الوضع اللبناني ومواقف العماد ميشال عون   
الاثنين 18/10/1431 هـ - الموافق 27/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:40 (مكة المكرمة)، 4:40 (غرينتش)

- الموقف من قضية شهود الزور والمحكمة الدولية
- حول مؤسسات الدولة وفرع المعلومات

- ملف العميد فايز كرم والموقف من رئيس الجمهورية

- حول أداء الحكومة ورئيسها وجدوى طاولة الحوار

 
غسان بن جدو
ميشال عون

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم. هو ذا إذاً ميشال عون جنرال عسكري وسياسي جنرال، في ساح السلاح اقتحم بلا تردد في باحة السياسة يقتحم بلا تمنع، هو لدى أنصاره عماد للوطن بجرأة وقائد للجماهير بشجاعة، هو لدى خصومه دمار للدولة بتهور وانقلابي مقامر بخفة، هو لدى حلفائه الجدد وخصومه القدامى يحارب بشرف ويسالم بنخوة ويحالف بأمانة. خصومه المنافسون في الداخل يعلنونها صريحة، إن عون لم يعد سوى عون للانقلاب على الدولة وعون لحزب الله ومشروعه الانقلابي على النظام وعون لتدمير بنية الدولة القضائية والأمنية، منتقدوه في الخارج يقولون إن الجنرال عون هو حاليا عون للإرهاب المسلمى مقاومة وعون لمن يهددون أمن إسرائيل واستقرار المنطقة، أنصاره وحلفاؤه يعلنونها صراحة إن الجنرال عون هو عون للشعب على مافيا السلطة والفساد وعون للعدالة على قضاء مستزلم ظالم وعون على أجهزة أمن بوليسية متورطة في ملف شهود الزور. منذ أسابيع والجنرال ميشال عون يفجر قنبلة سياسية واحدة تلو أخرى، معه الليلة نستوضح مواقفه من نقاط الداخل اللاهبة ومن تطورات الخارج العربي والإقليمي السياسية والعسكرية. مرحبا بك سيادة العماد.

ميشال عون: أهلا وسهلا.

الموقف من قضية شهود الزور والمحكمة الدولية

غسان بن جدو: دولة الرئيس ميشال عون. دولة الرئيس ننطلق مباشرة، أنا أشرت في المقدمة لأن هناك من ينتقدكم بأنكم مقامرون بخفة وتقودون انقلابا، هذا الأمر لم يعد نظريا الآن هم يستندون إلى تصريحات علنية خصوصا وأنكم دفعتم باتجاه مقاطعة بعض الأجهزة ويقولون الجنرال ميشال عون يقود انقلابا سياسيا كاملا وشاملا.

ميشال عون: لا نقود انقلابا سياسيا بمعنى الانقلاب على الشرعية ولكن نحاول أن نرد الأجهزة القائمة حاليا في الدولة إلى ممارسة شرعيتها باحترام القوانين والمحافظة على حقوق الناس، من هذا القبيل نعم نحن نقوم بثورة ولكن ثورة فكرية لنعيد الأمور إلى نصابها واحترام القوانين من قبل الأجهزة المختصة..

غسان بن جدو (مقاطعا): آه يعني أنت تعلن الليلة بأنك تقود ثورة؟ تدفع بقيام ثورة؟

ميشال عون: ثورة فكرية نعم نريد تغيير نهج وإداء الحكم، اليوم الحكومة وكل عمل مسؤول لا يقترن باحترام القوانين وبالمعايير الأخلاقية التي يجب أن يمارس بها الحكم يكون عملا عاطلا فاسدا..

غسان بن جدو (مقاطعا): ثورة فكرية نظرية هكذا في الهواء الطلق؟

ميشال عون: نظرية، لا، نريد ضبط الأوضاع ضمن إطار القوانين والسلوك..

غسان بن جدو: يعني هي ثورة سياسية؟

ميشال عون: إيه ثورة سياسية.

غسان بن جدو: إنك تقول الآن إنك تقود ثورة سياسية على ماذا؟

ميشال عون: إيه بالتأكيد على الفساد وعلى الخروج على القوانين والاعتداء على حقوق الأفراد والجماعات في لبنان لأنه اليوم نحن نعيش في ظل شبكات غير شرعية لا نعرف لمن.. كيف وجدت لا نعرف ما هي مهمتها ولا نعرف من يديرها ومن يعطيها التوجيهات.

غسان بن جدو: طيب ما هو أفق هذه الثورة السياسية التي تتحدث عنها؟ أول مرة نسمع منك -بالمناسبة- مصطلح أنك تقود ثورة سياسية، ما هو أفق هذه الثورة السياسية؟

ميشال عون: أفق هذه الثورة السياسية أولا احترام القوانين والدستور اللبناني، لأنه اليوم وجدنا خلال المرحلة، ما بدي أحكي عن قبل من 2005 لليوم، خروجا على الدستور وخروجا على القوانين واستعمال النفوذ وطبعا هناك هدر أموال وفساد.

غسان بن جدو: لكن العكس هو الذي تتهمون به جنرال، عندما الآن أنت تتحدث على أنك تقود ثورة سياسية من أجل تطبيق الدستور والقانون، ما يحصل بأنكم الآن تنتقدون بأنكم أنتم الذين تتمردون على الدستور والقانون والذي حصل اليوم هو أكثر..

ميشال عون: (مقاطعا): أنا ماذا طلبت؟ على ماذا انتقدوني؟ طلبت أن يتنحى مدعي عام التمييز في لبنان وأن يتنحى قائد مدير قوى الأمن ورئيس فرع المعلومات ونضعهم في تصرف لجنة نيابية لتقوم معهم بالتحقيق أو التجاوزات التي قاموا بها.

غسان بن جدو: سآتي معك لهذا الملف تحديدا ولكننا نتحدث الآن أنت تقول إنك تريد أن تقود ثورة من أجل احترام الدستور وتطبيق القوانين وتغيير هذا النهج السياسي القائم الآن..

ميشال عون: صح.

غسان بن جدو: هذه عناوين ثورتك السياسية التي تعلنها لكن في الوقت نفسه أنتم تنتقدون بأنكم أنتم الذين تنتهكون..

ميشال عون: هذا حسب النوايا..

غسان بن جدو: والدليل على ذلك جنرال على أن ما حصل اليوم من استقبالكم اللواء جميل السيد فيه تمرد على الشرعية فيه انتهاك للقانون فيه انتهاك للدستور، هذا الرجل مطالب من قبل القضاء بمذكرة جلب فإذا بكم أنتم مع حليفكم الأكبر حزب الله تستقبلونه استقبال الأبطال في المطار ونوابكم كانوا في المطار، النائب نبيل نقولا، عباس هاشم، السيد ديب، أكثر من ذلك منسق التيار الوطني الحر الدكتور بيار رفول كان هو على رأس المستقبلين، ما الذي نسميه هذا؟

ميشال عون: طبعا بالتأكيد لم نذهب خلسة لهناك ذهبنا على رؤوس الأشهاد، نحن ندعم إنسانا ظلم بالتحقيق وبشهود الزور وحاول رفع دعوى لرفع الظلامة عنه أمام القضاء اللبناني ولكن مع الأسف وجدنا في لبنان أن هناك حصانة لشهود الزور وحصانة لهم لغاية اليوم حصانة لهم أيضا في المجتمع الدولي، يتنقلون أحرارا من دولة إلى دولة ولا أحد يعترض وجودهم، فإذاً وجودنا في المطار اليوم لاستقبال اللواء جميل السيد هو للوقوف إلى جانب القضاء ليتحرر من الضغط السياسي الذي يمنعه من تحقيق العدالة، أنا أذكر وقت 2007 كان بدي أرجع من فرنسا وكان بحقي مذكرة توقيف..

غسان بن جدو (مقاطعا): 2005.

ميشال عون: 2005، بـ 7 أيار، سئلت بإحدى الصحف هي جريدة السفير كيف تعود وهناك مذكرة توقيف بحقك؟ قلت لهم اللي وضع مذكرة التوقيف بيعرف على أنها غير قانونية وفيها ظلم، هو بيعرف يشيلها، وتفاجأت بعد أسبوع بوصول الأستاذ كريم بقردوني مصحوبا بالنائب إميل إميل لحود طلبوا يزوروني ولما التقيتهم طرحوا علي سؤال إذا بأحب أتعاون معهم حتى يرفعوا مذكرة التوقيف بحقي، كان بإمكاني أن أدخل يومها، كل الناس بتعرف كيف كانت حالة الجماهير والاستقبال اللي كان لي بدون.. وأتجاوز القضاء اللبناني ولكن أنا سعدت جدا يومها لأنه من ناحية الشكل لا أريد أن أخرج على إرادة القضاء واللي ثبت الأمر هو الرئيس لحود وقتها وطلبوا مني أن أعين محاميا لحتى يمشوا المسار الدعوى وضمن هالمسار هيدا قبل بـ 5 أيار قبل بيومين رفعوا عني مذكرة التوقيف ودخلت بشكل شرعي إلى لبنان.

غسان بن جدو: ما الذي تريد أن تقوله؟

ميشال عون: الذي أريد أن أقوله عندما يكون هناك شيء ظلم بحق إنسان يجب أن تدرك السلطة على أنها يجب أن ترفع هذا الظلم، اليوم اللواء السيد خرج من مدة سنة ونصف تقريبا وهو يطالب بالنظر بدعوته لأنه أوقف أربع سنوات وهو بريء وكلنا نعلم أن هناك شهود زور أو شهود افتراء إذا بدنا نسميهم بالمعنى القانوني سببوا بإفادتهم سجنه أربع سنوات وهو بريء، لماذا يمتنع القضاء اللبناني عن قبول الدعوى واستجواب هؤلاء الشهود؟

غسان بن جدو: لكن الآن الدعوى التي بفعلها المدعى العام التمييز سعيد ميرزا، أولا هو ليس قراره هو قرار وزير العدل الدكتور إبراهيم نجار، لأن في كلام اللواء جميل السيد الأسبوع الماضي كان هناك تهجم واعتبر أنه تهديد على رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري.

ميشال عون: مانه تهديد، مين ما كان بيقول كلمة محط كلام أنه بأحصل حقي بيدي، يعني بأحصل حقي بيدي في عدة وسائل يعني..

غسان بن جدو: أنت لا تعتبر أن..

ميشال عون: (متابعا): وهلق هو عم يحصل حقه بيده لأنه هو عم يلاحق الدعوى من بلد لبلد لبلد.

غسان بن جدو: يعني أنت لا تعتبر ما قاله اللواء جميل السيد هو تهديد لسعد الحريري.

ميشال عون: من يريد أن يهدد ويقتل لا يقول.

غسان بن جدو: طيب، جنرال ما الذي.. أي رسالة أردتم أن توجهوها اليوم؟ يعني لا تقل لي من فضلك بأنكم ذهبتم اليوم أنتم خصوصا بذلك الموكب الأمني الكبير من قبل حزب الله وبذلك الاحتفال الجماهيري من مطار بيروت إلى منزله كان هناك استقبال جماهيري على مطار بيروت، لا تقل لي من فضلك إنك ذهبت هناك فقط لتقول للواء جميل السيد أهلا بك في بلدك، يعني هناك رسالة لا شك..

ميشال عون: لا، هناك رسالة للسلطة بأن ترفع يدها عن القضاء ورسالة للقضاء بأن يقر بمبادئ العدالة وينظر بأي دعوى ترفع بحق أي إنسان آخر بصرف النظر عن براءة المدعى عليه أو إدانته، على القضاء أن ينظر بالشكاوى التي ترفع إليه ولكنه لا يجوز بأي شكل من الأشكال أن يمتنع سياسيا عن قبول الدعوى وخاصة أن جميع اللبنانيين صاروا كمان هم أيضا شهودا على هذه التمثيلية اللي وصلتنا لهالحالة المزرية من ناحية العلاقة الداخلية بسبب الإفادات الكاذبة اللي سببت عدة مشاكل لغاية الآن.

غسان بن جدو: هي رسالة فقط للداخل؟

ميشال عون: للداخل وللخارج كمان..

غسان بن جدو: للخارج ماذا تقول؟

ميشال عون: نحن شعب نقاوم الظلم ولا نرضى بأي مؤامرة تحاك ضدنا.

غسان بن جدو: أي خارج؟

ميشال عون: الخارج اللي عم يتعاطى بقضية المحكمة الدولية، المحكمة الدولية نحن منعتبرها كلبنانيين بصرف النظر أنه أخذها مجلس الأمن إيه أو لا، أنه مرقت برسالة تهريب مرقت من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة إلى مجلس الأمن ومجلس الأمن أقرها ولم نكن بحالة تستوجب.. ما كنا عم ندبح بعضنا، كان في طبعا نوع من الشلل في نوع من التصادم ولكن كلام وسياسة، ما كان في مجازر في لبنان حتى تقر المحكمة تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة..

غسان بن جدو (مقاطعا): هل يعني كلامك هذا بأنك تريد مراجعة الموقف والقرار من المحكمة الدولية؟

ميشال عون: أكيد، أقرت بشكل غير شرعي، أنا لبناني خاضع لبنانيا إلى القضاء اللبناني بموجب المادة 20 من الدستور اللبناني، وأي معاهدة يجب أن تمر برئيس الجمهورية وبمجلس النواب وفقا لنصوص هذه المعاهدة هذه لازم تمر على مجلس النواب، مرت بشكل فوقي خارج الإرادة اللبنانية وممثلي الشعب اللبناني وفرضت علينا..

غسان بن جدو (مقاطعا): هذا فهمناه، الآن..

ميشال عون:(متابعا): من يؤيد هذه المحكمة؟ من يؤيد هذه المحكمة؟ مين اللي وراء هالمحكمة هيدي؟

غسان بن جدو: نصف الشعب اللبناني يؤيد المحكمة الدولية..

ميشال عون: إيه ونصف الشعب اللبناني لا يريدها..

غسان بن جدو: قوى 14 آذار، آل الحريري العائلة، الذين يريدون الحقيقة يريدون المحكمة الدولية.

ميشال عون: فإذاً عندما يدخل هناك شهود زور على التحقيق يجب على المحقق أن يرى لماذا دخلوا، مش شاهد واحد، عشر شهود ثمانية شهود تسعة شهود، في كمية من الشهود الزور اللي دخلوا على التحقيق، انطلاقا من هون لازم يعرف ليه دخلوا على التحقيق؟ دخلوا على التحقيق لتشريد التحقيق وأخذه باتجاه آخر وليس بالاتجاه الصحيح، ولماذا سكت عنهم المحقق؟ ولماذا هالشهادات وخاصة هالشهادات كلفت أربعة ضباط جنرالية بالجيش اللبناني وقوى الأمن كلفتهم أربع سنين سجن بدون مبرر وهناك وعلمنا أنه داخل التحقيق كان هناك ضغط وكان في هناك تلاعب بهؤلاء الشهود، لماذا لا تظهر هذه الحقيقة على طريق التحقيق حتى يستأنف التحقيق فيما بعد بشكل سليم؟

غسان بن جدو: أريد أن أفهم جنرال من فضلك هل أنت تدعو إلى مراجعة الموقف اللبناني من المحكمة الدولية؟ لا سيما وأنني أذكرك بأنك في لجنة المال والموازنة التي يرأسها أيضا أمين سر تكتلكم النائب إبراهيم كنعان هذه اللجنة لم توافق على البند المتعلق بتمويل المحكمة الدولية طبعا بعد انسحاب أيضا نواب كتلة المستقبل والحلفاء الآخرين، هل.. بأي اتجاه تدفعون بمراجعة الموقف من المحكمة الدولية على ماذا أي اتجاه؟

ميشال عون: أنا ما فيي أوافق على المحكمة الدولية إذا ما بتتابع المسار التحقيقي بشكل سليم.

غسان بن جدو: هل تعتبرها مسيسة؟

ميشال عون: مسيسة وأكثر من مسيسة.

غسان بن جدو: لماذا؟

ميشال عون: في هناك أثناء سيرك على الطريق إجا من يشرد اتجاهك الصحيح باتجاه آخر، عليك أن تعرف لماذا هذا يريد تشريدك، نحن بدنا نعرف نحن أصحاب الحق نحن من يريد الحقيقة نحن من يريد أن يعرف لماذا ومن قتل الرئيس الحريري، ولكن لا نريد إلباس الجريمة إلى شخص لم يقترفها أو إلى مجموعة لم تقترف الجريمة، نحن نرى أن التحقيق لا يسير بالطريق الصحيح ونشك بصدقية المحكمة على رأس السطح مش بالسر عم نحكي لا، منحكي علنا نشك بصدقية المحكمة لأنها لم تتبع المسار الصحيح بالتحقيق، فلتصلح مسارها بالتحقيق وكل مرة كان يصير في جريمة هون كانت تتهم سوريا وبعدين طلع أنه شهود زور اعترف فيهم رئيس الحكومة، فلماذا لا نفتح ملف شهود الزور ولنر لماذا جاؤوا إلى التحقيق.

غسان بن جدو: هل يعني هذا أنه إذا صدر قرار اتهامي من قبل المحكمة الدولية تتهم عناصر من حزب الله بأنهم وراء اغتيال الراحل رفيق الحريري أنكم سترفضون كجنرال عون هذا الأمر؟

ميشال عون: سأبرئ للشك، لأنه ما بأقدر أنا لا أركن إلى تحقيق كان ناقصا.

حول مؤسسات الدولة وفرع المعلومات

غسان بن جدو: هل هذا كله الذي تتفضل بذكره الآن يعني بأن الجنرال عون يرغب أو يدفع باتجاه تغيير قواعد اللعبة هنا في لبنان؟ يعني أنت فاجأتنا بالقول اليوم، نحن كنا نتحدث عن مسار انقلابي فإذا بك تحدثنا اليوم شعار جديد اسمه ثورة سياسية، الجنرال عون يدفع باتجاه ثورة سياسية..

ميشال عون: ثورة سياسية لضبط النهج السياسي والأداء الحكومي والأداء الرسمي في الحكم لأنه فالت كل شيء فالت عنا نحن.

غسان بن جدو: فهمنا، فهمنا العناصر الأساسية التي تدفع باتجاه نحو ما تسميه بالثورة السياسية، هل هذا يعني بأنك تريد تغيير قواعد اللعبة هنا في لبنان؟

ميشال عون: لا، لا أريد تغيير قواعد اللعبة بس يجب أن تكون قواعد صحيحة يعني اليوم بيصفر عليك واحد فاولا ومش عاملين فاول!

غسان بن جدو: ولكنك تدفع باتجاه ثورة، الذي يدفع باتجاه ثورة سياسية بالأساس يريد أن يغير جذريا وبالأساس يريد أن يغير قواعد اللعبة.

ميشال عون: مش قواعد اللعبة، بدي أضبط قواعد اللعبة، في فرق اليوم بين أنك أنت تجبر اللي عم يلعب بالملعب يلعب صحيح ما أنه بدك تجي تغير القواعد، لا، أنا بديش أغير القواعد بدي تحترم قواعد اللعبة.

غسان بن جدو: جنرال عون فهمنا مبررات اللواء جميل السيد والضباط الآخرين وغير ذلك، لماذا يدعو الجنرال ميشال عون رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب البارز والذي لديه وزراء في الحكومة من أجل عدم الامتثال إلى قرارات وأوامر مدعي عام التمييز؟ ناهيك عن فرع المعلومات، سنتحدث عن فرع المعلومات، لماذا تدفع بهذا الاتجاه؟

ميشال عون:لأنه يغطي قرارات غير شرعية.

غسان بن جدو: ما زلت مصرا على هذا؟

ميشال عون: أنا مصر، لأن الجهاز اللي عم يعطيه تكليف القيام بالتحقيقات والتوقيف هو جهاز غير شرعي، فرع المعلومات فرع بيهتم بأمن الثكنات وبأمن قوى الأمن وليس له صفة عدلية، هلق كان في ثمانين شخصا ضابطا وجنديا ورقيبا صار 2100 ويمكن في ضعفهم كمان مخبرين مدنيين وأخذ لنفسه مهمات أمنية مهمات إعلامية مهمات سياسية، اليوم بيرد لحاله المصادر بترد، لا عم يحترم أصول التحقيق لا عم يحترم قانون أصول المحاكمات الجزائية، بتلاقي رؤساءه بيردوا منهم لحالهم كأنه ما في وزارات مسؤولة عنهم وبيسربوا التحقيق للصحف وأحيانا بيسربوا عدة قصص مختلفة لحتى يضللوا الرأي العام ويمنعوا تكوين رأي عام صحيح حول ما يجري في البلد.

غسان بن جدو: إذاً ما الذي سنفعله؟ الآن دعوت قبل أيام إلى عدم الامتثال إلى أوامر أو توجيهات مقاطعة مدعي عام التمييز وأيضا فرع المعلومات، ما الذي ستفعله في خطوة لاحقة؟ هل تطالب، بماذا بما يتعلق بفرع المعلومات؟

ميشال عون: هلق نحن وصلنا لعند هالنقطة هيدي، هلق في دعوى مقابليهم في دعوى قايمها اللواء جميل السيد وجاب هلق الملف تبع شهود الزور وعلى أساس هالملف لنشوف كيف القضاء بده يتصرف، في أصول هلق.

غسان بن جدو: يعني أنت تؤيد تنحية مدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا؟

ميشال عون: وفقا للقوانين اللبنانية بده يتنحى، عندما يكون هناك قاض أو محقق يكون طرفا بالنزاع القائم اللي بده يحقق فيه يتنحى ويعين إنسان آخر مكانه.

غسان بن جدو: إذا لم يحصل هذا الأمر؟

ميشال عون: إذا لم يحصل هلق يعني أنه لا عدالة في لبنان.

غسان بن جدو: طيب فيما يتعلق بفرع المعلومات هل تطالب بتصحيح وضعه تطالب بحله تطالب بضبطه؟

ميشال عون: لا، أطالب بحله.

غسان بن جدو: أنت تطالب بحل فرع المعلومات؟

ميشال عون: إيه.

غسان بن جدو: هكذا؟

ميشال عون: إيه بينحط له نظام بعدين وبينحط له بعدين بينشأ بس مثلما هو ماشي هلق بشكل غير قانوني.

غسان بن جدو: آه يعني أنت لا تطالب فقط الآن بتغيير العقيد وسام الحسن؟

ميشال عون: (مقاطعا): لا، لا، حتى تكوينه الداخلي غلط، حتى تكوينه الداخلي غلط، تعيين عناصره، تأليف عناصره، مين المرجعية تبعه، إذا ما وجدنا نظاما ما فينا نوجد وحدة ما فينا نجمع عسكرا ونقول هودي جهاز، شو هي المهمات تبعه؟ مين حددهم؟ هودي بدهم يطلعوا بمرسوم من مجلس الوزراء.

غسان بن جدو: يعني بمعنى آخر تقدمت خطوة الليلة وتقول، عندما قلت قبل أيام دعوت إلى عدم الامتثال، اليوم تقول تطالب بحل فرع المعلومات.

ميشال عون: أكيد.

غسان بن جدو: وتؤيد تنحية مدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا.

ميشال عون: إيه.

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها لاستكمال حوارنا المفتوح مع العماد ودولة الرئيس ميشال عون.

[فاصل إعلاني]

ملف العميد فايز كرم والموقف من رئيس الجمهورية

غسان بن جدو: أهلا بكم مشاهدينا الكرام. دولة الرئيس، لقد قلت الليلة بأنك تطالب بحل فرع المعلومات والحقيقة أن هناك من يعتبر بأن كل دعواتك الآن الانتقادية تجاه فرع المعلومات ليس مضمونها ومفادها وخلفيتها وهدفها الرئيسية بأنك تعتبر أن هذا الأمر غير شرعي بدليل أن فرع المعلومات قائم منذ سنوات، الهدف الأساسي أنك غاضب من أن فرع المعلومات هذا الجهاز الأمني الذي نجح في كشف عملاء لإسرائيل استطاع أن يكشف شخصا كان قريبا منك كالعميد فايز كرم وهو الآن مشتبه بتعامله مع إسرائيل، هذه هي الخلفية الحقيقية تريد أن تثأر من فرع المعلومات وتنتقم منه لأنه كشف العميد فايز كرم.

ميشال عون: رأيي قديم فيه، من عدة سنوات وأنا بأحكي عن عدم شرعيته وآخر.. ما فيي أذكر لك لو قايل بدك تطرح علي هالسؤال كنت جبت لك شي أربع خمس مواقف على الأقل..

غسان بن جدو: طبعا أنا لا أقول لك ما هي الأسئلة، سأطرحها بطبيعة الحال.

ميشال عون: إيه بس عم أقول لك إني كنت بأذكر لك إياهم بالتفصيل..

غسان بن جدو: جميل ولكن..

ميشال عون: هيدا ما له علاقة..

غسان بن جدو: لكن فيما يتعلق بالعميد فايز كرم؟

ميشال عون: ما يتعلق بالعميد فايز كرم، أولا هذا الجهاز ما له حق يوقف، أوقفه، نحن ما حكينا شيئا على التوقيف ولكن في عنا أي جهاز بيقول، لنفترض أن هذا جهاز شرعي مش قائم بذاته كأمر واقع، له حق يوقفه حد أقصى أربعة أيام عنده وأن يرفعه إلى القضاء بيصير بتصرف القضاء بيصير بسجن القضاء، وطلبنا أنه ينقل لهناك ما طلبنا لا يبرئونه ولا يغرمونه..

غسان بن جدو: هذا حصل وأعاده..

ميشال عون: حصل وكل موقفي ما تغير، قلت إذا كان سقط وثبتت إدانته بتكون ثبتت إدانته، هذا لم يحصل، ظل ستة أسابيع موجودا بالانفراد بغرفة بعزلة وبعدين والتحقيق كان خلص، كنا عم نطالب بأن تطلب بحقه القوانين، هذه واحدة. ثانيا رافق هالتوقيف هيدا تسريب للتحقيق منه الخاطئ ومنه الصح وكلها كانت تنسب إلى مصادر أمنية، مصدر الأمني اللي عم تنسب له.. أنا على كل حال في عندي دعوى، أنا رافع دعوى لأنه في إحدى التسريبات تناولت شخصي أنا، بس ما لها علاقة هيدي شي وهيدي شي ثاني. هالـ 36 يوما منعوا عنه الطبيب منعوا عنه المقابلة المحامين تبعه على انفراد وفقا للنصوص القانونية وما تقل لي إن هذا عميل وهذا قاتل قتيل وهذا سارق بيضة أو سارق دجاجة لأن قانون أصول المحاكمات معمول للي عليهم جرم معين وهيدا بيحافظ لهم على حقوقهم وبيحافظ على مسار قانوني للتحقيق، هالقانون لم يحترم وما بيردوا على حدا وبعدين عم يسربوا تحقيق، مما دفعني حتى أطرح أسئلة على أربعة وزراء وحملتهم مسؤولية فيها.

غسان بن جدو: هذا..

ميشال عون: هذا سبب.. طفح الكيل يعني هلق طفح الكيل يعني مانها قليلة أن رئيس كتلة نيابية عم تطرح موضوعا قانونيا لا بيجاوبك وزير لا بيجاوبك رئيس حكومة لا بيجاوبك رئيس جهاز، نحن مانا خيالات صحراء نحن بنمثل شعبا ومجبورين نحن نلزم أي موظف كان أمنيا ولا غير أمني بالالتزام بالقوانين، مش على ذوقه ولا رغبة مدعي عام التمييز ولا رغبة.. مدعي عام التمييز مانه مشترع مدعي عام التمييز يسهر على تنفيذ القوانين، إذا كان هو عم يسهر على تجاوز القوانين ساعتها بيصفي هو مذنب كمان لأن الحصانة تقوم للقاضي تقوم للنائب تقوم لهيدا وفق شروط الحصانة، وقت اللي بيحترم القوانين وينفذها.

غسان بن جدو: طيب أشير إلى هذه النقطة جنرال لأنني أود أن أسألك في الحقيقة لم تكن هناك أي فرصة ربما لغيرنا حتى يسألوك بشكل صريح حول هذه النقطة، الآن فهمنا ملف العميد فايز كرم وربما القضاء بعدئذ هو الذي سيقر بشأنه، ولكن أود أن أسألك هل العميد فايز كرم الذي يقال إنه كان قريبا منك كان مطلعا على ملفاتك الخاصة والسرية وتحديدا منها علاقتك بحزب الله؟ معروف بأن الجنرال عون له علاقة خاصة جدا مميزة جدا بالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، لديك لقاءات خاصة لديكم ملفات مشتركة، هل إن العميد فايز كرم استطاع أن يطلع على الملفات المشتركة بينك وبين السيد نصر الله؟

ميشال عون: أنا عندي سلوك سياسي كثير واضح في الحاجة إلى المعرفة، The need to know بالإنجليزي، كل واحد بيتعامل معي بقضية معينة بيأخذ المعلومات مني أو التوجيهات اللي بتتعلق بالموضوع اللي بيتعاطى فيه، العميد فايز كرم كان يتعاطى مكلف بمهمة بمنطقة الشمال هالقدة كانت مهماته أما علاقتي بأي حزب أو بأي شخص آخر هيدي علاقاتي لي أنا وهيدي من طبيعة عملي أنا هذا سلوكي.

غسان بن جدو: الإجابة ما هي؟

ميشال عون:الإجابة هي لا، مش مطلع.

غسان بن جدو: العميد فايز كرم لم يكن مطلعا.

ميشال عون: لم يطلع على شيء يخصني أنا أو يخص علاقاتي الثانية ولكن يطلع على كل الأخبار اللي بتطلع بالإعلام منا نحن، طبعا التوجيهات العامة اللي بتصدر أما بالتفاصيل ما حدا بيعرف.

غسان بن جدو: أما ما يتعلق بالمعلومة التي سربت والتي تقول إنك رفعت دعوى بشأنها أود فقط أو أوضحها بأنه قيل إنك كنت على علم بتعاونه مع إسرائيل ولكنك سكت عن هذه المسألة خصوصا في السنوات التسعينات في فرنسا عندما كنت منفيا آنذاك.

ميشال عون: لا، مش صحيح.

غسان بن جدو: تماما؟

ميشال عون: لا مش صحيح.

غسان بن جدو: لم تكن على علم على الإطلاق؟

ميشال عون: أبدا، هيدي الخبرية بأعتقد مختلقة لأنه ما بأعتقد أن هو.. لأني ما كنت على علم بالموضوع.

غسان بن جدو: أبدا.

ميشال عون: لا، لا.

غسان بن جدو: إذاً تستطيع أن يعني..

ميشال عون: أجزم، أكيد أجزم.

غسان بن جدو: تجزم بالنفي في هذا الأمر.

ميشال عون: إيه.

غسان بن جدو: طيب جنرال جميل أنك أوضحت لنا هذه المسألة. في الحقيقة يعني حجة خصومك تبدو ليس فقط لأنك انتقدت فرع المعلومات أو مدعي عام التمييز أو غيره من المؤسسات، لقد ذهبت مباشرة إلى رأس الدولة رئيس الجمهورية العماد ميشيل سليمان، طبعا لم تسمه بالاسم ولكن ذكرت رئيس الجمهورية ورئيس الدولة عندما وجهت إليه ملاحظات انتقادية وانتقدت على هذا الأمر، قالوا إنك تريد أن تدمر المؤسسات ورأس المؤسسات ورمز هذه الدولة رئيس الجمهورية، عندما وصفته بالأوصاف التي نعرفها جميعا.

ميشال عون: هلق وقت اللي ما بيكون عنده الخصم أي جواب يجاوب فبيتهمك أنك أنت عم تدمر، أنا توجهت بخمسة أسئلة يومها منهم سؤال من هو حارس الدستور؟ وسؤال من هو المسؤول عن تسريب الشائعات لتضييع الرأي العام ومن ومن ومن، خمسة أسئلة، ثاني يوم طلعت كل الردود أنه عم أهاجم مقام الرئاسة حتى، مبينة على أنه كله في اصطفاف وفي بيان توزع أو توجيه انعطى ردوا علي من النقطة هذه، الاعتداء إجا من الطرف الثاني علي أنا لأني أنا عم أعرض وضعا متكاملا، في مخالفات دستورية في مخالفات قانونية في تشويش على معنويات الشعب اللبناني في تضليل بالإعلام..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، ولكن قلت إن رئيس الجمهورية..

ميشال عون: (متابعا): أنا كلهم.. كيف؟

غسان بن جدو: قلت رئيس الجمهورية لا يفعل شيئا.

ميشال عون: إيه لا يفعل شيئا، ما سمعنا صوته، ما سمعنا صوته، هو شاهد على كل شيء، إذا.. هلق ما بدنا نحكي كلمة كمان يرجعوا يقولوا عم نهاجمه..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، أنا أريد أن أفهم منك موقفك الآن مش قبل شهر، موقفك قبل شهر وقبل أيام شفناه، انتقدت رئيس الجمهورية، أريد أن أعرف موقفك الآن من رئيس الجمهورية العماد ميشيل سليمان خصوصا أنك قبل أيام كان هناك وزير جبران باسيل وهو أقرب شخص تقريبا إليك في التيار الوطني الحر كان لديه ولا تقل لي رجاء جنرال بأنه ذهب الوزير جبران باسيل ليتحدث مع الرئيس ميشيل سليمان فقط فيما يتعلق بقضية الطاقة.

ميشال عون: لا، ما حكى عن.. كان بزيارة وطلع لعند الرئيس يخبره شو صار بالزيارة.

غسان بن جدو: في زيارة إلى دمشق؟

ميشال عون: لدمشق.

غسان بن جدو: وعاد حتى يخبره؟

ميشال عون: معايدة ورجع صار في حيث راح لعنده.

غسان بن جدو: إذاً لا شك بأنها هي مبادرة هي خطوة قد تكون خطوة من قبلك نحو رئيس الجمهورية بأنك أوفدت الوزير جبران باسيل ربما هي علامة ترطيب أجواء..

ميشال عون: (مقاطعا): أنا لا أعتبر حالي أني اعتديت على حدا لذلك لن أعتذر وإذا كان هناك من واجب أن أكرر سأكرر.

غسان بن جدو: أنا لم أطالبك بالاعتذار..

ميشال عون: عم أقول لك إنه حتى أنه رحت وطلعت ونزلت، أنا ما عم أخطئ تجاه أحد، كل واحد عنده موقع بده يحافظ على موقعه هو، مش أنا بأضعف الرئيس، الرئيس إذا كان ضعيف هو بيضعفها والرئيس إذا كان قويا بيقويها، وقت اللي شاؤوا أن يكون رئيس الجمهورية ما عنده حدا انتخبوا رئيسا ما عنده حدا، هلق بيقولوا ضعفه لأنه ما عندوش نواب؟ أو ناس بيقولوا.. كل واحد بيقول شكل، هيدي مش مشكلتي أنا، مشكلتي أنا بأقول رئيس جمهورية وأقسم على احترام الدستور بس يصير في مخالفات دستورية لازم يعمل إجراء معينا، على الأقل يكتب لمجلس النواب على الأقل يلفت النظر مش أنه ما تمسوا المؤسسات الدستورية، أنا ما جبت المؤسسات الدستورية حتى تطير لي حقوقي وحتى تمعسني تدعسني! أنا المؤسسات الدستورية حتى تحافظ لي على حقوقي وحتى تحميني، وقت بدها تصفي هي عم تمعسني، ليش بتقوم ثورات بالدنيا؟ ليه بتتشقلب كل شيء؟ وقت اللي هالمؤسسات ما بتعود بتقوم بواجباتها وقت اللي مسؤول ما بيمارس القوانين وبيحكم بالعدل ساعتها بتصير الثورات. في بيت شعر للشاعر بشار بن برد بيقول

وحارب إذا لم تعط إلا ظلامة

فشبا الحرب خير من قبول المظالم

فإذاً من إمتى بشار بن برد من الجاهلية لليوم؟ بعده نفس الشعور الإنساني ما تغير شعوره، بده يحارب وقت اللي بيكون مظلوما، ليه نحن بنظام ديمقراطي ما لنا حق نوجه سؤالا؟ وبعده السؤال لحد هلق ما حدا جاوب، معناتها أنه قلبوا السؤال إلى هجوم نوايا علي وهذا الهجوم النوايا مانه سليم، ولا بلد بالعالم ديمقراطي بيحاكم الآخر على نواياه بيحاكم الآخر على مضمون سؤاله أو مضمون جوابه، أنا طرحت أسئلة محددة لغاية الآن ما زالت بدون أجوبة ولذلك وجهنا السؤال خطيا إلى الحكومة وبعدها إذا ما إجت الأجوبة من الوزراء المختصين رح تتحول إلى استجواب، القضية ما خلصت.

غسان بن جدو: هل الآن أستطيع أن ألخص بالقول إن موقفك السياسي لا يزال ثابتا وأن انتقاداتك التي قلت إنك لم تحصل فيها على الإجابة لا تزال راسخة وأنك لم تخطئ حتى تعتذر ولكن في الوقت نفسه كأنك بإيفاد الوزير جبران باسيل أردت أن توجه رسالة بأنك..

ميشال عون: (مقاطعا): لم أوفده.

غسان بن جدو (متابعا): لا تستهدف العماد ميشيل سليمان.

ميشال عون: أنا لم أوفد الوزير، الوزير دائما بيشوف رئيس الجمهورية لأسباب تتعلق بالوزارة أو لأسباب خاصة.

حول أداء الحكومة ورئيسها وجدوى طاولة الحوار

غسان بن جدو: فيما يتعلق برئيس الحكومة سعد الحريري، أنتم الآن في حكومة الرئيس سعد الحريري، أليس كذلك؟ أنتم جزء من الوزراء، كيف نستطيع أن نعطي تقييما لحكومة الرئيس سعد الحريري ولأداء الرئيس سعد الحريري؟ كيف شايف هذه الحكومة؟

ميشال عون: فيها كثير مخالفات قانونية الحكومة.

غسان بن جدو: راض عن الأداء أم لا؟

ميشال عون: لا، ماني راض، ماني راض عن أدائها ولكن عملنا تجربة ديمقراطية بالـ 2005 اعتكفنا عن الدخول بالحكومة ورجع صار بعدين الاستقالات الجماعية ما فرقت معهم هم لا مصداقية الدولة ولا شيء، عاملين لنا أربعة آلاف قرار بدنا أربعين سنة حتى نمحي آثارهم الخطأ اللي صاروا بالخزينة، نحن هلق عنا كارثة مالية بالخزينة مش عم يقدروا يبرروها، لا عم يقدروا يعملوا حساب قطع ولا بيعطونا حساب الخزينة ولا شيء، هذه كلها مخالفات دستورية.

غسان بن جدو: هل يعني هذا.. طبعا أنت لست راض عن أداء هذه الحكومة ولكن في الوقت نفسه أنت متمسك بالبقاء في هذه الحكومة لأن التجربة التي خضتها بمقاطعة الدخول في الحكومة عام 2005..

ميشال عون: (مقاطعا): كانت نتائجها كثير سيئة بالنسبة لبقائنا.

غسان بن جدو: جميل، هل تطالب بتغيير الحكومة؟

ميشال عون: مانه.. إذا بتتغير الحكومة مانا زعلانين بالأساس ولكن أنا ما عم أطالب بتغيير الحكومة ولكن من ضمن الحكومة بيظل عندي مواقف صلبة دائما تعمل نوعا من السد أمام التجاوزات.

غسان بن جدو: ماذا عن طاولة الحوار؟ اجتمعت مرتين في غيابك مرة قلت إنك في وضع خاص..

ميشال عون: (مقاطعا): لا، مرة واحدة.

غسان بن جدو: مرة واحدة، هل ستحضر لاحقا أم سيكون لك..

ميشال عون: (مقاطعا): بأعتقد أنه.. بعد ما حددت موقفي منها بس إذا بتقول لي كيف بتصفها بأقول لك صارت مثل الجدل البيزنطي، صار لنا من سنة 2006 منحكي بنفس الموضوع وكل واحد بيكرر موقفه وبيكرر حكياته مش عم نقدر نتقدم عالموضوع الأساسي اللي هو موضوع الإستراتيجية الدفاعية، منحكي بالإستراتيجية الدفاعية بيجاوبونا بسلاح حزب الله، منحكي بسلاح حزب الله بيجاوبونا..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني ترى أن طاولة الحوار الآن لم تعد مجدية؟

ميشال عون: عقيمة صارت.

غسان بن جدو: عقيمة وصفتها بأنها جدل بيزنطي.

ميشال عون: هلق كانوا يقولوا إنه لها فائدة أن يظلوا يجتمعوا..

غسان بن جدو: هل أنت من أنصار هذا الرأي، أن تجتمعوا حتى لمجرد تبادل وجهات النظر أم لا؟

ميشال عون: لا، بالآخر بنصير نفقد هيبتنا ونفقد صدقيتنا تجاه الناس، فإذا صار لنا من سنة 2006 لليوم أربع سنين منجتمع ولو انقطعنا مدة حول نفس الموضوع وما منعطي نتيجة، وخاصة أنه أنا كتبت رؤية للإستراتيجية الدفاعية وقدمتها، قدمتها سنة 2008 وأول دراسة تقدمت.

غسان بن جدو: ما الذي تطرحه لتطوير طاولة الحوار حتى لا تكون عقيمة ولا يكون فيها الجدل بيزنطيا؟

ميشال عون: في كثير مشاكل بلبنان بدها طاولة حوار، أنه ما نحل محل الحكومة، إذا فيها الحكومة هلق غرقانة بمائة شغلة في قصة حق العودة وتوطين الفلسطينيين، في قصة الأجهزة غير الشرعية، في قصة الممارسات خارج إطار القوانين، ومائة مرة كل مرة كل نهار ثلاثاء منطرح موضوعين ثلاثة عم يصيروا خارج إطار القوانين.

غسان بن جدو: دولة الرئيس ماذا تقول فيما أشار إليه.. ليس أشار إليه، صرح به الرئيس سعد الحريري لجريدة الشرق الأوسط عندما يقول تسرعنا باتهام دمشق وارتكبنا أخطاء، إنه يقول التالي "نحن أجرينا تقييما لأخطاء حصلت من قبلنا مع سوريا مست بالشعب السوري وبالعلاقة بين البلدين، علينا دائما أن ننظر إلى مصلحة الشعبين والدولتين وعلاقتنا ونحن في مكان ما ارتكبنا أخطاء ففي مرحلة ما اتهمنا سوريا باغتيال الرئيس الشهيد وهذا كان اتهاما سياسيا" حتى بعدئذ يضيف فيما يتعلق بشهود الزور الذين اعتبرهم بأنهم ضللوا. ماذا تصف هذا الكلام؟ حتى لا أعطيه أنا أي وصف، ماذا تصفه؟

ميشال عون: اعتراف، اعتراف بأخطاء جسيمة صارت وأنا بدي بالمناسبة معلش لو حكينا عن حالنا، شو كان كلامي بالـ 2005 حول الموضوع؟ يعني ما في لزوم يعني نأخذ هالموقف العدائي من سوريا وما إلكم حق تتهموها بدون دليل وما تنسوا أن سوريا دولة شقيقة وعلى حدودنا، حتى في حال إدانة بعض الناس منها ما فينا ندين الشعب السوري كله بدنا نظل على علاقة منيحة معهم، ووقتها اتهمت، اتهمت وتحملتهم و تحملت سؤالات لامبارح للانتخابات النيابية يعني هجومات كانت أفواج أفواج تهاجم، ما نحن لنا حق عليهم كمان؟ وقت رحنا حتى نزور دمشق..

غسان بن جدو (مقاطعا): ما الذي يعنيه ذلك؟

ميشال عون: أنا لي حق على كل اللي هاجموني على يعني تيار المستقبل والحكومة كلهم والصحف والإعلام، إذا منراجع الصحف أنا في عندي عشر دعاوى بالتمييز يعني هودي كثير متطرفين اللي رفعناهم، عشر دعاوي صاروا بالتمييز وربحانهم هودي من عدا اللي مش عم أرد عليهم كل يوم، نحن.. أنا معرض صار لي خمس سنين أكثف معركة بالـ character assassination يعني، معرض لها بسبب موقفي من سوريا وخاصة وقت اللي صارت تتهم بالقتل.

غسان بن جدو: لأنه فقط بقي لدينا ثلاث دقائق نريد أن نستثمر وقتنا معك، هذا ما وصفته بالاعتراف، هناك من اعتبرها خطوة شجاعة هناك من قال ينبغي أن تلاقوا الرئيس سعد الحريري بيده الممدودة بأن تمدوا أيضا أيديكم وتتقاطعوا بنفس الطريق، ما الذي تعتبره.. كيف ستتعاطوا مع هذا الأمر؟ هناك من ينتقد يعني سمعنا موقفا من حزب الله يقول هذا أمر جيد ولكن نريد أفعالا، هناك من يقول إن أنتم لم تلاقوا الرئيس سعد الحريري بهذا الموقف التاريخي الشجاع باليد الممدودة، ماذا تقول؟

ميشال عون: اليد الممدودة إشو؟ بدنا نكافئه؟ أنا بدي اعتذار منه، أنا بدي اعتذار.

غسان بن جدو: تطالب الرئيس سعد الحريري باعتذار؟

ميشال عون: إيه باعتذار، إيه باعتذار شخصي.

غسان بن جدو: لماذا؟

ميشال عون: لماذا؟ لسياسته اللي اضطهدتني مدة أربع سنوات، لما منراجع الإعلام ومنراجع التشويه اللي صار فينا، مانه تشويه سياسي كان تشويه سمعة كان. أنا وقت اللي جئنا بدنا ننزل وقت اللي عملنا التصريح وقت اغتيال جبران التويني، شو عملوا فينا يومتها؟ ومن أول نهار تجمع المستقبل وقت اللي قتل سمير قصير بلشوا يصفروا لنا وبلشوا يهاجمونا، مين ما قتل صفى يصفروا لنا لنا ويحملونا المسؤولية.

غسان بن جدو: جنرال من فضلك لا أريد أن ننهي هذا اللقاء دون توضيح معلومة، نحن في الكليب في المقدمة إذا ذكرت قلنا بعد مجزرة صبرا وشاتيلا العقيد ميشال عون منع مجزرة بمخيم برج البراجنة، أنا متأكد أن جزءا كبيرا جدا من الرأي العام اللبناني والعربي لا يعرف هذه المسألة، هل تؤكد لنا بأنك بالفعل منعت مجزرة؟ كيف حصل ذلك؟ باختصار إذا سمحت.

ميشال عون: هذا كان عندي منطقة الانتشار تبع القوى كنا عم نؤمن خطة انتشار في بيروت وفورا توقفت خطة الانتشار حدودها طريق المطار شاتيلا من شاتيلا للطيوني هالمستطيل هيدا وباتجاه الشرق كان تحت حمايتنا، من بعد ما تركوا القوات الدولية وقتها قتل بشير الجميل ولـ 15، 16 فاتت القوات الإسرائيلية على المنطقة، حاولوا يفوتوا على مخيم برج البراجنة اللي هو شرق طريق المطار وتصدوا له القوات اللي بإمرتي اللي كان فيها بأعتقد أذكر من الضباط العميد بول مطر والعميد بانو هؤلاء الضباط اللي كانوا..

غسان بن جدو: كان بأمر منك؟

ميشال عون: كانوا بإمرتي أنا..

غسان بن جدو: كان بأمر منك.

ميشال عون: بأمر مني..

غسان بن جدو: بأمر منك بمواجهة هذا الأمر.

ميشال عون: إيه، سكرنا كل المداخل، ليلة اللي عرفنا يعني حسينا أنه في محاولة بده يصير في محاولة دخول عبر هذا، سكرنا كل..

غسان بن جدو (مقاطعا): أبلغت الإسرائيليين هذا الأمر؟

ميشال عون: الإسرائيليون..

غسان بن جدو (مقاطعا): انتهى الوقت، بس أبلغت الإسرائيليين هذا الأمر؟

ميشال عون: ما أبلغت الإسرائيليين، الإسرائيليون إجا من يطلب مني بواسطة القوات اللبنانية أن أدخل معهم قلت له هذا الأمر محسوم وكيف تطلبون مني هالموضوع هيدا؟!

غسان بن جدو: يعني هذه معلومة جديدة، يعني إسرائيل طلبوا عبر القوات اللبنانية بأنك تنخرط في..

ميشال عون: إيه بيع الرزات يعني.

غسان بن جدو: شكرا لك دولة الرئيس ميشال عون على هذه المقابلة، شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة، الفريق التقني كبير جدا بطبيعة الحال مع طوني عون،جهاد نخلة، غازي ماضي، يونس فرحات، زين العابدين شمس الدين، الفريق التقني بكامل أعضائه، الإخوان في الدوحة مع عبير العنيزي ووائل الزعبي، مع تقديري لكم، في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة