السياحة في الدول العربية بين الاختراق والاستثمار   
الخميس 24/7/1430 هـ - الموافق 16/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:50 (مكة المكرمة)، 14:50 (غرينتش)

- مضار السياحة وفوائدها اقتصاديا واجتماعيا
- الجهات المستفيدة والجهات المتضررة من المشاريع السياحية

- العواقب الأخلاقية والاجتماعية والثقافية

- عوامل الفساد وطرق التخريب عبر السياحة

- مكامن الخلل وسبل الارتقاء بالسياحة والاستفادة منها

فيصل القاسم
عبد الرحمن كوكي
رشاد عبده
فيصل القاسم:
تحية طيبة مشاهدينا الكرام. لماذا تتهافت الدول العربية على إقامة المشاريع السياحية دون النظر إلى العواقب الوخيمة للنشاط السياحي؟ ألا تشكوا الدول الغربية نفسها من آثار السياحة المدمرة على مجتمعاتها؟ ألم يصف زوج ملكة بريطانيا السياحة في بلاده بأنها دعارة وطنية؟ ماذا جنى الغرب من السياحة غير التفسخ والانحلال بشهادة الغربيين أنفسهم؟ لماذا يريد البعض تحويل البلدان العربية إلى مجرد منتجعات ومراقص وكازينوهات وملاه ومواخير وحانات؟ يتساءل آخر، هل يعقل أن يتم تشجيع العهر والمخدرات والمشروبات مثلا لدعم القطاع السياحي؟ ألم يصبح اسم بعض البلدان السياحية مرتبطا باللحم الرخيص؟ لماذا يحرص الداعون إلى الانفتاح السياحي على المردود المادي على حساب العقيدة والقيم والأخلاق؟ ألم تصبح السياحة وسيلة التفافية لاختراق المجتمعات العربية وتخريبها؟ لكن في المقابل ألا يعتبر قطاع السياحة اليوم من أهم القطاعات الاقتصادية في خريطة الاقتصاد العالمي؟ ألا تتجه دول العالم نحو تطوير هذا القطاع الحيوي لتنويع مصادر الدخل وجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال وتوفير فرص كبيرة للتوظيف؟ ألا تستقبل تونس والمغرب سنويا ملايين السياح؟ ألم تصبح السياحة عماد الاقتصاد في دبي بعد قرب نضوب النفط؟ أليس لدينا في العالم العربي معالم سياحية عظيمة يجب استغلالها بكل الوسائل؟ لماذا يريد البعض عزلنا عن العالم بحجة الحفاظ على التراث والثقافة والتقاليد؟ أليس بإمكاننا التوفيق بين الاستثمارات السياحية والحفاظ على الهوية؟ أليس من الخطأ اعتبار كل السائحين مجرد لاهثين وراء متع حسية رخيصة؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الباحث الإسلامي الأستاذ عبد الرحمن كوكي، وعلى أستاذ الاقتصاد والاستثمار الدولي الدكتور رشاد عبده، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

مضار السياحة وفوائدها اقتصاديا واجتماعيا

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن السياحة محاولة التفافية لاختراق المجتمعات العربية؟ 69,4% نعم، 30,6% لا. أستاذ عبد الرحمن لو بدأت معك، يعني ألا تعتقد أن هناك يعني نوعا من التخويف الذي لا داعي له بأي حال من الأحوال من السياحة والاستثمارات السياحية في العالم العربي على ضوء هذه النتيجة يعني حوالي 70% يرون في السياحة محاولة التفافية لاختراق المجتمعات؟

عبد الرحمن كوكي: بسم الله الرحمن الرحيم. بداية حتى لا يكون كلامنا موجها إلى دولة بعينها نقول إن كلامنا متوجه إلى كل دولة متخلفة سياحيا وفكريا وأخلاقيا، وحتى لا يزايد علينا أحد بوسطيتنا نقول إننا نرفض الاعتداء على السياح واستخدام الإرهاب أو ما يسمى الإرهاب أو التطرف أو القتل. ثانيا تحية إلى كل رجل شريف يرفض أن يعمل قوادا تحت مسمى السياحة، تحية إلى كل امرأة ترفض أن تعمل في الدعارة تحت مسمى السياحة، تحية إلى كل رجل شريف يرفض المال القذر تحت مسمى المتعة الحرام، تحية إلى كل سائق تاكسي وعامل فندق يرفض ويأبى أن يسهل الدعارة مهما كانت المغريات. أخي الدكتور فيصل، عيب على جماعة السياحة في إحدى البلاد العربية أن يفتحوا بلادهم لمن هب ودب من الصهاينة باسم السياحة وهم يشاركون بقتل إخواننا في غزة، يفتحون بلادهم لقتلة إخواننا في غزة ويشاركون بنفس الوقت في الحصار، السؤال ما الهدف من قدوم السياح؟ التمتع بالبلاد العربية الخلابة، يا سلام! الاطلاع على الآثار العظيمة، الله أكبر! تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام وتقديم الإسلام والعروبة بصورة صحيحة، ممتاز جدا! فوائد اقتصادية، غنينا وما درينا! فوائد طبية، أتوا ليتعالجوا في بلادنا كما يروج البعض! والله كلام يفتح النفس. لكن في الواقع هل عندنا صناعة سياحة؟ الواقع لا يوجد عندنا صناعة سياحة أصلا، لا يوجد عندنا بنية تحتية حتى نعتبر أن السياحة رافد من روافد الاقتصاد، طرقات سيئة جدا، تسمع عن آلاف الحوادث كل يوم، مدن سياحية تفتقر إلى الفنادق وممكن فندق تلاقيه نصف نجمة، وبعدين ما في مرافق عامة، فساد إداري ومالي وفساد من الباب إلى المحراب، من الحدود وإلى..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس أستاذ عبد الرحمن لنضع النقاط على الحروف، هل أنت مع.. يعني هل المشكلة تكمن في عدم وجود بنية تحتية للسياحة أم أن المشكلة تكمن في السياحة ذاتها؟ أنا أريد أن توضح لنا.

عبد الرحمن كوكي: هذا ضغث على إبالة، سوء على سوء، شر على شر..

فيصل القاسم: كيف؟

عبد الرحمن كوكي: نحن ما عندنا بنية تحتية للسياحة وفوق ذلك نريد أن نفتح بلادنا طبعا لأنه ما عندنا بنية تحتية فنحن عندنا عورة بدنا نغطي عورتنا بعورة أخرى، نريد أن نغطي عورتنا بتسويق -كما في بعض البلاد العربية كالمغرب وغيرها- بالتسويق حتى أصبحت البلاد تتنافس في الدعارة لكي تستجلب السياح، تتنافس في عرض اللحم الرخيص، اللحم الأبيض المتوسط، مشاريع، طرق ما شاء الله بتلاقي مدة التنفيذ 180..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس مش هذا موضوعنا، خلينا بموضوع السياحة..

عبد الرحمن كوكي: والأخلاق..

فيصل القاسم: السياحة ومضارها على العالم العربي كما أنت ترى يعني.

عبد الرحمن كوكي: نعم. أولا السياحة لم تحل مشكلة البطالة بل زادت الأمر سوءا، إذا كان مشكلة البطالة بكل دول العالم في بطالة 14% في أوروبا وهناك بطالة مقنعة تحت مسمى السياحة، بالله عليك دكتور فيصل يعني هلق الهشك بشك والرقص والنقس وصب الخمور والقوادة والمساج السياحي -وما أدراك ما المساج السياحي- وماذا بعد المساج السياحي وتشغيل القاصرين والقاصرات في الكازينوهات والكباريهات؟ هذه فرص عمل؟ هل هذه فرص عمل؟ من المستفيد الحقيقي من هذا؟

فيصل القاسم: جميل جدا، الكثير من الأسئلة. دكتور رشاد سمعت هذا الكلام يعني.

رشاد عبده: يعني باختصار شديد، فضيلة الشيخ قال كلام كويس قوي بس يعني الآتي قال والله إحنا ما عندناش بنية أساسية يعني لو كان عندنا بنية سياحية كنا رحبنا بالسياحة ولو ما عندناش بنية أساسية، المشكلة في البنية الأساسية ولا المشكلة في إيه؟

فيصل القاسم: أيوه، يعني هناك تناقض.

رشاد عبده: معناها في تناقض..

عبد الرحمن كوكي (مقاطعا): لا، مو هيك القضية يا دكتور..

رشاد عبده (متابعا): هذه القضية أولا..

عبد الرحمن كوكي (متابعا): هذا ليس تناقضا، أنا أريد بنية أساسية وبعد ذلك أقنن للسياحة بحيث لا أخترق ويدخل إليّ الغربي من الباب الخلفي، كنا أخرجناه من الباب دخل من الشباك.

رشاد عبده: شوف يا سيدي، المسألة لا تكذب، المسائل لا تكذب. نمرة اثنان بتقول إنه مش عندنا مشكلة وفي مشاكل بتوعنا، تعرف السياحة بتخلق كم فرصة عمل في العالم؟ خلقت فرص عمل 234 مليون فرصة عمل، في المنطقة العربية 24 مليون بني آدم يعملون في السياحة..

عبد الرحمن كوكي: على مائة جنيه بالشهر، بالشهر يا دكتور..

رشاد عبده: على مائة جنيه، أخلص كلامي.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رشاد عبده: إذاً، لما النهارده السياحة بتخلق لي 24 مليون فرصة عمل في المنطقة العربية وبتقول في بطالة، أما لو ما كانش في سياحة كان يبقى الموقف إيه؟ هذه واحدة. الجزئية الثانية بتقول إن السياحة مرتبطة بالدعارة، تعال برضه نتكلم بصراحة وباختصار وبوضوح علشان الناس تبقى برضه إيه؟ عارفة أنه في ناس بتدير حوارا حضاريا محترما، تعرف إمتى بتأتي الدعارة؟ لما في فقر، لما في جوع لما الناس ما عندهاش لما الناس ما بتشتغلش..

عبد الرحمن كوكي (مقاطعا): اللي بيسمعك يا دكتور..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رشاد عبده: أخلص كلامي بالأول.

عبد الرحمن كوكي: طيب.

رشاد عبده: إذاً لو الناس النهارده السياحة دي خلقت لها فرص عمل وجابت لها دخلا حتلتجئ للدعارة ليه؟ مش حتلتجئ للدعارة، إذاً الدعارة حتزيد في المنطقة العربية لما ما يكونش في دخل، لما ما يكونش في وظائف، لما يكون الناس مش لاقيه تأكل حتلجأ للدعارة إنما إذا كان في مجال ربنا أكرمنا به وبيخلينا أولادنا يشتغلوا ويجي لهم دخل، تعرف بيجينا دخل كم من السياحة؟ بيجي لنا 58 مليار دولار في المنطقة العربية من السياحة.

عبد الرحمن كوكي: 58 مليار دولار.

رشاد عبده: بالضبط.

عبد الرحمن كوكي: طيب.

رشاد عبده: فلما بيجي لنا النهارده دخلا من الكلام ده، وخذ بالك من حاجة، الدخل ده كل العالم العربي بيرحب به، الدول متوسطة الدخل والدول الغنية الخليجية الاثنان بيرحبوا، ليه؟ لأن الدول متوسطة الدخل مشكلتها الحقيقية عملة صعبة، السياحة بتجيب لي عملة صعبة وبالتالي العملة الصعبة دي الناس بتعمل فيها إيه في الدول المتوسطة الدخل، النامية ومتوسطة الدخل العربية؟ بتجيب فيها مستلزمات الإنتاج بتفتح المصانع بتخلق فرص عمل لأولادنا بتشغلهم بتخلي عندهم أمل في الحياة وفي بكره وبالتالي السياحة عنصر مهم جدا في المسألة دي؟ طبعا، طيب إيه أهميتها في الدول الغنية الخليجية؟ مهمة جدا، عندك فكرة أنه في دول خليجية بتصنف على أنها دول متخلفة ودول نامية رغم أن متوسط الدخل فيها أعلى من أميركا، ليه؟ لسبب واحد لأنهم ما عندهمش تنوع مصادر الدخل، وبالتالي ابتدت الدول الخليجية تركز جدا زي النفط على السياحة علشان تنوع مصادر الدخل علشان ما تبقاش دول متخلفة ودول تعبانة. مع مراعاة حاجة برضه عايز أقول لك حاجة إنه مش كل السياحة وحشة، لما أتكلم النهارده عن السياح الدينية، ربنا النهارده أكرمنا بأنه عندنا كعبة وعندنا مسجد أقصى وعندنا.. الكلام ده كله ما يستغلش؟

عبد الرحمن كوكي (مقاطعا): المسجد الأقصى قيمه من الحساب، المسجد الأقصى..

رشاد عبده: لا، ما زال في فلسطين. وبالتالي عندي -ما أنا بأتكلم عن القضية العربية- وبالتالي لما ربنا بيكرمني بالكلام ده كله، هو الاقتصاد إيه؟ الاقتصاد باختصار شديد هو استثمار أمثل للموارد المتاحة وبالتالي ربنا أكرمني بموارد، تعرف لو ما استغلتهاش أبقى بأخون الأمة دي وبأخون الشعب ده وبأخون الدين لأن الدين قال لي لازم تجيب فلوس علشان تصرف على الناس دي، لأن السياحة بتدفع ضرائب كبيرة جدا للدولة، الدولة تقدر تأخذ الضرائب دي الإيرادات دي تصرف بقى على التعليم وعلى الصحة وعلى الطرق وعلى الكباري وعلى الخدمات وعلى الدعم علشان..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): جميل رائع جدا، هذا..

رشاد عبده: (متابعا): ثانيا، لسه السياحة فيها حاجات ثانية..

فيصل القاسم: جميل، جميل.

رشاد عبده: (متابعا): في ما يسمى بالمستوطنات، النهارده في مناطق نائية.

الجهات المستفيدة والجهات المتضررة من المشاريع السياحية

فيصل القاسم (مقاطعا): بس نأخذها حتة حتة..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): هذا كلام لذر الرماد في العيون..

فيصل القاسم (مقاطعا): سيد عبد الرحمن، هذا كلام إحصائيات..

عبد الرحمن كوكي: هذا كلام لذر الرماد في العيون.

فيصل القاسم: هذا كلام إحصائيات، الرجل يعطيك إحصائيات مدعومة بالأرقام وبكل شيء، كيف لذر الرماد في العيون؟

عبد الرحمن كوكي: أقول لك من المستفيد من الأول من السياحة؟

فيصل القاسم: هات، هات لنشوف.

عبد الرحمن كوكي: المستفيد الأول من السياحة..

رشاد عبده: (مقاطعا): كافة الشعب..

عبد الرحمن كوكي: لا.

رشاد عبده: الناس..

عبد الرحمن كوكي: لا، الأثرياء أصلا، اللي بيأخذ مائة جنيه في الشهر هو المستفيد؟ والله هل..

رشاد عبده: وريني واحد بيشتغل بمائة جنيه في السياحة، نفسي ألاقي حد بيشغل بـ.. حد يكلمني على التلفون ويقول لنا أنا بأخذ مائة جنيه في السياحة.,

عبد الرحمن كوكي: آه، 150جنيه.

رشاد عبده: لا، ما فيش لا 150 ولا..

عبد الرحمن كوكي: أنا كنت في مصر يا دكتور..

رشاد عبده: لا، لا، سنة كام؟

عبد الرحمن كوكي: أنا كنت في مصر..

رشاد عبده: سنة كام؟

عبد الرحمن كوكي: أنا كنت في مصر وحتى دلوقت..

رشاد عبده: سنة كام يا أخي رد علي..

عبد الرحمن كوكي: أنا كنت في 1995 ولحد دلوقت..

رشاد عبده: أنت بتتكلم عن 15، 20 سنة فاتوا.

عبد الرحمن كوكي: لا أنا ولحد دلوقت، لحد دلوقت أنا على اطلاع..

رشاد عبده: انتهت الأوضاع دي تغيرت خلاص، انتهت في العالم العربي، أنا ما بأتكلمش عن مصر..

عبد الرحمن كوكي: لا، أنا على اطلاع..

رشاد عبده: أنا بأتكلم عن المنطقة العربية ككل مش مصر.

فيصل القاسم: طيب خلينا نرد على هذا الكلام.

عبد الرحمن كوكي: هذا الكلام أولا لذر الرماد في العيون، هذا الكلام ليس واقعيا، يعني أنا أحب أن أذكر الدكتور رشاد بما قاله له الدكتور محمد عبد العليم داود النائب عن حزب الوفد في برنامج "هنا القاهرة" تاريخ 25/5/2008، تعرف شو قال لك الدكتور محمد عبد العليم داود؟ قال لك بالحرف الواحد "إن الواقع الذي نعيشه يا دكتور مختلف تماما عن الأرقام والبيانات التي تخرج من مصادر حكومية وهي أرقام مشكوك فيها ولا ترتقي إلى الحقيقة" وإلى الآن لم تستطع السياحة أن تحقق الاكتفاء الذاتي ولم تستطع أن تحل مشكلة البطالة، عندكم في مصر 2,5 مليون عاطل عن العمل، لم تفلح الاستثمارات السياحية في خفضها -كما يقول الدكتور حمدي عبد العظيم في نفس البرنامج- الحل هو الحل الصيني، الحل هو الصناعة والزراعة. هذا الكلام الذي ذكرته يا دكتور ليس واقعيا، المستفيد من السياحة هم الأثرياء أصلا أما الغلابة والفقراء، يعني سواق التاكسي -ما شاء الله- عبر السياحة بنى فيلا وصار عنده قصر يلدز؟ المستفيد هم الأثرياء أصلا الذين جمعوا أموالهم من المال المشبوه، من المخدرات والرقيق الأبيض وتجارة السلاح وغسيل الأموال والاختلاس والنصب والنهب وأكل أموال الناس بالباطل، وشركات توظيف الأموال نهبوا خيرات البلاد وتحلوا بالعباد ثم جاؤوا يقدمون لنا السياحة ويزينوها لنا على أنها ستخرج الزير من البير وستطعمنا الشهد والعسل. لم تستطع السياحة أن تقدم للناس المن والسلوى ولم تستطع أن تقدم لهم السمن والعسل، ما زال الفقراء المسحوقون هم الطبقة الفقيرة، بل أنا أعتقد أن السياحة أدت إلى زيادة الهوة بين الفقراء والأغنياء فالذين يشتغلون من الموظفين.. أنا ما زلت إلى هذه اللحظة على اطلاع مع إخواننا المصريين وعلى تواصل معهم، إلى الآن المعاشات هزيلة جدا..

فيصل القاسم (مقاطعا): نحن نتحدث بشكل عام.

عبد الرحمن كوكي: بشكل عام إلى الآن..

فيصل القاسم: هناك دول عربية كثيرة..

عبد الرحمن كوكي: إذا كان حبينا نقيسها بالدولار فلا يزال أجر الواحد منهم لا يتعدى اثنين دولار في اليوم، الذين يشتغلون في السياحة، وما تتكبده الدول من خسائر نتيجة السياحة هي أضعاف مضاعفة ما يكسبه الأفراد. ولاحظ يا دكتور أن الذي يستفيد هم الأفراد، الحكومات لا تستفيد والشعوب لا تستفيد.

فيصل القاسم: تفضل.

رشاد عبده: قال كلاما برضه متناقضا كثيرا، أنت صديقي آه، تعال بقى نتكلم بصراحة..

عبد الرحمن كوكي: لا، نتكلم عن العلم، نتكلم في العلم.

رشاد عبده: تعال نتكلم بوضوح، أولا أنت بتقول الأرقام دي مش جيدة والحكومات و.. و، المصدر بتاعي منظمة السياحة العربية وهذه ليست منظمة حكومية، وهذه مقرها جدة، دي أول واحدة..

عبد الرحمن كوكي: ولكن تمول بأموال الحكومات..

رشاد عبده: لا، لا، لا حكومات ولا غيره..

عبد الرحمن كوكي: تمول بأموال الحكومات وفيها موظفين.

رشاد عبده: لا، لا، تمويل من الشركات وما إلى ذلك، وبالتالي هذه جزئية بأرد عليها. ثانيا أنت بتجيب لي نموذجا بتقول إنه من حزب الوفد، حزب الوفد لا بد إنه لما بيجي في برنامج بيحاول جاهدا أنه ما يظهرش الحكومة دي عظيمة وإلا الناس تنتخب الحكومة دي بعد كده..

فيصل القاسم (مقاطعا): كي لا يكون موضوعنا مصر يعني، يعني موضوعنا عن السياحة في العالم العربي.

رشاد عبده: (متابعا): بالضبط وبالتالي عايز ينط على الكرسي، يعني ألف باء السياسة هي إيه؟ الأحزاب، الحزب هو الجماعة اللي بتحاول تصل الحكم وبالتالي لو ما عملش هذا الدور يبقى مشكلة سواء في مصر أو في غير مصر، هذه جزئية ثانية. الحاجة الثالثة حضرتك بتقول إن مصر فيها 2,5 متعطل..

عبد الرحمن كوكي: عاطل عن العمل.

رشاد عبده: لا، أنا بأقول لك أكثر من كده، وبأقول لك إنه لو ما كانش..

عبد الرحمن كوكي: ده مش كلامي، كلام..

رشاد عبده: اسمع الكلام، بعد إذنك يا صديقي العزيز..

عبد الرحمن كوكي: مش كلامي.

رشاد عبده: لو ما كانتش السياحة كان ما بقاش 2,5 مليون، كانوا بقوا 12 مليون و13 مليون، إذاً السياحة بتساهم في حل قضية البطالة بلا جدال لأنه النهادره تعرف على سبيل المثال مصر فيها بس فنادق كم فندق؟ فيها 1150 فندقا غير القرى السياحية. لما آجي أتكلم عن السياحة لازم أتكلم بوضوح، أقول إيه؟ أقول إن السياحة أهميتها الخطيرة جدا هي إيه؟ بتخلق فرص عمل كثيرة وبتجيب عوائد بالعملة الأجنبية كثيرا وبنفس الوقت -زي ما كنا بنتكلم- بتسدد ضرائب للدولة كثيرا، إنما الأهم من ده كله إيه؟ بيشتغل ومرتبط بها سبعون صناعة مش صناعة واحدة، ليه؟ لأنك بتتكلم الأول من ناحية السياحة، السائحون اللي بيجوا، الفنادق، القرى السياحية، البواخر وما إلى ذلك، والمخيمات، النقل السياحي، الطيران وما إلى ذلك، لا ده الأهم من دي المطاعم بتخدم على الكلام ده كله، أهم من دي البنية الأساسية علشان تبني فندق النهارده النجارون بيشتغلوا، حدادون بيشتغلوا بتوع سيراميك بيشتغلوا وبتوع قزاز بيشتغلوا كل الناس بتشتغل، سبعون صناعة بتشتغل، أعداد كبيرة بتشتغل، آجي أقول للناس دي كلها ما تشتغلوش ومالوش لازمة العمل في الكلام ده كله علشان في بطالة 2,5 مليون! طيب ما هو لو ما كانش سياحة كانت الـ 2,5 وغيرها حيبقوا أكثر من سبعين وثمانين مليون متعطل في المنطقة العربية، فلما يبقى عندي رافد ووسيلة بتشغل لي أولادي وبتجيب لي عملة صعبة وبتخليني أحل مشاكل الناس وبتخليني أقدر أجيب مواد خام وأجيب تكنولوجيا وأجيب مكن من بره وأدور عجلة الاقتصاد وأجيب أكل وشرب للناس الغلابة، لأنه لو ما كانش عندي إيراد حأجيب منين؟ طيب ما هو المثل بيقول "على قد لحافك مد رجليك" طيب النهارده لو لحافك ضيق وقصير حتجيب منين مصادر دخل، تجيب للناس دول دعم وتجيب لهم أكل وشرب؟ وبالتالي السياحة بتساهم بـ 10,8% من دخل البلاد من -ده المتوسط العام على المستوى العربي- من العملية الأجنبية اللي بتمكن كل الكلام ده..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس دقيقة. جميل..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): هذا الكلام في عليه رد.


العواقب الأخلاقية والاجتماعية والثقافية

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة بس خليني أسأل سؤالا. طيب جميل، طيب لماذا هذا التركيز المفرط على الجانب المادي من هذا الموضوع دون النظر إلى العواقب الأخلاقية والاجتماعية والثقافية وكل ذلك؟ طيب ماذا تقول لدوق أدنبرة فيليب زوج ملكة بريطانيا عندما وصف بالحرف الواحد السياحة في بلاده بأنها دعارة وطنية، إذا كان دوق أدنبرة يقول هذا الكلام عن بلد مثل بريطانيا فماذا نقول نحن؟

رشاد عبده: إحنا ما نقولش الكلام ده..

فيصل القاسم: لماذا؟

رشاد عبده: أقول لك لماذا، المسالة محسومة، النهارده المواطن الخليجي لما يروح لبريطانيا ليه؟ عندهم إيه يشوفه، عندهم إيه يعيشه؟ ما عندهمش فممكن هنا يبقى في الملاهي و..و.. وبالتالي الرجل ده عنده مجموعة قيم متخوف عليها من الخليجيين ومن الأثرياء العرب اللي ممكن يجوا يعملوا له خللا في هذا الكلام. المنطقة العربية لما آجي أشوف..

فيصل القاسم (مقاطعا): لكن الرجل لا يتحدث فقط عن شريحة عربية يتحدث عن كل الشرائح.

رشاد عبده: ما هو ما تكلمش ما قالش أي شريحة، هو قال السياحة وبالتالي جانب كبير منها..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا):  قال السياحة بشكل عام..

فيصل القاسم: دعارة وطنية.

رشاد عبده: (متابعا): جانب كبير منها -وكلنا عارفين- أن جانبا كبيرا سابقا، هو الكلام ده كان إمتى؟ الكلام كان قبل أحداث 11 سبتمبر وعلشان كده التجارة، السياحة البينية العربية عربية كانت 29% قبل أحداث 11 سبتمبر -ودي الحسنة الوحيدة اللي طلعنا بها- النهارده 46% سياحة بينية مع مراعاة أن التجارة العربية -اللي عاملين نهلل من أجلها- البينية 8% وبالتالي لما يجي النهارده يقول أنا بأستقبل إخواني وأهلي العربي في بلدي، دول حيعملوا لي فجور وحيعملوا لي فسق؟

فيصل القاسم: سؤال وجيه.

رشاد عبده: بالإضافة، بالإضافة..

عبد الرحمن كوكي: لا، نحن ما عم نتكلم عن السياحية الداخلية..

رشاد عبده: دعني أكمل.. ما هم دول يمثلوا كم في المائة؟

فيصل القاسم: طيب كلام مهم جدا، طيب أنت منذ البداية تتحدث أو تتخوف من هذا الاختراق..

رشاد عبده: هذا الغول.

فيصل القاسم: هذا الغول أو الاختراق الغربي للثقافة العربية للمجتمعات العربية، أنت وصفتها بأنها محاولة التفافية لاختراق المجتمعات العربية، طيب ماذا تقول للذين يقولون إن الخوف أصبح من العرب أنفسهم؟ يعني بدي أسألك بربك يعني ملايين العرب اللي بيروحوا على بعض الدول العربية ما بيساووا أتعس مما بيساووا الأجانب بعشرين ألف مرة؟ يعني ما بدي أذكر أسماء بلدان وكذا أحسن ما نتورط وكذا ودنيا، ما بدنا نذكر أسماء، العرب شو بيروحوا بيساووا ببعض البلدان العربية بربك؟ بيروحوا بيشتروا حقائب جلدية؟

عبد الرحمن كوكي: دكتور فيصل، إذا فقد الجوهر عبث بالقشور، عندما يفقد الإنسان دينه وعقيدته وقيمه يعبث بأي شيء، عندما يتخلى الإنسان عن ثوابته ودينه وعبادته لربه يبيع دينه، يا أبا أصيل

وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت

فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

أنا ماذا أستفيد من مال الدنيا عندما أخسر شرف امرأة؟ ماذا أستفيد من مال الدنيا عندما أخسر دين رجل واحد؟ ماذا أستفيد من مال الدنيا عندما أجد طفلا ابن خطيئة ابن زنا نتيجة علاقة آثمة سياحية في وقت من الأوقات على حين أننا نجد بعد تسعة أشهر من موسم السياحة يكثر في بعض البلدان رمي أولاد الحرام جانب حاويات القمامة؟ "لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن أربع، عن عمره فيما أفناه عن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه"، هل نحن نكتسب هذا المال من حل أم من حرام؟ هل نحن براغماتيين يا دكتور رشاد؟ هل نحن عندنا الغاية تبرر الوسيلة؟ معلش نحن نجيب من هب ودب في سبيل المال ولو شاعت عندنا الفاحشة؟ يقول الله تعالى {إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}[النور:19]. السياحة سحقت الإنسانية أبشع سحق وجعلت المشتغل فيها تبريريا نفعيا مكافيليا مستعدا أن يفعل أي شيء ويشتغل أي شيء لإرضاء السائح جنسيا، حتى وصل الأمر إلى بيع.. إلى الشذوذ الجنسي، بالأمس القريب في إحدى البلاد العربية قبل شهرين وقعت جريمة قتل على أثر طلب أحد السياح الشذوذ الجنسي من سائق تاكسي، أما يعني.. عم بيقول الدكتور..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة..

عبد الرحمن كوكي: لا، لا، نقطة بسيطة، دكتور فيصل عم بيحكي هو عن موضوع أنه والله السياحة شغلت الأيدي العاملة، ما شاء الله وكان، وشغلت الحداد والنجار والسيراميك..

فيصل القاسم: والبلاط.

عبد الرحمن كوكي: طيب ممكن كل هؤلاء يشتغلوا في المصانع..

رشاد عبده: هي فين المصانع؟ هي فين المصانع؟

عبد الرحمن كوكي: حأقول لك، حأقول لك يعني..

رشاد عبده: ما تفتح لي مصانع.

عبد الرحمن كوكي: هذه هي المشكلة، هذه هي المشكلة، هذه مشكلة الحكومات، بدل القرية الفرعونية -أنا أعتذر منك لأقول لك هذه سخافة- السياحة للأسف قوت النزعات العرقية والطائفية والإثنية والقومية الجاهلية، الفرعونية، صرنا نسمع باسم السياحة أنا فرعوني نحن فراعنة نحن مش عرب! بدل القرية السياحية السخيفة ممكن نحن نعمل مصنع مفاعل نووي ونفس العمال اللي عم بيشتغلوا بالقرية السياحية يجوا يشتغلوا بالمصانع النووية، نفتح مصانع كمبيوتر، نفتح مصانع تسليح. بعدين عن الصناعات اللي عم بيذكرها الدكتور، شو هالصناعات العظيمة؟ يعني والله اللي بيسمعك عن الصناعات تبع السياحة بيظن أنه عم نصنع دبابات وطائرات! عم نصنع شقفة ورق بردي هالقد قدها، قطعة ورق بردي وعم بنقدمها للناس، ما شاء الله! بتعرف أنا لما شفت السياح بخان الخليلي عم بيشتروا الورق البردي وعم بيضحكوا تعرف شو حسيت؟ عم يضحكوا على سخافة عقولنا وعلى صغر عقولنا وعلى غلبنا، عم يضحكوا علينا كيف نحن عم نشتغل بتوافه الأمور وبالأمور القديمة بينما هم يشتغلون بأهم الصناعات، بالذرة والنووي والدبابات والطائرات ونحن ما زلنا نلهث عن صناعات قبل خمسة آلاف سنة، صناعات قبل خمسة آلاف سنة وسبعة آلاف سنة يا دكتور!

فيصل القاسم: بس خليني أسألك سؤالا يا سيدي، يا سيد عبد الرحمن هلق أنت تضع جل مشكلة الشذوذ وما بعرف شو في العالم العربي على السياحة..

عبد الرحمن كوكي: على السياحة طبعا.

فيصل القاسم: طيب يا سيدي دون أن نذكر أسماء هناك مشكلة أو مشكلات شذوذ -كي لا نخصص- مشكلات شذوذ في بعض الدول العربية فيها نسبة هائلة من الشذوذ دون أن يدخلها سائح واحد يا زلمة.

عبد الرحمن كوكي: يا دكتور، دون أن يدخلها سائح واحد؟

فيصل القاسم: إيه.

عبد الرحمن كوكي: ها، هذا نحن لسه ما دخلها السياح والوضع هيك، فكيف إذا دخلوها السياح؟ ممكن..

رشاد عبده: حتزيد شوية.

عبد الرحمن كوكي: لا، حتزيد والله حتزيد.

رشاد عبده: حيتوزعوا.

عبد الرحمن كوكي: حتزيد.

رشاد عبده: طيب، تسمح لي أقول حاجة؟

فيصل القاسم: طيب.

رشاد عبده: أقول ثلاثة أربعة حاجات صغيرة.

عبد الرحمن كوكي: بس دقيقة واحدة لأجيب أنا كلام للدكتور رشاد نفسه في قضية السياحة، بالله عليك يا دكتور ممكن نحن نعتمد على السياحة كرافد اقتصادي، ها هي أبراج دبي خاوية على عروشها، أبراج دبي بسبب الأزمة الاقتصادية، لا يمكن الاعتماد على السياحة كرافد اقتصادي لأن أي خلل بيئي أي وباء أي أزمة أمنية أزمة اقتصادية أزمة طبيعية ممكن تطيح بالسياحة، بينما الصناعة هي الضمان، الصناعة والزراعة. يقول الدكتور فيصل في موقع أخبار مصر بتاريخ شهر 3/ 2009 "لقد تأثرت السياحة بالأزمة العالمية -كلامك- لأن البنوك والشركات والمصانع بدأت في الإفلاس وطرد العاملين وبالتالي انخفض دخل الأفراد فتأثرت السياحة"، وقال الدكتور محمد عبد العليم داود في برنامج "هنا القاهرة" معك "إن رواتب العاملين في التشجير في المنشآت السياحة الاستثمارية خمسين جنيه وفي الري مائة جنيه، ويقول "هذا ضحك على الناس، أنتم تعيشونهم في الوهم أنتم تضحكون عليهم". تفضل دكتور.

رشاد عبده: ثلاث أربع حاجات صغيرين ولو أني مش عايز أعقب على جزئية جزئية إنما بنقول الآتي، نمرة واحد أنت رجل بتقول حاجة جميلة قوي بتقول إنه في جريمة تمت، شذوذ في دولة ما..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): لا، دي واحدة من جرائم.

رشاد عبده: طيب أنا حأقول لا، مش جريمة ولا اثنين ولا عشرة ولا مائة، مائة بتمثل كم بالنسبة للكيان العربي؟ تطلع 0%، علشان تتكلم عن ظاهرة لازم تقول دي فوق 30%، 40%، أما أنك تتكلم عن..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): لا، دي بيعتم عليها إعلاميا..

رشاد عبده: ما أنا قلت لك أهه، أخلص كلامي..

عبد الرحمن كوكي: بيعتم عليها إعلاميا حتى لا تنضرب السياحة..

رشاد عبده: أنت بتتكلم عن ظاهرة واحدة أو حالة واحدة..

عبد الرحمن كوكي: تعتيم إعلامي.

رشاد عبده: أنا بأقول لك لا، مائة، مائتي حالة لما تقسمها على تعداد الشعب العربي تطلع 0%، مع مراعاة -الدكتور فيصل قالها لك- ده في دول كاملة أنت عارف فيها شذوذ نسبته قد إيه، فدي مش مرتبطة بالسياحة..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): هل هذا مبرر؟

رشاد عبده: (متابعا): هذه واحدة..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): هل هذا مبرر أن نخسر أخلاقنا يعني نحن فوق المصيبة تبعنا..

رشاد عبده: أخلص كلامي، أخلص كلامي..

عبد الرحمن كوكي: تفضل دكتور رشاد.

رشاد عبده: نمرة اثنين أنت ليه بتداري قصورك كدعاة دينيين وكناس بتشتغل في الإعلام مش قادرين يعملوا دورهم الحقيقي فيلتبسوا ويجروا على شماعة السياحة علشان يجدوا من..

عبد الرحمن كوكي: لا، هذا الكلام غير صحيح.

رشاد عبده: لو أن هناك الدعاة الإسلاميين والدعاة الدينيين بيشتغلوا بشكل حقيقي ما كانش يبقى في الكلام ده كله ولا الإعلام، إذاً..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): رح أجاوبك على هالنقطة هذه، أنا مجهز لها هذه النقطة..

رشاد عبده: (متابعا): النمرة الثالثة، نمرة ثلاثة بتقول إنه طيب ما الناس تحسن تعمل أحسن مصنع، الكلام ده لو الكلام ده كنا زمان يا إما كنا إشتراكيين أو الدول العربية كلها اشتراكية، الدول العربية دلوقت كلها ما بقيتش اشتراكية وبالتالي القطاع الخاص اللي بيشتغل، السياحة نسبة الاستثمارات الخاصة فيها تصل لـ 95% وبالتالي أنا لا أستطيع أن أفرض على الدكتور فيصل اللي عنده قرشين أقول له اعمل مصنع كمبيوتر، أنا مش عايز.. ما أفهمش فيه، حأخسر لو عملته، يبقى كل واحد بيلاقي نفسه في صناعة ما، بيشتغل في الحاجة اللي بيشتغل فيها علشان يقدر يحقق أهدافه ويحقق ربحية وبالتالي لا أستطيع أن أضغط عليه، هذه جزئية..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني أوقفك دقيقة..

رشاد عبده: (متابعا): هذه جزئية..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رشاد عبده: جزئية ثانية، أخلص بس والنبي الجزئيتين ثلاثة دول..

فيصل القاسم: تفضل.

رشاد عبده: نمرة الفساد اللي بيتم، الفساد تعرف بيجي منين؟ زي ما قلت لك أولا من الفقر، ثانيا أنت سايب الإعلام اللي عمال يجيب لك أفلام خليعة ومسلسلات خليعة وبيبوظ لك المجتمع وبيخربه من الداخل وجاي تتكلم عن السياحة! نمرة خمسة..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): ما سبت الإعلام، الإعلام مصيبة والسياحة مصيبة ثانية..

رشاد عبده: (متابعا): نمرة خمسة..

عبد الرحمن كوكي: (متابعا): بس الإعلام من بره عم ينبث بينما السياحة هي من جوه من الداخل..

فيصل القاسم: اختراق داخلي.

عبد الرحمن كوكي: دي اختراق داخلي.

رشاد عبده: (متابعا): نمرة خمسة، أنت النهارده بتتكلم عن إن السياحة لا دي مش.. دي أهم ميزة بأعملها أني أنا بأنوع مصادر دخلي من العملات المختلفة فأنا بيهمني قوي ما يبقاش عندي -زي ما لسه بيقول- أبقى متخلفا لو بأركز على الصناعة بس، لازم أركز على صناعة وزراعة وتجارة وخدمات وبترول ومصادر وسياحة. أنت بتتكلم برضه مثال بتستشهد فيه أبراج دبي، أبراج دبي مشكلة عقارية وليست مشكلة سياحة..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): مشكلة سياحية يا دكتور..

رشاد عبده: لا، مشكلة..

عوامل الفساد وطرق التخريب عبر السياحة

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة، دكتور رشاد، طيب أنا لدي الكثير من البحوث تتحدث عن السياحة في العالم العربي، يقول لك الدعارة هي أهم العناصر التي يبحث عنها السائح العربي أينما وجد، الملذات الحسية. ثانيا، طيب هل تستطيع أن تنكر أنه بحجة الانفتاح السياحي والاستثمارات السياحية والمشاريع السياحية نحن بدأنا نتخلى عن الكثير من القيم؟ أنا أسألك سؤالا، لا سياحة بلا إباحة، كي لا نقول كلمة أخرى.

رشاد عبده: والله أنا تعاملت كثيرا قوي مع ناس بتوع سياحة، أنت النهارده عندك فندق ولا عندك قرية سياحية ولا عندك مشروع ما، الدعارة تيجي منين؟ الدعارة زي ما قلت لك يا سيدي بتيجي من ناس جعانة مش لاقية تأكل فبتضطر تبيع شرفها إنما لو النهارده..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة، لا، لا..

رشاد عبده: (متابعا): شغلته وإديته فرصة عمل جيدة ودخلا جيدا..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): هذا الكلام غير صحيح..

فيصل القاسم (متابعا): لا يا دكتور نحن نعمل على مبدأ السائح عاوز كده..

عبد الرحمن كوكي: أيوه السائح عاوز كده.

فيصل القاسم: يعني نحن نرهن القيم والأخلاق والمجتمعات والثقافة وكل شيء من أجل إرضاء السائح بغض النظر عما يحدث لهذه المجتمعات من تخريب واختراق.

رشاد عبده: طيب، ماشي، أرد.

فيصل القاسم: إيه.

رشاد عبده: السائح واحد من اثنين، يا عربي يا أجنبي، والسائح العربي ما يجيش يخرب في دولة عربية لأنه مش عايز مشاكل ومش عايز وجع قلب بيطلع يعمل الكلام ده في تايلاند وفي دول أخرى أوروبية إنما ما بيعملوش في المنطقة العربية وبالتالي المنطقة العربية آمنة من هذا الشر إن كان هناك شر..

فيصل القاسم (مقاطعا): كيف يا رجل!

رشاد عبده: دي نمرة واحد..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): من السائح العربي، خلينا نحكي على السائح الأجنبي..

رشاد عبده: ماشي ما أنا بأقول لك أهه، المسألة بتتجزأ..

عبد الرحمن كوكي: بيروح عالكباريه ويتأبط عاهرة ويخرج.

رشاد عبده: أخلص كلامي، السائح الأجنبي اللي عنده حرية في بلده ويستطيع أن يعمل اللي هو عايزه في بلده وفي أوروبا حيث الانفتاح و..و.. حيجي هنا للمنطقة العربية اللي معروف عندها قيم دينية..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): أقول لك ليش..

رشاد عبده: (متابعا): واللي معروف أن عندها..

عبد الرحمن كوكي: (متابعا): آه بده يغير الطعمة، بده يتذوق اللحم الأبيض المتوسط..

رشاد عبده: عيب الكلام ده يا رجل عيب الكلام ده..

عبد الرحمن كوكي: لا، هذا الكلام الواقعي..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رشاد عبده: كلام غير منطقي..

عبد الرحمن كوكي: والله هذا الكلام..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة خلينا..

رشاد عبده: غير منطقي وغير موضوعي..

عبد الرحمن كوكي: هذا هو الكلام، شوفهم بالكباريهات كيف طالعين مع الساقطات مع الراقصات العربيات..

فيصل القاسم: بفضل الانفتاح السياحي في بلد، أحد الباحثين المغاربة يقول لك "بفضل الانفتاح السياحي نجد أن المغرب والمغاربة يعانون -هذا الكلام لباحث مغربي- يعانون من الشذوذ والدعارة المرتبطة بالسياح والسياحة فلا يمر يوم إلا ويستيقظ المواطنون على فضيحة أخلاقية تكون ضحيتها فتيات وفتيان أرغمهم الفقر وضعف الوازع الديني إلى تقديم خدمات عفنة لسياح مرضى"، ودعك من نشر الأمراض مثل الإيدز وإلى ما هنالك أصبح التركيز كله على الحصول على المال وإهمال الجوانب الأخرى، المرض يا رجل، المرض هناك عشرات لا بل مئات الحالات من مرضى.. يعني شو فائدة أنا أجيب ملايين الدولارات وفي نهاية المطاف لدي آلاف المرضى الذين يحتاجون إلى مستشفيات وعلاج وخدمة ورعاية بسبب هذا الانفتاح السياحي المنفلت؟

رشاد عبده: ماشي، تعال برضه نتكلم بوضوح برضه، المسألة واضحة، أنت أولا في البداية بتقول إيه؟ بتقول أحد الباحثين، ما هياش ظاهرة، ده واحد بيقول أنا شفت الظاهرة دي. ثانيا أكبر دليل أنت حضرتك قلته هو اللي أنت قلته نفسه اللي قاله الباحث لما قال إيه؟ أرغمهم الفقر على تقديم الخدمات، الفقر هو الأساس..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): السياحة هي..

رشاد عبده: (متابعا): أنا عايز أضرب الفقر، أنا شحاري بالفقر..

عبد الرحمن كوكي: (متابعا): ما شاء الله السياحة جابت لنا المن والسلوى؟

رشاد عبده: (متابعا): السياحة تشغل الناس وتؤكل عيش للناس وتفتح بيوت وتعمل تنمية وتخلي الناس ليسوا في حالة فقر، أقوم راجع ثاني وأقول لا ما يشتغلوش علشان يبقوا فقراء علشان يمارسوا الرذيلة!

فيصل القاسم: جميل جدا، سيد عبد الرحمن طيب أنت يعني لو مشينا وراءك -بصراحة- وراء هذا الكلام لأفلست بلدان بأكملها يعني مثلا نأخذ بلدا مثل تونس، تونس تستقطب سنويا بقدر عدد سكانها..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): عشرة مليون.

فيصل القاسم: عشرة مليون سائح..

عبد الرحمن كوكي: عشرة مليون بعدد سكانها، نعم صحيح هذا الكلام.

فيصل القاسم: لبنان يعيش رأسماله الأساسي السياحة، دبي تنافس مصر في السياحة ويقال إن عدد السياح الذين يقصدون دبي قد يوازي عدد السياح الذين يقصدون مصر، ok؟ وأمر آخر، دبي بعد فترة قريبة سينضب النفط فيها وستكون السياحة مصدر الدخل الرئيسي، بلد مثل المغرب المغاربة الآن يطمحون أيضا إلى الحصول على عشرة ملايين سائح سنويا..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): وهم مستعدون للتنازل عن أي شيء في سبيل الوصول إلى هذا الرقم ولو كان على حساب أمنهم المالي وأمنهم الأخلاقي وأمنهم الديني وأمنهم الداخلي، ماذا فعلت السياحة في الخلل الأمني؟ أنت تعرف قصة أحمد الدقامسة، قصة أحمد الدقامسة تاريخ 12/3/ 1997 في منطقة الباقورة على الحدود مع ما يسمى إسرائيل -نحن ما عندنا شيء اسمه إسرائيل- المومسات العاهرات الصهيونيات اللواتي صرت يستهزئن بدينه وربه ونبيه محمد عليه الصلاة والسلام وأدى ذلك إلى تلك الحادثة، شرم الشيخ والموساد، شرم الشيخ والموساد له حكاية عظيمة جدا، والله لا يساوي مال الدنيا كلها إذا ربحته مصر إذا خسرت شابا واحدا في الموساد، شركة العال الصهيونية تعمل على تجنيد الشباب المصري جواسيس تحت غطاء السياحة، قضية عزام عزام كانت على خلفية سياحية، شبكة التجسس التي كشفت عام 1985 مكونة من تسعة أفراد على خلفية سياحية، شبكة التجسس العاملون في المركز الأكاديمي الإسرائيلي 1996 ضبطوا في شرم الشيخ تحت غطاء السياحة، عشرات القضايا من التجسس بسبب السياحة، انتهاك المشاعر والمقدسات، هذا واحد. نجي للأمر الأخطر، الأمر الأخطر وهو تعمدهم نشر الرذيلة ونشر الأمراض، أنا كنت في مصر أثناء دراستي في الأزهر 1993 جريدة الأهرام نشرت القبض على 12 سائحة إسرائيلية يحملن مرض الإيدز ويوزعن الزنا بالمجان، سائحات، بعدين أمر آخر، كشف الدكتور محمد يحيى أستاذ الفاكهة بمعهد البساتين بوزارة الزراعة المصرية عن ظهور حشرة جديدة جلبها سياح إسرائيليون تهدد محاصيل الموز واللوز والمشمش والخوخ وليس لها علاج، كل أضرار السياحة وكل قاذورات السياحة من الشذوذ الجنسي من التدمير الأمني عبر الجواسيس من التدمير الأخلاقي وأولاد الزنا من الأمراض والأوبئة عبر مرض الإيدز، من تدمير.. كل ذلك..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس يا سيد عبد الرحمن..

عبد الرحمن كوكي: لحظة بالله شوي..

فيصل القاسم: قال لك الدكتور..

عبد الرحمن كوكي: لحظة شوي بالله دكتور..

فيصل القاسم: تفضل.

عبد الرحمن كوكي: أواخر عام 2007 قدم النائب المصري سيد عسكر طلب إحاطة عاجل إلى السيد رئيس وزراء مصر الدكتور أحمد نظيف -في البرلمان- ووزير الصحة حاتم الجبلي أن عدد المصابين بمرض الإيدز في مصر بلغ 5300 مصابا، هذا سنة 2007، وقال "إن أسبابه معروفة لدى الجميع وأبرزها العلاقات الجنسية المحرمة مع السائحات الإسرائيليات المصابات بمرض الإيدز" مؤيدا بالتقارير. واتهم عبد الله أوزون -عبد الله أوزون رئيس فرع حزب السعادة التركي- بأن السائحات الإسرائيليات يقمن بنقل حشرة القراد المسببة لمرض حمى القرم والذي انتشر في عدد من المدن التركية وأدى إلى وفاة 17 مواطنا تركيا. هذه الدفعة الأولى، هذه الدفعة الكاش اللي أعطونا إياها السياح الأفاضل!

مكامن الخلل وسبل الارتقاء بالسياحة والاستفادة منها

فيصل القاسم: طيب مع ذلك تجد بلدا مثل تركيا يلهث وراء المشاريع السياحية ووراء جذب السياح بشتى الطرق والوسائل.

عبد الرحمن كوكي: وهذه المصيبة هذه كارثة، هذه كارثة. يجب تقنين السياحة، أنا لست ضد السياحة بالمجمل ولا أن أفتح الباب على مصراعيه لمن هب ودب، نشجع السياحة الدينية نؤسس بنية تحتية نؤسس لثقافة معرفية سياحية يكون عندنا هدف، تصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام، أن تكون هناك دورات وأن يكون هناك ندوات ومؤتمرات للسياح، ما هي الندوات والمؤتمرات التي نقدمها للسياح الآن بسبب بعض الحكومات العربية؟ هي ندوات الهشك بشك والرقص والنقس، هي ندوات الكباريهات والكازينوهات والملاهي الليلية. رب العالمين يقول {وإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اْسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ..}[التوبة:6] ليه؟ {..حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اْللهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ..}[التوبة:6]. هؤلاء استجاروا فينا، هؤلاء دخلوا بلادنا على العين والرأس لكن حتى يسمعوا كلام الله مو حتى يروا الراقصة الفلانية والعاهرة..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس لم تجب على سؤالي، ماذا تفعل للبلدان التي تجلب عشرة ملايين سائح سنويا، ماذا تفعل لها؟ أنت تقضي عليها.

عبد الرحمن كوكي: أنا ما أقضي عليها، السياحة هي التي ستقضي عليها، نحن الآن للأسف ننظر..

فيصل القاسم (مقاطعا): تقضي على تونس تقضي على لبنان تقضي على دبي..

عبد الرحمن كوكي: لا، أنا لا أقضي على ذلك، ليش لبنان ما شاء الله السياحة أطعمته الشهد والسمن والعسل؟ شفت بحرب لبنان الأخيرة حرب حزب الله مع ما يسمى إسرائيل كيف أنه أول ضربة صاروخية من الصهاينة شو أدت؟ ذهب السياح كلهم وبقيت هذه المنشآت خاوية على عروشها والموظفون لا يعملون شيئا بل يكشون الذباب و..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب لكن هذا لفترة وجيزة وتعود السياحة كما عادت الآن..

عبد الرحمن كوكي: وكل يوم، كل يوم بيطلع لنا شغلة جديدة لكن نحن يا دكتور إذا كان بدنا نتطلع إلى أرنبة أنفنا والله لن نتقدم ولا شعرة واحدة، ليش؟ لأنه نحن ننظر.. وللأسف الدكتور حبيبنا الدكتور رشاد ينظر إلى يعني الثمرات الآنية للسياحة، عم يتطلع على أعداد العاطلين عن العمل يللي اشتغلوا، على المكاسب القليلة الآنية لكن والله لو نظرت إلى المستقبل البعيد لوجدت السياحة من أكبر الشرور إذا لم تقنن ولم تؤسس على أساس معرفي وأخلاقي وثقافي.

فيصل القاسم: جميل.

رشاد عبده: أنت..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دكتور رشاد أنا أسألك، تحدث عن الجانب الأمني وكيف يتم استخدام السياحة..

عبد الرحمن كوكي: شبكات تجسس.

فيصل القاسم: تجسس وغير تجسس، طيب هل تعلم؟ هناك كلام على أن إسرائيل يعني لجأت إلى كل الطرق لضرب المقاومة أو لضرب الجنوبيين في لبنان، جنوب لبنان أنت تعلم أهل الجنوب في لبنان هم الذين ذادوا عن شرف لبنان هم الذين طردوا الإسرائيليين هم المقاومون البواسل بالمقارنة مع بقية الشعوب، ماشي؟ وإسرائيل يعني استخدمت كل أنواع الأسلحة للقضاء على هذه الروح لديهم لكنها لم تفلح، أخيرا إحدى الدول العربية -لا أريد أن أسمي- أو بعض الدول العربية هرشت رأسها وقالت وجدتها، وجدتها، شو وجدت يعني؟ وجدتها إنه نحن نعرف كيف نقتل روح المقاومة عند الجنوبيين في لبنان، فلنبن لهم مشاريع سياحية في الجنوب..

عبد الرحمن كوكي: أحسنت، أحسنت يا أبا أصيل أحسنت.

فيصل القاسم: فلنحول الجنوب إلى واحة إلى مراكز سياحية إلى مراكز تجارية إلى كذا، عند ذلك الجنوبيون سيلجؤون إلى الاهتمام بالفلوس وبالسياحة وجذب السياح وبيع الأراضي والعقارات وما إلى هنالك وبذلك ترتاح إسرائيل من هم الجنوبيين أو المقاومة، هذا مثبت، كيف ترد؟ وإن شاء الله ما بتعرف إذا وصلوا أو لا؟ يمكن سمعوهم هلق.

رشاد عبده: أرد، أرد بأن أولا التجربة الإسرائيلية مع الفلسطينيين من حيث المبدأ عملت إيه؟ كل اللي عملته هو حاولت جاهدة أنها تجوع هذا الشعب والشعب ده لو جاع حيضطر يلجأ لأي وسيلة أخرى علشان يكسب فلوس وبالتالي يبقى في جاسوسية يبقى في عملاء يبقى في وما إلى ذلك وبالتالي الناس دي لو كانت لقيت فرص عمل -سياحة أو غير سياحة- وبتتقاضى مرتبات وعندها دخل وعندها حياة وعندها أمل في بكره ما كانوش لجؤوا أنهم يبقوا لا عملاء ولا جواسيس..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): السياحة هي السبب يا دكتور رشاد.

رشاد عبده: أخلص كلامي، وبالتالي هذه القضية محسومة، أنه أنت تحارب الكلام ده كله، الإرهاب الفقر الدعارة الجاسوسية بأنك تدي للناس أملا وتدي للناس دخلا تقدر تعيش ويبقى عندها أمل في الحياة لأنه عندي دخل أقدر أعيش حياتي..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): يللي بيسمعك بيظن أن السياحة أطعمتهم المن والسلوى!

رشاد عبده: بلا جدال هي أحد الأسباب..

عبد الرحمن كوكي: وأن المعاشات والرواتب خيالية..

رشاد عبده: لما كان المعاش..

عبد الرحمن كوكي: ما في معاشات ولا في رواتب، المستفيدون..

رشاد عبده: ليه؟ خير؟ يعني أنت تيجي تشتغل ومش حأديك معاشا؟

عبد الرحمن كوكي: المستفيدون هم التجار أصحاب المنشآت بس..

رشاد عبده: ليه؟ خير؟ من يقول الكلام الخائب ده؟

عبد الرحمن كوكي: والله أصحاب المنشآت..

رشاد عبده: ما تتكلم كلاما منطقيا، هل من المنطق أنك تشتغل عندي ومش أديك مرتبا؟ إزاي؟

عبد الرحمن كوكي: والمنشآت يديرها فلان وابن فلان وصهر فلان وعديل فلان..

رشاد عبده: يا سيدي طالما إنسان اشتغل حيأخذ حقه، المبدأ الإسلامي بيقول اعط العامل حقه قبل أن يجف عرقه، وبالتالي أي حد بيعمل في أي مشروع حيأخذ أجرا المسألة دي محسومة إنما لو ما أخذش أجرا ولو ما لقاش فرصة العمل دي زي ما بدأت حديثك بأن رجال الأعمال عايزين يكسبوا فبيعملوا مشروعات يكسبوا كثيرا، يكسب كثيرا بس يكسّب معه آخرين، يخلق فرص عمل، غيره أخذ الفلوس وهربها بره إنما ده عمل مشروعا..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): يستعبد الناس؟

رشاد عبده: يستعبد في إيه؟

عبد الرحمن كوكي: يستعبدهم يشتغلوا صبابين للخمور، لعن الله شاربها وعاصرها وحاملها والمحمولة إليه..

رشاد عبده: يا سيدي كل واحد بيؤدي دورا، أنت عندك رأسمال بتأخذ عليه فوائد بتأخذ عليه عائدا وأنا عندي عرقي وجهدي بأخذ عليه مقابلا، مرتبا، ما فيش الكلام ده كله..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): وهذا العرق والجهد ولو كان مغمسا..

رشاد عبده: (متابعا): أرجع ثاني..

عبد الرحمن كوكي (متابعا): مغمسا بالخمور والنجاسة والقاذورات.

رشاد عبده (متابعا): أرجع ثاني للجزئية بتاعة الدكتور فيصل..

فيصل القاسم: تفضل دكتور.

رشاد عبده: المشروعات السياحية اللي في الجنوب، بلا جدال لازم نكون واقعيين، اللبنانيون والجنوب أثبتوا أنهم أبطال وأنهم رجال وقادرون وإدوا درسا معتبرا لهذا الكيان الإسرائيلي وعلمه الأدب، دي ما فيش فيها نقاش، إنما بلا جدال أيضا أن الناس من حقها تعيش ومن حقها يبقى عندها حياة وعندها دخل ومال فإذا كانت المسألة وهنا بأقول كل الموضوع لو الوازع الديني لعب دوره لو الإعلام لعب دوره لو الدخل لعب دوره لو الحكومات لعبت دورها مش حيبقى في الكلام ده كله، ما هو أنا كمان ما يصير ما عندكش شغل ما عندكش أمل وميت والآخر أجي أحاسبك، أحاسبك على إيه؟ فدي المسألة، فمصر تعرف فترة من فترات الإرهاب بدأ بإيه؟ بدأ بأن الناس ما بتشتغلش وبتتخرج من الجامعة بقى لها سبع وثمان وعشر و15 سنة..

عبد الرحمن كوكي: الإرهاب سببه..

رشاد عبده: ثانية واحدة، وما بتشتغلش..

عبد الرحمن كوكي: الإرهاب سببه عدم دخول السياح؟

رشاد عبده: أخلص كلامي لو سمحت..

عبد الرحمن كوكي: السياحة هي سبب ما يسمى الإرهاب.

رشاد عبده: فهذا البني آدم اللي ما عندوش دخل لما تيجي بقى إسرائيل أو غيرها تدي له فلوس علشان يعمل عملية ممكن هنا، إنما تقطع الكلام ده كله إزاي؟ شغل الناس اخلق لهم أملا اخلق لهم غدا أكثر إشراقا إديهم دخلا إديهم حياة، هي دي المسألة.

عبد الرحمن كوكي: لكن بشرط أن يكون عملا شريفا ونظيفا..

رشاد عبده: ومين قال السياحة مش عمل شريف؟

عبد الرحمن كوكي: بعدين..

رشاد عبده: من يقدر يقول إن السياحة مش عمل شريف؟

عبد الرحمن كوكي: فيها قسم كبير جدا منها..

رشاد عبده: ما تقوليش قسم، المسألة ما بتتجزأش، يا وحش يا حلو إنما ما بأجزأش المسألة..

عبد الرحمن كوكي: لا، القسم الكبير منها هي عمل في الشذوذ الجنسي والدعارة والقوادة..

رشاد عبده: من قال الشذوذ الجنسي؟ الشذوذ موجود من غير سياحة يا سيدي..

عبد الرحمن كوكي: بعدين..

رشاد عبده: وأنت أدرى، أنت أدرى أن الشذوذ موجود من قبل السياحة ومن غير السياحة..

عبد الرحمن كوكي: لا، موجود بنسب مو ظاهرة..

رشاد عبده: لا، نسب ظاهرة وبدول..

عبد الرحمن كوكي: تحول إلى ظاهرة..

رشاد عبده: أكثر من دولة عربية فبلاش نعمل زي النعام ونحط رأسنا في الرمل ونقول..

عبد الرحمن كوكي: لا، أنا أرفض أن أضع رأسي في الرمل..

رشاد عبده: كده أنا بأقول أنا حأبقى نعامة وأحط رأسي في الرمل..

عبد الرحمن كوكي: الآن السبب..

رشاد عبده: أنت لا تدرك أن في أكثر من دولة عربية نسبة الشذوذ فيها مرتفعة؟

عبد الرحمن كوكي: لا..

رشاد عبده: كله بفضل السياحة؟ لا، مش كله بفضل السياحة..

عبد الرحمن كوكي: ولكن كله بفضل السياحة، بفضل السياحة، بعدين عندك..

رشاد عبده: هذه الدول اللي بتتكلم عنها وبأتكلم عنها ليس بها سياحة.

عبد الرحمن كوكي: انتهاك المشاعر والمقدسات مشاعر الناس ومقدساتهم وإيذاؤهم..

رشاد عبده: من قال الكلام ده؟

عبد الرحمن كوكي: وإيذاء الجو العام..

رشاد عبده: من قال الكلام ده يا سيدي؟

عبد الرحمن كوكي: نحن منعرف عندما دخل شارون للمسجد الأقصى..

رشاد عبده: (مقاطعا): لا، دي خطوة معروف أسبابها هي، دي خطوة استفزازية.

عبد الرحمن كوكي: (متابعا): قامت الدنيا ولم تقعد، الآن بالله عليك قل لي بربك ما الفرق بين دخول شارون للمسجد الأقصى ودخول جنود شارون إلى شرم الشيخ؟ وتتفاقم المشكلة، يجب على الأنظمة العربية أن تمنع دخول الصهاينة أن تمنعهم لأنهم بالواقع إما هم مجندون في جيش الاحتلال الإسرائيلي أو هم جنود احتياط.

فيصل القاسم: طيب جميل بس سيد عبد الرحمن أنا أسألك، ألا تعتقد في الآن ذاته أن لدينا الكثير من المقومات السياحية في العالم العربي؟ طيب أنت -هذا سؤال سأله الدكتور قبل قليل- لماذا تعتبر جل الذين.. أو جل السياح بأنهم قادمون من أجل ملذات حسية؟ هناك الآلاف الذين يأتون للتعرف على الحضارات على الآثار..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): ما شاء الله، ما شاء الله..

فيصل القاسم: لماذا تقلل؟ بس دقيقة..

عبد الرحمن كوكي: ما شاء الله حديث بيفتح النفس والله.

فيصل القاسم: بس دقيقة، هل تستطيع أن تنكر أن بلادنا مليئة بالمقومات السياحية؟ مثلا، طيب مثلا بلد مثل تونس فيه ربع ما هو موجود في الجزائر لكنها تستقطب ملايين السياح، لماذا مثلا لا تلجأ بلد مثل الجزائر والجزائر بلد من أجمل الدول العربية إن لم تكن أجمل الدول العربية لكنها فقيرة سياحيا لأنها لا تعرف أن تروج نفسها لا تعرف كذا، أليس حريا بهذه البلدان أن تستفيد من السياحة، أن تروج للسياحة بدلا من أنك تخوفهم منها؟

عبد الرحمن كوكي: طيب جميل جدا كلام رائع جدا..

فيصل القاسم: باختصار.

عبد الرحمن كوكي: باختصار..

فيصل القاسم: دقيقة ونصف.

عبد الرحمن كوكي: يعني اللي بيسمعك يا دكتور فيصل حول موضوع البيئة بيظن أنه والله نحن عنا ما شاء الله جنات تجري من تحتها الأنهار! بربك هل تصدق أن سائحا ألمانيا من بافاريا أو من الريف ريفييرا أو من غابات رومانيا يأتي لينظر إلى البيئة اللي عندنا؟ ماذا بقي عندنا من الغابات وماذا بقي عندنا من الغوطة؟ كلها أكلتها الوحوش الخرسانية. بعدين منيجي موضوع البيئة، في مصر يستهلك فندق كبير من الكهرباء ما تستهلكه 3600 أسرة مصرية، في الأردن يستهلك فندق سياحي ما تستهلكه ثلاثمائة أسرة من المياه في بلد هو بحاجة إلى المياه، أما الآثار، الآثار في بعض البلاد العربية..

فيصل القاسم: باختصار.

عبد الرحمن كوكي: باختصار، ما عندنا آثار ما عندنا عناية بالآثار عندنا مجموعة كراكيب على مجموعة حجارة على مجموعة قمامة تنبت حولها الأشواك والأعشاب..

فيصل القاسم: مزابل.

عبد الرحمن كوكي: ومزابل واسمها سياحة..

فيصل القاسم: طيب، جميل، سيد..

عبد الرحمن كوكي: مدن منسية.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر. بس باختصار يعني أخيرا يقول البعض لا غرابة في ضوء تشجيع السياحة إذا ما اقترحت بعض الأحزاب العربية الترخيص للشواذ جنسيا في الزواج المثلي ما دام ذلك سيخدم السياحة بعد أن يصير الشذوذ ظاهرة علنية كالخمر والقمار وليس لنا أن نندهش إذا ما طالبت نفس الأحزاب بتنظيم البغاء والدعارة ما دامت ستكون من مستلزمات نجاح السياحة هذا بالإضافة إلى..

عبد الرحمن كوكي: وتجلب الأموال.

فيصل القاسم: إلى الرسوم التي ستفرض إلى كذا. وأنت تعرف أن بعض الدول العربية شجعت العهر والمخدرات من أجل تشجيع السياحة، وبدون ما نذكر أسماء، الكلمة الأخيرة.

عبد الرحمن كوكي: وهذا الكلام صحيح.

رشاد عبده: باختصار شديد..

فيصل القاسم: جملتين.

رشاد عبده: جملتين، السائح عايز اللي هو عايزه وأنا عندي الضوابط اللي أنا عايزها..

عبد الرحمن كوكي: (مقاطعا): لا، ما فيش ضوابط، ما فيش ضوابط..

رشاد عبده: أخلص كلامي يا سيدي، وبالتالي المسألة محسومة..

عبد الرحمن كوكي: ما فيش ضوابط، تسهيلات.

رشاد عبده: بالإضافة أن السائح الألماني وغيره وغيره بيجي ليه المنطقة العربية؟ بيجي علشان الصحراء لأن هو عنده الجنات الخضراء اللي دي بتقولها فبيجي للحاجة المختلفة اللي مش عنده.

فيصل القاسم: جميل. وأنا أسألك نقطة أخيرة، أنت تعرف، شخص ذهب إلى مصر في يوم من الأيام وعندما عاد سألوه -أو مجموعة من الأشخاص- واحد قال أنا شاهدتها مليئة بالمساجد وواحد قال مليئة بالمراقص وواحد كذا، كل يبحث عن شيء. انتهى الوقت.

عبد الرحمن كوكي: هل أضع له اللحم في الطريق أعرض له المحرمات وهو جائع ثم أقول له لا تأكل..

فيصل القاسم: أشكرك..

عبد الرحمن كوكي: درء المفسدة مقدم على جلب المنفعة والضرر يزال والضرورة تقدر بقدرها.

فيصل القاسم: أشكرك.. هل تعتقد أن السياحة محاولة التفافية لاختراق المجتمعات العربية؟ تغيرت النتيجة، 71% نعم، 29% لا. لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا الأستاذ عبد الرحمن كوكي والدكتور رشاد عبده، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة