مقاطعة بعض الفصائل الفلسطينية لانتخابات السلطة   
السبت 1425/11/7 هـ - الموافق 18/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 10:56 (مكة المكرمة)، 7:56 (غرينتش)

- الانتخابات الفلسطينية وحالة الارتباك حولها
- ترشيح البرغوثي وأثره على الانتخابات
- التهديد بفصل البرغوثي من فتح
- موقف حماس من الانتخابات وأسبابه
- مدى نزاهة الانتخابات والتأثيرات الخارجية عليها
- أبو مازن.. والخوف من التفريط في الثوابت الفلسطينية
- مقاطعة الرئاسية والمشاركة في التشريعية

 





سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم في حلقة اليوم من برنامج أكثر من رأي تأتيكم من لندن على الهواء مباشرة ونعتذر للتأخير لأسباب فنية، بعد رحيل الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات استشهدنا في هذا البرنامج بمقولة الملك الفرنسي لويس الرابع عشر الذي قال الدولة أنا وبعد رحيلي سيعم الطوفان وقلنا آنئذ أن التنصيب الجديد لرئيس السلطة المؤقت وفقا للدستور وحركة فتح ومنظمة التحرير قد فند إلى حين هذه المقولة، إذ مرت عملية التعيينات، بهدوء لكن الجدل المحتدم الآن حول انتخابات الرئاسة يوحي بأن مرحلة ما بعد عرفات بدأت بتفجير الخلافات داخل البيت الفتحاوي، فتح رشحت محمود عباس رئيس اللجنة التنفيذية.. عفوا لمنظمة التحرير فيما تتضارب الأنباء حول تمسك السجين مروان البرغوثي أحد رموز فتح وجيل الانتفاضة بترشيح نفسه بعدما أعلن سابقا سحب ترشيحه لصالح أبو مازن، فهل ستتعمق هذه الخلافات إلى حد الانشقاق داخل الحركة لتكريس هيمنة اللجنة المركزية للحزب كما هي الحال في الأحزاب الشمولية على حساب الخيار الديمقراطي خاصة وأن فاروق القدومي رئيس حركة فتح الجديد هدد بشطب عضوية من يخرج على إجماع الحركة أم أن مؤتمر فتح في أغسطس القادم سيدشن مرحلة تناغم بين الأجيال بدلا من تناحرها، الحرس القديم الذي جاء مع عرفات بعد أوسلو واستأثر بالحكم يسعى إلى الحفاظ على مواقعه وامتيازاته على حد قول مارتن إنديك مبعوث الرئيس كلينتون للشرق الأوسط، أما الحرس الجديد من جيل الانتفاضة فإنه يريد من المراكز التي حرم منها على أساس مبدأ شركاء في الدم شركاء في القرار كما طالب مروان البرغوثي، حماس قررت مقاطعة الانتخابات بحجة أنها لا تلبي طموحات الشعب الفلسطيني بينما بررت الجهاد الإسلامي مقاطعتها لأن الفائز فيه عليه استحقاقات دولية تتعارض مع استراتيجية حركة جهادية بمقاومة الاحتلال، من جهة أخرى ما مدى شرعية هذه الانتخابات التي يتبارى فيها تسعة مرشحين.. كانوا عشرة إذا لم تشارك فيها قطاعات واسعة من الشعب الفلسطيني كما تساءل حسن خريشة مبررا انسحابه من الترشيح، استطلاعات الرأي الفلسطينية تشير إلى تساوي حظوظ المتنافسين الرئيسيين أبو مازن محمود عباس والسجين النائب البرغوثي، فيما أثارت جولة محمود عباس إلى عواصم عربية تحفظات أحد المرشحين الذي اتهم إسرائيل والدول المجاورة بالتدخل في العملية الانتخابية وتفضيل مرشح على آخر، دمشق التي كانت ترفض الاتصال مع من كان ملوثا بأوسلو ونتائجها كما كان يقول الرئيس الراحل حافظ الأسد استقبلت هذا الأسبوع عرابي أوسلو أبو العلا وأبو مازن فهل ستساعد زيارة دمشق وبيروت بعد القاهرة حظوظ مرشح فتح في الفوز واستئناف المفاوضات مع إسرائيل أم أن إصرار مروان البرغوثي لخوض المعركة سيحرم أبو مازن من تفويض شعبي كبير مما يعزز من مواقع معارضي أوسلو وخريطة الطريق؟ مشاهدينا الكرام من المؤمل أن يشاركنا من أستوديو الجزيرة في رام الله العميد جبريل الرجوب مستشار الأمن القومي الفلسطيني والشيخ حسن يوسف من قادة حماس في الضفة الغربية، لدينا مشاكل فنية كما قلت في المقدمة ونأمل أن تُحَل قريبا وأرحب هنا في الأستوديو بالأستاذ عبد الباري عطوان رئيس تحرير القدس العربي، عبد الباري تغير شكل البرنامج الآن على أمل أن يحضر ضيفا.. الضيفان في رام الله، في البداية يعني هنالك حالة ارتباك في الشارع الفلسطيني وفي القيادة الفلسطينية حول ترشيح مروان البرغوثي السجين المحكوم خمس مرات حكم مؤبد زائد أربعين عاما مقابل ترشيح حركة فتح أو اللجنة المركزية لمحمود عباس أبو مازن رئيس منظمة التحرير الفلسطينية، يعني لماذا هذا الارتباك وهذا الفوضى يعني إلى حد ما؟

 

الانتخابات الفلسطينية وحالة الارتباك حولها

 

عبد الباري عطوان- رئيس تحرير القدس العربي: يعني بطمنك إذا ماجوش الضيوف بنقوم بالبرنامج ولا يهمك يعني.. جاهزين ما في مشكلة.

 

سامي حداد: لا.. لا مش مشكلة أنت لست طرفا في الموضوع.

 

"
إن ما يزعج الشعب الفلسطيني أن هناك حالة تسريبات تفيد بأن السلام على الأبواب، والاتفاق جاهز، وإن لم يُنتخب أبو مازن فإن الفلسطينيين يتحملون إضاعة هذه الفرصة
"
عبد الباري عطوان

عبد الباري عطوان: يعني ما يربك الشارع الفلسطيني الآن ليس فقط هذا الخلافات داخل حركة فتح والتهديدات والحملات التي تشن حاليا وبطريقة مزعجة جدا على السيد أو الأسير مروان البرغوثي، ما يزعج الشعب الفلسطيني أن هناك حالة تسريبات عديدة من دول عربية وغير عربية بأنه السلام على الأبواب، بأنه الاتفاق جاهز، بأنه الدول كلها تنتظر يعني الانتخابات الفلسطينية، إن ما يقال للشعب الفلسطيني حاليا وهذا مرعب جدا أنه أنت إما أن تنتخبوا أبو مازن وألا انتو تتحملوا إضاعة فرصة جديدة يعني نتائج الانتخابات حسمت قبل أن تبدأ هذه الانتخابات.

 

سامي حداد: أنت.. عفوا أنت يعني تشير بشكل غير مباشر كما أشار الدكتور مصطفى البرغوثي مرشح المجتمع المدني الفلسطيني الذي قال يوم أمس.. أو أول أمس من أن يعني بشكل غير مباشر أن هنالك تدخل عربي عندما قال الرئيس حسن مبارك بأن.. يعني مع أن يرشح أبو مازن نفسه لأن ترشيح مروان البرغوثي سيشق الصف الفلسطيني وهذا ما هو حاصل الآن يعني الرئيس المصري على حق.

عبد الباري عطوان: يا أخي الرئيس المصري فعلا يتصرف كما لو أن أبو مازن انتخب وذهب إلى الكويت وذهب إلى البحرين ليطالب من هذه الدول بأن تبدأ بالتطبيع على أساس أنه السلام بس على الجُرن على الزاوية جاهز، يعني قصة أبو مازن.. يعني هل هذه هي المرة الأولى التي تشق فيها حركة فتح مثلا يعني أنا أستغرب يعني هل أول مرة ما حصلت انشقاقات قبل ذلك في حركة فتح وبعدين هذا الشخص الأسير اللي قابع في السجن بيقضي مائة وتسعين سنة في السجن يعني المفروض ربنا يعطيه العمر الطويل.. يعني هذا الشخص ممكن أن يشق حركة فتح يعني إذا كان هذا الشخص بيشق حركة فتح هذه مش حركة في ها الحالة هاي، يعني أنا أستغرب لماذا هذا التهويل وهذا التضخيم، أنا بدي أقولك شيء إحنا في لندن يا سيدي كليفن ستون، كليفن ستون عميد اللي هو عمدة لندن ولندن ثلاثة عشر مليون نسمة لندن الكبرى وميزانية لندن الكبرى قد ميزانية كل الدول العربية باستثناء السعودية، طيب عمدة.. كان في حزب العمال ونائب في حزب العمال قرر الحزب أن يرشح شخص آخر اللي يكون هو عمدة لندن، كليفن ستون قال لأ أنا بدي أترشح لهذا الحزب لهذا المنصب ونزل كليفن ستون وفاز في الانتخابات رغم أنه حزب العمال كان في أقوى أيامه وكان عنده مائة وتسعين مقعد في الأغلبية في البرلمان ولكن ماحدش لم ينشق حزب العمال.

سامي حداد: ولكن حزب العمال عندما يخوض انتخابات رئاسية لنقول أو لرئيس الوزراء هنالك شخص واحد عن الحزب، مروان البرغوثي يعني أولا يعني هو وافق مع أن يكون أبو مازن هو المرشح اللجنة المركزية لحركة فتح قررت أن يكون أبو مازن هو المرشح يعني ترشيحه خروج على إجماع.. على اللجنة المركزية لمنظمة فتح.

 

عبد الباري عطوان: يا أخي ليش خروج؟ إحنا بنتحدث عن ديمقراطية ولا بنتحدث عن ديكتاتورية اللجنة المركزية إحنا بنتحدث عن ديمقراطية يا أخي لازم نقبل بشروط الديمقراطية ما هي بريطانيا ديمقراطية وهذا حزب العمال إلِه أكثر من مائتين سنة وهاي نزل والرجل كان معادي للحرب وضد مشروع بلير وفاز في الانتخابات والحزب كله ماقدرش يفشلوا في الانتخابات، فإذا إحنا بنتحدث عن ديمقراطية أنا في تقديري من حق أي شخص يترشح بده والله فتح تقول هذا لا يمثلنا هي حرة هي، إذا أبو مازن وافق من الأغلبية في حركة فتح وافق أنه فيه حركة فتح وراه وأنه الحركة موحدة طيب ليش مزعوج من قصة ترشيح لمروان البرغوثي يعني أنا أستغرب.

 

سامي حداد: هنالك تسعة مرشحين حتى الآن.. ديمقراطية أناس يعني على أساس مستقلين ومرشحين فتح رشحت شخص أتي شخص أخر من داخل فتح هذا يدل على انشقاقات داخل الحركة أو ربما يؤدي إلى انشقاقات سأعود إليك وربما أن نكون قد انتهينا من حل مشكلة المشكلة الفنية مع رام الله فأبقوا معنا مشاهدينا الكرام بعد هذا الفاصل القصير.

 

[فاصل إعلاني]

 

ترشيح البرغوثي وأثره على الانتخابات

 


سامي حداد: مشاهدي الكرام أهلا بكم من جديد ونأمل أن نحل المشكلة مع رام الله مع ضيفينا هناك الشيخ حسن يوسف أحد قيادي حماس في الضفة الغربية والعميد جبريل الرجوب مستشار الأمن القومي الفلسطيني، عبد الباري عطوان عودا إلى ما كنا نتحدث عنه، تحدثت عن قضية الديمقراطية ولكن يعني بعض الناس يسموها مع الاحترام يعني إلى الأخ مروان البرغوثي قضية مزاجية يعني في خمسة وعشرين بالشهر الماضي أعلن تأييده لأبو مازن أو تخلى لصالح أبو مازن وعاد ترشح من جديد، يعني قضية تغيير الرأي شغلة مزاجية يعني أيش اللي عاوزه الرجل بالضبط؟

 

عبد الباري عطوان: يعني ما هو كمان ربما الرجل شعر بأنه قيادة حركة فتح وبالذات ترويكا أبو مازن أبو علاء مقدمين على تنازلات خطيرة، ربما أدرك مثلا بأنه ربما يتم التضحية بالثوابت الفلسطينية وخاصة حق العودة للاجئين الفلسطينيين وخاصة السيادة الكاملة على القدس وخاصة اللي هو يعني نوع من دولة فلسطينية مستقلة بشكل حقيقي وليست يعني مستقلة بشكل شكلي يعني ربما أحس بذلك وقرر أن ينافس ولماذا لا ينافس يعني أنا استغرب.. هي الديمقراطية ما هي الديمقراطية، الديمقراطية هي المنافسة يعني أنا استغرب يعني أنه الآن هما حريصين على حركة فتح، طب إذا هما حريصين فعلا على حركة فتح طب لماذا لم يعقدوا المؤتمر العام لحركة فتح على مدى عشرين عاما، عشرين عاما لم يعقد هذا المؤتمر لحركة فتح؟ لماذا الإصرار على هذه الدماء القديمة ولا أقول الجديدة؟ لماذا الإصرار على يعني..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: قضية.. مؤتمر فتح سيعقد في العام القادم، كانت هنالك ظروف أوسلو..

 

عبد الباري عطوان [مقاطعاً]: أية ظروف؟

 

سامي حداد [متابعاً]: كانت هناك أسمح لي ظروف حرب الخليج الأولى والثانية..

 

عبد الباري عطوان [مقاطعاً]: طب يا سيدي.

 

سامي حداد [متابعاً]: أسمح لي والاجتياح الإسرائيلي وإلى آخره ولكن عودا إلى قضية أنه.. يعني أنه قلت أن مروان البرغوثي خشي أنه أبو علاء أو أبو مازن أن يتخلوا عن الثوابت الفلسطينية.. ومن قال أنهم سيتخلون عن الثوابت الفلسطينية؟

 

"
كان الأجدر بمحمود عباس وأحمد قريع أن يتركا الساحة السياسية بمجرد فشل اتفاقات أوسلو
"
عطوان

عبد الباري عطوان: يا سيدي ما إحنا كيف نعرف ما هو إحنا.. مش كانت في مفاوضات مدريد ماشية وعال العال وكل شيء وفود عربية وفجأة طلع لنا أبو علاء وأبو مازن في مشروع أوسلو وورطونا في أوسلو، يعني أنا بستغرب.. يعني أنا شخصيا يعني لو في عندنا ديمقراطية حقيقية سواء في حركة فتح أو في الوسط الفلسطيني، أبو علاء أبو مازن المفروض تركوا الساحة السياسية بمجرد فشل اتفاقات أوسلو، يعني عادة في علم السياسة إذا أنت بتتقدم بمشروع وهذا المشروع يفشل أيش بتعمل بتقول يا جماعة أنا أسف أنا حاولت وفشلت سلام عليكم، يا أخي..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن لا تنسى أن مروان.. لا تنسى يا عبد الباري أن مروان البرغوثي هو من نتاج أوسلو الذي يعني أعطى أمين سر الحركة العليا في الضفة الغربية لمنظمة فتح بالإضافة إلى ذلك هو كان من أكبر المؤيدين إلى أوسلو.. يعني وهو في السجن الآن غير رأيه عن أوسلو؟

 

عبد الباري عطوان: لأ ما هو كان من أكبر المؤيدين لأوسلو لأنه طريقة تسويق أوسلو للمواطن الفلسطيني كانت طريقة فيها غش وفيها خداع يعني سوقوا أوسلو للمواطن الفلسطيني بأولا بأنها ستوقف بناء المستوطنات، ثانيا ستؤدي إلى السيطرة على المعبر، ثالثا ستعيد ثمانمائة ألف نازح فلسطيني إلى الضفة الغربية وقطاع غزة، رابعا ستؤدي بعد خمس سنوات إلى دولة فلسطينية مستقلة بالكامل، طيب ها وين مرت عشرة سنوات أو إحدى عشر سنة تقريبا ولا عادوا النازحين.

 

سامي حداد: يعني أنت تلوم الفلسطينيين أم أنك تلوم إسرائيل في ذلك التي لم تلتزم بما قدمته من وعود حسب خريطة أوسلو؟ عودة إلى قضية.. يعني لا يوجد ناس من قبل السلطة حتى يحاوروك في ذلك ولنرجو أن تحل المشكلة الفنية مع رام الله، يعني لنكن واقعين فيما يتعلق في قضية السيد مروان البرغوثي السجين في إسرائيل يعني وإمكانية فوزه ربما، ألا تعتقد يعني أنه رشح نفسه ربما أفوز هي الوسيلة الوحيدة بالنسبة إلي حتى تكون هنالك ضغوط دولية حتى أخرج من السجن وكما قلنا الرجل يعني هو كان من جماعة أوسلو وكان ومن كبار الموافقين عليها أم أنه يعني الرجل يريد أن يسجن القضية معه في السجن كما قال محافظ نابلس السيد محمود العالول؟

 

عبد الباري عطوان: يا سيدي ليش يسجن القضية هي القضية ما شاء الله حره يعني ما شاء الله التسوية جاهزة ما شاء الله بنرجع لحيفا ويافا وعكا والبرغوثي بده يعطلها، يعني أنا استغرب إنه هاي التفسيرات اللي بتصير يعني، بعدين طب إحنا ليه ربما مش من مصلحتنا الآن يصير فيه مثلا تفويض لأبو مازن مثلا، تفويض من نصف فتح مثلا أي أقل من 10% من الشعب الفلسطيني وأروح أوقع اتفاقيات نيابة عنا الآن أبو مازن داخل اللجنة التنفيذية بدون وجود..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: أسمح لي عفوا لا أنت تطلق الجمل عبد الباري هكذا.

 

عبد الباري عطوان: تفضل.

 

سامي حداد: في.. حسب استطلاعات.. استطلاعا واحد من جامعة بيرزيت والآخر من المركز الفلسطيني للمسح والبحوث، قالوا إن 87% سيشاركون في هذه الانتخابات الرئاسية رغم مقاطعة حماس.. حركتي حماس والجهاد الإسلامي لهذه الانتخابات الرئاسية، كما أن الدستور الفلسطيني يا سيدي ينص إنه بعد ستين يوما من فراع منصب الرئيس تجرى انتخابات لملء ذلك الفراغ، يعني لماذا أنت معارض لذلك؟

عبد الباري عطوان: يا أخي أنا معارض، أنا خايف من اللي بده يصير أنا خايف أنا هادول زي ما حكيت لك هؤلاء الناس في غفلة من الشعب الفلسطيني عملوا اتفاقات أوسلو وورطونا في الاتفاقات وفتحوا باب التطبيع أمام الدول العربية كلها وضعفوا.. أدوا إلى مضاعفة المستوطنات في الأرض المحتلة وإنضحك علينا طب هذا.. ما يمنع.

 

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن.

 

عبد الباري عطوان [متابعاً]: لحظة شوية، إحنا ما عندناش مرجعية لا عندنا مرجعية فتحوية اللي تحاسب اللي هو أبو مازن وأبو علاء إذا صاروا.. ذهبوا إلى اتفاقات غير مرضية للشعب الفلسطيني، لا عندنا مرجعية مجلس تشريعي منتخب يمثل القوى على الأرض بحيث أيضا تكون برقابة من اللجنة التشريعية أو من المجلس التشريعي على السلطة التنفيذية، لا توجد عندما مرجعية المجلس الوطني الفلسطيني اللي مفروض بتضم المجلس التشريعي وأهل الشتات ما عندناش مرجعيات لكن ما الذي يمنع..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: عبد الباري لكن واقعيين.. لدي موجز أخبار لنكن واقعيين، السلطة والمجلس التشريعي يعني مرجعيتهم هي منظمة التحرير الفلسطينية ومن ثم المجلس الوطني الفلسطيني بالإضافة إلى ذلك أوسلو على أساس قرار 242338 موافقة عليها الدول العربية في ذلك مرجعية عربية مرجعية دولية بهذه الاتفاقية، مشاهدينا الكرام أرجو أن تبقوا معنا وأرجو أن تُحل مشكلة الستالايت أو القمر الاصطناعي مع رام الله بعد موجز للأخبار.

 

[موجز أخبار]

 

سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد في برنامج أكثر من رأي وكما يقولون باللهجة الفلسطينية حاليا القضية ليس قضية فلسطين وإنما قضية القمر الاصطناعي مع رام الله، أستاذ جبريل الرجوب ترشيح مروان البرغوثي، أولا نعتذر بسبب العطل الفني ترشيح البرغوثي من سجنه في إسرائيل لانتخابات الرئاسة يبدو أنه أربك القيادة الفلسطينية خاصة.. أقصد قيادة حركة فتح، يعني ما هو الخطر كما قال هنا يعني عبد الباري عطوان الذي يمثله رجل في السجن كي يهدد يعني رئيس الحركة فاروق القدومي من مقره في تونس بالطرد يعني أم أنكم تخشون تصدع في البيت الفتحاوي لما يتمتع به الرجل من شعبية في الشارع الفلسطيني وليس في فتح فقط؟

 

جبريل الرجوب- مستشار الأمن القومي الفلسطيني: أبتدي أسمع.. ما بنسمعش يا أستاذ.

 

سامي حداد: نعم.. لا تسمعني؟ ألو أبو.

 

جبريل الرجوب: أنا سامعك، سامعك.

 

سامي حداد: Ok سمعت السؤال.

 

جبريل الرجوب: أيوه يا أستاذ.

 

سامي حداد: تفضل يا أستاذ.

 

التهديد بفصل البرغوثي من فتح

 

 

جبريل الرجوب: أولا سامي.. أولا موضوع ترشيح الأخ مروان لم يحدث إرباك في حركة فتح وبرأيي هذا تجني على الحقيقة وعلى الواقع، الإرباك حصل بين محبي ومريدي الأخ مروان البرغوثي اللي رشح نفسه وانسحب أو بالبعض رشحه وانسحب لصالح الأخ أبو مازن وأنا برأيي هاي الإشكالية ستحل في البيت الفتحاوي ولكن لا يوجد هناك أي حساسية أو أي إرباك من الخطوة اللي خطاها الأخ مروان وفتح حركة ديمقراطية حركة لكل الشعب الفلسطيني، كنا نتمنى على الأخ مروان ألا يرشح نفسه ولكن بهذا الموضوع برأيي أحدث إرباك بين محبي ومريدي الأخ مروان ويمكن أنا أحدهم وأعتقد بأنه الأخ مروان من حقه إنه كان يرشح نفسه من خلال المجلس الثوري أو من خلال اللجنة المركزية ويكون مرشح الحركة هاي مسألة لا خلاف عليها، الآن موضوع الأخ مروان وهو رشح نفسه يعني كمستقل أنا بقول لك في هناك حوار مع الأخ مروان وبين الأخ مروان ومحبيه ومريديه ونأمل أن ينتهي هذا الحوار بانسحاب الأخ مروان، مروان شخصية قيادية في فتح وفي الشعب الفلسطيني له احترامه وله تقديره إذا ما انسحب إحنا سنقدر ذلك وإذا ما استمر أنا بقول لك لن يكون هناك إشكالية لا مع الأخ مروان ولا في الحملة الانتخابية للأخ مروان، أنا أعتقد بأنه ترشيح الأخ مروان..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: Ok ولكن من ناحية أخرى يا سيد الرجوب.. سيد الرجوب من ناحية أخرى يعني تقول لا يوجد إرباك، يعني الإرباك واضح بالدليل على ذلك الجهات الوسطات الوفود التي تذهب إليه حتى يغير رأيه واحد، اثنين في الوقت اللي يقول فيه السيد فاروق القدومي من مقره في تونس إنه يعني سيطرده بعبارة أخرى من.. لأنه خرج عن إجماع منظمة فتح في وقت آخر يقول أبو مازن يوم أمس في المخيمات الفلسطينية في لبنان إنه لا يزعجه ترشيح مروان البرغوثي، يعني في ارتباك عندكم يا أخي الدليل على ذلك الوسطات التي تبعثون بها من رجالات فتح إلى سجنه في بئر السبع.

 

جبريل الرجوب: شوف أولا ولا في جهات ولا في وسطات الحديث بين مروان ومريديه ومحبي مروان، مروان أنا بقول لك أنا أحد يعني أصدقاء مروان وأحد محبي مروان أنا بقول لك إن هو أخطأ بترشيح نفسه وأنا واحد من آلاف الناس اللي بيحبوا مروان واللي تحدثنا وراح نستمر في الحديث مع مروان بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر كي يسحب ترشيحه ولكن إذا الأخ مروان ما أصر على ترشيح نفسه فلن يكون هناك مشكلة لا في الحركة ولن يكون هناك مشكلة في الشارع الفلسطيني، موضوع فصل مروان وغير فصل مروان، مروان عضو في المجلس الثوري في حركة فتح بالانتخاب، مروان قائد في هاي الحركة ولا أحد يمتلك لا حق فصله ولا حق طرده وإحنا حركة كل الشعب الفلسطيني ولا أعتقد بأنه مروان برمزيته بمكانته بتجربته بتاريخه ممكن أن يتم إخضاعه لهذا الموقف، أنا أعتقد بأنه مروان أخطأ ومروان بترشيح نفسه هو فتح الباب لكثير من الجهات إن هي يعني برأيي تمسه وتمس تجربته وهذا كان خطأ من الأخ مروان ولكن هذا لا يمكن أن يؤدي إلى اتخاذ أي إجراء بحق الأخ مروان اللي مثل ما قلت لك نكن له كل احترام وتقدير إليه لتجربته لمواقفه لصلابته.

 

سامي حداد: إذا Ok أنت تقول Ok أنت تقول إنه خطأ لا أدري كيف خطأ؟ إذا أراد الإنسان يعني في أي مجتمع ديمقراطي أن يرشح نفسه وإذا كنت أنت ضد أي واحد يأخذ إجراء ضده يعني ضد ما قاله فاروق القدومي بأنه يعني يعتبر حاله مفصول من فتح إلا إذا كان ذلة لسان وهو ما حاول تصحيحها يوم أمس في العاصمة الأردنية عمان ولكن عودا إلى قضية الجهات يا أبو رامي يعني هنالك تناقضات في أقوال قادة فتح أنت تقول لا يوجد جهات أو وساطات حتى يغير رأيه، عزام الأحمد قال قبل يومين أنه أن فتح لم ترسل أحدا إلى مروان لتغيير رأيه لأنه عاقب نفسه بنفسه في حين أن حاتم عبد القادر من لجنة الحركية العليا في فتح قال إن هنالك اتصالات متواصلة مع السجين البرغوثي لتغيير رأيه حتى أنكم يعني وسطتم طلب الصانع من الكنيست الإسرائيلي للذهاب إليه حتى يغير رأيه.. معنى ذلك هو يشكل خطر عليكم لأنه.. نعم.

 

"
ترشيح مروان البرغوثي لم يُحدث إرباكا أو انشقاقا في حركة فتح. وستبقى فتح حركة موحدة وعصية على الانشقاق
"
جبريل الرجوب

جبريل الرجوب: يا سيد سامي أولا مروان هو أحد أعضاء العائلة الفتحوية وأنا شخصيا ذهبت إلى بيته وعندي استعداد أني أذهب لمروان وأتحدث معه وأناقشه ليس من موقع التوسل إلى أنه يسحب نفسه، النقاش مع مروان ومع مؤيديه ومحبي مروان قاعدته مصلحة مروان ومصلحة الحركة، حكاية أنه عاقب نفسه ما عاقبش نفسه هذا كلام أنا بقولك يعني مش صحيح ومش دقيق، مروان حظي بهذه المكانة في المجتمع الفلسطيني من خلال نضاله ومن خلال تاريخه وليس مني.. من أحد والحديث مع مروان من جانب بعض القيادات الفتحوية إلِه علاقة بحرصنا على مروان وحرصنا على الحركة ولكن بالمحصلة النهائية إذا الأخ مروان أصر إحنا راح نستمر نحترمه وراح نستمر بتقديرنا إلِه ولتاريخه ولتجربته ولكن فتح حركة موحدة وفتح عصية على الانشقاق، فيه هناك قرار في الأطر وهذا القرار صادقت ليه أطرنا القيادية والقاعدية وأبو مازن هو مرشحنا وأبو مازن في عنده برنامج اللي هو برنامج حركة فتح وهذا البرنامج هو اللي هايشكل أداة قياس اسمح لي هذا اللي هايشكل أداة قياس إلى الأخ مروان..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) سنعود.. سنعود..

 

جبريل الرجوب [متابعاً]: ماعلش تسمح لي كلمة يا سيد أنا أعتقد..

 

موقف حماس من الانتخابات وأسبابه

 


سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) سنعود معلهش.. سأعود إلى قضية البرنامج فتح وإلى أخره ولكن أريد أن أشرك الشيخ حسن يوسف الذي خرج منذ عهد قريب من السجون الإسرائيلية، شيخ حسن يعني نحن نعلم أن الجهاد الإسلامي واضحة في مقاطعة الانتخابات الرئاسية على اعتبار أن من ينجح سيكون ملتزما باستحقاقات دولية تتعارض مع استراتيجية الحركة، أنتم الآن كحماس تقاطعون من جديد الانتخابات بحجة وجوب إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ومحلية في نفس الوقت، يعني ألا يعتبر ذلك خلافا للدستور الفلسطيني الموجود المتداول الآن؟

 

"
مواقف حركة حماس وبقية القوى الفلسطينية ضُرب بها عرض الحائط، وشعرنا أن هناك حالة تفرد خاصة بعد وفاة الرئيس عرفات تضر بالمصلحة العليا للفلسطينيين، ولذلك قاطعنا الانتخابات
"
حسن يوسف

حسن يوسف- قيادي في حركة حماس: بسم الله الرحمن الرحيم تحية لك وللأخ الأستاذ المشارك عبد الباري ولأخي في الأستوديو هنا الأخ جبريل وللأخوة المشاهدين، الحقيقة خلال هذه الانتفاضة المباركة خلال السنوات الماضية كانت هناك حوارات وكانت هناك لغة مشتركة بين كل القوى الفلسطينية بشتى يعني أسمائها ومسمياتها، هذا الحوار الحقيقة كان سائرا باتجاه أن يكون هناك توافق في بين هذه القوى من أجل سياسات معينة ورؤية سياسية للنهوض بالواقع الفلسطيني ولتشكيل مرجعية وقيادة عليا للشعب الفلسطيني للبت في كل ما يستجد على الساحة الفلسطينية محليا وخارجيا وإن كان في سلم الأولويات ترتيب الوضع الداخل الفلسطيني ولكن يعني كما أشرت وتفضلت أنت أنه يعني ضُرب بعرض الحائط موقف حركة حماس وطالب بقية القوى الفلسطينية الأخرى بأن يكون هناك مرجعية عليا للشعب الفلسطيني كما أشرت ضُرب بها عرض الحائط، ثم كان هناك تفرد خاصة بعد وفاة السيد الرئيس ياسر عرفات رحمه الله وبالتالي هذه لغة التفرد في الواقع الفلسطيني، في الحقيقة شعرنا وشعورا منا ومن غيرنا ومن قطاعات واسعة أيضا من شعبنا أنها تضر بالمصلحة العليا للشعب الفلسطيني وبالتالي كانت هذه الموقف من الحركة بعدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية لا تصويتا ولا ترشيحا ولكن في الانتخابات الأخرى العامة التشريعية والبلدية هناك موقف آخر سيكون في حينه، مع ملاحظة أمر مهم أخي سامي وللأخوة المشاهدين جميعا قد يكون من الدوافع وأنا في تقديري هذا موقف عظيم لحركة حماس أن لا.. يعني القوى الأخرى التي رفضت المشاركة في الانتخابات الرئاسية أنه حركة حماس لا تريد أن تزاحم أحد الآن على الساحة الفلسطينية ولا تريد أن تطرح نفسها لا بديلا تفاوضيا ولا بديلا سياسيا خوفا وحرصا على المصلحة العامة والكبرى للشعب الفلسطيني فكان نتيجة هذا ولغيره أيضا ولا مجال للتفصيل أكثر في هذا الأمر، إحجام الحركة عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني تقول عفوا تقول طيب (Ok) سنعود إلى قضية الحرص على مصالح الشعب الفلسطيني إذا كانت تمثلها حماس أو فتح أو المنظمات الأخرى ولكن يعني تقول أنكم لن تشاركوا لا ترشيحا ولا تصويتا في الوقت أنه يعني أخر استطلاع قامت به جامعة بيرزيت وكذلك المجلس الوطني للبحوث والمسح برئاسة دكتور الشقاقي يقولوا أنه يعني رغم المقاطعة والحديث الحماس والجهاد الإسلامي على المقاطعة بأن 87% من الشعب الفلسطيني سيصوتون مع.. في الانتخابات الرئاسية، يعني ألا يدل ذلك أنه كثيرا من أعضاء أو منتسبي حماس على الأقل يعني أنت من حماس -لا نريد التحدث عن الجهاد- ربما سيشاركون في هذه الانتخابات؟

 

حسن يوسف: يا سيدي العزيز واضح موقف الحركة النهائي بُت الأمر في ما يتعلق بالانتخابات الرئاسية بأن الحركة لن تشارك فيها لا تصويتا ولا ترشيحا وهذه يعني استطلاعات الرأي، أنا لا أريد الحقيقة أن أتحدث يعني عنها الآن لا مجال للحديث ولكن قد يكون فيها نظر، نحن كشعب فلسطيني بشكل عام بكل قواه بكل شرائحه نحن نطوق إلى الحرية ونطوق إلى أن يختار الشعب الفلسطيني ونحن نطالب منذ عهد كبير.. يعني بعيد جدا بضرورة أن تكون هناك انتخابات حرة ونزيهة للشعب الفلسطيني يختار فيها قيادته ولكن في ظل إجراءات الاحتلال واستمرار العدوان، يعني الآن في كان اليوم اعتقالات في رام الله أمس كان في (كلمة غير مفهومة) في منتصف رام الله بحيث الناس كانوا يهربون من شارع إلى شارع خوفا من الاعتقالات وخوفا من أن يصطدموا مع قوات الاحتلال، نقول في مثل هذه الأجواء كيف ستكون هناك نزاهة وكيف ستكون هناك حرية؟ المرشحون للرئاسة الفلسطينية عبر الحواجز ضُرب بعضهم اعتقل بعضهم خرج بعضهم بكفالة فكيف لو كان هذا المرشح من حركة حماس؟ فعلى الناس أن يعوا ما هو موجود على أرض الواقع الفلسطينية، هذه استطلاعات الرأي..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) الواقع أريد أن هذه النقطة.

 

حسن يوسف: إذا سمحت.. أتفضل.

 

سامي حداد: (Ok) عفوا أتفضل باختصار.. باختصار أتفضل.. أتفضل شيخ حسن.

 

حسن يوسف: بقول هذه استطلاعات الرأي بالعكس إذا أردنا أن ندقق النظر في هناك يعني بعض الأمور لابد من الألتفات إليها، يعني على مدى هذه الفترة فترة الشهرين الماضيين على سبيل المثال كان خطاب حركة حماس الوحدوي والدعوة إلى قيادة عليا للشعب الفلسطيني وهو موقف متقدم لحركة حماس لأن تكون شريكة في القرار السياسي، هذه الدعوات الوحدوية من قبل حركة حماس أنا في تقديري هي رصيد لها وهو التفاف للشارع حولها أكثر وأكثر ولا يوجد ما ينفر الناس من حركة حماس بالعكس أنا أسير في الشارع وأسمع أنا الآن لست بصدد أن أعطي نسبة معينة ولكن هذه استطلاعات الرأي قد تكون أحيانا في بعضها موجهة، استطلاعات الرأي قد تكون يعني الفروق في بعض العينات منها..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: لا.. لا عفوا شيخ حسن.. شيخ حسن.

 

حسن يوسف [متابعاً]: أنا لا أريد أن أغمز بها ولكن فيها نظر..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: لا نريد أن نشكك أو لا نشكك في هذه الاستطلاعات أسمح لي.. اسمح لي جامعة بيرزيت ومركز البحوث الفلسطيني وكلا المركزين الجامعة والمركز وضعوا أبو مازن والبرغوثي أربعين.. تقريبا متساويين ثمانية وثلاثين أربعين أربعين، لثمانية وثلاثين يعني شيء متساوي فلا يمكن أن نقول أن السلطة كانت وراءها بالإضافة إلى ذلك يعني..

 

حسن يوسف [مقاطعاً]: لا.. لا أنا ما قلت هكذا يا أخ سامي.. يا أخ سامي فقط كلمة إذا أذنت لي..

 

سامي حداد [متابعاً]: الاستطلاع أظهر أنه 51% من المنتسبين إلى حماس سيصوتوا إلى البرغوثي 28% لأبو مازن معنى ذلك أنه ليس يعني هنالك هوة بين ما تقوله قيادة حماس والقاعدة قاعدة حماس أو المنتسبين إلى حماس؟

 

حسن يوسف: لا بالتأكيد لا يوجد هناك اختلاف ولا يوجد هناك تناقض ولا يوجد هناك تمرد، هناك التزام نحن نسير في الشارع وناس عاديون لا علاقة لهم بحركة حماس لا من قريب ولا من بعيد ولكنهم مؤيدون للحركة ناس عاديون وهم كثر يقولون ما هو الموقف نحن سنتبع موقف حركة حماس فكيف بأنصارها، استطلاع الرأي شيء ولكن ممارسة العملية الانتخابية لننتظر وهي شيء آخر، كذلك فلا يجوز أن نخلط بين الأمرين ولا تناقض بين استطلاعات الرأي وحال ما ستكون عليه حركة حماس وأنصار حركة حماس.

 

سامي حداد: (Ok) سيد العميد الرجوب سمعت ما قاله الشيخ حسن بيقولك وكرر إلى حد ما قاله الدكتور محمود الزهار من كبار قادة حماس في غزة بأن هاي الانتخابات يعني كأنما فيها تزوير، الأخ حسن بيقولك يعني إيقاف بعض المرشحين كما أوقف بالقرب من جنين الدكتور مصطفى برغوثي مرشح الرئاسة، يعني في ظل الاحتلال كيف يمكن أن تجرى مثل هذه الانتخابات إذ أنها ربما لن تكون شاملة يعني في قطاع كبير من الشعب الفلسطيني لن يستطيع المشاركة فيها كما قال حسن الخريشة رئيس المجلس التشريعي المؤقت بالوكالة الذي سحب ترشيحه على هذا الأساس يعني؟

 

جبريل الرجوب: يعني أولا هذا برأيي فيما يخص حماس هو نصف الحقيقة يعني الأخوة في حماس قالوا بأنه إحنا لا نريد المشاركة في انتخابات الرئاسة لا ترشيحا ولا تصويتا ولكن واضح أنه الأخوة في حماس سيلتزموا بنتائج الانتخابات هاي قضية يمكن لها علاقة سياسي بموقف تنظيمي بموقف أيديولوجي وكمان يمكن لها علاقة هما مازالوا بيعتقدوا بأنه فتح ومرشح فتح هو الأقدر في هاي المرحلة على قيادة الشعب الفلسطيني وأنا لا اعتقد بأنه في هناك فرق بين فتح وحماس في مسألة أن الفصائل والتنظيمات هي وسائل والانتماء إلها وسائل إله علاقة بهدف والوطن والتحرير و..وإلى آخره، ها الساعة الموضوع اللي إله علاقة بالإسرائيليين، أنا بعتقد الإسرائيليين مالهمش مصلحة لا يكون في هناك انتخابات ولا يكون في هناك ديمقراطية ولا يكون في هناك نزاهة، إحنا من جانبنا في حركة فتح نحن نتمنى ونتطلع إلى مشاركة إخوانا في حماس وإخوانا في حماس سيشاركوا في المجلس التشريعي وسيشاركوا في البلديات يعني هذا ما هو واضح وما هو مفهوم إن كان من أقوال الشيخ حسن يوسف وإن كان من أقوال وتصريحات بقية إخوانا في حماس فاعتقد مشاركتهم في المجلس التشريعي ذا مغزى ومدلول وطني أعتقد سيشكل ضمانة لحماية مشروعنا التحرري.. مشروعنا اللي إله علاقة بإقامة الدول وإله علاقة بإنهاء الاحتلال موضوع حسن خريشا بتقول ..

 

مدى نزاهة الانتخابات والتأثيرات الخارجية عليها

 


سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) ممكن ننتقل إلى موضوع ثاني(Sorry) أبو رامي معلهش ننتقل إلى موضوع ثاني حتى ما نتم قضية حماس ومروان البرغوثي، السيد أبو مازن رئيس منظمة التحرير الفلسطينية قام بزيارة القاهرة كرئيس لمنظمة التحرير ثم زار دمشق وبيروت، دمشق أنت تعلم كانت محرمة على الرئيس الراحل عرفات وتعلم أن دمشق يعني كانت مصرة في عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد على عدم مصافحة الأيادي الملوثة باتفاق أوسلو كما كانوا يقولون في ذلك العهد، يعني كيف ترد على الذين يعتبرون هذه الزيارة زيارة أبو مازن كرئيس للمنظمة هي محاولة للإيحاء أن مرشح فتح يحظى بدعم خارجي؟

 

جبريل الرجوب: يعني أولا أنا برأيي هذا يعني منطق كثير فيه تبسيط للأمور، الأخ أبو مازن هو رئيس اللجنة التنفيذية، الأخ أبو مازن هو مرشح حركة فتح والأخ أبو مازن من موقعه إن كان في المنظمة وإن كان في الحركة إنه يزور مصر ويشكر المصريين على تكريم الأخ أبو عمار، إنه يزور سوريا وهايزور دول الخليج وهايزور دول شمال أفريقيا وأعتقد هاي جزء من خطة لها علاقة بحركة سياسية فلسطينية، الأخ أبو عمار راح على سوريا والتقى مع الرئيس الأسد والتقى مع الأخوة في بقية الفصائل الفلسطينية ومش صحيح إنه السوريين كانوا مسكرين أبوابهم في وجه الأخ أبو عمار هذا تجني على الأخوة السوريين، كان فيه هناك اتصالات حتى اللحظة الأخيرة وكان فيه هناك رسل وكان فيه هناك مراسلات بين القيادة السورية وبين الأخ أبو عمار وأعتقد بأنه محاولة خلق حالة من الانسجام وحالة من التوافق العربي هي عنصر قوة لصالح القضية الفلسطينية إن كان في زيارة الشام وإن كان في زيارة الخليج وما سيتلوها.

 

سامي حداد: إذاً من هذا المنطق أنت يعني لا توافق مع ما قاله مرشح الرئاسة ومرشح المجتمع المدني الدكتور مصطفى البرغوثي الذي انتقد تدخلات إسرائيل وأطراف خارجية لصالح أبو مازن من خلال تفضيل مرشحا على آخر في إشارة إلى تصريحات الرئيس مبارك بأنه يعني مع أبو مازن لأنه ترشيح مروان البرغوثي يشق بالفلسطينيين يعني فيه شبه تدخل بشكل غير مباشر يعني؟

 

"
حملتنا الانتخابية في فتح تقوم على ثلاثة عناصر: أولا نحن معنيون بإشراك أكبر قاعدة ممكنة من الفلسطينيين. وثانيا نتطلع لممارسة الديمقراطية. وأخيرا نريد من أبو مازن أن ينجح ببرنامج سياسي
"
الرجوب

جبريل الرجوب: أولا في موضوع مصطفى البرغوثي أنا برأيي إنه هذا تصريح عيب إني أحكيه، يعني هو مصطفى البرغوثي لما صار مرشح يعني صار زي أبو مازن يعني صار كمان الحزب تبعه زي فتح مش صحيح إلِه قوانين وحقوق وأنظمة له علاقة بقوانيننا الداخلية أما يعني بيفكر إذا صار مرشح يعني لازم العالم كله يقف استعداد له هذا كلام مش صحيح وإحنا القضية لها علاقة بفتح ومنظمة التحرير مالهاش علاقة لا بشخص أبو مازن، مع كل احترامي للأخ مصطفى البرغوثي أنا برأيي بأنه هاي دعاية انتخابية لا تخدمه ولا تخدم القضية الفلسطينية، الأخ أبو مازن رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الأخ أبو مازن مرشح حركة فتح وأعتقد بأنه حركة فتح حركة لها جذورها ولها ارتباطاتها وعلاقتها ولها تاريخها ومش بحاجة يعني لتكريم ولا تعريف، فإذا السوريين بيستقبلوا الأخ أبو مازن لازم كمان يستقبلوا الأخ مصطفى البرغوثي، إذا الرئيس مبارك يستقبل أبو مازن لازم يستقبل مصطفى البرغوثي، أنا برأيي هاي دعاية يعني كانت خطأ ونأمل إنه إخواننا كل المرشحين وأنا بقولك إحنا في فتح حملتنا الانتخابية راح تكون تقوم على ثلاثة عناصر، العنصر الأول إحنا معنيين بإشراك أكبر قاعدة ممكنة من شعبنا الفلسطيني، المسألة الثانية إن إحنا بدنا نلعب ونمارس ممارسة ديمقراطية ونحترم نتائجها بشكل أخلاقي بحيث تكون سابقة لنا ولشعبنا والعامل الثالث بدنا أبو مازن اللي هو مرشح حركة فتح ينجح ببرنامج سياسي إحنا راح نطرحه على شعبنا وراح نطرحه في الداخل وفي الخارج.

 

سامي حداد: (Ok) الجزيرة ليست مكاننا للحديث عن البرنامج الانتخابات عندكم التليفزيون الفلسطيني ما شاء الله والصحافة الفلسطينية، عبد الباري عطوان بيقولك إنه ستكون ممارسة ديمقراطية في هذه الانتخابات العميد جبريل الرجوب.

 

عبد الباري عطوان: لا أنا ما شايف ديمقراطية الحقيقة.

 

سامي حداد: كيف؟

 

عبد الباري عطوان: أنا شايف إنه في أميركا وإسرائيل والدول العربية أو بعض الدول العربية وخاصة مصر تريد أن يفوز السيد محمود عباس أبو مازن بصراحة، يعني الرسالة للفلسطينيين واضحة نحن ندعم هذا المرشح إذا دعمتم هذا المرشح ربما يعني نخفف عليكم الإجراءات على الحواجز ربما نخفف عنكم بعض الحصار ربما نرمي لكم شوية فتات أموال هيك هاتعيشوا إذا ما إنتخبتوه.. لحظة..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: عشرين مليون لمساعدة الانتخابات من أميركا؟

 

عبد الباري عطوان: نعم عشرين مليون لمساعدة..

 

سامي حداد: دولار.

 

"
الولايات المتحدة قالت بصراحة إنها تريد كرزاي فلسطينيا بشكل أو بآخر، وإذا لم تأت الانتخابات الفلسطينية برئيس معتدل فلن تتعامل معها ولن تقبل بنتائجها
"
عطوان

عبد الباري عطوان: والرئيس بوش قالها بصراحة إذا لم تأتي هذه الانتخابات الفلسطينية برئيس معتدل فلن نتعامل معها وهذا لن نقبل بنتائجها لأنه الانتخابات الألمانية جاءت بهتلر النازي الذي بعدين قلب الدنيا كلها يعني قالوها بصراحة بيجي أبو مازن أهلا وسهلا، بيجي أبو مازن سلام عليكم، بدنا علاوي، بدنا كرزاي فلسطيني بشكل أو بأخر غير هيك ممنوع وهذه الاستقبالات وكل الطبل والزمر لأبو مازن لهذا لأنه أميركا بدها أبو مازن والله لو أميركا بدها البرغوثي لكانت غيرت لو بدها برغوثي واحد أو برغوثي اثنين لكانت..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: أسمح لي ولكن أبو مازن عندما قدم استقالته في العام الماضي بسبب اتهامه بأنه كرزاي فلسطين نفى هذه التهمة عنه وقال إنه مستقيل، مشكلة أبو مازن لأنه يعني هنالك دعم أوروبي عربي له أو أميركي يا سيدي يعني نضع علامات استفهام على وطنية الرجل ونضاله التاريخي؟

 

عبد الباري عطوان: طبعا يا سيدي إحنا نسينا خطاب العقبة يا سيد سامي وكيف جابوا أبو مازن وكيف عملوا مجلس وزراء فلسطيني رئيس مجلس وزراء فلسطيني مش حتى يخطب..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: أتى به الرئيس الراحل عرفات لم تأتي به أميركا.

 

عبد الباري عطوان: لأ أتت به أميركا ومارست ضغوط تحت حجة الإصلاح ونحت منصب تحت أسم رئيس وزراء فلسطين حتى يأخذوا منه الصلاحيات الأمنية والصلاحيات المالية، لما ما خدوش منه الصلاحيات الأمنية ولا الصلاحيات المالية وماصفاش رامز سمموه وقتلوه، الآن السؤال هو طيب الآن بده بيجي أبو مازن أيش البرنامج الانتخابي، بده يتعهد مثلا بأنه حق العودة حق مقدس لن يتنازل عنه، بده يتعهد إن إحنا كشعب فلسطيني بأنه القدس ستعود السيادة الكاملة على القدس مثلا، بده يتعهد لنا إحنا كشعب فلسطيني بأنه الشعب الفلسطيني ثلثينه بره في الخارج وثلثه في الداخل وبده يعيد إحياء منظمة التحرير الفلسطينية، بده يعمل مجلس تشريعي منتخب، يعني لما عرفات أترشح للانتخابات وفاز بنسبة 87% يعني كانت هناك انتخابات للمجلس التشريعي ولرئيس الجمهورية طب أشمعنى الآن بس بدنا رئيس الجمهورية، أبو مازن بده تفويض فلسطيني من خلال هذه الانتخابات حتى يستطيع أن يمشي بالتسوية والرئيس مبارك حكى الاتفاق جاهز والأهرام عملتها مانشيت والآن بيحثوا الدول العربية للتطبيع مع إسرائيل.

 

سامي حداد: أي اتفاق؟

 

عبد الباري عطوان: اتفاق تطبيق قال تطبيق اتفاق خارطة الطريق اللي هو حسني مبارك..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: يعني إحنا..

 

عبد الباري عطوان [متابعاً]: يا أخي يعني حسني مبارك مش عراب التسوية حسني مبارك.

 

سامي حداد: يجب أن نقرأ أن نأخذ على محمل الجد كل ما تكتبه الصحافة.

 

عبد الباري عطوان: طبعا هذا رئيس جمهورية يا أخي، رئيس جمهورية بنأخذ كلامه جدا بنأخذ كلام مين بالله نأخذ كلام..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) نأخذ رأي الشيخ حسن والعميد جبريل الرجوب بعد هذا الفاصل القصير، مشاهدينا الكرام أرجو أن تبقوا معنا.

 

[فاصل إعلاني]

 

أبو مازن.. والخوف من التفريط في الثوابت الفلسطينية

 


سامي حداد: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد من برنامج.. في برنامج أكثر من رأي، سيد جبريل الرجوب في رام الله سمعت ما قاله الأخ عبد الباري عطوان يعني هنالك في إجماع أو رغبة إقليمية إسرائيلية أميركية أن يعود أبو مازن ولكنه يخشى إنه.. أن تكون العودة لاعتدال وهذا ما كتبه دكتور عزمي بشارة يوم أمس في صحيفة الحياة إنه يعني خشي على الثوابت القدس عودة اللاجئين وانسحاب إسرائيل إلى حدود 1967.

 

جبريل الرجوب: يعني أولا أنا آمل إنه هذا التهريج يتوقف وحكاية الأميركان والإسرائيليين والشياطين أبو مازن..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: ولكن..

 

"
أبو مازن رشحته فتح، والشعب الفلسطيني يدرك أهمية وقيمة ترشيحها لهذا الرجل. ولا نسمح لعبد الباري عطوان ولا لغيره بالاستهانة بالحركة
"
الرجوب

جبريل الرجوب [متابعاً]: أنا آمل.. اسمح لي غير مسموح هذا استهانة بفتح، هذا استهانة بالشعب الفلسطيني، هذا الشعب اللي من 1967 بيناضل وبيقاوم وصامد أعتقد بيعرف الغص من الثمين وهاي الحركة العملاقة اللي رشحت أبو مازن لا يمكن أن نسمح لا لعبد الباري ولا لغير عبد الباري إنه يستهين فيها بهذا الشكل يعني مش صحيح يعني جريمة، أبو مازن مرشح حركة فتح، حركة فتح قادرة على حماية مشروعها الوطني، حركة فتح مع حماس مع كل الفصائل اللي تناضل بصدورها العريق قادرة أن تشكل ضابط وقادرة أن تحمي هذا المشروع من أي كان، أما قصة اللي بدنا نظل نردح وهذا أميركاني وهذا إسرائيلي وهذا فرنساوي، أبو مازن رشحته فتح الشعب الفلسطيني بيدرك شو أهميته شو قيمة ترشيح فتح لأبو مازن، في هناك مرشحين ضد أبو مازن إلهم برامجهم نحن نحترم ذلك وأنا بقولك تفضل يا أخي خلي يظل عبد الباري يخطب لصالحهم بركة على الله يهزموا أبو مازن أو بركة يجينا الأخ عبد الباري من لندن ما هو معه رقم وطنية بيجي يرشح حاله بركة كسب الرئيس كمان محنا ماعندناش مشكلة ولكن أنا أحتج يعني بشدة على إنه تستهين فينا في حركتنا وفي شعبنا بس شكل هذا رفع حاجز ما رفعوش حاجز طب ما وإحنا قعدنا سلف سنين مع أبو عمار وتمسكنا في أبو عمار، أبو عمار تم تغييبه بقرار إقليمي دولي، أبو عمار رحل ولكن فتح باقية قيم أبو عمار باقية أبو مازن سيتمسك بالثوابت اللي حطها أبو عمار، خطاب ياسر عرفات في المجلس الثوري في 26/2 اللي هو كان خطاب وداع هو البرنامج السياسي لأبو مازن وهو البرنامج السياسي لفتح وتأكد تماما يا أخ عبد الباري أنت وكل الناس القلقين على القدس وعلى حق العودة وعلى اللاجئين وعلى الأسرى وعلى دولة فلسطينية كاملة السيادة على الأراضي المحتلة في 1967 وعلى مشروعية المقاومة في المناطق المحتلة وضد الاحتلال، تأكد تمام بإنه هاي خطوط حمر، فتح اتفقت عليها أو أقرتها تأسيس اللجنة المركزية وتأسيس الثوري وإحنا قادرين أن نكون أداة.. قوة ضاغطة لصالح حماية هذا المشروع، هذا هو برنامج أبو مازن هذا هو برنامج حركة فتح ولكن هذه الأشياء بتاع التشكيك.

 

سامي حداد: Ok طيب من ناحية أخرى عميد الرجوب، من ناحية أخرى العميد الرجوب من ناحية أخرى يعني من المفارقات التي رصدها المراقبون هو رغبة إسرائيل المفاجئة بعد رحيل الرئيس عرفات بالانسحاب من غزة بتنسيق مع السلطة وهذا ما قاله شارون في مقابلة مع الواشنطن بوست دون ذكر أبو مازن وقضية الانسحاب بالتنسيق مع السلطة أنت أكدته يوم أمس في لقاء مع صحيفة القدس العربي التي إسرائيل..

 

جبريل الرجوب [مقاطعاً]: كلام صحيح، كلام صحيح.

 

سامي حداد: عبد الباري عطوان.. معنى ذلك يعني هذا الكلام يعني كأنما حُسمت نتائج الانتخابات قبل أن تبدأ، إنه أبو مازن هو الذي سيعمل ذلك يعني كأنما حسمت مثلا الانتخاب من سينجح.

 

جبريل الرجوب: يعني أولا، أولا أنا بعتقد إنه شارون في مأزق وأنا بعتقد إنه الإدارة الأميركية اللي دعمت واللي رعت هذا الاحتلال وهذا العدوان خلال الأربع سنوات الماضية أيضا هي في مأزق، في مشكلة مع العرب وفي مشكلة مع الأوروبيين وفي مشكلة مع الروس وفي مشكلة مع الأسرة الدولية مع الأميركان والإسرائيليين، إحصائيات إنهم هم أعلنوا بدهم ينسقوا مع السلطة إحنا منذ البداية في عهد الرئيس ياسر عرفات قلنا إحنا لا يوجد لدينا مشكلة إذا كان هذا الانسحاب إلِه علاقة بخارطة الطريق، إليه علاقة بإنهاء الاحتلال، إليه علاقة بانسحاب شامل وكامل، إليه علاقة بالتواصل مع الضفة الغربية فإذا قالوا بدنا ننسق مع السلطة وأنا بقول لك ومابدناش ننسق مع أبو مازن، إذا قالوا بدنا ننسق مع السلطة معناته إحنا نقول لا ما بدناش يعني برأيي هذا تجني وهذا شكل من أشكال المناكفة السياسية مش شكل من أشكال العمل المنطقي والواقعي، إذا شارون انسحب من غزة فليذهب إلى الجحيم، إذا شارون انسحب من غزة فغزة جزء غالي من الوطن تبعنا من فلسطين فإحنا مش راح بالتأكيد نعتبره.. هانعتبره يوم عيد ويوم فرح ويوم بهجة إلنا كلنا، فيا سيدي العزيز إذا شارون قال هيك وأنا بقولك إنه شارون لا يريد شريك فلسطيني وأنا بعتقد إنه اللي قتل أبو مازن واللي هزم أبو مازن واللي أسقط عقوبة أبو مازن هو شارون والإدارة الأميركية اللي ما قدمت له شيء لأنه شارون بده خطاب تطرف وشارون بده هاي الجعجعات اللي مالهاش علاقة بالواقع ولا بالمنطق، الشيخ أحمد ياسين تم اغتياله بعد أسبوع بعد ما تحدث عن هدنة، بعد ما تحدث عن نهج وخط برجماتي وخط واقعي واسحب هذا على معظم قيادات حماس وغير حماس، فيا سيدي العزيز مقتل شارون أن يكون هناك خطاب سياسي إليه علاقة بالعرب، إليه علاقة بالشرعية الدولية، إليه علاقة بالمنطق، إليه علاقة بحل سياسي بعملنا دولا في الضفة وفي غزة وفي شرق القدس وهاي مسألة برأيي في عليها إجماع من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار وهذا ما سيقوم برنامج السيد أبو مازن السياسي.

 

سامي حداد: Ok ذكرت عن البرنامج في هذه الخطبة العصماء والواقع إنها تلمس القلوب، أريد أن أنتقل للشيخ حسن يوسف، شيخ حسن أنتم عودا إلى الانتخابات شككتم في نزاهتها حتى قبل انعقادها؛ يعني اتهمتم السلطة بالتزوير كما قال الدكتور الزهار أحد قيادي حماس في غزة، يعني هل تشككون معنى ذلك مسبقا بشرعية الفائز في الانتخابات ومن ثم يعني.. ستصفونها الانتخابات على أنها كانت يعني فيها مقاطعة على نطاق واسع؟

 

"
اللجنة المركزية دعت المواطنين من أجل تسجيل أسمائهم، وتم اعتماد هذه السجلات من قبل الرئيس الراحل عرفات. وبفترة قصيرة نسفت السجلات والقرارات والجهود التي أُنفقت عليها الملايين
"
يوسف

حسن يوسف: يا سيدي العزيز نحن لا نشكك كما أشرت سابقا، نحن في الحقيقة تواقون إلى الحرية وتواقون لأن يختار شعبنا الفلسطيني القيادة التي تحمل همه والوصول به إلى أهدافه المرجوة والمنشودة، نحن.. المسألة ليست مسألة تشكيك وإنما هي مسألة أنه هناك فيه بعض الإجراءات على الأرض بعيدة عن التوافق الفلسطيني بعيدة من أن يكون الكل الفلسطيني بكل القوى الفلسطينية تضع جهودها جنبا إلى جنب من أجل إخراج العملية الانتخابية على أكمل وجه، الآن مثلا على سبيل المثال السجل المدني طيب هي لماذا شكلت أصلا لجنة مركزية للانتخابات وسجلت ودعت مواطني الشعب الفلسطيني من أجل تسجيل أسمائهم واعتُمدت هذه وبقرار رئاسي من السيد الرئيس ياسر عرفات رحمه الله واعتُمدت هذه السجلات، على الفور وخلال فترة قصيرة جدا تنسف هذه السجلات وهذه القرارات وهذه الجهود التي أُنفق عليها الملايين ليتخذ المجلس التشريعي ثلاث قراءات خلال ساعة واحدة خلال ساعة واحدة، القرار يقر بثلاث قراءات خلال ساعة واحدة في المجلس التشريعي فيقر السجل المدني والسجل المدني فيه خطورة فيه يعني عدم دقة في الموضوع، يعني أنا قبل أيام كنت في ندوة نخباوية لبعض الأخوة من الأكاديميين وفصائل فلسطينية وأطر نسوية، فقال لهم أحدهم أنه أنا معي ثلاث قسائم أنا مولود في رام الله ومعي ثلاث قسائم أي القسيمة يمكن أن تعتمد وأنا أستطيع أن أصوت ثلاث مرات وفي كل الدوائر في منطقة رام الله أنا أستطيع أن أصوت ثلاث مرات فهذه الإشكالية هي تخوف من أن يكون هناك نوع من لا أقول تزوير لكن نعتقد أنه عدم الالتزام بالسجلات الموثقة من قبل اللجنة المركزية للانتخابات، أن يكون فيه هناك نوع من الخروقات وهذه الخروقات الحقيقة تطعن في العملية الانتخابية، مع ملاحظة أنه الإجراءات على الأرض بتشكيل قانون الانتخابات الرئاسية واللجنة والإجراءات والأدوات التي تتحرك في هذا الأمر هي لم تكن أيضا ضمن توافق بين القوى الفلسطينية المختلفة، لم يكن هناك اتفاق بين الجميع عليها لأن هذه أمر يهم الكل الفلسطيني ولا يهم طرف دون طرف ولكن حينما تفصل بمقاس معين يخشى الإنسان من أن يكون هناك نوع من الخروقات، إحنا على أي حال سيدي العزيز مع ذلك.. إذا سمحت إذا أذنت لي..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: ربما.. يعني هل أفهم من ذلك.. هل أفهم من ذلك يا شيخ حسن.. هل أفهم من ذلك يا شيخ حسن أن هذا القانون فُصل حتى يكون لكوتات معينة من الفصائل التي منضوية تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية واستبعد حماس والجهاد؟

 

حسن يوسف: أنا الآن لست بهذا الصدد، لكن أنا أقول القانون حينما يفصل بمقاس معين..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: لأ من كلامك واضح يعني.

 

حسن يوسف [متابعاً]: بأن يكون فيه توافق، معنى ذلك أنه يعني فيه عليه نوع من الضبابية أنا لا أريد أن أطعن بيعني هذا الأمر ولكن فيه نوع من الضبابية تجعل الإنسان يخاف من أن يكون فيه هناك نوع من الخروقات وقد يكون نوع من الخروقات إذا سمحت لي، أما الشق الأخر بالنسبة لشرعية القيادة نحن مع ما يختاره شعبنا الفلسطيني، أي قائد يختاره الشعب الفلسطيني إذا التزم بثوابت وبحقوق شعبنا الفلسطيني، إذا سعى جاهدا من أجل الحرص على متانة وتصليب الصف والبيت الفلسطيني وتصويبه من كل أنواع الخلل الذي حصل خلال الفترة الماضية من خلل إداري وفساد مالي إلى غير ذلك من الخروقات، إذا حافظ على الحريات وحقوق المواطنة نحن معه ونؤيده ولكن أي قيادة لا تسير بذلك نحن سنعارضها.

 

مقاطعة الرئاسية والمشاركة في التشريعية

 


سامي حداد: شيخ حسن (Ok) نعم.. طيب سؤال يعني أنتم طلبتم مقاطعة الانتخابات الرئاسية مفهوم ولكن الآن تدرسون المشاركة في الانتخابات التشريعية وستتم يعني في شهر مايو ربما القادم وتحت الاحتلال كما هي الحال الآن يعني بتقولوا الآن يوجد احتلال وتشككون في الموضوع وذكرت في رويترز يوم أمس أنكم ستشاركون في الانتخابات التشريعية أو ربما تدرسون وأنتم الآن تتفاوضون للانضمام إلى منظمة التحرير، عدتم إلى مقولة المرحوم الشيخ أحمد ياسين بقبول حدود 1967 وذكرت أيضا يوم أمس أنكم لا تعيشون في المريخ وسوف تتعاملون مع المتغيرات الإقليمية والدولية، يعني هل نفهم من ذلك أنه هنالك تغيير في موقف حماس؟

 

"
منظمة التحرير الفلسطينية تصلح أن تكون بيتا جامعا للشعب الفلسطيني إذا أعيد بناؤها على أسس ديمقراطية وشورية
"
يوسف

حسن يوسف: بالتأكيد ليس هناك تغيير هي يعني كلام قديم جديد يعني هناك منذ عدة سنوات موقف لحركة حماس من منظمة التحرير الفلسطينية، نحن في الحقيقة نعتبر في حركة حماس ومعنا يعني أيضا قوى فلسطينية أخرى نعتبر أنه منظمة التحرير الفلسطينية تصلح لآن تكون بيت جامع للشعب الفلسطيني إذا أقيم أو أعيد بنائها على أسس ديمقراطية وشورية وعلى سياسات يتوافق عليها الشعب الفلسطيني، أنا في تقديري طبعا وفق انتخابات حرة ونزيهة للشعب الفلسطيني في الداخل وحيثما أمكن في مناطق الشتات لأنه منظمة التحرير الفلسطينية والقيادة الفلسطينية التي ندعو لها نحن لا ندعو لها على مستوى الضفة وقطاع غزة إنما ندعو لأن تكون هذه القيادة وهذه المنظمة وهذه التركيبة التي تقوم على أسس جديدة وسياسات جديدة لتحمل الهم الفلسطيني في الوطن وفي أماكن الشتات كذلك وبالتالي.. أما فيما يتعلق بالانتخابات..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: (Ok) لا.. لا أستاذ حسن.. شيخ حسن هذا كلام عام دعني أسألك بالتفصيل بسؤال بالتحديد، تريد الانضمام إلى منظمة التحرير الفلسطينية كحماس يعني أنتم على أسس جديدة وسياسات جديدة، منظمة التحرير تعترف بإسرائيل خلينا نقول يعني بوجود دولتين إسرائيل وفلسطين ضمن حدود 1967 هل أنتم مع هذا الطرح أم أنكم تريدون أن تأتوا بشروط جديدة تخالف منظمة التحرير صاحبة الإجماع في الشارع الفلسطيني باختصار سؤال بسيط؟

 

حسن يوسف: يا سيدي هو كلام.. هو بسيط لكنه ثقيل هي كلمة خفيفة في اللسان.. على اللسان لكنها ثقيلة في الميزان..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: الإجابة ثقيلة ربما تكون.

 

حسن يوسف [متابعاً]: لذلك المثل.. يا سيدي العزيز نحن ندعو إلى مرجعية عليا للشعب الفلسطيني هذا الاسم منظمة التحرير الفلسطينية أو أي أسم آخر ومعنى ذلك أن تكون حركة حماس ضمن هذه المرجعية لتكون شريكة في كل.. للبت في كل ما يستجد على الساحة الفلسطينية محليا وخارجيا ومن بينها القرار السياسي ونحن حينما نكون في القرار السياسي معنا.. إذا أذنت لي..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: وتقبلون برأي الأكثرية.. الغالبية.

 

حسن يوسف [متابعاً]: يا سيدي خليني حتى أنهي.. إذا سمحت لي بس كلمتين، نحن حينما نكون ضمن قيادة هذه القيادة سيكون فيها مؤيدون ومعارضون واضح وبالتالي في كل الأجسام السياسية في العالم كله في مجالس الأمة في المجالس التشريعية في مجالس النواب في هناك معارضون وهناك مؤيدون، المعارضون يبقوا على معارضتهم إلى ما شاء الله يقنعون المرة تلو المرة وهكذا لعل في نظرتهم في يوم من الأيام يكون هو الصواب وهذا موقف حركة حماس، على أية حال لكل حادثة حديث حينها يبت الأمر.

 

سامي حداد: (Ok) شكرا يا سيدي مع أن هنالك اتفاقات دولية تحكم مسيرة المنظمة والسلطة الفلسطينية، عبد الباري عطوان عودا إلى موضوع الانتخابات مهما يعني أثير من جدل وإنزعجت أنه قال العميد الرجوب ذكر كلمة أزعجتك وهي..

 

عبد الباري عطوان: لا بالعكس.

 

سامي حداد: أه (Ok).

 

عبد الباري عطوان: لا.. لا بس..

 

سامي حداد: لا.. لا يعني (Ok) يعني تبقى انتخابات ديمقراطية مهما ثار حولها من جدل يعني لا في رئيس يورث أبن رئيس جمهورية أو تمدد رئاسة رئيس بالتزكية أو تغيير الدستور، يوجد يعني الآن تسعة مرشحين في هذه الرئاسة وهي دليل صحي ديمقراطي يعني ولكن بنفس الوقت ألا يدل ترشيح الرجلين من جيل الانتفاضة اللي هو البرغوثي وجيل الحرس القديم ما يسمى أبو مازن من نفس حركة فتح، ألا يدل على أن هنالك يعني صراعا بين الجيل القديم الحرس القديم والحرس الجديد هذا هو لب القصيد يعني؟

 

"
تمنيت لو لم يستخدم العميد الرجوب كلمات مثل تهريج وردح، وهو يعلم بأننا قادرون على اتهامه بتهم كثيرة، ولكننا ترفعنا عن فعل ذلك
"
عطوان

عبد الباري عطوان: أولا شكرا، أولا يعني ما كنت أتمنى على العميد جبريل الرجوب ألا يستخدم كلمات مثل تهريج وردح، كنت اعتقد أنه أرقى من هيك شوية يعنى بيقدم نفسه مستشار الأمن القومي الفلسطيني يعني كنت أتمنى.. يعني خاصة أنه إحنا كان ممكن نتهمه باتهامات كثيرة وهو يعلم لكن إحنا ترفعنا عن هذا بس كنت أحب أسجل وأنا لم أنزعج يعني أنه إذا كان المطالبة بحق العودة والثبات عليه والثبات على القدس والسيادة عليها هذا يعتبر تهريج يعتبر تهريج شكرا..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: ما هو نفس الشيء حكيته أنت يعني أنت اتهمت أنه الجماعة هايبيعوا فلسطين وحق العودة والقدس وقالك هذا الحكي مش موجود (Ok).

 

عبد الباري عطوان: طب نرجع للموضوع، طب ما أنا بحكي على خطاب العقبة أنا رجعت لخطاب العقبة..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: هذا رأيك (Ok)..

 

عبد الباري عطوان [متابعاً]: يا سيدي خطاب العقبة تحدث ميّن فيه مش أبو مازن وكتبوا له أياه وهذا كتبته اليوم التايمز طيب..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: أبو مازن الآن هو رئيس منظمة التحرير أو ربما الذي يرأسها.

 

عبد الباري عطوان [متابعاً]: طيب بس على الأمر، كمان بيحكي الأخ جبريل على فتح أنه فتح.. لأ إحنا فتح حركة وطنية ومحترمة وقدمت شهداء وبتناضل بس هو على أي فتح بيتحدث هل بيتحدث عن كتائب شهداء الأقصى اللي بتقدم الشهداء يوميا بتتصدى للمشروع الإسرائيلي الاستيطاني وتهاجم المستوطنات وتقترب وتتمسك بالبندقية للمقاومة؟ هل يتحدث عن فتح مروان البرغوثي مثلا وإحنا شوفنا أنه 40% من فتح بأيدي مروان البرغوثي أو حتى من الشعب الفلسطيني؟ طيب ما هو إحنا كمان في فتح في عدة فتحات، في فتح الثوابت اللي هي إحنا بنتمسك فيها كلنا واللي حماس بتتمسك فيها وفي فتح اللي بدها تقبل بما يسمى بالـ(Constants) أو التسويات اللي ممكن تكون على حساب حقوقنا التاريخية، نرجع لموضوع الديمقراطي أنا كنت أتمنى شخصيا أنه لو فتح.. مادام في حديث عن الديمقراطية وبتتفضل تقول تسع مرشحين، كنت أتمنى لو بدأت الديمقراطية في كوادر فتح هناك جيل من فتح قدم الشهداء على مدى عشر سنوات يقدم الشهداء ويقدم الكوادر ويعني يحافظ على ثوابت فتح التاريخية، أين هذا الجيل من فتح مثلا؟ لماذا لا نرى مؤتمرا لحركة فتح يصعد هؤلاء؟ لماذا الحرس القديم اللي كان فيه بيروت في الفكهاني وراح على تونس وبعدين رجع على رام الله والآن قاعدين اللي هم كمان نفس الشيء بدهم يقودوا يعني يقودوها في الثورة ويقودوها في التسوية بشكل أو بأخر يعني هذه مشكلة.

 

سامي حداد: إذاً هل توفق على مقاله مارتن إنديك كما جاء في مقدمة البرنامج مبعوث الرئيس كلينتون السابق بالشرق الأوسط عندما قال يوم الثلاثاء الماضي.. هذا الثلاثاء في الهرالد تريبيون، يقول إنه الجيل الجديد الذي جاء.. الجيل الذي جاء مع عرفات بعد أوسلو استأثر بالحكم ويريد الاحتفاظ بالمناسب والامتيازات في حين أن جيل الانتفاضة يسعى إلى الوصول إلى المناصب العليا التي حرمهم منها عرفات؟

 

عبد الباري عطوان: طبعا يعني الآن يعني صراحة يعني ميّن اللي أجبر شارون إنه ينسحب من قطاع غزة؟ دبلوماسية أبو مازن ولا شهداء الأقصى وفتح وحماس والجهاد الإسلامي اللي دمروا الميركافا وأذلوها وأهانوها، ميّن اللي الآن بيجبر شارون بيخلق له أزمة في داخل المجتمع الإسرائيلي غير هؤلاء الشباب اللي قاعدين بيتسلقوا السور وبيروحوا بيفجروا أنفسهم وبيستشهدوا في كل أنحاء فلسطين، يعني هذا.. لماذا شركاء في الدم طب لماذا لا يكونوا شركاء في القرار؟ المجلس الثوري لحركة فتح من متى صارت فيه انتخابات مثلا، المجلس يا سيدي لمنظمة التحرير بيقولك كرجع متى صار فيها انتخابات وإضافة أعضاء جدد من الشباب للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، اللجنة المركزية لحركة فتح متوسط أعمار أعضاءها خمسة وستين سنة أي إحنا صرنا زي الاتحاد السوفيتي في أخر أيامه أيام برجنيف وأيام المجموعة العواجيز يعني هذه المشكلة بيحكوا عن ديمقراطية طبعا بدنا ديمقراطية بس إنه فجأة تجيبوا لنا رئيس ببراشوت ويقوله إنه والله هذا رئيس شرعي عنده تفويض من الشعب الفلسطيني أتفضل وقع على أتفاق أوسلو جديد وخرب بيتنا من جديد ونبدأ..

 

سامي حداد [مقاطعاً]: عبد الباري أعتقد أن هذا يعني إذا انتقد أبو..

 

عبد الباري عطوان [مقاطعاً]: يا سيدي يا سيد سامي بدي أقولك شيء..

 

سامي حداد [متابعاً]: أسمح لي عندما أقول يعني لا أدري ماذا..

 

عبد الباري عطوان [مقاطعاً]: طيب يا سيدي هذا حقيقي.

 

سامي حداد [متابعاً]: هذا الكلام كلام يعني غير واقعي غير مشروع.

 

عبد الباري عطوان [مقاطعاً]: يا أستاذ سامي.

 

سامي حداد [متابعاً]: يعني أنت..

 

عبد الباري عطوان [مقاطعاً]: بدي أقولك كلمة بس.. بدي أقول كلمة، يا سيدي هيلموت كول مستشار ألمانيا وحد ألمانيين وحدهم وخلى الاقتصادي الألماني الأقوى في العالم، قالوا له مع السلامة وصفى انتهى دورك، يا أخي ما أنت تعرف يعني تشرشل قاد بريطانيا للنصر تشرشل قالوا له بعد الانتصار خلاص الآن مرحلة جديدة، يا أخي بدنا وجوه جديدة.

 

سامي حداد: (OK) أنهي البرنامج مع جبريل الرجوب، جبريل الرجوب يعني لو افترضنا إن أبو مازن فاز في الانتخابات، هل تعتقد أن فوزه سيؤجل إعطاء المشعل للشباب الجديد القيادات.. جيل الانتفاضة كما قال الدكتور هيل فريش من جامعة دار الهلال الإسرائيلية وهو يعرف البرغوثي.. مروان البرغوثي السجين ومنذ السبعينات ووصف محاكمته بأنها كانت دعائية سياسية وليست قانونية.. يعني في مؤتمر فتح هل ستشهد جيلا جديدا من الشباب الفلسطيني وشكرا للمحاربين القدامة أتفضلوا يا إخوان؟

 

جبريل الرجوب: يعني أولا فيه مؤتمر راح يعقد في 4/8 وبالتأكيد راح يكون فيه هناك متغيرات لها علاقة بالأشخاص ولها علاقة بالرمز ولها علاقة بالبنية التنظيمية لحركة فتح وهذه مسألة ديمقراطية وميّن اللي بينتخب المؤتمر بأعتقد هايكون قائد ولكن أنا يعني بأكد بأنه موضوع الكتائب وموضوع مروان فهم جزء من حركة فتح اللي شرحت أبو مازن واللي أبو مازن أحد مؤسسيها ولا أعتقد بأنه الكتائب لا انتدبوا الأخ عبد الباري يحكي باسمهم ولا مروان انتدب أبو عبد الباري يحكي باسمه، مروان أنا متأكد بأن هو سينسحب لصالح برنامج سياسي نضالي له علاقة بمصلحة الحركة ومروان هناك حوار معه وأنا متأكد بأنه راح يتوج بموقف لمروان كما عودنا له علاقة بالمصلحة وله علاقة برؤية استراتيجية في مسألة العمل السياسي النضالي الفلسطيني وعرض المسألة بهذا الشكل أنا مرة ثانية بقول هو مش صحيح وإيش لا الكتائب فوضوا عبد الباري ولا مروان فوض عبد الباري أن يتحدث إنه باسم ميّن بيحكوا، فتح حركة واحدة، فتح حركة متماسكة، نعم فيه هناك تأجيل لعقد المؤتمر له علاقة بأسباب ذاتية وموضوعية ولكن ننحن نناضل من موقع التزامنا بالحركة وبمؤسساتها وبأطرها لتغير الايشي اللي ماشي وفي 4/8 أنا متأكد راح يكون فيه هناك تغير وأعتقد جزء من التاريخيين تحدثوا عن مسألة إنه إحنا يا عم سنقبل بنتائج المؤتمر وأنا متأكد هايكون فيه وجوه جديدة ومروان سيبقى وسيكون من الوجوه المتقدمة في المواقع العراقية.

 

سامي حداد: (OK) وسننتظر نتائج الانتخابات الرئاسية ومؤتمر فتح في الصيف القادم، مشاهدينا الكرام نشكر ضيوف حلقة اليوم هنا في الأستوديو الأستاذ عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي ومن رام الله نشكر العميد جبريل الرجوب مستشار الأمن القومي الفلسطيني والشيخ حسن يوسف أحد أبرز قادة حماس في الضفة الغربية المحتلة، مشاهدينا الكرام حتى نلتقي في حلقة الأسبوع القادم هذا سامي حداد يستودعكم الله ونعتذر للعطل الفني في بداية البرنامج وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة