عقبات البطولات العربية   
الاثنين 1425/11/29 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أيمن جادة

ضيوف الحلقة:

عثمان السعد: الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم
سليم شيبوب: رئيس نادي الترجي الرياضي التونسي

تاريخ الحلقة:

02/03/2002

- رد فعل الاتحاد العربي على عمل لجانه
- أهداف الاتحاد العربي لكرة القدم

- طرق تخلص الاتحاد العربي من أزمته المالية

- كيفية تخلص الاتحاد العربي من قضية انسحاب الفرق قبل وأثناء البطولة

عثمان السعد
سليم شيبوب
أيمن جادة
أيمن جاده: تحيةً لكم مشاهدينا الكرام عبر ( الجزيرة ) مباشرةً من تونس العاصمة عبر هذه الحلقة الجديدة من برنامجكم ( حوار في الرياضة ) .

قبل أكثر من ربع قرن تأسس الاتحاد العربي لكرة القدم في (ليبيا)، وبعد سنتين تم تفعليه في (دمشق)، ثم اتخذ من ( الرياض ) عاصمة المملكة العربية السعودية مقرًا دائمًا له، وقبل أكثر من عشرين عامًا أطلق بطولة الأندية أبطال الدوري، وبعدها أطلق بطولتي أبطال الكؤوس والنخبة العربية على صعيد الأندية فيما استمرت بطولة كأس العرب للمنتخبات الوطنية تُقام في إشراف الاتحاد العربي بعدما انطلق قبل ولادته، وأيضًا أقام بطولة كأس فلسطين للمنتخبات الشابة التي تعثرت في وقت من الأوقات، وهذه الأيام تستضيف العاصمة التونسية آخر بطولةٍ لأبطال الكؤوس للأندية العربية قبل إطلاق النسخة الجديدة من بطولة الأندية العربية الموحدة لكرة القدم خلال أشهر قليلة في المغرب، كما ستقام في النصف الثاني من شهر نيسان / أبريل القادم في (الكويت) بطولة كأس العرب الثامنة للمنتخبات الوطنية لكنَّ السؤال الذي يفرض نفسه دائمًا ربما: إلى أي مدى نجح الاتحاد العربي لكرة القدم في إقامة بطولاته، وفي تنفيذ برامج نشاطه، وفي تحقيق أهدافه العديدة التي أُقيم، وأنشئ، وولد من أجلها، واستمر دائمًا يتحدث عنها ويُنادي بها؟ أيضًا إلى أي مدى التزمت الفرق العربية بالمشاركة في البطولات العربية؟ وإلى أي مدى حرصت على هذه البطولات؟ ما هي السلبيات؟ ما هي الإيجابيات؟ ما هي العيوب؟ وما هي المزايا لهذا العمل العربي المشترك تحديدًا في كرة القدم ومن خلال الاتحاد العربي لكرة القدم؟

للحديث عن ذلك كله معي في الأستوديو هنا في (تونس) الأستاذ عثمان السعد (الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم منذ بدايته وإلى يومنا هذا، والرجل الذي تولى هذه المسؤولية باستمرار)، وسينضم إلينا – إن شاء الله - بعد قليل الأستاذ سليم شيبوب (رئيسًا للترجي الرياضي التونسي)، أحد أعرق الأندية العربية، وأحد الأندية التي استضافت وفازت ببعض بطولات الاتحاد العربي لكرة القدم، طبعًا الترحيب بالضيوف الكرام، الترحيب بمداخلاتكم بمشاركاتكم الهاتفية عبر أرقام البرنامج التي ستظهر تباعًا طبعًا خلال هذه الحلقة، ولكن كالمعتاد دعونا أولاً نبدأ بهذا التقرير المصوَّر.

تقرير: إذا كان العرب يحبون أن ينتقدوا بين الفينة والأخرى جامعة الدول العربية ويحملونها أوزار الواقع العربي المتردي فإنهم ينسون أو يتناسون أنها ليست مؤسسة مستقلة ذات سلطة وإمكانيات، وإنما وعاء يجمعهم ومرآة تعكس حالتهم وآراءهم، نفس الكلام ينطبق على الاتحاد العربي لكرة القدم فهو وعاءٌ عربي أو مؤسسة تملك واجب الثواب ولا تملك حق العقاب، وليس لها أن تعمل إلا بالإقناع والاسترضاء والإغراء، وتعاني من انسحاب هذا ورفض ذاك، وإلى جانب كأس العرب المخصصة للمنتخبات الوطنية، والتي يُفترض أن تُقام نسختها القادمة قريبًا في الكويت حرص الاتحاد العربي على إقامة بطولتين للأندية أبطال الدوري، وأبطال الكؤوس، وثالثة للنخبة التي تقدمها البطولتان، ولكن في ظل المعاناة من عدم الالتزام والمعاناة من كثرة البطولات وازدحام الروزنامات قرر الاتحاد العربي لكرة القدم أن تكون بطولة كأس أبطال الكؤوس التي يستضيفها حاليًا الملعب التونسي وبطولة كأس الأندية العربية البطلة التي استضافها مؤخرًا وفاز بلقبها نادي (السد القطري) هما الأخيرتان من نوعهما، بحيث تُقام بدءًا من الموسم القادم بطولة جديدة وموحَّدة للأندية العربية لعلَّ الحال يكون أفضل، ولكن هل سيضمن هذا حل المشكلة؟ وهل الاتحاد العربي منَّزهُ عن الأخطاء، وبريء من الاتهامات التي يكيلها إليه بعض؟ وما هي الوسيلة التي يمكن أن يتبعها ليطوَّر من هيكلته ولجانه وآليات عمله مثلما يطور بطولاته لعل الصورة تصبح أكثر إشراقًا على كل الأصعدة؟

أيمن جاده: إذاً سنبدأ بمحور الاتحاد العربي لكرة القدم مع الأمين العام الأستاذ عثمان السعد، يعني في البداية دعنا ننقل إليك هذا السؤال مباشرة: هل توافق على أن الاتحاد العربي هو مؤسسة تقوم على مبدأ الثواب والالتزام أكثر مما تقوم على أساس العقاب والإلزام؟

عثمان السعد: بسم الله الرحمن الرحيم، الاتحاد العربي – الحمد لله – أصبح قضية، وأصبح قضية العديد من المهتمين بكرة القدم العربية، الحديث عنه حديث بدون شك ذو شجون، وحديث له أكثر من وجه، منهم الوجه البَّراق، ومنهم الوجه العبوس، لكن في كل الأحوال لا يمكن أن يخرج عن إطار المعشوقة المجنونة كرة القدم، لذلك حينما نتحدث عن الاتحاد العربي في هذا الإطار أستطيع أن أقول بإنه الاتحاد العربي هو اتحاد شراكة، اتحاد تكافل، وهذه النقطة اللي تغيب عن الكثير من المتتبعين لنشاط الاتحاد العربي، اللي أقصده في كلمة الشراكة أو كلمة التكافل إنه الاتحاد العربي لا يستطيع لوحدة أن ينزل إلى الملعب ويقيم مباراة، فما بالك بإقامة بطولة، الاتحاد العربي يُقيم بطولات بمشاركة الأندية من خلال الاتحادات الأعضاء وعددها 21 عضو والحمد لله، إذًا بدون هذه الشراكة وبدون – اسمحي لي أضيف الآن– التكافل لا نستطيع أن ننجح بأي عمل، فإذًا النجاح منوط بجميع مؤسسات الاتحاد العربي من اللجنة التنفيذية إلى أمانة عامة إلى لجان معاونة، بالإضافة إلى الاتحادات الأعضاء اللي فيه اللي هُمَّ يمثلوا الجمعية العمومية ولا يمكن أن يفشل نشاط ويلقي بتبعية هذا الفشل – إذا كان هناك فشل – على الاتحاد العربي قبل أن نُحدد ماهية الاتحاد العربي، الاتحاد العربي هو: مجموعة الجمعية العمومية، اللجنة التنفيذية، اللجان المعاونة، الأمانة العامة، ويتبعها كافة الأندية في الدرجة- خصوصًا- في الدرجة الممتازة، لأنه ها دول اللي يشاركوا في بطولات الاتحاد العربي وصولاً إذا وصلنا إلى البطولات السَّنية، حينما كنا نقيم بطولة كأس فلسطين، وخصوصًا حينما حددناها لتحت 19 سنة ممكن أن تنزل إلى الأندية في الدرجة الأولى، تصوَّر هذه القاعدة العريضة من الأندية تحت ألوية الاتحادات الوطنية، تحت ألوية الجمعية العمومية للاتحاد العربي اللي تُسيرها اللجنة التنفيذية وضميرها واللجان المعاونة للاتحاد العربي، إذن العملية عملية شراكة، عملية تكافل بين الأعضاء، وهنا أصل إذا كنت تسمح لي

أيمن جاده: اتفضل.

عثمان السعد: إلى موضوع الالتزام، والإلزام، يعني لا يكفي أن نتحدث عن التزامنا كدول عربية أو اتحادات، وبالتالي كاتحاد عربي بإقامة نشاط، ولكن لابد أن نتحدث عن الإلزام الذي ليس في مقدرتنا، وهذا ما هو عيب، الجامعة العربية زي ما تفضلت ليس لها مقدرة لا في ميثاقها ولا في نظامها الإلزام، لكن من حقها أن تبحث عن الأفضل لمصالح الدول العربية كما نحن نبحث عن أفضل المصالح الكرة العربية من خلال الاتحادات، ونتمنى عليهم المشاركة، نتمنى عليهم التكافل، ونتمنى أن يلتزموا بمصلحة الكرة العربية سواءً كانت بالمشاركة بالبطولات أو ما راح أقول إنه عدم الانسحاب، لأن برضو الانسحاب حق مشروع للأندية، لكن المهم إنه أريد أن أؤكد بأن الموضوع يتعلق بالشراكة والتكافل والالتزام الأدبي لأنه اتحاد عربي.

أيمن جاده: يعني معنى ذلك توافق على تشبيه الاتحاد العربي – على الأقل من هذه الزاوية، لا نريد أن نخرج عن إطار الرياضة – بجامعة الدول العربية في أن كليهما يمثل وعاءً يجمع العرب، وبالتالي مرآة تعكس رغباتهم ومدى استعدادهم للالتزام وتحقيق الأهداف أو تلبية البرامج الطموحة.

عثمان السعد: مع اختلاف بسيط جدًا، يعني في الكرة العربية هناك قادت تشارك بها الدول العربية من خلال اتحاداتها في المؤسسات القارية، الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والاتحاد الأفريقي لكرة القدم، هذا غير موجود على مستوى جامعة الدول العربية، لذلك أنا أُعطي نفسي يعني نقطة زيادة السبب إنه

أيمن جاده[مقاطعًا]: يعني عفوًا يعني إنه هذه النقطة يعني هل.. هل مسألة وجود إن العرب في قارتي آسيا وإفريقيا توزع الأعضاء العرب بين قارتين يعني يضيف عبئًا على.. أو عائقًا يقف في طريق عمل الاتحاد العربي؟

عثمان السعد: يضيف نقمة كبرى علينا، ولكن

أيمن جاده: بمعنى لو كانوا العرب في قارة واحدة كانت الأمور أسهل؟ افتراضًا طبعاً.

عثمان السعد: أسهل من الناحية الميدانية فقط، ولكن لا يجب أن ننسى أو نغفل عن المكاسب اللي قد نجنيها من خلال وجودنا في قارتين، هذا يعني بإنه في القضايا الهامة اللي قد يتبناها العرب في المؤسسات القارية والدولية ممكن أن يجر معه أو يسحب معه أو يؤيده أصدقاء كثيرين في القارة الثانية، لو فرضًا موضوع يتعلق بآسيا العرب كانوا متفقين معاها ممكن أن يساهموا في جلب من يؤيدوه من القارة السمراء، إذًا وجودنا هو نقمة ونعمة في نفس الوقت، لكن حينما نتحدث عن مشكلة النقمة فهي تتمثل فقط في المشاركات الميدانية، بمعنى آخر بالبطولات، بمعنى أدق بإيجاد الفسحة من الزمن..

أيمن جاده: في هذه الروزنامات المختلفة.

عثمان السعد: في هذه الروزنامة، ولكن يمكن اللي أسوأ يمكن اللي نعاني منه، إنه عدد إمكانية الحصول على اعتراف الاتحاد الدولي بهذا التنظيم لأنه يضم دول من قارتين، وهذا يتعارض مع نظام الاتحاد.

أيمن جاده: وطبعًا يعني نذكر الإخوة المشاهدين اللي ما يعرفوا إنه سبب عدم الاعتراف ليس قضية شرعية أو عدم شرعية، إنما هي قضية إن مبدأ عالمي في الاتحاد الدولي لكرة القدم أو اللجنة الأوليمبية الدولية أن كل اتحاد أو منظمة تقوم على أساس الجنس، أو اللغة، أو الدين لا يعترف بهذا التمييز وإنما يعترفوا بالتوزيع القاري والجغرافي.

[فاصل إعلاني]

رد فعل الاتحاد العربي على عمل لجانه

أيمن جاده: الأستاذ عثمان السعد ( الأمين العام للاتحاد العربي )، يعني بعد هذا التوضيح طبعًا عن الاتحاد نعرف لجان الاتحاد المتعددة الاختصاصات في التحكيم، في الإعلام، في الطب الرياضي، في المسابقات إلى آخر ذلك، هناك من يقول: إن هذه اللجان بعضها أمضى وقتًا طويلاً جدًا، إن بعضها يحتاج إلى تجديد دماء، إلى تطوير حتى.. حتى في آليات عملها، كيف تُعلق على هذه النقطة؟ وما هو رد الاتحاد العربي على عمل لجانه حاليًا؟

عثمان السعد: شوف أخ أيمن اللجان تعمل طبقًا للوائح وأنظمة، وتتجدد طبقًا للوائح وأنظمة، اللي يقول إنه اللجان هذه لها مدة طويلة، طبيعة اللجان أن تبقى طالما أُطلق عليها لجان دائمة، هذا معناها طالما الاتحاد موجود فاللجان موجودة، لكن الأعضاء إذا نتحدث عنها، الأعضاء دورة اللجنة هي بنفس توقيت دورة اللجنة التنفيذية، يعني اللجان المعاونة الثمانية اللي عندنا، تبدأ مع أو بعد انتخاب اللجنة التنفيذية مباشرة إلى انتهاء مدة فترة.. فترة أو دورة اللجنة التنفيذية المنتخبة، ثم يبدأ الاتحاد بتشكيل لجانه للفترة التالية، على سبيل المثال الآن هو نظام واحد، لأنه إحنا بنتبع النظام الموحَّد اللي وضعه الاتحاد العربي للألعاب الرياضية بعد أيام قليلة سيكون هناك اجتماع للاتحاد العربي للألعاب التنفيذية للجنته.. مكتبه التنفيذي.

أيمن جاده: للألعاب الرياضية، نعم.

عثمان السعد: للألعاب الرياضية.. لتشكيل لجانه، لأنه تم الانتخاب من حوالي ثلاثة أشهر إذًا هي قاعدة مع دورة المكتب التنفيذي أو اللجنة التنفيذية أو ما نسميه "الهيئة التنفيذية" تستمر أعمال اللجنة المعاونة، الآن يمكن نشاط اللجان هو اللي محط أنظار اللجنة، صحيح إن لجاننا 8 فيه منها ثلاثة أو أربع لجان فقط المتحركة أكثر من غيرها، السبب أولاً: أكون صريح معاك مالي مادي بحت، والسبب الثاني: عدم تقدم أي اتحاد وطني عربي عضو في الجمعية العمومية بطلب استضافة، الاستضافة تُعني التخفيف من الأعباء المالية على الاتحاد العربي، جزء منها وليس كلها، لأنه هناك بعض المصاريف لابد منها على الاتحاد العربي، هذا أيضًا شكلت لنا أعباء، استمرينا في عقد اجتماعات وعمل اللجان التي لها علاقة بالنشاط اللي لابد منه، وهو أولاً: النشاط الميداني للمسابقات.. البطولات.

ثانيًا: الأعمال اللي لها علاقة بتطوير الكوادر، واللي يعملوا في إطار الاتحاد العربي لكرة القدم، على سبيل المثال لجنة الدورات والمسابقات، هذه لابد من منها لأن مسابقاتنا مستمرة، وعندنا كان ثلاث مسابقات سنويًا، عندك لجنة الإعلام والتسويق والنقل التليفزيوني، هذه اللي تأتي بعصب الحياة أو ما تبقى من عصب الحياة – إذا جاز التعبير – للاتحاد العرب، فهذه كان لابد منها، لجنة الحكام العرب، كان لابد من أن تعقد اجتماع، اللجنة الطبية اجتمعت أكثر من مرة، وخصوصًا حينما استعر موضوع المنشطات والكشف عن المنشطات، باقي اللجان واحدة منهم تعمل في كل دورة نقيمها وهي لجنة المراسم والعلاقات العامة، إذًا فيه جزء من. من اللجان تعمل، يمكن عدم تتبع الإعلام لأعضاء الاتحاد العربي، أعضاء لجان الاتحاد العربي يمكن هو اللي أعطى هذا الانطباع، لكن اللجان موجودة، تركز عملها على البعض والبعض الآخر واقف.

أيمن جاده: يعني سامحني يبدو لي أن هناك.. عُرف بأن اللجان هذه تتكون كل لجنة من ستة أعضاء زائد رئيس، وأن يكونوا أعضاء مناصفة بين عرب آسيا وعرب إفريقيا؟

عثمان السعد: لأ، ما هو شرط.

أيمن جاده: أو أو ليس هذا شرطًا؟

عثمان السعد: ليس شرطًا إطلاقًا، يمكن لدينا آليات عمل..

أيمن جاده: لكن هناك مراعاة للتوزيع الجغرافي للأعضاء، قدر الإمكان.

عثمان السعد: بالنسبة للجان يمكن ما هي.. ما هي موجودة.

أيمن جاده: نعم، طيب يعني أنت أشرت إشارات واضحة للموضوع المالي، كيف هو الموقف المالي حاليًا للاتحاد العربي؟

عثمان السعد: يعيش على ما يُقدم من قبل المملكة العربية السعودية من خلال أجهزتها الرياضية، كالرئاسة العامة لرعاية الشباب للدعم هذه نمرة واحد، ما يُدفع من قبل صاحب السمو الملكي الأمير ( سلطان بن فهد ) بصفته رئيس الاتحاد العربي، لكن الدفع بصفته رئيس عام رعاية الشباب، وبعض الأحيان بصفته الرياضية العربية، فيدفع ويغطي بعض نفقات الاجتماعات، على سبيل المثال آخر جمعية عمومية غطاها سمو الأمير (سلطان)، من الاشتراكات الثانوية التي لا تكفي بمجملها تغطية نفقات اجتماع واحد للجمعية العمومية، لا يمكن أن يغطيها، فإذن يمكن اعتمادنا الأساسي على التمويل.

أيمن جاده: نعم، تمويل يعني مثل الشركات الممولة في البطولات.

عثمان السعد: وهي من خلال شركة، يعني تأخذ الحقوق وتبيع هذه الحقوق على من يرغب بالإعلان فيها.

أيمن جاده: طيب، يعني سامحني أستاذ عثمان هذه الصورة لا تبدو سارة كثيرًا أو مشرقة كثيرًا..

عثمان السعد: إطلاقًا.. إطلاقًا..

أيمن جاده: يعني إن لم تكن هناك حقوق أو بطولات أو تغذية مالية من الشركات المعلنة فالمسألة تصبح صعبة..

عثمان السعد: صحيح.. صحيح، يمكن اللي نعاني منه.

أيمن جاده: يعني لابد من التفكير ببديل أو بوسائل أو بدائل تساعد على رفض الاتحاد، قبل أن يطالبوا بأن يتحركوا ويعمل.

عثمان السعد: صحيح، بعض الأحيان واحدة من مسؤولية الرئيس هي أنه البحث عن وسائل لتحسين وضع الهيئة اللي يرأسها، لذلك كان دور صاحب السمو الملكي الأمير (سلطان بن فهد) طبعًا هذا لم يعلن ولم يمارس من خلال اجتماع، ولكن مارس من خلال تطبيقه لمهامه وصلاحياته كرئيس للاتحاد، يبحث معنا ونحن نبحث في إطاره عن جوانب تمويلية جديدة آخر شيء، طبعًا لا.. لا أستطيع أن.. أن أفصح عن كل خبايا هذا الموضوع لأنه حتى

أيمن جاده: ربما بعض أيضًا في إطار أسرار المهنة أو قضية الاتفاق، نعم

عثمان السعد: لم نصل لاتفاق نهائي، إنه الآن نحن في صدد الاتفاق على جهة تمويلية جديدة في إطار جديد لتغطية كل ما يتعلق بالإعلام والتسويق، وأيضًا نقل تليفزيوني للاتحاد عربي بتوسط من الأمير ( سلطان ) مع الجهة – إن شاء الله تعالى – تأتي بنتائج طيبة، وبالتالي سيتحسن الوضع المالي للاتحاد العربي اللي بدون شك سينعكس على نشاطه ومسابقاته.

أهداف الاتحاد العربي لكرة القدم

أيمن جاده: نعم، طيب يعني دعني أقرأ من أبرز أهداف الاتحاد العربي المعلنة لكرة القدم نشر اللعبة وتنشيطها عربيًا، إعداد الكوادر، رفع مستوى اللاعبين، دعم العلاقات العربية والعربية الدولية، التنسيق بين الاتحادات العربية، دعم المشاركين خارجيًا، تشجيع العمل العلمي والتأليف.. حقيقة أهداف كثيرة، نبيلة، كبيرة جدًا يعني وأنت تتحدث عن إمكانات مالية أصبحت محدودة. إلى أي حد تعتقد أن الاتحاد العربي نجح في تحقيق هذه الأهداف؟ وهذا أسألك يعني من داخل البيت كما يقولون وأترك رأي الآخرين الذي قد يتفاوت فيه الحكم.

عثمان السعد: نعم، يعني لو نمسك هدف هدف تجد بإنه الاتحاد العربي وضع سياسات تحقق تحقيق هذه الأهداف. لو آخذ موضوع نشر اللعبة. نشر اللعبة كيف؟ فيه (...) يمكن لن يختلف اثنان على أنه نشر اللعبة يجب أن يتم من خلال ما تقوم به وسائل الإعلام. أنا أعتقد بأنه لو أتحدث عن كل هدف من الأهداف هيا خد معنا وقت، لكن اسمح لي أن أكتفي بإنه كل الأهداف اللي وضعت من رفع مستوى الكوادر، إلى اللقاءات العربية العربية، إلى جمع المشاركين العرب على المستوى القاري أو الدولي كلها نقوم بها بما فيها الاحتفال حتى باللي رشحوا إلى بطولات دولية كنهائيات كأس العالم، سواء كانوا من الكبار أو حتى للشباب (فهو) دور –الحمد لله- نقوم به، لكن المشكلة فين يا أخ أيمن؟ المشكلة تكمن بأن الإعلام يجرى وراء الحدث الكروي حينما تكون فيه كورة في الملعب..

أيمن جاده: على الحدث الجماهيري، وراء الحدث الجماهيري.

عثمان السعد: ومن حقه لأنه العملية.. عملية ليس تسويق الرياضة، لكن تسويق نشاط الهيئة الإعلامية سواء كانت مسموعة أو مقروءة أو مرئية. إذن هناك أشياء كثيرة خافية على البعض.

أيمن جاده: طيب سنحاول أن نُعرِّج عليها وعلى البطولات

[موجز الأنباء]

أيمن جاده: أستاذ عثمان طبعًا.. كنا نتحدث عن أهداف الاتحاد العربي ما تحقق منها ويعني قاطعت من أجل موجز الأنباء بإمكانك أن تكمل بعض الأفكار.

عثمان السعد: في.. في البداية يا أخ أيمن اسمح لي إنه يعني أكون سعيد جدًا لوجود آخي الأستاذ سليم شيبوب اللي إحنا بمعتذر جدًا من أجل انضمامه إلى الاتحاد العربي للألعاب الرياضية فيه.. كعضو المكتب التنفيذي لهذا الاتحاد يعتبر أعرق تنظيم رياضي أهلي. بالنسبة للاتحاد العربي بدون شك إنه حقق، -أنا في اعتقادي وفيه عندي ما يثبت ذلك وثائقياً- العديد من أهدافه اللي بدون شك في مجملها تخدم الكرة العربية. يعني لو آخذ شريحة الكوادر وتفسيرنا للكوادر تتراوح ما بين الإداري المسؤول في اتحاد، أو حتى في نادي، وصولاً إلى اللي يعالج أو إلى التدليك، اللي يقوم بعملية التدليك، كل هذه الشرائح اللي تقع في إطار هاتين الشريحتين أهتم بها الاتحاد العربي سواء بالبحث أو الدرس أو بوضع الدورات لإقامة المؤتمرات الخاصة بها. يضاف لها يمكن آخر شيء إحنا قمنا به هو موضوع المنشطات واللجنة الخاصة بالكشف عن المنشطات واللي تسير كل ما يتعلق بهذه الشريحة. إذن الأهداف كانت كثيرة، والأهداف كلها الحمد لله..

أيمن جاده: وأنتم كاتحاد عربي إلى حد كبير راضين عن أنفسكم يعني أو عن عمل الاتحاد بهذا الخصوص

عثمان السعد: شوف إذا وصلنا إلى مرحلة الرضا لازم..لازم..

أيمن جاده: ليس الرضا الكامل.. ليس الرضا الكامل، ولكن أنتم يعني نوع من الاقتناع بما تم.

عثمان السعد: نقوم بكل ما يمكن أن نقوم به لتحقيق هذه الأهداف من خلال سياسات فعلاً طرحت وأنشطة نفذت في واقع.. في واقع الأعمال.

أيمن جاده: طيب، أستاذ سليم شيبوب يعني أنت تعاملت مع الاتحاد العربي لكرة القدم من خلال رئاسة نادى ( الترجي ) تنظيمًا لبعض البطولات، مشاركتك في بطولات فوزًا بها. ما تعليقك على هذا الكلام؟ ما.. ما تقييمك.. ما رأيك بتجربة الاتحاد العربي لكرة القدم بصفة عامة أولاً؟

سليم شيبوب: بارك الله فيك. والله إحنا في وقت من الأوقات يعني أهتمينا بنشاط الاتحاد العربي لكرة القدم وشاركنا وساهمنا في.. نظمنا.. ونظمنا بطولة عربية في 93 الاتحاد العربي منحناه فرصة تنظيم كأس السوبر. الآن لابد أن نتوقف على واقع الاتحاد العربي. الاتحاد العربي منقسم على قارتين، الاتحاد.. فيه فرق عربية من آسيا، وفيه فرق عربية من أفريقيا، ونعرف أن الاتحاد العربي يبذل مجهود كي يتمكن من تنظيم بطولة في مستوى راقي بمشاركة الفرق البطلة، لكن هذا. يعني ما هوش ممكن للأسباب اللي كنت ذكرتها وإن الفرق المعنية بالأمر المعروفة مثل في تونس (الترجي) (الإفريقي) (النجم) (الصفاقص)، في المغرب (الرجاء البيضاوي) (الوداد)، في مصر (الأهلي) (الزمالك)، في الجزائر (بلوزداد). (مولدية وهران)، الفرق هذه تعنيها المشاركة أكثر مع الاتحاد الإفريقي من الاتحاد العربي، وكلما تزامنت المشاركة إلا وفضلنا مشاركة الاتحاد الإفريقي، لأن الاتحاد الإفريقي -خاصة في السنوات الأخيرة- وضع حوافز مادية ليست موجودة في المشاركات مع.. في المشاركات مع الاتحاد الإفريقي.

أيمن جاده: نعم.

سليم شيبوب: ثم مداخيل المباريات والتصفيات بالنسبة للفرق اللي تشارك في البطولات الإفريقية، أفضل من إنك تشارك في فترة معينة، في مكان معين لمدة أسبوعين، ثم ترجع تلعب في بلدك والمباريات اللي ما أجريتها.. لم تجرى بسبب مشاركتك.. مع الاتحاد العربي، الأسباب هذه كل بتخلي اليوم البطولة العربية تفقد نوعًا ما من لذتها وما لقوش معنا الفرق العربية الكبيرة المعروفة تشارك في هذه الدورة.

أيمن جاده: نعم. سنعود لهذه النقاط، الآن نقاط مهمة، لكن نأخذ اتصال من الأخ خالد المريخي من المملكة العربية السعودية. مساء الخير خالد، وأرجو أن تتفضل مباشرة بالسؤال مرة واحدة لكي لا يكون هناك عملية ارتجاع في الصوت ولا أؤخرك في الخطوط الدولية. اتفضل

خالد المريخي: مساء الخير، السلام عليكم، أنا طبعًا بأوجه سؤالي للأستاذ عثمان السعد، مشاركة الاتحاد في البطولة الحالية اللي ستقوم بين (الزمالك) ودخل فيها نادى (الأهلي السعودي)، طبعًا الاتحاد محقق بطولتين، وطبعًا لهذه البطولة مدمجة، طيب لماذا يعني.. طب بتعرف إنه في كل بلد بيكون عنده فيه بطلين، بطل الدوري وبطل الكأس كل.. ليه ما يكون فيه مباراة سوبر في.. في الدولة نفسها عشان يتأهلوا دخلوا هذه البطولة حتى.. حتى لا يتم.. يتم هناك فيه لغط؟ وطبعًا أنا أشوف الاتحاد واللجنة الفنية يعني سحبت الاتحاد، طيب أيش دور الاتحاد.. الاتحاد العربي في إرجاع الاتحاد لمكانه الصحيح؟ وشكرًا لكم .

أيمن جاده: شكرًا أخ خالد، أعتقد سؤال واضح أستاذ عثمان لو تسمح لي نأجل هذا السؤال عندما نتحدث عن البطولة الجديدة، لأنه أعتقد هو متعلق بالبطولة الجديدة، فبيدخل في إطارها.

عثمان السعد: مفهوم.. مفهوم، ممكن.. ممكن

أيمن جاده: أستاذ سليم طبعًا هذا جانب يعني، أنت أشرت صراحة بأنه لو كانت هناك حوافز مادية كبيرة ومجزية في البطولات العربية سيكون إغراء المشاركة قائمًا أكثر مما هو الآن.

سليم شيبوب: بدون شك يعني.

عثمان السعد: يعني ليس البحث فقط عن لقب إفريقي.

سليم شيبوب: لأ.. لأ.. لأ.. لأ..لأ.. اللي.

أيمن جاده: وبالتالي البطولة الإفريقية مؤهلة ربما لكأس أندية العالم، لكن أيضًا البحث عن حافز مادي.

سليم شيبوب: البطولة الإفريقية غير مضمونة، والبطولة الإفريقية إحنا نفضل المشاركة في كأس الكو نفيدرالية في كأس الكؤوس وفي الليج، لأن كما قلت الحوافز المادية بسبب المباراة.. مباراة الذهاب، ومباراة العودة، بسبب النقل التلفزي، بسبب الإشهار، بسبب خاصة الآن.

أيمن جاده: طيب ماعلهش باختصار يعني نعطي الأخوة المشاهدين فكرة عن هذا الحافز، يعني إذا لم يكن من أسرار النادي، يعني كم يبلغ المبلغ تقريبًا وأنتم دائمًا قريبين من الدور النهائي أو نصف النهائي؟ المبلغ بشكل مجمل.

سليم شيبوب: والله.. نادي ( الترجي).. نادي ( الترجي) من مشاركته الأولى إلى الدور نصف النهائي أو النهائي حصل على مليونين من الدولارات.

أيمن جاده: مليونين دولار.

سليم شيبوب: يعني بطريقة مباشرة وغير مباشرة، بدخول الجماهير، الدور الأول، الدور الثاني، الربع النهائي، مباريات التصفيات حتى يعني الآن صار فيه نصف نهائي ونهائي، قبل كان فيه راس المجموعة هو اللي يروح للنهائي، يعني حوالي مليونين من الدولارات. هل مشاركتي مع الاتحاد العربي في بطولة كانت يعني في شهر 8 أوفي شهر 12 تخول لي إني أجمع هذا المبلغ؟ فأنا لا.. لا أترد آنذاك. المشكل الآن يعني مشكلة توقيت كذلك.

طرق تخلص الاتحاد العربي من أزمته المالية

أيمن جاده: طيب.. طيب، التوقيت سنأتي إليه، لكن أنت الآن يعني لا نتحدث عن البطولات تفصيلاً، لكن نتحدث عن الاتحاد العربي عمومًا والالتزام معه. إذن أنت كرئيس نادي، لنقل إنه نادي ناجح ماليًا، نادى يطبق الاحتراف، أو اللا هواية حسب التعبير في تونس، بالمقابل الاتحاد العربي يتحدث عن صعوبات مالية، وأنت أيضًا تقول: إن الحوافز المادية لدى للاتحادات العربية ضعيفة، ما هي اقتراحاتك؟ والآن أنت أيضًا يعني لك مهام على المستوى العربي الرياضي وعلى المستوى أيضًا دولي مع الفيفا؟ ما هي الاقتراحات اللي من أجل مدخول مالي مقنع للاتحاد العربي يساعده في هذا العمل؟

سليم شيبوب: والله.. يعني هي.. هنالك ارتباط بقيمة الدورة مع الشركة اللي بتسوق الدورة هذه، إذا تعطيها دورة عندها شعبية وفيها حضور جماهيري، وفيها متابعة تلفزية كبيرة، آنذاك يمكن هي أتسوق بمبلغ أفضل والعائدات للاتحاد العربي بدون شك تكون أفضل، وآنذاك العائدات للأندية تكون أفضل، يعني إحنا في حلقة مُفرغة..

أيمن جاده: ومعادلة.

سليم شيبوب: كيف نسوي؟ كيف نشرك أفضل الفرق العربية في دورة ناجحة، في توقيت يناسب كل.. القارتين، القارة الإفريقية والقارة الأسيوية، وفي نفس الوقت نستقطب اهتمام الشركات الراعية؟ هذه التعادلية اللي إحنا، أو المعادلة اللي نبحث عليها.

أيمن جاده: نعم، طيب، نأخذ أيضًا محمد إبراهيم من السعودية ورجاءً دائمًا السؤال مباشرة كما قلت من أجل الخطوط الدولية. مساء الخير يا أخ محمد. يبدو فقدنا الاتصال به، على أي حال أستاذ عثمان يعني نريد أن ننهي محور الاتحاد العربي، وإن كان هو كبير من أجل أن نتحدث بتفاصيل البطولات. العمل العربي المشترك أحد أهداف الاتحاد العربي وتجلى في الماضي في أكثر من مناسبة على صعيد وقائع كأس العالم، على صعيد انتخابات قارية، على صعيد المنتخبات المتأهلة لكأس العالم. طيبٍ الآن لدينا بعض القضايا على هذا الصعيد مثل ترشح الأخ محمد همام في قارة آسيا لرئاسة الاتحاد الآسيوي، مثل طموح عربي أفريقي من أجل تنظيم كأس العالم 2010 بعد تجارب مريرة ثلاث للمغرب، ما الذي يمكن أن يعمله الاتحاد العربي على هذا الصعيد؟

عثمان السعد: الاتحاد العربي ما هو بس في الفترة الحالية اللي برزت فيها بعض القضايا بالفعل، قضايا أنا اعتبرها ساخنة، بما فيها موضوع رئاسة الاتحاد الدولي، اللي إحنا مقبلين عليها ترى هذا جزء من اهتمامات الاتحاد العربي ولعب الاتحاد العربي دور أنا أعتقد بأنه كان دور مؤثر، والجميع يذكر ما فعله صاحب السمو الملكي الأمير ( فيصل بن فهد ) في ترشيح.

أيمن جاده: في دعم.

عثمان السعد: ودعم (بلاتر) اللي أصبح رئيس الاتحاد.

أيمن جاده: المهاجم حالياً.

عثمان السعد: إذن يعني مبدأ إنه يكون لنا دور، هذا بدون شك، دور يحتم علينا وضعنا إحنا كاتحاد عربي لكرة القدم، يعني لازم أن يكون لنا، وخليني أذكرك فقط في بداياتنا فيما يتعلق في هذا الموضوع، أسسنا لجنة سميناها لجنة التعاون الأفريقي الآسيوي بأمانة سر الاتحاد العربي ونجحنا فيها، وخليني أذكر من الأسماء الكبيرة في هذا.. في هذه اللجنة.. اللجنة التعاونية، أحمد السعدون ( اللي كان رئيس الاتحاد الكويتي ونائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم ) من الطرف الآسيوي وخليني أجيب لك اسم ( هنري فوك ) اللي كان نائب رئيس الاتحاد الآسيوي وأجيب لك ( جنجا ) اللي كان له دور كبير جدًا هذا من حوالي 22 سنة 23 أو يمكن 24

أيمن جاده: سنة

عثمان السعد: سنه الآن كانت مهمتها التنسيق بين اهتمامات الاتحاديين القاريين عبر اهتمامات المجموعة العربية، يعني إحنا لنا قضايا مشتركة، لنا مصالح مشتركة، والحمد لله ما كان فيه خلافات، وحتى الآن ما فيش خلافات بينا، لكن كان فيه مصالح مشتركة، إذن كان علينا أن نذكي أو نشجع العمل في إطار شيل هذه المشاكل نجحنا في.. في تلك الحقبة، وأعتقد أن موضوع زيادة عدد ممثلي القارات الضعيفة كانت آسيا وأفريقيا، وحتى أميركا اللاتينية بالنسبة لممثليهم في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي، وأيضًا في نهائيات كأس العالم اللي كانت 16 كان نصيبها منها على 1/1 من كل قارة تقريبا هذه نجحنا فيها ونعتقد بإنه عملنا –الحمد لله- واضح في هذا المجال. الدور يجب أن يستمر، وبالنسبة لو نعرج على انتخابات مثلاً الأخ (محمد بن همام) إحنا نؤكد بأنه بإمكاننا أن نلعب دور، ويجب علينا أن نلعب دور، لكن لا يجب أن نغير، يعني أنا سمعت إنه من أيام بسيطة كان فيه اجتماع في (الدوحة) بدعوة من الأخ (محمد بن همام)، اللي هو له دور في الاتحاد العربي لكرة القدم. يمكن بيشعر الأستاذ (محمد بن همام) لأنه الآن ليس الوقت هو وقت دخول الاتحاد العربي ويمكن وجوده هو يعتبر وجود الاتحاد العربي في عملية التنسيق على مستوى دول آسيا العربية، بالنسبة لكأس العالم وترشح إحدى الدول العربية اللي كان آمل من آمال الأمير (فيصل بن فهد)، وأصبح أمل من آمال الأمير (سلطان بن فهد)، يعني مشينا مع المغرب ثلاث مرات، ونحن الآن مهيأين أنفسنا لأنه نسير معهم للمرة الرابعة.

لكن نتمنى أن ننجح في إيصال صوتنا إلى..

أيمن جاده: طبعًا أنت تقول نمشي معهم للمرة الرابعة وهم أعلنوا عن رغبتهم.. جنوب أفريقيا يبدو أيضًا متجهة بقوة، أستاذ سليم أنت مُطلع على هذا الجانب أيضًا، يعني و.. و تترد في وقت غير بعيد أن (تونس) ربما ترغب أو عندها التفكير أيضًا في تقدم تنظيم كأس العالم، أو على الأقل تنظيم مشترك رغم معارضة البعض على هذه الفكرة، ماذا تقول في هذا الجانب؟

سليم شيبوب: والله، (تونس) يعني إمكانياتها ما تخولش، لا تخولها تنظيم بطولة العالم بالشكل جديد 32 دولة، 10 ملاعب يعني حجم لا يخول، لكن تنظيم.. تنظيم مشترك في ظروف غير الظروف الحالية يعني المغرب، الجزائر، تونس، أو تونس، ليبيا، مصر، كلها أفكار يعني ربما في المستقبل يكون لها صداها، وأنا من فم رئيس الاتحاد الدولي (بلاتر)، يعني تجربة التنظيم المشترك، يعني تبدو، يعني لم تلاقي في المستقبل تجاوب من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيعني في المستقبل، يعني 2010، إذا فكرنا في 2010 هنالك ثلاث فرق، ثلاث دول إفريقية أفريقيا الجنوبية، مصر، والمغرب، فيعني بدون شك الاتحاد العربي لابد أن.. أن يختار بين المغرب وبين مصر، ولابد أن يكون لنا وقفة واحدة مع دولة.. دولة مصر أو دولة المغرب حتى لا نشتت أصواتنا، يعني وتطلع دولة غير الدول هذه.

أيمن جاده: نعم، طيب يعني، قبل أن ننهي حديثنا عن الاتحاد العربي من الظواهر الملفتة أن هناك تقدير عالمي للتحكيم العربي، لكن هناك دائمًا تذمر عربي أو طعن عربي، أو شكوى عربية أو تجاهل عربي واعتماد على الأجانب بالنسبة لموضوع التحكيم العربي، لماذا هذا برأيك؟

عثمان السعد: إحنا كاتحاد عربي حتى الآن لم نعتمد على الحكم الغير عربي. .

أيمن جاده: لا أقول أنتم، أنا أقول ظاهرة عربية.

سليم شيبوب: يعني أنا عشان أتكلم عن اتحاد عربي، هي ظاهرة عربية لأنه الأجنبي له بريقه للأسف الشديد، إحنا عندنا ثقة تامة بالحكم العربي، ويمكن نهائيات كأس العالم اللي صارت في 98 أكبر دليل على إن الحكم العربي حكم استطاع أن يتفوق على أقرانه من بعض القارات الأخرى. لن أطيل في هذه النقطة لأنه أنا في اعتقادي الحديث عن التحكيم حديث شائك ولا يمكن أن يُرضي أحد، لأنه خليني أستعير جملة قيلت في فترة من الفترات الأخيرة، سألوا أحد المسؤولين إنه ما رأيك في الحكام في هذه المباراة؟ قال يعني أسوأ ما فيهم إنه ليس لدينا أي ملاحظة عليهم!!

أيمن جاده: هو يصفون الحكم إنه الشخص الذي نحب أن نكرهه يعني.

عثمان السعد: وبالضبط، فأنا أعتقد بأنه الحكم العربي في خير ترى، وإحنا معتمدين على الحكم العربي، ولن نأتي بحكم غير عربي إلا في عملية التقايض بما يسمع للحكم العربي أن يُحكمِّ لديهم.

أيمن جاده: في إطار تعاون الاتحاد.

عثمان السعد: وهذا يمكن قرار -الحمد لله- إحنا آخذينه وبإذن الله سننفذه.

أيمن جاده: طيب سامحني بتوقف مع بعض المتصلين أيضًا من المملكة العربية السعودية عبد المحسن جار الله، أولاً مساء الخير، وتفضل مباشرة.

عبد المحسن جار الله: مساء الخير، السلام عليكم، السلام عليكم.

أيمن جاده: تفضل عليكم السلام يا سيدي اتفضل.

عبد المحسن جار الله: يا أستاذ أيمن، بالنسبة عندي مداخلة بسيطة، الاتحاد العربي لماذا لا ينسق مع الاتحاد الإفريقي والاتحاد الآسيوي بالنسبة للعقوبات؟ نجد أن هناك فرق عربية يحدث منها مشاغبات ويحدث منها انسحابات، فما يطبق عليهم القرار سواء الإلزامي أو عقوبات الإيقاف أو غيرها.

أيمن جاده: شكرًا لك، نأخذ أيضًا أحمد الشمراني من المملكة العربية السعودية، مساء الخير أحمد.

أحمد الشمراني: أهلاً وسهلاً أستاذ أيمن، شاكر ومقدر لكم السماح لي بهذه المداخلة، بودي أستاذ أيمن –كإعلامي سعودي- أن أستغل هذا الحوار الجميل مع الأستاذ عثمان السعد، وأسأله سؤال ساخن ملأ الصحف هنا في السعودية وشغل كل الرياضيين، هذا السؤال يُعني بمشاركة (الأهلي) في بطولة.. بطولة طبعًا (فاس) المجمعة والتي قبل أن يشارك فيها سيستضيف طبعًا مجموعة البحر الأحمر والتي سيشمل إلى جانب (الأهلي) كما يقول الاتحاد العربي (الزمالك) وبطل السودان وبطل اليمن. طبعًا إلى الآن الإعلام السعودي ما زال يتساءل: مَنْ سيمثل؟ وأمانة الاتحاد السعودي لكرة القدم بعد أن كان الاتحاد حاضر في اجتماعاته الاتحاد العربي من خلال مندوبه، على اعتبار إنه الممثل ليس (الأهلي) حدث نوع من الجدل بينها وبين أمانة، وحدث بعد هذا القرار جدل صحفي لم يتوقف حتى الآن، كأمين.. أمين عام أستاذ عثمان السعد هل تم حل هذه المعضلة باعتماد الأهلي رسميًا وحسمت الأمور؟

أيمن جاده: (....) بطولات، لا طعم لها أو تظل ناقص على الأقل، لا ننتقص من الآخرين، لكن لا تكون جذابة، هل يعني المشاكل أو السلبيات أو الانسحابات التي واجهتها البطولات العربية الثلاثة كانت داعيكم لتنظيم بطولة جديدة موحدة؟

عثمان السعد: هي بدون شك واحدة من العوامل، هذا يعني يجب أن نعترف بها، وخصوصًا الفترة اللي مرينا فيها ما بين انسحابات بسبب وانسحابات حتى بدون سبب، وإحجام بعض الأندية اللي على مستوى زي ما تفضل أخي الأستاذ سليم عن المشاركة، كل هذه وضعناها تحت الدرس بتوجية من الأمير (سلطان)، قال خلينا نشوف فين.. فين الخطأ. القصور أنا في اعتقادي إنه إمكانيات مالية ما في زي ما تفضل، إنه تُعطي كحافز للأندية إنه تقارن ما راح أقول إنه.. إنه تفضل، على الأقل تقارن بين العوائد المناسبة.

أيمن جاده: وهو أشار إلى جانب الإمكانيات المالية إلى موضوع التوقيت يعني.

عثمان السعد: نعم، التوقيت هو جزء جدًا مهم بالنسبة لنا، أن تجد مساحة زمنية لمسابقاتك الثلاث خطفاً من المساحة الزمنية اللي محتجزها، وأقول محتجزها لأنه الاحتجاز صحيح الاتحادين القاريين الأفريقي والآسيوي لو أجيب فقط للأفريقي تعرف إنه ياخد تسعة أشهر من السنة حجزًا لمسابقته لأنه تتم بطريقة الذهاب والإياب وهم 50 دولة علي مستوي عدة جولات، فإذن اللي يتبقى لي شيء بسيط، وضعنا أيدينا بتوجيه الأمير (سلطان) علي مشاكل اللي إحنا نعاني منها في عملية جعل بطولاتنا أقوى وأفضل ويعني يذهب لها الناس بقلب مشروح- إذا جاز التعبير- عرفنا المشاكل المالية، والزمنية، الحوافز بالنسبة للجوائز اللي تعطى، الأمير الآن حامل لواء بأنه يجب أن تُعطى الأندية المشاركة الفائزة من ربع مليون دولار إلي 100 ألف دولار للثالث، بالنسبة للتوقيت وجود بطولة واحدة فقط بعد الدمج وهو واحد من أسبابه الهامة، أعتقد بإنه سهل عليك إنك بالتنسيق مع الاتحاديين القاريين الآسيوي والأفريقي إنك تأخذ مدة.. مدة زمنية تكفيك لبطولة واحدة وليس لثلاث بطولات وهذا هيكون فيها تنفيذ للخطابات اللي أرسلها الأمير فصيل أولاً- الله يرحمه- ثم الأمير (سلطان) لرئيسين الاتحاديين القاريين، أنا أعتقد بأنه البطولة المقبلة في الوضع اللي إحنا بنعمله الآن ستكون عامل مشجع للأندية اللي تبحث عن أيضاً زهو الحصول علي الكأس العربية للأندية، اللي يجب أن ترشح من قبل اتحاداتها الوطنية

أيمن جاده: هذه نقطة مهمة.

عثمان السعد: وفي اعتقادي..

أيمن جاده: يعني هو بطولة للأندية العربية..

عثمان السعد: للأندية العربية.

أيمن جاده: مش مهم بطل دوري، بطل كأس أو بطل مسابقة ثالثة أو مرشحة، نادي واحد من كل دولة عربية

عثمان السعد: نادي واحد يختاره الاتحاد الوطني ويريحِّ فيه حتى اختياراته للبطولات القارية.

أيمن جاده: وهناك.. وهناك تصفيات.

عثمان السعد: هناك تصفيات.

أيمن جاده: وهناك.. وهناك مشاركة تلقائية لبطل الدوري (السد القطري) وبطل الكؤوس الحالي في تونس.

عثمان السعد: لمرة واحدة فقط.

أيمن جاده: لهذه البطولة الأولي.

عثمان السعد: نعم.

أيمن جاده: المجموع يصبح.

عثمان السعد: هما 12.

أيمن جاده: 12، هيكون فيه فريقين من المغرب أيضاً.

عثمان السعد: فريق من المغرب يسحب معاه فريق أخر من نفس البلد عشان يلعب في المجموعة الثانية والبطلين..

أيمن جاده: والبطلين وثمانية متأهلين.

عثمان السعد: وثمانية بواقع ناديين من كل مجموعة.

أيمن جاده: وتقام في شهر أغسطس (أب) في المغرب في (فاس).

عثمان السعد: بإذن الله من 19 حتى..

أيمن جاده: أستاذ سليم، ما تعليقك علي هذه البطولة؟

ما إمكانية أن يشارك نادي مثل (الترجي) كمثال طبعاً لكل الأندية التي مثل الترجي في هذه الأمور؟

سليم شيبوب: يعني المشكلة كقائمة ذات، يعني إحنا المشاركة بتاعنا في البطولات في البطولة الأفريقية أو مشاركة أي فريق (تونسي) في البطولات في الثلات بطولات إفريقية، تبتدي في شهر مارس وتنتهي في شهر ديسمبر، وحتى كأس الرابطة اللي هو يعني بنعتبره يعني أهم دورة تنطلق في شهر مارس والدور الأول والثاني ينتهي في شهر may ونرجع نلعب في موفي July، فما يمكن نشارك في شهر 8، ثم الدورة هذه اللي بتقوم بها.. بيقوم بها الاتحاد العربي لابد أن يكون الموعد بتاعها ثابت، معروف يعني في شهر معين دائماً فالسؤال المطروح هل، في شهر 8 لو نظمت قطر أو نظمت الكويت أو نظمت السعودية أو نظمت العراق.

أيمن جاده: دول الخليج الحارة تقصد.

سليم شيبوب: أو نظمت العراق في شهر 8 هل بإمكان الدورة أن تقام في شهر 8 في دول الخليج؟

أيمن جاده: سيكون الحر عاليا جداً مع الرطوبة.

سليم شيبوب: عامل الطقس ما.. ما.. ما يسمح، فنؤخر أم نقدم أيش نسوي؟ يعني لو اتنظم في تونس.. الجزائر والمغرب مقبول إلي درجة معينة، يعني يكون..

أيمن جاده: وتكون ليلة يمكن المباريات.

سليم شيبوب: وتكون ليلة، وتكون في بداية الموسم، ويكون اللاعبين يعني (غير) جاهزين حتى يعطوا الوجه الحقيقي ويعطوا اللعب الجميل اللي إحنا منتظرينه من الدورة هذه، ما عدا ذلك إذا رحنا لدول الخليج في شهر 8 ما هوش ممكن أن ننظم الدورة، فيعني الحل منقوص.

أيمن جاده: إذن ما الحل برأيك؟

سليم شيبوب: والله الحل التنسيق بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد العربي والاتحاد الأسيوي حتى، أنا حسب اعتقادي أحسن فترة هي شهر 2 لكن.

أيمن جاده: تأتي كأس أمم أفريقيا.

سليم شيبوب: هذه مرة في السنتين في..

أيمن جاده: مرة كل سنيتين.

سليم شيبوب: وأنا كنت تحدثت أنا والأستاذ عثمان قبل ثلاثة أيام في نفس النقاط هذه اللي إحنا نتحدث عنها.

أيمن جاده: يعني المعضلة قائمة طيب.. طيب أستاذ سليم يعني سامحني الآن أنت تتحدث.. هل تعتقد إذا أقيمت البطولة بدل التجمع بطريقة الذهاب والإياب- البطولة العربية أقصد- بحيث أن توجد أوقات في الروزنامة متزامنة مع البطولات المحلية والإفريقية يكون حل أفضل مثلاً؟

سليم شيبوب: لا أعتقد.

أيمن جاده: أيضاً لا تعتقد.

سليم شيبوب: يمكن متابعة جماهيرية تكون أفضل، لكن عامل روزنامة الاتحاد الإفريقي وروزنامة الاتحاد الأسيوي..

أيمن جادة: إذن يكون الحل كما يفعل اتحاد مثل الاتحاد التونسي أو بعض الاتحادات في الخليج أن تخصص مثلاً بطل هذه المسابقة يشارك في المسابقة الفلانية الإفريقية وبطل هذه المسابقة يشارك في مسابقة كذا عربية، لا يمكن أن يشارك نفس النادي في كل البطولات.

سليم شيبوب: لأ ما هوش ممكن.

أيمن جادة: طيب، أستاذ عثمان، هل فكرتم، أو لماذا لم ترى النور فكرة.. التي فكرتم بها الذهاب والإياب؟

عثمان السعد: لأنه أولاً.

أيمن جادة: كالبطولات الأوروبية والإفريقية

عثمان السعد: مكلفة.. مكلفة مالياً بالنسبة للاتحاد العربي اللي يشكو من المشاكل المالية، ولا أضيفك سراً إذا قلت بأنه كان هناك شركة ستأخذ الحقوق وتقدمت مشترطة لأخذ الحقوق أن تنفذ البطولة بطريقة الذهاب والإياب لكل الأندية المرشحة من قبل اتحاداتها في العالم العربي، هذه لم يقيد لها النور ولم.. لم تنفذ، لكن يعني الآن بالنسبة لاجتماعنا مع الأستاذ سليم على يعني في لقاء تم، طبعاً نتناقش فيه في همومنا المشتركة، النقطة هذه بالذات كانت واحدة من أهم النقاط التي طرحناها، الأستاذ سليم أكد بأنه فيه عندي أنا فترة علي الأقل شهرين إلي شهرين ونصف إلي ثلاثة أشهر بين ديسمبر إلي مارس، هذه الفترة علي المستوي الأوروبي وإحنا مالنا في أوروبا ولا لنا علاقة في أوروبا، لكن الكرة فيها نايمة، أعتقد بأنه هذه ممكن تستغل إعلامياً وتستغل تمويلياً أيضاً، لأنه مافيش كرة أوروبية تنافسنا في النقل، لكن في بعض الأنشطة الأخرى تنفذ، بنفس الوقت ما فيش عندنا التزامات علي المستوي القاري.. القارة الإفريقية حصراً إلا في السنة التي تقام فيها كأس الأمم الإفريقية، وهذه ممكن زي ما تفضل الأستاذ سليم أنه كل سنتين مرة.. وإن شاء الله تعالي نعرف كيف ننسق ما بين موعدنا إحنا وموعدهم.

أيمن جادة: تعمل كل سنيتين.

عثمان السعد: بمبدأ ماذا؟ لا.. لا بمبدأ إنه عملية التنسيق لابد منها في هذا.. في هذا المحور، لابد من التنسيق بين الاتحاد العربي والاتحادين القاريين، إذا استطعنا يعني إحنا ناويين إلى.. علي جزئين، جزء في الربع أو في الشهر الأخير من السنة مع شهر من السنة التالية، هذا للبطولات في حال طلب استضافتها من قبل دول الخليج، يعني تحصر في.. في تلك المنطقة، وإذا طلب في.. في دولة أخرى شتائها طبعاً قارص فيجب أن تأخذ.. تنظم في فترة أخرى ليس فيها لا البرد ولا الثلج ولا الأمطار الغزيرة، بدون شك هتواجهنا عقبة في هذه، الامتحانات.. الامتحانات الثانوية إذا اخترنا شهر يعني May الشهر الخامس إلي الشهر السابع فسنبحث عن توقيت قد يكون في شهر أغسطس وقد يكون في شهر سبتمبر لكن بشرط ألا يكن في دولة

أيمن جاده: خليجية.

عثمان السعد: خليجية حارة، وهنا يمكن أن أشير..

أيمن جادة: هذا قد يؤدي إلي تقارب البطولات أحياناً يعني تقام بعد مثلاً ستة أشهر أو خمسة أشهر من البطولة السابقة لكن هو الحل الأمثل

عثمان السعد: نعم أحسنت، نعم صحيح لكن كل واحدة للموسم وإن شاء الله تعالي.

[فاصل إعلاني]

أيمن جادة: أستاذ عثمان، الحديث عن البطولات العربية، المشاركات العربية.. طبعاً هناك سؤال يفرض نفسه.. والموضوع يعز علينا جميعاً، فلسطين كانت تشارك سابقاً مباشرة دون الحاجة لخوض تصفيات سواء علي صعيد الأندية أو المنتخبات، الآن يبدو كأن الصورة تغيرت لماذا؟

عثمان السعد: هي لم تتغير إلا.. إلا بقدر ما نريده نحن للأندية الفلسطينية أن تحتك، من أسهل ما يمكن إنه ندعها تأتينا مباشرة إلي النهائي علشان تلعب مباراتين فقط، خلينا أذكر بموقف الأمير (سلطان بن فهد) في الجمعية العمومية الأخيرة للاتحاد العربي للألعاب الرياضية وهيطبق علي مستوي الاتحاد العربي لكرة القدم لأنه موقف، قال إنه لا يمكن أن نسمح لفلسطين –ونحط تحتها الآن هذه 3 خطوط- بأن تدخل في معركة البحث عن مقعده في الهيئة التنفيذية للاتحاد، في الوقت اللي إحنا معاها نبحث لها عن.. عن وطن.. عن بلد، فتدخل فلسطين بدون أي انتخابات إلي اللجنة التنفيذية، إذن هذا موقف وكنا نتمنى إنه لا ننفذ علي مستوي المسابقات لأنه نريد للكرة الفلسطينية أن تحتك وأن نلعب، النادي (الأقصى) كان

أيمن جادة: إذن المقصود مصلحة الكرة الفلسطينية وليس هناك أية عوائق في سبيلها، لكن عندما يدور الحديث عن البطولات العربية والمشاركين فيها أيضاً يتكرر السؤال عن عودة العراق والكرة العراقية سواء علي صعيد المنتخب أو الأندية، ماذا تقول في هذا الجانب؟

عثمان السعد: صح.. صحيح.. أنا يعني سُئلت من عدة أيام في برنامج برضو رياضي، إنه أين الكرة العراقية؟

الكرة العراقية –إن شاء الله- هترجع، ما ننتظره نحن أن تزول تلك الأسباب التي أدت إلي ابتعاد الكرة العراقية، وحتى خبراء الكرة في العراق مازالت أنا أذكر الخبراء اللي لعبوا دور كبير جداً طرف الاتحاد العربي لكرة القدم، وعلي الأقل كانوا ما سكين واحدة من اللجان اللي.. اللجنة اللي تضع التقرير الفني لكل بطولة، للأسف إنه الآن ليست موجودة هذه اللجنة، أنا يعني إذا كان أتحدث عن بطولات وحينما ذكرت بأنه ليست البطولة القادمة حكما، لأنه هذه أعلنت فيها المشاركة، تم اجتماع المجموعات الجغرافية ثبتوا التواريخ الخاصة بالتصفيات، ثبتوا المستضيف، وصولاً إلي النهائيات اللي هتكون في (فاس)، هذه البطولة انتهينا منها، لكن نتمنى.. بإذن الله.. أنه الشباب العراقي، الكرة العراقية أن تكون موجودة معنا في البطولة الثانية، ونتمنى أن تزول كل الأسباب التي أدت إلي إبعاد الكرة العراقية عن الكرة العربية اللي بدون شك كانت من.. من الكرات من.. الكرات المميزة في الكرة العربية وأخذت عدة بطولات في الفترة اللي لعبت فيها في إطار الاتحاد العربي.

أيمن جادة: نعم.. لا أدري أستاذ سليم إذا كان عندك تعقيب علي موضوع مشاركة العراق أو فلسطين يعني ما تحدثت

سليم شيبوب: والله يعني بالنسبة لفلسطين، فلسفة الاتحاد العربي صحيحة، يعني إنه نعطيك مقعد في المكتب التنفيذي علي رأسي وعيني، لكن نعطيك يعني هدية مسمومة إنك تيجي وتشارك بدون.. بدون احتكاك بدون تنظيم فلن يستفيد.. لن تستفيد كرة القدم الفلسطينية ولابد من.. من خوض التصفيات، بالنسبة للعراق، يعني الاتحاد العربي بدون عراق أو الأمة العربية بدون عراق يعني إلى متي؟ وإحنا لابد للم الشمل، وأنا كنت تحدثت قبل أيام، نفس النقاط مع الأستاذ عثمان السعد وكنت قلت له في من.. أحدهم قال أن الدبلوماسية تصلح ما تفسده السياسة، أنا أقول: الاتحاد العربي أو كرة القدم أو الرياضة تصلح ما يفسده الدبلوماسيون وما تفسده السياسة والسياسيون، فأنا –إن شاء الله- في أقرب وقت نشوف الشباب العراقي ولا نحرم الشباب العراقي من المشاركات في الدورات اللي تنظمها.. التي تنظمها الاتحاد.. اللي ينظمها الاتحاد العربي ويعني نتجاوز المشاكل هذه ونعطي فرصة، ليعني لوجود حلول هي يعني ماهيش في مستوى الاتحاد العربي المشكل ما هوش في مستوى الاتحاد العربي، وكان قال لي الأستاذ عثمان السعد قبل ثلاث أيام تحدثنا في نفس الموضوع، يقول لي.. أن الأمير فيصل- الله يرحمه- كان من المشاريع بتاعه إمكانية عودة العراق في أقرب وقت لحظيرة الاتحاد العربي والمشاركات في الدورات العربية.

أيمن جادة: طيب علي ذكر يعني المشاركات العربية أتصل كثيرون من المملكة العربية السعودية يسألون عن قضية أو معضلة مشاركة الاتحاد أم الأهلي في تصفيات البطولة الموحدة القادمة، فما هي هذه القصة أستاذ عثمان؟

عثمان السعد: نعم.. بس يعني أحب أن أؤكد بأنه الأمير فيصل بن فهد -يرحمه الله- كان السبب الرئيسي في مشاركة العراق في الدورة العربية التي أقيمت في الأردن/ عمان

أيمن جادة: دورة الحسين 99

عثمان السعد: نعم دورة الحسين نعم 99 يعني هذا تأكيداً للكلام اللي تفضل به الأخ، بالنسبة لمشاركة (الأهلي) و(الاتحاد) أو (الاتحاد) في بطولة.. البطولة الأولي.. بطولة الأمير (فيصل بن فهد) للأندية العربية التي تقام، باستضافة النادي (الفاسي) المغربي، الاتحاد العربي يعقد اجتماع في بداية كل سنة يدعو فيها كافة الاتحادات التي وافقت أنديتها علي المشاركة في بطولاته للموسم القادم، يعني موسم عام 2002، وتأخرنا هذه السنة بدل ما نعقده في يناير، عقدناه في فبراير، في هذا الاجتماع عادة نناقش كل ما يتعلق بالتصفيات اللي توصلنا إلي نهائيات البطولات، عندنا بطولة واحدة هي بطولة (الفاسي)، تقدمت.. أتت الأندية واتحاداتها، حضر اجتماع المجموعة الخاصة بنادي الاتحاد اللي حضر الاجتماع مصحوباً بسكرتير الاتحاد السعودي لكرة القدم اللي إحنا بنعتبرها نوع من التأكيد علي أن المرشح من الاتحاد السعودي هو نادي (الاتحاد)، لأن (الاتحاد السعودي) أتي مع نادي (الاتحاد) أيضاً السعودي في (جدة) فاعتبرنا هذا ترشيحاً له، لم يرسل لي الاتحاد السعودي ترشيح رسمي، لأنه تأخر في الترشيح بسبب تصفياته علي المستوي الأسيوي، عقدوا الاجتماع في اليوم اللي أنا ما كنت مع أصلاً موجود فيه في القاهرة وتم مناقشة النقطتين الأساسيتين، كيف تتم التصفيات؟ وأين؟ والزمن اللي تقام فيه؟ اتفقوا جميعاً علي أن تكون بطريقة التجمع وباستضافة نادي (الاتحاد) من (جدة) بعد أن دخل باقتراع يعني بالمنافسة مع نادي (الزمالك) المصري اللي أيضاً بيشارك فيها، وصوتت (السودان) أو نادي من (السودان) الشقيق والنادي من (اليمن) الشقيق لصالح أن تكون التصفيات في جدة بصالة نادي (الاتحاد)، وذهبت المجموعات الجغرافية كل إلي بلده بعد الاجتماع الرسمي للاتحاد،أُثيرت مشكلة أنه المفروض أن يشارك في هذه البطولة هو بطل.. ليس بطل الدوري وليس بطل الكأس، ولكن بطل مسابقة الأمير (فيصل بن فهد)، هذا في ضمن إطار بطولات الاتحاد السعودي لكرة القدم، وطالبوا بأن يصحح الأمر، أرسل لي الاتحاد السعودي فعلاً خطاب يطلب فيه إحلال النادي (الأهلي) بدل النادي السعودي لأنه

أيمن جادة: نادي (الاتحاد)..

عثمان السعد: بدل (الاتحاد السعودي) ليكون النادي ضمن مجموعة البحر الأحمر، نحن كاتحاد عربي رفضنا، ليس لأ الاتحاد اشترك واجتمع، لأن ولكن لأن أصبح لدي مرشحين لمجموعة واحدة من بلد واحد وهذا..

أيمن جادة: لا يصح

عثمان السعد: لا يصح، فخاطبنا الاتحاد السعودي إنه أنت أرسلت لي ترشيح ثاني، أرجوك أن تصحح الأمر وأرسل مرشح واحد، أرسل فعلاً مرة ثانية أكد لي فيه بإنه مرشحه هو النادي (الأهلي)، بدون أن يذكر بأنه سحب ترشيح (الاتحاد)، خاطبته للمرة الثالثة وطلبت منه أن يعطيني ما يؤكد عدم مشاركة.. عدم ترشيحه للنادي (الاتحاد)، وأنه المرشح هو النادي (الأهلي) بشرط أن يوافيني..

بما يؤكد التزام النادي (الأهلي) بكل ما التزم به نادي (الاتحاد).

أيمن جادة: بتنظيم التصفيات..، نعم، يعني باختصار الكرة في ملعب الاتحاد السعودي

عثمان السعد: بالضبط..

أيمن جادة: لكن أنت كاتحاد عربي الآن ليس لديك جواب نهائي (الاتحاد) أم (الأهلي).

عثمان السعد: لا لا، أنا عندي..

أيمن جادة: مازلت معتمد علي (الاتحاد)

عثمان السعد: لا لا، بالعكس، أنا لدي الآن جواب نهائي، لأنه الاتحاد السعودي أرسل لي خطاب يؤكد فيه رداً أعلي خطابي اللي أرسلته، طلبت فيه هذه المعلومات، مشاركة النادي (الأهلي) كممثل للاتحاد السعودي لكرة القدم

أيمن جادة: وملتزم..

عثمان السعد: وملتزم بإقامة التصفيات الخمسة يعتبر النادي.. يعتبر النادي..

أيمن جادة: إذن ممثل السعودية في هذه البطولة في التصفيات.. التصفيات (الأهلي)؟

عثمان السعد: النادي (الأهلي)، بس هنا نقطة أحب أن أؤكدها لكل اللي تابعوا هذا الموضوع عبر الصحف: بأنه حق مكتسب للاتحاد الوطني –بغض النظر السعودي أو غير السعودي -ترشيح من يراه مناسباً، سواء بطل دوري أو بطل كأس أو بطل أي بطولة أخري في إطار مسابقاته

أيمن جادة [مقاطعًا]: إذن نادي واحد يمثل الدولة ومن حق الاتحاد الوطني أن يرشحه.

عثمان السعد: نعم، بالضبط.

كيفية تخلص الاتحاد العربي من قضية انسحاب الفرق قبل وأثناء البطولة

أيمن جاده: أستاذ سليم في بطولة أندية العرب أبطال الدوري الأخيرة في (قطر) يعني أصبح ما يعرف بظاهرة، نادي انسحب قبل بدء البطولة، نادي انسحب بعد بدء البطولة، أندية أخري هددت بالانسحاب أثناء البطولة هذا أدعي إلي القول: إن هذا الأمر غير مقبول، والاتحاد العربي كاتحاد غير معترف به دولياً لأنه يقوم على أساس الجنس أو اللغة أو إلي آخر ذلك، بالتالي لا يملك المعاقبة إلا بمنع هذه الأندية من المشاركة في بطولاته وهي أصلاً لا تلتزم بهذه المشاركة، وهو يدعوها ويتمني عليها أن تشترك، ما هو برأيك الحل؟ الأخ عبد المحسن جَّراف.. من السعودية اقترح إنه الاتحاد العربي لماذا لا ينسق مع الاتحادات الآسيوية أو الأفريقية، الاتحادات القارية أقصد في آسيا وأفريقيا لتجيير أو توسيع العقوبة؟ ما رأيك؟

سليم شيبوب: والله توسيع العقوبة يمكن يعني عند.. عند المشاركة، وعندما اتحاد يبعث بترشح فريق أو فريقين يلتزم للاتحاد العربي على أن يطبق قرارات الاتحاد العربي على إثر هذه الدورة، أفضل من أن نلتزم مع الاتحاد الآسيوي أو نلتزم مع الاتحاد الإفريقي، هي التزام بين الاتحادات القطرية والاتحاد العربي، يعني الاتحاد التونسي أو كما قال الأستاذ عثمان السعد. الاتحاد السعودي أرسل مشاركة أو تنظيم (الاتحاد) السعودي أو (الأهلي) السعودي؟ فضمنياً الاتحاد السعودي يلتزم بتطبيق تعليمات الاتحاد العربي إذا أصدر قرارات، يعني قرارات ردعية، قرارات.. مهما كانت..

أيمن جادة: لكن عفواً يعني هل ممكن برأيك ولنفترض إنه عندك أنت في.. في تونس نادي شارك في بطولة عربية، لاعب معين عوقب، هل أنت كنادي أو كاتحاد في تونس مستعد أن يطبق هذه العقوبة محلياً على اللاعب؟

سليم شيبوب: بدون شك.. بدون شك إحنا في الاتحاد الإفريقي..

أيمن جادة: برغم التضحيات التي قد تنعكس أفريقياً أو ما إلى ذلك؟

سليم شيبوب: يعني إحنا لا ننسى، أو لا يجب أن ننسى أن دورنا تربوي.

عثمان السعد: أحسنت.

سليم شيبوب: ومهما كنا محترفين ومهما كانت حوافز مادية إذا أخي لاعب يعني أمام العيان يعتدي على حكم وهي هذه هي..

أيمن جادة: [مقاطعًا]: طبعاً.. يعني.. بهذا المستوى..

سليم شيبوب: القرارات اللي يجب تطبيقها يعني وتتجاوز الدورة في حالة يعني الاعتداء على حكم، أنا حسب اعتقادي.. ما فيش يعني رئيس نادي يمكن أن يغطي على لاعب اعتدى على حكم أو رئيس اتحاد، لاعب إذا اعتدى على حكم لابد أن يعاقب من الاتحاد الأفريقي.. القاري أو الاتحاد العربي ومن الفريق بتاعه، فإحنا نلتزم بذلك..

أيمن جادة: تعمم هذه العقوبة.

سليم شيبوب: بدون شك.

أيمن جادة: نعم، طيب أستاذ عثمان يعني عفواً أريد أن تضيف شيء، لكن أريد أيضاً أن أضيف سؤال في هذا الجانب نفسه، هل يكون ربما إلى جانب الحافز المادي أنتم ستحاولوا تصعيد الحافز المادي، هل يكون نوع من أخذ الالتزامات المادية؟ يعني بعض الناس اقترحوا إنه النادي اللي يوصل دور نهائي يا أخي خدوا عليه ضمانة بنكية بمبلغ معين على أساس أنتوا عم تدفعوا له في الدور النهائي، بحيث إذا انسحب يفقد هذا المبلغ أو.. أو حل معين يعني في إطار الحوافز المادية

عثمان السعد: نعم، صحيح أنا في اعتقادي إنه العقوبات المالية مؤثرة بدون شك.

أيمن جادة: إلى حد ما..

عثمان السعد: وبتأتينا بنتائج.. يعني أنا أعتقد بأنه النادي اللي يُعاقب مالياً بدون شك هيتأثر.. بيتأثر لأنه ممكن يكون خاصة يعطي مكافآت للاعبيه ويحرم منها، الآن في المرحلة اللي إحنا مقدمين عليها أن يكون فيه عندك إمكانيات مالية جيدة وإن شاء الله تعالي تحصل هذه، ويصبح للنادي الواحد مداخيل تتراوح ما بين مداخيل الجوائز والاستحقاقات اللي هتعطى لكل نادي مشارك لتغطية نفقات الانتقال، وحتى بعض مصاريف الجيب، يعني فيه مبالغ هياخدها النادي، هذه اللي تعطينا إمكانية تنفيذ عقوبات مالية، وإلا في السابق مهما قلت..

أيمن جادة [مقاطعًا]: بما يمكن يعني هذا المبلغ يؤجل للنهاية على أساس

عثمان السعد: لا.. لا.. لن يؤجل، لكن يعطي.. يُعطي جزء منه في البداية..

أيمن جادة: ويحجب جزء.. للنهاية..

عثمان السعد: ويحجب جزء منه،وإذا كان هناك عقوبات مالية؟ يعني لن تكون بقوة الجائزة المالية اللي يأخذها، لكن فيه بعض.. بعض العقوبات اللي أعتقد بأنه هتكون مرتبطة بعقوبات مالية بحتة، بالإضافة إلى عقوبات أخري، عندي ملاحظة فقط..

أيمن جادة: اتفضل.

عثمان السعد: بالنسبة للسؤال اللي أتفضل فيه الأخ عبد المحسن، بالنسبة ليش ما نعمل تنسيق مع الأفريقي والآسيوي بالنسبة للعقوبات؟ أنا أتفق مع الأستاذ سليم بأنه العقوبات يجب ألا نصعدها إلى مستوى الجهات الأخرى ونترك الحق للنادي اللي منه لاعب عوقب أو حتى إداري أن يأخذ عقوبة في إطار العملية التربوية اللي تفضل بيها الأستاذ سليم، يعني لا يجب أن أعاقب أنا كاتحاد عربي لاعب عند نادي لسبب يستحق العقاب، وأنا آتي كنادي يعني أطبطب عليه أو اسكت فيجب أن يكون عقاب له باستثناء العقوبات التي تمس شريحة ليست لنا شريحة الاتحاد الدولي وهم الحكام، حكامنا إحنا كلهم ومعنا اللائحة الدولية، إذن هم كما طالب الاتحاد الدولي مننا أن هادولا يعني لا يمكن أن تنسوا تبلغونا بالعقوبات، في هذه الحالة نحن نبلغ، وهناك تنسيق بيننا وبين الاتحادية القارية والاتحاد الدولي والاتحادات هذه بعض أحيان تأخذ عقوبات ضد اللاعب أو الإداري اللي يقوم بعمل يستحق عليه عقوبة من قِبل الاتحادية القارية.

أيمن جادة: طيب، الآن في البطولة العربية الأخيرة أبطال الكؤوس هنا في (تونس) كشفت حالة منشطات إيجابية عند اللاعب السوداني (ايفن زين) نادي (الهلال) ما.. ما هي العقوبة لهذا اللاعب عربياً وكيف ستصعد؟

عثمان السعد: أحسنت، أولاً العقوبة الفورية من حق لجنة الإشراف على البطولة إيقافه حتى نهاية البطولة، يعني ما عاد له أي مجال إنه يلعب، ثانياً: لجنة مكافحة المنشطات اللي في الاتحاد العربي ستقوم بدراسة كل ما يتعلق بكل ملابسات المنشطات اللي اكتشفت ويضع العقوبة المناسبة لها،طبعاً أنا لا أستطيع أن أتحدث بالنيابة عن لجنة مكافحة المنشطات، لكن شخصياً أتوقع بعد ما اطلعنا على الحالة هذه بأنه ستكون يمكن بحدود ثلاثة أشهر اللعب مع.. على مستوي الاتحاد العربي، نقطة مهمة جداً إنه المختبر طالما أنه المختبر معتمد من اللجنة الأولمبية الدولية عليه..

أيمن جادة: المختبر التونسي.

عثمان السعد: المختبر التونسي، والحمد لله هو المختبر الوحيد عربياً والوحيد أفريقياً ملزم بإبلاغ الاتحاد الدولي للعبة التي..

أيمن جادة: بكل حالة تمر عليه..

عثمان السعد: بكل حالة إيجابية..، بكل حالة إيجابية..

أيمن جادة: نعم، طبعاً.. حالة إيجابية أكيد.

عثمان السعد: فإذن العقوبة هناك عقوبة إذا لم يرضى الاتحاد الدولي بالعقوبة المتخذة في إطار الاتحاد العربي سيقوم باتخاذ عقوبة تتناسب مع الحدث.

أيمن جادة: نعم، أستاذ سليم هناك من يقول بأن كثير من البطولات والملتقيات العربية على مختلف الأصعدة بدل أن تقرب وتجمع كرَّست أو زادت من الحساسيات العربية- العربية، ما هو تعليقك على هذا الجانب؟

سليم شيبوب: والله هو الشيء يعني وباين للعيان، واللي كنت ذكرته قبل يعني في السؤال الأول: كيف فرق تنسحب من الدورة، فيه من ينسحب قبل الدورة، فيه من ينسحب أثناء الدورة، علينا يعني أن نتحكم أكثر في أعصابنا، وعلينا أن تبقى كرة القدم يعني لعبة أكثر منها يعني مبارزة وأكثر منها يعني عامل تفرقة، لأن غاية الاتحاد العربي هو لم الشمل، وغاية الاتحاد العربي أن نلتقي مرة في السنة ونفس.. نفس الكلام يعني تحدثنا فيه مع الأستاذ عثمان السعد ومن الشيء اللي قاله المرحوم (فيصل بن فهد)، قال: أن –الحمد لله- إحنا لازلت عندنا كرة القدم واتحاد عربي يلم الشمل، فالشيء، الظاهرة هذه يعني إحنا شايفين الظاهرة موجودة عالمياً يعني نشوفوا (الهولوجانيزم) في أوروبا، نشوفوا التخريب، نشوفوا ردود الفعل لأن المصالح كبرت في كرة القدم، والعيب في بعض الأحيان في المسؤولين أكثر منه في.. من اللاعبين، يعني لا أتصور أنا يعني أن يقرر قائد فريق أن ينسحب من الملعب بقدر ما يقرر رئيس الوفد أن يسحب فريقه من الملعب، وكأنه يعني أنفاس الاتحاد العربي مرتبطة بيه، يا أخي أنت جاي تشارك، قابل للهزيمة قابل للتعادل، قابل للانتصار، قابل إنك تنسحب من الدور الأول،قابل إنك تفوز يمكن بالبطولة، فعلى الاتحاد العربي أن يوعيَّ أكثر، على الاتحاد العربي أن يكثف من اتصالاته مع الأندية، وعادة يعني الروح اللي نمشي بيها للمشاركات يعني هي في الأصل يعني تعبانه شوية، كل فريق ماشي وكأنه.. إحنا بنقول عامل مذيع على الاتحاد العربي، ليست هنالك رغبة جامحة في المشاركة، دائماً بطلب..

أيمن جادة: إذن. يعني تقريباً الوقت انتهي، إذن ما بدأنا به البرنامج من حديث عن أن الاتحاد العربي ليس هو الظالم وإنما مظلوم أكثر مع العرب، لأن هو مرآة لهم، هو وعاء يجمع رغباتهم في مدي الالتزام والحرص على بطولاته وهو الصورة الحقيقية..

سليم شيبوب: من.. من يقول أن الاتحاد العربي هو الظالم؟

أيمن جادة: هناك الكثير من يقولون في الإعلام المشرقي، لا تقرؤوه هنا في الدول المغربية..

سليم شيبوب: والله يعني من السهل أنك يعني توجه تهمة لمؤسسة تشتعل ولمؤسسة يعني قاعدة تقوم بدور، ولمؤسسة تنظم، أنا عندي الاتحاد العربي نظم شيء، أنت كمسؤول إيش قدمت للكرة؟ أيش قدمت للاتحاد العربي؟ هذا السؤال المطروح.

أيمن جادة [مقاطعًا]: نعم، أستاذ سليم شيبوب يبدو يعني أن أكتفي بهذا الدفاع عن الاتحاد العربي، لأن كان لدي أسئلة أخري، كان لدي حديث عن كأس العرب، ولكن يبدو أن مع كثرة المواضيع المناقشة..

عثمان السعد: أنا عاوز أقول كلمة في..

أيمن جادة: في ثواني قليلة جداً..

عثمان السعد: في ثواني: البينة عل من أدعي ما فيه شك، وطبعاً اليمين على من أنكر أنا لن أنكر، لأنه حتى الآن البينة غير واضحة، ما هي موجود بينة بكل ما اتهمنا فيه، فربنا يسهل إن شاء الله تعالى..

أيمن جادة: صارت اتهامات كلما تتعارض الآراء في موضوع.

سليم شيبوب: لأ، فيه.. فيه.. فيه مثل صيني يقول: "إحنا نحدف بالحجارة إلا الأشجار اللي تعطي ثمرة"

أيمن جادة: في النهاية شكراً جزيلاً أستاذ سليم شيبوب (رئيس نادي الترجي الرياضي التونسي وعضو لجنة النزاعات في الفيفا، وعضو الاتحاد العربي للألعاب الرياضية) شكراً أستاذ عثمان السعد

عثمان السعد: بارك الله فيك..

أيمن جادة: (الأمين العام للاتحاد العربي لكرة القدم). الشكر موصول لكم مشاهدينا الكرام من هنا من (تونس)، نلتقي- إن شاء الله- الأسبوع القادم مع (الحوار في الرياضة)، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة