سندباد الموسيقى, وجبة موسيقية, البونساي   
الأربعاء 1435/4/20 هـ - الموافق 19/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)

تنقلت كاميرا برنامج "مراسلو الجزيرة" بين لبنان للتعريف بفنان ينفخ الروح في آلات موسيقية تاريخية، وإلى الصين حيث تتحول الخضراوات إلى آلات موسيقية تصدر أعذب الألحان، ثم إلى اليابان حيث نتعرف على فن البونساي الذي يحول الأشجار الكبيرة إلى شجيرات لتزيين المحلات.

ففي حلقة 18/2/2014 اقترب مراسل الجزيرة في لبنان من الملحن والموسيقي ناصر مخول الذي لقبته منظمة اليونسكو بسندباد التراث اللبناني.

وقد كرس مخول حياته للبحث عن أصول النغمات الموسيقية الأولى، ومحاولة إعادتها إلى الحياة، من خلال معرض يغوص في تاريخ الموسيقى.

ويضم المعرض أكثر من خمسين آلة موسيقية يعود تاريخها إلى أكثر من ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد، منها الآشورية والبابلية والفرعونية، حيث يسعى مخول لنفض غبار النسيان عنها.

وجبة موسيقية
وفي الصين، يعرفنا مراسل الجزيرة على وجبة موسيقية دسمة، أدواتها خضراوات، تم تحويلها إلى آلات موسيقية تصدر أعذب الألحان بنكهة الجزر ورائحة البصل وطعم اليقطين.

ويحاول صاحب هذه الفكرة إعادة الموسيقى إلى أصولها الأولى عندما اكتشفها الإنسان.

البونساي باليابان
وفي اليابان، يعرفنا مراسل الجزيرة على فن "البونساي" الذي يحول الأشجار الكبيرة إلى شجيرات صغيرة لتزيين المحلات والمنازل.

كلمة "بونساي" تعني زراعة أشجار ونباتات داخل مزهرية, أما شجرة البونساي فهي صغيرة ولا يتعدى طولها خمسين سنتيمترا.

وقد قرر أحد أشهر اليابانيين في فن البونساي قبل سنوات تحويل هذا الفن التقليدي إلى فن عالمي عبر فتح معرضه أمام عشرات الطلاب من مختلف أنحاء العالم لتعليمهم أصول فن البونساي ومبادئه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة