الجماعات والرموز السلفية في لبنان   
الثلاثاء 1431/12/24 هـ - الموافق 30/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:18 (مكة المكرمة)، 7:18 (غرينتش)

- توصيف الموقوفين وخلفية واعتبارات توقيفهم
- تأثير الانقسام السياسي والأبعاد القانونية والطائفية للمشكلة

- أوضاع المسجونين ومطالبهم وملامح الحركة الإسلامية اللبنانية

- ملف عمر بكري وأبعاد زيارة أردوغان


غسان بن جدو
إيهاب البنا
خالد الظاهر
عمر بكري
بلال شعبان

[شريط مسجل]

مشارك1: معاملة كافة الموقوفين بالمساواة وعدم التمييز بينهم أسوة بالإجراءات السريعة للمحاكمة الخاصة بالشيخ عمر بكري فستق والتي سمعناها من يومين وتطالب اللجنة المجلس العدلي بالقيام بعمله كمحكمة استثنائية واجبها البت السريع بالأحكام لا المماطلة فيها وعدم الإحساس بوجود مظلومين في السجون، فمن غير المقبول وجود سجناء ما زالوا تحت التوقيف الاحتياطي لمدة أربع سنوات ولم يصدر أي قرار اتهامي بحقهم بل ولم تبدأ محاكمتهم حتى اللحظة وأن التقصير بالمحاكمات مرده إلى انتظار المعنيين قرارا سياسيا لإطلاق إشارة البدء بالمحاكمات.

مشاركة1: بعدين على شو؟ ما بدنا منهم يعملوا لنا شيئا، نحن بدنا بس يرفعوا الظلم عن أولادنا، الظلم أن أولادنا ما حاملين أسلحة ولا متعرضين لأي إنسان ولا جيش ولا لدركي، نحن جبنا أولادنا بأيدينا وأعطيناهم إياهم. فكرهم جهادي هذا بس ما عندهم شيء غير هيك، ما تحاكموا لسه ولا محكمة، قال شو؟ قال فكرهم جهادي! تعالوا شوفونا ما أحلانا شو منشوف منامات ويجوا يحاسبونا عليها، هذا مانه حق ولا العدل ماشي على ناس وناس! ما بيمشي معهم إلا السلاح! هم عم يربوا الإرهابيين، نحن أولادنا مربايين بس هم اللي عم بيربوا الإرهاب لأنه أنت إذا جاء حدا وظلمك يوم بعد يوم بدك تأخذ ثأرك منه..

مراسل: ما كانوا بنهر البارد؟

مشاركة1: ما كانوا، أي نهر بارد! نائمون بأحضاننا أولادنا. نحن.. ويتصافوا هم وياهم. يروحوا يبرموا على شاكر العبسي ويبرموا على المقاتلين اللي هربوهم هم.

مشاركة2: الله ينتقم من كل ظالم، إن شاء الله، الله بيشحشطهم مثلما شحشطونا ويصير بأولادهم مثلما صار بأولادنا. وبدي منك تطلع لي هالكلمتين عالتلفزيون.

[نهاية الشريط المسجل]

غسان بن جدو: مشاهدي المحترمين سلام الله عليكم. بدي منكم تطلعوا لي هالكلمتين، هكذا خاطبتنا السيدة المكلومة بسجن تعتبره ظالما لابنها الموقوف منذ سنوات بدون محاكمة، كلمتان لها ومنها لمعنيين، كلمتان عنوانان في سلة كلمات تساؤلات لنا هذا المساء، كلمة ملف الموقوفين والسجناء الموصوفين بالإسلاميين ملف ساخن إنسانيا واجتماعيا، لكنه وللمفارقة ملف بارد أو مبرد أو على الأقل جامد سياسيا ومجمد قضائيا، لماذا؟ ثم من هم هؤلاء الموقوفون، أهم من تنظيم فتح الإسلام أم من القاعدة أم من يعرفهم البعض بأبناء السلفية الجهادية؟ كلمة قد لا يكون السلفيون في لبنان ظاهرة عددية لافتة ولكنهم حالة مواقف لافتة، هم كأي حالة لهم عنهم مدافعون ومنهم نافرون، وهم أيضا كأي مجموعة وبقطع النظر عن أحجام كل مجموعة أو نفوذ كل رمز، السلفيون والإسلاميون بينهم تنوع في النهج السياسي ومن ثم التحالفات السياسية وبالتالي العلاقات الخارجية أكانت علاقات تحالف أو علاقة امتداد أو علاقة انتماء أو حتى علاقة تبعية يقال لها علاقة استزلام وربما حتى ارتزاق، هذا تصنيف عام ربما يكون بعض السلفيين والإسلاميين معنيين به ومن ثم هل يمكن أن يكون وقودا لنزاع بين كبار أو حتى ضحايا مصالح الكبار؟ كلمات تساؤلات نراجعها مع متكلمين معنيين مباشرة بالتركيبة العاملة والمتنوعة كل على طريقته هنا. يسعدنا أن نستضيف السيد خالد الظاهر النائب في البرلمان اللبناني وأمين عام اللقاء الإسلامي المستقل، الشيخ بلال شعبان الأمين العام لحركة التوحيد الإسلامي، الشيخ عمر بكري الداعية الإسلامي الذي أثار جدلا خلال الأيام الأخيرة، والسيد إيهاب البنا المتحدث باسم أهالي السجناء الإسلاميين، مرحبا بكم أيها السادة جميعا.

توصيف الموقوفين وخلفية واعتبارات توقيفهم

غسان بن جدو: أنا أود أن أبدأ معك سيد إيهاب، أنت متحدث باسم الإسلاميين الموقوفين وكنتم هناك يوم أمس أمام سجن رومية الذين اعتصمتم ثم ذهبتم إلى دار الفتوى، نحن نريد أن نفهم من هؤلاء الموقوفين بالتحديد هم فتح الإسلام هم القاعدة هم السلفيون الجهاديون هم من؟

إيهاب البنا: بسم الله الرحمن الرحيم، هم من شباب أهل السنة باختصار، من الخطأ أن نصنف..

غسان بن جدو (مقاطعا): موقوفون لأنهم سنة؟

إيهاب البنا: لا، الجامع الوحيد بينهم أنهم جميعا من أهل السنة، عندما ننظر في الهويات التي ينتمون إليها بين قوسين ما يعرف بتنظيم فتح الإسلام أو مقاتلي نهر البارد عددهم لا يتجاوز العشرين من بين 350 موقوفا، هناك موقوفون ينتسبون حتى لدار الفتوى المديرية العامة للأوقاف الإسلامية خطباء مساجد، هناك طلبة علم هناك موقوفون ينتسبون إلى تنظيمات إسلامية معروفة ولها نواب في البرلمان لذلك لا يمكن أن نجمعهم تحت توصيف سوى أنهم من أهل السنة ونقطة على السطر.

غسان بن جدو: لماذا لا تقول إنهم إسلاميون وليسوا من أهل السنة بالتحديد، لماذا؟ ما هو التوصيف الأساسي؟ لأنه الآن أربعتكم سنة هنا وأنا خامسكم ولكن المشكلة أنتم تصفونهم الآن بأنهم السجناء الإسلاميون.

إيهاب البنا: إذا بدي أدخل بهالتصنيف أستاذ غسان إسلاميون سوف أدخل هل هم إسلاميون هل هم قاعدة هل هم فتح الإسلام..

غسان بن جدو: هذا ما أريد أن أفهمه.

إيهاب البنا: نعم هم يجمعون كل هذه يعني فيهم من كل هذه الصفات، في منهم من هو متهم أنه منتسب إلى تنظيم القاعدة منهم من هو متهم أنه ينتسب لتنظيم فتح الإسلام ومنهم من ليس له أي تهمة سوى عصابة أشرار -هذا المصطلح الذي اصطلح على إطلاقه على معظم هؤلاء- عصابة أشرار والتي تعرف في القانون اللبناني أنهم مجموعة من الناس يهدفون إلى ارتكاب الجنايات على الأموال والناس وهدم النظام الاجتماعي والسياسي ويمكن أن تصل عقوبتهم من ثلاث سنوات إلى السجن المؤبد، هذه هي الصفة، أنا ما هون ما فيني أصنف بقى إذا قاعدة ولا إرهاب ولا فتح إسلام ولكن أنا أركز على حقيقة هي يعني للأسف الإعلان في الفترة الماضية عندما تحدثوا عن هروب أحد السجناء، سجناء فتح الإسلام، فتح الإسلام لا تشكل من السجناء اللي موجودين في سجن رومية يمكن أقل من الربع ونسبة يللي هم يعني ألقي القبض عليهم في حالة قتال مع الجيش هم أيضا يعني لا يتجاوزون العشرين شخصا وهم ليسوا لبنانيين، هذه المفارقة يعني نحن الشباب اللي موجودين في السجن يتهمون بتهم هم منها براء، في مقدمة الكلام تحدثت عن أن الإسلاميين يشكون من تضييق إعلامي، لا، نشكو من خنق إعلامي، لا نشكو من تشويه الصورة ولكن نشكو من قلب الصورة.

غسان بن جدو: طيب هذه سنتحدث عنها. أستاذ خالد هؤلاء اللي الآن موجودون هناك الأخ الآن الأستاذ إيهاب يقول إن مشكلتهم أنهم من أهل السنة أو لأنهم إسلاميون بشكل عام. طيب الحالة الإسلامية موجودة هنا في لبنان موجودة وتنشط وتتحرك بشكل كبير، حضرتك أمين عام اللقاء الإسلامي، الإخوان من الدعاة، يعني قضية توقيف إسلاميين بهذا العدد بشكل أساسي بكل صراحة ما هي الخلفية الجدية؟

خالد الظاهر: يعني منذ أكثر من ثلاثين سنة والحالة الإسلامية تتعرض لمضايقات واعتقالات وإساءات وأعتقد أن الأربعة هنا قد دخلوا السجون -أنا منهم- ست مرات الشيخ بلال خمسة والإخوان ما بأعرف كام مرة، أنا في جلسات فيها بيكون خمسون شخصا موجودين، كم مرة دخلتم السجن؟ فلا تجد من يرفع يده أنه لم يدخل. الآن معاناة الإسلاميين أن هنالك جوا داخليا وجوا خارجيا يضغط على هذه الحالة، على المستوى الداخلي الانقسام السياسي أساس في هذه القضية الآن بحيث إن هنالك 8 آذار و14 آذار، هنالك تشدد مع الإسلاميين السنة إذا وجد عند أي شخص بندقية في ظل الاحتقان السياسي والطائفي والمذهبي يحاسب على ذلك بالجنايات الكبرى في حين أن الآخرين يمتلكون السلاح ولديهم الإمكانيات الكبيرة ولا أحد.. ومغطى هذا الأمر، على مستوى 14 آذار لا أحد يتبنى هؤلاء أو أن يدافع عنهم..

غسان بن جدو (مقاطعا): لماذا؟ وحضرتك 14 آذار وحضرتك حليف أساسي لتيار المستقبل والشيخ سعد الحريري.

خالد الظاهر: صحيح. تهمة الإرهاب كلمة كبيرة جدا وتستغل مع الأسف من أفرقاء في لبنان وسمعنا بالأمس مسؤولين عسكريين قادة وسمعنا مسؤولين سياسيين يحرضون على السجناء وأنه يأتيهم المأكولات والمشروبات، واليوم السجناء يعانون من الإذلال ومن التضييق حتى في كيفية السير من مكان اعتقالهم إلى.. ليروا ذويهم مما أدى إلى امتناعهم عن هذا الأمر. قوى 8 آذار وهي لها مفاصل في الدولة وفي المحكمة العسكرية وفي المخابرات يتشددون مع هؤلاء الشباب، بمجرد أن يتهم يتم الاعتراض على إخلاء سبيله حتى لو كان الأمر من القضاء أنه ما لازم القضية لا علاقة لها..

غسان بن جدو (مقاطعا): الخلاصة بوضوح أستاذ خالد أنت تقول الآن لأن هناك انقساما سياسيا وكل طرف قد يكون نافذا في مؤسسة ما الآن أنت تقول إن الإسلاميين بشكل عام هم ملاحقون منذ ثلاثين عاما ولكن خلال السنوات الأخيرة بسبب هذا الانقسام، الذين الآن يلاحقون لأنهم من أهل السنة ولأنهم إسلاميون وهؤلاء موجودون في 8 آذار فهم يضيقون عليهم بشكل كبير، هل هذا هو التلخيص؟

خالد الظاهر: نعم نعم والنقطة الأساسية..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، لا، قل لي نعم، قل هذه الخلاصة.

خالد الظاهر: أنه؟

غسان بن جدو: ما قلته، لأن هؤلاء من 8 آذار ولأنهم هم نافذون فبالتالي هم يلاحقون هؤلاء بهذه الطريقة.

خالد الظاهر: نعم هذا جزء ومحاولة للكيدية السياسية..

غسان بن جدو (مقاطعا): طيب إذا كان هؤلاء -أستاذ خالد خلينا نتحاور من فضلك- طالما هؤلاء من 8 آذار وهم يضيقون على هؤلاء الإسلاميين..

خالد الظاهر (مقاطعا): لأنهم سنة.

غسان بن جدو: لماذا؟ فحلفاؤكم..

خالد الظاهر (مقاطعا): لإحراج الرئيس الحريري ولإحراج..

غسان بن جدو (مقاطعا): لماذا لا تدافعون عنهم حينئذ؟ لماذا لا تستخدمون نفوذكم بشكل أساسي من أجل الإفراج عنهم من أجل..

خالد الظاهر: نعتقد أنك مطلع على تحركات وعلى اعتراضات وعلى مظاهرات وعلى بيانات وعلى تجمعات من أجل إنصاف المظلومين، نحن لا ندافع عن أي مرتكب، عن أي مجرم ولكن مجرد الشبهة على فرد من أفراد أهل السنة ونحن نعرف أن أهل السنة هم الذين واجهوا الاستعمار الفرنسي هم الذين وقفوا مع قضايا الأمة العربية وهم الذين كانوا يهبون في بيروت وفي كل لبنان مع القضية الفلسطينية والشهداء سقطوا مع القضية الفلسطينية من شمال لبنان ومن كل بقاع لبنان وقدمنا الآلاف وعشرات الآلاف دفاعا عن القضية وأهل السنة منسجمون وحريصون على الوحدة الوطنية في لبنان وعلى مستقبل البلد. قوى 14 آذار وتيار المستقبل لا يتجرؤون على الدفاع على هؤلاء لأن تهم الإرهاب أمام العالم وللأسف تستخدم من قبل بعض الأفرقاء..

غسان بن جدو (مقاطعا): أفرقاء في الداخل؟

خالد الظاهر: في الداخل طبعا.

غسان بن جدو: من مثلا؟

خالد الظاهر: والتقارير تقدم..

غسان بن جدو (مقاطعا): من تحديدا؟

خالد الظاهر: والتقارير تقدم للخارج أن الإرهاب عند السنة.

غسان بن جدو: من تحديدا؟ قل لي من تحديدا؟

خالد الظاهر: معروف الأجهزة..

غسان بن جدو: لا، أنا لا أعرف من؟

خالد الظاهر: الأجهزة والقوى السياسية.

غسان بن جدو: أي أجهزة؟

خالد الظاهر: الأجهزة الأمنية المعلوماتية.

غسان بن جدو: يعني فرع المعلومات ومخابرات الجيش؟

خالد الظاهر: المخابرات والقوى السياسية في 8 آذار، يعني الجنرال عون بالأمس كان يحرض على هؤلاء المسجونين المظلومين.

غسان بن جدو: جميل. أنا أتركك للأخير إذا سمحت شيخ بلال لأن الشيخ عمر بكري أيضا معني بهذا الأمر، أنت الآن كنت معتقلا أو موقوفا خلال الأيام الأخيرة تفضل حتى نناقش لأنه هذا مثال حي يذكره الإخوان وأن أيضا كنت موقوفا بهذه الصفة، هل إن توقيفك لهذه الاعتبارات لأنك إسلامي وسني ولأن خصوصا جماعة 8 آذار هم الذين.. هم نافذون في هذه المؤسسات وبالتالي يتعاطون معكم بهذه الطريقة؟

عمر بكري: أولا يعني لا بد أن نعرف أن هناك ما يسمى الحرب على الإرهاب وبالتالي تقودها أميركا وحلفاؤها فإذا كان في لبنان من لا يريد أن يصيبه الحرج من وراء الدفاع عن موقوفين إسلاميين لأنهم وصفوا بالإرهاب بالتالي أصبح الموقوف من الإسلاميين سيتعرض لكل أنواع الظلم حتى لا يتحرز زيد وعبيد، مع أنني بصراحة خلال تجربتي الخاصة وجدت أن الذي يصيب الكثير من الموقوفين الإسلاميين ظلم بسبب مواقف سياسية وبسبب التزامات سياسية من قبل جهات في الحكومة يعني أنا بصراحة لمستها من خلال إطلاعي على بعض الموقوفين والمقابلة معهم يكفرون حتى بتيارات سياسية من أهل السنة لا يريدون حتى أن..

غسان بن جدو (مقاطعا): هذا كلام عام، كلام عام، ما الذي تقصده بالتحديد؟

عمر بكري: يعني أنا مثلا كنت في الداخل سمعت عن كثير..

غسان بن جدو: في الداخل أين يعني؟

عمر بكري: في التوقيف في المحكمة العسكرية، كنت مع الموقوفين آنذاك يقولون بأن تيار المستقبل كيف قد خذلنا، تيار المستقبل هو الذي يبيعنا هو الذي قد تعرض لنا هو الذي قام أو جهازه الأمني قام باعتقالنا ثم توجيهنا إلى الوزارة.

غسان بن جدو: هؤلاء إسلاميون؟

عمر بكري: نعم. يعني أنا أكلمك عند موضوع مجدل عنجر مثلا هناك حالة هناك أكثر من أربعين شخصا كلهم قد صوتوا مثلا لتيار المستقبل حديثهم كلهم أننا لن نفعلها ثانية خلاص..

غسان بن جدو (مقاطعا): والتقيتم في المحكمة العسكرية؟

عمر بكري: التقينا في التوقيف في المحكمة العسكرية بيحطونا في الزنزانة مع بعضنا فنلتقي هناك، فقعدت هناك حوالي خمسة ليال وفي مديرية الأمن الداخلي خمسة ليال تفاجأت يعني ليست القضية فقط كما يقول البعض 8 آذار هم الذين يقومون، أنا مثلا أنصفني 8 آذار مثلا والذي آذاني 14 آذار..

تأثير الانقسام السياسي والأبعاد القانونية والطائفية للمشكلة

غسان بن جدو (مقاطعا): هي قضيتك قضية كبرى سنتحدث عنها الشيخ عمر، هي القضية قضيتك ليست قضية 8 و 14 آذار هي قضية أخرى لأنك.. هذا موضوع آخر سنناقشك فيه. ولكن الشيخ بلال شعبان الحقيقة ما تفضل به السادة وخصوصا الأستاذ خالد الظاهر مثير ولافت بكل صراحة ولكنه أيضا صريح وجريء يعني بمعنى آخر أنه وضع إصبعه على جرح غائر وعندما قال إن القضية لا تتعلق فقط بالإسلاميين لأنهم يتبنون فكرا جهاديا أو كذا ولكن أيضا الانقسام السياسي موجود في البلد وكأن هناك من يريد أن ينتقم منهم ويثأر منهم وربما حتى يشوه صورة هؤلاء الإسلاميين وينتمون كما قال هم عشرات السنين ويدافعون عن القضية الفلسطينية وعن العروبة وغير ذلك. حدثنا يا سيدي عن هذه النقطة.

بلال شعبان: بسم الله الرحمن الرحيم. في البداية عندما يسجن الإنسان من أجل فكره فهذا يترّخ به لأن هذا جزء من أجزاء الابتلاء، إذا سجنا في السابق فهذا لا ضير لا أعتقد أنه يعني يحمل أي نوع من أنواع الضير ولكن ما يحدث اليوم في ظل.. من 2005 حتى هذه اللحظة في ظل الدولة السنية الأقوى من 1943 إلى الآن، أنا لا أوافق الأخ خالد الظاهر بحال من الأحوال، لأنه اليوم معلش عنتر والمفتاح بجيبته لو كانوا كما يقول وهناك ضغط من الاتجاه السياسي تبع 8 آذار على 14 آذار لا تستطيع الحكومة والقضاء ويستطيع إنصاف الموقوفين بجرة قلم، أكثر من ذلك أنا من خلال المتابعة الحدثية وأنا أتحدى كل الحركات الإسلامية أن يكون عندهم لوائح أسماء بالموقوفين وبمتابعتهم هل هم عسكرية أو عدلية أو فتح إسلام أو قاعدة أو ما إلى ذلك، ثلاثة أرباع الملفات الموجودة بالمحكمة العسكرية بت بها ولكن ما يوجد بالمحكمة العسكرية المحسوبة على الاتجاه السياسي باتجاه 14 آذار لم تعقد المحكمة حتى الآن وفيها قرابة خمسون ستون يمكن بعدهم موقوفين ولكن اللي محطوطين بإخلاء السبيل قرابة الأربعمئة أو الخمسمئة شخص ويتحدث عن إيجاد محكمة كبرى لم يوجد مثلها في التاريخ، أنا قعدت مع أكبر مرجع قضائي كنت مع الأخ جهاد الصمد..

غسان بن جدو (مقاطعا): مين مرجع قضائي؟ لا نريد التعميم الله يخليك.

بلال شعبان: ما بدي أسمي أسماء لا.

غسان بن جدو: لا، لا، لا نريد تعميما، مين أكبر مرجع قضائي؟

بلال شعبان: أكبر مرجع قضائي بلبنان تحدث قال يجب أن يكون هناك..

غسان بن جدو: من تقصد؟ القاضي سعيد ميرزا أكبر مرجع قضائي أو غالب غانم؟

بلال شعبان: قال يجب أن يكون هناك..

غسان بن جدو (مقاطعا): أنت تحدث الرأي العام اللبناني هل هو القاضي سعيد ميرزا أم..

بلال شعبان: القاضي سعيد ميرزا.

غسان بن جدو: ok  تفضل.

بلال شعبان: قال يجب أن يكون هناك محكمة كبرى تتسع لخمسمئة موقوف مع خمسمئة محام مع أهلهم مع أهل الادعاء مع أهل الموقوفين مع الإعلام، قلت هذا يراد أن يكون هناك محكمة للحركة الإسلامية وهذا لن يكون إن شاء الله لأنه ستحاكم من خلاله الحركة الإسلامية وهي الإسلامية السنية وهي لم تقترف شيئا، قلت له بغوانتنامو لم يحدث ما حدث، حقيقة ما يجري في لبنان هو انعكاس للواقع الدولي، الواقع الدولي هو كله حرب على الإرهاب ومحاربة الأصولية والالتزام يطبق بشكل فعلي وحقيقي في لبنان، الملفات الموجودة عند المحكمة العسكرية التي تصنف بين قوسين قريبة على 8 آذار كلها بت بها ولكن..

غسان بن جدو (مقاطعا): ولكن عفوا شيخ بلال قلت إنك تخالف ولكنك لم تقدم حجة.

بلال شعبان: أنا أقول لك.

غسان بن جدو: قلت إنك تخالف ولكن لماذا تخالفه، طيب ما هي وجهة نظرك؟

بلال شعبان: أخالفه لأن المحكمة العسكرية القريبة على 8 آذار بتت في معظم ملفات الموقوفين فيها، ما يسمى بملفات القاعدة بملف نبيل رحيم طلع فيها أحكام بملف آخر في منطقة القبة، معظم الملفات بت بها ولكن الملفات الموجودة في المحكمة العدلية وهم بالمئات لم تقم لهم محكمة حتى الآن.

غسان بن جدو: وبرأيك ما السبب؟

بلال شعبان: السبب لأنهم يريدون تقديم شهادة حسن سلوك للأميركي بأننا نقاتل العنف والتطرف والإرهاب. ما قدروا على حزب الله عم يتمرجل على البردعة! لم يستطع أن يقف في وجه المقاومة وحزب الله فيريد أن يقدم شهادة حسن سلوك أنه قاتل العنف والتطرف والإرهاب والأصولية وهي نأخذ بها..

غسان بن جدو (مقاطعا): لذلك شيخ عمر بكري التقطتها واستجرت بالسيد حسن نصر الله؟

عمر بكري: لا شك بذلك.

غسان بن جدو: لذلك التقطتها يعني بوضوح.

عمر بكري: أنا بصراحة أنا دعوت ناشدت رئيس الجمهورية والوزراء والنواب والمفتين والعلماء ثم ذكرت سماحة السيد حسن نصر الله، لأنني بصراحة أجد نفسي أنني حالة مظلومة ولكن هناك ظلم للكثير من أمثلتي، أتمنى أن تكون حالتي مقياسا لبقية المعتقلين ليتم معاملتهم وإطلاق سراحهم ولكن عندما خاطبت عندما ناشدت السيد حسن نصر الله سمعته يقول سيقطع يد كل من تمتد إلى المقاومة أو كوادرها، طيب نحن أبناء المقاومة نحن نناصر المقاومة والجهاد في أفغانستان وفي العراق وفي الشيشان وفي كشمير كما كنا نناصر سابقا أيام السابق في فلسطين وجنوب لبنان وأنا أناصر المقاومة مع أنني أدعو إلى ترشيدها كما أناصر الجهاد، فالمقاومة جهاد دفع والجهاد في سبيل الله جهاد مبادأة، في النهاية لم أتوقع أحد أن يستجيب ولكن بيني وبين نفسي كنت أعلم أنه سيتم اعتقالي، كان جاءني تهديد من جهات كثيرة إن لم تعد عن موقفك فيما يتعلق بالمحكمة الدولية إن لم تعد عن موقفك فيما يتعلق بقضية التفتيش في الضاحية الجنوبية من قبل لجان التحقيق إن لم تتراجع عن موقفك في الحديث عن مواضيع متعلقة بالمجلس الإسلامي الشرعي الأعلى، أصبح الأمر رجل الدين لا يمكن أن يبين الأحكام في وقت الحاجة وهو واجب عليه، تهميش الإسلام اختزال كل المسلمين بتيار علماني ونحن إسلاميون ثم نحن نكسر العصا في التبانة وفي غيرها أصبحنا نعاني من ظلم من الداخل كان لا بد لي أن أتكلم ولكنني لم أتوقع الاستجابة من أحد اللهم بيني وبين نفسي كان أكبر تحد أن أقول وأناشد الكل ولكنني ذكرت سماحة السيد حسن نصر الله بأنني مقاوم ولكنني لست شيعيا، فهل المقاومة لكل الناس؟ أنا سني سلفي ولا أطلب أبدا أن تبرئني من جريمة ولكن أطلب أن تكون محاكمتي عادلة وألا تسيس، وجسمي لبِّيس كما قال لي أحد الأمنيين.

غسان بن جدو: صحيح. أستاذ إيهاب.

إيهاب البنا: أستاذ غسان أنا عندما سألتني في بداية الحلقة لم أقصد أن أوصف توصيفا سياسيا عندما قلت من أهل السنة إنما أردت أن أوصف وصفا واقعيا، أنا أريد أن أخرج هذه القضية..

غسان بن جدو (مقاطعا): أنا بكل صراحة أخي إيهاب لم أكن أبدا أتمنى إطلاقا أن أناقش في هذه الحلقة سني أو غير سني ولكنني عندما سألتك وأدخلتني في هذه المسألة فقلت سني فبدأنا نتحدث وأنا قضيتي ليست هذه إطلاقا لأننا نتحدث عن هؤلاء بأنهم إسلاميون.

إيهاب البنا: سأقول لك لماذا قلت سنيا، منذ ثلاثة أو أربعة أيام أحد كبار المسؤولين الأمنيين عندما يتحدث عن الإمبراطورية التي أقامها هؤلاء داخل السجن وتسأله المذيعة لماذا؟ قال يستقوون بطائفتهم، إذا كان مسؤول أمني في موقع المسؤولية يقول إنهم يستقوون بطائفتهم..

غسان بن جدو (مقاطعا): تقصد من؟

إيهاب البنا: أنا لا أريد أن أدخل في التسمية.

غسان بن جدو: تقصد من؟

خالد الظاهر: قائد الدرك العميد شكور.

غسان بن جدو: شكور.

إيهاب البنا: عندما يقول يعني عذرا عندما يحسدون على طبق طعام ساخن هل المطلوب أن يأكلوا فتات الموائد ككلاب الشوارع؟! هذه عنصرية.

بلال شعبان: في رمضان ومرة مرتين مش أكثر.

إيهاب البنا: يا أستاذ غسان هذه عنصرية.

غسان بن جدو: لا، لا، دار الفتوى أعتقد تقدم يوميا أليس كذلك؟ يوميا وليس لهؤلاء فقط ولكن للجميع.

بلال شعبان: للجميع.

إيهاب البنا: عندما يحسدون على طبق ساخن هل المطلوب أن يأكلوا فتات الموائد ككلاب الشوارع! هؤلاء لبنانيون لبنانيون قبل غيرهم لبنانيون منذ 1400 سنة لبنانيون منذ أن وقف الإمام الأوزاعي ودافع عن مسيحيي لبنان أمام أبو العباس السفاح.

غسان بن جدو: ليش كان في لبنان سابق يعني 1400 سنة؟

إيهاب البنا: نعم، دخل لبنان خالد بن الوليد هو الذي فتح لبنان. هؤلاء لبنانيون هم الذين حملوا هذا الهم الآن يحاسبون على لبنانيتهم ويمنعون من أكل الطعام الساخن، الآن في السجن هناك 350 مضربا عن الطعام اليوم خمسة منهم سقطوا وتم نقلهم إلى المستشفى وأحدهم يعاني من مرض في القلب بسبب بطارية. الآن عندما يخرج مسؤول أمني..

بلال شعبان: رفضوا نقلهم إلى المستشفى على علمي أنا.

إيهاب البنا: الآن في مفاوضات لنقلهم إلى المستشفى، حتى النقل إلى المستشفى يحتاج إلى مفاوضات! لماذا؟ هو بكل صراحة يقول لأنهم يستقوون بطائفتهم، أنا أريد أن أسأله إذا كانوا فعلا يستقوون بطائفتهم لماذا بقوا في السجن؟ لماذا لم يخل سبيلهم؟ أكثر من ذلك، عندما أخلي سبيل الضباط الأربعة خرج وزير العدل يقول إن هناك خطأ في القانون اللبناني يجب أن يعدل وهو التوقيف التعسفي الذي أصبح يعني عارا في هذا الزمن، أن يكون القاضي مسموحا له أن يوقف الشخص سنوات وسنوات بدون محاكمة، وتم تعديل القانون وتم طرحه إلى الآن لم يصوت عليه، نريد أن نسأل لماذا، لأن الموقوفين هم إسلاميون؟ لو كان الموقوفون من جهات أخرى.. أكثر من ذلك هؤلاء الموقوفون المتهمون بالإرهاب عندما يخرجون من السجن أتحدى أن يأتي واحد منهم ويقول إنه عاد إلى الإرهاب، السيد حسن نصر الله تكلم عن عشرات، العشرات من عملاء لحد الذين حوكموا في الفترة السابقة عادوا وساعدوا إسرائيل في العام 2006 وتحدث وقال إذا اضطررت سوف أفضح.

غسان بن جدو: لكن هي القضية ليست طائفية ولا مذهبية بدليل أن حتى –عفوا- عشرات العملاء الذين تحدث عنهم -مع الاحترام والتقدير- ولكن معظمهم من الشيعة، وحتى الضباط الأربعة الذين تحدثت عنهم يعني الأربعة..

إيهاب البنا: من ثلاث طوائف.

غسان بن جدو: مسيحي واحد واثنان سنة وواحد شيعي.

إيهاب البنا: لذلك أقول لك الموضوع السياسي قانوني وليس طائفيا، أنا لا أريد أن ندخل في السياسة لأننا لن نصل إلى حل، أريد بالقانون بالقانون.

غسان بن جدو: ولكن علاوة عن القانون نحن نتحدث عن هذه الحالة لأنه حتى نكون أيضا نحن يعني أنتم فقط لا تشكون ضعف أو قلة حيلتكم ولكن أيضا كما تفضلتم وقلت أنتم تقولون وليس أنا تقولون لديكم مواقف وتدفعون ثمن مواقفكم وما تسمونه بالجهاد والنضال أليس كذلك؟

بلال شعبان: صحيح.

غسان بن جدو: هذا التنوع الموجود أنتم لديكم مواقف معينة، تفضل أستاذ خالد قبل أن نذهب إلى فاصل من فضلك.

خالد الظاهر: أستاذ اللي تفضل فيه الأخ بلال وعاكسني الرأي ودافع عن المحكمة العسكرية، المحكمة العسكرية أحكامها مجحفة بحق الشباب السني وعندنا كاريكاتور مكتوب أنه أنت سني إرهاب، أنت شيعي مقاومة، المحكمة العسكرية هي لعنة في صفحة لبنان لأن أحكامها ظالمة ولأن هذه المحكمة يجب أن تلغى وأن يعود الناس إلى المحاكمات المدنية التي.. وأن تختص المحكمة العسكرية بماذا؟ بقضايا العسكريين..

غسان بن جدو (مقاطعا): بس أستاذ خالد أهم الذين الآن يتحدثون..

بلال شعبان: بس أستاذ خالد سؤال بس منشان الحوار..

غسان بن جدو: تفضل.

بلال شعبان: ان شاء الله ما يظل في ولا محكمة ظالمة بس سؤال جاوبني عليه، المحكمة العسكرية اللي عم تحكي عنها فيها تمييز، المحكمة العدلية فيها تمييز أو استغلال؟ واحد..

خالد الظاهر: لحظة لأقل لك، أنا عم أحكي على الطرفين يا شيخ بلال.

بلال شعبان: الحكم الأخير لمجموعة نبيل رحيم قديش كان الحكم؟ قديش كان أعلى حكم؟ كان سبع سنوات لاثنين وثلاثة أو أربعة أخذوا خمس سنوات والبقية سنتين ثلاثة. إن شاء الله ما يبقى في ولا محكمة ظالمة.

غسان بن جدو: ولكنه قال نقطة أساسية قال صحيح إنه كاريكاتور ولكن يعبر أيضا، سني يعني إرهابي شيعي يعني مقاومة.

بلال شعبان: لا، لا، أنا عم أحاكيك عن محكمة..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، أجبه عن هذه النقطة.

بلال شعبان: أنا عم أجاوبك على هذه النقطة، في عندي مجموعة نبيل رحيم هلق صدرت فيها أحكام بستين شخصا، اثنين نبيل رحيم وشخص آخر أخذوا سبع سنين قابلة للتمييز.

خالد الظاهر: والبقية خمس سنوات على ماذا؟ ماذا فعلوا؟

بلال شعبان: والبقية خمسة أربعة ثلاثة.

خالد الظاهر: لم يحمل أحدهم سلاحا إلا تهمة بتهمة الإرهاب..

بلال شعبان: شيخ بالمحكمة العدلية لحد الآن لم يصدر حكم ولم تعقد محكمة.

خالد الظاهر: لحظة لأقل لك خليني أحكي، من اتهم بقتل الضابط سامر حنا وأسقط الطائرة بعد ثمانية أشهر أطلق سراحه، نبيل رحيم لم يحمل بندقية ضد أي فئة أو أية دولة إنما عامل الخوف في لبنان وعامل الاحتقان الطائفي والمذهبي وما جرى في بيروت في 7 أيار ما دفع بعض الناس إلى أن يخافوا على أنفسهم ويقتنوا بعض الأسلحة، يعاقبون بأعلى مراتب العقوبات..

بلال شعبان: هذه إدانة لكم مش دليل. أنا بأسألك سؤالا لما بيكون في مرجعية عندي وقت اللي بيكون في مرجعية..

غسان بن جدو (مقاطعا): خل المحكمة الآن. شو..

عمر بكري: أخي كل هذه تبريرات من بعض رموز أهل السنة للقبض على الشيخ نبيل رحيم وغيره وهم الذين قاموا بالقبض عليهم ثم تسليمهم للوزارة من الجيش والمحكمة.

بلال شعبان: من اللي قبض على نبيل رحيم؟ من اللي أوقف كل هذه المجموعات؟

عمر بكري: من اللي قبض على عمر بكري؟

خالد الظاهر: عبر أي جهاز هذا الموضوع؟

عمر بكري: من اللي قبض على عمر بكري؟ اللي قبض على عمر بكري هي مديرية الأمن الداخلي يعني التي كانت تعلم أنني بريء ثم قامت بالقبض علي.

خالد الظاهر: شو دخله الأمن الداخلي؟ أنت فيك حكم قضائي، هذا حكم قضاء يا شيخ عمر.. وجدت أنا هنا واعتقلوني، لماذا لم يعتقلوا الآخرين؟ يعني الموضوع..

عمر بكري: العملية كلها تكميم أفواه ثم بعدها وضع المسلمين السنة في السجون ثم البحث عن طعام لهم.

خالد الظاهر: أنا عم أحكي 14 آذار مقصرين..

عمر بكري: أنت تقوم بسجن المسلمين ثم تبحث عن طعام لهم. تسجنني ثم تطعمني!

خالد الظاهر: يعني يساء إليهم بسبب 14 آذار.

غسان بن جدو: تفضل.

بلال شعبان: أنا بس بدي أقول لك شيئا، أنا اليوم اللي قتل الضابط الطيار إذا كانت في قيادة

غسان بن جدو: سامر حنا.

بلال شعبان: سامر حنا، إذا كان في قيادة ومرجعية دينية وسياسية واستطاعت أن تقف وأن يعني تطلق سراحه بسند إقامة ويحاكم من الخارج كما حصل مع الأخ عمر بكري، وعلى فكرة ما حدث مع الأخ عمر بكري هو الحقيقي والصحيح، هذا يدين قياداتنا، والله يرحمه الشيخ أكرم خضر عندما قال

قياداتي ضعيف أو عميل

كلا الشخصين قد جلب الهوان

نريد قيادة لا ضعف فيها

ولا تخشى فلانا أو فلانا

لو نحن عندنا قيادات ومرجعيات دينية وأمنية وسنية وسياسية منيحة بيتوقف مشايخ من دار الفتوى دون أن يتحاسب أي أحد؟..

خالد الظاهر (مقاطعا): يا شيخ بلال أنت بتعرف هذا الانقسام السياسي والمحكمة العسكرية تابعة لفريق سياسي.

بلال شعبان: لك سؤال، سؤال، أنت نائب ممثل لأن اللي..

خالد الظاهر: لماذا لا يعامل الآخرون كما عومل الشيخ عمر بكري اللي استنجد بحسن نصر الله؟

بلال شعبان: لأن هذا حكى فيه حسن نصر الله والآخرون عم يحكوا فيهم مراجع أخرى، هذا ظلم لا يجوز.

خالد الظاهر: هذه المحكمة..

بلال شعبان: وإن شاء الله.. أنا ماني عم أدافع عن المحكمة العسكرية، إن شاء لا بيظل لا محكمة عسكرية ولا عدلية ولا بيظل كل هذا القضاء المهترئ. ولكن هناك..

خالد الظاهر: نحن مسرورون بإطلاق سراح الشيخ عمر فليعامل المعتقلون الآخرون كما عومل الشيخ عمر.

بلال شعبان: لك يا عمي أنت عم تطالب لواحد عفوا أنت عم تطالب يعني طالب كأنه يطالب للمسجون الذي يعدم بحبل بحبلة حرير لأن الحبلة النايلون أو الحبل الليف! بالأمس ما الذي حدث عندما اتجه كل أهالي الموقوفين إلى مرجعيتنا الدينية الأولى شو اللي صار فيهم؟ انجاب لهم الجيش وانضبوا كلياتهم، شو هالحكي؟!

خالد الظاهر: هذا لا يلغي القضية.

غسان بن جدو: من هي المرجعية الأولى من هي يعني دار الفتوى تقصد؟

بلال شعبان: أي نعم، نزل الأهالي مع الأخ إيهاب نزلوا من السجن ليعترضوا على منعهم وعلى الظلم الذي يلحق بالإخوة والشباب فوق، نزلوا إلى المرجعية الأساسية الدينية فكان نصيبهم أن جلبت لهم القوات الأمنية والجيش وسحبوا سحبا من تحت بيت مرجعيتنا الأولى، هذا ظلم هذا.

غسان بن جدو: ولكن الأخ إيهاب منسق مع دار الفتوى أليس كذلك للأمانة يعني؟

إيهاب البنا: إذا في مجال بس أبين بعض الأمور.

غسان بن جدو: مجال بعد الـ break.

عمر بكري: هناك سابقة موجودة، رجل دين من طائفة غير الطائفة السنية وقامت معركة ومعروف الشيخ أنا ممكن أتكلم فيها الشيخ صبحي الطفيلي مثلا قامت معركة وقتل فيها الشيخ النائب طلاس أظن وقتل فيها من الجيش ومع هذا رفض المجلس الشرعي الشيعي الأعلى رفض أن يكون رجل دين يسجن وأن يعامل معاملة سيئة، الكثير..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن ليس بالضرورة أن هذا سليم يا أخي.

عمر بكري: لا، ليس سليما، لكن دار الفتوى لم يفكر حتى في الأبرياء من هؤلاء الشيوخ أو من الدعاة، لذلك نحن..

بلال شعبان: بيقوم بيطلع الحق على الطليان!

عمر بكري: نحن نعتب على إخواننا الذين..

غسان بن جدو: ربما لأنهم يفكرون بمنطق الدولة والمؤسسات.

خالد الظاهر: أكثر من مرة وقف معنا سماحة المفتي وأخذنا أهالي المعتقلين ونواب ومشايخ، يعني هذا لا تحولوا القضية إلى هنا.

إيهاب البنا: يا أستاذ غسان، يا أستاذ غسان..

غسان بن جدو: صحيح صحيح. والله أنا مضطر للعودة إلى الدوحة والله أعود إليك فورا. مشاهدينا الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها لاستكمال حوارنا المفتوح ونبدأ مع إيهاب البنا.

[فاصل إعلاني]

أوضاع المسجونين ومطالبهم وملامح الحركة الإسلامية اللبنانية

غسان بن جدو: أهلا بكم مشاهدينا الكرام. معك أخ إيهاب.

إيهاب البنا: أستاذ غسان يعني إذا أردنا أن نتحدث في السياسة لن ننتهي اليوم، هناك مأساة تحدث داخل السجن هناك 350 شخصا مضربون عن الطعام، آخر رسالة وجهوها عندما قمنا بالاعتصام وحاول بعض الأهالي أن يدخل دخل أحد مرشدي دار الفتوى قالوا كلمة واحدة قالوا نحن لن نخرج غدا ولكن نريد أن نعيش بكرامة حتى نخرج، يعني من المعيب..

غسان بن جدو (مقاطعا): هم يعلمون أنك ستشارك في هذه الحلقة؟

إيهاب البنا: نعم يعلمون وأتمنى وأوجه لهم الخطاب أننا سوف نستمر حتى تعود إليهم كرامتهم، المشكلة يا أستاذ غسان أننا أصبحنا لا نبحث عن إخلاء السبيل لا نبحث عن.. نبحث عن الكرامة، أنا سوف أعطي مثالا وأريد..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني حتى إخلاء السبيل يا سيدي حتى إخلاء السبيل.

بلال شعبان: إن شاء الله نبحث عن إخراجهم وبشكل قريب جدا إن شاء الله.

إيهاب البنا: أريد أن يستمع المشاهد العربي إلى القصة التي سأرويها، ولو أخذت من وقتهم، وهي حدثت أمامي عندما سجين يسأل زوجته لماذا تأخرت حتى تأتي إلى المواجهة فتخبره -وهذا باسم كل اللبنانيين وليس فقط المسلمين- تخبره بأنها انتظرت صندوقة الإعاشة التي يتبرع بها أحد النواب الكبار في طرابلس كي تبيع نصفها وتبقي نصفها في المنزل كي تستطيع أن تأتي لتزوره، هذا يعني ماذا تبقى من كرامته؟ ماذا تبقى من كرامة الطائفة التي ينتمي إليها؟ هذا برسم الجميع برسم رئيس الجمهورية قبل الشيخ سعد برسم البطرك قبل المفتي، ماذا تبقى من كرامته؟ حتى لو كان مجرما يبقى إنسانا، هذا ما نقوله، هم الآن يطالبون فقط بالكرامة، لماذا تحسدوننا على طبق الطعام...

غسان بن جدو (مقاطعا): هذا قلناه، هذه قلناها..

إيهاب البنا:هذا ما نقوله، أنصفوهم..

غسان بن جدو: أستاذ خالد، إحنا عندما نتحدث أستاذ خالد عن..

إيهاب البنا: بعدين المسألة الأخرى أستاذ غسان بس نقطة، القانون، أنا لا أريد شيئا، يتم تعديل القانون ونخرج من السياسة كلها، هناك قضاة مع كل الذي قالوه إنه في شيء من الصحة ولكن هناك قضاة جيدون في لبنان..

غسان بن جدو (مقاطعا): يمكن نسيت ولكن قلت هذه المسألة، يمكن نسيت بس حتى أذكرك. أستاذ خالد الظاهر الحركة السلفية والحالة الإسلامية يعني كما قلت قبل قليل هي ليست فقط حالة شكوى، في نهاية الأمر الذي يريد أن يناضل على طريقته وبفكره هو يتحمل مسؤوليته إذا كان ينتصر أو يدخل السجن أو يقتل -تقولون إنه يستشهد- حينئذ أنتم أصحاب مواقف، أليس كذلك؟ وهذه الحالة هي حالة متنوعة ليست حالة خط واحد وصف واحد والدليل أن هناك تنوع من هذا الأمر، الآن عندما نريد أن نصنف هذا الأمر من حيث الموقف السياسي والتحالفات كيف يمكن أن تقول؟

خالد الظاهر: ما في يعني، قضية السلفية..

غسان بن جدو: والحركة الإسلامية بشكل عام.

خالد الظاهر: والحركة الإسلامية هي هؤلاء هم أهل السنة والجماعة يعني السلفية ليسوا حزبا وليسوا بعض المشايخ هذا منهج أهل الحق، كل مسلم هو سلفي متبع للسلف الصالح..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، هذا فكريا نتحدث لكن الآن عن الموقف السياسي..

خالد الظاهر: إنما الجمعيات الإسلامية هناك جمعيات كثيرة منها من يعني يحمل أنه سلفي ليدل على أنه ملتزم أكثر وهذه جمعية إسلامية خيرية وهذه جمعية إسلامية تربوية، هنالك استهداف للجميع، ليست القضية تخص السلفيين أو حزبا معينا، الكل متهم على هذا المستوى..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني أنت متهم الآن؟

خالد الظاهر: نحن يعني.. يعني لا أحد يستطيع أن يتهمنا بإذن الله تعالى..

غسان بن جدو: لماذا؟

خالد الظاهر: لأنه صوتنا عال، عرفت كيف؟

غسان بن جدو: لأنك قبل يومين وقفت بين أردوغان وسعد الحريري.

خالد الظاهر: لا، صحيح صحيح، هنالك.. أنا بدي أقول لك شغلة صغيرة، الرئيس الحريري بإحدى جلسات مجلس الوزراء قال هناك أكثر من مائتي معتقل لماذا لا يتم إطلاق سراحهم أو محاكمتهم وهم منذ سنوات؟

بلال شعبان: مين اللي قال هيك؟

خالد الظاهر: اللي عم يحكي هذا الكلام الشيخ بلال. هنالك انقسام سياسي حاد في البلد، المحكمة العسكرية وأحكامها الظالمة بحق فريق..

غسان بن جدو (مقاطعا): طيب خلينا من المحكمة العسكرية تحدثنا عنها كثيرا خلص، خلينا نتحدث عن القضايا الساخنة طالما نتحدث عن المحكمة..

خالد الظاهر: وأنا ما عم أبرئ الفريق الثاني، خليني أقل لك شغلة، أنا ما عم أبرئ 14 ولا 8 الفريقان هذا بيشد على هذا الفريق وهذا لا يتجرأ على الدفاع عن المظلومين لأن القضية قضية إرهاب، وهنالك قضية أخرى أن سعد الحريري رئيس حكومة لبنان وفريقه هو فريق حتى يشعر بالضغط وبالتخويف وبالتهديد وبالتالي..

غسان بن جدو (مقاطعا): أستاذ خالد عندما تقول قبل قليل إنك تدافع عن المقاومة وعن العروبة وعن فلسطين وعن كل هذه المسائل..

خالد الظاهر: طبعا، ولا أحد يزايد علينا في هذا الموضوع.

غسان بن جدو: أحسنت، ولكن في أكثر من حديث ومرارا وتكرارا يعني أنت تقول بشكل أساسي إن أحد الأسباب الجوهرية للأزمة القائمة هنا هو وجود السلاح لدى فريق وأنت تقول حتى لو كان هذا الأمر باسم المقاومة نحن نطالب بأن يكون هذا السلاح في يد الدولة والشرعية فقط. هل تعتبر بالفعل بأن سلاح المقاومة هو الذي يمثل سبب الأزمة القائمة الآن؟

خالد الظاهر: شوف، السلاح الذي يقاتل إسرائيل كنا معه وما زلنا وسنبقى أما السلاح الذي يهدد به الداخل اللبناني ويستهدف به الداخل اللبناني ويستعمل في الداخل فهذا مرفوض وليس سلاح مقاومة وهذا الكلام عندي كلام آخر كثير أننا مع إستراتيجية دفاعية..

غسان بن جدو: نعم صحيح.

خالد الظاهر: لحماية لبنان للدفاع عن لبنان للاستفادة من كل اللبنانيين مسلمين ومسيحيين، هل المقاومة هي مختصة بفريق أو مذهب معين أم أنها تخص كل اللبنانيين؟ وهل المقاومة اللبنانية كانت فيما مضى مسلمين سنة وشيعة ودروز ومسيحيين وموارنة وروم ويسار وحزب شيوعي وإسلاميين، كانت للكل، لا يجوز أن نخلط بين المقاومة التي تقاتل العدو وبين استخدام السلاح في الداخل لتغيير المعادلة السياسية..

غسان بن جدو: هذا جميل، تفضل..

خالد الظاهر: والاستفادة من هذا السلاح على الواقع السياسي في الداخل.

غسان بن جدو: شيخ بلال.

بلال شعبان: أنا بداية يعني مثلما تحدث الأخ إيهاب..

غسان بن جدو (مقاطعا): الله يخليك حتى ما نعود يعني استوفت حقها، خلينا نتحدث بعد في عنا عشر دقائق.

بلال شعبان: لا، لا، يعني تأكيد، لا نطالب فقط في أنه إنصافهم في الداخل، هؤلاء مظلومون أوقفوا، الكثير منهم جيء بهم من بيوتهم الكثير منهم طلبوا إلى المراكز الأمنية وذهبوا إلى هناك دون أن يعرفوا ما القضية، أوقفوا أربع سنوات. أنا لا أطالب بإنصافهم في الداخل، هناك نوع من أنواع الظلم يقترفه الإعلام اللي عنا وتحديدا إعلام أحيانا المعارضة عندما يصور هؤلاء أنهم يعيشون في فندق خمس نجوم، يعني شو هالسجن الخمس نجوم يللي فيه تلفون هلق من جديد تليكارت! في سجون العالم كله يستطيع السجين أن يدرس وأن يتخرج الدكتوراه وأن حتى يتابع علاقته الزوجية..

غسان بن جدو (مقاطعا): شيخ بلال لا نختلف على هذا..

بلال شعبان: لا، أنا أريد أن أقول شيئا..

غسان بن جدو: من حق أي سجين أو معتقل أو موقوف، ونحن حتى نحن في قناتنا نتحدث لدينا قسم عن الحريات وهذه مسألة أساسية بالنسبة لنا، من حق أي سجين وأي موقوف أيا كان على فكرة أن يعامل بشكل لائق وحقه لكن دعونا نتحدث الآن بالنقاش لأنه فقط الوقت ضيق علينا بشكل أساسي، يعني تحدث عن من بين القضايا التي يمكن أن نختلف في شأنها لأنه كما قلتم يعني من حسن حظكم أنكم يعني في تنوع وهذا التنوع ربما يكون فيه فائدة، عندما يتحدث عن أن أحد أسباب الأزمة القائمة هنا موجود في لبنان هو قضية هذا السلاح ويقول المقاومة الآن محتكرة من قبل طرف واحد، ماذا تقول في هذا؟

بلال شعبان: أول شيء أنا لا أستشعر على امتداد الساحة العالمية والداخلية أنني مستهدف كسني لأننا نمثل مليارا وثلاثمئة وخمسين مليونا على امتداد الساحة ونحن جزء من مشروع المقاومة يبتدئ من أفغانستان إلى العراق إلى فلسطين إلى لبنان ونحن مكون أساسي ولا أحد يستطيع أن يلغي الآخر، مشروع الجهاد والمقاومة فعل ذاتي فعل شخصي، الله عز وجل يقول {وَلَوْ أَرَادُواْ الْخُرُوجَ لأَعَدُّواْ لَهُ عُدَّةً..}[التوبة:46]، اليوم مزارع شبعا، حلتا، عين عرب، وطا الخيام، الوزاني، كفر حمام، كفر شوبا، الهبارية كلها قرى سنية وهي تلك المنطقة المحتلة من قبل العدو الإسرائيلي، ما الذي يمنع مشروعنا السياسي الجهادي أو الإسلامي أن يتجه إلى تلك المنطقة لتحريرها؟ من منعنا، هل توجد هناك حواجز تمنع؟ القضية تحتاج إلى إرادة ونحن نمارس هذه الإرادة كحركة توحيد إسلامي كجبهة عمل إسلامي لنا خطباء في تلك المنطقة ولنا كوادر ولنا مراكز في تلك المنطقة ولكن لا نمتلك الرعاية التي يمتلكها حزب الله، مشكلة أو جريمة حزب الله أنه وجد حاضنة ولكن هل تجد في ستين دولة سنية حاضنة تستطيع أن تحتضن مقاومة؟ نعم هم يحتضنون ما يمكن أن يصطنع من خلاله فتنة داخلية من أجل أن العنوان الأساسي لكل المشروع السياسي الدولي الأميركي الصهيوني هو صناعة فتنة سنية شيعية وهذا ما يريدون أن يصلوا إليه، لا، هم استخدموا التيار السلفي بمرحلة من المراحل على قاعدة في طرابلس لينتقموا به ثم ينتقمون..

غسان بن جدو (مقاطعا): هم من؟ هم من؟

بلال شعبان: التيار الأكثري، التيار الأكثري في لبنان استخدم التيار السلفي كفزاعة..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني 14 آذار تقصد؟

بلال شعبان: 14 الشهر إيه، استخدموا التيار..

غسان بن جدو (مقاطعا): 14 آذار، شو؟

خالد الظاهر: هذا غلط يا شيخ هذا غلط.

بلال شعبان: أنا قناعتي، هلق رد علي. استخدموا..

خالد الظاهر: سأرد طبعا.

بلال شعبان: استخدموا التيار السلفي كفزاعة ليوجدوا نوعا من أنواع التخويف للآخرين في الوطن، وأنا ما حدث مع الشيخ عمر بكري يعني أثني عليه، كان يراد أن يبقى عمر بكري الذي جاء من بريطانيا الذي يخوف المسلم والمسيحي والعلوي والدرزي ولكن عندما تحول إلى إنسان حواري وإلى إنسان يناقش أوقف، أنا أطالب كل التيار السلفي أن يتحول إلى تيار حواري لأنه لا يمتلك شيئا يخوف به الآخرين.

ملف عمر بكري وأبعاد زيارة أردوغان

غسان بن جدو: طيب هذه النقطة التي تشير إليها، شيخ عمر الحقيقة أنت تثير جدلا، دائما تثير جدلا، في بريطانيا أثرت جدلا طويلا عندما عدت إلى هنا أثرت جدلا خلال السنوات الأخيرة أثرت جدلا ولكن الأخير الآن ليس جدلا يعني قنبلة، قنبلة بكل ما للكلمة من معنى، وين الشيخ عمر بكري وين صار الشيخ عمر بكري يعني كنت تنتقد الشيعة وكنت تنتقد المقاومة وحزب الله وأحيانا حتى تذهب أبعد من ذلك، فجأة نجدك تنتقد المحكمة الدولية فجأة نجدك تدافع عن المقاومة فجأة نجدك تستجير بالسيد حسن نصر الله بل وتعتذر من هذا الأمر، بكل صراحة أنت أمام الملايين الآن، هل ما تفعله لأنك تخشى تضييقا أمنيا فاستجرت أو لجأت إلى من تعتبره الأقوى هنا في لبنان أم هي قناعة جدية؟ حدثنا عن هذا التحول.

عمر بكري: بالنسبة لموضوع عمر بكري منذ مجيئي حتى الآن وأنا أعاني من الجهات الأمنية ما أعاني من توقيف وتهديد وأكثر من مرة استدعيت وحسابات جمدت وسيارات وضعت فيها أجهزة ثم وصلت إلى مرحلة تكميم أفواه لا أستطيع أن أبين أي حكم شرعي في أي مسألة وعندما أتحرك من مكان إلى آخر يتم حتى توقيف من يتحرك معي، جاءني ضيوف من الخارج يعني بعض الضيوف من المسلمين يتم تسفيرهم فورا، يا أخي الكريم أنا أعيش في لبنان بلد الديمقراطية..

غسان بن جدو (مقاطعا): حدثنا عن هذا التحول الآن.

عمر بكري: نعم، إذاً التحول الذي حصل هو ليس تحولا هو موقفي الثابت الذي كان يحاول البعض أن يحاول على تعتيمه، أما ما يتعلق بقضية هجومي على حزب الله وعلى كوادره وحتى على الشيعة في لبنان بسبب معطيات غالطة أن هناك رافضة تكفر كل الصحابة وتطعن أم المؤمنين عائشة و.. و.. تحريف القرآن وأنا أرفض كل هذا الأمر وأعتبره خارجا عن الإسلام ولكن عندما خرج السيد حسن نصر الله وتبنى فتوى الإمام الخامنئي بأننا نحن نحرم ونمنع الطعن بالصحابة والطعن بأم المؤمنين عائشة، فأمرنا بالحكم على الظاهر، هذا شجعني أن أتكلم علنا ثم سمعت هناك تهميش للأحكام الشرعية في قضية واحدة وهو الحكم.. التحاكم إلى محاكم وضعية وهذا أرفضه، بينت الحكم..

غسان بن جدو: تقصد المحكمة الدولية؟

عمر بكري: نعم، أنا كمسلم هناك إسلام يحرم علي التحاكم إلى محاكم وضعية دولية أو محلية وخاصة حين يكون موضوع التحاكم يعني يتعلق..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن ما الخيار أمام..

عمر بكري: يتعلق به كل الناس.

غسان بن جدو: لكن ما الخيار أمام من قتلوا كل هؤلاء خلال السنوات الأخيرة غير اللجوء للمحاكم الدولية؟

عمر بكري: أنا يكون هناك على الأقل إذا كان هناك محاكم لا تكون تحت الصف الأميركي أو تحت محاكم ترى أن إسرائيل هي بعيدة عن الشبهات، لذلك كان لا بد أن نبين الأحكام، الذي شجعني بصراحة أنني فهمت أن واقع الشيعة في لبنان أنهم من أهل القبلة وليسوا من الرافضة، عندما سمعت نواصب في لبنان أخذوا يلعنون ويطعنون بشخصيات من الصحابة هذا كلام لا أقبله من تيار علماني يأتي منه من رعاعه فيلعن أحدا من الصحابة كما يلعن علي أو يلعن الحسين، هنا لا بد من وقفة بينتها وهذا قبل حتى أي حكم يخرج في حقي وهذه قناعات شخصية. أما موضوع الذي حصل معي أتمنى أن يحصل لكل الإسلاميين الموقوفين في الداخل وأتمنى حتى على السيد حسن نصر الله الذي قام من أجل نصرة الظلم كظلم كموضوع وليس فقط عمر بكري، أنا لم أطلب.. أن يكون هذا يشمل كل المعتقلين المسلمين وألا يتفرد بهم جهات هنا وهناك تسجنهم ثم تبحث عماذا؟ عن طعام لهم، ما قيمة توقفني ثم تعطيني كرافيت حمراء وأنا مظلوم في توقيفي ابتداء، أطلق سراحي وأنا أكوي كما أريد في بيتي.

بلال شعبان: لذلك سنتعاون نحن والأخ خالد الظاهر بـ 8 و 14 لحتى ما نجيب لهم وجبات ساخنة لنطلعهم إن شاء الله..

خالد الظاهر: هذا أمر طبيعي.

بلال شعبان: كلهم وعما قريب إن شاء الله.

غسان بن جدو: تفضل، بس مع ذلك ينبغي أن يبين موقفه.

خالد الظاهر: سنة الـ 1985 أنا شخصيا مع مائة شاب من طرابلس وعكار والمنية والضنية..

غسان بن جدو (مقاطعا): خلينا على الآن أستاذ خالد لديك دقيقتان فقط.

خالد الظاهر: كنا في صيدا كان يتدرب عندنا السيد عباس الموسوي. نحن من.. وسقط لنا شهداء وجرحى والرئيس رفيق الحريري..

بلال شعبان: شو هالكلام هذا يا خيي!

خالد الظاهر: نعم يا سيدي..

بلال شعبان: صلي على النبي يا عمي..

خالد الظاهر: أعطيناهم مواقع لحزب الله..

بلال شعبان: شو رايح تعمل لهم دورة فك وتركيب سلاح؟ صاروا ناس اللي بيضربوا صواريخ على الـ GBS..

خالد الظاهر: مواقع لحزب الله كانوا يتدربون عندنا، في سوريا عندهم جماعة ثانية..

بلال شعبان: صاروا الناس يضربوا صواريخ على الأقمار الاصطناعية كمان نحن مدربينهم؟!

خالد الظاهر: الأمر الآخر..

بلال شعبان: شو هالحكي!

خالد الظاهر: الأمر الآخر، حكومات الرئيس الشهيد رفيق الحريري هي حكومات الإعمار حكومات الإنماء حكومات إعمار كل ما تهدمه إسرائيل هي حكومات المقاومة السياسية..

بلال شعبان (مقاطعا): بالضبط والدليل طرابلس والتبانة!

خالد الظاهر: هنالك الشيخ عمر بكري ما أدرك هذا الأمر إلا بعد أن أصبح عليه مسؤولية، نحن مبسوطون أن عمر بكري طلع من السجن الحمد لله وعقبال الباقيين، واجبنا أن ندفع لا أن نخضع لهذه الضغوط التي تمارس على الشباب المسلم حتى يغير من مواقفه السياسية ويتجه باتجاه.. 14 آذار ما بتحميك، 8 آذار فوت معنا نحن منهديك، اللي بيسقط الطيارة وبيقتل العسكري ثمانية أشهر بيطلع واللي عليه تهمة أنه جاب بارودة لحتى يدافع عن نفسه أمام احتقان سياسي ومذهبي يدخل إلى السجن ويتم تركه، وهلق المعتقلون بعذاباتهم هذه مسؤولية إنسانية.

غسان بن جدو: صحيح، نصف دقيقة أخ إيهاب الله يخليك آخر رسالة لك.

إيهاب البنا: تتحدث عن التيار السلفي، التيار السلفي في لبنان ما أستطيع أن أصفه أنه ليس كبقية التيارات السلفية في بقية.. التيار السلفي لم ينجر إلى معركة مسيحية إسلامية لم ينجر إلى فتنة سنية شيعية، لا أحد في لبنان يستطيع أن يلغي أحدا ولا أحد في لبنان يستطيع أن يلقي الآخر في البحر وأول المقتنعين والسائرين في هذا هو التيار السلفي ولذلك يدفع الثمن، أنا هذا ما أعتقده ويعتقده 350 مضربا عن الطعام ولكن للأسف لا يستطيعون أن يوصلوا صوتهم.

غسان بن جدو: أنا أشرت قبل قليل كنت بين سعد الحريري ورجب طيب أردوغان رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، الزيارة أين تضعها في إطارك كإسلامي؟ في 15 ثانية.

خالد الظاهر: رجب طيب أردوغان والحكومة التركية تمارس دورا إيجابيا على المستوى الإقليمي..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، كإسلامي أتحدث الآن حتى لا نخرج عن الموضوع أنت كإسلامي الآن أين تضعها، هل تضعها في إطارك تستفيد منها كإسلامي أم تعتبرها زيارة دولة لا أكثر ولا أقل؟

خالد الظاهر: لا، هذه زيارة تخدم لبنان تخدم المسلمين في لبنان والمسيحيين في لبنان وكل الطوائف لأن تركيا دولة لها وزن ودولة تطلب من الجميع عدم الانجرار إلى الفتنة الطائفية والفتنة المذهبية وتركيا جادة في هذا الموضوع ولها تأثير وعلى مستوى التنمية والتعاون وطروحات الرئيس أردوغان كانت واضحة بوقوفه مع المظلوم بالدفاع عن قضية فلسطين بالدفاع عن لبنان وعدم السماح..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن لماذا تتهمهم سيدي بأنهم اختطفوا رجب طيب أردوغان؟ لديك مقال طويل عريض للأسف لو أستطيع أن أقرأ جزءا منه..

بلال شعبان: "عندما اختطف رجب طيب أردوغان".

غسان بن جدو: لماذا؟

بلال شعبان:  طرابلس مدينة تعشق تركيا، كل ما فيها عثماني أو جل ما فيها عثماني أو مملوكي، كنا نتمنى أن يأتي كما أتى سعادة السفير السعودي يستقبل من كل الطائفة السياسية يجب أن يطل يعني صوب عكار..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني إذا لم يأت إلى طرابلس كأنه اختطف؟ ما ذهب إلى عكار، شو المشكلة؟ وذهب إلى صيدا.

بلال شعبان:  لا، لا، يعني هناك كل المراجع السياسية الموجودة..

خالد الظاهر (مقاطعا): يا شيخ بلال، إن شاء الله بيكون لبيروت ولطرابلس الحصة الأكبر في هذا الموضوع.

بلال شعبان:  إن شاء الله، أنا بشكل عام أنا أعتقد تضامننا فيما بيننا يعني زيارة رئيس الحكومة الشيخ سعد الحريري إلى إيران وقبلها إلى سوريا والقمة الثلاثية والسين سين وكل هذا التلاقي أعتقد لا يعكس التشاؤم الموجود عند الأخ النائب خالد الظاهر، هناك خلاف وأنا أريد أن..

غسان بن جدو: جميل، على كل حال أنت تقول "حدثهم أردوغنا عن غزة وتوعد إسرائيل من هناك من أقاصي عكار فقيل له ما لنا ولغزة الآن فنحن في مهرجان من مهرجانات المحكمة الدولية؟!" هل هذا الأمر دقيق؟

خالد الظاهر: أبدا هذا الكلام غير صحيح.

غسان بن جدو: أبدا؟

خالد الظاهر: أبدا.

بلال شعبان: كلنا حضرنا الهتافات والأغاني التي حصلت، هل كان لها علاقة بالموضوع الإقليمي؟

خالد الظاهر: يا شيخ بلال قضية اغتيال الشهيد رفيق الحريري وباقي القيادات اللبنانية أمر ليس سهلا..

غسان بن جدو: جميل..

خالد الظاهر: وأنت بتعرف {..أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً..}[المائدة:32]..

بلال شعبان (متابعا): أنا مع أن يحاكم.. أنا أقول لك..

غسان بن جدو: فقط أنا أود أن أسأل الشيخ عمر بكري..

خالد الظاهر: لا يجوز هذا الكلام.

بلال شعبان (متابعا): أنا أريد أن.. ثابتة من الثوابت حتى لا نتهم بهذه القضية، أنا مع محاكمة قتلة الرئيس رفيق الحريري وفق حكم إسلامي يقطع رأسه وليس على الطريقة اللبنانية بينحكم قاتل رئيس مجلس وزراء عشر سنين ثم تكون له كتلة نيابية ثم كتلة وزارية! لا، نحن مع معرفة من قتل الرئيس رفيق الحريري..

غسان بن جدو (مقاطعا): للأسف يقال لي لقد انتهى الوقت يا شيخ..

بلال شعبان (متابعا): ولكن دون أن تكون بوابة المحكمة الدولية بوابة من البوابات ليحصل في لبنان ما حصل في العراق وما يراد له أن يحصل في السودان.

غسان بن جدو: شيخ عمر بكري في خمس ثوان، هل مواقفك الأخيرة هي ثابتة ونهائية؟

عمر بكري: ثابتة وقناعات شرعية ومستعد لمناظرة أي أخ من الإخوة من الدعاة والعلماء.

غسان بن جدو: ربما نشكل لك حلقة أخرى لمناظرة أساسية الشيخ عمر بكري والشيخ سعيد شعبان..

بلال شعبان: شيخ بلال.

غسان بن جدو: الشيخ بلال سعيد شعبان، رحم الله الوالد الحبيب الشيخ سعيد شعبان. أستاذ خالد الظاهر، الأخ الأستاذ إيهاب البنا. شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة ولكن أود أن أشكر أصحاب هذه الدار ربيع وريان وإيلي سعادة، شكرا للإخوان في الدوحة سعد الدوسري، عبير العنيزي، عبد المعطي عطية، أعتقد المخرج.. من؟ وائل الزعبي، طوني عون، مصطفى عيتاني، زين العابدين شمس الدين، سهير الأمير، جهاد نخلة والفريق التقني بكامله مع تقديري لكم، في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة