القصة القصيرة، مهرجان دبي السينمائي   
الأحد 1425/11/29 هـ - الموافق 9/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)

- إلياس فركوح.. بين اللغة والحدث في القصة
- مهرجان دبي السينمائي الدولي الأول
- فيلم محمد خاتم المرسلين والحصار الأميركي

بسام القادري: مشاهدينا السلام عليكم وأهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج أوراق ثقافية، كاتبا وروائيا مختلف تمتاز كتاباته باحتفائها الشديد باللغة وبرصد التحولات الداخلية للإنسان وصولا إلى جوهره العميق كائنا هشا وضعيفا في هذا الكون، كتابة تنتمي إلى الحساسية الجديدة في الكتابة العربية.. ولِد إلياس فركوح في عمان وفيها تلقى تعليمه قبل أن ينتقل إلى بيروت لإكمال دراسته في الفلسفة وعلم النفس.

إلياس فركوح.. بين اللغة والحدث في القصة

إلياس فركوح- كاتب روائي أردني: بدأت مع قصة قصيرة معتقدا بأن الحكاية لوحدها إن صيغت صياغة أدبية جميلة كافية لأن أقدم من خلالها للقارئ قطعة أدبية مُقنعة وأقدم نفسي أيضا من خلال هذه القصة، أقدم القصة وأقدم نفسي من خلالها وبالتالي كان إلى حدا ما القول المباشر الذي يحمل رسالة واضحة هو الهم الرئيسي كان ذلك في البداية وأزعم بأن ذلك تمحور في.. يعني تقريبا معظم قصص المجموعة الأولى التي هي الصفعة لكن فيما بعد ومن خلال تجربتي القرائية وتجربتي الحياتية وتجربتي الكتابية أيضا أتضح لي أن فن القصة يحتاج إلى ما هو أكثر من ذلك وأن القصة أيضا ليست ذلك، هي أكثر بمعنى إنه القول المباشر يمكن أن تجده في أي مكان خارج القصة القصيرة وإن كان ثمة رسالة ستحملها القصة القصيرة فهي رسالة فنية أولا وهي رسالة فنية أخيرا وما بينهما تقع أنت، أنت المغاير لغيرك من الكتاب هذا من جهة وأنت المغاير لغيرك من حياوات تحيا معها لكنك تتميز عنها وبالتالي قصتك يجب أن تكون أنت بمعنى أن تمثلك أنت برؤيتك بلغتك ولنقل بتكوينك الثقافي والحياتي، إذن ينبغي أن تكون قصة إلياس فركوح شيء مختلف عن ما كتبه سابقا ويجب أن يكون.. أن تكون هذه القصة أيضا مختلفة.

بسام القادري: أستاذ إلياس يعني تكلمت عن كتابتك بشكل السيرة الذاتية في أحيان كثيرة، أي من القضايا أثرتك بشكل مثير وكتبتها وتناولتها في قصصك؟

إلياس فركوح: يعني القصة القصيرة أصلا تُعنى عادة باللحظات وبالمواقف الصغيرة التي تحمل في داخلها مجموعة دلالات ولا تكترث بالأحداث إن كانت يعني أحداث طويلة زمنيا أو مجموعة أحداث صغيرة متراكمة على مدى طويل، يعني أنت وأن تكتب قصة قصيرة معتمدة على حالة واحدة لكن كلما تيسر لك أن تحفر فيها وأن تستخرج منها ما هو خبيء عبر لغة وعبر رؤيا ورؤيا بالألف وليس بالتاء المربوطة أنا أعتقد أنك ستكون قد كتبت شيء مغاير.

بسام القادري: الصفعة كانت مجموعته القصصية الأولى التي قدمته إلى الأوساط الثقافية الأردنية والعربية لتتوالى بعدها مجموعاته وأبرزها إحدى وعشرون طلقة للنبي ومن يحرس البحر وأسرار ساعة الرمل وصولا إلى الملائكة في العراء وحقول الظلال، في الرواية أصدر فركوح قامات الزبد وأعمدة الغبار وفيهما يرصد بدايات المقاومة الفلسطينية وتداعياتها في الأردن وفي لبنان، مجموعاته ورواياته تقدم عوالمها للقارئ وتعيد اكتشاف نفسها فنيا في نفس الوقت، كتابة تبحث وتتأمل في نفسها تاركة لنا حصاد كاتبها في الكتابة وفي الحياة، أستاذ إلياس نبقى مع تجربتك القصصية البعض يأخذون عليك احتفائك بشكل واضح باللغة على حساب الحدث وأيضا التطور الدرامي للحدث، ماذا تقول؟

"
القصة القصيرة هي عبارة عن لغة مصاغة لكي تلتصق هي والحدث وتكون وجه آخر له، لهذا فإن لغة القصة القصيرة يجب أن تكون أدبية وخاصة بصاحبها
"
       إلياس فركوح

إلياس فركوح: يعني هذا ليس جديدا علي وحقيقة أنا أعتني باللغة كونها ليست مجرد عنصر من عناصر.. لنقول الكتابة بقدر ما هي عنصر من عناصر القصة والقطعة الفنية أو القطعة الأدبية، هي ليست ناقلة لرسالة، هي ليست ناقلة لفكرة بل قد تكون القصة هي عبارة عن لغة مصاغة لكي تلتصق هي والحدث وتكون وجه آخر له هذا يعني أن لغة القصة القصيرة يجب أن تكون أولا أدبية، ثانيا خاصة بصاحبها، ثالثا أبعد ما تكون عن لغة الصحافة اليومية وبالتالي هذا ينقلنا إلى مربع أو إلى دائرة أخرى هي دائرة لمن تُكتب القصة القصيرة فإذا كانت القصة القصيرة كما هو معروف تقليديا تُكتب للمواطن العادي فأنا لا أعتقد أن المواطن العادي يكترث بالقصة القصيرة كقارئ وإذا اكترث بها يريد أن يفهم وأن يعرف ماذا ستقول له القصة القصيرة كأنما هو يقرأ خبرا في صحيفة أو ريبورتاج صحفي حول حادث ما والقصة القصيرة كما أفهما ليست كذلك.

بسام القادري: وكأنك بشكل مسبق أستاذ إلياس تضع حاجزا بين قصتك القصيرة والمواطن العادي وأعني القاعدة الشعبية التي ستحمل هذه القصة إلى عالم الانتشار.

إلياس فركوح: حقيقة أنه واقع القصة القصيرة هو جزء من واقع الأدب في مجتمع يبتعد تدريجيا عن الأدب الجاد ويبتغي الأدب السريع بمعنى المقروء سريعا والمفهوم منذ الإطلاع الأول وذلك لا يمكن أن يتوفر إلا فيما هو لنقول سريع بمعنى إنه هو ليس عميقا، يعتمد على الحدث نعم أنا أجافي الحدث كبطل رئيس في الكتابة القصصية أنا أعتمد على الحالة ولا أعتمد على الحدث، القصة القصيرة ليست حكاية الحكاية تعتمد على الحدث أما القصة الكثيرة كما أفهما هي ليست حدثا.

بسام القادري: ولكن في نهاية الأمر أنت تكتبها لمتلقي، مَن هو المتلقي عند إلياس فركوح؟

إلياس فركوح: المتلقي هو نخبوي بالضرورة وخاصة في المرحلة التاريخية التي نعيشها الآن، أنا لا أزعم بأن قصتي لا يمكن أن تفهم من القراءة الأولى للمتلقي العادي لكن أعتقد أن من يمتلك دربة على القراءة الأدبية ويحوز على شغف لقراءة ما بين السطور أعتقد بأن هذا القارئ هو الذي يجب علينا كمؤسسات ثقافية وككتاب أن نعمل على بناءه.

بسام القادري: لابد أن أتوقف عند ظاهرة قصور الإعلان والإعلام عن الأديب والمثقف الأردني في العالم العربي بعكس مثلا الكاتب المصري أو اللبناني أو حتى السوري يعني من يتحمل مسؤولية هذا التقصير برأيك؟

إلياس فركوح: يعني ليست هناك من نتيجة لا يتحمل مسؤوليتها مجموعة عناصر ومجموعة عوامل، أنا أعتقد أن الجغرافيا السياسية للأردن بكل الملابسات التي رافقت نشوء الأردن السياسي تتحمل المسؤولية الأولى عن ذلك، بمعنى كيف ينظر العربي إلى الأردن وبالتالي ماذا يرى في داخل هذا الأردن من حركات تمور؟ يراها ولا يريد أن يراها، يمتنع عن أن يراها كما هي وكأنما الأردن جزء من هذا الوطن لا.. يعني من الصعب أن نجد فيه إبداعات وأنا بعتقد أنه هذه مسألة كما سبق وقلت تتحملها الجغرافيا السياسية الأردنية والإعلام العاجز والكسيح في الأردن الذي لا يعرف كيف يُخرج ما في داخله إلى الآخر أو أفضل ما فيه داخله إلى الآخر وثمة أسباب تفصيلية محلية أعتقد أن هذا المجال ليس هو المجال المناسب لتفحصها وامتحانها لكن لنقول أن يبدو أن المسؤولين عن الإعلام إن كان رسميا أم أهليا يرون أن ثمة ما هو أهم من الإبداع ما يجب أن ينشر أو ما يجب أن تسلط عليه الأضواء.

بسام القادري: هذا الموضوع أيضا أستاذ إلياس يدفعنا إلى حالة النشر ودور النشر في الأردن كيف ترى إلى هذه الظاهرة والحالة؟

إلياس فركوح: يعني أولا سأبدأ من الأردن النشر هو تفصيل من تفصيلات صناعة تسمى صناعة الكتاب وصناعة الكتاب بالضرورة هي تلبيه لحاجات اجتماعية بمعنى الكتاب حين يُنشر.. حين يطبع يتحول إلى سلعة، هذه السلعة تعرض في الأسواق بالتالي ستخضع لقانون السوق المعروف بأنه قانون العرض والطلب، ثمة سلع أعني الكتاب مطروحة بالسوق بمعنى معروضة وتمتحن الطالب والطالبين وتمتحن بالتالي الطلبة هل ثمة طلب على الكتاب بشكل عام وبالتالي إذا قلنا أن الكتاب أو صناعة الكتاب في الوطن العربي يعيش أزمة.. أو تعيش أزمة هذه الصناعة فأنا أعتقد أن هذه الأزمة هي امتداد لأزمة سابقة عليها هي أزمة الثقافة في داخل هذا المجتمع فإذن المجتمع هو الذي يعاني الأزمة أولا ومن ثَم صناعة الكتاب ستعاني هذه الأمة.


[فاصل إعلاني]

مهرجان دبي السينمائي الدولي الأول

بسام القادري: تحت شعار حوار الثقافات انعقد في مدينة دبي وعلى مدى ستة أيام المهرجان السينمائي الدولي الأول بمشاركة ثمانين فيلما من مختلف دول العالم، المهرجان الذي كان الهدف منه التأسيس لحركة سينمائية دولية في المنطقة نجح وكما قال منظموه بأن يكون جسرا للتواصل الثقافي بين الشرق والغرب، على كلا هذا الزميل محمد العبد الله وإضاءة على المهرجان.

[تقرير مسجل]

محمد العبد الله: احتفلت دبي على مدى خمسة أيام بأول لقاء سينمائي دولي يعقد في منطقة الخليج ويطمح لشق طريقه إلى عالم مهرجانات السينما الدولية، شاشات عرض المهرجان استقبلت نحو سبعين فيلما من ستة وعشرين دولة تنوعت ما بين الروائي والتسجيلي.

بندر عبد الحميد– ناقد سينمائي: مهرجان دبي يملك إمكانيات جديدة إضافية للمهرجانات الأخرى من حيث نوعية الأفلام ومن حيث اهتمامه بالإنتاج المشترك بغض النظر إذا كان هذا الموضوع سيكون مع.. إنتاج مشترك مع الغرب أو مع إنتاج مشترك محلي.

محمد العبد الله: الشريط السينمائي العربي كان له حضوره في دورة مهرجان دبي الأولى بمواضيع مختلفة تناولت قضايا إنسانية وأخرى سياسية ينتمي معظمها إلى ما أصبح يعرف بالموجة الجديدة في السينما العربية سواء المنتجة داخل حدود الوطن العربي أو خارجه.

محمد مخلوف– عضو اللجنة المنظمة: بانوراما هذه الأفلام فيها.. طرحت فيها قضايا كثيرة جدا سواء حول ما يحدث في العالم العربي في داخل العالم العربي أو سواء ما يحدث للمنفيين والمهاجرين في أوروبا وأميركا وكندا، إذن هي تجربة جديدة أتنمى شخصيا أن يكبر أو أن تكبر هذه المساحة للأفلام العربية الروائية والتسجيلية وأن نرى أفلام أخرى.. أن الكثير منها موجود يعني وأن تعطى الفرصة لهذه الأفلام أكثر من المساحة التي تعطى للأفلام الغربية والهندية وغيرها.

محمد العبد الله: فيلم وقف التحكم للأميركية من أصل مصري جيهان نجم والذي تناول تغطية قناة الجزيرة للحرب الأميركية على العراق والمركز الإعلامي للقوات الأميركية في الدوحة وعرض لوجهتي نظر الطرفين بطريقة وصفها النقاد بالطرافة والسخرية والمؤثرة في الوقت ذاته، الفيلم أثار اهتمام الجمهور والنقاد في آن معا وشهد نقاش ساخنا بعد عرضه مرتين في المهرجان.

نبيل خوري – ديبلوماسي أميركي: هذا الفيلم أظن بيعكس.. طبعا بيركز على الجزيرة ولكن أبعد من الجزيرة بيعطي وجهة نظر عربية، كثير من الناس في العالم العربي شافوا الأمور بهذا الشكل بنفس الوقت أظن أنه فيه شيء مليح بهذا الفيلم أنه بيركز على أشخاص عرب وأميركيين اللي كان عندهم شعور الشخص الآخر يعني وضعوا نفسهم في موضع الشخص الآخر.

محمد العبد الله: ندوات المهرجان ومؤتمراته الصحافية عكست آمال السينمائيين العرب بأن يتحول إلى عامل لتحريك عجلة الإنتاج السينمائي العربي وذلك من خلال طموح دبي لتكون مركز إنتاج سينمائي دولي.

"
مهرجان دبي يعد خطوة إيجابية إلى تنشيط السينما بكل معنى للكلمة وهو دعم لإيجاد صندوق دعم للأفلام العربية
"
        بهيج حجيج

بهيج حجيج– مخرج سينمائي: إذا مهرجان دبي بده يعمل خطوة أنا برأيي إيجابية إلى بالفعل تنشيط السينما بكل معنى الكلمة هو دعم إيجاد صندوق دعم للأفلام العربية، طبعا مثل ما قلت فيه شروط مش أي فيلم يعني في مستوى معين في لجنة تحقيق أو تحكيم هي بتختار السيناريو هون أنا برأيي بيكون عم يعمل عمل مزدوج، أولا عم يكون شاشة للعروض للأعمال السينمائية المميزة، ثانيا منتج أيضا للسينما وليس فقط عارض.

محمد العبد الله: وإذا كان مهرجان دبي يطمح إلى استقطاب جزء من استثمارات صناعة السينما الدولية فكيف يمكن للسينما العربية أن تستفيد من هذا التوجه في تنشيط إنتاجها وتفعيله؟

خالد شوكت– مدير مهرجان روثردام- هولندا: في المدى المنظور استفادة السينما العربية سيكون مقتصر فقط على مجال المشاركة والعروض وكذلك في حالة اعتماد المهرجان لآلية المسابقة سيشجع ذلك سينمائيا للعرب على تقديم أفلام ذات جودة فنية أعلى وربما إذا ما أعتمد المهرجان أيضا نظام المِنَح الإنتاجية فأنه قد يفيد ذلك في صناعة السينما في العالم العربي.

محمد العبد الله: مستقبل هذه الاحتفالية السينمائية يرتبط حسب بعض من مشارك في المهرجان بمدى الاستفادة من نجاحات المهرجانات الأخرى والأخذ بعين الاعتبار طبيعة المجتمع الذي نعيش فيه إضافة إلى ضرورة توفر جملة شروط أساسية منها الفيلم الجيد والتفاعل بين الجمهور وضيوف المهرجان بما يضمن الوصول إلى صيغة مهرجان ناجح، اتفق معظم من شارك في المهرجان من السينمائيين العرب على أهميته كظاهرة سينمائية إبداعية جديدة تضاف إلى احتفاليات السينما العربية وفي الوقت ذاته أعربوا عن أملهم بأن يتحول المهرجان مستقبلا إلى رافعة للإنتاج السينمائي العربي وليصحح الخلل القائم بين قلة الإنتاج السينمائي وكثرة المهرجانات، محمد العبد الله الجزيرة لبرنامج أوراق ثقافية من موقع مهرجان دبي السينمائي الدولي الأول.


فيلم محمد خاتم المرسلين والحصار الأميركي

بسام القادري: محمد خاتم المرسلين فيلم رسوم متحركة يتناول السيرة النبوية الشريفة وهو أول فيلم بهذا المستوى حول هذا الموضوع، حقق الفيلم المخرج موفق الحارثي مستعينا بواحدة من كبرى شركات الرسوم المتحركة في كاليفورنيا وكما هو متوقع فإن كثيرا من دور السينما الأميركية رفضت عرض الفيلم في حين لم تقم تلك التي عرضته بالدعاية اللازمة له، حصار متوقع لفيلم يتناول سيرة آخر المرسلين عليه الصلاة والسلام.

[تقرير مسجل]

ثابت البرديسي: فريد هو مشهد هذه العائلات المسلمة وهي تتجه إلى دار السينما في أحد أحياء مدينة أليكزاندريا في فيرجينيا لمشاهدة فيلم عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

أسامة جمال– مجموعة فاين ميديا الإعلامية: أننا سعداء بترق مجال السينما وعرض هذا الفيلم لجماهير العالم للتعريف بديننا ونحث المجتمعات الإسلامية على أن تطالب شركات العرض ودور السينما في مناطقهم لطلب عرضه على نطاق واسع.

ثابت البرديسي: ولكن لماذا يتعين على المسلمين المطالبة بعرض الفيلم على نطاق واسع، يقول الموزعون أن السبب هو أن كثير من شركات العرض السينمائي رفضت عرض الفيلم والشركات القليلة التي وافقت لم تقبله كأي فيلم عادي بعرضه في جميع فروعها ولم تتولى الإعلان عنه على صفحات الجرائد ولم تتولى بيع تذاكره في شباك تذاكر دور السينما وإنما قبلت هذه الدور المحدودة العدد تأجير إحدى قاعات العرض فقط وبالتالي تعين على القائمين على الفيلم الإعلان عنه وبيع التذاكر في المساجد وبيوت بعض المسلمين وغير ذلك، فيلم الرسوم المتحركة محمد خاتم المرسلين تم عرضه في سبعمائة وخمسين دار عرض في ثماني وثمانين مدينة أميركية وهذه أرقام ضئيلة بالمقارنة بالأعداد الكبيرة لدور السينما في سائر الأنحاء الأميركية ويقول الموزعون أن بعض الدور رفضت عرض الفيلم لأسباب اقتصادية وبعضها رفض لأسباب أخرى.

أسامة جمال: مع الأسف لاحظنا أنه بعض دور العرض وخاصة اللي هي اللي تعتبر من دور العرض الكبيرة جزء منها كان متعاون جدا وكانوا في نهاية التعاون، البعض الآخر كان عنده تمييز عنصري كان واضح جدا.

ثابت البرديسي: دور العرض التي قبلت الفيلم لم تعلن عنه بدرجة كافية وما لم تكن مسلما فقد يصعب عليك معرفة أن الفيلم يعرض هنا.

كاتارينا أوبيرج– أخصائية اجتماعية: عرفت عنه لأنني مسلمة لكن آخرين من غير المسلمين المهتمين بالإسلام لن يعرفوا عنه بسهولة لأنه لم يعلن عنه بالجرائد أو التليفزيون كبقية الأفلام.

ثابت البرديسي: وحتى المسلمون الذين عرفوا المكان جعلوا يسألون إن كان الفيلم سيعرض هنا بالفعل أم لا.. والذين حضروا العرض قالوا أن القاعة كانت مزدحمة لكنها لم تكن كاملة عدد الحضور للفيلم الذي تكلف إنتاجه اثني عشر مليون دولار.

موفق الحارثي– مخرج فيلم محمد خاتم المرسلين: بدأ إنتاج الفيلم في سنة 1998 واللي أشرف عليه شركة أميركية هنا هو تأخر هنا في أميركا وتأخر في عرضه في أميركا لعدة أسباب، إحدى الأسباب لما انتهينا من الفيلم بدأت أحداث سبتمبر إحدى عشر فوجدنا أنه التوقيت كان غير موفق وبعدين بدأنا بادرنا عملنا اتصالات مع شركات توزيع ولكن لم نحظى بقبول ذاك الوقت فقررنا أن إحنا ننتظر للوقت المناسب لعرض الفيلم في أميركا وأميركا.

ثابت البرديسي: ويقول المخرج موفق الحارثي أن شركة بدر الدولية التي أنتجت الفيلم مسجلة في بريطانيا ومقرها فيرجن أيلاند وإنها تعاقدت مع شركة ريدج كريست التابعة لفنان الرسوم المتحركة ريتشارد ريدج الذي انتج من قبل عدة أفلام هامة في هوليود منها فيلم الملك وأنا ويقول أن القائمين على الفيلم حصلوا على موافقة الأزهر.

موفق الحارثي: قبل ما نبدأ بأي عمل نقدم الحوار للجهات المعنية ونحصل على الموافقة عليها دائما.

ثابت البرديسي: حصلتوا على موافقة على الفيلم ده في الأزهر وفي السعودية؟

موفق الحارثي: نعم حصلنا على.. لأ حصلنا عليه في الأزهر.

ثابت البرديسي: وهل يكفي بالنسبة للسعودية الحصول موافقة من الأزهر.

موفق الحارثي: لأ السعودية زي ما أنت عارف ما عندنا دور عرض في السعودية كأفلام يعني.

ثابت البرديسي: بعض الذين شاهدوا الفيلم شهدوا له بالدقة التاريخية.

كومورا عبد الحق محمد – إمام مسجد: لقد أعجبني الفيلم كله فقد كان قريب جدا من المعلومات الحقيقية وقُدم بشكل رائع وألوانه ممتعة وقد أحسن المخرجون والمنتجون في نشر سيرة النبي وعرضها للناس.

جدير محمد – مسؤول أمن فنادق: مافيش أي حاجه مأخوذة من الخيال أو حاجه تدفع الناس على تدفعهم ليكونوا بجانب الإسلام فالفيلم كله مأخوذ من الكتاب السُنة وده الحمد لله.

ثابت البرديسي: بعض النظارة علقت بأذهانهم مشاهد معينة.

رسول مؤمن: أبنائي أعجبتهم مشاهد أول معركة وتفاعلوا مع الفيلم بأكثر مما يمكن مع كتاب أو محاضرة.

ياسمين: أما كسروا الأصنام وعملوا الكعبة يعني تصلي ورائها.

ثابت البرديسي: عرض هذا الفيلم عن حياة الرسول صلى الله عليه وسلم في عدد محدود من دور العرض الكبرى قد يكون بداية أقل مما يطمح إليه المسلمون الأميركيون لكنها بداية هامة لنشر المعلومات الصحيحة عن الإسلام بلغة وصيغ العصر التي تناسب البيئة والثقافة الأميركية وقد يكون لها فعل السحر عند نشرها على نطاق واسع وعلى اسطوانات دي في دي في مواجهة محاولات التضليل والتشويه المستمرة للإسلام، ثابت البرديسي الجزيرة واشنطن.

بسام القادري: مشاهدينا بهذا التقرير نصل وإياكم إلى طي آخر صفحات حلقة هذا الأسبوع من برنامج أوراق ثقافية هذه تحية فريق البرنامج وإلى اللقاء.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة