فوز الليكود في الانتخابات الإسرائيلية   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:33 (مكة المكرمة)، 4:33 (غرينتش)

مقدمة الحلقة:

جمانة نمور

ضيف الحلقة:

نواف مصالحة: عضو حزب شعب واحد

تاريخ الحلقة:

30/01/2003

- سياسة شارون بعد نجاحه في الانتخابات
- تأثير فشل الحوار الفلسطيني الفلسطيني في المواطن العربي

- انعكاسات وتأثير فوز شارون في الحوار الفلسطيني

جمانة نمور: أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من (منبر الجزيرة).

انتهى حوار القاهرة بين مختلف الفصائل الفلسطينية، دون التوصل إلى ما كان مأمولاً من موقف مشترك بشأن مستقبل تحرك هذه الفصائل سياسياً وعسكرياً، ولا ينال من هذه الحقيقة اتفاق المتحاورين على استئناف الحوار في الرابع من شباط/ فبراير المقبل، ربما انتظاراً منهم لاتضاح معالم الوضع السياسي في إسرائيل بعد انتهاء الانتخابات العامة.

والآن بعد نجاح زعيم الليكود (أرئيل شارون) في الفوز بالانتخابات ومساعيه نحو تشكيل حكومة من المتوقع أن يغلب عليها الاتجاه اليميني، أصبح هناك تحدٍ إضافي يواجه فصائل المقاومة الفلسطينية إلى جانب الصعوبات التي تواجه عملهم، فهم مطالبون بإدارة صراعهم مع الحكومة الإسرائيلية في وضع سياسي يسيطر فيه اليمين على الحكم في تل أبيب.

فهل يواصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد الانتخابات سياسة تصفية كوادر المقاومة الفلسطينية ومحاولة وقف الانتفاضة الفلسطينية بالقوة؟

وما هو تأثير هذه السياسة على الحوار الفلسطيني -الفلسطيني بعد انتهاء حوار القاهرة، دون التوصل إلى صيغة للعمل الفلسطيني المشترك؟ وهل سيضع العرب استراتيجية جديدة لمواجهة حكم اليمين الإسرائيلي؟

للمشاركة نستقبل اتصالاتكم على الأرقام التالية:

الهاتف، مفتاح قطر: 9744888873، الفاكس: 9744890865.

كذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني (للجزيرة) على الإنترنت، وهو: www.aljazeera.net

سياسة شارون بعد نجاحه في الانتخابات

وهذه الحلقة يشاركنا من الناصرة السيد نواف مصالحة (عضو حزب شعب واحد في إسرائيل)، ونتوجه إليه في بداية هذه الحلقة بالسؤال الأول في موضوعنا الذي طرحناه في المقدمة، وهو: باعتقادك سيد مصالحة هل سيواصل شارون الآن تصفية كوادر المقاومة، سياسة الاغتيالات سياسة الاعتداءات، هل سيبقى على نفس النهج، سيصعد أم ماذا؟

نواف مصالحة: طبعاً أنا أعتقد أنه بعد سياسته وحصوله بعد على أغلبية.. ليست أغلبية، ولكن 37 مقعد بدلاً من 19 مقعداً لليكود فقط، واليمين.. واليمين المتطرف معاً عندهم أغلبية أكثر من حوالي 65 عضو برلمان من أصل 120، طبعاً هو يريد حكومة وحدة وطنية، ولكن في النهاية سيؤلف حكومة يمينية متطرفة، وهو يعلن أيضاً أن المرشح لوزارة الدفاع هو (موفاز) موفاز وزير الدفاع الحالي وقائد الجيش الإسرائيلي أثناء الانتفاضة، وليس هناك أي طريق إلا التصعيد، في حالة واحدة إذا كانت هناك مبادرة أميركية أو الاتحاد الأوروبي وأميركا، مبادرة أولاً: لوقف القتال ومن ثَم البدء بمحادثات، هذا الشيء الوحيد الذي قد يمنع التصعيد، يعني أنا متوقع إنه إذا استمر التصعيد من حماس والجهاد الإسلامي من ناحية، ومن شارون وموفاز من ناحية أخرى فليس مهماً من يبدأ يعني، العمليات مستمرة من الجهتين، فأعتقد إنه هناك خطر أيضاً لاجتياح غزة واحتلال غزة، وهذا تصعيد خطير جداً..

جمانة نمور [مقاطعةً]: يعني أشرت إلى احتمال انفراج، وهو بدء محادثات ربما بضغط أميركي، برأيك: فعلاً شارون سيكون صادقاً في هذا التوجه، ربما لإرضاء أميركا بدل التخوف من عدم دعمها؟ والآن يعني هناك أسباب داخلية كثيرة، يعني تدفع إسرائيل إلى أن تكون أميركا إلى جانبها، وهي بحاجة إلى مساعدتها؟

نواف مصالحة: لأ، أنا لست واثقاً من سياسة الرئيس (بوش)، أنا قلت ذلك من مدة وأقوله وأؤكده أمامكم وأمام الجماهير، لأنه بوش هو تبنى سياسة شارون، ليس سياسة إسرائيل، أميركا دائماً تتبنى سياسة إسرائيل، ولكن كانت تظهر على الأقل معتدلة، أما في السنتين الأخيرتين، فهو.. يعني هناك تنسيق كامل بين بوش.. الرئيس بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي شارون، وشارون يريد أن يعطي الفلسطينيين 40% في النهاية، يعني في نهاية المطاف. أنا أقول عن بدء المحادثات وليس إنهائها، أنا لا.. لست مؤمناً بأنه هذه الحكومة يعني الحالية أو التي قد تشكل في إسرائيل، أنها ممكن أن تبدأ بعملية سلمية، ولكن إذا أرادت الولايات المتحدة خلال ستة أشهر أو ثمانية أشهر وقف القتال، وطالبت طبعاً بمحادثات حقيقية مع الفلسطينيين، فممكن أن تتألف حكومة جديدة، حتى قسم من الليكود وشينوي وهي في الوسط ولها 15 مقعد وحزب العمل، يعني أنا لا أستبعد ذلك إذا كانت هناك نية أميركية وأوروبية صادقة بمساعدة بعض الدول العربية، مثل مثلاً السعودية بطرق غير مباشرة، الأردن ومصر بصورة.. بصورة مباشرة لأن لهم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، يعني ليس هناك حل ثالث إسرائيل وضعها الاقتصادي وضع صعب جداً، الحكومة الجديدة في إسرائيل ستخفض من الميزانية التي أقرت في الشهر الماضي، ميزانية 2003، مليارين دولار من اللحم الحي، أنا أقول من اللحم الحي يعني البنية التحتية الإسرائيلية: التعليم، المدارس، الصحة. وليس هناك أي سياحة تقريباً في إسرائيل، وعند الفلسطينيين، الوضع الاقتصادي صعب جداً.

ولا أعتقد إنه الاستمرار يعني استمرار أي حكومة إسرائيلية متطرفة في هذه السياسة أنها.. أنها تخدم الشعب الإسرائيلي، طبعاً الشعب الإسرائيلي يعرف ذلك ويؤيد شارون، لأنه محبط.. محبط من عملية السلام ومحرض يحرضوه أما ليس.. ليست هذه المعايير هي حلول أساسية، لا للاقتصاد الإسرائيلي ولا للأمن الداخلي لأنه إسرائيل إذا صعدت عملية.. نعم.

جمانة نمور: يعني إذا ما عدنا إلى موضوع ماذا يمكن أن يحدث الآن بعد هذه العودة القوية لليمين الإسرائيلي والليكود وشارون إلى السلطة، برأيك هذه العودة التي كانت متوقعة إلى أي مدى أثرت على حوار الفصائل الفلسطينية الذي جرى في القاهرة؟ والآن بعد هذه العودة وبعد فشل هذه الفصائل في التوصل إلى اتفاق ماذا سيكون عليه صورة الوضع؟

نواف مصالحة: أنا أعتقد إنه الوضع سيتأزم والقتال سيتصاعد، وإذا أوقف الفلسطينيون العمليات لأنه الجيش الإسرائيلي حول غزة وكذلك الجيش الإسرائيلي في كل مدينة وقرية فلسطينية، يعني هذا السبب الوحيد الذي منع العمليات الانتحارية للفلسطينيين، أنا رأيي.. يعني رأيي إنه في الأشهر القريبة القادمة الوضع هو أسود قاتم، يعني الوضع ليس يبشر بأي حل، بالعكس الوضع سيتأزم، أنا أعني في الأشهر القليلة القادمة، وأعود وأكرر: في الوضع الحالي بين إسرائيل والفلسطينيين لا يمكن تغيير هذا الوضع بدون تحرك عالمي وخصوصاً أميركي وأوروبي.

تأثير فشل الحوار الفلسطيني الفلسطيني في المواطن العربي

جمانة نمور: سيد نواف مصالحة شكراً لك، وأرجو أن تبقى معنا لمتابعة آراء المشاركين في هذه الحلقة وبالطبع نكون معك في نهايتها.

ونبدأ بتلقي مشاركاتكم، ومعنا من القاهرة الأخ محمد، محمد يعني كيف كان وقع فشل الفصائل الفلسطينية في التوصل إلى اتفاق في القاهرة في ظل هذه العودة القوية لشارون والليكود في إسرائيل؟

محمد أبو جهاد: سيدة جمانة، السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام، أهلاً بك.

محمد أبو جهاد: أولاً: كيف يتم مصالحة في القاهرة، وهناك في فلسطين تدمير وخراب؟ إزاي هيتم تصالح بين فصائل هي المفروض إن مبادئهم كلهم بتلتقي -وإن اختلفوا- عن طرفي النقاط [النقيض]، كله بيجاهد. حماس والجهاد وفتح، ولكن المصالحة دي نرجو إنها تكون هادفة من أجل.. ليس من أجل استقرار الحكم في.. في فلسطين أو لراحة حركة فتح في العمل النضالي، لازم يكون الهدف واضح وصريح من أجل الجهاد، قضيتنا مع إسرائيل وأميركا، ومن هم ضد الإسلام، وضد الفلسطينيين حتى قيام الساعة، ولكن أنا من هنا من القاهرة بأدعو الزعيم حسني مبارك وبعض من يتوسطون بقدر المستطاع لابد من المصالحة بين الفصائل.. ورسالة مني للفصائل الفلسطينية، وإن اختلفوا، والقرآن بيقول (وَلاَ تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ)، وربنا -سبحانه وتعالى- بيقول: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا) والرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: "إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية"...

جمانة نمور [مقاطعةً]: شكراً لك أخ محمد وصلت وجهة نظرك، نتحول إلى سويسرا، ومعنا من هناك السيد أديب. مساء الخير.

أديب كامل: مساء النور، أنا بأعطي الأخ محمد من القاهرة الحق في اللي قاله، وعاوز أضيف عليه: إنه الفصائل الفلسطينية أما اجتمعت في القاهرة، كانت القاهرة بتريد تضغط عليها علشان توقف العمليات الاستشهادية فقط، والمفروض إن الفصائل الفلسطينية بين بعضها تنسق وتنتج استراتيجية جديدة لمقاومة الاحتلال، لأن دي الحل الوحيد لحل القضية، لأننا لو استنينا العالم وأوروبا، دول كلهم منتظرين إنه الحل ينزل من السماء، ولا واحد فيهم عايز يقدم لنا حلول معقولة أو حلول مرضية، دول عايزين يرضوا بس اليهود. آدي واحد.

ثانياً: بنقول للمصريين، وخاصة الحكومة وللأردنيين كمان.. ما يلعبوش في القضية دي، دول والله العظيم لا قدموا في القضية قد شعرة، بالعكس دول أخروها مئات السنين إذن اتركوها لوحديها واتركوا الشعب لوحده يكافح و يناضل، وهو هيرجَّع حقوقه و(الكلب) دا شارون ما بيفهمش إلا القوة..

جمانة نمور [مقاطعةً]: سيد أديب يعني أرجو منك ومن جميع المشاهدين يعني إبداء وجهة نظرهم، وكما تعودنا دائماً في (منبر الجزيرة) وعبر شاشة (الجزيرة) مع احترام كل الذين نأتي على ذكرهم. نتحول إلى إيطاليا، ومعنا من هناك الأخ محمد يعني أديب ذهب بعيداً في تحليله، واتهم باللعب بالقضية وما إلى هنالك، يعني هل تنظر من نفس الزاوية إلى المحاولات.. إلى جمع بيان موحد أو رؤية موحدة لهذه الفصائل الفلسطينية في مواجهة ما كان متوقعاً من فوز لليكود في إسرائيل؟

محمد عمر: والله أنا عايز أقول: إن كل الناس اللي اشتركت في المحاورات في مصر، كلهم أجمعوا على إن ما فيش ضغوط مصرية عليهم، يبقى إحنا لازم نصدق إن ما فيش ضغوط مصرية عليهم، كلهم كانوا أحرار في الكلام بس أنا عايز أوجه.. أقول حاجة تانية يعني، عايز أقول: إن إسرائيل بقى لها.. في الانتفاضة بقى لها دلوقتي 24 شهر ودخل.. ودخلوا كل المناطق في الضفة الغربية بقى لهم عشر أشهر دلوقتي، دلوقتي هم إسرائيل دخلت في طريق مسدود، هو عمال يخش ويطلع بعساكر.. يخش ويطلع بعساكر.. يخش ويطلع.. ويخش ويطلع.. وقاعدين.. الحاجات دي بتكلفهم والانتفاضة برضو لسه شغالة، دي طريق مسدود بالنسبة لإسرائيل إسرائيل دلوقتي لازم تدور على حل تاني غير الطريق دا، خاصة كمان لما يخش غزة، هيبقى عنده زيادة وأنت لسه سامعة دلوقتي من الأستاذ مصالحة بيقول إن هو عنده.. عندهم أزمة مالية وأزمة مش عارف أيه وأيه وأيه، الأزمات دي كلها، هيخش في نفس الطريق المسدود، إسرائيل لو إن هي مش مقتنعة بأن هي لازم يكون فيه حل غير الحرب، ما كانتش دخلت في مفاوضات مع منظمة التحرير من 93، ما فيش حل تاني غير إن هم يقعدوا ويتفاوضوا ودول الطريق مسدود اللي هو شغال فيه شارون دلوقتي، طريق مسدود وهتخش في نفس الطريق برضو أميركا في العراق، طريق مسدود يعني ما لهش حل..

جمانة نمور [مقاطعةً]: شكراً لك..

محمد عمر: أيه هو الحل؟

جمانة نمور [مقاطعةً]: شكراً لك..

محمد عمر: هو كل يوم هيقتل.. كل يوم هيتقل 2 ،3 بتزيد المقاومة تاني..

جمانة نمور: نعم، شكراً لك أخ محمد، نتحول إلى الدنمارك، ومعنا من هناك السيد مهند. مساء الخير.

مهند عمر: مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً بك.

مهند عمر: يعلم الجميع، وليس سراً أن السبب الأساسي لاجتماع القاهرة حالياً، هو أن أحد المرضى بتمثيل دور الوسيط، علَّ هذا يبعد عنه وعن نظامه السيف الأميركي القادم إلى المنطقة، لقد كان باجتماع القاهرة.. الأولى أن يكون.. أن تجتمع كل هذه الفصائل لأجل خطة للاستمرار في المقاومة، وللاستمرار في الانتفاضة، وليس الارتعاب خوفاً من أن شاورن يكسب الانتخابات أو لا يكسب..

جمانة نمور [مقاطعةً]: يعني أنت برأيك السبيل الوحيد هو فقط حمل السلاح، أم أنه فعلاً المطلوب الآن موقف فلسطيني موحد، ولو تنازلت بعض الأطراف، لكي يقدم طرح يعني الكل يجمع أن الحرب التي امتدت إلى سنوات لن توصل إلى نتيجة، يعني أليس من المجدي أن تتوحد هذه الفصائل الفلسطينية تحت راية معينة، تقدم طرحاً بديلاً في غياب طرح منطقي إسرائيلي الآن؟

مهند عمر: الطرح الأساسي هو أن تتوحد هذه الفصائل، للاستمرار في إنهاك العدو حتى يرضخ لشروط المفاوضة، أما أن تترك له حقنة لكي يستمد أنفاسه من جديد، فهذا شيء يضعف الطرف الآخر، الطرف الفلسطيني الآن يضعف،ولكن الحمد لله أنهم خرجوا بالنتيجة المرجوة ألا يستسلموا، إن السلطة الفلسطينية تعتبر نفسها في حل من.. من أمر الشعب الفلسطيني، انظري سري نسيبة يرفض عودة المهجرين، التحالفات بين لقاءات أبو مازن ولقاءات شارون، لم تنقطع يوماً لقاءات سلطة عرفات مع سلطة الكيان الصهيوني، نحن الآن الناس تعرف كل شيء.

جمانة نمور[مقاطعةً]: نعم، سيد مهنَّد بالطبع هذه اللقاءات يعني هي معروفة، وهدفها التفاوض، وهي علنية ليس إذا كنت تقصد يعني لا أحد يرى فيها ما يعيب.

شكراً على اتصالك، ومشاركتك، نتحول إلى كندا، ومعنا من هناك ولد عبد الرحمن، مساء الخير.

ولد عبد الرحمن: آلو، السلام عليكم أخت جمانة، أولاً: مبروك العودة.

جمانة نمور: شكراً لك.

ولد عبد الرحمن: وأحييك على صراحتك واستعدادك لاستقبال أنصار (منبر الجزيرة)، على كل حال أنا عندي رأي بغيت أنا أشارك به في هذا الموضوع.

جمانة نمور: تفضل.

ولد عبد الرحمن: أولاً: أناشد كل القوى الحية اللي موجودة في جميع الوطن العربي والإسلامي، واللي تؤمن بالقضية الفلسطينية كمبدأ أساسي أن تترك الفلسطينيين يتفقوا على أمر واحد وهو شنو هو تحرير أراضيهم، لأن الحقيقة الورانية هو كل الحكام والعرب والمسلمين، هذا ملَّت منه فلسطين، وملت منه الناس كلها، وعرفت على أن الشعوب مغلوب على أمرها، واللي يبقى هو شنو مع الفلسطينيين يدعوا عنهم كل ما هو فلسطيني في داخل المعركة، ويدخلون بالمعركة بالتضحية والموت من أجل أن يأخذوا أرضهم، ما فيه مفاوضات، ما فيه كلام، ما فيه تعليق آمال على أموال ولا على مساعدة، ولا على قرار دولي، ولا على قرار غربي، ولا عربي ولا إسلامي، المهم يموتون على أرضهم، يبغوها (...) الشعوب الآخرين، وما يعلقون أمل على شيء آخر، فلسطين أخذت بالقوة ولن ترجع إلا بها، وفي الأخير شكراً لكِ جمانة، والسلام عليكم ورحمة الله.

جمانة نمور: شكراً لك، نتحول إلى السويد، ومعنا من هناك الأخ علي مساء الخير.

علي محمد: آلو، السلام عليكم أخت جمانة.

جمانة نمور: عليكم السلام.

علي محمد: أخت جمانة، صدام حسين جهز 4 ملايين مقاتل على أساس جنود للقدس، أين ها دُول الأربع ملايين؟ لماذا جيَّش الجيوش في سبيل فلسطين، هل في سبيل غزو الكويت؟ أو في سبيل..

جمانة نمور[مقاطعةً]: نعم، سيد.. سيد علي، يعني أحاول أن أذكِّرك ربما لم تتابع موضوع الحلقة منذ البداية، يعني موضوعنا هو في.. في هذه الحلقة موضوع الانتخابات الإسرائيلية التي أدت إلى نجاح كبير لأرئيل شارون، وعودة قوية له إلى الحكم في المقابل الفصائل الفلسطينية في القاهرة فشلت في التوصل إلى صيغة بيان توفيقي على الأقل لموقف موحَّد مما يحدث.. يبدو فقدنا الاتصال به.

[فاصل إعلاني]

جمانة نمور: معنا الآن فدوى البرغوثي من رام الله، سيدة فدوى، قبل أن آخذ رأيك في هذا الموضوع بالتحديد موضوع الحلقة، أود أن أسألك فيما يتعلق الآن برأيك في ظروف اعتقال زوجك السيد مروان البرغوثي يعني، هل تتغير في ظل الحكومة الجديدة؟

فدوى البرغوثي (زوجة مروان البرغوثي - رام الله): يعني مروان من.. منذ المحكمة الأخيرة في الجلسة الأخيرة اللي كانت في 19/1 إلى هذه اللحظة فقط بالأمس علمنا الجهة التي يتواجد فيها، وكانت إسرائيل قد اقتادته إلى عدة مراكز عزل ما بين الرملة وعسقلان والسبع، ومن ثم إلى الرملة في عزل انفرادي هو الأسوأ في السجون الإسرائيلية منذ الـ 67 إلى هذه اللحظة يتم عقاب أقصى أنواع العقاب للمناضلين الفلسطينيين في هذا القسم، وهذا طبعاً واضح أن التأثيرات حول.. حول الوضع السياسي تؤثر، ولذلك هم أرادوا أن يعزلوا مروان عزلاً تاماً عن العالم الخارجي، وأرادوا أن يعزلوا مروان عن السياسة الخارجية، فقط من أجل أن يوضعوه في إطار الإرهابي وليس له علاقة بالسياسة، وهم متأكدين في داخلهم أن مروان قائد سياسي، ويؤثر في أبناء الشعب الفلسطيني ويتأثروا به، وله مكانة كبيرة وخاصة عند أبناء الشعب الفلسطيني.

انعكاسات وتأثير فوز شارون في الحوار الفلسطيني

جمانة نمور: طيب يعني سيدة فدوى، لنأخذ حدث اليوم الذي نتناوله، وهو بالطبع عدم نجاح الفصائل الفلسطينية في التوصل إلى اتفاق كان مأمولاً به في مقابل نجاح شارون، كما كان متوقعاً في الانتخابات الإسرائيلية، يعني برأيك الآن نجاحه واستمراره على نفس السياسة، كيف ستؤثر على هذا الحوار الفلسطيني الفلسطيني الذي قيل إنه سيُستأنف؟

فدوى البرغوثي: نعم، يعني بخصوص فوز شارون، فهذا شيء واضح من المجتمع الإسرائيلي، لأن المجتمع الإسرائيلي معبَّأ تعبئة حرب وليست تعبئة سلام على خلفية أن.. وعلى نظرية الأمن الذين يستخدموها من أجل حصد الأصوات الإسرائيليين، وأن الأمن لن يأتي إلا من.. من شارون ومن يحافظوا على أمن إسرائيل، ناسين أو متناسين أن هذا الأمن لن يتحقق لهم إلا بإحلال السلام الشامل والعادل الذي يحقق للشعب الفلسطيني حقوقه الشرعية والوطنية ودولته الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

أما بخصوص الحوار الفلسطيني، فهذا الحوار لا يرتبط بأي.. بأي أحداث إسرائيلية، الحوار الفلسطيني يجب أن يكون دائماً باستمرار، ويجب أن يكون هناك حوار فلسطيني يتكلل ببرنامج وطني فلسطيني، يعتمد الانتفاضة الفلسطينية طريقاً ومنهجاً وأداة لدحر الاحتلال ولإقامة وإنجاز حقوقنا الوطنية الفلسطينية.

جمانة نمور: سيدة فدوى، شكراً لكِ، نتحول إلى فرنسا، ومعنا من هناك الأخ محمد. يعني أخ محمد، في ظل استمرار النهج الإسرائيلي، وبعد فشل مبدئي أول جولة من الحوار في التوصل إلى صيغة مشتركة، ولكن الحوار بدأ.. الفلسطيني الفلسطيني، الآن برأيك كيف سينعكس استمرار سياسة النهج الإسرائيلي والوضع الذي توقع السيد مصالحة أنه سيتأزم ويصبح أكثر سواداً، كيف يمكن أن ينعكس على هذا الحوار الفلسطيني الفلسطيني؟

محمد طاهر: نعم، مساء الخير أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً.

محمد طاهر: نعم، في الحقيقة الحوار الفلسطيني الموجود في القاهرة مرتبط بالانتخابات الإسرائيلية، كان هدف يعني أحد أهداف هذا الحوار هو السماح لـ.. يعني أو فرصة لحزب العمل.. مساعدة حزب العمل للنجاح في الانتخابات، وبدليل إنه طلبت مصر من الإخوة الفلسطينيين وقف العمليات الاستشهادية في الأراضي المحتلة ليش.. لماذا؟ لأن الشعب الإسرائيلي طبعاً غاضب من هذه العمليات، وطبعاً هذه العمليات يعني تشكل عبء على الشارع الإسرائيلي، فأنا أعتقد أن الحوار الفلسطيني يعني الانتخابات لعبت دور في جعل هذا الحوار حوار عقيم، ومصر الآن أتصور ستتابع هذا الحوار، ستطلب من الفلسطينيين وقف العمليات، يعني حتى يكون الفلسطيني مضربة لإسرائيل، وشارون طبعاً هيتابع السياسة السابقة، وأنا أسأل العرب يعني ما هو الفرق بين شارون وإسحاق رابين؟ السيد ياسر عرفات قال إنه (إسحاق رابين) هو أخوه.. يعني أخوه مجرم كبير قتل فلسطينيين، وكسَّر عظام الفلسطينيين، ولماذا لا يكون شارون أخو عرفات، لأنه يعني مجرم مثله؟ أن لا.. لا فرق بين إسحاق رابين وبين شارون.

جمانة نمور: يعني سيد.. سيد محمد، يعني أود ألا، وأعيد دوماً نفس الملاحظة، أشكرك على وجهة نظرك، ولكن نتمنى دائماً أن نبقى في إطار عرض وجهات النظر دون التعرُّض لشخص أحد.

السيد أبو علاء في فلسطين، مساء الخير.

أبو علاء: مساء الخير أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً بك، تفضل.

أبو علاء: والله قبل الإجابة عن ماهية برنامج شارون المعد لممارسته على أهل فلسطين بعد الانتخابات الإسرائيلية، يجب توجيه السؤال التالي للفصائل الفلسطينية التي اجتمعت في قاهرة الغزاة، كيف نستطيع التوفيق بين الإفراط في كيل الثناء والمديح للمواقف المصرية الرسمية تجاه قضايا العرب والمسلمين وخاصة قضية فلسطين من قِبَل ممثلي الفصائل الفلسطينية الإسلامية التي اجتمعت في مصر، وبين مهاتفة الرئيس المصري حسني مبارك لشارون لتهنئته في فوزه الساحق في الانتخابات؟ هذا عدا عن مباهاة مصر في قتلها لمن يحاول التسلل عبر الحدود من المجاهدين المصريين لنصرة إخوتنا في فلسطين.

جمانة نمور: يعني إلى أين تريد أن تصل أخ.. أخ أبو علاء، يعني إلى أين تريد أن تصل؟ لقد حاولت مصر عبر رعايتها لاجتماع الفصائل الفلسطينية أن يكون هناك ربما ورقة عمل موحَّدة، يقال للعالم الفلسطينيون يحملون الآن طرحاً للسلام، حتى لو جاءت حكومة يمينية متطرفة في إسرائيل، يعني لكن فشل.. فشل هذه الفصائل في التوصل، ألم يحرج الموقف المصري أيضاً برأيك يعني الآن الشعب الإسرائيلي اختار شارون للمرة الثانية، ألا يجبر هذا مصر على التعامل معه على أنه مُنتخب من الشعب الإسرائيلي وللمرة الثانية؟

أبو علاء: الدور المصري -يا أخت جمانة- جاء بإملاء من أميركا لتهدئة الأوضاع في فلسطين، حتى تتهيأ الظروف المناسبة للحملة الصليبية الأميركية على العراق، وهذا الدور المصري دائماً.. دائماً يقوم بهذه الأدوار، ولا ننسى دعوة مصر لمؤتمر القمة في شرم الشيخ لاعتبار العمليات الاستشهادية في فلسطين اعتبارها إرهاب.

جمانة نمور: يعني شرم الشيخ الآن أبعدتنا من جديد عن موضوع الحلقة، على كل حال وصلت وجهة نظرك.

نتحول إلى السعودية، ومعنا من هناك السيد عبد الرحمن، مساء الخير.

عبد الرحمن الشمري: يا هلا، مساء النور.

جمانة نمور: يعني عبد الرحمن، هناك محور في هذه الحلقة لم.. لم يأخذ حقه حتى الساعة، يعني برأيك هل سيضع العرب استراتيجية جديدة لمواجهة حكم اليمين الإسرائيلي الآن؟

عبد الرحمن الشمري: والله أنا أعتقد إنه أول شيء تقول إنه فشل المؤتمر الفلسطيني الفلسطيني، أنا أعتقد إنه نجاح هذا ما هو فشل، لأن المؤتمر أُحضِر لخدمة إسرائيل، أما العرب الحكام العرب والأنظمة العربية بالنسبة لقضية فلسطين فهم منهزمين، و.. منهزمين ومستسلمين، الآن المجازر في فلسطين بالدقيقة يعني تجاوزت اليوم والأسبوع واليوم والساعات، الآن بالدقائق والثواني، ولا نسمع أحد يتكلم عنها، حسني مبارك يطالب الفلسطينيين بإيقاف الانتفاضة أو.. أو الأعمال الفدائية، فما نسمع من.. عن..

جمانة نمور[مقاطعةً]: يعني هو كان يقال المطلب كان تعليق ربما هذه العمليات داخل أراضي الـ 48 لمدة سنة، ثم حتى خُفِّض المطلب إلى ستة أشهر يعني.

عبد الرحمن الشمري: طيب ما اختلفنا، الآن فلسطين.. الإسرائيليين وين يقاتلون؟ يقاتلون الأسر والأطفال والنساء والشيوخ ببيوتهم، فاشمعنى أيش اللي يخلي الإسرائيليين.. الفلسطينيين داخل منازلهم.. داخل بيوتهم داخل حدودهم، ويمنع يحرِّم على المقاومة الفلسطينية الدخول إلى داخل إسرائيل علماً إن إسرائيل محتلة.. دولة محتلة، دولة غازية؟

جمانة نمور: نعم، شكراً لك سيد عبد الرحمن نتحول إلى الأردن، ومعنا من هناك الأخ حسن يعني نبقى في نفس المحور برأيك الآن بعد..

حسن ناصر: السلام عليكم.

جمانة نمور: عليكم السلام، أهلاً بك، يعني الآن بعد هذا الحكم اليميني المتوقع في إسرائيل، برأيك هل سينتهج العرب استراتيجية جديدة لمواجهته؟

حسن ناصر: أختي العزيزة، سواء كان شارون أو باراك أو رابين، لماذا إحنا تختلف ثقافتنا ونرتمي في أحضان هؤلاء الزعماء الصهاينة؟ سواء كانوا شارون أو شامير كلهم نفس.. نفس المسيرة، نحن..

جمانة نمور[مقاطعةً]: ولكن يعني هذه المرة أنت تتحدث عن شارون زعيم حزب الليكود، يقال إن الليكود هو سيمثل الطرف الأكثر اعتدالاً ربما في حكومة يمينية متطرفة.

حسن ناصر: أختي، كلهم نفس.. كلهم نفس..

جمانة نمور: إذاً، هل سيفرض هذا الواقع -برأيك- رؤية جديدة عربية في التعامل مع إسرائيل؟

حسن ناصر: أختي، العرب نائمون، نحن.. تسألين عن الفصائل الفلسطينية، الفصائل الفلسطينية لينظر الإنسان إلى الداخل، الداخل كل الفصائل المقاتلة موحدة في فلسطين، أما بالنسبة لشارون فشارون هو معروف تاريخه، والكل يعرف ما هو شارون، مشكلتنا ليست بشارون، مشكلتنا بالأمة العربية هي الأساس، فالأمة العربية هي السند، وهي.. وهي.. وهي الجزء الأكبر لفلسطين، فلسطين لن تنتصر بشبابها، شبابها هم الزيت الذي يضيء السراج للأمة، أما ما تبقى فعلى الأمة أن تعرف واجبها تجاه.. تجاه نفسها وليس تجاه فلسطين، فلسطين جزء من الأمة، أما هؤلاء أنظمة الحكم هي الأساس، ففي بعض دول الخليج يأتينا شخص ليقول: الأمة القطرية كل 200.. 200 ألف ما يعدون، ويعبثون في اقتصاد وأموال الأمة العربية..

جمانة نمور [مقاطعةً]: يعني ما.. ما علاقة هذا بموضوع الحلقة يعني يا حسن؟

حسن ناصر: اسمحي لي.. اسمحي لي يا أختي.

جمانة نمور: أعطني مبرر لعلاقته يعني؟ وبالطبع هو منبرك لتعبر عن وجهة نظرك في موضوع الحلقة؟

حسن ناصر: يا ستي، أنا بأتكلم في منبر.. في.. في إطار الحلقة، لكن الأساس هي الأمة إن.. إن لم تجد الأمة، فماذا يفعل شعب فلسطين وهو محاصر من الدول العربية أصلاً؟ الأساس..

جمانة نمور: نعم، شكراً لك يا حسن، نعم وصلت وجهة نظرك، شكراً جزيلاً على المشاركة، السيد فهد من السعودية، مساء الخير.

فهد العنزي: مساء الخير، وأهلاً وسهلاً بقناة (الجزيرة)

جمانة نمور: أهلاً بك، تفضل.

فهد العنزي: وأحب الحقيقة في هذا الموضوع أن.. أن أقول: أن التوجه العام في إسرائيل هو الميل إلى العنف وإلى.. إلى قتل الفلسطينيين، وهذا هو توجه الشارع الفلسطيني ويؤيدون شارون في كل ما فعله خلال الأشهر الماضية من مذابح ومن هدم ومن غيره وغيره، فهو فوز شارون شيء متوقع، إضافة إلى إنه لا فرق بين الحزبين سواء فاز هذا أو ذاك، لأن هو السياسة العامة تأخذ من.. من (الكنيست)، و(الكنيست) تؤيد اللي هو ما يقوم به شارون من قتل اللي هي للانقضاض على المقاومة، أما بالنسبة إلى المجتمع.. بالنسبة إلى المجتمعين في القاهرة فسوف يختلفون حول قضية واحدة، ولن يتفقوا عليها وهو وقف العنف، فالجبهات في.. بالذات حماس والجهاد الإسلامي لن يسمحوا ولن يوقعوا على وقف العنف ضد إسرائيل وهذه النقطة سوف تكون محل خلاف، فبالتالي لن يتفقوا لا الآن أو مستقبلاً، وشكراً لكم.

جمانة نمور: شكراً لك يا أخ فهد، نتحول إلى المغرب ومعنا من هناك السيد المرابط، مساء الخير.

المرابط عبد السلام: مساء الخير أخت جمانة.

جمانة نمور: أهلاً بك، تفضل.

المرابط عبد السلام: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جمانة نمور: وعليكم السلام، برأيك الآن آرييل شارون بعد هذا النجاح الأخير الذي حققه في الانتخابات الإسرائيلية.. هل سيتابع سياسته في الاعتداءات والاغتيالات؟ وكيف سينعكس هذا على الحوار الفلسطيني الفلسطيني؟

المرابط عبد السلام: أخت جمانة، أعتقد على أن الحالة تغيرت كلها على الصعيد العالمي، بالنسبة لشارون رجل السلام، لقد اختاره الصهاينة لعمل معروف وهو القتل والدمار، كما نشاهد صباحاً ومساءً، أما الأمر تغير، تغير بخطاب بوش الذي تكلم باسم تجار السلاح والنفط، ووضع بدوره الكرة في ملعب تجار البشر في الملعب.. وليس في ملعب العراق كما يقولون، فعلى تجار البشر الاختيار بين الحرب والسلام، إحنا ما عندنا ما نخسر، لأننا عشنا قرون خسرانين بسبب تجار البشر، وتحياتي الخالصة للسيدة الفاضلة زوجة المجاهد..

جمانة نمور [مقاطعة]: شكراً لك على.. على هذه المشاركة، نتحول إلى بريطانيا، معنا من هناك الأخ سالم، مساء الخير.

سالم عبد الله: مرحباً جمانة.

جمانة نمور: أهلاً.

سالم عبد الله: يعني أخطر ما حصل في الأسابيع السابقة ما يُسمى بترويض الأمة الإسلامية، الآن هناك ظاهرة جديدة هو كون أن الحركات الإسلامية المتمثلة بجهاد وحماس أنها رأت في دعوة مصر لإجراء اللقاء مع فتح وبقية السلطة للقبول بما تريده أميركا، الحقيقة هو المقصود من عندها ليس الآن، هذه القبول بالجلوس مع فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية سيأتي في يوم من الأيام أن هذه الحركات تتنازل عما يُسمى.. بحجة أن الظروف الآن غير ظروفنا بعد سقوط.. بعد احتلال أميركا للعراق وضرب المسلمين في المنطقة، سيقولون أن الظروف أجبرتنا على القبول بما تمليه علينا أميركا وما تمليه علينا الظروف الدولية الجديدة، فيجب أن نقبل بما.. ما.. بهذه.. بهذه الشروط، أنا أحذر وأنا أقول يعني أن يتقوا الله هذه الحركات في شبابهم، ألا يورطوهم هذه الورطة.

جمانة نمور: نعم، شكراً لك أخ سالم، نعود إلى فلسطين والموضوع الفلسطيني.. موضوع الحلقة ومعنا من هناك الأخ عامر مساء الخير.

عامر القسرواي: مساء النور.

جمانة نمور: أهلاً بك.

عامر القسرواي: أنا شوفي.. يعني أرجو ما تسألنيش السؤال.. سؤال، لأني أنا لا محلل..

جمانة نمور: عندك وجهة نظر تفضل..

عامر القسرواي: آه، لأني أنا لا محلل سياسي ولا باحث استراتيجي، أنا باحث عن رغيف الخبز ولاهث عنه، يا أختي ما تسألنيش سؤال إنه شو فيه استراتيجية عند العرب، يعني كل قراراتهم، مبادراتهم، مشاوراتهم كلها مثل يعني مثل اللي رقصت على السلم لا اللي فوق شافوها ولا اللي تحت عرفوها، إحنا مافيش إشي نخسره ها الحين، يعني رأس مالها كلها كم عملية في الشهر؟ عمليات استشهادية، خلينا سنتين ثلاث، حتى يخلص شارون على مهله، مش مستعجلين يعني أي.. أي وقف للمقاومة معناته إحنا انتهينا إلى غير رجعة، على مين راكنين؟ على العرب! سلامتك وتعيشِ، والسلام ختام.

جمانة نمور: شكراً لك أخ عامر، معنا الأخ محمد من السعودية، مساء الخير.

محمد الشريف: مساء النور.

جمانة نمور: تفضل.

محمد الشريف: ما أدري البرنامج أنا تواً اللي جيت عند التليفزيون أيش العنوان..

جمانة نمور: موضوع.. موضوع الحلقة لهذه الليلة برأيك هل سيواصل آرييل شارون بعد فوزه الساحق في الانتخابات الإسرائيلية سياسة الاغتيالات وسياسة الاعتداءات، وكيف سينعكس هذا على الحوار الفلسطيني الفلسطيني حوار الفصائل الفلسطينية الذي حدث في القاهرة والذي فشل في التوصل إلى صيغة اتفاق يعلن عنها.

محمد الشريف: بالحقيقة أتوقع إنه ما هيصير اغتيالات وما هيصير.. لأنه الآن يعتبر الحكومة الثانية أو الثالثة لشارون، فالمرة الأخيرة هذه أعتقد إنه هينوي على إنه يكون سلام جدي، إذا تحقق من الجانب الفلسطيني الوفاء بالتزاماته الطبيعية في عدم العنف، نعم.

جمانة نمور: شكراً لك يا أخ محمد، سيد علي أيضاً من السعودية، هل توافق محمد في.. في رأيه؟ يعني برأيك هل كان يجب على الفصائل التوصل إلى.. إلى صيغة حتى لو كان ثمن تنازل بعض هذه الفصائل عن مبادئ طالما أعلنتها؟

علي الأحمد: الأخت جمانة..

جمانة نمور: نعم.

علي الأحمد: مساء الخير.

جمانة نمور: أهلاً، مساء النور.

علي الأحمد: ما.. ما.. ما أعتقد إنه راح يصير يعني حل سلمي، لأنه شارون حقيقة يعني ومن قبل دقايق كان فيه اتصال من واحد يتكلم على شارون وتقريباً يعني إنه وصفه بالوصف اللي هو يستاهله حقيقة يعني. فأنتم كده أنهيتم المكالمة معاه، أم شارون معروف عنه إنه سفاح وجزار و.. ولا يصلح للمنصب اللي هو فيه، وحقيقة يعني البرنامج هو كويس، ومعظم الناس هنا يعني ما كانت تتعود على ما يطلع في المنبر حقيقة يعني.

جمانة نمور: نعم.. نعم.. شكراً لك أخ علي، معنا الآن السيد محمود من مصر، يعني الآن الأخ علي شكك.. يعني شارون رغم رأي الكثيرين به انتخبه الشعب الإسرائيلي للمرة الثانية، الآن كيف تنظر إلى هذه المرحلة بعد وصوله ثانية إلى السلطة، وفي ظل أجواء هذا الحوار الفلسطيني الفلسطيني؟

محمود ثابت: أولاً سلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

محمود ثابت: بالنسبة لشارون ومجيئه للحكم هو جاء بطريقة ديمقراطية اختارها الشعب الإسرائيلي ومن حقه يختار اللي هو عايزه، والشعب الإسرائيلي اختار منهج العنف ومنهج الحرب اللي هو كان بالبداية أطروحات شارون، ولذلك يجب أن يتحمل الشعب الإسرائيلي نتيجة اختياره، سواءً كان إلى اليمين أو إلى اليسار.

أما بالنسبة للإخوة الذين يتكلمون على.. في (منبر الجزيرة) فأود أن أقول لهم: أن يحترموا العقول العربية والعقول المستمعة، مصر عندما أتت بالمجموعات أو الفصائل الفلسطينية أتت للحوار، لأن هناك فيه اختلاف بينها في منهجية العمل الفلسطيني، فمن حقهم أن يأتوا ولم يكمم أحد أفواههم، يقولوا ما يريدون، ويقرروا ما يريدون، وما يروه في مصلحة الأمة الفلسطينية وما يرونه يوصِّلهم إلى تحرير أرضهم وإقامة دولتهم بالطريقة التي تكون مجزية بالنسبة لهم، أما نحن فلسنا لنا تدخل أو نفرض عليهم رأي، فهم لهم ما يريدون وعليهم ما يقررون، وليس هناك مشكلة بالنسبة لمصر سواءً قرروا ذلك أو لم يقرروا.

جمانة نمور: نعم، شكراً لك يا أخ محمود، معنا الاتصال الأخير الآن من موريتانيا، السيد أحمد، السلام عليكم.

أحمد عبد الله: آلو.

جمانة نمور: آلو، مساء الخير.

أحمد عبد الله: السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

أحمد عبد الله: معاك.. لو سمحت يمكن نتدخل في الموضوع؟

جمانة نمور: موضوع الحلقة.

أحمد عبد الله: أنا أشكر.. أشكر الشعب الفلسطيني وأشكر الشعب المصري خاصة إخواني المسلمين اللي الحقيقة انبسطت منهم ما بيشجعوا على الكرة الأرضية الحركات الإسلامية، ولكني أقول إن التجمع في مصر، مصر على كل حال.. على كل حال صلاحيتها انتهت، تآكلها الصدأ و.. واللي جعل موريتانيا تعمل علاقاتها مع إسرائيل هي لا وجود للعرب، لا وجود لعرب، عندما وجدت الخلاف بينها هي وجارتها أوقفت.. قاومت صدام وجعل جاب جنوده، وأصبح أمرها ودول القارات كلها تقول لك: دولتين مسلمتين، قالوا: لا لا، لا أقبل عروبة موريتانيا تترك في إسلام دول أخرى، معناه إن اللي موجودة.. موجودة العراق بس وياه كان الشعب الموريتاني كله يسجد ليل نهار لحب العراق.. عراقة العراق وصدام هذا يعني لا يشار عليه، ونعتذر آخذين اعتذار من الدولة الموريتانية لقطع العلاقات، يعني في الحقيقة لا وجود، كانت مصر..

جمانة نمور[مقاطعةً]: نعم، شكراً لك أخ أحمد، نعم، نعم، فهمنا وجهة نظرك وصلت، شكراً على المشاركة، ومثل نهاية كل حلقة نتحول إلى ضيفنا، وضيفنا لهذه الليلة السيد نواف مصالحة من الناصرة وهو (عضو حزب شعب واحد في إسرائيل)، سيد نواف، ما أكثر ما لفت انتباهك في مشاركات هذه الليلة.

نواف مصالحة: أولاً: حرية التعبير، وهذا من إنجازات (الجزيرة) في الحقيقة يعني أحييكم، وأيضاً إحباط الشعب العربي لأنه كانت عينات من أهلنا في كل العالم، وحسب رأيي هناك خلط ممكن من اليأس بين المقاومة الفلسطينية وبين المحادثات السياسية.

أولاً: مصر هي من الدول العربية التي كافحت من أجل الفلسطينيين وخاضت خمس حروب مع إسرائيل وسيناء مروية بدماء شهداء المصريين، وأيضاً الأراضي المصرية، ويرى الفلسطينيون دائماً في مصر مهما كان رئيسها أو من كان رئيسها من الدول التي تحتضنهم، أنا أقولها هذه للحق وللتاريخ وليس دفاعاً، أنا أحب الأمة العربية كلها وأنا عربي أولاً ويحاولون التجني على مصر بأنها.. وكأنها تلقت من أميركا أوامر، هذا غير صحيح.

الشعب الفلسطيني وتحت الاحتلال ويقاوم ويقاتل ويدفع الثمن دماً وجوعاً وحصاراً واحتلالاً، والشعب الفلسطيني ليس مهزوماً، يعني أنا لا أقول إنه الشعب الفلسطيني مهزوم، وكما انتبهتم أنا أذكر المشاهدين وإخوتي أنني قلت ليس هناك حل عسكري للقضية، ولا أحد يطلب من الفلسطينيين أن يستسلموا، لا سمح الله، ولكن حتى الحروب الكبرى والحروب العالمية كانت نهايتها محادثات، ولا مخرج عن الشعب الإسرائيلي رغم إنه انتخب حزب شارون الليكود إلا أنه الشعب الإسرائيلي منقسم على نفسه.

لفت انتباهي أيضاً الخلط، وأنا لا أقبل هذا كفلسطيني، إنه لا فرق هناك بين دعاة السلام في إسرائيل من اليهود وبين شارون وغيره، هذا يسبب إحباط حتى على المشاركة اليهودية الحقيقية مع الفلسطينيين أو مع الأمة العربية، لأنهم ضد الاحتلال، ولهذا.. هذه بعد الانتخابات يعني هذه ليس تدخلاً في الانتخابات الإسرائيلية، إنما بعد ما حدث في الانتخابات الإسرائيلية، بالعكس يعني عناصر أو بعض..

جمانة نمور [مقاطعةً]: ولكن يعني كان هناك في.. في السابق قبل الآن حكومة شارون حكومات توالت وتلاحقت والأمر لم يؤدِّ إلى ما هو مقنع بالنسبة للفلسطينيين ولم يحسِّن أوضاعهم، بالعكس نرى أن الأمور دائماً تسير من سيئ إلى أسوأ رغم أنك ذكرت أن الشعب الإسرائيلي الآن منقسم على نفسه، كان هناك مشاركة ملفتة من الأخ عامر على ما أعتقد، قال: إن.. إنهم ليسوا مستعجلين يستطيعون الانتظار عامين أو أكثر لكي ينتهي حكم شارون وربما يأتي غيره، برأيك هل يتحمل الوضع فعلاً عامين أو ثلاثة؟ وهل تتوقع بقاء شارون في نفس الموقع عامين أو ثلاثة؟

نواف مصالحة: لا أنا ذكرت وأذكر يعني حتى عامر اللي يؤيد العمليات الاستشهادية ويقول يعني إنه عنده نفس طويل مع.. يعني الفلسطينيين، عندما يقول: يتغير شارون، بمن يتغير، بأحد زعماء حزب العمل مثل (متسناع) أو غيره الذي يقف ضد الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، ولا ننسى إنه هون شعبين يعني، الزعيم اليهودي لحزب العمل أو الليكود لن يتبنى 100% المواقف الفلسطينية، لأنه شعبان يتصارعان على نفس قطعة الأرض، يعني وهو يهودي يُريد السلام يدافع عن حقوق اليهود مثلما الفلسطيني هو فلسطيني يدافع عن حق الفلسطينيين وحق العرب، أنا أريد أن أقول: بأنه لا يستطيع شارون بحكم اليمين وبأغلبية ضئيلة أن يتحمل النتائج، الأمن الشخصي في إسرائيل وهو متضعضع والتفجيرات والوضع الاقتصادي السيئ جداً والكراهية، وأنا ذكرت إنه لا.. أنا لست مؤمناً بأنه موقف الولايات المتحدة وموقف أوروبا والدول العربية والعالم سيبقى ويتحمل هذا الوضع سنوات، أنا ويمكن أشهر، ولذلك رغم الظروف الصعبة التي قد يعيشها إخواننا الفلسطينيون، ونحن نعيش كذلك في السنة القادمة وفي الأشهر القادمة قلت وأعود وأكرر إذا كانت هناك مبادرة حقيقية لمفاوضات حقيقية فممكن أن تكون انتخابات مبكرة في إسرائيل، وممكن أيضاً أن يتغير الائتلاف في داخل الحكومة الإسرائيلية، لأنهم يستطيعوا تغيير الحكومة الآن كل شهر أو كل سنة بأغلبية برلمانية بسيطة حتى 61 ضد 59، يعني البرلمان الإسرائيلي 120 عضو، ولذلك مع الأوضاع السيئة ليس هناك حلاً عسكرياً للقضية الفلسطينية الإسرائيلية لا من جانب إسرائيل ولا من جانب الفلسطينيين، ولذلك على الشعبين أن يشجعوا دُعاة السلام من الشعب الفلسطيني والشعب العربي ومن الشعب الإسرائيلي اليهودي، هذه طريق السلام، أما إذا اختار الجميع طريق الحرب فليس هناك أي طريق.. أي حل لطريق الحرب إنما طريق مسدود.

جمانة نمور: نعم، السيد نواف مصالحة (عضو حزب شعب واحد في إسرائيل من الناصرة) شكراً على مشاركتك معنا، وشكراً لكم مشاهدينا على المشاركة والمتابعة، وإلى اللقاء في حلقة مقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة