والحقيقة أن الحنبلية متشددون في أمور العقيدة.. ميسرون في أمور الشريعة، الذي عُرف عن الحنبلية إنهم تشددوا في أمر العقيدة، وخصوصاً في مسألة الصفات وآيات الصفات وأحاديث الصفات، يعني.. ويعني تشددوا في.. ضد التأويل والمدرسة التي تؤوَّل النصوص، كانوا أشداء عليها، لكن هم في ناحية الشريعة الحقيقة المذهب الحنبلي يعتبر من أيسر المذاهب، خصوصاً يعني لفقهائه الكبار، مثل شيخ الإسلام بن قدامة، وابن تيمية، وابن القيم، وهؤلاء الناس نجد المذهب الحنبلي يعني ميسِّر جداً، يعني مثلاً أقول لك المذهب الحنبلي في قضايا العقود والشروط يعني يقول لك: إن كل عقد أو شرط يتفق عليه الناس فهو جائز، يعني مافيش عقود محددة في الإسلام، وما خرج عنها يمنع لأ، ده مفتوحة، المسلمون عند شروطهم ماعدا ما يمنعه الإسلام فالأصل الإباحة، ومن يتتبع فقه شيخ الإسلام ابن تيمية يجد فيه تيسيرات هائلة واتباعاً للمقاصد، يعني حتى مثلاً يعني يقول لك ما.. في الطهارة.. وأنا كنت بأكتب في فقه الطهارة، وأصدرت كتاب في هذا، واستفدت من آراء ابن تيمية في كثير من الأمور، فيقول لك مثلاً ما.. ما يزول به النجاسة، كثير من المذاهب تقول لك: لا يزول إلا بالماء المطلق وكذا، هو يقول لك: أي شيء يزيل النجاسة فهو معتبر شرعاً، لأن المقصود أنك تزيل جرم النجاسة بأي.. بخل، بسبرتو، بأي.. أي حاجة يعني، فالنجاسة إذا استحالت تغيرت يعني استحالت كيماوياً تغيرت تغيُّر كيمائي، وأصبحت شيئاً آخر يقول يتبع المقاصد، من الأشياء التي ذكرها تلميذه الإمام ابن القيم في كتابه "إعلام الموقِّعين" إنه في أيام ابن تيمية كان التتار دخلوا في الإسلام، ولكن لم يكن قد حسن إسلامهم بعد، فمر على جماعة من التتار يشربون الخمر، فبعض أصحاب ابن تيمية أنكر عليهم، واشتد نكيره، يا أعداء الله، تشربون الخمر أم الخبائث كذا، فقال له ابن تيمية: دعهم في سكرهم وما هم فيه، فإنما حرم الله الخمر، لأنها تصد عن ذكر الله وعن الصلاة، وهؤلاء تصدهم الخمر عن سفك الدماء ونهب الأموال، يعني السكر أفضل لهم من أنهم يصحوا، ويقتلوا الناس، وينهبوا الأموال، انظر إلى هذا ذكره ابن القيم في "إعلام الموقِّعين" في فصل سماه فصل وجوب تغير الفتوى بتغير الزمان والمكان والعرف والحال والنيات، إلى آخره، وقال في مقدمة هذا الفصل: اعلم أن الشريعة عدل كلها، رحمة كلها، مصلحة كلها، حكمة كلها، وأي مسألة خرجت فيها من العدل إلى الجور أو من المصلحة إلى المفسدة، أو من الحكمة إلى العبث، أو من الرحمة إلى ضدها، فليست من الشريعة في شيء، وإن أُدخلت فيها بالتأويل.

انظر إلى موقف ابن تيمية من قضايا الطلاق، حينما ظهر ابن تيمية كانت معظم المذاهب الفقهية توقع الطلاق بأدنى شيء، واحد زعلان.. زعل مع واحد وبتاع، وقال له: عليَّ الطلاق بالثلاثة، خلاص تصبح امرأته مطلقة طلاقاً بائناً بينونة كبرى، لا تحل له حتى تنكح زوجاً غيره، وهو مع مراته على.. سمن على عسل، ولكن زعل مع واحد وقال كلمة طارئة، كل هذا كان يقع، فهو جه وقال: طلاق السكران لا يقع، وطلاق الغضبان لا يقع، والطلاق إذا أريد به اليمين الحمل على شيء أو المنع من شيء لا يقع، والطلاق في يعني الثلاث بلفظة واحدة يقع واحدة، والطلاق في حالة الحيض لا يقع، والطلاق.. والطلاق، وضيَّق في إيقاع الطلاق حفظاً على هذه المؤسسة.. الأسرة المسلمة من أن تهدم بكلمة يعني عابرة، وليس للرجل فيها نية ولا وطر، كما قال ابن عباس: إنما الطلاق عن وطر، فأنقذ الأسرة، الآن إحنا يعني آراء ابن تيمية دي كانت في وقت من الأوقات منكرة ومحاربة، فاتخذتها الآن لجان الفتوى في كثير من البلاد وقوانين الأحوال الشخصية لجأت إليها، لأنها وجدت فيها إنقاذ الأسرة المسلمة من الانهيار، فهذا كله يعني يدلك على أنه ليس من.. يعني المعقول ولا من الموافق للحق أن يقال إن مدرسة ابن تيمية مدرسة ضد المقاصد، هم بعض إخواننا من تلاميذ ابن تيمية للأسف يعني متشددين، ويظن إن ابن تيمية هو هذا، وبعدين هو من الملاحظ إن ابن تيمية دعا إلى الاجتهاد وإلى أن الإنسان لا يكون أسير التقليد، ولكن هؤلاء أصبحوا مقلدين لابن تيمية، أصبحوا تيميين، فإذا كان ابن تيمية متشدد في القضية خلاص تشددوا، ابن تيمية له تشددات، مثلاً في قضية الغناء، وخصوصاً إذا اتُخذ الغناء وسيلة دينية للتقرب إلى الله، متشدد في قضية إثبات الهلال بالحساب الفلكي، كل المذاهب فيها اعتبار للحساب الفلكي، أقوال عندها الشافعية والمالكية والحنفية إلا الحنابلة وابن تيمية متشدد، هم خلاص..، فهم يعني اتخذوا منهج التقليد ولم يتخذوا منهج ابن تيمية نفسه، أنا أرى إن الإنسان يكون تيمياً إذا اتخذ منهج ابن تيمية، ولم يتخذ أقوال ابن تيمية، مش شرط إن أنا أتخذ.. أنا.. أنا.. أنا أعتبر من تلاميذ ابن تيمية، ولكني أخالفه في بعض القضايا، لأن هذا هو منهجه إن أنا أتبع الدليل، ولا أتبع رأي الشيخ.

آليات تطور الفقه الإسلامي لمواجهة تحديات العصر

ماهر عبد الله: طيب لو عدنا يعني مازال تحدثت عن.. عن منهج ابن تيمية، لأن جوهر موضوعنا، الوقت بدأ يدركنا، لو في حديثنا عن مواجهة التطور ما الذي يضمن للفقه الإسلامي أن.. ما هي مصادر غناه؟ ما هي مصادر قابليته على الاستمرار؟

د. يوسف القرضاوي: شوف هناك يعني عوامل كثيرة تجعل الفقه الإسلامي قادراً على مواجهة التطور والتحديات وكل ما يستجد، لأن الفقه الإسلامي غني بمصادره، غني بأدلته المتعددة، عندنا أدلة يعني نصية، مثل القرآن والسنة، وعندنا القياس، وعندنا الإجماع، وعندنا المصلحة المرسلة والاستحسان، والاستصحاب، ورعاية العرف، وسد الذرائع، عندنا هذه الأدلة كلها، وعندنا رعاية المقاصد الكلية، وعندنا القواعد الفقهية، فيه أشياء يسميها الفقهاء القواعد.. القواعد أصبحت يرجع إليها الفقهاء في الاجتهاد، فليس كل.. كل المسائل منصوص عليها، هناك أشياء بنرجع إلى القاعدة، نقول: والله نُحكِّم فيها قاعدة الضرورات تبيح المحظورات، أو نحكم فيها قاعدة الحاجة تنزَّل منزلة الضرورة، أو نحكم فيها قاعدة لا ضرر ولا.. ولا ضرار، يعني هناك هذه القواعد تحكم أشياء كثيرة، مقاصد الشريعة يعني الآن أضرب لك مثل...

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: سيدي، قبل الحديث عن المقاصد .. بس الأدلة التي تفضلت بها ذكرت مجموعة منها المصالح المرسلة، الأعراف، القياس، الاستحسان، بعض هذه الأدلة عندما ظهرت في.. في بداياتها الأولى كانت موضع خلاف، وكانت موضع رفض ورفض شديد في بعض الأحيان من.. من، بعد هذه القرون، وهذا اللقاء لاسيما في.. في القرون الأخيرة على الأقل القرن الأخير انتشار العلم ووسائل الاتصال بين الناس، هل مازالت موضع خلاف؟ يعني هل مازال الناس أو بعض من الناس ترفض الاستحسان أو ترفض المصلحة المرسلة؟

د. يوسف القرضاوي: هو سيظل هناك أناس يختلفون في هذه الأمور، كما قلت لك إن هناك المدرسة المقاصدية، والمدرسة الظاهرية، ولكن جمهور أهل الفقه والمشتغلين بالفقه في عصرنا جمهورهم يستخدم هذه الأدوات، يعني أنا أعتبر إن المصلحة المرسلة أصبحت معترفاً بها عند الجميع، وحتى هو القدامى نجد فقيهاً مثل الإمام القرافي في كتابه "تنقيح الفصول في علم الأصول"، يعني يقول: إنه يقولون عنا إن إحنا المالكية الذين قلنا بالمصلحة المرسلة، ولكن الذي ينظر ويتأمل يجد أن جميع المذاهب أخذت بالمصلحة المرسلة، حتى يقول إن الشافعية يعني أنكروا علينا هذا، وإمام الحرمين منهم قال بأشياء ربما لا نجرؤ نحن على أن نقول بها، فكل المذاهب، ومن يقرأ الفقه في هذا، هذه أشياء فنقول هذا، يعني تُعلَّل بمصلحة تُجلب أو بضرر يُدفع في كثير من الأحكام، فهذا مما يدل على أن هذه الأدلة أصبحت موضع اعتبار عند الجميع، هو الخطر فقط حينما توضع هذه الأدلة في غير موضعها، فواحد جه يعني أضرب لك مثل كنا في الجزائر، يعني في الثمانينات، وكان مؤتمر يعني ملتقى الفكر الإسلامي، كان موضوعه الاجتهاد، وبعض الناس و .. جه وقال: إن أنا ذهبت إلى أميركا، وجدت المسلمين يعني يصلون يوم الجمعة، ولكن يحضر عدد قليل، وأنا رأيت إنه الأولى إن هم يصلوا الجمعة يوم الأحد، يعني مصلحة المسلمين في ذلك، لأ، لم يقل أحد إن المصلحة يعني مفتوحة على مصارعها كده، المصلحة لابد لها من ضوابط ومن ضوابطها ألا تصادم نصاً شرعياً ولا قاعدة يعني شرعية، ولا تصادم مصلحة أهم منها، ولا تجلب مفسدة أكبر من المصلحة، وأنا قلت لهذا للأخ، قلت له: يا أخي، طيب يعني هذه الصلاة هنسميها صلاة الأحد أم صلاة الجمعة؟! وربنا لما قال (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِن يَوْمِ الجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ) هنسمي هذا اليوم يوم الأحد؟! يعني فهناك أحياناً توضع هذه.. لا تراعى الضوابط لاستخدام هذه الأدلة في.. في موضعها، وهذا هو الخطر، وهذا سوء الاستخدام هو الذي جعل العلماء قديماً.

ماهر عبد الله: يتشددون.

د. يوسف القرضاوي: يقولون بسد باب الاجتهاد، لأن بيدخل، ومعظم هؤلاء الذين يقولون هذه الأشياء بيكونوا دخلاء على الفقه الإسلامي، يعني ليسوا متمكنين، ليسوا من راسخي القدم، في العلوم الإسلامية ويدخل، وواحد بتاع تاريخ، أو بتاع أدب، ولا بتاع فلسفة ويدخل.. يدخل نفسه في هذه القضية، وهو ليس من أهلها، فيفسد من حيث يريد أن يصلح.

ماهر عبد الله: طيب اسمح لي نسمع من بعض الإخوة، الأخ علي أبو زيد من إسبانيا، أخ علي، اتفضل.

علي أبو زيد: مساء الخير يا أخ ماهر.

ماهر عبد الله: مساء النور.

علي أبو زيد: واحترامي لفضيلة الشيخ الجليل يوسف القرضاوي، كما احترامي لك على خلفيتك الفكرية العميقة في إدارة مثل هذه الحوارات والقضايا.

أريد أن أذكِّر فقط بباب من أبواب الفقه لم يناقش على ما أعتقد وهو الفقه الخاص بعلاقة الفقيه بالسلطان، وفي هذا الباب هناك أقوال فقهية عميقة جداً في إدانة علماء السلطان وعلماء السوق، وسؤالي للشيخ الفاضل: ما قوله في فقيه له وزنه العظيم بين الناس أن ينزل في ضيافة سلطان جائر أهان الناس في مشاعرهم الدينية...

ماهر عبد الله: طيب أخ علي.. علي، السؤال..

علي أبو زيد: دقيقة أستاذ ماهر.

ماهر عبد الله: السؤال.. السؤال.. السؤال واضح، وإن شاء الله تسمع من الشيخ تعليق عنه، معايا نور أحمد من السعودية.

نور أحمد: سلام عليكم.

ماهر عبد الله: سلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

نور أحمد: كيف حالك يا أستاذ ماهر.

ماهر عبد الله: حياك الله، أهلاً بك.

نور أحمد: وتحياتي لفضيلة الشيخ.

د. يوسف القرضاوي: حياك الله يا أخي.

نور أحمد: يا أخي، أنا باكستاني.. لكن بس معلش يعني عندي اقتراح، يعني..

ماهر عبد الله: اتفضل.

نور أحمد: فضيلة الشيخ قبل شوية قال بالنسبة للإمام أحمد بن حنبل رحمة الله عليه، والسلف الصالحين، يا أخي، هذا برنامج نحنا بنستفيد منه، لكن معلش بدون مؤاخذة بدون أي تنقيد على السلف الصالحين، هذا ناس السلف الصالحين هم كانوا لله حياتهم، وعاشوا لله تعالى..

ماهر عبد الله[مقاطعاً]: بس يا أخ.. يا أخ نور، يعني يبدو أنت فهمت كلام الشيخ غلط بالعكس، يعني السؤال كان توضيحي، والشيخ وضَّح إنه حتى ما ينسب إلى الفقه الحنبلي من تشدد غير صحيح، أنا بأعتقد إنه الشيخ دافع عن الإمام أحمد بن حنبل.

نور أحمد: أيوه لأ، معلش في.. في الآخر مثلاً فيه يعني بيننا اختلافات حتى في الأئمة الأربعة كمان كان فيه اختلافات، الإمام الشافعي -رحمة الله عليه- كان تلميذ الإمام مالك -رحمة الله عليه- برضو كان فيه اختلافات بينهم، لكن هذا اختلافات الفرع يا أخي، ديننا جميل يعني الله جميل يحب الجمال، ومفروض القرآن جميل والنبي جميل، ودين الحق جميل كل شيء، بس هذا يعني من اختراع مخ البني آدم يعني صار (فرعوناً) صح أم لأ؟ وأنت راجل متعلم وما شاء الله، معلش بس مفروض يكون الحاجة بعيد عن التنقيد على السلف الصالحين، وسلاماً تحية لك أنت ولفضيلة الشيخ، ويعني هذا برنامج صراحة حتى أنا باكستاني ما أقدر أفهمه، لكن برضو نستفيد منكم، جزاك الله خير.

ماهر عبد الله: طيب مشكور يا أخ نور، شكراً جزيلاً لك.

سيدي، يعني أنا أعتقد إن الأخ علي أبو زيد تحب تجاوب على سؤاله هو سؤال.. الأخ علي أبو زيد من..

د. يوسف القرضاوي: لا.. لا..

ماهر عبد الله: يعني خارج.. خارج عن موضوعنا تماماً، يعني الأخ نور يعني ما أعرف مُصر هو على أنه نحن انتقدنا السلف الصالح، هل.. هل اعتقدت أنه..؟

د. يوسف القرضاوي: لأ، هو بالعكس إحنا بالعكس دافعنا عن من يفهمون إن المذهب الحنبلي يعني متشدد، وهذا غير.. غير صحيح، بعدين اختلاف الأئمة هذا إحنا نرحب به، بالعكس أنا أريد أن أقول أن اختلاف الأئمة واختلاف المذاهب هو من أسباب سعة الفقه الإسلامي ومن أسباب مرونة الفقه الإسلامي، فقد يجد الفقيه المتمذهب بمذهب مذهبه مضيِّقاً في ناحية، ويجد مذهباً آخر موسِّعاً، فلذلك يعني قد يصلح مذهب في وقت من الأوقات، ولا يصلح في وقت آخر، وقد يصلح لبيئة ولا يصلح لبيئة أخرى، وقد يصلح لفرد ولا يصلح لآخر، فعندنا سعة في.. في المذاهب، وخصوصاً إن كل منهم له مشرب يعني معين، هذا يغلب عليه الرأي، وهذا يغلب عليه الأثر...

ماهر عبد الله: هل ينتقص من قدرهم شيء أن.. أن نقول أنهم أخطأوا في بعض المواقع، أننا نخالفهم في بعض المواقع؟

د. يوسف القرضاوي: لا بالعكس، حتى لو أخطأ يعني نحن لا.. لا نقول بعصمة الأئمة، ليس هناك إمام معصوم، ولكن هناك أقول العلماء مختلفون، بعضهم يقول: إن كل الأئمة المجتهدين مصيبون، فيه عندنا من علماء المسلمين جماعة يسمونهم المصوبة، يعني يقول: إن كل رأي وصل إليه المجتهد صواب في نفسه، وهناك جماعة يقول: لأ، الصواب واحد، رأي واحد فقط، والباقي لابد أن يكون خطأ، ولكنه مأجور على هذا الخطأ، وهذا يعني هو ظاهر ما يدل عليه القرآن، (فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ وَكُلاًّ آتَيْنَا حُكْماً وَعِلْماً)، والحديث الصحيح: "إذا اجتهد الحاكم فأصاب فله أجران، وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر"، وهذا من روائع الإسلام أنه يأجُر المخطئ على اجتهاده الخطأ، لماذا؟ لأنه أعمل فكره وأعمل عقله، فإذا أخطأ الطريق، فلا.. لم يقل يعذر فقط، يعني لو قلنا يعذر المخطئ كان يمكن أن نقول، لأ، أكثر من كده إنه يعذر ويؤجر أجراً واحداً.

ضرورة مراعاة المقاصد في مواجهة التطور الحالي

ماهر عبد الله: طيب مصادر غنى الفقه الإسلامي تحدثت عن تعدد الأدلة، تحدثت عن القواعد الشرعية، كنت على وشك الدخول في الحديث عن المقاصد كمصدر غنى قبل أن.. أن نتوقف.

د. يوسف القرضاوي: نعم، برعاية المقاصد في الشريعة وفي الفقه الإسلامي هذا أمر مهم جداً أن تُفهم النصوص الجزئية في ضوء المقاصد الكلية، هذا هو شأن - الأيه- الفقيه الحقيقي، إنه لا يغفل النص الجزئي ولا المقصد الكلي، عندنا مدارس ثلاث: مدرسة تقول: بأنه نراعي روح الإسلام والمقاصد الكلية ولا تنظر في النصوص، ودي المدرسة الحديثة المستغربة التي لم تفقه الدين، ولم تعرف نصوص القرآن، ولم تفهم السنة، ولا.. هو عايز يعمل مجتهد، مجتهد في أيه؟ يقول لك: أنا بأراعي روح الإسلام، يا أخي بس فيه نصوص تقول كذا وكذا وكذا، هذا يهمل هذه، هؤلاء يزعمون أنهم مجددون، وهم في الحقيقة مبددون لا مجددون، هذه مدرسة ويعتمدون يقولون إن عمر بن الخطاب عطَّل المؤلفة قلوبهم، عمر بن الخطاب عطَّل إقامة الحد.. حد السرقة في عام المجاعة، ولا يعلمون إنه عمر بن الخطاب لم يعطِّل المؤلفة قلوبهم، إنما منع ناس من أن يظلوا مؤلفة أبد الدهر، وأوقف حد السرقة في عام المجاعة، لأنه اعتبر إن هناك شبهة عامة إن الناس تسرق من أجل الجوع، والحدود تدرأ بالشبهات، فهذه.. هذه مدرسة.

المدرسة المقابلة لها التي تنظر في النص الجزئي، وتغفل المقصد الكلي، يعني يُمسك في حديث ورد أو آية وردت ولا يعملها في إطار المقاصد العامة للشريعة، مثل الجماعة اللي قالوا نصلي ولو في منتصف الليل، يعني لم.. لم يرعوا المقاصد.

المدرسة المتوازنة والمدرسة الوسطية هي التي تنظر إلى النص الجزئي في ضوء المقصد -الأيه- الكلي، وهذا ما كان يفعله الصحابة رضوان الله عليهم، يعني سيدنا علي -رضي الله عنه- تجده إنه ضمَّن الصنَّاع، الناس اللي كانوا بيصنعوا مثلاً اللي بيكوي الملابس، أو اللي بيأخذها يصبغها أو اللي كذا، كانوا قبل ذلك لا يضمَّنون، يعني لو قال ثوبك احترق أو سُرق الثوب من عندي، فسيدنا علي رأى إنه لأ إنه هؤلاء الصناع.. الصناع يضمنون ما لم يقم.. يُقم دليلاً على.. على دعواه، رأى.. نظر في المقصد الكلي و.. وحفاظ على أموال الناس.

إحنا الآن لما نيجي مثلاً ننظر في القضايا الجديدة، انظر قضية مثلاً مثل قضية الاستنساخ، الناس بيسألوا عن الاستنساخ لم نجد نصاً بيحرم الاستنساخ يعني.. إنما نجد مقاصد كلية، يقول لك إن الاستنساخ ده ضد مقصد الزواج، الإسلام شرع الزواج، لأنه حينما خلق آدم خلق له من جنسه زوجاً ليسكن إليها، إن الإنسان بطبيعته، الذكر يميل إلى الأنثى والأنثى تميل إلى.. إلى الذكر (بَعْضُكُم مِّنْ بَعْضٍ)، (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً) وهذا أيضاً مهم لتربية الأطفال في حضانة هذه الأسرة، أُبوَّة راعية وأمومة حانية وأخوَّة عاطفة، و.. فهذا ما.. الآن الاستنساخ لا يعني.. بينسخ الأسرة، يلغي الأسرة، زي النساء.. الطفلات اللي هي جات من أيه؟ من النساء السحاقيات، يعني تزوج المرأة بالمرأة وتستغني عن الرجل، ولذلك كل اللي جاءوا بنات لأنها من.. من.. من امراة، فأنا أقول هذا ضد مقصد الشريعة، أيضاً من مقاصد الشريعة ومن مقاصد الله في الخلق التنوع، فيه شيء بيسميه القرآن اختلاف الألوان، مختلف ألوانه (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفاً أَلْوَانُهَا وَمِنَ الجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ) اختلاف الألوان اللي هو يعني بنعبِّر عنه بظاهرة التنوع.. الاستنساخ ده معناه إنه يقضي على ظاهرة التنوع، بنجيب ناس شكل بعض نعمل قطيع من.. من.. من البشر، وهذا ضد يعني مصالح الناس، وضد الحياة نفسها، لأن لما يكون عندك فصل كله شكل واحد، طيب تعرف هذا من ذاك إزاي؟ يعني ما.. حتى المرأة كيف تعرف زوجها من غيره، والرجل يعرف امرأته من غيرها؟ والمحقق اللي بيحقق مع الجناة كيف يعرف هذا..؟ فهو يفسد الحياة، ممكن إن يقول لك إن ممكن أستفيد من الاستنساخ ده في علاج بعض الأمراض، في الحالة ديت أقول الضرورات تقدر بقدرها، يعني عندنا من القواعد ما.. فالمقاصد لها أهميتها في تجديد الاجتهاد، وفي توسعة الفقه، بحيث يشمل كل قضايا الحياة.

ماهر عبد الله: طيب، نسمع من الأخ عبد الغني وردات من أفغانستان، معذرة أخ عبد الغني على الانتظار.

عبد الغني وردات: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الغني وردات: إلى كل المسلمين، وخصوصاً فضيلة الشيخ القرضاوي تحية وسلامة.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الغني وردات: علمت أن موضوع هذه الحلقة الفقه والتشريع الإسلامي، نعم؟ لكن لدينا سؤال في المدينة، أي في مدينتي مدينة (هيرات) في غرب أفغانستان، أنا أتكلم من هنا. في موضوع الصرف، فإن الاتصال الهاتفي لا يمكن لنا في كل زمان أو مكان وإن كنتم تريدون إجابة السؤال في الحلقات القادمة فلا بأس، فنحن متابعون و.. والسؤال، نسألك يا شيخ من عمل الصرافين في أفغانستان، لأنهم حينما يجيئون حوالةً من أي مدينة إلى مدينة أخرى، ويأخذون مبلغاً أي 1% مبلغاً مئوياً بسبب عملهم المذكور، نرجو إجابتك في هذا المسألة المهمة في أفغانستان، لأن العلماء لم يجيبوا بهذه حتى الآن، بأن المبلغ المأخوذ حلالاً أو حراماً، وبعض الصرافين يتبادلون مثلاً الدولارات بثمن آخر فوق السعر الذي يكون مروَّجاً في اليوم في المدينة.

ماهر عبد الله: أنت فهمت السؤال؟

د. يوسف القرضاوي: تقريباً آه يعني.

ماهر عبد الله: طيب تسمع إن شاء الله من الشيخ قليلاً. معايا الأخ أبو رامي البيتاوي من أميركا، أخ أبو رامي، اتفضل. أخ أبو رامي.

أبو رامي البيتاوي: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

أبو رامي البيتاوي: تحياتي للشيخ.. لفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي وللأخ ماهر.

ماهر عبد الله: أهلاً بيك.

د. يوسف القرضاوي: حياك الله.

أبو رامي البيتاوي: أخي، إخواني، أنا أتكلم بس فقط دقيقة واحدة أعطني إياها أو دقيقة ونص، الفرق بين مكة وبكة هي بكة حوض أو صحن الكعبة.. صحن الكعبة، وسميت ببكة لأن رجال الطُوَّاف كانوا يطوفون على الرمال في الحر الشديد تبكبك من في.. الرمال تبكبك منهم، هذا من جهة بكة ومكة، مكة هي المدينة مدينة.. المدينة كلها، وأما بكة صحن الكعبة، أما بالنسبة الفرق بين الروح والنفس، الله سبحانه وتعالى أعد آدم لاستقبال الروح..

د. يوسف القرضاوي: أيش دخلنا في هذا..

ماهر عبد الله: يا أخ.. أخ.. أخ.. أخ أبو رامي، يعني لأن.. أنا كنت أتوقع يكون سؤالك الثاني له علاقة بالموضوع، بس طلع شوية كتير أبعد من الأول يعني، فمعذرة على المقاطعة، خصوصاً إنه إخوة كثير على الإنترنت وعلى الهاتف بينتظرون، ونرجو أن يكون مداخلاتهم في.. في موضوع الحلقة. الأخت فاطمة..

د. يوسف القرضاوي: بس أنا أريد أن أقول للأخ إن القرآن يقول: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وَضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً).

ماهر عبد الله: ببكة.

د. يوسف القرضاوي: يعني و.. لا يمكن يكون ببكة يعني بصحن الكعبة..

ماهر عبد الله: في الحوض.

د. يوسف القرضاوي: يعني هو بيتكلم عن البيت، هيبقى البيت في صحن الكعبة؟ يعني هذا.. ما قالوا هي مكة وبكة يعني هي شيء واحد يعني هو..

ماهر عبد الله: لأ هو تعليقه يمكن كان قبل أسبوعين، كان موضوعنا عن.. عن الكعبة.

معايا الأخت فاطمة من الأردن، أخت فاطمة، اتفضلي.

فاطمة: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

مرونة الفقه الإسلامي في ظل تغير الزمان والمكان

فاطمة: أخي ماهر، يعني إن التطور والمرونة والعصرنة هي من مواصفات الأنظمة الوضعية التي لا تهتدي.. تهتدي إلى حق، فهي تستمر في عملية التغيير الذي يعبر عن عجز الإنسان في الاهتداء من عند نفسه إلى النظام الصحيح، ومن هنا نرفض القاعدة المسماة شرعياً أو تُرفض أصلاً هذه القاعدة التي تقول: لا يُنكر تغير الأحكام بتغير الزمان والمكان، بل يُنكر تغير الأحكام بتغير الزمان والمكان، وأعطيك مثال -أخ ماهر- أو قبل المثال، لأن حكم الله في المسألة الواحدة لا يتعدد، وإن تغير الواقع وإن تغير الزمان، فمثلاً -أخي ماهر- العنب يأخذ حكم الإباحة، ومتى تغير واقعه بأن أصبح خمراً تغير حكمه وصار محرماً، ومتى تحول إلى خل احتاج إلى حكم آخر وهو الإباحة، إذن هنا لا عبرة لا بالمكان ولا بالزمان، فلا يحرَّم الشيء في مكان ويحلل في مكان آخر، كالربا مثلاً، لا يعني أنه الربا إذا كانت.. إذا كانت حرام في الأردن إنه تجوز في دول الغرب الكافرة مثل بريطانيا وغيرها أو أميركا، أي هذا دليل قاطع إنه تغير المكان.. إنه تغير المكان والزمان لا.. لا علاقة له بتغير الحكم الشرعي، لأن الشريعة الإسلامية حاوية لجميع الأحكام والوقائع كلها، والمشاكل الجارية في الحياة، فالحوادث التي يمكن أن تحدث بأكملها حيث لا تقع واقعة ولا تطرأ مشكلة لها محل ولها حكم شرعي في الإسلام، فقد أحاطت الشريعة..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: أخت.. أخت فاطمة، يعني المدخل.. المدخل جميل ومنطقي ومشكورة عليه، لكن أنا أعتقد شوية يعني ظلمتِ الموضوع اللي تحدث عنه الشيخ، لأن هو يعني السؤال ليس عن الخمر ولا عن العنب، هو السؤال لو قُدِّم للإنسان عصير على الطريقة التي سينظر إليها يعني كيف نعرِّف..

د. يوسف القرضاوي: أنا أريد أن أقول للأخت يعني هي تريد أن تصف الشريعة بالجمود، وتنكر المرونة، وتنكر التيسير، وهذا.. وهذا يعني الحقيقة يعني يضر بالشريعة ويضر بالفقه، الأخت عقلها مُقولَب، يعني فيه ناس محفظينها يعني أشياء ملقَّنة، هي ملقَّنة، أشياء حفظاها، وهي اتصلت قبل كده وقالت هذا الكلام، هي ضد العصرنة وضد الكذا، وهي تقول يعني.. يعني هي من يعني خصوم الذين ينادون بتطوير الفقه وتجديد الفقه، ونحن نقول إن المحققين من المسلمين قالوا بوجوب تغير الفتوى بتغير الزمان والمكان، إحنا كلمة لا ينكر تغير..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: يعني مين.. لما تقول المحققين تعطينا أسماء من..

د. يوسف القرضاوي: آه ما أنا هأقول لك، هناك الإمام القرافي المالكي، ذكر هذا في كتابه "الفروق"، وذكر هذا في كتابه "الإحكام"، و.. وهناك الإمام ابن القيم، وذكر هذا في كتابه "إعلام الموقعين"، وهناك الإمام الحنفي، علامة المتأخرين ابن عابدين له كتاب يعني "نشر العَرف فيما بُني من الأحكام على العُرف" وذكر هذا أمثلة يعني كثيرة، فهؤلاء يعني يقولون إنه الفتوى تتغير، ولذلك إحنا.. أنا أنكرت.. أنا ليَّ كتاب في.. أنكرت فيه على مجلة "الأحكام العدلية"، مجلة "الأحكام العدلية" هذه صدرت في أواخر الدولة العثمانية حينما كانت تحكم بالشريعة الإسلامية، وقننت الأحكام الفقه الحنفي، وقننت قواعد يعني الأحكام، وكان من القواعد قاعدة يعني نمرة.. رقم 39، قالت فيها: لا ينكر تغير الأحكام بتغير الزمان، والعلماء المحققين أنكروا هذه الكلمة بإطلاقها وعمومها في المجلة، وقالوا كان الأولى يقول لا يُنكر تغير الأحكام الاجتهادية بتغير -الأيه- الزمان، لأن الأحكام النصية أو الأحكام القطعية لا تتغير بتغير الزمان، والأولى أن نعبر بما عبر به ابن القيم: تتغير الفتوى بتغير -الأيه- الزمان و.. و.. والمكان..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: ولهذا أنا في.. في..

د. يوسف القرضاوي [مستأنفاً]: وأنا أريد أن أذكر يعني بعض الأشياء تتغير بتغير الزمان والمكان، يعني الإمام أبو حنيفة خالفه صاحباه في أكثر من ثلث المذهب، أبو يوسف ومحمد، وقال علماء الحنفية في هذا الخلاف: إنه اختلاف عصر وزمان، وليس اختلاف حجة وبرهان، عاشوا.. رأوا أشياء لم يرها أبو حنيفة.

الإمام الشافعي غير مذهبه في مصر عما كان، لأن الزمان تغير، لما كان شاب لما نضج واجتهد، الإنسان يتغير.. هو.. هو عملية الفقه مش نصوص محفوظة، دا عقل بيشتغل، والعقل بيتأثر بالبيئة، و.. و.. وبما حوله، فكونها تنكر إن .. لأ دا هو.. هذا الأخت حافظة أشياء يعني و..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: بس ولهذا أنا سألتك سيدي في.. في البداية، لما قلت لك في التعريف عندما فرَّقت بين الشريعة و.. والفقه وقلت عمل بشري، الأخت تتحدث عن الحكم الإلهي والفقه عمل بشري، كيف يمكن للعمل البشري..

د. يوسف القرضاوي [مقاطعاً]: هي مش.. ما.. ما عندهاش تفرقة بين.. بين الأمرين، هي بتجعل أحد.. كلا الأمرين مترادفين، وهذا ليس.. ليس.. ليس بصحيح، يعني فيه الفتوى بتتغير بأشياء كثيرة. ابن عباس جاءه رجل يسأل: هل للقاتل من توبة؟ فصعَّد في السائل النظر وصوَّبه، وقال له: ليس للقاتل من توبة، ثم مضى الرجل، قال له أصحابه: كنت قبل ذلك تقول للقاتل توبة، فما بالك تقول لهذا الرجل ليس للقاتل..؟ قال إني رأيته مغضباً، يريد أن يقتل مؤمناً، يعني مش هو قتل وبعدين جاي يقول له يعني هل الواحد اللي يقتل له توبة، لأ هو يريد أن يقتل، وقبل ما يريد أن يقتل عايز يأخذ فتوى من ابن عباس إن القاتل له توبة، فأغلق عليه الباب، ولذلك العلماء قالوا: الفتوى قبل الابتلاء بالفعل غير الفتوى بعد الابتلاء بالفعل، وأنا أفعل هذا، لما ييجي واحد يقول لي طلَّقت امرأتي، حلفت عليها بكذا أو بتاع، أقول له حصل اللي أنت..؟ يقول لي لأ، أقول له خليك على كل المذاهب، إذا كان وقع أبحث له عن مخرج بقى في رأي ابن تيمية أو.. أو غيره، فالفقيه ليس إنساناً جامداً. الإمام أحمد وهو رجل أثري يعني رُويت عنه في المسألة الواحدة 10 روايات، 12 رواية، لماذا؟ لأنه يُسأل في أماكن مختلفة، وفي أزمنة مختلفة وفي وقائع مختلفة، فيعطي السائل على حسب البتاع، ثم قد يتغير رأيه فيفتي بالرأي الجديد الذي عنَّ له، وهذا مسؤولية الفقيه، إنه يدين الله بما يعتقده، إذا تغير رأيه يترك الرأي القديم ويُعمل..، فأما إنه كل الأحكام ثابتة و.. هذا ليس فقهاً وليس علماً.

ماهر عبد الله: طيب نأخذ أخر مكالمتين، الأخ محمد المرشد من روسيا، أولاً اتفضل أخ.. محمد الرشد.

محمد الرشد: السلام عليكم، أستاذ ماهر، حياك الله.

ماهر عبد الله: أهلاً بيك.

محمد الرشد: حياك الله فضيلة الدكتور يوسف القرضاوي.

د. يوسف القرضاوي: حياك الله وبارك فيك يا أخي.

محمد الرشد: أحييكم من موسكو. نحن نستمع إلى برامجكم القيمة، جزاكم الله خير عليها.

د. يوسف القرضاوي: بارك الله فيك.

محمد الرشد: في الشهر الماضي كانت فحوص عند الطلبة، فطلبوا مني أن أسجل الحلقات حتى يستطيعوا أن يشاهدوها، كذلك أريد أن أحييكم أنني أقوم بتلخيص دروسكم وأترجمها بمسجديِّ موسكو، المسجد التاريخي والمسجد المركزي، مع أن موسكو فيه 5 مساجد، وموسكو تضم 150.. مليون ونص من المسلمين.

فضيلة الدكتور، أنا فرحت جداً وأشكركم وأشكر الذين اجتمعوا في المؤتمر الرابع عشر للفقه الإسلامي، أتمنى أن يكون هناك 28 مؤتمر للقرآن الكريم، ولترجمة معانيه إلى لغات العالم، نرجو أن نخاطب الآخرين والآخر باللغة التي يفهمها إلى الآن الذين يعملون.. الذين قاموا بترجمة معاني القرآن الكريم على الأصابع من المسلمين، وكل.. والبقية كلهم من غير المسلمين. فضيلة الدكتور تذكرون الدكتور حسن من هنا من.. في.. من قطر، كان من..

د. يوسف القرضاوي: حسن المعايرجي.. دكتور حسن المعايرجي.

محمد الرشد: المعايرجي، عنده.. اقترح من.. من فترة طويلة الهيئة العالمية للقرآن الكريم، فأرجو أن.. أن يهتم المسلمون بكتاب الله، فهو الأساس الأول، والذي أُمرنا بتبليغه. وكذلك أريد.. أقترح اقتراح بسيط إذا تكرمتم يا أستاذ ماهر أن تكون إعادة البرنامج ليس ثاني يوم الاثنين، وإنما في يوم آخر مع ترجمة إنجليزية في الأسطر في.. في.. في أسفل السطر حتى يستفيد غير.. غير الناطق بالعربية من برامجكم القيمة، جزاكم الله خير عليها.

ماهر عبد الله: طيب، مشكور جداً يا سيدي، هو إعادة.. الإعادات، يعني هذه المرة الوحيدة التي لا يترجم فيها البرنامج، لكن في إعادة غداً ظهراً وليلاً تترجم بالإنجليزية.

طيب معانا المكالمة الأخيرة.. فقدنا الاتصال بيها. سيدي، أعتقد كلامه كان.. فيه عندك يعني عتابات على عدم زيارة البحرين منذ فترة طويلة جداً.

د. يوسف القرضاوي: بس لأ أنا يعني البحرين بيني وبينها مودة، وليس هذا عن عمد، هم يعني معي وفي قلبي، ويعني أسأل الله أن يتيح لنا الفرصة لزيارتهم إن شاء الله.

ماهر عبد الله: الأخ صالح العطاسي يعني.. يعطيك مجموعة أسئلة كونه اتأخرنا على الإنترنت، كان عندنا تأخر في الوصول إليها. الأخ صالح الغطاسي يقول: أعتقد أن الشيخ أخطأ في المؤلفة قلوبهم، عمر ألغى هؤلاء عندما قال لأبي سفيان إن الله أعز الإسلام، ورفض إعطاءه ما خصصه له الرسول، وهذا إلغاء للمبدأ.

د. يوسف القرضاوي: لا ليس إلغاء للمبدأ، إلغاء للأشخاص، إنما المبدأ لم يلغه، زي.. زي ما يكون يعني فيه بند إن إعطاء الطالب المتفوق جائزة كذا، وجه السنة دي ما فيش حد متفوق، خلاص، البند باقي، ولكن ما.. ما حدش خد.. ساعات جائزة الملك فيصل في مثلاً دراسات إسلامية أو في العلوم الطبيعية يقول لك الجائزة السنة دي حُجبت، لأن ما حدش يعني حصَّل المدى المطلوب، فهذا ليس إلغاء للمبدأ، إلغاء للأشخاص فقط.

ماهر عبد الله: طيب يا ريت إجابات مختصرة، الأخ عبد العظيم المراغي: ما رأي فضيلة الشيخ لمن يستغل رخص العلماء واختلافاتهم لاستخدامها لمصالحه؟ يعني هل يجوز القفز بين المذاهب بحثاً عن الرخصة و..

د. يوسف القرضاوي: لأ اللي بيبحث عن الأسهل دون مراعاة لإنه أرجح أو إنه يطمئن إليه قلبه بس بيتبع هواه هذا ما.. ما.. ممنوع شرعاً ومذموم، إنما يعني إذا كان فيه وجهة نظر معقولة، بحيث إن يطمئن الإنسان إليه لا مانع أن يأخذ بالرخص، فإن الله يجب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته. نعم.

ماهر عبد الله: الأخ العبد الضعيف يقول إن فقه ابن تيميه وابن القيم لم يكن بحثاً عن التيسير لذات التيسير، وإنما كان بحثاً عن دلالة الدليل، والمشكلة الآن أن جميع المفتين يبحثون عن التيسير، هل هناك مشكلة في البحث عن التيسير لذات التيسير؟

د. يوسف القرضاوي: ليس هناك مشكلة للبحث عن.. التيسير هو روح الشريعة (يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ اليُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ العُسْرَ)، (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ)، (مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ وَلَكِن يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ)، (يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفاً)، أحب الأديان إلى الله الحنيفية السمحة، يعني من يبحث عن التيسير يبحث عن روح الشريعة، ومن يبحث عن التيسير ليخفف عن الناس، ليحبب الدين إلى الناس، ليحبب الله إلى عباده هذا ممدوح و.. ومحمود شرعاً.

ماهر عبد الله: طيب الأخت زهرة، مهندس من مصر تقول: استفتِ قلبك وإن أفتوك، هل للفرد العادي من عامة الناس نصيب في الاجتهاد؟ ومتى..

د. يوسف القرضاوي: نعم؟

ماهر عبد الله: استفتِ قلبك وإن أفتوك الناس، هل للفرد العادي من عامة الناس نصيب في الاجتهاد، ومتى يُعتد برأيه ويؤخذ به في مواجهة الأحداث التي تمر بها الأمة؟

د. يوسف القرضاوي: لأ في الاجتهاد اللي بمعنى استنباط الأحكام لأ، إنما يقال استفتِ قلبك في الأمور يعني وهي.. يعني أحياناً الإنسان يعني يستفتي قلبه فيما لا نص فيه، ويا ترى يعني هو مشتبه هذا الأمر، نقول له استفتِ قلبك، هل هو الموضوع دا حلال ولا حرام، هل هو كذا، مش في الحكم، يستنبط الحكم، في التطبيق، في يعني.. فهذا يستفتي قلبه في.. في هذا الأمر، إنما لا معنى يستفتي قلبه يعني يستنبط الحكم من النص، هذا لا يقدر عليه إلا عالم جمع الشروط.

ماهر عبد الله: طيب الأخ سعيد البحتوري: لم تُعرف الصوفية في زمن النبي، ولا في عصر الصحابة ولا التابعين، ولكنها ظهرت في القرون المتأخرة، أليس هذا من نتائج الفقه المتطور؟

د. يوسف القرضاوي: لم تظهر أيه؟

ماهر عبد الله: الصوفية لم تظهر لا في عصر التابعين ولا الصحابة ولا الرسول صلى الله عليه وسلم.

د. يوسف القرضاوي: أيش دخل الصوفية في ما نحن..

ماهر عبد الله: هل هي من نتائج فتح الباب بالتطور للفقه؟ فتحنا لباب الفقه للاجتهاد، هل هو الذي أدخل الصوفية، هل له علاقة بهذا؟

د. يوسف القرضاوي: الفقه.. الاجتهاد فُتح من عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والصوفية بمعنى الزهاد و.. هذا موجود منذ عهد الصحابة، إنما الصوفية بالمعنى الاصطلاحي هذا جاء يعني متأخراً.

ماهر عبد الله: الأخ سعيد نحاس من.. هل من الأفضل للمرء أن يكون متبعاً لمذهبٍ واحد من المذاهب الأربعة، أم يجوز له أن يأخذ بالأيسر منها كلها؟

د. يوسف القرضاوي: يأخذ بالأرجح منها كلها، لا بالأيسر يعني ولو من غير دليل، يأخذ بالأرجح، والغالب حسب استقرائي أنني وجدت الأرجح هو الأيسر، يعني من يتبع الأدلة يجد إن اليسر معها دائماً، و.. ولكن ليس على العالم أن يتبع مذهباً، يعني إذا كان عالم يستطيع أن يقارن بين المذاهب وبين الأقوال وأدلتها، ويقول هذا أرجح من هذا، هذا معه الدليل، وهذا ليس معه، لا.. ليس من اللازم أن يكون متمذهباً، بل قد يحرم عليه التمذهب إذا كان قادراً على الاجتهاد، إنما العامي لا مذهب له، العلماء قالوا: العامي مذهبه مذهب من يفتيه، فإذا نشأ العامي في بلد وكل أهله مالكية مثل بلاد المغرب، يعني كلها.. الجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا والمغرب، كل هؤلاء مالكية، والسودان هو مالكي، الصومال وإثيوبيا وماليزيا وإندونيسيا كلهم شوافع، تركيا وأفغانستان والهند وباكستان وبنجلاديش وبتاع كلهم حنفية، يعني.. وهو يجد كل من يسأله من أهل البلد من العلماء حنفي، خلاص هو حنفي مثلهم، ولكن لا ينبغي أن يتعصب لمذهبه، وإذا رأي عالم سدده في قضية وقال له مذهبك في هذا ضعيف، والأصح كذا، بدليل إن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال كذا أو الآية قالت كذا أو بتاع فينبغي أن ينصت إليه، ويتبع ما يراه أرجح دليلاً وأهدى سبيلاً.

ماهر عبد الله: الأخ أحمد -مهندس من مصر- يقول: بعد السلام، مشاركة في قصة سيدنا أيوب وما خفف الله عليه في التغيير في قسمه وعدم الحنث به عندما طلب منه أن يجمع 100 عود لعدم الحنث بالقسم، هل لهذه القصة أي علاقة بموضوعنا اليوم؟

د. يوسف القرضاوي: نعم، هو نوع من التخفيف الله سبحانه وتعالى، وقد حلف سيدنا يعقوب [أيوب] أن يضرب امرأته 100 ضربة أو كذا، فأراد الله أن يخفف عنه، ودا التخفيف خصوصاً للإنسان في حالة العذر وفي حالة الضرورة، أفتاه، قال له (خُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً)، خذ حزمة من العيدان فيها 100 عود، واضربها مرة واحدة، فهذا تخفيف من الله سبحانه وتعالى عن عبده الذي ابتلاه فصبر.

ماهر عبد الله: طيب. سيدي، شكراً جزيلاً لك على هذه المشاركة معنا هذه الليلة، وشكراً لكم أنتم أيضاً على حسن متابعتكم. نعتذر مرة أخرى على كل الذين لم يبقَ لنا من الوقت للرد على هواتفهم أو فاكساتهم أو مشاركاتهم عبر الإنترنت، حاولنا قدر المستطاع أن نأخذ أكبر عدد ممكن من المشاركات، ولكن يعني سدَّدنا و.. وقاربنا.

لم يبقَ لنا إلا أن نشكركم، وأن نستودعكم الله، وأن نتمنى أن نلقاكم على خير في الأسبوع القادم. تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله -تعالى- وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة