إيمان عياد.. تجربة المرض ورحلة العلاج   
الجمعة 10/2/1435 هـ - الموافق 13/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:57 (مكة المكرمة)، 16:57 (غرينتش)
ناقشت حلقة الجمعة 13/12/2013 من برنامج "لقاء اليوم" عودة المذيعة بقناة الجزيرة إيمان عياد بعد تعافيها من مرض السرطان، في رحلة علاج دامت أكثر من سنتين ونصف السنة بالولايات المتحدة الأميركية.

بداية تقدمت عياد بالشكر لله سبحانه وتعالى على هذه "النعمة" التي منحها إياها، والتي تمثلت في الحياة والانطلاقة الجديدة، موضحة أن سبب غيابها تمثل في ظرف صحي مفاجئ وطارئ تعرضت له في منتصف 2011، حينما أصيبت بمرض السرطان.

وأبانت أنها وجدت صعوبة في تقبل الأمر في البداية لكون المرض خطير جدا ومهدد للحياة، ولكنها تبعث برسالة تطمين للجميع أنها عادت وقد تعافت تماما، وستعود للشاشة قريبا.

وأوضحت عياد أن خبر التشخيص في البداية كان صادما جدا، وكل مراحل العلاج كانت صعبة جدا، مبينة أن قوة الإيمان كانت الدافع وراء شفائها، لأن "الإيمان يصنع المعجزات".

وأرجعت شفائها إلى وجود حلقة الدعم الواسعة المكونة من الأهل والأصدقاء و"المؤسسة"، إضافة إلى وقوف زوجها إلى جانبها، ولم تغفل دور الأولاد الذين لعبوا دور الأم الراعية، ولم تنس تكبد والديها مشاق السفر والحضور إلى أميركا.

واعتبرت عياد أن ترتيب الأولويات بشكل صحيح من أهم الدروس والعبر التي خرجت بها من التجربة، إضافة إلى الموازنة بين الواجبات والإحساس بالوقت وأهميته، مشيرة إلى أن "الجمال هو جمال الروح"، وأن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة