سلام الزوبعي.. إستراتيجية جبهة التوافق العراقية   
الأحد 1428/8/7 هـ - الموافق 19/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)

- إستراتيجية جبهة التوافق بعد الانسحاب من الحكومة
- موقف الجبهة من القوى المناهضة للأميركيين

عبد الحميد توفيق: مشاهديّ الكرام مرحبا بكم إلى هذه الحلقة من لقاء اليوم نستضيف فيها الدكتور سلام الزوبعي نائب رئيس الحكومة العراقية، مرحبا بك دكتور.

سلام الزوبعي - نائب رئيس الحكومة العراقية: مرحبا بك.

إستراتيجية جبهة التوافق بعد الانسحاب من الحكومة

عبد الحميد توفيق: دكتور نبدأ حوارنا في هذه الحلقة من حيث انتهيتم أنتم في العملية السياسية جبهة التوافق العراقية التي أنتم عضو فيها انسحبت من حكومة المالكي ماذا بعد هذا الانسحاب هل من استراتيجية لديكم؟

سلام الزوبعي: بسم الله الرحمن الرحيم بداية يجب أن نعرف لماذا انسحبنا أو انسحبت جبهة التوافق من الحكومة العراقية أسباب الانسحاب تعود إلى أن العملية السياسية وأهداف الحكومة هي تسير بالاتجاه الخاطئ وأن الوضع الأمني في تدهور خطير وأن الاتفاقات التي دخلنا بموجبها في تشكيل الحكومة والبرنامج السياسي الذي دخلنا بموجبه والصلاحيات والمسؤوليات وبناء الجيش وبناء الداخلية وضبط الحدود وعدم السماح لتدخل دول الجوار كلها هذه أدت إلى تدهور الوضع في العراق لذلك فنحن حينما انسحبنا.. انسحبنا رفضا للواقع الذي يمر به الشعب العراقي ورفضا للمأساة التي يمر بها الشعب العراقي لا يخفى عليك أو لا يخفى على وسائل الإعلام الـ11 نقطة اللي تقدمت بها جبهة التوافق التي تعود إلى الحكومة ولعلك تذكر أن في.. بين هذه النقاط هي قضية المعتقلين هؤلاء الذين مضى على احتجازهم ما يقارب الخمس سنوات هناك الآلاف من المعتقلين في.. عند الحكومة وعند الداخلية وعند ربما جهات أخرى فهناك انحدار خطير في حقوق الإنسان ويجب أن نعرف جميعا أن مقياس نجاح أي مشروع في العالم هو مقياس التقدم الذي يحصل في حقوق الإنسان ما يجري على أرض العراق فيما يخص حقوق الإنسان لا يرقى حتى بحقوق الحيوان لأن لو غابة ما على أرض في العالم كله حصل فيها تدهور خطير في صحة حيوان معين بالأمس أو قبل أيام رأينا أن الهندوس يجتمعون بأعداد حول عجل لأنه تعرض إلى مرض السل الرئوي وهناك عويل وبكاء وصراخ وأزمة طيب تعالى نقول نحن في العراق والعراقي يذبح حتى العظم وهناك عشرات من الجثث وجثث مجهولة الهوية وقتل وسيارات مفخخة وقتل جماعي ومئات العراقيين يقتلون بهذه المجازر هذه كلها حقيقة تمثل واقع مؤلم ومزري لذلك حقيقة جبهة التوافق رفضت هذا الواقع وقد رفضت هذا الواقع مرارا ووعدنا عدة مرات بأنه لابد من تحسين الأداء للحكومة لابد من تطهير مؤسساتنا الأمنية من الميليشيات ومن العصابات لابد من التصدي الحقيقي للإرهاب وتشخيص حقيقي للإرهاب من الذي يقتل العراقيين.

عبد الحميد توفيق: إذا ما هو برنامجكم الآن بعد الانسحاب ما هي استراتيجيتكم؟

سلام الزوبعي: بالتأكيد الانسحاب لا يعني الأنكفاء في البيت الانسحاب لا يعني التخلي عن المهمة الانسحاب هنا رفضا لهذا الواقع والمطالبة الجدية بمشروع وطني عراقي تشارك فيه كل القوى الخيرة في العراق وكل القوى الإقليمية والقوى العالمية من أجل أن نوقف هذه المأساة وهذه المهزلة التي تجري على أرض العراق.

عبد الحميد توفيق: دكتور قبل انسحابكم كانت هناك بعض الانسحابات وبعد انسحابكم أيضا جرت انسحابات أخرى للقائمة العراقية أو تعليق لعمل القائمة العراقية في جبهة أو في حكومة المالكي هل هناك حوارات بينكم وبين تلك الأطراف لتشكيل تحالفات جديدة أو جبهة جديدة في إطار العمل السياسي المقبل؟

"
الحكومة يجب أن تراجع نفسها لأننا في وضع استثنائي والدم العراقي مباح والخدمات معطلة بسبب الإرهاب وحال الحكومة يدعو كل الخيرين في العالم أن يتدخلوا من أجل ترميم أداء الحكومة
"
سلام الزوبعي: يعني قبل الحوارات أخ عبد الحميد وضع الحكومة حقيقة يستدعي إلى النفير العام ما يحصل الآن في الحكومة يستدعي أن تتدخل كل الأطراف الشريفة من أجل إنقاذ هذا الوضع المأساوي الحكومة منذ فترة تعمل ناقص ست وزراء يعني مرت سنة كاملة ولم يكن لدينا وزير نقل سنة كاملة ولم يكن لدينا وزير زراعة وبالإضافة إلى انسحاب الوزراء من التيار الصدري وغيابهم لعدة أشهر حقيقة في ظروف مثل العراق إذا انسحب مسؤول عراقي لا أقول وزير وإنما موظف في الدولة العراقية فإن الحكومة يجب أن تراجع نفسها لماذا؟ لأننا في وضع استثنائي وأن الدم العراقي دم مباح والخدمات معطلة بسبب الإرهاب ولذلك حقيقة حال الحكومة تدعو كل الخيرين في العالم أن يتدخلوا من أجل ترميم الواقع السياسي وترميم أداء الحكومة وترميم الوضع في العراق من أجل الخروج من هذه المأساة.

عبد الحميد توفيق: طيب في ظل هذه الظروف التي تتحدث عنها رئيس الحكومة العراقية قام بزيارة إلى أنقرة وقام بزيارة إلى طهران وبدأ واضحا من خلال ما صدر من بيانات وتصريحات بأن هناك توافقات أو اتفاقات وتفاهمات بينه وبين تلك الدولتين ماذا يعني لكم ذلك هل تقرؤونه بأنه نافذة لإنقاذ حكومة المالكي؟

سلام الزوبعي: نحن إلى دول الجوار ننظر لكل دولة بمقياس فالمقياس لتركيا ليس المقياس لإيران والمقياس لإيران ليس المقياس لسوريا وليس المقياس للأردن وهكذا دول الخليج وبما أنك سألتني عن تركيا.. تركيا يجب أن تكون بيننا علاقة تفاهم ويجب أن نجتمع معها من أجل أن نضع حد لما يحصل في شمال العراق هناك أزمة.. أزمة عراقية وأزمة تركية هناك قصف متبادل وهناك تدخل في الشأن التركي نحن كدولة لا نسمح لأحد أن يهدد تركيا من أرض العراق ولا نسمح أن تستخدم أرض العراق لتهديد أمن تركيا وزعزعة الأمن في تركيا ولذلك زيارة إلى تركيا كذلك لا نسمح بنفس الوقت لتركيا أن تتدخل في شؤون العراق وتفرض أجندتها في شؤون العراق وتتدخل بالشكل السلبي، نحن لحد هذه اللحظة لم نلمس من تركيا تدخلا سلبيا على العراق بقدر ما أن تركيا تحاول أن ترد على وضع قائم في شمال العراق غير مسيطر عليه هناك منطقة يتواجد فيها مقاتلين عددهم كبير الحكومة العراقية لا تستطيع أن تفرض أي سيطرة عليهم فتركيا من حقها أن تقلق على أمنها وبنفس الوقت نحن كعراقيين يجب أن نقلق على أمن أهلنا في كردستان ويجب أن نعرف بأن الذي يمس كردستان بأذى يمس العراق بأكمله.

عبد الحميد توفيق: طيب هذا يعني أنكم في جبهة التوافق تتحالفون أو تقتربون من طروحات وتصورات الأكراد في شمال العراق في كردستان العراق حول العملية السياسية أو ما يتعلق أيضا بالانسحاب الأميركي من العراق؟

سلام الزوبعي: الأكراد جزء من العراق وهو شعب عظيم وشعب حي ويستحق التقدير والاحترام ولذلك لابد لنا أن نتعاطى ونتعامل مع طموحات الشعب الكردي ضمن الحدود الذي نحافظ به على وحدة العراق وعلى أمن العراق وسيادة العراق نحن لا نجامل على أساس مصلحة بلدنا يعني لا نجامل الشعب الكردي على أساس أنه نعطي ما يسمى بالانفصال أو الاستقلال أو بعيدا عن الحكومة المركزية أو بعيدا عن الدستور العراقي هذا كله لا نسمح به لكن هذا لا يعني أننا يجب أن نستنفر كل ما لدينا من قوة حينما يصاب الشعب الكردي في كردستان بأذى ولذلك نحن نتعاطى معهم وعلاقاتنا طيبة معهم ومسائلنا جيدة معهم ونتضامن معهم من أجل وحدة العراق هذا فيما يخص تركيا فلذلك زيارة المالكي إلى تركيا أمر لابد منه بل أنا دعيت أكثر من مرة قلت نحن مستعدين أن نزور تركيا ونطمئن تركيا على ما يحصل فيها من قلق ونشجب ونرفض هذا التدخل السافر من المقاتلين اللي في شمال العراق باتجاه كرديا وزعزعة الأمن في تركيا عفوا وبنفس الوقت نرفض أن تتدخل تركيا بما يؤذي السيادة العراقية ويؤذي وحدة الشعب العراقي أما بالنسبة زيارة إلى إيران تختلف تماما عن غيرها من الزيارات العلاقة مع إيران علاقة حساسة جدا وتؤذي العراقيين بشكل عام لأن للأسف التدخل الإيراني في العراق بل أن إيران استحضرت وحضرت لكل ما يحصل في العراق بكل أسف وبكل مرارة نقولها ولذلك أي مسؤول عراقي أقول ينسق مع الجانب الإيراني إذا لم يكن دقيقا وإذا لم يكن عراقيا أصيلا فإنه قد حكم على نفسه بالإعدام السياسي والكره السياسي والكره الشعبي من العراقيين لأنه حقيقة تدخل إيران في العراق أصبح لا شك فيه وأصبح واضحا وموثقا وعلى كل الأصعدة هذا التدخل الذي أذى العراقيين وقتل العراقيين للأسف تدخل إيران في العراق كان جرحا مضافا إلى جراح العراقيين وكان دما نزف مضاف إلى ما نزف من دماء العراقيين وللأسف أقول بكل مرارة أقول وكل من يتعاطى مع الجانب الإيراني للأسف أقول قد حكم على نفسه بالإعدام السياسي لذلك نحن نبارك نحن أولا لا نتحامل على إيران ولا نريد أن نهدد إيران ولا نريد أن نخرب بيت الشعب الإيراني أبداً نحن نريد من إيران أن تكون دولة جارة صديقة تحترم علاقاتنا وسيادتنا وأن تكف عن هذا التدخل وقد للأسف كل من تعاطف مع الجانب الإيراني من السياسيين للأسف أقولها الشيعة لقد قضى وحكم على تاريخ شيعة العراق، شيعة العراق الذي لهم تاريخ ناصع وعظيم في الصبر والتحدي والوطنية والتألق والمواقف الشريفة لقد حكم على هذا التاريخ وعلى هذا النضال وعلى هذه التضحيات وعلى هذا الجهاد المر عبر السنوات حكم عليه بما يشابه الإعدام نحن يجب أن نعترف بأن إيران قد آذتنا أذى كبير وقد أفرطت في أذانا وحاولت أن تجعل من العراق ساحة للحرب وبنفس الوقت نشجب كل من سلك سلوك إيران وغذى لنا الإرهاب عن طريق الحدود الأخرى.

عبد الحميد توفيق: رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي في إحدى المرات اتهم جبهة التوافق باللجوء إلى دول الجوار ووصف دول الجوار بدول إرهابية ما هو ردكم على ذلك؟

سلام الزوبعي: أنا أقول حينما نلجأ إلى إخواننا في المحيط العربي ودول الجوار تحديدا أنا أعرف أنت تقصد الدول العربية اللجوء إلى المحيط العربي ليس عار واللجوء إلى المحيط العربي من واجبنا نحن لأننا في محيط عربي لكن المسؤول الذي يلجأ إلى المحيط العربي بهدف دفع دفة الصراع وإدامة العنف في العراق فهذا خائن لبلاده وخائن لوطنه وأقولها بصراحة لم أجد في محيطنا العربي من الدول العربي من يسمح لنفسه أن يغذي الإرهاب في العراق أو أن يحرص على عدم استقرار الوضع في العراق الدول العربية المحيط العربي لنكن أكثر صراحة المحيط العربي كله يقطر دما لما يحصل في العراق أما إذا كان الإرهاب يدخل ألينا من دولة عربية ما أنا لا أنكر عليك دخل علينا الإرهاب من دول عربية مجاورة فنحن نحتقر هذا الإرهاب ونحتقر كل من يغذي هذا الإرهاب ولكن لا يمكن أن نأخذ الشعب العربي أو الحكومة العربية بجريرة هؤلاء الإرهابيين الذين اندفعوا من الحدود.

عبد الحميد توفيق: دكتور سلام أبقى معنا لنتابع معك هذا الحوار بعد الفاصل أعزائي المشاهدين كونوا معنا بعد الفاصل لمتابعة حوارنا مع نائب رئيس الحكومة العراقية الدكتور سلام الزوبعي.


[فاصل إعلاني]

موقف الجبهة من القوى المناهضة للأميركيين

عبد الحميد توفيق: مرة أخرى أهلا بكم مشاهديّ الكرام إلى متابعة هذا الحوار مع الدكتور سلام الزوبعي نائب رئيس الحكومة العراقية، دكتور سلام طرحتم في مرات عديدة مسألة ضم كتائب ثورة العشرين وجيش أنصار السنة إلى القوات الحكومية العراقية كونها ساندت كما قلتم القوات الحكومية في ضد القاعدة في عمليات ضد القاعدة كيف تبلور لديكم هذا الطرح وهل هناك تنسيق أو تشاور مع الأميركيين حول هذا الأمر؟

سلام الزوبعي: هو في الحقيقة العنوان كما تداولته وسائل الإعلام العنوان غير صحيح ولكن المثل صحيح أنا لم أدعو إلى ضم كتائب ثورة العشرين أو أنصار السنة بهذا المفهوم حقيقة أنا أردت أن أصحح معلومة كتائب ثورة العشرين أو ثورة العشرين بتعبير أصح هي ثورة ليس للزوبع ولكي لا يتهمني البعض كوني زوبعي أنا أتكلم عن هذا الجانب ثورة العشرين هي ثورة عراقية بدأت بالرمادي كما قلت سابقا وانتهت في كل مكان في العراق وأنا لست من الذي يقول عن أنصار السنة لأنني أرفع من أن أخاطب العراقيين بمصطلح السنة والشيعة العراقي الشريف سواء كان من السنة أو الشيعة أو العرب أو الأكراد أو التركمان أو المسيح بل إذا كان هناك يهودي عراقي يجب علينا أن نحترمه ونضعه في مقياس المواطن العراقي الذي له حقوق وعليه واجبات لكن أنا قلت أن مجاميع من كتائب ثورة العشرين قد تصدت للإرهاب في مناطق الزوبع تحديدا والأنبار وهذه المحافظات المكون السني وقد تصدت إلى التنظيم الإرهابي بشكل رائع وأعطت نتائج على أرض الواقع ما لم تتمكن أميركا ولم يتمكن الحرس الوطني والداخلية من تحقيقه هذه المجاميع نعم هي الآن في صحوة وأدركت هذه المجاميع والحمد لله أدرك الشعب العراقي كله الآن بل أدرك كل الشرفاء في العالم بأن الإرهاب له أجندة واحدة وأن كل من يمارس القتل للعراقيين مرتبط بالمشروع الإقليمي الخطير الذي أصبح العراقيون كلهم يعرفونه ولا أحتاج أن أسمى بالأسماء وقد وجدنا بالدلائل والوثائق الدعم المادي من دول الجوار وقيادة الصراع في المكون السني والمحافظات السنية وتنمية التنظيم الإرهاب في المكون السني من أجل إغراق المكون السني بحمام الدم والقتل والعنف والقضاء على هذا المكون وجدنا هذه الأجندة وأصبحت واضحة لذلك الشباب وتحديدا العشائر الشريفة في العراق والعشائر الشريفة في المكون السني أصابتها صحوة كبيرة وعظيمة وأنبرى الشباب إلى هذا التنظيم الإرهابي الخطير وقاتلوا قتال الأبطال وحققوا نتائج على أرض الواقع وهم الآن يفرضون سيطرة تامة في أبو غريب وفي زوبع وفي عشائر أخرى وفي ديالا وفي كل مكون السني هذا يجب أن نحترم هذه الحقيقة أنا قلت فقط وأقول للعراقيين وأقول للعالم هذه المجاميع وحدها هي التي تستطيع أن تتصدى للميليشيات القذرة التي تحصد أرواح العراقيين وتنتهك أعراضهم في كل يوم هذه المجاميع أما نحن فقد يأسنا.. يأسنا من مؤسساتنا الأمنية بأن تتصدى إلى الميليشيات التي تحرق الجوامع وتحرق بيوت الله وتحرق الكنائس والحسينيات أما مرأى الشرطة وأمام مرأى الجيش لقد يأسنا من مؤسساتنا الأمنية وأصبنا بخيبة أمل، هذه المجاميع يجب أن تتفضل علينا هي وتنضم ألينا لأننا لا نحترم أنفسنا أن تكون الحكومة في وادي والشعب في وادي الحكومة التي شعبها يقاوم لا تستحق الاحترام هذا الكلام أنا مسؤول عليه أي حكومة في العالم إذا كان شعبها يقاوم وهي لا تقاوم وهي في وادي آخر فهذه حكومة مأجورة لا تستحق الاحترام وعليه أن نستوعب هؤلاء الشباب وهؤلاء العشائر الشرفاء الذين أهملناهم لقد أهملنا العشائر وأهملنا شيوخ العشائر وأهملنا الصحوات كلها فدفعنا الثمن غالي فعلينا الآن أن هذه الجهود.

عبد الحميد توفيق: دكتور في الحقيقة يؤخذ على جبهة التوافق بأن موقفها حيال كثير من حركات المناهضة أو التيارات المناهضة للأميركيين غير واضح في حديثك الآن هل يعني ذلك بأنكم بعد الانسحاب لديكم خطة للتعاطي مع بعض القوى الأخرى حتى أن كانت مسلحة؟

سلام الزوبعي: نحن نحتاج أن نقرأ المقاومة في العراق وقراءة جيدة بعيدا عن المزايدات وبعيدا عن شراء الذمم والضمائر نحن العالم كله يعرف بأن أميركا جاءت لتحرير العراق أنت كإعلامي ألم تعلم بهذه المعلومة أن أميركا حينما جاءت إلى العراق جاءت لكي تحرر العراق.

عبد الحميد توفيق: قالت ذلك.

سلام الزوبعي: أليس ذلك ثم بعد ذلك تحول التحرير إلى احتلال والاحتلال في كل مقاييس الدنيا حتى مع الشعوب المتخلفة التي لا تمتلك تاريخ ولا تمتلك حضارة ولا تمتلك قيم بل حتى مجتمع الغابات حينما يتعرض قطيع الحيوانات حينما يتعرض إلى هجوم وإلى احتلال لمساكنه ومقدراته فإنه يقاوم الشعب العراقي من أفضل الشعوب المؤهلة لكي تقاوم وتدافع عن مقدساتها وقيمها واعتباراتها لذلك حينما حصل احتلال حصلت مقاومة ويتشرف الإنسان بأن يقاوم المحتل يتشرف وبصراحة أقول الرجل الذي تغلق بوجهه أبواب الحوار ونوافذ الحوار ولا يبقى أمامه إلا خيار البندقية ولا يقاوم ولا يدافع عن نفسه فهو جبان لا يستحق الحياة ولا يستحق أن يحترم نفسه أمام زوجته وأمام أطفاله وأمام العالم بأسره.

عبد الحميد توفيق: هل لديكم..

سلام الزوبعي: ثم انتهت.. دعني أكمل من فضلك انتهت مرحلة الاحتلال وانتقلنا إلى مفهوم قوات متعددة الجنسية أنا أقول علما هذا الإعلام علما هذا التضخيم علما هذا القتل للعراقيين علما صب الزيت على النار علما اللعب بمقدرات العراقيين الآن هناك مفهوم قوات متعددة الجنسية وهناك دولة وهناك حكومة عراقية وهناك برلمان الخطأ في العراقيين نفسهم لا تحملونه للأجنبي أنا هنا لا أدفع عن الأجنبي لست بوضع الدفاع عن الأجنبي لكن أقول العيب في العراقيين أنفسهم لا نحمله ولا نستخدم المصطلحات لكي نلعب على الذقون ونتصيد في الماء العكر يا أخي الآن الأميركاني يقول لك أنا لست محتل أنا خلاص حصلت أخطاء نعم وأخطاء أعترفت بها وحصلت خروقات أنا الآن ساعد نفسك وساعدني للخروج من العراق لماذا لا تتعامل مع الأميركان هل التعامل مع الأميركان عيب هل التعامل مع الأميركان مخجل أنا أقول كل العالم يتعامل مع الأميركان وعلى الشعب العراقي وعلى كل العالم أن لا يضعوا رؤوسهم في التراب كثيرين من الناس أسأل قادة التطرف لو أن أسامة بن لادن الآن أسامة بن لادن أسأل أسامة بن لادن قل له لو أن هناك زمالة دراسية لأبنك هل ترسلها إلى جدة أم ترسلها إلى واشنطن.

عبد الحميد توفيق: هل نستطيع أن نسمي ذلك دعوة للقوى المناهضة للأميركيين وللمسلحين وللقوى المسلحة لأن تتفاوض مع الأميركيين؟

"
دول الجوار هي التي تقتل في العراقيين فالاحتلال ليس عارا لكن العار حينما تنسلخ من قيمك وتنسلخ من المبادئ وتستسلم للمحتل وتعطيه صورة بأنك لا حول لك ولا وقوة
"
سلام الزوبعي: نعم أخي العزيز التفاوض مع الأميركان الحوار مع الأميركان من أجل بلدك من أجل بلدنا ومن أجل أعراضنا ومن أجل دمائنا ومن أجل ثرواتنا أخي العزيز الأميركان هم الآن أتعرف من يقتل العراقيين الآن الذي يقتل العراقيين ليس الأميركان الذي يقتل العراقيين الآن دول الجوار.. دول الجوار هي التي تقتل في العراقيين أنا أقول الاحتلال ليس عار الاحتلال ليس عيب الاحتلال تعرضت له الشعوب لكن العيب هو الخزي والعار حينما تنسلخ من قيمك وتنسلخ من المبادئ وتستسلم للمحتل وتعطي المحتل صورة بأنك لا حول لك ولا وقوة الشعب العراقي بعد مرور هذه السنين من الدمار والقتل يحرز بطل أمم آسيا في كرة القدم هل تسمي هذا شعب محتل هذا شعب رافض للواقع المر هذا شعب شجاع هذا شعب متصدي هذا شعب يستحق الاحترام فعلى كل شريف أن يقف مع هذا الشعب العراقي ويقف إلى جانبه..

عبد الحميد توفيق: شكراً جزيلا لك دكتور سلام الزوبعي شكرا لك على هذا الحوار ولكم مشاهديّ الكرام جزيل الشكر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة