المصالحة في المغرب   
السبت 1426/12/22 هـ - الموافق 21/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:46 (مكة المكرمة)، 19:46 (غرينتش)

- سجل العهد الحسني ومصداقية المصالحة
- أفق نجاح رأب الصدع ومحاكمة الجلادين

- الاعتقالات السياسية وانتهاكات حقوق الإنسان

- رؤى النضال الديمقراطي والإصلاح




فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، لماذا كل هذا التطبيل والتزمير لما يسمى بالمصالحة في المغرب؟ أليست مجرد ضحك على الذقون؟ يتساءل ناشط مغربي، هل تغير نظام الحكم حتى نتكلم عن مصالحة؟ أليست كذبة إعلامية مخزنية للظهور بوجه ديمقراطي أمام العالم؟ أليس نظام اليوم استمرارا لجلاديّ الأمس؟ هل عوقب المسؤولون الفعليون عن المجازر التي ارتكبت في ظل إمارة المؤمنين؟ يضيف آخر، أم إنهم يجازون بمكرومات عظيمة؟ هل توقفت الانتهاكات بعد اعتلاء محمد السادس الحكم؟ ألم يزدد وضع المغاربة بؤسا وجوعا وقمعا واضطهادا؟ ألا تغص السجون المغربية بالمعتقلين من كل الأصناف؟ ألا يزال النظام يمارس تعذيبا بحق المعتقلين لم تشهده حتى محاكم التفتيش؟ يضيف آخر، أين المصالحة والإنصاف مع الدكاترة والمهندسين وحاملي الشهادات العليا الذين لازالوا يعتصمون في الرباط والسلطة لا هم لها سوى الإتيان بجحافل قوات القمع لتكسير جماجمهم؟ على من يضحكون؟ لكن في المقابل أليس من الإجحاف تصوير الوضع الآن على أنه استمرار لسنوات الرصاص وتذويب المعارضين بالـ(Acid)؟ ألم يبذل العهد الجديد قصارى جهده لرأب الصدع مع الماضي وإحقاق الحق للضحايا؟ ألم يكن محمد السادس سبّاقا إلى التصالح مع شعبه والاعتذار منه عن أخطاء الماضي؟ من هو الزعيم العربي الذي قدم كلمة اعتذار يتيمة إلى شعبه وبادر إلى لملمة الجروح؟ أليس حريا بنا أن نتعلم من الدرس المغربي بدلا من رجمه؟ متى سيتحلى الباقون بشجاعة الملك المغربي؟ أليس عملية المصالحة ترجمة عملية لرغبة صادقة في تصحيح صورة الدولة لدى مواطنيها؟ ألا يتفوق النموذج المغربي في المصالحة والإنصاف على النماذج الأخرى بامتياز؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد أحمد شوقي بنيوب عضو هيئة المصالحة والإنصاف في المغرب وعلى الباحث في الشأن المغاربي يحيى أبو زكريا، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة.. هل تعتقد أن مسيرة الإنصاف أو مسيرة المصالحة في المغرب سيُكتب لها النجاح؟ بانتظار الإنترنت، الإنترنت أعطتنا 60.8%.. هل تعتقد أن مسيرة المصالحة في المغرب سيُكتب لها النجاح؟ 60.8% لا، 39.2% نعم، يحي أبو زكريا أريد أن أنوه في البداية بأنه يعني تقريبا غَصّ يعني عنوان البرنامج الإلكتروني بالمشاركات التي وردت من المغرب ويعني أخذت منها قسم فقط، لكن الشيء الملفت للنظر بأن لم يصل ولا مشاركة واحدة تؤيد المصالحة، كل المشاركات التي وصلت من المغرب يعني تنتقد هذه المصالحة وتعتبرها ضحكا على الذقون وتشكك في مصداقيتها لماذا برأيك؟

سجل العهد الحسني ومصداقية المصالحة

"

لما وصل الحسن الثاني إلى الحكم وعد بأنه سيمكن للرأي الآخر، لكن الذي حدث أنه أطلق العنان للشرطة السرية التي كانت في خدمة أمير المؤمنين تقتل هذا وتبطش بذاك

"
يحيى أبو زكريا
يحي أبو زكريا- خبير في الشأن المغاربي: بسم الله الرحمن الرحيم وتحية إلى كل المظلومين في العالم العربي والإسلامي والذين يرزؤون تحت نير أنظمتهم، ورد في قوله تعالى {إنَّ المُلُوكَ إذَا دَخَلُوا قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وجَعَلُوا أَعِزَّةَ أَهْلِهَا أَذِلَّةً وكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ} وكذلك فعل النظام المغربي على امتداد أربعين سنة، حكم الحقبة الحسنية شهدت هذه المرحلة انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، لقد كان النظام المغربي في العهد الحسني في أوج تعذيبه للإنسان المغربي صادر حرية الإنسان المغربي، صادر كرامته، أسس المقابر الجماعية في الدار البيضاء، خطف المعارضين من باريس وأحرقهم بالسائل المركز المذيب للحوم، قتل النساء والأطفال، حتى الأطفال لم يسلموا من السجن فقد اعتُقل عشرات الأطفال في سجن تزمامرت في سجن مولاي الشريف.. هنالك سجن في المغرب يسمى مولاي الشريف. كانت هنالك انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، علما بأن الحسن الثاني عندما وصل للحكم بعد مقتل أبيه أو موت أبيه حسب تعدد الروايات محمد الخامس وعد بأن يحول المغرب إلى (Hyde Park) وأنه سيُمكن للرأي الآخر، لكن الذي حدث أنه أطلق العنان للشرطة السرية التي تُعرف في المغرب بالكاب واحد والتي كانت في خدمة أمير المؤمنين تقتل هذا وتبطش بذاك وتذبح ذلك، أما لماذا الناس في المغرب كما في العالم العربي لا يثقون في مصالحات الطغاة؟ لأن الطاغية لم يتصالح بغية أن يجدد نظامه السياسي، إنه يريد أن يتصالح حتى يبقى في الحكم أكثر، إنها مناورة جديدة لتكريس حكمه، إنها لعبة جديدة حتى يبقى هذا الطاغية في الحكم. على سبيل المثال ما جرى في المغرب والأستاذ أحمد مدرك لهذا ويعرف ذلك جيدا هنالك للأسف الشديد تلاعب على الضحايا، تلاعب على المعذبين تلاعب على الذين انتُهكت حرماتهم واغتصبت نساؤهم، تلاعب على الذين عُذبوا في الأرض. كيف النظام السياسي يُجيز لنفسه أن يعترف بالأخطاء دون أن يُحمل الجلادين مسؤولية ما جرى؟ هل من المعقول في القانون الإلهي في القانون الأرضي أن الجلاد، أن الطاغية، أن الذي صادر الحلم وعذّب الإنسان يخرج من المشهد السياسي بدون عقاب؟ إني أقول إن الطاغية الإفريقي أشرف من الطاغية العربي. نيلسون مانديلا عندما أسس لجنة الحقيقة في جنوب أفريقيا أجبر الجلاد أن يأتي إلى الضحية، إلى المُعذَّب، إلى المعتقل ويُقدم اعتذارا رسميا، في الوضع المغربي في المشهد المغربي لا يُسمح لك أن تأتي على ذكر الجلاد، جيد. من أساء إلى المواطن المغربي؟ من سام المواطن المغربي سوء العذاب؟ من سجن هذا المواطن في سجن تزمامرت الغريب الذي إذا قرأت كتاب الذهاب إلى الجحيم الذي كتبه محمد إدريس يصور لك حقيقة ما جرى في هذا السجن وفي غيره من السجون. المصالحة تكون واقعية فيما لو قال محمد السادس أيها الشعب المغربي اعترف لكم وأمام الله أن والدي كان جزارا، سفاحا، سامكم سوء العذاب، صادر كرامتكم، سرق حتى أموالكم وأنا أضع نفسي بين أيديكم ماذا تقولون؟ هل سوف أستمر في الحكم؟ أما أن أستمر بنفس اللعبة وأن يتغير الأسلوب فالشعوب لا تثق في الطغاة ولا تثق في الجبابرة ولا تثق في الجلادين وأنا هنا فيصل وأنا هنا لا أطالب بالاجتزاز من الطاغية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: سأعطيك المجال سأعطيك المجال أخذت الكثير من الوقت سمعت هذا الكلام يعني لا أريد أن أكرر يعني تفضل..

"
العاهل المغربي قام بأكثر وأقوى مما يسمى اعتذار. إذ تم الإقرار السياسي بمسؤولية الدولة عن ماضي الانتهاكات الجسيمة في المغرب
"
أحمد شوقي بنيوب
أحمد شوقي بنيوب- عضو هيئة المصالحة والإنصاف- المغرب: شكرا لقناة الجزيرة ما يجري في هذا البلد، المغرب، لم يأت لا صدفة ولا سقط فجأة من السماء، إنه ثمر نضال طويل وشاق للقوى الديمقراطية وثمرة الإرادة السياسية العليا في المغرب، منذ منتصف السبعينات عندما كان حكم العسكر وحكم الحزب الوحيد فعلا يضغط على رقاب العرب بدأ نضال ديمقراطي في إطار التعددية الحزبية والسياسية والنقابية، بدأ الإصلاح من الداخل منذ سنة 1975 واستمر هذا النضال المدني الديمقراطي 1990 الإفراج عما تبقى من المختفين قسريا، 1992 الدستور المغربي ينحاز إلى المرجعية الدولية لحقوق الإنسان، 1994 الإفراج على المعتقلين السياسيين، 1997 دخول زعيم المعارضة التاريخي الأستاذ سامي أحمد اليوسفي سُدة السلطة التنفيذية، انطلاق مسلسل طويل ومع ذلك طُرحت أسئلة.. لماذا جرى كل ذلك؟ هل كان من الضروري أن يجري ذلك القمع؟ كيف يمكن أن يُجبر ضرر الضحايا؟ ما هي الانتهاكات؟ في هذا الإطار كنا نخبة من المناضلين الذي ستتحمل مسؤولية هيئة الإنصاف والمصالحة لأننا عشنا العذاب وعشنا المظالم، كنا نعرف ما معنى طعم الحرية، التحول الديمقراطي لا يجري على جادة نيفسكي ولا طريقة مستوية، الديمقراطية لا تباع في السوبر ماركت ولا برغبات المستمعين، دخلنا هذا الاختيار إلى النهاية. المسؤول عن ماضي الانتهاكات الجسيمة في المغرب مبني على مسؤولية الدولة. وعلى فكرة وعلى النقيض مما ورد في كل التقديم الملكية في المغرب لعبت دورا باعتبارها مركز الإصلاح ومركز الإقلاع، حافظت على وحدة المغرب الترابية ناضلت مع الحركة الوطنية ضد طرد الاستعمار، أطلقت مشروع بناء الدولة الحديثة ولكن نضال قوى الديمقراطية المغربية كان مع القوى الرجعية التي لم تكن تريد لثورة الملك والشعب التي انطلقت في أيام الاستعمار أن تستمر ومع ذلك لعبت الملكية دورا في الحفاظ على التوازنات الكبرى وستتفق في وئام مع المطالب الكبرى للقوى الديمقراطية وقوى الحداثة. العاهل المغربي جلالة الملك قام بأكثر وأقوى مما هو يسمى اعتذار، تم الإقرار السياسي بمسؤولية الدولة. وعلى فكرة النضال اليوم في المغرب كما هو مطروح في المعايير الدولية لا يتعلق هل سنحاكم الجلاد المنتظم الدولي بدأ الشرعية الدولية في عشرة ديسمبر 1948 وأصدر عدة وثائق دولية ولم يتمكن لغاية الآن من أن يُصدر اتفاقية خاصة بالاختفاء القسري ومحاكمة الجلادين، لماذا الإفلات من العقاب دوليا في جنوب إفريقيا التي أشرت إليها ديسموند توتو رئيس لجنة الحقيقة والإنصاف قال صبيحة توقيع نيلسون مانديلا ولوك ليرك على الاتفاق التاريخي لقد كنت واقفا وأرى الرجلين ذاهبين إلى الطاولة للتوقيع على اتفاقنا التاريخي ولكن كنت لا أظن أن ذلك سيحصل لأن كل طرف لازالت يده على الزناد. العدالة الانتقالية هي صيغة لتدبير بالتي هي أحسن مآسي الماضي والتي ليست بالتي هي أخشن. عشرين ألف ضحية جاءت عند هيئة الإنصاف للاستفتاء على هيئة الإنصاف والمصالحة، زرنا ما يزيد على 100 منطقة من شمال المغرب إلى جنوبه، حاورنا مختلف أطياف الطبقة السياسية والنقابات والجامعات، المصالحة في المغرب مسلسل سياسي انطلق منذ أزيد من 15 سنة ولم نكن فيه نحن إلا قيمة مضافة وفي جمع الأحوال سيعود المؤرخون فيما بعد ليعطون المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني قيمته الحسن الثاني وأقولها بالفم المليان نجانا من حكم البوليشي وكان ممكنا في المغرب ونجانا من حكم الحزب الوحيد ولا شك أنكم تدركون كوارثه على المنطقة العربية.

فيصل القاسم: طيب بس سؤال بسيط أجبني عليه كي أنتقل إلى يحيى، كيف تفسر وأنا أستطيع أن أقدم لك كل ما هو أمامي الآن ليس هناك مشاركة واحدة إلا تشكك بهذه المصالحة، واحد يقول لك يعني هي عملية تجميل وكذب على الناس، المصالحة الحقيقية هي القضاء على ما في المخزن القصر، القضاء على ما في الجيش، القضاء على المافيات الحزبية، كل هذا الكلام وقال لك يعني كيف تفسر إنه كلهم والله ليس عندي مشاركة واحدة إلا تُشكك وتكذب.

أحمد شوقي بنيوب: أنا أعتبر دكتور فيصل القاسم وأنت رجل إعلامي تقوم بتقدير يلزمك معايير لقياس الرأي العام، أنا أعتبر كل من هو مشكك ومن هو منتقد هذا دليل على حيوية مشروع العدالة والإنصاف.

فيصل القاسم: جميل جدا يحيى أبو زكريا؟

يحيى أبو زكريا: أنا في الواقع لدي الكثير من الردود نحن في البداية عندما طُرح هذا الموضوع أردنا أن نعالج العهد السياسي الحالي وصدقية المصالحة التي يطرحها ولا نشكك مطلقا في أن هنالك حركية سياسية في المغرب وقف وراءها مناضلون منذ مهد ابن بركة وقبله وإلى يومنا هذا فالحديث لا يتناول الحركة الديمقراطية والمطالبة بإحقاق حقوق الإنسان..

فيصل القاسم: فهي الأقوى والأنشط في العالم العربي.

"
لما سئل الحسن الثاني عن الانتهاكات الخطيرة التي نفذتها المخابرات المغربية، قال: هي الحديقة الخلفية وأنا لا أستطيع أن أرى ماذا يوجد خلفي
"
أبو زكريا
يحيى أبو زكريا: فهي الأقوى ونشيطة ونحن نجلها ونقدرها ونضم صوتنا إليكم، لكن عندما تقول إن الحسن الثاني لعب دورا كبيرا في الحفاظ على المغرب أريد أن أتساءل أليس هو الذي خطف المهدي بن بركة وأذاب لحمه بالسائل المركز بالاتفاق مع المخابرات الأميركية والموساد والمخابرات الفرنسية؟ هذه المخابرات التي تريد أن تعلمنا الديمقراطية الآن وهي التي كانت تخطف أحرارنا في السابق، أليس الحسن الثاني الذي أباد مناطق بكاملها والمقابر الجماعية في الدار البيضاء؟ وأنا لدي شهادة من مستشفى في الدار البيضاء استلم في يوم واحد 500 شخص وأنتم بأنفسكم ذهبتم إلى المستشفى وحاولتم الحصول على وثائق تتعلق بالموتى الذين قتلوا في التظاهرات المعروفة، فلنفرض أن الحسن الثاني كان على خلاف مع الجنرال أوفقير لكن لماذا عذب عائلته أيما عذاب؟ لماذا عائلة المهدي بن بركة لم يُسمح لها بالعودة إلى المغرب إلا قبل سنتين أو ثلاث؟ هذه الانتهاكات الخطيرة من قبل الحسن الثاني الذي أطلق العنان للمخابرات المغربية وعندما سئل عنها قال هي الحديقة الخلفية وأنا لا أستطيع أن أرى ماذا يوجد خلفي، لا يمكنك سيدي.. أنا أتعجب مثقف تدافع عن المصالح وفي نفس الوقت تحاول أن تزكي نظاما هو أساء إليك، أسألك يا أحمد ألم تُسجن في عهد الحسن الثاني؟ أجبني.

أحمد شوقي بنيوب: آه طبعا أنا سُجنت كما سجن العشرات والآلاف.

يحيى أبو زكريا: جيد رئيس لجنة المصالحة إدريس بن زكري..

أحمد شوقي بنيوب [مقاطعاً]: ظل 17 سنة بالسجن.

يحيى أبو زكريا [متابعاً]: سُجن 17 سنة، أنا شخصيا عندي حساسية من الطغاة، لا يمكن أن أقف مع هذا الطاغي الذي جلدني وصادر حلمي وصادر مشروعي التنموي، صدقني صديقي فيصل إن واحدة من أهم أسباب تراجع المشروع التنموي في العالم العربي هو تكريث الظلم وجعل المنهجية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل بس كي لا نخرج عن الموضوع يعني لماذا التقليل أليس حريا بنا أن نقف إجلالا وإكبار لهذه الخطوة المغربية لهذا الدرس المغربي، قل لي من هو النظام الآخر الذي فتح ملفات الماضي؟ مَن الذي يلتقي بالضحايا أليس ذلك ألا يحسب ذلك لصالح هذا النظام لماذا يرجم هذا النظام؟ أنت تقول إن يعني لا نريد أن نعود إلى الماضي فلنتحدث عن الحاضر.

يحيى أبو زكريا: نعم فيصل تريدني أن أضحك على الشعوب؟ هذه المصالحة التي تفضي إلى أنني أعطي بعض الدريهمات والأموال للمعذبين للمنتهكين للمسجونين وأقول لهم اثقبوا ذاكرتكم، انسوا ماضيكم، انسوا سياط الجلاد، انسوا الفقر الذي تعرضتم إليه، هل قرأت مذكرات المسجونين في تزمامرت؟ هل قرأت مذكرات المسجونين في السجون المغربية وما فعل فيهم الطاغية، أنا أقول هؤلاء المعذبون نعم نحن لا نريد أن نقتص من الطاغية ونجز رأسه نريد لهذا الطاغية أن يأتي للساحات العامة ويُصفع من قبل المواطنين هكذا حتى لا يجرؤ ضابط مخابرات وعقيد أمني على هذه الشعوب المغلوبة التي نُكلت وأُنثت بفعل أنظمتها.

أفق نجاح رأب الصدع ومحاكمة الجلادين


فيصل القاسم: طيب بس خليني أجبني على سؤال أنت تحدثت عن الماضي هناك الآن محاولة لرأب الصدع مع الماضي ما هي أفق نجاح هذه المحاولة خيلنا ندخل في..

يحيى أبو زكريا: يعني أخي فيصل أنت تتحدث عن المغرب كما لو أن حقوق الإنسان قد وصلت إلى الذروة، بنت الشيخ عبد السلام ياسين، نادية ياسين، طالبت باستبدال الملكية في المغرب أو قالت أن الملكية لا تتناسب والمشهد المغربي الجديد، جُرت إلى المحكمة، الشيخ الفزازي شارك معكم في برنامج في الاتجاه المعاكس سُجن لمدة سنوات عدة ومازال في السجن إلى يومنا هذا، عقب تفجيرات الدار البيضاء في فبراير قبل سنتين سُن قانون الإرهاب وبموجبه تم اعتقال ألفين مغربي بحجة انتمائهم للحركات الإسلامية وجرت محاكمتهم بشكل سريع، علي المُرابط هذا الصحفي لأنه تحدث عن الملكية حُرم من ممارسة الصحافة لمدة عشر سنوات، مصطفى العلوي صاحب جريدة الأسبوع لأنه نشر بيانا للصاعقة عقب التفجيرات الأخيرة في المغرب أُخذ إلى المحكمة وحوسب على هذا البيان، فعلى من يضحكون يا سيد؟

فيصل القاسم: على من يضحكون يا سيد أحمد؟

أحمد شوقي بنيوب: ما يجري في البلد كما قلت لك هو بناء معقد وصبور وشاق للديمقراطية، بلادنا حسمت انتقالها الديمقراطي والغد مطروح عليها توطيد للديمقراطية والتصدي لقضايا التنمية. أرجوك مع كامل التقدير والاحترام لا تخلط الأوراق ولا تعطي معلومات غير صحيحة، نبدأ بالصحافة الصحافة في المغرب حسمت وإلى غير رجعة اعتقال الصحفيين ومصادرة حقه في التعبير، النقاش اليوم الجاري في المغرب هو الذي سيكون موضوع المنتدى الثاني للجزيرة حول الحرية والمسؤولية، اليوم ادخل على الإنترنت وأَجر أي تحقيقات لا حدود لحرية التعبير في البلد..

يحيى أبو زكريا [مقاطعاً]: أتسمح لي بسؤال حتى أستفيد منك؟

أحمد شوقي بنيوب: أرجوك.. أرجوك..

يحيى أبو زكريا: سؤال واحد أحمد.

أحمد شوقي بنيوب: أرجوك لم أقاطعك.

يحيى أبو زكريا: سؤال واحد.

فيصل القاسم: خليه.. سؤال، ما هو السؤال؟

يحيى أبو زكريا: كصحفي مغربي فلنفرض أنا أعمل في صحيفة مغربية، هل أستطيع أن أتناول الملك محمد السادس؟

أحمد شوقي بنيوب: إذاً يبدو أن إطلاعك على الصحافة المغربية قديم جدا.

يحيى أبو زكريا: هل أستطيع أن أقول أن الملكية لا تصلح للمغرب؟

أحمد شوقي بنيوب: يبدو بأن إطلاعك على الصحافة يرجع إلى شهور بعيدة، راجع المقالات ستجد ما يقال..

يحيى أبو زكريا: أعطني نموذجا.

أحمد شوقي بنيوب: لا أنت ابحث عن النموذج أنت الذي تبحث عن النموذج.

يحيى أبو زكريا: إمبارح أنا قرأت في الصحف المغربية، أنا قرأت الدستور المغربي يقول من المقدسات التي لا تُمس الملك والدين الإسلامي وربما في المغرب يجوز لك أن تسب محمد ابن عبد الله ولا يجوز لك أن تسب محمد السادس.

أحمد شوقي بنيوب: إذا اطلعت على دستور إسبانيا ودستور فرنسا لكل بلد ولكل أمة قيمها التي لا تتنازل عليها، في المغرب هناك أمور من صميم الحياة الوطنية المغربية، الملكية لعبت دور ضامن المغرب واستمرار مؤسسته الدستورية، الوحدة الترابية ليست موضوع مزايدات، الدين الإسلامي ليس موضوع طعن وما دونه فخُض فيه يمينا وشمالا، تتحدث لي على موضوع الإرهاب، الإرهاب ليس هو الكباب على فكرة، الإرهاب هو العدو رقم واحد لحقوق الإنسان وللديمقراطية. ما جرى في 6 مايو في المدينة كان إرهابا كان المغاربة يرونه على التلفزيون فأصبح بين ظهرانيهم فخرج مليون مغربي ورفعوا شعار لا تقيس (كلمة غير مفهومة) لسبب وحيد هو أنه الصراع الجاري في المغرب ينبني على حكم القانون وتوطيد الديمقراطية وفي ذلك فليتبارى المتبارون.

يحيى أبو زكريا: لكن من دشن الإرهاب في المغرب أليس النظام السياسي منذ الستينيات؟

أحمد شوقي بنيوب: من دشن الإرهاب.

يحيى أبو زكريا: الإرهاب في المغرب؟ من قتل الأبرياء؟ من سجن الأحرار؟ من ذبح النساء؟ من اعتقل الأطفال؟ من نفى بالجملة والمفرق إلى باريس وبلجيكا والسويد؟ أتريد أن نتكلم بالمكشوف؟

أحمد شوقي بنيوب: لا تكلم بكل المكشوف الذي تريده.

يحيى أبو زكريا: أليس النظام السياسي الذي دشن الإرهاب؟

أحمد شوقي بنيوب: ولم تجر حبيبي في المغرب.

يحيى أبو زكريا: لماذا تشكل على الإرهاب الأصولي ولا تشكل على الإرهاب النظامي؟

أحمد شوقي بنيوب: الإرهاب النظامي وإرهاب أجهزة الدولة هو الذي كان موضوع مهمتنا التاريخي في هيئة الإنصاف والمصالحة.

يحيى أبو زكريا: إذاً قلها علانية.

أحمد شوقي بنيوب: قلناها بالفم المليان، جلسات استماع عمومية لثلاثين مليون من المغاربة حكت التعذيب بكل أشكاله والاغترار والسجون وحكت بكل الأشكال المذلة التي تعرض لها ولكن من فضلك..

يحيى أبو زكريا: عندما قصدتم جهة ما في المغرب وطالبتم بملف المهدي بن بركة لماذا صُددتم ولم تُعطوا الملف؟

أحمد شوقي بنيوب: بالعكس تماما استقبلنا عائلة المهدي ابن بركة ورفاقه في حزب الله..

يحيى أبو زكريا: أتتكلم عن الجهة..

أحمد شوقي بنيوب: أرجوك.. أرجوك دعني أكمل لم أقاطعك.

يحيى أبو زكريا: تفضل.

"
ضمن التوصيات النهائية لهيئة المصالحة والإنصاف مواصلة التحقيق في جريمة قتل المهدي بن بركة التي وقعت على أرض فرنسا
"
بنيوب
أحمد شوقي بنيوب: استقبلنا عائلة المهدي ابن بركة وحزبه وانتقلنا إلى المراكز السرية السابقة التي كانت موضوع اتهام الأشخاص واستمعنا إلى شهادات وأطلق برنامج رسمي مغربي حول المهدي بن بركة في القناة الثانية وتم تكريمه ضمن الشخصيات الوطنية وحصل جبر ضرر علوي لذكرى رجل ومع ذلك قلنا لا يكفي وضمن التوصيات النهائية لهيئة الإنصاف والمصالحة قلنا مواصلة الكشف ولكن الكشف على فرنسا التي وقعت الجريمة السياسية على أرضها أن ترفع السر هي بلد الحرية والديمقراطية.

فيصل القاسم: جميل خلينا بس في نقاط بسيطة، يعني خلينا نأخذ موضوع أين هم الجلادون يعني يحيى ذكر كيف تم التعامل مع الجلادين المتهمين في جنوب إفريقيا وكيف يتم التعامل مع الجلادين المفترض أن يعاقبوا على هذه الجرائم هؤلاء الجلادون مازالوا موجودين على الساحة ينعمون بمكرومات ملكية كبيرة لم يتم منهم هل تستطيع أن تنكر ذلك؟ هل استطعتم الوصول إلى الجلادين؟ كيف تريد أن تقنع هؤلاء الضحايا والجلادون مازالوا في أماكنهم ينعمون بما لذ وطاب؟

أحمد شوقي بنيوب: ذهبت في سؤالك الأخ فيصل إلى النهاية، المغرب لم تجر فيها حرب تحرير طويلة الأمد ولا انقلاب مسلح ولا غير ذلك ومع ذلك يتحدث عن ماضي الانتهاكات ويقر عمومياً بالحقيقة ويجبر الأضرار ويضع توصيات عدم التكرار، هل تعرف اليوم من بين توصية الإنصاف والمصالحة فضلاً عن التأصيل الدستوري والنهوض بالقضاء والتربية على حقوق الإنسان مناقشة نظام الحكامة الأمنية وصلاحية أجهزة المخابرات، لا نزايد كمغاربة على إخواننا في المغرب.. في العالم العربي هناك بلد عربي اليوم يناقش موضوع الحكامة الأمنية وصلاحية الأجهزة المخابراتية علانية ورقابة على مصادرها؟

فيصل القاسم: جميل جداً هذا سؤال وجيه يحيى أبو زكريا سؤال وجيه هل تستطيع أن ترد عليه؟

يحيى أبو زكريا: نعم أنا أعجب يقول أن المهدي بن بركة كُرم من قبل النظام، أنا والله يعني تدعوني إلى الضحك على هذه الأنظمة الطاغوتيه تذبح المواطنين ثم تكرمهم، أعود إليك الغرض من كل هذه اللعبة السياسية التي تجري في المغرب..

فيصل القاسم: لعبة؟

"
محمد السادس في جريدة البايس يقول: أنا أبي وأبي أنا، الذي اختلف ربما الأسلوب والتكتيك السياسي
"
أبو زكريا
يحيى أبو زكريا: لعبة سياسية هنالك وضع اجتماعي متفجر في المغرب، بطالة فظيعة جداً، خريجو الجامعات يُقابلون بالعصي وبخراطيم المياه، وضع متأزم، المغرب يريد أن يجمع نقاط لدى الإيرادات الدولية حتى يحصل على امتياز في الصحراء الغربية، فلابد أن يتكلم مع هذه الإيرادات الدولية بنغمة حقوق الإنسان، أنا أتحدى الأستاذ أحمد أن يعطيني بنداً وموجود عندي كل البنود التي شكلت لجنة الإنصاف والمصالحة حديث عن الجلادين والطغاة ما جدوى أن يأتي الطاغية ويقول للناس خذوا دريهمات وانسوا الجلادين مستشارو الحسن الثاني هم مستشارو محمد السادس، كبار الشخصيات الأمنية التي كانت في عهد الحسن الثاني مازالت اليوم تدير المغرب، الشرطة السرية لأمير المؤمنين فلسفتها ما زالت هي هيَ بل حتى محمد السادس في جريدة البايس يقول أنا أبي وأبي أنا اختلف ربما الأسلوب التكتيك السياسي فهذه الشعوب لا يضحك عليها، لماذا كانت له الجرأة أن يتكلم إماماه أزمة الصحراء الغربية، أمامه أزمة الفقر الزاحف، أمامه الملفات السوداء التي انتشرت في كل العواصم الغربية عن المغرب وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، فلجأ إلى هذه الحيلة وأنا أدعو أخي أحمد ومجموعة الإنصاف والمصالحة ألا يكونوا في خدمة النظام وألا يكرسوا شرعيته يجب أن يكونوا كالحسين يقولون للظالم أنت ظالم بأتم معنى الكلمة أما..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني تم شراء هؤلاء المناضلين القدامى لتلميع صورة النظام.

يحيى أبو زكريا [متابعاً]: إذا لم أقل شراء فهنالك تواطؤ للأسف الشديد لان هنالك جمعيات في المغرب يعني تعمل مضادة لما تذهب إليه لجنة الإنصاف والمصالحة، ما جدوى أن تُنطق الضحية وتقول له جيد من عذبك تكلم عن عذاباتك، المواطن في أقصى المدينة يعرف أن هذه الأنظمة تركيباتها طاغوتية، الحاكم العربي حاكم طاغية حاكم يجب أن نجز شاربه ونضعه في ساحة عمومية ليُسفح من قبل المواطنين قبل أن تسحقه الدبابات الأميركية، هذا الحاكم لا يمكن أن يعرف الديمقراطية تركيبته تركيبة دكتاتورية، الحاكم حتى عندما يورّث من قبل أبيه في الحكم يرث جينات دكتاتورية فلا يمكن أن يكون منفتحا على شعبه، نتحدث عن محمد السادس مثلاً لماذا مصاريف قصره مائتين مليون وعشرة ملايين يورو لماذا على سبيل المثال؟

فيصل القاسم: بس مش هذا موضوعنا مش هذا موضوعنا مش هذا، بس خليني أسألك سؤال بس بسيط جاوبني عليه كي أنتقل.

يحيى أبو زكريا: نعم.

فيصل القاسم: يا أخي أنت تقول أنه هذه المحاولة أو محاولة الإنصاف والمصالحة للتغطية على الفقر المدقع في المغرب وعلى الظروف المعيشية وعلى إلى ما هنالك من هذا الكلام، لكني يا يحيى أبو زكريا هناك حالات مشابهة في العالم العربي فقر مدقع، بطالة، ناس تموت من الجوع تأكل من.. يعني كل هذا الكلام مع ذلك من المحيط إلى الخليج ليس هناك أي خطوة مشابهة لخطوة العاهل المغربي.

يحيى أبو زكريا: أولاً مشروع المصالحة لم يطرح في المغرب، طُرح مشروع المصالحة في الجزائر وها هو رئيس الحكومة الجزائري أحمد ويحيى يعد خريجي الجامعات بأن يكونوا مشرفي مراحيض مستقبلاً وطُرح مشروع مصالحة في تونس وطُرح مشروع مصالحة في أكثر من دولة عربية، لكن ماذا حدث؟ أما الاعتراف كثير من النظم تقول والله أخطأنا أنا ممكن أجلب لك تصريحات لرسميين عرب يتحدثون عن أخطاء سابقة أخطاء ماضوية، أنا أتعجب هذا الطاغية عندما يعترف بالخطأ لماذا يبقى؟ لماذا يظل؟ يعني يعترف أنه جر البلاد إلى الهاوية، جر الأمة إلى النكبة والنكسة الكبيرة جر أجيال بكاملها إلى الفقر المدقع وسرق أقوات الناس ويبقى..

أحمد شوقي بنيوب [مقاطعاً]: فيصل القاسم من فضلك.

فيصل القاسم: طيب جميل جداً تفضل يا سيدي.

أحمد شوقي بنيوب: اسمح لي إن قلت لك بأن كل ما ورد في كلامك حول الجلادين هو لفائدة الجلادين لا لفائدة الديمقراطية..

يحيى أبو زكريا: كلا وألف كلا.

أحمد شوقي بنيوب: أرجوك لم أقاطعك يا حبيبي.

يحيى أبو زكريا: تفضل.

أحمد شوقي بنيوب: خطابك من أجل جز بالجلادين والذهاب بهم إلى ساحاتهم من أجل أن تقطع رؤوسهم..

يحيى أبو زكريا: لا.. لا صفعهم أرجوك.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

"
الهيئة ومعها الطبقة السياسية وجهات أخرى تبنت خيارا واحدا هو أن الجلادين ذهبوا إلى مزبلة التاريخ ولكن الدولة هي التي تبقى من أجل الكشف عن حقيقة ماضي الانتهاكات
"
بنيوب
أحمد شوقي بنيوب: لا.. لا أرجوك أو صفعهم خطاب يخدم القوى الرجعية التي لا تريد للإصلاح أن يمضي، اليوم في العالم العربي لم يعد لنا من خيارات يا الإصلاح بأيدينا ومن الداخل وبتدرج وبتراكم وبصبر وبفتح الأفق يا الإصلاح بواسطة الدبابة الأميركية والعم سام يا أخي. ما أتى في المغرب كما قلت لك نتيجة دينامية بتاعة 25 سنة وعلى فكرة محاكمة الجلادين ده إشكال شغل الفكر المعياري الدولي لحقوق الإنسان في 1919 وضعت محاكمة غيون ولم توجد سند، في سنة 1948 يعني بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية أقاموا محاكمة نور البرج وقال له الفقهاء القانون الدولي هذه محاكمة عدالة المنتصرين وضع نقاش حماية ضحايا الاختفاء ولم ينجح لسبب وحيد وأساسي هو أن موضوع محاكمة الجلادين موضوع تتداخل فيه ثلاثة اعتبارات.. الأبعاد الإنسانية للضحايا وأبعاد معايير حقوق الإنسان ثم السياسة. واسمح لي أن أقول لك بأننا في المغرب انحزنا في هيئة الإنصاف ومعنا الطبقة السياسية والمركزيات النقابية ونقابة المحاميين وإلى غير ذلك انحزنا إلى خيار واحد الجلادين ذهبوا إلى مزبلة التاريخ ولكن الدولة هي التي تبقى وبنينا على أساس مسؤولية الدولة السياسية والأخلاقية والقانونية والمدنية من أجل الكشف عن حقيقة ماضي الانتهاكات الجسيمة ولم نزرع لُبساً حول جلاد أو حول مسؤول رصدنا مسؤولية الدولة وبمقتضاها تم إعادة الاعتبار وتكريم أزيد من 16 ألف ضحية الاعتقال التعسفي السياسي وإرجاع أزيد من ألف معتقل سياسي ولاجئ إلى وظائفهم كما تم تكريم وتعويض وشبر الضرر المعنوي والاعتبار لأزيد من ألف ذوي حقوق غائبة وتم الإقرار العمومي بحقيقة الانتهاكات..

الاعتقالات السياسية وانتهاكات حقوق الإنسان


فيصل القاسم: جميل جداً بس كويس جداً، بس ما فائدة كل هذا الكلام وهذه الإنجازات على صعيد المصالحة والإنصاف إذا كان يخرج من السجن ألف يأتي مكانهم ألفان؟ الآن السجون المغربية لديها يعني أستطيع أن أقرأ لك السجون المغربية الآن تغص بالمعتقلين من كافة الأصناف ويمارس بحقهم عذاب لا يختلف عن عذاب محاكم التفتيش وهذا من المغرب ولدي كل المعطيات وأنا كيف.. يحيى أبو زكريا قال لك إنه كلياتها عملية تجميلية لتلميع النظام، كلام عن المصالحة والإنصاف بينما شعب يتضور جوعاً والناس تعذب في السجون وتغص السجون بها كيف ترد؟

أحمد شوقي بنيوب: فيصل القاسم أدعوك إلى المغرب لأن تجري تحقيقاً للتأكد من مزاعم ما تقول.

فيصل القاسم: جميل.

أحمد شوقي بنيوب: الاعتقال من أجل الأفكار السياسية والنقابية والجمعوية انتهى وإلى الأبد في المغرب.

فيصل القاسم: طيب لماذا..

أحمد شوقي بنيوب: لا اتركني خليني أكمل الكلام.

فيصل القاسم: لا بس أعطني دقيقة بس سأعطيك مثال يا سيدي ذكر لك الشيخ الفزازي محمد الفزازي خطيب جامع شارك معنا مرتين هنا في هذا البرنامج الرجل محكوم الآن لمدة ثلاثين عاماً بسبب انتمائه السياسي هل تستطيع أن تخرجه؟

أحمد شوقي بنيوب: أنا لم أسمع بأن الفزازي..

فيصل القاسم: محمد الفزازي ويعرفه المغاربة جميعاً.

أحمد شوقي بنيوب: أعرفه جيداً أنا لم أسمع بأن له انتماء سياسي جرت في البلاد الأحداث بتاعة 16 مايو الإرهابية وقعت اعتقالات وتجاوزات هذا العبد الضعيف الذي يجلس معك أول من أثار الانتهاكات والتجاوزات طبعاً رصدناها في حينها جرت الاعتقالات في 16 مايو و17 داخل ثلاثة أسابيع أو أربعة أسابيع بدأت المحاكمات في المغرب، حصلت تجاوزات في مدد الحراسة النظرية، استُعمل العنف ولكن لم تحصل على الإطلاق الانتهاكات الجسيمة بمفهومها السابق وهذا دليلنا مع ذلك تعرضوا لأول مضايقات داخل السجن قدت فريقاً من داخل المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان أجرينا معهم تحقيقات فُتح.. وأحيل مدير سجن على التحقيق من طرف القاضي الجنائي أتلقى يومياً وفي المناسبات تهاني هؤلاء المعتقلين ولقد أفرج نهاية..

فيصل القاسم: طيب يا رجل.. يا رجل..

أحمد شوقي بنيوب: أزيد من ثلث..

فيصل القاسم: جميل جداً جميل أنت تتحدث عن السجون حيث لا يعرف يعني أحد يعني ما يجري هناك، المغاربة يقولون لك يا أخي لا نريد أن نذهب إلى السجون فقط اذهب إلى الدكاترة والمهندسين المعتصمين في الدار البيضاء وفي الرباط تحديداً الذين يطالبون بلقمة خبز يعيشون عليها خبز حاف يعني على ذكر.. على وصف محمد شكري، هؤلاء يرسلون لهم جحافل من الشرطة لتكسير جماجمهم بالحرف الواحد حسب ما يقول المغاربة أمام الناس أمام البرلمان يرشقون ويضربون لأنهم يطالبون بلقمة خبز فإذا كان ذلك يحدث لهؤلاء المتظاهرين المساكين فكيف الأمر بالنسبة للسجون؟

أحمد شوقي بنيوب: معطياتك ومعلوماتك دائماً الأخ فيصل تحتاج إلى تحقيق، أنت صحفي أنت مهني أنت مش مدعي عام..

فيصل القاسم: طيب أنا ليس مدعي عام بس لدي كل المعطيات..

أحمد شوقي بنيوب: لا.. لا اسمعني أكمل.. منذ 35 سنة كان المغاربة يتظاهرون مرة واحدة في السنة هي بمناسبة فاتحة مايو، منذ الـ 15 الأخيرة أصبح التظاهر والتجمع في الساحات العمومية وفي التظاهرات حركة المُعطَّلين أسست منذ أزيد من عشرة سنوات، جزء مهم وأقول ذلك على مسؤوليتي تم توظيفه أن يتظاهر المعطلون؟ نعم، أن يُرددوا شعاراتهم؟ نعم ولكن أن يستغل تظاهرات المعطلين بعض الجماعات للتعكير على حرية التجمع ده كلام ثاني.

فيصل القاسم: جميل جداً السالك داوود إسبانيا تفضل سيدي.

السالك داوود- إسبانيا: أهلا وسهلا تحية لك دكتور فيصل.

فيصل القاسم: أهلا وسهلا تفضل يا سيدي.

السالك داوود: ولشجاعتك التي لا تقبل في الحق لومة لائم..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

السالك داوود: نعم تحية لك دكتور فيصل ولشجاعتك التي لا تقبل في الحق لومة لائم.

فيصل القاسم: طيب أشكرك تفضل.

السالك داوود: وتحية لكل الصحراويين المظلومين الحقوقيين المعتقلين في الصحراء الغربية والذي لا يعرف..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا سيدي يا سيد داوود أرجوك ألا تضيع الوقت موضوعنا المصالحة والإنصاف إذا كان لديك شيء أدخل مباشرة دون هذه الديباجات التي ما لها فائدة تفضل.

السالك داوود: نعم دكتور فيصل قد يكون الملك الجديد الشاب محمد السادس لديه طموح ونية في تغيير وجه المغرب بعد الحسن الثاني وتصحيح أخطاء والده بحقوق الإنسان ولكنه يواجَه بقوة من طرف الحرس القديم والمخزن المغربي والجنرالات والمافيا المالية والسياسية والتي منذ أجل آبائنا القدماء، لكننا نتمنى للملك الشاب النصر على هذه القوى الظلامية وساعتها يمكن أن نتحدث عن المغرب الجديد، عن مغرب الديمقراطية وحقوق الإنسان وقد يكون وجدت مصالحة حقيقية وإنصاف حقيقي وإيجاد حل عادل وإنهاء نزاع الصحراء الغربية أما مادام الأمر كذلك فليس هناك مصالحة وإنما هي عمليات لتجميل الوجه الرهيب لنظام مخزني، نظام الحسن الثاني المعروف بسجونه السرية الرهيبة أجدب ومنقولة وتزمامرت وكان يسميها الحسن الثاني نفسه الحدائق السرية للمغرب ولهذا لكي يصبح وجه النظام المغربي مقبولا لدى العالم الحالي المنادي بالديمقراطية وحقوق الإنسان أتى النظام بما أسماه المصالحة أو الحقيقة والإنصاف، أي مصالحة وأي إنصاف والجزاز يتبختر أمام الضحية ويتولى المناصب السامية وتحت حماية قانون المخزن؟ أي مصالحة وأي إنصاف وعائلتي كلها ذهبت ضحية السجون السرية ستة عشر سنة بمجرد ظهورها بإذاعة البوليساريو؟ أي مصالحة وإنصاف والحقوقيون الصحراويون يُعتقلون ويعذبون ويحاكمون المحاكمات الصورية أمام الملأ؟ أي مصالحة وإنصاف يمكن أن نتحدث عنها وأي حقوق الإنسان والسلطات المغربية لم تتحمل وجود أي تنظيم حقوقي بالصحراء الغربية بل قاموا بتجميد الصحراء من منطق الحقيقة والإنصاف.. الحقوق في المغرب لن يأتي بحقنا أبدا ما لن يتمكن الملك من القضاء على الحرس القديم وتفتيت خطوط العنكبوت التي نسجها جهاز مخابرات جهنمي أعده الحسن الثاني لمراقبة كل شاردة وواردة وإحصاء أنفاس الناس في المغرب..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة السيد عبد الحميد أمين رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تفضل يا سيدي.

عبد الحميد أمين- المغرب: شكرا كرئيس للجمعية المغربية لحقوق الإنسان أولا أريد أن أحيي هذا البرنامج الذي مكن من معرفة الرأي والرأي الآخر لأنه على مستوى الإعلام المغربي مع الأسف صوت الجمعية لا يصل للرأي العام الوطني مادمنا محرومين من حقنا في التعبير عن رأينا على مستوى القناتين.. في البداية أنا أقول بأنه هيئة الإنصاف والمصالحة كانت لها بعض النتائج الإيجابية والجزئية ولا أريد أن أتدخل في هذا الموضوع مادام الأخ شوقي بنيوب هو هنا لبسط كافة هذه النتائج وبقوة، لكن أريد شخصيا أن أتناول بعض المواقف والسلبيات في عمل هيئة الإنصاف والمصالحة أولا رفض هيئة الإنصاف والمصالحة للدخول في موضوع عدم الإفلات من العقاب باعتبار أن عدم الإفلات من العقاب والمساءلة هي بالنسبة لهيئة الإنصاف والمصالحة عبارة عن انتقام وعن ضغينة وعن إثارة للفتنة، ثانيا هيئة الإنصاف والمصالحة لم تتناول الانتهاكات الجسيمة لما بعد سنة 1991 وكأنه ليست هنالك انتهاكات جسيمة في المغرب بعد هذه السنة مع العلم أن الجميع ويعرفوا ذلك وأن السجون المغربية والأوضاع الحالية تدل على ذلك، ثم في موضوع الحقيقة أين الحقيقة حول مجازر.. أين الحقيقة حول ملف المهدي بن بركة نحن لا نريد أن نكتشف الحقيقة في ملف المهدي بن بركة، نطالب السلطات المغربية والدولة المغربية باقتسام الحقيقة معنا لأنه لا يمكن أن نتصور بأن الدولة المغربية لا تعرف الحقيقة حول قضية المهدي بن بركة، أين الحقيقة حول اغتيال عمر بن جلول حول اغتيال عبد اللطيف زروال حول اغتيال المانوسي أين الحقيقة حول المقابر الجماعية؟ أين الحقيقة بشأن تحديد المسؤوليات الفردية والمؤسساتية بشأن الانتهاكات الجسيمة؟ في موضوع جبر الأضرار لا أريد أن أتكلم عن جبر الأضرار بفردية لأن هنالك بعض المكتسبات الجزئية سيتم جبر الأضرار بالنسبة لبضعة آلاف أخرى مع العلم أن ستكون هنالك آلاف أخرى لن يتم جبر الأضرار بالنسبة إليها، لكن أريد أن أتحدث عن جبر الأضرار المجتمعية وبالتحديد عن الاعتذار الرسمي للدولة بالنسبة إلينا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان يجب أن تقدم الدولة اعتذار للشعب المغربي على الانتهاكات الجسيمة التي اقترفتها الدولة بمختلف أجهزتها وعندما نقول الدولة نقول أن المسؤول الأول عن الدولة دستوريا هو الملك وليس الوزير الأول، نحن نقبل اعتذار الوزير الأول عندما يتم تغيير الدستور وعندما يتم الإقرار بأن الحكومة تتوفر على كافة الصلاحية التنفيذية، نقطة أخيرة أريد في مجال الإصلاحات من أجل ألا يتكرر هذا أن الإصلاح الأساسي هو بناء دولة الحق والقانون وبناء دولة الحق والقانون يتطلب أولا وقبل كل شيء إقرار دستور ديمقراطي وشكرا.

فيصل القاسم: شكرا جزيلا الكلام كله لك تفضل باختصار.

رؤى النضال الديمقراطي والإصلاح


أحمد شوقي بنيوب: باختصار شديد أولا في تدخل الأخ من إسبانيا ناضلنا من أجل العمق الديمقراطي لبلادنا كما ناضلنا من نفس الدرجة من أجل تثبيت وحدة الترابية لأقاليمنا الجنوبية الصحراوية..

يحي أبو زكريا: لكن لم تنددوا بالتجاوزات.

أحمد شوقي بنيوب: أرجوك لم أقاطعك.

فيصل القاسم: بس دقيقة باختصار معي دقائق معدودة.

أحمد شوقي بنيوب: لا أرجوك ناضلنا من أجل الديمقراطية ومن أجل استكمال وحدتنا الترابية..

يحي أبو زكريا: والتجاوزات في مدينة العيون مدينة العيون.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

أحمد شوقي بنيوب: ودون أن أنكأ الجراح حتى لا أتحدث في هذا الموضوع السياسي الذي هو ليس موضوع هذه الحلقة..

فيصل القاسم: باختصار.

أحمد شوقي بنيوب: ذهبنا إلى الأقاليم الجنوبية الصحراوية العيون والداخلة وجلميم والسمارة واجتمعنا من خلال القناة التلفزية الجهوية التي نشرت الموضوع على نطاق واسع ما ضحايا قلعة مجونا وأجدز والبسسيمي وتم الاستماع إليهم ومحاورتهم كما تم جبر الأضرار في نطاق التعويض، أما الأخ أمين عبد الحميد ينتمي إلى جمعية في عمرها خمسة وعشرين سنة مع الأسف الشديد لم يقدم لوائح ولا تقريرات على ما أعتبره ضحايا ماضي الانتهاكات وعلى أعدادها الضخمة نقطة، ثانية الاعتذار الدولة وجلالة الملك أقر وذهب أكثر مما يتعلق بالاعتذار الإقرار بمسؤولية الدولة بوضع هيئة الإنصاف والمصالحة بترك التليفزيون ينقل عذابات المعذبين أمام العالم في هذا الإطار أود أن أُذكر فقط بردود الفعل اليوم الحاصلة دوليا، من لندن مجلس العموم البريطاني نائب رئيس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الحزب الاشتراكي العمالي، المنظمة العربية لحقوق الإنسان، مركز القاهرة، المعهد العربي يا سبحان الله هذه المنظمات الحقوقية الدولية والإقليمية هي فقط أشباح لقد قالوا..

فيصل القاسم: لكن قالت منظمة العفو الدولية شككت في..

أحمد شوقي بنيوب: آه طبعا أعطني البيان..

فيصل القاسم: يا سيدي موجود البيان طيب بس يحي أبو زكريا الوقت يداهمنا باختصار.

"
لجنة المصالحة تكرس خيار النظام وتقول للمعذبين في الأرض خذوا بعض الدريهمات وانسوا الطغيان
"
أبو زكريا
يحي أبو زكريا: أولا أنت مسؤول أمام الله والتاريخ أنا أخاف أن غدا أو بعد غد ستصبحون نموذج للنظم الطاغوتية في العالم العربي كيف ذلك؟ كل نظام طاغوتي يريد أن يبقى يؤسس لجنة مصالحة وهذه لجنة المصالحة تكرس خيار النظام وتقول للمعذبين في الأرض خذوا بعض الدريهمات وانسوا الطغيان..

فيصل القاسم: قلت هذا الكلام.

يحي أبو زكريا: بالإضافة إلى ذلك سجن الأكحل مات فيه الكثير من الصحراويين هؤلاء ليسوا مغاربة أنتم تدعون أن الصحراء الغربية هي المغربية..

أحمد شوقي بنيوب: بس سجن الأكحل تم تعويضهم واستعمنا لهم..

يحي أبو زكريا: انتفاضة العيون الأخيرة مات فيها الكثير من الناس..

فيصل القاسم: باختصار يا يحي معنا دقيقتين شو بدك تريد تقول بالأخير..

يحي أبو زكريا: أريد أن أقول أن الطاغية الذي اقترف في حق الشعب جرائم لا يكفي أن يقدم دريهمات للمعذبين في الأرض وتنتهي مسؤولياته الشرعية والتاريخية والقانونية أما الأخ عندما تحدث..

فيصل القاسم: لكن يتحدث عن مغرب جديد يا يحي أبو زكريا مغرب جديد ناضل الكثيرون من أجل يعني أكثر البلاد العربية حركية في موضوع الديمقراطية هو المغرب وهذا المناضل أمامك.

يحي أبو زكريا: أنا أضم صوتي إلى المناضل أحمد لكني أختلف عنه هو يقول أيها الجلاد عيش في العيش الرغيد أما أنا أقول أيها الجلاد تعالى للساحات العامة اقترفت خطأ في حق شعبك يجب أن تدفع الثمن الطغاة، عطلوا مسيرتنا التنموية، عطلوا مشروعنا النهضوي يا سيدي نفونا إلى القطب الشمالي دمروا الكفاءات دمروا العقول العربي والإسلامية

فيصل القاسم: لكنهم يا أخي يصححون الوضع الآن.

أحمد شوقي بنيوب: تعقيب سريع..

يحي أبو زكريا: كيف يصححون بأن يقدموا دريهمات للناس والأسلوب السياسي هو هو، في المغرب النظام السياسي.

فيصل القاسم: يعني ضحك على الذقون كل هذه اللعبة؟

يحي أبو زكريا: إنهم يضحكون لكن {ويَمْكُرُونَ ويَمْكُرُ اللَّهُ واللَّهُ خَيْرُ المَاكِرِينَ}.

أحمد شوقي بنيوب: بدلا من أن نلعن الظلام وأن ننتقد أوضاع الناس شعرا وبدلا من أن نطلق الكلمات الفضفاضة التي لا تغني ولا تسمن من جوع اخترنا عن مسؤولية الانخراط في النضال الديمقراطي لبلدنا..

يحي أبو زكريا: الانخراط في لعبة الملك الانخراط في لعبة الملك.

أحمد شوقي بنيوب: سميها ما تشاء أنا في بلدي.

يحي أبو زكريا: الانخراط في لعبة صديقنا الملك.

أحمد شوقي بنيوب: أنا منخرط في نضالي الديمقراطي لبلدي..

يحي أبو زكريا: أليس الملك يعطيك راتبا؟

أحمد شوقي بنيوب: راتب على ماذا؟

يحي أبو زكريا: راتبا على اللجنة والعمل الذي تقوم به.

أحمد شوقي بنيوب: اللجنة يا حبيبي أخذت راتب أستاذ جامعي من درجة الخامسة متأخرة وقلنا نريد راتبا عاديا..

فيصل القاسم: انتهى الوقت باختصار جملة أخيرة.

أحمد شوقي بنيوب: الإصلاح من الداخل وإلا فالمأساة أعظم عندما تكون بواسطة الغير.

يحي أبو زكريا: نعم الإصلاح من الداخل بكنس الطغاة لا بتكريسهم.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر مشاهدي الكرام لم يبقى لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد يحي أبو زكريا والسيد أحمد شوقي بنيوب نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم قبل ذلك نتيجة التصويت عفوا هل تعتقد أن مسيرة المصالحة في المغرب سيكتب لها النجاح؟ 39.1% نعم، 60.9% لا، ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة