إحصائية أثرياء العالم للعام 2007   
الأحد 1428/2/22 هـ - الموافق 11/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:48 (مكة المكرمة)، 13:48 (غرينتش)

- دلالات ازدياد ثروات الأفراد
- غياب عدالة التوزيع


علي الظفيري: أهلا بكم نتوقف في هذه الحلقة عند إحصائية مجلة فوربس لأغنى أثرياء العالم في عام 2007 والتي أظهرت أن نحو 900 شخص فقط يملكون 3500 مليار دولار وهو ما يعادل حوالي 333 ضعف الناتج القومي كاليمن مثلا مع إشارة التقرير أن ثروة الأثرياء قد تضاعفت بمقدار الثلث خلال العام الماضي فقط، أطرح في حلقة تساؤلا رئيسيا: ما هي دلالات نذر امتلاك قلة من الأفراد في العالم ما يفوق ثروات أغلب بلدانه؟

دلالات ازدياد ثروات الأفراد

علي الظفيري: أظهر تصنيف مجلة فوربس لأكبر الثروات في العالم للعام 2007 أن نادي أصحاب المليارات يتوسع باستمرار وأن ثروات أصحابه قفزت إلى خلال العام الماضي فقط بنسبة 35% لتبلغ ثلاثة ونصف التريليون من الدولارات وهو ما يفوق بنحو نصف التريليون دولار ميزانية الولايات المتحدة الأميركية صاحبة أقوى اقتصاديات العالم.

[تقرير مسجل]

عمار عجول: ازداد عدد الأغنياء في العالم وازدادوا غنى وكذا الفقراء ازدادت أعدادهم وازدادوا فقرا إلى هذا تشير الأرقام أسماء الكبار مثل بل غيتس والذي تضاهي ثروته أربعة أضعاف الناتج القومي لليمن لم تثر الاستغراب بقدر ما أثارته أرقاما أخرى أشارت إلى تكدس الثروات لدى قلة من الناس في دول تحسب شعوبها ضمن الأكثر فقرا في العالم وعلى سبيل المثال فإن ثالث أغنى رجل في العالم هو المكسيكي كارلوس سليم الذي وصلت ثروته إلى 49 مليار دولار منها 19 مليارا كسبها العام الماضي وآخر من الهند يجمع خامس أكبر ثروة في العالم ومن المفارقات أيضا أن أصحاب المليارات الذين بلغ عددهم رقما قياسيا 946 شهدت قائمتهم صعودا قويا لشخصيات من دول ما يسمى بالمعسكر الاشتراكي حديث العهد بالرأسمالية فمثلا الصين دفعت هذا العام بـ 13 مليار ديرا جديدا إلى النادي المخملي أي حوالي ثلث ما دفعت به آسيا مجتمعة أما روسيا التي يقارن فيها عدد مَن تخطى حاجز المليار دولار بألمانيا فيلاحظ أن حضور الشباب في تصاعد إذ إن متوسط أعمارهم 46 عاما كنتاج لأوضاع ما بعد الانفتاح على العالم أما الشرق الأوسط الموسوم بالفقر فيمثله في نادي الغنى 68 من أصحاب المليارات، العام 2007 يوصف بأنه الأكثر غنى للأغنياء في تاريخ البشرية إذا واصلت ثروة حوالي 900 شخص في العالم إلى 3500 مليار دولار لكنه أيضا يحسب على أنه امتداد لأعوام الفقر المضجع الذي يضرب البشر بلا هوادة فنصف سكان العالم أي ما يقرب من 3 مليار يعيشون بما لا يتجاوز دولارين للفرد في اليوم وثروة أغنى ثلاثة أشخاص في العالم تعدل الناتج القومي لأفقر شمالا وأربعين دولة وهذه الفوارق تفسر أن مليارا من البشر محرومون من التعليم كما أن الفقر أصبح سببا رئيسيا في أن تتحول أمراض قابلة للعلاج إلى معاول تهدم الحياة البشرية كالتهابات الجهاز التنفسي والملاريا والإسهالات وسوء التغذية حيث يموت الناس دون الحصول على رعاية صحية بسبب تكدس الثروات بعيدا عن أيديهم.

علي الظفيري: إذا أهلا بكم إلى عالم الأرقام وعالم المليارات معنا في هذه الحلقة للنقاش من بيروت الدكتور فؤاد شاكر الأمين العام لاتحاد المصارف العربية ومن القاهرة الدكتور جودت عبد الخالق أستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة مرحبا بكما، دكتور فؤاد في بيروت ما الانطباع الأول الذي يتشكل لدى الإنسان حينما يتابع هذه القائمة وتحديثاتها الخاصة بعام 2007؟

فؤاد شاكر - الأمين العام لاتحاد المصارف العربية: كثير من الانطباعات الحقيقة الانطباع الأول يمكن يؤكد أمر مفروض إن إحنا كلنا ما ندهش منه الاقتصاد بصفة عامة في العالم تغير أو تغيرت عناصر الثروة فيه في السنوات الأخيرة الأمر الذي يدعوني للاندهاش الحقيقة أن متوسط الثروة والثروات بتزيد في بلاد كثيرة رغم أن الموارد فيها أقل كثير من العالم العربي والعالم العربي على كثرة ما أتى إليه من أموال في الثلاثين سنة الماضية المستوى فيه أقل بكثير من سائر المناطق الأخرى وده يرجعني لتقرير التنمية البشرية أمر من الأمور اللي مهمة جدا الآن نحن بنجد في الصين دولة اشتراكية وكثير من أصحاب الملايين إذاً أصبح مفهوم الثروة هنا لا يتناقض مع المفهوم القديم الذي كان قائما أن الثروة لابد أن تكون مبنية على معايير فساد أو ما إلى ذلك علينا أن نأخذ دروس من هذه الأرقام وهو أن المال لابد أن يقترن بالتكنولوجي لأن كثير جدا من عناصر الثروة الآن لا تقتصر على مجرد الطفرات التي كانت قائمة أو اللي إحنا كنا نشوفها زمان أو نراها الطفرات السعرية في أسعار العقارات أو ما إلى ذلك أو في فترات الحروب عندما يتربح ناس من هذا مع وجود المعايير الدولية الآن في مكافحة الفساد زي الحوكمة سواء على مستوى الشركات أو على مستوى الدول نفسها وأيضا مكافحة غسيل الأموال أو الأموال القذرة نجد أن مع زيادة نظافة العالم زيادة الثروات ده يعطينا مؤشر عن إننا المال أو تحول الاستثمارات من دول إلى أخرى عنصر كبير وتحالفات تحالفات جديدة نشأت هي دي ما تودي إلى زيادة الثروات الآن.

علي الظفيري: دكتور جودة في القاهرة ما هي الانطباعات الأساسية التي تشكلت لديك وأنت تتابع أرقام هذا العام وهل يرتبط الأمر بخلل ما أم يعني بملمح إيجابي وشكل إيجابي للعالم اليوم؟

"
هناك زيادة في عدد الأثرياء ولكن الوجه الآخر للعملة هو زيادة الفقر في أكثر من دولة في العالم، لذلك هناك تطور جديد هو انفصام العلاقة بين الإنتاج وخلق القيمة وبين الحصول على دخل وتراكم الثروة
"
جودة عبد الخالق

جودة عبد الخالق – أستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة: متابعة أرقام هذا العام فيما يتعلق بأغنى أغنياء العالم تذكرني بقول السيد المسيح مَن كان عنده يعطى ويزاد ومن ليس عنده يُأخذ منه لأنه ودى نقطة أغفلها الدكتور فؤاد شاكر صحيح هناك زيادة في ثراء عدد من البشر في دول العالم المختلفة ولكن الوجه الآخر للعملة هو زيادة الفقر في أكثر من دولة في العالم بما في ذلك الولايات المتحدة وهي من أغنى دول العالم كل التقارير والدراسات تؤكد أن الفجوة بين الفقراء والأغنياء في الولايات المتحدة وفي الاتحاد الأوروبي وفي الصين وفي العديد من الدول آخذه في التزايد على مستوى العالم الفجوة بين الأغنياء والفقراء آخذه في التزايد أنا عاوز أقول إنه نحن أمام معطى جديد تطور جديد هذا التطور هو انفصام العلاقة بين الإنتاج وخلق القيمة وبين الحصول على دخل وتراكم الثروة هناك تحركات أسعار الصرف ونحن نعلم كم هي تحركات عنيفة ونحن نشاهد تحركات أسعار الفائدة ينطبق عليها نفس المنطق نحن نشاهد تجليات العولمة في مجال تحرير تدفقات رؤوس الأموال وتحرير التجارة وتحرير المعاملات الشيء الوحيد الذي خضع لمزيد من القيود هو العمل وبالتالي أنا أود أن أنبه أنه هذه الأرقام لا تريحني شخصيا وأي متطلع إلى فترة يتمتع فيها العالم بدرجة أكبر من الاستقرار عليه أن يشعر بقلق شديد لأنه هذا الاستقطاب بين الغنى الفاحش مجموعة من البشر متوسط ثروة كل منهم حوالي 4000 مليون دولار ونصف البشرية على أقل من دولارين في اليوم بالمعيار الإنساني وبالمعيار الأخلاقي هذا موقف يحتاج إلى مراجعة إلى تساؤل عن الأسباب التي أدت إليه.

علي الظفيري: هناك مقولة أيضا للإمام على بن أبي طالب يقول فيها ما اغتنى غني إلا بما افتقر به فقير دكتور فؤاد هل بالفعل هذا هو الوجه الأكثر سوءا لهذا الأمر اغتناء هذا العدد القليل جدا من الأفراد على حساب شريحة كبيرة جدا من سكان العالم؟

فؤاد شاكر: لا اسمح لي أن أختلف مع صديقي العزيز وأخويا دكتور جودة عبد الخالق في تعريفه للقيمة أو تمتع الاستقرار الغنى الفاحش وانفصام العلاقة بين الإنتاج وفائض القيمة هي فيه مفاهيم جديدة ظهرت أنا اتفق معه تماما أن أسعار الصرف وتحديدا أسواق المال أحد مصادر الثروة الرئيسية الآن ولكن علينا أن نرى اقتصاد المعلومات الآن وتحركات رؤوس الأموال وأن المال يحقق مال ده أمر وارد الآن العالم يتغير مصادر الثروة بلا شك إننا أنا أكثر الناس استياءً أو من أكثر الناس استياءً بأن هناك فقر يزداد ولكن لا أرى إطلاقا بأي صورة من الصور أن محاولة أو التفكير في أخذ مال الغني بصورة أو بأخرى لإعطائه للفقير هذا سيصحح العلاقة منذ أكثر من ستين سنة الآن وهناك هذا التفكير والآن فيه صورة أخرى صورة انتقال رؤوس الأموال وحركة رؤوس الأموال كيف تحرك الآن شرق آسيا وجنوب شرق آسيا هذه الدول كلها قامت على التحويلات الرأسمالية حيث امتزج المال بالتكنولوجي بخلاف تحالفات عالمية ربما اتفق في كثير من الأمور أن الغنى لم يصب الكل ولكن هل غنى الأغنياء كان على حساب الفقراء؟ أنا لا أرى ذلك.

علي الظفيري: طيب الدكتور خلينا نتوقف هنا..

فؤاد شاكر: لأن الآن متوسط دخل الفرد..

علي الظفيري: طيب.. طيب..

فؤاد شاكر: إذا أذنت لي سعادتك.. متوسط دخل الفرد ازداد في بعض الدول وعندما نرى أن هناك فقر مازال قائم في دولة زي الهند علينا أن نتذكر أن أكثر من 60 مليون واحد في الصين تغير وضعهم الاقتصادي وأصبح يمتلكون سيارات يعني الصورة الآن ليست كما كانت عليه الأمس أو بمعنى أصح الثروة مرتبطة بالاستغلال للفرد.

علي الظفيري: دكتور جودة في القاهرة هناك ملاحظات رئيسية لمَن يتابع القائمة ثلث القادمين الجدد من الصين عدد كبير من المليارداري الجدد قدموا من دول اشتراكية متوسط الأعمار صغير جدا ليس لكثير من الأشخاص تاريخ مالي طويل جدا هل هذا الأمر يعني هو جانب إيجابي أنه والله فكرة الرأسمالية بدأت تعم بخيرها على الجميع على حساب الفكرة الماركسية الاشتراكية في الاقتصاد أم أن هناك جوانب سلبية حقيقية كرست مثل هذه الهوة والفجوة الكبيرة بين الناس؟

جودة عبد الخالق: هذا سؤال مهم ودعني أقدم إجابة إليه كاشتراكي وطبعا على الجانب الآخر أخي العزيز الدكتور فؤاد وهو لبرالي المنحى وأنا أقدر هذا كثيرا ولكن أود أن أقول نحن لا ندعو إلى أخذ مال الأغنياء لتوزيعه على الفقراء ولكن ندعو إلى منع استغلال الأغنياء للفقراء الملاحظ هو إنه حدثت زيادة في ثروة أغنى أغنياء العالم بنسبة 35% خلال عام واحد والدكتور فؤاد يعلم جيدا أن إنتاج العالم لم تحدث به زيادة تمثل عشر هذه الزيادة في ثروة أغنى أغنياء العالم يعني الناتج المحلي الإجمالي على المستوى الاقتصادي العالمي ككل لم تحدث به زيادة تعادل 3% فإذا حدث زيادة في ثروة أغنى الأغنياء بنسبة 35% خلال نفس الفترة هذا يحملنا على التأمل الشديد وإنه القضية الأغنياء للفقراء هذه قضية هامة جدا لأن هناك آليات للاستغلال على المستوى الدولي ومن هذه الآليات ما تحدث عنه الدكتور فؤاد بإعجاب شديد وأنا أدهش من ذلك تحدث عن تحركات رؤوس الأموال تحركات رؤوس الأموال أخي العزيز أودت بـ50% من الشعب الإندونيسي تحت خط الفقر بعد الأزمة المالية اللي ضربت شرق آسيا سنة 1997 وكل تحركات الأسعار في البورصات يترتب عليه إعادة توزيع الثروة بين فئات وفئات أخرى معروف أن الغنى يولد الغنى وأن الفقر يولد الفقر طبقا لهذه الآليات عودة إلى السؤال إذا الذي طرحه الأستاذ علي حول الفئات الجديدة انخفاض متوسط الأعمار التركز في الهند ودول الاتحاد السوفييتي السابق طبعا هذا يمثل عملية إعادة هيكلة على مستوى الاقتصاد العالمي وعلى مستوى الدول المختلفة سواء كانت الهند أو الصين أو روسيا ودول الاتحاد السوفييتي سابقا أو كومنولث الدول المستقلة ولكن أنا عايز أقول إنه إطلاق العنان لحركات رؤوس الأموال وإطلاق العنان لتحركات أسعار الصرف وأسعار الفائدة هذه تحدث زلزالا كبير في الأوضاع الاقتصادية في كل دول العالم..

علي الظفيري: طيب دكتور..

جودة عبد الخالق: والأغنياء أكثر قدرة على الاستفادة منها بالمقارنة بالفقراء هذا وضع يحتاج إلى تصحيح في تقديري.

علي الظفيري: اسمح لي دكتور سنتابع النقاش حول دلالات تقرير مجلة فوربس لأثرى أثرياء العالم لكن بعد وقفة قصيرة نستعرض قبلها لمحات حول أثرى أغنياء العالم.

[أغنى أغنياء العالم للعام 2007]

أكثر عشر شخصيات ثراءً

بل غيتس- قطاع البرمجيات – 56 مليار دولار

وارت بوفيت – الاستثمارات – 52 مليار دولار

كارلوس سليم هولو – قطاع الاتصالات – 49 مليار دولار

إنغفار كامبارد – قطاع البيع بالتجزئة – 33 مليار دولار

لاكشمي ميتال – قطاع التصنيع – 32 مليار دولار

شيلدون أديلسون – قطاع الترفيه 26.5 مليار دولار

بيرنارد آرنولت – قطاعات متنوعة 26 مليار دولار

أمانسيو أورتيغا – قطاع الأزياء – 24 مليار دولار

لي كاشينغ – قطاعات متنوعة – 23 مليار دولار

ديفد ثومسون – قطاعات الإعلام والترفيه – 22 مليار دولار

المصدر: فوربس


[فاصل إعلاني]

غياب عدالة التوزيع

علي الظفيري: أهلا بكم من جديد يتوزع أصحاب المليارات في خارطة العالم الجغرافية على النحو التالي أربعمائة خمسة عشر مليارا أو ملياردير في الولايات المتحدة الأميركية مائتان واثنان وأربعون ملياردير في أوروبا قارة آسيا سجلت مئة وستين ملياردير مقابل ثمانية وستين ملياردير في الشرق الأوسط يتركز وجودهم في تركيا والسعودية وإسرائيل في حين خلت قارة أفريقيا تماما من أعضاء نادي المليارات نعود للنقاش ونتحول إلى الدكتور فؤاد في بيروت هذه التوزيعة الجغرافية دكتور هل تساهم في القراءة الإيجابية لتركز هذا الرقم الكبير جدا في ألف شخص أم ربما تدفعنا لقراءة سلبية لهم؟

"
هناك ثروات تكونت لدى الأغنياء ولم تكن ثروات ريعية بل ارتبطت بإنتاج، مثلا ارتبطت بقطاع الاتصالات والإعلان والصناعة
"
فؤاد شاكر

فؤاد شاكر: أنا الحقيقة لا أنظر له كسلبي أو إيجابي ولكن أنظر إليه بمنظور آخر وهو أن هناك ثروات تكونت لدى هؤلاء الأفراد ليست ثروات ريعية لم كن نتيجة لشيء طفري ارتبط بوجوده وإنما ارتبطت بإنتاج إحنا خلينا ننظر لقطاع الاتصالات وكم واحد ملياردير النهارده في قطاع الاتصالات ننظر لقطاعات الترفيه قطاعات الإعلان قطاعات الصناعة الملياردير الهندي اللي اسمه.. وأنا أعتقد إن القائمة التي رضت الآن أغنتني عن كثير جدا من الكلام والحقيقة ده يخليني أعود مرة أخرى إلى ما أشار إليه الأستاذ الفاضل الدكتور جودة وأنا من الناس اللي أنا أتوقف كثيرا عند علمهم وأرى فيه شيء هائل أرى الآتي يعني تجربة إندونيسيا بالنسبة لتحركات رؤوس الأموال هي كانت تجربة إيجابية ثم تحولت إلى تجربة سلبية وأنا أتفق معه إنما ليست سبب فقر 50% من البشر في إندونيسيا تحركات رؤوس الأموال النهاردة هي المؤشر هي معيار لكفاءة استخدام الأموال هي معيار لكفاءة الدول على استقبال هذه الأموال..

علي الظفيري: اسمح لي يا دكتور يعني كيف معيار كفاءة وكيف ليست نتيجة طفرة أو نتيجة ريعية إذا كان شخص مثل كارلوس سليم يستطيع أن يحصد 19 مليار دولار في عام واحد يعني كيف دول كثيرة..

فؤاد شاكر: مفهوم الاقتصاد الريعي على النحو الاقتصادي وأخويا العزيز الدكتور جودة عارف إن ده نتيجة لارتفاع أسعار العقارات نتيجة لأمر من الأمور لا يرتبط هذه الطفرة مرتبطة بنشأة شيء من التكنولوجي وإقبال مجموعة من الأفراد على الطلب زيادة الطلب على خدمات العائد من هذا الطلب يعود بالدرجة الأولى على ما تحتويه من تكنولوجيا يعني هو قدم خدمة لم تكن موجودة من الأصل وهي قطاع الاتصالات..

علي الظفيري: دكتور هذا واضح اسمح لي فقط للنقطة هذه أتحول للدكتور جودة في القاهرة يعني ألا نفاجأ بأن الدول الاشتراكية الاتحاد السوفيتي مثلاً..

جودة عبد الخالق: أنا دوري في السؤال..

علي الظفيري: إذا سمحت لي دكتور جودة الاتحاد السوفيتي مثلاً يعني يسقط قبل 16 سنة يعني الدولة الاشتراكية الأولى في العالم الآن تنافس التجار فيها رجال الأعمال المليارديرية ينافسون ألمانيا؟

جودة عبد الخالق: عفواً أنا فقدت الخط..

علي الظفيري: طيب أعيد لك يعني الاستغراب..

جودة عبد الخالق: أولاً أنا لو سمحت تفضل.

علي الظفيري: الاستغراب الدكتور فؤاد يقول أن ليست نتيجة مثلاً ريعية وطفرة مؤقتة إنما ارتباطها بالتقنية التكنولوجيا بالصناعات بإبداعات لكن الاستغراب أن دول ليس لها تاريخ طويل تخرج من هذه الأرقام ألا يشكك ذلك بفساد ما بعدم عدالة التوزيع بعدم العدالة حتى في الفرص الاستثمارية بغير ذلك؟

جودة عبد الخالق: أنا طرحت على الدكتور فؤاد سؤال ولكنه تحاشي الإجابة عليه أنا قلت إن اقتصاد العالم ككل بما فيه قطاع الاتصالات الذي أكد عليه كثيراً نمى بمعدل 3% على أقصى تقدير في العام الماضي فكيف تنمو ثروة أغنى الأغنياء بنسبة 35%؟ هو لم يجب على هذا السؤال وأنا إجابتي على هذا السؤال باختصار شديد جداً إنه في ظل العولمة صار تحديد للعلاقة بنوع جديد..

فؤاد شاكر: أستطيع أن أجاوب عليه..

جودة عبد الخالق: لا معلش عفواً..

علي الظفيري: خلينا نسمع إجابة دكتور جودة وبعدين نتحول للدكتور فؤاد..

جودة عبد الخالق: بين العمل وبين رأس المال كل هذه الثروات دكتور فؤاد تركزت إما نتيجة للمضاربات جزء منها طبعاً نتيجة للتطور التكنولوجي ولكن يصعب تفسير هذه القفزة الهائلة 35% بالتطور التكنولوجي هناك مضاربات هناك تحركات كما أشرت في أسعار الأوراق المالية في البورصات وفي أسعار الفائدة في البنوك وفي أسعار الصرف أيضاً وكل هذه التحركات في الأسعار على المستويات المختلفة تفيد الصفوة الغنية على حساب الفقراء وطبعاً لا يجوز أن يفهم من زيادة عدد الأغنياء أن في ذلك نجاح للرأسمالية لأنه أنا شخصياًَ عشت يا أستاذ ظاهر في الولايات المتحدة الأميركية وأعلم جيداً حصار الرأسمالية منذ أيام ريغن حتى الآن بالنسبة للمجتمع الأميركي الذي كان يعرف بأنه نموذج للطبقة الوسطى لم تعد هناك طبقة وسطى يمكن الحديث عنها في الولايات المتحدة وصار سقوط بأعداد كبيرة جداً لأفراد هذه الطبقة الوسطى إلى قاع المجتمع انضموا إلى زمرة الفقراء وفي نفس الوقت صعد يعني لما تقول لي الولايات المتحدة 40% من البلاد في العالم في الولايات المتحدة أنا لابد أن أتسائل هل لهذا علاقة بغزو الولايات المتحدة الأميركية الغاشم للعراق وتدمير شعب له حضارة عريقة ومن المستفيد من هذا وكم عدد المليارديرات الذين استفادوا من هذا الفعل اللي هو نفوذ المركب الصناعي العسكري.

علي الظفيري: طيب دكتور جودة اسمح لي تبقى لي دقيقتين دقيقة للدكتور فؤاد كيف يمكن جسر الهوة يعني دعونا لا ننظر بشكل لا سلبي ولا إيجابي هل يمكن جسر الهوة بين فقراء العالم وأغنيائه؟

فؤاد شاكر: تماماً هذا ما أريد أن أصل إليه أني لو تحاورت عشرات السنين مع الدكتور جودة كلانا سيكون على صواب أو كلانا سيكون على الخطأ أنا أريد بس سؤال هو طرحه الحقيقة وسؤال وجيه للغاية وهو كيف ينخفض إجمالي الناتج القومي للعالم وفي ذات الحال ترتفع ثروة أصحاب المليارات بهذا الشكل الفاضح ومما يشير خليني أستخدم تعبير منحنى لورنس بالنسبة لتوزيع الثورة في الدول أصبح هو دكتور جودة هو الحقيقة أنا عايز أشير هنا خطأ فني بتقع فيه مجلة فوربس وهي تقدير ثورة أصحاب الأغنياء يعني أساس تقدير هذه الثروات يستند إلى تقييم للثروة..

علي الظفيري: طيب دكتور فؤاد والله بقى لي نصف دقيقة السؤال بنعم أو لا هل الأمور تتجه إلى جسر الهوة بين فقراء العالم وأغنيائه أم العكس بنعم أو لا؟

فؤاد شاكر: من الممكن..

علي الظفيري: دكتور جودة في القاهرة هل تتجه.. تسير بهذا الطريق؟

جودة عبد الخالق: يؤسفني أن أقول الفجوة تتجه للاتساع بين الفقراء والأغنياء هذا وضع يحتاج إلى التصحيح لابد من تصحيح مسار العولمة والبحث عن نظام اقتصادي عالمي يوازن بين مصالح الفقراء ومصالح الأغنياء.

علي الظفيري: دكتور جودة عبد الخالق أستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة من القاهرة والدكتور فؤاد شاكر الأمين العام باتحاد المصارف العربية من بيروت شكراً لكما بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم وبإمكانكم المساهمة دائماً في اختيار مواضيع حلقاتنا عبر العنوان الالكتروني indepth@aljazeera.net عقبال دخول الجميع في هذه القائمة غداً إن شاء الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة