دلالات مشروع قانون التظاهر الجديد بمصر   
الاثنين 1434/12/10 هـ - الموافق 14/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:33 (مكة المكرمة)، 20:33 (غرينتش)

ناقشت حلقة الاثنين 14/10/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" دلالات ودوافع القانون الجديد الذي أحيل لرئاسة الجمهورية الذي يقضي بحظر التظاهر في دور العبادة والتجمع في الأماكن العامة، وحظر الاعتصام بصورة نهائية ويمنع الاقتراب من مقار الحكومة.

واستضافت الحلقة كلا من الكاتب والمحلل السياسي محمد سطوحي، والكاتب الصحفي وائل قنديل.

وأكد سطوحي على أهمية تنظيم المظاهرات كما هو متعارف عليه في كل العالم الديمقراطي، وأن القصد من هذا القانون هو الحفاظ على أمن مصر، وحرية التظاهر بشكل متوازن.

بينما وصف قنديل مواد القانون بـ"الفضفاضة"، وأنها تحوي مواد تجرم الاعتصام وتلغيه تماما، لأن القانون يهدف لتأمين هذه "العصابة" الحاكمة ضد الاحتجاج عليها، والفريق عبد الفتاح السيسي لا يريد أن يسمح لأحد بالتظاهر مرة أخرى.

وقارن سطوحي القانون بذلك الذي طرح في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، مقرا بتطابق العيوب في كلا القانونين، ولكنه أكد على ضرورة عودة قبضة الدولة للمحافظة على النظام والانضباط، مع تنظيم حق الشعب في التظاهر ولكن بالتنسيق مع السلطات.

وأنكر قنديل وجود قانون في عهد مرسي، بل "مجرد مقترحات" وجدت الرفض من كل القوى السياسية، مبينا وجود قانون الآن أقره مجلس الوزراء، مما يوضح بجلاء أن مصر محكومة من قبل السيسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة