حملة طرد الدبلوماسيين السوريين   
الجمعة 1433/7/12 هـ - الموافق 1/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)

- أبعاد الحملة الدولية القاضية بطرد دبلوماسيين سوريين
- مستقبل خطة أنان في ظل التحركات الدولية

الحبيب الغريبي
ديفد شينكر
محمد بسام العمادي
أحمد الحاج علي

الحبيب الغريبي: في خطوة منسقة شكلت ما يمكن وصفه بمواجهة دبلوماسية حذت واشنطن حذو دول أوروبية عدة وقررت طرد دبلوماسيين سوريين من أراضيها لتنضم بذلك إلى عدة عواصم عالمية، نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في عنوانين رئيسيين: ما الذي يمكن أن تحققه حملة طرد الدبلوماسيين في مسار الثورة السورية؟ وما مستقبل خطة أنان ودور مجلس الأمن في ظل هذه التحركات؟

أهلا بكم ربما يمكن لسوريا أن تعتمد على الحليف الروسي في الدعم في مجلس الأمن لكن ما بدا اليوم من خلال تحركات دبلوماسية دولية منسقة بأنها تخسر بالجملة علاقاتها مع دول مركزية حول العالم.

[تقرير مسجل]

ناصر آيت ظاهر: Persona non grata شخص غير مرغوب فيه، إنه الوصف الذي يخشاه الدبلوماسيون أكثر لأنه يحتمل نتيجة واحدة الطرد، والطرد هو المصير المحدق بممثلي النظام السوري في كثير من عواصم العالم؛ أسترالية كانت البداية، وسريعا أخذت الحكومات تعلن تباعا طرد السفراء والقائمين بالأعمال والدبلوماسيين السوريين وكل ممثلي بعثات نظام الأسد من أراضيها، واضح أن الخطوة ذات صلة مباشرة بمجزرة الجمعة في الحولة بكل فظاعتها التي فكت عقد ألسنٍ كثيرة، كما استحثت التحرك للزيادة من عزلة نظام الأسد الذي ينفي مسؤوليته جيشا وشبيحة عن المذبحة، لكن هل نحن بصدد تحرك دبلوماسي منسق، فرنسا تقول نعم فهي لا تخفي أن طرد السفيرة السورية في باريس أتخذ بالتشاور مع شركاء البلد، في كل الأحوال تدشن قرار طرد سفراء النظام في دمشق مرحلة جديدة في الجهود الدولية لوقف قمع ثورة الحرية في سوريا، ومع ذلك فمن المبكر الحكم على نجاح الخطوة التي تأتي وسط حالة من خيبة الأمل المتزايدة تلف المجتمع الدولي، فخطة كوفي أنان التي أطلقت قبل ستة أسابيع بمباركة الأمم المتحدة والجامعة العربية بدت أقرب إلى الفشل من أي وقت مضى، صاحبها في دمشق للمرة الثانية في ثلاثة شهور ليس لإعلان فشل الخطة كما حثه عليه المجلس الوطني السوري بل في محاولة إنعاش جديدة، تأتي زيارة المبعوث المشترك بعد يومين من إدانة مجلس الأمن الدولي مجزرة الحولة التي استخدمت فيها أسلحة ثقيلة معروف أي طرف في سوريا يملكها، بيان الإدانة وإن لم يكن ملزما فإن روسيا والصين جدار الصد التقليدي في وجه كل تحرك دولي حازم ضد نظام الأسد لم يسعهما إلا تأييده، إنها الحولة إذن المشهد المأساوي الذي يوشك أن يغير أمورا كثيرة ولعله نقطة التحول في الحدث السوري، فحملة طرد الدبلوماسيين السوريين سيكون لها مفاعيلها حتما على نظام الأسد ولا ربما استتبعت مزيدا من الخطوات من النوع الذي لا يقف في وجه "فيتو".

[نهاية التقرير]

الحبيب الغريبي: ولمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من ستوكهولم الدكتور محمد بسام العمادي عضو المجلس الوطني السوري وسفير سوريا السابق لدى السويد ومن واشنطن ديفد شينكر مدير برنامج السياسية العربية في معهد واشنطن للدراسات للشرق الأدنى، ومن دمشق الكاتب الصحفي أحمد الحاج علي مرحبا بكم جميعا Persona non grata هذه العبارة ترددت اليوم بكثرة وبقوة في أرجاء عديدة من العالم وجاءت ترجمة عن موقف دولي بدا أنه منسق ضد النظام السوري أريد أن أسأل السيد ديفد عن قراءته السياسية لهذه القرارات الجماعية ومغزى هذه الخطوة بمنطق القانون الدولي؟

أبعاد الحملة الدولية القاضية بطرد دبلوماسيين سوريين

ديفد شينكر: أعتقد أنها خطوة مهمة بقدر، لأن هذا لم يحدث من قبل وحكومة الولايات المتحدة عام 2005 طردت أو أزالت؛ استدعت سفير الولايات المتحدة في دمشق ولكنها لم تأخذ خطوة طرد السفير السوري من واشنطن، عماد مصطفى الذي كان سفيرا هنا غادر بطبيعة الحال بسبب تحقيق من إف بي أي ولكن هذه خطوة كبيرة للمجتمع الدولي فيما أعتقد قد ذهب إلى أبعد ما يمكن أن يذهب إليه بدون أن يتخذ قرارا بحل عسكري وهذا تصعيد آخر للهجوم الدبلوماسي ضد سوريا في الأساس وبطبيعة الحال فإن هذه خطوة رمزية ويمكن أن تذهب خطوة أبعد وتفعل ما فعلت بالنسبة لليبيا وهي طرد كل أعضاء البعثة السورية وتقديم المفاتيح إلى المعارضة السورية، وأعتقد أن هذا سياسة أكثر إثارة ولكني أعتقد أنه من المفيد من الناحية الرمزية ولكنها ليست كافية على الإطلاق ولن تغير عقلية الأسد الملتزم بالبقاء في السلطة وأبدى أنه على استعداد لارتكاب المجازر والقتل أنه يبذل كل ما في وسعه ليبقى في السلطة إذن هي خطوة وهي خطوة تظهر وحدة عبر الحدود من أوروبا إلى الولايات المتحدة لكنها ليست كافية.

الحبيب الغريبي: يعني كررت أكثر من مرة أنها خطوة رمزية هل أنها لا تعني سحب الاعتراف بالنظام السوري؟

ديفد شينكر: ليس حتى الآن هي خطوة أقرب إلى ذلك وسوف نرى إن كانت سوف تكون مسحوبة باعتراف مثلا بالمجلس الوطني السوري باعتباره حكومة مشروعة لسوريا هذا أمر حدث بالنسبة للمجلس الانتقالي في ليبيا لكنه لم يحدث بشأن المجلس الوطني السوري بعد، وأود ذلك يحدث لا أعتقد أن المجلس الوطني السوري وهو موحد بوجه خاص أو فعال ولكن ولا يمثل وأعتقد أنه طبعا وجه لطابع إسلامي لكنه سيكون من المفيد اتخاذ تلك الخطوة والمضي خطوة أخرى للتعامل مع نظام الأسد وهذا سوف يكون أمرا مفيدا.

الحبيب الغريبي: ممثل المجلس الوطني السوري السيد العمادي معنا أسألك سيد العمادي في أي خانة يمكن أن توضع هذه القرارات، هل في خانة الفعل السياسي الدولي وبامتياز أم في خانة رد فعل أخلاقي على مجزرة بحجم مجزرة الحولة؟

محمد بسام العمادي: مساء الخير أخي الكريم الحقيقة  بأنها تصب في خانتين، الخانتين الذي ذكرتهما الآن الحقيقة هو فعل؛ طرد السفراء هذا طرد مهين يعني أعطوهم اثنان وسبعين ساعة فقط  للخروج من البلد وهذا يعني شيء مهين جدا للسفراء في العادة يعطى السفير أكثر من ذلك ولكن هذا رد فعل على الانزعاج الكبير والامتعاض الكبير الذي أبدته تلك الدول على مجزرة الحولة وعلى مجازر التي قبلها طبعا مجزرة الحولة لم تكن هي الأولى ولن تكن الأخيرة للأسف يعني سبقها مجازر كثيرة وتبعها مجزرة أخرى في حماة وهذا يدل على إصرار النظام على ارتكاب المجازر حتى النهاية، لذلك الدول الآن أعطته، أعطت النظام السوري، تحذير كبير وفي الوقت نفسه فعل أيضا كبير لأن طرد السفير هو مرحلة ما قبل قطع العلاقات الحقيقة يعني ولكن أظن تفسيري لهذا الموضوع بأنه حتى الآن لا تستطيع الدول تسليم المفاتيح للمجلس الوطني السوري وهنا أريد أن أصحح للسيد ديفد شينكر ليبيا لم تسلم المفاتيح للمعارضة حتى الآن هي سمحت بفتح مكتب للمجلس الوطني السوري ولكن لم تعط السفارة للمجلس الوطني السوري وهذا يعود إلى أن هذه الدول تريد أن تبقي للسفارات يعني قدرة على التعامل مع الجاليات والعمل أيضا كقناة دبلوماسية أخيرة مع النظام السوري ولكن ليس من المستبعد أبدا إغلاق السفارات بشكل نهائي في مرحلة لاحقة.

الحبيب الغريبي: سيد أحمد الحاج علي بعد أن استمعت إلى هذه المداخلات يعني واضح أن النظام السوري الآن يعني يعزل دوليا خاصة بعد هذه المجزرة وكأن العالم يقول بصوت واحد "كفى لقد طفح الكيل" ماذا فاعل النظام الآن؟

أحمد الحاج علي: أولا شكرا لكم ثانيا لا بد أن ندين المجزرة التي حدثت بالحولة والشومرية لأن هذا الأمر واجب إنساني ومنطقي وعقلاني وأخلاقي ثم أجيب على سؤالك لأنه الأصل ليس عزل سوريا وإنما عزل القضايا التي تجسدها سوريا وهذا موقف غربي معروف ومستدان ولذلك نقول نحاول أن نستغل بيتا من الشعر كلما يعني وقف الغرب موقفا منا من أي بلد في هذا العالم لأن الغرب ما زال يتمتع برصيد استعماري وبرؤيته للعالم على أنه حدائق خفية نقول دليل على صحة الموقف في سوريا صدقني إن هذه الخطوة أولا أعطت شيئا كبيرا ومهما هو أن الغرب غير مسؤول، غير مسؤول أن المسؤول يدقق وينتظر ويرى الأفق بكامله ويرى بعينيه ويحاول أن يستخرج هناك قضية أخرى..

الحبيب الغريبي: ولكن سيد،  سيد أحمد يعني بعد إذنك العالم بدا، بدا غير مصدق تماما يعني بصراحة وحسب كل التصريحات الصادرة للرواية السورية الرسمية يعني منذ قليل فقط أحيلك على التصريح لمسؤول حفظ السلام في الأمم المتحدة وهو ايرفيه لادسو قال إن هناك شكوك كبيرة في أن من ارتكب هذه المجزرة هي قوات موالية للنظام يقصد الشبيحة والكلام عن مجزرة الحولة؟

أحمد الحاج علي: يا أخي يا أخي دعك من هذا الأمر هناك لجنة تحقيق قضائية وعسكرية وعدلية ونحذر بأن هذا الأمر غير معقول من الناحية المنطقية وغير مفيد من الناحية السياسية وغير عملي وغير ممكن من الناحية اللوجستية لذلك نقول انتظروا يا أخي حتى تصدر لجنة التحقيق لأن هذه المجموعات التي قتلت، قتلت بطريقة الذبح لا بقصف ولا بغيره، اثنين من كل الطوائف يا أخي في قرية اسمها الشومرية هي قرية علوية يا أخي قرية علوية يريدون أن يقتلوا من هنا وينتقلوا ويقتلوا هناك ليقولوا أن المسألة متجهة إلى حرب طائفية قتل أكثر من ستين أو سبعين واحد في هذه القرية ذبحا الآن المسألة يجب أن يتحقق العالم كله من المجازر وهكذا يصدر الأمور ويصدر الأحكام المسبقة..

الحبيب الغريبي: ولكن؛ ولكن حتى حليفكم حتى حليفكم حتى حليفكم روسيا..

أحمد الحاج علي: لهذا العالم..

الحبيب الغريبي: سيد أحمد حتى حليفكم روسيا الذي دائما يدافع عن النظام السوري يعني لم يعني اشترك في إدانة هذه المجزرة في مجلس الأمن.

أحمد الحاج علي: ونحن ندين، أنا قبل ما أجيبك قلت لك فاتحة نحن ندين هذه المجزرة ولا يمكن أن نقبلها لو أطبقت السماء على الأرض لا يمكن أن نصدق بأن هناك جهة العالم إلا ما شاهدناه من مجازر قامت بها إسرائيل والصهيونية العالمية وقامت بها النازية من أعمال معروفة ضد اليهود أنفسهم هذا نموذجا وإلا ما قام بها، وإلا ما قام بها تيمورلنك حينما جاء إلى دمشق وأباحها واستباحها ثم أنشأ برجاً من الرؤوس ما يزال في دمشق إذا كنت لا تعرف اسمه برج الروس 2500 رأس هذه أعمال معروفة أما بلد، وطن، إنسان يُقدم على قتل أطفال بطريقة الذبح بهذا الشكل دعونا نبحث المشكلة من أساسها بهذه العصابات بهذا التسليح بهذا الضخ..

الحبيب الغريبي: ولكن، ولكن سيد أحمد يعني سيد أحمد حتى التعاطي حتى التعاطي الرسمي سيد أحمد بعد إذنك يعني حتى التعاطي الرسمي والإعلامي مع هذه المجزرة بدا باهتاً جداً يعني لم نشاهد إدانات لم نشاهد جنازات على الهواء مباشرةً وكأن من قُتلوا ربما لا يعنون النظام السوري..

أحمد الحاج علي: لأ أنت تقارن مسألة التفجيرات التي تحدث كما حدث في دمشق وحلب تلك مسألةٌ أخرى الآن هي مسألة تُدرس بعناية وبجدية لأنها تدل على يعني حالة النوعية من الجرائمية حالة صارت غرائزية لم تعد لا قضية سياسية ولا قضية عدم انسجام مع بين قوتين وإنما حالة غرائزية هذه هي الأساس هذه هي أصابع القاعدة هذه هي بصمات هذا التنظيم هناك تشجيع قسري نحو جعل الأمور بيد المتطرفين بيد الذين يقتلون، ساديين بدم بارد لذلك نقول بالعكس كان هناك احترام وتقديس وتقدير لكل نقطة دم لهؤلاء الأطفال من هذا الذي يستطيع أن يُخرج نفسه من المسؤولية عن ذبح هؤلاء الأطفال هذه القضية ستكون نقطة تحول ليس في تاريخ سوريا فقط وإنما في تاريخ المنطقة وفي تاريخ العالم، هذا الأمر يجب أن يُدان لذلك أدينه وسنرى إجراءات وتكليفات كثيرة للتعامل مع هؤلاء الشهداء، لهؤلاء الأطفال لهذهِ البراعم التي قُتلت بدمٍ بارد.

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد أحمد الحاج علي ولكن هل يوحي التحرك الدولي  بمسار مختلف عن مسار أنان لحل الأزمة مع أن الخطوة تهدف لتعزيز جهود الأمم المتحدة نُناقش ذلك بعد فاصل قصير فانتظرونا بعدها.

[فاصل إعلاني]

مستقبل خطة أنان في ظل التحركات الدولية

الحبيب الغريبي: أهلاً بكم من جديد في حلقتنا التي تبحث في طردٍ متزامن لدبلوماسيين سوريين من عدة دولٍ حول العالم، سيد ديفد هذه القرارات الجماعية بالطرد أين تتقاطع؟ أين تتلاقى وتتباعد مع خطة أنان نفسها وهل لها أي تأثير عليها؟

ديفد شينكر: لا، لا أعتقد أن خطة أنان كانت فاشلة منذ البداية ولا أعتقد أنه كان هناك احتمال لنجاحها على الإطلاق بل أعتقد أنها تراجع من لِخُطة الجامعة العربية التي قالت أنه ينبغي أن يرحل الأسد وأنه لم يقل حتى في خطط أنان أنه ينبغي أن يرحل منذ ذلك الحين قَبِلَ الخطة والأسد قتل ألفي شخص ولا أعتقد أن الطرف لا يمت بصلةٍ لذلك ولكنه تعبير آخر للسُخط الدولي والإحباط الدولي من نظام الأسد وهذا لن يُقنع الأسد بأن يتنحى عن السلطة ولم تقنعه بتسليم السلطة لنائبه ولم تقنعه بأن ينتقل إلى طهران أو فنزويلا أو ربما الصين أو ربما موسكو لن يحدث لن يؤثر ذلك عليه وأنه هو يبدو أنه ملتزمٌ ومصِرٌ على البقاءِ في السلطة والتشبث بها وسوف يواصل المحاولة لأن يُقوضَ روح المعنوية والتزام الشعب السوري في ثورته وانتفاضته ولا أعتقد أنه سينتصر وسينجح في ذلك لكنه يفعل ذلك من خلال المجزرة ولا أعتقد أنه يهتم بهذه اللحظة بعلاقته أو بطرد وجود دبلوماسيين له في الولايات المتحدة كلُ ما يهتم به الآن هو البقاء في السلطة ولن يؤثر ذلك عليه.

الحبيب الغريبي: ولكن ألم تلاحظ اليوم سيد ديفد أن أنان في دمشق بدا يعني جريئاً بعض الشيء وطالب بالتغيير الآن وليس غداً يعني رغم ذلك هل تعتقد أن خُططه وآفاق خُططِه أصبحت مسدودة نهائياً؟

ديفد شينكر: نعم أعتقد أنها سوف تفشل وذلك بدا منذ البداية أن فكرة أن الأسد لا يمكن أن يقتل الشعب السوري بمحضِ إراداته وأنه يجب أن يفتح سوريا للصحفيين والفكرة بأن يسمح للمظاهرات السلمية، هل تعتقد أنه لو كان هناك يوم واحد سُمح فيها للسوريين بالمظاهرة على العلم بأنهم لن يُقتلوا بأن يكون هناك عشرة ملايين بشوارع سوريا يتظاهرون ضد 11% من الشعب السوري العلويين الذين يمارسون القمع مثل بقية السكان، النظام سوف ينتهي ويُقضى عليه قضاء مُبرماً إذا نفذ الأسد خطة أنان والأسد يُدرك ذلك تماماً ولكن لا أعتقد أنه كانت هناك فرصة أو احتمال بأنه سوف ينفذ أياً من هذه النقاط الست التي أوصى بها أنان ولكنهُ لن يفعل ذلك الآن بكل تأكيد لأنه وكما قلت سالفاً لديه ثلاث أو أربع أماكن يمكن أن يذهب إليها أحدها فنزويلا ثم طهران ثم موسكو وربما أيضا الصين غير ذلك سوف يواجه مصير القذافي وهو يعلم ذلك يقيناً ولكن لن يتخلى عن السلطة.

الحبيب الغريبي: سيد أو الدكتور العمادي كيف يُفترض الآن البناء على هذه الخطوة داخل المجلس الوطني السوري؟

محمد بسام العمادي: أخي الكريم أولا اسمح لي أن أقول بأن طرد السفراء هو مؤشر كبير على أن الدول اعترفت بأن مبادرة أنان قد فشلت وأنه من الواجب الآن أن نبحث عن طريق آخر يعني هذه المبادرة كانت مُهلة إضافية زيادة عن المُهل التي أخذها النظام والآن طرد السفراء هو اعتراف من دول العالم بأجمع بأن هذا النظام لم يقبل أن يسير في أية مبادرة ولا حتى نفذ أي بند من البنود الواردة سواء في مبادرة أنان أو من الجامعة العربية لذلك طرد السفراء يأتي بهذه الأهمية وطرد السفراء يعني إسقاط النظام يعني هم رفعوا الشرعية عن بشار الأسد في السابق ولكن لم يصلوا إلى حد رفع الشرعية عن النظام بأكمله، السفراء الذين يمثلون سوريا كسوريا وليس كنِظام فقط ولكن يمثلون رئيس الجمهورية أولا والحكومة ثانياً طردهم يعني إسقاط الشرعية عن كل النظام الآن فيما يتعلق بالمجلس الوطني، المجلس الوطني الآن يعني في مخاض هناك إعادة هيكلة له ولو كانت قد تمت إعادة الهيكلة وأثبت نفسه بأنه قادر على يقود البلد في الداخل وفي الخارج لكان الوضع مختلفاً تماماً ولذلك نتمنى من قيادة المجلس الوطني أن تُسرع في إعادة الهيكلة وفي يعني إعادة هيكلة المجلس من الأعلى إلى الأسفل لكي يتمكن من القيام بواجبه الآن ما هو مطلوب في الوقت الحاضر الاستفادة من هذه الخطوة وتنظيم الأمور بشكل طلب من دول المجلس الأمن ودول العالم أن تضغط باتجاه حل فوري للمسألة السورية وليس فقط..

الحبيب الغريبي: هل هل هل الحل..

محمد بسام العمادي: العودة إلى مبادرة أنان..

الحبيب الغريبي: هل الحل الفوري هو على أساس..

محمد بسام العمادي: على قرار في مجلس الأمن..

الحبيب الغريبي: نعم هذا ما طالبتم به أنتم..

محمد بسام العمادي: يبدأ بأعمال وأفعال وليس بكلام دبلوماسي ومبادرات جديدة وإحياء الميت..

الحبيب الغريبي: يعني..

محمد بسام العمادي: مبادرة أنان ميتة منذ الأساس..

الحبيب الغريبي: يعني هذا ما طالبتم به وهو الاشتغال على الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة الذي يُجيز استخدام القوة ولكن منذ قليل فقط سيد العمادي البيت الأبيض قال أن هذا الخيار ما زال غير مطروح.

محمد بسام العمادي: نحن نعلم ذلك وأنا أعلم ذلك منذ زمن بعيد يعني هناك أمور كثيرة تدخل في عدم رغبة الدول في أي تدخل نحن لم نقل بتدخل عسكري نحن طلبنا بمنطقة حظر جوي فوق مناطق معينة تسمح للمدنيين باللجوء إليها وأيضاً للجنود الذين يريدون الانشقاق عن الجيش النظامي أن يذهبوا إليها هذا أقل ما يمكن وهذه لن تكلف الكثير ولن تُسمى بتدخل عسكري نحن رأينا مثل هذه المنطقة فوق شمال العراق ومن الممكن جداً أن تطبق فوق سوريا لحماية المدنيين وللسماح للجنود والضباط الذين يريدون الانشقاق باللجوء إليها، ولكن هناك أمور أخرى يعني نحن نعلم أن الكثيرين انتقدوا الغرب بغزو ليبيا بإزاحة القذافي والعملية العسكرية التي جرت في ليبيا ولولا هذه العملية بالمناسبة لكان مئات الآلاف قد قتلوا في ليبيا على يد القذافي وهو ما يحدث الآن في سوريا، لذلك يبدو أن العالم ينتظر للحظة المناسبة التي لا يلوموا أحد إذا تدخل عسكرياً أو قام بعملٍ ما على الأرض ولكن الآن أقول بأن الوقت قد حان ليقوم مجلس الأمن بمهامه، مهام مجلس الأمن المهمة الأولى هي حفظ السلام والأمن الدوليين وما يقوم به النظام ليس فقط مؤثراً على سوريا وعلى الشعب السوري ولكن على المنطقة بأكملها، نحن نرى بأن دول الجوار التي تتدخل في سوريا مثل العراق وحزب الله في لُبنان وإيران يعني هذا لا يترك المنطقة بسلام ولا بأمن بل يزعزع الأمن في المنطقة وهذا يؤثر على العالم بأجمع لذلك نرجو من مجلس الأمن والدول الأعضاء في مجلس الأمن أن تُبادر بالاجتماع واتخاذ خطوات عملية الخطوات الدبلوماسية انتهت..

الحبيب الغريبي: نعم.

محمد بسام العمادي: وهذا مؤكد أما ما يتعلق بأنان وزيارته إلى سوريا تكلم بشكل قوي أو بشكل ضعيف هذا ليس مهم المهم ماذا سيفعل النظام السوري، النظام السوري استهتر بأنان وبمبادرة أنان وبمجلس الأمن يوم تهجم على المراقبين الدوليين ولم يحترمهم..

الحبيب الغريبي: أشكرك، أشكرك سيد العمادي أشكرك سيد العمادي بقي لي فقط سؤال وحيد لضيفنا من دمشق الأستاذ أحمد الحاج علي حول الموقف الروسي أو حائط الصد الأخير بالنسبة لسوريا يعني هناك إشارات تُلتقط  بأن هذا الموقف قابل للتزحزح سيد أحمد الحاج علي وبالتالي سيسقط كل الرهانات، رهانات النظام السوري في الماء، سيد أحمد الحاج علي، يبدو أن الاتصال انقطع مع ضيفنا من دمشق دعني أطرح هذا السؤال على السيد ديفد إن كان هناك فعلاً مؤشر على إمكانية تغيُر في الموقف الروسي لاحظنا أن روسيا لم تعترض على النص أو بيان الإدانة الأُممي حول مجزرة الحولة ما رأيك؟

ديفد شينكر: أعتقد أن هذا هذه خطوةٌ أولى جدية أن روسيا لم تعترض ولكني لا أُبالغ في تأويلها لم يكن هذا قراراً يندد بأقوى العبارات، نظام الأسد ولم يطالب نظام الأسد بأن يتنحى عن السلطة ولم يقل أي شيء عن فقدان الأسد نظام الأسد لشرعيته كان ذلك نوعٌ بيانٌ غير ملزم الأمم المتحدة أعتقد أنها خطوة لا بأس بها وآملُ أن تكون بدايةً في تغير الموقف الروسي ولكن لا أظن أن ذلك سوف يحدثُ عما قريب حتى يبدو نظام الأسد يتهاوى لا يزال روسيا تعتبر سوريا في ظل الأسد ميزة كبرى ولا بد أن تفقد هذه ميزة سواء أكان مقر المخابرات..

الحبيب الغريبي: أشكرك.

ديفد شينكر: أو مبيعات الأسلحة خمسة مليارات دولار كل عام.

الحبيب الغريبي: أشكرك، أشكرك سيد ديفد شينكر مدير برنامج السياسة العربية في معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى أشكر السيد الدكتور محمد بسام العمادي عضو المجلس السياسي السوري وسفير سوريا السابق لدى السويد وأشكر أيضاً الكاتب الصحفي أحمد الحاج علي من دمشق الذي انقطع اتصالنا به في آخر الحلقة، شكرا لكم على المتابعة وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة