إخلاء المستوطنات الإسرائيلية   
الثلاثاء 11/7/1426 هـ - الموافق 16/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:27 (مكة المكرمة)، 7:27 (غرينتش)

- الانسحاب الإسرائيلي أسبابه وأهدافه
- احتمالات الاقتتال الداخلي وكيفية التغلب عليه

- المساعدات العربية والأجنبية والاحتياجات الفلسطينية

- مرحلة ما بعد الانسحاب من غزة
 

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة. بعد ساعات قليلة تبدأ إسرائيل سحب أحادي الجانب لقواتها من قطاع غزة وإخلاء المستوطنات من سكانها وهدمها، الحدث كبير بلا شك ولكن لكل طرف من الأطراف المعنية رؤيته الخاصة؛ فرئيس الوزراء الإسرائيلي بخطته لفك الارتباط يحاول التملص من خطة خريطة الطريقة التي تبناها المجتمع الدولي ويراهن على توقعات إسرائيلية بفشل السلطة الفلسطينية في الإمساك بزمام الأمور أمنيا بعد الانسحاب والسلطة الفلسطينية من جانبها تأمل أن يكون الانسحاب تمهيدا للوصول إلى حل نهائي لذلك الصراع التاريخي، أما الفصائل الفلسطينية المسلحة فتعتبر أن الانسحاب يجيء انتصار لنهج المقاومة وليس كرما من إسرائيل أو نتائج لمسيرة التفاوض الذي تتلاعب إسرائيل عبره بأحلام الفلسطينيين وترفض بذلك التخلي عن السلاح حتى التحرير الكامل للأرض وهو ما أدى مؤخرا إلى بعضا من توتر ساد العلاقة بين السلطة وأطراف من تلك الفصائل أبرزها حركة حماس، لذا تثور بعض تساؤلات وربما مخاوف هل لانسحاب إسرائيل من غزة بداية بالفعل على طريق إنشاء الدولة الفلسطينية التي طال انتظارها؟ أم هو حلقة في سلسلة المماطلة الإسرائيلي؟ وكيف ستتعامل السلطة مع الملف الأمني بعد الانسحاب؟ وهل هناك نذر بخلاف ولا نقول اقتتال بينها وبين تلك الفصائل؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش وللمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 4888873 (00974) أو على رقم الفاكس 4890865 (00974)، أو الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت www.aljazeera.net ونبدأ في استقبال مداخلات مشاهدينا والبداية مع خالد خلف من سوريا خالد مساء الخير.

خالد خلف- سوريا: مساء الخير.

ليلى الشايب: تفضل خالد.






الانسحاب الإسرائيلي أسبابه وأهدافه

خالد خلف: مما لا شك فيه أخت ليلى أن الانسحاب الإسرائيلي جاء نتيجة جهود المقاومة الإسلامية في فلسطين لكن أيضا بنفس الوقت هو لتطويق قوة هذه المقاومة، اثنين اللعبة الإسرائيلية الغاية منها إضاعة هوية القدس العربية، الانسحاب هذا هو هذه غايته، ثلاثة إحنا على علم وإطلاع تام من أيام ما قتلوا الرئيس ياسر عرفات الله يرحمه إحنا عندنا إطلاع إنهم راح يخلون غزة والضفة وراح تسلم للسلطة الفلسطينية التي جاء حكمها مفصل على يد السيد محمود عباس تفصيل إسرائيلي أميركي، السلطة هذه اللي راح تقوم بحماية دولة إسرائيل والهدف الرئيس الآن من وضع الجدار العازل هذا هو سجن كبير للفلسطينيين بشتى منظماتهم وبشتى اتجاهاتهم وانتماءاتهم ومحمود عباس وسلطته هم السد المنيع اللي يحمي إسرائيل من الفلسطينيين، الآن.. من الآن وقبل البدء بالانسحاب بأيام يردد أرئيل شارون إنه ما في مساومة على القدس مهما كلف الثمن هذا شيء إحنا متوقعينه من زمان ويرفض استكمال خارطة الطريق واللي يردد الآن..

ليلى الشايب: لكن يا خالد ألا ينسحب هذا القول من شارون أيضا ربما على غزة في فترات سابقة كان يقول هو أو غيره ممن حكموا دولة إسرائيل بأنه لا خروج لا من غزة ولا من غيرها والآن هناك استعداد لخروج إسرائيل من غزة ربما ينطبق الأمر أيضا لاحقا على الضفة وعلى القدس وغيرهما؟

"
الانسحاب الإسرائيلي من غزة والضفة عبارة عن تطويق للقوة الهائلة الفلسطينية ضد الإسرائيليين وسجن كبير جدا يحوي كل الفلسطينيين
"
             مشارك

خالد خلف: أخت ليلى سابقا ما كانوا ينفذون موضوع خارطة الطريق أو خطة الانسحاب الإسرائيلي من غزة والضفة أما الآن إحنا على عهد شارون، حكومة شارون نفذ الانسحاب الإسرائيلي من غزة والضفة فإحنا نأخذ الكلام اللي يقوله شارون الآن لأنه هو اللي يشتغل، نفذ موضوع الانسحاب اللي حاصل الآن هو تطويق للقوة الهائلة للفلسطينيين ضد الإسرائيليين وسجن كبير جدا يحوي كل الفلسطينيين فيه، يقدروا يتحكمون براحتهم بالفلسطينيين واللي نراه الآن جالس يحصل بين حماس والأخوة حماس وبين..

ليلى الشايب: أليس هذا كلام محبط خالد للفلسطينيين للذين رغم محدودية الانسحاب يعني يظهرون يعبرون بكل الأشكال عن فرحهم على أن ما يحصل هو مرحلة تليها ربما مراحل أخرى؟

خالد خلف: أخت ليلى إحنا العصر هذا.. السنوات الأخيرة هذه كلها محبطة للعرب بشكل عام وليس للفلسطينيين..

ليلى الشايب: ونزيد موجة الإحباط يعني..

خالد خلف: لا ما نزيد هذه الحقيقة أخت ليلى ما إحنا بعد سنة راح نشوف بعيونا ايش راح يحصل، فإحنا اللي راح يحصل عارفينه من ثلاث سنوات الآن اللي جالسة تسوية إسرائيل اللي جالس يحصل في الأراضي الفلسطينية، الآن فتنة طائفية مثل الفتنة بلبنان بالضبط مثل الاقتتال الداخلي بلبنان راح يحصل اقتتال داخلي في فلسطين بين الفلسطينيين وبعض، راح تلهيهم إسرائيل في بعض وما حدا يقدر يطالب لا بالقدس الشرقية ولا بغيرها ولا يطالبون..

ليلى الشايب: طيب هل لديك تصور يا خالد لطريقة ما لتجنب هذا الاقتتال الذي كما تقول ويردده كثيرون أن إسرائيل هذا ما تسعى إليه بالفعل؟

خالد خلف: والله أنا أرى أنهم يشاركون كلهم يهدون أوضاع التوتر الداخلي الموجود الآن بفلسطين ويحاولون يشتركون بحكومة تتكون من كل ألوان الطيف الفلسطيني الموجود وأعتقد إذا قدروا بدبلوماسية وبحنكة أنهم يتجاوزوا ها الأزمة فهم في خير إنشاء الله بس أعتقد أن إسرائيل لما زرعت فيهم ناس ما زرعت الخير بينهم.

ليلى الشايب: شكرا لك خالد من سوريا، معنا الآن من الأردن صلاح عبد الحي، صلاح تفضل.

صلاح عبد الحي- الأردن: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

صلاح عبد الحي: الانسحاب من غزة هو تكتيك مخادع وحلقة من حلقات شارون ولا يمكن لشارون أن يسير في خارطة الطريق لأنها تعتبر في حكم المنتهية خاصة أن أميركا في الوقت الحاضر غارقة إلى أذنيها في الحرب العراقية وشارون وأميركا هما فرسا الرهان في القضية كلها تقريبا، فلذلك شارون يعتمد على بوش في تنفيذ خطته أو عدم تنفيذها، فمقدار التراضي والتوافق بين الاثنين يكون هناك تقدم في حل القضية وإلا فلا ولذلك أرى أن شارون يعتبر نفسه الآن يكسب في القضية لأن بوش منشغل في العراق ولذلك ما يمكن أن يترتب عليه هذا هو الاقتتال الداخلي وهذا ما يهدف إليه شارون بين الفلسطينيين لانتزاع شوكة المقاومة التي هي وجدت أصلا من ضمن الطبخة لبيع فلسطين لليهود وثانيا بالنسبة للضفة الغربية سيتفرغ شارون للضفة الغربية ويركز جهوده هناك وحتى لا يتنازل عن أي شبر من أرض فلسطين مرة أخرى إلى الفلسطينيين مع أنه هو ليس تنازل وإنما هي عبارة عن محمية ستكون محمية يهودية أميركية.. غزة فلذلك أنا يعني أرى أن البطش سيزداد بالفلسطينيين بعد الانسحاب سواء في غزة أو في الضفة الغربية وربما أشد من ما مر..

ليلى الشايب: البطش ممن؟ من أي طرف؟

صلاح عبد الحي: البطش من شارون بالنسبة للفلسطينيين سواء في غزة أو الضفة إذا كان هناك خلل في الاتفاقات التي ستحصل بينهما ربما..

ليلى الشايب: طيب صلاح أشرت إلى ما وصفته بكسر شوكة المقاومة؟ عدا عن إسرائيل من تخدم أو مصلحة من تخدم هذه المسألة يعني القضاء على المقاومة يخدم مصلحة من بدرجة تالية بعد إسرائيل؟

صلاح عبد الحي: يعني هي القضاء على المقاومة، يعني هي المقاومة كما قلت أصلا هي من ضمن تركيبة الحلقة التي رتبت بين الدول الأوروبية وأميركا والفلسطينيين كما صرح محمود عباس سابقا يعني هي مؤامرة..

ليلى الشايب: لا للتصحيح فقط صلاح يعني الاتحاد الأوروبي بالعكس لام كثير من جانب إسرائيل على ما تعتبره إسرائيل مواقف متعاطفة بدرجة يعني تزيد على ما هو منطقي بالمقياس الإسرائيلي مع الفلسطينيين يعني ربما الاتحاد الأوروبي خارج هذه اللعبة؟

صلاح عبد الحي: صحيح ممكن يكون خارجها ولكن كونه هو كان يعني يماشي الخطة فهو يعتبر شريك من طرف آخر ويحاول أن يصطاد بالماء العكر فيما بعد، أما الخطة لا شك أنها تخدم بناية اليهود وأميركا أكثر من أوروبا ولذلك أنا أنصح الفلسطينيين جميعا أن يقفوا صفا واحدا ضد مخططات شارون وألا يقبلوا بأي تنازل أو أي تفاوض أو أي معاهدة لأن هذا ليس من صالحهم على المدى البعيد وكفاهم يعني مؤامرة وكفاهم تخاذل وكفاهم قتل لبعضهم البعض من أجل أن تبقى إسرائيل آمنة مطمئنة وخنجر مسموما في قلب الأمة الإسلامية، فالمؤامرة كبيرة ولذلك أنصح الفلسطينيين وأهل فلسطين أن يتعاونوا مع المخلصين الذين يريدون انتزاع الاستعمار الغربي والأميركي من فلسطين ومن الدول العربية والإسلامية بإقامة دولة إسلامية مخلصة تقيم شرع الله هذا هو الحل الوحيد لفلسطين وغير فلسطين إذا أردنا أن نسير بالطريق الصحيح ونرضي الله سبحانه وتعالى ونطلب النصر من الله سبحانه وتعالى، فعلينا إذا العمل مع الفئة المخلصة وهو حزب التحرير من أجل إقامة الخلافة الراشدة ثم اجتثاث اليهود من أرض فلسطين نهائيا ومن والاهم فيما بعد من أميركا وأوروبا وشكرا أخت ليلى.

ليلى الشايب: شكرا لك صلاح عبد الحي من الأردن، معي الآن عبد العزيز الزهراني من السعودية عبد العزيز مساء الخير، عبد العزيز دعني أعطف علي..

عبد العزيز الزهراني- السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


احتمالات الاقتتال الداخلي وكيفية التغلب عليه

ليلى الشايب: وعليكم السلام، دعني أعطف على ما كان يقوله صلاح عبد الحي عن مسألة الاقتتال وضرورة توحيد الصف أمام إسرائيل الآن المسألة شائكة ويعني..

عبد العزيز الزهراني: حدث ما حدث..

ليلى الشايب: حجر العثرة الأكبر هو مسألة السلاح، يعني حماس بدرجة أولى تتمسك بهذا السلاح والسلطة تقول وحدانية السلاح يعني سلاح السلطة لا غير، إلى أي مدى برأيك تبدوا السلطة الفلسطينية محقة في مطلبها من حركتي حماس والجهاد نزع سلاحهم؟

عبد العزيز الزهراني: شكرا سيدتي الكريمة نحن الآن أمام معطيين؛ معطى الوقائع التي أمامنا ومعطى الافتراضات التي يمكن أن نبنيها على الواقع أو على الوقائع، أولا دعونا نعترف يا أخوان أن غزة منذ زمن بعيد حتى منذ قيام دولة إسرائيل ومن لم يصدق يتأكد من معلوماتي هذه كانت تشكل إشكال قلق لدى الإسرائيليين بمختلف توجهاتهم أن كان بالليكود أو بحزب العمل، ثانيا أنا أعطيكم دليل صغيرا والأدلة أكثر من أن أذكرها يعني تذكروا غزة وأريحا أولا في عام 1990 والمبادرات والمفاوضات السرية على ذلك تذكروا أيضا أن حذر إسرائيل من مصر من حيث الحدود أكثر من حذرها من جهة الأردن من حيث.. من حيث الأردن من جهة الضفة الغربية سأتجاوز هذه النقطة لأؤكد لكم أيها الأخوة أن إسرائيل منذ زمن وهي تبيت العزم على الانسحاب.. الانسحاب اللا انسحاب من غزة..

ليلى الشايب: ما معنى الانسحاب انسحاب اللا انسحاب؟

عبد العزيز الزهراني: سأذكر لكي ذلك الانسحاب اللا انسحاب تماما كما يحدث في جنين تماما كما لو كان لديك كما لو كان لدى مجموعة من الأطفال لعبة يلعبون بها ثم يعطي ذلك.. ذلك اللعبة ويأخذها منهم متى شاء فهذا نسميه الانسحاب اللا انسحاب والأيام تذكركم الأيام تذكركم أن من السهل جدا اجتياح غزة وفي أي وقت بسبب ربما فتيل صغير ينفجر في حيفا ولا في تل أبيب..

ليلى الشايب: يعني لا تستبعد أن تعود إسرائيل مرة أخرى إلى غزة؟

عبد العزيز الزهراني: بالتأكيد ستعود..

ليلى الشايب: بعد تفكيك المستوطنات وإجلاء ثمانية آلاف مستوطن وغير ذلك؟

عبد العزيز الزهراني: لا تعود على شكل مواجهة عسكرية ولم تعود على شكل مستوطنات، هذه نقطة النقطتان الأخيرتان اللتان أريد أن أركز عليهما هناك بشارات خير يا جماعة فيما يتعلق بحماس؛ البشارة الأولى أن حماس قررت المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي ستجري إن شاء الله في يناير القادم أعتقد ذلك والبشارة الثانية أن يعني من السهل جدا استيعاب حماس في الحكومة مادامت قررت المشاركة في الانتخابات التشريعية وأنها لم تحسب يوم من الأيام من المعارضة وأنتم تعلمون القاعدة الرئيسة.. اللي موجودة في غزة فإذاً المسألة تبدو إن شاء الله أشبه بمحسومة لكن أنا يعني عندي عتب سريع يا أستاذتي الكريمة، عتبي على الدول العربية والتي أرادت أن تقيم قمة من أجل الإرهاب في شرم الشيخ لا تفكر في مثل هذا الحدث الأكبر الذي هو أكبر ربما من أي انفجار في أي بلد عربي طبعا ماعدا المقدسات الإسلامية، فإذاً يعني لماذا لم تقم أو لا يفكر في إقامة قمة وأنا يعني.. أنا الذي يجعلني أتساءل السؤال هذا السؤال المهم أنني أنا أعتقد أنه لا يمكن إقامة أي قمة إلا بالتنسيق مع الدولة الأميركية بدليل هل تجرؤ أي دولة عربية بصراحة شديدة هل تجرؤ أي دولة عربية بالمطالبة بقوات متعددة الجنسيات، قوات عربية متعددة الجنسيات في غزة للفصل بين الاقتتال الفلسطيني الداخل الأهلي إذا ما حدث؟ أتحدى أحد أن يجرؤ في اقتراح هذا الاقتراح وشكرا لكم.

ليلى الشايب: شكرا لك عبد العزيز، معي الآن من السعودية أيضا عبد الرحمن الرحماني.

عبد الوهاب الرحماني- السعودية: عبد الوهاب الرحماني..

ليلى الشايب: عبد الـ..

عبد الوهاب الرحماني: عبد الوهاب الرحماني..

ليلى الشايب: عبد الوهاب هذا ما قلته، طيب عبد الوهاب أيضا عبد العزيز تحدث عن مرحلة ما بعد الانسحاب أو أشار إلى ذلك مجرد إشارة أسألك برأيك كيف ستدير السلطة القطاع قطاع غزة سياسيا واقتصاديا وليس أمنيا فقط بعد أن تنسحب إسرائيل؟

عبد الوهاب الرحماني: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله أخت ليلى.

ليلى الشايب: وعليكم من السلام.

عبد الوهاب الرحماني: ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة أما هذا الانسحاب السوري فهو لحماية إسرائيل وشعبها المجمع من الشتات ومن كل دول العالم وهو عبارة عن خديعة كبرى وكما قال بيغين المقتول إنه يريد أن ينام ويرى غزة ومجاهديها وشعبها المقاتل يغرقها البحر ولم يتحرك أحد من القوى العالمية لغرق الفلسطينيين أخوتنا في البحر والزعماء العرب يجتمعون بقيمهم وببيناتهم القممية التي قال عنها الشاعر..

سنحرر الأقصى بدون إراقة لدم ولا إطلاق طلقة نار

وقع الكلام على اليهود أشد من وقع الحسام الصارم البتار

فلتبني إسرائيل ألف محيلن ولتمنع الأجواء بالأقمار

فالمعجم العربي بات مدججا بالشجب والتنديد والإنكار، ماذا تقولين انسحاب، تحرير، أما غزة أصلها سجن كبير أنظري إلى معاناة أخواتنا الفلسطينيين على الحواجز الثابتة والمتحركة، أخوتنا وأهلنا ومقدساتنا ونحن لا نحرك لنا ساكنا ولا يرف لنا جفن ولا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل، أما إدارة غزة فهي كإدارة كازينو غزة كما يقولون لأنه بعد التحرير سيبنون الكازينوهات بالاشتراك مع القوى اليهودية المحتلة الغاصبة هكذا قالوا بصحيفة الحياة.


المساعدات العربية والأجنبية والاحتياجات الفلسطينية

ليلى الشايب: ليس هذا فقط يا عبد الوهاب يعني الأخبار اليوم تتحدث مثلا عن المساعدات التي تعتزم بعض الأطراف تقديمها على رأسها الاتحاد الأوروبي مثلا الذي سيخصص ستين مليون يورو لإعادة بناء المؤسسات في قطاع غزة وتعزيزه ليس فقط الكازينوهات ربما ذكرت هذه الكلمة مجازا وليس هو الواقع؟

عبد الوهاب الرحماني: سيدتي الفاضلة في إحدى المرات اجتمعت الحكومة البريطانية وقالوا أين تذهب المساعدات أو الميزانية الكبيرة؟ فجاء وقتها وزير المالية وقال أعطوني قطعة من الجليد من البوز من الجليد فتنقلها كافة الوزراء حتى وصلت إليه قطعة صغيرة فقال أتعلمون أين ذهبت القطعة الكبيرة؟ وهكذا تذهب المساعدات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ليلى الشايب: وعليكم من السلام عبد الوهاب، شكرا لك من السعودية معي الآن من فلسطين موسى الجمل، موسى مساء الخير.

موسى الجمل – فلسطين: مساء الخير أخت ليلى أهلا وسهلا فيكِ.

ليلى الشايب: تفضل، أهلا وسهلا بك.

موسى الجمل: يعني ما أريد قوله أن هناك بعض الأشخاص من المسؤولين في السلطة الفلسطينية أو ممن أطلق عليهم مؤخرا المسؤولون عن لجنة المساندة والحماية الشعبية ممن يجملون الصورة في غزة، نحن على الأرض نرى بأن الفرحة ليست بالحجم المعطى لها إعلاميا.. الاحتلال يعني لازال جاسما على الأراضي الفلسطينية وحتى المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي في كثير من القضايا مازالت عالقة ومازال المصير الفلسطيني فيما يتعلق مثلا بموضوع معبر رفح في موضوع المطار في موضوع الميناء هذه أمور مازالت.. يعني مازال الغموض يكتنفها إلى الآن، إذاً نحن مقبولون على مجهول لا ندري إذا كنا سنحقق من خلاله مستقبلا أفضل لشعبنا الذي يخرج من خمس سنوات من المعاناة لا ندري إذا كانت الحياة الاقتصادية سوف تتحسن لا أدري ما هو مصير أصحاب البيوت المدمرة الذين يعني..

ليلى الشايب: طب موسى وأنت فلسطيني هل تتوقع أي مساعدات من الدول العربية؟

"
المساعدات التي تأتينا من الدول العربية قليلة وهي مجرد إسعافات أولية، والأموال التي صرفت من أجل إقامة المدن السكنية قبل عملية بدء الانسحاب إلى الآن لم يتم فها بناء أي حجر
"
             مشارك

موسى الجمل: حتى المساعدات التي تأتينا من الدول العربية هي مساعدات قليلة وهي أنا أسميها ضمن الإسعافات الأولية يعني هي لا تغني ولا تثمن من جوع تقريبا هناك العشرات بل الآلاف من الناس في مدينة رفح على سبيل المثال مازالوا مشردين والمشاريع التي تم صرف الأموال بشأن إقامة المدن السكنية قبل عملية بدء الانسحاب إلى الآن لم يتم بناء فيها أي حجر.

ليلى الشايب: طيب موسى..

موسى الجمل: فإذا كانت هذه المشاريع أصلا معطلة إذا كانت هذه المشاريع معطلة فالمستقبل فيما بعد الانسحاب لم يكن مشرقا بالصورة التي نتصورها لأن..

ليلى الشايب: حتى لا نغرق في اليأس والتشاؤم يعني أسألك سؤال واقعي، حاول أن ترتب لنا الأولويات فيما يتعلق بالأمور والقطاعات التي تتعلق بأكثر من غيرها إلى عناية وإلى ربما تمويل في قطاع غزة تحديدا بعد الانسحاب؟

موسى الجمل: يعني أنا شخصيا أرى بان أهم الأولويات التي يجب أن تعمل عليها السلطة الفلسطينية وان يدعمها المجتمع الدولي والدول العربية بعد الانسحاب هو عملية إسكان المشردين، الآن نحن نتسابق على عمليات الاستثمار وعلى عمليات الاقتصاد ومن الكلام الجميل وهناك شركات عربية تأتي لتريد أن تستثمر في المستوطنات طيب لكن لدينا مشكلة أكبر من ذلك وهي أصحاب البيوت المدمرة، أصحاب المنازل الذين بقي لهم خمس سنوات مشردون، يعني هناك آلاف الناس يعيشون في حواصل وفي محال تجارية يجب أن يتم إعطاء أولوية لهؤلاء الناس وأن يتم إسكانهم في أسرع وقت ممكن قبل البدء والحديث عن مشاريع استثمارية وعن مدن سياحية وعن منتجعات وما إلى ذلك هذه المسائل كما..

ليلى الشايب: طيب موسى شكرا لك، موسى الجمل من فلسطين على هذه المداخلة، مشاهدينا نتوقف مع فاصل قصير ثم نعود مع استئناف النقاش في حلقة الليلة من منبر الجزيرة ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

ليلى الشايب: مشاهدينا أهلا بكم من جديد إلى هذه الحلقة من برنامج منبر الجزيرة والليلة الموضوع هو الانسحاب من قطاع غزة وما هو متوقع من هذه المرحلة ما بعد الانسحاب، نستقبل الآن مكالمة عمر العتيبي من السعودية، عمر مساء الخير.

عمر العتيبي- السعودية: مساء الخير أخت ليلى.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا.

عمر العتيبي: قال تعالى {ولَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ ولا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ} أو شر البرية ما يضحك أنتي تقولين ما بعد الانسحاب ما بعد الانسحاب هذا اللي يخططوا له الصهاينة والأميركان أن يحصل اقتتال داخلي وهذا نحن ما نخشاه على إخواننا المسلمين الفلسطينيين من توجيه أسلحتهم إلى بعض يعني حتى أنتم.. أنا أعتب على وسائل الإعلام التي تقول انسحاب لكن اليهود أو وسائل الإعلام اليهودية لا يقولوا انسحاب ولكن يقولون إعادة انتشار، فماذا تسمون هذا التحرير؟ تحرير يعني أو قطاع غزة من دون أي ميناء حتى يعني لا يوجد هناك ميناء والمطار تم حرقه.

ليلى الشايب: هل لديك بديل يا عمر يعني على الأقل القليل أفضل من لا شيء؟

عمر العتيبي: يعني ما أخذ بالدماء لا يسترد إلا بالدماء وأنا لا أعتقد أن اليهود سوف يفرطون في..

ليلى الشايب: لنقل أن المقاومة، على الأقل المقاومة يعني أوصلت الفلسطينيين إلى هذا يعني هذا النصر المحدود وهو انسحاب إسرائيل من غزة، أليس هذا أمر إيجابي في حد ذاته على محدوديته؟

عمر العتيبي: نعم لكن أنا لا ليست هناك مصلحة إسرائيلية من البقاء في قطاع غزة إن لم تجلب عليها ليس منها فائدة وأنا أعتب على الأخ اللي اتصل قبل شوية أسمه موسى يقول لما الدول العربية لم تتبرع والدول الإسلامية بل تبرعت، لكن السؤال هنا أين ذهبت الأموال؟ أنا بس أضع علامة استفهام يعني في مقولة شهيرة.. موشيه ديان يعني هذا كان الصهيوني يعني أنا والله حتى يقول مادام يحيطون بكم يعني فراغ فلا تخشوا من العرب الدول يعني وأترك للمشاهد يعني تكملة الجملة يعني وأقول لا قائم إلا بالجهاد بإذن الله وأنا خائف بس أوجه نصيحة لإخواني الفلسطينيين عدم الانجرار إلى الفتنة الداخلية والاقتتال فيما بينهم وشكرا يا أخت ليلى.

ليلى الشايب: شكرا لك عمر من السعودية، معي الآن محمد أبو جهاد من مصر محمد مساء الخير.

محمد أبو جهاد- مصر: مساء الخير يا سيدة ليلى.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا.

محمد أبو جهاد: تحياتي الخالصة للجزيرة ولعاشقين الجزيرة وتحية للسيدة ليلى.

ليلى الشايب: شكرا لك.

محمد أبو جهاد: أرجو قبل أن أدخل في الموضوع أن تمهليني جزء من الدقيقة، رأيت اليوم السيد بوش وهو يلوح بالحرب ضد إيران ورأيت أيضا شرودر ينفعل ويصرخ ويلوح بين يديه ويرفض لهجة بوش تجاه إيران، أقول له أنت تكذب وشيراك يكذب لأن ما فعلتموه بالأمس القريب تجاه قضية العراق بانفعالاتكم المفتعلة ستقومون بهذا التمثيل المشرف أيضا أمام قضية إيران فنرجو منكم الوضوح في التعامل معنا برجاء خاص بالنسبة لحضرتك أنتي سألتي سؤالين في منتهى الأهمية في قضية..

ليلى الشايب: هل يمكن قبل أن تمر إلى النقطة التالية محمد ربما أصحح معلومة وردت في حديثك عن مواقف الدول الأوروبية، ذكرت ألمانيا وفرنسا وغيرها وما شبهته بالتلاعب والتمثيل في مسألة العراق فرنسا مثلا يعني موقفها كان واضح جدا وهو معارضة الحرب منذ البداية إلى حد أنها لا تزال تدفع الثمن لولا بعض التقارب الذي حصل مؤخرا بينها وبين الولايات المتحدة تحديدا أردت فقط التوضيح تفضل؟

محمد أبو جهاد: نعم ولكن هناك قرارات في مجلس الأمن وكان من حقهم الاعتراض مثلما كانت تعترض أميركا واستخدام حق الفيتو لم يفعل أي رئيس دولة منهم أو أي مسؤول دولة منهم بهذا الأمر ندخل في موضوع الحلقة سألتِ حضرتك سؤالين مهمين جدا بالنسبة لانتشار السلاح وبالنسبة وما البديل لدينا كعرب طبعا هو للأسف الشديد لا أقول ليس لدينا البديل لأن هذا نوع من اليأس والشعب الفلسطيني عودنا دائما على أنه شعب لن ييأس أبدا تجاه قضيته التي هي قضية كل مسلمي العالم ولكن نحمّل حكام العرب والمسلمين كلمة ليس لدينا بديل وحسبنا الله ونعم الوكيل، بالنسبة لانتشار السلاح طبعا أنا لا أؤيد الانتشار العشوائي للسلاح في فلسطين لأن هذه ظاهرة صحية وعلى السلطة الفلسطينية أن تتعهد مع الفصائل..

ليلى الشايب: ما معنى الانتشار العشوائي للسلاح؟

محمد أبو جهاد: نعم؟

ليلى الشايب: ماذا تقصد بالانتشار العشوائي للسلاح محمد الأسلحة الآن في يدي السلطة من جهة وفي يد الفصائل الفلسطينية من جهة أخرى؟

محمد أبو جهاد: نعم على الفصائل أن تتوحد وأميركا وإسرائيل يراهنون على اقتتال الفصائل والسلطة وأنا يعني من مصر نرجوكم أن لا تقعوا في هذا الفخ الذي يراهن عليه شارون وبوش {ولا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وتَذْهَبَ رِيحُكُمْ} فنرجو منهم أن لا يعني يضحكوا العالم علينا يعني أما بالنسبة للانسحاب؟

ليلى الشايب: طيب محمد تكررت كثيرا فكرة توقعات أطراف معينة أو مراهنتها على اقتتال داخلي فلسطيني- فلسطيني يعني لتعميم الفائدة ما المراد من مثل هذا الأمر يعني لو حصل بالفعل اقتتال داخلي فلسطيني- فلسطيني ما الذي ممكن أن يتبعه في تصورك طبعا؟

محمد أبو جهاد: نعم عندما تختلف الفصائل مع بعضها وتتناحر مهنا ضاعت القضية الرئيسية التي نحن معهم من أجل التحرير ولكن..

ليلى الشايب: وهل ترى أن هذا هو ما سيحدث بالفعل حسب المؤشرات التي نتابعها مؤخرا والتجاذب بين حركة حماس تحديدا وبين السلطة الفلسطينية؟

محمد أبو جهاد: نسأل الله تعالى أن تتكاتف جميع الفصائل وعلى السلطة أن تشارك جميع الفصائل في القرارات المصيرية التي تخص الشعب الفلسطيني لأن كل ما يخص الشعب الفلسطيني هو يخص كل العرب والمسلمين فعلى السلطة أن تعمل مجلس شورى تجمع فيه جميع الفصائل ويكون الأمر شورى بينهم ولابد أن يخرجوا بقرارات تخص الشعب لأن ما يخص القضية الفلسطينية يخصنا نحن في شتى بقاع الوطن العربي

ليلى الشايب: ومصر معنية كثيرا بهذا الموضوع.

محمد أبو جهاد: نعم .. نعم.

ليلى الشايب: شكرا لك محمد أبو جهاد من مصر، الآن معي من السعودية محمد فارس، محمد مساء الخير أو فارس محمد عفوا

فارس محمد- السعودية: هلا مساء النور الحقيقة يا أخت ليلى أي انسحاب من شبر واحد من أرض فلسطين هو يعتبر إنجاز يجب أن نعطي كل ذي حق حقه ولكن يجب ألا نغفل أن الضفة الغربية تختلف عن قطاع غزة، يعني قطاع غزة خاضت فيها القوات المجاهدة ربما معظم عملياتها الجهادية وربما يكون انسحاب إسرائيل بالدرجة الأولى راجع إلى الخسائر التي تتكبدها في هذا المجال لكن السؤال هو إذا كانت السلطة تريد نزع أسلحة المقاومة فهل معنى هذا أنه تم تحرير كل الوطن الفلسطيني؟ هل ما زال هناك يعني.. الضفة الغربية أليست محتلة يعني بأي منطق أنت تريد تنزع سلاحي؟ إذا كنت تقول..

ليلى الشايب: ربما من وجهة نظر السلطة الفلسطينية يعني انتزاع بقية الأراضي لا تزال تحتلها إسرائيل قد يتم بالتفاوض وليس بالضرورة باستخدام السلاح أو المقاومة المسلحة كما حدث في غزة.

فارس محمد: يا أخت ليلى لنا خمسين سنة ونحن نتفاوض، خمسين سنة ونحن نتفاوض مع الإسرائيليين، ماذا استفدنا؟ شبر واحد لم نستطع أن نحرره بالمفاوضات، حتى القوات التي تخوضها القيادات الرسمية لم ننتصر في أي حرب خاضتها قوات رسمية ما حدث في لبنان دليل على أن القوات التي ليست رسمية الشعبية بالدرجة الأولى هي التي تحقق انتصار لأنها ليست لها خسائر واضحة كما هي في السلطة الرسمية التي تخشى بالدرجة الأولى على منصبها وبالتالي أعتقد أنه مسألة نزع قوات الجهادية تعتبر..

ليلى الشايب: سلاح الفصائل..

فارس محمد: يعتبر أعتقد أنه خطأ كبير جدا، السلطة الفلسطينية في الانتخابات الماضية قالت أن هناك ثغرات في عملية انتخابية طيب أنتي السلطة الفلسطينية وأنتي التي وضعتي الأنظمة التشريعية فلماذا تضعي هناك ثغرات في العملية الانتخابية إذا المسألة قد يكون فيها محاولة (كلمة غير مفهومة) المكاتب التي حصلت في قطاع غزة لمصلحة السلطة الفلسطينية وبالتالي أعتقد أن الفلسطينيين مقبلين على مرحلة خطرة جدا وأنا قلت في حديث سابق مع الأخ عبد الصمد أن انسحاب إسرائيل من قطاع غزة قد يعني دولتين فلسطينيتين وهذا ما نخشاه بالنسبة للفلسطينيين، أنا أعتقد يجب توجيه السلاح الفلسطيني إلى إسرائيل لا مانع أن يبقى سلاح المقاومة الفلسطينية على أن يكون كدعم لوجوستي للمناطق التي لم تتحرر خارج قطاع غزة وما عدا ذلك أعتقد أنه ربما يكون تجيير للسلطة الفلسطينية وهذا شيء مؤسف جدا..

ليلى الشايب: فارس باختصار..

فارس محمد: كلمة أخيرة أختي نحن دائما نتمنى للفلسطينيين.. الفلسطينيين الرابطين في أرض الرباط وهم في الوادية وقدرنا في فلسطين أن نكون دائما في كل مرحلة تاريخية في غزوات تأتي إلينا وقدر الشعب الفلسطيني أن يكون في الواجهة دائما نحن معهم وندعو لهم وأيضا نقدم لهم كل دعم نستطيع فيه ونأمل من الدول العربية أيضا أن يعني.. انسحاب إسرائيل من قطاع غزة والمشاكل التي تلوح بالأفق تستدعي موقفا عربيا، لماذا لا يكون هناك قمة عربية تبحث في موضوع الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وما بعد هذا الانسحاب؟

ليلى الشايب: طيب تبحث فيه بأي معنى؟

فارس محمد: تبحث الوضع الفلسطيني- الفلسطيني لأنه المشكلة الحين أصبحت مشكلة أكبر من انسحاب إسرائيلي صحيح هناك انسحاب إسرائيلي شيء جيد جدا ولكن أيضا القتال الفلسطيني- الفلسطيني شيء سيء جدا وبالتالي يجب أن تكون هناك قمة تبحث في مسألة هذا الوضع الذي يمكن أن يكون سيئا، شكرا لكم.

ليلى الشايب: شكرا لك فارس محمد من السعودية، معي الآن من العراق أبو محمد، أبو محمد مساء الخير.

أبو محمد- العراق: السلام عليكم.

ليلى الشايب: وعليكم السلام.

أبو محمد: بالبداية وطبعا إحنا قاعدين نشوف في العراق الآلام اللي جاءتنا من هؤلاء اللي يدعون الجهاد ونطلب من الشعب الفلسطيني ولو إحنا شفناه بالانتخابات أنه الـ 68% من الشعب الفلسطيني هو يؤيد السلطة الفلسطينية لكن هاي الحركات اللي تدعي الجهاد لو كان عندها نوع واحد من الجهاد في سبيل الله أن تتوحد فيما بينها خمسين حركة جهادية ما متوحدة فيما بينها عليها أن تتخذ من السلطة الفلسطينية كراعي إليها في العمل وفي التنسيق وفي المفاوضات ونحن نعلم أن مع الأسف مع الأسف، هؤلاء الذين يدعون الجهاد لا يفهمون معنى الجهاد ولا يعرفون شروطه ولا يعرفون ما جاء في القرآن الكريم في معنى الجهاد له معاني وله أصول وله قيم وله أخلاق وله موقف الجهاد وله أن يكون متساوي في الإمكانات وله إمكانات عسكرية ولكن هؤلاء الذين يدعو للجهاد دمروا الشعب الفلسطيني وهذا الإنجاز..

ليلى الشايب: من هم؟

أبو محمد: وهذا الإنجاز الذي جاء..

ليلى الشايب: من هم أبو محمد إلى من تشير أو تلمح؟

أبو محمد: أنا أشير إلى الحركات التي تدعي الجهاد وتضرب الشعب الفلسطيني وتتناحر فيما بينها وكل يفسر الجهاد حسب رأيه وحسب الجهة التي دفعته في فلسطين والشعب الفلسطيني أنا متأكد أنه لا يستطيع أن يتكلم لأن هؤلاء يقتلونه.. الشعب الفلسطيني..

ليلى الشايب: قد يرد عليك يا أبو محمد بالقول أنه يعني مسألة الاتفاق على مفهوم موحد للجهاد أو وسائله ليس مهم بدرجة أو بأهمية النتيجة وهي دفع إسرائيل إلى الانسحاب من قطاع غزة؟

أبو محمد: الذي دفع إسرائيل إلى الانسحاب من قطاع غزة هو السلطة الفلسطينية وجهود السلطة الفلسطينية والانتخابات الحرة في فلسطين هي التي دفعت إسرائيل إلى الانسحاب.

ليلى الشايب: وحماس تقول أنها هي التي أخرجت إسرائيل من غزة لذلك تطالب بأن..

أبو محمد: هذا كلام الجهاد المغلوط، هذا التفسير الخطأ..

ليلى الشايب: تمسك هي بزمام الأمور ولكن حتى السلطة تعترف لها جزئيا بذلك يا أبو محمد..

أبو محمد: أختي هذا الجهاد طبعا السلطة لا تريد أن تفرق الشعب الفلسطيني تريد أن تتسامح مع هذه الحركات لأنها هي الممثلة الشرعية للشعب الفلسطيني هذه السلطة ولكن هذا التفسير الخاطئ للجهاد هو الذي عطل ودمر الشعب الفلسطيني ودمر بيوتهم وما الجدار العازل إلا نتيجة هذا التخريب، أنا أعتبره تخريب وليس جهاد لأن الجهاد هو كلمة واحدة صف واحد مع السلطة الشرعية هو هذا الجهاد الحقيقي ويوم الجهاد ليس بالعبث والبنادق والفلسطيني يقتل أخاه الفلسطيني كما يفعلون المجرمين والقتلة في العراق يقتلون الشرطة ويقتلون الجيش ويقتلون.. ويضربون المؤسسات الحكومية ويدعون نفسهم جهاد، هذا تخريب وهذا تفسير خاطئ لمبادئ القرآن العظيم لأن القرآن العظيم عظيم والسنة النبوية شريفة ولكن هؤلاء حرفوا الجهاد ودمروا مناهج الجهاد الذي جاء به الإسلام العظيم وشكرا جزيلا.

ليلى الشايب: طيب أبو محمد قبل أن تذهب رجاء لأنك يعني.. أسهبت في الحديث عن الجهاد وسائر ربما بديل تشير إليه للمقاومة هل لديك تصور لأسلوب أخر مختلف لتحرير باقي الأراضي الفلسطينية؟

أبو محمد: نعم؟

ليلى الشايب: ما هو؟

أبو محمد: ضمن الممكن وضمن المعقول أن يتكاتف الشعب الفلسطيني مع السلطة ومع ممثليه الشرعيين ولا يسمح لكل حركة خارج الانتخابات وخارج السلطة أن تتحكم به وخطوة خطوة عندما.. لأن العالم الآن عاقل والعقلاء في العالم كثيرون والمحبين للسلام والمحبين للعدل كثيرون، العالم الآن أصبح مكشوف وليس فيه ظن وليس فيه مؤامرات العالم كل العالم ينظر إلى الشعب الفلسطيني وإلى الشعوب المظلومة فعليهم أن يتكاتفوا..

ليلى الشايب: ينظروا ويفعلوا أم يكتفوا بالنظر فقط؟

أبو جهاد: نعم؟

ليلى الشايب: ينظر ويفعل شيء للشعب الفلسطيني أم يكتفي بالنظر فقط؟

أبو جهاد: لا العالم الآن تغير في هذه السنوات الأخيرة تغير..

ليلى الشايب: نرجو ذلك..

أبو جهاد: كما نرى نظر للشعب العراقي وخلصه من النظام البعثي البغيض سوف ينظر إلى الشعب الفلسطيني ويخلصه من الاحتلال الإسرائيلي بالطرق السلمية وعند نفاذ هذه الطرق السلمية عندئذ تتكاتف الأمة كلها وليس الشعب الفلسطيني يقع وحده في واقعة الجهاد ويضحك عليه من يضحك عليه على العالم الإسلامي أولا والشعب العربي أن يتكاتف مع الشعب الفلسطيني عند ذاك يعلن الجهاد وليس الجهاد عندنا منظمة هنا ومنظمة هناك تقتل وتذبح وتتقاتل فيما بينها عليهم أو يوحدوا الصف..

ليلى الشايب: ربما قمت بعملية بإسقاط للواقع العراقي على ما يجري في فلسطين، شكرا لك أبو محمد من العراق على كل حال، معي الآن أبو أسامة من سويسرا، أبو أسامة مساء الخير..

أبو أسامة- سويسرا: السلام عليكم أخت ليلى.

ليلى الشايب: وعليك السلام.

أبو أسامة: الإسلام يفرض علينا أن نكون دولة واحدة بينما نحن الآن منقسمون إلى أكثر من خمسين دولة فلسنا في حاجة إلى المزيد من الدول أما من الناحية الأمنية فإن أمن إسرائيل..

ليلى الشايب: مزيد من الدول..؟

أبو أسامة: من الناحية الفلسطينية فإما سيكون من مهمة الدولة المرتقبة أن صح أن نسميها دولة..

ليلى الشايب: يا أبو أسامة لو سمحت..

أبو أسامة: كما هو الحال كل الدول التي تحد إسرائيل نعم..

ليلى الشايب: تسمعني؟

أبو أسامة: نعم أسمعك..

ليلى الشايب: تقول لسنا بحاجة إلى مزيد من الدول إلى ماذا تشير يعني أي دول جديدة قد تضاف إلى خارطة العالم العربي؟

أبو أسامة: هو المناداة بدولة فلسطينية وهناك تقسيم ربما في السودان وهناك تقسيم في العراق، العدو أو الغرب إذا طلبنا منه المزيد سيزيدنا فهو الذي قسّمنا إلى دول بعد هدم الخلافة وبالتالي نحن لسنا في حاجة إلى المزيد من الدول، نحن بالعكس نريد أن نتوحد، الحل أختي ليلى المطلوب شرعا هو عدم التفاوض بالنسبة للفلسطينيين وعدم الاعتراف والبقاء في حكم الأسير فإن صار جهاد من طرف الفلسطينيين فهو من باب الندب أما الفرض فهو على كافة المسلمين فإن قيل كيف ذلك والحكام يمنعوهم عليهم بإزالة هؤلاء الحكام ونحن القوة وخاصة الجيوش منهم هم القادرون على ذلك وبعدها يقع تسليم السلطة إلى الأحزاب السياسية القائمة على أساس الإسلام والتي تمتلك برنامجا واضحا من نظام حكم واقتصاد بما يؤمن ذلك من كافة نواحي الحياة..


مرحلة ما بعد الانسحاب من غزة

ليلى الشايب: يا أسامة مضطرة أن أعيدك إلى الموضوع الأساسي والرئيسي في حلقتنا الليلة من منبر الجزيرة، نتحدث عن الانسحاب من غزة، ما بعد الانسحاب كيف تتصور المرحلة المقبلة بعد أن تنسحب إسرائيل خاصةً في ظل ما يتداول من حديث عن إمكانية ربما اقتتال داخلي فلسطيني- فلسطيني في غزة؟

"
الفصائل الفلسطينية مدعومة من أوروبا وتقف في وجه الموالين لأميركا وبالتالي نزع السلاح مرهون باستقرار الأمن لأحد الطرفين المتنازعين على النفوذ في فلسطين
"
              مشارك

أبو أسامة: أختي ليلى الغرب يسعى دائما إلى تجريد المسلمين من السلاح إلا أن داخل فلسطين أغلب الفصائل هي مدعومة من أوروبا وتقف في وجه الموالين لأميركا وبالتالي نزع السلاح مرهون باستقرار الأمن لأحد الطرفين المتنازعين على النفوذ في فلسطين، أما إذا قدر أن ترى هذه الدولة النور فالأمن فموكون لها توفير الأمن لإسرائيل كما هو الحال في بقية الدول التي تحد إسرائيل لكن أنا..على الحل.. قد تبين الحل..

ليلى الشايب: طيب يا أبو أسامة دعني أسألك فيما يتعلق بنقطتين رئيسيتين السلطة الفلسطينية تريد أن تنزع الفصائل سلاحها وتنادي بالالتزام واحترام وحدانية السلطة في قطاع غزة بعد الانسحاب الفصائل الفلسطينية من جهتها وعلى رأسها حماس تقول إنه نزع السلاح في هذه المرحلة يعتبر جريمة من تراه على حق في هذه المسألة؟

أبو أسامة: أختي ليلى كل الفصائل هي مدعومة من.. لا يوجد طرف سواء في الدول الأخرى أو في هذه الدويلة المدعومة لا يوجد طرف هو بقوى ذاتية، فهم كلهم مدعمون من الغرب سواء بالسلاح أو سياسيا أو ماديا، فالأموال التي تتدفق على فلسطين ليست هي ربا الغرب لا يعطي شيئا بدون مقابل..

ليلى الشايب: مجانا نعم..

أبو أسامة: وضمان نزع الأسلحة مرهون باستقرار النفوذ لأحد الطرفين إما لأميركا أو إما لأوروبا، تفضلي لديكِ سؤال آخر؟

ليلى الشايب: يعني أنا أسأل لأدير الحوار حتى لا يعني تستمر في الحديث بشكل عام عن الواقع العربي شكرا لك على كل حال أبو أسامة من سويسرا، معي الآن من فلسطين أبو علاء، أبو علاء تفضل.

أبو علاء– فلسطين: السلام عليكم مساء الخير يا أخت ليلة.

ليلى الشايب: أهلا وسهلا بك.

أبو علاء: يقول الشاعر.. مخطئ من ظن أن للثعلب دينا ويقول الرسول عليه الصلاة والسلام.. "لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين" ويقول "المسلم كيس فطن" فهل يعقل عاقل أن اليهود وعلى رأسهم السفاح شارون سيتركوننا وشأننا حتى بعد انسحابهم الشكلي من قطاع غزة أم أن هناك مصائد وكمائن تنتظرنا في الطريق؟ فلا ينبغي لنا نحن كمسلمين واعيين وقد عايشنا اليهود طويلا واكتوينا بنيرانهم وقد حذرنا الله منهم ومن شرورهم أن نتفاءل بنواياهم ولا حتى بنوايا الزعامات العميلة الخائنة التي حرصت بدورها على حمايتهم وتركتنا فريسة سهلة بين أنيابهم سألتِ سؤال واحد متصل قبلي أخت ليلى.

ليلى الشايب: نعم.

أبو علاء: ما هو البديل فأنا أقول أن البديل هو العمل على تحرير الجيوش المكبلة والجازمة في سكناتها وتبديل مهامها من حماية العروش إلى حماية الثغور وتحرير بلاد المسلمين المغتصبة من الكفار المستعمرين وشكرا أخت ليلى.

ليلى الشايب: شكرا لك أبو علاء من فلسطين، معي الآن عمر جميل من فرنسا عمر تفضل.

عمر جميل- فرنسا: عمر جميل من فرنسا سألتِ سؤال حضرتكِ إنه شو بعد الانسحاب؟

ليلى الشايب: نعم.

عمر جميل: بعد الانسحاب هو حيكون ما قبل الانسحاب المشكلة هي الأحاديث هلا اللي موجود بفلسطين أو بفلسطين هي مشكلة للمسلمين جميعا فاليوم عنا نحن ثمة 80 سنة نحاول بنظام وآليات سايكس بيكو اللي كله بيعرفها العالم، الغريب للحديث هلا إنه نحن بها النظام وبها الآلية اللي وجدت صار لها 80 سنة على رقاب المسلمين ماني فهمان أنا كيف إنه نفس الآليات ونفس النظام راح يكون حيحقق نصر للمسلمين أو حيعطي بديل للي هم بيترجوه بيرجوا لإليه المسلمين أو بيترجوه المسلمين، فاليوم المشكلة إنه إذا نحن بدنا نصر مع ممكن هالنصر يجينا بنظام وآلية سايكس بيكو، فلازم عنا يكون البديل والبديل اللي كان هو البديل اللي هو، هو بديل ما قبل برنامج سايكس بيكو واللي هي نظام الخلافة.. نظام الخلافة الإسلامية.

ليلى الشايب: طيب شكرا لك عمر جميل من فرنسا وكانت مكالمة عمر الأخيرة في حلقة الليلة من برنامج منبر الجزيرة وتناولنا فيها بالنقاش موضوع الانسحاب من غزة، أشكر جميع الذين تدخلوا وساهموا بأفكارهم وأيضا قبل أن أودعكم لكم تحية من هويدا طه منتجة الحلقة وأيضا عبد الهادي العبدلي مخرج الحلقة ومني أنا ليلى الشايب أجمل تحية إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة