الشعب الفلسطيني تحت الحصار الإسرائيلي ح39   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

جمال ريان

تاريخ الحلقة:

10/05/2002

جمال ريان
جمال ريان: كم هو عدد المعتقلين والأسرى الفلسطينيين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية؟ ما هو مصير حوالي 5000 أسير اعتقلتهم إسرائيل أثناء اجتياحها الأخير لمدن وقرى الضفة الغربية؟ ما هي أوضاعهم الإنسانية داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية؟ هل هناك من يتابعهم؟ من يعرف شيئاً عن أحوالهم؟ أين هي المنظمات القانونية والإنسانية العربية والدولية؟ أم إن الحديث عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين غير وارد طالما وأن الشعب الفلسطيني كله محاصر، معتقل، أسير احتلال إسرائيلي منذ أن احتلت إسرائيل الأراضي الفلسطينية عام 67؟

مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (تحت الحصار)، والتي نخصصها لموضوع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية هي مناسبة لإلقاء الضوء على الظروف المريرة التي يحياها هؤلاء، كذلك نتصل بمحامي وأهالي بعض هؤلاء المعتقلين الفلسطينيين، نستمع إلى شهادات حية عن معاناة هؤلاء في مواجهة الإكراه النفسي والتعذيب الجسدي داخل زنزانات الاحتلال، الآن نفتح خطوط الاتصال مع قناة (الجزيرة) مع مشاهدينا في كل مكان للحديث حول هذا الموضوع وكذلك ما قد يطرأ من تطورات داخل الأراضي الفلسطينية، أما الآن فمعي في.. منذ البداية من مؤسسة مانديلا لرعاية شؤون المعتقلين وحقوق الإنسان في رام الله المحامي أحمد الصياد، سيد أحمد، بداية هل لديك أي معلومة، أي فكرة عن عدد المعتقلين والأسرى الفلسطينيين خاصة بعد الاجتياح الإسرائيلي الأخير للضفة الغربية؟

أحمد الصياد: نعم، أخ جمال مساء الخير أولاً.

جمال ريان: أهلاً بيك، مساء الخير.

أحمد الصياد: في الواقع ما قبل الاجتياح الأخير أي بتاريخ 29/3 كانت.. كان أعداد المعتقلين الفلسطينيون والعرب الموجودين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية 2450 مصنفين كمعتقلين إداريين، 50، أشبال ما دون سن الـ 18 161، نساء 16، عدد المعتقلين ممن يعانون من أمراض تستدعي الإقامة في المستشفيات، 67، معتقلين من الأشقاء العرب وأغلبهم لبنانيون 27، فيما بعد الاجتياح وصلت حالات الاعتقال في الضفة الغربية فقط إلى ما يقارب حوالي 6500 حالة اعتقال أخلي عدد منهم وتبقى حوالي 2200 أغلبهم موجودين حالياً في سجن عوفر في (بيتونيا) وفي كتسيعوت سجن النقب.

جمال ريان: طيب يعني هذا العدد بالإضافة للعدد السابق اللي هو قبل الاجتياح الإسرائيلي وكما ذكرت حوالي 2450، طيب يا سيد أحمد يعني من يتابع أحوال هؤلاء السجون من الناحية.. أحوال هؤلاء المعتقلين في السجون من الناحية الإنسانية، من الناحية القانونية، وغير ذلك؟

أحمد الصياد: في الواقع إن هناك العديد من مؤسسات حقوق الإنسان الفلسطينية تعمل في هذا المجال، وكذلك عدد من المحامين سواء المحامين من الضفة الغربية أو قطاع غزة أو من الإخوان داخل الخط الأخضر، لكن عمدت إسرائيل ومنذ بداية التعامل مع هذا الملف بوضع العراقيل أمام عمل المؤسسات والمحامين الذي بالفعل يشكل معاناة كبيرة سواء بالنسبة للمعتقلين أو بالنسبة لأهالي المعتقلين.

جمال ريان: نعم في.. في ما يتعلق بهذه المؤسسة اللي هي مؤسسة مانديلا لرعاية شؤون المعتقلين وحقوق الإنسان، يعني ما هي تلك.. نحن من اسمها واضح يعني أهداف وعمل هذه الجمعية، ولكن إلى أي مدى يعني تتجاوب معكم إسرائيل في متابعة أحوال هؤلاء الأسرى والمعتقلين؟

أحمد الصياد: في الواقع يعني إحنا كمؤسسة مانديلا أُنشئت في خلال فترة الانتفاضة الأولى، وكان الهدف من إنشاء هذه المؤسسة الذي قام على إنشائها عدد من المحامين الفلسطينيين ورجال الدين، وشخصيات فلسطينية لها نشاطات اجتماعية معروفة في المجتمع الفلسطيني هدفنا بالفعل هو الوقوف إلى جانب الأهالي ورفع المعاناة التي يلاقوها من خلال.. عند اعتقال أبنائهم أو التخفيف من الآلام والمعاناة المعاملات اللا إنسانية اللي بيواجهها المعتقلين سواء عند الاعتقال أو خلال لحظة.. لحظات التحقيق طوال فترة التحقيق أو عند المحاكمة، فهناك طواقم من المحامين تابعين لهذه المؤسسة يعملون على تكثيف الزيارات للإطلاع عن كثب على أوضاع المعتقلين داخل السجون والمعتقلات وبالتحديد خلال فترة التحقيق، ومن ثم أيضاً هناك طواقم أطباء فلسطينيين يقدمون الخدمات الطبية من خلال زيارات منتظمة أيضاً بالتنسيق مع إدارات السجون العامة حتى يقوموا بتقديم الخدمات الطبية للمعتقلين، وعلى الأخص أنه العيادات الطبية الموجودة في السجون لا.. لا تقدم ولا الخدمات فيها لا ترقى لأن تكون الخدمة فيها حتى بالمستوى الحد الأدنى، وكذلك يعني خلال الانتفاضة هناك حالات اعتقال عديدة تعتقل بعد وقوع إصابة وتتعمد سلطات الاحتلال باستعمال هذه الإصابات كأدوات ضغط على المعتقلين حتى يحصلوا منهم على اعترافاتهم.. وبالتالي يمارسون...

جمال ريان: طيب يعني سيد أحمد يعني وسائل الضغط هذه للحصول على اعترافات منهم، هل لديك فكرة عن أساليب التعذيب يعني التي تستخدم في تلك السجون والمعتقلات؟

أحمد الصياد: في الواقع طوال فترة الاحتلال مارست سلطة الاحتلال العديد من صنوف التعذيب بحق المعتقلين الفلسطينيين إلى.. إلى درجة أن العديد من مؤسسات حقوق الإنسان سواء الدولية أو المحلية وجهت الانتقادات وتوجهت إلى المحافل الدولية والقانونية للضغط على إسرائيل لتوقيف سياسات التعذيب بحق المعتقلين، لكن للأسف يعني إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي شرعت وأعطت شرعية للتعذيب بالرغم من توقيعها على اتفاقية مناهضة التعذيب، معاناة المعتقلين تبدأ من لحظة دخول المعتقل إلى قسم التحقيق والذي هناك يواجه العديد من صنوف العذاب التي تدرب عليها المحققين سواء عن طريق الشَبْح.. الشَبْح بعدة أصناف سواء على.. الشبح على الكرسي، أي الجلوس على كرسي صغير مقيد اليدين.. مغطى الرأس لفترات طويلة تصل إلى أسبوع أو 10 أيام والمنع من النوم، والمنع من التوجه إلى قضاء الحاجة وكذلك الضرب المبرح على جميع أنحاء الجسم.. الجسم ويتم التركيز على المناطق الحساسة في الجسم، وهنالك أسلوب آخر ذهب ضحيته عدد من المعتقلين الفلسطينيين وهو أسلوب النهر العنيف الذي يتم مسك المعتقل من كتفيه ويتم هزه بشكل عنيف وبقدة عنيفة مما يؤدي إلى اهتزاز كافة عضلات الرقبة، وبالتالي إما أن يؤدي إلى غيبوبة أو وفاة، أيضاً هناك..

داخل سجون الاحتلال

أقدم أسير في سجون الاحتلال

أحمد جبارة "أبو سكر".

-مكان السكن: قرية ترمسعيا/ رام الله

-مكان الحكم: بعد 50 عاماً.

-من مواليد: 24/8/1936م.

* * *

أقدم أسير عربي في السجون الإسرائيلية

سمير قنطار

-مواليد لبنان

-معتقل منذ تاريخ 22/4/1979م

-أصدرت بحقه المحكمة العسكرية في تل أبيب خمسة أحكام بالمؤبد أي ما يعادل 543 عاماً متنقلاً في عدة سجون:

-سجن عتليت سنة 1980م

-سجن بئر السبع سنة 1984م

-سجن عسقلان سنة 1984م

-وهو الآن يقبع في سجن نفحة الصحراوي.

جمال ريان: طيب سيد أحمد يعني أشكرك، يعني لدينا قائمة طويلة بالانتظار، نشكرك على هذه المعلومات والآن لنأخذ أولاً محمد الفاتح من لندن، محمد.

محمد الفاتح: بسم الله الرحمن الرحيم، أشكر قناة (الجزيرة) على ما تقدمه من مجهود مقدر، أبدأ وأقول المجد والخلود لكل شهداء الأمة الإسلامية في كل مكان، وأخص بالذكر شهداءنا في فلسطين، الرجال الصامدون ثبتهم الله، وكذلك لا يفوتني أن.. أن أشيد بالشهيد خطاب أسأل الله لهم المغفرة جميعاً.

ما أود أن أقوله هنا وبسرعة: أن ما قامت به السلطة الفلسطينية من اعتقال للمقاتلين الشرفاء وإيداعهم في السجون أو نفيهم إلى أقاصي الأرض هذا والله عار.. عار.. عار على السلطة الفلسطينية أن تفعل ذلك، إن هؤلاء المقاتلين الشرفاء يجب أن يُكرَّموا، بل على العكس هؤلاء هم الذين يجب أن يعطوا المناصب الوزارية، لأنهم هم من يستحقون التكريم، لا أن يودعوا في السجون أو ينفوا إلى أقاصي الأرض، عيب على السلطة الفلسطينية أن تفعل ذلك، ثم ماذا يريد السيد عرفات يعني أن يفهم بقية الفلسطينيين، أن يتركوا القتال؟ إذا كان هو سيقبض عليهم ويحاكمهم ويضعهم في السجون أو ينفيهم من الذي سيقاتل؟

جمال ريان: سيد محمد شكراً لك، لنأخذ الآن أعتقد محمد.. محمد الشريف من الإمارات، محمد.

محمد الشريف: السلام عليكم أخ جمال.

جمال ريان: عليكم السلام.

محمد الشريف: أريد أن أخبر الأخوة المصريين من الشعب المصري والرسميين كيف ممكن نستفيد من اتفاقية كامب ديفيد طالما أنه مش قادرين نلغيها، وكيف ممكن تفيد المعتقلين الفلسطينيين، لأنه بإحدى بنود هذه الاتفاقية بتنص عن عدم وجود آليات ومعدات عسكرية على طرفي الحدود، أي بعمق 30 كيلو متر من الجهة المصرية و10 كيلو متر من الجهة الإسرائيلية فتكون أي دبابة ضمن هذا العمق هو خرق للاتفاقية، وبالتالي يعتبر قطاع غزة محمي عملياً بهاي الاتفاقية، وتستطيع مصر إنه تضغط على إسرائيل ويعني تستعمل أميركا كشاهد على الموقعة على الاتفاقية إنه أي دبابة بتصل للحدود المصرية فهو خرق، أما بالنسبة للمعتقلين فما دام معتقل النقب بيقع ضمن 8 كيلو متر بعيد عن الحدود المصرية بالداخل الإسرائيلي وهذا أغلق المعتقل بعد اتفاقية كامب ديفيد، وعملياً فتح المعتقل يعتبر خرق لاتفاقية كامب ديفيد، لأنه فتح المعتقل بيتطلب وجود آليات عسكرية والاتفاقية تحرم أي وجود لهذا النوع، لأنه تستبدل هذه الآليات العسكرية بشرطة مدنية أو قوات أمم متحدة، لكن اللي إحنا عم بنشوفه إنه آليات عسكرية ثقيلة عم تدخل على الحدود، فهذا يعتبر خرق للاتفاقية وإذا أراد الرئيس المصري بيستطيع يستفيد من هاي الاتفاقية إنه يساعد الفلسطينيين ويساعد المعتقلين ويطالبوا بإغلاق معتقل النقب طالما.. طالما إنه هو بيقع ضمن الحدود الممنوعة، وإذا كلكم بتذكروا إنه أول توغل صار لإسرائيل بغزة لما الرئيس حسني مبارك قال إنه إسرائيل دخلت بالمنطقة الحرام، فكل العالم فهمت إنه المنطقة الحرام هي منطقة (أ)، ولكن بعد مراجعة الاتفاقية فهمت إنه المنطقة الحرام هي اللي بتقع ضمن حدود اتفاقية كامب ديفيد، واللي يمنع على إسرائيل دخول أي دبابات أو آليات عسكرية، فممكن مصر تستفيد من هاي الاتفاقية بحماية قطاع غزة.

والشاغلة الثانية اللي ممكن يستفيدوا منها الأخوة المصريين من اتفاقية كامب ديفيد إنه ما في أي بند بيلزم مصر بتصدير النفط لإسرائيل، ولكن يُسمح لإسرائيل بشراء النفط من مصر حسب الأسعار المتوفرة، عملياً إسرائيل بعد اتفاقية كامب ديفيد لأنه كانت تجيب النفط من المكسيك والنرويج فوفرت لحالها حوالي 37%، إحنا..

جمال ريان [مقاطعاً]: طيب معلش، أشكرك. لنأخذ بعض المشاركات بواسطة البريد الإلكتروني، المشاركة رقم 17 أبو بيان الكثيري يقول: إن المعتقلين في السجون العربية أضعاف المعتقلين بإسرائيل، حيث إن بعض المعتقلين هو بسبب المساهمة أو المساهمات في البرامج التليفزيونية مثل هذا البرنامج وغيره من البرامج التي تعرضها قناة (الجزيرة) وغيرها.

أيضاً هنا يقول مشترك آخر في المشاركة رقم.. الدكتور يوسف: حل بسيط للقضية الفلسطينية هو ضم الضفة الغربية وغزة لمصر، هذا هو الحل الوحيد من وجهة نظر الأخ الدكتور يوسف.

أيضاً هنا.. أيضاً مشاركة من محمد محمود سليمان يقول.. يقول: إذا كان عرفات –رقم 14- يعتقل تهمة.. فما هو المنتظر من إسرائيل إذا كان يصف المجاهدين بالإرهاب وإذا كان يوافق على نفيهم فعلى ماذا تلوم إسرائيل؟ وحسبنا الله ونعم الوكيل.

أيضاً لنأخذ الآن أبو جهاد من فلسطين ينتظرنا منذ فترة، تفضل أبو جهاد.

أبو جهاد: السلام عليكم.

جمال ريان: عليكم السلام.

أبو جهاد: السلام عليكم.

جمال ريان: عليكم السلام.

أبو جهاد: أخ جمال، أخ جمال سامعني؟

جمال ريان: نعم، سامعك تفضل.

أبو جهاد: أخ جمال.

جمال ريان: نعم، سامعك يا أخي.

أبو جهاد: أنا فيه عندي مداخلة صغيرة ألف تحية إلى جميع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وعلى رأسهم الأخ مروان البرغوثي وجميع المعتقلين وألف تحية للأخ القائد الرمز ياسر عرفات، وبأترجاك يا أخ جمال، بلا مزايدات على الأخ ياسر عرفات من بعض المشاركين في البرنامج عندك، لأنه الأخ ياسر عرفات لا.. لا بيعتقلهم على الدبابات أو يحاصرهم وهم رايحين يحرروا لنا القدس، ياسر عرفات يعتقلهم لحماية الشعب الفلسطيني والمشروع الوطني للشعب الفلسطيني، فبأترجاك ألف رجاء لا تسمح بالمزايدة على الأخ الرئيس، النقطة الثانية.

جمال ريان [مقاطعاً]: أشكرك يا أبو جهاد.. أبو جهاد؟ خليني بس أنا بدي أحكي لك حاجة، الحقيقة يعني إنه هذا الرأي اللي جاء على البريد الإلكتروني ولا يعبر عن رأي قناة (الجزيرة) أو أحد العاملين في قناة (الجزيرة)، وبنفس الوقت هناك كثير من المساهمات إن كانت بواسطة البريد الإلكتروني أو الفاكس أو حتى الهاتف من يؤيد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، ليس معنى ذلك إذا جاء هذا الفاكس أو ذلك البريد الإلكتروني أن هناك موقف ضد مواقف الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، إذا كنت معي مازالت على الخط تفضل.

أبو جهاد: بس كلمة أخيرة.

جمال ريان: تفضل.

أبو جهاد: أخ جمال.

جمال ريان: نعم.

أبو جهاد: كمان أتقدم بالشكر الجزيل لنادي الأسير الفلسطيني لما يقوم به من خدمات لجميع المعتقلين والأسرى، وكما أشكر المتعقلين القدامى، وعلى رأسهم الأخ جبريل رجوب التي قام وضحى 17 عاماً في داخل المعتقل، كمان مرة نطالبكم بعدم فتح المجال للمزايدات على.. على قيادتنا الشرعية وعلى رموزها، وشكراً.

جمال ريان: شكراً لك. خالد برقاوي من فلسطين أخ خالد، تفضل.

خالد بطراوي: نعم.. نعم، حقيقة أنا ما أردت أن أقوله تعقيباً على ما تفضل به الأستاذ أحمد الصياد (وهو مدير عام مؤسسة مانديلا) وأنا عضو مجلس أمناء في المؤسسة، أولاً: أريد أن أقول أن اللقاء يجري حالياً ودبابات الاحتلال تتوغل قليلاً في المنطقة حيث أسكن في رام الله، وأنا أسمع هدير أصواتها في الواد تتقدم باتجاه مدينة رام الله، بمعنى أننا الليلة سنشهد مجموعة من الممارسات الإسرائيلية والانتهاكات.

جمال ريان: أشكرك.

خالد بطراوي: ثانياً: فيما يتعلق بمسائل المتابعة رداً على سؤالك حول المتابعة التي تتم بخصوص المعتقلين هناك ثلاثة محاور للمتابعة:

المحور الأول: هو المحور الدولي والمتجسد في اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي. و

المحور الثاني: هو المحور الحكومي الفلسطيني والمتجسد في وزارة شؤون الأسرى والمحررين.

والمحور الثالث: هو المحور الفلسطيني غير الحكومي والمتجسد في مؤسسات حقوق الإنسان التي تتابع قضايا المتعلقين، ومن ضمنها مؤسسة مانديلا.

فيما يتعلق باللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي فإننا ننتقد بشدة تقاعس هذه اللجنة عن أداء مهامها أولاً، وثانياً: رضوخها للإملاءات الإسرائيلية فيما يتعلق بالنكوص عن المهام الإيفاء بالتزاماتها تجاه المعتقلين، ونحن نشعر بعدم الرضا تجاه هذه المؤسسات، خاصة وأن لها الغطاء الدولي، ولها اتفاقية موقعة مع إسرائيل تتعلق بكيفية قيامها بزيارات السجون والاطلاع على ما مدى احترام إسرائيل لمعايير الحد الأدنى لمعاملة السجناء.

جمال ريان: طيب سيد خالد، لا أعرف إن كان لديك يعني معلومات، يعني معلومات، يعني هل –فيما يتعلق بملحقات أو اتفاقات أوسلو- هل من حق إسرائيل اعتقال هؤلاء المطلوبين، أم أن هذا الحق هو للسلطة الوطنية الفلسطينية بأن تحاكم وأن تسجن من هو مطلوب داخل مناطقها؟ يعني سمعنا مثل هذه التصريحات حتى على لسان مسؤولين من السلطة الوطنية الفلسطينية، بأنه ليس من حق إسرائيل أن تعتقل أو أن تقوم بأسر أي من الفلسطينيين من داخل مناطق السلطة الفلسطينية، هل هذا صحيح؟

خالد بطراوي: نعم، هناك مسألتان، المسألة الأولى: أنه لا يجود لدولة الاحتلال أن تقوم بنقل متعقلين من الأراضي المحتلة إلى خارج الأراضي المحتلة، هذا معروف عليه دولياً، ومنصوص عليه في اتفاقية جنيف، وتحديداً اتفاقية نيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين وكل هذا.

أما فيما يتعلق بالاتفاقات الفلسطينية الإسرائيلية فقد نصت بوضوح أن مناطق (أ) لها السيادة الأمنية والسيادة الكاملة والتامة من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية، بمعنى لا يحق للسلطات العسكرية الإسرائيلية أن تمارس أي نوع من السيادة في مناطق (أ) ومن ضمنها عملية اعتقال أشخاص، على السلطة الوطنية الفلسطينية أن تقوم بممارسة هذه السيادة كاملة، فبالتالي هذه مسألة يعني واضحة، وصرح بها المسؤولين الفلسطينيين.

أما فيما يتعلق بالاتفاقيات أنا استمعت إلى الأخ محمد قبلي الذي تحدث عن الاتفاقيات، إسرائيل تضرب بعرض الحائط بكل الاتفاقيات، وأكبر دليل على ذلك هو رفض إسرائيل استقبال لجنة التحقيق في أحداث مخيم جنين، والذي زاد الطين بلة هو قيام الأمين العام بحلها احتجاجا، بمعنى أنه كلما احتجت إسرائيل كلما ألغيت أي لجنة، وبذلك تضرب بعرض الحائط.

جمال ريان: سيد خالد، يعني بعد خروج هؤلاء المعتقلين والأسرى من السجون الإسرائيلية، يعني هل تقومون بفحصهم من الناحية الطبية، من الناحية النفسية، من الناحية الذهنية؟ من يتابع أحوالهم؟ من يحاول يعني أن.. أن يساعدهم كي ينخرطون من جديد في داخل المجتمع المدني الفلسطيني؟

خالد بطراوي: نعم، هناك ثلاثة اتجاهات، فيما يتعلق بالأسرى المحررين. الاتجاه الأول، وهو الاتجاه.. في البداية الترحيب بهم بعودتهم مجدداً إلى السجن الكبير من السجن الصغير، وبعد ذلك يتم الاتجاه بمعالجة قضايا الأسرى المحررين، أولاً من خلال وزارة شؤون الأسرى المحررين التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية التي تعني بشكل أساسي بتأهيل الأسرى المحررين في شتى المجالات، سواء كان برامج تدريب على أجهزة الحاسوب أو تدريب مهني، كمهن التجارة والحدادة وغيرها، والاتجاه الثاني وهو اتجاه العلاج التأهيلي النفسي لضحايا التعذيب، والذي تنفذه عدة مؤسسات متخصصة في هذا المجال، وخاصة أن مجموعة من المعتقلين يعانون عادةً مما يعرف باللغة الإنجليزية بالـ (PTSD)، أي Post Traumatic Stress dis order، وبالتالي هنالك برامج بهذا الاتجاهات، لكن مهما قدم من برامج فما زالت أولاً دون المستوى المطلوب، وثانياً: دون طموح المعتقلين أنفسهم والأسرى المحررين، وثالثاً: دون طموح المؤسسات التي تقوم بتقديم هكذا خدمات.

جمال ريان: طيب أشكرك أخ خالد. والآن الحقيقة نستعرض بعض الفاكسات، هناك من لجنة المتابعة المؤتمر الشعبي الوطني في رام الله، تقول تدعو اللجنة –وهي تتجه بالتحليل والتقدير إلى أهالي مخيم جنين البطل كافة جهود إسناد المخيم وإعادة إعماره إلى تجنب.. إلى تجنب كل ما يمكن أن يطمس معالم المجزرة والجريمة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي، وهي تدعو إلى المحافظة على معالم الدمار الذي ارتكب كما هو، وبناء بديل للجزء الذي تهدم من المخيم إلى جانبه ودوره الإضرار بطابع المخيم وحقوق سكانه في العودة حسب قرارات الشرعية الدولية. أيضاً هنا رسالة من طفلة فلسطينية اسمها هديل -من رام الله أيضاً- تقول: أنا طفلة في الثامنة من العمر، شاهدت في ليلة الميلاد وقد اختبأ أخي الصغير تحت شجرة عيد الميلاد خوفاً من أصوات الطائرات الأميركية الحربية وهي تقف بالقرب من نوافذ منزلها، وتقصف يميناً ويساراً بصواريخها ورشاشاتها، والزجاج يتطاير والرعب يعم على الجميع فهنا كان السؤال: هل هذه هي هدايا القيادة والشعب الأميركي لأطفال فلسطين، الرعب ثم الرعب، لأن أطفالنا لا يحق لهم الحياة، ولا يحق لهم.. وليس لهم أي حق إنساني كباقي البشر؟ ألسنا أطفال وكائنات حية كباقي أطفال العالم، أم نحن كائنات حية دون المستوى ولإسرائيل ولأميركا حق الملكية والتصرف بإنسانيتنا كما يحلو لها؟ رغم كل ذلك نحن شعب نحب العيش بسلام وأمان ومن حقك.. من حقنا أن نعيش في هذا العالم. هديل من رام الله.

الآن معنا الحقيقة زوجة الأخ مروان البرغوثي، تفضلي سيدتي.

* * *

داخل السجون الاحتلال

مروان البرغوثي

-من سكان قرية كوبر/ رام الله.

-أمضى 6 سنوات في السجون الإسرائيلية.

-خضع للإقامة الجبرية لمدة 6 أشهر.

-أبعد في عام 1987 للأردن لمدة 7 سنوات.

-عاد إلى وطنه عام 1994م.

-عضو في المجلس التشريعي.

-اعتقل مؤخراً في تاريخ 15/4/2002م.

* * *

فدوى البرغوثي: بسم الله الرحمن الرحيم، أول شيء: أشكر الأخوان في هذا البرنامج الذي يدعمون الشعب الفلسطيني باستمرار على طول الأيام الماضية، وبدايةً إنني أحيي كافة المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية المناضلين من أجل الحرية والاستقلال، والذين ضحوا بحريتهم من أجل شعبهم، وأحيي كذلك المناضل مروان البرغوثي في داخل زنزانته التي يحتجز فيها بأقسى الظروف التي تفتقر إلى أدنى شروط الإنسانية، والذي يخضع لتحقيق متواصل على مدى عشرين ساعة في اليوم، و يتعرض للتعذيب النفسي والشبح، ويعزل بالزنزانة دون أن يسمح له بمقابلة أي كان حتى محاميه، لم نستطيع رؤيته تسعة عشر يوماً على التوالي ظناً من الإسرائيليين بأن حجبه مع محققيه دون تمكينه من رؤية أي كان دون هؤلاء المحققين سوف يكسر شوكته ويكسر إرادته، هذه الإرادة التي لم تكسر حينما كان عمره تسعة عشر عاماً، وبقي في الزنازين أكثر من سبعين يوماً متتالية، فكيف بها أن تكسر الآن، وهو مسلح بحق شعبه، مسلح بحق أبناء شعبه، بشعبه الذي انتخبه من أجل التعبير عن إرادته تجاه النضال من أجل إنهاء الاحتلال، مسلح بموقف أمته العربية والإسلامية وكل أحرار العالم؟ لكن بعد الضغط المستمر، سواء كان الضغط الشعبي أو الإعلامي استطاع المحامي الأخ جواد بولس (أحد محامي لجنة الدفاع عن مروان) من زيارة مروان بوجود.. بوجود ضابط مخابرات إسرائيلي، حيث إنني ومن خلال قناتكم أود أن أؤكد على النقاط التي بعث بها مروان من داخل معتقله إلى أمته العربية والإسلامية، فأكد على المسائل التالية.

أولاً: أكد أن التحقيق قد بدأ معه من لحظة اعتقاله وبشكل مكثف ومتواصل على مدار ثمانية عشر يوماً، حيث يجري التحقيق وهو يجلس على مدار ثمانية عشر ساعة يومياً، حيث يجري التحقيق وهو يجلس على كرسي مخصص لهذه الغاية، ويداه مربوطتان طيلة الوقت للخلف مما أدى إلى حدوث ألم في الظهر ونزيف إثر عملية جراحية كان قد أجراها قبل اعتقاله بفترة وجيزة، ويقوم أربعة طواقم تحقيق بالتناوب عليه وبشكل متواصل، والساعات القليلة التي يتوقف فيها التحقيق يقضيها في زنزانة ضيقة تفتقر إلى أدنى شروط الحياة الآدمية.

ثانياً: حيَّا.. حيَّا مروان السيد الرئيس ياسر عرفات.

ثالثاً: توجه بالتحية والتقدير لجماهير الأمة العربية التي ساندت نضالنا العادل، وكذلك القوى الحية في العالم التي تضامنت مع الشعب الفلسطيني، وعبرت عن إدانتها لسياسات الاحتلال الإجرامية.

رابعاً: أكد أنه ما زال وسيبقى ثابتاً على موقفه الذي يعتبر بموجبه أن اعتقاله والآلاف من أبناء شعبنا إنما هو جريمة تضاف إلى جرائم الاحتلال، وإنه عضو في عدة هيئات حركية وسياسية، وإنه منتخب من الشعب الفلسطيني، وإن ما قام به يأتي في إطار تمثيله للجمهور الفلسطيني، وأضاف أن..

جمال ريان [مقاطعاً]: ولكن يعني هنا أستوقفك قليلاً لأن أطرح عليك هذا السؤال الحقيقة، يعني هو نحن نعلم بأنه يعني هو قيادي فلسطيني، وهذا ما يقوله أيضاً المحامي الأخ مروان البرغوثي من أن هو.. هو رجل سياسي ورجل قيادي فلسطيني، وبالتالي ليس من حق إسرائيل أن تستجوبه في شيء، ولكننا علمنا بأنه قدم التماساً للمحكمة الإسرائيلية، ما.. ما مضمون ذلك الالتماس؟

فدوى البرغوثي: نعم، الالتماس كان يختص فقط في نقطة واحدة وهو تمكين محامي.. أحد محامي اللجنة، طبعاً توجهت اللجنة كاملة، ولكن استطاع أحد منهم أن يدخل إلى مروان للاطمئنان على صحته، وخاصة بعد أن توارد إلينا من الصحافة الإسرائيلية التي هي المصدر الأساسي والوحيد لمعرفة أخبار مروان حيث يعزل عن العالم تماماً.. عن العالم الخارجي تماماً من أجل أن يطمئن على صحته بعد أن تواردت لنا هذه الأنباء بأنه يعاني من أمراض معينة، وقام.. والمحكمة رفضت ذلك، أول مرة والثانية والثالثة إلى أن وافقت على دخول المحامي بوجود أحد المخابرات الإسرائيليين معهم، ومع ذلك قام مروان بإعطاء المحامي وكتب له. وكتب أمامه كل هذه الكلمات التي أوردتها إليكم، وإذا.. إذا أمكن أكمل بس البيان.

جمال ريان: تفضلي.. تفضلي.

فدوى البرغوثي: نعم، وأضاف أنه يبلغ طاقم المحققين أن المقاومة حق مشروع لشعبنا الرازح تحت نير الاحتلال، وأن الانتفاضة هي تعبير عملي من الشعب الفلسطيني في ممارسة هذا الحق، وأن هذه الانتفاضة هي من أجل أن يكون هناك سلام عادل وحقيقي لكلا الشعبين، وأن هذا لا يمكن أن يحصل إلا بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وحل مشكلة اللاجئين، وقال أن على الشعب الإسرائيلي أن يفهم ذلك، وقال أن حملة القمع والاغتيالات والتدمير الممنهج لن تحل المشكلة، لأن المشكلة في الاحتلال وضرورة زواله، وأوضح مروان (عضو المجلس التشريعي)، للمحامي أنه لن يتعاون مع المحكمة الإسرائيلية، ولكنه سيطعن بشرعيتها وبصلاحية إسرائيل باعتقاله ومحاكمته هو وإخوانه المتعقلين، الذين اعتقلوا من منطقة.. من المنطقة المسماة بـ (أ) وتحويل المحكمة إلى محاكمة للاحتلال، وتقديم دولة إسرائيل كدولة محتلة تتجاوز الشرائع والمواثيق الدولية، وتمارس أكبر جريمة وهي ممارسة العدوان والاحتلال، هذا وقد أشار لطاقم المحققين بأن المنتفضين في وجه الاحتلال ليسوا قُطَّاع طرق وأنه فخور بموقفه ومواقفه، وبما قام به من دور على أساس أنه حق تكلفه كل الشرائع وواجب وطني وأخلاقي وإنساني، كما وجه التحية للمتضامنين معه، ومع زملائه من المناضلين المعتقلين مشيراً إلى أن هذا التضامن من شأنه أن يفهم العالم أن دولة إسرائيل احتلالية معتدية، وهو أيضاً يزيده وزملاءه المناضلين صلابة وإصراراً. أخي جمال.

جمال ريان: سيدة.. سيدة فدوى يعني إحنا يعني نتمنى أن يفك الله أسر الأخ مروان البرغوثي وأن يعود إلى قيادته ويعود إلى أهله وأطفاله وذويه. ولنأخذ الآن، شكراً ست فدوى.

[فاصل إعلاني]

جمال ريان: أمامي فاكس الحقيقة من نيويورك يقول: أريد أن أحيطكم علماً بأننا في أميركا لا يمكن لنا أن نتفاعل مع البرامج الحية على قناة (الجزيرة)، ولا حتى (الجزيرة نت) وذلك بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، هناك من يعتقد أن FBI تقوم بفلترة أسماء المشتركين وغير المشتركين الذين يدخلون على موقع (الجزيرة) ويتحكمون في (البروكسي)، وهذا إذا لاحظت يا أخ جمال لا يوجد أي تفاعلات على الموقع من أميركا، هل لكم أن تحققوا في هذا الموضوع؟ ولكم جزيل الشكر، لن أذكر اسمك طالما وأن لديك تلك المخاوف، من نبيل فقط، لن أكمل الاسم بالكامل.

أيضاً فيه الحقيقة فاكس آخر من أم مروان في الإمارات تقول بأنها سررت.. كانت مسرورة لأن حلقة هذا اليوم كانت عن المعتقلين، حيث إن الإعلام لم ينصف قضيتهم، وتريد الاتصال بأرقام لأشخاص يمكن أن يتحدثوا، وهذا الفاكس ورد للتو، الحقيقة سأحاول أعطيه لمدير الأستوديو ربما يتصل على هذا الرقم بعد قليل.

أيضاً هناك فاكسات الحقيقة تثني على قيادة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات رغم الحصار الذي تعرض له في رام الله، وكذلك الضغوط التي تمارس عليه من قبل إسرائيل والولايات المتحدة وبعض الدول العربية، تحية تقدير وإعجاب للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

أيضاً في فاكس من الإمارات يقول: أعجب لحملة الاعتقالات التي تقوم بها السلطة في غزة في الوقت الذي تقف فيه غزة على أبواب شن هجوم كبير عليها.

أيضاً هنا فاكس يتحدث عن أن.. هذا مكرر حقيقيةً. لنأخذ.. نحاول الآن لنأخذ بعض المشاركات عبر البريد الإلكتروني: يا أخ جمال هل ما ذُكر (بالجزيرة) حول الأربع جنود المصريين معلومات مؤكدة؟ وإذا كان كذلك فما موقفنا حيال ذلك. يا أخي كما تعلم أن (الجزيرة)، يعني هي اكتسبت مصداقيتها لأنها لا يمكن أن تذيع الأخبار إلا إذا كانت من مصادر موثوقة ومؤكدة من أكثر من مصدر، كذلك (الجزيرة) تعتمد على شبكة كبيرة جداً من المراسلين المنتشرة في أنحاء مختلفة من العالم.

أيضاً هنا.. هنا سؤال الأخ يقول: هل المعتقلون فقط خمسة آلاف؟ ماذا عن الشعوب العربية؟ نحن نقول فيما يتعلق، التقدير كان الرقم بأنه إسرائيل ربما اعتقلت وأسرت حوالي خمسة آلاف بعد اجتياحها لمناطق السلطة الوطنية الفلسطينية في الضفة الغربية فقط، الأخ الكريم قبل قليل من مؤسسة متابعة.. مؤسسة مانديلا لمتابعة أوضاع الأسرى والمعتقلين قال بإنه هذا العدد حوالي ألفين وأربعمائة أو ألفين وستمائة، يعني أفرجت عن البعض منهم، ولكن الباقي مازال يعاني تحت.. يعني في داخل هذه السجون، ويتعرض لشتى أنواع التعذيب، وحتى أن حقوقهم الإنسانية مخترقة ومهانة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، هذا ما ورد على لسان رئيس تلك المؤسسة.

أيضاً الحقيقة في.. جاء فاكس هنا من.. وهو أعتقد أنه يعني فاكس يستحق التنويه به بشكل رئيسي وهو من إحدى الإذاعات في داخل فلسطين، هذه الإذاعة تقول بأنه نحن نحيي جهودكم التي تبذل في توصيل الرسالة الإعلامية، نشكركم أيضاً لما تقدمونه في خدمة القضية الفلسطينية من إظهار المجازر الإسرائيلية، نحن في إذاعة (مرح) من الخليل من داخل فلسطين، نعمل جنباً إلى جنب في إظهار تلك الحقائق الكامنة، وأيضاً نبث العديد من البرامج من محطتكم كبرنامج (تحت الحصار)، (الاتجاه المعاكس)، و(بلا حدود)، بالإضافة إلى نشرات الأخبار المتتالية نسجلها ونقدمها ساعة أيضاً بساعة، وعلى الهواء نريد أن نوجه عناية حضراتكم إلى إن إرسال الإذاعة يغطي كافة السجون الإسرائيلية في فلسطين، وقد لفت انتباهنا عنوان حلقة اليوم من هذا البرنامج، نحن في إذاعتنا نهتم بهذا النوع من البرامج، لذا ومن حرصنا على الوقف إلى جانب الأسرى وأهلهم في شتى المناطق خارج الوطن فإننا نطلب من حضرتكم التنويه إلى ذلك عبر هذا البرنامج، أيضاً.. يعني هذا هو تقريباً مضمون الرسالة التي وردت من هذه المحطة في داخل فلسطين. لنأخذ ماهر بدوي من الأردن، أستاذ ماهر تفضل.

ماهر بدوي: مساء الخير أخ جمال.

جمال ريان: أهلاً بك يا أخي.

ماهر بدوي: كيف الحال؟

جمال ريان: الله يسلمك.

ماهر بدوي: أحيي قناة (الجزيرة) طبعاً على كل الأحداث التي بتوصلنا إياها.

جمال ريان: الله يسلمك.

ماهر بدوي: وحابب أحكي بس شوية شغلات

جمال ريان: أتفضل.

ماهر بدوي: طبعاً سألت حضرتك ما هو حق إسرائيل في اعتقال الشباب عن طريق اتفاقية أوسلو؟ طبعاً كل الحق لإسرائيل، وذلك لأنها رأت نوم وسكوت زعماء العرب، وما هي المزايدة على أبو عمار زي ما حكى لك الأخ اللي كان من شوية في فلسطين، شو هي المزايدة؟ هل عشان ندد بالإرهاب طبعاً.. طبعاً ندد الإرهاب، بعد ما ندد الإرهاب شو حكى؟ الإمارات الشعب كله نددت الإرهاب، وبعدين وزير خارجية مصر صار يقول نددت بالإرهاب. شو بدهم من العرب؟ يموت أهلنا وشعبنا وتسكت أقسم بالله لأذهب شهيد، وأنا عندي.. أب تلات أطفال، وراح ييجي اليوم هذا إن شاء الله. وبعدين أحيي جميع المعتقلين خصوصاً المعتقلين في أريحا عن طريق زعيمهم الذي سلمهم إلى عدوهم الأول قبل إسرائيل هي أميركا، وكل ما أرجو من الله هو عدم فوز شارون والكيان الصهيوني بالمخطط اللي.. اللي قاعدين بيسووا له وهو تفرقة الشعب الفلسطيني عن بعضه، وعدم حدوث أي خلافات بين المنظمات والحركات، وذلك الذي سيؤدي إلى فوز الصهاينة، وبالنسبة للاعتقالات التي يقوم بها في غزة أرجو أن لا تكون طريقة مساعدة لإسرائيل، وذلك كما حدث في (بيتونيا) مع البطل الخائن الرجوب الذي سلم كل مقاتلينا.

جمال ريان [مقاطعاً]: أرجوك.. أرجوك لا تصدر أحكام، يعني نحن نعطيك منبر لكي تتحدث وتقول رأيك، ولكن لا أن.. لا أن تصدر أحكام هكذا جزافاً، أحمد من اليمن تفضل.

أحمد الدوعيسي: آلو مساء الخير.

جمال ريان: مساء الفل.

أحمد الدوعيسي: يا أستاذ.. يا أخ جمال.

جمال ريان: أهلاً بيك.

أحمد الدوعيسي: أنا أوجه يعني كلام أولاً للشيخ أحمد ياسين (زعيم حركة حماس).

جمال ريان: نعم.. نعم

أحمد الدوعيسي: وللجبهة الشعبية والشهداء و.. وأصحاب جبهة الأقصى، أقول لهم يكونوا على حذر وعلى يقظة، وأنهم لا يصدقون الأهوال الأميركية، وأعمال يعني و.. و.. وأخبر يعني الرئيس الفلسطيني عرفات وحسنى مبارك فهالجميع يحاولون القضاء عليهم قضاء مبرم.

جمال ريان: نعم.

أحمد الدو عيسي: وهذا ما تشتهيه السلطة وحسني مبارك والملك الأردني.

جمال ريان: ولكن يعني أنا أسألك، يعني هذا سؤال أنت إنسان يعني يبدو أنك يعني متعاطف جداً مع بعض الفصائل، يعني (أيهم) أهون اعتقال هؤلاء من قبل إسرائيل أو قتلهم أم اعتقالهم من قبل السلطة الفلسطينية؟ وكما استمعنا قبل قليل بأنه هذا حق، يعني بالنسبة للسلطة الفلسطينية هو حق وفق للاتفاقات الموقعة بأنه يتم محاكمتهم، اعتقالهم ووضعهم في داخل مناطق السلطة الفلسطينية، وليس داخل إسرائيل. هل أنت معي يا أخ أحمد؟ الأخ أحمد تركنا وذهب. فاطمة عقل من السعودية.

فاطمة عقل: السلام عليكم.

جمال ريان: عليكم السلام.

فاطمة عقل: كيف حالك يا أخ جمال؟

جمال ريان: يا مرحباً أهلاً وسهلاً.

فاطمة عقل: لو سمحت لي ممكن أقدم قصيدة بسيطة من أم مغتربة.

جمال ريان: اتفضلي.

فاطمة عقل: عندما يكون الإنسان بعيداً وغريباً عن وطنه يتابع أخباره من بعيد، وهذا مؤلم حقاً لأنه لا يستطيع أن يقدم شيئاً فيشعر بالقهر والحزن والغيرة على الوطن، وأنا كفلسطينية مغتربة أقدم هذا الخيال الوطني الصادق حيث تخيلت نفسي كالخنساء عندما قدمت أبناءها للشهادة. بسم الله الرحمن الرحيم

بشراك يا أقصى

بشراك يا أقصى

لقد دعانا الأقصى الذبيح إلى الفدا

فبشراك يا أقصى ولعينيك

أقدم أبنائي كبش فدا

فنحن لا نريد الصداقة والوئام والدجل

ها أنا ذا..

ها أنا ذا أقدم الكبير حارساً على بابك

ليكون ترساً لسهامهم

وسداً منيعاً لمنطادهم

ليغسل بدمه ما دنسوا وعاثوا

وإذا ما أتاني الخبر سأقدم الثاني

ليكون ردماً لما حفروا

وأساساً متيناً لما صدعوا

وإذا ما أتاني الخبر سأقدمك يا صغيري

لتمحوا بطفولتك البريئة ما كتبوا وشجبوا

وما أعلنوا وما لم يعلنوا

فبشراك يا أقصى

ولعينيك نخط وصيتنا

رموش العين لك وبقية أشلائنا

جمال ريان: شكراً لك. مشاركة رقم.. أعتقد تطالب بأن يتم تخصيص حلقة تضامنية مع الأخ مروان البرغوثي وهو تحت الحصار.. هو ليس فقط تحت الحصار. وإنما هو أيضاً في المعتقل الآن في داخل السجون.. في داخل السجن الإسرائيلي.

أيضاً يعني الحقيقة المشاركات هنا عبر البريد الإلكتروني كثيرة، ولكن في كثير منها ما يكون تشابه الحقيقة في مضمون بعض هذه المشاركات، فلهذا نحن في بعض الأحيان، نحن لا نختار كما نريد، ولكن نحن نختار وفق الحقيقة يعني وفق ما هو غير مكرر، يعني بحيث لا يكون ذلك مكرراً أكثر من مرة خاصة من حيث الموضوع يقول ابن الحرمين: نحن.. مشاركة رقم 6: هل نحن جادين في حل القضية الفلسطينية أم ما يحدث هو مجرد تفاعلات عاطفية؟ وإلا لماذا لا نتطرق إلى خطط عمل فاعله وقابلة للتطبيق بدلاً من كثرة القيل والقال؟

هنا الملهم محمد يقول: تجري السلطة استعدادات مكثفة لعقد مؤتمر دولي للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، بينما هي بدورها تعتقل نشطاء من حماس والجهاد الإسلامي!

لنأخذ الآن رائد عامر من نابلس، رائد تفضل.

رائد عامر (نادي الأسير/نابلس): مساء الخير أخ جمال.

جمال ريان: مساء الخير أخي.

رائد عامر: بدايةً أخ جمال نتوجه بالتحية إلى الأخوة في قناة (الجزيرة) على هذا البرنامج.. على هذا الاهتمام الخاص بموضوع الأسرى والمعتقلين. في نفس الوقت أتوجه بالتحية إلى الأخوة الأسرى والأسيرات داخل السجون الإسرائيلية الذين يقبعون وراء القضبان، الذين يعانون أشد المعاناة، وخاصة للأخوة المعتقلين الذين تم اعتقالهم في الاجتياح الإسرائيلي الأخير.

جمال ريان: نعم.

رائد عامر: قبل الحديث عن موضوع الأسرى دعني أعلق على قضية مهمة جداً أخي جمال.

جمال ريان: نعم.

رائد عامر: في هذا البرنامج هو مخصص لموضوع الأسرى والمعتقلين وللتضامن معهم، ولإبراز المعاناة التي يعانونها في داخل السجون الإسرائيلية. أتمنى أن لا يكون هذا البرنامج مخصص للتجريح سواء للأخ القائد أبو عمار الذي مازال بناضل من أجل شعبه ومن أجل إقامة الدولة الفلسطينية.

كما أود أن أشير هنا بأنه السلطة الفلسطينية إلى جانب جميع الفصائل والتنظيمات العاملة على الساحة الفلسطينية هي في خندق واحد، سواء من تنظيم فتح أو حماس أو الشعبية أو الديمقراطية، جميع هذه التنظيمات كانت ومازالت تناضل من أجل نيل حقوق الشعب الفلسطيني، ومن أجل إقامة الدولة الفلسطينية. على هذا الأساس أخي جمال أتمنى على جميع المشاركين من جميع الدول العربية، سواء في داخل فلسطين أو خارج فلسطين إذا كانوا معنيين بدعم القضية الفلسطينية أن لا يفتحوا المجال لهذه التجريحات، وأن لا يعلقوا كثيراً على أمور ليس بالضرورة أن نركز عليها تحديداً بهذه الظروف جميعنا.. بالنسبة لنا في نادي الأسير الفلسطيني ضد اعتقالات السياسية أو غيرها، ولكن الظروف التي نمر بها لا تسمح لنا بأن نركز على هذه المشاكل الجانبية، نعتبرها بالنسبة لنا هناك هموم أكبر بكثير منها، وهي هم الأسرى والمعتقلين الذين وصل عددهم حوالي سبعة آلاف أسير، تم الإفراج عن قسم منهم، بشكل يومي هناك عدد كبير من الاعتقالات، المئات، تم افتتاح سجن النقب أريد أن أوضح حول…

جمال ريان [مقاطعاً]: ولكن سيد رائد.. رائد، يعني اسمح لي أن أستوقفك هنا، يعني هنا مشاركة من سوريا حول هذا الموضوع الذي تحدثت عنه، من رقم 2 المشاركة تقول: هي باللغة الإنجليزية، أحاول ترجمتها الآن، يقول.. تقول.. هي طالبة اسمها بدر صوفي: كيف لنا أن ننسى شهدائنا، وكذلك أسرانا بهذا (Like this Large Campaigns and Pressure) أن يتم الضغط على شارون حتى يفرج عن.. عن آلاف الأسرى قبل إجراء أية مفاوضات مع الإسرائيليين، كيف يمكن لك أن ترد على ذلك؟

رائد عامر: بالتأكيد أخي جمال نحن في.. مازلنا تحت الاحتلال، لا أحد ينكر هذا الشيء. بالأمس كان في نابلس نشاط تضامني مع الأسرى والمعتقلين مطالبين بإطلاق سراح كافة الأسرى، في.. في هذا اليوم عبر شاشتكم أتوجه إلى كافة الشعوب العربية وإلى كافة أبناء شعبنا الفلسطيني تفعيل قضية الأسرى، وأطالب جميع الدول المحبة للسلام والراعية لعملية السلام إذا كان هناك سلام حقيقي بأن تلتزم إسرائيل.. بأن تُلزم إسرائيل بإطلاق سراح كافة الأسرى والمعتقلين، بإغلاق المعسكرات التي افتتحت وزج بها الآلاف المعتقلين. حسب إفادات الأسرى الذين تم تحريرهم بالفترة الأخيرة خلال الأسبوع الماضي هناك عدد كبير من الإصابات، تعفنت الإصابات، لديهم إصابات خطيرة جداً بحاجة إلى نقلهم للمستشفيات، يُمنعوا من.. من تقديم العلاج لهم، أبسط الحقوق الإنسانية يحرمون منها أخي جمال.

جمال ريان: رائد.. رائد.. رائد أشكر.. أشكرك جزيلاً. ورد يعني قبل قليل.. أبلغني منتج البرنامج بأن وزارة الخارجية الكندية رفضت، بل نفت أية معلومات قد.. كانت قد تحدثت عن استعداد كندا لقبول الفلسطينيين التي تطالب إسرائيل بإبعادهم، وقالت أيضاً بأنها لم تتلقى أي طلب بهذا الخصوص من أي جهة كانت، إذن كندا أيضاً رفضت استقبال مبعدين فلسطينيين. الحقيقة يعني أحمد سليم ينتظرنا من نيوزلندا، أحمد تفضل.

أحمد سليم: آلو أستاذ.

جمال ريان: كيف حالك؟

جمال ريان: يا مرحبا.

أحمد سليم: أنا أصلي ليبي وعايش في نيوزلندا وأبغي أتبرع بمبلغ من المال لمنظمة حماس هو 60 ألف دولار وأبغي أول ليبيا أن يكون كفيل يتيم في فلسطين كما كان في القاهرة، أبغي عدد مع عائلات.. أنا أبغي أدفع 10، 5 آلاف دولار كل شهر لعائلات أيتام من ماتوا من قتلوهم اليهود وأنا أكون أول مواطن عربي أقوم بها العملية، أبغي منك إيش نعمل؟

جمال ريان: أخ أحمد سليم هل لك أن تترك رقم تليفونك الآن مع الأخ

أحمد سليم: لا أتركه معك، لأن أنت المساعد، وأميركا وكلهم.

جمال ريان: أشكرك.. يا أحمد.. أحمد، أنا كنت أتمنى أن استمر معك ولكن إذا كنت تسمعني يمكنك أن تترك رقم الهاتف مع الأخ الذي اتصلت معه وشكراً لك.

الحقيقة أن وقت البرنامج انتهى، تحية لكم من قناة (الجزيرة) في قطر، وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة