فرنسا والحجاب، زيارة تاريخية لبرودي إلى تركيا   
الاثنين 1425/11/29 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيوف الحلقة:

فؤاد البرازي: مدير الرابطة الإسلامية في الدانمارك
محمود صوالحة: رئيس الرابطة الإسلامية في بريطانيا
الشيخ محمد كمال مصطفى: إمام مسجد فوينخبرولا
عبد الكريم كاراسكو: رئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية في إسبانيا
ليليانا كراجيتش: زوجة رادوفان كراجيتش
وآخرون

تاريخ الحلقة:

19/01/2004

- ردود أفعال أوروبية تجاه حظر الحجاب
- إسبانيا: الحكم 15 شهرا على مسلم لتبريره ضرب المرأة

- شريط الأحداث الأوروبية

- زيارة برودي التاريخية لتركيا في مستهل عام حاسم

- آخر حملة لإلقاء القبض على كراجيتش تبوء بالفشل

أحمد كامل: أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج من أوروبا في هذه الحلقة، تظاهرات حاشدة في فرنسا وأوروبا ضد توجه الحكومة الفرنسية نحو حظر ارتداء الحجاب والدول الأوروبية تريد تقويض فرنسا والدنمارك تريد الذهاب أبعد من هذا، بريطانيا والفاتيكان ورجال الدين المسيحي واليهودي يعارضون حظر الحجاب، القضاء الأسباني يحكم بالسجن خمسة عشر شهراً على مسلم اتهم بتبرير ضرب المرأة .. زيارة تاريخية لبرودي إلى تركيا في مستهل عام حسم ملف ترشيحها إلى الاتحاد الأوروبي، آخر حملة لإلقاء القبض على كراديتش تبوء بالفشل. بعد الاستنكار والاحتجاج والتظلم، نزل الألوف إلى شوارع فرنسا للاحتجاج على نية الحكومة حظر ارتداء الحجاب الإسلامي في المدارس، تقرير يوسف دكاش، من باريس.

ردود أفعال أوروبية تجاه حظر الحجاب

يوسف دكاش - فرنسا: تقول الشرطة الفرنسية أن خمسة آلاف شخص شاركوا في المظاهرة ضد مشروع القانون الذي يمنع ارتداء الرموز الدينية في المدارس الرسمية والمؤسسات العامة مصادر منظمي المظاهرة تتحدث عن عشرة آلاف شخص، أياً كانت الأرقام فان المسلمين الفرنسيين والمقيمين نزلوا إلى الشوارع للمرة الثانية في أقل من شهر ليعربوا عن رفضهم لمشروع القانون وذلك رغم بعض الخلافات بين الأحزاب والجمعيات المسلمة في فرنسا بشأن التظاهر، فمظاهرة باريس دعا إليها حزب المسلمين في فرنسا التي يتزعمه محمد الأطرش الذي كان على رأس مظاهرة باريس.

محمد الأطرش - رئيس حزب المسلمين في فرنسا: وكان حقا علينا أن نخرج لنتظاهر ونعبر عن سخطنا سائلاً رئيسنا الحبيب في العالم العربي أن يعود إلى رشده وأن يعيد إلى مفاهيم الحرية والمبادئ اللي هي مبادئ الحرية التي تحظى بها فرنسا.

يوسف دكاش: أما المجلس الفرنسي للدين الإسلامي الذي يترأسه دليل بو بكر عميد مسجد باريس فلم يشجع المسلمين على التظاهر، لكن عدداً كبيراً من المسلمين آثار المشاركة لا دعماً لهذا الحزب أو تلك الجمعية بل للإعراب عن رأيه في شكل شخصي.

جمال بوراس - بطل أوليمبي فرنسي: على افتراض أن المسلمات اللواتي يرتدين الحجاب هن على خطأ فأن تسوية المشكلة لا تكون بحرمانهن من العلم والمعرفة.

يوسف دكاش: مشروع القانون سيطرح على مجلس النواب في قراءة أولى في مطلع شباط-فبراير القادم، لذلك تجند المسلمون الفرنسيون للمشاركة في هذه المظاهرة وقد حرص عدد كبير منهم على إبراز مواطنيته الفرنسية من خلال رفع الأعلام الفرنسية وبطاقات الهوية وقد لا تحول هذه المظاهرات دون اعتماد القانون بشأن الرموز الدينية لكن رسالتها واضحة وهي أن الشارع الفرنسي المسلم موجود وبات مستعداً للدفاع في المستقبل عن حقوقه بالوسائل التي تتيحها الديمقراطية الفرنسية لا سيما عبر الانتخاب، كما كتب على هذه اليافطات حجاب واحد يساوي صوتاً واحداً.

أحمد كامل: إذا كانت فرنسا تريد حظر الحجاب في المدارس والمؤسسات العامة فأن دول أوروبية أخرى تريد الذهاب أبعد من ذلك، من هذه الدول الدانمارك.

هل يحق لي أن ألبس الأصفر؟ تقول هذه اللافتة كتعبير عن المفارقة التي يعيشها مسلمو أوروبا فالتوجه الفرنسي نحو إصدار قانون لمنع ارتداء الحجاب في المدارس والمؤسسات العامة انتقلت عدواها إلى الدول الاسكندنافية الهادئة عادة واستفاق مسلمو الدانمارك بدورهم من سبات عميق، ليدركوا أنهم كأخوتهم في كل أرجاء القارة الأوروبية مهددون في كيانهم وهو ما دفعهم إلى تنظيم أول ظاهرة موحدة جمعت المسلمين من كل الأقطار والمذاهب للدفاع عن واجب ديني والتعبير عن رفضهم المطلق للقرار الفرنسي الذي أصبح سابقة يحتذى بها في الدول الأوروبية.

سهير عثمان أبو حسان - لجنة تنظيم التظاهرة: أنا بأعتقد أن حرية شخصية.. يا بتختار يا بدك أن يعني يكون إليك الحرية أنك تختار أنك تتحجب أو ما تتحجب هايدي الحرية معنى الكلمة أنا بعتقد أنا اعتقادي الشخصي أنه يكون حرية إنك تختار يا تلبس الحجاب أو لا تلبس الحجاب وطبعاً كل واحد وكل إنسان حر طبعاً بقراره.. باختياره.

فؤاد البرازي - مدير الرابطة الإسلامية في الدانمارك: أننا نخشى أن يمتد مثل هذا القرار وتداعياته مثل هذا القرار وتداعياته على المسلمين في الدانمارك وفي غيرها لذلك أردنا أن نعطي الحكومة الدانمركية رسالة أننا لسنا موافقين على ذلك الإجراء المتخذ في فرنسا لألا يتخذ مثل هذا الإجراء في الدانمارك.

المعلق: التظاهره احتجت أيضاً على قرار لمحكمة دانمركية يقضي بالسماح للقطاع الخاص بحظر ارتداء الحجاب، القرار يؤيد شركة تملك استثمارات كبيرة في العالم الإسلامي قررت طرد موظفة رفضت خلع الحجاب. حكم قضائي ينظر إليها المسلمون كاعتداء على الحرية الشخصية.

مواطنة متظاهرة: كل واحد يتمنى الحرية .. الحرية الدينية الحرية الواحد يتكلم اللي بده إياها الحرية من كل النواحي فالواحد هيك لازم يحكي إحنا ضد اللي بيحصل في البلاد الأوروبية.

المعلق: قرار المحكمة لقي تأييداً واسعاً من البرلمانيين والسياسيين الدانمركيين من كافة الاتجاهات ويخشى المعارضون له من أن يتحول الحكم من اجتهاد قضائي إلى قانون سوف ينال من وضع المرأة المسلمة في سوق العمل وبحثها عن المساواة.

ناصر أبو خضر - حزب الوسط الليبرالي: أنا ضد الحكم هذا حكم غلط هذا حكم من رأيها حكم سياسي وهذا هيكون يعني تأثير سلبي كثير.. هذا يعني بده ممكن يعني بالمستقبل يمنع النساء مسلمين كثير يدخلوا سوق العمل وهي المساواة بين الرجال والنساء هو يعني دائما من خلال سوق العمل.

المعلق: وعلى الرغم من أن الحكومة الدانمركية أعلنت عن عدم وجود نية لديها لإصدار قانون للمنع الحجاب في المدارس والمؤسسات العامة، فان حوارا حاداً تشهده الدوائر السياسية في الدانمارك على اختلاف مشاربها من أجل التوصل إلى موقف موحد من التعامل مع مسألة الحجاب الإسلامي.

أحمد كامل: بخلاف شيخ الأزهر، يعارض الفاتيكان ورجال الدين المسيحي واليهودي حظر الحجاب وتعارضه دولة أوروبية واحدة على الأقل هي بريطانيا، تقرير نوال أسعد من لندن.

نوال أسعد - بريطانيا: عدد المسلمين في بريطانيا لا يتجاوز الثلاثة بالمائة من إجمالي سكانها إلا أنهم يسمعون أصواتهم في أكثر من دائرة ومنبر هذه المرة اعتصموا أمام السفارة الفرنسية في لندن احتجاجاً على عزم فرنسا إصدار قانون يقضي بمنع الرموز الدينية والخاصة الحجاب في المدارس الفرنسية.

محمود صوالحة - رئيس الرابطة الإسلامية في بريطانيا: نحن نخشى من أن تتقوى هذه الحكومات الغربية في تجاوزها لحدود .. لحقوق الإنسان وبالتالي يمكن أن يتطور ذلك في المستقبل إلى أمور أخرى لا يمكن أن تحمد عقباها.

نوال اسعد: وتؤكد فرنسا أن موقفها علمانية وغير قابل للتفاوض فهل يعني قبول بريطانيا للمظاهر الدينية ومن بينها الحجاب، على أنه إعادة لصيغة المبادئ العلمانية؟

البارونة يودين - حزب العمال البريطاني: تاريخياً يختلف الموقف البريطاني، لأن بريطانيا لديها علاقة مختلفة مع الإسلام عن فرنسا، فقد احتلت فرنسا دولاً كثيرة لكن بريطانيا استمرت في إدارة كثير من هذه الدول التي لديها ثروات مثل العالم العربي وقد طورت فهما افضل لهذه الثقافات واحتراماً أكبر لها، هذا هو تحليلي.

نوال أسعد: إلا أن علاقة المسلمين بمجتمعهم البريطاني ليست وردية دائماً ويخشى قادة المسلمين في بريطانيا من أن قرار فرنسا ما هو إلا مقدمة لمزيد من التضييق على المسلمين.

محمود صوالحة: في موضوع الحجاب على وجه التحديد الحكومة البريطانية تؤكد أنها لن تسلك هذا السلوك وليس هذا من منهجها هكذا يقولون، لكننا نخشى في الحقيقة من قضايا أخرى، نخشى من التجاوز .. تجاوز حقوق الإنسان هنا، الاعتداء على بعض خصوصيات الجالية المسلمة، قضية الاعتقالات التي بدأت هنا في بريطانيا منذ فترة تقلقنا لذلك نحن نسعى إلى تكوين تجمع واسع يعمل على الدفاع عن حقوق الإنسان وعن الحرية في هذه البلاد.

نوال أسعد: وتشعر رغد بمثل هذه المخاوف، رغم أنها تقر بأن تجربتها تعكس تسامحاً وتفهما من قبل المجتمع البريطاني.

رغد التكريتي - الرابطة الإسلامية في بريطانيا: لم يكن هذا الشعور موجود وخصوصاً في بريطانيا كثر لبس الحجاب، بعد 11 سبتمبر كان الوضع مقلقاً بالنسبة لكثير من الفتيات فيعني كان هناك نوع من الخوف ومن الحذر ولكن بعدها أصر المسلمون على التكامل والتنسيق مع المجتمع الغربي ونتيجة لذلك فالكل يعني فتح أبوابه والفتيات شعروا بالتزام أكثر بنوع من الحجاب.

نوال أسعد: ويعلق البعض بأن التأثير سيكون مباشراً على الجهات الدينية المعنية حيث تعارض جميعها تقريباً هذا القانون لأنه بشكل أو بآخر سينتقص نوعاً ما من سلطاتها، فهل هناك خلاف بين العلمانية والدين؟

عبير عبد الكريم - رئيسة جمعية المرأة المسلمة في بريطانيا: طبعاً العلمانية يعني ترفض الدين ويعني عندما أقر القانون في عام 1908 فصل الدين عن الدولة، نحن كمسلمين نعتقد أن الإسلام يدخل في كافة مجالات الحياة وهو دين شرعي شرع للحياة كلها في كافة مجالاتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية وكلها طبعاً الإسلام يخرج ذلك، أما العلمانية فهي يعني الطرف النقيض يعني.

نوال أسعد: لكن الرأي العام البريطاني كالفرنسي في غالبيته مسيحي أيضاً ويؤمن أيماناً شديداً بمبادئ العلمانية ولكن يبدو أن المؤسسة البريطانية لا تشعر بأن ارتداء بعض النساء لحجابهن يهدد علمانية البلاد ولا يشكل خطراً على حرية الفكر أو أن تلعب ثقافة الأقلية المسلمة دوراً معلناً في الحضارة البريطانية.

إسبانيا: الحكم 15 شهرا على مسلم لتبريره ضرب المرأة

أحمد كامل: قضية أخرى أثيرت في أوروبا وقدمت صورة سلبية جداً عن الإسلام، مسلم يتهم بتبرير ضرب الزوجات فيحكم بالسجن خمسة عشر شهراً، تقرير تيسير علوني، من أسبانيا.

تيسير علوني - أسبانيا: جدلاً آخر حول الإسلام في أوروبا، هذه المرة كان في أسبانيا على خلفية كتاب ألفه أحد أئمة المساجد حول المرأة في الإسلام ونال بسببه حكم قضائي بالسجن بسبب مخالفته لأحكام الدستور الأسباني الذي لا يبيح العقاب الجسدي بكافة أشكاله.

الشيخ محمد كمال مصطفى - إمام مسجد فوينخبرولا ومؤلف الكتاب: هذا الحكم قد صدر من منظور ثقافي مغاير، لدرجة أن القاضي حينما كتب في حكمه القضائي قال: إن الإمام لا يرى المساواة بين الرجل والمرأة ومن أدلة ذلك أنه يمنع المرأة إذا كانت حائضاً من الصلاة والصوم.

تيسير علوني: الإمام قرر استئناف الحكم ويأخذ على القضاء الأسباني عدم دراسة القضية من كافة جوانبها وإخراجه بعض العبارات من سياقها، في حين ينص الحكم على أن الحرية الدينية المكفولة في الدستور لا تبرر أي نوع من العقاب الجسدي.

الشيخ محمد كمال مصطفى: معظم الأكاديميين المستعربين وعلى رأسهم شيخ المستعربين بدرو مارتينس مونتابس كتب تقرير وقدمه إلى المحكمة وكتب سبعة تقارير من أكاديميين نساء ورجال مسيحيين، ليقولوا بوضوح: أن هذا الكتاب خطوة تحديثية وتجديدية في الفقه الإسلامي وأنه لا يحمل أي فكر ضد المرأة على العكس هو يريد أن يرقى بوضع المرأة المسلمة وغير المسلمة.

تيسير علوني: الأسبان بشكل عام يرون أن الحكم كان مجرد تطبيق لأحكام الدستور أما النساء المسلمات فأغلبيتهن لم تقرأ الكتاب وعلى الرغم من أن بعضهن يؤيد إدانة الإمام، إلا أنهن رفضن الحديث أمام الكاميرا في حين تعاطفت أخريات مع الكتاب وكاتبه.

مسلمة أسبانية: أن ما يحدث مع هذا الكتاب هو أمر غريب، ما فهمته من الكتاب هو أنه يوضح طريقة التعامل مع المرأة في ظروف مختلفة وهو يستند إلى آيات قرآنية أولاً وأخيراً.

زهور معصراني - سورية مقيمة في أسبانيا: يعني الحقيقة أنا شايفة أنه الموضوع أخذ أكبر من حجمه الحقيقة وكان يعني فيه ظلم كبير واقع على شيخنا وأمامنا الحقيقة هو يعني كثير كان غير متشدد أبداً.

مسلمة من أصل جزائري: مش الدستور الأسباني بس أنا أظن كل دستور العالمي ضد الضرب والإسلام أول دستور ضد ضرب المرأة يعني لو هما منظمين دستورهم ما كانوش أكبر عدد من الستات يموتو في بلادهم.

تيسير علوني: زعماء الجالية المسلمة كانوا يتخوفون من تحول محاكمة الكاتب إلى محاكمة للإسلام وللقرآن الكريم.

عبد الكريم كاراسكو - رئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية في أسبانيا: إن مبعث ارتياحنا للحكم هو أنه كان خفيفاً وأن الشيخ محمد كمال لم يدخل السجن ولهذا فنحن نراه متوازناً من ناحية أخرى فقد أخرج الإسلام من دائرة الجدل في الغرب ونحن كمسلمين أوروبيين كنا نخشى من إجراء محاكمة للإسلام بسبب الكتاب.

تيسير علوني: الجدل لم يتوقف بين المسلمين حول معنى كلمة الضرب فبينما يفسرها البعض بمدلولها الحرفي يرى آخرون أن النص القرآني جاء لمرحلة تاريخية مختلفة وأن أصل الحكم هو أن الإسلام لا يبيح ضرب المرأة.

عبد الكريم كاراسكو - رئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية في أسبانيا: الكلمة موضع الجدل والتي يترجمونها إلى الأسبانية بمعنى الضرب ترجمتها الصحيحة في رأيي على أنها مفهوم يعنى التنبيه القوي للزوجة لإيجاد حل لمشكلة عائلية، لأننا إذا ترجمناها بمعنى الضرب الجسدي فهي تتناقض مع رسالة الإسلام ومع كون رسولنا الحبيب قرآناً يمشي على الأرض.

تيسير علوني: وعلى أية حال، فالكل هنا يجمع على أن هذا الموضوع وغيره لم يكن ليثير هذا المقدار من الجدل قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر.

أحمد كامل: المزيد من الأخبار الأوروبية تأتيكم في شريط الأحداث، تابعوا معنا.

شريط الأحداث الأوروبية

نكسة جديدة لرئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني، فقد قررت المحكمة الدستورية الإيطالية إلغاء قانون يمنح رئيس الحكومة حصانة قضائية خلال فترة توليه منصبه، القانون الذي سمح بتعليق المحاكمة التي كان برلسكوني متهماً في إطارها برشوة قضاة اعتبرته المحكمة غير شرعي ويتعارض مع مبدأ المساواة أمام القانون.

سابقة في تاريخ المؤسسات الأوروبية، فقد رفعت المفوضية الأوروبية دعوى ضد فرنسا وألمانيا أمام محكمة العدل الأوروبية لعدم احترامهما ميثاق الاستقرار النقدي الذي يحدد قواعد صارمة للأداء الاقتصادي للدول الأوروبية وتسعى المفوضية الأوروبية الحصول على حكم قضائي سريع بهدف إلغاء قرار اتخذه وزراء المال الأوروبيين يحابي الدولتين ويسمح لهما بتجاوز قواعد الميثاق، نظراً إلى أنهما تمثلان أكبر اقتصاديان في منطقة اليورو.

تعرض اتفاق الشراكة بين لبنان والاتحاد الأوروبي لأصعب امتحان منذ رأى النور، فقد اعتبرت أكثر من دولة أوروبية عودة لبنان إلى تنفيذ أحكام الإعدام خرقاً لروح اتفاق الشراكة الموقع في يونيو-حزيران عام 2002.

المستشار الألماني جيرهارد شرودر يستبعد تماماً إرسال قوات ألمانية إلى العراق، جاء هذا التصريح إثر إعلان شرودر عن استعداد بلاده للتدخل في إطار عمليات إنسانية في العراق، بشرط أن يأتي الطلب من الحكومة العراقية التي سترى النور في أواخر يونيو-حزيران المقبل.

ثمانية بالمائة من العمال غالبيتهم من النساء والأجانب والمعاقين، يعانون من المضايقات أثناء العمل حسب دراسة أعدها البرلمان الأوروبي، النواب الاشتراكيون طلبوا من المفوضية الأوروبية إضافة فصل جديد إلى مشروع قانون محاربة العنف في أماكن العمل يتعلق بالتحرش النفسي الذي لا يحظى بالاهتمام الكافي من قبل السلطات المحلية حسب رأيهم.

وجهت المفوضية الأوروبية انتقادات لثمان دول هي فرنسا وأسبانيا واليونان وهولندا وبلجيكا والبرتغال وألمانيا وأيرلندا لعدم احترامها للتشريعات الأوروبية المتعلقة بجودة المياه، الأمر الذي قد يعرضها لغرامات مالية وكانت محكمة العدل الأوروبية قد طالبت من قبل بعض الدول الالتزام بالقوانين الأوروبية بخصوص المياه الصالحة للشرب أو المياه المستعملة.

انخفضت نسبة اللاجئين في ألمانيا بشكل كبير حسب إحصائيات الوزارة الألمانية للهجرة واللجوء، فقد بلغ عدد طالبي اللجوء عام 2002 سبعين ألف مقابل نصف مليون خلال الحرب اليوغوسلافية، كما أنخفض أيضاً عدد طالبي اللجوء السياسي من العراقيين والأفغان انخفاض مفاجئ لم تجد وزارة الداخلية الألمانية أي تفسير مقنع له.

إنشاء فرقة من حرس الشواطئ الأوروبية لملاحقة السفن الملوثة، مشروع قانون تبناه النواب الأوروبيون، المشروع يتضمن أيضا اقتراح بفرض عقوبات جزائية على كل أنواع التلوث مع تعرض الملوثين إلى غرامات مالية والسجن والمنع من مزاولة المهنة ويستثنى المشروع من العقاب فقط التلوث الناتج عن الحوادث العارضة.

بوادر حرب تجارية جديدة بين أوروبا والولايات المتحدة فقد طالب الاتحاد الأوروبي من منظمة التجارة العالمية السماح له بفرض عقوبات على واشنطن بخصوص مميزات ضريبية التي تمنحها واشنطن للشركات الأميركية وذلك عبر فرض ضرائب على الواردات توزع على المنتجين الأميركيين وكانت منظمة التجارة العالمية قد نددت بهذا الإجراء الأميركي الذي يكلف الشركات الأوروبية ملايين الدولارات.

لقي برنامج الرئاسة الأيرلندية للاتحاد الأوروبي ردود فعل إيجابية من قبول الدول الأعضاء في الاتحاد وأعلن رئيس الوزراء الأيرلندي أمام البرلمان الأوروبي أن مهمة دفع دول الاتحاد اعتماد الدستور الأوروبي، توجد على رأس أولويات الأيرلندية، يذكر أن بولندا إحدى الدولتين اللتين أعاقتا تبني الدستور عبرت عن أملها بالتوصل إلى تسوية خلال الأسابيع المقبلة.

أحمد كامل: نواصل جولتنا الأوروبية بعد فاصل قصير، ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

زيارة برودي التاريخية لتركيا في مستهل عام حاسم

أحمد كامل: لأول مرة منذ طلبت تركيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي قبل أربعين عاما، يزور رئيس للمفوضية الأوروبية أنقرة الرسالة هي ذاتها، تركيا تتقدم على طريق تلبية شروط الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، لكن ما زال أمامها الكثير، تقرير يوسف الشريف، من أنقرة.

يوسف الشريف - تركيا: على الطريقة التركية اصطف جنود حرس الشرف لاستقبال ضيف تركيا الكبير، رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي، الذي لم يتوقع بدوره أن تصل حفاوة الاستقبال إلى درجة تطعيم الاحتفال بالعسكر خصوصاً وأن حدود مشاركات العسكر في مفهوم الاتحاد الأوروبي يجب أن تكون محدودة للغاية.

الابتسامة بدت واضحة على شفاه كل من رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ورومانو برودي خلال هذه الزيارة التاريخية، فأردوغان أبدى سروره التام من نتائج هذه الزيارة، التي سترفع من رصيد تركيا لدى الاتحاد فيما لم يخفي برودي إعجابه بالإصلاحات السياسية والاقتصادية التي أقرها البرلمان التركي ومساعي أنقرة لتطبيق معايير كوبنهاجن.

رومانو برودي - رئيس المفوضية الأوروبية: قبل نهاية السنة ستقدم اللجنة تقريراً وستكون هناك توصية حول ما إذا كان يمكن فتح مفاوضات الانضمام لتركيا، أود أن أؤكد أيضاً أن توصيتنا ستقوم على تحليل منصف وعميق وموضوعي.

يوسف الشريف: أنقرة نجحت خلال السنتين الماضيتين في إقرار إصلاحات كبيرة على دستورها وإن بقي غالبها دون تنفيذ إلا أنها شملت السماح بالبث المسموع والمرئي باللغات المحلية وإحياء الثقافات الخاصة للقوميات في تركيا وإلغاء عقوبة الإعدام مما جعل برودي يطالب بالإسراع في تطبيق هذه الإصلاحات على أرض الواقع لكنه لم يخف تخوف أوروبا من نسبة عدد السكان العالية ذات الأغلبية المسلمة في تركيا قياساً بسكان دول أوروبا المسألة القبرصية حظيت بمكانة خاصة خلال خطاب برودي في البرلمان التركي حيث أكد أن حل هذه المسألة سيقرب تركيا من الاتحاد خطوة أخرى وإن أشار في ذات الوقت إلى أنها ليست شرطاً أساسياً في قبول عضوية تركيا في الاتحاد وعلى الرغم من وجود خلاف بين الجيش والحكومة التركية حول تصور الحل الأمثل للقضية القبرصية إلا أن الأجواء الإيجابية للزيارة، دفعت الجيش للتصريح بأنه قد تم تجاوز هذه الخلافات وأبدى دعمه للمرة الأولى لحل القضية القبرصية قبل شهر مايو المقبل موعد انضمام قبرص للاتحاد.

ألكرباش بوغ - نائب رئيس الأركان التركي: نحن نؤمن بضرورة التوصل إلى حل عادل ودائم بالنسبة للقضية القبرصية لذا فأمامنا فترة قصيرة حتى مايو المقبل، ستتضمن الكثير من الاجتماعات أهمها اجتماع مجلس الأمن القومي في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، كما أننا نعمل بالتنسيق مع وزارة الخارجية التركية في هذا الإطار.

يوسف الشريف: لكن يبدو أن الملف الكردي عكر جو هذه الزيارة، فعلى الرغم من إبداء برودي أمله في إخلاء سبيل النواب الأكراد الذين تتم إعادة محاكمتهم بناء على قرار محكمة حقوق الإنسان الأوروبية ومن بينهم ليلى زانة ورفاقها الذين حكم عليهم بالسجن مدة خمسة عشر عاماً بتهمة الانفصالية، إلا أن رفض قاضي محكمة أمن الدولة التركية هذا الطلب وإصراره على إبقاءهم مسجونين طوال فترة المحاكمة، خيب آمال الأوساط الأوروبية وألقى بظلاله على زيارة برودي التي بدأت بتفاؤل وانتهت بنكسة.

آخر حملة لإلقاء القبض على كراجيتش تبوء بالفشل

أحمد كامل: مرة بعد أخرى وسنة بعد أخرى، تفشل القوات الأميركية والدولية في إلقاء القبض على رادوفان كراديتش زعيم مخطط التطهير العرقي في البوسنة، تقرير سمير حسنن من سراييفو.

سمير حسن - سراييفو: فشل المحاولة الجديدة للقبض على رادوفان كراديتش المتهم بارتكاب جرائم حرب في البوسنة، يلقي بظلال من الشك في نفوس البوسنيين في مصداقية قوات حلف شمال الأطلسي في القبض على كراديتش، قوات حفظ الاستقرار بدت عازمة على تكرار المحاولة حتى تتم المواجهة مع كراديتش الذي مهما هرب فلن يظل هارباً إلى الأبد من وجهة نظر قيادة حلف شمال الأطلسي.

العملية الجديدة التي استغرقت ثلاثة أيام شملت اقتحام بيت كراديتش وكنيسة بلدة بالي والمستوصف الطبي في البلدة، حيث يعتقد أن كراديتش كان يعالج فيه، لكن الجديد في هذه العملية هو ما وصفته قوات الأطلسي بتعاون شرطة صرب البوسنة.

ليليانا كراديتش - زوجة رادوفان كراديتش: أي مجرم في بريطانيا أو أميركا لا يؤذون أسرته ولا زوجته، لا أعلم ماذا أفعل في حالة زوجي؟ ماذا يريدون أن أفعل؟ قدمت لهم كل ما عندي لكن ما يبحثون عنه ليس لدي.

ماثيو بروك - المتحدث باسم قوات حفظ الاستقرار: لا نعتقد أن قوات حفظ الاستقرار حاولت إيذاء عائلة السيدة كراجيتش بأي طريقة، قيادتنا طلبت منها باحترام الدخول إلى البيت وقبلت ذلك وتعاونت في عملية التفتيش.

سمير حسن: وكان كراديتش قد اختفى أواخر عام 1995 بعد التوصل إلى اتفاق دايتون للسلام واشترطت الولايات المتحدة انسحابه من الحياة السياسية، حيث كان يشغل منصب رئيس ما يسمى بجمهورية صرب البوسنة، ثم أعلنت واشنطن عن مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود للقبض عليه ويلقى البوسنيين بالمسؤولية على قوات حلف شمال الأطلسي في ملاحقة كراديتش الذي يتهمونه بإعلان الحرب على البوسنة للحيلولة دون استقلالها عن يوغوسلافيا عام 1992 وهناك إجماع محلي ودولي على أن القبض على كراديتش ومثوله أمام العدالة يفتح الطريق أمام الاستقرار في البوسنة ويغلق الباب أمام العودة إلى زمن الحرب، لكن بعد ثمان سنوات من هروب كراديتش وعشرات المحاولات الفاشلة للقبض عليه تعلن قوات الأطلسي كالعادة أن هذه العملية هي آخر تحذير لمجرمي الحرب.

أحمد كامل: نتواصل معكم عبر عنوانا الإلكتروني europe@aljazeera.net أو على رقم الفاكس المبين على الشاشة، انتهى لقاؤنا معكم لهذا الأسبوع، إلى اللقاء في الأسبوع القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة