المراهقة بين الأعراف والشريعة   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:44 (مكة المكرمة)، 22:44 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة:

د. نشوة العلواني: باحثة في الفقه الإسلامي - دمشق

تاريخ الحلقة:

06/07/2003

- تعريف كلمة المراهقة
- الظواهر النفسية لفترة المراهقة

- أهمية الجانب الجنسي في مرحلة المراهقة

- طرق حماية المراهقين من الانجراف في تيار الانحراف

- الاختلاط وأثره في فترة المراهقة

ماهر عبد الله: سلام من الله عليكم، وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة).

موضوعنا لهذا اليوم سيتركز حول قضية المراهقة وخصوصاً قضية المراهقات، المجتمعات المسلمة غالباً ما توصف بأنها مجتمعات شابة نظراً لكثرة أو لارتفاع نسبة من هم دون العشرين من أعمارهم في هذه المجتمعات، في بعض الدول تصل إلى 70% من حجم هذه المجتمعات، هذه أزمة إسلامية بامتياز على اعتبار أن الدول الصناعية تخلصت منها، تُعاني من مشكلة شيخوخة ومشكلة عجز، بقدر ما يفتح الباب على المستقبل هذا النوع من المعرفة أن.. أن نكون مجتمعات شابة، ويطمئننا إلى المستقبل إلا أنه أيضاً يفتح الباب على مصراعيه أمام مجموعة من الإشكاليات أبرزها أن الشباب على الأقل في هذه الفئة العمرية هو شباب غير مُنتج مازال يتلقى، مازال يتعلم، مازال يتدرب، مازال بحاجة إلى أن ينفق عليه المجتمع وأن يعطيه قبل أن يتحول إلى كائن منتج إذا جاز التعبير.

من الإشكاليات الأخرى التي تترافق مع هذه النسب وتتزامن معها مجموعة إشكاليات نفسية واجتماعية تُشكل جزء لا يتجزأ من نمونا الطبيعي، ولهذا اخترنا موضوع المراهقة باعتبارها جزء من هذه الإشكاليات، البعض ينظر إلى فترة المراهقة على أنها فترة مرضية في حياة كل منا نظراً لسرعة التغيرات وللآثار السلبية التي انطبعت في الأذهان عنها، البعض الآخر يعتبرها مجرد مرحلة ليس بالضرورة أن تكون سلبية ولا إيجابية، وإنما هي قابلة لأن تسير في أي من الاتجاهين.

تبقى هذه المرحلة مهمة بغض النظر عن تعريفنا لها، لأنها المرحلة الأكثر تأثيراً في صياغة ما سيأتي من شخصياتنا، من كينونتنا، من نظرتنا إلى أنفسنا.

يُسعدني أن يكون معي لمناقشة هذا الموضوع الدكتورة نشوة العلواني، والدكتورة نشوة العلواني (كاتبة وباحثة في الشؤون الإسلامية في الفقه والقانون) تعمل في مكتبة الأسد في دمشق، خريجة كلية الشريعة من هناك وحاصلة على الدبلوم من القاهرة في الدراسات الإسلامية، حاصلة على الماجستير في القانون الجنائي، في الفقه المقارن عفواً من.. من كراتشي، وحصلت على الدكتوراه في الفقه المقارن الشريعة والقوانين الوضعية، لها مجموعة من الكتب منها "موسوعة أحكام المرأة المسلمة بين الفقه والقانون"، منها "الاعتراف في الدعاوى في الفقه الإسلامي" منها "الحيل الشرعية بين الحظر والإباحة" كتابها الذي سنتحدث عنه اليوم هو مشكلاتِك.. "مشكلاتُك.. ابنتي المراهقة" دكتورة نشوة، أهلاً وسهلاً بك في (الشريعة والحياة) و(الجزيرة).

د. نشوة العلواني: أهلاً.. أهلاً بك.

ماهر عبد الله: يعني أولاً الخلط بين الموضوعين شوية صعب على اعتبار إنه أغلب المهتمين بهذا الجانب هم علماء النفس وقليل من علماء الاجتماع، لكن الدراسات الفقهية في هذا الموضوع قليلة، ما الذي جعل إنسانة تهتم فقيهة أصلاً ولكِ مجموعة من الاجتهادات في.. في باب.. أن تهتم بهذا الجانب تحديداً رغم بُعده الظاهر عن موضوع التخصص الأصلي.

د. نشوة العلواني: نعم، صحيح، بسم الله الرحمن الرحيم، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، قبل أن أكون فقيهة أنا أم، وأنا امرأة تعيش في مجتمع يضم عدد من الشبان والشابات، أرى ماذا يحصل لهم؟ ماذا يعانون؟ مررت بتجارب مع أولادي، وبكوني أبحث إلى الأمور المستقبلية التي تكون على أسس إسلامية، فلذلك أردت أن أساعد المراهقة بدراسة موضوعية تتعرف على مشاكلهم المراهقين، وأيضاً تأخذ بيدهم إلى الطريق الصحيح والسويِّ، أرجو من الله أن أستطيع أن أصِل إلى هذا المسار والمراد الذي أردته من كتبي، وحول المرأة المسلمة ومستجداتها العصرية و.. وحول المراهقة والمراهقين ومشاكلهم الناتجة عن.. الناتجة عن الأشياء السريعة والتقدم السريع الزمني الذي نقطعه، والاتصالات أيضاً نحن في الآن فيه ثورة بالاتصالات، بالإنترنت وبغيره التليفزيونات وأشرطة التسجيل، فكل هذا دعاني لأن أقف موقف لست موقف الذين يمنعون، إنما أردت أن أرى ما هي الظواهر التي تمر بها المراهقة أو المراهق، ثم درستها دراسة إسلامية لأجد لها الحل الإسلامي لأستطيع أن أمد يدي لكل من المراهق والمراهقة بإذن الله تعالى.

تعريف كلمة المراهقة

ماهر عبد الله: يعني كأكاديمية وأنتم مغرمون بالتعريفات ما الذي نقصده بالمراهقة؟ عن أي فترة هل هي محكومة بسن معين؟ هل هي محكومة بمجموعة مسلكيات بغض النظر عن السن؟

د. نشوة العلواني: نعم، نحن نقسم التعريف إلى قسمين، أولاً تعريف الفقهاء لهذه المرحلة وهذه المرحلة يميزها الفقهاء ويحددها تحديداً الفقهاء الشرعيون.. يحددونها تحديداً بفترة البلوغ بالنسبة للفتاة والنضوج الاحتلام بالنسبة للولد، فهاتين النقطتين هي المقياس لتعريف الفقهاء، فالفقهاء بيقولون إن المراهِقة أو المراهقة تبدأ منذ فترة البلوغ، لكن التكوين الجسمي للإخصاب بالنسبة للفتاة لا يكون بفترة البلوغ بل يأخذ امتداد سنة أو سنتين بعدها، هذا ما أثبته علماء الطب إنه ليس بمجرد ظهور الصدر أو ظهور.. أو امتلاء الأماكن البطن والخصر عند المرأة تكون المراهقة، بل هناك وقت استعداد لعملية الإخصاب أو الحمل أو الإنجاب تتم بعد فترة المراهقة.

ماهر عبد الله: متى تنتهي؟

د. نشوة العلواني: تنتهي عادة بسن الواحدة والعشرين و.. أو تختلف بين فتاوى أخرى بين منطقة ومنطقة أخرى، علماء النفس لم يعرفوا المراهقة التعريف الشرعي إنما عرفوا الظواهر التي تتميز بالمراهقة من التغييرات الجسدية، وهي يعني تحصيل حاصل أنا برأيي، لأنه تعريف الفقهاء إنما هو تعريف للبلوغ وحالة البلوغ هي حالة تغير جسدي ونفسي بالنسبة للمرأة وأيضاً بالنسبة للفتى في حالة الاحتلام أو حالة وصوله إلى مرحلة.. مرحلة الرجال.

ماهر عبد الله: يعني هو طبيعي أن.. أن يهتم الفقيه بالقضية العمرية لأنه المدخل الفقهي في الأخير هو مدخل قانوني..

د. نشوة العلواني: أكيد.

ماهر عبد الله: وهذا سيكون دائماً ميال للتحديد والوضوح.

د. نشوة العلواني: نعم.

الظواهر النفسية لفترة المراهقة

ماهر عبد الله: لو حصرنا النقاش قليلاً في الموضوع النفسي، ما هي هذه العلامات غير القضايا الجسدية، هذه القضايا الجسدية لابد أنها تترك آثارها على نفسية كل منا، على مسلكيات كل منا، على الطريقة التي نتعامل بها مع الآخرين، الطريقة التي ننظر بها إلى العالم من حولنا، بعيداً عن الظواهر الجسدية التي ذكرتي، كيف نعرف أن هذا الإنسان يعاني من حالة حادة من المراهقة، إنه تسير أموره بشكل طبيعي أو إنه قد تكون حالة مرضية قاتلة؟

د. نشوة العلواني: صحيح، هذه الأمور تظهر من تصرفات المراهق والمراهقة، يعني إما أن تكون المراهقة عاقلة متزنة تتعامل باتزان رغم بعض المشاكل التي تتعرض لها، فهذه تمر بشكل صحيح وبشكل.. وبهدوء، أما عندما يُعرف من تصرف المراهق أو المراهقة الجنوح وكثرة الشكوى، كثرة الانتقاد، كثرة التأفف فعند ذلك تبدأ المشكلة، ويبدأ أن ينتبه إليها الأبوين فيبدأ العلاج عند.. بهذه الأمر، قبل أن أدخل في هذه الانحرافات التي تظهر من المراهقة إذا لم يكن هناك تربية سوية في البيت أريد أن أركز إلى أن فترة المراهِقة أو المراهَقة، فترة المراهقة هي فترة ذات تميز خاص، فيها الشاب والشابة لا يتعبان، فيها القدرة على التفوق، فيها العمل الجاد، فيها النشاط، فهذه الفترة يجب أن تُستغل.

ماهر عبد الله: يعني إحنا نخش في.. في تفاصيلها وأنا.. أنا عايز منك يعني مزيد من التفاصيل عن كيف تتمظهر في.. في حياتنا هذه المرحلة.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: بإمكانكم المشاركة معنا في هذه الحلقة إما على رقم الهاتف 4888873، بعد المفتاح الدولي لدولة قطر. أو على رقم الفاكس 4890865.أو على الصفحة الرئيسية (للجزيرة نت) على العنوان التالي: www.aljazeera.net

سؤالي مازال سيدتي قائم، تحدثتي عن نشاط، تحدثتي عن.. عن حيوية، لكن لا يمكن أن.. أن تكون هذه إلا ظواهر لشيء تغير نفساني يعني هل.. هل يمكن مثلاً أن نتحدث عن هذا النشاط الزائد أنه تعبير عن مرحلة انفعالية، عن.. عن درجة من الحماس؟

د. نشوة العلواني: إذا أردنا أن نبدأ بتقسيم هذه الظواهر فأنا أُقسِّمها إلى ظواهر تنشأ مع شخصية المراهق وإلى مشكلات إذا لم تعالج هذه الظواهر تبدأ بظهور المشكلات، المشكلات تظهر مشكلات نفسية، مشكلات غريزية، مشكلات عاطفية، وانحرافات اقتصادية أيضاً، ومشكلات جسدية صحية، فإذن عندنا من هذه الشخصية تبرز المشكلات كل واحدة.. كل مراهق أو كل مراهقة له حالة تختلف عن الآخر، فإذن إنما هناك مجموعة من الظواهر تحكم المراهق، تبدأ أولاً بشخصيته، المراهق يبدأ بـ.. يريد التحرر.. يتحرر من قيود الوالدين، هو الآن أصبح رجل وأصبحت امرأة لها فكرها، لها عقلها، تستطيع هي أن تزن الأمور، فإذن لا مجال لسلطة الأبوين عليها، وربما وجهت النقد إلى الأبوين وأكثر المراهقين يفعلون هذا ويوجهون النقد إلى الأبوين.

عندنا أيضاً مشكلة الغرور وهو إنسان يعرف كل شيء، مثقف وصل إلى درجة من.. من العقل ومن العلم يستطيع أن يُسدي النصح إلى الآخرين، أيضاً بعض المراهقين يظهرون هذا الانفعال الجسدي وهذه العاطفة ببحثهم عن التفوق، قد يكون تفوق رياضي، وقد يكون تفوق ثقافي، يبحثون عن المسارح، يبحثون عن الشعر، يبحثون عن الأداء المسرحي، عن الأداء.. عن الإلقاء وغير ذلك من هذه الأمور، والفتاة تظهر أيضاً ببعض التفوق الرياضي، ببعض الكتب، ببعض الخيالات، ببعض المذكرات، ونحن بنعرف إنه كثير من الفتيات يكتبن المذكرات وهم عندهم شيء خاص، وهذا الشيء الخاص حتى لا يحب الأب.. لا يحب المراهق أن يطلع عليه الأب والأم، لأنه هذه بيعتبره شيء من خصوصياته التي تنم عن خيالاته وعن رؤاه لهذا العالم الجديد الذي انفتح عليه.

أيضاً نجد المراهق مما يميز شخصيته كتم الأسرار، لكن مو كتم أسرار الأبوين، لأنه بها الحالة هذه حالة المراهقة ينظر المراهق إلى.. إلى الأب.. إلى الأب والأم كشخصين قد.. الأشياء التي تكونت عند الأبوين هي أصبحت قديمة بالنسبة.. بالنسبة له، فإذن هو يبحث عن أشياء جديدة، وهو قد وصل إليها فيلجأ إلى الأصحاب وتبدأ عملية كتم الأسرار مع الأصحاب بينما يوجه النقد إلى الأبوين.

أيضاً من شخصية المراهق التي تظهر هو مساعدته للآخرين، مساعدته لزملائه، مد يد العون لهم، وهذه الظواهر يعني تختلف بين مراهق ومراهق، قد تجدها في مراهق منخفضة، وقد تجدها في مراهق ذات فاعلية كبيرة، فإذن تختلف حسب شخصية المراهق، هذه الشخصية التي ذكرت فيها الانفعال، العواطف، الحركة الكثيرة المستمرة، إن لم توجه بالتوجيه الصحيح اللي هنتحدث عنه لاحقاً قد تسبب مشكلات، وهنا تبدأ المشكلات بغياب الأسرة، عندما تغيب الأسرة، تغيب الأم.. تغيب الأب تبدأ المشكلات.

ماهر عبد الله: إلى يعني كونك تحدثتي عن الأسرة معرفة الأهل بهذا الذي تتحدثين عنه بما توصل إليه خبراء في تعريف المرحلة الـ..

د. نشوة العلواني: نعم.

ماهر عبد الله: إلى أي درجة ثقافتنا السائدة اليوم تستوعب هذه التغيرات وتنظر إليها على أنها مرحلة ليست فقط مهمة، ولكن حتمية في حياتهم... يعني لابد أن.. أن نمر عليها، هل ثقافتنا.. هل مناهجنا.. يعني أنتِ كأُم هل عرفتي ما عرفتي من خلال الثقافة التي كانت سائدة أَم اضطررتي للبحث في.. في أشياء أخرى وما.. وأماكن أخرى بعيداً عن الأسرة وبعيداً حتى عن المناهج التربوية التي تعلمناها؟

د. نشوة العلواني: مع الأسف ليست هناك عندنا مناهج تُعرِّف الأهل، ولا مناهج تُعرِّف المراهق، يعني حتى الأمور التي تحدث بالمراهق والمراهقة كثير من الأهالي يغضون الطرف عنها إما جهلاً، وإما خجلاً وكلا الأمرين سيَّان في تأثيره على المراهق، عادة يجب أن تكون الأم مثقفة، مو.. أنا لا أقصد بالمثقفة أن تكون قد وصلت إلى الدرجات العليا من الدارسة ، أنا أريد أن تكون مثقفة ثقافة إنسانية اجتماعية، لما تكون الأم عالمة بما ستحيط به ابنتها أو ابنها فتستطيع أن تتواصل معه مع هذه المشكلات بالحكمة، بالحنان، بالتروي، بالتدرج.

ماهر عبد الله: هل ترين في مناهجنا التعليمية لأنه في المحصلة النهائية كون الأسرة واضح أنها تفتقد إلى هذا، نحن نتحدث عن تطوير التعليم، نتحدث عن عصر اتصالات، نتحدث عن صناعة نهضة جديدة في..

د. نشوة العلواني: صحيح.

ماهر عبد الله: فيما ترين من مناهج عربية، هل هناك ما يساعد أم المستقبل أن لا تقع في المطبات التي..؟

د. نشوة العلواني: ما أظن.. لا أظن هذا، لأنه لا تزال مناهجنا قاصرة عن أنه تُعطي للأمهات، لأنه أمهات الذين مضوا هم درسوا أيضاً من مناهج.. من مناهج.. المناهج التي وُضعت لهم و الـ.. والناس الذين سيلحقون ويكون أمهات وآباء للمستقبل يدرسون نفس المناهج، طالما المناهج لا تُطور، أنا لا أقصد بالتطوير إنه نأخذ كل ما في الغرب من انفتاح، أنا أريد أن تطور المناهج بما يُعرِّف المراهق بالحالة التي يمر.. يمر بها، ولا أظن إلا في أحياناً في بعض دروس بعض العلوم وما إلى ذلك هي التي تشرح، أما بقية الاختصاصات وبقية المناهج فليس عندها أدنى معرفة، والمراهِقة.. المراهَقة تبدأ قبل أن يبدأ الفتى والفتاة الدخول إلى المرحلة الثانوية أصلاً حتى ينفتح سواءً كان علمي أو أدبي، يعني قبل أن يدخل إلى المرحلة الثانوية تبدأ مرحلة المراهقة عنده، فإذن يجب أن يكون هناك ثقافة للأهل قبل المناهج.

ماهر عبد الله: أنا على يقين سنعود لهذا الموضوع وخصوصاً في.. في جزئية محرجة بعض الشيء للأبوين وجزء من الخلط يقع فيها، فهي خصوصاً في.. في الجانب الجنسي تحديداً.

[موجز الأخبار]

أهمية الجانب الجنسي في مرحلة المراهقة

ماهر عبد الله: مرحباً بكم مجدداً في هذه الحلقة من برنامج (الشريعة والحياة) والتي نتحدث فيها عن المراهقة، وما إذا كانت مرحلة طبيعية في حياتنا أم أنها مرحلة مرضية، حتى هذه اللحظة نحن ميالون إلى الجانب المرضي أكثر من الجانب الطبيعي لا أدري إذا كان هذا هو الانطباع النهائي، يسعدني أن يكون معي الدكتورة نشوة العلواني (الباحثة في شؤون الفقه والقانون) والمتخصصة أيضاً في هذا الموضوع حيث لها كتابان حوله، كما لها مجموعة من الكتب الأخرى أكثر من 30 كتاب، واحد منها عن عقد الزواج وشروط الاتفاقية فيه، والاغتصاب أو الإكراه على الزنا دراسة قانونية فقهية مقارنة.

سيدتي، جزء من الفشل التربوي إذا.. إذا جاز التعبير هي هذه الحساسية المفرطة عند العربي أولاً وعند المسلم عموماً من التعاطي مع القضية الجنسية، كل ما تفضلتي به من.. من جنوح إذا جاز التعبير، إذا تحدثنا عن غرور، عن أنانية، عن.. يعني كل هذا يبقى ضمن المقبول، لكن التغيرات الجنسية التي تظهر أكثر ما تظهر على الجسد، أيضاً لها تبعات أخرى قد تتحول إلى سلبيات جُنحية بدورها.

د. نشوة العلواني: صحيح.

ماهر عبد الله: لأنه جزء من الانفعال ليس فقط الخروج على مألوفات متى نأكل ومتى نشرب ومتى ننام، ولكن أيضاً هل نتصل بالآخرين جنسياً أم لا نتصل، البلوغ تعريف جنسي في المحصلة النهائية.

د. نشوة العلواني: صحيح..صحيح..

ماهر عبد الله: هل يعني كثير من الناس عندما يتم الحديث وذكرتي الغرب والمناهج..، عندما يجري الحديث عن الثقافة الجنسية الجميع يذهب ذهنه إلى التحريم، ويذهب إلى إننا فقط ندعو إلى الإباحية، عندما نتحدث عن الثقافة الجنسية فيما يتعلق بالمراهقة، هل نحن نتحدث فعلاً عن إباحة جنسية أم نتحدث عن ضروريات ولوازم في.. في حياة الواحد فينا؟

د. نشوة العلواني: في الوقت الذي كنت أؤلف فيه الكتاب.. أؤلف فيه الكتاب كانت موجة عارمة في البلاد الغربية في إباحة الجنس وتدريسه بشكل فاضح يعني كل ما يحدث بين الزوجين كل الحالات كل الأمور كانت تُدرَّس للأطفال في الإعدادية وفي الثانوية، وكان هناك حرج كبير، الإنسان لما ينظر إلى كتب الفقه يراها تتحدث عن الجنس ولكن جنس بأدب، جنس تعليمي، الجنس التعليمي المؤدب الذي ليس فيه إثارة للغرائز. هذا الجنس مقبول ونستطيع أن نكتب فيه، فأنا عندما أردت أن أعرِّف المراهق بما يحدث له، أنا أفتح له معرفة جنسية، وهذه المعرفة الجنسية يجب أن تترافق لأنه.. تترافق على حصول الحيض للفتاة، استعدادها للحمل، ويترافق على الاحتلام بالنسبة للذكر، قدرته على إعطاء.. أو قدرته على.. على أن يعطي الحمل أيضاً، فيجب أن تكون الثقافة جنسية لكن بحدود وشروط شرعية، فتُعرَف الفتاة بما يحصل لها، بما سيكون من أمرها، بها التغييرات الجسدية اللي تكون داخلية وثم تظهر خارجياً أيضاً هذه مباحة شرعاً، وليس فيها برأيي ليس فيها شيء، أما أن أترك الفتى والفتاة يعانون من صدمة كبيرة جداً لما سيحدث لهن ولهم بحالة حدوث الحيض أو حدوث الاحتلام وما إلى ذلك، فهذا أمر له.. هذه الصدمة سوف تؤثر عليها وتؤثر عليه أيضاً، لكن لما بتكون الأم والأسرة مهيئين الفتى والفتاة لما سيحدث بأصول تربوية صحيحة وهذا الأمر قد حدث تقول الأم: هذا الأمر قد حدث لملايين الفتيات، كل الأمة تسير على مثل هذا المنوال، فليس هناك خوف إنما يجب أن تعرف من التربية الجنسية تعليمها كيف تتعامل مع الحيض، وكيف يتعامل الولد مع الاحتلام، كيف تكون الطهارة، متى تشعر بالطهارة، متى يكون ابتداؤها، متى يكون انتهاؤها، كيف يكون الغسل من.. من الحيض، ما هي الشروط الواجبة عليها من صلاة، فروض الصلاة، فروض الصوم، وما إلى ذلك.. كانت الأول في حالة تعود وتعليم، الآن أصبحت واجبة عليها، الحدود الشرعية كلها من الطهارة ومن الحيض ومن ابتداء الحيض وانتهائه، عندنا في الفقه الإسلامي بحوث كاملة وبحوث كبيرة في تعليم الحيض وفي المشاكل التي تنتج من الحيض، فيه عندنا امرأة تحيض حيض عادي، فيه عندنا امرأة يأتيها الحيض ثم تنقطع، فيه عندنا امرأة يعني يأتيها الحيض ثم تنقطع، ثم يعود فيأتيها مرة أخرى، فيه عندنا مستحاضة، فهذه الأمور كلها يجب أن تعرفها الفتاة، تعرفها بأصول بالتدريج، يعني أنا لا أعطيها المعلومات الجنسية أعطيها إياها بشكل كبير، أنا أعطيها ما يحدث لها، كيف تتطهر من الحيض، كيف تغسل، كيف.. الرسول -عليه الصلاة والسلام- لما جاءته امرأة فقالت يا رسول الله: إني امرأة أحيض قال: فإذن تطهري، فقالت: كيف أتطهر؟ فعلمها الطهارة، فذهبت فتطهرت بعد ما انتهت من حيضها ثم عادت إليه فقالت: يا رسول الله قد تطهرت، فقال: إذن تتبعي أثر الدم بالمسك، خذي قرصفاً وتتبعي أثر الدم بالمسك، قالت: يا رسول الله كيف؟ قال: سبحان الله. فأمسكتها السيدة عائشة وقالت: تعالي أعلمكِ، فعلمتها.

إذن مطلوب الطهارة. مطلوب النظافة ومطلوب المعرفة الجنسية حتى نستطيع أن نصل إلى هذه النظافة المطلوبة شرعاً، وأريد أن أنوه هنا إلى نقطة، إنه عليه الصلاة والسلام لما قال لها تتبعي أثر الدم بالمسك، فإذن المرأة بعد الحيض وبعد التطهر من الحيض عليها أن تنظف المكان بالمطهرات اللي إلها رائحة جيدة وهذا مطلوب شرعاً، فهذا أمر لا أظن إن الشرع يمنعه ولكن الشرع معه لكن بحدود.

أنا لا أحب الانفتاح بالحالات الجنسية، لا أمنع ما إنه الولد أو الفتاة تُترك أمام الإنترنت ليفعل ما يشاء دون رابط أو التليفزيون أو الأشرطة أو الاجتماع مع رفقاء السوء، لأنه عندما تجتمع الفتاة مع زميلاتها، فما بتعطيها الأشياء الصحيحة، عم بيعطوها خيالات.

ماهر عبد الله: هنرجع لِهَا الإشكالية بس عندي بعض الإخوة على الهاتف إنه إذا كان في لحظة تمرد ولحظة غرور بثقافة تشكلت حديثاً ورفض للأبوين فكيف نقيم جسور التواصل يعني ستضطر للأصدقاء، بس اسمحِ لي نؤجلها نسمع من بعض الإخوة على الهاتف، معنا من فترة، نسمع للأخ ابن القيم من فيينا اتفضل.

ابن القيم حسنين: السلام عليكم أستاذ ماهر.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

ابن القيم حسنين: أسعد الله مساءك وأسعد مساء الأخت الفاضلة.

ماهر عبد الله: أهلاً بك.

ابن القيم حسنين: عندما يعني يجتمع على هذه المائدة علماء ومفكرين للإسلام فيجب أولاً أن نُحكِّم شرع الله وسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عندما نتحدث عن البيت المسلم، فنجد إن البيت المسلم له مبادئ وله شروط، عندما يكون الأب تعلم من كتاب الله ومن سنة الرسول -صلى الله عليه وسلم- لا يكون مراهقة ولا تكون يعني شواذ في المجتمعات، وعندما نتحدث عن الإسلام الكتاب والسنة يتهمونا بالأصولية ويتهمونا بالإرهاب وما شابه ذلك.

نخش في -إن شاء الله- في الموضوع، الأخت تحدثت عن الطهارة وعن الأشياء هذه، فهذا شيء طيب، أما قبل ذلك تحدثت عن الغرب، أنا أعيش الحين في فيينا والنمساويين يتعلمون كيف.. كيف يعيش البيت المسلم في البلاد الإسلامية، وإحنا الآن نُغيِّب شرع الله ونُغيِّب البيت المسلم، ونتحدث عن الغرب، أنا لا ضد الغرب من تكنولوجيا وتقدم، لكن إحنا غيَّبنا الدين، وعندما نُغيِّب الدين، وعندما نُغيب الشرع، يكون حالنا -ولا حول ولا قوة إلا بالله- وهذا الحال واضح أمام الأمم ولا نتحدث عن يعني أخطائنا في هذا الموضوع.

أما عن البيت المسلم، إذا كان الأب شرع الرسول -صلى الله عليه وسلم - كما ذكرت الأخت الفاضلة بعد الـ 21 سنة إن شاء الله، يعني رُفعت الأقلام، السبعة الأولانيين في عمر الطفل يجب أن نداعبه ونلاعبه، ثم السبعة الثانيين -إن شاء الله- يجب أن نعلمه دينه، والسبعة اللي هم لاحقون بالـ 21 يجب أن نشاركه في الرأي ونشاركه في التجارة، ونشاركه في الأمور الدنيوية والأمور.. وأمور الدنيا والآخرة، لذلك يتعلم الطفل أو يتعلم الشاب من بيت.. من بيت تربى فيه على السنة والكتاب.. على كتاب الله وسنة الرسول - صلى الله عليه وسلم- ولذلك سأضيف للأخت الفاضلة، هناك من المجتمعات الإسلامية لا يجيدون القراءة ولا الكتابة، وأنجبوا أجيال.. أنجبوا أجيال عاشت في جميع أنحاء العالم لهم أسماء رنانة، ولهم.. ولهم عِلم ولهم كتب، وأنت تعلم ذلك أستاذ ماهر في هذا الموضوع، ولذلك لماذا نُغيب الإسلام ونتحدث عن التكنولوجيا ونتحدث عن الأوروبيين ونتحدث عن ما شابه ذلك؟

ماهر عبد الله: طيب أخ..

ابن القيم حسنين: أما المجتمعات الذي يعيش فيها.. المجتمعات الأوروبية كلها فساد ونعلم ذلك وهم يعيشون في ضنك، لأنهم يعني ينتمون لأسرة طيبة، وعندما يكون الأب مهتم ببيته لا يكون.. لا يكون لا يوجد أي مشكلة في أي مجتمع ولذلك غيبنا الدين، فأرجو من الأخت الفاضلة أول شيء أن نتحدث عنه نتحدث عن الكتاب والسنة، وعندما نتمسك بكتاب الله وسنة الرسول -صلى الله عليه وسلم- لا يكون في هذا المجتمعات أي مشاكل..

ماهر عبد الله: طيب مشكور جداً أخ ابن القيم، نسمع من الأخ زهير من أميركا، أخ زهير اتفضل.

زهير مرديني: مرحباً.

ماهر عبد الله: أهلاً بك.

زهير مرديني: أول إشي أنا شخص مسيحي طبعاً وأنا أكن الاحترام الكبير للدين الإسلامي، لأن أنا تثقفت في الأردن بمدارس إسلامية وبأحب أحكي لك إشي مهم جداً، نحن العرب فيش عندنا حرية بالسياسة والاجتماع، بنحط فاصل كبير بين الرجل والمرأة، بين الشاب والفتاة مع إنه لو كانوا يتعاونوا مع بعض يجتمعوا مع بعض، بتزيد آدابهم.. آدابهم واحترامهم للبعض، لكن إحنا بنحط فاصل، بأعطيك مثل: أنا السنة اللي مضت زرت البلاد العربية وكنت ماشي في شوارع دمشق أنا وزوجتي، شفت سائحات أظن من الغرب أو أميركانيات لابسات بنطلون شورت، والشباب والولاد لاحقينهم بيتفرجوا عليهم شايف كيف؟ بس هذا لو إنك تيجي على أوروبا مثلاً أو على أميركا لا يمكن إنك تشاهد منظر من ها المناظر هاي إنه ناس لاحقين نسوان أو بنات، أنا ما بأقول إنه الغرب أشرف من البلاد العربية، البلاد العربية شريفة كمان، ولكن فيه جرائم جنسية بالعالم العربي تفوق الجرائم الجنسية في أوروبا وأميركا، السبب: إنه ما فيه حرية اللي تجمع بين الفتاة والرجل بأغراض شريفة، الشاب لما بيجتمع مع سيدة في البلاد العربية يزيد احترامه وهي يزيد احترامها لكل واحد منهم، وهذه هي الحرية الاجتماعية والسياسية..

ماهر عبد الله [مقاطعاً]: طيب أخ زهير.. أخ زهير يعني النقطة وصلت أعتقد والدكتورة هتعلق عليها، نسمع من الأخ خالد من الإمارات، أخ خالد تفضل.

خالد يوسف: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

خالد يوسف: نشكركم على ها البرنامج الطيب.. آلو..

ماهر عبد الله: اتفضل.. اتفضل..

خالد يوسف: ونتكلم قبل أن نغرس في البيت المسلم الأخلاق ها نرجو أن نغرس فيهم العقيدة السليمة، العقيدة السلفية السليمة من شوائب الشرك والبدع، وأيضاً ردي على الأخ المرديني هذا مع احترامي لهذا، لكن الدين الإسلامي يمنعنا بالاختلاط بين الرجل والمرأة، ويقول الله سبحانه وتعالى (قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ) فهو يقول يعني المرأة والرجل.. لأن هو ليس مسلم، والله -سبحانه وتعالى - يقول (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ) نحن ما نقول بالقومية والعروبة، معلش إخواننا لأ، اليهود والنصارى كفار ومشركون، ولكن أهل كتاب، نتزوج منهم ونأكل ذبائحهم، ولكن هم كفار ومشركون ومن لم يكفِّر اليهود والنصارى فهو كافر، وأرجو من الأخ ماهر أن يستدعي علماء من بلاد الحرمين الشريفين، كأمثال الشيخ صالح الفوزان، وسماحة العلامة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ (مفتي السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء) الذي يتمتع بعقيدة سليمة من شوائب الشرك والبدع، وأيضاً يجب على طلاب العلم احترام الحكام والسلاطين والعلماء، وهذا واجب عليهم "اطع الأمير وإن جلد ظهرك وإن سلب مالك، ولو تأمر عليكم عبد حبشي"، ونرجو من قناة (الجزيرة) أن تخفف الفتن للدول العربية، وشكراً جزيلاً.

ماهر عبد الله: مشكور جداً يا أخ خالد يجب علينا طاعة الحكام والسلاطين وأولياء الأمر، لكن هذا مش موضوعنا اليوم، تعليق على كلام الأخ ابن القيم..

د. نشوة العلواني: اللي اتصل الأول ابن القيم.. نعم، أولاً: شكراً كثير إله، نحن بحلقتنا الآن بعد ما كملنا، يعني لم نغيب الإسلام، نحن نريد أن..

ماهر عبد الله: توصيف الحالة أولاً..

د. نشوة العلواني: أن نَصِفَ الحالة ثم بعد ذلك نذكر الحلول الإسلامية، والحلول الإسلامية هي الحلول الصحيحة لإنقاذ المراهق والمراهقة وأنا قلت في أول الحلقة أن المراهقة إذا تربت في بيت مسلم بتؤدة، تخرج إنسانة متزنة، هذا كان كلامي في أول الحلقة أظن ما.. لم يسمع ذلك، وقلت أيضاً أن الثقافة العلمية ليست هي ثقافة كل امرأة، إنما هناك ثقافة اجتماعية تُربي المرأة عليها نفسها، قد تكون تفوق المرأة المثقفة علمياً في هذا الأمر، إنما نحن لم نُغيب الإسلام، كتابي وأنا لكي أضع أن الحلول الإسلامية هي الحلول الصحيحة أصلاً لمعالجة كل من المراهق والمراهقة في حال الانحرافات، المرأة المراهقة السوية هذه ليست مشكلة، لم تخلق مشكلة، إنما المراهقة الغير السوية، المراهق غير السوي هو الذي يخلق المشكلة، طيب هذا أنا.. ألا أمد له يد.. يد العون؟ ألا أستطيع إنه أضع له الحلول؟ هل أتركه ليزداد فسقاً؟ هل أتركه ليزداد انحرافاً أم أمد له يد العون في..

ماهر عبد الله [مقاطعا]: هو فيه جزء من كلام الأخ.. كان كلامه طيب، لكن قال فيما قال: إنه لو أقمنا البيت المسلم على أسس ومبادئ وشروط إسلامية.. لن تكون هناك مراهقة.

د. نشوة العلواني: لأ.. مو معنى لن تكون هناك مراهقة؟ ستكون هناك مراهقة، لأنه فترة زمنية محددة لكن المراهقة لن تكون.. لن يكون فيها جنوح، لن يكون فيها مشكلات كبيرة، أما المراهقة ستكون ستكون، فترة زمنية فيها العقل إنك تاخده بالتؤدة إلى أن يصل، يرسي إلى على أصول صحيحة وعلى أصول دينية لينة، مو معناته إنه فيها ثورة، فيها عدم بر للوالدين، فيها جنوح عن المجتمع. لا سوف تكون هناك مراهقة، لكن مراهقة سوية.

ماهر عبد الله: كان فيه يعني مفارقة كبيرة لاحظتيها بين كلام الأخ زهير من أميركا أنه الفصل الشديد والعزل بين الذكور والإناث.. بين الولد والبنت يؤدي إلى حالات أكبر من الاحتقان في حين إنه الأخ خالد يوسف من الإمارات كان أيضاً بسيط في طرحه بمعنى إنه مباشر وسهل الفهم أنه الاختلاط محظور في كل الحالات، أين يقف الشرع بين إنه لابد من نوع من التواصل، حتى لا تحصل احتقانات ولا تحصل.. عديد من الإشكالات سببها إن الرجل لا يعرف عن المرأة شيء والمرأة لا تعرف عن الرجل شيء.

د. نشوة العلواني: صحيح.

ماهر عبد الله: يعني لماذا ننظر إلى الموضوع الجنسي فقط من زاوية العِرض؟

د. نشوة العلواني: بالضبط.. في هذا.. في هذه الحالة بالنسبة للفتى والفتاة في حالة الصِغر، عادة ما يختلطون، بيكون هناك أقارب، بيكون فيه عدد من أولاد العم أولاد العمات، فبيصير فيهم اختلاط، وهذا الاختلاط بيكون بريء في أول الأمر، عندما يكبِر في الحالة.. المرحلة الإعدادية والمرحلة الثانوية، الاختلاط أظن جُعِل بالنسبة للحالات التعليمية وكان هناك يعني مشاكل تحدث، لكن مشاكل ليس فيها سوء نية لم يعِ كل من الفتى والفتاة.

نرجع أو نأتي إلى المرحلة الثانوية، المرحلة الثانوية هي مرحلة المراهقة أو قبلها بالإعدادية، فأنا لا أستطيع بمرحلة جنوح أن أضع فتى مع فتاة إلا إذا كان في.. في بيت مسلم والتزموا الحدود بشكل كبير جداً، الحدود الشرعية. هل تستطيع أن.. أن تمنع جنوح فتى وفتاة في هذه المرحلة؟ وإحنا ذكرنا إنه هذه المرحلة هي مرحلة اتقاد العاطفة، اتقاد الحالات اللي بيحسوا.. اللي بيحسها الإنسان في داخله، فإذن لا أستطيع أن أضعهم خوفاً عليهم، إلى أن يتربى كل من الفتى والفتاة تربية وثقافة إسلامية ويصل إلى درجة النضج عند ذلك الاختلاط التعليمي أو الرحمي أو القرابي يكون بحدود شرعية بحضور الأب والأم وعدم..

ماهر عبد الله: بعيداً عن الخلوة.

د. نشوة العلواني: الخلوة، عدم أن يكون الولد والفتاة مع بعضهما لوحدهما، ألا يخرجا معاً، إنما يكون في حدود مراقبة الأهل، أنا هذا.. هذا رأيي لكن لا أستطيع في.. في نحن في القرن الآن وخطينا خطوات كبيرة لا أستطيع أن أقول إنه يجب أن نمنع الفتاة عن الفتى، طيب منعتها أنا في بيتي، ألا تخرج بعد ذلك في الشارع؟ ألا تخرج من ورائي؟ الآن ماذا يحدث؟ إنه الأم والأب يكونوا في غيبة عما تفعله الفتاة؟ لأ أترك لأولادي.. أعلمهم، أثقفهم، أربيهم ثم أضع لهم الضوابط الشرعية.

ماهر عبد الله: طيب قبل ما نسمع من الدفعة الأخرى من المكالمات، بس تعليق على كلام الأخ خالد كون الأخ الذي تحدث قبله عرف نفسه بأنه مسيحي، يعني لا أدري هل كان الأخ يقصد أنه من مقتضيات العقيدة السلفية الشائبة أو البعيدة من البدع أن نضطر لتذكير كل مسيحي يتحدث معنا بأنه كافر؟ يعني أنا أعتقد يا أخ خالد مع يعني تقديري الشديد لحرصك على.. على الدين وتقديري الشديد لحرصك على أن يكون مصدرنا فقط الكتاب والسنة، بس أنا أعتقد جزء من مقتضيات الإيمان بالكتاب والسنة واتباع نهج الكتاب والسُّنة، لسنا مضطرين لأن نُذكِّر كل مسيحي يتحدث إلينا بأنه كافر، وأن من لم يكفره فهو كافر.

د. نشوة العلواني: صحيح.

ماهر عبد الله: فيعني أتمنى على الإخوة ألا يضطروا.. يضطرونا لأن نقع في هذا الحرج دائماً بأن كل ما يتحدث مسيحي يجب أن نذكره بأنه كافر، نحن في عُرْفه أيضاً كفار وهو لا يذكرنا بأننا كفار، الله يحكم بيننا في..

د. نشوة العلواني: بالعكس أنا أشكره لأنه متابع للبرنامج ويهتم وأبدى رأيه ولكلٍ رأي يستطيع أن يبديه فهو حوار مفتوح لا يُنكَر، وكل إنسان له حق الحوار وهو يتابعنا ويستمع إلينا، وجيد أن اتصل بنا وأبدى هذا الرأي.

ماهر عبد الله: نسمع من الأخ مجدي من ألمانيا، أخ مجدي اتفضل، طيب نسمع من الأخ طاهر من السعودية.

طاهر الشريف: أخ ماهر.

ماهر عبد الله: اتفضل.

طاهر الشريف: السلام عليكم يا أخ ماهر.

ماهر عبد الله: عليكم السلام اتفضل أخ طاهر.

طاهر الشريف: حياكم.. حياكم الله وبارك فيكم.

ماهر عبد الله: أهلاً بك.

طاهر الشريف: مرحباً بضيفتك الكريمة.

د. نشوة العلواني: شكراً

طاهر الشريف: في ضوء الثقافة التي تقول عنها الدكتورة أسألها سؤال أقول: كيف تواجهون التيار الجارف الداعي إلى الإباحية؟ وما هي وسائلكم لتثقيف الفتاة المسلمة لمنعها من الانجراف إلى هذا التيار؟ وخصوصاً أن بعضاً من بني جلدتنا يتحدثون بلساننا، ولكنهم مارقين عن الثقافة الإسلامية الصحيحة، لا داعي لذكر أسماء ولكن الجميع يعرفهم، وإلى مَن يدعون يعني؟ وإلى ماذا يدعون.. وشكراً

ماهر عبد الله: طيب نسمع.. مشكور يا أخ طاهر، نسمع من الأخ أمين من الإمارات، أخ أمين تفضل.

أمين بيدس: مساء الخير.

ماهر عبد الله: مساء النور.

أمين بيدس: أريد أن أقول شيئاً، بعض الأقوال..

ماهر عبد الله: ممكن الأخ أمين بس التليفزيون الصوت تنزله حتى نسمعك بوضوح.

أمين بيدس: أولاً: هنالك.. هنالك قول رائع يقول: "لا يمكن تغيير الأحكام مع تَغيُّر الأزمان" وهناك قول آخر يقول: "إذا كنت في قوم فاحلب في إنائهم".

ماهر عبد الله: عيد.. عيد، قل تاني.. إذا كنت.

أمين بيدس: "إذا كنت في قوم فاحلب في إنائهم".. وهناك قول ثالث يقول: "الضرورات تبيح المحظورات".

د. نشوة العلواني: تعليقك.

أمين بيدس: أما آن لنا كما قلت سابقاً أن نتخلص من تلك الافكار التي تخص حوالى 20% من شعبنا العربي اللي هم الإخوان المسيحيين، لماذا نهاجمهم تباعاً وتكراراً، ونقول أنهم كفرة؟

ماهر عبد الله: طيب أخ أمين أنا أعتقد إنك وضحت النقطة، أنا علَّقت عليها، وأعتقد إنه يعني بما فقط لأنها خارجة عن موضوعنا، أنا أعتقد يعني ردينا على الأخ خالد بما يكفي، ونرجو أن لا ننجر إلى هذا النقاش، فقط للتركيز في موضوع الحلقة، مع تقديري للكلام الذي تفضلت به، نسمع من الأخ إبراهيم من ألمانيا، إبراهيم من أميركا عفواً، أخ إبراهيم تفضل.

إبراهيم السباعي: نعم يا أفندم، السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. نشوة العلواني: عليكم السلام.

إبراهيم السباعي: تحياتي إليك يا أستاذ ماهر وإلى ضيفتك الكريمة، إبراهيم السباعي من أتلانتك سيتي بالولايات المتحدة.

ماهر عبد الله: حياك الله.

د. نشوة العلواني: أهلاً.

إبراهيم السباعي: الحقيقة يعني أنا أذكر قصة شهيرة وكلنا نعرفها أن الدبة التي كانت تحب صاحبها لم يدفعها حبها لحمايته بطريقة صحيحة، فلما أرادت أن تَذبُ الذبابة عن وجهة حملت حجراً ثقيلاً فأسقطته عليه فقتلته وطارت الذبابة، آسف جداً أن كثيراً من المسلمين عندهم عدم وعي، وبعدم وعيهم هذا يُسيؤون إساءة بالغة للإسلام الدين النقي، وأدخل مباشرة إلى الموضوع الذي الحلقة بصدده، هناك إفراط وتفريط، وكلاهما مُسيء إساءة بالغة، فلو أفرطنا أو فرطنا فليس ذلك من الإسلام في شيء.

د. نشوة العلواني: صحيح.

إبراهيم السباعي: لأن الإسلام هو دين الاعتدال وليس دين الجنوح إلى هذا الجانب أو ذاك الجانب، أذكر في مصر على سبيل المثال، في المدن هناك فصل بين الطلاب والطالبات، بينما في الريف هناك اختلاط في المراحل الثانوية والإعدادية، وقد يوجد من المفاسد في المجتمع الذي فيه فصل أكثر من المجتمع الذي فيه اختلاط، هناك قيم إذا تمت مراعاتها من قِبل الأسرة ومن قِبل الهيئة التعليمية، ومن قِبل المجتمع فيما أحسب أن هناك ستكون الموازنة بين الخُلق الكريم والإسلام وتعاليمه، وبين مسايرة الحياة، نحن هنا في أميركا هناك اختلاط كما يعلم الجميع ذلك، لكن الأسرة المسلمة حريصة على الإبقاء على الشخصية الإسلامية والمعايشة مع الآخرين، بل إن المعاملة الكريمة من جانب المسلمين تجعل الآخرين يقرون ويعترفون و يقدرون، والأستاذة الفاضلة تكلمت بوضوح وجلاء، وبارك الله فيها وفيك، وشكراً يا أستاذ ماهر.

د. نشوة العلواني: شكراً.

ماهر عبد الله: مشكور جداً أخ إبراهيم على هذه المداخلة، نسمع من الأخ محمد من.. من مصر، أخ محمد تفضل. أخ محمد معانا.

محمد فتحي: أيوه.

ماهر عبد الله: تفضل.

محمد فتحي: السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. نشوة العلواني: وعليكم السلام ورحمة الله.

محمد فتحي: مسألة بسيطة أن التربية في الصغر هي الأساس، فتربية الطفل المسلم وتعليمه الصلاة، وغيره من البداية هي الأساس في حياة الإنسان المسلم وتربيته قبل أن تأتي فترة المراهقة.

د. نشوة العلواني: صحيح.. صحيح.

محمد فتحي: الأمر الثاني الأخ اللي هو المسيحي دي مسألة مش.. مش يعني في صلب الموضوع، أن في أميركا أنا سافرت في أميركا وفي دول أوروبا، هم عندهم نوع من الإشباع الجنسي ما يكفيهم إنه هم ما يجروش ورا البنات، صالات الديسكو والأشياء الأخرى ديت مليئة في أوروبا وفي أميركا وفي كل شيء، والطفل بيجد أمامه من الصغر أنه يجب ان يكون مرتبط بفتاة، فدا مش موجود عندنا في المجتمع المصري أو الإسلامي عامة، فإحنا من.. ما نخلطش بين الدول الأوروبية والدول المسلمة، لأن هناك اختلاف، الشباب اللي عندنا لما بيجدوا المناظر الفاضحة بالنسبة للبنات بتستثيرهم هذه الأمور، ودا أمر طبيعي، عشان كده في الدول الأوروبية بيجدوا برامج كيف يثيروا أنفسهم، وليس بالعكس، فإحنا عندنا ظاهرة طبيعية إنه ده لما بيلاقوا شيء مثل هذا الشيء يجروا وراه، دا شيء طبيعي لأن هو دي الفطرة اللي موجودة فإحنا نقوِّمه بقى من الصغر، نقوِّم الأطفال من صغرهم حتى يتربوا تربية دينية إسلامية، أو حتى المسيحيين يربوا أولادهم مسيحيين، تربية إسلامية.

ماهر عبد الله: أخ محمد مشكور جداً على هذه المداخلة.

[فاصل إعلاني]

طرق حماية المراهقين من الانجراف في تيار الانحراف

ماهر عبد الله: سيدتي، الأخ طاهر من السعودية أولاً ابتدأ بالحديث عن أن هناك تيار جارف بيدعو إلى الإباحية.

د. نشوة العلواني: نعم.. نعم.

ماهر عبد الله: يعني نقطته كانت واضحة لا داعي للخوض في تفاصيل فيها، كيف ترين إمكانية منع الفتاة أو الفتيات من الانجراف مع هذا التيار الداعي إلى..

د. نشوة العلواني: هذا التيار وُجِدَ، وهو موجود ويأخذ أدراجه إلى البلاد العربية والإسلامية، وكما قلت في الأول أنه الاتصالات السريعة وثورة الاتصالات سرَّعت في هذا التيار، التيارات واضحة ولها مشجعوها، ولها من يترصدوا المراهقين ليلتقطوهم، هذه تيارات واضحة بكل الاتجاهات، التيارات موجودة لكن نحن نرجع ونقول أن التربية كما قال الأخ محمد.

ماهر عبد الله: محمد.

د. نشوة العلواني: التربية منذ الصغر على القيم الإسلامية، على الأخلاق الإسلامية، أنا لا أقول، أقول له أن هذا الأمر حرام، لا تقرب إليه، أنا أريد أن أعطيه حل بالتروي، بالتدرج لأوصله إلى ما أريد، فإذن أبدأ معه تدرجاً بالصغر، عندما كان أولادي صغار، عندما كانوا يسألوني، ما كنت أجيبهم بنعم أو لا، أشرح لهم هذا الأمر ماذا سيحدث؟ وما هي حيثياته؟ ما هي نتائجه ثم ذلك.. بعد ذلك أترك الولد، بعد فترة من الزمن هذه المعلومات ستبقى في الذاكرة، سيخرج الولد ويكبر الولد ثم.. وتكون هذه المعلومات جاهزة لديه، فإذن الشرح الإسلامي المعقول الذي يعضده الأسلوب الشيق، الذي يعضده الحب، الحنان، الابتسامة، الترغيب فيما فعل عليه الصلاة والسلام، إذا أنا أحكي له القصص الإسلامية بنوع من التشويق، بنوع من التحبب، لكن لا أقول هذا حرام لا تقربوه، هذا حلال افعلوه ولا.. افعل ولا تفعل. ما فيه إنسان الآن يستطيع أن يقبل معك بهذا الأمر.

الاختلاط وأثره على فترة المراهقة

ماهر عبد الله: لو.. عوداً على موضوع الاختلاط الأخ محمد.. يعني أدخلنا سؤال الأخ محمد أو تعليقه في تعليق الأخر إبراهيم السباعي من أميركي، الأخ محمد ويبدو إنه تتفقين معه بأنه التربية في الصغر هي الأساس.

د. نشوة العلواني: صحيح، وهذا..

ماهر عبد الله: قبل الدخول إلى هذه المرحلة، الأخ إبراهيم يعني لفت أنظارنا إلى حقيقة، أنا أعتقد مهمة وكثير ما تغيب عن بال الإخوة الذين يدعون إلى منع الاختلاط بكافة صيغه، أنه فعلاً بسبب الفقر وقلة إمكانيات الدول، غالباً ما تكون المدارس الريفية في الكثير من الدول العربية والإسلامية مختلطة.

د. نشوة العلواني: صحيح، مختلطة.

ماهر عبد الله: ومع ذلك نظراً للطبيعة المحافظة للمجتمع، نظراً يمكن ارتفاع منسوب الأخلاق في الريف عنه في المدينة، ما يحدث من فساد في البيئات الدراسية المنفصلة والمنعزلة أكثر مما يحدث في المناطق التي..

د. نشوة العلواني: صحيح، طبعاً.

ماهر عبد الله: يعني أليست هذه مبرر لنا كافي، لأن نعيد النظر في تبسيط الأشياء، أنه العزل وحده هو الطريق؟

د. نشوة العلواني: العزل لا يؤدي إلى نتائج صحيحة، لابد.. هناك.. هناك رجل وامرأة، هذان الكائنان متكونان منذ الأبد، ولا تزال الاتصالات بينهما قائمة، قائمة بأخوة، قائمة بأمومة، قائمة بأبوة، قائمة بأي شكل من الأشكال، قائمة بزوج، بأي شكل من الأشكال، هناك أمر قائم لابد من أن أنظر إليه، أرجع وأقول القيم التي أضعها في الفتى والفتاة هي التي تسيره، هناك كثير من النساء الآن في كل الأماكن، البلاد العربية يعملن مع رجال في نفس المكاتب، ومع ذلك يكن على مستوى من الأخلاق معهم، فهذا إذن.

ماهر عبد الله: هل تعتقدين أن هذا الموقف شرعي أم بيئي؟ الدعوة الشديدة إلى العزل.

د. نشوة العلواني: ليست دعوة شرعية، ليست دعوة شرعية.

ماهر عبد الله: وإن تمسحت بمُسُح شرعية.

د. نشوة العلواني: وإن تمسحت بمُسُح شرعية.

ماهر عبد الله: طيب.

د. نشوة العلواني: أنا سأذكر يعني وإن خرجنا عن موضوع المراهقة، الإمام ابن حجر العسقلاني غني عن التعريف، ذكر من شيخاته عشرون شيخة، الإمام الشافعي كان له شيخات نساء، أم محمد الفقيهة الحنبيلة التي انفردت برواية الحديث كان.. كانت تُحدِّث، وكان لها عدد كبير من الرجال يستمعون إليها، هناك عندنا طبيبات عندنا فقيهات، عندنا محدثات، ومع ذلك يتغاضون عن هذه الفترة النيرة من الفقه الإسلامي، ومن الشرع الإسلامي، ثم نعود إلى قضية العزل لنقول أنا.. أنا أرى أن العزل هو أمر شرعي، إنما أراه بيئي عند بعض البيئات والـ..

ماهر عبد الله: نسمع.. نسمع الدفعة الأخيرة من المكالمات، وأرجو من الإخوة والأخوات جميعاً الاختصار نبدأ بالأخ عاكف من ألمانيا، أخ عاكف تفضل.

عاكف السبعاوي: عاكف السبعاوي، ومساء الخير أستاذ ماهر ومساء الخير إلى الدكتورة، في البداية أقول كل حضارة وكل شعب له طريقة معينة في الحياة، فلو أخذنا الغرب بشكل خاص فهو ليس مسيحياً حتى نتهم المسيحية بالإباحية، هذا واحد.

د. نشوة العلواني: صحيح.

عاكف السبعاوي: الأمر الثاني بل هي العِلمانية التي فصلت الدين عن الدولة، وهي منهج القوم اليوم، ومنهجنا -للأسف الشديد- دخلنا في هذه الدوامة التي اسمها العادات والتقاليد، التي لا نستطيع فصلها عن حالة الأمة الأخرى، والأمر الأهم أننا لا نستطيع تربية طفل واحد وفي داخل البيت يدخل علينا الإباحية عبر أجهزة الإعلام، والتربية لا تقع فقط على العائلة فقط وإنما على الحكومات أيضاً، ليست هناك مناهج تربوية تظهر للطفل أو للطفلة أو للشاب أو الشابة منهج معين يبين لهم.. يوضح لهم كمسلمين داخل البلاد الإسلامية أمور الحياة بكافة نواحيها ومنها التربية التي يجب أن تبدأ من النفس ومن الحكومات ومن العائلة، بعضها البعض.

ماهر عبد الله: طب أخ عاكف نقطة جميلة جداً، ولفتة يعني مشكور عليها، نسمع من الأخت عزيزة من أميركا، أخت عزيزة تفضلي.

عزيزة سعد: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. نشوة العلواني: عليكم السلام.

عزيزة سعد: أولاً بأرحب بحضرتك وبالدكتورة نشوة.

ماهر عبد الله: أهلاً بكِ.

عزيزة سعد: أنا سعيدة جداً بطرح موضوع زي موضوع المراهقة، لأنه بيمس مرحلة سنية مهمة جداً بالنسبة للولاد، وخصوصاً إن دي بداية مرحلة الشباب اللي بيبنى عليها شخصيته بعد كده.

النقطة الثانية أستاذ ماهر إنه الممنوع دايماً مرغوب، وإذا منعنا الشاب عن الفتاة أو الفتاة عن الشاب بالاختلاط المؤدب، وخصوصاً إذا كنا إحنا ربيناهم تربية إسلامية، أو تربية اجتماعية صحيحة، بيمشي بعد كده وهو عارف أيه اللي بيعمله، لأن الطفل لما بيتربى صح من الأول بيفضل صح على طول مع توجيه الأسرة، خصوصاً وإن دي النقطة المهمة إذا اتبنت صداقة بين الأب والأم والولاد، أنا واحدة من الناس كنت أخصائية اجتماعية وتعاملت مع الولاد في سن المراهقة، ودي أنجح طريقة اللي تعاملت فيها مع ولادي إن أنا أكون صديقة رغم إن أنا معايا صبيان وما معييش بنات، إلا إنه الصداقة دي خلته منتهى الصراحة معايا، وعدى مرحلة المراهقة بمنتهى البساطة وبمنتهى النضوج، فأرجو إنه تتبنى الصداقة بين الوالدين والولاد، وتكون الاختلاط في ضوء رعاية الأسرة، شيء جميل جداً، وبأشكركم على الحلقة دي، وبأشكر الدكتورة نشوة كتير، والسلام عليكم ورحمة الله.

د. نشوة العلواني: شكراً.. شكراً.

ماهر عبد الله: أشكرك الأخت عزيزة، نسمع من الأخ أمجد من أميركا، أخ أمجد تفضل.

أمجد الدجاني: آلو السلام عليكم.

ماهر عبد الله: وعليكم السلام ورحمة الله.

أمجد الدجاني: يا أخي أنا عندي تعليق أول شغلة بدي أحكيها إنه الاختلاط كان موجود على زمن الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث كان إنه كان يعلم النسوان وحتى ليأخد آرائهم.

ماهر عبد الله: أخ أمجد.

أمجد الدجاني: وكان الاختلاط بين الصحابة والنساء، فكانوا عنصر فعال في المجتمع الإسلامي، لكن أيام الجاهلية كانوا العرب يقومون بالفصل بين الرجَّال والمرأة، وهذه البدعة اللي إحنا عمالنا بناخدها هلا، لا يمكن لمجتمع إنه يشتغل مضبوط في حالة إن نفصل النساء في منطقة جغرافية أو بقرية أخرى عن الرجال عشان الرجال يحسوا إنهم محميين من الشر، فالشر ليس المرأة، الشر هو والخطر الذي يحدث في مجتمعنا الإسلامي هو الجهل.

ماهر عبد الله: طيب أخ.. أخ أمجد يعني مشكور جداً على لفتتك هذه، ونسمع -إن شاء الله- من الدكتورة تعليق عليها، نسمع المكالمة الأخيرة من الأخ مساعد من قطر، تفضل أخ مساعد.

مساعد مسلم: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

مساعد مسلم: طبعاً أحييك وأحيي الأخت الدكتورة.

د. نشوة العلواني: شكراً.

مساعد مسلم: والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه.

الحقيقة مسألة الاختلاط مسألة، ومسألة الخلوة شيء آخر، يعني الخلوة أكيد محرمة في الإسلام، كما أشارت الدكتورة الفاضلة، ومسألة الاختلاط ذكرت حضرتك قضية جداً مهمة وهي أن الريف يتمسك بأخلاق معينة، والاختلاط في الريف لا توجد امرأة إطلاقاً تكشف عما يثير الشهوة أو يثير الغرائز، دائماً في الريف يعني مختلطين في أشغالهم، في دراساتهم، في..

د. نشوة العلواني: في الزراعة..

مساعد مسلم: لكنهم يعني اختلاط محتشم، لا يثير، ولذا تكون أخلاقهم دائماً طيبة، ويكون اختلاطهم أقل فساداً من اختلاط المدينة، لأن في المدينة الغرائز تثار بأشكال مختلفة أولاً.

ثانياً: أخي الكريم مسألة العصر هو هاي المراهقة بالذات يعني هاي الفترة اللي أشارت لها الأخت الكريمة الفاضلة، هذه فترة حرجة جداً، وبناءً عليه يجب إبعاد الأولاد عن البنات في المدارس، لكن إذا تربوا تربية طيبة وكذا كذا، ليش لأننا لا نستطيع أن نمنعهم من الخلوة إذا كانوا هم مختلطين في المدارس، يعني تدري المدارس بها مداخل فيها.. فيها.. فيها، وبناءً عليه يعني هذه الفترة من مثلاً سن 14 إلى سن يعني 20 مثل ما تفضلت الدكتورة، يجب فصل البنات عن الأولاد.

ماهر عبد الله: طيب الأخ مساعد مشكور جداً على مداخلتك، سيدتي يعني لم يتبقَ من الوقت الكثير يعني باختصار شديد على موضوع الاختلاط كلام الأخ مساعد لهذه اللفتة إنه الاختلاط والخلوة والتمييز..

د. نشوة العلواني: تختلف عن الخلوة، نعم أنا معه، لأنه الاختلاط في الزراعة بالنسبة إذا حكينا عن الريف، أو في العمل بالنسبة إلى المدينة لا تعني الخلوة، الخلوة هي التي تخلق الغرائز أو ما إلى ذلك أو الخلوة أصلاً لا تكون إلا بغرض غريزي.. بغرض غريزي، أما الاختلاط في العمل، في الزراعة، في أي شيء فهذا لا يشكل شيء إذا تمسك كلٌ من الفتى والفتاة بأخلاق تربوية إسلامية قائمة على أساس معرفة الحرام والخوف من الله قبل ما يعرفوا الحرام يجب أن يتربى الفتى والفتاة على الخوف من الله - سبحانه وتعالى- مراقبة الضمير، مراقبة الله في كل حركة، تأسيس العقيدة مثل ما قال الأخ اللي تكلَّم من السعودية.

بالنسبة للأخ عاكف أنا أقول أن العادات والتقاليد لا أهمية لها إن لم تكن على الشرع، إن لم تكن على الشرع فأنا لا أعترف لا بأي عادة ولا بأي تقليد، العرف إن صادم شرعاً أو حكماً شرعياً لم يؤخذ به، فهذا لا يهمني، العادات، المناهج الحكومية تكلمنا عليها فيها قصور في كل البلاد العربية والإسلامية.

ماهر عبد الله: طب في دقيقة تعلقي لي على الكلام من الأخت عزيزة اللي كان سألنا عنه قبل.. الصداقة، تحدثت عن ضرورة وجود نوع من الصداقة بين الوالدين والمراهقين، وأهميته في..

د. نشوة العلواني: نعم بين الوالدين نعم الأم والأب يجب أن يكون الأم والأب صديقة لابنها وابنتها لكي تسمع مشاكلها عوضاً من أن تخرج الفتاة لتبث لرفيقاتها ما تعانيه من مشاكل، لأ تستمع لها الأم، عادة الأم خوفها يدفعها إلى الشدة، لكن عليها أن تتحلى بالصبر، عليها أن توسع صدرها حتى تستوعب الفتاة، تكون معها، تسير معها لحل مشكلتها، تُظهر لها الاهتمام الشديد بصحتها إذا كان مثلاً خرج لها حَب الشباب، تساعدها، تأخذها إلى الطبيب، تجعل لها بعض الأعشاب أو الأدوية أو ما إلى ذلك لكي تستطيع أن تصل وإياها إلى هذا الأمر.

ماهر عبد الله: طيب دكتورة نشوة، يعني على يقين إنه الحديث كان سيطول وثمة أشياء كثيرة لم يتح لنا من الوقت أن نقولها، لكن مشكورة جداً على المشاركة، كما نشكركم أنتم، ونشكر الأخ سعود بيوض التميمي الذي لم نتمكن من أن نأخذ ما ورد في.. في الفاكس كان جميل .. للأسف لا يهتم بالبناء الفكري للفرد في ظل ما يطبق على المسلمين من أنظمة وقوانين كفر، أهمية وجود المرجعية، وصياغة المفاهيم في مراحل مبكرة، إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم، تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة