الثمانية الكبار، سان بطرسبورغ، دستور الاتحاد الأوروبي   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيف الحلقة:

هانز فان دنبروك: المفوض الأوروبي السابق للعلاقات الخارجية

تاريخ الحلقة:

2/06/2003

- المصالحة بين الثمانية الكبار
- لقاءات دولية في سان بطرسبورغ

- مشروع دستور للاتحاد الأوروبي

- دلالات تعيين وزير خارجية للاتحاد الأوروبي

- المؤتمر الوزاري الأوروبي المتوسطي

- برنامج أورو متوسطي لحماية البيئة

- طلب كرواتيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

أحمد كامل: أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من برنامج (من أوروبا).

في هذه الحلقة: قمة الثماني الكبار تنهي انقسامهم على خلفية الحرب على العراق.

زعماء العالم يشاركون مدينة سان بطرسبورغ الروسية، احتفالاتها بمئويتها الثالثة.

مخاض صعب للدستور الأوروبي وخطوة وحدوية إضافية.

المؤتمر الوزاري الأوروبي المتوسطي مازال أسير الصراع العربي - الإسرائيلي.

برنامج للشراكة الأوروبية- المتوسطية يهدف لحماية البيئة في تونس.

كرواتيا تطلب عضوية الاتحاد الأوروبي، وتأمل بالحصول عليها رغم العقبات.

المصالحة بين الثمانية الكبار

أتمت قمة الثمانية الكبار المصالحة بين معسكر الحرب ومعسكر اللا حرب على العراق، وانصرف الجميع إلى بحث قضايا عديدة أخرى تهم الكبار. تقرير ميشيل الكيك من مدينة إيفيان الفرنسية.

تقرير/ ميشيل الكيك: مصافحة لا يمكن وصفها بالحارة بين زعيمي معسكري الحرب والسلام، لكنها كانت كافية لإعلان نهاية المواجهة بين الحليفين، وعفا الله عما مضى. نصف الثمانية الكبار فرنسا وألمانيا وروسيا وكندا عارضوا الحرب على العراق ونصفهم الآخر الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا واليابان قام بالحرب أو أيدها، ومع ذلك يبدو الجميع راغباً بالتطلع إلى المستقبل واعتبار الحرب جزءًا من الماضي، لكن بصمات الحرب بدت واضحة على القمة، الرئيس الفرنسي أراد تجسيد رفضه للآحادية القطبية، الأميركية فدعا إلى إفيان لأول مرة الرئيس الصيني و12 زعيماً من دول آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية، وأعلن (شيراك) مرة أخرى أنه متمسك بمبدأ التعددية القطبية ويسعى لتوسيع دائرة صنع القرار الدولي.

في المقابل لم يفوِّت الرئيس الأميركي أي مناسبة لإفهام الجميع بأن أميركا ما بعد الحرب على العراق هي وحدها قائد العالم، ولم تعد بحاجة لأي إطار جماعي للقرار، بما في ذلك نادي الثمانية الكبار.

(بوش) غادر إيفيان بعد حضور نصف مجمل فاعليات المناسبة، وأقل من ربع اجتماعات الثمانية الكبار، ثلاثة أرباع الاجتماعات وإعداد وتبني البيان الختامي، كل ذلك تم بغياب أميركي، الحضور والضغط الجماهيري الذي رافق القمة ما قبل السابقة في جنوة تم تحييده إلى حد بعيد، فالقمة عُقدت في منتجع قرب بحيرة (ليمو) على الحدود الفرنسية السويسرية، بعيداً عن المدن الكبرى واتخذت إجراءات أمنية مشددة للغاية حالت دون وصول أصوات عشرات أُلوف المتظاهرين إلى آذان أغنياء العالم.

لكن واحداً من الزعماء المدعوين أخذ على عاتقة مهمة إيصال صوت المهمشين إلى القمة بكل جرأة وصراحة، الرئيس البرازيلي تحدى قادة الدول الغنية بطرح اقتراح محدد للعمل ضد الفقر، صندوق دولي لمواجهة الجوع يُموَّل من ضريبة تفرض على تجارة السلاح الدولية، ومن تحويل جزء من فوائد ديون العالم الثالث. (لويس إجناس) (داسيلفا) الشهير بـ (لولا) كان صريحا مرة أخرى عندما طلب من أوروبا والولايات المتحدة أن تكف عن الازدواجية في تطبيق مبادئ حرية التجارة، فتوقف حمايتها لمنتجاتها الزراعية.

لقاءات دولية في سان بطرسبورغ

أحمد كامل: شهدت القمة الأوربية الروسية لأول مرة مشاركة الدول العشر التي ستنضم إلى الاتحاد الأوروبي بعد عام بالضبط، وللمفارقة تضم هذه الدول ثلاثاً من دول الاتحاد السوفيتي السابق، تقرير أكرم خزام من مدينة سان بطرسبورغ الروسية.

تقرير/ أكرم خزام: ما نتج عن قمة روسيا الاتحاد الأوربي التي عُقدت في بطرسبورغ عاصمة الشمال الروسي ضمن احتفالات المدينة بالذكرى الـ300 لتأسيسها يعتبر ضئيلاً، فقد اقتصرت النتائج على إعلان مشترك احتوى عموميات طالت السعي إلى عمل مشترك لمكافحة الإرهاب والمخدرات والجريمة المنظمة، كما طالت تشكيل مجلس مشترك لمتابعة للحوار بشأن القضايا العالقة بين روسيا والاتحاد الأوروبي، ومن أهمها ما يقلق روسيا بكيفية انتقال سكان كلننجراد إلى أراضي روسيا المترامية الأطراف عبر أراضي ليتوانيا التي ستصبح في القريب المنتظر عضواً كامل الحقوق في الاتحاد الأوروبي وتم الاتفاق مبدئياً على منح وثيقة خاصة لمواطني كلننجراد تؤمِّن لهم التنقل دون اعتبار هذه الوثيقة (فيزا..) التي يتمتع بها مواطنو دول الاتحاد الأوروبي.

سياسياً ركَّزت قمة روسيا - الاتحاد الأوروبي على منح الأمم المتحدة دوراً فعالاً في حل النزاعات الإقليمية والدولية، وفي حل قضايا عراق ما بعد الحرب، دون التطرق إطلاقاً إلى الولايات المتحدة كما ركزت على تأييد الاتحاد الأوروبي لكيفية معالجة القيادة الروسية للأزمة في الشيشان والإشارة إلى ضرورة تحقيق التسوية السياسية هناك، ويرى المراقبون أن العلاقة بين روسيا والاتحاد الأوروبي التي بدأت عام 94 لم تنتقل بعد إلى علاقة نوعية ويشيرون إلى أنها ستظل في إطار العموميات التي لا تؤخر ولا تقدم إلى حين امتثال روسيا للقوانين المتبعة في أنظمة دول الاتحاد الأوروبي من حيث تأمين نظم للضرائب والاستثمارات ولحقوق الإنسان.

مشروع دستور للاتحاد الأوروبي

أحمد كامل: جدل واسع تشهده الأوساط الأوروبية مع اقتراب لحظة الحسم بشأن تبني الدستور الأوروبي، التقرير التالي يستعرض أهم بنود هذا الدستور.

تقرير: الدستور الأوروبي هو حصيلة عمل المؤتمر الأوروبي المؤلف من 105 نواب يرأسهم (فاليري جيسكار ديستان)، الرئيس الفرنسي الأسبق، وأما الهدف منه، فهو إعداد مؤسسات الاتحاد الأوروبي لتستقبل عشر دول جديدة من وسط وجنوب أوروبا.

أعمال المؤتمر سمحت بإعادة النظر بمؤسسات الاتحاد وأهدافه، وفتحت الباب أمام مواجهة جديدة بين أنصار الاندماج الأوروبي، وأنصار مجرد التكامل والتعاون بين دول ذات سيادة، الحصيلة كانت تسوية بين الفريقين بانتظار البت بمشروع الدستور الأوروبي في قمة (تسلونيك) بعد ثلاثة أسابيع، فإرضاءً للمعادين للوحدة الاندماجية، وعلى رأسهم البريطانيون لا يصبح اسم الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة الأوروبية، وأسقطت عبارة اتحادي من مشروع الدستور، ولإرضاء هؤلاء أيضاً ستُتخذ القرارات ذات العلاقة بالسياسة الخارجية والأمنية والضريبية بالإجماع، وليس بالأغلبية، مما يعطي كل دولة من دول الاتحاد حق النقض (الفيتو) في هذه المسائل، بالمقابل يشعر الوحدويون الأوروبيون بالرضا، لأن سلطات البرلمان الأوروبي ستتضاعف وسيزداد عدد القضايا التي يُبت بها بالأغلبية ومنها الاقتصاد والهجرة والزراعة والقضاء والحدود، وسيتم انتخاب رئيس دائم بدل الرئاسة الدورية نصف السنوية، وسيُدمج ميثاق الحقوق الأساسية في صلب الدستور، وهو يضم الكثير من الحقوق الاجتماعية وحقوق العمل، قضايا أخرى كثيرة أثارت جدلاً واسعاً دون أن تمس مباشرة الصراع الدائم بين الوحدويين والتكامليين، من بين هذه القضايا مسألة الإشارة إلى الديانة المسيحية كمرجع روحي لأوروبا، فرغم إلحاح الفاتيكان وبولندا، أُسقِطت الإشارة إلى الدين أو الله في الدستور بضغط من فرنسا، وتم الاكتفاء بالإشارة إلى الإرث الديني لأوروبا.

خوف الدول الصغيرة من هيمنة الدول الكبرى تفجَّر مع اقتراح الدستور الجديد خفض عدد أعضاء المفوضية الأوروبية ووضع نظام جديد للتصويت بالأغلبية الخاصة، فالأغلبية وِفق هذا النظام هي نصف عدد الدول و 60% من عدد سكان دول الاتحاد.

أكثر الاقتراحات جذباً للاهتمام الإعلامي تمثل بتعيين وزير خارجية للاتحاد الأوروبي، رُشح له منذ الآن وزير الخارجية الألماني (يوشكا فيشر).

دلالات تعيين وزير خارجية للاتحاد الأوروبي

أحمد كامل: ولكن هل يعني تعيين وزير خارجية للاتحاد الأوروبي توحيد السياسة الخارجية لدول الاتحاد؟

(هانز فان دنيروك) (المفوض الأوروبي السابق للعلاقات الخارجية) يجيب على هذا السؤال.

هانز فان دنيروك: إلى حدٍ ما نعم، فأوروبا تحتاج بالتأكيد إلى صورة عن المسرح الدولي، تحتاج أوروبا إلى من يُعترف به ممثلاً للاتحاد الأوروبي في الشؤون الخارجية، لكن تعيين شخصية جديدة من دون إعطائها وزناً أكبر لن يكون بالفاعلية المرجوة، أعني أن الوزير الجديد للشؤون الخارجية الأوروبية، لن يكون باستطاعته فرض آرائه على 25 دولة عضوة، الأمر الضروري هو تطوير بنية لذلك الغرض، بحيث تسهل اتخاذ القرارات للتوصل إلى موقف مشترك حقيقي، وهذه الأداة ما تزال تنقص الاتحاد الأوروبي، وفي رأيي الخاص يجب الاعتراف بأنه ما دامت المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا لا تستطيع تجاوز خلافاتها أولاً، فمن الصعب جداً على الأعضاء الـ22 الآخرين أن يتوصلوا إلى اتفاق، لأن ألمانيا أكبر بلد في الاتحاد الأوروبي، وصاحبة اقتصاد قوي، وعدد سكان كبير، وتقاليد عسكرية تتميز بعدم الرغبة في التدخل في الشؤون الدولية، ومن جهة أخرى تتميز المملكة المتحدة بتقاليدها التي تميل إلى الضفة الأخرى من الأطلسي، والفرنسيون أصحاب تقاليد تتميز بالطابع القاري في الشؤون الأوروبية، إذا لم يتم التقريب بين هذه التوجهات الثلاثة فإنه من الصعب الحصول على ضمانة كافية بالتوصل إلى الوحدة بين دول الاتحاد الأوروبي.

[فاصل إعلاني]

أحمد كامل: المزيد من الأخبار تأتيكم في شريط الأحداث، تابعوا معنا.

*السماح لصانعي الأدوية الأوروبيين بتصدير الأدوية الضرورية لمحاربة الإيدز والتدرُّن والملاريا إلى الدول الفقيرة بأثمانٍ منخفضة، قرار اتخذه الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج أوروبي شامل لمساعدة الدول الفقيرة على مواجهة زحف الأمراض، وعمل الأوروبيون على سن مجموعة من القوانين لتفادي عودة هذه الأدوية بطرق غير شرعية إلى السوق الداخلية الأوروبية.

*رفض الاتحاد الأوروبي استيراد المواد الغذائية المعدَّلة وراثياً من الولايات المتحدة، دفع بواشنطن إلى تقديم شكوى أمام منظمة التجارة العالمية للبت في الأمر، وتعتبر دول الاتحاد الأوروبي التي تبنت منذ خمس سنوات قراراً يمنع استيراد هذه المواد من الخارج، بأنها غير آمنة للاستهلاك الآدمي، ويخضع هذا القطاع داخل سوق الاتحاد لقوانين صارمة، تفرض على المنتجين نشر كافة المعلومات المتعلقة بهذه المواد.

*الموضة والسينما بدون سجائر، عنوان اختارته المفوضية الأوروبية هذه السنة للاحتفال باليوم العالمي بدون سجائر، فقد طالبت المفوضية مسؤولي قطاع السينما بالحد من الدعاية غير المباشرة للسجائر، التي يقوم بها مشاهير الممثلين، واعتبرت المفوضية أن ذلك سيكون رسالة ذات أثر بالغ للشباب الذين يستهويهم قطاعي السينما والموضة.

*تفادي حوادث السير الناتجة عن التعاطي المفرط للكحول في دول الاتحاد الأوروبي، دفع بالمسؤولين في عدد من الدول الأعضاء إلى تنظيم حملات فريدة من نوعها تقوم المفوضية الأوروبية بتمويلها، وتسعى المفوضية إلى خفض عدد القتلى بسبب حوادث السير بنسبة 50% مع حلول 2010.

*ارتفاع العملة الموحدة اليورو في مقابل الدولار الأميركي لا يضر بنمو منطقة الاتحاد الأوروبي، هذا ما أعلنه البنك المركزي الأوروبي في محاولة لوضع حدٍ للتقارير المتضاربة، حول التأثير السلبي لارتفاع قيمة اليورو، على الوضع الاقتصادي لأوروبا، قوة اليورو حسب بعض المسؤولين ستفيد اقتصاديات منطقة اليورو، وذلك بالإبقاء على أسعار الواردات منخفضة.

*توصل سفراء حلف شمال الأطلسي إلى اتفاق بالإجماع حول الطلب البولندي، بتقديم الحلف لمساعدة لوجستية محدودة في المنطقة الأمنية التي ستشرف عليها وارسو في العراق، واقترحت بولندا أن يلعب الناتو دوراً مسانداً بدلاً من أن يكون له وجود واضح، وذلك عبر تقديم الخطط ومعلومات الاستخبارات، والإمداد والتموين، على غرار دعمه للقوة الأمنية الدولية في أفغانستان، وكانت بولندا قد تقدمت بطلبٍ مماثل لدول الاتحاد الأوروبي، لم يلقَ الاستجابة حتى الآن.

*إحدى جمعيات الدفاع عن ضحايا الحروب في سويسرا ترفع شكوى ضد الرئيس الأميركي، ورئيس الوزراء البريطاني لارتكابهما جرائم حرب في العراق، ونقابة محامي العاصمة اليونانية أتينا تقرر تقديم شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية ضد المسؤولين البريطانيين، بتهمة ارتكاب جرائم بحق الإنسانية خلال الحرب على العراق، وفي لندن فتح الجيش البريطاني تحقيقاً آخر مع ضابط كبير بشأن سلوك وحدته، وذلك في الوقت الذي يجري فيه التحقيق معه في ارتكاب جرائم في العراق.

*تقدمت عدد من الدول الأوروبية بطلب إلى الأمم المتحدة للإسراع في إعادة طالبي اللجوء العراقيين إلى العراق، بريطانيا أعلنت أنه في حالة عدم نجاح الإجراءات الاختيارية، ستسْتخدم الإجراءات القصرية.

*فوز يسار الوسط برئاسة إقليم روما هي النتيجة الوحيدة الملفتة في الانتخابات البلدية الجزئية الإيطالية، فقد أبقت النتائج النهائية على الوضع نفسه في المناطق الأخرى، رغم بعض الانتصارات التي حققتها المعارضة اليسارية، ويعود السبب الرئيسي لانهزام اليمين الحاكم في مدينة روما، إلى تعدد المرشحين اليمينيين في مقابل مرشح واحد حصل على تأييد جميع التيارات اليسارية.

*لم تُغيِّر الانتخابات المحلية الإسبانية من الخارطة السياسية للبلاد، فانتصار الحزب الاشتراكي لأول مرة منذ عشر سنوات على الحزب الشعبي، لم يصل إلى مستوى معاقبة الحزب الحاكم على مواقفه خلال الأزمة العراقية كما كان منتظراً، حزب (أزنار) تمكن من المحافظة على بلدية مدريد إحدى قلاع الحزب المحافظ رغم خسارته لرئاسة الإقليم.

المؤتمر الوزاري الأوروبي المتوسطي

أحمد كامل: المؤتمر الوزاري الأوروبي المتوسطي، كان مرة أخرى أسير الصراع العربي الإسرائيلي، الاقتصاد جاء ثانياً، وحقوق الإنسان ذُكِرت على خجل، تقرير أكثم سليمان من جزيرة كريت اليونانية.

تقرير/ أكثم سليمان: عوامل كثيرة جعلت من منتدى الشراكة الأوروبي المتوسطي (يوروميد) في مدينة... (راكليون) اليونانية لقاءً هاماً بنظر كثير من المراقبين، فالمنتدى جمع وزراء خارجية 35 دولة أوروبية ومتوسطية، والمنتدى شهد أيضاً مشاركة سوريا ممثلة بوزير خارجيتها فاروق الشرع للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، لتطرح أكثر من قضية على رأسها العراق.

فاروق الشرع (وزير خارجية سوريا): كان هناك أيضاً اتفاق على أن قوات الاحتلال يجب أن تغادر بأقرب وقت ممكن، لأن.. لأنها طالما بقيت في العراق كأمر واقع، فإن الأمور لن تتحسن داخل العراق.

أكثم سليمان: ولعل الطرف السوري خرج راضيا مع إشارة ورقة الختام، إلى ضرورة توسيع خريطة الطريق لتشمل سوريا ولبنان، إلا أن أحداثاً أخرى متسارعة في الشرق الأوسط، كالحديث عن قمتي شرم الشيخ والعقبة لعبت دورها بتسخين الأجواء الإعلامية والسياسية في اللقاءات، وإن لم يغطي ذلك على الخلافات حول الدور الأوروبي.

أحمد ماهر (وزير خارجية مصر): هذه الوثيقة وثيقة رباعية، يعني أن الدول، الجهات التي تتحمل مسؤولية هذه الوثيقة هي الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا والأمم المتحدة، فمن الطبيعي أن يكون لكل منها دور في التنفيذ.

سيلفان شالوم (وزير خارجية إسرائيل): أعتبر أوروبا مهمة جداً، أوروبا جزء من المجموعة الرباعية، لكنني أعتقد أن المسار يجب أن يقوده الأميركيون، وأن تجري مراقبته أمنياً وسياسياً بمشاركة الأميركيين.

أكثم سليمان: أفكار كثيرة تضمنها البيان الختامي للمنتدى من نبذ العنف والإرهاب إلى الترحيب بخريطة الطريق، والتأكيد على أهمية الحفاظ على وحدة العراق وسلامة أراضيه، لكن هذه كلها تبقى أفكاراً فحسب لا قرارات ملزمة، مما يعكس محدودية الدور الأوروبي في الشرق الأوسط في عهد ما بعد الحرب على العراق.

يوشكا فيشر (وزير خارجية ألمانيا): وظيفة الاتحاد الأوروبي تتمثل في موافقة عملية التطبيق الفعلي والتغطية الدبلوماسية.

ميغل أنخيل موراتينوس (المبعوث الأوروبي لشؤون الشرق الأوسط): نحن نتحدث عن آليات مراقبة، وهذا يشمل خارطة الطريق، ولسنا نتحدث عن قوات عسكرية في هذه المرحلة.

أكثم سليمان: لكن الأكيد أيضاً هو أن الجانب العربي يعاني من ضعف مزمن سواء في حواره مع أوروبا أو مع غيرها، وهو ما ينعكس على التوازن في الشراكة.

عمرو موسى (أمين عام الجامعة العربية): لو كان الوضع الاقتصادي العربي والتعاون الاقتصادي العربي بُني على أسس سليمة من الأول، لو كان هذا موجود كان ممكن إن إحنا يبقى اقتصاديات متكاملة، متشابهة، متعاونة، متضامنة، كان يبقى الجامعة العربية تستطيع، أما البناء على اقتصاديات متفرقة وكلها ضعيفة وغير.. بدون تخطيط لهذا التجمع يعني يبقى يبقى موضوع أنه الجامعة تتفاوض على الدول العربية في مجال التمني فقط.

أكثم سليمان: وتبقى الدول العربية وكما تبين في لقاء راكليون توجه أنظارها وآمالها صوب أوروبا ما دام الأوربيون أقرب إلى الرؤية العربية من الأميركيين.

برنامج أورو متوسطي لحماية البيئة

أحمد كامل: حماية البيئة واحدة من مجالات الشراكة الأوروبية المتوسطية التي تحظى ببرامج ذات تمويل مشترك، التقرير التالي يستعرض برنامجاً لحماية البيئة في تونس.

تقرير: كغيرها من الدول الموقعة على برنامج التنمية المستدامة الذي تبنته قمة الأرض في البرازيل عام 92 شرعت تونس منذ سنوات في تطبيق نقاط البرنامج حسبما تقتضيه الظروف المحلية، فقد قام المركز الوطني التونسي للتنمية المستدامة بترجمة البرنامج العالمي إلى التطبيق الفعلي في بعض المناطق التونسية التي اختيرت بعناية لأهميتها الاقتصادية، حيث يعتبر الحوض الشمالي الغربي منطقة تجريب البرنامج مخزن قمح وخزان ماء البلاد، وتشارك المفوضية الأوروبية في تمويل تطبيق البرنامج الذي يُنتظر منه أن يقرب عامة المواطنين من مسألة الحفاظ على البيئة.

شكيب زواغي (مسؤول البرنامج التونسي للتنمية المستديمة): التطبيق المحلي لبرنامج التنمية المستدامة يتطلب توفير تنمية اقتصادية واجتماعية، إضافة إلى الاهتمام الجديد الذي هو المحافظة على البيئة، هدفنا أيضاً هو إدماج هذه المحاور الثلاث بطريقة تقربها من المواطنين بتحقيق تنمية مستدامة متكاملة.

تقرير: ضيعة مجاز الباب شهدت انطلاق العديد من المبادرات على رأسها إقامة مبنى المدينة المستدامة الذي أصبح مركز تسيير البرنامج على المستوى المحلي، حيث تلتقي فيه جميع فعاليات الضيعة من أعيان وصناعيين وممثلي الأحياء إضافة إلى رئيس المجلس البلدي.

محمد جلال (رئيس بلدية مجاز الباب): برنامج التنمية المستدامة المحلي ساعدنا على تفعيل الحياة الجمعوية، وذلك عبر إشراك العديد من النوادي والجمعيات وأيضاً الكثير من فعاليات المدنية وهذا يساعدنا في عملنا اليومي.

تقرير: وتقع إحدى أولويات برنامج التنمية المستدامة بترجمته التونسية تحت هذا الجسر الذي يعود إلى القرن السابع عشر، فقد تحول نهر المجاردة إلى مزبلة عمومية بفعل عدم اكتراث الناس لما يسببه هذا النوع من التلويث الفردي لبيئة المنطقة، لذا قام المسؤولون بتنظيف حافتي النهر وتنظيم جمع القمامة في أحياء المدينة، وقد مكن ذلك من خلق عدد من فرص العمل، وعلى بُعد كيلو مترات من ضيعة مجاز الباب تم إشراك سكان حي الرياض في مدينة باجا في مشروع فرز القمامة، بينما حصل ساكنو حي سيدي فرج الشعبي على صناديق عمومية لتفريغ القمامة.

ليلى براري (مسؤولة عن التوعية): التوعية عامل رئيسي لنجاح هذا المشروع، ففي إطار برنامج التنمية المستدامة قمنا برسم استراتيجية للتوعية تعتمد بالأساس على مشاركة المواطنين.

تقرير: صدى نجاح الجزء الأول من برنامج التنمية المستدامة في الحوض الشمالي الغربي لتونس دفع بالعديد من المناطق الأخرى إلى تقديم طلبات للاستفادة من البرنامج، وهو ما سيؤدي إلى انتشار شوارع البيئة في ربوع البلاد.

طلب كرواتيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

أحمد كامل: قدمت ترشيحها لتصبح آخر دولة تطلب الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ورغم صعوبة شروط الانضمام إلا أنها تأمل أن تأخذ مكانها في بروكسيل خلال خمس سنوات من الآن، تقرير سمير حسن من العاصمة الكرواتية زغرب.

تقرير/ سمير حسن: تسأل الأم ابنها الحزين ماذا حدث في المدرسة؟ فيجيب: لم أعرف هل كرواتيا عضو في الاتحاد الأوروبي أم لا، هكذا تحاول الحكومة الكرواتية حث شعبها ليقرر أين يفضل أن يعيش هو وأبناؤه، ولكن هل تستوفي كرواتيا شروط الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي؟

تونينو بيكولا (وزير الخارجية الكراوتي): كما تعرفون هناك ما يعرف بشروط (كوبنهاجن) التي تلزم الدول الراغبة في العضوية بوجود مجتمع ديمقراطي، ونظام يحترم حقوق الإنسان والأقليات، ولكننا نختلف عن الدول الأخرى التي تمر بمرحلة التحوُّل بوجوب التعاون مع محكمة جرائم الحرب.

سمير حسن: وتعتقد الخارجية الكرواتية أن هذه الإصلاحات تحتاج من خمس إلى ست سنوات، لكن وزارة الاندماج في أوروبا ترى أن الإصلاحات الاقتصادية تتربع على قمة الأولويات في العامين القادمين خاصة وأن متوسط دخل الفرد في كرواتيا أربعة آلاف يورو سنوياً، فيما المتوسط الأوروبي يفوق 20 ألف يورو سنوياً.

د. فيشنيا سمرجيا (مساعدة وزير الاندماج في أوروبا): رغم ذلك فإن اللجنة الأوروبية تعترف بأن كرواتيا أفضل دول المنطقة على صعيد التنمية الاقتصادية.

سمير حسن: ويرى المحللون أن الاتحاد الأوروبي لديه ما يكفي من المخاوف تجاه كرواتيا في الوقت الراهن.

سلافن لينينسا (محلل سياسي): المشاكل الأساسية والحقيقية لكرواتيا هي تصاعد معدلات الفقر والبطالة وانعدام الأمن في الشارع، لكن أوروبا ترى أن مشاكل كرواتيا هي حرية الإعلام وحرية حقوق الأقليات والتعاون مع محكمة جرائم الحرب، وهي مشاكل مهمة ولكن ليست أساسية.

سمير حسن: وتبرز مشكلة عودة اللاجئين من صرب كرواتيا التي ظهرت في أعقاب الحرب التي قادها الجيش الكرواتي النظامي لتحرير الأراضي الكرواتية من الانفصاليين الصرب بين عامي 91 و 95.

د. ميلو زاد بوبوفاتس (رئيس مجلس صرب كرواتيا): الصرب العائدون يعانون من التمييز فيما يتعلق باسترداد الممتلكات، لأن ممتلكاتهم يستخدمها كروات من البوسنة ومن مناطق أخرى، الصرب أيضاً يعانون من التمييز فيما يتعلق بإعادة الإعمار، لأن الدولة تشتري بيوتهم المدمَّرة وتمنحها للكروات اللاجئين من البوسنة.

سمير حسن: ومع ذلك يرى المراقبون أن فرنسا وألمانيا من أكبر الراغبين في دعم كرواتيا للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي حتى يشجِّع ذلك بقية دول المنطقة.

وتقع كرواتيا في جنوب شرق أوروبا، وهي إحدى دول اتحاد الجمهوريات اليوغسلافية التي استقلت عنه عام 91. ويبلغ عدد سكانها أربعة ملايين وأربعمائة ألف نسمة، 78% كروات و12% صرب، وتطل كرواتيا على البحر الأدرياتيكي وتجاور البوسنة والمجر وصربيا والجبل الأسود وسلوفينيا.

أحمد كامل: ننتظر اقتراحاتكم وملاحظاتكم على عنواننا الإلكتروني: europe@aljazeera.net أو على رقم الفاكس المبين على الشاشة 003222308610.

انتهى لقاؤنا معكم لهذا الأسبوع، إلى اللقاء في الأسبوع المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة